متسلسلة المدينة قصص سكس 2019

متسلسلة المدينة قصص سكس  2019

ملك 23 سنه
اختي بززها صغيرة وقصيرة عنيها زرقا الشعر الاصفر والوسط الانوثي والكس الزهري يعني من الاخر فجر الفجر
جاسمين اختي الصغيرة 16 سنه
دي بقي دلوعه البيت وجسمها جسم 2000 البزاز الصغيرة والوسط الانوثي بس عنيها زرقا والشعر الاسود
نهال 48 سنه
ست الكل قصيرة بس جسمها جسم المليان لكن لسه محافظه علي نفسها العين الزرقا يعني اخواتي طلعينلها من الاخر

في احدي ليالي الثانويه العامه المريره وانا بزاكر قبل امتحان اللغه العربيه

انا : كسم دي ماده بنت متناكه مشهتخلص

موكا (ملك) : يعم زاكر هو انت مش فاضي غير انك تشتم فالماده وخلاص

انا : مانت فاضلك سنتين بروح امك وهتقعدي قعدتي

موكا: مانت لو زاكرت من اول السنه مكنتش قعدت القعده دي

انا (بكسوف شديد ) : طب قومي اعمليلي شاي علشان مدمرش معالم وشك ده دلوقتي

موكا : قوم اعمل هو انت ناقص رجل ولا ايد

انا : (حادفها بالشبشب ) قومي يا زباله انجري اعمليه ودخليه اوضتي علشان هزاكر جوة

امي : قومي يا بنتي علشان هو فالثانويه علشان خاطري

موكا بنرفزة شديده ) حاااااضر بس و**** لمورياك

انا (بطلعلها لساني ) : والنبي لتوريني

(قامت موكا تعمل الشاي ولقيت شبشب اتحدف عليا فجاه من حيث لا ادري )

ماما : يا زباله اتكلم بعد كده مع اختك باحترام انت عارف انها بتهزرمعاك

انا :اااااااااااااااااااه مشوقت هزارها ده (بعصبيه ) مانت شايفه الحوسه اللي انا فبها

ماما : طب زاكر يالا نشوف اخرتها

انا : و**** لداخل الاوضه

(روحت دخلت الاوضه بتاعتي وبدات ازاكر وبعد 10 دقائق لقيت موكا داخله بالشاي )

انا : ايوة كده شاطرة وانت بتسمعي الكلام

موكا : ماشي يا لمض لما نشوف هتجيب كام فالثانوي

انا : هههههههههههههه ( بتحدي ) يبت انا هجيب علي الاقل 99 فالميه

موكا : باين عليك مشهتجيب حتي ال 60 فالميه

انا : (بحدفها بالشبشب )برة يا حيوانه

(بعد الامتحانات باسبوعين والنتيجه طلعت )

ماما : جبت كام يبني

انا ( بقلق مفرتكني حته حته ) : دقيقه يماما الحمل علي الموقع تقيل

(روحت واخد ملك علي جنب (

انا : خدي رقم جلوسي 67445 اهو وانت جيبيها لماما وانا هخرج ولو طلع فوق من 85 رني عليا اوك د

ملك : خد هنا رايح فين

انا : رايح فداهيه تاخدني

(روحت خارج من البيت متسحب وقفلت الباب ورايا براحه من كتر القلق وبكلم زمايلي النص مشغول والتاني بيردوا وفصوتهم انكسار فعرفت انها يوم مشفايت فكلمت محمود علشان اشوفه )

انا : الو يسطا فينك

محمود ( بسعاده ) : ايه يا نجججججم انت فين انت

انا : انا علي القهوة بتاعتنا متيجي

محمود : جيييييييييييي

انا : جبت كام

محمود:99.2 فالميه ههههههههههه وانت بقا يا نجم جبت كام

انا : بجيبها . تعالي انت بس

محمود (بتحدي ) حاضر

(بعد 1 ساعه وانا محمود علي القهوة وقلقي بيزيد كل ثانيه بتمر لقيت اختتي بتتصل )

انا : بصوت قلقات فشخ) اللللو

ملك : ايه يبني انت فين

انا : جبت كم

ملك : انت جبت 70 فالميه

]انا : نعمممممممممم . والنبي يا ملك انا خلاص هطرطر علي نفسي

ملك : خلاص خلاص باين عليك مدمر (بسعاده ) انت جبت 99.3 فالميه

انا : ايه و****

ملك : و**** مبكدب عليك انت فعلا جبت 99.3

انا : **** اكبر . بموووت فيكي اوي يا موكتتتتتتتي . روحت قافل فوشها

انا : يسطا انا جبت 99.3

محمود :بجد

انا : اه و****

محمود ( بكسرة لانه خسر التحدي بيني وبينه ) : الف مبروك يصحبي . ايه ده انت رايح فين

( مردتش عليه روحت جري علي البيت )

ماما بتزغرط : لولولولولولولولولولولولولولولوي الف مبروك يبني

( روحت حاضنها وببوس راسها وايديها ) : **** يبارك فيكي ياست كل ياللي منورالي حياتي

( وروحت حاضن ملك بكل حب وحنان ) : شكرا اوي يا موكتي انا مشعارف من غيرككنت هعمل ايه

ملك ( بفخر ) : يا بني انا اساسا متواضعه ومبحبش ابين اني ليا جمايل عند ناس تانيه

انا ( روحت بايسها فخدها جمب شفايفها وروحت رازاعه بوش ايدي علي راسها ) حبيبتي و****

ملك : مقبوله يا اول محافظه
سكس بنت وامها

( ماما مسكت تليفون وراحت مصوته صويته روحت قايلها في ايه راحت قايله …………. وهنا كانت الصدمه.

تااااااالعوني نشوف ايه هيحصل فالفصل الجاي

الجزء الثاني

جمال : 53 سنه بس باين عليه انه فالاربعينات لواء اركان حرب جسمه جسم رجاله الصاعقه زمان علشان كده متدرب علي ايده وجسمه زيي بس زبه طويل وعريض

ميرنا : هقول صفاتها تحت

(ماما كانت بتتكلم فالتليفون وفجاه صوتت وقالت : الحق ابوك يا مصطفي عمل حادثه و راح المستشفي العصافرة )

انا (بصوت عالي) : ايييييييه

ملك : ينهار اسود

( روحت نازل جري وسيبهم واخدت تاكسي وطلعت المستشفي العصافرة باسرع سرعه لحدموصلت ف 15 دقيقه وحاسبت التاكسي وجريت علي الاستقبال وبسال غرفه اللواء جمال الزيات قالولي الدور الثاني اوضه 104 روحت جرييت لحد موصلت الاوضه لقيته نايم ومتعوجامد فجسمه ولقيت الدكتور خارج من الاوضه )

انا : ماله يا دكتور

الدكتور : متقلقش هو شويه كدمات فجسمه وهيقوم سليم بازن **** كمان يوم او اتنين متقلقش

انا :شكرا يا دكتور

( بعد شويه مشقصيرة لقيت ماما واخواتي البنات والعيله وصلت المستشفي وبعد كده بابا فاق بعد 3 ساعات )

انا : حمد عسلامه يحاج

بابا : جبت كام يبن اكللب

انا : قوملنا بالسلامه بس وهقولك

بابا : قول جبت كام الا …..

انا سبقته وقولت 99 فالميه حاج مرضي كده

بابا: قالي كام بجدعلشان مقومش اخليك مرة وسط العيله دلوقتي

انا : قوليله يا موكا علشان خلاه يخرف

ملك : و**** 99 فالميه يبابا

بابا : الحمد لله عملتها بعد مطلعت عين اللي حابوا اهلي

انا : الحمد لله المهم انت قوملنا انت بالسلامه مصرمستنياك يحاج

بابا : ناوي تخش ايه

انا : بترول يا سيد الناس

بابا : منت فافي ملكش فالعسكريه

انا :معلش بقا يحاج الفلوس بس اللي تهمني

انا : بقولك ايه ياحاج

بابا : اتنيل ارغي

انا : مش ملاحظ ان رقم الاوضه رقم دفعتك

بابا (مندهش) : 104

انا : اه 104 بس سؤال ملح يحج

بابا : ملح ولا سكر

انا : احححححححححححححه بيضي مشقاااادر

(الكل بيضحك )

بابا : اتنيل قول

انا :انت قدرت علي 104 ازاي

بابا : (رازغني بكفايده علي خياشيمي ) عرفت ازاي

انا :خلاص خلاص اااااااااااااااااااه عرفت خلاص

جينكليس :حمد**** علي السلامه يبابا هههههههههههه

( راح الكل ضاحك تاتي بعد ضربه ابويا وجمله جينكليس )

ماما بتبوس ايد بابا : قوملنا انت بالسلامه بعد كده نتكلم

( طبعا زيمحنا عارفين الروتين الممل اللي هيتقال ن. ناس رايحع وجايه علي اوضه بابا وصحابه وظباط وناس كبار وشخصيات مهمه راحوله واتعمل محضر لبابا وطبعا بعديها بكم يوم بابا خرج من المستشفي الحمد لله وروحنا البيت )

انا واخت زوجتي الفرسة

قبل شهرين تقريبااضطرت زوجتي للسفر خارج البلاد وطلبت من اختها”رولا”ذات

الواحد وعشرين عاما ان تحضر الى البيت لتفقد الاولاد وتدريسهم والاهتمام

بشؤونهم دون علمي. في اليوم الأول جلست وراجعت للاولاد كتبهم وبعد ان

تناولوا العشاء ذهبوا الى النوم و كذلك انا بعد أن استأذنت منهاوبقيت

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

لوحدها تسهر على التلفزيون في الصالون. صحوت من النوم حوالي الساعة الثانية

صباحالأشرب وذهبت لتفقد الأولاد وهي لا تزال في الصالون, فأحست بذلك وسمعت

صوت حركتها في الصالون ثم ذهبت الى المطبخ لأشرب الماء وكانت تلف جسمها

بحرام صوف ولكني لاحظت ان بنطلون بيجامتها كان على الكنبة فلم اكترث لذلك

واكملت مشواري الى المطبخ وشربت الماء ثم عدت الى النوم.

في اليوم الثاني قررت أن اكتشف ماذا تفعل. فتظاهرت بالنعاس وذهبت الى النوم

مع الأولاد كما فعلت بالأمس ولكن هذه المرة جاهدت كي ابقى متيقظا. وعند

الساعة الواحدة صباحا تسللت من غرفتي باتجاه الصالون فسمعتها تتكلم من

هاتفها الخلوي وفهمت من حديثها انها تتكلم مع شاب وبقيت استمع لها و تفوتني

بعض الكلمات الى ان لاحظت انها تغنج واحيانا يغيب صوتها واسمع صوت تنهدات

خفيفة سيما ان اهل زوجتي محافظين جدا.بعدها خرجت بسرعة باتجاه المطبخ عبر

الصالون لكي لا أعطيها فرصة لعمل اي شيء..ويا لفظاعة ما رأيت.. كانت

بالكلسون فقط وتلعب بكسها من فوقه اثناء تحدثها على الخلوي ففزعت وأرادت ان

تلف نفسها بالحرام ولكن… كنت قد رأيتها… . ارتعبت وبدأت بالتوسل الي كي

لا أخبر احدا بذلك واستعدت لعمل اي شيء من اجل ذلك… فطلبت منها ان تعاود

الأتصال بالشاب وتكمل ما بدأته و تتظاهر له بأن شيئا لم يحدث وتقوم بكل ذلك

وانا موجود فوافقت على مضض شريطة أن لا أجبر احدا بذلك وبما رأيت.

وفعلا طلبته مرة اخرى واعتذرت له عما حصل وقالت له ان احد الأولاد دخل

الحمام وعاد الى النوم. ثم قالت له: خلينا نكمل… .و**** ايدي على كسي بس

من فوق الكلسون. ثم طلبت منها ان تفتح السماعة الخارجية لهاتفها لكي اسمع

ما يدور. فسمعت الشاب يتأوه وهو يطلب منها ان تلعب بكسها وتضع اصبعهافي

طيزهاوكان الظاهر انه يلعب بقضيبه. بعد خمس دقائق احسست بأن زبي يكاد ينفجر

فخلعت بنطلون بيجامتي وبقيت بالكلسون مثلها, ثم أخرجته من الكلسون وبدأت

امرج امامها وهي تكلم حبيبها وتقول له “أعطيني اياه امصه” فقمت باتجاهها

ووجهت زبيالى فمها الآ انها ادارت وجهها عنه, فقلت لها بصوت منخفض انني

سأخبر والدها فخافت وبدأت تلحس رأسه وبدأت المادة اللزجة من زبي تعلق

بشفايفها فتقوم ببلعهاوكانت اثناء ذلك تلعب بكسها, ثم طلب منها ان تعطيه

كسها لكي يلحسه فقالت” أمرك حبيبي, أنا كلي ألك” فاستغليت الفرصة ونزلت الى

كسها لكي ألحسه… . لقد كان على درجة من الجمال اناي لا أستطيع وصفه وبه من

البلل الكثير فبدأت الحس به وأشرب من ماء كسها الى ان سمعت الشاب على الخط

يصرخ ويقول”آي… اجى ظهري… بدي اروح اغسل وانام وبكره بنفس الموعد” فقالت

له “ماشي حبيبي. تصبح على خير” بعدها بدأ الحديث بيننا ونحن بنفس اللباس…

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

انا بدون كلسون وهي ولا شى. وبدأيت اقايضها كي لا افضحها, فقالت لي:” انا

الك اعمل بي اي شي بس لا تفتحني وتفضحني” وبدأت تتوسل لي وتبكي. فقلت

لها:”لا تخافي بس لا ترفضي لي طلب” واتفقنا على ذلك.

بدأت احسس على افخاذها والعب بها كما اشاء الى ان مسكت بكسها وبدأت ألعب به

بأصابعي وطلبت منها ان تمص لي زبي وتبلع كل شيء منه, وفعلا بدأت تمص لي زبي

وانا بدأت الحس بكسها الى ان نزلت ماء زبي بفمها وبلعته كاملا, وقالت

لي:”مبسوط مني؟” فقلت لها:”يعني… بعد شغلة بسيطة” فقالت:”ايش هي؟” فقلت

لها:”بدي انيكك من طيزك” ففتحت عينيها واسعا متفاجأة من طلبي فقلت لها:”

بدك ولا أروح انام؟” فقالت:”ماشي بس عند وعدك الي؟” فقلت:”طبعا… ولو”

فطلبت مني ان نذهب الى غرفة النوم ولكني رفضت وقلت لها:”بغرفة الضيوف او

بالمطبخ” فذهبنا الى غرفة الضيوف وبدأت تمص زبي من جديد لكي ينتصب وبدأت

ادخل اصبعي في طيزها بمساعدة بعض الكريمات الى ان احسست بأنها أصبحت جاهزة,

فقمت واستدرت من خلفها وهي جاثية على ركبها وأكواعها وبدأت أدخل زبي في

طيزها قليلا حتى لا اؤذيها, وهي تحاول أن تصرخ وتخاف ان يصحو احد من

الأولاد, ثم بدأت أدخله وأخرجه من طيزها حتى نزلت ماء ظهري كاملا داخل

طيزها وارتميت فوقها الى ان ذبل زبي وخرج من طيزها لوحده ثم ذهبنا كل الى

حمام واتفقنا ان نكمل اسهرة ونحن بأرواب الحمام لنشرب القهوة وندخن. وافقت

على ذلك خوفا من اهلها. حاولت ان انيك طيزها مرة ثانية الا انها قالت

لي:”بمص لك زبك ونزل بتمي بس لأنه طيزي بتوجعني هلأ لانه أول مرة بصيرمعي

هالشي هاد, وبكرة بخليك تنيكها” فوافقت. وفي الليلة التالية بدأ التصال

الساعة الثانية عشرة ليلا ونكتها من طيزها ثلاث مرات وفرشيت كسهابعد ما

اكلته اكل وصار احمر.

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

سكس جيران انا وجارتي الفرسة

قصص سكس عربي 2019

بدايتي مع الجنس ومع النساء تختلف عن بقية المراهقين  فهي بداية غريبة وممتعة جدا وكانت السبب في كثير مما اعيشه الان قصتي بدات عندما كنت في 16 من العمر وانا في الحمام احلب زبري بالصابون كعادتي كل مساء ولكن في هذه المرة وبعد ان انتهيت من افراغ بيضاتي في المغسلة رفعت راسي الى الاعلى منتشيا بما فعلت لتصطدم عيني بعين جارتنا التي كانت تقطن في البناية المقابلة لبنايتنا وكانت نافذة مطبخهم تطل على نافذة حمامنا الصغيرة ولا تبعد عنه اكثر من 3 امتار ولكنها اعلى من نافذة حمامنا بحوالي المترين ويستطيع كل من يقف على نافذة هذا المطبخ ان يشاهد من يقف على مغسلتنا من الاسفل الى الاعلىوبالطبع شاهدت هذه السيدة كل ما كنت افعله في تلك اللحظة شعرت وكأن احدا قد سكب على وجهي ماء باردا فامتقع لوني من شدة الخجل والخوف وابتعدت مسرعا عن النافذة وخرجت من الحمام وانا في حالة يرثى لها جلست على سريري ووجه تلك السيدة وهي تنظر الي لا يفارقني ورحت اسال نفسي لماذا كانت هذه السيدة تنظر الي وهل كانت هذه المرة الاولى التي تشاهدني احلب زبري  ثم لماذا لم تنسحب عندما ادركت انني رايتها وهي تتلصص علي خاصة انها متزوجة وليست صغيرة في السن فهي تيدو في الاربعينيات من العمروانا اعلم انه لديها ابنتين متزوجتين  اسئلة كثيرة دارت في عقلي الصغير ولم استطع ان اجيب عليها لانني لم اكن اعلم من الجنس وقتها سوى القليل جدا فأنا لم اكن قد عاشرت اي فتاة بعد وكل ما كنت اعرفه عن الجنس الاخر هو من الصور الاباحية التي يحضرها بعض اصدقائي بين الحين ولاخر

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

وكنت كل ما ارغب به في ذلك العمر هو التمتع باللعب بزبري الكبير الى ان اقذف حليبي وارتاح  ولكن وبعد هذه الحادثة وبعد ان استفقت من صدمة ان احدا ما شاهدني امارس العادة السرية بدات تدخل راسي افكار غريبة فقلت في نفسي  ربما هذه المراة معجبة بي وبزبري او ربما تحبني  يا الهي هل من الممكن ان تكون هذه السيدة اول حب في حياتي اسئلة كثيرة وتخيلات اكثر شغلت بالي طوال 24 وساعة حينما قررت ان احلب زبري في اليوم الثاني والنافذة مفتوحة عللني اجد بعض الاجوبة على اسئلتي
وبالفعل دخلت الحمام في نفس الوقت الذي ادخله كل يوم لامارس عادتي التي لم تعد سرية وكنت بحالة متوترة جدا فتوجهت الى المغسلة وفتحت النافذة لاجد ذات السيدة واقفة على نافذتها وتنظر الى نافذتنا وكانها تتنتظر شيئا اعتادت على رؤيته  ولكن هذه المرة لم اجد الرغبة باخراج زبري وحلبه  بل حتى ان زبري لم ينتصب كعادته بمجرد دخولي الحمام  كيف يمكنني ان اخرج زبري واداعبه امام امراة تبدو لي اكبر من والدتي… ولكن يبدو ان جارتي علمت ماذا يدور في راسي وكانت مصرة على رؤيتي احلب زبري الكبير فابتسمت لي ابتسامة عريضة واشارت لي بيدها تلك الاشارة التي يفهمها جميع الشبان والتي تعني الاستمناء  فتشجعت كثيرا وبادلتها الابتسامة ثم اشرت لها بيدي نحو زبري وكانني اسئلها

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

هل تريدين رؤية هذا؟ فاشارت براسها نعم ثم ارسلت لي قبلة بالهواء وانا لا اعلم هل هي لي ام لزبري  على اية حال زال الخجل نهائيا من نفسي وبسرعة انزلت البيجامة ثم الكيلوت وتدلى زبري وهو شبه منتصب وبدات اداعبه بيدي وعيني لا تفارق وجه تلك السيدة الممحونة المتشوقه الى زبر فتي كزبري بعد ان اصبحت في خريف العمر وزوجها فقد قدرته على تلبية شهوة زوجته المتجددة  غير ان عيني ام سامي وهكذا كانو ينادونها كما علمت بعد فترة لم تكن تنظر الى وجهي بل فقط الى زبري والى حركة يدي على زبري مما اثارني كثيرا فخرج حليبي كالقنابل مالئا المغسلة وما حولها وعندها شاهدتها تخرج لسانها لتبلل به شفتيها ثم وضعت يدها على صدرها الكبير وراحت تعصره بكف يدها اما انا فاثارتي كانت كبيرة حتى انني لم اشعر انني قد قذفت ولم يرتخي زبري كعادته بعد القذف بل كان منتصبا كالحجر ويرفض الخضوع ورحت اخضه بعنف وبسرعة واشعر بمتعة لم اشعر بها في حياتي وام سامي تبدع في اثارتي فتغمض عينيها وتفتحهم وهي تعصر ثديها بقوة وترسل لي القبلات المتتالية في الهواء وفجاة

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

شاهدتها تنظر الى الخلف ناحية مطبخها وكانها تتاكد ان لا احد يشاهدها ثم بسرعة وبخفة اخرجت لي احد ثدييها وكانت تلك المرة الاولى التي اشاهد فيها بز امراة على الطبيعة واي بزكتلة من اللحم الابيض الناصع البياض وتتوسطه تلك الحلمة السوداء الكبيرة التي ما ان رايتها حتى شعرت بشفاهي ترتجف رغبة بمصها ولحسها وكانت ردة فعل زبري القصف العشوائي لحليبي في كل اتجاه ثم شعرت بان قدمي لم يعد يستطيعان حملي فجلست على ارض الحمام الهث من التعب  ولشدة دهشتي رايت زبري ما زال منتصباثم نظرت الى اعلى فلم اجد ام سامي وبدا زبري بالارتخاء فخرجت من الحمام بعد ان نظفت مكان الجريمة ما استطعت وكانت تلك الليلة مشهودة في حياتي فلم استطع النوم في ذلك اليوم الا بعد ان حلبت نفسي 3 مرات متتالية ووجه ام سامي وبزها وهي في قمة محنتها لم تفارق خيالي للجزء التاني تابعني علي

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

انا وبنت الجيران الفرسة

قصص سكس عربي

انا عندى 18 سنه كنت بروح عند هدى البيت عادى لكى العب معاهم فى بيتهم وبيتهم فى نفس الشارع بعد بيتنا بثلاث بيوت المهم هى اكبر منى بثلاث سنبن روحت البيت فى يوم كنت بعتبره احلى ايام حياتى فدخلت البيت وطلعت الدور التانى وبخبت على الباب هى فتحت فقولتلها ها نلعب دلوقتى ولا اروح قالتى دا ماما وبابا واخواتى راحو زياره لعمى فى مستشفى القاهره قولتلها خلاص انا مروح قالتى ادخل عادى فدخلت وقعدت شويا فقلتلها ها نلعب ايه قالتى عريس وعروسه قولتلها ازاى قالتى تعالى ندخل اوضه النوم وانا اعرفك لقيتها بتعمل حاجات غريبه معايا بتمص فى ذبى قالتلى امسك كسى والعب فيه قولتبها لا قالتى مش تخاف اول ما حطيت ايدى فى كسها وحسيت احساس جميل اوى وبعد كدا فضلت الحس فى كسها وانا مستمتع جد وهى برده تلحس فى زبى قومت لابس هدومى ومشيت والموضوع كدا كان خلص با النسبه ليا حصلت حاجه غريبه جد فضلت مكلمهاش لمدة اربع سنين

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير

هى كلمتنى بعد ما تجوزت ولقيتها بتقولى انا مش بتحن لى ايام زمان قولتها خلاص بئا انتى متجوزه قالتى انا ممكن افضحك فى الشارع عادى ومش ها تفرق معايا انا خفت بصراحه وكنت بحب بنت وهى كمان بتحبنى كان من سنه الموضوع دا فقولتها خلاص موافق عايزه الساعه كام قالتى الى انتا عاوره قولتها الساعه 12 بليل قالتى ماشى اقابلك فين فا قولتها على المكان
قالتى ماشى وكانت شقه بتاعت خالى ومقفوله وكان معايا نسخه من المفتاح روحت انا وهى
وبدأت احلى واجمل ليله فى حياتى وكنت مبسوط وفرحان اوى معنى كنت متضايق لكنى حسيت با العكس بعد كدا المهم الى حصل بدأ ازى دخلت الشقه وقالتى انتا كنت فاكر انى ها افضجك بجد قولتها اها ما انتى بجحه وممكن تعمليها فالتى انا بحبك ولما كان جوزى يبقى نايم معايا كنت بتخيلك انتا علشان كدا جيت وكلمتك تانى بعد ما انتا نسيت الموضوع دا قولتها شوفى انتى عايزه تعملى ايه قالتى طيب مفيش حاجه تتشرب قولتها عايزه عصير لا عايزه حاجه ملفوفه وقولتها انا اخرى السيجاره وبس قالتى انا عايزه حشيش روحت متصل بواحد صحبى قولتلو انا عايز سيجاره حشيش قالى لمين قولتلو لواجد صحبى قالى خلاص تعالى خدها روحت وادانى سيجارتين وكان مفكر انهم ليا فا روحتلها تانى قالتى انا مش اها اشرب الا لما انتا تشرب معايا بعد تحايل كتير شؤبت انا وهى السيجارتين زكنت غايب عن الوعى خالص مش فوقت الا ولقيتها عريانه وجايه بتحط كسها عند فمى وبتقولى الحس الحس مش وحشك فضلت الحس فيه وامص والحص وكان جميل وناعم ومفهوش ولا شعره واحده قالتى انا عايزه امص زبك وحشنى فضلت تمص فيه قولتها انا عايز الحس تانى فعلا كان واحشنى والسيجاره كانت عامله شغلها

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير

فضلت الحس فيه شويه وصدرها شويه وفمها شويا قالتلى دخله بئا رفعت رجلها الاتنين على اكتافى وفضلت انيك فيها قولتها العشره ها تنزل قالتى ما تنزل عادى نزلتها فيها وكنت مش عايزها تنزل خالص خلصت المره دى قالتى انا ها اسافر لجوزى بكره مش عايز حاجه من القاهره قولتلها عايز طلب منك لو تقبلى قالتى ايه قولتها عايز انام معاكى مره كمان وانا فايق قالتى بس كدا انا معاك للصبح قولتلها اشطه خلعت كل ملابسها وقالتى اتفضل الى انتا عازه اعملها نزلت على كسها زى المجنون وفضلت الحس فيه قالتى بلاش تنكنى من كسى قولتها امال انتى عايزه ايه قالتى نيكنى من طيزى عايزه استمتع شويه قولتها ماشى خرم طيزها كان ضيق روحت الحمام وجيبت الشامبو وفضلت اوسع فى خرم طيزها وروحت مدخل راس زبى الطربوش رحت متك اوى قالت هى اىىىىىىىى براحه مش اوى كدا وفضلت ادخل واطلع وهى تقولى اه ام اه اه اه ومستمتعه زطيزها سخنه ومكيفتانى اوى اوى وهى تقول براحه دا انتا كنت واحشنى بموت فيك اه هم اه اه اه لحد ما العشره ها تنزل فقولتها قالتى نزلهم فى فمى قولتها ماشى فضلت ادعك بيدى فى زبى وهى كانت بتمص لحد ما نزله فى فهما
وبعد كدا دخلنا اخدنا شاور مع بعض وهى لبست ونزلت علشان تسافر القاهره لجوزها وانا نمت لحد الصبح ولما صحيت كنت مستمتع جد الى متعنى بجد انى كنت الحس فى كسها وكنت حاسس احساس جميل جدا جدا جدا وفعلا الليله دى مش ها تتعوض تانى فى حياتى

 

الشرموطة مع عامل الكهرباء

قصص سكس عربي

اشتغل بالاعمال الكهربائيه وكافى خيرى شرى وللاسف مدمن نيك والذى ساعدنى على ذلك حجم زبى كبير للغايه ومتانته اصعب فهو متين وطويل عنجما يصل لزروته يصل حوالى 28 سنتيمتر واحيانا انا اخاف اعاشر اى امراه اراها ضعيفه وتمر الايام وانا انيك كل من اراها تحب تتناك وفى يوم من الايام اتصل بى احد الاصدقاء وطلب منى اذهب الى شقه بها تصليحات وبها التماس واحيانا لاتشتغل واعطانى العنوان ولم يقل لى بها امراه او رجل ونحن كالعاده لانسال عر رزق اتانا وفعلا ذهبت للشقه ورنيت الجرس وفتحت الباب والقيت التحيه فوجدت امامى ملاك فى صوره امراه امراه جميله جدا جدا وعلى وجهها برائه وقلت لها بخجل انتم طالبين كهربائى قالت من ارسلك قلت فلان قالت لانعرف فلان قلت انا اسف ماحصل شى وانا اسف على الازعاج سلام قالت انتظر انت حرامى قلت اتصلى بالشرطه قالت ادخل خلينى اتصل بالشرطه قلت لها ازاى اثبت على نفسى الجريمه قالت امال ازاى احبسك قلت لها ****

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير

يرضى عنك انا ماشى قالت تعالى شوف الكهرباء وضحكت ودخلت وعندمتا دخلت قالت تشرب ايه الاول قلت لها ليمون ضحكت ضحكه عاليه وقالت لازم اعصابك تهدا قبل الشغل وفعلا شفت الشغل كتير وعايز كذا يوم لان تقريبا سوف اقوم بتغيير مهظم الاسلاك وقلت لها كل ذلك قالت يعنى لازم نفضى البيت يومين او تلاته على الاقل قلت نعم قالت مش مشكله انا ارجع من الشغل على ماما والراجل نفس الشى قلت تمام وفعلا اتفقنا على كل شى بعد مهاترات وفصال وتعب انا وهى وقلت لها لازم بكره الاقى كل شى موجود من اجل ابدا الشغل قالت تمام قلت استازن قالت تعالى معى اوريك شى بسيط فى غرفه النوم وذهبت معها من الخلف وارى امامى طيز فى حياتى لم اراها ومن قرب السرير قالت عايزه نقطه كهرباء هنا قلت حددى المكان بالطبط وميلت راسها جوار السرير وقالت تعالى شوف هنا وزهبت وحسمى لصق بها خفيف وكان حسمى تكهرب وبدون ماشعر مسكت طيزها بايدى وبصوت عالى قالت ايه داء يا كانت ايدى فوف فمها اعلان هذه القصة ملك موقع نسوانجي اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل نسوانجي وبايدى التانيه دفعتها على السرير وفوقها حملت بكل قوتى وايد على الفم والايد الاخرى تمزق ملابسها وظهرت بزازها امامى وكان لم ارى امراه فى حياتى وزبى خلاص من شدته قرب يفتح صرتها وانا اضغط عليه بكل قوه وهى بايديها الاثنين تضرب ظهرى واكتافى وتقول اهه اهه وانا مسكت حلمه بزازها بفمى والعب فيها وكانى العب فى عنب وحسمى فوق تحت فوق تحت انزل واطلع وهى رجليها ترفرف من تحت وعندما اخف يدى عن حلقها شويه علشان لااضايقها اكتر وتاخد نفسها تقول يا ارجع تانى الا ان جسمها تحتى بدا يهدا شويه شويه وبدات هى تستمتع بزبى الكبير وشفايفى على الحلمه وبدات هى تشيل باقى ملابسها بدل الضرب على اكتافى بدات انا اشيل يدى من على حلقها وهى نطقت وقالت يا حمار انا هموت مش قادره اتنفس وفى نفس الوقت قابلتها بحلقى فى حلقها واتفاجا بها تخرج لسانها فى حلقى وبدات عزيزي القارئ اعلم ان امص لسانها وهى تدندن تحتى اى اى اى وانا وقفت وخلعت كل ملابسى وهى كذلك وهى نائمه على ظهرها انا مذقت كل ملابسها من الاستعجال مش قادر انتظر ونزلت على رجليها صابع صابع وانا امص فيه وابلله بلسلنى وكان امص فى صباع موز وفى كل سنتيمتر فى جسمها بللته بلسلنى من تحت الا ان وصلت كسها وهنا تنهدت تنهيده وكان لم تر رجل من قبل وللان لم ترى زبى وهى منسدحه على ظهرها ومغمضه عيونها وعندما وصلت كسها صرخت ورفعت رايها ومن رات زبى نطت عليه ومسكته بايدها وعلى حلقها وتاكل

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير

فيه وتلحس فيه وهى تردد حبيبى وانا لفيت جسمى ونولت على كسها بلسانى والاقيه مليان وكان واحد معبيه وانا اسحب على لسانى واحطه على وراكها وهى تنغج اه اه اه اعلان واقوم واخل زبى فى كسها وبكل قوتى اضغط عليها وهى تقول حرام عليك عندك زب زى داء وساكت وسايبنى اتريق حرام نيكنى نيكنى لاترحمنى لاتطلعه ابدا من كسى زيد زيد نيك نيك واوعى تفكر انك تطلعه بره كسى وانا من كتر النيك استحمل ولن انزل شهوتى بسرعم ممكن تصل 45 دقيقه وفعلا هى فضلت تتنهد تحتى الا ان قالت انا تعبت مش قادرا اتحمل كسى ورم كسى بقى زى ***** طفيه طفيه وعندما نزلت لبنى بكت بالدموع وفضلت تضرب فى بدلع وهى تقول حبيبى حبيى مش هتمشى انهرد قلت لها وجوزك قالت جوزى مش هييجى الا بالليل وانا هتصل بيه واقله انا رحت لماما لا ن الكهربائى بعد مناكنى قلى لازم تفضوا البيت وضحكنا وقالت من ناحيه المغفل لا تهتم هو ملوش فى اى حاجه قلت لها انتى اتنكتى قبل كده قالت ابدا دى اول مره من غير زوجى قلت لها ايه رايك قالت انا اليوم يادوب عرفت معنى النيك لان قبل كده كنت بلعب وانا بسمع كلامها زبى وقف مقدرتش اتحمل قمت قلت لها يلا قالت بص شوف كسى الاول وبعدين قول انا عايزه اتناك طول اليوم وعندما نظرت على كسها لقيته محمر وماتهب وكانه وارم قالت انت مش عارف معنى زبك انا مش هنساه ابدا انا اليوم هتصرف وبكره هاخد اجازه وطول اليوم معك بالشقه وفعلا تانى يوم ذهبت للشقه وجدت انسانه تانى وكان واحده منتظره زوجها بالاحضان من على الباب والذى حصل فى اربعه ايام متتاليه لايحكى ولا يوصف لان محتاج مذكرات كتيره المهم كان زبى داخل كسها اقل وقت ساعتين من بعد ماخلص تقول خليه داخل ليه تحرم كسى منه واقل يوه تلاته مرات والا ان خلص الشغل والان تتصل ب ى كل يوم وتقول نفسى الكهرباء تخرب تانى انت بشتغل بضمير
و