اخبار النجوم

موقع آخر في مدونـــــات أميـــــن



أرشيف فبراير, 2017

تحميل سكس

فبراير 18, 2017
نرمين النونة والجنس الساخن
تحميل افلام سكس ,تحميل سكس ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,افلام نيك ,سكس حيوانات ,سكس محجبات ,سكس مترجم ,

 حبيبة قلبى تبداء احداث القصة كى الاتى مع نرمين الشهيرة بالنونة انها بنت فى 20 من عمرها تسكن بجوارى فى احدى مدن مصر كنت عائد الى البمنزل كالعادة فى وقت مؤتخر وانا امر بالشارع وجدت نرمين فى الشارع تتكلم فى المحمول الخاص بها فتقربت منها وسالتها هل هناك شىء لان كان الوقت مؤتخر وهذة طبيعة الشعب المصرى القلق على الجار فقالت لا انى اتكلم مع صديقة لى قلت فى هذا الوقت قالت نعم لان لايوجد شبكة بالمنزلقلت لها هل تريدى شىءقالت شكر فدخلت منزلى لكى انام فلم استطع النوم لان كان الجو حارجدا لاننا كنا فى عز الصيف فدخلت الى البلكون فوجدتها مازلت فى الشارع تتكلم فى المحمول فسالت نفسى ايه حكاية نرمين ثم قلت وانا مالى كل واحد حر ثم دخلت لكى انام وفى اليوم التالى سمعت المحمول الخاص بى يرن فقمت لرد فوجدت بنت تحدثنى فقلت من انتى فقالت واحدة معجبة قلت ماشى عاوزة ايه يا معجبة قالت التعرف قلت لها انتى طلبة واحد مش عارفة قالت لاانا اعرف واعرف كل حاجة عنه قلت ياسلام ومين انتى قالت بعدين ثم انهت المكلمة ولكنى كنت فى شديدة الحيرة من هذة ومن اين حصلت على رقم هاتفى وبعد ساعة اذ بالهاتف يرن مرة اخرى كانت هى فقلت لها من انتى فقالت معجبة قلت ماشى وانهيت المكلمة وخرجت كالعادة لكى القاء اصدقائى ونمرح قليلا فذهبنا الى السينما لان كان بها فيلم رومانسى وانا اعشق الرومانسية فاذا بالتليفون يرن كانت هى مرة اخرى قلت نعم ماذا تريدى قالت انت عصبيى جدا قلت لا بس اريد اعرف مع من اتكلم قالت انا النونة قلت لها الرضعة خلصت فضحكة وقالت الرضعة دى مبتخلص ابدا فقلت لها سلام دلوقتى وانهيت المكلمة ثم اغلقت التليفون تمام لكى استمتع بالفيلم وبعد السينما ذهبنا لكى ناكل واخذنا نمرح حتى الساعة 2.30 صباحا ورجعت الى المنزل فتذكرت ان الهاتف مغلق فقمت بفتحه مرة اخرى لانى كنت انتظر مكلمة من صديق لى يعمل فى لبنان وجدتها تتصل بى فقلت لها ثوانى فدخلت البلكون وقلت هاتى ماعندك قالت انى احبك من زمان وانا نفسى اتكلم معاك بعيد عن البشر قلت لماذا تكلمى براحتك فى الهاتف قالت نفسى التقى بك قلت لها اوكى بكرة قالت لا الان قلت الان قالت نعم قلت لها فين قالت فى الشارع قلت اى شارع قالت تحت منزلك قلت لها ياه انتى كمان عرفة منزلى قالت ويام جلست به فقلت لها اوكى انا نازل حالا فنزلت فلم اجد احد فى الشارع سو بنت جميلة جدا قلت لها انتى من تكلمنى قالت نعم وكانت نرمين قلت طلباتك قالت نفسى اقعد معاك لكى نتكلم قلت اجلسى قالت فى الشارع امام الناس قلت عندك حق فدخلنا الى منزلى ثم صعدنا الى الدور الثالث فى شقة مغلقة خاصة بالضيوف فقط فجلسنا فى الصالون وبدانا نتكلم وانا انظر لها فوجدت فى عبينها نظرة حيراتنى واخذت التكلم معها فاذا بالمفاجاة انها لا تردى سنتياة وكانت تلبس بلوزة فقط ولم اكن اعلم هذا لانى كنت اظن بها الادب والشرف فاقتربت منها وبداءت اتكلم معها عن الزواج والحياة الجنسية ثم قمت بوضع يدى على كتفاها وانا اتكلم معها ثم بداءت اتحسس بزها فلم اجد مقاومة منها فقبلتها من فمها قبلة طويلة اخذت اعض شفتها وامص لسانها و اخذت افرك بززها ونزلت اليهم بفمى واخذت امص حلامات بززها وكانى طفل رضيع وجد ثدى امه وهى وضعت يدها على كسها وبدات تتاوه فقالت اه ه ه قمت بتقليعها البلوزة التى تلبسها ثم نزلت الى بطنها وضعت يدها على زبى واخذت تلاعبه فبداء فى الا نتصاب فاخذت تقبلنى وتمص لسانى وانا اتحسس كسها الجميل فوجدت مائها يخرج من الكلوت والبنطلون التى تلبسهم فقمت بتعريتها منهم وبداءت اشرب ماء كسها الذى اطلقت عليه الكس الدامى وهى تمص زبى وتتاوه بشدة وقالت بسرعة نكنى فوضعت زبى على باب كسها واخذت ادعبها واشوقها وادخلته الى كسها الدامى وهى تصرخ اه اه اه اه اه اه اه وجاءت الحظة الحاسمة لحظة نزول لبنى فرميت به على وجهها وبززها وثم وضعته فى فمها لكى تمتص ماتبقى من البن وبعد فترة انتصب زبى مرة اخرى وقمت بنيكتها مرة اخرى ولكن هذة المرة من
افلام نيك ,تحميل افلام سكس ,نيك ,صور سكس متحركة ,صور سكس متحركة,سكس امهات
طيظها الطرية الضيقة فلم اجد كريم الكى يساعدزبى على الدخول فى فتحتة طيظها فدخلت الى الحمام فوجدت زجاجة الشامبو فوضعت منه على خرم طيظها الضيق وبداءت ادخل صابع فيها حتى واسعت بعض الشى ثم اصبح ثلاث صوابع ثم وضعت بعض الشامبو على زبى وادخلت راسه وهى تصرخ هتعورنى ودخلته شويه بشويه حتى دخل كله فتلذذت بهذا الوضع واخذت تردد الاهات الجميلة التى تصدرها اى امرة تستمتع بلحظة النياكة وبداءت فى انزال لبنى فاخرجته منها فقالت اعطينى لبنك فى فمى لانه لذيذ جدا فانزلت فى فمها وقالت لبنك جميل خاليك معى على طول نفسى تنكنى تانى قلت كل ماتردى اتصلى بى وانا فى الخدمة فى اى وقت

نيك محارم

فبراير 11, 2017
قصة سكس مولع نار

صور سكس,سكس امهات,نيك محارم,صور كس,عرب نار,صور سكس متحركة,سكس اغتصاب

ايمي بنوته دلوعه والديها …
تدرس في احد المدارس الاجنبيه بالقاهره …
وهي بنت اقارب لي …
كنا نذهب جميعا الي حمام سباحه احد الانديه الكبيره ..
هي طويله ولها جسم ناعم مليان حنطي او بني …
شعرها طويل علي ظهرها .. تحب الدلع والكلمه الحلوه … كنت دائما بحمام السباحه اشاهد جسمها بالبكيني فجسمها تحفه جميله اذا اعطتيتها الاهتمام والكلام الجميل والمدح بجمالها تلتصق بيك وتحبك .. كانت دائما بالماء تركب علي ظهري وانا احس بكل جزئ بجسمها وكنت ساعات اتحسس اجزاء جسمها وكانت تطلب مني انا افرد يدي بالماء حتي اساعدها علي الطفو . بصراحه كان جسمها مغري بس انا كنت لا اهتم كتير نظرا انها بنت اقاربي … كانت ساذجه نوعا ما ..وكانت تعرف كل شئ بحكم الانترنت والستاليت ..

ايمي كانت دائما تحب اللعب مع صحباتها وكنت عندما انزل لمصر تهتم بي .. وكنت دائما انزل باللاب توب (الكمبيوتر الشخصي ) وكنت اسكن بنفس العماره ..وكنت اذهب لوالدها صاحب المشاريع وانا عندي احدث البرامج لمشروعاته من اوربا .. وكان الكمبيوتر ملئ بالالعاب الحديثه اللي تستهوي ايمي ..
لم يكن يخطر ببالي اني سوف افعل شئ مع ايمي حتي جاء هذا اليوم عندما كنت بالصباح اشرب الشاي واشاهد الاخبار علي قناه الجزيره .. واللي الان اتزكر كل شئ عندما دق جرس الباب .. وفتحت واذا اري ايمي بهذا اليوم الصيفي الحار جدا بمنتصف يوليه ..

صباح الخير يا احلي عمو!!! صباح الخير والجمال والطعامه والحلاوه والرقه والنعومه علي احلي ايمي بالدنيا .. ياه ياعمو كل ده ليا انا اه طبعا ليكي انتي مش اسمك ايمي ضحكت البنوته وقالت انا جيت اقعد معاك شويه ..قلت لماما ح اروح اقعد مع عمو شويه واشوف الكمبيوتر .. ماما قالتلي بس ماتقعديش كتير يمكن عمو وراه مشاوير ..
انت رايح بحته ياعمو قالت ايمي
قلت لا مش قبل العصر لما الدنيا تطري شويه وحتي لو ورايا حاجه كل شئ يتاجل علشان عيون ايمي ..
ضحكت ايمي وقالت انت ظريف ئوي ياعمو ..
قلتلها لو ماكنتش ابقي ظريف مع ايمي ح ابئي ظريف مع من .. ضحكت ضحكه جميله وقالت انت ظريف قوي قوي …
ممكن اطلب منك طلب .. قالت ايمي ؟؟ ..
قلتلها لالالا انتي تامري ماتطلبيش ..
قالت يخليك ياعمو …
قالت ممكن اشوف الكمبيوتر بتاعك والالعاب اللي فيه ..
قلتلها طبعا طبعا …
المهم كان الكمبيوتر مفتوح علي الطاوله وامامه كرسي قلتلها الكمبيوتر وصاحب الكمبيوتر تحت امرك . هاهاهاهاها ميرسي خالص ياعمو ..
قلتلها اوك ح تلاقي ملف الالعاب ممكن تفتحيه وتبحثي عن اي لعبه تعجبك .. علي فكره بالكمبيوتر كان فيه ملف بعض الافلام الجنسيه كنت جايبهم لصديق لي علشان اسجلهم له علي شرائط .. قلتلها اشتغلي انتي علي الكمبيوتر عقبال ما اعمل نس كافيه واجبلك عصير منجه اللي بتحبيه قالت اوك ياعمو …

بعد عشر دقائق رجعت ومعي النسكافيه والعصير … ولقيت ايمي بتضحك ضحكه غريبه ..
قلتلها ايه فيه ايه …
قالت لا مافيش ياعمو ..
قلتلها طيب ..
قالتلي انا مش عارفه حاجه باللعب دي او افتحها ازاي ..المهم قلتلها طيب طيب وسعي وسعي .. قامت ايمي وجلست انا وهي وقفت بجسمها الابيض الجميل بجانبي وهي ترتدي الشورت الاخضر الجميل والبدي الابيض علي اللحم وصدرها وحلمات بزازها يظهرن من تحت البدي القطن الناعم ..لم اكن اتخيل ان جسم ايمي سوف يحرك مشاعري واحس بنعومه جميله وكهربا تسري ورعشه جميله تسري بكل انحاء جسمي
لم ااخذ ببالي الا عندما ابتدات اشرح اللعبه لايمي وهي تميل بصدرها وتلتصق ببزازها بكتفي .. المهم حسيت بانوثه غريبه من البنت ولكن لم اهتم ببادئ الامر الا عندما قالت وسع وسع ياعمو تعبت من الوقوف والميل علي الكمبيوتر بظهري وجلست علي فخدي الشمال وحسيت احساس غريب جدا بجسمها الناعم الدافي وانفاسها الطاهره الجميله تلمس خدودي ..
افلام سكس اخ واخته , افلام مص الزب , تحميل افلام سكس , سكس بنات , افلام سكس عربى
حاولت تفتح ملف الصور والافلام الجنسيه تداركت الموقف وقلتلها لالالا انتظري مش هنا قلت ماتخفش ياعمو انا شفت كل حاجه وضحكت ضحكه غريبه جلست علي ركبتي والبنت تتحرك وتفرك طيظها المليانه الناعمه اللي كلها انوثه بزوبري ولم ادري الا وزوبري يشد ويكون متل العصا الشديده ويخبط بطيظ ايمي .. لم احس الا والبنت تلعب بالكمبيوتر وانا اضع يدي علي كتف ايمي واضغط بجسمها حتي احس اكتر بزوبري وهو ينتعش من نعومه وحراره طيظها ..