Posts Tagged ‘صور سكس’

احب رضع الزب و اعشق تطاير حليبه على وجهي و لحسه

الثلاثاء, نوفمبر 6th, 2018

انا فتاة سكسية جدا و احب رضع الزب و مصه و اكثر ما يعجبني في الزب هو الراس و الخصيتين و اجد اللذة اكثر في الزب الكبير و السميك لانه كلما كان الزب اكبر و اعرض كان المص احلى و احلى جنس فموي لا انساه كان مع احد الزملاء في العمل . ذلك الزميل اسمه حسن كان وسيم و يعتني كثيرا بنفسه و تكونت بيننا علاقة زمالة تطورت الى حب و هو كان دائما يحب ان يقبلني و يداعبني في مكتبه لكنه لا ينيكني لانه كما يقول يخاف الى ان عرض علي ان امص له زبه و ارضع و انا احسست برغبة كبيرة في تجريب هذه العملية  و لما اخرج لي زبه ادهشني حجم ذلك الزب الجميل .

صور سكس ، سكس امهات ، ابن ينيك امة ، اخ ينيك اختة ، افلام سكس امهات ، افلام سكس محارم ، تحميل سكس ، سكس ، سكس ام وابنها ، سكس محارم ، نيك امهات ، نيك محارم ، نيك مترجم

و اخرجت لساني ثم تركته يحك زبه عليه و كان راسه كبير جدا كانه راس الكوبرا ثم انا اغلقت شفتاي على الراس ببطئ و بدات امص و كان الزب ساخن جدا و ينبض كان في داخله قلب ثم لحسته و حركت يدي عليه حتى لامست الخصيتين و كان يملك خصيتين رائعتين . و سخن الزب و سخنت انا مع مصه و لعقه حتى جعلته مثل الحديد ثم امسكني من راسي و بدا ينازع اه اح اه اه حبيبتي الحسي اه اه اه ارضعي واصلي … مممم .فمك ساخن نار اه اه اح اح اح و انا كنت امص بقوة لانني احب رضع الزب الكبير و اعشق المص حتى احس بحلاوة الزب اكثر

و حين كنت اضع لساني على الفتحة كان مذيه مالح جدا و واضح على ذلك الزب الكبير انه مليئ بالشهوة و الرغبة  و انا احب رضع الزب الكبير و حسن كان يتلوى في مكانه مع كل حركة من زبه في فمي او حين العب له بالخصيتين و اذوبه و احيانا اخرج زبه من فمي حتى اتنفس و ابقى استمني له . و كان حجم زبه كبير جدا و لا اقدر على اغلاق اصابعي عليه من شدة ما كان زبه كبير و من كثرة المص و الرضع كان زبه مبلل باللعاب كثيرا و هو ما جعل يدي تنزلق عليه و تمنحه المتعة لكن انا احب رضع الزب و لذلك كنت اعود للمص بسرعة و الحسه و هو يقترب من الانزال .

و ما احلى انفجار الزب على الوجه وهي اللحظة التي اعشقها و اموت فيها و منظر انفجار عين الزب و فتحته لا يمكن ان انساها حيث كان زب حسن مثل الرشاش يخرج المني و يدفقه و انا استقبله بوجهي و لساني . و ما احلى رائحة المني الجميلة و مذاقه الحامض اللذيذ و حسن كان يعتصر و هو يقذف و انا اواصل لحس الزب و فركه بلا توقف حتى تيقنت و تاكدت ان زبه اخرج كل حليبه و طاقته الجنسية و من يومها صرت احب رضع الزب و اعشق الزب الكبير الغليظ

صور سكسصور نيك

احتكاك ساخن جدا هيجني على طيز المحجبة و قذف في الثياب

الإثنين, نوفمبر 5th, 2018

ثم اعجبني الامر و انا في احتكاك ساخن جدا حتى صرت انا من يقرب زبه من الطيز و احاول الالتصاق  وفعلا كانت مؤخرة طرية جدا و جميلة تهيج الزب الذي اصبح لا يجد حتى مكان يتمدد فيه داخل الثياب و انا احاول ان احرره في كل مرة و اعدله حتى وجهته الى الطيز . ثم التصقت و شعرت بشهوة جميلة جدا كلما التصقت بها و كنت ادفع زبي الى الامام و الخلف لكن بطريقة بطيئة جدا حتى لا اثير الاهتمام ثم سخنت و لم اعد قادر على التحكم في نفسي و انا في اقوى احتكاك ساخن ادفع زبي الى الامام و الخلف و احس بحرارة طيز جميلة جدا و شهوة لذيذة مع المحجبة ام المؤخرة الكبيرة التي كانت تقابلني

صور سكسصور نيكتحميل سكس

ثم ارتفع شبقي الجنسي و انا في احتكاك ساخن نار حتى احسست اني ساقذف و رغم اني لم اكن اريد ان اقذف بل كنت فقط ابحث عن اللذة لكن المتعة كانت اقوى مني و لا يمكن ان اوقفها او اتراجع لاني وصلت الى لذة اللارجوع . و حاولت ان اغلق عضلات شرجي حتى اوقف المني لكن كانت اللذة و الشهوة اقوى مني و احسست ان زبي بدا يقذف في ثيابي بحرارة بركانية و انا في اقوى احتكاك ساخن و زبي كان يرتعش و هو ملتصق بالطيز يخرج شهوته الحارة على طيز تلك المحجبة الجميلة و هي ربما كانت تعلم اني احك زبي في طيزها  ولكنها لم تكن تعلم ان زبي كان يقذف في تلك اللحظات و بان محنتي كانت في اقصى درجاتها .

و بمجرد ان اكمل زبي اخراج نطافه و حليبه حتى شعرت ببرود جنسي جميل مملوء بالنشوة و زبي ارتخى بسرعة لكن المني كان يضايقني نوعا ما لان الجو كان حار و حتى اثاره كانت واضحة جدا على ثيابي لما خرجت . و لم انسى تلك اللحظات الجميلة و خاصة لما بدا زبي يكب و كيف كنت استمتع جدا في احتكاك ساخن و متعة جمسيلة مع المؤخرة الرائعة لتلك الفتاة المحجبة التي لا اعرفها و لم ارى حتى شكلها و وجهها جيدا بل تم الامر بالحظ و الصدفة

تنزيل افلام sexمقاطع سكستحميل افلام سكستحميل نيكصور سكسصور نيك