اغتصاب اخت ونيك المحارم

 اغتصاب اخت ونيك المحارم

جميع القصص التي نقرأها فيها مبالغة و كذب خاصة لما يقول أن البنت تتجاوب مع أخوها و تطلب المزيد و هي تصرخ و تتأوه مع أنها أول مرة لها . أنا جربت و ما نفعت معي الحيلة مع أختي الصراحة

, سكس محجبات, صور نيك, سكس اخ واخته,
، و السبب قصص المحارم من كثر ما قرأتها بدأت أشتهي أختي و أنظر إليها نظره جنسية عنيفة و بدأ يجلت انتباهي جسدها الفتان و هي في عمر ال18 و أنوثتها متفجرة و صدرها بارز ناهد و طيزها مدورة كبيرة و لما تكون تشطف البيت أنظر أنظر إليها بخلسة و أحك زبي و لما أستمني تكون نوال في مخيلتي حتى أني كنت أشوفها مرات مفي المنام تعمل معي سكس . قررت أنييك نوال و عزمت و بدأت أظهر لها شهوتي كل ما جاءتني فرصة لكنها تتمنع و تتفاداني، مرات أدخل عندها لغرفتها بحجة النت و هي في قميص النوم و اقعد أتفرج على جسدها و هي تشرحلي بعض الأشياء . لما ما نجحت الخطة نفذت الخطة الثانية لما رجعت في أحد
الأيام من المحل بعد منتص النهار و لقيتها لحالها في البيت و حطتلي الغذاء تغذيت و هي راحت تستحم لأنها لساتها واصلة من الثانوية ، البيت فاضي و الشهوة عماتني الصراحة و لو كانت بنت غير نوال كنت فضيت بكارتها من أول نظرة لكن مع نوال ترددت شوي ، لبست عباءتي فقط حتى ما تشوفتني عريان و تحت زلط ملط و زبي منتصب و لما بدأت تستحم دقيت عليها الباب و قلت لها ناوليني ماكينة الحلاقة عاوز أحلق عندي موعد مهم ، كمنت جنب الباب و لما فتحت الباب دفعته بكل قوتي و دخلت و اغلقته علينا و هي عريانة و أول مرة وقع نظري على جسدها المتفجر و بزازها الكبيرة بنية الحلمات و فخاذها البيضاء الملساء و هي هربت مني و بدأت تصرخ لكن بصوت خافت و تترجاني و تقولي ماذا تريد مني أخي أرجوك لا تتهور حرام عليك أنا أختك 

,سكس مساج, عرب نار, سكس ام وابنها
الصغيرة ( أكبر نوال ب 3 سنوات ) لا تتهور أرجوك ، نزعت العباءة و بقيت عريان و زبي منصب مثل العمود و هجمت عليها و هي تقاوم و تصارعني اكن عيث من دون جدوى و تخبشني باظافرها و مسكتها من يديها و هي أمامي و ثبتها جيدا و زبي مررته بين فخاذها ، لما تعبت من الكمقاومة بدأت تبكي و تترجاني لكن كنت معمي من الشهوة و غلبني الشيطان و بدأ افرشي زبي على كسها و طيزها ثم رميتها على الأرض حتى لا تتحرك و هي تبكي ثم مررت قطعة الصابون على طيزها و على زبي و ما كنت أعرف أن الصابون يحرق جوا الطيز ، ثم ارتميت فوقها و فتحت رجليها على الآخر و هي نايمة على بطنها و بدأتاحاول إدخال زبي في طيزها و هي تقاوم لكن فشلت و تعبت و هنا مسكت زبي بيدي و ثبته في خرم طيزها و دفته لجوا و زبي دخل في الطيز و هي صرخت أييييي اييييي أييييييي يا ماما يا ماما اييييييي حرام عليك أححححح انا فرحت لما زبي دخل و بدأت أنيك نوال بنهم و شهوة و اقبلها من رقبتها و هي توقفت عن الصراخ لما قلت لها لو ما

,نيك امهات, سكس حصان,سكس كلاب,
سكتي راح ادخل زبي في كسك ؟ نكتها من الطيز و فشختها حتى قذفت في طيزها و يدي تلعب بكسها ثم سحبت زبي و قلت لها اغسليه ؟ كانت خايفة أفض بكارتها لذلك تجاوبت معي ، لما غسلاته بيدها اشتهيتها مرة ثانية و قلت لها خذي وضعية ال4 ، كنت اصدر أوامري بلهجة عنيفة ، ركعت على ال4 و هي خايفة و انا دخلت زبي في طيزها بسهولة هذه المرة و بدا انيك و استمتع بطبز نوال أختي و هي تتوجع أييييي كلما ضرب زبي في طيزها و ظهرها يتقوس لأن زبي كبير شوي 16 سم ثم اسحب زبي من طيزها و أضربها به في الكس و هي ترتجف من الخوف ثم أعاود ادخاله في الطيز ، نكتها حتى شبعت و قضيت شهوتي و قذفت مرة ثانية في طيزها و تحمم و هي جنبي مرة تبكي و مرة تسكت ثم خرجت و تركتها تتحمم و لما راحت لغرفتها لحقتها و بدأتاشرح لها موقفي و اطلب منها السماح و أترجاها ما تخبر عني و مرات أهددها لو خبرتي عني راح اقول لهم أنك أتني طلبني مني ذلك ؟

,سكس اغتصاب, سكس مصرى, سكس حيوانات, سكس منقبات,و هي من راءتها صدقت كلامي هههههه . بعد ما ذقت طيز نوال ما قدرت اصبر عليه و بدأت اتحين الفرص و هي تخاف لما نكون لحالنا و كل ما راحت أمي لمكان معين تروح معاها و ما كان مني غير انتظار فرصة لما ترجع من الثانوية و هذا ما حدث بعد شهر بمجرد ما أمي قالت لي أنها رايحة زيارة فرحت و لما دخلت للبيت خلسة كانت نوال تتفرج التلفاز و لما شافتني راحت لغرفتها و لحقتها بسرعة و قبل ما تغلق الباب كنت مسكتها من كتفها و أخذتها للحمام عريتها و نزعت ملابسها و هي تصرخ كعادتها و تقاوم لكن مثل المرة الماضية نكتها مرتين في الحمام غصب و قضيت شهوتي و خرجت ، ربما نوال عرفت أنه لا مهرب من زبي و مع الوقت كنت كل ما وجدتها لحالها أنيكها و هي ما تقاوم ما عرفت ليش ربما ما عادت تتوجع أو طيزها تعود على الزب و بدأت تتلذذ النييك و كل ما دخلت زبي في ظيزها ترتجف و لما المست كسها بصباعي تتكرهب البنت و تتنهد لكن هذا كله بعد ما نكتها أكثر من 5 مرات ، يعني أنها استحلت العملية بعد ما تعودت على الزب في طيزها و الآن أنيكها كل حانت الفرصة لكنها أصبحت تتلذذ بزبي بحياء و خجل و مرات تجيها رعشتها و تصرخ بصوت خجول آممم آههههه و انا اعرف أنها وصلت للشهوة لما افرشي زبي فوق كسها ، اما النييك من الطيز فتعودت عليه من يوم اغتصبتها . نهاية القصة .

, سكس اخوات, سكس امهات, سكس محارم, سكس عربى,

زب اخويا مع زب عشيقى

زب اخويا مع زب عشيقى

سكس اخوات, سكس مساج, سكس امهات,

أسمي سميرة بدأت قصتي مع السكس عندما كنت في السادسة عشرة من عمري

كنت من عائلة تتكون من خمسة أشخاص أبي وأمي وأخواني سالم وصلاح

وكنت أنا أصغر أخواني وكنت البنت الوحيدة في

العائلة ولهذا السبب كنت مدللة من أبي

,سكس مصرى, سكس اغتصاب, سكس محارم, نسوانجى,

وكان أبي لا يرفض لي أي طلب وكان يأمر أخواتي بعدم

التعرض لي وعدم أزعاجي وعلى هذا تربيت منذ صغري

وكنت أطلب من أبي أن يتركني أشتري الأنواع التي أفضلها من الملابس

وكان أخواني يرفضون موديلات الملابس التي ألبسها كونها ملابس

ضيقة ومغرية وعندما بلغت السادسة عشرة من عمري

 سكس جماعى, سكس محجبات, عرب نار, سكس حيوانات,
بدأت تظهر علي ملامح الأنوثة فكبر نهداي

قليلا فخافت علي أمي وأمرتني بعدم الخروج من المنزل

دون أذنها فقلت لوالدي بما قالت لي أمي فقال

لي لا تهتمي أخرجي وقت ما تريدين وكنت أذهب الى السوق

لوحدي وفي يوم من الأيام نظرت في أحد المحلات ،

فلاحظت أن هناك شاب ينظر لي بنظرات أعجاب

وكان الشاب وسيما جدا حاولت تجاهل

الأمر لكن الشاب ظل يلاحقني الى أن كلمني وقال لقد أعجبني

جمالك وأنوثتك فشكرته على هذا الكلام

ولكنه قال أريد ان أتعرف عليك ويكون بيننا تواصل

ترددت في بداية الأمر لكن قلت له هل عندك

تلفون جوال فقال نعم فقلت كم رقمه وأنا أتصل بك فأخذت رقمه

وذهبت وعندما عدت الى البيت

أتصلت به وكان أسمه خالد ودامت بيننا المكالمات

وفي يوم من الأيام طلب مني ان أخرج معه فقلت له

الى أين نخرج فقال نتمشى قليلا ونتحدث قليلا دون أستعمال الهاتف

فذهبت الى السوق، وقابلني هناك

وخرجت معه فأخذ يتحدث عن نفسه وعن حياته

ويقول أنه يعيش لوحده في شقته ودامت بيننا اللقاءات

والخروج معا وفي يوم من الأيام كنا بالسيارة

فأخذ يحدثني أنه دائما يسهر بالشقة لوحده وأنه كان

يسهر أمس بمشاهدة فيلم سكس وعندما قال كلمة سكس

أحسست بشعور غريب كوني أول مرة أسمع

افلام نيك, افلام سكس
هذه الكلمة من أحد أمامي فأخذ يحدثني عن الفلم وأحداثه

ومشاهد الأثارة فلاحظ أنتباهي اليه فطلب مني

طلب غريب وقال سميرة ما رأيك أن تمصي زبي

فرفضت في البداية فقال لي انه لا يريد الا القليل من

المص وظل يطلب مني الا ان وافقت

فقلت له لكني لا أعرف ان امص كوني لم اجرب المص من قبل

فقال انا اساعدك ومسك رأسي وقربه الى زبه

وقال افتحي فمك ثم وضع زبه في فمي فقال الأن
,, عرب نار, سكس حيوانات, سكس امهات, صور سكس,

الخاله الشرموطة فى الحمام

الخاله الشرموطة فى الحمام
,سكس محارم, افلام نيك , سكس مترجم, سكس مصرى, نيك محارم, سكس حيوانات, سكس حصان, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات,

حكايتى بدات مع خالتى من وانا صغير فى سن 12 سسنة وانا حتجنن من جسمها خالتى من النوع المربرب بزازها متوسطة وطيزها بيضة وملفوفة وكبيرة وعليها سوة عند بطنها تهبل وكسها احمر وفيه شوية شعر صغيرين اكمنها بتهتم بنفسها عالطول ونسيت اقولكم هيا عندها دلوقتى 39 سنة المهم كنت عالطول وانا صغير بحب ابص عليها وعلى جسمها وكنت بحب اشوفها لما بتقلع وكنت بتجنن من جسمها مع انى مكنتش لسه فاهم حاجة بس مع الوقت بدات اكبر وافهم كل حتة فى جسمها لحد فى يوم كنت عندها فى بيتها وابنها مكنش موجود فكان الجو حار جدا وكنت تعبان من الحر فقالتى ادخل خدلك دوش واطلع عبال ما احضرلك الاكل المهم دخلت اخد شاور وسعتها زوبرى كان واقف اوى مش عارف ليه بس هيا سعتها كانت لابسه شورت استريتش وبدى نص كم وكان جسمها الابيض المربرب كله متفصل من الهدوم اللى كانت لابسها المهم ناديت عليها عشان تناولنى الفوطة المهم جات عن باب الحمام وقالتى افتح عشان تاخد الفوطة ( عالفكرة الموضوع ده كان الصيف اللى فات )المهم فتحت الباب وكنت سعتها متعمد انى اخليها تشوف زوبرى وهوا واقف واشوف رد فعلها ايه المهم لقتها وقفت فضلت بصة شوية نحيته وبعدين راحت ضحكت وقالتى ايه يا ولا كل ده المهم انا قولت ممكن تكون بتهزر المهم طلعت من الحمام ولفف الفوطة حولين وسطى المهم قالتى انا ححدخل استحمى الا الحر حيموتنى قولتلها ماشى قبل ما تدخل قولتلها انتى حطيتى هدومى فين قالتى انا نشرتها حجبهالك لما اطلع قولتلها طب ازاى حقعد من غير هدوم قالتى يا ولا انتا ابنى متكسفش قولتلها انا خايف الا ….. يجى ابنك ويلاقينى كده وانتى بتستحمى يفتكر حاجة كده ولا كده قالتى بطلع يا صايع يا وسخ كلامك ده المهم وهيا بتستحمى النور اتقطع لقتها بتصرخ وتقولى هات الكشاف من على التربيزة المهم جبت الكشاف وانا كنت لسه عريان بردو المهم قولتلها افتحى الباب عشان اديكى الكشاف قالتى مش شايفه حاجة افتح انتا الباب ونور الكشاف فتحت الباب وانا منور الكشاف لقتها عريانة ملط قدامى و كنت لسه قالع ولفف الفوطة عليا راح زوبرى واقف مرة واحدة على اخره راحت الفوطة واقعة من على وسطى طبعا هيا مكنتش شيفانى عشان الضلمة قالتى ما تقرب الكشاف يا ولا شوية مش شايفة حاجة عايزة اخلص واطلع قربت منها شوية وزبرى لسه واقف وانا واقف ورها راح زوبرى خابط فى طيزها لقتها بعدت عنى لقدام رحت مقرب منها شوية عشان لما ترجع هيا تخبط فيه وهوا واقف مقدرتش امسك نفسى من منظر طيزها الكبيرة قدامى رحت ظابط زوبرى على فلقة طيزها ورحت مدخله فيها مرة واحدة قعدت تصوت وتضربنى وانا مسكها من وسطها وقاعد ابوسها من قبتها وامص فى ودنها والحس فى رقبتها وهيا تصوت وتبعدنى عنها لحد ما النور جه وهيا قاعدة تزقنى وبقى وشها فى وشى وانا بردو مسكها من وسطها رحت نازل على بزازها وقعدت امص فيهم والحسهم واعضها منهم لحد ماا لقتها بدات تهدا روحت نازل على السوة بتاعت بطنها وقعدت الحس فيها واعضها بسننانى والحس بلسانى فى سرة بطنها وبعدين لقتها كانها متخدرة روحت نازل عالحتة اللى فوق كسها عالطول وقعدت الحسها بلسانى وايدى عمال العب بيها فى شفايف كسها وهما نازلين من كسها ونزلت على شفايف كسها وقعدت امص والحسهم لحد ما لقتها بتصوت بصوت واطى وتقولى حرام عليك مش قادرة ايه اللى انتا بتعمله فيا ده وانا بدخل صوابعى بين شفايف كسها وهيا تقولى كفاية حرام عليك مش قادرة ارحمنى بقى قولتلها ارحمك ازاى ويا سكتة ونا شغال لحس فى كسها وزنبورها لقيته احمر من كتر الحس والمص فيه لقتها بتقولى دخلوه بقى ارحمنى قولتلها ادخل ايه وهيا سكتة بردو وانا بردو ما سك كسها مش رحمة راحت قايلالى دخل زوبرك يا ولا فى كسى مش قادرة بقى ارحمنى خلاص حموت رحت مخليها توطى ورحت لاعب بزوبرى فى شفايف كسها وهيا تقولى كفاية بقى دخله روحت مدخله فيها مرة واحدة راحت مصوتة اهاهاهاهاها هوا كبير ليه ده يا ولا ده جوزى كانه معندهوش زوبر اصلا وانا قعدت ادخله واطلعه فيها بسرعة رهيبة عشان هيا كانت اول تجربة ليا فى الجنس مع وحدة ست لحد ما قولتلها انا خلاص حجيبهم قالتى هاتهم ورا قولتلها ورا فين قالتى على طيزى من ورا متجبهمش جوه عشان محملش انتا عارف جوزى خلاص بقاله مدة ولا بينيك ولا بيعرف يعمل حاجة من ساعت ما خلفت ….. ابنها روحت جايبهم على طيزها واستحميت انا وهيا مع بعض وطلعنا قعدت العب معها شوية واحنا قالعين راحت قايلالى البس وروح بقى لا ….. ابنها زمانه جاى عشان ميشوفناش مع ان ابنها اصغر منى بكتير قولتلها ماشى بس عايزين نعملوه واحد تانى مع بعض قالتلى انا حبقى اكلمك لما ابقى قاعدة لوحدى واجيبك بس اوعى تقو لحد قولتهلها بعد المتعة اللى شوفتها معاكى انتى من انهاردة عشيقتى مش خالتى وحلفتلها انى مش حقول لحد ومشيت وبعديها فضلت انيكها كذا مرة بس احلى مرة كانت تانى مرة لما اتصلت بيا وروحتلها …… ودى فى الجزء التانى ومستنى ردودكم وتعلقاتكم وعالفكرة القصة دى حقيقية مش خيالية ومش عاحلف على حاجة زى كده طبعا

, صور سكس, نيك بنت, سكس صعب, ءىءء, سكس حيوانات, سكس امهات, سكس محارم, عرب نار,

قصتي مع عمتي وولادها

قصتي مع عمتي وولادها

, صور نيك, سكس مصرى, سكس عربى, صور سكس, افلام نيك, سكس محارم, سكس امهات,
احب اعرفكم بنفسي اسمي معتز عمري 34 سنه اعيش بمفردي بعد وفاه اهلي ومكنش عندي اخوات في شقه غرفتين في الرحاب ليا عمه عمرها 45سنه بس مش بتسال عليا من زمان بعد وفاه زوجها وكان عندها الابن الكبير حسين عمره 15سنه وولد وبنت توام عمرهم 13سنه في يوم جالي تليفون ان بيتهم وقع ومش لاقيين حته يقعدو فيها المهم روحت اخدتهم في عربيتي وجبت اكل معانا وطلعنا عل البيت بس ريحتهم كانت حاجه صعبه جدا طلبت منهم انهم يستحموا الاول واخدت كل الهدوم اللي عليهم ورميتها لانها مقطعه ودايبه وحاجه تقرف اخدت العيال الاول دخلوا ال3 يستحموا وبعدين طلعوا ملفوفين في فوط بس ريحتهم لسه صعبه روحت اخدت ال3 بنفسي وحميتهم بايدي ودعكت الولاد وبقيت احط صباعي في طيازهم وانا بحميهم علشان انضف من جوه والولد الكبير والبنت لقيت شعر منبت وطويل حلقتلهم الشعر وطلعتهم علي اوضه الاطفال وضميت السريرين علي بعض وغطيتهم وهما عريانين وسيبتهم ينامو ودخلت لقيت عمتي بستحمي دخلت عليها متكلمتش قولتلها انا هليفها علشان انضفها وبالمره هدومي مبلوله هستحمي معاها دعكتها دعكه محترمه والشعر كان غابه حلقتهولها وانا بحلق كسها كانت بتترعش في ايدي وايدها بتحسس علي زبي رحت مسكت زنبورها دعكته لقيتها بتنزل بكميات كبيرة وقالتلي مش قادره تعالي علي السرير بسرعه روحنا اوضه النوم لقيتها زقتني علي ضهري ونزلت مص في زبي ومره واحده طلعت علي زبي تتنطط علي زبي وعملت شويه اوضاع اجدع من اي شرموطه وقعدنا في الليله دي لحد الساعه 4 الصبح وكل لما اتعب تيجي تعملي مساج وزبي يقف ونعمل تاني
صحيت من النوم علي عيالها وهما عريانين و بيلعبوا في زبي وبيقولوا لامهم ان زبي اكبر من زب ابوهم والبنت لاقيتها حطت زبي في بقها زي ما كانت بتشوف امها بتعمل مع ابوهم سالت عمتي هما متعودين علي كده قالتلي انهم كلهم كانو عايشين في اوضه واحده وحمام مشترك وماكنش في مروحه حتي وده كان بيخليهم في الصيف كلهم بلابيص وكانت بتلعب للعيال والعيال بيلعبو لبعض عادي يعني مفيش كسوف لقيت زبي بقي زي الحديد في ثواني رحت لقيت البنت طلعت لوحدها وقعدت عليه بطيزها ولقيت عمتي بتساعدها وبتفتح رجلها كويس ولقيت اخوها التوام بيمص بيضاني لحد لما البنت خلصت وتعبت نامت علي السرير جنبي علي بطنها وخرمها بيقفل ويفتح وغرقان من لبني لقيت توامها نزل يلحس خرمها وبيلعب في زبه الصغير وطيزه ناحيتي جيت ابعبصه بهزار لقيته بيوحوح وعاجبه البعبصه اوى سالت عمتي قالتلي مش قولتلك العيال بيلعبو في بعض حتي هي مش ضامنه البنت مفتوحه ولا لا قولتلها وبعدين قالتلي خليها تجرب من كسها قدامهم عادي لقيت البنت فرحانه وطلعت علي زبي بس كسها كان ضيق اوي واخدت وقت كبير لحد لما الراس دخلت جواها ومفيش دم نزل منها واستمتعت بالنيكه دي اكتر ما استمتعت باي مره قبلها اليوم ده محدش فينا لبس هدوم

,صور نيك, صور سكس متحركة, سكس ام وابنها, سكس كلاب, سكس امهات, سكس حيوانات, عرب نار, قصص سكس,

خالتى الشرموطة والبزاز الكبيرة

خالتى الشرموطة والبزاز الكبيرة

, سكس لبنانى, افلام جنس, افلام سكس جديدة, سكس عربى,
كانت بذلك الوقت في 41 من العمر هي اصغر من امي بسنتان جسمها ضخم طيز وصدر كبير مع كرش وكانت لا ترتدي حمالات الصدر كونها ترضع طفلها كانت وهي لا تستر نفسها كثيرا خاصة عندما نكون نحن الاطفال فقط في البيت باعتبارنا صغار الا عند قدوم ابي من العمل اواخر الليل حينها تلبس الحجاب .
xnxx,سكس حصان, قصص سكس, نيك بنت, عرب نار, سكس محارم,

كالعادة هي تعمل في المنزل وتترك طفلها الرضيع معي في الغرفة التي كنت ادرس فيها في الطابق الثاني حيث لا احد من اخوتي ياتي لهناك وكوني كنت اميل للهدوء نسبيا بالمقارنه مع اخوتي الاخرون وكان عندما يستيقظ الطفل او يبكي اهرول سريعا لخالتي لاخبرها فتاتي هي بدورها مسرعة لغرفتي لترضع ابنها كانت تفعل ذلك كثيرا لكني اتذكر اول مرة شعرت بشي غريب تجاه خالتي كنت مظطربا وقلبي يخفق بشدة عندما رايتها وهي تدخل العرفة بالثوب العريض المنقش بالزهور الذي يتالف من قطعة واحدة تغطي كل جسدها من رقبتها حتى قدميها وانا اراقب كيف تخرج ثديها الكبير واركز جيدا في حلمتها بنية اللون ذلك قبل ان تحمل الطفل لتضعه في حجرها وتقربه اليها فتمسك حلمتها لتضعها في فمه يهدوء وهو يمص حلمتها بلهفة بينما انا احاول السيطرة على هذا الشعور المفاجئ وبقيت اراقبها منذ ذلك اليوم واتحين الفرصة لاراها مره اخرى بهذا الوضع .

افلام سكس , سكس حيوانات, قصص سكس, صور سكس,
في يوم من الايام لاحظت خالتي ذلك وقالت لي ما الذي بك ؟ فحاولت اغير الموضوع وقلت لها كم هو جميل حين يرضع الطفل فقالت لي وانت كنت اجمل منه يا عادل عندما كنت صغيرا انا كنت احملك والعب معك فقلت لها وكنتي ترضعيتي مثله,.؟ قالت لا لم يكن في صدري حليب لكنك كنت تحب ان تنام على صدري. فقلت لها شكرا خالتي انا احبك فنهضت وقبلتها على خدها ورحت العب فرحا بعدها كانت تقوم بنفس الامر لكني لم اراقبها كالسابق ولكن استرق النظر اليها وفي احد الايام جاءت في غرفتي وبدات تدخن سيكارة وفتحت النافذة هي لم تكن تدخن بكثرة وزوجها لم يكن يعلم ذلك ثم استيقظ الطفل فجلست على الارض ومدت رجليها متكأه على الحائط وقالت ناولني الطفل هذه المره ازداد القلق عندي وشعرت بامر اقوى من السابق فبقيت انطر اليها وهي تدخن وترضع الصغير في نفس الوقت فجأة سمعتها تقول لي مالك ياحبيبي تغار منه لانه يرضع سكت قالت اغلق باب الغرفة وتعالى الى جنبي فاخرجت ثديها الاخر وقالت تعال لارضعك مثله
نيك محارم, جنس حيوانات, سكس اخ واخته, افلام نيك مصرية, سكس امهات, سكس حيوانات,

فانكببت مسرعا في حضنها وضعت حلمتها في فمي وبدات اتذوق حليبها وهي تنظر في عيني كان شعور رائع خاصة عندما تعصر حلمتها فامص حليبها في فمي كان ممزوجا برائحة صدرها مع رائحة السيكارة وكان الشعور اروع عندما ارى دخان السيكارة يخرج من فمها او انفها بقيت لفترة عشر دقائق تقريبا بعدها قالت يكفي ياحبيبي طفلي الصغير شبع انهض اريد ان اكمل عمل البيت .

, سكس امهات, سكس اغتصاب, سكس حيوانات, سكس مصرى
بعدها كنت كل مره اراها ترضع ابنها اذهب لاغلاق باب الغرفة واجلس جنبهالعلها تسمح لي بالرضاعة احيانا كانت تعطيني ثديها واخرى تتركني انظر فقط لكن مره جاءت لتدخن قرب النافذة وكان فتحة صدرها مفتوحه بالكامل بحيث ممكن ان ارى صدرها بالكامل باستثناء حلماتها اثارني هذا المنظر كثيرا فلم اتمالك نفسي اغلقت الباب واتيت لاخرج صدرها فمنعتني و قالت انت لست طفلا يجب ان تفهم ذلك. هذا الشي لايفعله الا الاطفال فتصنعت الزعل قليلا …اخذت تنطر الي وانا اتصنع البكاء وماهي الا لحضات الا واخرجت ثديها وقالت تعال فرضعت هذه المره وهي واقفة تدخن وانا ملتسق بها تماما اريد ان احضنها لكن ذراعي لايساعدني لذلك في هذة المره لم اكن انا فقط المتوتر هي ايضا كانت تجبس انفاسها وتنفخ الدخان بقوه احيانا وتشد راسي على صدرها واحيانا اخرى تعض شفتيها وتصدر تأوهاة مضت دقائق وشعرت بفتور وكأني اكتفيت قبلتني وقالت لاتخبر احد فسوف يسخرون منك اذا قلت ذلك كونك كبير وترضع فاشرت براسي نعم ,كما لاحظت ان بنطالي قد ابتل وكاني تبولت على نفسي فحاولت اخفاء ذلك لكنها لاحظت وقالت الم اقل لك انك لم تعد طفل صغير اذهب ونظف نفسك وهي مبتسمه..

كانت تغيب لفترات طويله ..ايام اسابيع احيانا اشهر.. قبل ان تاتي الينا مره اخرى لاحضت ان قضيبي ينتصب كل مره اتذكر وانا ارضع منها ..فكنت انام على بطني واحك قضيبي بالفراش بعدها تخرج قطرات فاشعر بهدوء وراحة
فعندما جاءت اصبحت علاقتي بها افضل من السابق ابنها بدا يكبر و انا انضج كنت في الاسفل رأيتها اهمت بالصعود لغرفتي .. كالعادة جاءت لتدخن السيكارة فاسرعت خلفها الى الغرفة واغلقت الباب نظرت الي ابتسمت فاخرجت ثديها مباشره وتمددت على الاض نمت على ذراعها وضعت ثديها في فمي وانا انظر اليها وهي تدخن وتتأووه فشعرت بقضيبي انتصب لم ارتاح بذلك الوضع اريد ان احك قضيبي بشيء لافرغ مافيه نمت على بطني وبدأت احك قضيبي بحركة بسيطة فهمت ذلك هي عندما رأتني قالت اقترب الي اكثر وضعت قضيبي على فخذها وبدات احكه قالت بامكانك ان تمسكه بيدك وتدلكه فلم افهمها مدت يدها لتمسك قضيبي وتحركه وهي تتتفس بصعوبة وما هي الا لحظات حتى انفجر بالمني حضنتني بقوه وبدأت ترتجف بعدها قالت اخرج بسرعة واتركني وحدي..

في نفس اليوم كان ابي مسافرا فاضطرت هي الى المبيت عندنا , بعد وجبة العشاء ذهب الجميع للنوم .. وكوني مجتهدا في دراستي كنت اسهر قليلا اكثر من اخوتي الذين ينامون مبكرا وكذلك امي المريضة التي حتى وان لم تنم فهي لا تصعد الى الطابف الثاني الا نادرا كونها مريضة ..بعد ان نام الجميع بقيت خالتي لتغسل الصحون وما شابه ذهبت عندها في المطبخ فقلت لها متى تنامين خالتي.؟؟قالت اظنك اشتقت للرضاعة لن اعطيك مره اخرى انا حتى لم استحم بعد من ما حصل اليوم صباحا اذهب ونم جيدا يجب ات تستيقظ غدا مبكرا لتذهب للمدرسة لم افهمها بالضبظ لكني فهمت انها سوف لا تقوم بارضاعي بعد لحضات اكملت شغلها ودخلت الحمام شعرت برغبة شديده تجاها فاسرعت اتفقد اخوتي وامي هل هم جميعا نائمين بعدها توجهت للحمام مباشرة سمعت صوت الماء فتحت الباب واغلقته خلفي رأيت خالتي بطيزها الكبير المدورة وضهرها المترهل من كثرة الشحوم التفتت واذا بي ارى ثدياها الكبيران متدليان والحلمات الضخمة ذات اللون القهوائي اسفلهما كرش كبير مدور يكاد يغطي كسها لولا وجود شعر كثيف في تلك المنطقة يجعلها واضحة تماما………

اشارت خالتي الي بان اخرج فورا فقلت بصوت منخفض الكل نائمون اريد ان ارضع لكنها اصرت واتجهت نحوي وفتحت الباب بهدوء وامسكتني من يدي بقوه وعصبيه ودفعتني خارجا بعد دقائق جاءت الي بثوبها الفضفاض المفتوح من الصدر وشعرها الذي مازال مبلولا واخذت توبخني وتقول بانها نادمه لانها حققت الي رغبتي بالرضاعة من ثديها واني تماديت كثيرا وابلغتني انه اذا علم احد بالامر ستصبح كارثة لي ولها وووووووووووووووو,.بكيت قليلا واعتذرت منها ووعدتها اني لن افعل ذلك مره اخرى بعدها هدأت قليلا وقبلتني من خدي وقالت انا لا احرمك من شي لكن يجب ان تعلم ان ذلك يجب ان يكون سرا قلت لها نعم لكن نحن هنا الان في عرفتي لا احد ياتي وانتي دائما تقفلينها بالمفتاح بحجة خوفك على ابنك الصغير هل ستحرميني من الرضاعة حتى هنا …..ابتسمت وقالت لا احرمك مادمت تسمع كلامي ارتميت بحضنها وقبلتها من خدها …..
قالت لا يجب ان تقفل الباب اولا ..فضحكت وطرت فرحا اغلقت الباب فقالت وكأنها فهمتني من اول يوم تريد ان ترضع وانا ادخن السيكارة ام بدونها فقلت بالسيكارة اشعلت واحدة ونامت على ظهرها اخرجت ثديها وقالت تعالى نمت جنبها فقالت لا نم فوقي نمت وبدات ارضع واحك قضيبي على بطنها بعدها اخرجت قضيبي من البيجاما فبدا يبلل ثوبها فحاولت ان ارفعه قليلا فساعدتني هي ورفعته الى اعلى بطنها حينها ظهر كسها المشعر امامي فقالت انت لا تعرف شي قضيبك يجب ان يكون هنا وليس على بطني فقلت لها لكني اريد ان ارضع حليبك بنفس الوقت كوني لن اكن طويلا بما فيه الكفاية قالت كما تحب..

وكانت في يدها اليمنى تفرك كسها وفي اليسرى تدخن السيكارة وبدأت الاهات تصدر منا حتى افرغت ما عندي قالت ادخل اصبعك في كسي وحركها بعد لحظات من ذلك ارتجفت وبعدها شعرت ببلل في كسها قالت تعال يا صغيري كل شيء تم على ما يرام ,احسنت…. وسالتني هل اعجبك ماقمنا به قلت نعم ولكن اعجبني اكثر عندما رأيتك في الحمام قالت لاعليك سادبر الامر غدا لا تذهب الى المدرسة ادعي انك مريض او ما شابه وحاول ان تاتي من الساعة التاسعة للعاشرة صباحا حيث يكون اطفالي قد ذهبوا للمدرسة ولا يوجد في البيت سواي..
, قصص سكس, سكس اجنبى, سكس صعب, عرب نار,

سكس المحارم ونيك بنات خالتى

سكس المحارم ونيك بنات خالتى
,سكس محارم, سكس محارم عربى, سكس محارم مصرى, سكس محارم امهات,
كنت صغير ولكن مهووس جنسيا احب العادة السرية لدرجة الجنون , فى احد الايام كنا فى زيارة الى بيت جدتى وكذلك خالتى و اولادها وكان لها ثلاث بنات وولدين
ما يهمنا هى بنتها الوسطى “ألاء” كان عندها حوالى 14 سنة وكان جسمها فاير اوى يعنى حاجة من الاخر ولا بنت عندها 20 سنة كان عليها بزاز تهبل وطياز مدورة تجنن وانا كنت بموت فى الطياز الكبيرة دى
المهم تجمعنا ولاد وبنات علشان نلعب زى كل مرة سواء كوتشينة او كورة او ألعاب الريف المصرى المعروفة ,المهم انا اقترحت اننا نلعب لعبة مختلفة وهى الاستغماية ياااه على اللعبة دى
تم اختيار 2 هما اللى الملزومين بمسكنا والباقى يهرب ويستخبى الهم بدأ العد للعبة وانا والاء جرينى والمهم قولتها تعالى معايا وهنستخبى فى حتة الجن مش هيعرفها وكان فى بيت مهجور لست كبيرة توفت من فترة واهلها كلهم مسفرين
والبيت اصبح مهجور ,المهم اخدتها
ودخلنا البيت المهجور وكان فى شباك مكسور دخلنا منه وكان بيت فلاحى عادى , بعد ما دخلنا البيت اخدتها وطلعنا الدور الثانى ودخلنا اوضة بيها شباك
نقدر نشوف منه حديقة بيت جدى وكل شوية ألاء تقولى انا خايفة اوى البيت مخيف جداً وانا اطمنها واقولها متخفيش ,وقفنا عند الشباك من وراء الشيش نشوفهم هيدورا علينا ازاى المهم الاء كانت وقفة
سكس عربى, سكس اون لاين
قدامى وانا وراها ع طول الوضع ده خلانى فى حالة هيجان غير عادية وزوبرى بدأ يقف , فى بالى قولت مفيش احسن من الفرصة دى علشان انيكها بس ازاى اقنعها بكدة , وقولت الفرصة دى مش لازم تضيع من ايدى وهيا كانت مشغولة بيهم وعمالة تضحك عليها وهيا بتشوفهم من ورا الشيش المكسور روحت مقرب بزوبرى لطيزها و لزقه بين الفلقتين وعامل نفسى مش واخد بالى وكانى عاوز اشوفهم وبقولها اية الاخبار قربوا يوصلو لينا
قالت دا مستحيل يوصلوا لينا قولتلها ولو بعد مية سنة مش ممكن يفكروا انهم يدخلو البيت ده ,كل ده وزوبرى بين فلقتى طيزها بس للأسف من فوق الهدوم , روحت مطلع زوبرى من تحت البنطلون وبعدبن حطيته تانى لقيها حست وقالت ليا انتا بتعمل اية ولفت وشافت زوبرى وقالتى اية ده انتا بتعمل اية قولتها ولا حاجة وكنت فى غاية الكسوف المهم قولتها ألاء انا بحبك اوى وبصراحة طيزك عجبانى اوى وعاوز انيكك كل ده وعينيها على زوبرى وقولتلها متخفيش محدش هيعرف حاجة خالص وبعد فترة على هذه الحالة وانا بقنعها انى انيكها المهم وفقت وقالت اهم حاجة محدش يعرف حاجة قولتها عيب مستحيل حد هيعرف روحت مقلعها الجيبة و منيهما على بطنها و قاعدت على طيزها المدورة طبعا بعد ما قلعت البطلون و بلبت صباعى الكبير بريقى وبدخله فى خرم طيزها لقيته دخل بسهولة روحت مساك زوبرى و حطيته رأسه على خرم طيزها وعدلت نفسى كانى بلعب ضغط وضغطت بوسطى وزوبرى على طيزها حسيت ان زوبرى دخل كله رغم ان زوبرى كان كبير وتخين استغربت قولتها هيا طيزك مالها وسعة كدة لية ردت وقولت مش عارفة , انا استغربت وقولتها هوا فى حد ناكك قبل كدة منها انكسفت ومردتش عرفت انى مش اول واحد يعمل معاها كدة , المهم قولت فى نفسى وانا مالى المهم استمتع باللحظة الحلوة دى وبدأت اطلع بوسطى وانزل بزوبى علي طيزها كأنى بلعب ضغط عرفت بعد كدة ان الوضع ده اسمه بورنوبون قعدت حوالى خمس دقايق كدة لغاية ما حسيت انى هجيب روحت نازل بجسمى كله على جسمها وانا نايم على جسمها كله من ظهرها وطيزها لرجلها وزوبرى جوه طيزها وروحت منزل لبنى جوة طيزها وهيا عملة تتألم وانا حاطط ايدى على بقها بعد ما نزلت قالت يله بقه قوم علشان ننزل من المكان ده ,كل دة وزبرى لسة فى طيزها بس كان مرتخى بعد ما نزلت لبنى , قولتها لا استنى هنيكك تانى قعدت حوالى دقيقين عمال ابوس فيها و فى جسمها وبقها وبقولها كلام يهيج وانا لسة على الوضعية دى لغاية ما زوبى وقف تانى بس وقف على طول جوة طيزها هيا قالت زوبرك بيقف تانى اهوا ,كانت حاسة اللبوة بزوبرى , المهم فى اليوم ده جبت اربع مرات جوه طيزها ..وبعد كدة نزلنا وكملنا لعب وانتهت القصة ..
أراكم تهمنى القصة كاملة من تأليفى

,سكس محارم اخوات,افلام سكس محارم,نيك محارم, سكس محارم ولد وامه, سكس محارم صعب, سكس محارم hd ,

سائق التاكسى والهانم المحرومه

 

أنا أنثى ممتلئة أنوثة مفرطة حتى أني لا أسيطر على أنوثتي التي تتفلت مني بظهور بعض مفاتني وانكشافها امام الغرباء وانا عمري الان 38 سنة وقد مضى على طلاقي 10 سنوات وبقيت وحيدة في بيتي بعد الطلاق أواسي نفسي برجل يوميا ينقض على مهبلي بكل قوته الرجولية ويفتك به فتكا ويشفي منه حرمانه وينفس فيه كبته المكبوت منذ سنين وكذا بعض صديقاتي ذوات الأنوثة المفرطة اللواتي تأثرن بي وبما أفعله مع الرجال الذين أجعلهم يغتصبوني وأحب أن أذكر لك حادثة حقيقية لي مع بعض من صديقاتي المحرومات مرة واحدة منهن نسميها الدكتورة لانها طبيبة كانت عندي في البيت فقالت لي أنا هايجة جدا ماذا افعل ؟ وأريد كم رجلا يمزقونني تمزيقا حتى أرتاح ! قلت لها آنا كنت رسمت على ثلاثة أو اثنين في بيت لوحدهم إيجار وهؤلاء أعرفهم من طرف بنت تعرف كل حقائقهم مع النسوان ! فقالت وكيف أصل إليهم ؟ قلت لها انتي ألستي طبيبة ؟ إعملي نفسك في فرقة طبية جوالة وادخلي لهم للبيت بأي حجة مثلا لغرض الفحص الطبي ! قالت فكرة رائعة ! فنزعت كل ملابسها ولبست ستيان ولباس أسود ذو خيوط شفاف وفوقه ثوب داخلي أسود شفاف بلا تعاليق يغطي الثديين لنصف الافخاذ ولبست فوقهن صدرية طبية حتى بمجرد ما ينزعوها ينيكوها وحذاء كعب عالي حتى لا تقدر على الركض او تنهزم منهم وأخذتها يوم جمعة حتى يكونوا كلهم موجودون صباحا جدا ب8:00 ص وأوصلتها الى البيت وأنا ارقبها من بعيد وانتظرتها دقت الباب وخرج لها رجل تكلمت معه فادخلها فتركتها ورجعت واتفقنا ان تأتيني للبيت حال خروجها من عندهم وبقيت انتظرها حتى صارت الساعة 12:00ليلا ورحت لأنام فاندق الجرس وخرجت بثوب نومي الخليع ذو التعاليق والقصيرلانصاف الفخذين ولم ألبس تحته شيء فصحت من ؟ فجاوبتني بصوت ضعيف ومبحوح آنا الدكتورة ! فخرجت أركض بالنعال وفتحت الباب الخارجي فلقيت امامي رجلا هو سائق التكسي حاضن للدكتورة من ظهرها وهي مستندة بيدها عليه فاول ما شافني بهذا ثوبي الخليع من فوق وأفخاذي كلها عارية أسفل الثوب هاج وقال ساعديني حتى ندخلها لأنها جدا تعبانة ! فحضنتها من الجهة الثانية واستندت هي علي بيدها الثانية

عرب نار, سكس مساج, سكس اجنبى, سكس ديوث,

والسائق قفل السيارة بمفتاح الريمونت ودخلنا وأغلقنا الباب الخارجي والدكتورة ليس لها قوة على المشي وهي تتأوه شبه فاقدة فقلت له ارجوك دعنا نصعد بها لغرفتها بالطابق الثاني لاني وحدي في البيت وما من احد معي ! وعاونني حتى صعدنا بها وأوصلناها للفراش فحضنها الرجل وصعدها على الفراش وكانت لا تستطيع ان تفتح عيونها وملابسها الداخلية مشقوقة لكن سترتها هي بالصدرية الطبية فانحنيت على رجليها حتى أنزع عنها الحذاء وكان الرجل واقفا ورائي فما أحسست به إلا وناكني بقضيبه من الخلف وفوته بمهبلي للأخير فصحت آآآآآآآآآآه لا أرجوك ماذا فعلت ؟ ! وأمسك مؤخرتي بيديه بكل قوته وضغط جسده علي وصاح آآآآآآآآآآه وقذف وارتعشنا سوية وقذفت ايضا معه وارتخى قضيبه واخرجه من بين مؤخرتي فالتفت عليه لاتكلم معه فوجدته عاريا وقد نزع كل ملابسه فصحت ياه ما هذا ؟! فهجم علي وهربت منه وأنا اتوسل لا ارجوك لا تفعل شيئا لي ! ودخلت بغرفة نوم ثانية وهو يركض خلفي حتى امسكني من خلفي وصحت آآآآآآآآآآ ! وألقاني على الفراش تقبيلا وحضنا وشق ثوبي الذي علي ومصمص اثدائي وأنا ارفس واترجاه واتوسل لكن سيطر علي عندما نام بين أفخاذي على الفراش وإذا به ينكح كسي بكل قوته ففات قضيبه منزلقا لان مهبلي مبلول ومليان ويسيل سائله المنوي منه بسبب نيكته الأولى لي وهزني في الفراش هزا وأنا في البداية اصرخ واعيط لكن بعدها قمت فقط بالتأوه وتجاوبت معه بالنيك الى ان ارتعشنا سوية وقذفنا وانا أصرخ آآآآآآآآآآه حتى أفرغ ماء قضيبه كله بمهبلي وارتاح وهدأ فقال يظهر ان الدكتورة ذاقت نكاحا أكثر مما تتحمل ؟ فسوف آخذ راسا واحدا معها ! قلت له لا ارجوك ما هذا !؟ عيب عليك ان تقول هذا الكلام فانا ما خرجت بثوبي هذا هكذا لو كنت ادري وجود رجل غريب معها !؟ قال إذن دعيها نائمة وانتي بدلها ما تقولين ؟ قلت له لا لن اوافق ! وهجت وأردت ان أرافس واقاوم وادفعه من فوقي بلا فائدة لانه قاومني وسيطر علي وأخذ له راسين

في مهبلي منتصبين افرغهما فيه على الفراش حتى قام عني وبقيت مطبقة أفخاذي على مهبلي المليان بالمني المنوي وراح لغرفة الدكتورة ولبس ملابسه وقمت وراءه و لحقت به وإذا به يقبل الدكتورة من مهبلها واستدار علي وانا عارية بعدما شق ثوبي وحضنني وقبلني ونزل واغلقت الباب وراءه ورحت نمت الى اللصباح حتى ايقظتني الدكتورة من النوم فقالت ما بك ؟ ماذا حدث لك ؟ فحدثتها كل الذي قد صار فضحكت وقالت لي هنيئا لك ! قلت لها انتي ماذا فعلت البارحة ؟ أراكي رجعتي لا يدا تتحرك منك ولا رجلا !؟ قالت هم لم يعطوني لحظة حتى اتنفس فيها وارتاح ؟! امسكوا بي عندما دخلت ثلاثتهم وبمجرد ما فتحوا الصدرية شقوا كل ملابسي الداخلية وتقابلوا علي ثلاثتهم وانا اصرخ وأعيط وهم يزيدون هيجانا حتى صوتي انبحح وتناوبوا علي تلاثتهم يصعد واحد وينزل يصعد الثاني وينزل يصعد الثالث وينزل مابقي شيء ما فعلوه بي من مؤخرتي ومن كسي حتى فوتوا قضيبين سوية في كسي آآآآآآآآآآه مثل هكذا نيك ما ذقت قبلا وأخير شيء فقدت وعيي وتركتهم ينيكون بلا مقاومة لهم ولملمت نفسي وجاؤني بتكسي الى الباب وصعدوني ثلاثتهم وقالوا له اوصلها أينما تريد ! فأخذني السائق في مكان مظلم على ما اتذكر وركن السيارة وأخذ له راسين منتصبين ادخلهما في مهبلي وارتعش معي على مقعد السيارة الخلفي حتى أوصلني بعدها وقد انتهيت تماما ! فقلت لها هااااا إذن هو قد ناكك قبل ان تدخلي المنزل ؟! ولم يبين لي حتى ينيكني ايضا !

نيك شرموطة الحارة

قصة حقيقيه

كنت وقتها في 3ثانوي و كنت انا و خالد مروحناش الدرس و روحنا قعدنا في شقته كان البيت فاضي و امه كانت عند جدته قالي تعالي نشغل فيلم سكس نتفرج عليه جاب الفلاشه و كان عنده شاشه كبيره تقريبا 60 بوصه و شغل الفيلم بدانا نسخن و نقلع قولتله كل واحد يقعد في جنب علشان العب في زبي براحتي و فضلت العب في زبي فجأه لقينا البوابه اتقفلت خالد جري لقه امه طالعه علي السلم انا اخدت هدومي و طلعت جري علي الحمام علشان البس خلصت لبس و طلعت اعصابي متوتره و عرقان و خالد كان برضه لبس و متوتر امه شافتنا قالت مالكو انتو الاتنين كنتو بتعملو ايه يا خولات يا شواذ ده انا هفضحكم فضلنا نسكت فيها لحد ما هديت وقالت مش ده معاد درس العربي خالد قالها المعاد اتاجل علشان الاستاذ عنده ظروف قالتله طيب روح لخالتك هتديك طلب هاته و تعالي جيت اطلع قالتلي استني يا علي انا عايزاك روح انت يا خالد و سيب علي عايزاه في موضوع خالد قفل البوابه و مشي لقيتها راحت نازله و قفلت الترباس بتاع البوابه من جوه و طلعت قالتل خليك صريح معايا انت خول و لا خالد ابني قولتلها ولا انا ولا هو قالتلي كداب انت بتنيكه و لا هو اللي بينيكك قولتلها يا ام خالد احنا رجاله و مفيش الكلام ده خالص قالتلي انا متاكده انكم بتعملو حاجه غلط سوا قولتلها مفيش اي حاجه راحع قايله خلاص انا هروح البيت عندك و هقول لاهلك قولتلها هقولك علي الصراحه قالت قول قولتلها كنا بنتفرج علي فيلم سكس علي الشاشه فتخا الشاشه لقت الفلاشه موجوده وراحت مشغله الفيلم اللي كنا بنتفرج عليه فضلت متنحه شويه و انا زبي بدا يقف تاني قالتلي تعرف تعمل زي الراجل ده قولتلها لما اتجوز اكيد قالتلي لا دلوقتي استغربتها اوي و قولتلها لا طبعا مينفعش قالت هينفع ولا اقول لاهلك انك خول اقلع هدومك كلها روحت قالع ملط و هي قلعت ملط قالتلي تعالي العب في كسي بلسانك كانت اول مره في حياتي اشوف كس علي الطبيعه كس وردي جميل جدا الزنبور عالي فتحت رجليها و فضلت العب بلساني في كسها و هي تقول ااااه احااااا اووووف اهاااااااااا ااااااااه احححححححح و انا اسمع الصوت من هنا و اسخن و لساني بنيك فيها بسرعه وهي تتوجع اااااااااااااه اححخخخحخخ اااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه و لقيت حاجه بدات تنزل متها كان اجمل لبن كس دوقته قومت ورقولتلها الدور عليكي تمصي زبي قالتلي لا ده قرف لكن اول ما شافته قالتلي ده انا هاكله زبي طوله 20 سم تقريبا و تخين حطه زبي في بوقها و فضلت تمص فيه و كانها متمرسه و انا اقولها مصي يا لبوه بضمير مصي يارمتناكه ده انا هفشخك نصين وتقولي طعمه حلو اوي كان نفسي فيه من بدري قومت شايلها علي السرير و فضلت امصمص في شفايفها وربلساني تحت ودنها و الحس في رقابتها و هي تتوجع ااااااااااه اححححححححح اااااااااااااااااه اوووووف اااااااااه و روحت قايم جايب مخده تحت ظهرها و فتخت رجليها و قولنلها استعدي لاعظم زب هيدخل في كسك و فضلت امشي زبي علي كسها و افرش فيها و هي هتموت و ادخله جواها قالتلي يلا دخله بقي انت بتعذبني ليه روحت مدخل زبي مره واحده في كسها صرخت صرخه اكنها لسه بنت بنوت قالتلي حرام عليك ما انت عارف اني مطلقه من خمس سنين و مفيش حاجه دخلت كسي قولتلها اهدي خلاص و نزلت لحست كسها علشان يهدا و قومت مدخل زبي في كسها براحه و بدات انيك فيها واحده واحده و هي كانها اغمي عليها سرعت شويه بدات تتوجع ااااااااااااااااه ااااااااااااااااه ااااآااااااااه اححححححح اووووووووووف ااااااااااااه نيك جامد يا حبيبي من انهارده انت جوزي و زبك ده ملكي و بس اااااااااه مش قادره ااااااااااااااااه و انا انيك فيها جامد روحت مقومها و قولتلها تعالي اقعدي علي زبي وقامت قعدت و بايدها الناعمه اوي مسكت زبي و تدخله في كسها براحه لحد ما قاعدت عليه كله و بدات تقوم وتقعد و هي مبسوطه ااااااااااااه بحبك ااااااااااااااه نيكني جامد اااااااااااااااه احلي زب في كسي ااااااااااااااااااه بيوجع اوي اااااااااااااااه احححححححح ااااااااااااااه قولتلها تعالي نعمل وضع الفرسه و انا اركبك من ورا و كانت احلي ركوبه و احلي فرسه انا انيك و هي تتحرك معايا و انيك جامد و هي اااااااااااه كفايه مش قادره ااااااااااااااه قومت منيمها علي ظهرها و فتحت رجليها و مدخل زبي جامد ر انيك جامد جدا وهي تقول اااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااه ااااااااااااااااه تعبتني خالص كسي بيولع نار نزل لبنك يطفيه و فضلت انيك و هي ااااااااااه احححححححح اووووووووف ااااااااااااااااه و بدا زبي ينزل في شلالات لبن في كسها يروي احلي كس عطشان للبن و روحت واخدها في حضني لحد ما هدينا خالص و قالتلي لازم ناخد دش سوا قومت معاها و دخلنا اخدنا دش و احلي بوس و احضان تحت الدوش و انا العب في كسها و بزازها و طلعنا لبسنا هدومنا و قالتلي من انهارده انت جوزي و انا ملزومه منك كل يوم تيجي تروي عطشي ومن ساعتها و انا و ام خالد بقينا مع بعض و قت ما احتاجها و هي تحتاجني بتكون في حضن بعض ..

ابن أختي ناكني في مؤخرتي

ابن أختي ناكني في مؤخرتي

افلام سكس حيوانات, سكس حيوانات, سكس حصان,سكس امهات, عرب نار,
أنا اسمي فادية، وأبلغ من العمر 21 عاماً. في إحدى الليالي أتى ألينا ابن أختي علي يطلب مني أن أساعده في العثور على مكان لكي يقابل فيه حبيبته مريم. فأخبرته أنه لا يوجد مكان آمن سوى الغرفة الموجودة لدينا على سطح منزلنا. وبالطبع أمي تنام بعد تناول العشاء مباشرة، فوافق علي على الفور. وفي الليلة التالية حضر إلى منزلنا في الساعة العاشرة، ومعه حبيبته مريم، ثم صعده إلى الغرفة التي فوق السطح، وأنا جلست في الأسفل أرقب المنزل حتى لا يحضر أحد على فجأة. بعد ساعة أنتهوا مما كانوا يفعلونه ونزلوا. وفي اللية التي بعدها حصل نفس الشئ حيث حضر ابن اختي ومعه حبيبته عنبر، وصعدوا إلى الغرفة، وأنا جلست على السلم، وبعد حوالي العشر دقائق نزل علي مرة أخرى، وطلب مني إحضار كريم أو زيت أو أي شئ مماثل. قلت له: “ليه.” قالي لي: “عايزه ضروري يا خالتي.” قلت له: “ما فيش غير زيت الطعام اللي في المطبخ.” جرى إلى المطبخ، وأخذ منه، ثم صعد مسرعاً إلى الغرفة. أنا ظللت أفكر في السبب وراء غربته في الزيت، وصعدت ببطء وخفة أريد أن أعرف السبب. وعندما وصلت سمعت أصوات تأوهات وألم، ففزعت وأرتجف قلبي، وخفت، ثم نظرت خلسة من فتحة الباب لأرى علي ومريم عاريان من ملابسهما. ومريم في وضع السجود، وفهد من ورائها ينيكها في طيزها. كان يدخل قضيبه ببطء ويخرجه، وأنا وجهي أحمر، وأرتفعت حرارتي، وخشيت مما أرى.
xnxx,افلام سكس, سكس حيوانات, سكس محارم
نزلت وأنا مرتبكة، وأرتجف فهذه أول مرة في حياتي أرى النيك على حقيقته. وقد كنت أسمع عنه فقط. المهم نزلا بعد حوالي الساعة، وهم مطمأنان وكأن لا شئ قد حدث. وأنا ظللت صامتة، ولم أسألهما عن أي شئ. استمر هذا الموضوع لمدة حوالي شهر، وأنا أراقبهما حتى جاء إلي علي في يوم وأخبرني أن مريم سافرت، وأنه يريد مني أن أسدي له خدمه بأن أعرفه بإي فتاة أخرى. أجبته بأني بالتأكيد سأعثر له على واحدة. وبعد أربعة أيام، جاء علي في آخر الليل في الساعة الثانية عشر تقريباً، وأنا كنت على وشك الذهاب إلى الفراش. فتحت له الباب، ودخل. قلت له: ” في ايه مالك يا علي؟” نظر إلي وقال لي: “معلش أنا أسف إني أزعجتك في ساعة متأخرة زي دي، وإنتي شاكلك كنتي نايمة.” قلت له: “لا عادي.” قال لي: “فيه موضوع عايز أكلمك فيه.” قلت له: “هنا في الصالة ما ينفعش لحسن أمي تصح وتشوفنا. تعالى في الأوضة.” فدخلنا، وكنت أنا أسير أمامه. المهم جلسنا على السرير، فقال لي علي: “ياه يا خالتي أول مرة الأحظ أنك قمر كدا في اللبس دا.” فابتسمت وقلت له: “عاجبك اللبس.” تلعثم في الكلام ولم يرد، وسكت قليلاً ثم قال: “اه يا خالتي لو ألاقي واحدة تشبهك هأكون خدامك العمر كله.” قلت له: “في بنات أحلى مني كتير.” قال لي: “لا أبداً ما فيش.” ابتسمت وقلت له: “وايه اللي عاجبك في؟” قال لي: “طيزك المليانة اخخخخخ لو كنتيش خالتي.” قلت له: “كنت هتعمل ايه؟” قال لي: “اه مش عارف بس انتي ادهشتيني بالجمال ده والجسم المغري.” وبدأ يقول لي كلام مديح في جسمي وعيناي البنيتين. قلت له: “ايه يا علي مالك في ايه في دماغك؟” قال لي: “اقوللك يا خالتي وما تزعليش.” قلت له: “قول ومش هازعل.” قال لي: “أنا حاسس إني نفسي ألمس طيزك.” ضحكت فقال:”أرجوكي يا خالتي.” قلت له:”تعالا المسها.” فلمس نهداي وقال لي: “أنا يا خالتي أنا أنا.” قلت له: “قول.” قال لي: “خايف.” قلت له: “ما تخفش أنا عارفة أنك ما بتخفش. قال لي: “ما دام كدا أنا عايز أشوفك عريانة.” قلت له: “ليه عيب دا أنا خالتك.” فقال لي: “معلش” وظل يتوسل لي لكي أنزع ملابسي. فسألته لماذا يريد أن يراني عارية. فقال لي أن ظروفه صعبة وإلا سيمرض.

وافقت على طلبه وكشفت عن مؤخرتي، فقال لي: “آآآه يا خالتي أنا طيزك تجنن آآآآخ يا خالتي.” قت له: “ما تنساش إن أنا خالتك يا علي.” فقال لي: “أنا ابن اختك وبحبك.” فقلت له: “ايه يا علي الكلام ده.” قال لي: “حاسس فيكي برغبة مش عادية.” فقلت له: ” رغبة ايه.” قال لي: “عايز انيك طيزك يا خالتي.” انصدمت واندهشت من كلماته ونظراته لي، فحضنني من الخلف، وشعرت بقضيبه كالحجر في مؤخرتي. أرتفعت حرارة جسمي وتسارعت أنفاسي، ولم استطع أن أتحدث. أنهارت أعصابي. وقلت له: “لا يا علي كفاية عيب كده.” قال لي: “ارجوكي.” وورماني على السرير، وبدأ يلحس في مؤخرتي بلسانه الساخن، ويمر بيديه عليها. وأنا أصبحت أشعر بقل جسدي، ولم أعد استطيع التحرك أو الكلام. وهو مايزال يلحس، وبدأ يوسع في فتحة مؤخرتي بأصابعه ويدخل مقدمة قضيبه ببطء، وأنا من الألم أغلقت عيوني، وبدأت أصرخ بصوت عالي فوضع يديه على فمي،وأستمر يدخل قضيبه وينيكني حتى أصبحت أشعر بقضيبه ينساب في داخل فتحة مؤخرتي. شعرت بالإثارة والشهوة الجنونية تجتاج حسمي، وعلي ينيكني بسرعة حتى سارت مؤخرتي تتراقص، ونهداي يهتزان حتى ارتعشت وشعرت بشئ دافئ يبنساب في جسدي. تنهدت بقوة، وهو أخرج قضيبه من فتحة مؤخرتي فشعرت بالهواء الدبارد يدخل في. أرتمى علي بجانبي، ونمنا سوياً حتى الصباح.


, قصص سكس, سكس عربى, سكس محارم عربى, تحميل افلام سكس, صور كس, صور سكس متحركة, سكس اخ واخته,

نيك خالتى المحرومة بعد سفر جوزها

بدايه اعرفكم بنفسي انا علي من اسكندريه 18 سنه
طويل القامه عريض المنكبين اسمر البشره قليلا
خالتي دي عندها 30 سنه متجوزه من 4 سنين وعندها ولد وبنت
لما كانت مخطوبه جت في يوم كلمتني انها عايزه تتفرج على فيلم سكس
سكس حصان, سكس ديوث, افلام نيك مترجمة, ءىءء, xnxx,

انا في الاول استغربت لكني واقفت
ولما دخلت على الموقع امي شافتنا
طبعا انا قلتلها ان انا دخلت غلط وكده والموضوع عدى
المهم لما هي اتجوزت جوزها بيسافر تونس على طول لانه شغله هناك
ف انا استغليت الموقف وخصوصا انه بقاله سنه ونص ما نزلش مصر
رحت عندها في ليله هناك ابيتها
المهم بليل قبل ما العيال ما تنام قلتلها ايه يا خالتي مش عايزه تتفرجي على حاجه زي زمان ولا ايه ;-)
قالتلي ايه تعرف .. قلتلها اكيد مش النت عندك شغال
قالتلي اه
صور سكس, صور سكس متحرك, صور سكس متحركة, سكس عربى,

قلتلها ماشي بعد ما العيال يناموا انا هنام في اوضه الكمبيوتر نومي العيال وتعالي نتفرج
قالتلي ماشي
المهم استنيت بفارغ الصبر
لما جت اختارت فيلم محارم لواحد بينيك خالته
قالتلي ترجملي بيقولوا ايه فبقيت اترجملها الكلام
المهم انا عملت نفسي داخل الحمام وسبتها شويه لوحدها تركز مع الفيلم
لقيتها هاااااجت عالاخر
رحت لها ووقفت وراها وابتديت العب في شعرها
نزلت احسس على رقبتها وبعدين على ضهرها وهي مستسلمه من كتر الشهوه
رحت مادد ايدي وماسك بزازها الاتنين وعاصرهم
حاولت تقاوم شويه صغيرين قال ايه يعني تعمل نفسها ممتنعه
رحت انا ضميتها جامد عشان ما تفلتش ورحت متضير ونزلت فيها بوس
سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس امهات, عرب نار,

لقيتها مستجيبه استجابه كامله وبتبوس
رحت واخدها من ايديها قلتلها النهارده ليله دخلتنا
قالتلي طب استنى اغير واجيلك
فضلت قاعد مستنيها هي دخلت اوضت نومها واوضه نومها في حمام خاص
جت بعد نص ساعه لابسه قميص نوم روز شفاف فوق الركبه وتحتيه سوتيانه وكلوت لونهم ابيض
اول ما دخلت الاوضه عليا قومت اخدتها من ايديها لغايه السرير وقعدتها وقولتلها نبتدي ازاي قالتلي زي ما تحب

سكس كلاب, سكس شيميل, سكس سما المصرى, افلام سكس عربى
بوستها ورحت رامي جسمي عليها ونمت فوقيها فضلت امص في شفايفها وايدي بتدعك في بزها والتاني بتلعب في كسها
خلصت من شفايفها رحت ملقعها قميص النوم وبعديه السوتيانه وفضلت امصمص في بزازها براحه على اقل من مهلي وبعدين رحت قالع البوكسر اللي كنت لابسه وطلعلتها بتاعي وقلتلها مصيه قالتلي من عيوني يا حبيبي فضلت تمص كتييير لغايه ما جبتهم في بوقها بعد كده نزلت قلعتها الكلوت لقيتها حالقه شعرتها فضلت الحس فيه واشرب ميته اللي زي العسل قالتلي دخله بقى انا خلاص مش قادره قلتلها من عيوني يا حبي الوحيد قالتلي خلااااص مش قاااااااااادره قولتيلها خلاص صووووووتك لا العيال تصحى
فضلت اخبط بزبي على كسها وهي تعبانه رحت مدخله فضلت انيك فيها على كده كتير لغايه ما جبتهم وهي كمان جابتهم قالتلي انا عايزاك تنيكني من ورا قلتلها اللي انتي عايزاه هعملهولك
راحت متديره ومصدرالي طيزها رحت نايم عليها وضع ال Doggy Style وفضلت انيك فيها لحد ما تعبنا احنا الاتنين ودخلنا نمنا
, قصص سكس, نيك مصرية, سكس حيوانات,