صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى رحاب عندى 32 سنه متوسطه الطول وجسمى رفيع مش مليان لون بشرتى قمحى وشعرى اسود مش محجبه وعينيا عسلى جسمى من صغرى وهو حلو عود فرنساوى زى ما بيقولو فى مصر بزازى متوسطه ومشدودخ وطيزى كمان متوسطه مرفوعه بمعنى اصح جسمى متناسق مع بعضه متجوزه من علاء 38 سنه من حوالى 5 سنين جواز صالونات وللأسف مطلعش الجواز زى ما انا متخيله مش عارفه دا عيب جوزى ولا الجواز عموما بس كان اول شهرين فى جوازى حلوين اوى لدرجه انى كنت بحس انى طايره فى السما ولكن لأن الواحد مش بياخد كل حاجه فى الدنيا سافر جوزى على دوله من دول الخليج بدون ذكر اسمها لأن شغله (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) كله هناك وبقى ينزل مصر 45 يوم كل سنه وابتدى مع الوقت اهماله ليا حتى لما بينزل اجازه لدرجه انه بقى ينام معايا مره فى الاسبوع ومع مرور الوقت بقيت حاسه انى عايشه لواحدى فى شقه فى بيت عيله جوزى اللى مش باقى من عيلته غير اخو جوزى الكبير بس (محمود 42 سنه مطلق) ومن اول يوم شوفت فيه محمود اخو جوزى اتشديتله وعجبتنى شخصيته لأنه كان مرح وبيحب الهزار ودايما مهتم بشكله وجسمه لدرجه ان لو هو وجوزى جمب بعض الناس تفتكر ان جوزى هو الكبير مع ان الحقيقه العكس لكن رغم كل دا عمرى ما اتخيلت حتى مجرد خيال انى امارس معاه الجنس وهو كمان كان محترم جدا معايا وعمرى ما شوفته بيبصلى بصه وحشه ولا عمل اى حاجه تزعلنى وكان لما بيبقى فى مشكله بينى وبين جوزى كنت بلاقيه واقف فى صفى وبيدافع عنى طالما علاء جوزى اللى غلطان المهم عدت ايامى عادى وعدى 4 سنين على جوازى وانا كل يوم بتعذب بسبب بعد جوزى عنى لدرجه ان حزنى بقى باين على وشى وفى يوم كنت بشترى حاجات من تحت ووانا طالعه على السلم قابلت محمود اخو جوزى

 اب نسوانجي ينيك بنتة - صبي ينيك امة - سكس اجنبي - نيك محرمات اونلاين - نيك الام الجميلة - افلام سكس محارم - تحميل افلام سكسسكس ام وصبي سكس امهات

محمود:-رحاب ازيك عامله ايه
انا:-تمام بخير
محمود:-مالك شكلك تعبانه او زعلانه
انا:-لا مافيش حاجه انا كويسه
محمود:-لأ شكلك باين عليه الزعل انتى فى مشاكل بينك وبين علاء؟
انا:-لا قولتلك مافيش حاجه زهقانه بس شويه
محمود:-خلاص ماشى زى ما تحبى .. بقولك ايه انا كمان زهقان ايه رأيك اخدك افسحك ونتمشى شويه بالعربيه واهو تغيرى جو
انا:-معلش مش هينفع
محمود:-ومش هينفع ليه يا بنتى اهو تغيرى جو بدل خنقه البيت
انا:-معلش سيبنى على راحتى
محمود:-خلاص براحتك انا رايح مشوار ولما اجى لينا كلام مع بعض
(القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد)
انا:-ماشى سلام
وسيبت محمود وطلعت على شقتى اروقها واعمل الاكل ونمت شويه وصحيت على تليفون من علاء جوزى
انا:-ازيك يا علاء عامل ايه
علاء:-تمام ايه مالك محمود بيقولى انك تعبانه
انا مستغربه:-لأ انا كويسه ماتقلقش عليا وركز فى شغلك
علاء:-لا انا اتفقت مع محمود انه هيعدى عليكى وياخدك للدكتور عشان تكشفى وبالمره تجيبى الحاجات اللى عاوزه تشتريها
انا:-نعم؟ دكتور؟
علاء:-اه محمود قالى هياخدك للدكتور وانا طلبت منه ياخدك تجيبى الحاجات اللى كنتى عاوزه تشتريها
انا مستغربه ومش فاهمه حاجه:-ماشى ماشى
علاء:-ماشى يلا قومى فوقى كده واللبسى عقبال ما محمود يعدى عليكى
انا:-خلاص ماشى باى

سكس حيواناتسكس كلابنيك مترجم امهات - نيك مثير صعب - نيج مساج - سكس خلفي عربي افلام سكس مع حيوانات - سكس ساره جاي - صور سكس HD

وقفلت مع علاء جوزى وانا مش فاهمه حاجه خالص ومستغربه من اللى محمود بيعمله وفى وسط تفكيرى لاقيت الباب بيخبط واول ما فتحت لاقيت محمود اخو جوزى بيغمزلى

محمود:-شوفتى خرجتك بالطريقه ازاى
انا:-مش فاهمه
محمود:-يعنى انا عارف انك مش عاوزه تخرجى عشان علاء ميزعلش وادينى قولتله
انا:-بس انا مش عاوزه اخرج
محمود:-بقولك ايه انا مش هقبل اعذار انا عازمك انهارده على الغدا بره فى اى مطعم
انا:-بس يا محمود….
محمود قاطعنى:-من غير بس يلا اللبسى وانا هطلع شقتى اخد دش واللبس انا كمان

ومن غير كلام سابنى ونزل وانا قفلت الباب ودخلت خدت دش ولبسه جيبه ومن فوق بلوزه بزراير وانا بفكر وبقول لنفسى وماله طالما جوزى عارف انى خارجه يبقى اغير جو واستمتع باليوم انا مس بخرج كل يوم يعنى و وانا بفكر لاقيت محمود بيرن عليا عشان ننزل وفعلا نزلنا وروحنا مطعم شيك اوى وقعدنا اتغدينا واحنا بنهزر وبنضحك وبنتكلم فى حاجات كتير اوى بجد كنت مبسوطه وانا قاعده (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) معاه لأن قعدته كانت حلوه وحسيت انه فاهمنى اكتر من نفسى وعرف فعلا يخرجنى بره حاله الحزن اللى انا كنت عايشه فيها ومحسيناش بالوقت لحد ما اتغدينا وخدنى واتمشينا شويه بالعربيه وجيبت حاجات للبيت وهدوم ليا وروحنا البيت واحنا طالعين على السلم عزمت عليه طالما فاضى يدخل يشرب حاجه لأنى فعلت كنت حاسه انى عاوزه اقضى معاه اكبر وقت ومحمود فعلا كأنه فاهمنى لبى رغبتى ودخل قعد وانا دخلت اوضتى وكلمت جوزى عشان اطمنه انى روحت لأنه فاكرنى عند الدكتور لكن لاقيته بدل ما يسألنى عملت ايه ولا لسه تعبانه ولا لأ لاقيته بيزعق وبيشتمنى انى اتأخرت كل دا وهنا انا صعبت عليا نفسى وانهرت فى العياط وقفلت السكه فى وش جوزى ونسيت محمود اللى قاعد بره ومعرفش انا قعدت اعيط اد ايه فى الاوصه بس فوقت على صوت محمود بينادى عليا

محمود:-ايه الناس اللى عزمتنا على حاجه نشربها واتأخرت فى مكالمه تليفون دى
وانا مسحت دموعى بسرعه وطلعت وانا محرجه منه جدا على الموقف دا ودخلت على المطبخ بسرعه جيبت حاجه ساقعه وطلعتله
محمود:-ايه دا مالك فى ايه
انا:-مافيش حاجه
محمود:-لأ شكلك معيطه هو علاء زعلك ولا ايه
انا هنا ماحسيتش بنفسى غير وانا بعيط وبحكيله اللى حصل بينى وبين علاء وهو فضل جمبى يواسينى ويطبطب عليا لحد ما هديت خالث وبقى يشربنى الحاجه الساقعه بأيديه
انا:-انت حنين اوى يا محمود بجد انا مس عارفه اقولك ايه
محمود:-ماتقوليش حاجه انتى كمان طيبه وتستاهلى كل خير

افلام سكس حيواناتتحميل افلام سكس - صور سكس - صور نيك 

وبيكلمنى وهو بيبص فى عينيا ولاقيت نفسى سرحت فى عينيه ومعرفش ايه اللى حصل وماحستش بنفسى غير وهو واخد شفايفى وبيبوسنى بحنيه اوى وايديه (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) على رقبتى بيحسس عليها وحنيته دى خلتنى بدل ما اقاومه اسيبه يعمل كل اللى هو عاوزه واتفاعل معاه كمان فى البوسه ولاقيته راح باعد شفايفه عنى وبصلى فى عينيا ولما لقانى مش ممانعه اللى بيعمله راح راجع تانى على شفايفى يبوس فيهم وراح نازل تلى رقبتى بحنيه يبوس فيها وانا مابقتش حاسه بالدنيا حوليا ومعرفش هو فتح زراير بلوزتى امتى وبقت بزازى ادامه مش بيداريها غير البرا الاسود بيتاعى وهو بيحسس على بزازى من فوق البرا وراح مادد ايديه وخرج فرده بزى اليمين يرضع فى الحلمه بيتاعته وانا مش قادره اتكلم ومش بعمل حاجه غير انى عماله ازوم واحسس على شعره وفى دنيا تانيه من عمايله اللى مهيجانى ولاقيته راح سايب بزازى وبصبى

محمود:-تحبى ندخل الاوضه جوا

وانا ماقدرتش اتكلم ولا اعمل حاجه غير انى اشاور بدماغى انى موافقه ندخل الاوضه ومحمود اخو جوزى راح شاددنى من ايديا وقفنى ومش بيا كأنى منومه مغناطيسى لحد ما دخلنا الاوضه راح واخدنى فى حضنه وبقى يبوسنى فى شفايفى لحد ما نمت انا وهو على السرير وبقيت انا نايمه على ضهرى وهو نايم فوق منى وبيبوسنى فى شفايفى وبأيديه راح رافع الجيبه بيتاعتى لحد وسطى وبقى يحسس على كسى من فوق الاندر الاسود بيتاعى وهو بيبوسنى فى شفايفى وراح سايب شفايفى ونزل على رقبتى يبوس فيها ويلحسها بلسانه وينزل واحده واحده لحد ما وصل لفرده بزى الشمال راح مخرجها هى كمان من البرا وماسكها بأيديه وراح على حلمه بزى بشفايفه يرضع فيها وبلسانه بيلعب فى الحلمه وهى جوا بوقه وراح مخرج حلمه بزى من بوقه وطلع تانى على شفايفى يبوس فيها وانا بحسس (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) على شعره ورقبته وببادله البوسه بجد محمود كان ممتع اوى وعارف ازاى يهيجنى وعمال يبوس فى شفايفى ورقبتى وهو بيحسس على كسى من فوق الاندر وراح سايب شفايفى ونزل يرضع تانى فى بزازى وهو بيمد ايديه وبيفتحلى مشبك البرا بيتاعى وراح قايم مره واحده وقلبنى وخلانى انام على بطنى وراح ماسك الاندر الاسود بيتاعى قلعهولى خالص وراح قايم واقف وعقبال ما فك الحزام وزراير البنطلون كنت انا قعدت على ركبتى وقلعت البلوزه بيتاعتى والبرا الاسود بيتاعى ومحمود راح حاضنى من ضهرى وانا قاعده على ركبتى فوق السرير وهو واقف ورايا وراح مخلينى اقعد على ايديا ورجليا فى وضع الدوجى استايل وراح موطى ومنزلى الجيبه بيتاعتى لحد ركبتى وكنت فاكره انه هيخرج زبره ويدخله فى كسى لكن محمود عمل اللى مكنتش متوقعاه ولاقيته نزل يلحس فى كسى بلسانه وبقى يتنقل بين كسى وخرم طيزى بلسانه والحركه دى هيجتنى اوى لأنى اول مره حد يلحس كسى ومابقتش قادره امسك نفسى من كتر الهيجان وعماله اتأوه واقوبه اااااااااااح لسانك سخن اوى اااااااااااه مش قادره اااااااااااااه اللحس كمان اااااااااااااه مش قادره يا محمود ااااااااااااااه وهو مكمل لحس فى كسى ومره واحده راح سايبنى وقام وقف وقلع القميص بيتاعه والبنطلون والبوكسر وانا كنت قومت قعدت على ركبتى وببص على جسمه المعضل وهو بيقلع هدومه وراح طالع على ركبته ادامى وخدنى فى حضنه تانى ونام بيا على السرير وهو عمال يبوسنى فى شفايفى واتقلب بيا وبقى هو نايم على ضهره وانا نايمه جمبه مش قادره ابعد عن شفايفه ومش عوزاه يبطل اللى هو بيعمله فيا ومحمود بقى عمال يتنقل بين شفايفى (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) ورقبتى عمال يبوس فيا ولاقيته بيهمس فى ودنى ونفسه السخن بيهيجنى اكتر

محمود:-عاوزك تمصى زبرة
انا:-مش بعرف ومجربتش قبل كده
محمود:-عشان خاطرى جربى ولو لقيتيه معجبكيش خلاص

وانا ماقدرتش اقوله لأ ومن غير كلام روحت نازله بجسمى لحد ما بقت دماغى ادام زبره وروحت ماسكه زبره اللى كان ابيض وراسه كبيره واكبر من زبر جوزى علاء بكتير وابتديت اشم فيه الاول ولاقيت ريحته مش وحشه ودوقته بلسانى ولاقيت ميه شهوته مالحه شويه بس مش مقرفه بالعكس دى هيجتنى اكتر وابتديت ادخله واخرجه فى بوقى وازود فى مصى فيه ومحمود نايم على ضهره وعمال يزوم من مصى لزبره ولاقيته راح قاعد وماسكنى من دماغى ورفعها من على زبره وبقى يبوس فى شفايفى وراح سايبنى وهو بيبصلى كأنه مستنى يشوف انا هعمل ايه ولاقيت نفسى بنزل على زبره تانى امص فيه وادخله واخرجه فى بوقى وانا بدعكه بأيديا وهو عمال يبصلى وبيحسس على شعرى وراح شاددنى عليه

محمود:-كفايا كده حرام عليكى

وانا فهمت هو عاوز ايه ومن غير كلام روحت طالعه قاعده فوق منه وانا وشى فى وشه وروحت ماسكه زبره بأيديا وحطيته على اول كسى وابتديت اقعد عليه لحد ما زبر محمود دخل كله فى كسى وااااااااااه على زبره الكبير اللى كان واصل لمناطق فى كسة عمر ما حد وصلها قبله ومن هيجانى نزلت على شفايفه المره دى انا اللى ببوسها وبقيت اطلع وانزل وعماله اتنطط على زبره جامد وانا ببوسه فى شفايفه ومحمود ماسكنى من وسطى بأيديه الشمال وباليمين بيحسس على فرده طيزى ولاقيته ابتدى يحرك وسطه تحت منى وبقى يدخل زبره ويخرجه فى كسى وانا بتنطط (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) عليه ومابقتش قادره امسك نفسى وسيبت شفايفه وبقيت اتأوه ومحمود سمع اهاتى ولاقيته بيزود فى سرعه نيكه ليا وبقى ينيكنى بسرعه متوسطه وهو ماسكنى من بزازى بأيديه الاتنين وانا مش عارفه امسك نفسى واهاتى وهو بيسمع اهاتى ويهيج اكتر ويزود فى سرعه نيكه اكتر لحد ما بقى ينيكنى فى كسى بأقصى سرعه عنده وانا من هيجانى مابقتش قادره اكسك نفسى وماحسيتش بنفسى غير وانا بجيب عسل كسى على زبره وهو لسه جوا كسى ونزلت على شفايفه ابوس فيها بهيستريا بي هو ماسابنيش واستمر فى نيكه فى كسى لحد ما جيه يجيب لبنه راح مخرج زبره من كسى وجاب بره وفى اليوم دا محمود ناكنى 4 مرات فى اوضاع مختلفه وفى الاخر خدنى فى حضنه ونمنا ومن يوميها بقى محمود اخو جوزى فى ال45 يوم اجازه بيتوع جوزى واول ما جوزى يسافر محمود ياخد دورى ويبقى هو جوزى بقيت السنه.

سكس اخ واخته - سكس ام وابنها - سكس امهات - تنزيل سكس عائلي - سكس حيوانات HD - افلام سكس ساخنة - مشاهدة افلام سكس

أنا اسمي فادية، وأبلغ من العمر 21 عاماً. في إحدى الليالي أتى ألينا ابن أختي علي يطلب مني أن أساعده في العثور على مكان لكي يقابل فيه حبيبته مريم. فأخبرته أنه لا يوجد مكان آمن سوى الغرفة الموجودة لدينا على سطح منزلنا. وبالطبع أمي تنام بعد تناول العشاء مباشرة، فوافق علي على الفور. وفي الليلة التالية حضر إلى منزلنا في الساعة العاشرة، ومعه حبيبته مريم، ثم صعده إلى الغرفة التي فوق السطح، وأنا جلست في الأسفل أرقب المنزل حتى لا يحضر أحد على فجأة. بعد ساعة أنتهوا مما كانوا يفعلونه ونزلوا. وفي اللية التي بعدها حصل نفس الشئ حيث حضر ابن اختي ومعه حبيبته عنبر، وصعدوا إلى الغرفة، وأنا جلست على السلم، وبعد حوالي العشر دقائق نزل علي مرة أخرى، وطلب مني إحضار كريم أو زيت أو أي شئ مماثل. قلت له: “ليه.” قالي لي: “عايزه ضروري يا خالتي.” قلت له: “ما فيش غير زيت الطعام اللي في المطبخ.” جرى إلى المطبخ، وأخذ منه، ثم صعد مسرعاً إلى الغرفة. أنا ظللت أفكر في السبب وراء غربته في الزيت، وصعدت ببطء وخفة أريد أن أعرف السبب. وعندما وصلت سمعت أصوات تأوهات وألم، ففزعت وأرتجف قلبي، وخفت، ثم نظرت خلسة من فتحة الباب لأرى علي ومريم عاريان من ملابسهما. ومريم في وضع السجود، وفهد من ورائها ينيكها في طيزها. كان يدخل قضيبه ببطء ويخرجه، وأنا وجهي أحمر، وأرتفعت حرارتي، وخشيت مما أرى.

تحميل سكس - سكس طيز جميلةسحاق نسوان عربية - سكس عائلي محارم - صور سكس ساخن - سكس فيديو امهات - سكس ام روسيةافلام سكس +18 - سكس عائلي ينيك مراته واختها - نيك الاخت السمراء

نزلت وأنا مرتبكة، وأرتجف فهذه أول مرة في حياتي أرى النيك على حقيقته. وقد كنت أسمع عنه فقط. المهم نزلا بعد حوالي الساعة، وهم مطمأنان وكأن لا شئ قد حدث. وأنا ظللت صامتة، ولم أسألهما عن أي شئ. استمر هذا الموضوع لمدة حوالي شهر، وأنا أراقبهما حتى جاء إلي علي في يوم وأخبرني أن مريم سافرت، وأنه يريد مني أن أسدي له خدمه بأن أعرفه بإي فتاة أخرى. أجبته بأني بالتأكيد سأعثر له على واحدة. وبعد أربعة أيام، جاء علي في آخر الليل في الساعة الثانية عشر تقريباً، وأنا كنت على وشك الذهاب إلى الفراش. فتحت له الباب، ودخل. قلت له: ” في ايه مالك يا علي؟” نظر إلي وقال لي: “معلش أنا أسف إني أزعجتك في ساعة متأخرة زي دي، وإنتي شاكلك كنتي نايمة.” قلت له: “لا عادي.” قال لي: “فيه موضوع عايز أكلمك فيه.” قلت له: “هنا في الصالة ما ينفعش لحسن أمي تصح وتشوفنا. تعالى في الأوضة.” فدخلنا، وكنت أنا أسير أمامه. المهم جلسنا على السرير، فقال لي علي: “ياه يا خالتي أول مرة الأحظ أنك قمر كدا في اللبس دا.” فابتسمت وقلت له: “عاجبك اللبس.” تلعثم في الكلام ولم يرد، وسكت قليلاً ثم قال: “اه يا خالتي لو ألاقي واحدة تشبهك هأكون خدامك العمر كله.” قلت له: “في بنات أحلى مني كتير.” قال لي: “لا أبداً ما فيش.” ابتسمت وقلت له: “وايه اللي عاجبك في؟” قال لي: “طيزك المليانة اخخخخخ لو كنتيش خالتي.” قلت له: “كنت هتعمل ايه؟” قال لي: “اه مش عارف بس انتي ادهشتيني بالجمال ده والجسم المغري.” وبدأ يقول لي كلام مديح في جسمي وعيناي البنيتين. قلت له: “ايه يا علي مالك في ايه في دماغك؟” قال لي: “اقوللك يا خالتي وما تزعليش.” قلت له: “قول ومش هازعل.” قال لي: “أنا حاسس إني نفسي ألمس طيزك.” ضحكت فقال:”أرجوكي يا خالتي.” قلت له:”تعالا المسها.” فلمس نهداي وقال لي: “أنا يا خالتي أنا أنا.” قلت له: “قول.” قال لي: “خايف.” قلت له: “ما تخفش أنا عارفة أنك ما بتخفش. قال لي: “ما دام كدا أنا عايز أشوفك عريانة.” قلت له: “ليه عيب دا أنا خالتك.” فقال لي: “معلش” وظل يتوسل لي لكي أنزع ملابسي. فسألته لماذا يريد أن يراني عارية. فقال لي أن ظروفه صعبة وإلا سيمرض.صور سكس

وافقت على طلبه وكشفت عن مؤخرتي، فقال لي: “آآآه يا خالتي أنا طيزك تجنن آآآآخ يا خالتي.” قت له: “ما تنساش إن أنا خالتك يا علي.” فقال لي: “أنا ابن اختك وبحبك.” فقلت له: “ايه يا علي الكلام ده.” قال لي: “حاسس فيكي برغبة مش عادية.” فقلت له: ” رغبة ايه.” قال لي: “عايز انيك طيزك يا خالتي.” انصدمت واندهشت من كلماته ونظراته لي، فحضنني من الخلف، وشعرت بقضيبه كالحجر في مؤخرتي. أرتفعت حرارة جسمي وتسارعت أنفاسي، ولم استطع أن أتحدث. أنهارت أعصابي. وقلت له: “لا يا علي كفاية عيب كده.” قال لي: “ارجوكي.” وورماني على السرير، وبدأ يلحس في مؤخرتي بلسانه الساخن، ويمر بيديه عليها. وأنا أصبحت أشعر بقل جسدي، ولم أعد استطيع التحرك أو الكلام. وهو مايزال يلحس، وبدأ يوسع في فتحة مؤخرتي بأصابعه ويدخل مقدمة قضيبه ببطء، وأنا من الألم أغلقت عيوني، وبدأت أصرخ بصوت عالي فوضع يديه على فمي،وأستمر يدخل قضيبه وينيكني حتى أصبحت أشعر بقضيبه ينساب في داخل فتحة مؤخرتي. شعرت بالإثارة والشهوة الجنونية تجتاج حسمي، وعلي ينيكني بسرعة حتى سارت مؤخرتي تتراقص، ونهداي يهتزان حتى ارتعشت وشعرت بشئ دافئ يبنساب في جسدي. تنهدت بقوة، وهو أخرج قضيبه من فتحة مؤخرتي فشعرت بالهواء الدبارد يدخل في. أرتمى علي بجانبي، ونمنا سوياً حتى الصباح.

سكس ام وابنها - سكس امهات اسبانيةسكس اغتصاب امة - سكس الام الميلف - نيج مترجم امهات - نيك شديد - ياباني ينيك اختةسكسي اجنبي hd - ينيك اختة وامة الشراميط - سكس سيدة جميلة

حدثت القصه وانا لازلت طالب في الثانويه العامه
وعمري حينها 19 عام
انا عايش انا وامي وأخي ومراتة واولادة
بنته البكر اسمها نديه تبلغ من العمر آنذاك 16 عام
كانت غير كل البنات فلها جسم ممشوق وقامه متوسطه وللون بشرتها بيضاء ناعمه الملمس
كان لديها جسم خيالي ليست متينه ولا هزيله بل أن تقاسيم جسمها رائعه الجمال
فلها مؤخره متوسطة الحجم ونهود صغيره
كانت تثيرني كلما نظرت إليها
فهي انوثيه جدا ونظراتها قاتله
كنت احلم أن المس كل قطة بجسمها وان اشتمها
كنت أمر بجانبها واختلس النظرات إلى روعتها وروعه مؤخرتها الجميله
كنت أمارس العاده السريه وأنا اتخيل جسدها أمامي وارسم كل قطة منها
لم أستطع النوم في يوم من الأيام فلقد كان زوبي منتفخ والشهوة تلهب في جسمي ذهبت باتجاة الغرفة التي تنام فيها ندى هي واختها بالغرفة بجانب غرفتي كانت الساعه الثانية لليلا ذهبت وانا غير مبالي باي شي وكنت لا أفكر بشي غير أن أشاهد جسمها وهي نائمه تحسست باب الغرفه لاجده مفتوح دفعتة بهدؤ الى ان دخلت والظلام يخيم على الغرفة كان معي تلفون فيه فلاش وكيمراء
ولعته وتقدمت الى ناحية نديه لاجدها مستلقيه إلى بطنها وهي مغطاة ببطانيه ابعدتها عنها لاجدها لابسة بلوزة وجرله رفعتها من عليها بحذر شديد

نيك اخوات مترجم - سكس مايا خليفة خلفي - سكس سمراء - صور سكس حريم - سكس عنيف خلفيسكس برازيلي - سكس عائلي فمويفيلم سكس صافيناز - سكس فون - سكس ياسمين صبري - سكس فيفي عبده
لاتفاجا بوجود تلك المؤخرة التي طالما تمنيت أن اشاهدها بحريه لكنها كانت لابسه سروال ازرق شفاف مبين فلقات طيزها الجميلة
زادت ضربات قلبي بالخفقان وأنا أمس بالسروال من خصرها لانزله بهدؤ كي لاتشعر بوجودي
تمكنت من تنزاله إلى ركبتيها ليظهر أمامي ذالك الطيز الناعم شديد البياض وهي في قمة الجمال فهي بارزه بشكل يخطف الروح وتاسر الفؤاد
أنزلت وجهي إلى أن لامس فلقات طيزها وأدخلت أنفي بين الفلقات لاشم أروع طيز لبنت اخي حبيبة قلبي شميته وإذا بزوبي ينفجر من شدة الشهوة والشوق فكان في قمة الانتصاب فلقد تضخم وكبر حجمه بشكل فضيع لأول مره
أخرجت للساني ولحست بين الفلقات لم اتذوق حلاوه مثلها بحياتي
أخرجت قضيبي وبللته بقليل من اللعاب ووضعتة بين فلقتي الطيز لأجد لذه ودفى ذالك الطيز الناعم
دفعته الى أسفل بهدؤ الى أن نزل بشكل انسيابي
والقشعريرة تلف كل جزء من جسمي
اه ما أجملها من للحظات جميلة
شعرت بحرارة زائدة كلماء دفعتة إلى الأسفل أحسست بشفرات ذالك الكس الدافئ وهي تلامس مقدمة زوبي
سحبتة إلى الوضعية الأولى لاتركة بين تلك الفلقات حق الطيز لادفعه مره أخرى ولكن بحركة أسرع وأسرع الى أن قذف قضيبي حمم هائلة من المني الساخن بين فلقات طيز وفوق كسها فلقد كان تدفق المني غزير
أخرجت بنت اخي تنهيده طويله فلقد كتمت أنفاسها من أجل الاستمتاع بنيك عمها لها
تركتها ملطخه بالمني وخطيتها
لتسجل في ذاكرتي كاجمل اللحظات التي عشتها في حياتي …

سكس مكسيكي - سكس هولندا - سكس غاده عبدالرازق - نيج مساج - سكس فيديو دنيا سمير غانم - سكس بنت وحصان - سكس استرالينيك هندي ساخن - سكس امهات رومانسية - سكس نيك الخالة - فيديو سكس ليلي علوي - سيكس عربي

ونامت على ظهرها طالبة النيك في الكس و مشيرة على”حصري لنسونجي” زوبري ليدخل كسها ودخلت بين فخذيها ووضعت وسادة تحت طيزها ورافعا رجلاها بين أكتافي فظهر لي كسها الجميل بشفايفه ومسكت بزوبري وأخذت أدعك رأسه ببظرها حتي إهتاجت تماما , وطلبت مني أن أدخله ولكنني أخذت برأس زوبري مرة أخري وأخذت أدلك به أشفارها التي إنفتحت علي أخرها ولكنني تماديت في تفريش رأس زوبري لأشفارها ووجدتها تزعق بكل قواها .. دخله مش مستحملة كدة عاوزة زوبرك في كسي دخله دخله وهي تحدثني وهي مغمضة العينين وعاملة نفسها كأنها نائمة!!! ومسكت زوبري وأدخلت رأسه بين الشفرتين فغابت الرأس بينهما بالكامل ثم رجعت بمؤخرتي للوراء قليلا وأخرجت رأس زوبري فصوتت , ثم تقدمت للأمام مدخلا قضيبي برأسه “حصري لنسونجي”وجسمه بالراحة حتي سمعت أح ..أح منها معلنة دخوله وأسرعت في الحركة حتي ضربت بيوضي أشفار كسها وصدر صوت الإرتطام الشديد الذي تبعته الأح والأوف والآهات وأخرجت زوبري لأري ما ذا حدث له بعد أن إرتطمت رأسه بأعماق كسها الصغير فخرج تعلوه بعض من الإفرازات البيضاء من كسها, المهمل إستخدامه من أي زوبر لفترة طويلة , و أدخلت زوبري وأخذت أُدخل وأُخرج مرات عديدة وعندما إقتربت شهوتها علي المجيء أحسست بجدران كسها تقبض علي قضيبي بكل قوة وجبروت وتزيد من قوة إحتكاكه بأحشائها فتألمت وتأوهت … “حصري لنسونجي”وقلت آه آه ووجدتها ترتعش بشدة وجنون وتتأوه هي الأخرى ووجدت شلالا من منيي يتدفق بكل قوة وصادرا من حبيبتي آهات الأح والأوف والصراخ وهي تقول وهي مغمضة العينين لبنك شطة داخل كسي فتأوهت وتوحوحت . ولم أخرج زوبري من كسها وإرتميت عليها وألصقت صدري بصدرها وأخذت أقبلها في فمها وأدخل لساني وهي تدخل لسانها فإنتصب زوبري وأحست به داخلها عندما أخذت تتلوي من الشبق والشهوة وأخذت أحركه داخل كسها يمينا ويسارا وأدخله وأخرجه “حصري لنسونجي”حتي إهتاجت مرة أخري وإلتصقت شفارتها بعانتي ثم صفعتها بيوضي وإرتفع صوت الإرتطام مرة أخري ومعه .. أح آه أح أح أح آه آه آه آه ياني يا كسي حرام عليك ولعته نار ثم أخرجته من كسها فصرخت بدخله ..دخله..خرجته ليه أنا عاوزاه خرجته ليه .. دخله ثاني دخله بقي حرام عليك كسي مولع نار عاوزة أطفيها ..وهي أيضا مغمضة العينين..ونمت على ظهري ..وطلبت منها بالإشارة أن تأخذ وضع الفرسة ويكون وجهها لوجهي وتنزل بالراحة وطلعت وهي مغمضة العينين ودخلت زوبري بالراحة في فتحة مهبلها حتى دخل بكامله..ثم أخذت تحرك زوبري داخلها يمينا ويسارا وتحت وفوق وأنا ألعب ببظرها حتي إرتعشت وأحسست بكسها بقبض على زوبري ويعصره فلم أتمالك نفسي وإنفجر لبني داخل كسها وإنسال علي زوبري وعانتي ثم قامت من فوقي وتمددت جانبي علي السرير ومسحت عني ما نزل من منيي علي عانتي ومسحت كسها ووجدت علي وجهها الرضا والسرور والبهجة وهي مغمضة العينين ولما وصلت إليه معي من نشوة لم تحصل عليها في حياتها من قبل.”حصري لنسونجي”

صور نيك - قصص سكس محارمافلام سكس مراهقات - سكس فتاة جميلة - صور سكس عراقي - ولد ينيك زوجة ابوة - احلي سكس عربيسكس بنات سعودية - سكس نيك طيز - نيج امريكي - سكس لحس الكس - محارم افريقي

عشقت أختي وعشقتني وتخرجت من كليتي وعملت بمجال السياحة وتعاملت مع سائحات أجنبيات من جنسيات مختلفة كن يتلهفن على ممارسة الجنس معي فزهدت في الزواج وصارت أختي هي زوجتي التي ارتمي في حضنها والغريب أني وأختي كنا نتعامل كزوجين متحابين داخل غرفة النوم بدون حوار كامل ولكن لا يمنع من التفوه ببعض الكلمات الجنسية منها أو مني داخل غرفة النوم فقط وخارجها ي”حصري لنسونجي”ستحيل أن تلاحظ أن بيني وبين أختي أية علاقة جنسية بل ستلاحظ علاقة أخوين متحابين وكانت داخل غرفة نومنا ترتدي أحلى وأجمل الملابس الداخلية التي كانت تشتريها هي ،وبعد فترة من السنوات ونتيجة لتلهفي على الفتيات السائحات الفاتنات وخاصة الروسيات ذات الشبق والجمال ،قلت علاقتي بأختي ولاحظت هي ذلك فقد عودتها على الممارسة اليومية للجنس وبعد إنشغالي بالفاتنات الأوربيات قل شغفي وولعي بها ،وجدتها تتمنع علي “حصري لنسونجي”وترتدي ملابسها الداخلية عند النوم ،ولم أعيرها أي إهتمام ،وفي يوم وجدتها تنتظرني بحجرة النوم وهي غير نائمة كعادتها ،ثم تحدثت معي ،حبيبي قلت نعم قالت ماذا حدث لك؟ أزهدتني ولم تعد تحبني قلت لماذا هذا الهراء قالت لقد تغيرت يا أخي !!لم أعد عشيقتك التي تعشقها بالرغم من أنني أعطيك نفسي وروحي قلت حبيبتي عملي قد شغلني عنك قالت لا الرجل لا يتغير على أنثاه إلا إذا ظهر غريمة لها!!قلت أختي أنا لم أتزوج لأنك زوجتي التي أعشقها والتي لن أجد حضن كحضنها ،أنت من منحني الحب وعلمني إياه فكيف أزهدك؟قالت حدثي كأنثى على ذكرها لم يخذلني قلت حبيبتي أنت فاكهة حلوة المذاق لا أستطيع الإستغناء عنها ولكن أتركيني أتناول بعض الفواكه الأخري وأرجع في النهاية لفاكهتي البلدية التي لها مذاق آخر خاص لن تضاهيه فاكهة أخرى ..وصالحتها بنيكة لم تحلم بها نيكة بها خبرة ونكهة تحمل بين طياتها نكهات أخري من جنسيات مختلفة

قصص سكسافلام سكس مع حيوانات - سكس محارم جديد - نيك اخت زوجتي - سكس عراقي - سكس بنات اماراتية - نيج محجبات حامل - صور سكس مطلقات - نيك عراقي محارم - نيك كس بنت - نيك في طيز - اب يغتصب بنتة

أنا اسمي نادر، وعندي 19 سنة من مدينة الاسكندرية، والدي أتوفى من 5 سنين، وعايش مع أمي اللي كان عندها 37 سنة. بس شكلها يبان كأنها لسة صغيرة وهي لسة محافظة على جمالها ورشاقتها، وأي حد بيشوفها بيقول عمرها ما بين 25 سنة و30 سنة. بشرتها بيضاء، ووشها مافيهوش أي تجاعيد، وشعرها أسود ناعم وطويل واصل لغاية وسطها، وجسمها ملفوف، بس مش مليان أوي، يعني رفيعة من الوسط بس بزازها ماسكة نفسها وطيزها بارزة على الآخر شبه نجمات أفلام السكس اللاتينو. بعد ما والدي أتوفي بكام شهر بدأت المشاكل ما بين أمي وأخوالي بسبب إنهم ماكنوش راضين إنها تسكن لوحدها، بس أمي كانت راكبة دماغها، ورفضت تسمع لأي حد وكمان رفضت كل الرجالة اللي أتقدموا عشان يتجوزوها برغم إنها زي ما قولتلكوا كانت لسه في عز شبابها ومرغوب فيها. وكانت النتيجة إن كل إخوالي تخلوا عنها ما عدا أصغر واحد فيهم. كان اسمه مدحت وكان عمره 25 سنة يعني أقرب لسني من سنها. وكان دايماً يجي لنا البيت، ويسأل علينا إذا كان ناقصنا حاجة أو محتاجين حاجة، وساعات كان يبات عندنا في البيت.

صور سكسسكس انطونيو سليماننيك حيواناتمشاهدة فيلم سكس - اجمل سكس امريكيسكس نسوان بلدي - سكس قوي محارمنيك جميل - سكس اجنبي عنيف

من حوالي سنة، لما كنت في الثانوية العامة كنت بذاكر مع واحد صاحبي وكنت بقضي عنده بالأسبوع، وفي يوم روحت البيت عندنا في نص الليل ومرضيتش أصحي أمي من عز النوم ففتحت بالمفتاح اللي كان معايا، وأتسحبت لغاية أوضة بس سمعت صوت أمي طالع من الأوضة، وكانت بتضحك بصوت عالي، وكان في صوت راجل معاها. قربت من الأوضة وحطيت وداني على الباب، سمعت صوت خالي مدحت، وهو بيقول لأمي: “مصي يا متناكة عايزاني أركب عليك مصي جامد.” وأمي بترد عليه : ” إنت ديوث وقواد من صغرك يا مدحت. ” وخالي عمال يتأوه ويقول لها: “آآآآه زبي يا متناكة.” طبعاً أنا وشي جاب ألوان وما بقتش عارف أعمل أيه في اللي أنا شوفتوا ده. أدبحهم هما الاتنين وأغسل عاري، ودا كان تفكيري ساعتها بحكم تربيتي، لكن في نفس الوقت كنت حاسس بمتعة غريبة من اللي كنت باسمعه من أمي وخالي، وزبي وقف على الآخر. فقررت أني أسمع للآخر ايه اللي هيحصل ما بينهم. ومن كتر الكلام المثير اللي كانوا بيقولوه طلعت زبي وبدأت أضرب عشرة على صوت أمي وهي بتتناك، ونزلت لبني على باب أوضة أمي،وفضلت أسمعهم لغاية ما سمعت خالي مدحت بيقول لأمي: “يلا يا بقى أنا ماشي أشوفك بكرة.” قالت له أمي : ” وأنت كمان ما تنساش اللي أتفقنا عليه يا مدحت.” قالها: “إزاي أنسى يا حبيبتي.” جريت بسرعة على أوضتي، وقفلت الباب ورايا.

صور سكسءىءء - سكس امهاتسكس عربي - نيك اخوات مترجم - حصان ينيك شرموطة - سكس مايا خليفة خلفي - سكس سمراء

أول لما سمعت خالي طلع من باب البيت، جريت على أوضة أمي، كان تفكيري كله إن أشوف بزازها وجسمها وهي عريانة. خبط بأمي وهي طالعة من الأوضة وهي عريانة، وأنا زبي واقف وماسكه بايدي. طبعاً أمي أتصدمت، وأنا قلبي كان بيدق من الخوف. وقفنا دقيقة نبص لبعض. وهي قالت لي بنبرة حادة: “إنت بتعمل ايه هنا.” رديت عليها بصوت عالي: “وإنتي مين كان عندك جوه في الأوضة.” قالت لي: “ما فيش حد كان عندي.” قلت لها: “أنا لسة شايف خالي طالع من البيت، وسمعت كل حاجة كنتوا بتعملوها.” أمي أتصدمت وسألتني سمعت ايه. قلت لها: “قلت لها سمعت إن أمي العفيفة بتتناك ومن مين من أخوها. قال لي وهي خايفة ومرتبكة: “ما تصدقش اللي أنت سمعته دا كان كلام بس.” قلت لها: “غنتي لسه هتكدبي كمان يا متناكة، وأنتي عايشة حياتك بالطول والعرض وما صدقتي بابا مات عشان تمشي على حل شعرك والكل ينيك فيكي.”

حضنتني جامد وقالت لي وهي بتبكي: “ما تقولش كدا على أمك.” رحت باعدها مني، وجريت على أوضتي، وهي جريت ورايا، وقعدت تنادي عليا: “كفايا بقى يا نادر أسمعني.” وأنا مديها ضهري. دخلت أوضتي ورميت نفسي على سريري، وأديتها ضهري، وهي بتقول لي أسمعني يا نادر. قلت لها: أحرجي برا وأقفلي الأوضة أنتي مش أمي وما يشرفنيش إنك تكوني أمي إنتي واحدة متناكة.” أتعصبت عليا وقالت لي: “أخرس يا كلب ما تقولش على أمك كده.” وضربتني على وشي جامد. رحت متعصب وسحبتها من شعرها، ورميتها على السرير وفي نيتي إني أغتصبها. وقلت لها: “إنتي واحدة متناكة وأنا أولى بكسك من زب الغريب.” وطلعت زبي وحطيته في بقها وهي بتقول: “كفاية يا نادر كفاية خالك عليا.” قلت لها: ” وأنا محروم أكتر من خالي وأنا أولى بكسك.” وركبت عليها ودخلت زبي في كسها، وهي بدأت تصرخ وتقول آآآآآه، وأنا بقولها: “زبي هيقطعك يا متناكة.” وهي بتقول لي: “ما تكلمنيش كده.” وأنا ماسكها من زورها وخانقها، وزبي حاطه في كسها. وقلت لها: “كسك من النهادرة بتاعي.” وبقيت أنيك فيها جامد وسقطت كل الحواجز اللي كانت ما بينا. وهي ساحت في ايدي وبقيت تقول: “آآآآآهه زبك جامد نيكني يا حبيبي دلع أمك أنا كسي ليكي.” وفضلن أدخل زبي في كسها وأطلع بكل قوة وعنف لغاية ما حسيت إني زلت لبني في كسها، وطلعته ورميت شويا على وشها، وحكيت زبي فيه عشان ينضف، وهي بتلحس فيه زي المحرومة. من ساعتها بقينا أنا وخالي بنجتمع عليها عشان ننيكها في كسها وطيزها.

تحميل سكسافريقي ينيك امةسكس جديد محارم - نيك وسكس محارم - فيديو نيك بنات - سكس ايراني محارم - نيج اجنبي - سكس كوري مثير - سكس البحرين - سكسي بغدادي - نيك تركي رومانسي

كنت في ذلك اليوم خائفة جدا و ابي مارس المحارم على طيزي بقوة و انا لم اتوقع انه يفعل تلك الفعلة الغريبة لانه لما دخل الى البيت و جدني اتفرج في التلفزيون مسلسل تركي و جاء و جلس بجنبي و لم تكن في المسلسل اي لقطات ساخنة . و اقترب مني ابي و انا اتكات عليه و هذه الحركة انا اعتدت انا افعلها معه حتى امام بقية افراد اسرتي و لكن ابي بدا يتحسس على رقبتي و يلمسها و يفرك لي شعري حتى احسست بنعومة اصابعه وبدات اسخن و رغم ذلك لم اتوقع ان ابي ينيكني و زاد من جراته حين سالني هل اعجبني الامر و انا تبسمت ثم وضع اصبعه في فمي و طلب مني ان امص

افلام سكسصور سكسسكس سوريسكس محجبات عربي - سكس طيز - سكس منقبات مصري - ابن يغتصب امة - رجل ينيك جارتة - صور سكس مشاهير - سكس زوج وزجتة - فيديو سكس سحاقسكس موبايل - فيديو سكس اسرائيلي

و كان قلبي ينبض لما سمعت طلبه و ابي مارس المحارم كالمجنون و طلب مني ان افتح فمي و لما فتحت ادخل اصبعه ثم طلب مني ان اعطيه رايي ثم قال هل تريدين شيئا احلى من الاصبع و لذيذ و انا تبسمت و اخرج ابي لحظتها زبه و كان كبير جدا و عريض . و لما نظرت الى زب ابي اصابني الذهول من ذلك المنظر المثير و الزب الكبير و اجبرني ابي على مص الزب بقوة و لم اقدر على اغضابه او رفض طلبه و ادخلت راس الزب داخل فمي و كان ساخن جدا وناعم و بقيت امص فيه والحس ثم عراني و خلع ثيابي و ابي مارس المحارم معي بقوة كبيرة و وضع زبه في خرم طيزي.

محارم عائليسكس محارم - فيديو سكس فون - سكس قوي - سكس ابيض واسود - تحميل سكس سويدي

و اعتقدت ان ابي سيكتفي بالحك و لكن لم يتوقف و بقي يدخ ويدفع في زبه بكل حرارة و انا مندهشة و ابي مارس المحارم و ادخل لي راس زبه و حشره بالكامل في طيزي ثم تسارعت شهوته و اصبح يحرك زبه بكل حرارة . و شعرت انا بالم كبير يشبه الطعن حين مزق زب ابي فتحتي ولكن لما ادخله لم اتوجع و تركته ينيك و يدخل و يحرك زبه بكل هدوء في فتحتي و انا اذوق احلى متعة جنسية و ابي مارس المحارم بكل قوة و لم يتوقف عن ادخال الزب و تحريكه بكل حرارة حتى ملا احشائي بحليب محنته و قذف شهوته الساخنة و منيه داخل طيزي بالكامل و كنت انا احس بحرارة حليب الزب

و كان ابي يلهث و انينه ساخن حين كان يقذف و الشهوة تخرج بحرارة كبيرة جدا و نسي نفسه وبدا يشتمني و يضغط على حلماتي حين كان يقذف و الشهوة فيه قوية و حارة جدا حتى اكمل القذف و اوقف زبه عن الحركة و اخرجه لاشعر مباشرة بالنشوة و الراحة . و انا انظر الى الزب الجميل الذي كان ينيكني و يجلب لي اللذة الجنسية و ابي مارس المحارم بقوة وواضح انه كان في محنة يستحيل السيطرةفيها على زبه و شهوته

نيك اغتصاب محارم - نيك كس اردنية - اجنبي ينيك اختة

الجزء التاسع والأخير:
بعد ما خلاص قررت إني أعتمد على نفسي وعلى خالتي إننا نجيب أمي وأنيك كسها اللي حارماني منه فضلت قاعد في الأوضة بتاعتي شوية نايم على السرير وبعد شوية لقيت خالتي جايالي وبتقولي: إيه دا أنت هتنام ولا إيه وأنا اللي مستنياك وعاملالك أكل ترم بيه عضمك عشان مش هتشوف نوم الأيام دي (بتتكلم وهي واقفة حاطة إيديها في جنبها وأنا نايم على السرير)
قولتلها: طب وطي صوتك أمي بره.
قالت: لأ أمك في الحمام بتتشطف.
قولتلها: ااه عشان كدا بتتكلمي براحتك.
قالت: هو أنا لسه هتكلم (راحت نايمة جنبي وطلعت فوقي وفضلنا نبوس في بعض) فكرتني بفيلم هي فوضى لما صفوة بتقول للراجل احنا لسه هنتكلم وقلعت ونامت فوقيه
المهم سمعنا صوت الحمام بيتفتح عدلنا نفسنا وقالتلي يلا تعالى عشان تاكل ولينا سهرة (وبغمز وهي بتضحك )
خرجنا كلنا أنا وأمي وخالتي وخلصنا قعدت أتفرج على التليفيزيون وأمي وخالتي دخلوا المطبخ، بعد شوية أمي جابتلي الشاي وخرجت، بعد حوالي ربع ساعة خالتي دخلت أوضتي وشاورتلي إني أدخلها، روحتلها قفلت الباب وقالتلي اقعد بسرعة.. بص النهاردة هوصلك للي أنت عايزه.
قولتلها: ازاي؟ .. قالت: أنا هنام مع أمك في أوضتها هخليهالك على آخرها وأنا جايبة معايا برشام لمنع الحمل (أنا قاطعت كلامها وقولتلها: معلش بس يا خالتي عندي سؤال.
قالت قول. قولتلها: معلش يعني ازاي أنتي أصغر من أمي ومبقتيش تخلفي وهي أكبر منك وخايفة لتحمل مني؟
خالتي: قعدت تضحك وقالت: عادي في ستات بتحمل لحد 55 سنة وأمك لسه 53.

قصص سكسصور سكسسكس امهاتافلامنيك عربيفيديو سكس بناتنيك عربي جديدسكسي نسوان عربنيك زوجة اخيسكس ميلفات محارمسكس امريكي محارمسكس امهات صعبنيك سارة جاي

قولتلها: يعني هي مبتشتغلنيش؟
قالت: لا (وفضلت تضحك) قولتلها: طب وأنتي م أنتي أصغر منها.
قالت: نصيبي حالي انقطاع مبكر للدورة ومبقتش تجيلي والدورة لما بتنقطع من الست مبتحملش.
قولتلها: الصراحة أنا كنت فاكر إن أمي بتشتغلني.. المهم كملي بعد ما تهيجيها إيه اللي هيحصل؟
قالت: خرج أجيبك تقف على باب أوضة أمك وأنا هدخلها نكمل أنا وهي أول ما تسمعني بصرخ ادخل علينا بس مش على طول عشان متتفقسش فاهم وادخل بحجة إنك سمعت صرخة واتخضيت، طبعا المفروض هاتتفاجئ بالمنظر اللي هتشوفه وسيب الباقي عليا اشطا؟
قولتلها: إيه الحلاوة دي، دي دماغ مجرم بصحيح
ضحكت وقالت: على *** يطمر
قولتلها: هتعيشوا ليلة معيشتوهاش في حياتكم أنتو الاتنين.
قالي: أما نشوف على *** ما تتلهيش بأمك وترميني أنا في الزبالة.
قولتلها: وأنا أقدر بردو يا قمري أنتي وروحت حاضنها وبايسها على شفتها.
قالت: ماشي هسيبك بقا شوف هتعمل إيه وخارجة أقعد مع أمك بره.
قولتلها: اشطا يا عسل ❤ (وخرجت خالتي وأنا فضلت أتخيل إني بنيك أمي وخالتي مع بعض في وقت واحد ياااااااه متعة رهيبة وصلتلها خلال الخيال أومال هتبقا عاملة ازاي لما تتحقق قومت دخلت الحمام حلقت دقني وشعر زبي وتحت باطي ونضفت نفسي كأني يوم دخلتي وهو فعلا يوم دخلتي على أمي وخدت دش وخرجت) خالتلي قالتلي: نعيما يا عريس.
أمي: يا ** ياختي أشوفه عريس.
خالتي: مستعجليش ياختي الأيام بتعدي هوا (وراحت ضاحكة جامد) طبعا أنا فاهم قصدها
دخلت أوضتي لبست تيشيرت وشورت عادي وخرجت قعدت معاهم كلنت حوالي الساعة 8 قعدت أمي وخالتي يتكلموا مع بعض على الفرح واللي حصل في الفرح وشافت مين وكلمت مين وقالت إيه وحكاوي الستات دي وأنا قاعد جنبهم بتفرج على التليفيزيون … بعد شوية حسيت راسي تقلت وعايز أنام وبقول لنفسي لأ مينفعش تنام خالص النهاردة بالذات ، وعيني كانت بتقفل مش قادر صاحي من بدري وسفر وتعب، خالتي خدت بالها وقالت: محموود أنت هتنام ولا إيه (بتبصلي باستغراب اللي هو أنت عبيط؟) قولتلها: مش عارف يا خالتي أنا راسي تقلت مرة واحدة والنوم كبس عليا. (راحت رافعالي حاجبها وشفتها كان ناقص تقولي أحا ) قالتلي: طب أعملك حاجة تشربها؟ قولتلها: ياريت حاجة تظبط دماغي أقولك اعمليلي سكلانس قالتلي ماشي دا أنا هعملهولك دوبل ودخلت عملت السكلانس وهي في المطبخ أمي بتقولي: تصدق يا واد أنا كمان النوم كابس عليا بس خالتك واحشاني وعايزة أقعد معاها (كنت عايز أقولها تقعدي معاها بردو كنت فاكر إن هي وخالتي ليسبين وكدا بس لأ طلعوا بيريحوا بعض بس مش ليسبين خالتي فهمتني الفرق بس أنا نسيته ) المهم قولتلها: معلش بقا استحملي خلينا قاعدين شوية وهنام كلنا.
قالت: ماشي أدينا قاعدين .. جت خالتي جابتلي السكلانس وراحت قعدت جنب أمي قاعدين هم الاتنين على الأرض شكلهم كان يهيج الحجر كل واحدة لابسة قميص حمالات رفيعة والقميصين ستان والقميصين لونهم أحمر وقصيرين، كنت لسه واخد بالي إنهم لابسيين زي بعض، بقولهم: أنتو مطقمين مع بعض كدا ليه والاتنين أحمر؟ هو الأهلي هيلعب ولا إيه
أمي: أنا لاقيت خالتلك جايباهولي وبتقولي عجبوني قولت أجيبلك واحد وليا واحد.
خالتي: بس إيه رأيك يا واد مش حلوين؟
أنا: مش مهم هم المهم الحشو هو اللي محليهم.
خالتي: ضحكت وقالت: هههههه دا يابختها اللي هتتجوزك ياواد بكلامك دا ما تشدي حيلك يا زوزة أومال وشوفيله عروسة.
أمي: عروسة إيه يا سوسو الواد لسه في أولى جامعة أجيبله واحدة تتركن جنبه لحد ما يخلص؟
خالتي: طيب خليه قاعد اشبعي منه بقا الكام سنة دول.
أمي: منا هجوزه معايا هنا في الشقة عشان ميبعدش عني.
أنا: لأ أنا مقعدكيش مع مراتي في شقة واحدة عشان كل واحدة فيكم تبقى على راحتها وأكيد بردو مش هنساكي ولا هسيبك هتلاقيني عندك على طول.
خالتي: (معرفش خدت الكلام على صدرها أوي وقالت: اااه وأنا يعني اللي وقعت من قعر الأوفة ولا هتتجوز ومش هتوريني وشك تاني؟ (وشكلها بتتكلم بجد )
قولتلهم: ياجدعان أنتو بتتكلموا فإيه أنتو شايفيني قايم أتجوز دلوقتي وروحت ضاحك عشان منقلبهاش) خالتي: مهو مش دلوقتي يمكن كمان شوية ومتورينيش وشك بردو (وشكلها لسه بتتكلم جد)
أنا: يا خالتي أنتي بتقولي إيه بس دأنتي الخير والبركة إذا كان أنتي اللي هاتحيبيلي العروسة هنساكي بردو دا أنا لازم أحليلك بوقك (أنا وهي فاهمين بعض طبعا بس خدت بالي من أمي حسيت إنها فاهمة قصدنا وشكيت إن خالتي تكون متفقة معاها هي كمان بس قولت في نفسي وأنا مالي متفقين متفقين المهم الهدف يتتحقق والكورة تتدخل الشبكة )
رجعت خالتي وأمي يتكلموا مع بعض تاني وقومت أنا وقفت في البلكونة شوية وأنا بشرب السكلانس ونسيت نفسي في الهوا بتاع الشارع لحد ما الهوا سطلني وخلاني عايز أنام بردو قولت لأ مبدهاش بقا روحت داخل أبص في الساعة وصلت 10 ونص قولتلهم أنا داخل أنام عشان مش قادر أقعد (وغمزت لخالتي)
خالتي: ماشي يا حبيبي تصبح على خير وأنا وأمك كمان هنقوم ننام عشان يا عيني صاحية بدري وتلاقيها عايزة تنام. (دخلت أوضتي فضلت رايح جاي عشان لو جيت جنب السرير هنام وطبعا مينفعش النهاردة بالذات فتحت الكمبيوتر وفضلت قاعد ألعب بيس وبعد حوالي نص ساعة خالتي جتلي وقالتلي تعالى واعمل زي ما اتفقنا بس اقلع تيشيرتك دا وخليك بالبوكسر كأنك كنت نايم.
قولتلها ماشي خرجنا وهي دخل عند أمي وأنا فضلت واقف على الباب.
خالتي: اتأخرت يا قلبي؟
أمي: لأ يا روحي تعالى بقا. سمعت صوت السرير وصوتهم بيضحكوا وخالتي بتقولها: يلا بقا مش قادرة.
وسمعت صوت خالتي بتتأوه بشويش كأن صوتها مكتوم وقالتلها أجمدي يا زوزة وقامت مصوتة بصوت عالي وصوتها اتكتم وأمي بتقولها اسكتي يا فضيحة .. وأنا واقف بره عديت من واحد لخمسة وقومت فاتح الباب بسرعة وداخل وبقول: إيه في إيه كأني مخضوض يعني.
لقيت أمي تنحت وخالتي غمزتلي قولتلهم: أنتو بتعملوا إيه وعامل إني مصدوم وفضلت واقف عند الباب
أمي: بنعمل؟ بنعمل أااا .. خالتي: إيه في إيه هنكون بنعمل إيه زي م أنت شايف.
أنا: واللي أنا شايفه دا بجد؟ (وعامل نفسي مصدوم)
خالتي: نزلت من على السرير وسحبتني من إيدي وقالت: بص يا محمود أنت كبير يا حبيبي مش صغير ودا أنا متأكدة منه وأمك مش غريبة مننا وعلينا بصي بقا زوزة بصراحة م الآخر كدا ابنك دا راجل وراجل أوي كمان وبقولك عن تجربة .. (أمي تنحت أكتر وقالت: تجربة؟ تجربة ازاي يعني)
خالتي: زي ما بقولك كدا وأنتي بردو ابنك دا مش غريب ومننا وعلينا واحنا جوز ولاايا ومحتاجين راجل يريحنا ويمتعنا ونمتعه.. واحنا مش هنبيع نفسنا لحد من الشارع وهو سترنا وغطانا.
أمي: يعني أنتو بتعملوا علاقة مع بعض وأنا زي الهبلة مش فاهمة حاجة؟
أنا: يا ماما متفهميش غلط.
أمي: ماما إيه بقا وخرا إيه أنت خليت فيها ماما.
خالتي: اهدي بقا يا زوزة متعيشيش في الدور أوي أنا زي ما قولتلك الواد محمود هيبقا راجلنا ومحدش هيعمل حاجة من ورا التاني بعد كدا وسرنا مع بعضنا والبداية من عندي … وراحت منزلالي البوكسر ونزلت على ركبها وفضلت تمص في زبي لحد ما وقف، وأمي قاعدة على السرير حاطة إيديها على وشها ومش مصدقة اللي بيحصل .. وخالتي نازلة مص في زبي لحد ما وقف وبقا على أخره .. خالتي قامت وبصت لأمي وقالتلها: أنتي هتفضلي تتفرجي من بعيد؟ وراحت ساحباها من إيديها وقعدتني على السرير وأمي وخالتي قاعدين بين رجليا وهم الاتنين بيمصوا في زبي روحت نايم على ضهري ورجلي على الأرض وبقول في نفسي ياااااه جدعان أنا مش مصدق اللي بيحصل دا أمي وخالتي مع بعض ياااااه دأنا كنت عايز أمي لقيت خالتي بالصدفة مع إني مكنتش بفكر فيها وكمان هي اللي ساعدتني إني أجيب أمي ودلوقتي هم الاتنين معايا مع بعض يااااه يا جدعام دأنا لو بحلم مش هيحصل كدا .. سرحت خالص عن اللي بيحصل من كتر م أنا مش مصدق لقيت خالتي طلعت على السرير وبتبوس شفايفي ساعتها فوقت من السرحان كنت أمي ماسكة زبي عمالة تمص فيه وخالتي بتبوس في شفايفي وقامت قعدت بكسها على بوقتي فضلت ألحس في كسها وهي بتلعب في بزازها وبتتأوه فضلت ألحس زنبورها وأدخل صوباع في كسها وصوباع في خرم طيزها بعدها قامت أمي طلعت على السرير سحبت خالتي من فوقي ورفعت رجلي وقالتلي قوم اقعد أمي نامت قدامي وفتحت رجلها وخالتي خدت وضع الدوجي وبتلحس في كس أمي وبتفتحلي كسها بإيديها قعدت على ركبي وراها وبدأت أدخل زبي في كس خالتي وقعدت أنيك فيها وهم الاتنين عمالين يتأوهوا قدامي منظرهم وصوتهم هيجني أوي خلاني جبتهم بسرعة جوه كس خالتي قامت خالتي وقالت لأمي يلا يا زوزة صحي عنتر وشوفي شغلك فضلت أمي تمص في زبي لحد ما وقف وأنا بلحس كس خالتي وعمال أشفط فيه بعد شوية لما زبي وقف على آخره خالتي قالت يلا زوزة مستنية إيه أمي طبعا مش عايزاني أنيكها في كسها قالت: من ورا ماشي لكن كدا في كدا لأ.
خالتي: هو إيه اللي كدا لأ خلصي يا زوزة متبقيش رخمة.
أمي: وافرض حملت ياختي يبقا إيه الوضع وقتها.
خالتي: بس كدا ياستي خدي برشام من دا وقامت جابت شريط من شنطتها وقالت خدي حبايتين من دول وعيشي حياتك. أمي بتبصلي وبتبص لشريط البرشام كذا مرة وقامت خرجت جابت ميه وخدت حبايتين وقالت يلا إنشا *** ما حد حوش
خالتي: أيوة يا زوزة هو ده الكلام … خالتي مسكت زبي مصته مصتين كدا وقالت يلا زوزة عنتر جاهز وضحكت، جت أمي وأنا نايم على ضهري قعدت على رجلي وخالتي مسكت زبي وقامت مدخلاه في كس أمي وفضلت أنيكها وهي بصالي في عنيا وقامت مرة واحدة نايمة على صدري وفضلت حاضناني بإديها وخالتي قاعدة بتتفرج وبتغمزلي وبتضحك وبتعلب في طيز أمي بإيديها وفضلت أرزع في كس أمي وأنا مبسوط جدا مش مصدق إن الحلم بقا حقيقة .. راحت خالتي قالت: إيه م مفاية أنتو هتقضوا الليل لوحدكوا ولا إيه اللي يتناك لوحده يزور وراحت ضاحكة جاامد أوي قومت أمي وقعدت مكانها وراحت شادة أمي ناحية راسي إني ألحسلها يعني جت أمي قعدت بكسها على بوقي وخالتي على زبي وهم الاتنين بيبوسوا في بعض لحد ما جيتهم تاني في كس خالتي.
خالتي قالت: كدا اتنين وبتشاور على نفسها صفر وبتشاور على أمي مش نخليهم تعادل ولا إيه
أمي: ياختي كدا هيتصفى ومش هنلاقي حاجة بعد كدا.
خالتي: لأ م احنا هنعوضه متخافيش هنزغطه زي الوزة
وفضلت خالتي تمص في زبي لحد ما وقف لتالت مرة وقالت يلا زوزة استقبلي أول الأهداف
راحت أمي نامت على ضهرها ورفت رجليها بإديها روحت مدخل زبي في كسها وفضلت أنيك فيها وخالتي نامت جنبها وبترضع في بزاز أمي وبتلعب في كسها بإديها شوية وقامت قعدت بكسها على وش أمي وأنا عمال أنيك فأمي لحد ما اترعشت وجابتهم وهي عمالة تصوت خالتي لقت صوت أمي علي قامت نايمة جنبها وفضلت تبوسها في بوقها عشان صوتها وفضلت أنيك في كس أمي لحد ما جابتهم تاني وبعدها أنا جبتهم بس بره كسها على بطنها وخالتي فضلت تلحس في بطن أمي كنت أنا تعبت خلاص مش قادر ضهري وجعني حسيت بصداع روحت نايم على ضهري وخالتي قالت: لأ قبل ما تنام خدلك دش دافي الأول عشان تصحى كويس.
قولتلها: مش قادر.
قالت: لا قوم مش هسيبك شدتني من إيدي وراحت معايا الحمام وفتحت الدش وخرجت جابت أمي وبقينا احنا التلاتة تحت الدش مع بعض واتشطفنا ونشفنا جسمنا وخرجن عريانين زي م احنا.
أمي: مش هنلبس ولا إيه هناخد برد يا عيال

فيديو سكس بناتسكس انطونيو سليمان
خالتي: برد إيه زي م أنتي يا زوزة الشبابيك مقفولة وبعض هناخد بعض بالحضن ونام .. دخلنا نمنا مع بعض احنا التلاتة. ( وكانت ليلة ولا ألف ليلة ولية يا جدعان .. بعد فترة من الوضع دا فضلنا على كدا أنيك أمي وخالتي أو زوزة وسوسو زي ما بقيت أقولهم بقيت أنيكهم في شقتنا لما يكون أبويا مش موجود وعند خالتي لما يكون أبويا موجود ) من شهر تقريبا بدأت أحكيلهم على أحمد اللي كان بيساعدني وعلى موقع نسوانجي والقصص اللي عليه وإني مدمن قصص وأفلام محارم، واستأذنتهم أنزل قصتنا على الموقع رفضوا في الأول بس لما أقنعتهم إنه عادي وإن الناس هتقرأ القصة بس محدش هيعرف عننا حاجة في الحقيقة فوافقوا بس قالولي تغير أسامينا متقولش الأسامي الحقيقية، قولتلهم ماشي.. ونزلت جزء جزء من القصة وبوصلهم إعجاب الناس بقصتنا وكلام المتابعين الجميل إن قصتنا عجبتهم وبيبقوا منتظرين الجزء الجديد بفارغ الصبر وحاليا بكتبلكم الخاتمة دي وأمي جنبي .. وبتشكر المتابعين على متابعهتهم للقصة وعلى إعجابهم بيها. بعد كدا هحاول أألف قصص جنسية اجرب نفسي في التأليف بس أكيد طبعا مش هيبقا زي الحقيقة.. تحياتي ليكم جميعاً وإلى اللقاء. ❤

صور سكس جميلةسكس كرتون اخواتصور سكس قويةولد ينيك اختةسكس محارم مع بنتهاولد ينيك زوجة ابوة واختةولد ينيك حماتة محارممحارم مع خالتيسحاق بنات عربية  – فيديو سكس بناتسكس محارم اونلاين

حكايتى بدات مع خالتى من وانا صغير فى سن 12 سسنة وانا حتجنن من جسمها خالتى من النوع المربرب بزازها متوسطة وطيزها بيضة وملفوفة وكبيرة وعليها سوة عند بطنها تهبل وكسها احمر وفيه شوية شعر صغيرين اكمنها بتهتم بنفسها عالطول ونسيت اقولكم هيا عندها دلوقتى 39 سنة المهم كنت عالطول وانا صغير بحب ابص عليها وعلى جسمها وكنت بحب اشوفها لما بتقلع وكنت بتجنن من جسمها مع انى مكنتش لسه فاهم حاجة بس مع الوقت بدات اكبر وافهم كل حتة فى جسمها لحد فى يوم كنت عندها فى بيتها وابنها مكنش موجود فكان الجو حار جدا وكنت تعبان من الحر فقالتى ادخل خدلك دوش واطلع عبال ما احضرلك الاكل المهم دخلت اخد شاور وسعتها زوبرى كان واقف اوى مش عارف ليه بس هيا سعتها كانت لابسه شورت استريتش وبدى نص كم وكان جسمها الابيض المربرب كله متفصل من الهدوم اللى كانت لابسها المهم ناديت عليها عشان تناولنى الفوطة المهم جات عن باب الحمام وقالتى افتح عشان تاخد الفوطة ( عالفكرة الموضوع ده كان الصيف اللى فات )المهم فتحت الباب وكنت سعتها متعمد انى اخليها تشوف زوبرى وهوا واقف واشوف رد فعلها ايه المهم لقتها وقفت فضلت بصة شوية نحيته وبعدين راحت ضحكت وقالتى ايه يا ولا كل ده المهم انا قولت ممكن تكون بتهزر المهم طلعت من الحمام ولفف الفوطة حولين وسطى المهم قالتى انا ححدخل استحمى الا الحر حيموتنى قولتلها ماشى قبل ما تدخل قولتلها انتى حطيتى هدومى فين قالتى انا نشرتها حجبهالك لما اطلع قولتلها طب ازاى حقعد من غير هدوم قالتى يا ولا انتا ابنى متكسفش قولتلها انا خايف الا …..

سكسعراقي - سكسمصريسكس مع امهاتسكس اغتصاب يابانينيك بزاز كبيرةسكس اخوات عائليسكس اجنبي مترجمصور سكس متحركة hdفيلم سكس مصريسكس سوداني محارمسكس منقبات مصري

يجى ابنك ويلاقينى كده وانتى بتستحمى يفتكر حاجة كده ولا كده قالتى بطلع يا صايع يا وسخ كلامك ده المهم وهيا بتستحمى النور اتقطع لقتها بتصرخ وتقولى هات الكشاف من على التربيزة المهم جبت الكشاف وانا كنت لسه عريان بردو المهم قولتلها افتحى الباب عشان اديكى الكشاف قالتى مش شايفه حاجة افتح انتا الباب ونور الكشاف فتحت الباب وانا منور الكشاف لقتها عريانة ملط قدامى و كنت لسه قالع ولفف الفوطة عليا راح زوبرى واقف مرة واحدة على اخره راحت الفوطة واقعة من على وسطى طبعا هيا مكنتش شيفانى عشان الضلمة قالتى ما تقرب الكشاف يا ولا شوية مش شايفة حاجة عايزة اخلص واطلع قربت منها شوية وزبرى لسه واقف وانا واقف ورها راح زوبرى خابط فى طيزها لقتها بعدت عنى لقدام رحت مقرب منها شوية عشان لما ترجع هيا تخبط فيه وهوا واقف مقدرتش امسك نفسى من منظر طيزها الكبيرة قدامى رحت ظابط زوبرى على فلقة طيزها ورحت مدخله فيها مرة واحدة قعدت تصوت وتضربنى وانا مسكها من وسطها وقاعد ابوسها من قبتها وامص فى ودنها والحس فى رقبتها وهيا تصوت وتبعدنى عنها لحد ما النور جه وهيا قاعدة تزقنى وبقى وشها فى وشى وانا بردو مسكها من وسطها رحت نازل على بزازها وقعدت امص فيهم والحسهم واعضها منهم لحد ماا لقتها بدات تهدا روحت نازل على السوة بتاعت بطنها وقعدت الحس فيها واعضها بسننانى والحس بلسانى فى سرة بطنها وبعدين لقتها كانها متخدرة روحت نازل عالحتة اللى فوق كسها عالطول وقعدت الحسها بلسانى وايدى عمال العب بيها فى شفايف كسها وهما نازلين من كسها ونزلت على شفايف كسها وقعدت امص والحسهم لحد ما لقتها بتصوت بصوت واطى وتقولى حرام عليك مش قادرة ايه اللى انتا بتعمله فيا ده وانا بدخل صوابعى بين شفايف كسها وهيا تقولى كفاية حرام عليك مش قادرة ارحمنى بقى قولتلها ارحمك ازاى ويا سكتة ونا شغال لحس فى كسها وزنبورها لقيته احمر من كتر الحس والمص فيه لقتها بتقولى دخلوه بقى ارحمنى قولتلها ادخل ايه وهيا سكتة بردو وانا بردو ما سك كسها مش رحمة راحت قايلالى دخل زوبرك يا ولا فى كسى مش قادرة بقى ارحمنى خلاص حموت رحت مخليها توطى ورحت لاعب بزوبرى فى شفايف كسها وهيا تقولى كفاية بقى دخله روحت مدخله فيها مرة واحدة راحت مصوتة اهاهاهاهاها هوا كبير ليه ده يا ولا ده جوزى كانه معندهوش زوبر اصلا وانا قعدت ادخله واطلعه فيها بسرعة رهيبة عشان هيا كانت اول تجربة ليا فى الجنس مع وحدة ست لحد ما قولتلها انا خلاص حجيبهم قالتى هاتهم ورا قولتلها ورا فين قالتى على طيزى من ورا متجبهمش جوه عشان محملش انتا عارف جوزى خلاص بقاله مدة ولا بينيك ولا بيعرف يعمل حاجة من ساعت ما خلفت ….. ابنها روحت جايبهم على طيزها واستحميت انا وهيا مع بعض وطلعنا قعدت العب معها شوية واحنا قالعين راحت قايلالى البس وروح بقى لا ….. ابنها زمانه جاى عشان ميشوفناش مع ان ابنها اصغر منى بكتير قولتلها ماشى بس عايزين نعملوه واحد تانى مع بعض قالتلى انا حبقى اكلمك لما ابقى قاعدة لوحدى واجيبك بس اوعى تقو لحد قولتهلها بعد المتعة اللى شوفتها معاكى انتى من انهاردة عشيقتى مش خالتى وحلفتلها انى مش حقول لحد ومشيت وبعديها فضلت انيكها كذا مرة بس احلى مرة كانت تانى مرة لما اتصلت بيا وروحتلها …… ودى فى الجزء التانى ومستنى ردودكم وتعلقاتكم وعالفكرة القصة دى حقيقية مش خيالية ومش عاحلف على حاجة زى كده طبعا

سكس منزلي عائليسكس جماعي امهاتفيديو سكس زنوجفيلم سكس اغراء محارمنيك الاخت الميلفسكس الام وصديق بنتهاسكسي مترجم عائليافلام سكس بناتسكس ميلفنيك محجبات خلفي

بداية القصة الفعلية…
كما قلت لكم اني ماكنت بعطي مقاطع السكس اللي بيكون فيها عنواين للمحارم .. بس توقعي كان خاطيء واكتشفت انه خاطيء بعد مادخلت منتدى نسوانجي .. بتذكر اول دخول لي على المنتدى كان من سنة تقريبا ، دخلت وكنت وقتها ابي اتابع مقاطع عربية بس عيني جت ع عنوان القسم اللي غير حياتي و وضح لي باني كنت مخطيء لما توقعت بان مافيه شي اسمه محارم ون مستحيل الاخ ينيك اخته او الابن مع امه او او … (قسم سكس المحارم) وفعلا دخلت ع القسم وصرت بقرا اول قصة والثانيه والثالثه ونزلت كل ماكان في ظهري كأني اول مره امارس العادة السرية. وصرت تقريبا كل يوم بدخل على المنتدى وقريت اكثر القصص ولذا الوقت ماقد فكرت باختي ولكن بعد فترة ، كانت الساعة 1 ليلا دخلت لغرفتها ابي اخذ شاحن الجوال وشفت المنظر اللي ايقظ الشيطان اللي داخلي ،، كانت نايمة ولابسة روب قصير وكان واصل لحد بطنها ولابسه كلوت اقرب لانه يكون شفاف ،،ممكن مدة ثلاث دقايق كنت وقتها حرفيا مسطوول بشوف حاجة مثل الخيال وبعد مارجعت لوعيي ع طول خرجت من الغرفة وحسيت باني سويت شي غلط ورحت لغرفتي وجلست في صراع مع نفسي بحاوول اني انسى اللي شفتو ولكن تجي الصورة اللي شفتها قبل دقايق تداهم خيالي .. وبعد الصراع الطويل استسمت لشهوتي اللي وصلت لدرجة ماقد وصلتها من قبل وكانت اول مرة بمارس العادة السرية وكانت بطلة الخيال اختي!!!
اول ماخلصت من اجمل خيط نزلته في حياتي … دخلت ف مرحلة عتاب مع نفسي وليش ياحامد غلط وببدا في العتاب واللوم والندم وخلال هذي الصراعات نمت نومة طووويلة . صحيت المغرب اليوم الثاني جلست على الكرسي بفكر باللي صار امس وخفت واتتني وساوس بان الكل عرف باللي صار لان غريبة انام هذا الوقت كله وماحد يصحيني .. نزلت بعد ماطردت الوساس ودخلت على الصالة مكان تجمعنا ونا فيني شوية خوف كانت نوره وامي واخوي الصغير في الصالة اول مادخلت قالت امي واخيرراا صحيت ضحكت اختي على كلام امي وعلقت تقول ونا اصحيك من الظهر ومافي اي ردة فعل كانك ميت .. وقتها كان احد سكب على قلبي موية باردة وجلست اضحك لهم .
بعد ذاليوم جلست يومين مادخلت ع المنتدى واليوم الثالث بالليل ونا جالس لحالي بالبيت مافي احد كنت على اليوتيوب بتفرج لمقاطع منوعة وفجأة حصلت نفسي بدخل على مقاطع +18 وتهيجت قفلت اليوتيوب ودخلت على المنتدى دخلت على قسم مقاطع الفيديو العربي شفت اول مقطع بس ماكان الشي اللي خلاني انزل ظهري خرجت للصفحة الرئيسية وبلقا نفسي تلقائيا راحت ع سكس المحارم ودخلت ع القصص اول قصة كانت امامي كانت بعنوان انا واختي دخلت القصة وبديت اقرا وحسيت نفسي بديت اهيج بقققوة ونا بقرا رجعت الصورة لخيالي وبديت افرك زبي بقوةة ونا بتخيل انا مكان بطل القصة ونوره البطلة دقيقتين كانت كفيلة باني نزلت جلست سادح لفترة بفكر غلط او صح اللي صار وبديت اتعممق حرفيا في عالم المحارم بشوف كل يوم قصة او اعتراف وصرت ادخل في محادثات مع الاشخاص اللي يدخلو الموقع واشوف اللي يشتهي امه والا اخته والا خالته ،، ممكن 4 شهور ونا كل يوم بخش ودردش وقرا القصص والاساليب والنصايح حتى وصلت لدرجة انو خلاص لازم اجرب الشعور ذا مع اختي بحكم اننا مره قريبين من بعض وعلاقتنا حلوة مره ، وبديت اطبق النصايح المبتدئة مثل اني ببين لها زبي او اخلي الحمام مفتوح ونا جوته ،، وصرت كل يوم بنام وانا متخيل انها ف حظني ونلعب سوا ،، اجازة الشتا العام الماضي رحنا لمنطقة ثانية يكون فيها الجو مناسب استاجرنا شالية وكان فيه مسبح طبعا سبحنا كلنا سوا بس مافي عندنا ملابس سباحة خاصة بالنساء فكانت نوره تسبح بالروب العادي ونا صرت اركز ع صدرها اللي حسيت اني اول مرة اشوف واتاكد منه وبديت اهيج ونا ف المسبح وحاولت اكون بعيد عن اخوي واختي عشان ماحد يلاحظ شي نادتنا امي للعشا وطلع اخوي ع طول ونا انتظر اختي تطلع عشان اطلع انا وماحد يشوفني بهذي الوضعية فجالس اقولها ياللا اطلعي العشا جاهز قالت مالي نفس والموية الحين ماتتفوت انا وقتها كنت بموت جوع وجلست انتظرها تطلع ولكن هيهات رافضة انها تطلع وبقوة ونا زبي مبسوط بالشي ذا يبي يفضحني القذر وقمت ونا مرجع ظهري متر ورا عشان ماتلاحظ شي بس للاسف مع الحركة اللي سويتها كانت الخيمة واضحة ومشيت وهي تضحك ع شكلي ونا بناظر فيها شفتها بتناظر فيه وبدت ضحكتها تختفي طلعت للحمام اغسل واغير ملابسي فجاة بسمع صوت ف الغرفة وناظر وشوف الجسم اللي سرق افكاري وزاد جوعي دبل كانت اختي بتغير ملابسها وجلست اتامل فجاة لفت وشافتني صاحت لاا ارجع ونا مسوي نفسي توي خاش ذاك اليوم سويت العادة السرية 4 مرات ونمت مثل الميت ،،، بعد مانتهت الاجازة رجعنا وبدت لهفتي تزيد ونا في خاش الموقع شفت شخص منزل مشاركة باسم كيف وصلت لخالتي ودخلت وقرأتها كاملة كان بيقول انه ضافها ع الواتس برقم وهمي وبدا يراسلها الين ماقدر يوصلها اعجبتني الفكرة وقلت راح اسويها بس جلست اسبوع متردد من الخوف من السيناريوهات اللي كانت تجيني .. وبعد اسبوع في كان يومها سبت الساعه 9 صباح صحيت من النوم ونزلت كانو الكل نايمين الا نوره صاحية سلمت عليها جلسنا نسولف شوي استاذنت منها ورجعت غرفتي دخلت على المنتدى في بالي اقرا قصة ونزل عليها،، ونا ع المنتدى حصلت الموضوع اللي قريته قبل اسبوع حق فكرة الواتس وبشوف الردود الا فيه اشخاص يشكرون الكاتب واللي يقول انا بدت تنجح الفكرة وهجت بشكل جنوني وقتها قفلت الموقع وجلست افكر هل اغامر وسويها او لا لحظات فقط تشجعت وسويت سيناريو من راسي ، انا حاليا لما افتكر بخاف من نفسي هههههههه

سكس فلاحي عربيسكس حيوانات مثيرسكس محارم جماعيسكس امهات جديدفيديو سكس شذوذ ديوث مصريجوردي ينيك المدرسةسكس مطلقات محترفينافلام سكسي ساخنمحارم xnxxxمحارم عربي اب ينيك بنتة
عملت حساب سناب وهمي لانه البرنامج اللي هي بتدخل عليه طول الوقت كان اليوزر بسم بنت والحساب باسم متعة محارم ،، ونزلت صور كثيره محارم ونزلت مقطع فيديو لاخ واخته ونزلت منشورات ماهو نيك المحارم واللي بيحب المحارم يخش حاص و و و. اضفتها ودقايق قليلة قبلت الاضافة ونتظرتها تشوف السنابات واول ماخلصتها طوالي عملت لها دليت ، ثواني بس ورجعت ضافتني بتقول مين قلت لها انا ضفتك بالخطا وجبت لها يوزر قريب من يوزرها وقلت كنت ابي اليوزر هذا بس اخطيت بزيادة حرف ونا اسف ماكنت قاصد قالت لامافي مشكلة ، بعدين قالت ممكن طلب قلت تفضلي قالت ممكن اكون مضافة عندك ، وقتها انا من قوة ماقلبي يرتجف فكرت اني بموت، قلت ايوه اكيد بس انا حسابي خاص بالمحارم ومحبي المحارم ، قالت ايوه عارفه ونا انعجبت من الحساب وبدينا ندردش مع بعض لمدة اسبوع تقريبا بندردش انا وياها عن المحارم وبقولها انا عندي تجارب مع اخي وبحبه ويحبني وهي كانت تقولي انا انها بتشتهينيهههه
جا يوم وطلبتني اساعدها عشان تغري اخوها اللي هو انا وجبت لها فكرة بنت كلب ، اللي هي انها تطيح وتصيح من رجلها انها تعورها وماتروح للمدرسة بعدها واذا صارو لحالهم تلبس روب قصير وتكون بدون ملابس داخليه وتطلبه انه يسوي لها مساج لو وافق خليه حاولي انك تخلينه يمسج ركبتك وبعدها خليه يطلع لفخذك وابدري راقلي بتاعه اذا كان واقف فانه يشتهيك وراح يبادر في اللي انتي تتمنينه قالت اوكي بسوي كلشي بالحرف الواحد ، انا وقتها مو مصدق انا بحلم والا ايش ونا في وسط الافكار بسمع نوره تصيح بصوت عالي وتقول اهه رجلي قمت بسرعة ورحت لها كانت طايحة ولافة رجلها وتبكي شلتها انا وامي ووديناها الغرفة ونا فيني ضحكة وخوف وشعورر مايوصف الصراحة ، اليوم الثاني انا ماكان عندي دوام ف الجامعة وهي قالت ماقدر ادوام وخلتها امي تغيب ،، بعد ما الكل راح جلست انتظرها تنادي او تجي بس مافي اي طاري دخلت ع حسابها ارسلها وقول طمنيني شصار معك وماردت انا زعلت وقتها وتنرفزت وقتها الساعه 7 ، ورفض النوم يجي, الساعه 9 اختي : حامد حامد وقمت بسرعه اقولها هلا شفيك قالت رجلي تعورني وهي من تحت البطانية قلت اوكي ياللا اوديك المستشفى قالت لا مايحتاج بس مسجها شوي قلت من عيوني. اللي مر ذاك اليوم من عند بيتنا سمع صوت دقات قلبي وقتها ،، شالت الفراش من عليها انصدمت من المنظر اللي شفته لابسة روب قصيييييير مايغطي نص فخذها وبديت امسج برقة وفرك فيها لمدة 10 دقايق قالت حمادة ركبتي كمان فيها الم وطلعت امسج ركبتها وجت عيني كسها احححح سوتها المجنونة وطبقت كل كلامي بدون اي خوف مولابسة اي شي تحت الروب ونا زبي بداا يقوم وكنت لابس شورت عشان يبان لها وها بمسج ع الركبة حطت يدها ع فخذها وبدت تهز تقول حتى هنا فيه الم وبتسوي نفسها تتألم بديت امسج ع فخذها وبديت اوسع المساج ونا بحاول اوصل طرف اصبعي ع حافة كسها وصلت له بس ماحطيته مباشرة جالس الف حوله ،، فجأة شالت رجلها من الكرسي وضربت فيها ع زبي انا ع طول فتحت عيوني عليها وهي بتناظرني بنص ابتسامة وعيون ذاايبة للاخر وبدت تلعب برجلها حطيت يدي ع كسها اول مالمستها شهقت بصوت عالي انا تبعثرت وكل شي مخطط له ضاع صرت ابوس وجهها بعدين رقبتها ومص صدرها بس بدون تنظيم وهي تتأوه تحتي ونزلت لكسها الوردي الناعم مافيه ولااي شعره كانت توها مضبطة كلشي وبدينا باحلى شي صار في حياتي استمرينا الى الساعه 11 وبعدين قمنا اخذنا شور سوا ونا بلعب في طيزها وبضحك وتقول لااا لاتفكر وهي تضحك .. وبعدها كانت مواعدينا شبه يوميا وكانت ترفض اني انيكها من طيزها نهائيا ودايم بحاول فيها وارسلها مقاطع وحاول اغريها بانه ممتع وكانت تضحك وترفض ،، مع بداية المدرسة لهذي السنة كنا ف البيت لحالنا وكالعادة نبدا نتعرى ونروح لغرفتها ونبدا باللي نسوية كانت هي بذاك اليوم مرة هايجة وكنت بلحس لها وهي تتأوه نزلت لساني ع فتحة مكوتها اول ماحطيت بساني صاحت انا فكرتها معصبة بس كانت صيحة لذة وقفت وماشفت اي ردة فعل منها الا انها بتتأوه ورجعت بلساني ع فتحتها وبديت الحس وهي كانت مستمتعه ونا بلحس بديت احط اصبعي مع لساني ودخل وبديت احرك فيها ونا بسويها حصلتها قامت بجزئها العلوي طلعت فازلين من الدرج اللي بجانب الكرسي ونا ماقولت اي شي بس بلحس وبصبعي فكت للعبلة قالت وقف انا فرححت وبانت الفرحة ف عيني قالت يويلككك لو اتوجع بذحبك جلست اضحك واقول كيف تذبحيني ونتي ذابحتني من زمان وبديت ادهن ع الفتحة وبعدها دهنت ع زبي اول هي كانت بتسوي المخدة تحتها جمعت ثنتين وحطها ع بعض ونسدحت عليها صار طيزها قدامي ونا بحط عليه فازلين ودخل اصبعي الثاني بدون صعوبة لاني طولت قبلها بالاصبع الاول دخلت راسه بكل بطيء حسيتها بتتالم بس الشهوة بتطغى ع الالم وبديت احركه بخفيف من الامام للخلف وبديت انيكها وهي بتصيح الم ولذة ونا ماقدرت استحمل الحرارة حقتها ونزلت جوتها حسيته نزل المنى بقوة ماحسيتها من قبل اول ماحست هي بحرارته كانت ترتجف تحتي ،، انتهينا وكنا كلنا طافين من التعب .

سكس حيوانات جامدسكس اخت زوجتيسكس امهات نائمةالابن ينيك الام مترجمديوث عربيسكس جوردي وامهاتسكس بنات شيميلنيك امهات مترجمبنت تنيك بنتسكس اخوات HD

ممكن تلاقى عيلة يبقى فيها ست شرموطة ممكن اتنين انما تبقى كلها شراميط اهو ده كان حال عيلة خالى علاء .. خالى علاء راجل قهوجى * عنده 52سنه و انا صغير كنت بلاحظ ديما انه فى مشاكل بين خالى و مرات خالى .. و فهمت من الكلام ان السبب ان خالى مش بيكفيها جنسيا .. لما كبرت عرفت ان مرات خالى و بناتها قلبوا بيتهم شقة دعاره من كتر الرجاله الى داخله و طالعه عليهم و خالى ركب القرون من زمان .. قطعت علاقتى بخالى عشان ميشبهنيش و مفيش حد من اصحابى يعايرنى انى خالى معرص و مراته و بناته بيتناكوا ..و رغم كده كانوا بيعايرونى برده لان للاسف العرص خالى كان ساكن فى منطقتنا ..

افلام سكسافلام جنس - سكس عربي - سكس بزاز كبيرةسكس مترجم مصريسكس كس - سكس امهات صعب
عرفتكم بخالى نيجى بقى للشرموطة مراته سماح اللبوة بنت العرص سبب كل ده : عندها 40 سنةجسمها كان عباره عن جيلى كل حته فيه بتتهز و تترج و هيه ماشية فى الشارع من اول بزازها الكبيره الى اد البطيخة فى حجمها لحد طيازها المنفوخين الى مأمبرين لوحدهم من ورا وعندها كرش صغير و بشرتها كانت قمحيه و بتلبس عبايات مجسمه نيكها فشخ.. لسانها كان زفر ابن متناكة و جريئة جدااا ممكن تعمل اى حاجه تخطر على بالك .. لدرجة انى كنت ابقى قاعد فى فرح فى الشارع مثلا الاقيها اتحزمت و طلعت ترقص على المسرح و الرجاله حواليها بيسقفوا .. و كتير جدا اشوفها فى الشارع بتتبعبص من رجالة المنطقة و تسكت و طبعا كل الناس عرفت ان خالى معرص و مش هيعرف يفتح بوءه .. مرات خالى ف الاول كانت بتتناك لوحدها بس بناتها بيكونوا فى الشقة و عارفين انها بتتناك لكن بعد كده لما بقت بتتناك بالفلوس الرجاله الى بيدخلوا الشقه و بيشوفوا بناتها بقوا يطمعوا فيهم و يطلبوا منها ينيكوا البنات و يدفعوا فلوس كتير و الشرموطة وافقت و باعت لهم بناتها لحد ما البنات بقو شراميط و بيتناكوا و اتفتحوا و بقو ياخدوا فلوس الزبون الى ينكهم كمان و ميخلوش امهم تاخد فلوس غير من الى بيركبها هى بس .. نيجى بقى للبوتين بناتها الى امهم القحبه فتحت عنيهم على الدنيا .. سمر عندها 20 سنة شبه نجلاء فتحى بالظبط شكلا و جسما .. كنت بنيكها و هى صغيره عن كده بس كنت بنيكها فى طيزها بس و من ورا خالى المعرص الى لو كنت اعرف اياميها انه معرص حتى على بناته كنت نيكتها قدامه ..و دى الوحيده الى كنت بحبها فى البيت النجس ده و كنا اصحاب .. بس بعد ما قطعت علاقتى بخالى بعد ما سمعة البيت بقت نجسه مبقتش اكلمها .. بنتها التانيه اسمها منه عندها 23 سنة و سبحان **** كانت شبه منة شلبى بالظبط فى الوش لكن جسمها افجر ..البت بيضه فشخ طالعه لخالى و طيزها مدملكه لا كبيره ولا صغيره و بزازها كبروا من التقفيش لانها كان بيتقفشلها علطول من صغرها لانها كانت بتصاحب شباب كتير بيقفشولها بس مكنوش بينكوها بس ناكوها بعد كده طبعا بعد ما امها القواده خلتها تتناك ..

نيك امهات مصريةسكس مع شرموطة - سكس امهات ميلفاتنيك مصريهفيديو سكس امريكيسكس حيوانات عنيف - نيك امهات مترجمسكس زب كبير

و عنيها خضره زى خالى بالظبط ..انا بقى احمد عندى 25 سنة بلعب جيم و جسمى معضل و طولى حولى 190 سم لدرجة ان اصحابى سمونى الطور من ضخامة جسمى و كنت معروف فى المنطقة ان الى بيجى عليا بطلع دين امه لانى كنت شبه بلطجى و بتاع مشاكل و بقول شبه لانى كنت متعلم و واخد بكالوريوس تجاره و بشتغل بشهادتى مش زى اصحابى الى كانوا كلهم بلطجية و مش متعلمين ..لكن طبعا فى الفتره الاخيره بقى بيتقل منى فى المنطقة و بتعاير بسبب خالى و اهله الشراميط .. صور سكس و ف مره و انا قاعد بحشش مع اصحابى لقيت واحد صحبى بيقولى انا كنت نايم امبارح مع لبوتين انما ايه عمرى ما شفت فى لبونتهم .. ف لقيت اصحابى كلهم بيضحكوا و يبصوا عليا فمفهمتش حاجه .. فواحد من الى قاعدين قالوا كمل و عملت معاهم ايه .. سكس محارم قالوا اول مدخلنا الاوضه لقيت البت الصغير نازل على ركبها و بتمص فى زبى و بيوضى و لسانها مدخلش بقها الا لما قولتها خلاص عشان كده هجيب قبل ما انيك ا و الكبيره ماسك بزازها و بقفش فيهم و انا ببوسها من بوقها .. فلسه بيكمل لقيت نفس الولا الى قاله كمل بيقوله اكيد ابوهم راجل عرص .. لقيت اصحابى مفشوخين ضحك و بيبصولى .. ففهمت انه قصده على خالى و بناته .. قمت ماسكك ازازة البيبس الى قدامى و ضاربها على دماغ الولا الى ناك بنات خالى و قامت خناقة و اصحابى كلهم اتكاتروا عليا و ضربونى لحد ما واحد منهم معجبوش الى حصل و سلكنى منهم و قالهم عيب ده مهما كان صاحبنا و اكلنا معاه عيش و ملح .. روحت البيت نفسى مقهوره و عاوز اعيط و لا انزل الشارع و حز فى نفسى اوى ان اصحابى يضرونى و يعايرونى بس قولت فى نفسى العيب مش عليهم العيب على خالى و بناته و مرته ولاد الزانيه.. لحد ما انا قررت اطلع ميتين امهم حرفيا بسبب الفضيحة الى جابوها لعيلتنا و الحكاية هتدور فى اليوم ده الى قررت فيه انتقم لشرف عيلتنا :
روحت لخالى البيت و شايل مطوة معايا .. خالى بيفتح الباب قمت رافصه بالرجل و قولتله جرا ايه يا ابن الخول مش عارف تلم الشراميط الى عندك دول .. مرات خالى طلعت على صوت زعيقى و طالعه تشتمنى .. قمت رايح فاتح المطوه و قولتلها اقلعى يا بنت الشرموطة .. اترعبت من طريقة كلامى و من المطوه راحت قالعه .. قمت رايح مدى لخالى قلم ابن متناكه و قولتله اتفرج بقى يكسمك و انا بنيك مراتك قدامك ..معرفش يفتح بقه لانه معرص و جبان ..قومت قالع انا كمان ملط و قاعد على الكنبة و قولت لسماح مرات خالى تعالى مصيلى زبى .. انا زبى كان كبير و راسه ضخمه .. فضلت تمص و هى بتعيط بس بعد شويه انا هجت و مسكتها من شعرها الى عملاه ديل حصان و فضلت اطلع راس زبى من بقها و ادخل بسرعة لقيتها هاجت و بقت بتمص بذمه و من غير عياط و تمشى لسانها حولين راس زبى .. قولت لخالى اتفرج يكسمك على اللبوه و هى بتمص زبى و فرحانه مش زى زبك الى اد الفتله يعرص .. قامت ضاحكه روحت رازعها قلم بوابين و قولتلها مصى يكسمك و متضحكيش بدل ما افشخلك بقك ده بالمطوه .. فضلت تمص حوالى ربع ساعة لقيت نفسى هجيب .. قومت قايم و انا ماسكها من شعرها و قولتلها افتحى بوءك عشان هنطر جوه بوءك يكسمك .. قعدت تترجانى و تقولى بلاش قومت حاطط المطوه على بقها قامت فتحاه قومت منزل لبنى كله فى بقها و خلتها تبلعه .. لقيت خالى قام و قالى خلاص بقى يبنى امشى مش عملت الى انت عاوزه .. قولتله اقعد يكسمك مش انت الى هتقولى اعمل ايه و قومت ضربه بضهر المطلوه فى راسه قام قاعد زى الخول ..قولت لسماح بناتك فين يمتناكه مسرحاهم فين يقواده يبنت الزنا.. قالتلى عند الكوافير و جايين اهو .. مفيش خمس دقايق و لقيتهم بيخبطوا فتحت و دخلتهم ..شافونى انا و امهم عريانين و خالى ماسك راسه و بيعيط كانوا هيصوتوا قولتلهم عليا الحرام الى هسمع صوتها هشقها بالمطوه فسكتوا .. قولت لمنه اقلعى زى امك يشرموطة و مرضتش اقلع سمر لانى زى ما قولت هى الوحيده الى بحبها فيهم رغم شرمطتها ..و قومت رايح مطلع موبيل من جيبى و قولت لسمر صورى كل الى هيحصل ده بالفيديو بدل ما اطلع دين امك انا مرضتش اقلعك .. قالتلى ماشى يا احمد بس اهدى شوية قولتلها ملكيش انتى دعوه يا مره ..مسكت منه من رجليها و قومت فشخها اتنين .. بان كسها الوردى الجميل بعكس امها كسها غامق و فيه شعر .. قولت لخالى تعالى الحس لبنتك كسها .. خالى اتصدم و قالى انت مجنون مستحيل .. روحت مشاورله بالمطوه .. قام جى و فضل يلحس و منه عمال تمص فى زبى و امها نايمه على الارض و قاعده مذهوله من الى بيحصل .. فجأه لقيت منه ساحت خالص و فضلت تتأوه و اااااه يخرابى مش قادررررره ليه بتعمل فينا كده و شويه تعيط لما تفتكر انها بتتصور لكن واضح انها بقت هيجانه فشخ.. ابوها بيلحسلها و انا زبى فى بوءها ده كان الوضع .. فضلنا على الوضع ده تلت ساعه و انا مجبتش لانى كنت لسه جايب من شويه .. البت فجأه لقيتها بتقول خخخخخ اووو الحس جامد يكسمك خلينى انزلهم و اخلص و قامت رايحه منزلاهم على بوء ابوها .. ابوها وشه اتغرق من ميتها .. قالتلى كفاية تصوير بقى يا احمد عشان خاطرى .. قمت مديها بسن المطوه فى دماغه و قولتلها هو انا هعمل خاطر ليكى يكسمك و فضلت تعيط و قولتها كفاية ايه يكسمك اللبوه اختك هتفضل تصور لحد ما نخلص .. و روحت رافص خالى بالرجل وقعته على الارض و قولتله متتحركش بقى يا نجس لحد ما نيك مراتك و بنتك ..و قولت لسماح قومى جنب بنتك و ناموا على ضهركوا انتوا الاتنين و افشخولى اكساسكوا .. صور سكس و نزلت بزبى على سماح الاول و فضلت ادخل و اطلع زبى و كسها زى البلاعه بنت الشرموطه واسع نيك بلع زبى هى نسيت التصوير و المطوه و فضلت تقول ااااه ااااه يخرابى جامد اوى و بنتها مفشخه جنبها و بتعيط من الضربه الى ادتهلها .. قولتلها قومى يكسمك مش جايين نعيط و مشى لسانك على زبى و هو بيدخل و بيطلع من كس امك الشرموطة سماح و قامت و فضلت تحرك لسانها على بتاعى كل ما يخرج من كس امها .. و فى وسط محنا شغالين على كدا لقيت سماح جابتهم و انا سبتها و قومت عشان انيك منه قبل ما انزل لبنى.. حطيت رجليها على كتفى و زبى فى كسها و هى عماله تعيط من الخبطه لانها كانت جامده رحت رزعها قلم و قلتلها مش عاوز صوت يكسمك .. و فضلت انيك فيها بتاع ربع ساعة و ادخل صباعى فى طيزها و اطلعه احطه فى بوءهاو هى سكتت خالص و قعدت تقول اااه ااه بصوت واطى اوى و حسيت انى هنزل .. رحت ناده لخالى و قولتلهم انتوا التلاته تقعدوا على ركبكم و بالفعل قعدوا قومت ناطر لبنى على وش خالى و مراته و بنته و مسحت باقى اللبن الى متبقى على خرم زبى على بوء مرات خالى سماح و روحت واخد التليفون من سمر و وقفت تصوير و وقفت الاربعه قدامى و ضربت كل واحد فيهم قلم ظباطى و قولتهم من انهارده لو عرفت ان لبوة فيكم بتتشرمط او تتناك من حد غريب هنزل الفيديو ده على النت و الغوش على وشى و افضح ميتين ابوكوا كلكوا .. من النهارده محدش هيدخل بيتكم ده غيرى انا و انا اولى من الغريب يا شراميط ..