ابطال القصة
انا : احمد عندي 18 سنه في اول كلية اعلام و جسمي متوسط و لا تخين و لا رفيع اوي و زبري 20 سنتي و بحب اسمع افلام السكس و كنت بتفرج و اتعلم ازاي بتعملوا الاوضاع النيك و كنت بضرب عشرات بس مش كتير و ليا علاقات جنسية مع حريم و بنات ف النادي و بعدين اتعرفت ع بنات ف الكلية و ليا قصص كتير هتعجبكم
ميار : اختي عندها 20 سنه في كلية الصيدلة و جسمها كيرفي بزازها و طيزها كبيره شوية و هي بتهتم بنفسي و جسمها و بتروح منتظمة ف الجيم ع طول و بتحب تلبس ع الموضة و لابسها كل نص كام و ساعات بتبقي لبس بلوزات يبين بزازها
خالد : اخويا 21 سنه ف كلية هندسة و جسمه عضلات و هو من النوع اللي جسمه و عضلاته عشان كان بيلعب ملاكمة و زوبره 18 سنتي بس عريض و ليه علاقات كتير برضوه ده اللي هنعرف ف القصة
ريهام : ماما عندها 41 سنه شغالة مديرة ف فرع بنك اجنبي و جسمها مليف( في جسم الهام شاهين ) بزازها كبيرة و طيزها كبيرة و بتلبس ع الموضة و جبيبات فوق الركبة و تقدر تقول فرسة
ماهر : بابا 45 سنه عنده شركة مقاولات و هو راجل معروف ف مجاله و ليه علاقات كتير و ليا قصص كتير مع حريم ناس شركاء او حريم جيران في الكامبوند

  1. سكس
  2. ءىءء
  3. سكس امهات
  4. سكس عربي
  5. سكس مصري
  6. افلام سكس

القصة ده خيالية و نظامها مختلف شوية و ليها اكتر من بطل و هيكون القصة علي صورة مشاهد ورا بعض و كل مشهد فيه بطل من ابطال القصة

بداية القصة من سنتين غي اجازة الصيف
في اوضتي
ماما : ايه انتو لسه نايمين لحد دولوقتي يا بيه انت و هو
انا : صباح الخير يا قمر مالك زعلانة ليه بس
ماما : صباح الخير قول مساء الخير احنا قربنا ع المغرب
خالد قام بيتاوب : هو الاكل جاهز و لالسه
ماما :هو ده اللي شغال بالك قوم يلا اغسل وشك و سعاد يتجهز الغدا تحت يلا اقوم انت و اخوك و عشان تاكل و تروح لبابا الشركة عشان عايزك
خالد : ماشي هو فين ميار
ماما : تحت ف الجنينة تكلم ف الموبايل
ماما تطلع من الاوضة و انا دخلت الحمام و خالد دخل بعدي و ببص ف الموبايل كان مروان صاحبي كان بعتلي رسايل بقولي انه هيستناني ف النادي عشان نلعب ماتش تنس
و نزلنا لاقيين الغدا متجهز ع السفرة و ميار و ماما قاعدين مستنين
انا : صباح الخير يا ميرووو
ميار : اسمها مساء الخير يا بهوات هههه
خالد : بس يا بت يا مفعوصة انتي اقعدي ساكتة
ميار : بصي يا ماما بيقولي ايه انا مفعوصة
ماما بتضحك : خلاص بقي انتو كبرتو ع الكلام ده و بعدين مين اللي مفعوصة ديه ده بقيت قمر و مافيش زيها
انا : القرد ف عين امه غزال هههههههههه
الكل ضحك و هي جريت عليا عايزة تتضربني طبعا بهزار
ماما : يلا بقي عشان ناكل و بطلوا لعب العيل ده
قعدنا كلنا بعد كدا ماماو ندهت ع سعاد عشان تشيل الاكل و خالد قال لماما : انا هروح البس و اروح لبابا
انا : طيب استني اجاي معاك و نزلني عند النادي
خالد : ماشي بس ف الانجاز منقعدش سنه تلبس
انا : تمام يا ريس
خالد : ريس !! طيب يلا يا عيل يا لبط
لبسنا انا و خالد و اخدنا عربيته و نزلني عند النادي و هو راح للبابا
اول م ا دخلت النادي روحت ع الملعب التنس كان مروان مستنيني
( مروان صاحبي الانتيم هو اطول مني شوية و جسمه اجمد مني و زوبره 15 سنتي و احنا الاتنين مش بخبي ع بعض حاجة من البلاوي اللي بنعملها سوا علاقات مع بنات. او علاقات جنسية ع حريم )
انا : ايه يا بووس قاعد زي قرد قطع ليه
مروان : مستني واحد خول
انا : ههه ماشي يا عم اجهز طيب عشان الخول هيحط عليك النهاردة
مروان : بق كل مرة تقول كده ف الاخر بغلبك ههههه
انا : لما نشوف هروح اغير اللبس و اجيلك
وانا رايح الاوضة لللي بغير فيها اللبس لاقيت هبة بتشاور و بتنهد عليا
هبة ( ده بقي حته ملبن عندها 26 سنه متجوزة و جوزها شغال منهدس بترول جيلها كل شهر 5 ايام و هي طبعا هجيانة ع طول و عايز اللي يكيفيها و جسمها مضبوط زي ما يكون منحوت و بزازها قد البرتقانة الكبيرة و طيزها طرية و زي الملبن و اتعرفت عليها ف النادي ف الاول شوفتها عجبتني و جبت الاكونت بتاعها وقعدت اكلمها و بعد كده بقت مكلمات موبايل و تتطور العلاقة للسكس فون و بعد كده بقيت اروحلها الشقة لما يكون جوزها مش موجود و انيكها ) طولت عليكم نرجع للقصة تاني
مشيت عليها و قعدت معاها ع الطربيزة كنت قاعدة لوحدها
انا : فرس السنين الجامد تنين عامل ايه
هبة بضحكة : اااه يا بكاش لسانك ده اللي هوديك ف داهية
انا : واحلي داهية يا ريت كل داهية تبقي زيك
هبة : امممممم شكلك كدا ناوي تبص برا ده انا ادبحك و بتمشي صباعها ع رقبتها
انا : لا لا لا و انا اقدر برضوه
هبة : ايوووه كده يا مودي كدا احبك بقالك ايه فاضي دولوقتي
انا : لا ورايا ماتش مهم
هبة : ماتش اممم طيب انا عايزك و بتحط صباعها ف بقها و تمصه
انا : لا كده يغوووور الماتش في داهية
هي بضحك بصوت عالي
انا : هش الناس
هبة : كس امك الناس المهم انت حبيبي
انا : احبك و انت شرس يا لبوة
مسكت الموبايل و مشيت بعد شوية و اتصلت ع مروان عشان الغي الماتش
انا : الووو
مروان : ايووه يا اسطي انت فين
انا : بص يا بووس الغي الماتش انا ورايا مشوار مهم و ابقي افهمك بعدين
مروان : خلاص انا فهمت بالهنا و الشفا يا صاحبي بص يا ريت ترفع راسنا
انا : طول عمري رافع راسكم يا خوول استرجل ياااض ههه
مروان : ماشي يا كبير
قفلت معه و روحت لهبة و قالتها اسبقيني انت ع العربية و انا جاي ورايكي
مشيت وانا دقيقتين روحت وراياها و ركبت عربيتها
هبة : تحب يبقي عندي ف الشقة و لا ف شقتكم القديمة
انا : لا تعالي ف الشقة القديمة
هبة : ماشي يا مز و بترملي بوسة ف الهوا
انا : مستعجليش يا شرموطة بربع ساعة و هنكون ف الشقة
وصلنا العمارة نزلت و قولتلها : اركني العربية لحد ما افتح الشقة
نزلت و تطلع الشقة و 5 دقيقة هي طلعت ورايا و اول ما قفلت باب الشقة شديتها بقي طهرها ع الباب و انا وقف ف شوها و ببص ع وشها الجميل و عينها الزرقا و الابتسامة اللي ع شفايفها روحت هجم ع شفايفها و بنعض شفايف و بنبوسها بنهم و عنف و دخلت ايديا جوا البنطلون البراموا اللي لابسها طلعت منها اااااااحححححح و لا اجمل من كدا و بتقولي براحة انا مش قدك و انا بذعك ف كسها جامد و بزود ف بوس ليها هي غمضت عينيها و راحت ف عالم تاني و مافقتش الا لما جابت ميتها ع ايديا و بقيت تتلوي و ترتعش لما جابت و انا طلعت ايديا من البنطلون بتعها و ايديا متغرقة من عسلها و حطيتها في بقي زي ما كنت و بشوف ف الافلام لاقيت طعمه جميل و هبة راحت مسكت ايديا و طلعتها من بقي و حطيت ف بقها و بدات تمص ف صوابعي و راحت مسكت راسي و عطيتني بوسة فرنساوي جامدة و مسكت ايديا و بتمشي ناحية الاوضة
هبة : تعال ع السرير احسن
انا : يلا يا فرسة قدامي و هي مشي قدامي روحت زرفها بعبوص جامد ف طيزها خليتها نطت لفوق و ضحك ضحكت بشرمطة و دخلنا الاوضة راحت هي زقتني ع السرير و فتحت زراير البنطلون و قامت اساعدها و خلعت البنطلون و التيشرت و زوبري واقف زي حتة الحديدة وهي قالعة ملط برضوه و راحت ناحيتها لسه همص ف بزازها راحت زاحتني ع السرير تاني
هبة : لا ده دوري ادلع و عشان حبيبي وحشني اووووي
انا ماسك زوبري: تعال مصيه يا متناكة
نزلت ع ركبيتها و قدام زوبري و مسكت زوبري و بدات تبوس فيه و تلحسه و تمصه و و تاخد بضاني ف بقها و تمصها كانت بتمص زوبري باحتراف قعدت خمس دقايق و انا كنت ف عالم تاني و بعد كدة روحت شديتها و رميت ع السرير و نمت فوقيها و بدات ابوس فيها و حطت زوبري بين شفرات كسها و امشي عليها زي ما اكون بنيكها بس من برا و بقت ابوسها و ادخل لساني جوا بقها و هي تمصه و هي تدخل لسانها جوا بقي و انا امصله و بحك زوبري ف شفرات كسها جامد و بقيت تزوم و اهاتت و بتتراجاني اني ادخله
هبه : اااااااح انا كسي ولع نااار دخله بقي
انا لا زي ما ت اكون سمعها فضلت ع الوضع ده لحد ما جبت ميتها و ارتعش تحتي و سب شفايفها و بنوس ف كل حته ف وشها الجميل و نزلت ع بزازها و بقيت انص ف البزةاليمين شوية و الشمال شوية و افعص فيهم و اضمهم ع بعض و الحس فيها و حلمات بزازها كانت هايجة و واقفة زي حبة الحمص طلعت لساني بقيت احركه ع حلماتها و ببص عليها لاقيتها مغمضة عينيها و بتعض ع شفايفها
هله : ااااه اااه هموت منك ده يا قلبي
انا : انتي بزازك تتاكل اكل يا متناكة و بقيت اعض او الحس حلماتها
بعد كدا نزلت لحد ما وصلت لكسها اللي كانت حلقها و مافهوش و لا شعرة و بدات امص زنبورها و بظرها و الحسهم و ادخل لساني جوا كسها و اشرب من ميه اللي بتنزل منها هي بتتاونه و الاهات بتطلع منها اااه اااه براحة يا مودي كس بقي ناااار اااااح اووووووف انت لسانك ده ايه ووولعني دخل زوبرك بقي تعبت
انا : مش هسيبك الا لما اشرب من عسلك و اروي عطشي و يا لبوتي
و لما قربت تجيب راحت مسكت راسي و بتتضغط ع راسي عشان ازود مص كسها و بدات ترتعش و جبتهم في بقي و شربت عسلها
قومت و بدات ابوسها تاني و هي قاعدة ع السرير و قالها دوقي عسلك من بقي و هي بقت بتبوس بنهم و لهفة و راحت لفتها و هي ميلت ع حافة السرير و انا وقفت وراها و حطيت زوبري ع باب كسها و بقيت امشيه علي شفرات كسها و هي مستحملتش راحت رجعت مرة واحدة دخلته كله ف كسها و صوتها علي لو انها عضت ملاية السرير و انا ما صد ق اني دخلت زوبري فيها و بدات ازرع فيها جامد و بزازها بتهز و هي بتعض ف الملاية و بتزوم و اهات طالعة منها
هبة : اااااه اووووف براحة ااااح كسي بقي نار
انا : خدي يا متناكة ف كسك الملبن ده
هبة : ايوووه ازرع جااااامد ااااااه نيك لبوتك
انا شغال فيها دعك و هي بترتعش و بدات تجيب و انا حسيت بميتها السخنة و بتسلع زوبري
انا : كسك ولع زوبري يا هايجة
هبة : انت اللي فرمت كس شرموطتك ااوووف
هي لفت و وقفت قدامي و ايديا بتلعب ف زوبري و بتدعك فيه و نمتني ف السرير و نطت فوقي زي الفرسة و بزازها بتنطت قدامي و انا مسكت بزازها و بفعص فيها و اضربهم عشان تتهزر اكتر و هي بدخل زوبري كله و تتحرك عليه يمين و شمال و تتلوي فوقي و توحوح و راحت شديتها عليا و حطيت ايديا ورا طهرها و سرعت من سرعة دخول و خروج زوبري
هبة : ااااه اووووف براحة يا مجرم براااحة ع شرموطتك اوووف هجييييب
انا : ايوووه تعالي اللي عندك يا شرموطة
و جابت عسلها و نامت ع صدري و انا قلبتها و بقيت انا فوق و هي اللي تحتي و زوبري لسه ف كسها و طلعت زوبري و حطيته مابين بزازها و ضميتهم ع بعض و بدات انيك بزازها و هي تتف ع زوبري و ع بزازها
هبة : اوحم بزازي بقي ااااوووف بزازي اتهرت اووووف
انا شيلت زوبري و نزلت ع باب كسها راحت مدخله كله مرة واحدة هي شهقت و اتنطت لفوق و انا نمت فوقيها و اخدت شفايفها مابين شفايف عشان اكتم صوتها شوية و ف الاول كنت بدخل زوبري براحة و اطلعه و ادخله براحة
هبة : انييك اسرع افرم لبوتك يا اسد يا مودي ااااوووف ارزع جاامد دخله كله
انا : انت مش بتشبع يا لبوة يا متناكة يا بت المتناكة
هبة : ايوووه اشتمني و انت بتنيكني اااااااححححح زوبرك مالي كسي اوووف مش قادرة خلااااص
انا :خدي ف كسك يا بت المتناكة يا ام كس ملبن يا مرات الخووول و بدات ازود سرعة النيك
هبة بتوحوح : اااااووووف ااااحححح ايوه انا مرات الشرموط اللي سايبني و مش بيعرف يكيفني اااااححح
انا : خد يا شرموطة و رفعت رجليها ع كتفي و بدات ازرع و ادفسه ف كسها جامد و اللي بتصرح و تتوحوح تحتي ايييوووه نيييك جااامد دخله كله ااااوووف و بدات تترتعش و جسمخا زي الافعي اللي بتتلوي و بتجيب ميتها و انا كمان كنت قربت اجيب روحت طلعت زوبري و هي قامت ع ركبيها و اخده ف بقها و بدات تمص جامد لحد ما بدات ازوم و اجيب لبني ف بقها و هي قامت بواجب و ماسيبتش و لا نقطة الا ما شربتها و انا اترميت ع السرير و هي جات حطت راسها ع صدر و حطيت ايديا ع شعرها البني الناعم
قالت : انت تعبتني خالص النهاردة و كيفتني و انا كنت عايز نياكة زي ده عشان مش هشوف الاسبوع الجاي عشان اجازة رامي
انا : انا تحت خدمة يا قمر بس هتوحشيني في الاسبوع ده مش عارف اعمل ايه
هبه راحت باست صدر و رجعت نامت عليه تاني و انا غمضت عيني و نعست و هي نعست ع صدري

  1. صور سكسمقاطع سكس
  2. صور سكسنيك محارم
  3. صور سكسسكس ام وابنها

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash