قصص سكس عربي – الدكتور ناكني وهو بيكشف علي كسي – …

هاى انا ميدو 18سنه من مدينة نصر كايرو جسمى رياضى نظرا انى بلعب فى نادى طلاع الجيش المصرى وقمحاوى يعنى مش ابيض ومش اسمر طولى 181سم وزبى كبير طوله 20سم وعرضه 16سم كان لى مرات خالى عندها 37سنه بس لسه محتفظة بجسمها وهى طولها 160سم ووزنها حوالى 60كيلو وهى بيضة اوى زى بياض التلج او اللبن وبزازها كبار اوى وعلى طول حلمات بزازها واقفة وهقولكوا عرفت كده ازاى دلوقتى وطيزها كبيرة اوى وامورة جدا جدا هى ساكنه فى الشقة اللى تحتى على طول وكان ليها بنت عندها 17سنه وكانت هى كمان بيضة اوى وطيزهامدورة وزى الملبن وبزازها وسط مش كبار ومش صغيرين وطولها 165 سم وانا وهى كانت علاقتنا جميلة اوى نظرا اننا فى سن بعض واننا كمان دماغنا زى بعض المهم القصة دى حصلت معايا بالظبط من حوالى6شهور من تاريخ كتابة القصة انا كنت راجع من التمرين ولقيت بنت خالى واقفة فى البلكونة فنادتلى وقلتلى هاتلى كنز بيبسى وصدور بانيه وتعالى فجبت اللى قالت عليه وطلعت اديهم ليها ودخلت لقتها لابسه باضى كت وشورط قولتلها حرام عليكى الجو برد قلتلى لا انا مشغلة التكييف وتعالى عاوزاك دخلت قولتلها خير قلتلى عاوزة اقولك حاجة قولتلها اخلصى قلتلى فى واحد صاحبك كلمنى وعاوز يرتبط بيا بقولها مين قلتلى خالد قولتلها طيب قشطة انا مالى بها قلتلى بقولك ايه بصراحة انا بحبك انت وانت عارف كده وكمان مامتك ومامتى عارفين قولتلها بس و**** انا بحبك زى اخواتى بالظبط فقامت جاية معيطة فرقبت منها واخدت راسها على صدرى بقولها ياحبيبتى و**** انا افديكى بعمرى بس و**** انا بحبك زى اختى قلتلى بس انت قولت لمامتك غير كده* بصراحة ياجماعة انا اصلا بحبها بس كنت بتقل عليها *قولتلها قولت لمامتى ايه قلتلى مامتك قلتلى انك بتحبنى وبتعشقنى كمان قولتلها لا كلام قلتلى لا انا عارف انك بتحبنى عشان انت دايما بتغير عليا بجنون قولتلها ايوة بحبك وبموت فيكى وكانت ايدى على كتفها وضاممها لصدرى قلتلى بجد قولتلها ايوة بحبك يارانيا قلتلى انا بقا مستعدة اعملك اى حاجة قولتلها اى حاجة اى حاجة قلتلى ايوة قولتلهاعاوز مكرونة بشمل قلتلى عيونى ياتاج راسى بس بكره قولتلها طب انا جعان اوى قلتلى ثانية والاكل يبقى جاهز ودخلت المطبخ تجبلى اكل فدخلت وراها وهى واقفة انا جيت براحة من وراها ورحت جاى حضنها من وره قلتلى خضتنى حرام عليك بقولها اوعى تخافى طول مانا جنبك قلتلى بحبك وقامت حضنانى وهنا زبى كان على بطنها وكان واقف اوى قلتلى ميدو قولتلها نعم ياروحى قلتلى انا عارفة انك ولد وليك احتياجات وانا مستعدةاعملك اى حاجة بس بشرط متعملش كده مع غيرى قولتلها ياقلبى انا مستعد مكلمش اى بنت عشان خاطرك قلتلى بحبك ياميدو قولتلها وانا بعشقك وروحت جاية حاطة شفايفهاعلى شفايفى قولتلها بلاش انا مش عاوز اضايقك قلتلى انا مبسوطة انت مالك انت وفضلت تبوس فشفايفى لحد مالقيت ايديها على طيزى من وره وبتدخل جوه البنطلون بقولها بتعملى ايه قلتلى اسكت وسيبلى نفسك انا عارفة انك عاوز ترتاح ولماترتاح معايا مع مراتك احسن من مع حد غيرى قولتلها بحبك قلتلى وانا بحبك ياجوزى وقامت جايه مدخله ايديها فى طيزى من ورها وفضلت تلعب فى خرم طيزى وخلتنى هتجنن منها وقلتلى طيزك حلوة اوى ممكن تخلع هدومك قومت جاى خالع كل هدومى وهى كمان وبقينا عرايا خالص وقلتلى نامى على بطنك وارفع طيزك لفوق نمت زى ماقالت وفصلت تلحسلى طيزى اكتر من عشر دقايق وتدخل لسانها فى طيزى وتخرجه وانا هموت منها وبعدين قلتلى تعالى الحسلى كسى يالبوى ونامت على ضهرها وانا فضلت الحس فكسها اكتر من ربع ساعها جابت هى فيهم 3مرات وانا الحس كسها والعب فى بظرهابلسانى وايدى بتلعب فى بزازها ولقتها بتقولى اااااااه براحة يالبوى لسانك هيقطع كسى يامنيوكى براحة براحة يامتناك وانا مش سال فيها ولما جات تجيب قولتلها هاتى فى بقى وجابت شلال عسلها فى بقى وانا بلعته كله وقلتلى تعالى انت كمان هات يامتناك انا نفسى اتناك منك وقامت جاية واخدةوضعية الكلب وقلتلى حطه فطيزى يامنيوكى بسرعه وجبت كريم وحطيته بصعوبة فطيزها وهى تقولى ااااااااااه ياطيزى اااااااااااه يامتناك براحة ياشرموط زبك كبير اوى ااااااااااه ااااااااااه ااااااااااه ياخول براحة طيزى اتفشخت يامتناك براحة اااااااااااااه وانا مش سال وفضلت ادخل زبى لحدمادخل كله ولما جيت اجيب قلتلى هات فى طيزى يامتناك وجبت لبنى فطيزها ومن قوته وكتره لبنى خرج بره طيزها ونزل على كسها وفخدها وهى فضلت نايمة مش قادرة تتحرك وفجاة لقينا مرات خالى واقفة ورانا بتلعب فى كسها وبتقولى اه يامتناك ده انت نياك كبير وانتى طلعتى بنت متناكة يارانيا واناورانيا كنا فى حالة ذهول وفجاة لقيت مرات خالى بتلعب فى كس بنتها وتلحس فيه وتقولى نيكنى نيكنى نيكنى طفى نار كسى وطيزى يامتناك وانا مقدرتش قومت قايم الحس كسها وطيزهاوهى بتلعب فى كس بنتها وتلحسه وبعدين قلتلى يلا ياشرموط نيكنى انا مش قادرة نيكنى فكسى ياشرموط ودخلت زبى مرة واحده فى كسها وهى صرخت صرخة كبيرة وانا شغال نيك فكسها بجنون وهى تقولى اااااااااااااه ياكسى ااااااااااه ياكسى ااااااااااه اكتر نيكنى اوى نيكنى نيكنى نيكنى نيك مرات خالك المتناكة نيكنى نيكنى وانا شغال نيك وبعدين قومت نايم على ضهرى وهى قعدت على زبى وبنتها حطت كسهاعلى بقى وامها بتتناك من زبى وتقوم وتنزل عليه وبنتها قاعدة بكسهاعلى بقى الحس لها وبعدين فضلت ارضع بزاز المتناكة رانيا وحلمات بزازها وامها لسه بتصرخ وقولت لمرات خالى يامتناكةقومى

سكس محارم مترجم عربي - نيك - سكس نيك محارم - سكس محارم طيز - سكس نيك مترجم - سكس نيك اختي - موقع سكس

نغير الوضعية ونيمتها على ضهرها وخلتهافتحت رجليها عالاخر وحطيت زبى فكسها الوضع اليابانى يعنى وفضلت انيك فيها وبنتها عماله ترضع من بزاز امها وامها تقولها ارضعى يابنت المتناكة اوى وانت نيكنى اوى يامنيوك وفضلت انيك امها اكتر من نص ساعه وامها جابت وقتها اكتر من 10 مرات وبعدين قولت لمرات خالى قومى وخليت وشها للحيطة وضهرها ليا وحطيت زبى فكسهامن وره ورانيا عماله تلعب فى خرم طيزى ولما جيت اجيب قلتلى هات فى كسى يامتناك وجبت براكين لبنى فى كسها وهى تصرخ وتقولى اااااااااااه لبنك سخن اوى اااااااااااه اااااااااااوه ااااااااااااوه ااااااااااااااه اااااااااااااااح ااااااااااااح لبنك مولع ياميدو انت اكبر نياك فالدنيا يامتناك ومن يومها للنهاردة بنيك مرات خالى وبنتها وبفكر انيك رانيا بنت خالى فكسها وافتحها

القتال المساجين طبعا ملمومه دايره وكله بيصقف وبيضحك وبيشجع وانا وجيمي في نص الدايره وقلعنا هدومنا ملط )
جورج : خخخخخخخخخخخ يادين امي مايكل اتناك
هيما : احااااااااااا دا طلع مخصي يعني زبره مش هيقف ولو بعد 100 سنه
مسجون : رهانات رهانات حد هيراهن
جورج : احا دا في رهانات كمان
مسجون : اومال ليه بتشوف كل شويه قتال علشان اللي بيكسب بينيك ببلاش وفي نفس الوقت بياخد نسبه من الربح

سكس نيك ابن وامه - كس منفوخ - سكس امهات مترجم - سكس اجنبي ساخن -  سكس مساج -  سكس نيك فتاه - موقع سكس
هيما : ياكسميييييييييييي
انا : *برفع ايدي * هي القوانين كانت ايه
ناتاشا : دا قتال جنسي يبقي مباح فيه كل حاجه واللي بيهيج الاول بيخسر ممنوع استخدام الاسلحه ممنوع التشابك بالايدي فقط ايدك علي زبره وهو ايده علي زبرك وبعد اعلان الفائز بيبدا الخاسر يجهز نفسه لانه هيتناك او لو الفائز مش هينيكه يعتبر خسران ويتناك هو او يقدر يسلم لاي حد تاني ينيكه جاهز
انا : تمام
كوارشي : ابداو القتال
( جيمي بيقرب عليا ومبتسم نيييك لانه مخصي ومش هيهيج بسهوله وانا زبري نايم من الاشكال بنت المتناكه وبصيت علي فاطمه لقيت زبري هيبدا يقف رحت باصص علطول علي شكل جيمي اتقرفت من منظره وزبري نام تاني وبفكر في اي ابن متناكه غير السكس علشان مهيجش وجيمي قرب يمسك زبري وانا كسمه لازم امسك زبره وهو ابن متناكه تف علي ايده وبيدعك وواقفين باصين لبعض وانا ماسك نفسي بالعافيه ومغمض عيني عمال افتكر في اي حاجه محزنه افتكرت امي وهي بتتعذب وابويا لما مات ودخلت نفسي جوا مود الحزن وفصلت خالص عن العالم وولا اكن حد بيلعب في زبري فضل جيمي يدعك في زبري فوق ال 10 دقايق وحرفيا زبري مبيقفش وانا مش سامع اي ابن متناكه ومركز في الحزن لدرجه اني بقيت بدمع وانا مغمض عيني وجيمي هيتجنن وبيدعك بسرعه وانا كل دا ممدتش ايدي علي زبره والتصقيف والتشجيع كله ساكت وجيمي ابتدي يتعصب ويدعك جامد وعمال يتف علي ايده ويدعك اكتر وانا ثقتي بنفسي زادت فشخ ورحت مفتح عيني وبابتسامه جميله رحت ماسك زبره وقرصته بضوافري راح متنرفز وضاربني بالبوكس واتحولت لمعركه بنضرب في بعض لحد ماكتفته من رقبته وهو جسمه صغير اصلا )
ناتاشا : استوووووووووووووب ( وفكيتنا عن بعض وبصت لكوارشي يحكم هو )
كوارشي : *بزعيق* دا قتال جنسي مش معركه
انا : انت صح يبقي القوانين قوانين واللي غلط يتعاقب ايييييييييييييييه قانون ياحااااااااااكم ياعادل
كوارشي : اللي بدا القتال هو الخاسر
انا : *ببصله بابتسامه *
ناتاشا : نيكه
انا : *بجيب هدومي وبلبسها * ماليش في الخولات
كوارشي : قانون ولازم يتنفذ انت الفائز
انا : وبرضو في القانون دا اني ممكن اخلي حد غيري ينيكه وانا مش هلاقي اقوي ولا ارجل منك ياكوارشي انه ينيكه انا بهديلك الفوز دا *برفع ايدي لفوق وبهيص * قانوووووووووون
المساجين : قانووووووووون قانوووووووووووون
انا : كوارررررررشي كوااااااااااارشي كوااااااااااااااارشي
المساجين : كوااااااااارشي كوااااااااااااارشس كووووووووووووووووارشي
انا : بقي مطلب جماهيري ياحاكمنا ياعظيم
جورج : يابن المتناكه احااااااا دا انت هتنيكنا
هيما : بقولك اصاحبي معكش سيجاره خلاص ياعم وانا بقولك تعالي انيكك طبعا انت مش فاهمني ههههههههه انت هندي صح انا بحب اميتاب اتشان محبوبه عشيقي ههههههه طبعا انت مبتاكلش لحوم لا بقري ولا جاموسي ولا جبنه مثلثات صح هههههههههههه اضحك وهز في دماغك اضحك مانت مش فاهم حاجه
الهندي : *بيهز في دماغه *
كوارشي : *نزل للساحه تحت ومبضون نيييك *
انا : شايف الناس بتحبك قد ايه نفسهم يشوفوك بتنيك علشان يتعلموا منك
كوارشي : *واقف باصصلي وراح مطلع سكينه من جنبه وحطها علي رقبتي *
جورج : خخخخخخخخخخخخخخخخ
هيما: هيقتله هيقتله يااحاااااااااااااااا *بيحط ايده علي راسه *
انا : *خايف بس عيني ثابته متهزتش احا خايف دا انا قربت اشخ علي روحي *
كوارشي : *بيبصلي بتحدي وراح لافف وبالسكينه جاب رقبت جيمي وبعلو صوته * كوارشي مبيشغلش معاه خوالات ولا بينيك خوالات ودلوقتي منصبه فاضي اللي عايز يبقي من رجالتي مكانه
انا : يقدم السي في بتاعه عند ابله ناتاشا في الرابع ويختمها من شاروخان في الخامس ويدفع دمغه 12 جنيه .. لامؤاخذه ياكبير كمل معلش ايفيه كان محشور هنا هوه كدا اتفضل
كوارشي : *بيحط السكينه في جيبه * وبيطلع لاوضته تاني
( المساجين طبعا بيقلبوا جيمي في هدومه وجزمته ولو معاه فلوس )
انا : ادائه اوووفر نيييييك وجعلي بضاني اكتر ماهي موجوعه
جورج : يادينيييييييي انت كنت هتموت
هيما : عملتها ازاي ياسطي زبرك موقفش خالص
انا : علي راي كابتن فاروق جعفر الثبات الانفعالي عندي عالي اووووي
فاطمه : الحاكم عايزك فوق
انا : *ببصلها * انتي عندك كهربا زياده في المخ
فاطمه : *بتبرق بقوه *

بزاز سكس - سكس ليلة الدخلة - سكس بنت - سكس نيك سحاق -  افلام سكس نار   افلام سكس اجنبي ساخنة - موقع سكس
انا : مش قصدي قصدي انك مبتحطيش بنسه او توكه معدن في شعرك
فاطمه : كوارشي مستنيك

بزاز منار المتناكه

دفعتها الى السرير والتهمت شفتيها بقبلة نارية


__ هو الشبك هذا مذايقك شي ؟ 
__ ايه !! شلحني إياه 
__ لا ما بدي شلحك إياه 
__ طيب انا بشلحه من حالي
__ تؤتؤتؤ ممنوع 

نيك اختي - اب يغتصب بنتو - سكس محارم مترجم - سكس اغتصاب محارم - سكس عربي مترجم - سكس نيك امي - موقع سكس
امسكت بقبة البيبي دول المشبكة وسحبته الى الجانبين لينقسم الى قسمين وتنفجر بزازها طالبة الحرية

__ يوووه منك . كنت شلحتني إياه تشليح , هيك خربته
__ ما عاد اله لازمة خلاص , هو هيك ليلة واحدة وبتنتهي مدة صلاحيته 





قضينا ساعة من النيك المتنوع الأوضاع , آهات مختلفة النغمات عزفتها أمل على مسمعي , اطربتني وامتعتني قابلتها بزفرات مختلفة الايقاعات . وهمهمات تواصلت وتغير رتمها طبقا لمستوى المتعة . شهوانيتها المعتادة وبعدنا عن بعضنا لاسبوع كامل , شبقي وفرحتي بها كزوجة سكسية تقدر علاقتها الجسدية بي وتحترم ما اقدمه لها من متعة , رغبتي التي لا تنقطع بالتمتع بجسدها الذي لا يتوقف عن منحي كل مطالبي وروحها وشخصيتها البسيطة الحالمة . آهاتها ووحوحاتها العالية , افعوانية حركات جسدها التي تتقن استخدامها في كل الأوضاع ومختلف الهيئات , توسلاتها الكاذبة ان ارحمها وانهي المعركة ونظرات عينيها التي تخاطبني بعكس ما يسمعني صوتها . رطوبة كسها الذي لم يتوقف نبعه عن الجريان , صفقات اجسادنا تضرب بعضها بعنف هو اقرب للرقة . موائها الذي لم ينقطع ولو للحظة واحدة كقطة محشورة في زاوية غرفة مظلمة وقد أصابها الجوع بما أصابها فيكاد صوتها ان لا يغادر شفتيها ….كل ذلك وما هو اكثر بكثير جعل من ليلتنا ليلة ممتعة وان كانت لم تنتهي بعد , اسقتني من رحيق لذتها واسقيتها من لبن زبري بعد ان ارويتها من نبيذ شبقي ورغبتي .. وما زال الوعد قائما ان يكون العشاء الوشيك ما هو الا استراحة ما بين الشوطين . ورغبتي ما زالت نارها لم تنطفيء , وشبق امل ما زال يلمع في عينيها يتوسلني المزيد , هي امل !! هي زوجتي ومعشوقتي التي ما زالت كما هي تعشق الزبر لا لممارسة الجنس بل لممارسة الحب , ارويتها لبنا دافئا واروتني شهدا حلو مذاقه لذة للشاربين , 
ما ان التقطنا انفاسنا بعد ذلك ببضع دقائق حتى كانت امل تهمس في اذني


_ يا ترى ايه تعليمات الشوط الثاني ؟؟ النتيجة لهلا واحد صفر , وهيك نتيجة ما بتطمن , لازم نجيب جول ثاني علشان نضمن الفوز هههههههه 
__ واحد صفر يا مفترية ؟؟ قول واحد أربعة ممكن , انا اللي حسيتك جبتيهم ييجي ثلاث مرات اذا مش اكثر 
___ انتا هتنق عليا !!!! خلاص يا سيدي اعتبرهم واحد ثلاثة وعاوزين يبقوا ستة اثنين هيك بتكون المباراة المرة الجاية اسهل ههههههه 
__ أيه بس اذا كان فيكي حيل تحضري لنا عشاء خفيف , هقول لك التعليمات ونحنا بناكل ههههههه 
___ اطيب عشاء واهم شي الزبدة والعسل 
__ ههههه يخرب بيت كسك كل ما بنيكه بحس اني بنيكة لأول مرة , انتي شو بتعمليله حتى يصير هيك ؟؟
__ هذا مو شغلك , انتا نيك واترك الباقي عليا 
__ انا هنا انيك , وانتي بكره تروحي مكلمه هدى عن كل اللي صار !! ما هيك ؟؟ 
__ خليها تنفجر من القهر , اللي ما عندها جوز مثل جوزي ليش تسمي حالها متجوزة !! ههه ههههه 
__ يعني رح تحكيلها ؟؟ 
__ بلا من هالسيرة هلا , خليني اروح احضر العشاء , ناولني الروب تبعك استر بزازي بلا ما يضلوا يلعبوا قدامي 
__ مش عاوزك تلبسي شي , هاي اول تعليمات الشوط الثاني ههههه 
__ حاضر , لكن لو اتحرقوا بالزيت , انتا المسؤول 
__ الدكتورة هدى موجودة وهتبقى تعالجك بسرعة هههه 
__ انتا مش ناوي تجيبها البر الليلة , نص ساعة ويكون العشاء جاهز 
سكس محارم مترجم عربي - نيك - سكس نيك محارم - سكس محارم طيز - سكس نيك مترجم - سكس نيك اختي - موقع سكس
__ يعني فيني ارش جسمي بشوية مية دافية على بال ما العشاء يسخن ؟؟
__ عشاء الشوط الثاني ساخن , لكن هبردهولك شوي وتبقى انتا تسخنه بعد الاكل 
__ دايما تاخذي الكلام بالمعنى الثاني هههههه غوري من وجهي هلا احسن ما يصير شي يخرب الوضع

 

افلام سكس مص بزاز

بعد ان اخذنا شاورنا الصباحي المعتاد لبسنا ملابس خفيفة هي عبارة عن بجامات رياضية مريحة وارتدت امل حجابها كما هي العادة ونزلنا الى بهو الفيلا نبحث عن البقية فلم نجد الا لينا تشرب قهوتها الصباحية وتجلس امام التلفاز . تلبس هي الأخرى بجاما رياضية ولكنها من النوع الضيق المحزق على جسمها خصوصا منطقة الارداف والفخذين . ومن الواضح انها لا تلبس السوتيان فحركة بزازها الحرة توحي بذلك . ظهر لي جسد لينا الممشوق اكثر وضوحا بهذه البجاما الزرقاء السماوية , وظهر جمال صدرها بكل جلاء فشقهما ذو الوادي السحيق ونصاعة بياضهما تشي عن نهدين جميلين بل رائعين . جلستها واضعة رجل فوق رجل مع بعض الميلان ابرزت لي معالم طيزها أيضا ,, ياله من جسد يشع جمالا وصل اشعاعه لعيناي حتى من تحت ثيابها التي تجسمه كما ينبغي للتجسيم ان يكون . وقد زادها بهاءا تلك العينان التي تفتحها وتغلقها بنوع ظاهر من الغنج الانثوي او لنقل هو محاولة مكشوفة للتعبير عن شيء ما او إيصال رسالة لست ادري لهذه اللحظة ما هو مفادها . طلبنا من الخادمة قهوتنا وجلسنا مع لينا نتجاذب اطراف الحديث . عيناي لا تفارقها ورموش عينيها وبريقهما الاخاذ او تسبيلة جفنيها لا تكف عن ارسال الرسائل المشفرة نحوي 
لينا : ايوه يا اساتذه , مهما المتجوزين كلهم هيك , شمستهم دايما عالية 
؛أمل : ما انتي كمان متجوزة , شو الفرق يعني ؟
لينا : انا متجوة ؟؟ يا بختي المايل !! وين هو جوزي ؟؟ هو انا عارفة اشوفه حتى !! 
امل : معليش كلها اكمن يوم ويبقى ييجي من السفر وتشوفيه , اللا قولي لي هي هدى ومحسن فاقوا والا بعدهم نايمين 
لينا : ما الهم صوت , ماني عارفة يمكن صحيوا لكن بعدهم ما طلعوا , هلا بشرفوا !! اكيد بكونوا بيتحمموا هلا هههههه 
أمل : انتي باين عليكي فايقة رايقة عالاخر وعم تنكشي مخك علينا من الصبح هههههه 

افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس اجنبيه -  افلام سكس اجنبي - سكس هنتاي - موقع سكس
لينا : طيب خلص رح اسكت وما احكي شي , المهم عاوزين تقعدوا تشربوا القهوة معي والا كمان عاوزين تشربوها لوحدكم ؟؟ 
هادي : لا هنشربها معاكي يا ست لينا , بلا ما نسمع النا كلمتين ثانييين ويبقى وضعنا بالحضيض 
لينا : له له ما عاش ولا كان اللي يعمل وضعك هيك أستاذ , انا بس عم ناغيكم و امزح معكم !! خلينا نلطف الجو لما الدكاترة يبقوا يشرفونا 
حضرت القهوة فشربناها سويا على وقع حوار ملغّم استمر على النحو السابق , الا انني حرصت على استغلال الموقف والتعرف اكثر على لينا , فقد علمت ان زوجها شاب في الثلاثينيات من عمره وهو ابن عمها ويعمل في السلك الدبلوماسي في دولة افريقية ولظروف الحياة في هذه الدولة فقد رفضت مرافقته لتقيم معه هناك وفضلت البقاء هنا والاكتفاء من علاقتها به بالاجازات التي تتيسر له حسب طبيعة العمل وهي قليلة أي كل شهرين او ثلاث مرة وغالبا ما تكون قصيرة لايام معدودة . لم يمضي على زوالجهم سوى سنتين فهي بدون أولاد ولا تفكر بهذا الامر حاليا فهو مشروع مؤجل , هي لا تحتاج الى العمل فوضعهم المالي مريح جدا لذلك فانها تقضي وقتها بين النادي وبيت العائلة الخاص بوالدها . ساعات الفراغ عندها كثيرة الا انها تقول انها تحاول ان لا تشعر بها من خلال اشغال نفسها باي شيء , لها نشاطات اجتماعية تطوعية مما أعطاها ميزة الانفتاح والاجتماعية والقدرة على فتح أي حوار مع الرجال او النساء لا فرق عندها , هكذا قدمت نفسها لنا في ثلاثة ارباع الساعة هي مدة بقاءنا معا في ذلك الصباح ….تبادلنا ارقام الهواتف واقتربنا من بعضنا كثير الى درجة انها أوضحت على مسمع زوجتي انها لن تتوانى في التواصل معي قريبا لامر يخص شركتين تشارك بهما وهي مما منحها إياه والدها عند زواجها …… 
ملاحظة معترضة : عذرا من القراء لكل هذه التفاصيل , فتلك هي طريقتي في سرد الاحداث حتى تكونوا على صلة بكل ما يجري لاحقا وحتى يصبح الحدث مبررا ومفهوما لكم بوضوح 
لم تلحظ امل زوجتي أي شيء من الرسائل المشفرة بيني وبين لينا فالثقة بيننا تجاوزت هذا الامر منذ زمن بعيد , بل انها شاركت في الحوار بعفويتها المعروفة ومن وحي علاقة الصداقة التي نشأت بينها وبين لينا منذ امس , حتى انها دفعتني لمساعدتها في أي شيء تريده مني بخصوص شركاتها فهي صديقة وتستحق مني ان اخدمها بما استطيع 
امضينا ذلك اليوم في المزرعة مع رفقاءنا ورفيقاتنا بكل سعادة وسرور , اقتطعنا منه بعض الوقت انا ومحسن لمراجعة الأوراق التي احضرها معه وكان ذلك في مكتبه الخاص في الفيلا حيث وجهته الى ما سيفعل بها بحيث يترك الباقي علي انا للمتابعة وتحصيل الإعفاءات التي طلبها حسب قوانين تشجيع الاستثمار التي نعمل بها ولكن مع بعض المساعدة من طرفي لاجازة بعض البنود التي تكون في العادة مثيرة للانتباه او التي من المحتمل عدم الموافقة عليها . نزلنا بركة السباحة انا ومحسن بينما اعتذرت النساء جميعهن فالوضع لا يحتمل ولم نصل جميعا الى هذا المستوى من التحرر الا انني لاحظت نظرات لينا وهدى الخاصة نحوي وانا شبه عاري اعبث بالماء وسط البركة , ابتسامات هدى كانت خاصة جدا فهي قد خبرت جسدي منذ وقت قصير ويبدو انها ما زالت تتوق لتكرار التجربة وهذا ظاهر من نظراتها واشاراتها التي لم تنقطع . تناولنا غداءنا متاخرين وقفلنا عائدين الى المدينة قبيل المغرب …..
سارت الأمور رتيبة لمدة أسبوع حتى تلقيت مكالمة من لينا تطلب مني لقاءها , لتبين لي ما تريده بخصوص شركاتها فطلبت منها زيارتي في العمل أي في مكتبي الا انها قالت انها تفضل عرض الامر علي بصفة شخصية لانصحها ماذا تفعل قبل ان تبدأ الإجراءات التي تنوي فعلها بشكل رسمي وانها تفضل ان نلتقي في أي مكان لتريني اوراقها وتفهم ماذا يمكنها فعله . عرضت عليها زيارتنا في المنزل الا انها عرضت ان تدعوني للغداء في مكان عام ( مطعم ) وهناك يمكن لنا الحديث بحرية اكثر 
في اليوم التالي كان لقائي بها , وبعد الطعام تحدثنا بشان اوراقها وما يمكن فعله بخصوصها , فاكتشفت ان الامر بسيط جدا ولا يعدو كونه امرا اجرائيا يمكن لها فعله دون استشارة او لقاءات او واسطات او خلافه ( واضح انها تريد التقرب مني وما تلك الأوراق الا حجة منطقية قالتها لتبرر وجودي معها امام امل او اخيها محسن او زوجة اخيها هدى او حتى أي شخص يرانا مع بعضنا ويعرفنا ) كانت لينا في المطعم مثيرة الى درجة كبيرة وواضحة حتى لفتت انتباه الكثيرين , فبرغم حضورها مرتدية جاكيت فوق بلوزتها وبنطال القماش الضيق الذي تلبسة الا انها خلعته عند الجلوس لتظهر ببلوزة كت وبنطلون ليجرا ضيق جدا يجسم اردافها وفخذيها وفتحة البلوزة تطهر نصف صدرها وذلك الشق الفاصل بين بزازها بشكل مثير جدا . عطرها الانثوي أيضا كان مميزا . معاملة الجرسون لنا كانت تشير الى انه يعتبرنا عاشقين يقضيان وقتا ممتعا وليس شخصين جائعين جاءا لتناول الطعام , نطالع الأوراق فتنحني صوبي اكثر فيظهر شق بزازها اكثر الى حدود هالة حلمتيها فازداد توترا ويرتفع صوت انفاسي فتزيد جرعة الاستفزاز بان تمد يدها لتؤشر على شيء ما فتلامس يدي لاستشعر حرارة يدها فازداد اثارة وتزداد تصميما على حرق اعصابي , صوتها وهي تحادثني لم يكن ابدا صوت سيدة اعمال تناقش شيئا يتعلق بعملها بقدر ما هو صوت انثى شبقة تحادث رجلا لتثيرة وتجذبه نحوها بكل سبيل ممكن لديها , لم تحدثني في أي امر خاص ولكنها استفزت كل مشاعري الذكورية لتتجه رغما عن ارادتي نحو سحرها الانثوي الذي تعرف كيف تسخره ليخدم غاياتها ومقاصدها … 

افلام سكس نيك - سكس بنت مصرية - افلام سكس عربي - سكس نيك اغتصاب -  اخ ينيك اخته - سكس محارم - موقع سكس
قضينا اكثر من ساعتين في هذه الأجواء , فما بين دلع انثوي مثير الى مشهد نصف عاري لمواطن الاثارة الانثوية الفتاكة الى حركات وسكنات , إشارات ونظرات , عض شفاه وتسبيلة رمشين قاتلين , كلماتها تخرج من فمها وكانها دعوة شبه صريحة لتذوق هذا الجسد . وما ان قررنا المغادرة وفي طريقنا كل الى سيارته كانت دعوتها لي لتناول فنجان قهوة مخصوص من بين يديها وفي منزلها القريب , حاولت الاعتذار بحجة ان دخولي منزلها معها منفردين سيكون غير لائق بحقها مع معرفة المجاورين انها تعيش لوحدها الا انها الحت واصرت . 

سكس نيك اغتصاب متناكه

هدى : هاه هادي , جبتلي الأغراض اللي طلبتهم منك 

هادي : طبعا ,,وانا اقدر اتاخر , اصلك غالية عليا انتي والدكتور , وطلباتكم تبقى أوامر ههههه 

هدى : سيبك من محسن . هذول الأغراض لالي , محسن ما اله دخل فيهم !!!!!!

( الطلقة الأولى ) 

هادي : لا معقول !!! والا لكان لمين رح تلبسيهم ؟؟ مو ل اله ؟؟ 

هدى : ما تفهمني غلط , لكن مو ضروري 

هادي : هذا شي يخصك اكيد , على كل حال انا جبتهم لالك وانتي حرة , اعملي فيهم اللي بتريديه , المهم يعجبوكي 

هدى : اكيد رح يعجبوني , زوءك عجبني كثير بالاشياء اللي اخذتهم زهرة 
سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس
هادي : ايه بس هذول جريئين اكثر شوي !!!! انا قلت جسمك بيلزمه هيك شي , اتمنى ما أكون بوزت الدنيا هههههه 

هدى : يعني جسمي بينفع لمثل هيك ملابس ؟؟

هادي : هدى انتي ما بتطلعي على نفسك بالمراية والا شو ؟؟ معقول اللي بتقوليه , انتي جسمك كلشي بناسب لاله 

هدى : شوقتني كثير , أقول لك ؟؟ لشو الحكي , كله ما بفيد , خلينا نطلع فوق نشوفهم , اصل الحارس طلع كل شنطك على غرفتكم , وبالمناسبة باخذهم بلا ما امل تشوفهم هلا لما تيجي 

نهضت من فورها , وانا أصبحت كمن قد شرب الخمر حتى الثماله ,فاصبح يسير بلا تحديد لهدف ولا معرفة لاي اتجاه يسير . كنت كالمخدر بحقنة عالية التركيز من سحر الانوثة وجمال المرأة واثارة انفراد رجل شهواني بامراة فاتنة الجمال , لم افكر كثيرا فيما انا فيه فقد واسيت نفسي بفكرة انه لا بد من مجاراتها حتى النهاية بهدف استكشاف ما تخبئه هذه السيدة الفاتنة التي أظهرت لي هذا اليوم الجانب الاخر من شخصيتها والذي لم يكن ممكنا الكشف عنه في لقائي الأول بها في منزلي . 

لا انكر انني نفسيا ومنذ اللحظة الأولى لقدومي وعندما استقبلتني هدى على باب الفيلا , ومجرد إحساسي بانني مع هذه الانثى على انفراد بدأت نظرتي لها تتغير تدريجيا , بدأت انظر اليها كامرأة جميلة , فلم اعد أرى الا ذلك الجسد الفاجر يشع انوثة وسحرا واغراءا , جاذبيتها التي لا تقاوم انستني من انا ولماذا انا هنا . صوتها وغنج عباراتها القليلة طمس كل ما عدا في ذهني وتفكيري . تلاشت في ذهني نظرة الصداقة لصالح نظرة الرغبة . اختفت قيم الوفاء مقابل الفتنة الانثوية ,واشتعلت نيران الغريزة بفعل هذه الجاذبية والاغراء الانثوي الذي يصعب مقاومته خصوصا في مثل تلك الظروف . 

قامت هدى تسبقني الى الدرج المؤدي الى الدور الثاني . في طريقها نادت باعلى صوتها على الخادمة منيرة :

ياللــــــه يا منيرة , عاوزين السفرة جاهزة لما نكمل شغلنا فوق 

حاضر يا مدام , دقايق وتكون السفرة جاهزة 

اخذت هدى طريقها الى الدرج وانا اتبعها . لم يكن ممكنا تجنب النظر الى طيزها وهي تحرك رجل بعد الأخرى صاعدة الدرج , خصوصا انها كانت ربما تتعمد تحريك ردفيها بطريقة تهدف الى استعراض جمال مؤخرتها امامي , فهي تعلم انه لا يفصلني عنها سوى بضع سنتمترات . دلفت هدى في احدى الغرف ودعتني للدخول 

تفضل هادي , دخلت خلفها فاغلقت الباب خلفنا 

هاي هي غرفتكم , وهاي اغراضكم كلهم هنا , هات لشوف وريني شو جبت لي !!!!

الغرفة واسعة , وفيها حمام داخلي , فهناك باب مغلق في جانب الغرفة , فيها سرير وخزانة ملابس وتسريحة وكنبتين وطربيزة صغيرة بينهما , غرفة نوم كاملة مكملة , السرير مرتب جيدا استعدادا لاستقبال الضيوف ,,,,وهكذا تبدو الأمور بالنسبة لي 

تناولت الكيس الذي يحتوي طقمي اللانجري التي اشتريتها , وناولته لهدى محدقا في عينيها لاستكشف رد فعلها او ربما لاخفي خجلي وحيائي من هكذا موقف 

يااااااااه , شو هذا , اشعرفك اني اعشق هاي الألوان

هادي : مش عارف ….اهو قلت انه هيك الوان ممكن بتناسبك 

تناولت الطقم الأول الأخضر الموشح بالذهبي وبدأت تقلب به وتضعه على جسدها في محاولة لقياس مدى ملائمته لمقاسها , رمته جانبا وتناولت الطقم الآخر المشبك 

افففففف شو هيدا ؟؟؟ كثير جريء هذا الطقم 

هادي : اذا ما عجبك ممكن نبدله بشي اقل جرأه , 
سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
هدى : لا عجبني كثير بس المهم يكون على مقاسي , لانه هذا المشبك لازم يكون ضيق كثير وا لازم يكون واسع بنوب , اذا فيه شوية وسع بصير مو حلو و ما هيك ؟؟؟ 

هادي : ابقي جربيه على راحتك , واذا كان لازم نهبدله , ما في مشكله بنغيره وقت ما بتريدي 

هدى : لشو الانتظار ؟؟ هلا بجربه 

افلام سكس مص بزاز

أمل: يعني هيك شكلي مثيرة لالك ؟؟
هادي: تعي لهون منغير كثرة حكي احسن ما اكب حليباتي وتخرب عليك الليلة
أمل: اقطعه وارمية للكلاب اذا بتعملها . اصل كسي بينقط من لما شفت حالي عالمراية شلون هلا لما امسكه وامصمصهولك 

سكس اغتصاب - بزاز مترجم - افلام بنات سكس - ينيك امه في المطبخ - اغتصاب مترجم - سكس منقبات - موقع سكس
دست نفسها تحت الشرشف وانطلقت تمصمص زبري على الفور بينما يدي امتدت لتمزق كلوتها من اول ما لمسته ودسست اصبعي في كسها الرطب بسوائلها 
كانت ليلتنا تلك من امتع الليالي على طول حياتنا الجنسية انا وامل، كانت يومها ساخنة جدا ومثارة الى حد الغليان وكان كسها وكانه نهر جاري من فرط ما افروت من سوائل . وللمرة الأولى كان صوت آهاتها عاليا الى الدرجة التي خشيت معها ان يصحو ابننا الطفل النائم في سريره بجانبنا او ان يصل صوتها الى مسمع احد من عائلات اخوتي وخصوصا زوجة اخي التي تسكن الشقة المقابلة. قضينا ليلة جميلة لم تكف فيها امل عن تذكرتي باختي زهرة وما تعانية وعقد المقارنات بين ما نفعله وما تعاني منه زهرة من حرمان. ولا أدرى لماذا كنت كلما أتت سيرة هذا الموضوع ازداد عنفا وسرعة في نيكي لزوجتي امل التي يبدو انها لاحظت ذلك فاصبحت تكرر ذلك قاصدة او غير قاصدة فلست أدرى ولكن كيدهن عظيم. ختمنا ليلتنا بان حصلت امل على نيكة مزدوجة للمرة الأولى منذ اكثر من عامين وقذفا غزيرا خصوصا في المرة الأولى ومتعة لم اجد مثلها حتى ليلة دخلتي على أمل او أيامنا في شهر العسل. نمنا بعدها والعرق يغمر اجسادنا وقد احتضنتها واحتضنتني عاريين تماما الا من بعض قذفي وسوائلها التي التصقت باجسادنا. ولم تشأ امل ان تنام الا وزبي متمدد فوق كسها مرتخيا منكمشا ولكن مجرد وجوده هنا يشعرها بالطمأنينة كما قالت لي. 
صديقي العزيز : انا لم احدثك عن بعض تفاصيل نيكي لزوجتي على سبيل فضح ما يجري بيني وبينها , فهذا كما تعلم ليس من طبعي ولا هو من تربيتي وثقافتي ولكنني قلت لك هذه المعلومة لتعلم تماما كيف تطورت أمور حكايتي فيما بعد .

المهم انه في الصباح وبينما كنت استعد للمغادرة للالتحاق بدوامي المبكر وحيث ان وردية امل كانت تبدأ الثانية بعد الظهر وبعد ان صحوت واخذت حماما صباحيا منعشا ازلت من خلاله آثار معركتنا الليلية وبينما كنا نتناول افطارنا قال لي امل: 
فكرك لو زهرة عملت مثل ما انا عملت امبارح بيكون رد فعل مجدي مثل رد فعلك ؟
هادي : وانا اش عرفني؟؟
امل: شو رايك اني اشجعها تجرب معه هيك شغلات 
هادي : ممكن .. لعل وعسى
امل: لكن عاوزاك تساعدني في الموضوع . مهيا بردو اختك ولازم تهتم بشؤونها
هادي: لكن الموضوع حساس وانتي عارفة انها خجولة وانا كمان بستحي اكلمها بهيك أمور
امل : ومين قال لك انك لازم تكلمها ؟؟ انت ممكن تساعدني من غير ما تكلمها ابدا
هادي: كيف يعني؟؟
امل: مطلوب منك تشغل زوقك الحلو باختيار ملابس النوم اللي بالي بالك وتكون على قياسها وتشتريلها إياها وتسلمهم لالي وسيب الباقي علي , والموضوع مش هيكلفك كثير مع الخصم اللي بتحصله من اصحابك , والا انا غلطانه؟
هادي: طيب سيبيلي الموضوع يومين وانا امر على معرض محترم اشتريلك شوية حاجات الها ولالك بالمرة ههههه. 
امل : يومين ليش ؟؟ اليوم جهزهم وانا هبدأ معها وبالمرة ما انا متاخرة بالشغل وانتا روح اشغل نفسك بالسوق على بال ما ارجع من الشغل 
هادي : معقول جدا …خلص اليوم بنزل السوق بلكي لقيتلكوا حاجة حلوة وجديدة 
امل : منتظراك وما تنسى لاني رح اوعد زهرة فيهم اليوم
هادي : اوعي تجيبي سيرتي بالموضوع
امل : انتا انزل شغلك هلا وما الك دخل بالباقي , هذا شغلي مو شغلك

لم اتعب من الكتابة ولكنني فقدت الوقت اللازم لها 

نرتاح شوي ونرجع نكمل لكم حكاية صديقي هادي 

الى اللقاء

سكس بزاز ساخن - سكس فنانين -  فيديو سكس - موقع سكس - سكس فيديو - مص بزاز - صور سكس

الجزء الثاني