المنقبه بياعه المناديل

المنقبه بياعه المناديل

افلام سكس حيوانات, نيك بنت, سكس عربى, سكس امهات, تحميل افلام سكس,قصص سكس, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حيوانات,

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه
القصه حقيقيه 100% وزى كل مره هنبدأ قصتنا بوصفى اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو 25 سنه من القاهره طولى 175سم و وزنى 72كجم وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض لون بشرتى قمحى وعينيا عسلى وشعرى لونه اسود وقصه انهارده تبدأ لما كنت مروح بعربيتى الرينو لوجن بالليل و وقفت فى اشاره مرور وكان فى منقبه بتبيع مناديل للعربيات اللى واقفه فى الاشاره وشوفتها جايه ناحيتى بجسمها المليان ونقابها وعبايتها السودا اللى مجسمه عليها ومجسمه على بزازها وطيزها بطريقه بنت متناكه وشوفت حلمت بزازها بارزه من العبايه وراحت ماشيه ناحيه شباك العربيه اللى جمبى وبتقولى مناديل يا باشا قولتلها بكام المناديل قالتلى العلبه ب5 جنيه قولتلها طب ايه رأيك تيجى معايا البيت واشترى منك المناديل اللى معاكى كلها وانا بغمزلها بعينيا قالتلى وماله بس هتدفع كام قولتلها انتى بتاخدى كام وانا بمد ايديا على بزازها وبحسس عليهم من فوق العبايه قالتلى انا باخد 500 فى الليله قولتلها ومابه اركبى وراحت راكبه فى الكرسى اللى جمبى واتكلمنا فى الطريق وعرفت ان اسمها هناء وان عندها 41 سنه وانها بتشتغل عشان تساعد حوزها اللى راقد فى السرير وابتديت احسس على جسمها فى الطريق وهى بتحسس على زبرى لحد ما روحنا واول ما دخلنا الشقه قولتلها تدخل تاخد دش وتروق على حالها ودخلت فعلا تاخد دش وانا قعدت لفيت سيجارتين على الكنبه فى الصاله لحد ما تخلص ويادين امى اول ما طلعت جسم ابن متناكه مربرب وابيض لما طلعت من الحمام وهى لابسه كلوت وسنتيانه يا جدعان حاجه بنت متناكه وراحت جايه وقاعده جمقى وبتقولى ها ايه رأيك فى البضاعه وانا روحت سايب طبق الفركه وبقولها احلى بضاعه دى ولا ايه وانا بمد ايديا احسس على بزازها من فوق السنتيانه وروحت مطلع بزها الشمال ارضع فيه واخد الحلمه فى بوقى وهى بتدعك فى بزها التانى وبتقول ااااااااااح انت بترضع حلو اوى ارضع كمان وروحت مقلعها السنتيانه ونزلت تانى ارضع فى بزازها وروحت نازل بأيديا الشمال ادعك فى كسها من فوق الاندر واتنقل بشفايفى من بز للتانى وابدل مابينهم واخد الحلمه فى بوقى ارضعها وروحت مقومها وخليتها تقف بين رجليا ومديانى وشها وروحت محسس على طيزها المربربه بأيديا وانا برضع حلمات بزازها وروحت شادد الكلوت بيتاعها لتحت وقلعتهولها وهى بتدعك فى بزازها وروحت قالع التيشيرت بيتاعى والبنطلون والبوكسر وخليتها تلف وانا بقلع وتدينى طيزها وبتحسس عليها وبتفتح فلقه طيزها بأيديها وتبعبص نفسها وتخبط على فرده طيزها وتقولى يلا بقى عوزاك تنيكنى جامد وتفشخنى وانا روحت قايم وحاضنها من ضهرها وماسك كل بز بأيديا وروحت منيمها على ضهرها على الكنبه ونازل بدماغى بين رجليها وابتديت الاول احسس على كسها من بره بأيديا وبعد كده روحت نازل على كسها بلسانى اللحسه وهى بتقول اااااااااااااح اللحس كمان اللحس جامد اوى وانا روحت فاتح كسها بصوابعى وبقيت اللحس كسها من جوا وهى عماله تتأوه وروحت واقف ومديلها زبرى تمص فيه وهى راحت ماسكه زبرى وابتدت تدخله فى بوقها وتخرجه وانا ماسكها من شعرها وبقيت ادخل واخرج زبرى فى بوقها جامد واطلعه اخبط بيه على وشها وادخله تانى فى بوقها وهى نزلت من ع الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض ادامى وعماله تمص فى زبرى لحد ما هيجت على الاخر وزبرى بقى زى الحديد وروحت وروحت مقومها وخليتها تقف ادامى وروحت على بزازها الاتنين ماسكهم بأيديا وروحت على بزها اليمين ارضع فى الحلمه بيتاعته وهى راحت نازله من بين ايديا وقعدت على ركبتها تانى وخدت زبرى فى بوقها تانى تمص فيه وتدعكه بأيديها وهى بتقول اممممممممم حلو اوى زبرك حلو اوى وتكمل مص فى زبرى بطريقه بنت متناكه وانا مش قادر من الهيجان وروحت سايبها ورايح قاعد على الكنبه وهى مشيت على ايديها ورجليها زى الطفل الصغير لحد ما وصلت لزبرى وخدته تانى فى بوقها تمص فيه ومش عتقاه لحد ما انا مابقتش قادر روحت قايم ومقومها ونيمتها على ضهرها على الكنبه وروحت نازل مديها جرعه لحس لكسها وهى عماله تتأوه ومش قادره وعماله تتأوه وتقفش فى بزازها وانا باللحسلها وبدخل صوابعى فى كسها وهى عماله تقول ااااااااااااااااه ااااااااااااااه يخربيتك يا واد اااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه هاجيب هاجيب وراحت جايبه عسلها كله على لسانى وانا لحست ميتها كلها وسيبتها تهدا شويه وروحت مقومها وخليتها تاخد وضع الدوجى استايل على الكنبه وبدأت امشى زبرى على كسها من بره وافرشلها وابل زبرى من عسل كسها وروحت مدخل راس زبرى بس فى كسها وبعديها ابتديت ازوق زبرى كله فى كسها لحد ما دخل كله وابتديت اطلعه وادخله بالراحه وهى عماله تقول اااااااااااااااه زبرك حلو اوى نيكنى كمان ااااااااااه وانا ابتديت اسرع فى نيكى ليها فى كسها وهى اهاتها زادت وبقت عماله تقول اااااااااااااااااه ااااااااااه نيكنى نيكنى جامد اوى افشخنى اااااااااااااااه زبرك حلو اوى وكبير اوووووووووف ونزلت تدعك كسها بأيديها وانا بنيكها وعمال ازود سرعه نيكى ليها لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى ولاقيتها عماله تتأوه وتقول ااااااااااه اااااااااااه نيكنى نيكنى كمان ااااااااااه نيكنى اوى اسرع اسرع ااااااااااااه بجيب تانى باجيب تانى مش قادره ااااااااااااه ولاقيت جسمها كله بيترعش وكسها عمال يقفل ويفتح على زبرى وراحت جايبه شهوتها واهاتها هديت روحت مطلع زبرى من كسها عشان اهديه شويه وبقيت افرش كسها براس زبرى عشان اسخنها تانى لحد ما لاقيتها ابتدت تهيج تانى روحت راشق زبرى فى كسها مره واحده وابتديت ادخله واخرجه تانى فى كسها واسرع واحده واحده لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى بقت تقول اه اه اه اه اه نيكنى نيكنى كمان زبرك جامد اوى افشخنى اوووووووووى ااااااااااااااااه نيكنى كمان اه كمان اه كمان ااااااااااااه وانا نازل نيك فى كسها بأقصى سرعه عندى وروحت مطلع زبرى تانى من كسها عشان اهديه لما حسيت انى قربت اجيب وروحت قاعد على الكنبه وقولتلها تعالى يا شرموطه اقعدى على زبرى وهى راحت قايمه ومديانى ضهرها وقاعده على زبرى وابتدت تطلع وتنزل بالراحه على زبرى وتقول ااااااااااااه نيكنى اوى يلا ااااااااااااه وانا ابتديت احرك وسطى معاها وانيكها فى كسها وبقيت اقفش فى بزازها وهى بتتنطط على زبرى وهى عمابه تتأوه وتقولى ااااااه كمان كمان اه نيكنى كمان ااااااااه نيكنى اوى مش قادره اااااااااه ادعك كسى يا ولا وانت بتنيكنى وانا بقيت بنيكها بزبرى وبدعك فى كسها بأيديا الشمال وبأيديا اليمين عمال ادعك فى بزازها وهى عماله تتنطط على زبرى جامد وتتأوه وتقول ااااااااه ايوه كده نيكنى اووووووووف نيكنى كمان نيكنى كمان ااااااه خلينى اجيب تانى ودقيقه بالظبط ولاقيتها عماله تقوم وترزع نفسها على جسمى وعماله تقول اااااااااااه يخربيت امك هاجيب تانى ااااااااااااه هاجيب هاجيب اااااااااااااااااه ولاقيت جسمها عمال يتنفض فوق منى وجابت شهوتها وانا بنيكها وراحت نازله من فوق منى ونايمه على ضهره تاخد نفسها وانا كنت خلاص قربت اجيب وروحت قايم وداخل بين رجليها وحطيت زبرى فى كسها وابتديت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى لاقيتها بتتفاعل معايا وعماله تقول اممممم اااااااااه امممممم ااااااااه نيكنى كمان ااااااااااه افشخنى بزبرك نيكنى ااااااه نيك لبوتك انا شرموطك اااااااااه نيكنى اوى نيكنى ومغمضه عينيها وعماله تقفش فى بزازها وانا عمال انيكها بأقصى سرعه عندى وهى اهاتها بقت صريخ وروحت ماسكها من بوقها وبقيت عمال ارزع زبرى فى كسها وهايج على لحمها اللى عماب يترج من ترزيع جسمى فيها وهى عماله تتأوه ومش فاهم حاجه منها بسبب ايديا اللى على بوقها وعمال اسرع فى نيكى ليها لحد ما حسيت انى مش قادر وخلاص هاجيب بقيت بزوم وعماله اقولها هاجيب يا بنت المتناكه ااااااااع باجيب يا شرموطه وهى راحت قيلالى اااااااااااااه اااااااااه هات على بطنى وغرقنى بلبنك اااااااااااه وانا فى اخر لحظه روحت مطلع زبرى من كسها وجيبت لبنى كله على بطنها لحد اخر نقطه وشويه جم على بزازها وهى عماله تدعك فى لبنى وانا روحت مريح على الكنبه وقومت شطفت زبرى وطلعت لبست البوكسر وقعدت على الكنبه وهى لسه نايمه على الكنبه وراحت قاعدع جمبى وانا روحت مولع سيجاره الحشيش واديتهالها وشربت منها وكان باين انها مش اوا مره تشرب وبعد ما خلصنا السيجاره انا وهى كنت هيجت تانى على جسمها المربرب وهى عريانه وشرمطتها وهى بتشرب السيجاره وقولتلها قومى اتشطفى عشان الجوله التانيه وانا هسبقك على الاوضه وشاورتلها على الاوضه وهى دخلت تتشطف ولاقيتها داخله عليا بجسمها المربرب دا ولابسه السنتيانه اللبنى بيتاعتها والاندر الاسود وانا روحت قايم واخدها فى حضنى وبقيت ابوسها فى شفايفها

نصائح هامة بخصوص تخسيس الارداف والبطن

نصائح هامة بخصوص تخسيس الارداف والبطن

معلوم بأن منطقتي البطن والارداف أكثر المناطق التي تحصل علي الوزن بسهولة، حيث تعتبر ضحية لأي زيادة في وزن الجسم. لذا فإن تخسيس الارداف والبطن هو من أهم ما يبحث عنه كل الراغبين في إنقاص الوزن. حتى أن الكثير يبحثون عن وسائل تخسيس الارداف والبطن من دون إنقاص وزن الجسم. ذلك دليل علي حجم المشكلة حيث أن هناك من يعانون من تراكم الدهون في كلا المنطقتين بالرغم من عدم زيادة وزنهم.

ولكي تنجح في تخسيس الارداف والبطن يتعين عليك ممارسة بعض التمارين الرياضية لبناء أنسجة عضلية في هذه المناطق وشدها لتظهر بالشكل المطلوب. كما ينصح أيضاً بإتباع رجيم صحي قليل الدهون وغني بالمواد المغذية لتسريع النتيجة وعدم عودة الوزن المفقود من جديد.
لذا أنصحك بعمل 3 : 4 مجموعات من التمارين باللعب علي وزن 10 : 12 لتمرين الأرداف، و 15 : 20 لتمرين البطن. ويجب ألا تقل مرات ممارسة التمرينات السابق ذكرها عن ثلاث مرات أسبوعياً.

 

نيك محارم, افلام نيك, xnxx , قصص سكسفلام سكس,سكس حيوانات,سكس محجبات, صور سكس, صور نيك, نسوانجى,

أداء التمارين الرياضية من أجل تخسيس الارداف والبطن، لست محتاجاً لتحديد تمارين معينة. فطالما أن ضربات قلبك تتسارع، يمكنك ممارسة النشاط أو الرياضة التي تجعلك تستمتع. الجري أو السباحة أو ركوب الدراجة، كلها خيارات جيدة. ويجب أن تكون المدة التي تتسارع فيها ضربات القلب تتراوح ما بين 45 دقيقة و 60 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً.

يجب أيضاً خفض السعرات الحرارية التي تدخل الجسم بشكل يومي أو حرق سعرات حرارية أكثر من التي يتم استهلاكها. ولذا أنصحك بتجنب الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية المرتفعة. واختيار الوجبات المنخفضة الدهون والسعرات الحرارية بدلاً من ذلك. وتعد الخضروات والفواكه من بين أهم الوجبات المغذية والتي لا تحتوي علي قدر كبير من السعرات الحرارية. كما أنه يمكنك تناول اللحوم الخالية من الدهون والأسماك ومنتجات الألبان والحبوب والفاصوليا. وبإستهلاكك 100 سعر حراري أقل من المعتاد سيبدأ جسمك تلقائياً بالعمل علي تخسيس الأرداف والبطن. فقط هذا كل ما تحتاجه.

 وبالنسبة لموضوع تخسيس البطن فهناك العديد من التمارين الرياضية التي يستطيع أن يمارسها أي شخص في أي مكان وفي أي وقت. كالاستلقاء علي الظهر وتحريك الأرجل وكأنك تركب دراجة 20 مرة. أو بالرقود ظهراً علي الأرض ومد الرجلين إلي الأمام وتحريكهما لأعلي وأسفل بالتبادل 20 مرة.

هناك أيضاً العديد من التمارين المتخصصة في تخسيس الارداف ومن أهم هذه التمارين وأكثرها عملية في الوقت الحالي هي الدراجات المنزلية أو جهاز المشي الكهربائي. لكن قبل التفكير في تخسيس الارداف والبطن يجب التوقف نهائياً أو قدر الإمكان عن تناول النشويات والدهون والتي تعم من أنهم أسباب تراكم الدهون في المنطقتين الذكورتين.

كما أن تناول الأطعمة في وقت متأخر من الليل يعد من أهم الأخطاء التي يجب الابتعاد عنها. وفي سبيل ذلك يجب عدم تناول أية أطعمة قبل الذهاب للنوم بفترة لا تقل عن 3 ساعات.

يفضل أيضاً تناول أكثر من 3 وجبات خفيفة علي مدار اليوم بدلاً من تناول الثلاث وجبات التقليدية. فهذا الأمر يؤدي لضبط مستوي السكر في الدم علي مدار اليوم والإحساس الدائم بالشبع وعدم الانقضاض علي الوجبات الدسمة بسبب الجوع.

وهذه أهم تمارين تخسيس الأرداف والساقين والبطن وأكثرها فعالية:

هذه بعد النصائح البسيطة التي يمكن إذا تم أخذها في الاعتبار أن تؤدي إلي تخسيس الارداف والبطن بشكل سريع وملحوظ، دون إحداث تغيير جذري في طريقة حياتنا أو التأثير علي التزاماتنا.

داليا الشرموطة مع زميلها فى الشغل

داليا الشرموطة مع زميلها فى الشغل
قصتى بدأت لما جت لنا زميلة جديدة الشغل فى الشركة اللى انا بشتغل فيها محاسب مالى بقالى اربع سنين والزميلة الجديدة دى لسه بنوته خبرتها فى الشغل مش كبيرة قوى ويشاء القدر انها هتنزل معايا فى نفس المكتب والادارة كلفونى اكون انا المشرف المباشر على شغلها معانا فى القسم طبعا عرفت الخبر قبلها بيومين من حازم الاتش ار فى الشركة اللى عمل معاها الانترفيو وقالى انه فيه صاروخ هينزل معاك المكتب ومش هتركز فى شغلك دقيقة واحدة بسببها وضحكنا وعدى الموضوع لكن بصراحة كنت فاكره بيبالغ والبنت هتبقى عادية فى الاخر فقولت ماأرفعش سقف التوقعات الا لما اشوف البنت الاول والمفروض انها هتنزل بكره اول يوم ليها شغل معانا والعمال جابوا مكتب جديد لها معايا فى مكتبى ورتبنا مكان للسنيورة اللى هتنور بكره

تانى يوم نازل الشغل عادى جدا بركن عربيتى تحت الشركة لقيت بنوته عسوله لبسها عادى مش اوفر مزة باين عليها لكن لبسها واسع شوية مش مبين جمالها اوى بتنزل من عربيتها فى باركينج الشركة شكيت انها هى

المهم انا طلعت المكتب دخلت لقيتها هى فعلا وقاعدة على مكتبها الجديد سلمت عليها واتعرفنا على بعض سألتها اسمك ايه قالتلى داليا وقولتلها انا هيثم عرفت منها انها عندها 24 سنة وقولتلها ان انا 30 سنة واتكلمنا فى الشغل شوية وبعدين طلبتلها نسكافيه وبدأنا شغل

سكس امهات, سكس حيوانات, سكس مصرى, سكس اجنبى, سكس عربى,قصص سكس, صور سكس, سكس اخ واخته, تحميل افلام سكس,سكس محارم,افلام نيك, طبعا يوم بعد يوم بدأنا ناخد على بعض اكتر وتفك شوية شوية وبقينا اصحاب وبنرغى كتير وبنخرج بعد الشغل احيانا وفى الويك اند بنخرج دايما وقربنا من بعض شويتين وخلال قربنا من بعض بدأنا نحكى عن مشاعرنا وتجاربنا العاطفية وعرفت انها كانت مخطوبة قبل كده ونفسها مسدودة عن الرجالة كلهم بسبب التجربة دى

وفى مره واحنا خارجين فى ويك اند دخلنا سينما والفيلم كان كئيب شوية ومشهد مؤثر لقيتها عيطت ودموعها على خدودها “اسيبها؟!!!” قومت ماسح دموعها بأيدى وطبطبت عليها وسحبتها عليا وحضنتها نص حضن كده وهى متشحتفة عياط وانا عمال اهدى فيها وهى نايمة على صدرى ودراعى حاضنها لغاية لما الفيلم خلص ونزلنا ركبنا العربية وانا كنت بنزلها فى الشارع اللى ورا شارعهم علشان ماحدش يشوفها من اهلها وهى معايا وفى اليوم ده قعدنا نحكى شوية فى العربية قبل ماتنزل وانا ماسك ايدها طبعا من ساعة من نزلنا من السينما خصوصا انه منطقتهم هادية جدا ومفيش ناس كتير بتمشى فى الشارع ده وبصراحة قررت فى اللحظة ابوسها اول بوسة وقد كان روحت سحبتها عليا وقربت منها وبوستها اول بوسة من شفايفها ودوقت اجمل شفايف فى الكون هى اتفاجئت وارتبكت جدااا وقالتلى انا لازم انزل ونزلت من العربية مشيت

تانى يوم نزلت انا الشغل عادى وهى ماجتش الشغل كلمتها اشوفها مالها قالتلى انها تعبانة شوية قولتلها منا كمان تعبااااااان وضرورى ارتاح بقى وضحكنا وبتقولى بطل سفالة بقى وبعدين ايه اللى انت عملته امبارح ده فى العربية قولتلها بصراحة ماقدرتش امسك نفسى شكلك وانتى معيطة كان يجنن وكان لازم ابسطك قبل ماتنزلى قالتلى انت سافل على فكرة وانا ليا حساب معاك لما اشوفك وهرجنا شوية واتفقنا هقابلها بعد الشغل نخرج
, بعد الشغل عديت عليها خدتها وخرجنا اتغدينا وانا مروحها البيت قعدنا كالعادة فى العربية شوية فى نفس المكان وفى اليوم ده قررت اطور العلاقة اكتر وفعلا بعد ربع ساعة واحنا قاعدين فى العربية قومت ساحبها عليا وقربت منها وأكلت شفايفها اكل وهى كانت هتتجنن فى ايدى وسخنت جدااا وانا بدأت اللعب فى صدرها وفتحت زراير الشيميز اللى هى لابساه ودخلت ايدى فى صدرها وفركتهم حسيت انها جابت شهوتها مرتين قامت قالتلى خلاص انا لازم انزل انا أتأخرت وراحت عدلت هدومها ونزلت من العربية

وقعدنا على الحال ده شوية وقت كل مانبقى خارجين واوصلها نلعب مع بعض شوية فى العربية وهى بدأت تدمن ده لدرجة انى بدأت احس انها يوم بعد يوم بقيت تتفاعل معايا بشكل احسن وبقت تعرف تبوس احسن بكتير وخبرتها فى البوس اتطورت جدا

فى مره وانا بكلمها قولتلها انى هتجنن ونقعد مع بعض وقت اطول شوية ونبقى براحتنا اكتر فى مكان اهدى من العربية فى البيت عندى مثلا اعترضت جدا ورفضت الفكرة جدااا وانا زعلت منها يومين مابكلمهاش وهى فى الشغل بتحاول تصالحنى وتهرج معايا وانا زعلان منها لغاية مابعتتلى واتس فى تالت يوم زعل قالتلى افرض حد واحنا فى البيت عندك طلع فجأة بباك او مامتك هيبقى الوضع ايه عرفت انا انه ده مصدر قلقها وكلمتها طمنتها انه عندنا شقة تانية كانت بتاعة جدى ابو امى ودى مقفولة ماحدش بيروحها خالص وهنبقى براحتنا جدااا ومفيش اى قلق من الموضوع ده لو دى حجتك قالتلى بشرط هنعمل زى مابنعمل فى العربية بسسسسس اكتر من كده لأ قولتلها اوك زى ماتحبى واتفقنا اننا هنروح الشقة فى الويك اند الجاى يوم السبت واتصالحنا ونزلنا خرجنا علشان اصالحها انا كمان وبوستها فى العربية كالعادة وانا بوصلها اخر اليوم

وانا مستنى يوم السبت بفارغ الصبر لغاية لما جيه واتفقت معاها اننا هننزل كل حد بعربيته علشان ماننزلش مع بعض عند شقة جدى وخصوصا انه الجيران عارفينى كويس وماحدش يشوفها وهى طالعه معايا ويبقى شكلها مش كويس المهم سبقتها انا على الشقة وكانت الساعة 12 الضهر تقريبا واستنيتها فى البلكونة وشايفها وهى بتركن وهى معايا على التليفون وكانت قلقانه جداااااا اول مره من ساعة ماعرفتها اشوفها قلقانه كده!!

هى طلعت العمارة وانا فتحت باب الشقة واستنيتها ودخلت الشقة وقفلت انا الباب وهنا بس بدأت هى تهدى شوية قولتلها شوفتى ازاى الموضوع بسيط اهو مالك قلقانه ليه بقى قالتلى انا كنت مرعوبه حد يشوفنى داخلة الشقة معاك قولتلها لأماتقلقيش خلاص احنا مع بعض اهو اهدى خالص علشان نركز بقى علشان احنا هنطير فوق السحاب دلوقتى ولازم نبقى هادين كده قالتلى احنا متفقين اننا هنقعد مع بعض بسسسسس قولتلها اه طبعا اكيييييد وضحكنا وروحت حاضنها وبوستها وماسبتش شفايفها لمدة ربع ساعة تقريبا نازل بوس في شفايفها وهى اندمجت جدااا وسخنت وبدأت الشهوة تسيطر عليها روحت فكيت الحجاب بتاعها وقلعتها الحجاب ودى كانت اول مره اشوف شعرها وكانت عامله شعرها بتوكة كده فكيت التوكة شعرها نزل على ضهرها انا اتجننت هنا بقى وهى بدأت تفك جدا وتتبسط وتتحرر من كل القيود كانت مبسوطة جدا كنت حاسس انها فى دنيا تانية روحت انا قالع تيشريت كنت لابسه وبعدين بدأت اهديها شوية علشان هى ماتقلقش خصوصا انه اللى بيحصل جديد عليها وعلشان كمان اعصابها ماتبقاش مشدودة ومتوترة وقعدت اتغزل فى جمالها وبصراحة شعرها لما اتفك جننى كانت عسوله اوى وشعرها محلى شكلها جدا وكانت قمرايه بجد

حسيت انها بدأت تاخد على الجو وتبقى اهدى وبراحتها وتلقائية اكتر روحت ماسك شفايفها تانى بدأت أكل فيهم وايدى على صدرها وبلعب فيهم وايدى بتفتح فى زاراير الشيميز اللى هى لابساه لغاية لما اتفتح كل الزاراير قومت مقلعهولها كانت لابسه بادى تحت الشيميز قعدت العب فى صدرها وانا ببوسها لغاية لما حسيت انها هتموت من كتر التعب روحت منزل ايديى ومدخل ايد من تحت البادى وقعدت العب فى ضهرها وهى فى حضنى وهى مستسلمه جدااا كانت طايره فوق السحاب حرفيا روحت فكيت كلبس الستيان بتاعها من ضهرها تحت البادى وروحت مقلعها البادى والستيان مع بعض وهنا شوفت اجمل صدر عنيا شافته قبل كده مفيييييش اجمل من كده حجمهم صغير اقرب للمتوسط ومرسومين رسمة كأنهم منحوتين مفيش جماااااال كده وروحت نازل على صدرها واكلتهم اكل وهى كانت مسافرة طبعا مش حاسه بأى حاجة كنت حاسس انها متخدرة وخلال ده كنت بفتح زرار بنطلونها وبعدين سحبت سوستة البنطلون ودخلت ايدى جوه البنطلون ومن فوق كلوتها وبدأت انزل بأيدى على شفرات كسها من فوق كلوتها لقيته غرقااااااااااااااااااان شهوة روحت مدخل ايدى تحت الكلوت ووبدأت العب بصوابعى وهى هنا كانت بتجيب شهوتها مره كمان وكانت هتموت فيها المره دى من كتر الهيجاااان ده كله واحنا فى الصالة فى الشقة روحت شايلها وهى بتضحك من المفاجأة انى شايلها ورحت داخل بيها على سرير فى اوضة فى الشقة وروحت منيمها على ضهرها ورجعت ابوس فيها ودخلت ايدى تانى جوة كلوتها ونزلت لعب فى كسها تانى لغاية ماسخنت تانى وروحت مقلعها البنطلون والكلوت مع بعض وهى فى منتهى الاستسلاااااااام هنا اتفاجئت بشفرات كوسها لونهم احمر جداااااا وبارزين جدااا وفيه شوية شعر خفيف فوق كسها مفيش اجمل من كده تقريبا كانت فاكرة اننا هنلعب زى مابنلعب فى العربية مش هتقلع بنطلونها فعلشان كده سابت شوية الشعر دول وكان شكلهم يجننننننننننننننن وبعد لحس وعض كتير فى كسها وشفراته روحت قايم وقلعت بنطلونى والبوكسر وبقيت ملط قدامها وهى نايمة على السرير قومت سحبتها من ايدها وطلبت منها تمصلى زوبرى شوية مارضيتش وانا ماضغطتش عليها ومقدر جدا انه ده اول لقاء لينا وهى كانت حكيالى قبل كده انها مابتحبش المص بتقرف منه

انا طبعا كان زوبرى حديد فى الوقت ده روحت منيمها على ضهرها وقعدت افرش لها شفرات كسها بزوبرى وهى هتتجنن وبعدين روحت حاطتت زوبرى على اول كسها وبدأت ادخل شوية شوية وهى عماله تقول اهات خفيفة من التعب كان زوبرى تقريبا راح لغاية ربع كسها جوة وكان صادد فى غشاء بكارتها وشوية وروحت داخل بزوبرى شوية شوية لغاية لما حسيت انه عدى غشائها وهى بدأت تتألم جداا وصوتت بشكل غبى روحت داخل بيه للأخر من الألم راحت هى مصوته اااااااااه روحت مطلع زوبرى بالراحة جدا علشان ماتتألمش وكان غرقان دم من كسها مسحته بمنديل ومسحت كسها كمان وبعدين روحت داخل تانى بزوبرى فى كسها وهى بتتوجع جدا وانا نايم عليها ومقطع شفايفها بوس ورايح جاى فى كسها بزوبرى وعسل شهوتها كان بيسهل الموضوع جدااا وهى كانت فى عاااااااااااااالم تاااااااااانى وانا حسيت انى تعبت جدا وقربت اجيب لبنى روحت جهزت نفسى اول ماهحس انى هجيب هطلعه من كسها وأجيب على الشعر الخفيف اللى فوق كسها وفعلا دقايق وجبت شلال لبن على شعر كسها الخفيف وبعدين نمت عليها من التعب وهى حاضنانى وانا حاسس انى متخدر من المتعة والجمال وهى كانت فى حالة متعة عمرى ماشوفتها مع اى بنت قبلها وفضلنا فى حضن بعض اكتر من 10 دقايق مابنتكلمش خااااالص

انا وبنت عمتي والمصيف

انا وبنت عمتي والمصيف


تبدأ قصتي عندما دعتني عمتي للسفر معها واولادها للمصيف عمتي ف ال 50 من عمرها ولها بنت و ولد البنت نهاد 28 سنه و الولد وائل 24 سنه وانا 15 سنه ..

سكس عربى, افلام جنس, سكس ام وابنها, نيك امهات, افلام سكس حيوانات,سكس محجبات,نيك بنت,

ابنة عمتي لديها جسم رائع فهي قصيره وتمتلك طيز كبيرة وبزاز كالكورتين وكانت علاقتي بيها عاديه هزار و ضحك وبس
سافرنا للمصيف وكانت الشقه مكونه من غرفتين كل غرفه فيها سرير ..

قررت عمتي انها هتنام هي وجوزها ف اوده وانا ونهاد ف اوده بحكم اني صغير لسه ..

وابن عمتي اخبرنا انو سيقضي معظم الوقت مع اصدقائه لذلك لن يكون بالمنزل معظم الوقت ..

بدأ اول يوم نزلنا البحر كلنا ما عدا ابن عمتي ونزلت انا ونهاد المياه وكانت لابسه بنطلون فيزون قافش علي طيزها خلي زبي يوقف قعدنا نهزر ولعبنا شويه وطلعنا ريحنا ..

عمتي وجوزها قالو هيطلعو واحنا قولنا هنعد شويه نزلنا انا وهي المياه تاني وكنت بدأت اهيج عليها المهم غوط انا شويه ف المياه بحكم اني بعرف اعوم فهي نادتني روحتلها قالتلي عايزاك تعلمني دخلت بيها جوه شويه وبدأت اعلمها وطبعا ايدي شويه تيجي علي كسها وشويه علي طيزها لحد ما زوبري بقي زي الحديده المهم قالتلي شيلني زي الراجل ده ومراتو وبدأ المحن يظهر عليها كان الراجل شايل مراتو وهي لافه رجليها حواليه .. شيلتها وحست بزبي
هي ارتعشت بعد كده خدت عالوضع وانا عمال احك زبي ف كسها من تحت المياه وهي مبسوطه لحد ما جبت ..

وبعد كده قولتلها يلا نطلع بقي المهم طلعنا البيت وهي خدت شاور ودخلت الاوده عشان ترتاح شويه وانا خلصت دخلت الاوده كانت قافله النور ولما فتحتو شوفت الي خلي زبي يتنطر من مكانو ..


سكس عربى, افلام جنس, سكس ام وابنها, نيك امهات, افلام سكس حيوانات,سكس محجبات,نيك بنت,

ابنة عمتي لديها جسم رائع فهي قصيره وتمتلك طيز كبيرة وبزاز كالكورتين وكانت علاقتي بيها عاديه هزار و ضحك وبس
سافرنا للمصيف وكانت الشقه مكونه من غرفتين كل غرفه فيها سرير ..

قررت عمتي انها هتنام هي وجوزها ف اوده وانا ونهاد ف اوده بحكم اني صغير لسه ..

وابن عمتي اخبرنا انو سيقضي معظم الوقت مع اصدقائه لذلك لن يكون بالمنزل معظم الوقت ..

بدأ اول يوم نزلنا البحر كلنا ما عدا ابن عمتي ونزلت انا ونهاد المياه وكانت لابسه بنطلون فيزون قافش علي طيزها خلي زبي يوقف قعدنا نهزر ولعبنا شويه وطلعنا ريحنا ..

عمتي وجوزها قالو هيطلعو واحنا قولنا هنعد شويه نزلنا انا وهي المياه تاني وكنت بدأت اهيج عليها المهم غوط انا شويه ف المياه بحكم اني بعرف اعوم فهي نادتني روحتلها قالتلي عايزاك تعلمني دخلت بيها جوه شويه وبدأت اعلمها وطبعا ايدي شويه تيجي علي كسها وشويه علي طيزها لحد ما زوبري بقي زي الحديده المهم قالتلي شيلني زي الراجل ده ومراتو وبدأ المحن يظهر عليها كان الراجل شايل مراتو وهي لافه رجليها حواليه .. شيلتها وحست بزبي
هي ارتعشت بعد كده خدت عالوضع وانا عمال احك زبي ف كسها من تحت المياه وهي مبسوطه لحد ما جبت ..

وبعد كده قولتلها يلا نطلع بقي المهم طلعنا البيت وهي خدت شاور ودخلت الاوده عشان ترتاح شويه وانا خلصت دخلت الاوده كانت قافله النور ولما فتحتو شوفت الي خلي زبي يتنطر من مكانو ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
الجزء التاني
دخلت الاوده عليها ولقيت نهاد نايمه علي بطنها ولابسه عبايه قصيره ووراكها باينه طفيت النوور وو روحت جنبها علي السرير اول ما حست اني جنبها ادت وشها للحيطه وضهرها ليا ..

انا كنت سخنت من منظرها روحت نايم علي جنبي وهي ضهرها ليا وبدأت احك ركبتي ف طيزها وكانت المفاجأة ان العبايه اترفعت ومكنتش لابسه اندر وركبتي كانت لازقه بين طيازها قولت احاول اخود خطوه اكبر روحت مطلع زوبري وكان واقف اووي وروحت لازق فيها وحطو بين طيازها اول ما حطيتو حستها ارتعشت استنيت شويه وبعدين بدأت اتحرك براحه وهي تقول امممم امممم اممم بصوت مكتوم وانا مكنتش قادر وهجيب روحت جايب علي طيزها و مغرقها شيلتو من ما بين طيزها شويه وقامت دخلت الحمام وخرجت لعمتي وابوها ..

وانا شويه وخرجتلهم وطبعا انا وهي بنتصرف عادي وكأن مفيش حاجه حصلت..

جت الساعه 10 جوز عمتي اقترح علينا ننزل كلنا نتمشي فانا قولتلهم اني تعبان وهريح اتفرج علي التلفزيون و نهاد قالتلهم انها هتنام فقامو نزلو هما وقالو انهم احتمال يتاخرو نهاد قالتلي انها هتدخل تنام وسالتني مش عاوز تنام وكانها بتجرجرني قولتلها شويه وهاجي وراكي ضحكت كده بابتسامه ودخلت الاوده ..

قعدت نص ساعه وانا بتفرج عالتلفزيون جه مشهد اغراء لليلي علوي وكان جسم نهاد يشبهلها بظبط سخنت روحت قافل التلفزيون وداخل لقيت نهاد نايمه علي وشها وفي ازازة زيت جنبها علي الكومدينو فهمت انها عاوزه تتناك وعوزاه ف طيزها طفيت النور وروحت قالع وجيت فوقيها وقغدت ابوس ف طيزها وهي تتاوه بصووت بسيط امممممه اةةةة وانا مع كل اه اهيج اكتر روحت فاتح بايدي بين طيازها وقعدت الحس خرمها وهي عمال تتحرك زي التعبان جيت اخري روحت جايب الزيت وحطو علي زبي وحطيت شويه علي خرم طيزها ورحت حاطت الراس وهي تقول اةةةةة روحت رزعو كلو مره واحد ف طيزها و سمعت صرخه حسيت ان العمارة كلها سمعتها وانا عمال ادخل واخرج وهي احححححححح طيزي اديني فيها اووووي زوبرك جااامد وانا اضرب علي طيزها وشغال نيك فيها واجي عند خدها ابوسها واقولها بحبك يا لبوه وهي تصوووت وتقولي نيييك ااوووووي انا شرموطك وتحرك طيازها معايا وانا بنييك وحسيت اني هجيب قولتلها اجيب فين قالتلي غرق طيزي بلبنك احححححح روحت ناطر شلال لبن ف طيزها وهي احححححح سخن اووووي حرق طيزي وروحت قايم من علي طيزها و خدتها ف حضني زي اي اتنين متجوزين قالتلي انا مكنتش ااعرف انك كبرت وجامد كده وقالتلي انا ومن انهرده ملكك بس يفضل سر بنا قولتلها اكييد و من ساعتها وانا بنيكها كل ما تجلنا فرصه وبقينا زي اي اتنين متجوزين…
,قصص سكس, سكس اخ واخته, تحميل افلام سكس, سكس امهات, عرب نار, سكس حيوانات,

الجزء التاني
دخلت الاوده عليها ولقيت نهاد نايمه علي بطنها ولابسه عبايه قصيره ووراكها باينه طفيت النوور وو روحت جنبها علي السرير اول ما حست اني جنبها ادت وشها للحيطه وضهرها ليا ..

انا كنت سخنت من منظرها روحت نايم علي جنبي وهي ضهرها ليا وبدأت احك ركبتي ف طيزها وكانت المفاجأة ان العبايه اترفعت ومكنتش لابسه اندر وركبتي كانت لازقه بين طيازها قولت احاول اخود خطوه اكبر روحت مطلع زوبري وكان واقف اووي وروحت لازق فيها وحطو بين طيازها اول ما حطيتو حستها ارتعشت استنيت شويه وبعدين بدأت اتحرك براحه وهي تقول امممم امممم اممم بصوت مكتوم وانا مكنتش قادر وهجيب روحت جايب علي طيزها و مغرقها شيلتو من ما بين طيزها شويه وقامت دخلت الحمام وخرجت لعمتي وابوها ..

وانا شويه وخرجتلهم وطبعا انا وهي بنتصرف عادي وكأن مفيش حاجه حصلت..

جت الساعه 10 جوز عمتي اقترح علينا ننزل كلنا نتمشي فانا قولتلهم اني تعبان وهريح اتفرج علي التلفزيون و نهاد قالتلهم انها هتنام فقامو نزلو هما وقالو انهم احتمال يتاخرو نهاد قالتلي انها هتدخل تنام وسالتني مش عاوز تنام وكانها بتجرجرني قولتلها شويه وهاجي وراكي ضحكت كده بابتسامه ودخلت الاوده ..

قعدت نص ساعه وانا بتفرج عالتلفزيون جه مشهد اغراء لليلي علوي وكان جسم نهاد يشبهلها بظبط سخنت روحت قافل التلفزيون وداخل لقيت نهاد نايمه علي وشها وفي ازازة زيت جنبها علي الكومدينو فهمت انها عاوزه تتناك وعوزاه ف طيزها طفيت النور وروحت قالع وجيت فوقيها وقغدت ابوس ف طيزها وهي تتاوه بصووت بسيط امممممه اةةةة وانا مع كل اه اهيج اكتر روحت فاتح بايدي بين طيازها وقعدت الحس خرمها وهي عمال تتحرك زي التعبان جيت اخري روحت جايب الزيت وحطو علي زبي وحطيت شويه علي خرم طيزها ورحت حاطت الراس وهي تقول اةةةةة روحت رزعو كلو مره واحد ف طيزها و سمعت صرخه حسيت ان العمارة كلها سمعتها وانا عمال ادخل واخرج وهي احححححححح طيزي اديني فيها اووووي زوبرك جااامد وانا اضرب علي طيزها وشغال نيك فيها واجي عند خدها ابوسها واقولها بحبك يا لبوه وهي تصوووت وتقولي نيييك ااوووووي انا شرموطك وتحرك طيازها معايا وانا بنييك وحسيت اني هجيب قولتلها اجيب فين قالتلي غرق طيزي بلبنك احححححح روحت ناطر شلال لبن ف طيزها وهي احححححح سخن اووووي حرق طيزي وروحت قايم من علي طيزها و خدتها ف حضني زي اي اتنين متجوزين قالتلي انا مكنتش ااعرف انك كبرت وجامد كده وقالتلي انا ومن انهرده ملكك بس يفضل سر بنا قولتلها اكييد و من ساعتها وانا بنيكها كل ما تجلنا فرصه وبقينا زي اي اتنين متجوزين…

اه اه ااااه دخله اوي اه ياحمد

اه اه ااااه دخله اوي اه ياحمد
نرجع كده باك لورا ايه اللي بيحصل مش فاهمين حاجه انا هقولكوا انا اسمي احمد 24 سنه
مش هقولك ان زبي طخين وعريض وطويل والبنات تخاف منه اللي لسه كانت بتتناك من شويه ديه ديه سمها مني 21 سنه بص انا مش هقولك انها ميلف بس هي فلات من فوق وميلف من تحت يعني بزاز صغيره ومطيزها كبيره وكسها منفوخ نكمل بقا
تحميل افلام سكس,سكس امهات, سكس محارم, قصص سكس, عرب نار,سكس اخ واخته,سكس حيوانات,
شخصيات القصه:اختي ضحي 21 سنه زي مني صحبتها
*نكلم من ال القصه*]
انا شغال في شركه تصدير واستوراد ادويه هتقولولي شفت مني ازاي متقطعوش كلامي بقا واسمعوا طبعا اختي ضحي عارفه مني فا اتعرف علي مني لما كانت بتيجي تذاكر مع اختي في البيت عندي انا طبعا كنت معجب بيها وهي كانت بتبان علي وشها الاعجاب ليا ابتديت اكلم معاها وده اول كلام ليا معاها

احمد:ياضحي انا عاوز اشرب سجاره *ساعتها كانوا قاعدين في الاوضه بتاعتي*
ضحي:ماتشرب عادي ديه مني
احمد :طيب ماشي
*دخلت البلكونه*
لقيت مني دخلالي وبصيت وراها ملقتش ضحي
مني:احمد انا بحبك
احمد:بجد انا مش مصدق اخيرا قولتيها
مني:انت بتحبني ؟
احمد:ده انا بعشقك
*خدتها حضن مطارات وبسوتها من بقها*
ضحي:ايوه بقا
احمد:انت هنا من امتي
ضحي:من بدري ياحبيبي بس انحز علشان بابا ميشكش
*خدت رقم مني علشان ابقي اكلمها *
وصلت مني وفضلنا نكلم واحنا ماشين راغايت ما وصلتها رجعت البيت لقيت حارتي
*ملحوظه جارتي ديه ارمله وولدها اجوزوا وسابوا البيت وهي قاعديه لوحدها عندها 43 سنه بس ايه فرسه اه صحيح اسمها مروه وانا نكتها قبل كده*
مروه واقفه ومضايقه
مروه:كنت فين؟
احمد:بوصل زميلتي
مروه:زميلتك ولا حبيبتك
احمد:وهي تفرق معاكي في ايه انا حر
مروه:طب وانا
احمد:انت ده انت اللي مراتي *وبمسك رقبتها وببوس فيها *
مروه:يووه ديما تهيجني كده
احمد:طب ايه هنفضل واقفين يلا نخش
مروه:اتفضل ياحبيبي
احمد:قدامي ياام طيز فاجره *وبضربها علي طيزها*
مروه:اااااه *بصوت شرموطه*
دخلت مروه تستحمي وانا دخلت بعد ماهي خلصت اول ما خرجت لقيتها عامله حمام واكل تحفه ولابسه اقميص نوم اسود شفاف جدا ومش لابسه اندر وبزازها باينه وكسها يهيج الحجر بدات تقعدني وتاكلنا وانا هجت وهي لاحظت ان الزب بتاعي واقف رحت شايلها ومدخلها اوضه النوم وقعدتها علي السرير وبديت والحس كسها وهي تتاوه وتقول اه اااااااااااه اكتر ااااااااي وانا هجت رحت مطلع زبي وتفيت عليه ولحست كسها شويه ودخلت زبي في كسها جامد مره واحده وهي مره واحده اااااااااااااااااااااه مش قادره طلعوا طلعوا ااااااه ااااي ارحمني رحت مطلع زبي ومدخله تاني بسرعه وهي تقول اااااه لا لا لا مش قادره طب براحه اي وانا عمال ادخله اوطلعه بسرعه بعد 10 دقايق قلتها هنيكك من طيزك قالتلي طب براحه والنبي وانا مش همي رحت جبت زيت ودهنت بيه طيزها ورحت مدخل زبي براحه *ملحوظه هي اول مره تتناك من طيزها* انا ادخل زبي لنصه واطلعه تاني وفضلت سايبه 5 دقايق علشان يدخل عادي وهي تتعود عليه وهي كل شويه اااه ااااااااه اي براحه برااااااحه خلاص مش قادره انا شرموطه علشان خليتك تنكني انا متناكه علشان سبتك ااااااااااه وانا مش فدماغي وعامل نفسي مش سامعها قولتها خلاص هيطلعوا راحت قاكت بسرعع وهتطاه في بقها وعماله تمصه رغايت لما طلعت لبني وهي بلعتوه راحت دخلت استحمي وسبتها او ل لما رجعت لقتها نايمه سبتها وخرجت من الشقه
لقيت تليفون بيرن عليا
الشخص :الووو ياحمد
احمد:الوو مين معايا
ابراهيم:ياض انا ابراهيم
احمد:ايه ياسطي عامل ايه
ابراهيم :ياسطي انا واقع في مشكله
احمد:عملت ايه يخربيتك

سكس محارم, سكس امهات, سكس اغتصاب,تحميل افلام سكس,قصص سكس,سكس حيوانات,

بدء تسليم شريحة الإنترنت الخاصة بجهاز التابلت لطلاب المدارس

Bookmark and Share بدء تسليم شريحة الإنترنت الخاصة بجهاز التابلت لطلاب المدارس

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الاثنين، بدء تسليم الشريحة الخاصة بخط الطالب، والتي سيتم استخدامها لجهاز التابلت المدرسي، وذلك في إطار توجيهات وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي.

وأضافت الوزارة أن الهدف من الشريحة هو الوصول إلى شبكة الإنترنت خارج المدرسة للوصول إلى المحتوي الرقمي على بنك المعرفة المصري، وأداء الامتحانات الإلكترونية لبعض الفئات من الطلاب.
قصص سكس, سكس حيوانات, سكس امهات,
وأشارت الوزارة إلى أن الطالب الذي حصل على جهاز التابلت من حقه استلام الشريحة؛ وأن الوزارة قد نسقت مع شركات الاتصالات بأن يتم تسليم الشريحة للطلاب داخل المدارس تيسيرا على الطلاب وذويهم، وذلك بدون أي مصروفات إدارية أو رسوم استلام.

وأوضحت الوزارة أنه على ولي أمر الطالب إحضار بطاقة الرقم القومي الشخصية وصوره ضوئية منها، وصورة شهادة ميلاد الطالب، وكود الطالب لكي يتمكن من استلام الشريحة

سكس اخ واخته, سكس امهات, سكس حيوانات, عرب نار, تحميل افلام سكس,

حكايتى من اول الاتوابيس لحد ما اتجوزنى

حكايتى من اول الاتوابيس لحد ما اتجوزنى

افلام سكس حيوانات, سكس مصرى, سكس اجنبى, سكس امهات, سكس محارم, سكس اخ واخته,عرب نار, سكس حيوانات,افلام نيك,سكس حيوانات, سكس عربى,سكس مصرى,
انا بنت ملتزمة ومتدينة ومعروفة باخلاقي وشخصيتي مرحة وبحب الحياة وكانت كل معرفتي بالبنات بس ولو فيه اولاد يبقى في اضيق الحدود يعني في حدود الدراسة او الشغل وكانت البنات بتحكي ليا قصص كتير وكتير من الشباب كان بياخد واحدة يرافقها ويمارس معاها الجنس وانا كنت ببعد ديما لكن ديما بيتكلموا معايا في الجنس وياثروا عليا لان جسمي مثير واي شاب كان يتمنى انه يمشى معايا حتى البنات كانت بتتمنى تمارس السحاق معايا ومن هنا بدات اعرف حاجات كتير عن الجنس بس مش علشان المتعة لكن علشان المعرفة علشان محدش يضحك عليا لان بنات كتير بتقع في الغلط لانها جاهله ومش عارفة حاجة

كنت ديما اقول ليهم اني مش حعمل حاجة الا مع انسان واحد وبس وانا مخلصه ليه من دلوقتي حتى لو هو لسه في علم الغيب وكنت متمسكة بمبادئي اوي

عرفت ان كل واحد له غاية واحدة وهي الممارسة وشوفت افلام جنسية لقيت كلها عن الممارسة وان الشباب والبنات بيحبوا الافلام دي وبتثيرهم لكن انا مش بحس باثارة منها ولما قولت كده اتهموني اني باردة جنسيا وكانت وسيلة علشان يضغطوا عليا واكون زيهم

واحدة صحبتي فرجتني على افلام جنسية بس لقيتها مش ممتعة لكن بحس بمتعة قوية من البوس والاحضان واللحس وكنت بتخيل حبيبي وهو بيعمل معايا كده وكنت بعشق اي حاجة من ورا ماعدا الممارسة وكنت بتضايق اوي لان مفيش حد بيعمل كده وكنت بحلم اني لقيت الانسان اللي يفهم رغبتي ويعمل معايا كده ويكون ليا انا لوحدي

في يوم صحيت تعبانة وهياجة اوي لدرجة اني كنت واخدة قرار اني اكلم واحدة صحبتي في الموضوع ده واخليها تلمسني من ورا و تحضني وتبوسني بس كنت خايفة لاني عارفة انها تعرف شباب وممكن مع الوقت تعرفني بيهم وتستغل رغبتي وضعفي قصادها

في اليوم ده كنت خارجة الصبح بدري وكان الشارع زحمة جدا ومفيش مواصلات ولاتاكسيات وانا في العادة مش بركب مواصلات الا نادرا والا اركب تاكسي ولمحت شاب شكله محترم اوي وارتحت ليه واتمنيت ان يكون حبيبي شبه الشاب ده وهو كمان لمحني وبقى يبص عليا وبعدها بلحظات جه ميني باص وطبعا كان زحمة جدا وانا كنت حتاخر اوي فركبت وهو ركب ووقف ورايا وانا كنت حاسة بالامان من مجرد وقفته ورايا كاني اعرفة وفجاة فرمل مرة واحدة كنت حقع راح الشاب ده سندني وقالي امسكي نفسك فشكرته وانا من جوايا كنت بتمنى اني اقع عليه هو وبتخيل انه بيضحني من ورا وفكرت اني الزق فيه لكني خفت ياخد عني فكرة وحشة واني بنت مش كويسة وكنت واقفة محتارة وبفكر وحاسة باثارة وهيجان جامد اوي من وقفته ورايا بس وهو كان بيحاول انه ميلمسنيش رغم الزحمة ولما كرسي فضي خلاني اقعد وكان باين انه مؤدب ومحترم اوي وانا كنت عايزة احس ولو بلمسه من ورا واجربها وهو واقف جنبي لاحظت حاجة بارزة من البنطلون وكان واضح اوي وهو بيحاول يخبيه باي حاجة فابتسمت وعرفت انه كمان هايج اوي وقوي كمان وهو لمح ابتسامتي ولما جيت انزل قمت وهو وقف ورايا وكنا في اخر الطرقة ومفيش حد ورانا وفجاة دخل ايده في الجيبة وقرص بصباعه جوة طيزي اوي انا اتفاجئت بجرئته ووقفت شوية استوعب اللي حصل فدخل صباعه جوة طيزي تاني بعنف كانه بيرفع جسمي من ورا وصباعه جوايا اوي ولعب بصباعه جوة طيزي شوية وانا كنت حتجنن من الاحساس ده عرف منين اني بحب كده والزاي اصلا يعمل كده ونزلت من غير اي رد فعل بس هو كلمني وعرفني بنفسه وقالي انه كان حاسس بيا من اول ماشفاني فقلت له انت معملتش كده ليه من الاول فقالي نعم؟ ففوقت لنفسي وقولت له قصدي ازاي تعمل كده؟ انا كان ممكن افضحك والم عليك الناس فقالي انا حاسس بيكي فبلاش تلفي وتدوي انتي بتحبي اللي عملته مش كده؟ فسكت فقالي انا عايز اتعرف بيكي ونكون اصدقاء واتعرفنا ببعض بس كنت متوقعه انه يقول كلام تاني خالص ده بيكلمني باحترام وادب رغم اني ضعفت قصاد اللي عمله ده وكان اول واحد ياخد رقمي وبعدين مشي وقالي حنكمل كلامنا وقت تاني علشان متتاخريش

كنت مش طبيعية في اليوم ده وكنت بسرح كتير في الشاب ده وفي اللي عمله وكنت بتمنى يكون هو المتعة والجنة اللي بحلم بيها لكن كنت خايفة يكون زي اي واحد بيعمل ده كله علشان يوصل لغرضه مني ويرميني ويدور على غيري

سكس نار, عرب نار, سكس محارم, سكس اخوات, سكس عربى, تحميل سكس

صبيان الحاره وانا كنت صغيره

صبيان الحاره وانا كنت صغيره

دلوقتى انا كبرت بقي عندى 33 سنه وما اجوزتش فاكره كويس ايه اللى كان بيجرى فى الحاره
كنا بنلعب مع بعض العاب بريئه زى لعبة استغمايه كلكم عارفينها كنا صبايا اعمارنا 14 سنه واللى 16
و18
واكبر من كدا صبيان وبنات فاكره ولد كان بيدور عليا وانا مستخبيه فى كوم قش قام مسكنى قلت له سيبنى
علشان اكسب اللعبه ..قالى ح اسيبك المره دى وان مسكتك تدينى هديه..قلت له ماشى موافقه..استخبيت تانى
والواد ده دور عليا لحد ما مسكنى..قلت له سيبنى قال هاتى الهديه ..قلت له عاوز ايه قالى ورينى بزازك
انكسفت اوريهاله ..وحاولت اهرب منه ..حلق عليا وقم مسكهم ولعب فيهم انا اجمدت قدامه وكوش عارفه اتصرف
وطى ونام تحتى ودخل دماغه فى جلابيتى ونزل لعب فيا من تحت وحط ايه على كسى وضغط ودخل صوبعه
حسيت ان ركبى مش شايلانى ..حضنى وحضنته وقلت له سيبى ارجوك قالى لازم اخد الهديه
قلت له بكره نروح حته امان واديك الهديه
طبعا انا حسيت بسعاده كبيره واتمنيت ان ييجى بكره بدرى بس خفت ان حد يشوفنا او الشاب ده يعورنى
المهم كنت فى الغيط والواد دور عليا ..راح لى الغيط ..سلم عليا وكنت لوحدى والارض مزروعه دره
شدنى ودخلنى جوه الدره وهجم عليا وقلعنى اللباس وقلع هو كمان ..نيمنى وانا شوفت زبه كان معقول بس انا خفت
وقلت ح يعمل بيه ايه ..ح يوديه فين.. خفت منه ..نزل بوس فيا ونام عليا ونزلنا فرك فى بعض وحسيت وقتها ان حاجه دخلت فيا صرخت وصوت وهو نازل فيا نيك
وقت فهمت انه ناكنى وفتحنى وبقيت مره وانا لسه صبيه صغيره
كان بيجيلى كل يوم الغيط ينيكنى ويروح
ومره قالى ابقى اتكحلى وشيلى الشعر ده ..كان اكبر منى ..كنت مطيعه له..فهمنى نيك يعنى ايه..عرفت على ايده
المتعه واللذه ..ومع مرور الايام اصحابه علموا انه بينيكنى كل يوم
جالى مره ومعاه صحبه كان اكبر منه وانا كبرت شويه وبزازى طلعت وطيزى ادورت مسكونى ناكونى هما الاتنين
واحد ورا التانى ..كانوا قرب ما ح ينزلو اسحب نفسى علشان ينزلوا بره ..عرفت وفهمت ان ممكن احبل منهم تبقى مشكله
ادمنت النيك خلاص
سيرتى بقت وحشه ..اهتيالى الكل عرف انى لبوه
كنت بامشى ووشى فى الارض
ومرت سنوات وسنوات وبقى عمرى 28 سنه ..واتمنى ان اتناك من طوب الارض
لقيت عيل زبه واقف ..ندهت له ..حضر
وسالته انت بتعمل ايه فى حمامتك
قالى بتاكلنى
مسكته ولعبت فى حمامته ومصيتها زبه قام وفكرت انام له ويدخله فى كسك واحركه بايدى انزل شهوتى ..يا دوب فكرت فى نفسى..بصيت لقيت افندى لابس بيجامه جاى من بعيد ولما قرب مننا ..لاقيته كان شايفنى وانا مع الولد
بصى ليا وقال للولد..امشى من هنا وروح شوف لك شغلانه ..الواد روح
مسكنى وقالى انتى كنتى بتعملى ايه مع الولد
قلت له شوفتنى
قالى ايوه
وشدنى ونيمنى وقلع بنطلونه وكلوته بصيت لقيت زب مش معقول
كنت متعوده على ازبار العيال
نمت طبعا لانه عرف اننى لبوه
ومسك كسى وحط به عليه
قلت له انا مفتوحه ..فتحونى..نيكنى بس ما تنزلش جوايا
نيكنى بس زبك ده كله ح يخش فين؟
لا يا اخويا انا خايفه
بلل زبه بريقه وفرشنى بيه وشويه شويه بدا يدخل وانا قلبى بيقف
قلت له ما تدخلهوش نكنى من بره
قالى اصيرى لازم ادخله يا كس امك ..ح تستهبلى عليا..فاتك جواز
وضغط ضغطه دخل وكمان ضغطه دخل
يطلع ويدخل ويبله ويدخله ..بدات احس بمتعه
مسكته وشديته عليا وضغطت برجلى على طيزه وقلت له ادينى كمان وكمان
نيك فيا زى ما تحب
وسع كسى اللبوه المتناك ده
كل صبيان الحاره لعبوا فيه
ومن يومها وانا بطلت شغل العيل ولسه شغاله مع الكبار
مش مهم سنهم كام بس يكونوا اكبر منى وعندهم خبره ويحافظوا عليا
سكس عربى
افلام سكس حيوانات
قصص سكس
عرب نار
سكس اخ واخته
xnxx
سكس بنات

ممرضة هايجة ومتعة النيك

ممرضة هايجة ومتعة  النيك

كان يوما عاصفا في الشتاء الماضي يتميز بقلة الإقبال على المستشفى فجميع الحالات تفضل الجلوس في المنزل وانتظار الشفاء بدلا من الذهاب للمستشفى في مثل هذا البرد القارس.

عرب نار,سكس محارم, تحميل افلام سكس, سكس حيوانات,قصص سكس,سكس امهات,افلام نيك, صور سكس,

وكنت انا الطبيب الوحيد في تلك المستشفى ومعي 4 أفراد بالمكان يتمثلون في فرد الأمن والعامل والممرضة وعبير موظفة الاستقبال التي سبق وان كان بيننا العديد من الضحك والمحادثات التي يشرد فيها الحديث لنحكي لبعضنا عن حياتنا الشخصية فكثيرا ما حكت لي عن قصة طلاقها الذي كان منذ عامين من زوجها الظالم لها بعد 6 أشهر من زواجهما وكنت أواسيها بكلماتي العذبة الرقيقة حتى يطيب خاطرها

وكنت أرى في عينيها لمعة الإعجاب وشعورها بدفئ ما أقول واحتوائي لها ولشكواها

وفي تلك الليلة كانت مختلفة عن باقي الليالي فقد كان لبسها اورع من سوابقه فقد كانت ترتدي بنطلون جينز ضيق جدا يظهر فجوة فخذيها اسفل كسها كما يبرز شكل طيزها ويدخل قليلا بين فلقتيها من الأسفل

وقميصا يكاد ينفجر من صدرها الماجن الكبير الذي منذ اول ما رأيته وشعرت انه يريد ان يصرخ في وجهي ويقول لي حررني من هذا السجن وخذني بين ذراعيك

لا أنكر اني منذ البداية قد اشتعلت نيران شهوتي تجاهها بل وصل بي الحال اني كان يقف زبي اثناء وقوفي وحديثي معها خاصة وانها كانت ذو جمال باهر

صور نيك, صور سكس,

وجهها ابيض كالحليب يزينها حجابها التي تخرج منه بصيلات شعرها المصبوغة باللون الأشقر

خطفتني عيناها الزقاوتان التي يزينها الكحل وشفتيها الرقيقتين ذاتا اللون الوردي اللذان يلمعان في عيني كلما تكلمت فيزداد زبي شدة وصلابة

وبالرغم من كل ذلك كنت اخاف ان افصح عن ما بداخلي نحوها حتى لا تتأثر علاقتنا وتضر سمعتي في المكان حيث انه اولا واخرا هو مكان عملي الذي اكسب منه قوت يومي

في ذلك اليوم كان عامل الأمن والممرض والعامل يشاهدون ماتش الكلاسيكو الاسباني في الكافية بجانب المشفى وكنت انا جالس في غرفة الكشف وفجأة شعرت اني اريد ان اتبول فذهبت الى دورة المياه وكانت هي جالسة على مكتب الاستقبال ولا اعلم اذا كانت رأتني وانا ادخل الى الحمام ام لا

ولشدة حصرتي لم اغلق الباب خلفي واخرجت زبي الذي كان شبه واقفا من كثرة التفكير فيها ووجهته ناحية المبولة وبعد ان انتهيت وانا انظفه وجدت الباب قد فتح وكانت هي تقف وتنظر الى زبي بنظرة انبهار لم اعهدها من قبل وكأنها تناشده ان يرحمها ويرحم كسها الساخن المحروم من المتعة الجنسية لعامين كاملين

ظلت ثواني حتى عادت الى وعيها ثم قالت لي بصوت خجول

اسفة يا دكتور مكنتش اعرف انك هنا

ثم اغلقت الباب وعادت الى مكتبها واكملت ارتداء ملابسي وخرجت لها وقلت

ينفع كدا يا بيرو مش تخبطي الأول

معلش ولله مخدش بالي انك جوا انا فكرتك بتتفرج على الماتش معاهم

لا ماتش ايه دي عالم فاضية الجو دا مش بتاع متوشة الجو دا عايز دفا (قلتها وانا اغمز لها بعيني بطريقة شهوانية)

اه ولله يا دوك انا بتكتك من البرد مش عارفه الجو قلب ليه مرة واحدة

هو يمكن احنا اللي بردانين بزيادة يابيرو ولا ايه

ايه دا انت مش بتتحمل البرد زيي ولا ايه

لا مش الفكرة في كدا

اومال الفكرة في ايه يا دوك

الفكرة ان الواحد بيحس بالبرد بزيادة في 3 حالات

ايه هما بقا

انه يكون جعان او عنده كسل في الغدة او الاثارة عنده عالية

طب انت مين في التلاتة بقا

انا عن نفسي لسه واكل وغدتي سليمة والحمد لله يبقا ايه ؟!

يبقا التالتة

اللي هي ايه

ان الاثارة عندك عالية

صح كدا طب وانتي ؟

انا الحمد لله متعشية وغدتي كويسه (قالتها بخجل شديد)

يبقا الحال من بعضه بقا (قلتها بضحكة خفيفة فبادلتني الضحك بخجل)

ثم ملت عليها وكأني أبحث عن شئ وقلت

هو دفتر الروشتات فين مش كان هنا (وكنت قد اقتربت منها حتى لدغ نفسي الساخن خدها)

التفتت لي وفي عينيها نظرة شهوة جبارة التقت بنظرة عيني الشهوانية وساد الصمت بيننا لمدة تجاوزت النصف دقيقة حتى اقتربت منها وقبلتها فبادلتني القبلة الحارة التي اشعلت لهيب شهوتي بشدة ومسكتها من رقبتها وضممتها لي بقوة وهي جالسة وانا مائل عليها ويدي الأخرى داعبت بزها من فوق القميص واستمرت القبلة ما يقرب الدقيقتين ثم ارتجعنا قبل ان يرانا احد وقلت لها

لا كدا مش هينفع انا هموت عليكي اوي

وانا كمان على فكرة بس كنت خايفه لا تفهمني غلط

افهمك غلط ايه دانا عايزك من اول يوم شفتك فيه

طب وبعدين

كلها ساعتين وميعاد مرواحك ييجي وانا شقتي في العمارة اللي قدام المستشفى تاخدي المفتاح وتروحي تستنيني هناك وانا هستأذن من حمدي اللي هيستلم بعدك واحصلك ع طول

اوكي ماشي

اخذت مني المفتاح ثم قبلتها قبلة سريعة ويدي تلمس خدها الذي احمر من شدة الخجل الملئ بالشهوة ودخلت غرفة الكشف انتظر ميعاد مرواحها الذي جاء بعد مرور عامين مرت فيهم الساعتين بالنسبة لي
ثم سلمت الشفت الخاص بها لموظف الاستقبال الذي يليها وانتظرت نصف ساعة وبلغت حمدي اني سأذهب وله أن يكلمني اذا جاءت حالة ثم ذهبت خلفها وصلت لباب الشقة الذي كان مفتوحا قليلا