انا وجيجى

انا وصديقه امي جيجي

ﺃﻧﺎ ﻫﻴﺜﻢ 21 ﺳﻨﺔ ﻣﻦ ﺃﻋﻴﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﻭ ﺃﺩﺭﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻴﺔ . ﺷﺎﺏ ﻭﺳﻴﻢ ﻓﺎﺭﻉ ﺍﻟﻄﻮﻝ ﻋﺮﻳﺾ ﺍﻟﻤﻨﻜﺒﻴﻦ ﻭﻻ ﺃﺑﺎﻟﻎ ﺇﺫﺍ ﻗﻠﺖ ﺃﻥ ﻟﻲ ﻗﻀﻴﺐ ﻣﻬﺎﺏ ﺍﻟﻄﻮﻝ ﻣﺤﺘﺮﻡ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺗﺤﺒﻪ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭ ﺗﻘﺪﺭﻩ ﺃﻱ ﻓﺘﺎﺓ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻴﺪﺍﺕ . ﺳﺄﺣﻜﻲ ﻟﻜﻢ ﺣﻜﺎﻳﺘﻲ ﻭ ﻛﻴﻒ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺃﻧﻴﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﻤﻘﺮﺑﺔ ﻭ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﺟﻴﻬﺎﻥ ﻭ ﻧﺪﻟﻌﻬﺎ ﺟﻴﺠﻲ . ﻓﻤﻨﺬ ﺻﻐﺮﻱ ﻭ ﺃﻧﺎ ﺗﺸﺎﺭﻛﻨﻲ ﻃﻔﻮﻟﺘﻲ ﻓﺘﺎﺓ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﺇﺣﺴﺎﻥ ﻧﻈﺮﺍً ﻟﻘﺮﺏ ﻭﺍﻟﺪﻫﺎ ﻭ ﻭﺍﻟﺪﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺃﺑﻲ ﻭ ﺃﻣﻲ ﻓﻜﺎﻥ ﻻ ﻳﻘﺎﻡ ﺍﺣﺘﻔﺎﻝ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻴﻦ ﺇﻻ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺣﺎﺿﺮﺓ ﺑﺄﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻭ ﺗﻬﻨﺊ !
ﻓﻜﺜﻴﺮﺍَ ﻣﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺑﻌﻀﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﺃﻭ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﺍﻷﻋﻴﺎﺩ ﻭ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻓﺮﺍﺣﺖ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺷﺒﺒﺖ ﻭ ﺩﺑﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﻮﺓ ﺃﺗﻤﻠﻰ ﻣﺤﺎﺳﻦ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﻤﻘﺮﺑﺔ ﺟﻴﺠﻲ ﺃﻭ ﺟﻴﻬﺎﻥ . ﺟﻴﻬﺎﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﺜﺪﻳﻴﻦ ﻭ ﺍﻟﻤﺆﺧﺮﺓ ﺣﺘﻰ ﺗﺤﺴﺐ ﺑﺰﺍﺯﻫﺎ ﺣﺒﻴﺘﻴﻦ ﺑﻄﻴﺦ ﻭ ﻃﻴﺰﻫﺎ ﻛﻜﺮﺗﻴﻦ ﻛﺒﻴﺮﺗﻴﻦ ﺗﺘﺮﺍﻗﺼﺎﻥ ﺧﻠﻔﻬﺎ ! ﻭﻟﻜﻦ ﺟﻴﻬﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺿﺨﺎﻣﺔ ﻣﻔﺎﺗﻨﻬﺎ ﺗﻘﺎﺑﻠﻚ ﺑﻮﺝ ﺷﺪﻳﺪ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﻟﻄﻴﻒ ﺍﻟﻘﺴﻤﺎﺕ ﺃﺑﻴﺾ ﻏﺾ ﻭ ﻋﻴﻦ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻛﺤﻴﻠﺔ ﻭ ﺃﻧﻒ ﺻﻐﻴﺮ ﻛﺎﻧﻪ ﺣﺒﺔ ﺍﻟﻔﻮﻝ ! ﻻ ﺃﺩﺭﻱ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﺑﺪﺃﺕ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻭ ﺍﻧﺎ ﺃﻟﻤﺢ ﺍﻟﺴﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﻠﻮﺍﺗﻲ ﻓﻲ ﻋﻤﺮ ﺃﻣﻲ . ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻨﻴﺎﺕ , ﺑﺸﻬﻮﺓ ﺑﺎﻟﻐﺔ ! ﻛﺎﻧﺖ ﺁﻧﺬﺍﻙ ﺷﻬﻮﺗﻲ ﻣﺘﺄﺟﺠﺔ ﻛﺄﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻠﻬﺐ ﻓﻼ ﺗﻜﺎﺩ ﻋﻴﻨﺎﻱ ﺗﻠﻤﺤﺎﻥ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺣﺴﻨﺎﺀ ﺇﻻ ﻭﻳﻘﻒ ﺯﺑﻲ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﻨﻴﻚ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ! ﻣﻦ ﻋﺎﻡ ﻭ ﻧﺼﻒ ﺃﻗﺎﻣﺖ ﺟﻴﻬﺎﻥ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﻤﻘﺮﺑﺔ ﻣﺄﺩﺑﺔ ﻋﺸﺎﺀ ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﺎﻟﻔﻴﻼ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺑﺘﻨﺘﻬﺎ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ ﺍﻟﺨﻀﺮﺍﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﺰﺭﻋﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻳﺤﻴﻄﻬﺎ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﻭ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﺳﻄﺒﻼﺕ ﺍﻟﺨﻴﻞ ﻭ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻈﺎﺋﺮ ﻟﻠﻤﺎﺷﻴﺔ . ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﻔﻞ ﻳﻀﻢ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻬﺎ ﻭ ﻣﻌﺎﺭﻓﻬﺎ ﻭ ﺃﻗﺮﺑﺎﺋﻬﺎ ﻓﻜﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻧﺤﺘﻔﻞ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺘﻨﺎ ﺑﺎﻟﺮﻗﺺ ﻭ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﻭ ﻟﻌﺐ ﺍﻟﻜﻮﺗﺸﻴﻨﺔ ﻭ ﺍﻟﺸﻄﺮﻧﺞ ﻭ ﺷﺮﺍﺏ ﺍﻟﺨﻤﻮﺭ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﻳﺪﺧﻦ ﺍﻟﺸﻴﺸﺔ ﻭ ﻏﻴﺮﻫﺎ . ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻟﻢ ﺃﻛﺪ ﺃﻃﺮﻕ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻔﺴﻴﺞ ﺍﻷﺭﺟﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﻓﺎﻧﺘﻔﺾ ﺯﺑﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ ! ﻛﻨﺖ ﺃﻟﻤﺤﻬﺎ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻭﺍﻗﻔﺔ ﺑﻔﺴﺘﺎﻥ ﻗﻄﻌﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﺍﻟﺼﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺷﻖ ﺑﺰﺍﺯﻫﺎ ﻳﺒﺪﻭ ﻟﻌﻴﻨﻲ ﻓﺄﺷﺘﻬﻲ ﺃﻥ ﺃﻧﻴﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺍﻟﺤﺎﻣﺔ ﻟﻬﻤﺎ ! ﻛﺎﻥ ﻓﺴﺘﺎﻧﻬﺎ ﻗﺼﻴﺮ ﻓﻴﻈﻬﺮ ﺳﻤﺎﻧﺘﻲ ﺳﺎﻗﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮﺗﻴﻦ ! ﻫﻜﺬﺍ ﺳﺮﺣﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻓﺘﻨﺤﻨﺤﺖ ﺟﻴﻬﺎﻥ ﻭﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﺃﺣﺲ ﺑﺸﻬﻮﺓ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﺗﺠﺎﻫﻲ . ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺲ ﻣﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻪ ﻧﺤﻮﻫﺎ ! قصص سكس
ﺭﺣﺒﺖ ﺑﻲ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﻭ ﺃﺩﺧﻠﺘﻨﻲ ﻭﻫﻤﺴﺖ : ﻭﻻ ﻳﺎ ﻫﻴﺜﻢ … ﻋﺎﻭﺯﺍﻙ ﻓﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻛﺪﺍ .. ﻣﺘﻤﺸﻴﺶ .… ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻛﺎﻓﻴﺎً ﻹﻧﺘﺼﺎﺏ ﺯﺑﻲ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻓﺄﻣﻀﻴﺖ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺤﻔﻞ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻣﺴﺎﺀً ﻓﺎﺷﺘﻬﻴﺖ ﺑﺸﺪﺓ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺣﺘﻰ ﺃﻧﻲ ﺭﺣﺖ ﺃﺗﺤﺮﺵ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻟﻔﺘﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮﻳﻦ . ﺭﺍﻗﺼﺖ ﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﺣﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﺯﺑﻲ ﻧﺸﺐ ﺑﻴﻦ ﻭﺭﺍﻛﻬﺎ ﻭ ﻃﻴﺰﻫﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺘﺪﻳﺮ ﺑﻴﻦ ﺯﺭﺍﻋﻲ . ﺛﻢ ﺣﺎﻧﺖ ﻟﺬﺗﻲ ﺇﺫ ﺭﺃﻳﺖ ﺟﻴﺠﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﺑﻌﻴﻨﻴﻬﺎ ﻋﻨﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺤﻔﻞ ﻓﺄﺷﺎﺭﺕ ﺇﻟﻲ ﺃﻥ ﺃﺗﺒﻌﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺲ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ . ﻟﻢ ﺃﻛﺪ ﺃﺧﻄﻮ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺣﺘﻰ ﺃﻏﻠﻘﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺑﺎﻟﻤﻔﺘﺎﺡ ﻭ ﻗﺒﻀﺖ ﻋﻠﻰ ﺯﺑﻲ ﻣﻦ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺒﻨﻄﻠﻮﻥ ﻓﺼﺪﻣﺘﻨﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻀﻮﺀ ﺍﻟﻤﺼﻔﺮ ﺍﻟﺨﺎﻓﺖ !! ﻫﻤﺴﺖ ﻭ ﺍﻟﺸﻬﻮﺓ ﺑﻌﻴﻨﻴﻬﺎ : ﺃﻧﺎ ﻣﺤﺘﺎﺟﺎﻙ ﺃﻭﻱ .… ﺃﻧﺖ ﺣﻠﻮ ﺃﻭﻱ ..… ﻭﺑﺼﺮﺍﺣﺔ ﺗﻌﺒﺘﻨﻲ … ﺃﻧﺄ ﻣﻌﺎﻙ ﺃﻫﻮ .… ﻟﻢ ﺃﻛﺪ ﺍﻓﺘﺢ ﺷﻔﺘﻲ ﺃﻧﻄﻖ ﺣﺘﻰ ﺃﻃﺒﻘﺖ ﺑﺸﻔﺘﻴﻬﺎ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺗﻘﺒﻠﻨﻲ ﻓﺄﻟﻘﻴﺖ ﺑﻴﺪﻱ ﺣﻮﻝ ﺧﺼﺮﻫﺎ ﺛﻢ ﺳﺤﺒﺘﻬﺎ ﺇﻟﻲ ﻭﺭﺣﺖ ﺃﻋﺼﺮ ﺷﻔﺘﻴﻬﺎ ﺑﻘﻮﺓ ﻭ ﺃﻟﺘﺤﻢ ﺑﻬﺎ ﻓﺄﺿﻤﻬﺎ ﻭ ﺃﺷﻤﻬﺎ ﻛﺰﻫﺮﺓ ﻓﻮﺍﺣﺔ ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺍﻧﻴﻘﺔ ! ﻛﻨﺖ ﺃﻗﺒﻞ ﺭﻗﺒﺘﻬﺎ ﻋﻨﻘﻬﺎ ﺃﺫﻧﻴﻬﺎ ﻭ ﻛﻔﺎﻱ ﺗﻌﺼﺮﺍﻥ ﺑﺰﺍﺯﻫﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﻃﺎﺵ ﻋﻘﻠﻲ ﻓﻤﺰﻗﺖ ﻓﺴﺘﺎﻧﻬﺎ ﻓﺘﺄﺭﺣﺠﺖ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺒﺰﺍﺯ ﻓﺎﺳﺘﻠﻤﺘﻬﻤﺎ ﺑﻴﺪﻱ ﺃﺗﺤﺴﺴﻬﻤﺎ ﻟﺘﻬﻤﺲ : ﻛﺪﺍ .. ﻛﺪﺍ ﻗﻄﻌﺖ ﺍﻟﻔﺴﺘﺎﻥ .. ﻃﻴﺐ ﻣﺎﺷﻲ .. ﺍﻧﺎ ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ .. ﻳﻼ ﻧﻴﻜﻨﻲ …ﻧﻴﻜﻨﻲ ﻳﺎ ﻫﻴﺜﻢ … ﺃﺭﺿﻌﻬﻢ … ﻧﻔﺴﻚ ﻓﻴﻬﻢ … ﻭﻓﻌﻼً ﺭﺣﺖ ﺃﺭﺿﻊ ﺣﺘﻰ ﺷﺒﻌﺖ ﻭ ﺣﺘﻰ ﺳﺎﺣﺖ ﻭ ﺗﻬﺎﻟﻜﺖ ﺍﻃﺮﺍﻓﻬﺎ ﻓﺮﻛﻌﺖ ﻟﺘﻔﻚ ﺣﺰﺍﻣﻲ ﻭ ﺗﺴﺤﺐ ﺑﻨﻄﺎﻟﻲ ﻭ ﺗﻨﺰﻟﻪ ﻟﺘﻠﺘﻘﻢ ﺯﺑﻲ ﻓﻲ ﻓﻤﻬﺎ ﺗﻤﺼﺼﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﻓﻜﻨﺖ ﺍﻧﺘﺸﻲ ﺣﺘﻰ ﺃﻟﻘﻴﺖ ﺑﻠﺒﻨﻲ ﻭﻟﻢ ﺃﺗﺤﻤﻞ ﻛﻞ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺬﺓ ﻓﺎﺑﺘﻠﻌﺘﻪ !! ﻟﻢ ﺃﺿﻊ ﻭﻗﺘﺎً ﻓﺒﺴﻄﺘﻬﺎ ﻛﻢ ﺃﺑﺴﻂ ﺍﻟﻤﻼﺀﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻓﺨﻠﻌﺖ ﻓﺴﺘﺎﻧﻬﺎ ﺛﻢ ﻛﻠﺴﻮﻧﻬﺎ ﻭ ﻛﻴﻠﻮﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﻓﺨﺬﻳﻬﺎ ﺍﻟﺼﻘﻠﻴﻴﻦ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﻴﻦ ﻭﺗﻮﺟﻬﺖ ﻏﻠﻰ ﻛﺴﻬﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﻔﺨﻴﻢ ﺃﻣﺲ ﺑﻈﺮﻫﺎ ﻭ ﺃﺗﺤﺴﺲ ﻣﺎﺷﻔﺮﻫﺎ ﻭ ﺃﺗﺸﻤﻤﻬﺎ ﻭ ﺍﻟﺤﺲ ﻭ ﺃﺑﻌﺒﺼﻪ ﻭﻫﻲ ﺗﺘﻠﻮﻯ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ ﺗﻐﻠﻲ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ !! ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻠﻘﻒ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻭﻫﻲ ﺗﺎﻥ ﻭ ﺗﺸﻬﻖ ﺣﺘﻰ ﺃﺗﺖ ﺷﻬﻮﺗﻬﺎ !! ﺛﻢ ﺭﻛﺒﺘﻬﺎ ﻭ ﺃﻭﺳﻌﺖ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺳﺎﻗﻴﻬﺎ ﻭ ﺃﻭﻟﺠﺖ ﺯﺑﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﺏ ﻓﻴﻪ ﻧﺸﺎﻃﻪ ﻛﺄﻥ ﻟﻢ ﻳﻘﺬﻑ ﻓﺎﻭﻟﺠﺘﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﺘﻄﻠﻖ ﺷﻬﻘﺔ ﺛﻢ ﺃﺣﻮﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻭﻩ ﻃﻮﻳﻠﺔ !! ﺭﺣﺖ ﺃﻧﻴﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻣﻮﻃﺔ ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﻤﻘﺮﺑﺔ ﻭﻫﻲ ﻻ ﺗﻜﻒ ﻋﻦ ﺍﻷﻧﻴﻦ ﻭ ﺍﻟﻐﻨﺞ ﻭ ﺍﻟﺪﻟﻊ ! ﺛﻢ ﺃﻧﻲ ﻗﻠﺒﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺑﻄﻨﻬﺎ ﻓﺸﺒﺖ ﺑﻄﻴﺰﻫﺎ ﻭ ﻋﻠﻘﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻓﺮﻛﺒﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻠﻒ ﻓﺄﺣﺴﺴﺖ ﻛﺴﻬﺎ ﻳﻀﻴﻖ ﺑﺸﺪﺓ ﺣﻮﻝ ﺯﺑﻲ ! ﻛﺎﻥ ﻛﺴﻬﺎ ﺣﺎﻣﻴﺎً ﺳﺎﺧﻨﺎً ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺷﻔﺎﻁ ﻳﺸﻔﻂ ﺯﺑﻲ ﻭ ﻳﺪﻏﺪﻏﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﻓﻠﻢ ﺃﺗﺤﻤﻞ !! ﺭﺣﺖ ﺃﺻﻔﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻃﻴﺰﻫﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﺸﻬﻖ ﻭ ﺗﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺯﺑﻲ ﺣﺘﻰ ﺷﻬﻘﺖ ﻭ ﺷﻬﻘﺖ ﻓﺎﻓﺮﻏﺖ ﻟﺒﻨﻲ ﻓﻴﻬﺎ !! ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻳﺤﺘﻔﻠﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺘﻬﻢ ﻭ ﻛﻨﺖ ﺍﻧﺎ ﻭ ﺟﻴﺠﻲ ﻧﺤﺘﻔﻞ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺘﻨﺎ


صور سكس
صور كس
سكس محارم
سكس امهات
سكس اخ واخته
سكس اغتصاب

نكت زوجة صديقي مروة وابنتها سوسن

نكت زوجة صديقي مروة وابنتها سوسن

صديقي عمر يبلغ من السن 47 سنة متزوج من عشرين عام ولديه صبي وبنت في سن النضوج وكنت الاقرب لعمر بحكم الجيرة وبعده عن الاصدقاء حيث اني صديقه الوحيد رغم فارق السن الذي بيننا كان عمر يشكو دائما من علاقته الجنسية وع مروة حيث انه يمارس الجنس مرة واحدة في الشهر وبقدرة قادر وبات هاذا الموضوع يؤرقه رغم استعمال الفياغرا وكل الادوية الا انه لم يستفد شيئا وكان يقعد يشرح لي كيف مارس ولم يأتي ضهره وصراحة كان هذا الكلام يثيرني لحد الجنون ف

سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم, تحميل افلام سكس,عرب نار, سكس مترجم,
 انا اعرف زوجته مروة جيدا انهافي الخامسة والثلاثين لكنها كما الصبايا واللعب مروة ذات طول فارع وبياض رباني وعيون خضراء وشعر كستنائي يربو الى ابطيها بطوله وذات طيز كبيرة رائعة كنت اعشق تلك الطيز وخصوصا بالفستان الابيض الذي لطالما رأيتها به ومن تحته ترى الكيلوت ذو الخط قد رسم رسما على طيزها اما القنابل التتي تتميز بها فهي خارقة وصدرها كبير بحيث يمكن ان يكون ملعب للاير ومرتع له اعشق هذه المراءة واتمنى مضاجعتها في اليوم التالي طلب مني عمر ان اوافيه المنزل لانه تعبان ومارح يقدر ينزل الشغل ومتضايق وحده حولت الاعتذار غضب وزعل فقلت له سأوافيك العصر بعد ذلك ذهبت الى الحمام حلقت وزبطت من تحت وكاني عريس ارتديت اجمل مالدي من ثياب ووضعت البارفان المفضل وانطلقت لبيت عمر بسيارتي وانا ادعو **** ان تفتح زوجته الباب ما ان طرقت الجرس حتى اطل ملاك اسمه مروةكانت تلبس قميص النوم الخمري ودون مكياج وكانها لاتعلم بقدومي ما ان راتني حتى قاربت ازرار القميص بخجل وطلبت مني الدخول دخلت واذ بعمر بالسرير ينادي فادي تعال شو خجلان البيت بيتك كنا نلتهم بعضنا بالنظرات الا ان انتزعني صوت عمر فدخلت اليه وقبلته وجلست بجواره وطلب من مروة ان تعد القهوة وجلسنا نتسامر بعد قليل جاءت مروة بالقهوة ولكن كانت تشع جمالا على جمال كانت قد ارتدت الجينز الضيق مما يظهر تضاريس الطيز لديها وبلوزةبلون البحر وثدييها متدليان منها وكانها لا تلبس ستيانة وقد صففت شعرها ووضعت القليل من المكياج على وجهها قدمت القهوة وجلست معنا وعمر لا يتوقف عن الحديث عني وعن مغامراتي الجنسية وعيناها وعيني لا يكادان يفارقان بعضهما احسست الشبق في عينيها يطل بحسرة ولكن كيف السبيل للمفاتحة بالموضوع حدثتني انها تريد شغالة تقوم بتعزيل البيت وما عم تلاقي وهنا جاءت الفرصة بأن البي الطلب ولكني سانتظر ان ينزل عمر الشغل اولا طلب عمر منها انا تاخذ مني رقمي لتذكرني حيث اني احكي وانسى فكان قلبي يرقص طربا وبالفعل وبعد يومين اتصلت بي مروة بححجة الشغالة فقلت لها ساستأذن عمر واحضرها اليكي فقالت لا داعي لذلك انت من اصحاب المنزل كلمت الشغالة ودليتا عالبيت وطلبت منا توافيني شي نص ساعة وسبقتها الى هناك علي افعل شيئا قبل مجيئها وما ان طرقت الباب حتى انهارت احلامي فقد فتحت الباب سوسن بنت عمر والتي كانت تبلغ الرابعة عشر من العمر وهي ترتدي التي شيرت الاحمر ونفور نهديها ظاهرين بشكل قاتل كانت نسخة عن امها الا انها سمراء لكن ذات الطول وذات العينين يعتقد لمن يراها انها اكبر من ذلك بكثير دخلت وجلست بالصالة الا انا اطل الملاك مروة بالروب الابيض الذي احب واموت فيه ودعتنا سوسن بانها على موعد مع صديقتها وجلسنا انا ومروة سالتني مروة عن الشغالة فقلت انها بالطريق الى هن ذهبت مروة لتحضر القهوة فتبعتها والتصقت بها بحجة النظر الى القهوة فابتسمت اقتربت اكثر لم ارى اي ممانعة فصارحتها باني احبها واشفق عليها من عمر الذي حدثني بكل شيْواني هنا لاعوضها فالتفتت الي ورمت بنفسها في احضاني تبكي من زوجها قبلتها ومسحت دموعها واخذته الى غرفة النوم فطلبت ان اؤؤجل موعد الشغالة للغد وبالفعل اتصلت والغيت الموعد فانا في شوق ونار لجسم الحبيبة مروة استلقيت بجانب مروة ادلك لها صدرها واقبل شفاهها وادلك ايري فوق الثياب في كسها فكانت تأن وكانها لم تنتك منذ سنين كانت تعض شفاهي وتلتصق بي اكثر واكثر شرعت انزع ثيابها بعد ان رفعت الثوب البيض عنها لارى ستيان اسود لم يعد قادر على ضب كل هاذا الصدر وكيلوت ذو خط صغير لايكاد يستر شفار كس مروة ما ان نزعته حتى رايت كسا رائعا غارقا بالمياه كانت شعرة مروة كثيفة رائعة مهذبة محلوقة على شكل مثلث مثير اما صدرها وبعد التحرير كان اجمل من جبال الطبيعة كلها ابيض مكور بحلمة وردية تقف بشموخ خلعت قميصي وبنطالي ونزعت الكيلوت وكاني ايري واقف لحد الجنون ما ان راته حتى جنت فاير عمر صغير وعديم النفع انقضت على ايري وعالجته بفمها وفي ذات الوقت كنت الحس كسا الذي يشرشر مثل نبع لا ينضب كانت تضعه في فمها باحكام وكانه قد يهرب منها الى ان انلته بفمها فشربته كله ولم تدع قطرة تذهب هباءا وعدت لالتهم صدرها لانه مالبث ان قام فطلبت منها ان تضع يديها خلف راسها لكي استلذ بابطيها لاني اعشق ابط النساء كان ابطيها ككسها غزيرا الشعر مما يثير اللعب والجنون وضعت لساني وشرعت الحس بهما وهي تدلك قضيبي لاضعه في كسها امسكته واخلته بقوة وصرخت ااه وكانما مزق احشائها شرعت ادخله واخرجه وما زال فمي يمزق ابطيها وصدرها وكانت قد انزلت اربع مرات فقلبتها كي اضاجعها من طيزها فخافت ورفضت حيث ان عمر لم يفعلها ولا مرة لكني لم استجب قلبتها واخذت على ايري من ماء كسها وادخلته بقوة فصرخت من شدة الالم ولكنها كانت بقمة اللذة وطلبت ان ادخله اكتر برغم الدموع التي كانت بعينيها وقالت انها احبته وستتحمله واذ من طرف الباب وانا انيك مروة المح سوسن تنظر بانبهارو تنمحن لكني لم اظهر لها اني رايتها وبقيت ادخل قضيبي بطيزا وافرك صدره وابعد سوسن عن تفكيري في الوقت الحاضر وروة تبكي وتطلب اكثر من شدة المحن الى ان شعرت اني ساقذف فاحببت ان اقذف تحت ابطها المشعر وضعته تحت ابطها وشرعت ادخله واطالعه كان متل الكس والشعر بحك فيه بجنو الى ان قذفته تحت ابطها وعلى صدرها وفهما فاغرقتها بالني ثم قمنا استحمينا وجلسنا نحتسي القهوة فقرع الباب اذ بسوسن دخلت وجلست وكانت تنظر لي نظرات شيطانية استاذنت بحجة روح شوف ليش ما اجت الشغالة ودسيت كرتي بايد سوسن وانا خارج وكنت على نار لانيك سوسن بعد ان نكت مروة

افلام سكس, افلام نيك, تحميل افلام سكس, عرب نار, سكس اخ واخته, صور سكس, نيك بنت,

ساكن قصادى

ساكن قصادى

ف البداية كدة احب اعرفكم ب اسمى حسن سنى أيامها كان 14 سنة وجارتى وصحيتى لما كنا عيال صغننة اسمها هى سعاد سنها 12٠.سنة و احنا صغيرين كنت احب العب معاها و كنت اخدها فى مدخل البيت و نستخبى و كنت انا اقف وراها و ساعتها كنا عيال مش فاهمين حاجه بس كنا مبسوطين قوى و كنت الاقى زبرى الصغير واقف كده و يكون ناشف هى تقول اى ده اقولها عادى لحد ما مره قالتلى انا عاوزه اشوف فى اى عمال يخبط فى قولتلها طيب.. بس كده عيب بس احنا مش هنقول لحد قالتلى ماشى طلعت زبرى قالتلى اى ده انا مش عندى واحد زى ده قولتلها طب ورينى انتى عندك اى نزلت الشرت و شوفت كسها الصغير و قالتى انت بتعمل حمام من هنا قولتلها اه استنى اوريكى ورحت عامل حمام من زبرى وقلتلها ورينى انتى بقا بتعملى ازاى قالتلى بس انا دلوقتى مش عاوزه اعمل قولتلها طيب احط ايدى على و العب فى يمكن تعملى قالتلى ماشى و اعد امسك فى كسها و العب فى لحد ما عملت حمام ع ايدى و كنا مصتغربين قوى من بعض و بقينا كل يوم ننزل تحت السلم و نقلع و نتفرج ع بعض وتلعب فى زبرى و العب فى كسها لحد ما كبرنا شوية و فهمنا حبه و بقيت اخدها تحت السلم اهرى فيها و صدرها بداء يكبر و انا اعصر فيها و هى تلعب فى زبرى و كنت احب الحس كسها كان صغير قوى و جميل و كبرنا وبقت عندها ٢٠ وانا ٢٢ وهنا بقى بدائت المرحلة التانية. من محور حكايتى

وكنت كل يوم اقابله وأفضل اهرى فى كسها و تلحس زبرى و انا الحس كسها لحد ما تجبهم على وشى و انا اجبهم على بزازها المدوره لحد ما اتجوزت بس على شان كانت يتيمه اتجوزت فى نفس الشقه برضو مكنش ليها حد غير اخ اكبر منها و متجوز و سابلها الشقه

سكس مترجم, سكس سعودى, سكس ام وابنها, تحميل افلام سكس,
تتجوز فيها كانت قصاد شقتنا و فى يوم شوفت جوزها نازل الشغل و كنت تعبان جداً ولسه متفرج ع فلم سكس انا عارف انها بتخاف جداً ف جاتلى فكره رحت قافل النور بتاع البيت من الحوش و استنيت شويه مفيش حاجه رحت خبت ع البيت و استخبا و اخربش على الباب احد ما خافت و جد خبتت على فتحتلها قالتلى النور قاطع وانا خايفه قولتلها طب تعالى قعدى معايه لحد ما يجى و دخلت تقعد معاى طبعاً كنت لوحدى فى الشقه هى كانت لابسه روب قعد و جبتلها عصير جوافه كانت بتحبة من و احنا صغيرين ضحتك و قالتلى لسه فاكر قولت اه و فاكر تحت السلم كمان كان حته من رجليها باينة هى مش بيضه هى امحويه و جسمها بعد الجواز بقا فاجر جداً حطيط ايدي عليها راحت قالتلى كان زمان بقا و شالت ايدى اعد افكر فيها ع شان تسخن شويه كنا فى الصيف قالتلى انا ممكن اقلع الروب قالتلها طبعاً هو انا غريب و كانت لابسه تحتو قميص ابيض قصير لحد طيظزها بس و كانت لابسه اندر ابيض برضو بتاع القميص طبعاً انا هجت قوى و بصيت عليها بصه كلها نيك قالتلى فى اى قولت لا عادى و قعدد جمبى تانى وقلتلها طيب ما نيجى نريح شويه قالتلى لا مينفعش انا دلوقتى متجوزه قولتلها احسن حاجه نعمل اللى احنا عوزينو قالتلى لا قلتلها طب انا تعبان جدًا و كنت لابس شورت و قط و زبرى واقف جداً و باين من الشورت و هى باصه على رحت حاطط ايدى على بززها قولتلها طب لعب بس…. زى زمان قالتى ماشى بس لعب بس هريحك و تجبهم و خالص قولتلها اوك قلتلى خلى بالك مش هدخلو و فعلاً طلعت زبرى من الشورت و كان كبير جداً وبصت هى علية و مسكتو بايدها السخنه و قالتى ده كبر قوى عن ايام زمان قولتها طب مصى اعد تمص فى و انا ايدي بتلعب فى كسها لحد ما لقيت كسها بداء يسخن ويجيب مايه قعدها على الكنبه و فتحت رجليها و القعتها الاندر كان كسها احمر و كلو مايه قالتلى مص زى زمان و قعد امص فى كسها الاحمر ابن المتناكه اللى كلو عسل و اشرب من عسلها و هى تصرخ اه اه مش قادره الحس و فجاء قالتلى لا خلاص دخلو دخلو بقا هموت اةةة ورحت اقعد العب فى زبري ع شفرات كسها السخنه و هى تقول دخلو ارجوك و رحت مدخلى زبرى فى كسها الاحمر و كان ضيق قوى وانا زبرى كبير على كانها اول مره تتناك و تصرخ اةةة براحه مش قادره كبير قوى براحه وانا نازل فيها نيك مش راحم كسها لحد ما وصلت للرعشه و جابتهم مرتين وانا لسه بنيك فيها و فى كسها الاحمر لمده نص ساعة بدون توقف راحت جاريه ع شقتها وقفلت الباب ومن ساعتها وانا جوزها التانى كل يوم يروح الشغل و هى تيجى افشخا

افلام نيك, سكس حيوانات, سكس عربى, سكس محارم, نيك,

المتعة والشهوة

المتعة والشهوة

نيك, نيك عربى, صور نيك, سكس حيوانات, سكس ام وابنها, سكس عربى

حكي اليوم واحدة من أقوى قصص نيك محارم العائلة، كنا نعيش انا وامى وحدنا بعد طلاقها، وللعلم فان امى تبلغ من العمر الخمسين عاما وهى محافظه على نفسها كثيرا بدينة قليلا، جسمها حلو جدا. مؤخرتها تعتبر حديث المدينة كل هذا جميل وابدأ معكم القصة الحقيقيه انا جبر ابلغ من العمر 23 عاما كان ابن خالتى مسعود يتردد كثيرا علينا بحكم انه يزور خالته التي هي امى وكان يكبرنى باكثر من 9 سنوات وهو شاب قوى البنيان ووسيم في احد ايام الصيف قلت لامى اننى سوف اروح لاصحابى العب عندكم بلاي ستيشن وافقت ماما وقالت لى على راحتك خالص المهم ذهبت إلى اصحابى وجدتهم ملو ا من اللعب، واقترحوا على ان نذهب إلى بيتنا ونصعد في سطح البيت لنشاهد الجيران من فوق. رجعت إلى بيتنا المكون من ثلاث طوابق وهو ملكنا بالكامل ولا يسكن معنا اى احد ومعى اصحابى. ميدو. وسعيد.ولم اكن اريد ان اقلق ماما. لذلك صعدنا مباشره إلى سطح البيت دون ان نخبرها. جلسنا في الهواء كثيرا. ووقف سعيد يشاهد المارة في الشارع. قال سعيد.على فكره ابن خالتك مسعود في الطريق لم ابالى به الا اننى سمعت ابن خالتى ينادى على من الشارع. لم ارد عليه. الا اننى سمعت والدتى ترد عليه من الشرفة وتقول له اطلع تعالى واقفل الباب خلفك. استغربت! المهم لم اعبأ به. بعد قليل طلب من سعيد صديقى ان يقضى حاجته فقلت له تعالى انزل معك إلى الحمام كانت الشقة في الدور الثالث مغلقه بالمفتاح. فنزلت إلى شقتنا في الدور الثانى كان باب الشقة مواربا قلت لصديقى انتظر حتى افسح لك الطريق دخلت وانا متوقع ان اجد مسعود ابن خالتى يجلس في الصالة مع ماما الا اننى لم اجده دخلت البلكونه لم اجده ولم اجد ماما افتكرت انهم في الشقة اللى في الدور الاول وخرجت وقلت لصديقى سعيد تفضل. واوصلته إلى حمام الضيوف جوار الباب مباشره ووقفت انتظره. اثناء ذلك لمحت ملابس ملقيه على كنبه الصاله. يااه. انها ملابس ابن خالتى مسعود بنطلونه وقميصه وحذائه على الارض. في البداية حسبته يأخذ حمام في الحمام الكبير جلست انتظر صديقى بعد قليل خرج صديقى وصعدنا إلى السطح مره اخرى. بعد قليل نزلت لعمل شاى لى ولاصدقائى دخلت الشقة وبحثت عن امى لم اجدها. نزلت إلى شقه الدور الاول وجدتها مغلقه وليس بها احدصعدت مسرعا واخذت ابحث عن امى في كل الغرف سمعت صوت غريب في حجره امى. كان صوت مسعود وصوت امى وهم يمارسون الجنس تسمرت قدماى ولم استطيع الوقوف كان الباب مفتوح قليلا نظرت إلى الحجرة لاجد مسعود نائما على السرير وماما فوقه تتراقص وتتمايل وتقول له جامد يا سوسو. اةةةة قطعنى. كاد يغمى عليا تراجعت فورا وصعدت إلى السطح في حاله رعب أو صدم انزلت اصحابى ثم صعدت إلى الشقة وجلست في الصالة انتظر بعد نصف ساعه خرج مسعود عاريا لمحنى جالس في الصاله. رجع إلى حجره امى سريعا ومرت دقائق. خرجت ماما وهى ترتدى ملابسها وتبتسم لى وتقول متى حضرت؟ ثم طلبت منى ان احضر بعد لوازم البيت من البقاله انها لا تدرى انى رايت وسمعت كل شئ. وكانت لا تدرى انى اعلم ان مسعود معها المهم لم اجرأ على ان اقول لها اى شئ من هذا وخرجت من البيت لاحضار الاشياء. وانا اعلم انها حجه لاخراج ابن اختها من حجرتها غبت بالخارج ورجعت البيت وجدت ماما تنتظرنى. وطبعا قد خرج مسعود ومرت الايام وانا اتعذب لما رايته. وكنت لا انام من هذا العذاب معقوله تفعل ماما هذا انها كبيره في السن انها في الخمسين من عمرها ومع من. ابن اختها. ياااا هو فى احد الايام كنت في الشقة الاخيره جالس افكر. حتى رن جرس الهاتف رفعت السماعة سريعا بعد ما رفعت ماما السماعة الاخرى عندها. وضعت يدى على السماعه. كان مسعود يتحدث إلى ماما ويسألها عنى وهل دريت؟ وطبعا ماما طمأنته كثيرا ابلغها انها وحشته وانه صدرها وكسها وحشه ردت على ماما انها في حاجه إلى زبره جدا وانها ممحونه خالص قال لها سانتظر منك تليفون لكى تحددى وقت ما يكون جبر بالخارج قالت له لا تحمل هما سارسله غدا إلى عمه باى حجه. وانت عليك انتظار تليفون وتحدثا بعد ذلك في امور كلها سكسيه كل هذا وانا اصبحت في قمه الحيرة ماذا افعل؟ اخذت افكر في كلام ماما الحلو لابن اختها وتأثرت جدا حتى اهتجت جدا لدرجه انى كنت سانزل اليها واغتصبها الا اننى تمهلت من يومها وماما في مخيلتى. اتخيلها وهى عاريه فوق مسعود ابن اختها نزلت اليها وجست اشاهد التلفاز بعد قليل اتت إلى وقالت لى ان هناك بعد الاشياء تريد ان ترسلها إلى بيت عمى قلت لها اوكي قالت تقوم غدا باكر وتذهب اليه لكى تصل قبل الليل إلى عمك للعلم عمى يسكن في مدينه بعيده عن مدينتنا بحوالى 300 كيلو وفى صباح اليوم التالى قمت وجهزت نفسى لكى انزل امام امى نزلت وكنت اعلم انها ستتصل بان اختها لكى يحضر بعد ما تطمئن انى سافرت وفعلا نزلت امامها وبعد دقائق رجعت مره اخرى لانى اعلم ان مسعود في الطريق إلى ماماكانت ماما قد نزلت بعد خروجى وفتحت باب البيت كى يكون جاهزا عندما يحضر ابن اختها المهم وقفت على باب البيت حتى وصل مسعود وقابلته وقلت له ان ماما خرجت لزياره جدى استغرب واندهش مسعود وقال لى انه سيذهب إلى جدى هو ايضا ونجحت الخطة الاولى. صعدت إلى الشقة وانا خائفا مما سيحدث قلبى كان يدق بسرعه جدا باب الشقة كان مفتوحا دخلت وقفلت باب الشقة خلفى احست ماما بى. كانت تظننى مسعود ابن اختها نادت من حجرتها: ايه يا سوسو اتاخرت ليه تعالى يا حبي شوف كسكوسى عايزاك اقلع هدومك عندك وتعالى خش عليا بزبرك عايزاه واقفت طبعا لم اردقالت ايه يا سوسو اتخرصت ليه يالا تعالى لملمت شجاعتى ودخلت حجرتها. كانت مستلقيه على بطنها في وضع اثارنى جدا جدا جداطيزها مرتفعه جدا ولحم بطنها بارز من تحتهاوقفت اشاهدها في تلذذوفجأه قالت ايه سوسو واقف عندك ليه ثم نظرت إلى فجأه قامت بسرعه وضعت يديها على صدرها وكسها بحثت عن اى شئ يسترهاتركتها وخرجت إلى حجرتى تصنعت البكاء والانهيارلحظات وجائت خلفى مسرعه. لماذا لم تسافر؟ . قلت لها علشان انا عرفت وشاهدتك أنت ومسعود الاسبوع الماضىوقفت ماما صامته للحظات قلت لها لا تتحيرى ساترك لك البيت لكى يخلو لك الجو مع حبيب القلب ساذهب إلى جدى واقيم معه ثم قلت لها اطلعى بره بره ما زالت ماما صامته مصدومه لا تتحرك وفجاءه وقعت على الارض مغشيا عليها اسرعت اليها محاولا افاقتها. اخذتها في حضنى وقلت لها ماما ماما قومىاسرعت واحضرت كولونيا وقمت بافاقتها واخذتها في حضنى وهى تفيق وانا اقول لها لماذا فعلتى هذا يا ماما كانت ماما تفتح عينيها الملئتين بالدموع ترانى ثم تغلقهم مره اخرى والدموع تنهمر منها في بكاء مكتوم قلت لها قومى يا ماما قومى علشان خاطري قمت وحاولت ان اوقفها الا انها لم تكن خفيفه الوزن حملتها بقوه وهى شبه منهاره اجلستها على سريرى وجلست جوارها اخذت راسها ووضعته على رجلى وانا العب في شعرها واقول لها خلاص يا ماما فوقى كانت ساعتها في حاله لا يرثى لها قلت في نفسى ان هذا انسب وقت لى لكى احاول معها قلت لها ماما خلاص بقى انا عارف انك وحيده وانك امرأه لك احتياجاتك خلاص يا ماما انا عارف كل شئ. انا لن اتركك تحتاجين اى شئ بعد اليوم كانت ماما في كامل مكياجها وتزينها والدموع تنهمر من عيونها تأخذ معها مكياج عينها الاسود مسحته بيدى وقبلتها على خدها وقلت لها مبتسما هو مسعود عند ايش اكثر مني ردى عليا ثم نمت جوارها على السرير واخذتها في حضنى وقتا طويلا بعد اكثر من ساعه وجدت ماما تتحرك وتهم للنهوض قلت لها اين تذهبين لم ترد عليا لحقتها وامسكتها من الخلف وقلت لها ماما علشان خاطرى ردى عليا نظرت إلى وقالت ارد عليك اقول ايه قلت لها قولى اى شئ قالت كله من ابوك حضنتها وقلت لها ماما ممكن تضمينى في صدرك ضمتنى وقالت معلش يا جبر سامحني انا مقدرش اتحمل الـ. قلت لها اكملي قالت لم تفهمنىقلت لها ماما انا حسيت بك من يوم ما شاهدتك مع مسعود ومن يومها وانا اتمنى ان اكون مكان مسعود نظرت إلى مندهشه وقالت. أنت بتقول ايه؟ قلت لها انا نفسى اكون مكان مسعود قالت لى بجد قلت لها بجد ماما انا بحبك اوى اوىثم حضنتها بقوه وسحبتها إلى السرير وهى تقول مينفعش يا جبر اللى بتعمله ده أخبرتها اني قرأت الكثير من قصص نيك محارم  على النت واستمريت في سحبها حتى وصلت إلى السرير دفعتها بكل قوه حتى ارتمت على السرير ثم ركبت فوقها اقبلها واقبل رقبتها وخدها وهى تحاول ان تتمنع عنى امسكت صدرها بكل قوه وعنف نهرتنى وقالت اللى بتعمله ده ما يصح قلت لها وما هو الصح قالت يا بنى أنت ابنى وما يصح اللى بتعمله ده قلت وهل يصح لابن خالتي سكتت قليلا وقالت انا مش عارفه اقول لك ايش لكن يا ابنى امسك نفسك عنى انا أمك قلت لها انسى موضوع انك امى انا انظر اليك الان وكانك صديقتي ثم امسكت يدها ووجهتها إلى زبرى الهائج وقلت لها انظرى انا في قمه الهياج نظرت إلى نظره المستسلمه وقالت طيب اجلس وانا هريحك جلست اخذت تدلك لى زبرى من فوق البنطلون قلت لها حرام عليك أنت تزيدينى تعبا قاالت يوووووه اعمل لك ايه بس علشان تستريح قلت لها ان تعلمى كل شئ قالت مينفعش أنت ابنى حرام عليك هنا اخرجت قضيبى من محبسه واخرجته لها وقلت انظرى اليه لكى تعرفى ماذا فعلتى به نظرت ايه باندهاش قلت لها امسكيها مسكته دلكيه دلكته عايز اشوف بزازك نظرت إلى لم انتظر ردها دفعتها على السرير وهجمت عليها ومزقت جلبابها وامسكت ببزازها اقبلهم وامصهم وادخلت يدى داخل الجلباب الممزق حتى وصلت إلى كسها همست لى: جبر بالراحة على ماما ماما رقيقه سمعت منها ذل كهدأت قالت قوم اخلع هدومك قلت لها اخلعيها لىقامت وقلعتنى هدومىقلت لها تعرفى تمصىلم تج بقلت لها بتعرفى؟ قالت بالراحة يا جبر عليا انا لسه مكسوفه منك قلت لها مكسوفه منى. لالالالا قمت وامسكت زبرى ووجهته إلى فمها قلت لها خذيه خذيه بين شفايفك علشان خاطرى فتحت شفايفها واخذته ثم انهمكت وامسكته بيدها واخذت تمصه باتقان ثم قامت وخلعت ما تبقى من جلبابها الممزق لم احتمل شكل صدرها وهى تخلع ملابسها هجمت عليها فتحت لى ارجلها وجهت زبرى إلى كسها انزلق داخله وانا اقول لها انا حبيبك وعشقيك وكان هذا اول مره ادخل قضيبى في اى كس لم اطل في دخول وخروج زبرى في كسها حتى قذفت دون ان اشعر داخل كسها كان الحليب كثيرا جدا جدا لم اتوقع هذا فانا لم امارس العادة السرية منذ أن توقفت عن قراءة قصص نيك محارم ، فانا احتلم كثيرا قالت ماما بدرى انك تكب قلت لها هذه المرة بس في المرة القادمه ساريك اصول النيك المهم تعالى هاتى شفايفك على شفايفى نفسى اقبلك وكانت هذه اول مره اقبلها بنهم ولذه وشوق قام زبرى مره اخرى اخذت اعتصر شفتاها بشفتاى. راحت ماما في عالم تانى من اللذة والمتعة واستجابت معى اكثر واكثر. احسست بلسانها يحاول ان يدخل إلى فمى. التقفته. اخذته بين شفايفى امصه واعصره والاعبه بلسانى مدت يديها حول ظهرى ثم ضمت ارجلها حول مؤخرتى. ثم قالت لى بصوت حنين وهامس. أنت تجنن يا جبر. تجنن. ارتفعت ثقتى بنفسى اكثر. قمت من عليها. تمسكت بى. لا يا جبر لا تقوم الان خليك نايم عليا حبيبى. دفينى بجسمك الحار. قمت ثم نمت على ظهرى وامسكت قضيبى المتصلب وقلت لها يالا قومى اركبى علشان امرجحك نظرت لى وابتسمت وهمت بالقيام. واثناء قيامها امسكت بزبرى ودلكته صعودا ونزولا ثم نظرت لى وقالت. انا في حلم ولا علم. نظرت اليها ضاحكا الان ارتكزت على زبرى وامسكته بيدها وادخلته في كسها ثم نزلت بهدوء جميل عليه حتى استقر بالكامل داخل كسها الحار الملئ بالحليب ثم انحنت براسها إلى راسى وبزازها يتراقصان وهم في الطريق إلى فمى امسكت بحلمه بزها بين اصابعى وقلت لها انتى في علم يا حبيبيه زبرى نظرت إلى بشهوه ثم ارتمت بصدرها حول صدرى وهى ترتفع بمؤخرتها وتنزل على زبرى بهدوء لذيذ. تطلع وتنزل وهى تحضننى وتلعق صدرى بلسانها. يالها من لبؤه كبيره ثم عدلت من وضعها وقامت تتراقص بصدرها وهى ترفع يديها على شعرها تداعب شعرها ومنظر ابطها الجميل يستهوينى وبعد وقت جميل من ركوبها لزبرى توقفت قليلا ثم قالت وهى تنهج. اةةةة انا تعبت وسع لى خلينا انام جنبك شويه ضحكت لها وهى تنزل من على وقلت لها ارايت من يتعب منا بدرى ضحكت ماما بصوت عالى جدا وقالت ورينى يا خويا شاطرتك ثم نزلت من السرير ووقفت واخذت وضعيه الفرنساوى وباعدت بين ارجلها وقالت بصوت ممحون جدا دخله دخله يا جبر بسرعه قمت ووقفت خلفها وامسكت بزبرى ثم دفعته داخل كسها الرطب واخذت انيكها بقوه وهى تصيح لى. جامد.جامد جامد قوه اة زبرك حلو قوى. لم اشعر باى انتفاضه منها في الوقت الماضى الا انها انفضفت بشده عجيبه وبقوه كبيره الان وانا ادفع بزبرى داخل كسها ثم ارتمت منى على السرير ونامت على ظهرها وامسكت بصدرها وقالت تعالى حطه هنا اسرعت ووضعت قضيبى بين صدرها الكبير واخذت ادفعه وعيده بين صدرها حتى قذفت حليبى على صدرها وبطنها ووجها مسحت الحليب من على وجهها لكنها لم تلعقه كما توقعت اخذت جلبابها الممزق بجوارها ومسحت الحليب على جسمها في هذه اللحظة رن الهاتف قلت لها يووووه هو ده وقته قالت قوم رد وشوف مين نظرت إلى اظهار الرقم وجدته رقم خالتى سعاد توقعت ان يكون ابن خالتى مسعود قالت ماما رقم من؟ قلت لها رقم خالتى قالت طيب افتح السماعه فتحت الخط وشغلت السماعة الكبيره ثم ارتميت جوار ماما على السرير لاستمع للمكالمه كانت خالتى سعاد على الخط وكان الحوار المفاجأه: ماما: الو خالتى: ايوه يا اختى ازيك ماما: كويسه اخبارك ايه خالتى: كويسه بس مسعود زعلان منك ماما تنظر لى وتشير لى الا اتكلم أو اصدر اى صوت ثم قالت لخالتى: معلش الواد جبر لم يسافر خالتى: احسن انا كنت تعبانه قوى وكسى هاج عليا خالص ومسعود قام بالواجب. معلش بقى اخدته منك النهارده نظرت إلى ماما مندهشا. ثم اشارت لى بيديها ان اهدأ شويه ماما: حلال عليك النهارده يا لبوه خالتى: الواد مسعود بيقول ان جبر قابله على باب البيت وقال له انك رحت عند ابوك ماما: انا فعلا كنت رايحه بس رجعت من السكه خالتى: هو الواد جبر لسه عندك ماما: ايوه يا اختى قاعد مش نازل خالتى: يا عينى. طيب لو أنت هايجه اوى تعالى عندى والواد مسعود هيروقك يا لبوه ماما: هشوف. بقولك ما تيجى انت. انا منتظراك. تعالى نقعد شويه وبعدين نبقى ننزل انا وانتى خالتى: طيب انا هقوم استحمى وهلبس وهجيلك. خلاص ماما: خلاص بس متتأخريش عليا. سلام ثم وضعت السماعة ونظرت الى. وجدتنى مندهشا جدا جدا طبعا كنت في قمه الاندهاش. قلت لها هو مسعود بيعمل مع خالتى. قالت يوووه من زمان. يالا نقوم نستحمى قبل ما خالتك تيجى قمنا واستحمينا وزدات جرأتى على ماما وقلت لها ده انتو عائله لبوة صحيح نظرت لى وقالت لم نفسك يا بابا احنا ما لا نتناك بره. احنا محترمين اووووى وزيتنا في دقيقنا. يالا نستحما يالا دخلنا الحمام ولعبنا سويا مع بعض. واهتجت عليها واخذت صدرها بين يدى اعضعض فيهم بسنانى ولسانى وانتصب قضيبى. امسكته بيدها وقالت لى ((مفاجأه اخرى)): عايز تنيك خالتك سعاد قلت لها: يا سلام. ممكن قالت عايز ولا لأ؟ قلت ماشى قالت ياواد يا هايج أنت نفسك تنيكها. صح؟ قلت اة بس ازاى قالت ازاى! زى ما هي قدمت لى ابنها هديه. اقدمك لها هديه. بس عايزاك تظبطها وتريحها على الاخر وخليك هادى ورزين معاها علشان تريحها على الاخر انتصب زبرى على الاخر من كلامها التصقت فيها من الخلف قالت لى ياواد اتقل شويه ومتتعبش نفسك تانى. ووفر مجهودك ده لخالتك للعلم كانت خالتى اصغر من ماما بسبع سنوات وهى جميله جدا عن ماما وسيقانها روعه ولها ارداف متكورتان ومرفوعتان وصدرها كالمانجو الكبيره وبطنها ممتلئه قليلا ورقبتها مليئه وجميله وترتدى مصاغا ذهبيا كثيرا وتتميز بخفه الدم وزوجها مسافر باستمرار معذره اطلت في وصفها لكنها الحقيقة التي يجب ذكرها خرجنا من الحمام وذهبت ماما إلى حجرتها وانا ذهبت إلى حجرتى بعد قليل عادت ماما بقميص قصير وفردت شعرها على كتفيها بعد ما اتزينت بمكياج كامل وجميل وكانها عروسه. قالت لى عايزاك تفضل في حجرتك ولا تاتى الا بعد ما اناديك نظرت اليها وهى بزينتها وقلت لها ماما أنت حلوه خالص قالت بدلال وهى تلف جسمها امامى. عارفه انى حلوه يا جوجو جوجو عايزاك تضبطها على الاخر أنت فاهم؟ قلت لها طيب ازاى ابدأ قالت ملكش دعوه أنت انا افتح لك الطريق. بس خليك في حجرتك لغايه ما اناديك. والبس بنطلون البيجامة فقط دون كلوت ولا ترتدى السترة خليك عريان من فوق. خالتك تموت في شعر صدر الرجال. وانت شعر صدرك يهبل. جوجو خالتك بتحب النيك اكثر من عينها. ابقى نكها في كل حته في جسمها قلت لها انكها في كل جسمها ازاى قالت ياواد يا حمار ابقى نيكها في كسها وفى طيزها قلت لها مندهشا. طيزها! قالت ايه مش هتعرف؟ قلت لها اجرب قالت لالالا لا تجرب معاها. ابقى نيكها في كسها وخلاص وانا هبقى ادربك على نياكه الطيز قلت لها هي صعبه قالت لا ابدا ده حلوه اوى بس انا خايفة تحط زبرك في طيزها تتنيل وتجيب على طول قلت لها اشمعنى قالت اصل الطيز بتبقى سخنه ومولعه خالص. بس بقى يا واد أنت هايجتنى انا انتصب زبرى جامد جدا قالت لى بقولك هدى نفسك يا واد واخذنا نشرح ونتكلم ونتدلل ونمايع وانا في قمه ثورتى وهياجى وفرحتى اللذيذه لاننى نكت ماما وسأنيك خالتى بعد قليل مثل قصص نيك محارم  التي أحبها، بعد لحظات رن جرس باب المنزل نظرت من البلكونه وجدتها خالتى ماما قالت لى خش حجرتك وانا هنزل افتح لها الباب نزلت ماما ودخلت انا حجرتى منتظرا ما الذي سيحدث سمعتهم وقد دخلوا الشقه
خالتى تسال ماما: هو الواد جبر فين
ماما: جوه في حجرته المجرم
صور سكس
,صور نيك , سكس حيوانات, سكس , افلام سكس,
سكس اجنبى, افلام نيك , سكس امهات, افلام نيك , سكس مترجم, عرب نار,

شرموطة كبيرة الجزء الاول والثاني

شرموطة كبيرة الجزء الاول والثاني

من صغري وانا بعشق النيك بحبه بكل انواعه هحكي معاكم فترة من حياتي وهستخدم اسماء مستعارة …..
كنت بشتغل في شركة كبيرة ليها فروع وانا كنت مدير مجموعة وكان في موظفات كتير في يوم كان ليا زميلة ليا اسمها نادين سنها ظ£ظ، متجوزه
جسمها مرسوم بزاز متوسطه طرية طيز ملفوفه كنا في البوفيه وبنشرب القهوة سوا وسألتها مالك قالتلي مضايقه حبه وعرفت منها انها متخانقه مع جوزها وعايزة تطلق بسبب انه مبيصرفش علي البيت وانها مبقتش تحبه عيطت وحايلتها وقومنا شغلنا في وسط النهار كنا رايحين انا وهي الفرع الرئيسي قبلها كنا بنهزر وبقولها سيبك منه وانا اتجوزك وهظبطك من باب الهزار لاقيتها بتقولي وهي بتضحك هتظبطني ازاي
قولتلها هبقي اعرفك لما نتجوز وبعدين مش قدام الناس كده وقومنا علشان ننزل الشركة في عمارة ظ¦ ادوار من غير اسانسير مفيش غير شركتنا الدور الخامس وشركة في الارضي وباقي العمارة فاضيه واول ما خرجنا من الباب ووصلنا الدور اللي تحتنا لاقيتها بتقولي مقولتليش هتظبطتني ازاي قولتلها مصممه قالتلي اه روحت ما سكها من دراعها ولاففها وبايسها في شفايفها وقعدت امص فيهم اوي اوي اوي وامسك في بزها وامسك طيازها كل ده من فوق الهدوم لاقيتها بتشد نفسها مني وبتقولي كفايه بقا احسن حد يطلع قولتلها لسه مخلصناش قالتلي مش دلوقتي احسن صوتي هيفضحك ونزلنا وواحنا في الطريق سألتها طب هنكمل امتي قالتلي بكرة نيجي بدري عن المعاد ساعة وفعلا تاني يوم روحت الساعه ظ§ ص وبعدها ب ظ¥ دقايق لاقيتها لابسة فستان احمر مليان ورد طويل وواسع واول ماشوفتها لاقيت نفسي بمسك بزها

نيك كس,سكس حيوانات, سكس امهات, سكس نار, صور سكس,
وابوسها وبمد ايدي امسك طيزها لاقيتها من غير اندر روحت رافع الفستان ونزلت لحست كسها اوي اوي والعب في زنبورها بلساني واقولها كسك حلو اوي يالبوة لاقيتها هاجت اكتر بقيت الحس في كسها واقولها يا شرموطه يا متناكة يابنت اوسخ لبوة ولفيتها ولحست خرم طيزها وابعبصها وبعدين اول ما قومت لاقيتها فكت سوستة بنطلوني وركعت تمص في زوبري وانا ماسكها من شعرها وبدخله لحد زورها وتلحس بيضاني وانا فاشخها شتيمة وروحت مقومها ولاففها وروحت مدخل زوبري في كسها من ورا وقعدت انيك فيها واضربها علي طيازها وبعدها خليتها تتشعلق في رقبتي وزنقتها في الحيطه ورفعت رجلها علي ايدي وقعدت انيك في كسها لحد ما قربت اجيب سألتها اجيب فين يابنت القحبة قالتلي في بقي ياقلب بنت القحبة وشربت اللبن كله …….. وفضلت علاقتنا علي سلم الشركة مستمرة لحد ما مشيت من الشركة ….
كده الجزء الاول خلص الاجزاء الجاية هحكيلكو علي كل واحدة نمت معاها في الشركة وخصوصا المره اللي عندها ظ¤ظ* سنه اللي خلعت حوزها علشان مبقاش يكيفها ……. مستني الردود

الجزء الثاني

صباح الخيرات .
شكرا لتفاعلاتكم والجزئ ده هحكي فيه قصتي مع اكبر شرموطه قابلتها في حياتي
زي ما حكيت في الجزئ الاول اني كنت رئيس مجموعة في شركة كبيرة ولما كنت بحتاج موظف او موظفة كنت بعمل المقابله معاه بنفسي وفي يوم كنت محتاج موظفة والشركة بعتتلي اكتر من شخص وعملتهم معاهم مقابله واختارت سهام سنها 38 سنه قالت في المقابله انها مطلقه شكلها كلاس جدا طولها 157 تقريبا وزنها 65 قمحاوية محجبة لابسة لينسيز جراي واتفقت معاها علي الشغل ومضت عقدها وابتدت شغل معايا بعد يومين من شغلها وهي جاية جابتلي ورد وسابته علي مكتبي ( معلومه انا شكلي مش جميل شكلي مقبول ومهندم فقط ) اقصد ان مفيش حاجه تخليها تتشدلي مثلا قبلت منها الورد وكملنا يومنا عادي والموظفين روحوا وانا فضلت في المكتب شوية فضولي واحساسي بذاتي خلاني اكلمها وابتديت بالسلامات واتكلمنا عن احوالها وبعدين سألتها انتي ايه اللي خلاكي تجيبيلي ورد . قالتلي انت نسخة طبق الاصل من اول شخص حبيته في حياتي من ظ¢ظ* سنه وابتدينا نتكلم مع بعض ودخلنا في تفاصيل كتير اللي منها انها لسه متطلقتش ورافعه خلع علي جوزها ولما طبعا سالتها قالتلي اجابات كتير غير مقنعه ومع الضغط عرفت منها انه اخر ظ¥ سنين كان ضعيف جنسيا ومن هنا ابتدي كلامنا ياخد مجري تاني وابتديت اسالها عن لبسها في البيت وحاجات عيالي كده لحد ما في مرة قولتلها انا عايز اشوف جسمك بعتتلي صورة بزازها جوز بزاز ملهمش وصف ملبن مش نازلين اوي ومش واقفين اوي كبار حلمة بني وقد عقلتين صباع . واستنيت تاني يوم شغل بفارغ الصبر وقضينا يومنا واليوم ده اديتها شغل كتير وقولتلها متمشيش غير لما تخلصيه وفعلا كل الناس مشيت الا هي ولما الدنيا فضيت قولتلها كفايا كده واحنا عند باب الشركة جيت احضنها لاقيت ملامح وشها خافت وبعدت نفسها عني وحسيتها خايفه اوي حاولت احضنها تاني بعدت ونزلت سيبتها وقولت مقللش من نفسي باني اجري وراها وقعدت حبه في المكتب ولاقيتها بتتصل بيا وبتعتذر فقولتلها مفيش اعتذار ولا حاجه انا مش هحاول المسك تاني لاقيتها بتقولي لا مش قاصدر بس انا خوفت وصالحتني وبععتلي صورة ليها بالاندر والبرا وتاني يوم مشيوا الناس وحصل نفس الموقف وفضلنا علي الحال ده ظ¤ ايام وفي اليوم الخامس جيت المسها بعدت عني واتنرفزت اوي ولاقيت نفسي مسكتها من شعرها وشديته اوي وقولتلها انتي هتستعبطتي عليا يا كس امك لاقيتها مسكت زوبري وبتقولي خدامتك روحت ضاربها بالقلم وقولتلها مصي يا متناكه راحت مطلعه زوبري ومصته ولا اجدع لبوة في سوق الحريم واتاريني انا اللي كنت مش فاهم هي عايزة ايه فضلت تمص زوبري مسابتهوش غير ولبني كله في بقها ومن غير ولا كلمه قامت دخلت زوبري وعدلت هدومها وقالتلي بعد اذنك ياسيدي ومن هنا ابتديت اعاملها بصيغة الامر واعاملها بعنف وشتيمه واهانه ومص ولحس علي سلم الشركة لحد مافي يوم قولتلها انتي هتاخدي يومين اجازة طبعا علشان الجمعه عندي مفيش مكان فاضي وهي علشان ظروفها اهلها مبيسيبوهاش تخرج وحدها الجمعه واخدت يومين وانا اخدت يوم واحد وجاتلي علي البيت ودخلت غيرت هدومها وخرجت لابسه قميص نوم انا مشوفتش في حلاوته اسود مفتوح من ورا لحد اول طيزها مبين كل حته في جسمها ولاقيت نفسي بقطع القميص وبمص بزازها لدرجة اني كنت بقرص عليهم بسناني مللللللبن وهي اهاتها تهيج الخول وكل شوية اضربها قلم واشتمها اقولها يا لبوة تقولي لبوتك ومتناكتك وشرموطك اقولها سيبتي جوزك ليها تقولي علق مبيعرفش يشكمني عايزة تتناكي يالبوة لاقيتها نزلت علي رجلي تبوسها وتلحسها وتقولي ابوس رجلك نيكني طبعا انا كنت في قمة التعجب اول مرة يحصل معايا كده المهم فصصت رجلي حته حته بوس ولحس لحد ما طلعت علي زوبري وماسكاه تلحس راسه وبيضاني وتمصه زي ما قولتلكو هي محترفه مص وطلعت لحست كل حته في جسمي هيجت اوي اوي روحت ماسكه من شعرها ورميتها علي السرير وفشخت رجلها ومصيت ولحس كسها اوي وعضيته وقعدت ادخل صوابعي في طيزها لحد ما لاقيتها بتصوت وتقولي ابوس رجلك نيكني انا بقالي ظ¦ شهور متناكتش وفعلا قومت روحت رازع زوبري في كسهاة وقعد انيك فيها اوي اوي اوي واقولها حلو ياشرموطه تقولي حلو يا قلبي اضربها بالقلم تروح قايلالي حلو يا سيدي نيك شرموطتك ولبوتك وبنت لبوتك احنا كلنها متناكين تحت زوبرك وبعدين طلعتها قعدت علي زوبري تتنطط وانا اضرب بزازها وبالقلم وجه في بالي اني عايز انيكها في طيزها قولتلها قومي ناني علي بطنك وروحت تفيت علي خرم طيزها وزنقته اوي خرمها مكانش ديق بس مدخلش بسهولهوهي صوتها كان جايب اخر الشارع لدرجة اني كتمتهت بمخدتين بس كملت وقعدت انيك فيها لحد ما بقت تترجاني اجيب في طيزها وجبت في طيزها . وبعد ما خلصنا حبيت اسالها انتي ايه كيفك في النيك قالتلي انا او ماتهانتش وكل حته في جسمي لون ابقي ماتناكتش. لو عجبكوا الجزء ده سيبو ردود ونكمل ب

افلام نيك , سكس, سكس اجنبى, سكس العرب, سكس محارم,فيلم سكس, نيك امهات,

الشرموطة الهايجة كسها مولع نار

الشرموطة الهايجة كسها مولع نار

تبدأ حكايتي عندما مرضت خالتي وذهبت لكي امرضها اثناء فترة تعبها حيث لها ولد وبنت بنت خالتي متزوجه وتسكن في مدينه اخرى وابنها طالب بكلية الطب انا اسكن بالقرب من خالتي ولى ولد واحد وزوجي يسافر طوال العام للخليج للعمل ولا يعود الا كل سنه لمدة شهر ويعاود السفر كانت خالتي قد تعبت تعبا شديدا واحتاجت من يرعاها في تلك الفتره فتركت ابني عند امي وذهبت لخالتي ومعي بعض الملابس القليله اللتي تلزمني فترة اسبوع على اقصى تقدير كان ابنها شابا وسيما جدا وكنت احبه من قرارة نفسي ولاكني اكبر منه سنا فانا في 33 من عمري وهو لا يزال في 23من عمره
وصلت لبيت خالتي مساءا وبعدما حضرت لها العشاء وتاكد انها قد نامت ذهبت لغرفة بنت خالتي اللتي إعتدت ان ازورها بها وقد حولوها لغرفة جلوس صغيره يجلس بها ابن خالتي عندما يحضر اصدقائه معه لكي لا يزعجو كل من بالبيت ولم يكن ابن خالتي قد عاد من الخارج فهو عادتا يتاخر ليلا ولم يكن يعلم بمجيئي ودخلت الحمام وإستحميت وخرجت وانا ارتدي الفوطه فلم اتوقع مجيئه بهذا الوقت وعندما وصلت الغرفه تفاجأت بشخص يقف بالغرفه فاتحا شنطتي ويخرج منها الملابس وقد وقف يمسك بقطعة من ملابسي الداخليه ويستعجب عندها ارتبكت فنظر لي ولم نتمالك نفسنا من الضحك فقال لي انا اسف معرفش انك هنا قلتله مش تقول احم ولا دستور وهزرنا بالكلام وقلتله ازيك قالي انتي وحشانا يعني كان لازم ماما تمرض عشان نشوفك قلتله انا موجوده اهو المهم انها تبقى بخير قالي ان شاء **** قلتله طب بعد اذنك انت هتفضل ماسك الاندر بتاعي ده كتير وانا جايه نحيته عشان اخده من ايده قلي انا اسف وهوا بيدهوني وقع من ايده على الارض رحت موطيه اجيبه وبعد ما مسكته من على الارض وجيت اقوم الفوطه وقعت
لم اتمالك نفسي من الحرج ووقفت مكاني لا اتحرك ولما وطيت اجيب الفوطه بسرعه كانت بزازي متدليه امامه وانا احوال التقاط الفوطه لالفها حول جسمي وما ان وقفت وبدات الفها

سكس عربى, سكس محجبات, سكس سعودى, عرب نار,حتى اتفكت ووقعت الفوطه من جديد لم اتمالك نفسي من الضحك وهو ايضا ضحك على الموقف انا كنت في هذه الاثناء انظر الى عينه التي لم تبتعد ولم تتوقف عن النظر لبزازي وكسي الذي كان مشعرا كثيفا فانا لا اهتم بذلك تلك الفتره من السنه حيث ان زوجي ليس بموجود ورغم ضحكنا كنت اشعر بالحرج لما حدث واذا به يقترب نحوي وانا اكاد ارتجف وقال لي انتي جميله اوي وخرج من الغرفه وتركني وفي تلك الليله ارتديت بيبي دول قصير كنت قد احضرته معي ولم اهتم لالبس اي شيء تحته فانا معتاده على عدم ارتداء اي ملابس داخليه وانا بالبيت ونمت
واثناء الليل وانا نائمه ايقظني صوت باب الغرفه وهو يفتح واصطنعت النوم لاعرف مين اللي داخل عليا وتفاجئت عندما علمت انه ابن خالتي وانا لا اتحرك كاني نائمه وما هيا الا لحظات ووجدته يقترب مني على السرير وينظر الى كسي بكل شهوه تحت ذلك الضوء السهاري الخافت ورايته وانا ما زلت اصطنع النوم يخلع كل ملابسه وتفاجئت مما رايت حيث اني لم اري شئ كهذا من قبل فزب زوجي ليس بالكبر اللذي اراه في الافلام ولكنه ليس بالصغير انه معقول جدا انما ما رايته من ابن خالتي كان متدليا بين فخذيه يكاد يصل الى منتصف فخذه واكاد ارى خصيته منتفختين جدا تحته وبدا ماء كسي يسل مما اراه امامي وقررت الإستسلام لذلك الشئ الذي تمنيت ان اجربه وإقترب مني وانا اراه يشم كسي ويحاول وضع لسانه على شعر كسي ليفتح طريقا للسانه لوضع لعابه على بظري الذي كان مختفيا بين شفتي كسي ولسانه يحاول الوصول اليه واذا به يرفع ركبتي ويباعد بين فخذاي لينفتح كسي امامه وتتباعد شفتيه وهو يلحس بظري بشهوة ليس لها مثيل وانا مشتهية جدا وبداء ماء كسي يسيل حتى انه لاحظ ذلك وبدا يرشفه بشفتيه ولسانهوما هيا الا لحظات وجاءت شهوتي وهو يلحسني ووجدته يقرب زبه مني بعد ذلك فإشتهيت احساس زبه بداخلي من جديد وانا كسي وفتحة طيزي مبلولتين تماما من ماء شهوتي اللذي افرغته من شهوتي بالمره الاولى ولكنه بداء في حك زبه الكبير بشفتاي كسي وعلى فتحة طيزي وعلى بظري ويحك بطن زبه بكسي وهو يتحرك على بظري الى الاعلى والاسفل حتى اني من شهوتي انهيت شهوتي للمره الثانيه وهو يحكه بكسي فوجدته ياخذ من ماء كسي وهو يسيل خارجا مني ويبلل به زبه حتى بلله كاملا وبداء يضغط براس زبه على بظري وعلى فتحة كسي ويقوم بحكه بشكل مستدير ثم يرفعه لبظري ثم لفتحة طيزي واذا به يمسك بزبه ويضع ظهر كفه على كسي وهو يدلك زبه ويحك بظهر كفه بظري وكسي وكل شويه ينزله

سكس عربى , عرب نار, قصص سكس, XNXX ,  لفتحة طيزي ثم يرفعه لفتحة كسي ثم يدلك زبه بمائي ويحك بظري بظهر كفه وهو يدلك زبه حتى تفاجئت بما حصل حيث بداء يقذف منيه على شعر كسي وكان غزيرا جدا حيث انه في اول قذفه كاد منيه ان يصل لصدري ثم اخذ منيه يقذف ويقذف حتى ابتل شعر كسي تماما من منيه واصبحت شفتاي كسي مغطاه بالمني وهو ما زال يقذف حتى اني شعرت بمنيه يسيل من بين فخذاي وشعرت به يسيل على فتحة كسي وطيزي وبلل سريري وتفاجءت بما حصل لاني اول مره في حياتي اشاهد هذا الكم من المني وهو يخرج دفعة واحده من زب امامي وعلى كسي بهذه الطريقه
سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم, نيك بنت, تحميل افلام سكس, سكس اخ واخته,

أسباب النوم الكثير: تعرّف على المرضيّة منها

أسباب النوم الكثير: تعرّف على المرضيّة منها

 

هل بدأت تشعر في الاونة الأخيرة أنك تبالغ في عدد ساعات نومك وحاجتك إليه؟ إليك هذا المقال الذي سنستعرض فيه أهم الأسباب المرضية التي قد تؤدي لذلك.

1. النوم القهري أو التغفيق Narcolepsy

النوم القهري أو التغفيق هو عبارة عن اضطراب مزمن يصيب الجهاز العصبي مدى الحياة، حيث يسبب نوما غير طبيعي يؤثر بشكل جدي على نوعية وجودة حياة المريض.

تبدأ أعراض مرض التغفيق بالظهور بين سني 10-25 عاما، إلا أنه قلما ما ينجح الطبيب في تشخيصه مباشرة.

لا يعتبر مرض التغفيق بحد ذاته مرضا قاتلا، لكن قد ينجم عنه إصابات وحوادث تكون مهددة لسلامة المريض، حيث تصيبه نوبات نوم مفاجئة في وضح النهار وهو في قمة انشغاله بنشاط ما.

حتى الان لم يجد العلم تبريرا وشرحا وافيا لم قد يصاب الشخص بالتغفيق، إلا أنه على الأرجح أن يكون ذلك نتيجة نقص نوع من البروتينات الحيوية من الدماغ.

2. انقطاع النفس النومي المركزي (central sleep apnea)

توقف النفس النومي المركزي هو عبارة عن اضطراب في النوم قد يؤدي إلى أن ينقطع نفس المريض لوقت قصير خلال النوم، وذلك لوجود خلل في التنسيق بين الجهاز العصبي/ الدماغ وبين الجهاز العضلي/ الرئتين.
سكس امهات , سكس محارم, سكس مترجم,تحميل افلام سكس, سكس اخ واختة, سكس اخوات, سكس حيوانات,

3. الاكتئاب

في الواقع لو قمت بالبحث حول علاقة الاكتئاب بالنوم ستجد مفارقة في الأمر، حيث أنه من الأعراض المعروفة للاكتئاب هي قلة النوم بالإضافة إلى النوم بشكل مبالغ به.

أيضا فإن الاكتئاب واضطرابات النوم من شأنهما أن يقوما بالتأثير على بعضهما البعض بذات الوقت.

إن كنت تشك ولو قليلا بأنك تعاني من الاكتئاب، وترى أن الأمر بات يؤثر على عادات نومك، ننصحك بمراجعة طبيبك الشخصي في الحال، فعندما تفقد السيطرة على نظام نومك قد تترك زمام إدارة اكتئابك أيضا.

سكس محارم, صور سكس, سكس امهات, سكس محجبات, افلام سكس

4. أمراض الكلى المسالك البولية

هل أنت متفاجئ من ذلك؟ أمراض الكلى والمسالك البولية تؤثر بالطبع بالدرجة الأولى على مدى حاجتك للتبول، حيث تزداد الحاجة للقيام بذلك ما يقطع أيضا ساعات النوم وجودته خلال الليل.

أمراض الكلى والمسالك البولية قد ينجم عنها الحاجة المستمرة للنوم بسبب كثرة الاستيقاظ، كما قد ينجم عنها حاجتك المستمرة للتبول، لذا إن حدث واختبرت هذه الأعراض فقد تحتاج للقيام بالتحاليل المناسبة.

5. أمراض الغدة الدرقية

الغدة الدرقية على الرغم من حجمها الصغير إلا أن دورها فعال جدا في الجسم، يمكن أن يؤدي الإفراط في نشاط الغدة الدرقية إلى التأثير على الجهاز العصبي الذي بدوره يؤثر على النوم وجودته.

تتنوع أعراض فرط نشاط الغدة، لذا ففي حال حدث وعانيت من مجموعة من الأعراض المتنوعة وغير المفهومة قم بمراجعة الطبيب وأخبره بها ليقوم بتوجيهك لكيفية متابعة الامر.

6. استهلاك أنواع معينة من الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تؤدي للخمول والشعور المستمر بالحاجة الماسة للنوم، في الغالب قد تكون هذه الأدوية ذات تأثير على الجهاز العصبي.

استعن بطبيبك إن كنت تشعر بنفسك خاملا ومتكاسلا طيلة الوقت وتشك أن يعود الأمر لعلاجات تأخذها، بدوره يستطيع طبيبك أن يدلك على بدائل علاجية أخرى لأدويتك.

نيك عربى, عرب نار,نسوانجى, سكس محجبات,

ليلة دخلتي و انا عروس و زب زوجي

ليلة دخلتي و انا عروس و زب زوجي

كانت ليلة دخلتي ساخنة جدا و حامية و لكنها رائعة و لا تنسى فانا تمت خطبتي لرجل اكبر مني بعشرين سنة فقد كنت في العشرين و هو في الاربعين و كان مهذب جدا و خجول حين يزورنا في البيت و لم يكن جميلا جدا بل كان عاديا و اسمر و جسمه عادي ايضا لا بالطويل و لا بالقصير . و مرت الايام و حان موعد زفافي الى بيتي الجديد فاقيمت الافراح و الليالي الملاح و وجدت نفسي في سيارة العروس متوجهة الى بيتي الزوجي الجديد و التقيت بافراد عائلته من امه و اخواته و كل اقاربه و قد بدا لي انني في وسط عائلة محترمة و اناس طيبون و بالفعل كان الامر كما اعتقدت . و لكن ساحكي لكم كيف تمت ليلة الدخلة و كيف وقع الجماع الاول بيني و بين زوجي حين دخل الغرفة و انا كنت مختبئة تحت الغطاء و ارتدي فستان نوم زهري خفيف جدا من الحرير و كل جسمي كان مهيئا فقد حلقت كسي و نظفت الشعر من كل الجسم من الابطين و من العانة و اما عدا ذلك فانا رجلاي و يداي ليستا مشعرتين و انا جسمي ناعم جدا . و جاء زوجي و بدات ليلة دخلتي الساخنة حيث بمجرد ان رايته حتى بدا قلبي يدق بقوة و نظرت مباشرة الى موضع زبه وكنت اعتقد اني سجده منتصب و يكاد يمزق بنطلونه لكني لاحظت العكس بل لم تكن هناك اي اثار للزب بين قدميه و تحت الثياب و شعرت براحة نفسية في ذلك الوقت
و شعرت ان زوجي ليس متلهفا للسكس و هو ما منحني بعض الراحة النفسية فبالقدر الذي كنت اريد ان اذوق الزب كنت خائفة جدا و لا اعلم ان كان زوجي يملك زب كبير او صغير ثم اني لم اكن املك تجارب جنسية سابقة و لا اعرف حتى شكل الزب . و بدات ليلة دخلتي التي كنت اتصور انها فيلم رعب لكنها كانت عكس كل ما كنت افكر فيه فزوجي كان ذكيا جدا و لم يلمسني بل استلقى امامي و اشغل التفاز و وضع فيلم كوميدي مضحك جدا و هي مستلقي على ظهره ياكل الكاجو و الفستق و في كل مرة يطلب مني ان اكل و كلما كانت اللقطة مضحكة كان يعانقني و هو يضحك و يعبر لي عن السعادة و الفرح

عرب نار, سكس, افلام سكس, سكس امهات, سكس مترجم, سكس محارم,سكس عربى.سكس ام وابنها, . و من شدة ما كان يعانقني و هو يضحك كان يسخنني و يحضرني و انا بدات اتجاوب معه و صرت احس نفسي اني اعرفه منذ مدة و نسيت تماما اني عروسة حتى جاءت لقطة رومنسية و وضع الممثل فمه على فم الممثلة و قبلها بحرارة و فعل زوجي نفس الشيئ وهو يقبلني ثم اعاد الكرة ثانية و ثالثة و كانت ليلة دخلتي جميلة جدا
ثم امسكني في قبلة طويلة لم تكن لتنتهي و هنا بد يتحسسني و انا سخنت و زوجي سخن ايضا و ازاح حمالة صدري و راى حلماتي المنتصبة و قد زال كل خوفي بل صرت متشوقة جدا للجنس و بدا يقبلني و يمص صدري و انا ساخنة جدا و ليلة دخلتي مثيرة . ثم نزع بنطلونه دون ان اراه و عاد الى تقبيلي لكني كنت احس بحرارة زبه تملاس لحمي و قد هجتني جدا و زبه جد منتصب و هو يقبلني و انا اتمنى رؤية زب زوجي و ظل يقبلني بمتعة الى ان سخننا مع بعض و قام زوجي بسحب الغطاء و اصبحنا عراة و هناك رايت زب زوجي الذي كان اجمل مما تخيلت و لم يكن هو الزب الصغير الذى رايته فى الاول لكنه عندما انتصب وجدته كبيرا جدا و رائع . كان زبه وردي اللون غليظ الجذع و متين جدا و فتحته كانها فم و كان زبه يضحك و يبدو بريئا جدا و كنت انظر اليه بكثير من الخجل و لحظتها صارت ليلة دخلتي احلى و الذ ثم اقترب مني زوجي و هذه المرة زبه كان على فتحة كسي و اعطاني قبلات حارة جدا و ساخنة و بدا يدخل راس الزب بين شفتري كسي المليئتين بالعسل
ثم انزلق زبه في كسي و فتح غشائي و بدا زوجي يضخ زبه في الكس بكل قوة و يرجه وانا ارتج معه من الشهوة و اللذة و هو يقبلني و احس بحرارة الزب و لذته و سخن زوجي اكثر و كان يدخل كل الزب في الكس . ثم شعرت بمائه الحار الساخن جدا يسيل داخل رحمي و لحظتها احسست باجمل رعشة جنسية في حياتي في ليلة دخلتي الساخنة جدا حيث صرت كانني في عالم اخر و زوجي يقذف و يكب منيه في كسي حتى بردت شهوته و ارتخى زبه داخل كسي و هو يقبلني من الفم

عرب نار,صور سكس, تحميل افلام سكس,سكس امهات,سكس مترجم,سكس اخ واخته,

نيك محارم في بيت خالتي


نيك محارم في بيت خالتي

تبدأ قصتي من جنت ابيت خالتي طبعا خالتي دبدوبة ديوسها كبار طيزها كبير

الي يشوفها ميسيطر على زبة المهم اني جنت يمها زيارة وجان عمري ١٦

اني جنت مشتهيها وكلما امر من يمها المس طيزها هية حست بالموضوع

عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس حيوانات
وجانت مشتهية لان زوجها مسافر المهم استغلت الفرصة هم اولادها نايمين و زوجها مو هنا يعني بس اني وياها

راحت لغرفتها وصاحتلي كالت تعال ساعدني و**** فتت للغرفة هية قفلت الباب كالت يلا اني استغربت معبالي هي
, سكس مترجم, سكس اخ واخته, افلام نيك,تحميل افلام سكس, سكس اجنبى,نيك بنت,
كلتلها شنو كالت انزع و**** نزعت طلع زبي كامت تمص يجي ربع ساعة وهية تمص

بعدين سحبت زبي من حلكها ونزعتها وحطيته بين ديوسها وجبيت على الوجه والديوس

راحت جابتلي كيك وحلاوة كالت اكل علمود تصير عندك رغبة و**** اكلت وفعلا عادتلي الرغبة

ومصتلي زبي وكومته حطيته على كسها وكمت احك ييه شوي شوي هية كامت تضرب من كسها

اني دخلته مباشرة وكلتلها اريد اضرب كالت ماخذة حبوب مانع و**** ضليت ارهز بكسها

وهية تصيح زبي جان شوي جبير اني ارهز وهية يوجعها وتبجي وجبيت بنص كسها

بس بعدني مشبعان هية كامت تروح للحمام لزمتها وكلتلها تعالي واخذت حلك هيج نص ساعة بس شلون حلك الا يموت

عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس حيوانات
بعدين دهنتلها طيزها و زبي ودخلته بطيزها وهية كامت تعيط هم ضليت ارهز لحدما ترجتني اتركها

وراحت للحمام لحكتها وضربت راس بحلكها وسبحنة سوة و تواعدنا نسويها النوب….وهسة حاليا عندي زيارة الها بوقت قريب

سكس اخوات,سكس اغتصاب,نيك امهات,سكس حيوانات,اخ ينيك اخته, صور سكس,تحميل افلام سكس,

سكس اخوات,سكس اغتصاب,نيك امهات,سكس حيوانات,اخ ينيك اخته, صور سكس,تحميل افلام سكس,

سكس اخوات,سكس اغتصاب,نيك امهات,سكس حيوانات,اخ ينيك اخته, صور سكس,تحميل افلام سكس,

أنا وزوجة أخى عشق محرم

أنا وزوجة أخى عشق محرم

ولدت فى نيجريا وعشت هناك حوالى 15 سنة من عمرى كل ما أعرفه عن بلدى

أنى لى أخ وأب فى اسكندرية

وأنا أعيش مع أمى بعد أن طلقها أبى منذ سنوات وأخذ أخى وهرب الى مصر

مطولش عليكم بعد وفاة والدتى قررت النزول لبلدى ووصلت لأبى ورحب بى وبالفعل استقر بى الحال هنا فى اسكندرية

وكانت وبكل صراحة زوجة أخى واسمها نادين عندها 32 سنة وطولها حوالى 170 ووزنها تقريبا 75 ك

تعاملنى بكل احترام

ومرت الأيام وأصبح عمرى 25 سنة وهى وصلت 37 سنة ولازالت محافظة على نفسها

وتوفى والدى وظللت أنا وأخى نسكن بيت العيلة المكون من طابقين

وكنت أتعامل معها بكل احترام

أسف للأطالة ولكن لابد منها

وفى يوم أتى أخى من عمله قرحان لأن مديره فى الشغل هيسفره فرنسا شهرين ليتدرب على المكينات

الجديدة وظل يوصينى بزوجته كتير

وسافر أخى …………

وبعد سفر أخى بأسبوع نادت على نادين وهى مفزوعة بأن فى فار فى الشقة ودخل الدولاب

فصعدت مسرعاً وطلبت منها أننا نفضى الدولاب علشان ندور على الفار

كانت لابسة قميص نوم طويل فقلت عادى كانت هتنام المهم جيت أفتح الدولاب علشان أفضيه لقيتها بتقولى مش

هينفع دى دلفة ملابسى الداخلية

فطلبت منها تفضيها هى وأنا أخرج قالت خايفة

المهم فضيناها وملقتش الفار فقولت لها نامى متخافيش وأنا موجود تحت

صرخت وقالت خايفة وأنت تنام هنا فقولت هنام فى أوضة الولاد وهما فين وعرفت أنها أرسلتهم لأمها

فقولت لها طب نامى أنتى فى أوضة الولاد وأنا هستنى الفار لو ظهر أموته

فقالت طب تعالى ننام عندك والصباح رباح

بمجرد ما قالت كده معرفش أيه اللى حصل ولقيت زوبرى واقف وأكيد باين لأنى مترف الأطراف وطوله حوالى 31 سم

فضحكت بعلوقية ونزلنا تحت وجلسنا نتحدث قليلاً ففوجئت بسؤالها الغريب

هما الأفارقة بجد بيبقى عضوهم طويل اتصدمت بصراحة من السؤال كررته تانى

فجاوبتها مش كلهم فلقتها بتقولى أصل أخوك بتاعه صغير وأنت ملاحظة أنه زب حمار

بصراحة أجنيت قامت بسرعة مسكت زبى من على الهدوم وغمضت عنيها وتتأوه كأنها لقت حاجة غاليه عليها أوى

قمت شايلها وداخل بيها أوضة النوم

وخلعتها كل هدومها وأنا نازل بوس فى كل حتة فى جسمها زى المجنون

وخلعت كل هدومى شافت زوبرى جالها هستريا وفضلت عايزة أتناك أنا شرمووووووووووووووطة أنا متنااااااااااااااكة

أه ه ه ه

أححححححححححححححححححححححح وعملنا الوضع 69 أكلت كسها وجابت عسلها فى بقى

وفضلت تمص زوبرى وتنزل تلحس البيوض

وبدأت تزوووم وأخخخخخخخخخخخخ أحححححححححح اوووووووووووووف نيكنى أبوس ايدك

نيكنى أنا نادين المتناكة الشرموطة نيكنى يا اسود ونيك قحبتك

وأنا زوبرى ولع وبقى زى عامود الخرسانة قمت منيمها على ضهرها ورافع رجليها فوق وبدأت أفرش زنبورها براحه

وهى تشخر وتزوم وتصوت

وبدأت أدخل راسه فى كسها لقيتها بتقولى كسم أخوك يجى يشوف زوبر الرجالة دخله كمان كمان

أه أه أه أوفففففففففف أحححححححححححح وفضلت براحة لحد مادخل كله وحسيت بنقط دم على زوبرى

لفت رجليها على ضهرى وتقولى دوسسسسسسسسسس أوففففففففففف أححححححححححح

كماااااااااااان كماااااااااااااااان أححححححححححححح أخخخخخخخخخخخخخ

ولما قربت أجيب قولتلها هجيب داست على ضهرى أوى هاتهم جوايا أوعى نقطة تطلع برا هقطعوهلك لو جات حاجة

برا وحسيت أنها اتبولت عليا

وعيناها واحدة راحت يمين والتانية شمال وشهقت وقامت موحوحة أحححححححححححح وأنا جبتهم وفضلت نايم عليها

شوية أرضع فى بزازها

ومن يومها وطوال الشهرين وأنا كل يوم أنيك فيها مرتين وتلاتة

سكس محارم,سكس امهات, سكس حيوانات, نيك بنت, سكس مترجم, عرب نار, تحميل افلام سكس,سكس عربى.سكس اخ واخته,