كل المقالات بواسطة ffaika

http://aflmsexarab.com/2015/09/%D9%86%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D8%AE-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%85/

ام صاحبى الوحيد

ام صاحبى الوحيد

سكس محارم , سكس امهات
انا اسمى ميدو من بورسعيد وحصلت قصتى وانا عندى 18 سنة الان عندى 25 سنة كان عندى صديق اسمه على صديقى الوحيد من الطفولة حتى الجامعة وكنا دائما مع بعض فى كل وقت ويبيت عندى وانا ابيت عنده ولكن الشيطان لعب في دماغى وخلانى انا بس الى اروح عنده وابات لان كان له ام شديدة الجمال تعرفنى من زمان لانى اتردد على بيتها كثيراً وابوه يعرفنى وكانت امه تدعى غادة فى ال42 من عمرها قصيرة و ممتلئة قليلا وشعرها قصير لونه ذهبى شديد الاثارة ولها صدر ممتلئ ولكن متهرتل شوية وكس ممتلئ جميل و طيز كبيرة حلوة جدااااااااااااا وكانت شديدة البياض .. عندما اتى الى بيتهم كانت تاخذنى بالاحضان والقبلات الساخنة وتدعى انى ابنها الاخر ولكن فى الحقيقة تعشقنى عشقاً لان زوجها خول لا يكيفها جيدا ذو ال55 من عمره وكانت دائما تأخذنى بجانبها على فراش الزوجية واكون فى حضنها وبجانب صدرها وادعك راسى به بدون ان تعلم او تشعر واذوب فى رائحة باطها الذى عشقته وتمنيت ان الحسه وفى مرة كنا فى الشتاء وكانت ام على لا ترتدى الا الملابس الخفيفة وكنا جالسين انا وهي لان ابنها نزل يشترى حاجات من تحت فجأة لقيتها فتت رجليها واحنا تحت البطانية وفجاة مسكت ايدى وبدون اى مقدمات لقيت ايدى بتحسس على كسها وفجاة حسست بالمياة المتدفقة من كسها لشدة هياجها وبعد قليل ابنها طلع وانا قومت دخلت الحمام من كثرة الهياج الحس ايدى من مياه كسها وبعدها بيوم استيقظت من النوم لقيت ابنها بيلبس ونازل عشان رايح عند خالته الى ساكنه فوق وعرض عليا انى اجى معاه ولكنى رفضت قولتله (فكك) مليش مزاج ودخلت الحمام وانا مش واخد بالى لقيت امه فى البانيو بتدعك كسها وطبعا انطلق زبى من مكانه واعلن هياجه ولما شافتنى قالتلى مش تخبط قولتلها معلش بحسب مفيش حد قالتلى خش لو عايز تقضى حاجتك وفعلا دخلت وطلعت زبى عشان اقضى حاجتى وهي شافته كان واقف اوى وانا معرفتش اعمل حمام ولكن بعدها انتهيت وببصلها لقيتها مركزة معاه قولتها فى ايه قالتلى قربلى عايزة اشوف حاجة قولتها ايه قالتلى انت شارب مية كتير ولا ايه كل ده حمام قولتلها طب والى نزل منه المية ايه رايك فيه راحت قايمة مرة واحدة من البانيو وظهرلى جسمها الى تمنيت ان اراه وخلعتنى ملابسى وهو كان ترنج ابنها وقعدت احسس على كسها الابيض وامص بزازها وهي تلعب فى شعرى وانا مش مصدق الى بيحصل وفجاة لقيتها ماسكه زبى وبتدعكه ونزلت مصته لمدة 5 دقايق وبعدها نامت على البلاط وفشخت رجليها الاتنين وحطتهم على كتفى ودخلت زبى كلو لجوا ونايم عليها وبمص بزازها الاتنين واتنهى من مص الحلمات واقبل شفتاها الاتنين وبعدها نمت انا على البلاط وهي ركبت فوقى واعطتنى وجهها وانا امص بزازها وشفتاها واحتضنها جامد وهي تقول دخلو جامد مش قادرة اوووووف بموت برااااحة اااه اااه كمان وحسيت انى خلاص هجبهم قالتلى دخلهم جوا كسى قولتلها هتحملى قالتلى انا مركبة لولب قولتلها اوك وفعلا بعد شوية قومت قاذف كل الى فى زبى جوا كسها وبعدها قامت وقبلتنى وتشكرنى على المتعة الى حصلت عليها ودخلت البانيو تانى عشان تغسل نفسها وانا لبست هدومى وذهبت الى غرفة ابنها وقعدت مستمتع جدا ودامت علاقتى بيها حتى الان
عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس ام وابنها,سكس اخ واخته,سكس مترجم,تحميل افلام سكس.

انا و بنت خالى عالسطوح

انا و بنت خالى عالسطوح

من زمان و انا طول عمرى باصص على بنت خالى بصة مختلفة و هى كمان عاجبنى جسمها و لونها القمحى و شعرها الاسود الطويل و عينيها الواسعة و صدرها اللى كبر مرة واحدة و كنا علاطول بنلعب مع بعض لعب مش عادى مرة دكتور و عيانة و اديها الحقنة بخلة السنان فى طيزها و اروح بايسها قال يعنى وجعتها و كل ده وحنا صغيرين و مع الوقت كبرنا و بقينا نقفش لبعض لغاية لما فى يوم كنت طالع عالسلم عندها ببص فى المنور لقيت شباكهم مفتوح و هى بتستحمى فضلت واقف عند شباك المنور و رحت رنيت عليها عالموبايل ردت عليا قلتلها بصى من الشباك بتاع الحمام بصت لقتنى واقف رحت ضحكت و راحت مسكت بزازها و قلتلى عاجبينك قلتلها ايه الجمال ده يا قمر راحت اتكسفت قلتلها بقلك ايه متخلصى و نتقابل عالسطح فوق قالتلى
عرب نار ,سكس محجبات ,سكس امهات ,سكس اجنبى ,سكس حيوانات ,صور سكس متحركة,

ماشى طلعت و قعدت بشرب سيجارة و فضلت مستنيها طلعت و قالتلى عجبوك قلتلها احلى واحدة فى الدنيا و**** بحبك اتكسفت و ضحكت و قالتلى كفاية الكلام ده عشان بيتعبنى اوى قلتلها و انا بحب اعالج التعبانين رحت حطيت ايدى على كتفها و قلتلها تعالى بس عاوزك فى موضوع و رحت ختها و دخلنا كان فى اوضة فوق السطح دخلناها و رحت قلعت البنطلون قالتلى ايه ده كل ده زبر قلتلها و انتى اول مرة تشوفيه قلتلى بس مكنش بيبقى واقف اوى كده قلتلها ما هو من جمالك و راحت نزلت على ركبها و مسكته و راحت تفت عليه و قعدت تدعكه و تلحس راسه بلسانها وانا تعبان مش قادر فضلت تمص لقيت صندوق بيبسى قعدت عليه و قلتلها تعالى و رحت خدتها فى حجرى و وشها فى وشى و كانت لبسه جلابية رفعتها قلتلها فين لبسك يا

تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,تحميل سكس ساخن
بت ده انتى ناوية بقى قلتلى امال انا طلعالك ليه راحت فتحت رجلها و دخلت بايديها زبرى جوه كسها و كان دافى و غرقان و قعدت تتنطط على زبرى لغاية لما قمت بيها و انا شايلها و زبرى جواها و قعدت امص و ابوس فى رقبتها و هى اااااه ااااااه تعبانة اوى و نفسى اشبع راحت سخنتنى اكتر و قعدت انيك فيها بسرعة لغاية لما قلتلها هجبهم قلتلى عاوزة ولد قلتلها انتى مجنونة قلتلى متخفش واخدة حبوب قلتلها حبوب ايه قلتلى بتاعة امى بتاعة منع الحمل رحت اترعشت جامد و نمت على صدرها و انا واقف و جبتهم جوه كلهم قلتلهابحبك و قعدت ابوس فيها و رحت لفتها و قلتلها انا عاوز انيكك من ورا قلتلى لا بلاش اكيد هتوجعنى قلتلهيا متخافيش هبقى حنين و رحت تفيت على طيزها و دخلته براحة خالص لغاية لما دخل كله و هى ااااه بصوت واطى و انا رحت مطلعه سنة و بدأت اخرج و ادخل براحة لغاية لما سرعت شوية فى شوية لغاية لما صوت خبطى فى طيزها بقى باين و هى اااااه مش قادرة بلاش و انا مش راحم ابوها و راحت بصتلى و قلتلى بموت فيك يا حبيب عمرى مردتش و فضلت انيك فيها و هى راحت اترعشت و راحت ااااااااااااااااه و جابت ميتها على جسمى و انا فى نفس الوقت جبتهم فى طيزها و رحت مطلعه و هى راحت منزلة الجلبية و قلتلى بحبك يا جوزى احنا من النهاردة متجوزين و كل شوية نتقابل و نعمل كده قلتلها غالى و الطلب رخيص يا حبيبتى و رحنا طلعنا من الاوضة و كل واحد روح بيته و علاطول بعد كده بقينا اى فرصة نعرف نشوف فيها بعض ننزل و انيكها

سكس محارم ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس ام وابنها ,سكس مترجم ,

الانترنيت و الزب مع اختي الصغيرة..

الانترنيت و الزب مع اختي الصغيرة..

اسمي حميدو عندي 20 سنة وحيد مع 4 اخوات ، اثنين كبارات متزوجات و اثنين صغار عليا 16 و 14 سنة . قصتي مع مريم ختي 16 سنة صرات من عام قريب . حنا ساكنين في قرية حدودية معزولة تقريبا و عايشين على تهريب المازوت و البنزين علاش الكذب . انا نقرا في الثانوية و خواتاتي وحدة في الثانوية و وحدة في المتوسطة و كلنا نظام داخلي يعني آنتارنا نروح الاحد نقرا و نولي الخميس مع اختي مريم و شهرة ، بصح شهرة تبات عند خالتي مشي في المتوسطة . انا هاذ العام عندي الباكالوريا و شهرة الـ BEMومريم تقرا سنة اولى ثانوي ، العطلة نفوتها تهريب نعاون بويا شوية ، عندنا ارض زراعية بصح شبه قاحلة نزرعوها تمويه برك كاموفلاج هههههه . من مدة عام و نصف احدى شركات الهاتف دارت عندنا اونتان رولي للهاتف و من زهرنا حتى الانترنيت كاين . الدراهم كاين الحمد لله و عليها شريت باك انترنيت و ميكرو بورتابل باش نفوت الوقت في العطلة على خاطر التهريب في الليل برك . قصتي مع مريم هي الاولى شهرة من بعد نحكيلكم عليها . مريم مين كانت تروح تقرا تسمع صحاباتها يهدروا على الانترنيت و الفيسبوك و اليوتوب و زيد و زيد و هي مين شافتني درت الانترنيت كانت تسقسيني بصح انا ما كانش عندي الوقت في القراية بصح في الصيف بديت نعلمها الميكرو و الانترنيت حتى تعلمت كلش و كنت نعطيها الميكرو في الليل مين نروح نخدم على روحي التهريب

سكس امهات ,سكس حيوانات,سكس اجنبى ,سكس مترجم

، هي تديه للشومبرة تاعها مع شهرة و يباتوا يشاتوا بلاك ولا يتفرجوا مانيش عارف . الحاصل بعد مدة قعدت مين نحوس في خلفية التاريخية historique يعني نلقا مواقع مشي مليحة بورنو ولا ايروتيك غير السوة و الزب و القدام . انا انخلعت اول مرة و قررت نشوف اختي شتا راها تشوف في الليل لا تولي قحبة و تفضحنا ولا يكسرها كانش ولد حرام . وحد النهار درت روحي رايح نهرب المازوت و قلت لها ما نوليش للفاجر و هي فرحت فقت بيها ههههه دات الميكرو لشومبرتها و راحت تجري ، انا على 12 ليلا وليت للدار و دخلت بالسر حتى حد ما حس بيا و رحت لباب شومبرت مريم و شهرة و قعدت نتفرج من عين المفتاح و من زهري كان الميكرو مقابل الباب على خاطر كانوا مبلعين الباب بالمفتاح باش واحد ما يقلقهم و امي راقدة تشخر ، قعدت نشوف غير البورنو داير حالة و زب دابر رايه و النهيت داير ظل و هوما متساميين حدا بعض و يحكوا في بزازيلهم القحبات و مريم تحك في سوتها و تنهت ، انا تنارفيت اول مرة بصح مين طولت زبي وقف سيرتو مين بدات مريم تسلم على شهرة في الفم و من بعد بدات شهرة تلحس لمريم في سوتها و مريم تنازع قريب قست على روحي و كانوا شاعلين الضوء باش يشوفوا بعضهم . فيلم ايروتيك داروه و قعدوا هاكا حتى مريم جاتها محنتها و قالت لشهرة خلاص ما قديتش و من بعد بدات مريم تلحس لشهرة و هي تتلوى انخلعت شهرة ختي الصغيرة المغمضة تعرف النيك و السحاق يا حوجي ههههههه. تقول ممثلة بورنو ، بقيت بلا راس و رديت اللوم على روحي انا السبب و لوكان يديروا كانش حاجة انا سبابهم . من بعد رحت للدار و بايت نتخيل فيهم و نبنيط حتى شبعت و صورة مريم و هي حالة سوتها ما بغاتش تروح من بالي عمري ما شفت هاذ الشوفة قدامي . الصباح مين نضت شفتهم يضحكوا و يلعبوا مع بعض و فرحانين تقول متعاشقين بصح مكانش لي فايق بيهم غيري . مريم جابت الميكرو عندي للدار و انا نكحل عليها كانت غير بالفيزو و هيجتني الصح الصح زبي وقف تم تم بصح ما شافتنيش كنت موراها نتفرج التيلفزيون ، عندها وحد الترمة تهبل و السوة مطراسية تحت الفيزو و البزازيل متوسطين و راس البزول كبير شوي و خارج كانت مراهقة بسيف بزولها يكون واقف . انا قررت ما نزيدش نعطيهم الميكرو يدوه عندهم ، قلت لمريم لا بغيتي الميكرو ارواحي عندي للشومبرة ما تديهش عندك للشومبرة ممنوع من اليوم ، شفتها تلونت و شكت بلي راني عارف حاجة . بدات تسقسي فيا علاش خويا كانش ما درنا في الميكرو ولا الباك ؟ قلت لها لالا بصح راني خطرات نجي في الليل و نحشم ندخل عندكم ولا نوضكم من الرقاد باش ندي الميكرو ، هنا شفتها ولات لها الروح و قالت لي ماعليش نقعد نرجعه في الليل مين نبغي نرقد و انا جاتني على قلبي ترجعه في الليل و كنت نخطط الصح اشتهيتها هي و شهرة ، زبي شعل و ما قديتش نصبر . من بعد قعدت نتيليشارجي الفلمات بورنو XXX و نخليهم في الميكرو باش ما تعبش روحها و تيليشارجي و من بعد تتفرج و تمحي من جديد و هي جاتها على القوسطو ، انا كنت داير الفيلمات في ملف و مبلعه بكلمة السر و بصح كنت نخليه محلول و هوما يحسبوني نسيته و خطرات نبلعه و نخلي 3 ولا 4 افلام بلا كريبطاج باش يتفرجوا . كنت مرة على مرة نجي للدار في الليل نتفرج فيهم و هوما يديرو السحاق ، شهرة كانت سوتها رطبة بلا شعرو صغيرة بزاف يا سعد لي يضربه فيها و مريم بادي الشعر فيها بصح تشهي ، كنت نتفرج ربع ساعة ولا 10 دقايق و نهرب للخدمة ههههه . الحقيقية شعلت قعدت هاكا بلاك 20 يوم ولا 25 يوم ، و بدات مريم تتفرج و تشاتي و بلاك حتى تنيك في الكام و من بعد ترجع الميكرو ، وحد النهار وليت بكري و دخلت للشومبرا بلا ما يفيقوا بيا و رقدت و مين ذاك سمعت الباب ينحل و مريم دخلت كانت بالشوميز دونوي ولا سوتيان لا كيلوطة قريب مت مين شفتها هاكا ، هي مين حلت الباب و الكولوار كان ضاوي بان كلش تحت الشوميز . غادي تستغربوا شتا صرا : هي دخلت بلا ما تشعل الضوء عندي و ما حسبتنيش راني هنا و الميكرو كان شاعل عليها شفتها في الضوء نتاعه و بلاك حشمت من شهرة و حلت الملف و بدات تتفرج في فيلم شيميل نساء عندهم زب و ينيكوا بيه و قعدت تحك في سوتها و بزازيلها و تتنهت و انا زبي طنن ، هي كي دخلت بلعت الباب بالمفتاح باش تاخذ راحتها و بلاك تبنيط سوتها ، مين ما قديتش نصبر شعلت الضوء نتاع الفيوز و هي انخلعت قريب ماتت و يدها وحدة في سوتها و وحدة في بزازيلها و الشوميز قريب طايحة في الارض و انا نضت و زبي واقف و قلت لها اشششتتتتت ما تنطقيش بحرف ، بلعي فمك و اسكتي لا ديري فضيحة ، و الفيلم قاعد يدور ما قدرتش تغلقه من دهشتها . قلت لها راكي تتفرجي للبورنو يا القحبة و تنيكي في روحك و في اختك الصغيرة ما تحشميش ، غدوة نخبر عليك بويا بلاك يذبحك و يتهنا منك ! هي حسبتني نهدر صح ما كانتش تعرف بلي راني فايق بيها هي و شهرة . قعدت تبكي راكم تعرفوا النساء سلاحهم الدموع ههههه . انا كنت نهدر معاها و نكحل على سوتها كانت تهبل و بزازيلها باينين و الراس وردي و صغير يشهي . قالت لي مريم يا خويا نعطيك لي بغيت و نديرلك لي بغيت بصح ما تخبرش عليا انا اختك ما تخافش عليا و بدات تترجى و تبكي و تتوسل و انا فرحان و نضحك في قلبي . انا تم تم قلت لها الليلة باغي نشوفك عريانة ضرك برك ؟ قالت لي شهرة ضرك تتقلق عليا و تجي تحوس عليا و تفضحنا . قلت لها شهرة لي كنتي تلحسيلها سوتها و هي تتلوى كي اللفعة هههههه ؟ و انا نضحك ميت بالضحك . انخلعت مريم و خبرتها بلي كنت فايق بيها و شفتكم ديروا السحاق بصح ما بغيتش نفضحكم . هي مين عرفتني بلي نعرف كلش ريحت شوي و من بعد شعلت الضوء نتاع الشومبرا و قلت لها وريني سوتك و عري روحك و من بعد روحي ؟ هي حشمت شوي و انا قلعت لها الشوميز دونوي و قعدت عريانة زليط تقول عارضة أزياء و لا ممثلة بورنو تهبل من بعد رقدتها على السرير و حليت رجليها باش نشوف السوة الحمرة ، كانت سوتها صغيرة و ريحتها زينة بزاف كانوا ينقوا ارواحهم مليح القحبات مين يديروا السحاق باش يلحسوا لبعضهم ، انا مديت صبعي لسوتها و هي حشمانة بصح الخوف خلاص راها في يدي ، و مين توشيتها في السوة ارتعدت تقول ضربتها الكهرباء ، و مسيت قنزيزها لقيته منتفخ و كبير ، قلت لها كانت تلحسلك شهرة ؟ و انا نضحك . هزت راسها يعني واه . من بعد خليتها راحت و قلت لها غدوة نقولك شتا ندير معاك اليوم روحي ترقدي لا تفيق بيك شهرة . المهم انا بقيت نخمم شتا ندير معاها كنت خايف لا نكسرها و ما نقدرش نحكم روحي من بعد جاتني فكرة هايلة : كنت زمان ما رحتش عند خالتي و مين هدرت معاها تيليفون الصباح لقيتها مريضة و مين خبرت امي قالت لي اديني عندها انا هنا فكرت قلت لازم شهرة تروح معاها باش ناخذ راحتي مع مريم ، و فعلا امي دات معاها شهرة و كانت زعفانة بزاف مين خلت مريم وحدها والفت اللحيس تاع السوة ههههه و المحنة القحبة و هي صغيرة . مين جيت رايح قلت لمريم بالشوي في وذ
افلام سكس
سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار ,سكس محارم ,سكس محجبات ,سكس عربى,

لا يا ابني مش كده

لا يا ابني مش كده

اسمي صفوت وسني 25 سنه وحيد امي وابويا لسه متخرج من كلية التجاره ومش بشتغل ابيض البشره جسمي مشعر طويل ومش مليان ماليش تجارب جنسيه اكتر من الفرجه علي الصور العريانه او لما اكون راكب المترو او الاتوبيس ويكون زحمه واكون واقف ورا ست وزوبري يقف وافضل احكه فيها لحد ما لبني ينزل ماما ست جميله جدا بيضه مليانه شعرها قصير بزازها كبيره كمان بطنها حلوه مش كبيره والا طيازها طريه اوي اوي سنها 45 سنه وبابا سنه 58 سنه ماما مديره بنك وطبعا مكنتش بفكر فيها ابدا من الناحيه الجنسيه لانها ست صارمه ولما كنت صغير كانت بتضربني علي اي غلطه علي عكس بابا الي كان دايما متساهل معايا والبدايه كانت يوم سبت بابا في شغله وماما طبعا كانت اجازه من البنك وانا نايم والجو حر فكنت بالفنله والكلوت ولقيت ماما بتصحيني وطبعا الواحد لما بيصحا بيكون بتاعه واقف المهم صحيت وقلتلها خير يا ماما بتصخيني ليه انا مش ورايا حاجه قالتلي قوم شوف في مشكله في الحمام غرقان ميه قلتلها حاضر وقمت دخلت الحمام وعرفت ان الوصله بتاعه الشطاف مقطوعه وعاوزه تتغير قلتلها لازم سباك يا ماما قالتلي سباك علي ايه في وصله جديده عندنا هجيبهالك وانت تفك القديمه وتركب الجديده قلتلها حاضر وفعلا لقيتها جايبه واصله جديده وعلشان افك القديمه واغيرها لازم انام علي ضهري لان الحمام ضيق والتواليت مزنوق ابتديت افك الوصله القديمه وافتكرت انه لازم ااقفل المحبس العمومي فقلتلها يا ماما لو سمحتي اقفلي المحبس العمومي علشان الميه تقفل قالتلي حاضر وكان لازم تقف فوقي علشان تقفل المحبس وكانت لابسه جلابيه قصيره ولقيتها بتقولي وسع شويه وراحت حاطه رجل تحت باطي اليمين والتانيه تحت باطي الشمال وابتدت تشب لفوق علشان تتطول المحبس وانا لقيت وشي بيت وراكها وكانت مش لابسه كلوت وكسها الكبير المنفوخ قدام عيني وزنبورها باظظ منه وشفاتيره مدلدله منظر جميييييييييل خلي زوبري وقف اووووووووي وفجاءه امي رجلها اتزحلقت ووقعت عليا وانا نايم علي ضهري ولقيتها قاعده علي زوبري وحست بيه راشق في كسها عملت نفسي مش واخد بالي وعملت تني بساعدها تقف وانا بحك زوبري فيها وانا ماسكها من تحت باطها وبحاول ارفعها لفوق ويعدين اسيبها تقع في حجري وزبري يخبط في كسها لقيتها مش ممانعه لانها هاجت وبعدين راحت عامله نفسها بتقع وقعدت بكسها علي وشي شميت ريحه كسها ومن غير ما احس لقيت لساني بيلحس كسها وهي تقوم وتعد علي لساني وتقولي انت بتعمل ايه يا قليل الادب عيب كده قلتلها يا ماما انتي الي بتقعي يعني اعمل ايه ورحت شافط كسها اوووووووي ليتها بتقول اهههه اهههه يالا يالا خلص وانا ماسك شفاتير كسها بشفايفي اوووووي ورحت موقعها علي ضهرها وفاشخ وراكها وبؤي في كسها بيشفط زنبورها الكبير وايدي بتفعص في بزازها وهي بتحاول تهرب مني او بتحسسني انها مش مبسوطه وبزوم وتئن اووو اووووووو قوم بقه يا كلب قلتلها انا مش كلب يا لبوه يا شرموطه انتي عاوزه تتناكي وهي اول ملقتني بشتمها هاجت اكتر فهمت انها بتحب تتشتم وقلت فرصه اخلص طاري منها ياما ضربتني ورحت نازل ضرب علي وشها وشتيمه يا لبوه يا شرموطه هنيكك واهريكي يا علقه يا مومس واتف علي وشها ورحت منزل الكلوت بتاعي وحاط زوبري بين بزازها الكبار وقلتله ااقفلي عليه بالبزاز المرمر دول يا كلبه وراحت قافله علي زوبري ببزازها وراس زوبري بتخبط في بوقها ورحت ماسكها من شعرها وشدتها لزوبرب وقلتله يالا ارضعي ورحت مدخل زوبري في بقها وقلتله مصي يا بنت الكلب وهي كل ما تنشتم وتنضرب تمص وتشفط زوبري في بقها وحسيت اني قربت انزل لبني قلتلها هينزلو هينزلو لقيتها قفلت بقها علي زوبري واندفع لبني بكميه كبيره اوي اوي في بقها وهي بتزووووم امممممممممم امممممممممم وشربت لبني كله…..
سكس اخ واخته , سكس امهات , عرب نار, تحميل افلام سكس ,

شقراء فرنسية عنيدة

شقراء فرنسية عنيدة

سكس محارم ,سكس امهات ,تحميل سكس ,سكس اجنبى ,نيك امهات ,سكس عرب نار ,افلام سكس,
كنت امتلك شقة في فرنسا وكانت مكونة من اربع غرف واسعة
وفي يوم من الايام كنت اعاني من ضائقة مالية
فطرح عليا احد الاصدقاء الفرنسيين ان أوجر غرفة من الغرف
اعجبتني الفكرة ولكني اشترط ان تكون امرأة

بيناتنا كنت عم فكر انو اعمول سكس معها
ومضت عدة ايام وفعلا اتصلوا بي وحضرت للشقة تلاتة فرنساية
تم جمعهم في موعد واحد ليروا الشقة
المباغ المطلوب في ايجار الشقة كان زيهيدا نوعا ما
وذلك لجذب النساء للسكن

كانت الاولى ممتلئة بعض الشي عظيمة الصدر ولكن اردافها كانت جميلة
الثانية كانت تميل للاسمرار كانت تبدو ملامحها كالمغاربة
الثاثة كان شقراء جسمها كجسم عارضات الازياء زلكن كانت متكبرة
وتبدو مغرورة
صراحة اثارتني المرأة الاخيرة بغرورها واحسست برغبة شديدة في مضاجعتها باي ثمن

فوافقت على الاخيرة وكان اسمها ماري

وبالفعل نقلت اثاثها وكانت تشتكي من انها تدفع مالا باهضا لنقل الاثاث
فعرضت عليها ان انقل لها الاثاث على دفعات من شقتها مقابل مال اقل فوافقت
وبهذه الطريقة اصبحت تركب معي السيارة ونبقى معي بعضنا وثت اكتر

كنت ارفض ان احمل قطع الاثاث واتركها تحملها هي لهدف هو اجهادها
وكانت ايانا تتوسل الي ان اساعدها لكونها انثى لا تستطيع حمل الاوزان الثقيلة
وفي مرة كنت اداعبها وكانت تحاول ان ترفع كرسي ثقيل نوعا ما عليها
فبحركه مباغته حملتها مع الكرسي الذي كانت تحمله
وكانت تضحك جدا من هذه الحركة المباغتة
هههههههههه

سكس محارم ,افلام سكس محارم .سكس محارم

بصراحة وانا حاملها بينت حلماتها مثل المسامير متل *****
صار جسمي يتصبب عرق مش من الثقل من منظر حلماتها بنت المنيوكة
وبعدين لما نزلتها حاولت ابوسها
بس هي قاومت ودفعتي لورا وقالتلي ابعد احسن اتهمك انك اغتصبتني
بصراحة خفت من التهديد وفكرت انو هي من النوع المغرور يلي بتحب تذل الرجل قبل ماتسمحلو ينيكها
قلت في نفسي بسيطة نايكك يعني نايكك ان طال الزمن او قل

مرت الايام وتم نقل كل اثاثها وطالبتها باجرة النقل فقالت لي انتظر الان لايوجد عندي مال كافي
فقلت لها اريد وصل منك بالمبلغ لحد اقصاة اسبوعين فقط
وفعلا كتبت الوصل واحتفظت بة عندي

وخلال كل تلك الفترة لم احصل منها الا على بوسة او بوستين بالتعب

سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,افلام سكس ,عرب نار ,صور سكس .سكس حيوانات,سكس محارم
وفي ليلة كانت تلبس كومبليزون شفاف جدا وكنا نشاهد التي في
وكانت تجلس على الكرسي وقد رفعت رجليها بطريقة شفت فيها شعر كسها الاشقر
هي كانت تنظر لي خلسة من اطراف عيونها وفهمت انتي انظر لكسها
فقالتلي فجأة انت ليش بتنظر لكسي ل اعجبك
بصراحة اعتقدت انها اخيرا وافقت اني انيكها

ولكنها قالتل لي احذرك من محاولة اجباري على ممارسة السكس معك
بصراحة كنت اتصبب عرق من جم الها وانوثتها فالرجل اذا تمنعت المرأة عنه تزيد رغبتة فيها اكثر

تم استأذنت في ان تنام واقفلت الباب عليها من الداخل
تركتها حتى مرت حوالي نصف ساعة وتأكدت انها نامت
ففتحت الباب من الخارج وكانت مع بنسا عالجت الباب بها حتى فتح
ودخلت بهدوء
فوجدتها نائمة عارية الا من كيلوت احمر شفاف دانتيل
فهجمت عليها وبحركة واحدة من يدي جذبت كيلوتها وباليد الاخرية ادخلت في ايري المنتصب
وامسكت بها بقوة واصبحت انيكها بقوة وعنف
كانت في اول الامر تقاوم ولكن مع شدة النيك وحجم ايري الكبير خارت قواها
وبدأت تستمتع معي بالسكس خصوصا انني كنت امصمص لها بزازها وحلماتها
والعبلها في كهربا كسها زطيزها بطريقة هيجتها جدا

ثم عملت لها مساج خاص بزيت هاواي الجميل
فاعجبها حناني معها فنامت في حضني حتى الصباح
وعندما استيقضنا نكتها ايضا وعندما رغبت ان اقوم رفضت وقالت لي اريدك معي النهار بكاملة

ثم اعددت الافطار لي وقالت لي يجب ان تتغذي حتى تنيكني عدة مرات في اليوم
ثم بعد ان تنالت طعام الافطار
جلست بين فخدي ومصت لي ايري مص شديدا حتى انها رضعت الحليب في فمها واخذت قليلا منه
ومسحت صدرها وحلاماتها منة

استمرت بعد ذلك علاقتنا الجنسية .. ثم اصبحت انيكها من الخلف في طيزها
وكانت تستلذ في النيك من الخلف و الامام

سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,افلام سكس ,عرب نار ,صور سكس .سكس حيوانات,سكس محارم

ومرة سألتها لماذا في اول الامر لم توافقي على ممارسة السكس معي
فقالت لي احب الرجل الفحل الجريء الذي يمكن ان يرتكب جريمة من اجل مضاجعتي
وكنت متأكدة من انك ستقدم على ذلك من اول مرة قابلتك فيها

وهذا اصبحت انيكها طوال فترة اقامتها معي بالشقة حتى اصبح كسها وطيزها بوسع قنينة بيبسي
فعلا كانت فرسة بس لقيت خيال يكيفها منيح في السكس

نيكت زوجة عمي الأرملة و انا عندي 17 سنة

نيكت زوجة عمي الأرملة و انا عندي 17 سنة

سكس امهات ,عرب نار ,سكس محارم ,سكس محجبات ,صور سكس ,افلام سكس ,افلام نيك
هذه قصتي حقيقية ما فيها خيال كان عمري 17 سنة لما توفي عمي وترك 4 اطفال اكبرهم عمرها
عشر سنوات كانوا عايشين بمدينة بعيدة عنا فطلب مني ابي ان احول دراستي الى هذه المدينة واعيش معهم فرفضت في البداية ولكن بعد الحاحه عليا وكذا توسل زوجة عمي لي امي ان تحاول اقناعي وهاذا ماقامت به امي فقبلت ان ارحل واعيش مع زوجة عمي وابنائها واكمل دراستي وعند وصولي الى بيتهم الذي اعرفه منذ صغري وجدت زوجة عمي وقد هيائت لي غرفة لوحدي وقالت انني ساكون مرتاحا معهم و ستوفر لي كل شروط الدراسة وما عليا الا الاجتهاد للنجاح وكانت لديها دكاكين واموال كثيرة ورثتهم من عمي وبدات رحلتي في هاذا البيت في الاول كنت متضايق قليلا لتغير الجو ولاكن بعد بدات اتاقلم مع المحيط ووجدت اهتمام كبير من زوجة عمي التي لا تبخل عليا باي شئ وكانت تطلب مني ان اذهب الى السينما لرؤيت افلام هندية واجنبية واحكي لها كل ما راه من راويات الافلام من البداية للنهاية مع العلم انه عندنا المراة لا تذهب للسينما ولا تخرج للسوق انا اقوم بكل هذه الامور وكانت دائما تطلب مني ان اعيد لها بعض القصص خاصة العاطفية وفي يوم طلبت مني ان اذهب الى فرفضت فقالت لماذا اتريد نقودا فقلت عندي اذن ماذا فخجلت منها في الاول لكن بعد اصرارها عليا قلت انه افيش الفيلم مو عاجبني فيه صور عيب فقالت انت كبير هاذا اكيد فلم جميل اذهب شوفو وانا استاناك تحكيلي عنه فقلت انه راح يتعرض على الساعة التاسعة بالليل هو وقت متاخر فقالت اذهب ولا يهمك استناك فرحت شفت الفيلم كان فيه مشاهد جنسية ولما رجعت لقيتها تستنى فيا و حضرتلي العشاء وانا اتعشي وهي تطلب مني احكيها عل الفيلم فبدات احكي بس ما اقول المشاهد الجنسية وبدت كانها مندهشة وقالت وين الصور اللي قلت عليها عيب فاحمرا وجهي و ما رديت فقالت احكي حبيبي ما تخجل فحكيتلها عن المشهد الاول اللي نزعت فيه الممثلة ثيابها و دخلت الدوش ودخل عليها واحد وتوقفت فطلبت مني اني اكمل واحكي ادق التفاصيل وحكيت كل شئ وبعدها قامت وفبلتني من خدي و قالت قصة رائعة تسلم حبيبي بكرة عيدلي القصة من الاول ولما طلع النهار انا بالفراش دخلت عليا و طلبت مني انهض لافطر واحكيلها القصة تاني بالتفصيل وما افوت شئ فقمت من الفراش وكان الاولاد طلعو من البيت وانا ما كان عندي دروس ولما فطرت واحنا بالمطبخ بدائت احكي ولما اوصل لمشهد تقولي عيدو وتطلب مني ادق التفاصيل عن المشهدو بدائت تنزع ملابسها وتقولي زي كده و انا خجلان منها وعمري ما شفت واحدة تنزع ملابسها قدامي غير في الافلام وبس كانت بيضة قصيرة وكان عمرها حوالي خمسة وثلاثين سنة اول ماشفت الثديين قمت علشان اطلع بره فمسكت ايدي وقالت اقعد كمل القصة وين رايح وكنت خايف من المشهد الثاني اللي يدخل فيه الراجل علي الست ويبداء بتقبيلها ولما وصلت للمشهد جات عندي وقالت قبلني فكنت زي الصخرة ما قدرت اني اتحرك فضمتني عندها وبدائت تقبلني بحرارة كبيرة وتقولي هات لسانك وانا ماني فاهم شئ وقالت انت م تعرف كيف تقبل انا اعلمك كل شئ وبعدها طلبت مني اني ارضع بزازها الثنتين وادعكهم واني ما اتوقف حتي تقولي وكل ما امص هي تتنهد و تقول زيد اكثر زيد و راحت تمد ادها لزبي اللي كان واقف ومنتصب وفتحتلي البنطالون و بداءت تلعب بيه و طلبت مني اني ادخلو بكسها ففعلت بدون ما اتحرك و قالت انت عمرك ما نكت قلتلها اه و بداءت هي تروح وتيجي و تقولي اعمل زي ماانا اعمل دخلوا طلعوا و بدائت احس انه شئ بيمسك زبي داخل كسها وهي تطلب مني اني اسرع شوية وشعرت انه جسمي كامل بنمل عليا حتي طيزي حسيت وكانه فيه صعكة كهربائية وحسيت بدوخة وكاني عاوز اسقط وطلعت كل المني في كسها و قالتلي خذ الفوطا وامسح زبك و نضفو ده مش حفرط من النهرده وبقينا علي هاذ الحال وعلمتني كل اوضاع النيك و بعد ما خلصت الدراسة رجعت لبيتنا و طلب مني ابويا انه يزوجني بنت عمي اللي نيكت امها فرفضت وهو مازال يلح عليا وانا ارفض.

تحميل سكس

خالد وام صاحبه

تحميل سكس,عرب نار ,صور كس ,افلام نيك ,صور نيك ,صور سكس متحركة ,سكس محارم
انا في 18 من عمري… شاب بنوتي كما احب ان يقال علي لاني لا اعترف بكلمه شاذ فانا سالب بنوتي
احب الدلع والبس ملابس حريمي واعيش انا وامي واخي الصغير وحدنا معظم ايام السنه بسبب ظروف سفر ابي الي احد دول الخليج لجلب المال حيث لا يعود سوي اسبوعين في صيف كل عام…

تعرفت علي شاب في مثل سني في احد الدروس الخصوصيه يدعي خالد…. حيث كنت انا وهو وحدنا في درس اللغه العربيه.
وبدات بينناا علاقه……………….. كان يمتعني بها كثيرا واحببته كثيرا…. ولكن هذا ليس محور قصتي….. ولكني احببت ان اخبركم ان صديقي هذا مارس معي كثيرا قبل ذلك ولبست له معظم ملابس امي الساخنه وكان يتمني دائما ان يلتقي بها…….

امي انثي في الاربعينات من عمرها ولكنها تمتلك جسم ملكات جمال يتمتع بكل حيويه وعنفوان المراهقات كما انه يحتوي علي خبره الاربيعنات …………….. طولها حوالي 170 سم ووزنها 75 ويتجمع اللحوم والشحوم في منطقه الارداف والصدر ………..انها حقا milf..

تبدا قصتي عندما طلبت مني امي ان اقوم باصلاح جهاز الكومبيوتر من اسبوعين تقريبا ولكنني حوالت كثير ولم استطع ان اعرف المشكله …فقررت ان استعن بصديقي والذي كثيرا استعنت به في حل مشاكل اجهزتي… او مشاكل الكومبيوتر.

اتصلت به واتفقنا علي ان ياتي الي البيت في الساعه الثامنه مساءا
جهاز الكومبيوتر يوجد في الصاله حيث يمكن للجالس عليه ان يكشف كل جزء في الشقه

ولكن كالعاده تستعد امي وتغلق باب غرفتها عند وجود اي احد من اصدقائي.

كنا في فصل الصيف وغالبا ما ترتدي امي قمصان نوم عند نومها تكون قصيره او شفافه .

وكانت في تلك الليله ستنام بالبيبي دول والذي يغري اكثر من كونها عاريه ….دخلت امي لتنام واغلقت باب الغرفه. واتي صديقي واخذ يقوم في محاولات اصلا ح الجهاز واخيرا تعرف علي السبب انه احد اسلاك الباور الموصل للهارد كان ملمس ويحتاج الي ان يتم لصقه وطلب مني صديقي ان ااتي له ورق لاصق اوي شئ يقوم بتثبيته ..فكرت قليلا ثم دخلت علي امي وسالتها عن ذلك….. قامت امي من علي السرير واتجهت الي التسريحه حتي تحضر لي بكره اللصق……. وفي نفس الوقت رااها صديقي بالبيبي دول فاظهر انه لا يهتم وانه لم يراها وخرجت ثم اغلقت الباب

بدات احس ان خالد قد أثير ووجدت زبه قد اشتد من تحت بنطلونه حيث ظهر تماما لانه يملك زب كبير جدا طوله حوالي 22 سم وقطره 5 سم ووجدته يضع يده علي ظهري وينزل حتي لمس مؤخرتي فاثارني بذلك وهمس في اذني انا اليوم هنيكك انت و*** ترددت ولكني كنت ساخناا جدا وقلت له انا تحت امرك بس امي ازاي؟

افلام نيك

سكس مع جارتنا
صور سكس محجبات ,سكس سعودى ,سكس حيوانات ,افلام نيك ,سكس سورى ,سكس محجبات,سكس اخوات ,

نعم لقد كنت محافظه جداً وكان زوجي كذلك في بداية زواجنا لكني لاحظت اثناء الجماع بانه يثيره ان تكلمت له عن الفتيات فكان يثور جداً وكانت مجرد متعه بيننا وعلى علمي بان زوجي شهواني وله مغامرات قبل الزواج في البدايه كان يعارض بعض الشيء الا انه اصبح يتكلم معي ومع الوقت اصبح يبادلني نفس الاشياء ويقول لي عن شباب كنت اخجل منه الا انه اصبح يصر على ذلك واصبحت اجاريه كما يجاريني ولم اكن اقصد من ذلك سوى متعه تحصل بيننا وكانت حياتنا الزوجيه غير مريحه وكانت هناك بيننا مشاكل كثيره بالرغم من خياناته لي الا انني لم افكر لمجرد التفكير بخيانته كما يفعل لكن علاقتنا الجنسيه كانت جميله جداً وكان هو فنان بالجنس وقد تعلمت منه الكثير من فنون الجنس.
اصبح زوجي يتمادى بان يذكر اسماء اصدقائه اثناء الجماع واصبح يثيرني جداً بذلك كان زوجي خبيراً بالجنس وكنت اداري اثارتي هذه لكنه كان يكشفني فهو يعلم وهذه معلومه لكل الرجال الذين تحاول نسائهم استغبائهم بانهن مستمتعات لا يمكن للمرأه ان تكون مستمتعه الا اذا بدأ يسيل لعاب كسها فان صرخت او تغنجت ان لم يكن هناك لعاب من الكس ينزل لا يمكن ان تكون مستمتعه وكان زوجي يتفحص كسي اثناء ما يتكلم لي عن صديقه فان شعر بلعاب كسي ينزل كان ينكب عليه لعقاً كان الكلام يثيرني جداً الا انني بالواقع كنت اكره صديقه جنسياً لا بل اقرف منه لم تنجح محاولاته وكان ينتهي الحديث بعد الجماع ولم اشعر باي من اصدقائه الذين كان يحدثني عنهم ولم يكن بحسباني ان هذا واقعاً اصلاً فهي لعبه اصبحنا نجيدها فقط .
تعرف على صديق جديد وكان جار لنا لم اكن اطيقه بالبدايه عندما ياتي لزيارتنا بالرغم انه محترم جداً لكن هذا الرجل لا اعلم يبدوا خبيراً بالنساء فقد كان شهماً كريماً ورأيت به معاني الرجوله الحقيقيه وكانت لا تمر مناسبه الا ويقدم لي هديه لم يكن هذا الشيء مألوفاً في عاداتنا الا ا ني وزوجي لم نرفض هداياه كنت اشعر بان زوجته تغار مني جداً بالرغم انها هي من سعت لصداقتي فقد كنت اجمل منها فانا طويله فطولي 170سم وجسمي ممتلأ وصدري كبير على عكسها فهي قصيره وسمراء وممتلئه لكن زوجي بوقاحه كان يحدثني عن انه معجب بطيزها كنت اسبه واقول له فعلاً انك اعمى استغربت بان زوجي لم يأتي على ذكر صاحبه هذا اثناء ما كان ينيكني اصبحت اشعر بشيء من الاثاره اتجاه هذا الرجل وكنت اتمنى ان يأتي زوجي على سيرته اثناء الجماع الا انه لم يفعل ولم اتجرأ انا ايضاً للبوح بذلك وكنا عندما نسهر سوياً في بيتنا نجلس سوياً بالرغم ان زوجته تطلب ان نجلس لوحدنا من غيرتها مني الا اننا عندما نذهب عندهم كانت تجلسني لوحدنا وكان هو يدخل علينا الغرفه بحجة طلب من زوجته ان تقدم الضيافه بعد فتره اصبحت الاحظ نظراته الشهوانيه اتجاهي بالرغم اني محجبه ومحافضه وكنا عندما نجلس سويه كان زوجي يذكر انه سيتزوج فكان جارنا يدافع عني كثيراً ويمدحني بل وصل الامر انه يذكر جمالي عندما عدنا للمنزل اصبح زوجي يذكر طيز زوجة جارنا فقلت له يا غبي جارك اكلني بعيونه عندما كان يدخل علينا الغرفه فلم يتكلم.
توقعت في تلك الليله بانه سوف يذكره لي اثناء النياكه الا انه لم يفعل كنت انوي ان اعبر عن كل رغباتي لو ذكره بالرغم من ذلك لم افكر بان يكون ذلك واقعاً سوى احلام نذكرها فقط غاب عن زوجي امراً قلما يغيب عنه يوماً فلو فحص كسي كلما جائوا لزيارتنا او ذهبنا اليهم لوجد كيلوتي قد غرق بماء كسي وصل بي الامر بانني حلمت به ينيكني في بيتنا كانت زوجة هذا الجار وقحه بلباسها بعدما يذهب زوجها للعمل تخرج على الشرفه بملابس ضيقه وقمصان نوم شفافه ليشاهدها زوجي وربما لكي تغيضني وكان لعاب زوجي يسيل عندما يراها ولا يخفي عني ذلك حتى اردت ان اثيره يوماً فذكرت له باني حلمت بان شخصاً ناكني بالحلم سألني من الا انني قلت له لو تموت لن اقول لك من هو يبدو ان زوجي قد لاحظ اعجابي بجارنا وفي يوم فاجئني وهو ينيك بي سائلاً اياي هل احب ان انتاك على زب جارنا بالسياره ام هنا بغرفة النوم كما حلمت به اصبح ماء كسي يسيل كالنهر من كسي حتى انه جاء ظهري بمجرد ان ذكر اسمه وبدئت افرك كسي على زبه بعنف فقد كنت اركبه وتحدثت بكل ما بنفسي عنه قال هل هو من حلمتي به قلت نعم قال يا شرموطه لولا انكي تفكريني به بشهوه لما حلمتي فالحلم مرآة الواقع قلت نعم اشتهيه اريد ان يفلخ كسي بزبه ام*** .
تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته,نيك

الجارة فى المصيف

سكس مع جارتنا
صور سكس محجبات ,سكس سعودى ,سكس حيوانات ,افلام نيك ,سكس سورى ,سكس محجبات,سكس اخوات ,

نعم لقد كنت محافظه جداً وكان زوجي كذلك في بداية زواجنا لكني لاحظت اثناء الجماع بانه يثيره ان تكلمت له عن الفتيات فكان يثور جداً وكانت مجرد متعه بيننا وعلى علمي بان زوجي شهواني وله مغامرات قبل الزواج في البدايه كان يعارض بعض الشيء الا انه اصبح يتكلم معي ومع الوقت اصبح يبادلني نفس الاشياء ويقول لي عن شباب كنت اخجل منه الا انه اصبح يصر على ذلك واصبحت اجاريه كما يجاريني ولم اكن اقصد من ذلك سوى متعه تحصل بيننا وكانت حياتنا الزوجيه غير مريحه وكانت هناك بيننا مشاكل كثيره بالرغم من خياناته لي الا انني لم افكر لمجرد التفكير بخيانته كما يفعل لكن علاقتنا الجنسيه كانت جميله جداً وكان هو فنان بالجنس وقد تعلمت منه الكثير من فنون الجنس.
اصبح زوجي يتمادى بان يذكر اسماء اصدقائه اثناء الجماع واصبح يثيرني جداً بذلك كان زوجي خبيراً بالجنس وكنت اداري اثارتي هذه لكنه كان يكشفني فهو يعلم وهذه معلومه لكل الرجال الذين تحاول نسائهم استغبائهم بانهن مستمتعات لا يمكن للمرأه ان تكون مستمتعه الا اذا بدأ يسيل لعاب كسها فان صرخت او تغنجت ان لم يكن هناك لعاب من الكس ينزل لا يمكن ان تكون مستمتعه وكان زوجي يتفحص كسي اثناء ما يتكلم لي عن صديقه فان شعر بلعاب كسي ينزل كان ينكب عليه لعقاً كان الكلام يثيرني جداً الا انني بالواقع كنت اكره صديقه جنسياً لا بل اقرف منه لم تنجح محاولاته وكان ينتهي الحديث بعد الجماع ولم اشعر باي من اصدقائه الذين كان يحدثني عنهم ولم يكن بحسباني ان هذا واقعاً اصلاً فهي لعبه اصبحنا نجيدها فقط .
تعرف على صديق جديد وكان جار لنا لم اكن اطيقه بالبدايه عندما ياتي لزيارتنا بالرغم انه محترم جداً لكن هذا الرجل لا اعلم يبدوا خبيراً بالنساء فقد كان شهماً كريماً ورأيت به معاني الرجوله الحقيقيه وكانت لا تمر مناسبه الا ويقدم لي هديه لم يكن هذا الشيء مألوفاً في عاداتنا الا ا ني وزوجي لم نرفض هداياه كنت اشعر بان زوجته تغار مني جداً بالرغم انها هي من سعت لصداقتي فقد كنت اجمل منها فانا طويله فطولي 170سم وجسمي ممتلأ وصدري كبير على عكسها فهي قصيره وسمراء وممتلئه لكن زوجي بوقاحه كان يحدثني عن انه معجب بطيزها كنت اسبه واقول له فعلاً انك اعمى استغربت بان زوجي لم يأتي على ذكر صاحبه هذا اثناء ما كان ينيكني اصبحت اشعر بشيء من الاثاره اتجاه هذا الرجل وكنت اتمنى ان يأتي زوجي على سيرته اثناء الجماع الا انه لم يفعل ولم اتجرأ انا ايضاً للبوح بذلك وكنا عندما نسهر سوياً في بيتنا نجلس سوياً بالرغم ان زوجته تطلب ان نجلس لوحدنا من غيرتها مني الا اننا عندما نذهب عندهم كانت تجلسني لوحدنا وكان هو يدخل علينا الغرفه بحجة طلب من زوجته ان تقدم الضيافه بعد فتره اصبحت الاحظ نظراته الشهوانيه اتجاهي بالرغم اني محجبه ومحافضه وكنا عندما نجلس سويه كان زوجي يذكر انه سيتزوج فكان جارنا يدافع عني كثيراً ويمدحني بل وصل الامر انه يذكر جمالي عندما عدنا للمنزل اصبح زوجي يذكر طيز زوجة جارنا فقلت له يا غبي جارك اكلني بعيونه عندما كان يدخل علينا الغرفه فلم يتكلم.
توقعت في تلك الليله بانه سوف يذكره لي اثناء النياكه الا انه لم يفعل كنت انوي ان اعبر عن كل رغباتي لو ذكره بالرغم من ذلك لم افكر بان يكون ذلك واقعاً سوى احلام نذكرها فقط غاب عن زوجي امراً قلما يغيب عنه يوماً فلو فحص كسي كلما جائوا لزيارتنا او ذهبنا اليهم لوجد كيلوتي قد غرق بماء كسي وصل بي الامر بانني حلمت به ينيكني في بيتنا كانت زوجة هذا الجار وقحه بلباسها بعدما يذهب زوجها للعمل تخرج على الشرفه بملابس ضيقه وقمصان نوم شفافه ليشاهدها زوجي وربما لكي تغيضني وكان لعاب زوجي يسيل عندما يراها ولا يخفي عني ذلك حتى اردت ان اثيره يوماً فذكرت له باني حلمت بان شخصاً ناكني بالحلم سألني من الا انني قلت له لو تموت لن اقول لك من هو يبدو ان زوجي قد لاحظ اعجابي بجارنا وفي يوم فاجئني وهو ينيك بي سائلاً اياي هل احب ان انتاك على زب جارنا بالسياره ام هنا بغرفة النوم كما حلمت به اصبح ماء كسي يسيل كالنهر من كسي حتى انه جاء ظهري بمجرد ان ذكر اسمه وبدئت افرك كسي على زبه بعنف فقد كنت اركبه وتحدثت بكل ما بنفسي عنه قال هل هو من حلمتي به قلت نعم قال يا شرموطه لولا انكي تفكريني به بشهوه لما حلمتي فالحلم مرآة الواقع قلت نعم اشتهيه اريد ان يفلخ كسي بزبه ام*** .
تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته,نيك

الدكتور طارق وزوجته لينا واختها دلال10

الدكتور طارق وزوجته لينا واختها دلال
شاهد مواضيع مثيرة
شاهد مواضيع مثيرة  نيك امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس صعب ,سكس امهات,
رن هاتفي الجوال في مساء احد ايام الجمعة وهو كالعادة يوم استراحتي الاسبوعية الوحيد حيث انني اعمل كطبيب نسائية وتوليد في عيادة خاصة مع بعض الارتباطات العملية الاخرى في المستشفيات الخاصة ..كان المتصل هو صديقي وزميل دراستي في كلية الطب الدكتور طارق .. بعد السلام والسؤال عن الاحوال قال طارق انه يريد الالتقاء بي في منزلي لامر هام جدا فقلت له اذا كان بخصوص الشغل فسيبها ليوم ثاني لانه اليوم يوم استراحة افضل ان لا اتحدث فية بشؤون العمل فقال لا يا رجل موضوع شخصي وشخصي جدا اصل انا واقع في ورطة كبيرة وعاوز مساعدتك .فقلت له اذا كان الامر كذلك فما عليش تفضل انا بانتضارك !!وحتيجي لوحدك واللا معاك المدام ؟؟ فقال لا لا لوحدي . فقلت له اهلا وسهلا …
سكس اخوات ,سكس مترجم
منزل طارق لا يبعد عن منزلي اكثر من ربع ساعة بالسيارة وهو ايضا طبيب امراض جلدية يعمل في احد المستشفيات الخاصة ويعمل زيارات ايضا لمستشفيات اخرى حسب الطلب . كلانا طبيبان معروفان في مدينتنا الصغيرة . ونحافظ على علاقة طيبة مع بعضنا البعض سواءا كانت عائلية او عملية حيث ان زوجة طارق هي ابنة خالتي بينما زوجتي من مدينة اخرى . ربع ساعة او يزيد قليلا كان طارق في الباب فتحت له الباب ودخلنا الى الصالون . كان طارق ليس كعادته فهو في العادة مرح ويظهر بمظهر السعيد المبسوط دائما بحياته وصاحب نكته . الا انه هذه المرة واجما متكدرا وبالمختصر مش على بعضه فقلت له شو في يا دكتور ..؟؟ مالك متكدر وشكلك تعبان كثير ؟؟فقال بنت خالتك هي السبب (يقصد زوجته ) فقلت له ايه يا دكتور ما انتوا سمن على عسل اكيد في شيء كبير حصل حتى تزعلوا من بعض ..فقال هو فعلا شيء كبير لكن غصب عني ..يا دكتور اسامة (اسمي ) فقلت له شو اللي حصل ؟؟فقال بالاول لازم توعدني انه الحديث ما حدا يعرف فيه وبعدين انك تحاول تساعدني بحل هالمشكلة اصل انا بحب زوجتي وما بحب الناس تعرف اسرارنا .والمشكلة يا اسامة انها مصرة على الطلاق وهذا هواللي مش ممكن ابدا اصلها ام اولادي وما بتخلى عنها ابدا … لا لا لا مش ممكن مهما تكون المشكلة ما بتوصل للطلاق ..بعدين مهيا حامل !!شوطلاق ما طلاق مش ممكن طبعا ,,خلاص خلاص انا بحكي معها وبحل المشكله لكن بالاول عاوز اسمع منك تفاصيل الموضوع حتى اقدر اتدخل معها واحل المشكلة ..فقال الموضوع باختصار اني خنتها مع اختها !!!شو بتحكي يا دكتور !!معقول هذا اللي بصير !!فقال اهو هذا اللي حصل لكن صدقني غصب عني وبعدين هي السبب اللي خلاني اعمل هالشي ..فقلت له اذا اهدى شوي حعملك كباية ليمون تهدي اعصابك علشان تحكي كل التفاصيل لعل وعسى نلاقيلك حل لهالورطة الصعبة …

بعد ان رشف رشفة من العصير وعدل جلسته قلت له انا عاوز اسمع منك ادق التفاصيل حتى اقدر اتدخل .متخبيش حاجة ابدا ..اعتدل قليلا وقال :
القصة يا عزيزي انه مثل ما انتا عارف انا ساكن بجانب دار صهري اللي هي بيت خالتك وفي الحقيقة انه انا مرتاح كثير بالسكن جنبهم علشان بكون مطمئن على زوجتي لينا بغيابي خصوصا انه انا بتاخر بالشغل مثل ما بتعرف . قبل حوالي شهر طلع ببال لينا انها تسافر لمدة اسبوعين او ثلاث عند اخوانها في دبي اصل هما عزموها عندهم تعمل زيارة وسياحة واللذي منه .انا كنت معارض الموضوع علشان مقدرش اعيش من غير ما حد يهتم بشؤوني اليومية كالعادة ولكن تحت اصرار لينا وتلفونات اخوتها اللي ما انقطعت عني يترجوني اوافق حتى وافقت انها تسافر عندهم لمدة اسبوعين ثلاث على شرط انه حد من اهلها يهتم بالبيت بغيابها ويحضرولي الاكل والاشياء اللي احتاجها من غسيل وكوي وغيرها . وما كان في حد ممكن يعمل هالشي غير دلال اختها . ودلال مثل ما انتا عارف مطلقة من سنتين وعايشه مع اهلها لا شغلة ولا مشغله فهي فاضية عالاخر واستعدت انها تهتم ببيتنا بغياب اختها ..وسافرت لينا هي والاولاد على دبي ….في اليوم الاول اتصلت بي دلال قبل موعد عودتي الى المنزل تسالني عما احب ان اتعشى وقلت لها ما اريد وعندما عدت وجدتها في المنزل وقد اعدت الطعام والمنزل مرتب ترتيبا انيقا ونظيفا وكل ما اتمنى وكان لينا موجودة وزيادة ..تناولنا الطعام سويا بكل احترام ثم غادرت دلال الى منزل اهلها وخلدت انا لى النوم كالعادة بعد ان شاهدت التلفاز لساعة من الزمن ..استمر هذا الوضع لثلاثة ايام الا انني كنت الاحظ ان دلال بدات ترفع التكلف بيني وبينها وانا من ناحيتي لم اعترض ..فقد بدات تخفف ملابسها حيث صارت تلبس الملابس الخفيفة مكشوفة الصدر وحتى الكتفين يعني تلبس بلوزة بشيال وتحتها سوتيان فقط وبناطيل فيزون لازقه بجسمها بزيادة ومشكله جسدها بطريقة مغرية . وانتا عارف بنت خالتك دلال حلوة وجميلة جدا وتحرك اعتى رجل وتثيره اقوى اثارة …ورغم ذلك لم اشعر بانها تحتك بي او تحاول استدراجي لشيء الا انها يبدو انها متعمدة اثارتي وتنتظر مني المبادرة (هذا ما خطر ببالي وكنت مصرا ان لا افعل لانني لا اريد ان اكون خائنا لزوجتي ) في اليوم الرابع وكان يوم عطلة بالنسبة لي وهي تعلم ذلك , صحوت متاخرا قليلا يعني حوالي التاسعة صباحا لاجد ان هناك من حضر الى المنزل وحرك بعض الاشياء في سبيل ترتيبها وكان واضحا انها دلال هي من فعلت ذلك . اعتقدت انها في الصالون او المطبخ ترتب شيئا فتوجهت الى الحمام وفتحت الباب بالطريقة العادية لاتفاجأ بان دلال في الحمام تستحم اي انها كانت عارية تماما والصابون يغمر جسدها الؤلؤي الجذاب جدا … المذهل بالنسبة لي كان جمالها وتناسق وجمال جسدهاالذي لاانكر انه شدني كثيرا .اغلقت الباب بسرعة معتذرا وعدت ادراجي . الا ان صورة جسد دلال لم يفارق خيالي وبقيت صورتها مرسومة في مخيلتي بجمالها الذي لا انكر انه ابهرني واثارني للمرة الاولى منذ سفر لينا زوجتي . فقلت في نفسي ان ذلك ناتج عن فترة الحرمان لاكثر من اسبوع من الجنس حيث ان لينا قبل سفرها كانت في الدورة الشهرية لاربعة ايام ثم سافرت ولم نلتقي في الفراش . وبصراحة فان لينا حتى عندما تكون طبيعية فهي من النوع البارد جنسيا ولا تعطيني الكثير الا انني اعتدت على ذلك واصبح الموضوع طبيعيا بالنسبة لي رغم ما اسمعه واقرأه واعلمه من الزملاء والاصدقاء وما تنسى اني دكتور وعارف كل حاجة ..المهم ان خيال جسد دلال بقي ملازما لي حتى سمعت صوت باب الحمام يفتح فذهبت باتجاه الحمام لاجد دلال خارجة وقد لفت نفسها بفوطة كبيرة تخفي صدرها الى ما فوق ركبتيها بينما تحرك راسها تنفض شعرها المبلل . هذا المنظر زاد من بهائها وتالقها لدرجة لم استطع التحكم بقضيبي الذي سارع بالانتصاب بشكل يسهل ملاحظته من فوق البيجامة الخفيفة التي البسها .اعتقد ان دلال لاحظت ذلك بوضوح لانني رايتها تحملق بطريقة غريبة في هذه المنطقة . فقلت لها انا اسف دلال مكنتش اعرف انك في الحمام . فقالت لا لا ما في داعي للاسف انا اللي اسفة كان لازم اغلق الباب لكن انا افتكرتك مش حتصحي بهالوقت ..بعدين انا كان لازم استحم بالبيت لكن خوفي اني اتاخر عليك جيت لك ولما لقيتك نايم قلت استحم على بال ما تفيق من النوم (انا اللي اسفة ) خلاص خذ حمامك على بال ما اوضب نفسي وتعال نفطر مع بعض ..دخلت الحمام وصورة دلال تراود مخيلتي فلم استطع ان اتخلص من صورتها التي اراها امامي كيفما تحركت …اخذت شورا سريعا الا ان الامر اخذ مني وقتا زائدا لانني بين لحظة واخرى كنت اجد نفسي سارحا هائما في الخيال الماثل امامي موجها الماء باتجاه الحائط او الباب حتى شعرت بان الموضوع قد ياخذني الى ما لا تحمد عقباه فنشفت نفسي ولبست بجامتي وخرجت . الا انني لم اتمكن من السيطرة على ذلك الوحش الذي افاق من سباته فمنظره من تحت البجاما ملفت للانتباه ..حاولت ان اتاخر قليلا لعله يهدأ قليلا وهو ما حصل بعد ان غسلته بالماء البارد وخرجت ..سمعت صوت دلال تناديني ان احضر للافطار ..فذهبت اليها في المطبخ حيث ان هناك سفرة صغيرة ناكل عليها كعائلة عندما لا يكون عندنا ضيوف فوجدتها وقد اخذت مكانها على السفرة بعد ان جهزت كل ما لذ وطاب ..كانت دلال تلبس بلوزة بودي لون اصفر بحمالات يعني بدون اكمام وصدرها مفتوحا بحيث يظهر اكثر من نصف بزازها بما فيها ذلك الشق اللعين الفاصل بينهما بطريقة مغرية جدا والبلوزة قصيرة لدرجة انها تظهر جزءا من بطنها تحت حدود سرتها والاكثر اثارة هو انها تلبس تنورة خضراء فاتحة معرقة ببعض العروق الاصفر قصيرة لا تكاد تغطي نصف فخذيها العلوي . مما اعاد اجواء الاثارة الى ما هو اكثر من سابقتها فاللباس المغري اثرة اكثر من العري بالنسبة لي على الاقل . لاحظت ان دلال تركز كثيرا على مكان قضيبي الظاهر انتصابه من فوق البجاما يبدو انها كانت تستكشف اثر عريها علي … بينما ذهبت عيني باتجاه ذلك الشق الفاصل بين نهديها الذين يبدو عليهما التصلب والبروز وحلمتيها اللتان تبدوان نافرتان من السوتيان الرقيق والبلوزة الضيقة . لم يكن الحديث عاديا ايضا فقد بدأت دلال حديثها معي بالسؤال ان كنت مسرورا بوجودها معي بدلا من لينا ثم انتقلت الى السؤال ان كنت افتقد لينا ام لا فقلت لها انها لم تقصر باي شيء ولكني اشتاق لزوجتي بالتاكيد فقد اعتدت عليها لجانبي دوما وفي كل الظروف .. دلال الخبيثة تعمل كل ما تستطيع لتذكيري في جو الحرمان الذي اعيشه .. ثم سألتني سؤالا فيه الكثير من المكر عندما قالت هيا لينا بتلبس شلون وانتو بالبيت لوحديكم . فقلت لها عادي اللبس المنزلي المعتاد . فقالت يعني مثل ما انا لابسه واللا شكل ثاني .نظرت اليها نظرة من فوق لتحت متاملا تقاسيم جسدها فوقفت واستدارت لتريني طيزها الكبيرة البارزة للخلف . وبقيت تستدير امامي بكل الاتجاهات وكانها تطلب مني المقارنة بينها وبين لينا من ناحية او كانها تريد ان تستعرض امكاناتها امامي مفتخرة بانها اجمل من زوجتي وهي في الحقيقة كذلك فجسدها بتركيبته المتناسقة يعطيها ميزة عن الكثير من النساء . كانت دلال تضحك بشرمطة واضحة ثم تعود لتحولها لابتسامة ماكرة بينما نظراتها القاتلة بعينيها السوداوين تفعل فعلها بي حتى تجرأت وقلت لها لا لا انتي احلى من لينا بكثير ..ثم بدأ سيل الاسئلة منها عن اي شيء هو الاجمل فيها اهو وجهها فقط ام جسمها المتناسق ام ماذا حتى بدأت اعدد لها مكامن جمالها فقلت لها انتي صدرك اكبر واحلى وكمان عيونك حلوين وطولك مع جسمك متناسق اكثر وبعدين الاوراك عندك تهبل علشان كبيرة ومتناسقة مع خصرك ( لاحظ لم استخد كلمة طيز معها ) فقالت يعني انتا شايفني حلوة فقلت لها حلوة كثير كثير .. فقالت منيح اللي لقيت حد يعرف قيمة جمالي ..ثم جلست بعدها لدقائق قليلة واعتذرت مني بانها تريد ان تذهب الى منزل اهلها ثم ستعود عندي بعد الظهر مع تاكيدها علي بالاتصال بها اذا احتجت اي شيء . لبست عبائتها فوق ملابسها وغطت راسها بالشال وغادرت واخذت معها عيني اللتان رافقتاها الى ان اختفت بجسدها كما اخذت معها عقلي حيث بقي خيالها ماثلا امامي بكل حركاتها وسكناتها .بكل معالم جسدها الصارخ انوثة واغراءا واثارة لم اعيش مثلها من قبل..وكما قلت لك فان زوجتي باردة جنسيا عموما وهو ما كان سببا في تعاظم اثارتي الى الدرجة القصوى عند مشاهدتي لدلال وجلوسي معها هذه الفترة فلم يسبق لي ان فعلت لي زوجتي مثل هذه الاشياء …اختفى جسد دلال من امامي ليشعل خيالها الذي ما زال يتراقص امامي بطولها الفارع وصدرها الناهد وطيزها المكورة وخصرها الضامر ونعومة جسدها الحريري والاهم هو صوت ضحكتها الماجنة التي ما زال صداها يطرق مسمعي بشكل لم استطع التخلص منه ..
شاهد ايضا
نيك امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس صعب ,سكس امهات,