امي تهجر ابي بعد ان تزوج عليها وتبات معي

امي تهجر ابي بعد ان تزوج عليها وتبات معي

سكس اخوات, سكس مص, قصص سكس, سكس محارم,
اسمي مؤدب من عاصمة دولتنا عمري 17 سنة على قدر كبير من الخلق والتربية الحسنة ومجتهد بدروسي كنت اسكن في بيتنا الصغير المكون من غرفتين وصالة ضيافة صغيرة مع ابي وامي واخي الكبير واختي التي تكبرني بسنتين كنت انام انا واخي بصالة الضيافة واختي بغرفة وابي وامي بغرفة وتغيرت حياتنا مع تغيرات الحياة حيث سافر اخي الكبيرالى المانيا ليدرس صيدلة وتزوجت اختي الكبيرة وبقيت وحيدا عند اهلي…ومرت الايام والاشهر واذا بشجار عنيف بين ابي وامي مما جعل امي تنام بغرفتي باقي الليلة وعندما سالت امي عن السبب اخبرتني وهي تبكي بكاء مريرا ان ابي متفق مع زميلته بالعمل على الزواج وقد كتب كتابه عليها قبل شهر دون علمنا ويريد ان ياتي بها الى غرفة امي الاسبوع القادم وان تنام امي

,سكس تركى, صور سكس متحركة, صور كس, صور نيك,
بغرفتي…….بيني وبينكم انا اندهشت من الموقف وتالمت كثيرا ولكن ليس باستطاعتي مواجهة ابي لانني لم اتجرأ بيوم من الايام على مواجهته وخصوصا بعد ان علمت انه بالفعل كتب كتابه على زميلته بالعمل…..نمت انا وامي بغرفة واحدة وكلنا حزن على ما حدث من ابي وفي الصباح واجهني ابي بالحقيقة وقال لي لقد ارتبطت بزميلتي بالعمل والزواج على سنة **** و****ه افضل من الزنا وانت مش صغير لانك السنة القادمة ستدخل صف 12 ولا يصح ان تترك امك في هذه الظروف الصعبة والواجب ان تقنعها بان الامر عادي وطبيعي وانها ليس الزوجة الاولى او الاخيرة التي يتزوج عليها زوجها واوعدني انه سيبني لي غرفة اضافية في اقرب فرصة ,,, و بعد اسبوع تزوج ابي من زميلته وجاء بها الي بيتنا وتزوجها في غرفة امي القديمة بعد ان اخرج اثاث امي الى غرفتي واشترى لزوجته الجديدة اثاث جديد و لقد حاولت بكل الطرق ان اخفف عن امي الحزينة ولكن بدون جدوى لانها كانت تبكي بحرقة على ما حدث لها….وجاء الليل ونمت انا وامي بغرفتي وبما ان الجو حار كنا نلبس ملابس خفيفة ..ولم افكر مطلقا بامي جنسيا و في يوم من الايام..وفي منتصف الليل استيقظت لاذهب الى الحمام اقضي حاجتي ….فاذا بامي تنام مكشفة الساقين وقميصها الخفيف مرفوع لاعلى وكلسونها الصغير لا يغطي كل كسها وانما شفرة من شفرات كسها تبزغ وتظهر واضحة من جانب الكلسون..وفي هذه اللحظات طار صوابي وجن جنوني…وانتصب زبي غصب عني وتعمدت ان اشعل الضوء واذهب للحمام لاتبول..وعندما رجعت الى الغرفة كان وضع امي كما هو وضوء الغرفة يلمع في كس امي البارز ويكشف عنه الستار اكثر واكثر…..اطفأت الضوء ونمت وانا غير قادر على السيطرة على زبي الذي اصبح كقطعة الحديد الصلبة…ونمت على فرشتي التي تبعد عن فرشة امي قليلا…..وبدون شعور اقتربت من امي ووضعت رجلي على رجلها وايدي على وسطها واصطنعت النوم العميق..احست امي باطرافي التي تلامسها فلم تعمل ردة فعل وبقيت على هذا الوضع اكثر من نصف ساعة..فتفاجات ان امي تقوم من فراشها وتذهب الى الحمام بعد ان اضاءت نور الغرفة ولفت انتباهها زبي المنتصب من فوق الشرط الذي له مظهر خاص ومميز فوقفت برهة تتامله بعد ان تاكدت اني نائم ثم ذهبت الى الحمام وقضت حاجتها ورجعت الى فرشتها وتعمدت ان تقرب فرشتها من فرشتي وبعد ربع ساعة حركت قدمها لتتشابك مع قدمي واحسست بحرارة جسمها

واصبحت اتنقس بصعوبة من هذا الاحساس المميز الذي لم اشعر بمثله طول حياتي..فحاولت ان اتحرك ووضعت يدي على ساق امي وكانني نائم……كانت يدي فوق كسها تماما وعرفت ان امي لا ترتدي كلسونا فطار عقلي وجن جنوني اكثر….صارت امي ترفع جسمها وتنزله حتي تلامس اشفار كسها يدي ..وانا في صراع عنيف بيني وبين نفسي وعاجزا عن التفكير وشعرت ان زبي سوف يتفجر في خلال نصف دقيقة….وفي هذه اللحطات القت امي بيدها فوق زبي الهائج واصبحت يد امي معلقة على راس زبي فاخذ زبي يتحرك بدون شعور وفي هذه اللحظة امسكت كس امي بقبضة يدي دون تفكير وصرت العب بشفراته بقوة فصارت امي تتقلب وتتحرك وتضغط على راس زبي وتفركه بقوة وانزلت بيدها الاخرى كلسوني وشرطي وصارت تلعب بزبي وبشعر زبي الكثيف وانا وضعت اصبعي الاوسط في كسها


من شدة الهيجان وبسرعة البرق قلبت نفسي لاصبح فوق امي وحضنتني بكلتا يديها وصارت تعتصرني الى جسمها وقبل ان يلامس زبي شفرات كسها انزلت كل لبني على شفراتها وبطنها وفخذيها وانا اغلي من الهيجان وامي تنغج وتصدر اصواتا سكسية جميلة ولذيذة ومغرية

شعرت بيد امي تمتد الى حليبي وتبلل يدها منه وتضعه على فمها لتتذوقه وجن جنوني وصرت امص شفايفها وفمها المملوء بحليبي وهي تغمض عينيها من شدة المحنة والهيجان وبسرعة قلعتها القميص الرقيق الذي كان يسترها وبدات امص حلماتها البارزة ذات اللون البني الفاتح
وصارت امي في قمة الذروة واحسست بماء كسها اللزج يملا زبي الذي كان بين اشفارها ممدود فانزلق زبي في اعماق كسها واحسست بحرارة لا تعادلها حرارة على الاطلاق وابتلع كس امي كل زبي وصار زبي منتصبا من جديد وعندما احسست بانني وصلت الى مرحلة القذف والانزل حاولت اخراج زبي من كس امي فلم استطع لانها ضاغطة عليه بكل قوتها الى ان انزل كل حممه البركانية في جوف واعماق كس امي الذي صار ينبض كنبضات القلب وصار زبي يرتجف وينبض معه ونمت باحضان امي مثل الطفل الصغير وكانت تضمني الى صدرها وحلمة صدرها بفمي وليس هناك قوة بالعالم ترفع حلمتها من فمي
حيث كنت ارضعها بنهمة وشغف….وبين الحين والاخر استبدلها بحلمة الثدي الاخر..ولم يخطر بوجداني ابدا ان المرأة ممكن ان تنتاك بخرم طيزها…وتفاجأت عندما استدارت امي واعطتني طيزها البارزة ……التصقت بطيز امي فامسكت امي بزبي وصارت تضعه بخرم طيزها الواسع…فتعلمت الدرس فورا وساعدتها بالضغط على ارداف طيزها حتى دخل كل زبي دون معاناه واستقر بطيز امي الحبيبة….واحسست بنار جهنم داخل طيز امي وقذفت كل حليبي داخل طيزها وارتخى جسمي ونمت نوما عميقا وما زال زبي بطيز امي الحبيبة وهي تضغط عليه بكل قوتها كي لا يخرج من اعماق طيزها
وبعد حوالي ساعة من النوم استيقظت على ثقل امي حيث وجدتها تنام على بطني وصدري وتضع كسها على زبي الذي انتصب من جديد وصارت امي تنيكني بعنف الى ان جاءت شهوتي وشهوتها معا وانزلت حليبي في اعماق كسها……ذهبت امي الى الحمام لتغسل جسمها وبقيت انا نائما
ونامت امي بجانبي وبعد حوالي ساعة استيقظت على حركة امي فوجدتها تضع كسها على فمي وتمص زبي غاستغربت من هذه الحركة لانني قليل الخبرة في الجنس وصارت امي تمص راس زبي بحركة دائرية خفيفة جعلتني اهيج من جديد وتلقائيا صرت ارضع في كس امي فصارت امي تحرك كسها وتضع بظرها على لساني فعرفت انها تريدني ان العق بظرها وصرت الحسه واعضعضه باسناني وهي تتلوى من اللذة والهيجان وارتعشنا سويا واحسست بماء كس امي يملا فمي وصار حليبي كصنبور المياه يغرق وجه امي وفمها وهي تمصه بشغف

,سكس اغتصاب, سكس امهات, سكس حيوانات,

نيك الطالبة الشرموطة

 
نيك الطالبة الشرموطة
, صور سكس متحركة, سكس عربى, سكس ام وابنها,
اسمي محمد وبيقولولي ياديفل القصه حقيقية حصلت معايا من سنه تقريبا وكنت متردد اكتبها ولا لا بس قررت اكتبها واشوف رأي الاعضاء وياريت تشجعوني ع طول
انا طالب جامعي مغترب طولي 180 سم ووزني حوالي 83 مهتم بجسمي وبلعب جم وبعمل عضلات زي زي اي شاب بيسمع سكس ونفسو يعمل علاقه مع اي ست بس انا مكنتش اتوقع انها هتكون كده معايا

بطله قصتنا هي ايمان 38 سنه بس جسم ولا في الاحلام شبه الممثله رانيا يوسف طول 170 ووزن حوالي 75 كيلو بزاز كبير وطريه وطيز مرفوعه وكبيره ولا كلمه ومفيش اي ترهلات في جسمها
بدايه القصه

سكس حصان,سكس حيوانات, سكس اغتصاب, سكس امهات,

كتت راكب اتوبيس ورايح جامعتي عادي زي كل يوم وانا قاعد لاحظت واحده بتركب لابسه بنطلون جينز ضيق وعليه فستان او تيشرت طويل واصل لحد طيزها لاقيتها ايجت قعدت جمبي ولزقت فيا شويه ولاقيتها بتكلمني انت طالب في جامعه كذا قلتلها اه قلتلي وساكن فين قلتلها في الحته الفلانيه قلتلي كليه اي قلتلها كليه كذا قالت **** معاك قلت تسلمي هو حضرتك من هنا قالت لا انا من الحته الفلانيه بس عربيتي عطلت مني وورايا مشوار وكنت مستعجله فسبتها وركبت عشان اوصل بسرعه قلتلها سيباها فين قالت في الشارع كذا قلت مش خايفه لحد ياخدها قالت لا عادي وفضلنا قاعدين بنتكلم كلام عادي خالص وشويه وجالها تلفون ولقيتها اضايقت وبتزعق يعني اي ارجع تاني انا اجي المشوار ده كلو وبعدين ارجع وراحت قافله السكه في وش الي كانت بتكلمو الي عرفت بعد كده انها صاحبتها وكانت المفروض رايحه تقابلها في حته وتاخد منها حاجه بس هي حصل ظرف معها ومعرفتش تطلع حاولت اهديها وقالت هرجع ازاي دلوقتي قلتلها ممكن تتصلي علي جوزك يجي ياخدك قالت جوزي هو فين جوزي ده جوزي كل همه يشتغل ويجيب فلوس وبس ومعندوش زوجه يسأل عليها قلتلها خلاص عادي انا ممكن ارجع معاكي طبعا لو ده مش هيضاقك قالت لا هعطلك قلتلها لا عادي ونزلنا ورجعت عند عربيتها وقلتلها تستني في العربيه هروح اجيب اي ميكانيكي قريب واجي ورحت جبت ميكانيكي وصلحها وحاسبتو عشان هي مكانش معاها فلوس كاش كانت الفيزا بس وركبت عربيتها واصرت اني اروح معاها عشان تديني فلوسي فرحت معاها وعزمت عليا دخلت قلتلها عشان جوزك ميفهمش غلط انا هستناك بره وانتي ادخلي هاتيلي الفلوس قالت هو انت لسه


مكسوف مني طب انا اعتبرتك صاحبي وهتتغدا معي انهارده وحاولت ارفض معرفتش وقلتلي متخفش جوزي في شغلو مبيرجعش دلوقتي خالص وممكن يبات بره كمان وفضلت تحكيلي انو مهمل فيها وانهم بعد ماعرفو انهم مش هيخلفو معاملتو اتغيرت معها وسابها خالص واهملها وهي ست زي اي ست وعيطت وانا حاولت اهديها وركنت العربيه في الشارع وفضلت تعيط وخدتها في حضني قلتلها خلاص بقا متزعليش قالت انا زهقت من الوحده يامحمد قلتلها خلاص انا جمبك اهه ومش هسيبك ياست مش انتي قلتي انك اعتبرتيني صاحبك وانا بعتبرك صاحبتي مع فرق السن طبعا قالت خلاص اتفقنا نفضل صحاب ونخرج مع بعض وهعرفك ع صحابي وخدت رقمي ورحنا ع فليتها كانت في منطقه راقيه جدا ونضيفه في الرحاب ودخلنا الفيلا ودخلتني قلتلي اقعد ع ام اغير وهندهلك الخدامه شوف هتشرب اي وجت الخدامه اسمها سعاد كانت لسه صغيره برضو رفيعه وبزازها زي التفاحه ومفيش طيز طيزها صغيرها خالص كانت 27 سنه وجبتلي عصير وفضلت قاعد ايمان نادت عليها قلتلها تجهز الغدا ولما يجهز تيجي تنادي علينا في الصالون ونزلت لابسه روب وخدتني ودخلنا الصالون وقعدت جمبي وقلتلي انا استجدعتك قوي وقلتلك وحكيتلك ع نفسي بس ياريت الي بينا يفضل بينا ميخرجش بره قلتلها متخافيش سرك في بير وراحت قالعه الروب وكانت لابس قميص نوم فوشيا يدوب واصل لحد طيزها واندر تحتيه وبرا نفس اللون اتخضيت ووشي قلب الوان وزبي وقف وهي قامت تشغل الشاشه ووطت قدامي طيزها بانت كلها وكسها كان اول مره اشوف كس عالحقيقه مش في افلام السكس ولقيت الشاشه اشتغلت ع فيلم سكس كان شغال اتلخبطت وبصتلي وضحكت قالت منتا عارف وحيده وبريح نفسي بنفسي قلتلها من انهارده معدش في وحده تاني ورحت شاددها ومقعدها ع رجلي قالت باين عليك

,سكس حيوانات, نيك محارم, سكس صعب, سكس حصان, قصص سكس,

شقي قلتلها انتي لسه مشفتيش حاجه ورحت واخد شفايفها في بوسه فضلنا بتاع خمس دقايق ونزلت ع رقبتها مص ولحس لحد ابزازها وفضلت ارضع واعض في الحلمه وفضلت ابدل بين ابزازها وقلعتها القميص وكملت لحس لحد سرتها وهي سرحت في دنيا تانيه بتتأوه بس ورحت نازل ع كسها نزلت الاندر واول مالمستو نزلت ع طول عسلها كميه كبيره فضلت الحس فيها وهي بتقول انت عملت فيا اي قلتلها هو انا لسه عملت حاجه قالت يالهوي اهدي عليا انا محدش لمسني من زمان قلتلها متخافيش سبيلي نفسك خالص وكملت لحس في كسها وخرم طيزها الوردي الي عمري ماشفت خرم زيو لحد ام نزلت تاني مره وهديت شويه وقامت قلعتني البنطلون اول مانزلت البوكس زبري نط في وشها قالت يالهوي اي ده كلو ده هيفشخني قلت متخافيش هتتعودي عليه ونزلت مص في وكانت محترفه مص زبي كان تخين شويه كان بيدخل بصعوبه في بقها طولو 20 سنتي وفضلت تمص فيه رحت قالبها وضع 69 ولحست في كسها وهي تمص في زبري واتعدلت وعدلتها عالكنبه في الوضع العادي وفشخت رجليها ورحت دخلت بتاعي فيها براحه فضلت ازق لحد ام الراس دخلت بصعوبه وهي بتصوت وكل شويه ادخل حته من زبي واستني شويه وفضلت لحد ام دخل نصو وفضلت ادخلو واطلعو براحه وازود حته لحد ام دخل كلو وهي كل الي عليها ااااااااااااااااه اووووووووف زبك جميل ياميدو افشخني وفضلت انيك فيها وكل شويه بسرع اكتر وهي عماله تصوت تحتي وقلبتها وضع الكلبه ودخلتو في كسها مره واحده صوتت بصوت عالي وفضلت انيك فيها بسرعه وهي بتصوت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه اوووووووووووووووووووووووووه كسي اتفشخ ارحمني ونزل بقا هي كانت نزلت مره كمان وتعبت وقامت فتحت الكنبه خلتها سرير ونمت عليها وهي ركتب فوقي فضلت تتنطط عليه لحد ام تعبت وقمت نمت فوقها فضلت انيك فيها وهي خلاص شطبت وماتت تحتي كنت قربت انزل قلتلها انزل فين قالت نزل جوايا وافضلت ارزع فيها جامد لحد ام نزلت كميه لبن مشفتهاش قبل كده وهي تقول
,ءىءء , صور كس,

احححححححححححححححححححح لبنك سخن اوي املاني ونمت جمبها قالت انت مستحيل تكون دي اول مره انت نمت مع حد قبل كده قلتلها لا انا اتعلمت كلو من السكس والقصص الي بقراها وقامت خدتني واطلعنا فوق دخلنا الحمام مع بعض خدنا دش وفضلت تلعب في بتاعي قلتلها لو وقف تاني هيفشخك قالت لا خالص انا اتفشخت اصلا قلتلي عشان ننزل نتغدا ونزلنا وسعاد حطت الاكل ولاحظت نظرتها غريبه كده واتغديت وقمت قعدت معها شويه وجت وصلتني بالعربيه ورجعت شقتي
لسه في تكمله عاوزين تشجيع بقا عشان ننزل ع طول

نيك مدرسه مطلقة

نيك مدرسه مطلقة

, سكس اخ واخته, سكس مصرى, سكس حيوانات,

طبعا في البدايه احب اعرفكم بنفسي انا هاني عندي 56 سنه مدير مدرسه طولي 180 جسمي شبه رشدي اباظه ووزني *90 عندي كرش مش باين اوي .. قصتي النهارده مع ميس مجيدة الحديدي مدام 53 سنه استاذه رسم هندسي عندي في المدرسه تشبه علا غانم شكل و جسم
مش هحكيلكم عن اليوم الي اول مرة شفت مجيدة و جمال جسم مجيدة وعلي جمال بزازها وطيازها المشدودين. دخلت وعرفتني بنفسها اول ما جت المدرسه منتدبه و مع الوقت قربنا من بعض اكتر ..
وعدت الايام والحال علي ماهو عليه كل يوم استني مجيدة بفارغ الصبر عشان اتأمل جمال جسمها الرهيب وخصوصا اني بحب الميلفات اوي. واقعد بقيت الايام علي ذكري طيزها اتخيلها وانا بنيك مراتي او و انا بضرب عشره وافضي شهوتي عليها. وفي يوم من الايام كنت داخل حمام المدرسين بالمناسبه الدور بتاع المدرسه كان فيه 4 حمامات جنب بعض وطبعا كله كان بيستعمله مدرسين و مدرسات 2 و 2. المهم دخلت الحمام وبعدين طلعت وانا بغسل ايدي لقيت ابله مجيدة طلعه من الحمام التاني واول ما شافتني اتخضت . حسيت ان في حاجه غلط او مش فاهمها المهم ماخدتش في بالي وبعدين مشيت. وفي يوم تاني جيت بعد المرواح والناس مشيت اخش الحمام وطلعت بغسل ايدي في نفس الميعاد لقيت بردو اميس مجيدة طالعة من نفس الحمام واول ما شفتني اتخضت ومشيت ساعتها ابتديت اشك فيها.
كانت حاجه بديهيه اني اخش الحمام اللي كانت فيه اشوف في ايه جوه . جيت افتح الباب لقيته متتربس من جوه قومت قايل مين جوه محدش رد بس حاسس ان فيه حد جوه. طبعا فهمت ان كان فيه حد جوه الحمام بيعمل مع ابله مجيدىةحاجه من غير ماحد يعرف. بعد كده خدت بالي وعملت حسابي اني لازم اعرف ايه اللي بيحصل. الاسبوع اللي بعده في نفس الميعاد رحت الحمام بسرعة وقت المرواح و دخلت الحمام الي مجدية بتدخله و قفلت الباب و فضلت مستني
,سكس امهات, افلام نيك, تحميل افلام سكس, افلام سكس حيوانات

بعد شويه سمعت صوت باب الحمام اللي جنبي بيتفتح ويتقفل . طبعا فهمت ان ده احد طرفي الجريمه. وشويه كمان الباب اتفتح واتقفل وسمعت صوتهم وهما بتكلمو بصوت واطي. طبعا ماستنتش اعرف وطلعت علي مواسير المايه لحد فوق وبصيت من فوق علي الحمام اللي جنبي واذا بالمفاجأه .
مستر محمد بتاع الالعاب و ميس مجيدة مع بعض !
مجيدة بتقوله مره اللي فاتت انت كروتني وجيبتهم بسرعه وملحقتش اتكيف جتك القرف.
محمد لا ماتخفيش المرا دي انا عامل حسابي وهامتعك علي الاخر .

انا علي طول طلعت الموبايل وصورت فيديو بالكاميرا . وقام بايسها من بوقها بوسه مشبك وقعد يمص في لسانها وبعدين فجأه قام شاددها من العبايه من فوق قامت السوسته مفتوحه. وفجأه بزازها وقعت من فوق العبايه. طبعا وانا بتفرج ابتدا زبي يقف زي الحديد وضربات قلبي بتزيد بس مكنتش عاوز اعمل صوت لانه لو اي حد بص فوق هايشوفني. اول مره اشوف بزاز ابله مجيدة علي الحقيقه كبيره جدا وسكسي جدا وحلمات بزها لونها احمر غامق محمد ماسكتش قعد يرضع زي العيل الصغير لحد ما ..
مجيدة قالتله :كفايه وضحكت ضحكه شراميط .
وضحكت تاني ، قام خالدشادد الكلوت ومقلعه خالص ..
وقالها: لفي يا شرموطي.
طبعا ساعتها شوفت الطيز اللي بحلم بيها فردتين كل فرده فيهم ماتقلش عن 30 كيلو وفلقه طيز ممكن تغرق جواها .
قام فاتح فلقه طيزها وقام مدخل صابعه في خرم طيزها ..
مجيدة قالت :ااااااااه
وكانت احلي اااه سمعتها في حياتي وبعدين طلعه ودخلو في كسها كسها كان تخين وشفراتها كانت واضحه لونها احمر كانها ورده بلدي ،وبعدين محمد قام فاكك البنطلون ومطلع زبه. طبعا كان واقف زي الحديد و طويل أوي.. اول ما مجيدة شافته مسكته وقعدت تلعبله فيه كانها بتضربلو عشره ولحستلله بضانه ومصت زبه وبعدين وقفت ..
ضحكت ومشيت علي طول محمد دنّو في الحمام شويه عشان محدش ياخد باله ..

بعد ماروحت .. مابقتش مصدق اللي عنيا شفته
*قعد طول الليل عمال اعيد وازيد في الفيديو اللي صورته
ويعدي الاسبوع وانا قاعد افكر ازاي استغل الفيديو ده . لحد ما وصلت لفكره ان اهددها بالفيديو . انا مش اقل من مستر محمد ده . ومن حقي اجرب زيه . واخرج من الحرمان اللي انا فيه. بس ياتري هاوريها الفيديو ازاي. في الاول كنت متردد بس لما رجعت فكرت تاني قولت لازم اخد الخطوه انا مش هاخسر حاجه . حطيت الفيلم علي فلاشه واستنيت حصتها لما خلصت وروحتلها اديتلها الفلاشه وقولتلها ده فلاشه عليها حاجه مهمه لحضرتك .
ايه الحاجه المهمه دي . انا ( متردد): تجميعه اسأله نظري مهمه بيجو في الامتحان وانا جمعتها عشان حضرتك تشوفيها وتدينا اجابات عليها. طبعا انا عارف اني بخرف بس عايز اعدي الموقف علي الخير، المهم خدت الفلاشه وقالت طيب هاشوفها وابقه ارد عليك . روحت المدرسه تاني يوم عادي
لقيت مجيدة جتلي المكتب و قالتلي عايزاك
قفلت باب المكتب
لقيت وشها مخطوف وعينيها حمرا كأنها ما نامتش . وخدتني علي جنب وسألتني انت جبت الفيديو ده منين انطق . حسيت اني مش قادر ارد اول مره اعمل موقف زي ده . قامت ماسكاني من ايدي وقالتلي اتكلم مين اللي باعتهولك . قولتلها محدش بعتوا . ردت امال جالك ازاي . قولتلها انا اللي صورته .

بعته لمين . انا: لا ماحدش شافه غير انا وانتي . مجيدة تنفست الصعداء وحسيت انها هديت كأن في هم وراح . قالتلي وانت ازاي يا راجل تعمل حركه وسخه زي دي

*طبعا انا اتعصبت ولقيت موقفها ضعيف قمت داخل فيها شمال . قولتلها انتي اللي شرموطه ومتناكه في واحده زيك تتناك من *مستر. اللي يشوفك وانتي بتدرسي وعماله تشخطي في العيال . مايشوفكيش وانتي عمله زي الكلبه البلدي وانتي بتتركبي وعماله تتناكي لحد ماكسك اتملي لبن ولا منظرك وانتي مزنوقه في الحيطه من مدرس خول عمال يبعبصك ويضربك علي طيزك زي العيال الصغيره ولا منظرك وانتي بتترعشي وبتقولي نيك كمان مش قادره

,سكس حصان, عرب نار,صور نيك, صور سكس, قصص سكس, صور كس,
عينيها دمعت وقالت انا عارفه اني غلطانه بس غصب عني . انا مطلقه من زمان . ومحرومه بقالي سنين . قولتلها بس ده مش مبرر . قالتلي غصب عني مستحمله بقالي سنين . واللي حصل قبل كده ان وانا في الحمام مره مستر محمد اتحرش بيا وحاولت اقاومه بس للاسف ضعفت قدام شهوتي . اول مره قفشني من بزازي وانا واقفه ومره يدي بعبوص في طيزي وكل مره يجري . ولما ابتدا يحس اني مش بقاوم بقه يسوء فيها ويتجرأ لحد ما بقيت انا اللي ابوس رجله عشان يحط زبه في طيزي ويطفي ناري . وكملت كلامها وقالت اهم حاجه دلوقتي محدش يشوف الفيديو ده . انا مش هاسيبك الا لما تمسحه قولتلها بالسهوله دي ، قالت امال عاوز ايه . قولتها عاوز من الاخر انام معاكي. طبعا ما تخضتش كأنها كانت متوقعه ، قالت اللي انت عايزه بس توعدني انك تمسح الفيديو ومحدش يشوفو . قلتلها اوعدك . هستناكي في الحمام بعد المرواح . قالتلي لأ وضحكت وقالتي هي المشرحه ناقصه قتله
قولتلها يبقي ااجر شقة و تقابليني فيها وو افقت
جاتلي الشقة في الميعاد الي اخترته و استاذنت تغير في الحمام و بعد ما غيرت جاتلي و
علي اوضه النوم خبطتني بايدها علي زبي خبطه خفيفه من فوق البنطلون وفجأه زبي وقف زي عمود الخرسانه قعدتني جنبها وقعدت تحسس علي وراكي من جوه،
قامت بيساني بوسه خفيفه من بوقي . ابتديت اسخن
ابتديت اتعامل قومت بايسها من رقبتها وفاتح زراير العبايه . واذ ببزازها
حاجه روعه طلعت البزين مره واحده كبار ومدورين تحس انهم مدلدلين للجناب شويه وحلمات بزازها كبيره ومنتصبه ولونها تقريبا نبيتي . قعد امص في بزازها وارضع
قعدت تهز بزازها يمين وشمال وبزازها عماله تخبط في وشي وبعدين قامت قالعه العبايه خالص وقلعت الكلوت وشوفت طيازها
قدام عينيه قد ايه فردتين كبار ومدورين قعد احسس عليها قد ايه طريه قمحاوية قعدت ابوس في طيازها وافتح واقفل في فلقه طيزها قامت حطه ايدها علي راسي من ورا ودافعه وشي ناحيه طيزها فجأه لقيت وشي كله جوه فلقه طيزها حسيت بمتعه غريبه ،ولقيت لساني في كسها
من ورا قعد الحس لحد ما شبعت . وبعدين قلعت البنطلون مره واحده كاني مستعجل اوي
شافت زبي اتجننت ومسكته مره واحده لحد ما كنت حاسس ان زبي هايجب لبنه في ايدها ونزلت قامت بايسه بضاني وباست زبي ومصت زبي حسيت ان معدش في خوف خالص
,سكس مصرى, سكس محارم, سكس حيوانات, سكس محارم, نيك بنت,

انا وعمتى واحلى نيك طيز

انا وعمتى واحلى نيك طيز

, سكس امهات, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حصان, سكس حيوانات,عرب نار,

انا احمد 21 سنه كنت دايم ازور عمتي (نوال) 26 سنه هي غير متزوجه وتسكن مع امها اللي هي جدتي كبيره غير قادره على الحركه مقعده وهي
ساكنه مع عمتي

لوحدهاوكنت لما اروح لهم واقابلها وابوسها على خدها بحنيه وهي تتلذذ وكانت لما تروح تسوي الشاي انا كنت اروح لها بالمطبخ وهي كانت نحيفه
لاكن اردافها كبيره

ومدوره وملفوفه لف وشكلها يدوووخ وهي تلبس جلابيه حمراء ضيقه وكانت اردافها تدوخني وزبي ينتصب على الاخر وكنت اسولف لها عن
الافلام الرومانسيه الاجنبيه

وهي تحب تتابعهم واقول لها شرايك باللقطه اللي يبوسها فيها وخدودها تحمر تقول لي حلوه المهم سوت الشاي ورحنا عند جدتي وقعدنا عندها شوي
نسولف

سكس اب وبنته, سكس مصرى, صور كس, تحميل سكس, سكس اغتصاب,

وعزمتني على العشاء ورفضت بالبدايه لاكن هي اصرت علي ووافقت المهم راحت نوال تسوي العشاء وانا قاعد مع جدتي قالت لي انا ابي اريح
شوي يعني تنام

قلت لها براحتك وانا استغليت الفرصه ورحت للمطبخ ولقيت عمتي نوال منحنيه تجيب حاجه من الدرج اللي بالاسفل وكانت مؤخرتها ظاهره لي وزبي انتصب بشكل جنوني

وانا قربت عندها قلت تحتاجين اساعدك قال لا عادي ارتاح انت قلت لها طيب وانا مار من وراها حكيت زبي بمؤخرتها وكانت مؤخرتها طريه مره وكانت حتطيح على وجهها

وضحكت قلت لها سوري ما انبهت لك قالت لا عادي المهم رحت انا للصاله وجلست اتفرج على الافلام الاجنبيه افلام حب ورمانسيه وهي بالمطبخ تسوي العشاء

وخلصت العشاء وتعشينا سوى انا وهي بس جدتي مسويه حميه ما تاكل معانا وكانت نايمه ،، وجلسنا انا وعمتي نوال على السفره نتعشى وكان صدرها باين

وهي مي لابسه سنتيان وكانت حلماتها واضحه وانا مووولع حدي تعشينا مع بعض وعيني مانزلت عن صدرها وهي ملاحظه هالشي وبعد العشاء قامت تسوي الشاي

وانا رحت اغسل يدي ورجعت لقيتها بتشيل بالسفره ومنحنيه وانا استغليت الفرصه حكيت زبي بردافها الكبيره الجميله وهي ماقالت شي وصاكته قلت لها حابه اساعدك

قالت اوكيه ساعدني وشلت معها وهي قدامي تمشي للمطبخ ومؤخرتها تلعب لعب يمين ويسار وتحت وفووق شي خيااالي وانا ماقدرت استحمل وحطت الصحن على
سكس حيوانات, افلام نيك اجنبى, سكس مصرى, نيك بنت, xnxx,
الطاوله وانا وراها واخذت الصحن مني واعطتني ظهرها وقربت منها وهي انحنت طرحت الشوكه بقصد ورجعت على زبي بردافها الجميله وضغطت على زبي بقوه وانا

,عرب نار, سكس امهات, سكس محارم, قصص سكس, صور سكس

مكاني وقالت ااه انا اسفه ما انتبهت لك قلت لها لا عادي ولاحظت زبي وهو منتصب مره وكان راح يشق البنطلون قالت تحب الشاي بسكر مزبوط ولا زياده قلت لها انتي

السكر وضحكت ضحكه سكسيه قالت اوكيه استريح بالصاله لين اجيب الشاي قلت لها اوكيه وانا بالصاله افكر بردافها المجنونه قلت لازم انيكها واقطعها بزبي وانا افكر كنت

احك زبي وهي جايه شافتني احك زبي وهو منتصب قالت وش فيه يحكك قلت لها لا بس اسوي البنطلون ..

وقعدنا نشرب الشاي ونتفرج بالفلم الرومانسي وهي جنبي حاطه رجل على رجل وهي بتتفرج على التلفزون وانا عيني مانزلت من عليها ونهودها الجميله وجات لقطه

بالفلم مص شفايف وبوس الرقبه وعض بالاذن قلت لها ايش رايك قالت لي اه بس انا مسكينه الى الآن ماتزوجت قلت لها يعني تبين تسوين زي كذا قالت ياليت

بس لما اتزوج وقلت لها عادي يعني لازم وانتي متزوجه ضحكت وقالت لي كيف يعني وش قصدك قلت لها انتي بصراحه جسمك حلو ويجنن وخصوصاً اردافك الكبيره بتدوخ

وهي وجهها حمر وقرصتني على يدي وقالت اه منك يالئيم انت في ايش تفكر قلت لها بصراحه اردافك عاجبتني وابي العب فيها قالت لي انا دايما العب فيها لوحدي

قلت لها طيب ممكن العب فيها قالت بس بشرط قلت انتي تأمرين امر وش شرطك قالت لي تكون كتوم وماتعلم احد قلت لها اوكيه قالت طيب تعال معي على غرفتي,

أنا و مرات ابويا المتناكة

أنا و مرات ابويا المتناكة

,رقص سكس, عرب نار, سكس محجبات, سكس مصرى, سكس اغتصاب, سكس عربى, سكس مساج, صور نيك,

بطل القصة هو اسمه عامر وكان يعيش بين أحضان أسره صغيرة تتكون من اب وأم و اخت تزوجت الاخت وبعد صراع المرض الطويييل مع أمه توفت
وكان ابى يبلغ من العمر 55 عام وأنا أبلغ 20 عام عشت انا وابى فى وحدة قاتله ممله غربية لمدة 3 سنوات وعندما بلغ أبى من العمر 58 سنه قرر الزواج وكانت لنا جارة مطلقه كانت تملك سمعه طيبة وأخلاق حميد وأسمها ( عبير )
كانت عبير تهتم بأحوالنا انا وأبى لأن علاقتها كانت قوية بوالدتى ………….
وكانت عبير تبلغ من العمر 26 عام وكانت تمتاز بجمال ساحر وعيون دباحة زى ما بيقولو وكان جسمها رائع ولكن أبى لم يأخذها لمواصفتها بل لتراعينى انا وابى لأن ابى كان عمره كبير فلا يفكر فى المسائل الجنسية
تم زواج ابى منها وكانت مع محاولات لمعاشرة أبى الجنسية كانت تزيدها هياجا وأشتعالا كانت تمر الليالى والايام وزوجه ابى غير راضيه عما يحدث كانت علامات الغضب والحزن ترتسم على وجهها كلما أتى الليل لأنها كانت فى رعيان شبابها كنت أشعر بما يحدث ولكن ليث لى أن اتدخل فى هذا الامر حتى أتت ليله كنت أجلس على الكمبيوتر فى غرفتى وكان أبى فى هذه الليلة فى تجمع مع اصدقائه وكانت هذه عادته يجمع اصدقائه ويجلس معهم كل أسبوع بينما أنا جالس فى غرفتى سمعت صوت مياه فى الحمام فعلمت ان عبير بتستحما وبعد نصف ساعة أكتشفت ان ملابسها بالخارج فظلت تنادى أبى فخرجت انا من غرفتى وأعلمتها ان ابى بالخارج وقالت لى يا عامر أعطينى البشكير فذهبت الى غرفة نومها وأحضرت البشكير وعندما توجهت الى الحمام لاحظت أنها فتحت الباب وواربته لكن تأخذ منى البشكير وعندما مدت يدها لتأخذ منى البشكير نظرت بكسوف الى باطها الابيض الجميل فقالت لى والابتسامه الخفيفه على وجهها <اتحشم يا ولد عيب> فزادت هذه العبارة من جراءت فأمسكت بيدها وانا اعطيها البشكير فنظرت لى نظرة تحمل جميع عبارات الاستغراب وكان كل ما فى بالى التفكير فى تعبير وجهها عندما يأتى الليل وتجتمع مع أبى فى الغرفة وعلامات الغضب تملأها بعد ذلك قررت أقتحام الحمام فدفعت الباب ودخلت فغطت جسمها العرى بالبشكير وقالت لى ماذا تفعل يا عامر
قلت لها أحاول ان أمنحك بعض المتعة المسلوبة منك فأحضنتها بشده وهى تدفعنى بلا جدوى فلقت شفتها العليا ووضعتها بين شفتى وظللت أمص فيها وأسقط البشكير من على جسمها فتركتها ونظرت الى جسدها العارى الرااااااااائع
وانا غير مصدق فظللت أمسك فى فخديها وأمص صدرها فبدأت تتأوه وتقول لى بس يا عامر أيه الى بتعمله ده
وانا مستمر فى المص والمسك ثم أنزلت بنطلونى وسروالى فظهر زبى المنتصب فنظرت له نظرة مليئة بالرغبة والشهرة فبدأت أقربه من جسدها وأوضعه بين فخديها وأداعب بيه بظريها وانا امص صدرها فجلست على حافة البانيو وزبى منتصب فظلت واقفة وتنظر الى زبى والحيرة ظاهرة على وجهها ولكن لم تطول الحيرة فأمسكت بيدها وجعلتها تمسك زبى فسلمت لى نهائى فمسكت بزبى المنتصب كالصخر ووضعته فى فمها وظلت تمص بشهوة كبييييييرة زبى بينما هى تمص فأمسكت بصدرها وأخرجت زبى من فمها ووضعته بين صدرها وظللت أخرج وأدخل بين صدرها وهى تتأوه ثم ثم قمت من مجلسى ومسكت بجنبيها ودفعتها الى الحوض وجعلت ظهرها أمامى وجعلتها تمسك الحوض بيدها وضغطت على ظهرها لتنحنى فأنحنت فمسكت بأردافها الكبيره المملوئه المستديره وظللت ادلكها وبينما انا ادلك اردافها سمعت صوت تأوه فأيقنت انها وصلت لزروة جهوتها فجلست انا على ركبى فتحسست كسها الممزوج بشعر خفيف جدا وظللت اداعب شفرتيها وبظرها ومصصت لها كسها وادخلت لسانى بتجويف كسها ثم قالت لى يا عامر ارجوك خلصنى من عذابى ادخله فيا ثم صرخت صرخه قويه وقررت انا ان انفز طلبها فقمت من مجلسى ومسكت بزبى المنتصب ثم وضعت راسه على فتحه كسها فتأوهت تأوه المعذب الزليل اعجبنى كثيرا هذا فقررت ان ابقى على هذا الحال فتره قصيره من الزمن وانا اداعب كسها برأس زبى وبدأ جسدها بالارتعاش ثم تطور الارتعاش الى نفضه شديده ترج جميع انحاء جسدها ثم فوجئت بأنها انزلت كميه كبيره جدا من شهوتها فقررت ادخال جزء من زبى بكسها وعندما فعلت هذا صرخت صرخه عاليه فقالت لى ادخله كله ارجوك فبدأت ادخله فى كسها ببطء فسرعت رتم زبى وبدأت فى دخيله وطليعه من كسها وفسرعت اكتر واكتر واكتر وهى تتأوه تأوه شديد فأمسكت بصدرها المنتصب بحلمتيه وحسست عليهم بحنيه شديده وضغط عليهما ضغت شديد وانا ملقى على ضهرها وزبى فى كسها فاحسست حراره شديده تنبعث من جسدها وفضلت على هذا الوضع فتره قصيره ورجعت مره اخرى ادخل زبى واخرجه بسرعه كبيره فى كسها حتى احسست انى سأقزف منيى فأخرجت زبى فرججته رجتين فانفجر من زبى منيى وظل زبى يقزف بكميه كبيره جدا من المنى على ضهرها وعلى اردافها وبعد أن انتهينا من هذا خرجت من الحمام وتركتها لتنظف جسمها بالماء من المنى ثم أرتديت ملابسى فخرجت من الحمام وهى تلومنى على ما حدث فطلبت منها ان تسامحنى ووعدتها انا هذه ستكون أخر مرة ولكن فى بالى ليست هى المرة الاخيرة.
أول مشاركة ليا في المنتدي اتمنى تعجبكم و مستني تعليقاتكم و ملاحظتكم على الموضوع

,سكس حصان, سكس عربى, قصص سكس, سكس امهات, سكس اغتصاب, سكس محجبات,

نيك حماتى الفرسة

نيك حماتى الفرسة
, سكس محارم, ءىءء, تحميل سكس, صور نيك, عرب نار, صور كس, سكس مصرى, سكس عربى, قصص سكس, صور سكس,

وروحت شادد قميص النوم بيتاعها قلعتهولها وبقت حماتى زى ما اتخيلتها فى احلامى وافجر كمان من احلامى واقفه ادامى بأندر وبرا لوانهم اسود على جسمها الابيض زى الحليب مخليين شكلها فاجر نيك ويوقف زبر المخصى وروحت قاعد انا وهدى حماتى تانى على الكنبه ورجعت تانى ابوسها فى شفايفها برومانسيه وانا بحسس بأيديا اليمين على بزازها من فوق البرا وهى عماله تحسس على زبرى من فوق بنطلون الترينج وروحت انا سايب شفايفها وطلعت فرده بزها الشمال من البرا بيتاعها وابتديت ابوس واللحس فى بزازها واعمل دواير بلسانى حوالين الحلمه بيتاعه بزها وبعدين خدت الحلمه فى بوقى ارضع منها وهى عماله تزوم وتشد فى دماغى على بزها عشان ارضع منها اكتر وروحت سايب بزها الشمال وطلعت بزها اليمين هو كمان من البرا وبقيت اعمل فيه نفس اللى عملته فى البز الشمال ولاقيتها بعدت عنى وراحت قالعه البرا خالص ورمته على الارض وهى بتحسس على زبرى من فوق البنطلون بيتاعى وقاعده بالاندر بس
حماتى:-اقولك حاجه حتى لو امنيه صحيت فيها ايه هو انا مش من حقى اتناك زيها ولا ايه وبعدين مانت لسه نايكها ودلوقتى دورى انا
وراحت قايمه وقاعده على ركبتها ادام منى وراحت موقفانى ونزلتلى البنطلون بيتاعى لحد ركبتى وابتدت تحسس بأيديها على زبرى وتدعك فيه من فوق البوكسر بيتاعى وراحت مقعدانى تانى على الكنبه وقلعتنى البنطلون بيتاعى خالص ونزلت على زبرى تبوس وتعضعض فيه بشفايفها وهى بتحسس عليه من فوق البوكسر وراحت شاده البوكسر بيتاعى وقلعتهولى خالص واول ما شافت زبرى لاقيتها شهقت
حماتى:-اااااااااااح يخربيتك يا واد كل دا زبر
انا:-انتى هتنقى ولا ايه
حماتى:-لا وحياتك دا انا همتعه عشان تعرف مين فينا احسن انا ولا بنتى
انا:-ماهى تربيتك
حماتى:-بس انا حاجه وهى حاجه تانيه خالص
انا:-لما نشوف
ومن غير ما ترد عليا لاقيت حماتى هدى راحت ماسكه زبرى بأيديها الشمال تدعك فيه كأنها بتضربلى عشره وراحت نازله بلسانها ولحست راس زبرى
حماتى:-وكمان ريحته وطعمه حلو
انا:-دا طعم وريحه كس بنتك
حماتى:-اااااااااااااح
وراحت راجعه بلسانها تانى تلحس فى راس زبرى وتلعب فى الفتحه بيتاعه زبرى بلسانها وابتدت تدخل نص زبرى جوا بوقها الصغير وتمص فيه وتطلعه من بوقها وتلحس فيه كله بلسانها وترجع تانى تدخله فى بوقها وتمص فيه وكل دا وهى بتدعكه بأيديها حماتى كانت بتمص بطريقه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه لحد ما زبرى بقى زى عمود النور فى بوقها روحت شاددها من دراعها وخليتها تقف
انا:-دلوقتى دورى انا
حماتى:-لما نشوف هتعرف تمتعنى ولا هتطلع خايب
ومن غير ما ارد عليها روحت مقلعها الاندر الاسود اللى كانت لبساه وبقينا احنا الاتنين عريانين وروحت مقعدها على الكنبه ونازل قاعد على ركبتى ادام منها وفتحت رجليها بأيديا وابتديت اللحي كسها بلسانى واشفط فى زنبورها وادخل لسانى جوا كسها وهدى حماتى راحت راجعه بضهرها وسانده على ضهر الكنبه وبقت تدعك فى بزازها وتفرك فى الحلمه بأيديها وهى بتتأوه بصوت واطى وبتقولى اااااااااااااح لسانك سخن اوى ااااااااااااه انت بتلحس حلو ااااااااااااااه كمان اللحس كمان ااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااااه اللحس اوى يا حبيبى اااااااااااااااه كمان كمان اااااااااااااااه يلا قوم ودخله ااااااااااااااه قوم دخله اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه وانا روحت قايم واقف وقعدت على الكنبه وانا بشدها من ايديها وبقولها يلا قومى مصى زبرى وغرقيه كويس عشان ادخله فى كسك وهدى حماتى راحت قاعده على ركبتها ومسكت زبرى بأيديها الشمال وابتدت تمص فى زبرى وتدخله فى بوقها وتخرجه وهى بتدعك فيه لحد ما اتغرق من ريقها روحت شاددها وخليتها تطلع تقعد على حجرى وانا قاعد على الكنبه وراحت ماسكه زبرى بأيديها اليمين وحطته على باب كسها وابتدت تقعد عليه لحد ما زبرى دخل كله جوا كسها واوووووووف على سخونيه وضيق كسها وابتدت حماتى تتنطط وتطلع وتنزل على زبرى بالراحه وانا ساندها وماسكها من طيزها بأيديا الاتنين وبطلعها وبنزلها على زبرى وهى عماله تتأوه بصوت واطى وتقولى ااااااااااااااه زبرك كبير اوى اوووووووووف حلو اوى ااااااااااااااه دخله كمان يا محمد اااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه جامد اوى اااااااااااااه يخربيت زبرك اااااااااااااه كمان يا حبيبى اااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى ااااااااااااااه دخل زبرك جامد ااااااااااااااه اااااااااااااه وانا روحت حاضنها من وسطها وروحت على شفايفها ابوس فيها وزبرى لسه فى كس حماتى هدى من غير ما احركه وروحت سايب شفايفها وقولتلها لفى وادينى ضهرك وحماتى راحت قايمه من فوق حجرى وزبرى خرج من كسها وراحت لفت وادتنى ضهرها وراحت ماسكه زبرى بأيديها وابتدت تقعد عليه تانى لحد ما دخل كله جوا كسها وابتدت تتنطط فوف زبرى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااااه حلو اوى يخربيتك ااااااااااااااه زبرك حلو اوى يا واد ااااااااااااااه يابخت البت امنيه بزبرك ااااااااااااااه نيكنى يا حبيبى اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه نيكنى جامد يا حبيبى ااااااااااااااه نيكنى جامد ااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااااااااه وانا هيجت اكتر على شرمطتها واهاتها دى وابتديت احرك وسطى تحت منها روحت ماسكها من بزازها بأيديا الاتنين اقفش فيهم وانا بفرك فى حلمات بزازها بصوابعى وبنيكها فى كسها بسرعه متوسطه وهى عماله تزوم وتتأوه فوق منى وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااااه ايوه كده يا ولا اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه زبرك كبير وحلو اااااااااااااااه يا بختها بنت الوسخه اااااااااااااااه نيكنى اوى اااااااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااااه ارزعه جامد اااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه وانا مستمر فى نيكى فى كسها بسرعه ولاقيت حركتها مابقتش مظبوطه فوق منى واهاتها زادت وبقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااه كمان يا حبيى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااااه متوقفش اااااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااااه مش قادره يا حبيبى ااااااااااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه مش قادره اااااااااااااااااه باجيب باجيب اااااااااااه اااااااااه وكسها ابتدى يقفل ويفتح على زبرى وراحت منزله ميه كسها على زبرى اللى لسه فى كسها وغرقت زبرى وبضانى وراحت نازله من فوق منى وقعدت على الكنبه جمبى تاخد نفسها وانا روحت واخدها فى حضنى وروحت بايسها فى شفايفها لحد ما هديت ولاقيتها راحت نازله من فوق الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض بين رجليا ومسكت زبرى بأيديها الشمال وهى بصالى

, سكس كلاب, سكس منقبات, سكس عربى, سكس ام وابنها, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس حصان, فيديو سكس حيوانات,

طرق للتخلص من الوزن

طرق للتخلص من الوزن

 

,سكس اغتصاب, سكس صعب, سكس محارم, تحميل افلام سكس, سكس تركى, سكس ديوث, سكس مصرى, سكس حيوانات, سكس امهات, نيك عربى,

أكد التقرير ضرورة تناول وشرب المزيد من الماء، لأنها تزيد من فرص الشعور بالشبع، كما أنها تخلص الجسم من السموم المتراكمة داخله، ولم يكن هذا فقط الفوائد، بل الماء تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل ملحوظ، وجميع هذه الأمور تساعد في التخلص من الوزن الزائد. 
وأضاف التقرير المنشور أن أخذ قسط جيد وكاف من النوم يعد من الأمور المهمة التي ترفع نسبة حرق الدهون في الجسم، وتعمل على تقليل فرص عدم فقدان الوزن، لأن الجسم يشعر بالراحة وحينها يقوم بحرق الدهون، كما أن الشعور بالإرهاق والإجهاد من الأمور المسببة لزيادة الوزن، ولذا عليك النوم  8 ساعات في اليوم للتخلص من الوزن الزائد. 
ووفقا لبعض الدراسات الطبية الحديثة، والتى أكدت أن الضحك لمدة 15 دقيقة تساعد على حرق حوالى 40 سعرا حراريا، وتعد من الحيل الجيدة التي تساعد فى حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك مشاهدة فيلم مضحك. 
وأوضح التقرير أن تناول الأطعمة الصحية تعد من الحيل الجيدة والتي تساعد في التخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك تناول البروتينات المسلوقة أو المشوية، والسلطة الخضراء، لأنها تساعد بشكل كبير في حرق الدهون، وأيضا من الضروري تناول الأجبان والفول والأطعمة الأخرى قليلة السعرات الحرارية.

الزوجة اللبوة والمدرس الخصوصي

, سكس, افلام سكس, سكس امهات, سكس عرب.
مساء الخير عليكم جميعا هذه حكاية حقيقية بكل ما فيها من وقائع ودون أي تغيير في اي شئ غير الأسماء الحقيقية لأبطال هذه الحكاية هي حكايتي انا مازن اعمل بوظيفة حكومية محترمة جدا متزوج من ليدي جميلة جدا لبوة جدا بيضاء شقراء جسدها مصل قطعة الملبن المحشوة
بالمكسرات رائحة كسها تبدو وكأنها رائحة الأناناس زوجة شهية بكل ما تحمله الكلمة من معاني مر علي زواجنا أكثر من خمسة عشر عاما انا أبلغ من العمر ظ¤ظ¥ سنة وهي ظ£ظ¦ سنة اكتشفت منذ ثلاث سنوات ان زوجتي قحبة من الطراز الرفيع هي جنسية جدا أمارس معها الجنس اربعة مرات أسبوعيا وكانت عندي مشكلة سرعة القذف التي يعاني منها الكثير من الأزواج واعالج هذه الآفة بالأدوية لكنها مثل ماكينة لا تشبع وكان هناك مدرس يأتي لمنزلنا لإعطاء دروس خصوصية لابننا وبدأت من هنا علاقة بينهما بدأت الاحظها حينما كنت انكحها وانيكها علي السرير كانت تقول لي دائما انها تريد أن تتخيلني رجل آخر وكنت اسألها عن اسم الرجل فكانت تقول ما رأيك في مدرس ابننا واسمه احمد وكنت اوافقها علي اعتبار أن ذلك يجعل السرير دائما اجمل وأحسن واسخن وبدأت اشعر انها بمجرد أن تتخيلني هو تأتي بشهوتها وماء كسها بسرعة رهيبة مما جعلني أشك انها تريده وانها تفكر فيه وبدأت اراقبها من بعيد ودون أن تشعر حتي كانت الصدمة ذات ليلة قررت فيها ان اصطنع صفحة علي الفيس بوك بإسم وهمي وراسلت ذلك المدرس واستطعت إقناعه أنني هي وبدأ يحكي كيف انه يشتاق الي وانه لا ينسي اليوم الذي جامعني فيه وناكني في غرفة المخزن بالمدرسة وأنه شعر بتيار كهربائي يسري في زبه حينما ادخله في هنشي كان يتكلم معي بكل حرية كأنني هي وانا حتي أجعله يطمئن أكثر أرسلت له بعض الصور العارية لها ولم يكن يخطر بباله أنه يتحدث الي زوج القحبة وليس القحبة نفسها وفوجئت به يرسل صورة تجمعه بها وهي يقبلها قبلة ساخنة علي طيزها المدورة البيضاء وصورة أخري وهي تمص له زبه وتأكدت ساعتها انها اتناكت منه أكثر من مرة وتوالت المفاجآت من مكالمات هاتفية ساخنة بينهما ارسلها لي كي يذكرني بأنني لبوته التي لن ينساها

, سكس حيوانات, سكس مصرى, قصص سكس, صور سكس متحركة, صور سكس اجنبى, صور سكس, نسوانجى,

اختى ام بزاز كبيرة

 

اختى ام بزاز كبيرة

, سكس امهات, سكس مصرى, ءىءء, سكس اخ واخته, سكس اخوات, سكس رباعى, xnxx, سكس اغتصاب,

انا اسمى يوسف 23 سنه واختى كرستين اكبر منى بتلات سنين وامى متوفيه من زمان وابويا عايش وعندى اخت صغيره 12 سنه وقصتى دى حقيقيه وكنت متردد انشرها بس انا حابب تعرفوا قصه اختى الشرموطه ،
كرستين اختى بيضه و قصيره 164 سم ومش تخينه ولا رفيعه بس طيزها كبيره ومدوره وبوازها دى اكبر حاجه فيها خصوصا انها كانت بتتعب علشان تلبس ستيانه على مقاسها .
خصوصا انا الحاره كلها كانوا حيحانين عليها وياما اصحابى قالولى اختك مزه وصاروخ واللى يقولى اختك جسمها فاجر ولما كنت بنزل معاها بلاحظ الحاره كلها بصالها وبشوف عيون الناس كلها راشقه على بزازها وبفرح اوووى لما بجيب اصحابى فى بيتنا ويفضلوا يتفرجوا عليها فى الرايحه والجايه.
وهحكيلكوا على ازاى بقيت شرموطه وبخلى اصحابى ينيكوها بعد ما عرفت انها اتناكت قبل كدا.
تبدا قصتى لما كام عندى 16 سنه وفهمت السكس والنيك واول حاجه بدات ابصلها اختى وجسمها الفاجر ولبسها الخفيف من غير ستيانه وطيزها اللى بتلزق فى بنطلوناتها من كبرها وبقيت بدخل الحمام اضرب عشرات على ستياناتها لحد ما هى لاحظت وبقيت تخبيهم وبقيت ادور على حاجه تانى اوصلها بيها ،بقيت استناها تنام علشان ادخل المس بزازها او احط بتاعى على طيازها وخصوصا انها بتلبس بادى خفيف وبنطلونات بندكور او عبايات قصيره من غيؤ ما تلبس ستيانات او كلوتات.
لحد ما فى يوم وانا حاطط زبرى بين بزازها وزبرى بيترعش وبيضرب لقيتها صحيت وجبت كل لبنى على بزازها ووشها وهى صحيت زعقتلى وقعدت اتحنن فيها متقولش لحد وقعدت فتره معملش كدا لحد ما قولت انى لازم انيكها يعنى لازم انيكها وفعلا رحت لواحد صاحبى صيدلى وجبت منه برشام منوم نضيف وفياجرا ليا وحطيتلها فى العصير وبعدها بنص ساعه دخلت عليها اصحيها واتاكد ان مفعول البرشام جاب نتيجه وفعلا اول ما اتاكدت قلعت هدومى ورفعت البادى علشان اشوف اكبر واحلى بزاز ممكن اشوفهم وحلمتها البنى وقعدت ارضع منها زى المجنون واعض فى حلمتها واحط بتاعى بينهم لحد ما نيمتها على جنبها وقلعتها البرموده علشان اشوف طيازها البيضه اللى مفيهاش شعره.

زبى وقف زى السيف وجيبت كريم علشان اوسع طيزها بيه واتفاجئ ان خرم طيزها ييجى 7 سم لجوه من كبر طيزها ،قعدت ادخل صباع وفتحتها كانت ضيقه اوووى ومكنتش عارف زبى هيدخل ازاى فى الخرم دا(ملحوظه انا زبرى مش طويل بس تخين اووى) ودهنت زبرى وبدات احط الراس ودخلت بالعافيه لحد ما دخل كله وكنت حاسس ان زبرى بيتعصر بسبب فتحتها الضيقه وقعدت انيك ييجى تلت ساعه لحد ما مقدرتش امسك نفسي وجبت كمية كل لبنى جوه .طلعت زبى لقيته بيقف مره تانيه ومحسيتش بنفسي غير وانا بحطه مره تانيه مره واحده وكنت متاكد لو اختى صاحيه فيها كانت صوتت باعلى صوت وقعدت انيك فيها طول الليل لحد ما جبتهم 3 مرات تانى على بزازها.
وبعد كدا مسحت لبنى من على بزازها ولبستها ومكنتش عارف اعمل ايه فى اللبن فى طيزها ورحت نمت بعد يوم نيك طويل مع كرستين.
واول ماصحيت لقيتها مش عارفه تمشي عملت نفسس عبيط ومرضيتش اسالها مالك وقعدت طول اليوم تبص عليا بصه غيظ وقتها عرفت انها عرفت انى نكتها من بصاتها .
دى كانت قصتى مع اختى واول نيكه ليها منى
, عرب نار, نيك محارم, سكس محجبات, صور سكس متحركة, افلام نيك, صور سكس, سكس عرب , سكس امهات, سكس اجنبى,

سكس فى العيادة مع الدكتور الخبرة

سكس فى العيادة مع الدكتور الخبرة

, سكس صعب , سكس امهات , سكس حيوانات, سكس محارم, قصص سكس , سكس اخ واخته, سكس ام وابنها,

أنا أمرأة في العقد الرابع من عمري متزوجة وعندي أبن وبنت وزوجي يعمل بالتجارة ودائم الانشغال فهو يحب المال كثيرا” ودائما يقول أن ماجاء بالتعب لايستمر الا بالتعب وهذا ماجعله كثير المشاغل للمحافظة على الثروة التي جمعها وزيادتها .. أما أنا فكان لدي الوقت الكثير والفراغ القاتل فكنت كثيرة التنقل والزيارات لصديقاتي ولكني لم أكن مقصرة بحق بيتي فهو دائم النظافة والترتيب .. في أحدى الامسيات التي جمعتني من صديقاتي شعرت بألم فظيع في أسناني ومن شدته بكيت وأخذت العديد من المسكنات ولم أنم من آلالامه حتى الصباح حيث ذهبت أبحث عن عيادة أحد أطباء الاسنان ووجدت أحداها ففرحت ودخلت فأستقبلتني السكرتيرة بأبتسامة حلوة وجلست بأنتظار دوري فقد كانت العيادة شبه خاليه وفعلا دخلت الى طبيب الاسنان فوجدته شابا” لطيفا” جميل المظهر يرتدي صدريته التي تضفي عليه شكلا” أجمل فسلمت عليه وأنا أشكي له من الآلم فأجلسني على كرسي الفحص وبدأ يدقق في أسناني وكان عطره مميزا ونفاذا” جدا وبعد الفحص أخبرني بوجود أثنان من أسناني تحتاج الى المعالجة وأتهمني بالتباطيء في علاجها لأن أحدهم يستدعي أكثر من جلسة علاج فأخبرته بأن هذه هي المرة الاولى التي أشكو منها وأنني ملتزمة جدا بنظافتها الدائمة فقال هذا واضح من بياضها الناصع ولكن هذا لايمنع من المتابعة والفحص الدائم لانه يحمي الاسنان وأستمر بكلام فيه النصائح الكثيرة كل هذا فيما كان هو منشغلا بمعالجة أسناني وأنا صامته مفتوحة الفم وكنت أراقبه بعيني وأفحص تعابير وجهة وخمنت أن عمره لايتجاوز الثلاثون كما أني لم ألاحظ بيده أي خاتم يدل على زواجه أو خطوبته المهم بعد أن أكمل العلاج جلس خلف منضدته يكتب على الورق وطلب مني النهوض فنهضت من كرسي الفحص وجلست أمامه فأعطاني الوصفة الطبية وطلب مني الالتزام بالمواعيد المثبتة فيها لأكمال علاجي وشكرته على خفة يده في العلاج وعدت الى داري .. وفي الموعد التالي تأنقت بشكل أكثر من الاعتيادي وذهبت الى العيادة ووصلت متأخرة كثيرا حيث أن الطريق كان مزدحما لان الساعة قد قاربت على أنتصاف النهار فقالت لي السكرتيرة بأنني متأخرة وقد لاأتمكن من أخذ العلاج اليوم لأن موعدي قد مضى ويحتمل أن يغادر الطبيب العيادة فقد أقترب موعد الاغلاق ورجوتها كثيرا” وخلال الحديث خرج أحد المرضى من غرفة الفحص وخلفه الطبيب يحمل حقيبته ومتأنقا فبادرته السكرتيرة بأنني قد حضرت توا” فبادرني بالسلام قائلآ بأبتسامة لطيفة يظهر أن أسنانك المسكينة ليست هي الوحيدة المنسية بل أن مواعيدك أيضا مشمولة بذلك فأعتذرت وتذرعت بالزحمة فقال لسكرتيرته أذهبي فلا أريدك أن تتأخري عن ألتزاماتك العائليه وسأبقى لحين أنهاء معالجة السيدة فليس لدي أي التزام ؟ فودعتنا السكرتيرة وخرجت بعد أن أغلقت خلفها الباب حتى لايدخل أي مريض أخر يتصور أن العيادة لاتزال مفتوحة فقال تفضلي ياسيدتي فأعتذرت مرة أخرى عن التأخير الذي تسببت فيه فقال لاداعي فليس لدي زوجة أو خطيبة تحاسبني فسألته أن كان لايوجد أحراج لماذا ؟ فقال وهو منشغل بعلاجي أنه في الثامنة


, صور سكس , صور كس, سكس ديوث , عرب نار,سكس عربى, سكس مصرى,

والعشرون من عمره وهو لايزال في بداية حياته المهنية ولايزال الطريق أمامه طويلا لتكوين نفسه وليس قبل خمسة سنوات قادمة حتى يتمكن من شراء شقة تمليك وتأثيثها وعند ذلك سيفكر بالزواج وخلال العلاج كنت ألاحظ بأنه يسترق النظرات نحو أعلى صدري فقد كنت أرتدي قميصا ذو فتحة واسعة نسبيا ولأنني كنت على كرسي الفحص فقد كان صدري واضحا” أكثر ولاحظت أيضا بأنه يتباطيء في العلاج حتى يستزيد من النظر وكان هذا مبهجا لي فهو يشعرني بأنني لازلت جميلة وبعد قليل قال لي أن علي الانتظار قليلا ليجف السن تحضيرا”لغرض أستكمال المرحلة التالية من العلاج وأستطيع النهوض والجلوس على الكنبة والتكلم براحتي حتى ذلك الوقت ففعلت وسألني عن حياتي وأولادي وأعمارهم وسألته عن حياته وطموحه وكان يجلس على كرسي أمام الكنبة التي أجلس عليها وقال لي أنني مازلت شابة وعلي الاهتمام بأسناني فقلت له أبدا فأنا قد قاربت على الخامسة والاربعون فقال هذا أحلى عمر للمرأة وقمة النضوج وهنيئا لزوجك فضحكت وقلت في نفسي (تعال يازوجي المشغول دائما وأسمع الكلام الجميل) وسألني فيما أذا بدأ أحس بألم فأجبته قليلا فنهض من على كرسيه وطلب فتح فمي ففعلت فمد يده يتحسس مكان السن ويسألني أن كنت أشعر بوخزة يده على اللثة فأجبته بالايجاب فقال هذا يعني أن العجينة لم تجف بعد ومد يده مرة أخرى نحو اللثة يتحسسها فيما كنت قد أنتعشت بقرب رأسه من وجهي وكنت أستنشق عبق عطره الطيب وأغمضت عيني وهو يتحسس اللثة ولم أشعر إلا وشفتيه تسبحان على خدي فأرتعشت وأرخيت جسدي فنزل بشفتيه على شفتاي يمصهما ويلحسهما بأطراف لسانه وشعرت بقشعريرة تسري في أوصالي فقد كنت قد قاربت على نسيان هذه الحركات الرومانسية المخدرة للآعصاب فزاد من مص شفتاي وزادت رعشتي فمددت يدي أحتضن رأسه وبدأت أمص لسانه الذي دفعه داخل فمي وبدأ يتجول بيده على نهداي من خارج القميص وهذا مازادني أرتعاشا وقد أنتبه هو لذلك وعرف أنه أمام أنثى عطشانة قد بدأ الجفاف يدب في داخلها ففتح أزرار القميص وأخرج نهداي من الستيان وأخذ يمص حلماتهما بالتعاقب بين النهد الايمن والايسر فكان يترك أحدهما ويتجه بلسانه وهو ملتصقا بجسدي نحو النهد الاخر ويمص الحلمة الاخرى فكان جسدي يرتعش أكثر لأن حلمة النهد التالي تعرف أن لسانه سيصل اليها ليمتص رحيقها ويعود مرة اخرى الى النهد الاول وهكذا عدة مرات ولم أشعر إلا وأصابعه تداعب بظري من خلف كيلوتي بعد أن تسللت تحت تنورتي في نفس الوقت الذي كان لسانه يمص حلمتاي فبدأت أتأأأأأوه بصوت عالي آآآآآآآه آآآآوي آآآآآآي ي ي آآآي أأأأيه أأأووووووووه ه ه ه أأأأأأأخخخ خ أأأأأي ي ي ي ي أأأأوه وبدأت أنفخ فقد بدأ جسدي يتململ ولم أعد أطيق الصبر فمددت يدي نحو قضيبه الذي كان يكاد أن يشق مكمنه وفتحت حزام بنطاله وأنزلته سوية” مع الكيلوت وقبضت عليه براحة يدي وكأنني أخاف أن يهرب مني وأحسست بضخامته فقد ملأ راحة يدي ولم تصل أصابع يدي (الاوسط والابهام ببعضهما )وهي قابضة عليه لقد كان متينا جدا أما طوله فلو كان لدي ماأقيسه به لوصل الى أكثر من 20 سنتمترا تقريبا ومن كثرة مداعبتي لقضيبه لم يحتمل فأنزل ملابسه ونزع صدريته وقميصه فيما كنت قد نزعت قميصي وتنورتي وأنزلت كيلوتي الى نهاية قدمي فمد يده ليزيحه عن القدم ورماه على الكنبة بنفس الوقت الذي دخل فيه بجسده بين فخذاي فأطبقت ساقاي عليه وأمسكت برأسه بكلتا يداي وبدأت أمص شفتيه بنهم فمد يده ليباعد ساقاي المطبقتان عليه بقوة وأخذ يفرش قضيبه بين شفري كسي فأزددت صراخا أأأأأأأأأووووووه أأأأأييييه أأأيه أأأأأأووووووووي آآآآآآه آآه آآآآآآآآآه ودفع بقضيبه ببطء ليتوغل في قعر كسي مخترقا مهبلي الذي أحسست به يتوسع أمام كبر قضيبه وبدأ بنيكي ببطء وزاد من سرعته فيما كنت قد فقدت السيطرة على نفسي فبدأت أدفع بجسدي نحو جسده بحركة متناغمة مع حركات قضيبه الداخل الخارج بسرعة فكان هو ينيكني من فوق جسدي وأنا أنيكه من تحت جسده فهو يدفع ويسحب قضيبه وأنا أدفع وأسحب كسي عكس حركاته مع تعالي آهاااااااااتي ي ي وصياحي أأأيه أكثرررر أأأوي ي نعم أريده آآآآه كله آآ ه ه أأأأي ولم أكتفي بذلك بل وضعت يداي على جانبيه وأخذت أسحبه وأدفعه أسرع فقد كان لاحتكاك قضيبه في كسي ماأفقدني رشدي ونسيت نفسي إلا قضيبه الداخل في كسي وسمعته يقول سأقذف فصحت به أأأأأأيه أأأأأقذف جوه أأأي آآآآآى آآآآآآه ه ه فكرر كلمته وكأنه يود أن يتأكد مما سمع وقال سأقذف فسحبته من جانبيه وأنا أصيح أأأأيه أأأقذف في كسي أأقذذذف جوه آآآآآي أأأأيه أأأأوي أأأأوووووه وبدأ يقذف وشعرت بدفقات منيه تحرقني من شدة حرارتها فقد كانت كالبركان عندما ينفجر فأمسكته من جانبيه وأطبقت جسده على جسدي وطوقته بيداي الاثنتين من على فردتي طيزه وسحبته نحو بطني لأمنعه من الحركة فقد كنت أريد منيه في أعماق رحمي لأن لذة منيه وهو يتدفق في أعماق كسي لايظاهيها شيء بنشوتها وكانت تأوهاتي عالية آآآآآه آآآآآه ه أأأوي أأأوه أأأي أأأيه آآه ه آآآآآه آآآآآآي أأأأأأيييي أكثررر أأأووووف ف أأأوي اااااي ي ي آآآآآآه ه ه ه ه أأأي ي ي ي أأي آآآآه ه آآآه حتى خلت أن جميع من في خارج العيادة قد سمعوها فقد أحسست بأن كمية منيه غير أعتيادية ولاأدري هل لأنني لم أتناك من زوجي منذ مدة طويلة ؟ أم أن كمية منيه كانت كثيرة ؟ وبعد أن أفرغ أخر قطرة منيي في كسي أرخى جسده على جسدي فيما كان قضيبه لايزال في داخل كسي فأطبقت على جسده بساقاي وسحبته نحوي بكل ماتبقى لي من قوة فقد خدرت جميع أوصالي وشعرت بخصيتيه تحتكان بالشفرين وقلت له لن أدعك تفلت حتى تملأ كسي منيا” فتبسم وقال لي حقيقة أنك ناضجة وجائعة وعطشانه ولذيذة و .. فوضعت يدي على فمه ولم أدعه يكمل كلامه وقلت له دعك من كل هذا وهيا لاتترك لحظة من الوقت تمر فأنا أريدك أن تروي عطشي وبدأت أتلوى تحته لأحفز قضيبه على بدأ جولة أخرى من النيك اللذيذ فقد أشتقت الى تدفق منيه في أعماق رحمي مرة أخرى وفعلآ” بدأ ينيكني ولكن هذه المرة كانت بقوة أكثر وتأ خر كثيرا حتى قذف ثانية في كسي وقد كانت كمية المنيي وكما شعرت بها سابقا أكثر من المعتاد وقد لاحظت ذلك عندما نهضت ومسحت كسي بالمحارم وبعد أن أرتديت ملابسي أخبرني بأنه سيبقى قليلا في العيادة ليعيد ترتيب وضعه ثم يخرج من بعدي فودعته بقبلة دافئة طويلة على أمل أن نلتقي ثانية في اليوم التالي ولكن هذه المرة سيكون اللقاء بشقته التي يسكن فيها وعلى سرير نومه .. وعندما كنت أنزل سلم العمارة التي فيها العيادة كنت أحس بمنيه ينساب خارجا من بين شفري كسي ليملأ كيلوتي ويلتصق به وما أن وصلت الى سيارتي وجلست خلف المقود حتى كان كيلوتي قد غرق بالمنيي فأخذت عدة محارم ورقية من العلبه وطويتها لتكون أكثر سمكا” ومددت يدي من تحت تنورتي وأزحت حافة الكيلوت ووضعت المحارم على شفري كسي وعندما سحبت يدي لاحظتها غارقة بالمنيي فقربت يدي من أنفي أستنشق عبير منيه ورائحته المميزة فهاجني ذلك وبقيت دقائق قليلة أستنشق بقوة وأحسست بكسي يدق بنبضات تشبه نبضات القلب .. نعم أن كسي ينبض بالشهوة فترجلت من السيارة ورجعت عائدة الى العيادة وطرقت الباب وأنتظرت قليلا حتى فتحها وكان على وشك أكمال أرتداء ملابسه فتفاجيء عندما رآني فأرتميت عليه وأغلقت الباب خلفي وأنا أحتضنه وأتجه به الى الكنبة ثانية وأنا أردد لقد أشعلت بجسدي النار ولابد أن تطفئها فأبتسم وقال سأمزق كسك هذه المرة لأنها الثالثة فقلت له بغنج أتحداك .. وعندما وصلنا الى الكنبة كنت قد نزعت قميصي وستياني وأكملت نزع ملابسي بسرعة لأنني كنت ملهوفة على نيكة أخرى تطفيء نار شهوتي التي أتقدت بقوة .. أتمنى أن تكون القصة قد نالت رضاكم
سكس , افلام سكس, سكس محارم, سكس امهات,