المنقبه بياعه المناديل

المنقبه بياعه المناديل

افلام سكس حيوانات, نيك بنت, سكس عربى, سكس امهات, تحميل افلام سكس,قصص سكس, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حيوانات,

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه
القصه حقيقيه 100% وزى كل مره هنبدأ قصتنا بوصفى اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو 25 سنه من القاهره طولى 175سم و وزنى 72كجم وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض لون بشرتى قمحى وعينيا عسلى وشعرى لونه اسود وقصه انهارده تبدأ لما كنت مروح بعربيتى الرينو لوجن بالليل و وقفت فى اشاره مرور وكان فى منقبه بتبيع مناديل للعربيات اللى واقفه فى الاشاره وشوفتها جايه ناحيتى بجسمها المليان ونقابها وعبايتها السودا اللى مجسمه عليها ومجسمه على بزازها وطيزها بطريقه بنت متناكه وشوفت حلمت بزازها بارزه من العبايه وراحت ماشيه ناحيه شباك العربيه اللى جمبى وبتقولى مناديل يا باشا قولتلها بكام المناديل قالتلى العلبه ب5 جنيه قولتلها طب ايه رأيك تيجى معايا البيت واشترى منك المناديل اللى معاكى كلها وانا بغمزلها بعينيا قالتلى وماله بس هتدفع كام قولتلها انتى بتاخدى كام وانا بمد ايديا على بزازها وبحسس عليهم من فوق العبايه قالتلى انا باخد 500 فى الليله قولتلها ومابه اركبى وراحت راكبه فى الكرسى اللى جمبى واتكلمنا فى الطريق وعرفت ان اسمها هناء وان عندها 41 سنه وانها بتشتغل عشان تساعد حوزها اللى راقد فى السرير وابتديت احسس على جسمها فى الطريق وهى بتحسس على زبرى لحد ما روحنا واول ما دخلنا الشقه قولتلها تدخل تاخد دش وتروق على حالها ودخلت فعلا تاخد دش وانا قعدت لفيت سيجارتين على الكنبه فى الصاله لحد ما تخلص ويادين امى اول ما طلعت جسم ابن متناكه مربرب وابيض لما طلعت من الحمام وهى لابسه كلوت وسنتيانه يا جدعان حاجه بنت متناكه وراحت جايه وقاعده جمقى وبتقولى ها ايه رأيك فى البضاعه وانا روحت سايب طبق الفركه وبقولها احلى بضاعه دى ولا ايه وانا بمد ايديا احسس على بزازها من فوق السنتيانه وروحت مطلع بزها الشمال ارضع فيه واخد الحلمه فى بوقى وهى بتدعك فى بزها التانى وبتقول ااااااااااح انت بترضع حلو اوى ارضع كمان وروحت مقلعها السنتيانه ونزلت تانى ارضع فى بزازها وروحت نازل بأيديا الشمال ادعك فى كسها من فوق الاندر واتنقل بشفايفى من بز للتانى وابدل مابينهم واخد الحلمه فى بوقى ارضعها وروحت مقومها وخليتها تقف بين رجليا ومديانى وشها وروحت محسس على طيزها المربربه بأيديا وانا برضع حلمات بزازها وروحت شادد الكلوت بيتاعها لتحت وقلعتهولها وهى بتدعك فى بزازها وروحت قالع التيشيرت بيتاعى والبنطلون والبوكسر وخليتها تلف وانا بقلع وتدينى طيزها وبتحسس عليها وبتفتح فلقه طيزها بأيديها وتبعبص نفسها وتخبط على فرده طيزها وتقولى يلا بقى عوزاك تنيكنى جامد وتفشخنى وانا روحت قايم وحاضنها من ضهرها وماسك كل بز بأيديا وروحت منيمها على ضهرها على الكنبه ونازل بدماغى بين رجليها وابتديت الاول احسس على كسها من بره بأيديا وبعد كده روحت نازل على كسها بلسانى اللحسه وهى بتقول اااااااااااااح اللحس كمان اللحس جامد اوى وانا روحت فاتح كسها بصوابعى وبقيت اللحس كسها من جوا وهى عماله تتأوه وروحت واقف ومديلها زبرى تمص فيه وهى راحت ماسكه زبرى وابتدت تدخله فى بوقها وتخرجه وانا ماسكها من شعرها وبقيت ادخل واخرج زبرى فى بوقها جامد واطلعه اخبط بيه على وشها وادخله تانى فى بوقها وهى نزلت من ع الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض ادامى وعماله تمص فى زبرى لحد ما هيجت على الاخر وزبرى بقى زى الحديد وروحت وروحت مقومها وخليتها تقف ادامى وروحت على بزازها الاتنين ماسكهم بأيديا وروحت على بزها اليمين ارضع فى الحلمه بيتاعته وهى راحت نازله من بين ايديا وقعدت على ركبتها تانى وخدت زبرى فى بوقها تانى تمص فيه وتدعكه بأيديها وهى بتقول اممممممممم حلو اوى زبرك حلو اوى وتكمل مص فى زبرى بطريقه بنت متناكه وانا مش قادر من الهيجان وروحت سايبها ورايح قاعد على الكنبه وهى مشيت على ايديها ورجليها زى الطفل الصغير لحد ما وصلت لزبرى وخدته تانى فى بوقها تمص فيه ومش عتقاه لحد ما انا مابقتش قادر روحت قايم ومقومها ونيمتها على ضهرها على الكنبه وروحت نازل مديها جرعه لحس لكسها وهى عماله تتأوه ومش قادره وعماله تتأوه وتقفش فى بزازها وانا باللحسلها وبدخل صوابعى فى كسها وهى عماله تقول ااااااااااااااااه ااااااااااااااه يخربيتك يا واد اااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه هاجيب هاجيب وراحت جايبه عسلها كله على لسانى وانا لحست ميتها كلها وسيبتها تهدا شويه وروحت مقومها وخليتها تاخد وضع الدوجى استايل على الكنبه وبدأت امشى زبرى على كسها من بره وافرشلها وابل زبرى من عسل كسها وروحت مدخل راس زبرى بس فى كسها وبعديها ابتديت ازوق زبرى كله فى كسها لحد ما دخل كله وابتديت اطلعه وادخله بالراحه وهى عماله تقول اااااااااااااااه زبرك حلو اوى نيكنى كمان ااااااااااه وانا ابتديت اسرع فى نيكى ليها فى كسها وهى اهاتها زادت وبقت عماله تقول اااااااااااااااااه ااااااااااه نيكنى نيكنى جامد اوى افشخنى اااااااااااااااه زبرك حلو اوى وكبير اوووووووووف ونزلت تدعك كسها بأيديها وانا بنيكها وعمال ازود سرعه نيكى ليها لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى ولاقيتها عماله تتأوه وتقول ااااااااااه اااااااااااه نيكنى نيكنى كمان ااااااااااه نيكنى اوى اسرع اسرع ااااااااااااه بجيب تانى باجيب تانى مش قادره ااااااااااااه ولاقيت جسمها كله بيترعش وكسها عمال يقفل ويفتح على زبرى وراحت جايبه شهوتها واهاتها هديت روحت مطلع زبرى من كسها عشان اهديه شويه وبقيت افرش كسها براس زبرى عشان اسخنها تانى لحد ما لاقيتها ابتدت تهيج تانى روحت راشق زبرى فى كسها مره واحده وابتديت ادخله واخرجه تانى فى كسها واسرع واحده واحده لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى بقت تقول اه اه اه اه اه نيكنى نيكنى كمان زبرك جامد اوى افشخنى اوووووووووى ااااااااااااااااه نيكنى كمان اه كمان اه كمان ااااااااااااه وانا نازل نيك فى كسها بأقصى سرعه عندى وروحت مطلع زبرى تانى من كسها عشان اهديه لما حسيت انى قربت اجيب وروحت قاعد على الكنبه وقولتلها تعالى يا شرموطه اقعدى على زبرى وهى راحت قايمه ومديانى ضهرها وقاعده على زبرى وابتدت تطلع وتنزل بالراحه على زبرى وتقول ااااااااااااه نيكنى اوى يلا ااااااااااااه وانا ابتديت احرك وسطى معاها وانيكها فى كسها وبقيت اقفش فى بزازها وهى بتتنطط على زبرى وهى عمابه تتأوه وتقولى ااااااه كمان كمان اه نيكنى كمان ااااااااه نيكنى اوى مش قادره اااااااااه ادعك كسى يا ولا وانت بتنيكنى وانا بقيت بنيكها بزبرى وبدعك فى كسها بأيديا الشمال وبأيديا اليمين عمال ادعك فى بزازها وهى عماله تتنطط على زبرى جامد وتتأوه وتقول ااااااااه ايوه كده نيكنى اووووووووف نيكنى كمان نيكنى كمان ااااااه خلينى اجيب تانى ودقيقه بالظبط ولاقيتها عماله تقوم وترزع نفسها على جسمى وعماله تقول اااااااااااه يخربيت امك هاجيب تانى ااااااااااااه هاجيب هاجيب اااااااااااااااااه ولاقيت جسمها عمال يتنفض فوق منى وجابت شهوتها وانا بنيكها وراحت نازله من فوق منى ونايمه على ضهره تاخد نفسها وانا كنت خلاص قربت اجيب وروحت قايم وداخل بين رجليها وحطيت زبرى فى كسها وابتديت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى لاقيتها بتتفاعل معايا وعماله تقول اممممم اااااااااه امممممم ااااااااه نيكنى كمان ااااااااااه افشخنى بزبرك نيكنى ااااااه نيك لبوتك انا شرموطك اااااااااه نيكنى اوى نيكنى ومغمضه عينيها وعماله تقفش فى بزازها وانا عمال انيكها بأقصى سرعه عندى وهى اهاتها بقت صريخ وروحت ماسكها من بوقها وبقيت عمال ارزع زبرى فى كسها وهايج على لحمها اللى عماب يترج من ترزيع جسمى فيها وهى عماله تتأوه ومش فاهم حاجه منها بسبب ايديا اللى على بوقها وعمال اسرع فى نيكى ليها لحد ما حسيت انى مش قادر وخلاص هاجيب بقيت بزوم وعماله اقولها هاجيب يا بنت المتناكه ااااااااع باجيب يا شرموطه وهى راحت قيلالى اااااااااااااه اااااااااه هات على بطنى وغرقنى بلبنك اااااااااااه وانا فى اخر لحظه روحت مطلع زبرى من كسها وجيبت لبنى كله على بطنها لحد اخر نقطه وشويه جم على بزازها وهى عماله تدعك فى لبنى وانا روحت مريح على الكنبه وقومت شطفت زبرى وطلعت لبست البوكسر وقعدت على الكنبه وهى لسه نايمه على الكنبه وراحت قاعدع جمبى وانا روحت مولع سيجاره الحشيش واديتهالها وشربت منها وكان باين انها مش اوا مره تشرب وبعد ما خلصنا السيجاره انا وهى كنت هيجت تانى على جسمها المربرب وهى عريانه وشرمطتها وهى بتشرب السيجاره وقولتلها قومى اتشطفى عشان الجوله التانيه وانا هسبقك على الاوضه وشاورتلها على الاوضه وهى دخلت تتشطف ولاقيتها داخله عليا بجسمها المربرب دا ولابسه السنتيانه اللبنى بيتاعتها والاندر الاسود وانا روحت قايم واخدها فى حضنى وبقيت ابوسها فى شفايفها

انا وبنت عمتي والمصيف

انا وبنت عمتي والمصيف


تبدأ قصتي عندما دعتني عمتي للسفر معها واولادها للمصيف عمتي ف ال 50 من عمرها ولها بنت و ولد البنت نهاد 28 سنه و الولد وائل 24 سنه وانا 15 سنه ..

سكس عربى, افلام جنس, سكس ام وابنها, نيك امهات, افلام سكس حيوانات,سكس محجبات,نيك بنت,

ابنة عمتي لديها جسم رائع فهي قصيره وتمتلك طيز كبيرة وبزاز كالكورتين وكانت علاقتي بيها عاديه هزار و ضحك وبس
سافرنا للمصيف وكانت الشقه مكونه من غرفتين كل غرفه فيها سرير ..

قررت عمتي انها هتنام هي وجوزها ف اوده وانا ونهاد ف اوده بحكم اني صغير لسه ..

وابن عمتي اخبرنا انو سيقضي معظم الوقت مع اصدقائه لذلك لن يكون بالمنزل معظم الوقت ..

بدأ اول يوم نزلنا البحر كلنا ما عدا ابن عمتي ونزلت انا ونهاد المياه وكانت لابسه بنطلون فيزون قافش علي طيزها خلي زبي يوقف قعدنا نهزر ولعبنا شويه وطلعنا ريحنا ..

عمتي وجوزها قالو هيطلعو واحنا قولنا هنعد شويه نزلنا انا وهي المياه تاني وكنت بدأت اهيج عليها المهم غوط انا شويه ف المياه بحكم اني بعرف اعوم فهي نادتني روحتلها قالتلي عايزاك تعلمني دخلت بيها جوه شويه وبدأت اعلمها وطبعا ايدي شويه تيجي علي كسها وشويه علي طيزها لحد ما زوبري بقي زي الحديده المهم قالتلي شيلني زي الراجل ده ومراتو وبدأ المحن يظهر عليها كان الراجل شايل مراتو وهي لافه رجليها حواليه .. شيلتها وحست بزبي
هي ارتعشت بعد كده خدت عالوضع وانا عمال احك زبي ف كسها من تحت المياه وهي مبسوطه لحد ما جبت ..

وبعد كده قولتلها يلا نطلع بقي المهم طلعنا البيت وهي خدت شاور ودخلت الاوده عشان ترتاح شويه وانا خلصت دخلت الاوده كانت قافله النور ولما فتحتو شوفت الي خلي زبي يتنطر من مكانو ..


سكس عربى, افلام جنس, سكس ام وابنها, نيك امهات, افلام سكس حيوانات,سكس محجبات,نيك بنت,

ابنة عمتي لديها جسم رائع فهي قصيره وتمتلك طيز كبيرة وبزاز كالكورتين وكانت علاقتي بيها عاديه هزار و ضحك وبس
سافرنا للمصيف وكانت الشقه مكونه من غرفتين كل غرفه فيها سرير ..

قررت عمتي انها هتنام هي وجوزها ف اوده وانا ونهاد ف اوده بحكم اني صغير لسه ..

وابن عمتي اخبرنا انو سيقضي معظم الوقت مع اصدقائه لذلك لن يكون بالمنزل معظم الوقت ..

بدأ اول يوم نزلنا البحر كلنا ما عدا ابن عمتي ونزلت انا ونهاد المياه وكانت لابسه بنطلون فيزون قافش علي طيزها خلي زبي يوقف قعدنا نهزر ولعبنا شويه وطلعنا ريحنا ..

عمتي وجوزها قالو هيطلعو واحنا قولنا هنعد شويه نزلنا انا وهي المياه تاني وكنت بدأت اهيج عليها المهم غوط انا شويه ف المياه بحكم اني بعرف اعوم فهي نادتني روحتلها قالتلي عايزاك تعلمني دخلت بيها جوه شويه وبدأت اعلمها وطبعا ايدي شويه تيجي علي كسها وشويه علي طيزها لحد ما زوبري بقي زي الحديده المهم قالتلي شيلني زي الراجل ده ومراتو وبدأ المحن يظهر عليها كان الراجل شايل مراتو وهي لافه رجليها حواليه .. شيلتها وحست بزبي
هي ارتعشت بعد كده خدت عالوضع وانا عمال احك زبي ف كسها من تحت المياه وهي مبسوطه لحد ما جبت ..

وبعد كده قولتلها يلا نطلع بقي المهم طلعنا البيت وهي خدت شاور ودخلت الاوده عشان ترتاح شويه وانا خلصت دخلت الاوده كانت قافله النور ولما فتحتو شوفت الي خلي زبي يتنطر من مكانو ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
الجزء التاني
دخلت الاوده عليها ولقيت نهاد نايمه علي بطنها ولابسه عبايه قصيره ووراكها باينه طفيت النوور وو روحت جنبها علي السرير اول ما حست اني جنبها ادت وشها للحيطه وضهرها ليا ..

انا كنت سخنت من منظرها روحت نايم علي جنبي وهي ضهرها ليا وبدأت احك ركبتي ف طيزها وكانت المفاجأة ان العبايه اترفعت ومكنتش لابسه اندر وركبتي كانت لازقه بين طيازها قولت احاول اخود خطوه اكبر روحت مطلع زوبري وكان واقف اووي وروحت لازق فيها وحطو بين طيازها اول ما حطيتو حستها ارتعشت استنيت شويه وبعدين بدأت اتحرك براحه وهي تقول امممم امممم اممم بصوت مكتوم وانا مكنتش قادر وهجيب روحت جايب علي طيزها و مغرقها شيلتو من ما بين طيزها شويه وقامت دخلت الحمام وخرجت لعمتي وابوها ..

وانا شويه وخرجتلهم وطبعا انا وهي بنتصرف عادي وكأن مفيش حاجه حصلت..

جت الساعه 10 جوز عمتي اقترح علينا ننزل كلنا نتمشي فانا قولتلهم اني تعبان وهريح اتفرج علي التلفزيون و نهاد قالتلهم انها هتنام فقامو نزلو هما وقالو انهم احتمال يتاخرو نهاد قالتلي انها هتدخل تنام وسالتني مش عاوز تنام وكانها بتجرجرني قولتلها شويه وهاجي وراكي ضحكت كده بابتسامه ودخلت الاوده ..

قعدت نص ساعه وانا بتفرج عالتلفزيون جه مشهد اغراء لليلي علوي وكان جسم نهاد يشبهلها بظبط سخنت روحت قافل التلفزيون وداخل لقيت نهاد نايمه علي وشها وفي ازازة زيت جنبها علي الكومدينو فهمت انها عاوزه تتناك وعوزاه ف طيزها طفيت النور وروحت قالع وجيت فوقيها وقغدت ابوس ف طيزها وهي تتاوه بصووت بسيط امممممه اةةةة وانا مع كل اه اهيج اكتر روحت فاتح بايدي بين طيازها وقعدت الحس خرمها وهي عمال تتحرك زي التعبان جيت اخري روحت جايب الزيت وحطو علي زبي وحطيت شويه علي خرم طيزها ورحت حاطت الراس وهي تقول اةةةةة روحت رزعو كلو مره واحد ف طيزها و سمعت صرخه حسيت ان العمارة كلها سمعتها وانا عمال ادخل واخرج وهي احححححححح طيزي اديني فيها اووووي زوبرك جااامد وانا اضرب علي طيزها وشغال نيك فيها واجي عند خدها ابوسها واقولها بحبك يا لبوه وهي تصوووت وتقولي نيييك ااوووووي انا شرموطك وتحرك طيازها معايا وانا بنييك وحسيت اني هجيب قولتلها اجيب فين قالتلي غرق طيزي بلبنك احححححح روحت ناطر شلال لبن ف طيزها وهي احححححح سخن اووووي حرق طيزي وروحت قايم من علي طيزها و خدتها ف حضني زي اي اتنين متجوزين قالتلي انا مكنتش ااعرف انك كبرت وجامد كده وقالتلي انا ومن انهرده ملكك بس يفضل سر بنا قولتلها اكييد و من ساعتها وانا بنيكها كل ما تجلنا فرصه وبقينا زي اي اتنين متجوزين…
,قصص سكس, سكس اخ واخته, تحميل افلام سكس, سكس امهات, عرب نار, سكس حيوانات,

الجزء التاني
دخلت الاوده عليها ولقيت نهاد نايمه علي بطنها ولابسه عبايه قصيره ووراكها باينه طفيت النوور وو روحت جنبها علي السرير اول ما حست اني جنبها ادت وشها للحيطه وضهرها ليا ..

انا كنت سخنت من منظرها روحت نايم علي جنبي وهي ضهرها ليا وبدأت احك ركبتي ف طيزها وكانت المفاجأة ان العبايه اترفعت ومكنتش لابسه اندر وركبتي كانت لازقه بين طيازها قولت احاول اخود خطوه اكبر روحت مطلع زوبري وكان واقف اووي وروحت لازق فيها وحطو بين طيازها اول ما حطيتو حستها ارتعشت استنيت شويه وبعدين بدأت اتحرك براحه وهي تقول امممم امممم اممم بصوت مكتوم وانا مكنتش قادر وهجيب روحت جايب علي طيزها و مغرقها شيلتو من ما بين طيزها شويه وقامت دخلت الحمام وخرجت لعمتي وابوها ..

وانا شويه وخرجتلهم وطبعا انا وهي بنتصرف عادي وكأن مفيش حاجه حصلت..

جت الساعه 10 جوز عمتي اقترح علينا ننزل كلنا نتمشي فانا قولتلهم اني تعبان وهريح اتفرج علي التلفزيون و نهاد قالتلهم انها هتنام فقامو نزلو هما وقالو انهم احتمال يتاخرو نهاد قالتلي انها هتدخل تنام وسالتني مش عاوز تنام وكانها بتجرجرني قولتلها شويه وهاجي وراكي ضحكت كده بابتسامه ودخلت الاوده ..

قعدت نص ساعه وانا بتفرج عالتلفزيون جه مشهد اغراء لليلي علوي وكان جسم نهاد يشبهلها بظبط سخنت روحت قافل التلفزيون وداخل لقيت نهاد نايمه علي وشها وفي ازازة زيت جنبها علي الكومدينو فهمت انها عاوزه تتناك وعوزاه ف طيزها طفيت النور وروحت قالع وجيت فوقيها وقغدت ابوس ف طيزها وهي تتاوه بصووت بسيط امممممه اةةةة وانا مع كل اه اهيج اكتر روحت فاتح بايدي بين طيازها وقعدت الحس خرمها وهي عمال تتحرك زي التعبان جيت اخري روحت جايب الزيت وحطو علي زبي وحطيت شويه علي خرم طيزها ورحت حاطت الراس وهي تقول اةةةةة روحت رزعو كلو مره واحد ف طيزها و سمعت صرخه حسيت ان العمارة كلها سمعتها وانا عمال ادخل واخرج وهي احححححححح طيزي اديني فيها اووووي زوبرك جااامد وانا اضرب علي طيزها وشغال نيك فيها واجي عند خدها ابوسها واقولها بحبك يا لبوه وهي تصوووت وتقولي نيييك ااوووووي انا شرموطك وتحرك طيازها معايا وانا بنييك وحسيت اني هجيب قولتلها اجيب فين قالتلي غرق طيزي بلبنك احححححح روحت ناطر شلال لبن ف طيزها وهي احححححح سخن اووووي حرق طيزي وروحت قايم من علي طيزها و خدتها ف حضني زي اي اتنين متجوزين قالتلي انا مكنتش ااعرف انك كبرت وجامد كده وقالتلي انا ومن انهرده ملكك بس يفضل سر بنا قولتلها اكييد و من ساعتها وانا بنيكها كل ما تجلنا فرصه وبقينا زي اي اتنين متجوزين…

فى عيادة الاسنان واحلى نيكة

فى عيادة الاسنان واحلى نيكة

سكس, سكس امهات, سكس محارم,سكس حيوانات, سكس عرب, تحميل افلام سكس, XNXX, سكس مصرى,عرب نار,سكس نار,

أنا أمرأة في العقد الرابع من عمري متزوجة وعندي أبن وبنت وزوجي يعمل بالتجارة ودائم الانشغال فهو يحب المال كثيرا” ودائما يقول أن ماجاء بالتعب لايستمر الا بالتعب وهذا ماجعله كثير المشاغل للمحافظة على الثروة التي جمعها وزيادتها .. أما أنا فكان لدي الوقت الكثير والفراغ القاتل فكنت كثيرة التنقل والزيارات لصديقاتي ولكني لم أكن مقصرة بحق بيتي فهو دائم النظافة والترتيب .عرب نار . في أحدى الامسيات التي جمعتني من صديقاتي شعرت بألم فظيع في أسناني ومن شدته بكيت وأخذت العديد من المسكنات ولم أنم من آلالامه حتى الصباح حيث ذهبت أبحث عن عيادة أحد أطباء الاسنان ووجدت أحداها ففرحت ودخلت فأستقبلتني السكرتيرة بأبتسامة حلوة وجلست بأنتظار دوري فقد كانت العيادة شبه خاليه وفعلا دخلت الى طبيب الاسنان فوجدته شابا” لطيفا” جميل المظهر يرتدي صدريته التي تضفي عليه شكلا” أجمل فسلمت عليه وأنا أشكي له من الآلم فأجلسني على كرسي الفحص وبدأ يدقق في أسناني وكان عطره مميزا ونفاذا” جدا وبعد الفحص أخبرني بوجود أثنان من أسناني تحتاج الى المعالجة وأتهمني بالتباطيء في علاجها لأن أحدهم يستدعي أكثر من جلسة علاج فأخبرته بأن هذه هي المرة الاولى التي أشكو منها وأنني ملتزمة جدا بنظافتها الدائمة فقال هذا واضح من بياضها الناصع ولكن هذا لايمنع من المتابعة والفحص الدائم لانه يحمي الاسنان وأستمر بكلام فيه النصائح الكثيرة كل هذا فيما كان هو منشغلا بمعالجة أسناني وأنا صامته مفتوحة الفم وكنت أراقبه بعيني وأفحص تعابير وجهة وخمنت أن عمره لايتجاوز الثلاثون كما أني لم ألاحظ بيده أي خاتم يدل على زواجه أو خطوبته المهم بعد أن أكمل العلاج جلس خلف منضدته يكتب على الورق وطلب مني النهوض فنهضت من كرسي الفحص وجلست أمامه فأعطاني الوصفة الطبية وطلب مني الالتزام بالمواعيد المثبتة فيها لأكمال علاجي وشكرته على خفة يده في العلاج وعدت الى داري .. وفي الموعد التالي تأنقت بشكل أكثر من الاعتيادي وذهبت الى العيادة ووصلت متأخرة كثيرا حيث أن الطريق كان مزدحما لان الساعة قد قاربت على أنتصاف النهار فقالت لي السكرتيرة بأنني متأخرة وقد لاأتمكن من أخذ العلاج اليوم لأن موعدي قد مضى ويحتمل أن يغادر الطبيب العيادة فقد أقترب موعد الاغلاق ورجوتها كثيرا” وخلال الحديث خرج أحد المرضى من غرفة الفحص وخلفه الطبيب يحمل حقيبته ومتأنقا فبادرته السكرتيرة بأنني قد حضرت توا” فبادرني بالسلام قائلآ بأبتسامة لطيفة يظهر أن أسنانك المسكينة ليست هي الوحيدة المنسية بل أن مواعيدك أيضا مشمولة بذلك فأعتذرت وتذرعت بالزحمة فقال لسكرتيرته أذهبي فلا أريدك أن تتأخري عن ألتزاماتك العائليه وسأبقى لحين أنهاء معالجة السيدة فليس لدي أي التزام ؟ فودعتنا السكرتيرة وخرجت بعد أن أغلقت خلفها الباب حتى لايدخل أي مريض أخر يتصور أن العيادة لاتزال مفتوحة فقال تفضلي ياسيدتي فأعتذرت مرة أخرى عن التأخير الذي تسببت فيه فقال لاداعي فليس لدي زوجة أو خطيبة تحاسبني فسألته أن كان لايوجد أحراج لماذا ؟ فقال وهو منشغل بعلاجي أنه في الثامنة والعشرون من عمره وهو لايزال في بداية حياته المهنية ولايزال الطريق أمامه طويلا لتكوين نفسه وليس قبل خمسة سنوات قادمة حتى يتمكن من شراء شقة تمليك وتأثيثها وعند ذلك سيفكر بالزواج وخلال العلاج كنت ألاحظ بأنه يسترق النظرات نحو أعلى صدري فقد كنت أرتدي قميصا ذو فتحة واسعة نسبيا ولأنني كنت على كرسي الفحص فقد كان صدري واضحا” أكثر ولاحظت أيضا بأنه يتباطيء في العلاج حتى يستزيد من النظر وكان هذا مبهجا لي فهو يشعرني بأنني لازلت جميلة وبعد قليل قال لي أن علي الانتظار قليلا ليجف السن تحضيرا”لغرض أستكمال المرحلة التالية من العلاج وأستطيع النهوض والجلوس على الكنبة والتكلم براحتي حتى ذلك الوقت ففعلت وسألني عن حياتي وأولادي وأعمارهم وسألته عن حياته وطموحه وكان يجلس على كرسي أمام الكنبة التي أجلس عليها وقال لي أنني مازلت شابة وعلي الاهتمام بأسناني فقلت له أبدا فأنا قد قاربت على الخامسة والاربعون فقال هذا أحلى عمر للمرأة وقمة النضوج وهنيئا لزوجك فضحكت وقلت في نفسي (تعال يازوجي المشغول دائما وأسمع الكلام الجميل) وسألني فيما أذا بدأ أحس بألم فأجبته قليلا فنهض من على كرسيه وطلب فتح فمي ففعلت فمد يده يتحسس مكان السن ويسألني أن كنت أشعر بوخزة يده على اللثة فأجبته بالايجاب فقال هذا يعني أن العجينة لم تجف بعد ومد يده مرة أخرى نحو اللثة يتحسسها فيما كنت قد أنتعشت بقرب رأسه من وجهي وكنت أستنشق عبق عطره الطيب وأغمضت عيني وهو يتحسس اللثة ولم أشعر إلا وشفتيه تسبحان على خدي فأرتعشت وأرخيت جسدي فنزل بشفتيه على شفتاي يمصهما ويلحسهما بأطراف لسانه وشعرت بقشعريرة تسري في أوصالي فقد كنت قد قاربت على نسيان هذه الحركات الرومانسية المخدرة للآعصاب فزاد من مص شفتاي وزادت رعشتي فمددت يدي أحتضن رأسه وبدأت أمص لسانه الذي دفعه داخل فمي وبدأ يتجول بيده على نهداي من خارج القميص وهذا مازادني أرتعاشا وقد أنتبه هو لذلك وعرف أنه أمام أنثى عطشانة قد بدأ الجفاف يدب في داخلها ففتح أزرار القميص وأخرج نهداي من الستيان وأخذ يمص حلماتهما بالتعاقب بين النهد الايمن والايسر فكان يترك أحدهما ويتجه بلسانه وهو ملتصقا بجسدي نحو النهد الاخر ويمص الحلمة الاخرى فكان جسدي يرتعش أكثر لأن حلمة النهد التالي تعرف أن لسانه سيصل اليها ليمتص رحيقها ويعود مرة اخرى الى النهد الاول وهكذا عدة مرات ولم أشعر إلا وأصابعه تداعب بظري من خلف كيلوتي بعد أن تسللت تحت تنورتي في نفس الوقت الذي كان لسانه يمص حلمتاي فبدأت أتأأأأأوه بصوت عالي آآآآآآآه آآآآوي آآآآآآي ي ي آآآي أأأأيه أأأووووووووه ه ه ه أأأأأأأخخخ خ أأأأأي ي ي ي ي أأأأوه وبدأت أنفخ فقد بدأ جسدي يتململ ولم أعد أطيق الصبر فمددت يدي نحو قضيبه الذي كان يكاد أن يشق مكمنه وفتحت حزام بنطاله وأنزلته سوية” مع الكيلوت وقبضت عليه براحة يدي وكأنني أخاف أن يهرب مني وأحسست بضخامته فقد ملأ راحة يدي ولم تصل أصابع يدي (الاوسط والابهام ببعضهما )وهي قابضة عليه لقد كان متينا جدا أما طوله فلو كان لدي ماأقيسه به لوصل الى أكثر من 20 سنتمترا تقريبا ومن كثرة مداعبتي لقضيبه لم يحتمل فأنزل ملابسه ونزع صدريته وقميصه فيما كنت قد نزعت قميصي وتنورتي وأنزلت كيلوتي الى نهاية قدمي فمد يده ليزيحه عن القدم ورماه على الكنبة بنفس الوقت الذي دخل فيه بجسده بين فخذاي فأطبقت ساقاي عليه وأمسكت برأسه بكلتا يداي وبدأت أمص شفتيه بنهم فمد يده ليباعد ساقاي المطبقتان عليه بقوة وأخذ يفرش قضيبه بين شفري كسي فأزددت صراخا أأأأأأأأأووووووه أأأأأييييه أأأيه أأأأأأووووووووي آآآآآآه آآه آآآآآآآآآه ودفع بقضيبه ببطء ليتوغل في قعر كسي مخترقا مهبلي الذي أحسست به يتوسع أمام كبر قضيبه وبدأ بنيكي ببطء وزاد من سرعته فيما كنت قد فقدت السيطرة على نفسي فبدأت أدفع بجسدي نحو جسده بحركة متناغمة مع حركات قضيبه الداخل الخارج بسرعة فكان هو ينيكني من فوق جسدي وأنا أنيكه من تحت جسده فهو يدفع ويسحب قضيبه وأنا أدفع وأسحب كسي عكس حركاته مع تعالي آهاااااااااتي ي ي وصياحي أأأيه أكثرررر أأأوي ي نعم أريده آآآآه كله آآ ه ه أأأأي ولم أكتفي بذلك بل وضعت يداي على جانبيه وأخذت أسحبه وأدفعه أسرع فقد كان لاحتكاك قضيبه في كسي ماأفقدني رشدي ونسيت نفسي إلا قضيبه الداخل في كسي وسمعته يقول سأقذف فصحت به أأأأأأيه أأأأأقذف جوه أأأي آآآآآى آآآآآآه ه ه فكرر كلمته وكأنه يود أن يتأكد مما سمع وقال سأقذف فسحبته من جانبيه وأنا أصيح أأأأيه أأأقذف في كسي أأقذذذف جوه آآآآآي أأأأيه أأأأوي أأأأوووووه وبدأ يقذف وشعرت بدفقات منيه تحرقني من شدة حرارتها فقد كانت كالبركان عندما ينفجر فأمسكته من جانبيه وأطبقت جسده على جسدي وطوقته بيداي الاثنتين من على فردتي طيزه وسحبته نحو بطني لأمنعه من الحركة فقد كنت أريد منيه في أعماق رحمي لأن لذة منيه وهو يتدفق في أعماق كسي لايظاهيها شيء بنشوتها
انا اسمي حسام 24 سنة اعمل مندوب مبيعات وظيفتي ادور والف على البيوت اسوق بضاعتي وهي عبارة عن ادوات منزلية كان معي اليوم للبيع(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) اواني زجاج حرارية وكان اسعد يوم بحياتي لاني عرفت فيه سوسو الشرموطة لم اكن اعرف وانا اطرق ابوابها اني اطرق ابواب المتعة وان زبري المحروم هيدوق انواع من الجنس الجميل على يد منيوكتي سوسو كنت اطرق الباب سمعت صوت عذب جميل مين على الباب؟؟؟؟؟ معاكي يا فندم حسام مندوب مبيعات قالت لي ثواني وفتحت لي الباب ووقفت مذهووووووووووول فتحت لي واحدة يااااااااااااااااااااه قمرررررررررررر لابسه قميص نوم يا دوب واصل لنص
سكس امهات, قصص سكس, سكس محارم, سكس اغتصاب, تحميل افلام سكس, سكس حيوانات, سكس مصرى,
سكس امهات, قصص سكس, سكس محارم, سكس اغتصاب, تحميل افلام سكس, سكس حيوانات, سكس مصرى,