مهندس الديكور والشرموطة

مهندس الديكور والشرموطة


انا بالمناسبه شاغل مهندس ديكور وكنت بعمل شغل ديكور فى احد الشقق فى مصر الجديدةوكنت كل يوم طبعا اكيد لازم اروح علشان اخلص شغلى وكمان اتابع العمال وهما بينفذوا شغلى وفى يوم كنت هناك من الساعه 9 صباحا وقابلت صاحب الشقه ولكن المره دى كان معاه مفاجاه بجد لقيت جنبه بنت جميله موووووووت واستايل جدا بجد جامده اخر حاجه المهم اتكلمت مع صاحب الشقهعن مراحل الشغل وفى وسط الكلام كنت عايز اعرف مين دى فسئلته مين قالى دى بنتى طالبة فى احد الجامعات الاجنبية فسلمت عليها وعرفتها بنفسى وبصراحه ان كنت هتجنن واكلمها المهم والدهاكان بيتفرج على الشغل استغليت الفرصه ولقيت البنت لوحدها فبدانا نتكلم مع بعض وسلئلتها انتى بتدرسى ايه وكلام كتير وعرفتها بنفسى لقيتها بتقولى على فكره انت شغللك والاستايل اللى انت عامله فى الشقه يجنن قولتها ميرسى جداوكان لازم اخد منها ميعاد واستغليت انها بتدرس كمبيوتر وديزاين فقولتها ممكن اديكى رسوم ليا بس محتاج اسيفها على الكمبيوتر وتنسخيها على اسطوانه علشان اللاب بتاعى عطلان وفى التوكيل قالتى اوكى مفيش مانع وخدت رقم موبيلها واتفقت معها انى هكلمها واعرف عملت ايه وسلمتها رسوم كانت معايا ملهاش لازمه بس كان لازم اعمل كده علشان اعرف اكلمها وابدا معها حوار وبالفعل بعدها بيومين لقيتها بتتصل عليا وبتقولى انا خلصت الرسوم ونزلتها خلاص على سى دى قولتها اوكى ممكن اشوفك علشان اخد منك السى دى فى الاول مانعت بس بعض تحايل وافقت ورحنا كافيه وقعدنا وبدان فى الضحك والكلام وخدنا كتير على بعض بعدها بدات قولتها ان اللاب لسه عطلان والتوكيل رجعه ومش عارف اعمل ايه قالتى ممكن اخده احاول انا اصلحه واهى تجربة قولتها اوكى تحبى تجيى معايا علشان تخديه قالتى لا سور مش هينفع فتحججت بانى مش هجى بكره الشقه وانا مستعجل جدا على اصلاح اللاب فوافقت ودخلت عندى الشقه وكانت لابسه بدى بنك جامد موووت وبنطلون جينز ضيق مبين كل جسمها بصراحه انا كنت هايج جدا عليها وبدات احك فيها وهى فى الشقه لقيتها اتغيرت وبتقولى بتعمل ايه قولتها نا بجد هتجنن عليكى من اول ما شوفتك وعايزك اووى وبدات امسك صدرها وهى تتحرك وتقولى بليززز عيب كده لحد ما اتمكنت من صدرها وبدات ابوسه والحس رقبتها بلسانى وامصمص فى شفايف بقها لقيتها هاجت موووت وقالتى انت مجنون اووى قولتها لا انا هايج اووى وقولتها البدى وشوفت اجمل صدر وبزاز وحلمه لونها بنك وطويله مسكتها وقعدت الحسها اوووى وامص فى بزازها وابوسها وهى تقول اه اه اه بالراحه بليززز بالراحه وانا مش راحم الحلمتين عامل احك الحلمتين فى بععض اوووى لحد ما يحمروا واحط الحلمتين تحت سنانى واشدهم جامد وهى بدات تهيج جدا وتصوت وتقولى انت مجنون طلعت زبرى وقولتها مصى قالت لا بجد بقرف قالت ممكن ابوسه بس المهم وهى بتبوسه مسكتها من شعرها ودخلت زبرى كله فى بقها وخليتها تمصه اووى وهى مش راضيه وتقولى اف بجد مش عايزه لحد ما خليتها تمصه اوووى وتقولى سبنى امصه ده كبير اوووى نزلت تحت على كسها قلعتها الاندر وير كان لونه اسود بس جامد موووووووووووت وفضلت ابوس الاندر والحس فى كسها وهو جوه الاندر وهى تقول اه اه اه حرام عليك وقلعتها الاندر ودخلت لسانى جوه خرم كسها اووى وقعدت الحس شفايف كسها بلسانى اووووى وهى تقولى كفايه كفايه بليزززز ارحمنى وانا هتججن عامل اعضض فى كسها بسنانى واحط شفايف كسها تحت سنانى واشدها وهو تصوت وتقول اه اه ووقفت وقولتها ثوانى هجيب حاجه ورحت فاتح الديب فيرزير وطلعت علبه عصير وقالتى هتعمل ايه رفعت رجلها وورميت العصير على كسها وبدات الحس العصير من على شفايف كسها بشفط وطلعت زبرى وقعدت امشيه على شفايف كسها اووى وهى تقولى اه اه اه بجد انتى هيجتنى اووى براحه بليزز مش قادره ارحمنى وانا رحت مدخل زبرى كله فى كسها على الا خر وعامل اطلع وانزل بزبرى فى كسها وهى تصوت وتقولى اه اه اه وقلبتها على بطنها ومكست اجمل طيز بيضه ابوسها اووى وامشى لسانى على خرم طيزها ودخلت لسانى كله جوه خرم طيزهاوقعدت الحسه اوووى وهى تقولى كمان كمان الحس نكنى ودخلت زبرى كله فى خرم طيزها اوووى وعامل اطلع وانزل بزبرى جوه طيزها لحد ما صوتت اووى وقالتى طلعه ونزلتهم على

زوجة الخال الممحونه

زوجة الخال الممحونه

كانت زوجة خالى فى الثلاثين من العمر جميلة كملكات السكس فى أفلام البورنو جسد رائع ممشوقة القوام ذات صدر مكتنز وحلمات وردية تطلب المص والعض وطيز مستديرة بيضاء مشربة بالحمرة وسبقان طويلة وأفخاذ مستديرة مرمرية وشفتان كحبات الكريز تطلب ألأكل وكنت فى الرابعة عشر من عمرى هائج دائما وزبرى فى حالة أنتصاب شديد وكنت مقيم بصفة دائمة مع زوجة خالى لسفر خالى المستمر وكانت دائما تحب ارتداء الملابس العارية ،

سكس اخ واخته, افلام نيك, سكس, سكس عرب,
شورتات قصيرة وبلوزات شفافة عارية بدون سوتيان داخلى بيبى دول شفاف قمصان النوم العارية بل أحيانا كثيرة تخرج من الحمام عارية تماما وتسير فى المنزل عارية أمامى الى أن تدخل حجرة نومها وتجلس عارية تتزين امام المرأة وكنت أهيج على منظر كسها وطيزها وبزازها العريان وأجرى لممارسة العادة السرية عدة مرات وكانت كأنها تتعمد أثارتى حتى أنيكها ولكنى كنت أخاف من أى فعل خشية أن تغضب منى وتبعدنى عنها ولكنى كنت أشعر أنها شرموطة كبيرة عاوزة تتناك و كانت تحضر جاراتها للسهر معها ويقضون وقتهم فى مشاهدة ألأفلام ألأجنبية التى بهامشاهد جنسية وكنت أراهم وهم يغنجون ويضحكون ضحكات مثيرة ويلمسون بزاز وطياز وأكساس بعض لمسات شهوانية وأحيانا يقومون بتقبيل شفايف بعضهم وأرى نظرات الشهوة فى عيونهم وهم يفعلون ذلك ، ومرة تركتهم وخرجت لقضاء بعض الوقت مع أصدقائى وحين رجعت فتحت الباب ودخلت دون أن يشعرون بى فوجدتهم عاريات تماما وينامون فوق بعض يتبادلون القبلات الجنسية ويدخلون لسانهم فى فم بعض ويمسكون بزاز بعض ويدخلون أصابعهم فى أكساس بعض ووجدت زوجة خالى تضع خيارة فى طيز أحدى جاراتها وألأخرى تضع لها خيارة فى كسها وأحدى الجارات ممسكة زبر كاوتش أسود وتضعة فى كسها بينما أحدى النساء تلحس شفايف كسها ،وفاجئنى المنظر وأهاجنى بشدة فأخرجت زبرى وبدأت فى أستحلابة بيدى وقذفت لبنا ساخنا عدة مرات وأنا أستمتع بمنظر ممارستهم السحاق ، وبينما هم نائمات عرايا على ألأرض ويلعبون فى أكساس بعض قالوا كل واحدة تحكى قصة أول نيكة فى حياتها فبدأت زوجة خالى تحكى قصتها قالت : كنت فى الثانية عشرة من عمرى وذهبت فى رحلة ألى ألأقصر مع المدرسة وأثناء تجوالنا تهت عن زميلاتى وذهبت أبحث عنهم ودخلت أحد المعابد الفرعونية وفوجئت بشاب نوبى أسمر طويل ممشوق الجسد مفتول العضلات عاريا تماما يستحم بجوار عامود وهالنى منظر زبرة الضخم الطويل الذى كان منتصب بشدة وهو يغسلة بيدة وأثارنى هذا الزبر وكنت فى بداية سن البلوغ فوجدت يدى دون أن أشعر تنزل الكيلوت البيكينى الذى أرتدية وأرفع التنورة وألعب بكسى بأصابعى وأضغط على حلمات بزازى وأشتدت أثارتى فأخذت أتأوة بصوت عالى دون أن أشعر فسمعنى الشاب ونظر الى فوجدنى أمامة عارية الكس فاشتدت أثارتة وانتصب زبرة بشدة أكثر واقترب منى وزبرة يسبقة الى كسى ووضع زبرة فى بطنى وامسك وجهى بيدية وقبلنى من فمى قبلة ساخنة شعرت معها انى أغيب عن الوعى ثم وضع لسانة فى فمى وأخذ يمص لسانى وفك زراير بلوزتى وكنت لاأرتدى سونتيان وأخرج حلمات بزازى وأخذ يمصهم ويعضهم بشدة ثم رفعنى من طيزى وأجلسنى أمامة عل مسند عامود وأزاح طرف الكيلوت من على كسى وبدأ يلحس كسى بلسانة ويدخلة ويخرجة وكنت أشعر بلسانة الخشن كأنة زبر وليس لسانا وخفت أن يفتحنى بلسانة فقلت لة مهلك وأنت تلحس لحسن تفتح كسى فقال لى ماتخافيش أنا حانيكك من غير مافتحك وحامتعك من النيك أكتر ماتكونى مفتوحة بس تسمعى كلامى وانا حابسطك،وبدأ يلعب فى طيزى بأصبعة ويدلك فتحة الشرج ويدخل أصبعة فى فمى يأخذ لعاب من فمى ويضعة فى فمة ويخرج لعاب من فمة ويضعة على أصبعة ألأوسط ويدخل أصبعة فى فتحة طيزى ويدلك طيزى برفق وهو يدخل أصبعة ويخرجة ثم أنزلنى وأوقفنى أمامة وأدارنى بحيث أصبح ظهرى لة وأحنى رأسى وسحب طيزى من وسطى الى الخلف بحيث أصبحت فى وضع نيك الطيز اللى انتوا عارفينة طبعا وبدأ فى أدخال رأس زبرة برفق فى طيزى وهو يلعب فى كسى بأصابعة ويلحس ظهرى ورقبتى من الخلف ويلعب فى بزازى ويدفع زبرة بالتدريج الى أن غاص نصف زبرة فى طيزى وبدأت أصرخ من النشوة وأقول لة نيك ، نيك كمان دخلة كلى فى طيزى وهو يستجيب ويدخلة الى أن شعرت أن زبرة دخل بالكامل فى طيزى وظل يدخلة ويخرجة الى أن شعرت بشلال ساخن يندفع فى طيزى ثم أخرجة من طيزى وأدار وجهى الى زبرة ووضع زبرة فى فمى وقال مصية ، مصية وهو يلهث ويصرخ نشوة ووضعت الزبر المنتصب الذى يرتعش من النشوة فى فمى ومصصتة مصا شديدا وهو ينتفض فى فمى واندفع اللبن الساخن مرة أخرى فى فمى وشربتة وبلعتة ومن شدة نشوتى وأثارتى أرتعشت واحسست بسائل ينزل من كسى فرفعنى بيدية من طيزى ووضع كسى فى فمة يمص كسى ويلحس السائل الذى ينزفة كسى وظل ينيك فى طيزى ويلحس كسى حتى وجدنا أنفسنا والظلام قد حل فأخذنى الى الفندق الذى كنا ننزل فية وتركنى على وعد اللقاء فى الغد وفعلا ظلينا نتقابل كل الأسبوع الذى قضيتة فى ألأقصر وأشبعنى نيكا فى طيزى وسافرت وأنا حزينة لفراق هذا الزبر العملاق الذى أشتهيتة وتمنيت بشدة أن يظل فى طيزى وكسى ولم يعوضنى عنة أى زبر ناكنى بعد كدة ، ومن يومها وأنا أعشق النيك فى طيزى فلم أنساة .

سمعت هذة القصة المثيرة وذاد هياجى وصممت على نيك الشرموطة مرات خالى هذة الليلة ودخلت حجرتى ونمت عاريا على السرير وفتحت الكمبيوتر على موقع أفلام نيك فى الطيز وشغلت فيلم لعملاق أسود ينيك أمرأة شقراء فى الطيز ، وسمعت النساء يخرجوا والباب يغلق فانتظرت أن تدخل زوجة خالى عندى وأمسكت زبرى وبدأت فى دعكة واستحلابة ودخلت زوجة خالى وانا ادعك زبرى ووقفت تنظر لزبرى وتنظر للفيلم وبدأت تلعب فى كسها وبزازها وأقتربت منى فرفعت زبرى الى فمها فالتقمتة وبدأت تمصة وأنمتها على السرير ونزلت الى كسها الحسة واقبلها وامص بزازها وهى تمص زبرى الذى انفجر فى فمها باللبن الساخن ثم أدخلت أصبعى فى طيزها ودعكتها بلبن زبرى وادخلت زبرى فى طيزها دفعة واحدة فدخل بسهولة ولم يجد اى مقاومة واخذت انيك طيزها وانزل لبن فى فمها وهى تشرب لبن زبرى وتمص زبرى ونعيد دخول الزبر فى الطيز ثم قلبتها على ظهرها وادخلت زبرى فى كسها ونكتها من كسها وظلينا ننيك حتى طلع النهار فقمنا ودخلنا الحمام استحممنا ثم نمنا سويا عرايا واستيقظنا فى الظهر تناولنا الفطار ثم عاودنا النيك حتى المساء ، وكل مرة تطلب نيكة فى طيزها مع كسها .
وأصبحت زوجة خالى عشيقتى ومنيوكتى حتى تزوجت وكانت تأتى الى فى منزلى لتشارك زوجتى فى زبرى حتى وهى الأن فى سن الستين تاتى الى لأنيكها فى طيزها

افلام سكس, سكس اغتصاب, سكس, سكس سحاق,

خالد وخالته السمينه

خالد وخالته السمينه

اسمي خالد من سوريا أعيش مع خالتي و جدتي في منزل جدي . وعندما بلغت 17 غشر سنة بدأت اشتري افلام سكس واشاهدها واراقب غرف الجيران ونسائهم حتى اصبح عندي خبرة في المراقبة . وكما قلت لكم ان خالتي المطلقة تسكن معنا في البيت وهي تبلغ من العمر 40 سنة وهي مليئة الجسم بعض الشيء وكبيرة الثدي لم افكر فيها ابدا وهي كانت صاحبة دين لدرجة كبيرة . وفي احد الايام مرضت واضطرت لابرة مسكن ولم تجد غيري في البيت ليعطيها الابرة لان جدتي امراة عجوز . فقالت لي تعال يا خالد وعندما دخلت غرفتها كانت تمسك بيدها تفاحة وابرة وقالت لي تعال ولا تخف انظر كيف ادخل انا الابرة بالتفاحة و احقن الدواء تدرب على التفاحة جيدا لانك سوف تعطيني الابرة . فوافقت وتدربت على التفاحة وبعدها اعطتني الابرة وفيها الدواء وقلت لي انها ستحد لي مكانا في مؤخرتها لأشك بها الابرة رفعت ثوب نوم كانت ترديه ونزلت كيلوتها لتظهر امامي مؤأخرة كبيرة وجميلو ما رأيت مثلها ابدا و وكان كسها واقف بانتظام بين قدميها اعطيتها الابرة وذهبت بعدها افكر في طيز خالتي ورحت للحمام وحلبتو بسرعة . وتاني يوم فاتت هي على الحمام قمت رحت على البلكون وحطيت كرسي وسرت ابصبص عليها كان عليها كس بجنن وبعد خمس
دقائق اعدت بالبانيو وفتحت اجريها وبلشت تلعب بكسها عرفت وقتها انو حميانه وومولعة دقت باب الحمام عليها وقلتلها عجلي بدي اتحمم انا لاني رايح مشوار قام تلعط بسرعة من الحمام وهي لا بسة شلحة وحلمتينا مخايلين لانها مولابسة ستيانة بس لابسة تحت الشلحة كلسون . راحت على غرفتها ونادتني وقالت خالد تعال عطيني الابرة اجا موعدها قلتلها خالتي لهلق ضهرك بجعك فقالتلي أي ولله اهتريت من الابرة هلكني وجع الضهر قلتلها انا بسوي مساج منيح وشاطر قالتلي منيح النا وجعي بصف الضهر قلتلها سويلك مساج بركي

سكس اجنبى, سكس محجبات, سكس مترجم, سكس امهات,
بطيبي قالتلي يللله نامت على السرير وطبت على بطنها بلشت دلكلها رقبتها وكتافها لحتى سخسخت وصار اصابعي تلمس اعلى بزازها قلتلها اشلحي الشلحة خالتي انا متل ابنك لان مساج الضهر ما بتستفادي اذا كنتي لابسة شلحة او شوماكان قالتلي طيب شلحت الشلحة وزبي وقف فوق وقوفي مرتين حتى انتبهت على زبي
لاني كنت لابس وبجتمة وتسطحت على بطنها وهي عم تتطلع على زبي بس ضبت بزازها بحيث ما يبينو الحلمات حطيت ايدي على ضهرها نأزت وتأوهت بلشت مرق اصابعي على ضهرها لحتى حميت نار و بلشت دلكلها سفل دهرها يعني فوق اخر شق الطيز بسانتي ونزرلتلها شوي الكلسون وبين شق الطيز من فوق وبخمس اصابعي بلشت ادلكلها طيزها من فوق الكلسون وبلشت تتأوه ما عدت استحملت حالي صرت امسك كل شقفة طيز بايدي لحاها وابعدها عن الشقفة التانية من فوق الكلسون ويصير في فراغ بيناتهم والمرة التانية بعدت الفخدتين عن بعض وحطيت اصابعي بالنص الشق من فوق الكلسون وضغطت صرخت صوت خفيف ودارت وجها وجسمها علي وبينو بزازها كمشتها من بزها بسرعة وكنت مولع و قلبتها متل ما كانت ونزلت الكلسون
وبعدت الفخدتين عن بعض وعطيت اصبعتين بكسها وما شلت تمي عن بخش طيزهاوبلشت تاوها وكانت مبسوطة وغايبة عن الوعي بعدها قلبتها على طهرها وفتحتلها اجريها وهي ما حكت ولا كلمة كانة غايبة تماما
وبلشت مص كسها شي 5 دقائق لحتى بلش يكب حليب ويجي طهرها شلحت انا وبلشت لحالها تتجتوب ورضعت ايري بعدين جابت طهري بين بزازها تسطحت انا على ضهري وقامت هي ومسكت زبي وخلتو بكسها وكان ضيق كتير وطبقت على وضمتني وبلش البوس من التم للتم وبلشت مصمصلها بزازها لحتى اجا طهري
بعدين ترجتها افوتو بطيزها وافقت بس توجعت موت وكان زبي جانن بطيزها وايدي اليسار بكسها تلعب واليمين على بزازها لحدما الجا ظهرها قبلي وطبت على التخت مش قادرة تحكي قمت فتحتلها اجريها سبعاوي وبلشت فوتو وطلعو وهي مو صاحية على شي بعد ما اجا ضهرها مرة تانية بس كانت مبتسمة وبعد خمس دقائق اجا ضهري وكنت وقتها مستوي . كانت اروع نياكة بحياتي واستمرينا بهل النياكة كل يوم بالليل انا وياها بعد ما تنام جدتي . وضلت هل الحكاية خمس سنين لدما سافرت انا على الخليج بس كل ما نتلاقى لازم نيكها

صور نيك, سكس محارم, سكس مصرى, صور سكس,

المتعة والشهوة

المتعة والشهوة

نيك, نيك عربى, صور نيك, سكس حيوانات, سكس ام وابنها, سكس عربى

حكي اليوم واحدة من أقوى قصص نيك محارم العائلة، كنا نعيش انا وامى وحدنا بعد طلاقها، وللعلم فان امى تبلغ من العمر الخمسين عاما وهى محافظه على نفسها كثيرا بدينة قليلا، جسمها حلو جدا. مؤخرتها تعتبر حديث المدينة كل هذا جميل وابدأ معكم القصة الحقيقيه انا جبر ابلغ من العمر 23 عاما كان ابن خالتى مسعود يتردد كثيرا علينا بحكم انه يزور خالته التي هي امى وكان يكبرنى باكثر من 9 سنوات وهو شاب قوى البنيان ووسيم في احد ايام الصيف قلت لامى اننى سوف اروح لاصحابى العب عندكم بلاي ستيشن وافقت ماما وقالت لى على راحتك خالص المهم ذهبت إلى اصحابى وجدتهم ملو ا من اللعب، واقترحوا على ان نذهب إلى بيتنا ونصعد في سطح البيت لنشاهد الجيران من فوق. رجعت إلى بيتنا المكون من ثلاث طوابق وهو ملكنا بالكامل ولا يسكن معنا اى احد ومعى اصحابى. ميدو. وسعيد.ولم اكن اريد ان اقلق ماما. لذلك صعدنا مباشره إلى سطح البيت دون ان نخبرها. جلسنا في الهواء كثيرا. ووقف سعيد يشاهد المارة في الشارع. قال سعيد.على فكره ابن خالتك مسعود في الطريق لم ابالى به الا اننى سمعت ابن خالتى ينادى على من الشارع. لم ارد عليه. الا اننى سمعت والدتى ترد عليه من الشرفة وتقول له اطلع تعالى واقفل الباب خلفك. استغربت! المهم لم اعبأ به. بعد قليل طلب من سعيد صديقى ان يقضى حاجته فقلت له تعالى انزل معك إلى الحمام كانت الشقة في الدور الثالث مغلقه بالمفتاح. فنزلت إلى شقتنا في الدور الثانى كان باب الشقة مواربا قلت لصديقى انتظر حتى افسح لك الطريق دخلت وانا متوقع ان اجد مسعود ابن خالتى يجلس في الصالة مع ماما الا اننى لم اجده دخلت البلكونه لم اجده ولم اجد ماما افتكرت انهم في الشقة اللى في الدور الاول وخرجت وقلت لصديقى سعيد تفضل. واوصلته إلى حمام الضيوف جوار الباب مباشره ووقفت انتظره. اثناء ذلك لمحت ملابس ملقيه على كنبه الصاله. يااه. انها ملابس ابن خالتى مسعود بنطلونه وقميصه وحذائه على الارض. في البداية حسبته يأخذ حمام في الحمام الكبير جلست انتظر صديقى بعد قليل خرج صديقى وصعدنا إلى السطح مره اخرى. بعد قليل نزلت لعمل شاى لى ولاصدقائى دخلت الشقة وبحثت عن امى لم اجدها. نزلت إلى شقه الدور الاول وجدتها مغلقه وليس بها احدصعدت مسرعا واخذت ابحث عن امى في كل الغرف سمعت صوت غريب في حجره امى. كان صوت مسعود وصوت امى وهم يمارسون الجنس تسمرت قدماى ولم استطيع الوقوف كان الباب مفتوح قليلا نظرت إلى الحجرة لاجد مسعود نائما على السرير وماما فوقه تتراقص وتتمايل وتقول له جامد يا سوسو. اةةةة قطعنى. كاد يغمى عليا تراجعت فورا وصعدت إلى السطح في حاله رعب أو صدم انزلت اصحابى ثم صعدت إلى الشقة وجلست في الصالة انتظر بعد نصف ساعه خرج مسعود عاريا لمحنى جالس في الصاله. رجع إلى حجره امى سريعا ومرت دقائق. خرجت ماما وهى ترتدى ملابسها وتبتسم لى وتقول متى حضرت؟ ثم طلبت منى ان احضر بعد لوازم البيت من البقاله انها لا تدرى انى رايت وسمعت كل شئ. وكانت لا تدرى انى اعلم ان مسعود معها المهم لم اجرأ على ان اقول لها اى شئ من هذا وخرجت من البيت لاحضار الاشياء. وانا اعلم انها حجه لاخراج ابن اختها من حجرتها غبت بالخارج ورجعت البيت وجدت ماما تنتظرنى. وطبعا قد خرج مسعود ومرت الايام وانا اتعذب لما رايته. وكنت لا انام من هذا العذاب معقوله تفعل ماما هذا انها كبيره في السن انها في الخمسين من عمرها ومع من. ابن اختها. ياااا هو فى احد الايام كنت في الشقة الاخيره جالس افكر. حتى رن جرس الهاتف رفعت السماعة سريعا بعد ما رفعت ماما السماعة الاخرى عندها. وضعت يدى على السماعه. كان مسعود يتحدث إلى ماما ويسألها عنى وهل دريت؟ وطبعا ماما طمأنته كثيرا ابلغها انها وحشته وانه صدرها وكسها وحشه ردت على ماما انها في حاجه إلى زبره جدا وانها ممحونه خالص قال لها سانتظر منك تليفون لكى تحددى وقت ما يكون جبر بالخارج قالت له لا تحمل هما سارسله غدا إلى عمه باى حجه. وانت عليك انتظار تليفون وتحدثا بعد ذلك في امور كلها سكسيه كل هذا وانا اصبحت في قمه الحيرة ماذا افعل؟ اخذت افكر في كلام ماما الحلو لابن اختها وتأثرت جدا حتى اهتجت جدا لدرجه انى كنت سانزل اليها واغتصبها الا اننى تمهلت من يومها وماما في مخيلتى. اتخيلها وهى عاريه فوق مسعود ابن اختها نزلت اليها وجست اشاهد التلفاز بعد قليل اتت إلى وقالت لى ان هناك بعد الاشياء تريد ان ترسلها إلى بيت عمى قلت لها اوكي قالت تقوم غدا باكر وتذهب اليه لكى تصل قبل الليل إلى عمك للعلم عمى يسكن في مدينه بعيده عن مدينتنا بحوالى 300 كيلو وفى صباح اليوم التالى قمت وجهزت نفسى لكى انزل امام امى نزلت وكنت اعلم انها ستتصل بان اختها لكى يحضر بعد ما تطمئن انى سافرت وفعلا نزلت امامها وبعد دقائق رجعت مره اخرى لانى اعلم ان مسعود في الطريق إلى ماماكانت ماما قد نزلت بعد خروجى وفتحت باب البيت كى يكون جاهزا عندما يحضر ابن اختها المهم وقفت على باب البيت حتى وصل مسعود وقابلته وقلت له ان ماما خرجت لزياره جدى استغرب واندهش مسعود وقال لى انه سيذهب إلى جدى هو ايضا ونجحت الخطة الاولى. صعدت إلى الشقة وانا خائفا مما سيحدث قلبى كان يدق بسرعه جدا باب الشقة كان مفتوحا دخلت وقفلت باب الشقة خلفى احست ماما بى. كانت تظننى مسعود ابن اختها نادت من حجرتها: ايه يا سوسو اتاخرت ليه تعالى يا حبي شوف كسكوسى عايزاك اقلع هدومك عندك وتعالى خش عليا بزبرك عايزاه واقفت طبعا لم اردقالت ايه يا سوسو اتخرصت ليه يالا تعالى لملمت شجاعتى ودخلت حجرتها. كانت مستلقيه على بطنها في وضع اثارنى جدا جدا جداطيزها مرتفعه جدا ولحم بطنها بارز من تحتهاوقفت اشاهدها في تلذذوفجأه قالت ايه سوسو واقف عندك ليه ثم نظرت إلى فجأه قامت بسرعه وضعت يديها على صدرها وكسها بحثت عن اى شئ يسترهاتركتها وخرجت إلى حجرتى تصنعت البكاء والانهيارلحظات وجائت خلفى مسرعه. لماذا لم تسافر؟ . قلت لها علشان انا عرفت وشاهدتك أنت ومسعود الاسبوع الماضىوقفت ماما صامته للحظات قلت لها لا تتحيرى ساترك لك البيت لكى يخلو لك الجو مع حبيب القلب ساذهب إلى جدى واقيم معه ثم قلت لها اطلعى بره بره ما زالت ماما صامته مصدومه لا تتحرك وفجاءه وقعت على الارض مغشيا عليها اسرعت اليها محاولا افاقتها. اخذتها في حضنى وقلت لها ماما ماما قومىاسرعت واحضرت كولونيا وقمت بافاقتها واخذتها في حضنى وهى تفيق وانا اقول لها لماذا فعلتى هذا يا ماما كانت ماما تفتح عينيها الملئتين بالدموع ترانى ثم تغلقهم مره اخرى والدموع تنهمر منها في بكاء مكتوم قلت لها قومى يا ماما قومى علشان خاطري قمت وحاولت ان اوقفها الا انها لم تكن خفيفه الوزن حملتها بقوه وهى شبه منهاره اجلستها على سريرى وجلست جوارها اخذت راسها ووضعته على رجلى وانا العب في شعرها واقول لها خلاص يا ماما فوقى كانت ساعتها في حاله لا يرثى لها قلت في نفسى ان هذا انسب وقت لى لكى احاول معها قلت لها ماما خلاص بقى انا عارف انك وحيده وانك امرأه لك احتياجاتك خلاص يا ماما انا عارف كل شئ. انا لن اتركك تحتاجين اى شئ بعد اليوم كانت ماما في كامل مكياجها وتزينها والدموع تنهمر من عيونها تأخذ معها مكياج عينها الاسود مسحته بيدى وقبلتها على خدها وقلت لها مبتسما هو مسعود عند ايش اكثر مني ردى عليا ثم نمت جوارها على السرير واخذتها في حضنى وقتا طويلا بعد اكثر من ساعه وجدت ماما تتحرك وتهم للنهوض قلت لها اين تذهبين لم ترد عليا لحقتها وامسكتها من الخلف وقلت لها ماما علشان خاطرى ردى عليا نظرت إلى وقالت ارد عليك اقول ايه قلت لها قولى اى شئ قالت كله من ابوك حضنتها وقلت لها ماما ممكن تضمينى في صدرك ضمتنى وقالت معلش يا جبر سامحني انا مقدرش اتحمل الـ. قلت لها اكملي قالت لم تفهمنىقلت لها ماما انا حسيت بك من يوم ما شاهدتك مع مسعود ومن يومها وانا اتمنى ان اكون مكان مسعود نظرت إلى مندهشه وقالت. أنت بتقول ايه؟ قلت لها انا نفسى اكون مكان مسعود قالت لى بجد قلت لها بجد ماما انا بحبك اوى اوىثم حضنتها بقوه وسحبتها إلى السرير وهى تقول مينفعش يا جبر اللى بتعمله ده أخبرتها اني قرأت الكثير من قصص نيك محارم  على النت واستمريت في سحبها حتى وصلت إلى السرير دفعتها بكل قوه حتى ارتمت على السرير ثم ركبت فوقها اقبلها واقبل رقبتها وخدها وهى تحاول ان تتمنع عنى امسكت صدرها بكل قوه وعنف نهرتنى وقالت اللى بتعمله ده ما يصح قلت لها وما هو الصح قالت يا بنى أنت ابنى وما يصح اللى بتعمله ده قلت وهل يصح لابن خالتي سكتت قليلا وقالت انا مش عارفه اقول لك ايش لكن يا ابنى امسك نفسك عنى انا أمك قلت لها انسى موضوع انك امى انا انظر اليك الان وكانك صديقتي ثم امسكت يدها ووجهتها إلى زبرى الهائج وقلت لها انظرى انا في قمه الهياج نظرت إلى نظره المستسلمه وقالت طيب اجلس وانا هريحك جلست اخذت تدلك لى زبرى من فوق البنطلون قلت لها حرام عليك أنت تزيدينى تعبا قاالت يوووووه اعمل لك ايه بس علشان تستريح قلت لها ان تعلمى كل شئ قالت مينفعش أنت ابنى حرام عليك هنا اخرجت قضيبى من محبسه واخرجته لها وقلت انظرى اليه لكى تعرفى ماذا فعلتى به نظرت ايه باندهاش قلت لها امسكيها مسكته دلكيه دلكته عايز اشوف بزازك نظرت إلى لم انتظر ردها دفعتها على السرير وهجمت عليها ومزقت جلبابها وامسكت ببزازها اقبلهم وامصهم وادخلت يدى داخل الجلباب الممزق حتى وصلت إلى كسها همست لى: جبر بالراحة على ماما ماما رقيقه سمعت منها ذل كهدأت قالت قوم اخلع هدومك قلت لها اخلعيها لىقامت وقلعتنى هدومىقلت لها تعرفى تمصىلم تج بقلت لها بتعرفى؟ قالت بالراحة يا جبر عليا انا لسه مكسوفه منك قلت لها مكسوفه منى. لالالالا قمت وامسكت زبرى ووجهته إلى فمها قلت لها خذيه خذيه بين شفايفك علشان خاطرى فتحت شفايفها واخذته ثم انهمكت وامسكته بيدها واخذت تمصه باتقان ثم قامت وخلعت ما تبقى من جلبابها الممزق لم احتمل شكل صدرها وهى تخلع ملابسها هجمت عليها فتحت لى ارجلها وجهت زبرى إلى كسها انزلق داخله وانا اقول لها انا حبيبك وعشقيك وكان هذا اول مره ادخل قضيبى في اى كس لم اطل في دخول وخروج زبرى في كسها حتى قذفت دون ان اشعر داخل كسها كان الحليب كثيرا جدا جدا لم اتوقع هذا فانا لم امارس العادة السرية منذ أن توقفت عن قراءة قصص نيك محارم ، فانا احتلم كثيرا قالت ماما بدرى انك تكب قلت لها هذه المرة بس في المرة القادمه ساريك اصول النيك المهم تعالى هاتى شفايفك على شفايفى نفسى اقبلك وكانت هذه اول مره اقبلها بنهم ولذه وشوق قام زبرى مره اخرى اخذت اعتصر شفتاها بشفتاى. راحت ماما في عالم تانى من اللذة والمتعة واستجابت معى اكثر واكثر. احسست بلسانها يحاول ان يدخل إلى فمى. التقفته. اخذته بين شفايفى امصه واعصره والاعبه بلسانى مدت يديها حول ظهرى ثم ضمت ارجلها حول مؤخرتى. ثم قالت لى بصوت حنين وهامس. أنت تجنن يا جبر. تجنن. ارتفعت ثقتى بنفسى اكثر. قمت من عليها. تمسكت بى. لا يا جبر لا تقوم الان خليك نايم عليا حبيبى. دفينى بجسمك الحار. قمت ثم نمت على ظهرى وامسكت قضيبى المتصلب وقلت لها يالا قومى اركبى علشان امرجحك نظرت لى وابتسمت وهمت بالقيام. واثناء قيامها امسكت بزبرى ودلكته صعودا ونزولا ثم نظرت لى وقالت. انا في حلم ولا علم. نظرت اليها ضاحكا الان ارتكزت على زبرى وامسكته بيدها وادخلته في كسها ثم نزلت بهدوء جميل عليه حتى استقر بالكامل داخل كسها الحار الملئ بالحليب ثم انحنت براسها إلى راسى وبزازها يتراقصان وهم في الطريق إلى فمى امسكت بحلمه بزها بين اصابعى وقلت لها انتى في علم يا حبيبيه زبرى نظرت إلى بشهوه ثم ارتمت بصدرها حول صدرى وهى ترتفع بمؤخرتها وتنزل على زبرى بهدوء لذيذ. تطلع وتنزل وهى تحضننى وتلعق صدرى بلسانها. يالها من لبؤه كبيره ثم عدلت من وضعها وقامت تتراقص بصدرها وهى ترفع يديها على شعرها تداعب شعرها ومنظر ابطها الجميل يستهوينى وبعد وقت جميل من ركوبها لزبرى توقفت قليلا ثم قالت وهى تنهج. اةةةة انا تعبت وسع لى خلينا انام جنبك شويه ضحكت لها وهى تنزل من على وقلت لها ارايت من يتعب منا بدرى ضحكت ماما بصوت عالى جدا وقالت ورينى يا خويا شاطرتك ثم نزلت من السرير ووقفت واخذت وضعيه الفرنساوى وباعدت بين ارجلها وقالت بصوت ممحون جدا دخله دخله يا جبر بسرعه قمت ووقفت خلفها وامسكت بزبرى ثم دفعته داخل كسها الرطب واخذت انيكها بقوه وهى تصيح لى. جامد.جامد جامد قوه اة زبرك حلو قوى. لم اشعر باى انتفاضه منها في الوقت الماضى الا انها انفضفت بشده عجيبه وبقوه كبيره الان وانا ادفع بزبرى داخل كسها ثم ارتمت منى على السرير ونامت على ظهرها وامسكت بصدرها وقالت تعالى حطه هنا اسرعت ووضعت قضيبى بين صدرها الكبير واخذت ادفعه وعيده بين صدرها حتى قذفت حليبى على صدرها وبطنها ووجها مسحت الحليب من على وجهها لكنها لم تلعقه كما توقعت اخذت جلبابها الممزق بجوارها ومسحت الحليب على جسمها في هذه اللحظة رن الهاتف قلت لها يووووه هو ده وقته قالت قوم رد وشوف مين نظرت إلى اظهار الرقم وجدته رقم خالتى سعاد توقعت ان يكون ابن خالتى مسعود قالت ماما رقم من؟ قلت لها رقم خالتى قالت طيب افتح السماعه فتحت الخط وشغلت السماعة الكبيره ثم ارتميت جوار ماما على السرير لاستمع للمكالمه كانت خالتى سعاد على الخط وكان الحوار المفاجأه: ماما: الو خالتى: ايوه يا اختى ازيك ماما: كويسه اخبارك ايه خالتى: كويسه بس مسعود زعلان منك ماما تنظر لى وتشير لى الا اتكلم أو اصدر اى صوت ثم قالت لخالتى: معلش الواد جبر لم يسافر خالتى: احسن انا كنت تعبانه قوى وكسى هاج عليا خالص ومسعود قام بالواجب. معلش بقى اخدته منك النهارده نظرت إلى ماما مندهشا. ثم اشارت لى بيديها ان اهدأ شويه ماما: حلال عليك النهارده يا لبوه خالتى: الواد مسعود بيقول ان جبر قابله على باب البيت وقال له انك رحت عند ابوك ماما: انا فعلا كنت رايحه بس رجعت من السكه خالتى: هو الواد جبر لسه عندك ماما: ايوه يا اختى قاعد مش نازل خالتى: يا عينى. طيب لو أنت هايجه اوى تعالى عندى والواد مسعود هيروقك يا لبوه ماما: هشوف. بقولك ما تيجى انت. انا منتظراك. تعالى نقعد شويه وبعدين نبقى ننزل انا وانتى خالتى: طيب انا هقوم استحمى وهلبس وهجيلك. خلاص ماما: خلاص بس متتأخريش عليا. سلام ثم وضعت السماعة ونظرت الى. وجدتنى مندهشا جدا جدا طبعا كنت في قمه الاندهاش. قلت لها هو مسعود بيعمل مع خالتى. قالت يوووه من زمان. يالا نقوم نستحمى قبل ما خالتك تيجى قمنا واستحمينا وزدات جرأتى على ماما وقلت لها ده انتو عائله لبوة صحيح نظرت لى وقالت لم نفسك يا بابا احنا ما لا نتناك بره. احنا محترمين اووووى وزيتنا في دقيقنا. يالا نستحما يالا دخلنا الحمام ولعبنا سويا مع بعض. واهتجت عليها واخذت صدرها بين يدى اعضعض فيهم بسنانى ولسانى وانتصب قضيبى. امسكته بيدها وقالت لى ((مفاجأه اخرى)): عايز تنيك خالتك سعاد قلت لها: يا سلام. ممكن قالت عايز ولا لأ؟ قلت ماشى قالت ياواد يا هايج أنت نفسك تنيكها. صح؟ قلت اة بس ازاى قالت ازاى! زى ما هي قدمت لى ابنها هديه. اقدمك لها هديه. بس عايزاك تظبطها وتريحها على الاخر وخليك هادى ورزين معاها علشان تريحها على الاخر انتصب زبرى على الاخر من كلامها التصقت فيها من الخلف قالت لى ياواد اتقل شويه ومتتعبش نفسك تانى. ووفر مجهودك ده لخالتك للعلم كانت خالتى اصغر من ماما بسبع سنوات وهى جميله جدا عن ماما وسيقانها روعه ولها ارداف متكورتان ومرفوعتان وصدرها كالمانجو الكبيره وبطنها ممتلئه قليلا ورقبتها مليئه وجميله وترتدى مصاغا ذهبيا كثيرا وتتميز بخفه الدم وزوجها مسافر باستمرار معذره اطلت في وصفها لكنها الحقيقة التي يجب ذكرها خرجنا من الحمام وذهبت ماما إلى حجرتها وانا ذهبت إلى حجرتى بعد قليل عادت ماما بقميص قصير وفردت شعرها على كتفيها بعد ما اتزينت بمكياج كامل وجميل وكانها عروسه. قالت لى عايزاك تفضل في حجرتك ولا تاتى الا بعد ما اناديك نظرت اليها وهى بزينتها وقلت لها ماما أنت حلوه خالص قالت بدلال وهى تلف جسمها امامى. عارفه انى حلوه يا جوجو جوجو عايزاك تضبطها على الاخر أنت فاهم؟ قلت لها طيب ازاى ابدأ قالت ملكش دعوه أنت انا افتح لك الطريق. بس خليك في حجرتك لغايه ما اناديك. والبس بنطلون البيجامة فقط دون كلوت ولا ترتدى السترة خليك عريان من فوق. خالتك تموت في شعر صدر الرجال. وانت شعر صدرك يهبل. جوجو خالتك بتحب النيك اكثر من عينها. ابقى نكها في كل حته في جسمها قلت لها انكها في كل جسمها ازاى قالت ياواد يا حمار ابقى نيكها في كسها وفى طيزها قلت لها مندهشا. طيزها! قالت ايه مش هتعرف؟ قلت لها اجرب قالت لالالا لا تجرب معاها. ابقى نيكها في كسها وخلاص وانا هبقى ادربك على نياكه الطيز قلت لها هي صعبه قالت لا ابدا ده حلوه اوى بس انا خايفة تحط زبرك في طيزها تتنيل وتجيب على طول قلت لها اشمعنى قالت اصل الطيز بتبقى سخنه ومولعه خالص. بس بقى يا واد أنت هايجتنى انا انتصب زبرى جامد جدا قالت لى بقولك هدى نفسك يا واد واخذنا نشرح ونتكلم ونتدلل ونمايع وانا في قمه ثورتى وهياجى وفرحتى اللذيذه لاننى نكت ماما وسأنيك خالتى بعد قليل مثل قصص نيك محارم  التي أحبها، بعد لحظات رن جرس باب المنزل نظرت من البلكونه وجدتها خالتى ماما قالت لى خش حجرتك وانا هنزل افتح لها الباب نزلت ماما ودخلت انا حجرتى منتظرا ما الذي سيحدث سمعتهم وقد دخلوا الشقه
خالتى تسال ماما: هو الواد جبر فين
ماما: جوه في حجرته المجرم
صور سكس
,صور نيك , سكس حيوانات, سكس , افلام سكس,
سكس اجنبى, افلام نيك , سكس امهات, افلام نيك , سكس مترجم, عرب نار,

فوزية تمتع ابنها

فوزية تمتع ابنها
سكس امهات, سكس محارم,
في البداية أعرفكم بنفسي أنا ماجد بشتغل مصمم أزياء في احد مصانع المهندسين أعيش في العباسية مع أمي من سنين واخوتى البنات كلهم متجوزين وأنا الأخير بين اخواتى المهم علشان ماطولش عليكم بدأت قصتي مع الجنس في مرحلة الثانوي العام حين كنت اعشق مراقبة أمي وهى في الحمام تستحم وكنت أتفرج عليها وهى بتدعك جسمها وفى بعض الأوقات كنت أشاهدها وهى تثير نفسها بيدها وتعب فى كسها 0وكثيرا ما كنت أتخيلها على السرير وأنا انيكها وأمص كسها وبزازها وجسمها كان دائما يثيرني وزبرى كان دائما يقف كالمسمار عليها في كل مرة أشاهدة خارجة من الحمام يقف زبرى جو البنطلون وأحاول أن ادارية بايدى لاحسن تشوفنى

في احد الأيام أخبرتها أنى ذاهب إلى صديقي عبد لله للمذاكرة معه طوال اليوم كالعادة بعد أن نأخذ درس خصوصي وللصدفة العجيبة ذهبت لأجد عبد لله مريض وتم الاعتذار للأستاذ عن حصة الدرس وبناء عليه رجعت إلى البيت سريعا والغريب أنى حين فتحت بالمفتاح لم اسمع لامي اى صوت كالمعتاد ووقفت ثواني دون أن اصدر اى صوت وسمعت صوت قادم من غرفة نوم امى فذهب إلى الغرفة بهدوء وفتحت باب الغرفة بهدوء لأجد المفاجأة الكبرى التي لم أتوقعها امى في أحضان اختى فوزية المتزوجة منذ سنوات وذهلت من المنظر الذي لم أكن أتوقعه مطلقا امى كانت عاريا بدون اى ملابس وفوزية كذالك وكل منهم جسمها يثير شارع بحاله فوزية صدرها كبير وحلماته لونها وردى وبارزة للأمام وكسها كان احمر بدون شعر وكان أملس ويبدوا أنها كانت تهتم باز اله الشعر منه دائما وطيزها كانت كبيرة ورائعة وأمي كانت بزازها نافرة للأمام وكان كسها مشعر قليلا وطيازها كانت تهتز من كل حركة

وكانت فوزية نائمة على ظهرها على السرير وامى كانت تلعب في كسها بلسانها وكانت بيدها الأخرى تعصر بزازها وكانت تضغط على الحلمات وكانت فوزية تتأوه من شدة الهيجان وكانت تتلوى مثل التعبان وامى كانت تصفها ببعض العبارات والكلمات التي أول مرة اسمها منهم فكانت تقول لها يا شرموطة يا هايجة هو الخول جوزك دة مش بينيكك كويس فيه حد يسيب الكس المر برب دة وينام في الشقة الثانية لوحدة ( كانت عادة جوز فوزية أن ينام في شقة أخرى في نفس البيت حيث أن بيتهم ملك وكان حين يريد أن ينيك فوزيه ينزل أو يخليها تطلع له فوق ) المهم امى لفت نفسها واتخذت وضع 69 وأعطت كسها لفوزية تمصه وتلحسه وهى كانت تلحس كس فوزية وكل واحدة فيهم هايجة على الأخر وأنا من المنظر زبرى كان واقف وكنت بلعب فيه بايدى وبالثانية ماسك الباب أحسن انكشف وكانت فوزية هايجة على الأخر وامى المحترفة في المص خلت فوزية تجيب شهوتها ثلاث مرات في اقل من عشر دقائق وفى احد المرات كانت الشهوة زى النافورة وامى تقول لها يا شرموطة يا متناكة كل دة في كسك هاتى أمصه لك واشربه وشربت امى كل الشهوة اللي نزلت من فوزية وبعد ثالث مرة طلبت فوزية من امى أن تنيكها لأنها تعبت ومش قادرة راحت امى قامت وجابت من جنب السرير خيارة كبيرة طولها حوالي 15 سم وتخينه أنا شفتها قلت أكيد فوزية هاتموت لو دخلت في كسها يا نهار وجابت ازازة زيت وراحت حطت على كس فوزية وعلى الخيارة وراحت تفرش لها على كسها من برة وفوزية في أعلى درجات الهيجان وكانت تتوسل لامي أن تدخل الخيارة في كسها وامى لا تسمع لها كلام وترد عليها اصبري يا متناكة هو انتى عايزاها في كسك بسرعة كده ويبدوا أن امى كانت محترفة وعارفة أن اللذة في الألم بيكون إحساس رائع وجميل ينقلب إلى متعة ولم تدخل امى الخيارة في كس فوزية وكانت تطلع وتنزل على كس فوزية وعلى منطقة البظر وكانت تقربها من فتحة طيزها وتلفها عليها وتطلع مرة أخرى على البظر وفوزية تتلوى وكانت يدها الأخرى على صدر فوزية تعصره وتمسك حلماتها وتلعب فيها وفوزية تتوسل لها وتقول لها يا بنت الخول نيكينى بالخيارة يلا بقى مش قادرة يا بنت الشرموطة وامى ترد عليها أنا بنت شرموطة يا لبوة ماهو صحيح لو جوزك الخول المتناك كان بيكيفك صح كنتى قلتى كده أنا هاكيفك واوريك النيك الصح يا لبووووووووة وفوزية تتأوه اففففففف اححححححح خلاص مش قادرة نيكينى في كسىىىىىىىىىىى أنا كسىىىىى مولع وهايج وامى لا تسمع لها اى كلام وأخيرا قامت امى بلمس كس فوزية بالخيارة ووقفت على باب كسها وبدأت في تحريك الخيارة في حركات دائرية وزاد معها هيجان فوزية لدرجة أنها كانت تدفع كسها للأمام حتى تستقبل الخيارة في كسها لكن امى كان ترجع للخلف وبدأت امى في دفع الخيارة وأنا مستغرب كيف ستستحمل فوزية حجم الخيارة كله في كسها وبدأت امى في دفع الخيارة ببطء وفوزية تتأوه اففففففففف كمان احححححححححححححححح نيكينى في كسى بقوة يلا اىىىىىىىىىىى وامى تدخل الخيارة إلى نصفها وفوزية لا تقدر أن تتحرك من شدة الألم ولكن بعد ثواني كانت تعودت على حجم الخيارة وكسها أصبح واسع وفى ثواني قامت امى بدفع الخيارة مرة واحدة في كس فوزية سمعت معها صرخة من فوزية ممزوج بكلمات تدل على أنها تألمت ولكنها سعيدة اه اه اه اه اف اف كمان يلا نيكى كسى بقوة كمان اكتر ومع هذا كله وامى بدأت في زيادة سرعة الدخول والخروج للخيارة اللعينة التي أحسست أن طيزى في هيجان وتريد أن تستقبلها في خرم طيزى وزبرى واقف نسيت أقول لكم أنى أحب نيك الطيز خصوصا من صديقي عبد لله فقط وقفت أتفرج على منظر امى وفوزية ولم اشعر إلا وصباعى الأوسط داخل فتحة طيزى وكانت هايج جدا وتبادلت امى وفوزية المواقع وقامت فوزية بعد أن قذفت أربع مرات وكانت سعيدة لان أخر مرة كانت كالنافورة ومستمرة لعدة ثواني وبدأت فوزية تلحس كس امى ولكن امى طلبت من فوزية أن تلحس لها خرم طيزها الأول وتنيكها فيه وقامت فوزية بحلس خرم طيزها وقامت وأحضرت خيارة حجمها اكبر من الأولى بكثير وكانت سعيدة وهى تقول لامي تعالى يا شرموطة ورينى بقى هاتهربى منى ازاى دة أنا هافشخ طيزك وافتح لك كسك على الأخر وقامت ودهنت طيزها بالزيت وأنا واقف مندهش من هذه الأحجام الكبيرة للخيارة وكيف كل واحدة فيهم تستقبلها في كسها وفى طيزها وقامت فوزية بالعب بالخيارة على فتحه خرم طيز امى بحركات فوق وتحت ويمين وشمال وفى ثواني قامت بحركة سريعة ودفعت الخيارة داخل طيز امى في مفاجأة توقفت معها انفاسى وسمعت امى تتأوه من الألم وفوزية سعيدة بذلك وتقول لها هو انتى لسه شفتى حاجة دة أنا هافشخ طيزك يا بنت المتناكة وكانت تخرج وتدخل الخيارة في حركات سريعة وامى سعيدة بذلك وتقول لها كمان يا بنت يا شرموطة هو انتى أيدك تعبتك ولا أية ماتشدى حيلك يابت اه اه اه اف ا ف اح على دى خيارة وبعد ذلك قامت فوزية بدفع الخيارة في كس امى بطريقة سريعة ويبدو أن فوزية تعرف أن امى تشعر بالسعادة الإثارة بهذه الطريقة وكانت يدها الأخرى تضرب على طياز امى حتى احمرت وأصبح لونهم احمر مثل الدم وقذفت وأنا واقف مرتين على هذه سمعت فوزية تقول لها يا شرموطة هو هانفضل لحد امتى تنيكى وانيكيك بخيارة مافيش زبر كده يدق في كس كل واحد فيها نحس معه بالمتعة فردت امى طب نعمل أية ماهو مانقدرش نجيب راجل يطلع ابن شرموطة يمسكها علينا زله ويجيب لنا أصحابة طيب انتى على الأقل يا لبوة عندك خول كل فترة زبرة بيجيب لغاية عندك ينيكك لكن يا حسرة علينا أنا مافيش حتى عرص ينيكنى فردت فوزية انتى فاكره جوزي دة راجل دة زبرة ولا زبر عيل في الإعدادية دة بينزل يحطه في كسى ويقولى أنا دخلته جو كله وأنا ولا بحس باى شئ كأنك بتبعبصينى بصباعك الصغير ومافيش ثواني والاقيه نزل لبنه واتقلب نام زى الجحش وأنا جسمي كله بيكون قايد نار هو أنا بطفى نارى غير هنا سكتت امى شوية وردت عليها انتى عارفة الواحد ماجد اخوكى عنده زبر طويل أنا أصلى براقبه وهو بيستحمة كل مرة أنا سمعت الكلام دة ولاقيت زبرى وقف كانه عنتر زمانه وحسيت انه عايز ينط من البنطلون وينيك كل واحد فيهم المهم رجعت أركز مع كلام امى تانى لاقتها بتقولها هو لو نقدر نمسك عليه زله ونخليه ينيكك وينيكنى دة اللي مش هايطلع سرنا أبدا برة أنا سمعت كده قلت بس دى فرصتي بقى أشاركهم النيك وأجرب الخيارة دى المهم فكرت ادخل عليهم واستغل الفرصة رحت عدلت هدومى ورحت فاتح الباب عليهم وهما بيتكلموا وعملت نفسي اتفاجأت بالمنظر طبعا امى من الصدمة ماتحركتش من مكانها لكن فوزية قامت وغطت جسمها بملاية قلت لهم بتعملوا أية وطبعا علشان استغل الموقف هددهم بكشف كل اللي شفت لجوز فوزية واخواتى لكن فوزية سارعت بالتوسل لي وقالت لي بلاش تفضحنا أنا وأمك واللي أنت عايزة هانعمله له ولو عايز فلوس هاديلك اللي أنت عايزة وامى لا تتكلم من الصدمة عملت نفسي أفكر في العرض وقلت لها أنا موافق بس بشرط وهنا تنفست فوزية وامى الصعداء وقالت فوزية اشرط زى ما أنت عايز فقلت لها أشارككم النيك وهنا ابتسمت امى وفوزية وقالت يا خول ماتقول كده من الأول واتفقنا على أنى أكون أنا الراجل الوحيد لهم واعمل لهم كل شئ في النيك وهما كمان يعملوا لي كل اللي أمرهم به وقامت فوزية ودخلت مع امى للحمام حتى يستحموا مع بعض وخرجت من الحمام وهى في نشاط وحيوية وباستنى على خدى وقالت لي استعد بقى للمرة للى جاية هاتنيك اثنين ونزلت وخرجت امى من الحمام بدون ملابس ووقفت قدامى وقالت لي مش عايز تشوف ك
 

الشرموطة الهايجة كسها مولع نار

الشرموطة الهايجة كسها مولع نار

تبدأ حكايتي عندما مرضت خالتي وذهبت لكي امرضها اثناء فترة تعبها حيث لها ولد وبنت بنت خالتي متزوجه وتسكن في مدينه اخرى وابنها طالب بكلية الطب انا اسكن بالقرب من خالتي ولى ولد واحد وزوجي يسافر طوال العام للخليج للعمل ولا يعود الا كل سنه لمدة شهر ويعاود السفر كانت خالتي قد تعبت تعبا شديدا واحتاجت من يرعاها في تلك الفتره فتركت ابني عند امي وذهبت لخالتي ومعي بعض الملابس القليله اللتي تلزمني فترة اسبوع على اقصى تقدير كان ابنها شابا وسيما جدا وكنت احبه من قرارة نفسي ولاكني اكبر منه سنا فانا في 33 من عمري وهو لا يزال في 23من عمره
وصلت لبيت خالتي مساءا وبعدما حضرت لها العشاء وتاكد انها قد نامت ذهبت لغرفة بنت خالتي اللتي إعتدت ان ازورها بها وقد حولوها لغرفة جلوس صغيره يجلس بها ابن خالتي عندما يحضر اصدقائه معه لكي لا يزعجو كل من بالبيت ولم يكن ابن خالتي قد عاد من الخارج فهو عادتا يتاخر ليلا ولم يكن يعلم بمجيئي ودخلت الحمام وإستحميت وخرجت وانا ارتدي الفوطه فلم اتوقع مجيئه بهذا الوقت وعندما وصلت الغرفه تفاجأت بشخص يقف بالغرفه فاتحا شنطتي ويخرج منها الملابس وقد وقف يمسك بقطعة من ملابسي الداخليه ويستعجب عندها ارتبكت فنظر لي ولم نتمالك نفسنا من الضحك فقال لي انا اسف معرفش انك هنا قلتله مش تقول احم ولا دستور وهزرنا بالكلام وقلتله ازيك قالي انتي وحشانا يعني كان لازم ماما تمرض عشان نشوفك قلتله انا موجوده اهو المهم انها تبقى بخير قالي ان شاء **** قلتله طب بعد اذنك انت هتفضل ماسك الاندر بتاعي ده كتير وانا جايه نحيته عشان اخده من ايده قلي انا اسف وهوا بيدهوني وقع من ايده على الارض رحت موطيه اجيبه وبعد ما مسكته من على الارض وجيت اقوم الفوطه وقعت
لم اتمالك نفسي من الحرج ووقفت مكاني لا اتحرك ولما وطيت اجيب الفوطه بسرعه كانت بزازي متدليه امامه وانا احوال التقاط الفوطه لالفها حول جسمي وما ان وقفت وبدات الفها

سكس عربى, سكس محجبات, سكس سعودى, عرب نار,حتى اتفكت ووقعت الفوطه من جديد لم اتمالك نفسي من الضحك وهو ايضا ضحك على الموقف انا كنت في هذه الاثناء انظر الى عينه التي لم تبتعد ولم تتوقف عن النظر لبزازي وكسي الذي كان مشعرا كثيفا فانا لا اهتم بذلك تلك الفتره من السنه حيث ان زوجي ليس بموجود ورغم ضحكنا كنت اشعر بالحرج لما حدث واذا به يقترب نحوي وانا اكاد ارتجف وقال لي انتي جميله اوي وخرج من الغرفه وتركني وفي تلك الليله ارتديت بيبي دول قصير كنت قد احضرته معي ولم اهتم لالبس اي شيء تحته فانا معتاده على عدم ارتداء اي ملابس داخليه وانا بالبيت ونمت
واثناء الليل وانا نائمه ايقظني صوت باب الغرفه وهو يفتح واصطنعت النوم لاعرف مين اللي داخل عليا وتفاجئت عندما علمت انه ابن خالتي وانا لا اتحرك كاني نائمه وما هيا الا لحظات ووجدته يقترب مني على السرير وينظر الى كسي بكل شهوه تحت ذلك الضوء السهاري الخافت ورايته وانا ما زلت اصطنع النوم يخلع كل ملابسه وتفاجئت مما رايت حيث اني لم اري شئ كهذا من قبل فزب زوجي ليس بالكبر اللذي اراه في الافلام ولكنه ليس بالصغير انه معقول جدا انما ما رايته من ابن خالتي كان متدليا بين فخذيه يكاد يصل الى منتصف فخذه واكاد ارى خصيته منتفختين جدا تحته وبدا ماء كسي يسل مما اراه امامي وقررت الإستسلام لذلك الشئ الذي تمنيت ان اجربه وإقترب مني وانا اراه يشم كسي ويحاول وضع لسانه على شعر كسي ليفتح طريقا للسانه لوضع لعابه على بظري الذي كان مختفيا بين شفتي كسي ولسانه يحاول الوصول اليه واذا به يرفع ركبتي ويباعد بين فخذاي لينفتح كسي امامه وتتباعد شفتيه وهو يلحس بظري بشهوة ليس لها مثيل وانا مشتهية جدا وبداء ماء كسي يسيل حتى انه لاحظ ذلك وبدا يرشفه بشفتيه ولسانهوما هيا الا لحظات وجاءت شهوتي وهو يلحسني ووجدته يقرب زبه مني بعد ذلك فإشتهيت احساس زبه بداخلي من جديد وانا كسي وفتحة طيزي مبلولتين تماما من ماء شهوتي اللذي افرغته من شهوتي بالمره الاولى ولكنه بداء في حك زبه الكبير بشفتاي كسي وعلى فتحة طيزي وعلى بظري ويحك بطن زبه بكسي وهو يتحرك على بظري الى الاعلى والاسفل حتى اني من شهوتي انهيت شهوتي للمره الثانيه وهو يحكه بكسي فوجدته ياخذ من ماء كسي وهو يسيل خارجا مني ويبلل به زبه حتى بلله كاملا وبداء يضغط براس زبه على بظري وعلى فتحة كسي ويقوم بحكه بشكل مستدير ثم يرفعه لبظري ثم لفتحة طيزي واذا به يمسك بزبه ويضع ظهر كفه على كسي وهو يدلك زبه ويحك بظهر كفه بظري وكسي وكل شويه ينزله

سكس عربى , عرب نار, قصص سكس, XNXX ,  لفتحة طيزي ثم يرفعه لفتحة كسي ثم يدلك زبه بمائي ويحك بظري بظهر كفه وهو يدلك زبه حتى تفاجئت بما حصل حيث بداء يقذف منيه على شعر كسي وكان غزيرا جدا حيث انه في اول قذفه كاد منيه ان يصل لصدري ثم اخذ منيه يقذف ويقذف حتى ابتل شعر كسي تماما من منيه واصبحت شفتاي كسي مغطاه بالمني وهو ما زال يقذف حتى اني شعرت بمنيه يسيل من بين فخذاي وشعرت به يسيل على فتحة كسي وطيزي وبلل سريري وتفاجءت بما حصل لاني اول مره في حياتي اشاهد هذا الكم من المني وهو يخرج دفعة واحده من زب امامي وعلى كسي بهذه الطريقه
سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم, نيك بنت, تحميل افلام سكس, سكس اخ واخته,

انتقام شرموطة


انتقام شرموطة


ما صدقت صرت برا المستشفى و طلعت بتكسي قلتلو على اقرب فندق وانا عم فكر اني انتقم من كل رجال بالكون و بالشت ارسم خطتي على هيدا الاساس لقيت شفير التكسي عم يتطلع بالمراي و يرمي ابتسامات قلت بقلبي هيدا اول كلب بتسمت بوجهه تجرئ و سئلني شو نوع الفندق الي بدك تروحي عليه قلتلو ايا فندق فيه راحه بال مع ضحكه وهو صار يضحك و يقول مافيا حلا من راحت البال قلتلو ممكن تحطلنا اغاني قلي تكرم عيونو القمر و تطلع بالمراي ضحكتلو ضحكه تانيه وحط اغاني رقيصه و انا بالشت هز بكتافي واغني مع المطربه و اتخلوع متل الشرميط قلي لشو لتروحي على فندق هلاء و تحطي مصاري كتير انا عندي شقه باجرك ياها اذا بدك قلتلو يا ريت بس انا بحس الفندق امان لالي اكتر خص بعد ما طلعوني من سكن المستشفى قلي لا تخافي امان ويحياتك ومين بدو يقرب عليكي بس يعرفك من طرفي وهو عين بطلع علي و عين على الطريق قلتلو مع غمزة يعني عمسؤوليتك قلي على كفالتي كمان قلتلو خلص انتا باين انك ابن حلال وانا امنتلك
بقلبي عم قول هي اول وسخ وقع بين ادي منو كلمه و مني كلمه وصرنا نحكي وناخد على بعض لحتا سئلني انتي متزوجه شي هون ضحكت وقلتلو ههههههههههه لا مطلقه ابن الحرام ما كان عاجبو جمالي و هزيتلو بصدري قلي لانوا اعمى حدا بترك كل هالجمال قلتلو شفت رجال ما بقدرو نش**** لاقي الي بقدر و يحترم هيدا الجمال قلي وحياتك لقيتيه قلتلو مين قلي انا ولا ماني عاجبك ضحكت ضحكه بشرمطه وقلتلو ليش انتا فيك على هيدا الجمال قلي بتجربي وشو بدك بيحضر قلتلو اخص عليك انا ماني شرموطه مصاري انا بحب الكيف اذا قادر تكيفني تكون امك داعيتلك اما اذا فشلت رح اختفي و ما رح تشوفني بحياتك قلي وحيات من جمعنا رح تكوني مبسوطه كتير مني و هيدا وعد مني وانا عم احكي معو رن تلفوني لقيت المتصل رفيقتي رديت عليها قالتلي وينك الدنيا مقلوبه عليكي قلتلها متخافي انا بخير اجت بدها تحكي سكرت الخط و طفيت التلفون قلي مين هي قلتلو وحده غليظه و بدها تزعجني وجه هالصبح ورجعت ادلع عليه لحتا ولعتو على الاخير وادلع عليه و قعدت جنبو من قدام لحتا وصلنا لعندو على بيتو كان بيتو حلو ما فيه شي دخلت انا وياه قلي روحي عملي دوش بكون عملتلك قهوه يا قمر قلتلو ماشي حبي وبست اصابعي وحطيتهن على شفافو اجا ليقرب مني قلتلو بعد القهوه حبي هههههههههههههه مع ضحكت شرمطه و رحت اتخلوع قدامو وانا نار شغاله بقلبي عملت حمام و طلعت لقيتو مجهز القوه و البتفور و كان شالح مافيا لا البوكسر مغطي زبه و طيزه كان منظره بقرف حتا الحيوانات تقرف تقرب منو بس خلص حطيت هدف بحياتي ورح نفذو قلتلو ما بدك تتحمم ولا شو قلي اكيد يا قمر انتي قلتلو يلا و شلت عني البرنص و ضليت بالبكيني هو شاف جمالي و نزل على ركبو وصار يصفر و يمدح فيني شو هيدا الجمال عمري ما شفت متلو انتي قمر ما انسان انتي ملاك انتي ااااخ منك انتي و قرب علي حبي على ركبو وباس اجري و قلي ثواني وكون خلصت هو فات على الحمام وسكر وراه وانا حسيت بانصار كبير وصرت اضحك و طلعت ورقه و قلم و كتبت رساله فيها و خبيتها
طلع هيدا الشفير و اجا لعندي و هو عم يتخزل فيي و انا عم اضحكلو و قلو تسلملي يا رب ميرسي حبيبتي عم جاملو بالكلام وقرب مني وقلي ما بدك تدوقيني من العسل قلتلو السعل وصاحبتو على حسابك قرب من شفافي وصار يمصمصني منهن بطريقه متحرفه خلاني اندمج معو و نساني هدفي الاساسي فتت معو ببوسه فيها كل معاني الجنس والشبق الجنسي الي كنت محتاجيتو بعد فتره 8 شهور بدون رجال طلع المارد الجنسي الي فكرتو مات جواتي او ضاع مني و بلشت مصمص معاه بنغم مره شفافي فوق و مره شفافو و ضلينا عم نمصمص شفايف بعضنا اكتر من 10 دقايق لحتا سخسخت على الآخر و نمت على التخت وهو صار فوقي و نزل على رقبتي مصمصه و عض و انا عم اصرخ و اهاتي عم تطلع ااااه اي كمان ااااااااااوف شو انك خبره خلص من اليوم انا شرموطتك اي اكتر انزل على بزازي معاش فيي اتحمل مش قادره متع الشرموطه تاعتك انا قحبتك ارضع بزازي اكتر و هو نازل يرضع ببزازي متل المجنون و حط الحلمه بتمو و صار يشد فيها كانه ولد صغير عم يرضه بشدها بقوه جوات تمو و يدور لسانو عليها و انا بجن جناني اكتر و صرت حس بنفضات كسي العطشان للزب و هو ما راحم بزازي كل مانو برضع فيهن اكتر و انا اصرخ و اهاتي تعلى اكتر و اكتر لحتا فقدت السيطره على حالي و مسكت راسو بايدي و صرت ادعك بزازي فيه و شد راسو عليهن وصرت اتحرك تحتو متل الحيه و مسكت ايدو وانا عم قلو العبلي بكسي حرام عليك الي عم تعملو فيني ما قادره و مسك ايدو و بلش يلعب بكسي من فوق الكيلوت و يفرك فيه وانا اهاتي طلعت اكتر و صرت اتحرك اكتر و شد راسو على بزازي اااااااااااااااه اي كمان اي ارضع بزازي قطعهن بسنانك معاش فيي مش قادره اتحمل اكتر انا ملكك شرموطتك وهو بيزيد برضاعتو اكتر و ترك بزازي و هو نازل شوي شوي على صرتي و نفسو كان بيحرقني كنت حس النار عم تطلع منو وصار يلعب بصرتي بالسانو كانو عم بنيكني منها وانا قلو كمان اي اكتر ااااااااه اوف شو انك خبير ما كنت مفكريتك هيك طلعت خبير و سحرتني وخليتني طايرة بعالم تاني و مسكت راسو و قلتلو كسي زعلان لي ما عاش الي بدو يزعل اطيب كس و نزل على كسي اول ما قرب عليه شم ريحته وقال احلى ريحه شميتها بحياتي ريحت كسك يا قلبي قلتلو ناديني بشرموطتك منتاكتك بس لا تقلي قلبي وروحي قلي تكرمي يا احلى شرموطه شفتها
بحياتي و طلع لسانو و بلش يلحس كسي و انا بلشت اتكهرب من حركاتو الحرفيه و نفسو الساخن و فتح شفرات كسي بايدو وصار يدخل لسانو و يطلعو وانا اهاتي تعلى اكتر و اكتر لحتا حسيت اني رح جيب شهوتي فمسكت راسو وصرت شدو اكتر على كسي و قلو اي لحاس كسي اكتر نيكني بالسانك اووووف معاش فيي رح جيب اووووف و حسيت بنهر طلع من كسي و هو صار يلحس اكتر و اكتر لحتا نشف كسي على الاخير هون طلب مني ارضعلو زبره قلتلو عيوني الك عطيني زبرك خلي قحبتك تدلعلك ياه طلع زبرو من البوكسر و مسكته بايدي وقلتلو يا سلام ما اطيبو كان زبه كبير تقريبا 18 سم بي كان تخين و الصراحه من النوع الي برغبلو و بحبو مسكت زبه بايدي وقربت عليه و صرت العبلو براسو بالساني و مشي لساني عليه من تحت لفوق و هو صار ليهث ويقلي اووف منك يا شرموطه فنانه مص يا قحبه اااااوف اي يالا ارضعيه هيك انتي عم تعذبيني و انا ما رد على كلامه و ضليت العب بمشاعره تقريبا دقيقتين و بعدين نزلت على بيضاتو لحستهن و انا طالعه على راس زبره حطيتو بتمي و فوتو على الاخير و سحبت تمي لفوق و طلعته وانا شاده شفافي عليه و هو مع تطليعتي نادا احلى اووووووووووووف منك يا قحبه سمعت كلمه قحبه ولعني لكتر و صرت ارضع بزبره متل المجنونه كاني عم انتاك بتمي و هو بصرخ و بنادي على مهلك يا شرموطه شو عمرك ما شايفه زبر و كنت دخله للاخير بتمي و خليه جوا لحتا حس نفسي نقطع و طلعو من جديد حتا حسيتو قرب يجيب تركت زبه و نزلت لتحت بيضاتو و عضيتو من هنيك و هو صرخ من عضتي و نسي شهوتو هون قلتلو شرموطتك بدها تدوق طعم زبك بالكس كيف و ما ستنيت حتا يحكي شي و دخري نطيت على زبه و دخلتو بكسي و صرت نط عليه و انا عم اتمحن ااااااااااااه شو طيب و كبير و كنت حاسه بفرحه كبيرة بين متعه الجنس و الانتقام و صرت نط اكتر على زبه و هو يساعدني و بيقلي كمان يا شرموطه كمان يا قحبه كسك مولع شو طيب اووووف وانا قلو انا قحبتك شرموطتك من اليوم

رح تعيش احلى ايامك حياتك هيدا وعد مني و طلبت منه يغير الحركه قلي نامي على ظهرك نمت على ظهري و اجا من فوقي دخل زبه و انا لفيت اجري على ظهره وصار ينيكني بقوه وحتا جبت شهوتي اكتر من مرا و هو عم بنيك وانا اهاتي عم تعلو اكتر و اكطتر لحتا خفت حدا يسمعنا وقتها لانه قلي وطي صوتك و هو بلش يلهث و يقلي رح جيب يا قحبه قلتلو جيب جوا كسي عامله حمايه ما كملت كلمتي حتا حسيت بحليب زبه بلش ينزل جوا كسي كان سخن نار و هو كان يلهث من تعبو وانا كمان اهاتي كانت تطلع مع طلعت الحليب منه طلع زبو من كسي وقلي بتجنني قلتلو انتا الي بتجنن و عوضتني عن الحرمان الي كنت حاسه فيه و كمان عطيتني حقي من المتعه و حلاوتها قلتلو ممكن قوم اخد دش لان خايفه اتاخر قلي خدي راتحتك البيت خلص هيدا بيتك اخدت غراضي و تيابي و رحت اركض و المني عم بنزل من كسي على الحمام اخدت دش سريع

سكس محارم, نيك بنت, تحميل افلام سكس, سكس امهات, سكس مترجم, نيك عربى, سكس اجنبى, سكس اخ واخته,

و لبست و جهزت حالي و طلعت من الحمام قالي بوصلك قلتلو مافي مشكله بس قوم تحمم بالاول دخل هو يتحمم وانا صرت اضحك من متعه الانصار الي كنت حاسه فيها و بسرعه تركتلو الرسالع جنب اغراضه و طلعت من البيت بدون ما بحس و رحت نزلت على السوق شتريت تياب جديده و حجاب و عوينات و غيرت شكلي كرمال محدا يعرفني و طلعت على الكافيه الي قدام المستشفى الي كنت فيها تقريبا نص ساعه ولا التكسي نفسها الي طلعت فيها نزل منها هداك الرجال متل المجنون فايت على المشفى و هو بيقول هيه وين الممرضه هيدي الي بالصوره طلعت ناسيه بطاقه التمريض تاعي عندو بالبيت انا فتت وراه على المستشفى لحتا اعرف شو صار معو ما لقيت الا الدكاترا عم يحكو معو و و هو يرد عليهن و بيقوللهن هيدي دمرت حياتي قضت على عمري رح اقتلها رح اخد روحا متل ما دمرتني نزل مدير المشفى على الصوت و طلب من الرجال انو يهدا شوي و يقلو شوز صار معو الرجال ضل بعيط و بقول لمدير المستشفى طلعت معي مبارح من هون و نامت معي و بعدها قالتلي تركتلي هيدي الرسالي وهي اسمها مدير المستشفى لما شاف الرساله طلب من الدكاترا يدخلوه المستشفى حاله طارئه و طلب قسم الاداب و لجنه الصليب الاحمر بيرد الشوفير و ليش بدكن تدخلوني المستشفى لا انا لا مستحيل و الاداب لي شانا الي نخرب بيتي سئلو مدير المستشفى نمت معاها و عملتو جنس كامل او لاء رد عليه الشفير نمت معاها اي و لما دخلت اتحمم وطلعت ما لقيتها موجوده وما لقيت الا الرساله الي معاك مدير المستشفى سمع هيك و تصل بالدرك و طلبهن على حاله طارئه و طلب امن المستشفى كمان انا سمعت هيك و تركت المستشفى و طلعت دغري من المنطقه كلها وانا عم اضحك وحاسه بنتصاري الاول و نزلت على مطعم و اكلت وانا مبسوطه و قلت هي اول واحد **** لا يردو و قررت استاجر بيت و بلش صيد كل خاين او حقير دورت على بيت لحتا لقيت بيت و قلت بدي روح شوفه راح معي السمسار تاع البيت اول ما فتت بلش يرمي كلام غزل و صار يتحركشني بالكلام قلت لحالي خليني استغلو بما انو الوسخ التاني صرت ادلع عليه و هو عم يرمي بكلامه سئلتو قديش اجارو هيدا البيت قلي اجارو 400$ قتلتو لالي وانا عم اترقوص والعب بش

عرب نار, سكس حيوانات, سكس اخوات,صور كس,افلام سكس,

أنا وزوجة أخى عشق محرم

أنا وزوجة أخى عشق محرم

ولدت فى نيجريا وعشت هناك حوالى 15 سنة من عمرى كل ما أعرفه عن بلدى

أنى لى أخ وأب فى اسكندرية

وأنا أعيش مع أمى بعد أن طلقها أبى منذ سنوات وأخذ أخى وهرب الى مصر

مطولش عليكم بعد وفاة والدتى قررت النزول لبلدى ووصلت لأبى ورحب بى وبالفعل استقر بى الحال هنا فى اسكندرية

وكانت وبكل صراحة زوجة أخى واسمها نادين عندها 32 سنة وطولها حوالى 170 ووزنها تقريبا 75 ك

تعاملنى بكل احترام

ومرت الأيام وأصبح عمرى 25 سنة وهى وصلت 37 سنة ولازالت محافظة على نفسها

وتوفى والدى وظللت أنا وأخى نسكن بيت العيلة المكون من طابقين

وكنت أتعامل معها بكل احترام

أسف للأطالة ولكن لابد منها

وفى يوم أتى أخى من عمله قرحان لأن مديره فى الشغل هيسفره فرنسا شهرين ليتدرب على المكينات

الجديدة وظل يوصينى بزوجته كتير

وسافر أخى …………

وبعد سفر أخى بأسبوع نادت على نادين وهى مفزوعة بأن فى فار فى الشقة ودخل الدولاب

فصعدت مسرعاً وطلبت منها أننا نفضى الدولاب علشان ندور على الفار

كانت لابسة قميص نوم طويل فقلت عادى كانت هتنام المهم جيت أفتح الدولاب علشان أفضيه لقيتها بتقولى مش

هينفع دى دلفة ملابسى الداخلية

فطلبت منها تفضيها هى وأنا أخرج قالت خايفة

المهم فضيناها وملقتش الفار فقولت لها نامى متخافيش وأنا موجود تحت

صرخت وقالت خايفة وأنت تنام هنا فقولت هنام فى أوضة الولاد وهما فين وعرفت أنها أرسلتهم لأمها

فقولت لها طب نامى أنتى فى أوضة الولاد وأنا هستنى الفار لو ظهر أموته

فقالت طب تعالى ننام عندك والصباح رباح

بمجرد ما قالت كده معرفش أيه اللى حصل ولقيت زوبرى واقف وأكيد باين لأنى مترف الأطراف وطوله حوالى 31 سم

فضحكت بعلوقية ونزلنا تحت وجلسنا نتحدث قليلاً ففوجئت بسؤالها الغريب

هما الأفارقة بجد بيبقى عضوهم طويل اتصدمت بصراحة من السؤال كررته تانى

فجاوبتها مش كلهم فلقتها بتقولى أصل أخوك بتاعه صغير وأنت ملاحظة أنه زب حمار

بصراحة أجنيت قامت بسرعة مسكت زبى من على الهدوم وغمضت عنيها وتتأوه كأنها لقت حاجة غاليه عليها أوى

قمت شايلها وداخل بيها أوضة النوم

وخلعتها كل هدومها وأنا نازل بوس فى كل حتة فى جسمها زى المجنون

وخلعت كل هدومى شافت زوبرى جالها هستريا وفضلت عايزة أتناك أنا شرمووووووووووووووطة أنا متنااااااااااااااكة

أه ه ه ه

أححححححححححححححححححححححح وعملنا الوضع 69 أكلت كسها وجابت عسلها فى بقى

وفضلت تمص زوبرى وتنزل تلحس البيوض

وبدأت تزوووم وأخخخخخخخخخخخخ أحححححححححح اوووووووووووووف نيكنى أبوس ايدك

نيكنى أنا نادين المتناكة الشرموطة نيكنى يا اسود ونيك قحبتك

وأنا زوبرى ولع وبقى زى عامود الخرسانة قمت منيمها على ضهرها ورافع رجليها فوق وبدأت أفرش زنبورها براحه

وهى تشخر وتزوم وتصوت

وبدأت أدخل راسه فى كسها لقيتها بتقولى كسم أخوك يجى يشوف زوبر الرجالة دخله كمان كمان

أه أه أه أوفففففففففف أحححححححححححح وفضلت براحة لحد مادخل كله وحسيت بنقط دم على زوبرى

لفت رجليها على ضهرى وتقولى دوسسسسسسسسسس أوففففففففففف أححححححححححح

كماااااااااااان كماااااااااااااااان أححححححححححححح أخخخخخخخخخخخخخ

ولما قربت أجيب قولتلها هجيب داست على ضهرى أوى هاتهم جوايا أوعى نقطة تطلع برا هقطعوهلك لو جات حاجة

برا وحسيت أنها اتبولت عليا

وعيناها واحدة راحت يمين والتانية شمال وشهقت وقامت موحوحة أحححححححححححح وأنا جبتهم وفضلت نايم عليها

شوية أرضع فى بزازها

ومن يومها وطوال الشهرين وأنا كل يوم أنيك فيها مرتين وتلاتة

سكس محارم,سكس امهات, سكس حيوانات, نيك بنت, سكس مترجم, عرب نار, تحميل افلام سكس,سكس عربى.سكس اخ واخته,

سحر الشقية مع أخوها وزوجة أبوها ثم أبوها

 سحر الشقية مع أخوها وزوجة أبوها ثم أبوها

الجزء الأول

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة, أسمي سحر عمري 18 سنة امي متوفاة أعيش مع أبي وزوجته امل لي أخ واحد يصغرني بعامين نعيش في منطقة الأغنياء في مدينتنا المطلة على البحر, أبي رجل متزمت لايسمح لي بالخروج من المنزل الا مع أحد من العائلة ، ولكنه شهواني للغاية،فعندما كنت صغيرة14عاما حيث بدأت أولى مظاهر البلوغ المبكر تظهر فقد كبرت أثدائي
وظهر الشعر الخفيف على كسي، كنت أراقبه وهو يضاجع أمل،من خلال البلكونة المشتركة لغرف النوم ، في البداية اعتقدت أنه يعذبها ولكن لاحظت أن أمل تتألم لكن ليس الألم الطبيعي بل هي تتلذذ به و تطلبه، كنت أحس
بالسعادة وأنا أراقب قضيب أبي الطويل و هو يدخل في كس أمل ثم وهي تدخله في فمها و اعتراني الفضول وأحببت أن أجرب هذا الشعور وذات مرة وأنا أراقبهم ويدي تحت الثياب تلعب، أحسست بأحد يتأوه بجانبي فنظرت واذا بأخي الصغير رفعت ينظر الى المشهد وهو مندهش
فخفت فأمسكت بيده وأخذته للغرفة و أنّبته لكنه
قال لي أني اذا لم أسمح له
سكس
بالمشاهدة فهو سيخبرهم بما أفعله، وافقت وأصبحنا
نشاهدهم سوية،وبعد فترة
اعتدنا على وجودنا بجانب بعض وأخذنا نتصرف
بحرية فيده تحت ثيابه تتحرك ويدي
تفعل الشيء نفسه و أصبحت أترك أبي و أمل
وأسترق النظر اليه فأكتشف أنه
كان يراقبني ، ومرت الأيام ونحن نفعل ذلك كل
ليلة نشاهد ابي و امل ونلعب
باعضائنا امام بعض، وبعد مرور شهر وفي أحد
الأيام شاهدني رفعت وأنا
أسرق فقد كان عندي عادة
سيئة فقد كنت أسرق النقود من محفظةأبي فخفت
ورجوته ألا يخبرأبي فطمأنني انه
لن يخبر احدا ولكن بشرط
أن أدعه يراني وأنا عارية ، فوجئت في
البداية و لكن تحت تهديداته وافقت ،
وقلت له تعال لغرفتي الليلة عندما
ينام أهلك، انتظرته وأنا خائفة الى أن جاء،
تأكدنا أن أبي وأمي نائمان
أغلقنا الباب ،نظرت اليه فرأيت ابتسامته الماكرة
،ثم أشعل الضوء و جلس على
السرير وقال لي هيا ابدئي،كنت اريد انهاء الامر
بسرعة فخلعت القميص
ووقفت وقد ظهر صدري الذي أخذ بالنمو وحلماته
الكبيرة اخذ لونها يغمق،
لكنه قال نحن اتفقنا أن اراك عارية ،وبسرعة
أنزلت السروال فحدث صمت
لدقيقة ثم رفعت عيني ووجدته وقد أخرج قضيبه
الصغير و بدأ يلعب به
كان صغيرا عاريا من الشعر أردت أن أرفع
السروال ولكنه أوقفني وطلب مني أن
أتمهل والا أخبر أبي
بما قد فعلته ،كان يمكنني أن أعارض ولكن صوت
في داخلي أراد الاستمرار
باللعبة، تركته يكمل وانا أنظر اليه
وفجأة توقف وانحنى للأمام وأخذ يلامس شعيرات
كسي وأنا صامتة ثم اخذ يضغط و
يحرك يده بنعومة،أحسست بالنيران تشتعل داخلي وأصبح
صوت تنفسي واضحا و لم
أجد نفسي الا و أنا أبعد ساقاي عن بعضهما
و اوسع له

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة,
الطريق وأخذ يلعب بكسي بيد ويحرك قضيبه باليد
الأخرى وأنا في عالم اخر حتى
أحسست وكاني تبولت على نفسي
نظرت الى كسي فوجدته مبللا” ورفعت يتأوه فأدركت
ما نحن نفعل فابتعدت للوراء
ولبست ثيابي و قلت له أن يذهب.
لم أستطع النوم تلك الليلة وأنا افكر بالذي
حصل، في اليوم التالي شاهدت
رفعت وهو يدخل الحمام ليستحم ومن
دون أن أفكر تسللت ورائه وقد كنت الهث
وارتجف وأغلقت الباب ورائي نظر الي
مستفسرا وقلت له أريد أن أستحم ايضا ففهم
فورا،أخذت أخلع ملابسي حتى لم يبق
سوى سروالي الداخلي أخذ رفعت يلمس أثدائي و
يفركها و يقرص
الحلمات وأنا أتأوه ثم نزلت يده تفرك على
كسي من فوق السروال الصغير وأخذ
يقبلني من رقبتي وهو ينزل بالتقبيل حتى وصل
الى كسي وأمسك بمؤخرتي بيديه
يعصرها ولسانه قد بلل السروال وعندما أراد
انزاله أوقفته وأخبرته
أننا يجب أن تستحم وبينما هو يخلع ملابسه
أنزلت السروال وسبقته الى تحت الدش
وأشعلت الماء واقترب مني سكس
ونزل تحت الماء وامسكت بالصابون وطلبت منه أن
يفرك لي جسدي واخذنا نتعانق
ونفرك أجسادنا ببعض وأيدي كل
واحد على عضو الأخر تفرك ووأيديه تعصر مؤخرتي
،وبعد ان تعبنا لبسنا
الثياب واتفقنا أن نلتقي ليلا واصبح ياتي كل
ليلة نتعرى ونتعانق حتى نتعب
وننام متعانقين عاريين الى ما قبل الصباح حيث
يعود الى غرفته . ولكن وبعد
عدة أشهر دخلت أمل علينا ورأتنا عاريين غضبت
وثارت ولكنها لم تخبر أبي خوفا
من الطلاق ولكننا ذقنا الويل من العقاب القاسي
ومن وقتها لم نمارس أي شيء
ولكن تلك الذكريات ظلت تثير شهوتي طوال فترة
البلوغ

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة,

سحر الشقية مع أخوها وزوجة أبوها ثم أبوها

 سحر الشقية مع أخوها وزوجة أبوها ثم أبوها

الجزء الأول

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة, أسمي سحر عمري 18 سنة امي متوفاة أعيش مع أبي وزوجته امل لي أخ واحد يصغرني بعامين نعيش في منطقة الأغنياء في مدينتنا المطلة على البحر, أبي رجل متزمت لايسمح لي بالخروج من المنزل الا مع أحد من العائلة ، ولكنه شهواني للغاية،فعندما كنت صغيرة14عاما حيث بدأت أولى مظاهر البلوغ المبكر تظهر فقد كبرت أثدائي
وظهر الشعر الخفيف على كسي، كنت أراقبه وهو يضاجع أمل،من خلال البلكونة المشتركة لغرف النوم ، في البداية اعتقدت أنه يعذبها ولكن لاحظت أن أمل تتألم لكن ليس الألم الطبيعي بل هي تتلذذ به و تطلبه، كنت أحس
بالسعادة وأنا أراقب قضيب أبي الطويل و هو يدخل في كس أمل ثم وهي تدخله في فمها و اعتراني الفضول وأحببت أن أجرب هذا الشعور وذات مرة وأنا أراقبهم ويدي تحت الثياب تلعب، أحسست بأحد يتأوه بجانبي فنظرت واذا بأخي الصغير رفعت ينظر الى المشهد وهو مندهش
فخفت فأمسكت بيده وأخذته للغرفة و أنّبته لكنه
قال لي أني اذا لم أسمح له
سكس
بالمشاهدة فهو سيخبرهم بما أفعله، وافقت وأصبحنا
نشاهدهم سوية،وبعد فترة
اعتدنا على وجودنا بجانب بعض وأخذنا نتصرف
بحرية فيده تحت ثيابه تتحرك ويدي
تفعل الشيء نفسه و أصبحت أترك أبي و أمل
وأسترق النظر اليه فأكتشف أنه
كان يراقبني ، ومرت الأيام ونحن نفعل ذلك كل
ليلة نشاهد ابي و امل ونلعب
باعضائنا امام بعض، وبعد مرور شهر وفي أحد
الأيام شاهدني رفعت وأنا
أسرق فقد كان عندي عادة
سيئة فقد كنت أسرق النقود من محفظةأبي فخفت
ورجوته ألا يخبرأبي فطمأنني انه
لن يخبر احدا ولكن بشرط
أن أدعه يراني وأنا عارية ، فوجئت في
البداية و لكن تحت تهديداته وافقت ،
وقلت له تعال لغرفتي الليلة عندما
ينام أهلك، انتظرته وأنا خائفة الى أن جاء،
تأكدنا أن أبي وأمي نائمان
أغلقنا الباب ،نظرت اليه فرأيت ابتسامته الماكرة
،ثم أشعل الضوء و جلس على
السرير وقال لي هيا ابدئي،كنت اريد انهاء الامر
بسرعة فخلعت القميص
ووقفت وقد ظهر صدري الذي أخذ بالنمو وحلماته
الكبيرة اخذ لونها يغمق،
لكنه قال نحن اتفقنا أن اراك عارية ،وبسرعة
أنزلت السروال فحدث صمت
لدقيقة ثم رفعت عيني ووجدته وقد أخرج قضيبه
الصغير و بدأ يلعب به
كان صغيرا عاريا من الشعر أردت أن أرفع
السروال ولكنه أوقفني وطلب مني أن
أتمهل والا أخبر أبي
بما قد فعلته ،كان يمكنني أن أعارض ولكن صوت
في داخلي أراد الاستمرار
باللعبة، تركته يكمل وانا أنظر اليه
وفجأة توقف وانحنى للأمام وأخذ يلامس شعيرات
كسي وأنا صامتة ثم اخذ يضغط و
يحرك يده بنعومة،أحسست بالنيران تشتعل داخلي وأصبح
صوت تنفسي واضحا و لم
أجد نفسي الا و أنا أبعد ساقاي عن بعضهما
و اوسع له

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة,
الطريق وأخذ يلعب بكسي بيد ويحرك قضيبه باليد
الأخرى وأنا في عالم اخر حتى
أحسست وكاني تبولت على نفسي
نظرت الى كسي فوجدته مبللا” ورفعت يتأوه فأدركت
ما نحن نفعل فابتعدت للوراء
ولبست ثيابي و قلت له أن يذهب.
لم أستطع النوم تلك الليلة وأنا افكر بالذي
حصل، في اليوم التالي شاهدت
رفعت وهو يدخل الحمام ليستحم ومن
دون أن أفكر تسللت ورائه وقد كنت الهث
وارتجف وأغلقت الباب ورائي نظر الي
مستفسرا وقلت له أريد أن أستحم ايضا ففهم
فورا،أخذت أخلع ملابسي حتى لم يبق
سوى سروالي الداخلي أخذ رفعت يلمس أثدائي و
يفركها و يقرص
الحلمات وأنا أتأوه ثم نزلت يده تفرك على
كسي من فوق السروال الصغير وأخذ
يقبلني من رقبتي وهو ينزل بالتقبيل حتى وصل
الى كسي وأمسك بمؤخرتي بيديه
يعصرها ولسانه قد بلل السروال وعندما أراد
انزاله أوقفته وأخبرته
أننا يجب أن تستحم وبينما هو يخلع ملابسه
أنزلت السروال وسبقته الى تحت الدش
وأشعلت الماء واقترب مني سكس
ونزل تحت الماء وامسكت بالصابون وطلبت منه أن
يفرك لي جسدي واخذنا نتعانق
ونفرك أجسادنا ببعض وأيدي كل
واحد على عضو الأخر تفرك ووأيديه تعصر مؤخرتي
،وبعد ان تعبنا لبسنا
الثياب واتفقنا أن نلتقي ليلا واصبح ياتي كل
ليلة نتعرى ونتعانق حتى نتعب
وننام متعانقين عاريين الى ما قبل الصباح حيث
يعود الى غرفته . ولكن وبعد
عدة أشهر دخلت أمل علينا ورأتنا عاريين غضبت
وثارت ولكنها لم تخبر أبي خوفا
من الطلاق ولكننا ذقنا الويل من العقاب القاسي
ومن وقتها لم نمارس أي شيء
ولكن تلك الذكريات ظلت تثير شهوتي طوال فترة
البلوغ

سكس محارم, سكس محجبات, سكس امهات, سكس اخوات, سكس اجنبى, سكس مترجم,
سكس, افلام سكس, افلام سكس عربى,افلام سكس محارم,افلام سكس اغتصاب, افلام سكس حيوانات,افلام نيك,افلام سكس مترجمة,