نيك الممرضة المحرومه

نيك الممرضة المحرومه
, نيك بنت, سكس عربى, سكس مصرى,
صعب جدا تتربي بنت وحيدة علي اولاد كتير وكلهم اكبر منها بعد ماابوها اتحوز امها بعد ما زوجته ماتت وولاده اقل واحد فيهم 20 سنة تولد منة( بطلة القصة) وتنشأ لتلقي امها تعمل طول النهار ف محل البقالة وابوها ايضا يعمل موظف صباحا وف المحل مساء فلم تجد احدا يهتم بها ف تنشأ نشأة غير سوية تفشل في تعليمها فهي رغم انها 20 سنة الا انها لم تحصل علي دبلوم التمريض من المعهد بسبب عدم التزامها ولكنها رغم ذلك تلتحق بالعمل كممرضة منذ سن ال 16 سنة وتتحمل مضايقات العاملين معها كبار وصغار فجسدها الملفوف ومؤخرتها الكبيرة ولبسها الضيق الذي يظهر مفاتنها والمكيب الكثير علي وجهها جعلها مطمعا للكثيرين ومازاد علي ذلك عدم ممانعتها او غضبها من لمسات ونظرات وتحرشات من حولها
, سكس جديد, xnxx,فيديو سكس, سكس عربى
هى الان* 20 سنة وتري نفسها اقل ممن حولها من فتيات المعهد المتزوجات والمخطوبات والمرتبطات وتستمع لقصصهم وتريد أن تكون بطلة احدي القصص هي الاخري فهذه صديقتها المتزوجة والتي تحكي لها عن جمال الزواج وما يحدث به وهذه الاخري المخطوبة والتي دخل بها خطيبها وعرفت امها وامه ورغم ذلك يستعدون للزواج ولا كأن حاجة حصلت والاخري كل يوم مرتبطة بفلان وفلان جاب لها هدية وفلان عايز يكلمها وهكذا الي اخره….
وهي تجد نفسها وحيده فتفتح النت وتظل به تتصفح حتي ينتهي بها الحال الي مواقع الاباحية وتتمني ان تكون احدي بطلات هذه الافلام فتنظر لمن حولها فلا تجد غير صاحب المركز الطبي الذي تعمل به والذي يمد يده عليها كلما سنحت له الفرصة وهذا الطبيب المقم الذي يتجنبها ولا يحب الهزار معها باليد والاتنين متزوجين ولكن ف الحقيقه هو يتجنبها لكي لا يفتن بها فجسدها مغري جدا يظهر عليه الاشتياق وصوتها الرقيق يهزه ولكنه لا يستطيع لانه يخشي **** ويخشي ان تكون بنت بنوت فيكون سببا ف اتلافها وفتحها
اما صاحب المركز فيراها شرموطة وليس لديه مانع من النوم معها وفتحها
, سكس حيوانات, افلام بورنو, سكس اخ واخته, سكس مصرى, عرب نار
وفي يوم يذهب الطبيب المقيم ليتركها وحيده مع مدير المركز وتري ان هذه فرصتها للوصول لغرضها فتجد نفسها وبدون اي مقدمات وهي جالسه بجانبه يراجعون حسابات الشهر تقول له بصوت مغري ورقيق هات بوسة فينتفض من جمبها ويقولها ايه فتكررها مره اخري هات بوسة
فينهال عليها بوس وتقفيش وتحسيس ومص شفايف لحد مالقت نفسها دابت فيه وعنيها قلبت وآهاتها عليت قووووووووووي
والموضوع اتطور وبدأ ينزل هدومها واحده واحدة واللي هي اصلا مش كتير دا بنطلون ستريتش وعليه بلوزة ضيقة فشخ وطرحة شيفون مبينه شعرها اصلا ودخل بيها اوضة من اوض الكشف ونيمها علي السرير وقلع هدومه كلها ونام فوقها وهي بالكلوت والبرا بس وقعد يبوس فيها ويمص ويلحس في شفايفها ويدوب فيها اكتر واكتر واهاتها بتملي المكان وكلوتها اتغرق من عسل كسها واهاتها مازالت تتعالي وتتعالي آآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآه مش قادرة ارحمني آآآآآآآآآآآه
, سكس حصان, افلام نيك, سكس كلب,سكس امهات, افلام سكس عربى

خلع لها البرا وبدا يمص ويرضع من حلمات بزازها اللي بقت واقفة اكتر من زبه وبعدها نزل علي كسها قلعها الكلوت اللياتغرق وقعد يشم فيه وفي عسلها عليه ونزل بلسانه علي شفرات كسها الصغير المنتوف اللي مفهوش ولا شعرايه وقعد يلحس ويمص فيه وهي مفيش منها غير آهات وتتلوي بجسمها بعدها قرب من وشها وحط زبه عند بقها وبدات هي تحسس عليه زبه كبير نوعا ما 20 سم وعرض حوالي 3 سم وتقوله كبير قوووووووووي عايزاه من زمان ويقولها ما انتي كل يوم توقفيه وتسبيه من منيكتك ودلعك ياممحونة واخدت زبه كله جوة بوقها وبدات تمص وهو اللي بدأ يتلوي من الآهات ويزق في راسها عشان يدخل زبه للاخر وبعد متعه المص لاكتر من 10 دقايق قلها عايز افشخك عايز افتحك يامتناكة وهي اصلا ف عالم تاني من المتعه هزت راسها بس بالموافقة وهو ماصدق وراح عند كسها وبدأ يحك زبه في كسها ويدخله واحدة واحدة لحد مارشقه ف كسها مع صويت منها وبدأ الدم يظهر وهو مش عاتقها وشغال نيك فيها لحد ما اندمجت وحبت الوجع ده واهاتها بدات تعلي وتعلي وتملي المكان وهو لسه مش عاتق كسها لحد ما اترعشت وجسمها كله اتنفض واتمتع خرج زبه من كسها ونزل لبنه علي وشها وناموا جمب بعض وبعدها بساعه أو اكتر فاقوا
والبنت لقيت نفسها اتفتحت وقعدت تعيط وهو بيحاول يهديها واتوقف تفكيرهم الاتنين هيعملوا ايه وخاصة البنت اللي كدة بقيت مدام……..
النهاية مفتوحة لتخيلكم انتم
لكن العبرة ناخد بالنا من بناتنا ومن صحبات بناتنا كمان
‘بعض الاحداث حقيقية’
, سكس امهات, نيك محارم, سكس محارم,

الزوجة اللبوة والمدرس الخصوصي

, سكس, افلام سكس, سكس امهات, سكس عرب.
مساء الخير عليكم جميعا هذه حكاية حقيقية بكل ما فيها من وقائع ودون أي تغيير في اي شئ غير الأسماء الحقيقية لأبطال هذه الحكاية هي حكايتي انا مازن اعمل بوظيفة حكومية محترمة جدا متزوج من ليدي جميلة جدا لبوة جدا بيضاء شقراء جسدها مصل قطعة الملبن المحشوة
بالمكسرات رائحة كسها تبدو وكأنها رائحة الأناناس زوجة شهية بكل ما تحمله الكلمة من معاني مر علي زواجنا أكثر من خمسة عشر عاما انا أبلغ من العمر ظ¤ظ¥ سنة وهي ظ£ظ¦ سنة اكتشفت منذ ثلاث سنوات ان زوجتي قحبة من الطراز الرفيع هي جنسية جدا أمارس معها الجنس اربعة مرات أسبوعيا وكانت عندي مشكلة سرعة القذف التي يعاني منها الكثير من الأزواج واعالج هذه الآفة بالأدوية لكنها مثل ماكينة لا تشبع وكان هناك مدرس يأتي لمنزلنا لإعطاء دروس خصوصية لابننا وبدأت من هنا علاقة بينهما بدأت الاحظها حينما كنت انكحها وانيكها علي السرير كانت تقول لي دائما انها تريد أن تتخيلني رجل آخر وكنت اسألها عن اسم الرجل فكانت تقول ما رأيك في مدرس ابننا واسمه احمد وكنت اوافقها علي اعتبار أن ذلك يجعل السرير دائما اجمل وأحسن واسخن وبدأت اشعر انها بمجرد أن تتخيلني هو تأتي بشهوتها وماء كسها بسرعة رهيبة مما جعلني أشك انها تريده وانها تفكر فيه وبدأت اراقبها من بعيد ودون أن تشعر حتي كانت الصدمة ذات ليلة قررت فيها ان اصطنع صفحة علي الفيس بوك بإسم وهمي وراسلت ذلك المدرس واستطعت إقناعه أنني هي وبدأ يحكي كيف انه يشتاق الي وانه لا ينسي اليوم الذي جامعني فيه وناكني في غرفة المخزن بالمدرسة وأنه شعر بتيار كهربائي يسري في زبه حينما ادخله في هنشي كان يتكلم معي بكل حرية كأنني هي وانا حتي أجعله يطمئن أكثر أرسلت له بعض الصور العارية لها ولم يكن يخطر بباله أنه يتحدث الي زوج القحبة وليس القحبة نفسها وفوجئت به يرسل صورة تجمعه بها وهي يقبلها قبلة ساخنة علي طيزها المدورة البيضاء وصورة أخري وهي تمص له زبه وتأكدت ساعتها انها اتناكت منه أكثر من مرة وتوالت المفاجآت من مكالمات هاتفية ساخنة بينهما ارسلها لي كي يذكرني بأنني لبوته التي لن ينساها

, سكس حيوانات, سكس مصرى, قصص سكس, صور سكس متحركة, صور سكس اجنبى, صور سكس, نسوانجى,

اختى ام بزاز كبيرة

 

اختى ام بزاز كبيرة

, سكس امهات, سكس مصرى, ءىءء, سكس اخ واخته, سكس اخوات, سكس رباعى, xnxx, سكس اغتصاب,

انا اسمى يوسف 23 سنه واختى كرستين اكبر منى بتلات سنين وامى متوفيه من زمان وابويا عايش وعندى اخت صغيره 12 سنه وقصتى دى حقيقيه وكنت متردد انشرها بس انا حابب تعرفوا قصه اختى الشرموطه ،
كرستين اختى بيضه و قصيره 164 سم ومش تخينه ولا رفيعه بس طيزها كبيره ومدوره وبوازها دى اكبر حاجه فيها خصوصا انها كانت بتتعب علشان تلبس ستيانه على مقاسها .
خصوصا انا الحاره كلها كانوا حيحانين عليها وياما اصحابى قالولى اختك مزه وصاروخ واللى يقولى اختك جسمها فاجر ولما كنت بنزل معاها بلاحظ الحاره كلها بصالها وبشوف عيون الناس كلها راشقه على بزازها وبفرح اوووى لما بجيب اصحابى فى بيتنا ويفضلوا يتفرجوا عليها فى الرايحه والجايه.
وهحكيلكوا على ازاى بقيت شرموطه وبخلى اصحابى ينيكوها بعد ما عرفت انها اتناكت قبل كدا.
تبدا قصتى لما كام عندى 16 سنه وفهمت السكس والنيك واول حاجه بدات ابصلها اختى وجسمها الفاجر ولبسها الخفيف من غير ستيانه وطيزها اللى بتلزق فى بنطلوناتها من كبرها وبقيت بدخل الحمام اضرب عشرات على ستياناتها لحد ما هى لاحظت وبقيت تخبيهم وبقيت ادور على حاجه تانى اوصلها بيها ،بقيت استناها تنام علشان ادخل المس بزازها او احط بتاعى على طيازها وخصوصا انها بتلبس بادى خفيف وبنطلونات بندكور او عبايات قصيره من غيؤ ما تلبس ستيانات او كلوتات.
لحد ما فى يوم وانا حاطط زبرى بين بزازها وزبرى بيترعش وبيضرب لقيتها صحيت وجبت كل لبنى على بزازها ووشها وهى صحيت زعقتلى وقعدت اتحنن فيها متقولش لحد وقعدت فتره معملش كدا لحد ما قولت انى لازم انيكها يعنى لازم انيكها وفعلا رحت لواحد صاحبى صيدلى وجبت منه برشام منوم نضيف وفياجرا ليا وحطيتلها فى العصير وبعدها بنص ساعه دخلت عليها اصحيها واتاكد ان مفعول البرشام جاب نتيجه وفعلا اول ما اتاكدت قلعت هدومى ورفعت البادى علشان اشوف اكبر واحلى بزاز ممكن اشوفهم وحلمتها البنى وقعدت ارضع منها زى المجنون واعض فى حلمتها واحط بتاعى بينهم لحد ما نيمتها على جنبها وقلعتها البرموده علشان اشوف طيازها البيضه اللى مفيهاش شعره.

زبى وقف زى السيف وجيبت كريم علشان اوسع طيزها بيه واتفاجئ ان خرم طيزها ييجى 7 سم لجوه من كبر طيزها ،قعدت ادخل صباع وفتحتها كانت ضيقه اوووى ومكنتش عارف زبى هيدخل ازاى فى الخرم دا(ملحوظه انا زبرى مش طويل بس تخين اووى) ودهنت زبرى وبدات احط الراس ودخلت بالعافيه لحد ما دخل كله وكنت حاسس ان زبرى بيتعصر بسبب فتحتها الضيقه وقعدت انيك ييجى تلت ساعه لحد ما مقدرتش امسك نفسي وجبت كمية كل لبنى جوه .طلعت زبى لقيته بيقف مره تانيه ومحسيتش بنفسي غير وانا بحطه مره تانيه مره واحده وكنت متاكد لو اختى صاحيه فيها كانت صوتت باعلى صوت وقعدت انيك فيها طول الليل لحد ما جبتهم 3 مرات تانى على بزازها.
وبعد كدا مسحت لبنى من على بزازها ولبستها ومكنتش عارف اعمل ايه فى اللبن فى طيزها ورحت نمت بعد يوم نيك طويل مع كرستين.
واول ماصحيت لقيتها مش عارفه تمشي عملت نفسس عبيط ومرضيتش اسالها مالك وقعدت طول اليوم تبص عليا بصه غيظ وقتها عرفت انها عرفت انى نكتها من بصاتها .
دى كانت قصتى مع اختى واول نيكه ليها منى
, عرب نار, نيك محارم, سكس محجبات, صور سكس متحركة, افلام نيك, صور سكس, سكس عرب , سكس امهات, سكس اجنبى,

بنت الغفير الهايجه

بنت الغفير الهايجه
, نيك بنت, ءىءء, صور سكس, صور كس, سكس ديوث, سكس ام وابنها, سكس امهات, سكس محارم, سكس عربى,
صباح الخير او مساء الخير
انا اسمي مصطفى 31 سنه من اكتوبر القاهره انا مش طويل ولا قصير لون بشرتي قمحاوي
القصه الي هحكيها قصه حقيقيه ميه في الميه مفيهاش اي حاجه تخيلات وحتى اسم البطله حقيقي
القصه حصلت لما كان عندي 22 سنه انا بعشق حاجه اسمها جنس بكل اشكالو وانواعو
والدي وولدتي فتحو حضانه فاطبعا كان كل الي بيشتغل فيها بنات او ستات مفيش رجاله بيشتغلو معنا
طبعا كان الاول الحضانه بتجيب بنات استات مش حلوين اوي جه يوم والتي شغلت بنت ايه صاروخ عندها 20 سنه
جسم ايه والا صدرها ولا طيزها حكايه ولا وشها تقول قمر امي قالت البنت ديت تطلع تسعدها في تنضيف البيت لان احنا البيت كلو بنعنا انا كنت لسه مخلص امتحنات وقاعد في البيت مستني جواب من المعهد بتاعي ينزلني في فندق عشان ادرب انا خريج سياحه وفنادق قسم مطبخ المهم انا كل بنت امي تطلعها عشان تسعدها في البيت وتنضيفه كنت الاول بشوف لو هيه حلوه بحاول الاغيها لو وحشه مش بقرب منها المهم البنت طلعت دخلت المطبخ وبدات تنضف في المطبخ وانا عيني عليه وهيه كل شويه تبص لاتقيني باصص عليها وبتئملها اليوم في التاني في التالت اتعودنا على بعض بدات صباح الخير صباح النور كلام عادي الموضوع اتطور بدات اهزر معها وتهزر معيا في يوم جم لينا خالي وعيالو وخالتي وعيالها فا بقى في رجل كتير في الشقه وطبعا كنا زي ما احنا بس لما اكون معها في المطبخ انا وهيه بس تتكلم معيا ونهزر ونضحك لو في حد دخل علينا تبقى زي الصنم جه جواب التدريب بتاعي وكان في فندق 5 نجوم في شراع الهرم اول يوم تدريب ليا اليوم عدى رخم جدا عشان مشوفتهاش كان معاد الشفت بتاعي الساعه 4 العصر فا عشان النزل كان لازم انزل الساعه 2 الضهر وكنت برجع الساعه 2 او 3 بليل فا كنت بقلهم يصحوني على الساعه 12 على معاد طلوعها من الحضانه وانا كنت ديما بصحى طبعا زوبري واقف وعامل قبه في البنطلون وغير كدا كان معنا شيف كان لسه عريس جديد فا كان كليوم لازم يشربنا قرفه بالبن وكنت ديما بحاول اداريه وانا بحب اشرب حاجه سخنه قبل ما اكل وكنت ادخل لاقيها في المطبخ عدت الايام ونهزر ونضحك وفي يوم الي خلاني اغير تفكيري نحيتها خالص وفي اليوم دا انا كنت اجازه وعلى الساعه 1 الضهر ابويا وامي والناس الكبيره في الصاله وانا وولاد خالتي وخالي في اوضتي و عبير بتنضف التورئه ابويا نده عليا وانا طالع من اوضتي جري وهيه في التورئه وهيه عارفه اني طالع بجري جت قدامي ووطت على انها هتجيب حاجه من الارض وهيه لسه منضفه الارض وكنت هخبط فيها من ورا وهتبقى فضيه ليا وليها بس ربنا ستر وعرفت امسك نفسي قبل ما اخبط فيها ومحصلش بنا كلام في اليوم دا تاني يوم لقتها طالعه ومش مدياني وش حلو قعت انكشها لغايت لمى ضحكت وهزرنا زي كل يوم بس الهزار المرادي مكنش بالكلام بدات احط ايدي على كتفها قولت اشوف الاول ممكن تكون هتعمل فيها الخضره الشريفه متكلمتش بقيت كل ربع ساعه او نص ساعه اخل المطبخ اعمل شاي كنت كل شويه اعمل حاجه ومتتكلمش مره كنت اضربها على طزها مره كنت اسمك صدرها اعدت فتره على كدا وجه قبل اخر اسبوع في الصيف ابويا قالي انهم هيروحو يصيفو المهم انا جيت قبل مايسفرو بكام يوم قلتلها اهلى هيروحو مصيف وانا هبقى في البيت لوحدي بحجت عندي شغل ومش هينفع اخد اجازه لاني تدريب مع العلم الاسبوع الي كنت شغال فيه قبل ما اهلي يسافرو كان الفندق بيصفي لكل الناس التدريب فا قلتلي سبني اظبطها في البيت عندي قلتلها ماشي قبل مايسفرو بيوم لقيت رقم غريب بيرن عليا الو والاقي صوت انثوي مش متعود على سماعو في التليفون صوتها في التليفون كفيل انو يهيج مصر كلها لقتاه بتقولي ازيك يادرش قلتلها تمام يا قلب درش بتقولي عارف مين معا قلتلها طبعا انتي حبيبت قلبي عبير بتقولي طيب تمام لقتها بتقولي انا بكره اكون عندك الساعه كام قلتلها هما هيمشو بعد الفجر قالتلي تمام انا الساعه 6 الصبح هكون عندك قلتاها تمام خلصت مكالمه معها ورجعت لشغلي واليوم خلص ورجعت البيت على معادي لقيت في ناس صاحه مانمت وناس لسه بتصحى وناس لسه نايمه وضبت معاهم باقي الشنط وبدات انزلهم في العربيه معاهم والفجر ادن وبداو يلبسو وخلصو لبس ونزلو سافرو طبعا انا لو كنت نمت مكنتش هصحى فا استنيت لغايت الساعه 6 جت ولقيت باب البيت بيخبط نزلت افتح الباب ولاقي قدامي ملكه جمال لبسه طقم ينطق الحجر بنطلون ديق مقسم اوي ومقسم تفاصيل جسمها ومبين طيزها وفخدها الي ملفوفين لفه تجنن وبلوزه ديقه مبينه بززها وكانهم بطيختين صغيرين مش كبار بس كان شكلها ملكه جمال فعلا انا شوفتها واختها في حضني وقفلت الباب وشلتها وطلعت بيها فوق دخلنا الشقه ونزلتها على الارض وبقيت ببص على جسمها الي كان ياخد العقل واختها في حضني وبدات اخد شفيفها في شفايفي وبتتجاوب معيا وببعض في شفايفي وتشفط في لساني فضلنا على كدا حوالي 10 قايق وقلتلها ادخلي غيري لغايت لما احضر الفطار نفطر سوا دخلت تغير وانا جهزت الفطار ومستنيها لقتها خارجه وهيه لابه قميص نوم شفاف ومش لابسه برا ولبسه اندر فتله بس ايه ياخدو العقل المهم فطرنا وشربنا الشاي وقعدنا جنب بعض بدانا في بوسه وعمال اقفش في بززها وانزل ايدي على كسها وهيه عماله تحسس على زوبري من فوق الهدوم نفسها زاد قمنا انا قلعت كل هومي وهيه نامت على السرير خلصت وبقيت اقلعها قميص النوم واحسس على جسمها وامسك كل فرده في بزها ارضعها واعضها ونزلت لحس في كل حته في جسمها وانا صوابعي عماله تلعب في زنبورها وطيزها ونزلت الحس في كسها لغايت لما جابت شهوتها في بقى وشربتها كلها وبعد كدا عملنا وضع 69 وكانت استازه في مص زوبري قدت تمص لغايت لما جبتهم في بقها وبلعتهم وبدات ادخل صباعي في طيزها لقيت صيزها اتعودت دخلت التاني طيزها اتعوديت على صوابعي جبت كريم دهنت بيه طيزها وزوبري وبدات ادخلو في طيزها دخلت الراس وسبتو شويه عشان طيزها تتعود على زوبري لا طيزها كانت ديقه جدا وهيه هتموت من الوجع شويه ولقتها بتزق طيزها على زوبري لغايت لمى دخل كلو وهديت شويه عشان طيزها تتعود وبدات اتحرك تاني بقت الوجع الي بتحس بيه اتقلب الى متعه فضلنا على الوضع دا شويه وبعد كدا غيرنا الوضع نمنا على جنبنا وبخلو فيها وبقفش في بززها وبلعب في زنبورها فضلنا شويه على الوضع دا وطلعتو عشان يهدى شويه وبعد كدا عملنا وقتها وخلتها توطي وطيزها بارزه ليا دخلتو فيها وعماله تقولي نكني جامد افشخ طيز حببتك انا لبوتك وبعد كدا وقفتها ومسكنا شفايف بعض في بوسه طويله وسبت شفيفها ونزلت على بززها ارضع فيها واعضها واقرصه وهيه كانت خلاص فرهضت مني قلتلها خلاص اصبري شويه انا قربت اجيب هجبهم ونرتاح شويه فضلت ارزع فيها جامد والعب في زمبورها لغايت لمى هيه جابهتم على ايدي وانا جتهم في طيزها فضلنا على الوضع دا اسوبع كامل كل يوم بنكها في كل وقت لغايت ما اهلى يجو بساعه
في معلوه انا نسيت اقولها عبير كان عندها سعتها 20 سنه وكانت لسه بنت وحفظت عليها بنت عشان مفضحهاش
ياريت تكون القصه تكون عجبتكو ومستني تعليقتكو ساء بالسلب او بالاجاب واسف اني طولت عليكو

, سكس مصرى, سكس محارم, سكس امهات, سكس محجبات, صور سكس, عرب نار, قصص سكس, صور سكس حيوانات, سكس حيوانات,

ام صاحبى والنيك الساخن

ام صاحبى والنيك الساخن

, سكس امهات, عرب نار, افلام بورنو . سكس مصرى, افلام نيك , سكس محارم, نيك امهات, سكس امهات, سكس حصان, سكس اخ واخته,
صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو طولى 176سم ووزنى حوالى 72كجم عندى 25 سنه لون بشرتى قمحى وشعرى اسود وعينيا بنى وسيم الى حد ما واللى يشوفنى يدينى اصغر من سنى وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض.
قصتى بدأت لما جاتلى فرصه شغل حلوه بس كانت مشكلتها الوحيده انها فى محافظه تانيه غير المحافظه بيتاعتى وماكنش ليها سكن فا كان لازم اشوف شقه اعيش فيها وتكون قريبه من شغلى الجديد المهم انا كلمت والدى انى هاروح هناك وادور على شقه جمب الشغل لكن والدى قالى انا اعرف واحد صاحبى وعشره عمر ساكن فى المحافظه دى وانه هيكلمه اقعد عنده كام يوم احد ما الاقى شقه اقعد فيه المهم ابويا كلمه وصاحبه عم علاء معترضش خالص ورحب جدا وانا ابتديت اظبط دنيتى عشان اروح هناك وابويا ادانى رقم التليفون بيتاع عم علاء(52 سنه) وقالى اول ما توصل الموقف رن عليه وفعلا ركبت العربيه واول ما وصلت الموقف رنيت عليه وجالى واتقابلنا وسلمنا على بعض وكان راجل كريم جدا وروحنا البيت عنده واتعرفت على مراته (فاطمه 41 سنه طويله لون بشرتها ابيض زى التلج شعرها اسود وعينيها بنى وجسمها مليان سنه بسيطه بزازها متوسطه وطيزها يعتبر هى اكبر حاجه فى جسمها) ورحبت بيا وانا بصراحه من اول ما شوفتها وهى عجبتنى ودخلت دماغى بس خوفت لا يحصل مشاكل لان دا صاحب ابويا المهم عديت يومى ونمت وعدا يومين كان خلالهم كرم ضيافه من عم علاء ومرقعه من مراته فاطمه وانا بحاول اكون محترم ههههههههههههه لحد ما الاقى شقه اقعد فيها لحد ما جيه اليوم اللى امتلكت فيه جسم فاطمه الفاجر زى ما هحكيلكو
فى اليوم دا كنت صاحى من النوم عادى وجيت طالع من الاوضه اللى بنام فيها ولاقيت فاطمه لابسه قميص نوم ابيض شفاف باين من تحته برا لونه احمر واندر لونه احمر وواقفه فى حضن عم علاء وبتتمرقع عليه وبتقوله مالك يا راجل شهر كامل ملمستنيش قالها يا وليه اتهدى تعبان وعندى شغل وكمان فى ضيف نايم جوا لاقيت فاطمه بتحسس على زبره من فوق البنطلون الجينس اللى لابسه عم علاء وبتقوله بشرمطه طب ما انا كمان تعبانه اعمل ايه يعنى اجيب حد من بره ينيكنى بدالك قالها لا انتى شكلك اتجننتى رسمى بقى وزعل وراح سايبها وماشى وهى بتقوله بعصبيه ماشى يا علاء مااااشى…
المهم انا قعدت فى الاوضه حوالى دقيقتين وبعدين طلعت قعدت فى الصاله ولاقيت فاطمه مبهدله مأنها كانت بتلعب فة نفسها واول ما شافتنى عدلت هدومها وجايه بتقولى صباح الخير يا ابو حميد قولتلها صباح النور بس انا بحب زيزو اكتر قالتلى ماشى يا زيزو مبسوط فى القاعده معانا؟ قولتلها بصراحه انتو ناس اهل كرم بس انا حاسس انى متقلها عليكو حبتين قالتلى عيب الكلام دا ماتقولش كده تحب اعملك تفطر قولتلها شكرا لزوقك بس لو تسمحى ممكن كوبايه مايه قالتلى من عينيا روحت ضاحك وقولتلها لا من التلاجه وهى ضحكت ضحكه بنت متناكه سيبت اعصابى خلاص ولاقيتها راحت تجيب كوبايه المايه وجت قعدت جمبى على كنبه الانتريه وادتنى كوبايه المايه و وانا بشرب لاقيتها بتسألنى عامل ايه فى شغلك قولتلها تمام اهوه ادينى لسه نازل جديد وبحاول اظبط دنيتى قالتلى **** يوفقك بس انت شكلك مقطع السمكه وديلها قولتلها ازاى يعنى مش فاهم قالتلى يعنى انت شاب وسيم زيك اكيد مصاحب بنات كتير وكده يعنى روحت ضاحك بأحراج كده وقولتلها انا؟ دا انا غلبااااااااااان ههههههههههههههه وهى راحت ضاحكه اوى وقالتلى مهو باين من وقفتك ورا الباب وبصاتك ليا من اول ما جيت بصراحه انا اتحرجت اوى واتكسفت من جرأتها دى وقولتلها انا اسف لو كنت ضايقتك قالتلى انا متضايقتش بالعكس ولاقيت ايديها ابتدت تحسس على فخدى بالراحه لحد ما وصلت لزبرى من فوق البنطلون (القصه حصريه على منتدى نسوانجى وكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) وانا قولتلها انتى بتعملى ايه بس؟ قالتلى انا بعملك اللى انت عاوزه وانا كمان عوزاه بس اوعدنى محدش هيعرف قولتلها اوعدك وهى راحت ماسكه وشى بأيديها الاتنين وباستنى فى شفايفى وابتدينا مع بعض بوسه بنت متناكه وفاطمه نزلت بأيديها تحسس على زبرى من فوق البنطلون وانا روحت قايلها انا مش فاهم انتى عاوزه ايه بالظبط وبضحك وهى راحت ضاحكه وقالتلى هششششش انا عاوزه دا وبتشاور بصباعها على زبرى قولتلها اسمه ايه دا؟ قالتلى عاوزه زبرك يا وسخ وراحت ضاحكه ضحكه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه ونزلت باستنى فى رقبتى وراحت رايحه على زبرى تحسس عليه وتبوسه من فوق البنطلون وراحت فاكه الحزام والزراير بيتوع البنطلون بيتاعى ومسكت ايديا وخدتهم حطتهم على بزازها وانا ابتديت ابوس واللحس الجزء اللى باين من بزازها وروحت شادد دماغها تانى عليا وغيبنا فى بوسه شهوانيه فى شفايف بعض وبقيت اشرب من ريقها واخد كل شفه لوحده امص فيها وهى راحت مطله بزها الشمال من البرا والقميص وانا روحت على حلمه بزها ارضع فيها واللعب فيها بلسانى واعضعضها بشفايفى بالراحه وهى بقت تتأوه وتقولى اااااااااااااه ايوه كده يا حبيبى ارضع اوى اااااااااااااه وراحت مطلعه فرده بزها التانى وانا بقيت ببدل مابين بزازها ولاقيتها راحت ساحبه دماغى وبقت هى اللى بتبوسنى فى شفايفى بهيجان وشهوه بنت متناكه ونزلت على رقبتى تبوس فيها كأنها بتغتصبنى هههههههههههه وراحت رفعالى التيشيرت بيتاعى وابتدت تبوس فى بطنى وهيجانها دا كان مهيجنى اوى عليها وابتدت هى تنزل واحده واحده لحد ما وصلت للبنطلون بيتاعى وراحت مطلعه زبرى من البنطلون واول ما شافته لاقيتها شهقت وبتقولى يخربيتك يا مضروب كل دا زبر وانا روحت ضاحك وقولتلها ايه انتى هتنقى ولا ايه وهى راحت ضاحكه وراحت

سكس, افلام سكس,سكس حيوانات, سكس عربى,سكس اجنبى, سكس محارم,

مسافرة الى مصر

 

مسافرة الى مصر

  • , ءىءء ,سكس ام وابنها, صور سكس, افلام نيك, سكس حصان, قصص سكس

  • لم أصدق أن امرأة تخون زوجها بسهولة و أريحية و تطفئ نار كسها و شبقها الجنسي و في عقر دارها إلا بعد أن حدث معي شخصياً!
    فقد سمعت كثيراً عن خيانات الزوجات و لكني لم أكن أصدق ذلك حتى كنت أنا طرفاً في تلك الخيانة!!
    فقد حدث ذلك بالفعل منذ سنوات و كنت قد تشاجرت مع مديري و تركت العمل فكان أن اشتريت تاكسي أجرة بالتقسيط و عملت عليه رغم أني خريج تجارة و اعمل محاسب.
    ما جعلني أعمل سائقاُ هو عدم كفاية الراتب الذي أجنيه من وراء وظيفتي وزاد على ذلك تحكمات المدراء غير المبررة أطلاقاً!
    كنت أعمل في خارج مطار القاهرة أنقل حقائب الواصلين من خارج مصر من الدول الأوربية و العربية و أقلهم حيث شققهم أو أماكن أقامتهم و كنت اجني من ذلك مالاً وفيراً إلى أن ظهرت لي امرأة ترتدي بنطال فيزون و بودي يظهران جمال جسدها و تناسقه
    فطيزها مدورة مقببة و أوراكها مدورة مليانة و بزازها كبيرة نافرة و وجهها خمري اللون بملامح أشبه بملامح باريسية في اوج شبابها!
    كان معها طفل لا يتخطى الست سنوات و معها حقائب فناديت عليها
    تاكسي يا مدام…أشارت أن : قف..فتوقفت ثم ترجلت و هنا ألقتني بنظرة رعناء سكسية و همست:
    ممكن مدينة نصر… أجبت : اللي تؤمري بيه….شكرتني: ميرسي…
    صعدت و حملت حقائبها فوق الطارة وداخل الشنطة الخلفية ثم صعدت! طوال السكة وهي ترمقني بنظرات غريبة فقلت: حمد …عالسلامة…
    هي: متشكرة…مصر وناسها أحلى بلا فرنسا بلا قرف…
    أنا ضاحكاً: ليه كدا…دا ا حلم حياتي أسافر فرنسا…فجأة وجدتها تصبغ شفتيها بقلم روج فتنحنحت و غازلتها: جميلة من غير رزوج يا مدام…الغريبة أنها تقبلتها مني و أحبت المزيد: ميرسي…بجد… ثم سألتها: دا ابن حضرتك…هي: أه…و خلي بابابه يشبع بفرنسا…أنا: ليه كدا…هي: مش واخدة راحتي…مش عارفة.. تحدثنا كثيراً حتى عرفت عني حكايتي و أني شاب في الثامنة و العشرين مثقف أعزب! راعها أني اعزب فهمست بعجب: أعزب…ثم ابتسمت: تلقاك بتلعب بديلك..أنا ضاحكاً: طيب أعمل أيه…سألتني: مرتاح كده…أنا: عايش لوحدي…مش ناعي هم غير هم نفسي…هي بلمعة عين: تصدق فعلاً…أحنا ممكن نعمل دويتو حلو هههه…ضحكت: أنتي كمان لوحدك…هي: أيوة..انا و رامي ده…باباه سبتها برة مصر…لم أكن اعمل أن فريدة هكا علمت لاحقاٌ اسمها قد قررت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي إلا بعد حملت حقائبها في الأسانسير لتهمس: اتفشل ادخل..أنا عرفتك كفاية…دخلت تربت لها حقائبها ثم نفحتني فوق أجري ثلاث أضعاف ثم همست: ممكن أحتاجك..ممكن رقم موبايلك…!! يوم و الثاني و وجدت رقما غريبا يدق هاتفي! لم أكن قد سجلته فكانت هي فريدة: أنت نسيتني يا عمور!!! كانت تدللني فهمست: معلش مين حضرتك….همست:
    أنا فريدة بتاعت المطار…! تتابعت اتصالاتنا و صرنا و كاننا عاشقين في وقت قياسي ثم كانت الصدمة الجميلة أو الجمال الصادم! دعتني لبيتها! دعتني كي تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي وكانت جادة فدببت إليها و كان ابنها في المدرسة!! لم اكد أطرق بابها حتى جذبتني و بدون أي مقدمات تبادلنا القبلات الحارة و رحنا نتهعارش و يتحسس احدنا اﻵخر و بعد بعد لحظات انتفش رأس زبي فهمست لي: شيلني ..اوضة النوم أخر الطرقة….كانت بروبها الذي ليس من تحته شيءئ!! كانت أمرأة تامة الأثارة و الدلع!! هناك خلعت روبها لتبدو أمامي عارية ملط!! حليقة الكس الأبيض الشهي شابة البزاز مبرومة الحلمات مققبة الأطياز دنت مني و ألقت بزراعيها علي: حبيتك من أول ما شفتكو أنت بتقول تاكسي يا مدام…حسيت أنك مش سواق عادي…يا ريت متخنش الثقة دي و تبيع الحب ده…اطجبقت جفنيها و راحت تدنو من شفتي فلتقمتهما وغبنات في قبلة عميقة انزلت على أثرها بنطالي و لباسي و بشت زبي و دخلتها واقفاً!! نعم رشقت زبي في حامي كسها فشهقت ثم اعتليتها لما سقطت مني فوق سريرها!! رفعت ساقيها اللامعين ثم دفعت زبي فيها فشهقت ثم سحبته فشهقت و تابعت الدفع و السحب و الرهز و الهز وهي لا تني تشخر و تنخر و تتأفف و توحوح و تتاوه و تطلق أنات لذيذة و تخمش بأظافرها الطويلة لحم ظهري حتى أدمته وهي ترتعش و يتقوس
  • ظهرها!! مارست الجنس من قبل و لكني مثل تلك المرأة التي راحت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي معي لم أرى في حياتي حتى اللحظة! فريدة وهي فريدة حتى عاشرتها مرة و مرة و مرة و صرت
  • , سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم, سكس اخوات, سكس, افلام سكس, سكس مصرى.سكس عربى,
  • أقرب إليها من ابنها و زوجها فاعترفت لي: عارف…أنا ما اقدرش أعد من غير ممارسة يومين على بعض…يمكن ده شبق ..مرض,,,سميه براحتك بس أنا كدا…أعمل أيه!! هو ده اللي خلاني افر من فرنسا و أجي لمصر…جوزي أهملني و بقى يسهر برا فمقدرتش أتحمل…ظللت على ذلك الوضع مع فريدة حتى ذهبت يوماً لشقتها لاجدها قد عزلت!! حتى رقم هاتفها قد غيرته…!!!

 

,سكس اخوات, افلام سكس, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم,

اخت مراتى المتجوزه فى المصيف

اخت مراتى المتجوزه فى المصيف

, سكس امهات, سكس عربى, سكس اخ واخته, صور كس, سكس مصرى, سكس امهات, مشاهدة سكس مصرى, عرب نار,

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى حسين 27 سنه طولى 180سم ووزنى حوالى 79كجم لون بشرتى قمحى وعينيا بنى وشعرى اسود جسمى رياضى الى حد كبير متجوز من حوالى سنتين من مراتى سما 25 سنه
قصتى بدأت لما اهل مراتى عزمونى معاهم على مصيف فى اسكندريه المهم انا خدت مراتى وروحت عادة مافيش حاجه وكان معانا فى المصيف حمايا وحماتى واخت مراتى سهير ودى بقى( 28 سنه طولها متوسط شعرها اسود وعينيها عسلى لون بشرتها ابيض زى الحليب) المهم المصيف كان معدى حلو لحد ما عدا 3 ايام من الاسبوع واتخانقت انا ومراتى خناقه صغيره ولانى عصبى سيبت الشقه وفضلت طول الليل بره البيت وروحت الصبح واول ما دخلت من باب الشقه سمعت صوت الدش شغال والفضول دفعنى انى اشوف مين اللى بياخد دش دلوقتى لان فى الوقت دا كله بيبقى على البحر وروحت فعلا على الحمام ولاقيت باب الحمام مفتوح وبشوف مين اللى فى الحمام ولاقيتها سهير اخت مراتى بصراحه شدنى اوى جسمها الرفيع وبزازها المتوسطه بحلماتها البنى وطيزها المرفوعه رغم انها متجوزه من خالد اللى مسافر الخليج يشتغل هناك وشعر كسها الاسود اللى لسه منبت ومعرفتش اشيل عينيا من عليها وهى تحت الدش وبتدعك بزازها بأيديها وبعدين تنزل على بنطها تدعكها وتشيل من عليها الصابون وتنزل تغسل كسها كويس اوى وتروح راجعه بأيديها ورا على فرده طيزها وتروح مدخله ايديها بين فلقه طيزها تدعكها بأيديها وانا هيجت جامد اوى عليها ومحسيتش بنفسى غير وانا بتسحب وداخل الحمام وروحت ماسك الفوطه فى ايديا ومستنيها تخلص حمامها وهى خلصت وراحت قافله المايه ولاقيتها بتمد ايديها وبتدزر على الفوطه فى مكانها وكل دا وهى مغمضه عينيها ولما مالقتهاش وقبل ما تفتح عينيها روحت ماددلها ايديا بالفوطه ناحيه ايديها وهى خدت الفوطه من ايديا وابتديت تنشف وشها ولاقيتها مره واحده اتخضت وهى بتنشف كأنها افتكرت انها مش لوحدها وراحت مغطيه جسمها بالفوطخ وبتفتح عينيها لاقيتنى واقف ادامها..
سكس امهات,صور سكس, عرب نار, افلام سكس عربى, سكس مصرى, صور سكس متحركة, افلام نيك,سكس كلب,سكس محارم,
سهير:-انت بتعمل ايه هنا؟
انا:-بكل برود حمام الهنا
سهير:-هنا ايه بقولك بتعمل ايه هنا؟
انا:-ابدا سمعت صوت الدش ووانا معدى شوفتك فا قولت اشوف لو محتاجه حاجه
سهير:-شكرا مش محتاجه حاجه اتفضل اخرج
انا:-بس تعرفى ان انتى زى القمر بجد يابخت خالد بيكى
سهير:-لا دا انت اتجننت بقى
انا:-اتجننت عشان بقولك انك زى القمر
يهير:-بقولك اتفضل اخرج بدل ما اقول لسما على اللى بيحصل وتبقى فضيحه
انا:-حاضر هاخرج بس ممكن طلب واحد بس؟
سهير:-اتفضل اطلب
انا:-ممكن بوسه قبل ما اخرج
سهير:-مش بقولك انت اتجننت خلاص
انا:-اديكى قولتيها اتجننت هاه هتجيبى البوسه واخرج ولا اتجنن اكتر؟
سهير ابتدت تلين فى الكلام:-يا حسين مينفعش انت جوز اختى
انا:-هى بوسه واحده ومحدش هيعرف حاجه
سهير:-ماشى يا حسبن بس بوسه واحده بس عشان تعرف انى بعزك.

ولسه بتقرب بدماغها منى روحت ماسكها من دماغها وبايسها فى شفايفها بوسه بنت متناكه كلت شفايفها فى بوقى وهى فى الاول كانت بتتمنع منى وبتحاول تزوقنى بس لاقيتها ابتدت تتفاعل معايا فى البوسه وبعد ما كانت بتزقنى عشان ابعد عنها لاقيتها بتلف ايديها حوالين رقبتى وبتشد دماغى عليها وانا روحت واخد شفتها اللى تحت امص فيها وبعدين اطلع على الشفه اللى فوق لوحدها امص فيها هى كمان وروحت واخد شفايفها الاتنين فى بوقى وروحت مدخل لسانى جوا بوقها ولاقيتها خدت لسانى ترضع من ريقى وانا روحت نازل بأيديا اليمين ادعك فى شفرات كسها من بره وابتديت ادخل صوابعى جوا كسها وانا ببوسها ولاقيتها حضنتنى اكتر وشهقت وراحت سايبه شفايفى وبقت عماله تتأوه وتقولى ااااااااااه اااااااااااه حرام عليك اااااااااه انا تعبانه لواحدى ااااااااااااه وراحت نازله مره واحده قاعده على ركبتها ادام منى وبقت دماغها ادام زبرى بالظبط وابتدت تبوس فى زبرى من فوق البنطلوت وابتدت تفك الحزام والزراير بيتاعه البنطلون بيتاعى وراحت مطلعه زبرى من البوكسر بيتاعى ولاقيتها مسكته بأيديها وهى بتقولى اااااااااه حلو اوى وابتدت تدخل راس زبرى فى بوقها وتطلعها وعماله تدخل زبرى وتطلعه فى بوقها اكتر وعماله تمص فيه وهى بتدعكه بأيديها وتروح مطلعاه من بوقها وتبوس كل حته فيه بشفايفها وترجع تانى تدخله فى بوقها وتمص فيه وانا مابقتش قادر من كتر الهيجان وروحت منزل البنطلون (القصه حصريه على منتدى نسوانجى وكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) و بيتاعى وهى مكمله مص فى زبرى بمتعه بنت متناكه كأنها ما صدقت وراحت مطلعه زبرى تانى من بوقها ونزبت على كيس بضانى تبوس فيه وتلحسه بلسانها وراحت واخده كل بيضه فى بوقها تشفط وتمص فيها وراحت طالعه بلسانها تلحس كل حته فى زبرى لحد ما وصلت لراس زبرى وراحت مدخلاه فى بوقها تانى وانا كنت هيجت وجيبت اخرى من مصها وزبرى بقى زى السيخ الحديد فى بوقها وروحت شاددها وخليتها تقف وتسند على الحوض بيتاع الحمام وروحت واقف وراها وابتديت ادخل زبرى فى كسها من ورا لحد ما دخل كله فى كسها وبضانى خبطت فى شفايف كسها وهى بتتأوه وتقولى اوووووووف زبرك كبير اوى اااااااااااااه وانا ابتديت انيكها بسرعه متوسطه وانا ماسكها من رقبتها وهى بقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااه حلو اوى اااااااااااه نيكنى يا حسين اااااااااااااااه نيكنى يا حبيبى اااااااااااااااه يالهوى على زبرك الكبير اااااااااااااه اااااااااااااااه كمان كمان ااااااااااه وانا هيجت عليها اوى وبقيت عمال انيك فيها بأقصى سرعه عندى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه ااااااااااااه ايوه كده ااااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااه ايوه كده نيكنى جامد اااااااااااه مش قادره اااااااااااه حلو اوى اااااااااه زبرك حلو اوى ااااااااااااه وانا روحت على شفايفها ابوسها فى شفايفها وبأيديا بقيت عمال اقفش فى بزازها وانا بنيكها بأقصى سرعه عندى واهاتها كلها طالعه فى بوقى وانا روحت ماسكها من وسطها ومشيت بيها لحد ما وصلت للبانيو وروحت قاعد على طرف البانيو وهى قاعده فوق منى وكل دا من غير ما اطلع زبرى من كسها وهى ابتدت تتنطط وتطلع وتنزل على زبرى وبقت عماله تتأوه وتقولى ااااااااااه ااااااااااه زبرك حلو اوى يا حسين اااااااااااااه كمان اه نيكنى كمان يا حسين اااااااااااااااه نيكنى اوى اووووووف زبرك كبير اوى اااااااااااه يا بخت سما بزبرك اااااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااه ولاقيتها راحت قايمه من فوق زبرى وراحت لافه واديتنى وشها ومسكت زبرى بأيديها وابتدت تقعد على زبرى تانى لحد ما دخل كله جوا كسها وابتدت تتنطط من تانى على زبرى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه اااااااااااااه كمان كمان اااااااااااه نيكنى كمان يا حسين ااااااااااااه دخلو فى كسى اوى ااااااااااه اااااااااااااه زبرك حلو اوى ااااااااااااااه نيكنى كمان ااااااااااااه وانا ابتديت احرك وسطى تحت كسها وبقيت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى اهاتها زادت وبقت عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه يا حسين ااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااه بالراحه عليا يا حبيبى ااااااااااااه بالراحه عليا اااااااااااه زبرك حلو اوى اااااااااااه دخلو كمان اااااااااااه وانا روحت ببوقى ارضع فى حلمات بزازها البنى الواقفه دى وانا بنيكها بأقصى سرعه عندى وهى بقت عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه اااااااااااه كمان يا حبيبى كمان اااااااااااااااه ااااااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااااه يا حبيبى كمان ااااااااااااااااه نيكنى كمان ااااااااااااه ااااااااااااااه وشويه ولاقيت اهاتها بتزيد وبقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااااه ااااااااااه هاجيب يا حسين اااااااااااه هاجيب يا حبيبى اااااااااااااه يا احاااااااا على زبرك اااااااااااااه اااااااااااااه ولاقيتها بتترعش فى حركتها فوق منى وكسها عمال يقفل ويفتح على زبرى وراحت جايبه عسل كسها كله على زبرى اللى جوا كسها وانا بنيك فيها وحركتها هديت فوق منى وانا روحت واخدها فى حضنى وبقيت عماب ابوس فيها من غير ما احرك زبرى جوا كسها لحد ما لاقيتها هديت خالص وانا ابتديت انيكها تانى فى كسها بزبرى بس بالراحه وهى بقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااه حلو اوى ااااااااااااه يابخت البت سما بزبرك اااااااااااه حلو اوى يا حبيبى اااااااااااه نيكنى كمان يا حسين ااه مش قادره اااااااااااه انت جامد اوى اااااااااااااه اااااااااااااااه وانا روحت مقومها وقومت قلعت البنطلون والبوكسر خالص وهى من نفسها لاقيتها راحت قاعده على ركبتها تانى وبقت عماله تبوس فى زبرى كله وعماله تكلم فيه وتقول لزبرى ااااااااه يخليك ليا يا ممتعنى ااااااااح حلو اوى وراحت وخداه فى بوقها تمص فيه من تانى وتطلعه من بوقها وتنزل على الكيس بيتاع بضانى تلحس فيه بلسانها وتاخد كل بيضها فى بوقها تشفط فيها وبعدين ترجع تلحس بلسانها تانى زبرى وتدخله فى بوقها تمص فيه وراحت مطلعاه تانى من بوقها وراحت مكان شعر زبرى اللى انا حالقه تبوسنى مكانى وتلحسه بلسانها بنت الفاجره هيجانها دا هيجنى نيك (القصه حصريه على منتدى نسوانجة وكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) عليها وانا روحت شاددها وخليتها تقف وروحت مقعدها على الحوض وروحت فاتح رجليها ودخلت بجسمى بين رجليها وانا ماسك زبرى بأيديا وابتديت ادخله فى كسها لحد ما دخل كله وابتديت انيكها بسرعه من تانى وهى بقت عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه اااااااااااااه كمان اااااااااااه نيكنى فى كسى كمان يا حسين ااااااااااااه نيكنى اوى اااااااااااه يالهوى على زبرك حلو اوى اااااااااااااه دخلو كمان ااااااااااااه دخلو جوا اوى اااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى ااااااااااه كمان يا حبيبى كمان اااااااااااه وانا زبرة راح خارج لواحده من كسها روحت رازعه مره واحده فى كسها وبقيت انيكها فى كسها بأقصى سرعه عندى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااه كمان يا حبيبى كمان اااااااااااه نيكنى بزبرك اوى اااااااااااه يالهوى على زبرك اه نيكنى

,سكس محارم, سكس ام وابنها, سكس محارم, سكس حيوانات, سكس امهات, تحميل افلام سكس, عرب نار,

انا وابني في الاسطبل

انا وابني في الاسطبل

, مشاهدة سكس حيوانات,فيديو سكس حيوانات, سكس كلاب, سكس حصان,سكس حيوانات,

سني 45 سنه بيقولو عني جميله جدا محافظه علي جسمي الابيض وبزازي الكبيره اتجوزت وانا سني 18 سنه لواحد اكبر مني بعشر سنين وكان نييك جامد بيهريني من


, سكس امهات, صور سكس, صور سكس متحركة, سكس حيوانات, سكس اخ واخته, نيك بنت,

كسي وبزازي وكمان بينيك طيزي رغم اني كنت بصوت وكبر زوبره وعلمني ازاي امص زوبره واكتم نفسي وهو مدخل زوبره في زوري ويخليني اشرب لبنه لانه قالي حرام تنزل نقطه علي الارض وطبعا ولدت ابني واول سنه من كتر النيك لكن دلوقتي جوزي زوبره ان وقف بيقف بالعافيه وده تعبني اوي لاني متعوده اتناك كتير وكسي مبيداش غير لما يتملي لبن وطبعا مستحيل اني اتناك من غير جوزي لحسن يقلتلوني كمان نا اقدرش اسبب فضيحه لابني حبيب عمري فكنت كل يوم قبل ما انام العب في كسي وبزازي واهريهم دعك وادخل صوابعي في
سكس, افلام سكس, افلام سكس مترجمة, افلام نيك مترجمة,
خرم طيزي لحد مارتعش وانزل ميه كسي واتهد وانام وفي يوم كنت في الاصطبل مع ابني لانه بيربي خيل وكان فيه حصان راكب فوق مهره ومدخل زوبره


سكس محارم, سكس ام وابنها, سكس صعب, سكس مساج, سكس عربى, تحميل سكس,

الكبييييييييييير في كسها وحسيت انها مستمتعه بس ابني قالي حاجه غريبه يا مامي ازاي ده يحصل قلتله ايه حصل يا جبيبي قالي يا مامي الحصان ده راكب علي مامته قلتله ماهو راجل وهي ست قالي بس دي امه ضحكت انا وقلتله يمكن نسي انها امه وسكت الكلام وروحنا بس انا كنت هايجه اوي اوي ورن جرص التليفون ولقيت جوزي بيقولي لازم اسافر حالا فيه مشكله في الشغل وهغيب يومين او تلاته قلتله ماشي ترجع بالسلامه وبعد شويه لبست

سكس امهات, سكس محارم, سكس اخ واخته, تحميل افلام سكس, افلام نيك عربى, تحميل سكس,
قميص النوم الخفيف ومن غير حاجه تحتيه وابديت العب في كسي ومنظر الجصان وزوبره الكبيييييير في بالي وفجاءه لقيت ابني داخل عليا وقالي مش جايني نوم يا مامي وبفكر ازاي الحصان يركب امه ضحكت قلتله عاوز تركب امك والا ايه قالي مش عارف قلتله كانو يدبحونا قالي مين هما قلتله اهل ابوك واهل امك قالي ايه هيعرفهم كمان انا قريت في النت ان فيه ناس كتير بيعملو كده وبيتمتعوا ومحدش بيحس بيهم ولقيته راح مطلع زوبره وقربه ناحيه وشي وانا كنت هايجه اوي بس قلتله عيب كده وبعدت وشي لقيته راح ماسكني من شعري وكان زوبره وقف وقالي مصي مصي مش قادر لقيت نفسي باخد زوبره في بقي وبلعب في زاسه بلساني وطعمه الحلو كان واحشني وابتديت امص وارضع باحترافيه شديده وابني عمال يزوم ويقولي اححححححح اححححححححححح شاطره اووووووي جلو اوي حلو اوي ومره واحده راح منيمني علي ضهري ومقطع قميص النوم ونزل ببقه علي كسي ياكل في وانا اححححح اههههههههههه اوووووووووووف كفااااايه كفاييييه مش قااادره وهونازل لحس وشفك في زنبوري وكان شاطر اوي ومره واحده زق صباعه في طيزي اي اي اي طيزي لا طيزي لا لقيته بيقولي لا يعني ايه يا لبوه يا متناكه لازم انيكك من طيزك انا لقيته بيشتم هجت اكتر وطيزي كلتني اوي وهو راح واخد فخادي علي كتفه ودب زوبره في كسي وفضل ينيك بالجامد وانا اصوت من المتعه وشويه راح مدخل زوبره مره واحدده في طيزي وانا اشخر واغنج اوووووف اخخخخخخخ اههههههههههه اوي اوي مترحمنيش قالي انا هجيبهجيب قلتله هات في بقي عاوزه اشرب راح سلته من طيزي وحطه في بقي وشلال لبن سخن نازل في بقي وانا شربتهم كلهم وقالي انتي شاطره اوي يا مامي بحبك وراح بايسني ونايم في حضني ودي كانت اروع نيكه اتنكتها في حياتي وكل ما كان جوزي مش موجود يجيني يهريني زي ابوه ماكان لسه متجوزني

افلام نيك عربى, افلام سكس عربى, افلام نيك, ءىءء, xnxx,

قصة سكس انا واخي السجائر

قصة سكس انا واخي السجائر
كنت في الجزء الأول تطرقت لطبيعة علاقتي باخي وليد وكيف بدات تتحول من علاقة صراع لعلاقة ود وكيف ان حاجتي له ليغطي عليا ويفر لي السجائر .
قصص سكس

مرت تلك الليلة طويلة جدا عليا فكرت مرارا في مواصلة ترويض اخي باستعمال انوثتي وما حبتني به الطبيعة من جمال واستغلال حالة الكبت التي يعاني منها اخي المراهق .. و تحويل الموقف لصالحي من ناحية و من ناحية أخرى الخوف من تطور الموقف و خوفا من اخسر اخي للابد … ومع ساعات الصباح الأولى اتخذت القرار.

سكس امهات, سكس حيوانات, ءىءء,
كانت حوالي الساعة السابعة صباحا .. كعادتي كنت اجلس على كرسي خشبي صغير تحت شجرة الليمون بالحديقة اترشف قهوتي التي كنت اعوض بها نقص النيكوتين بجسمي وهائمة بافكاري انتظر مرور هاذي الاجازة واعود لحياتي الصاخبة .. وقع خطوات تقترب مني أخرجتني من حالة الهيام رفعت راسي لارى وليد قادما نحوي يلبس شورت صيفي خفيف من النوع الذي يستعمل في السباحة و عاري البطن والصدر يجمل طبقا عليه فطار خفيف . دون كلام جذب كرسي صغير وحلس قبالتي
– ها وصال فطرتي ؟
– اه فطرت … بس انت صاحي بدري مش عوايدك
– البركة في الشياطين ولاد عمك. البيت داه مش حينفع فيه نوم بعد كده
– يلى كلها كام يوم ويروحو … ماهم الا ضيوف… نتستحملهم بقى .. وانتى استحملني الكام يوم دول حازعجك في غرفتك.

صور سكس, عرب نار, افلام نيك مترجمة,
– لا ولى يهمك الاخوات لبعضيها.
واستمرت دردشتنا طويلا على غير العادة وتعالت أصوات ضحكنا ونحن نسترجع ذكريات الطفولة عندما كنا في سن أولاد عمي مما جذب انتباه امي فتقدمت نحونا مبتسمة فهي لم تتعود منا الا الصراخ والخناق اقتربت منا قائلة ” ايوة كده .. ربنا يحنن القلوب على بعضها … لو كنت عارف كده كنت حبستكم في نفس القوضة من زمان هههه “
اخذ امي الطبق من أمام رامي و عادت في اتجاه المطبخ تتمايل في خطاها و هي تتمتم ” اهي هدية جات من السما و ارتحت من دوشتهم “
ضحكنا انا ووليد على ما قالت امي ثم قررت ابتدي الخطة معاه
– تعرف ماما عندها حق .. هو احنى ليه ديما بنتخانق ؟
– مش عارف هما كل الاخوات كده.. ما فيش تفسير محدد
– بس في اخوات كثير تشفهم تقول اصحاب و انتيم كمان .. ليه ما نبقاش زيهم
افلام سكس, سكس محارم,سكس كلب

– ازاي يعني ؟
– يعني نكون اصحاب اكثر من اخوات .. نحكي اسرارنا لبعض .. نداري على بعض .. نشيل هموم بعض نتشارك احلام بعض … ما يبقاش بينا حواجز
– اه حلو كده هي فكرة بس انتي فتانة وحتقولي لبابا وماما كل حاجة .
– لا ابدا اوعدك حاكون كاتمة اسرارك وانت كمان توعدني ؟؟
– اوعدك … بس كده الحسبة مش حتبقى عادلة ؟ انا عمايلي كلها مصايب وانتي لخمة قوي ههههه ؟
– جرب وحتشوف ؟
وانتهى الحوار بينا بعد ما اتفقنا نكون ستر وغطا على بعض… دخلت اساعد ماما شوية في شغل البيت وطبعا كنت اتعمد اني اتلكأ وكل حاجة اعملها غلط فماما طهقت مني وكانت تريد ان اتركها لوحدها . كان وليد قد اعد العدة للذهاب للصيد ووسط صراخ امي عليا استطدمت بوليد قرب باب البيت وانا هاربة من تصويبة ماما بالشبشب وهي من امهر القناصة بهذا السلاح ووقعنا ارضا ان وهو و تبعثرت قصبات الصيد والصنارات قمنا نلملمها انا وهو وسط ضحك لا ينتهي قطعه صوت امي ” خوذ البيت دي معاك .. مش عاوزة اشفها … احلق شعري لو فلحتي ” هربنا انا ووليد نجري حتى ابتعدنا عن البيت ونحن نضحك و نلهث … وفي طريقنا للشاطئ قابلنا عائلة عمي واختي بعد ما اخذوا غرضهم من السباحة عائدين للبيت بعد بضعت كلمات ودعوات من عمي ان يكون الصيد موفقا واصلنا طريقنا الطويل بحثا عن مكان مناسب للصيد معتمدين على خبرة وليد بالصيد وطوال الطريق كان اخي يحدثني عن احلامه بالهجرة ورغبته في الإستقلال بحياته الخاصة ويتذمر من حياته بالقرية واكتشفت من كلامه انه ليست له علاقات بالفتيات وهو ليس بالشيء العجيب في مجتمع مثل مجتمع قريتنا .. وصلنا المكان الذي حدده وليد او القدر لا اعلم لكنه كان مكان بعيدا جدا عن أعين المتطفلين محاطا بحجارة عالية مليئا برمال الشاطئ البيضاء … جلس وليد يعد صنارتاه بينما داعبتني ذكريات الطفولة فرحت العب على رمال الشاطئ … وسرحت بافكاري حتى داعبت خياشيمي رائحة سيجارة اشتقت اليها رفعت راسي رايت وليد قد اتم نصب قصباته و جلس غير بعيد عني يراقبني يجذب انفاس سيجارة بهدوء …

سكس كلاب, سكس حيوانات, سكس حصان,
– وليد انت بتدخن ليه ؟ مش لسة صغير عالسجاير ؟
– اولا ما تقوليش صغير ثاني (بغضب وانفعال ) ثانيا يعني شوفي الزهق والفراغ الي انا عايشة فيه اديني باشغل نفسي بالسجاير ؟
– يعني انا كمان زهقانة و عايشة في فراغ اكثر منك ومحبوسة بين 4 حيطان شايفني بدخن ؟؟
– دا كان ابوكي ذبحك ؟؟ اما دي تبقى فرجة ؟
– يعني لو انا كنت بدخن انت حتقول لابويا ؟؟
تحميل افلام سكس, تحميل سكس
– طبعا حاقولو ودي عاوزة كلام ؟
– يا سلام هو مش احنا اتفقنا ؟ وقمت دفعته بيديا الاثنتين فوقع في الماء وتبللت ملابسه و كردت فعل منه بدأ يجري ورائي حتى امسكني و حملني بين ذراعيه القويتين ودخل بي الماء وانا احوال التملص منه دون جدوى حتى وقعنا الإثنين في الماء وبقينا نتدافع مثلما كنا صغار وبعد مدة طويلة خرجنا من الماء و استلقينا على الرمال الناعمة نلهث ونضحك
– عاجبك كده يا سي وليد بلتلي هدومي حروح ازاي انا بقى ؟
– مش مشكلة الدنيا حر كمان شوية وينشفو ؟؟
– يا سلام و عاوزني ابقى كده لحد ما ينشفو عليا ؟؟
– طيب اقلعيهم … ؟
– هنا ؟؟ انت اتجننت ؟؟
– و فيها ايه ما حدش شايفنا ؟؟
– طيب وانت ؟؟
– انت حتتكسفي مني ؟؟
– بس انا حاكون عريانة خالص ؟؟ مش معقول الوضع دا محرج ؟
– طيب انا حاديكي فوطة لفي بيها نفسك واقلعي الفستان لحد ما ينشف و اقعدي بالاندر بعدين انزعي الأندر و البسي الفستان ؟ ها مش فكرة ؟
– طيب بس اوعى تبص عليا وانا بغير ؟
سكس , افلام سكس, سكس صعب

اخذت الفوطة من وليد و بعد ماهو لف وشو ناحية البحر قلعت الفستان و اتلحفت بالفوطة يادوب غطت صدري و ممكن 2 صم تحت وسطي و كنت مركزة على وليد لا يلف ويشو و يشفني سرحت وانا بتامل في عضلات ظهرو واكتافو الي ابتدت تعرض وابتدى يبان عليه علامات الرجولة وشوية شوية سرحت وانا بتذكر ازاي شلني بين ايديه ورماني في البحر و قد ايه هو كبر بسرعة و حسيت احساس غريب بس لذيذ وانا باتامل تفاصيل جسمو ابتدت عظلات بطني بتتقلص و قشعريرة حلوة وانا سرحانة فيه فما صحت شالا على صوت وليد بيقلي ” أنا حابقى كده كثير” فقلتلو خلاص لف . لما التفتلي طول في نظرتو وعينيه ما نزلتش من عليا
– ايه مالك بتبصلي كده ليه ؟
– اصل ما تخيلتش انك جامدة للدرجة دي ؟
– بلاش قلة ادب يا بكاش
– لا دي الحقيقة دا انتى احلى من البنات الي في الصور ؟
– صور ايه ؟
– لا لا ولى حاجة انسي
– لا بجد صور ايه ؟ انت بتشوف صور سكس يا قليل الأدب
– بصراحة آه
وقعد يحكيلي عن الصور وبيجبها منين وفجاة لقيتو بيحكيلي تفاصيل حياتو الخاصة من غير ما اسال .. فقلت دي فرصتي ؟
صور سكس, صور سكس متحركة, صور سكسxnxx, صور نيك
– وليد نعمل اتفاق ؟
– الي هو ؟؟؟؟
– انا حوريك صور بنات حقيقية في الجامعة عندي منها كثير في التلفون بالبيت بس عندي طلب ؟
– بجد انتي تامري ؟
– عاوزو اجرب السجاير
– لا لا ابدا دا كان ابوكي يذبحنا
– بلاش خليك كده خايفة من ابوك
– يعني المرة دي بس اتفقنا اك
– اك الي تشوفو
خذت منو سيجارة ولعهالي هو ومع اول نفس رحت في غيبوبة و لذة الي قابل حبيبو بعد غيبة و رحت في دنيا ثانيا وصحيت على صوتو يقلي ” يابنت الكلب دا انتي مدمنة ؟؟ يابنتي الإيه “
– مش قلتلك كل واحد فينا عندو اسرارو
– و ايه كمان احكيلي احكيلي دا انتي طلعتي حكاية
– لا كل حاجة في وقتها وبثمنها

سكس اخ واخته, سكس اخوات, افلام سكس اخ واختة,

نيك خطيبتى المحرومة

نيك خطيبتى المحرومة

 


كنت في سن الثلاثون ولم أعرف عن الجنس إلا ما قد شاهدته في الأفلام الجنسية وما قرأته في الكتب ولم أري في حياتي فرج أمرأة من قبل فقد كنت ملتزم خطبت كثيرا ولكني كنت لا أجد ضالتي فيمن أخطب وبعد فتره بدأ اليأس يتسرب إلي في موضوع الزواج فأنت قد تخطيت الثلاثين ولم تتزوج بعد وفي ليلة كنت أفتح الفيس بوك وأتصفح فإذا بها تحدثني وتتكلم معي وتسأل عني كنت قد نسيت شكلها فقد كنت أعرفها وهي صغيره ولكني لم أكن لأهتم بها فأعطيتها ميعاد حتي أراها في مكان عملي وإذا ( بخدود ) هو اسم بطلة قصتنا جسم ملبن أبيض كاللبن الحليب وجه ناعم خدود ورديه جائتني خدود ونسيت نفسي عندما رأيتها وكاد أن ينتصب قضيبي من فرط ما رأي من جمال سلمت عليا وأوصت علي أختها ( بدور ) التي كانت تعمل عندي ومشت من ذلك الوقت وأنا لم أتوقف عن التفكير في خدود جنسيا ولم تغيب يوما عن خيالي فبدأت أتحدث معها وأخبرتها بعد أن قمت باللعب معها فترة حتي أخبرها أني أريد التقدم لخطبتها لأني كنت متردد لما كنت قد رأيته عليها من قبل ولم أفكر فيه أني رأيتها تمشي مع شباب ولكن جمالها أنساني كل هذا وبدأت أفكر في خدود وأحدثها يوم بعد يوم حتي تقدمت لخطبتها وكانت والدتي لا ترتاح لهذه الخطبه لا أعلم سببا واضحا ولكن تمت الخطوبه وقمنا بقراءة الفاتحة وهنا بدأت علاقتي بخدود فبدأت أحاول ان أحرك مشاعرها عن طريق تحدي تدفعي كام لو أخدت بوسه برضاكي وهي بدلال مش هتعرف واتفقنا علي أن تأتي خدود في مقر عملي بدأت أقبلها من شفتاها وبحاولت أن أنزل لمناطق أخري ولكنها أخبرتني أنه يمكن أن يدخل أحد علينا وأن نتركها عندما أذهب إلي البيت عندهم وفي ذلك اليوم شعرت برغبه جنسيه تجتاحني تجاه خدود وفكرت أن أقيم معها علاقة جنسيه نصف كامله كان تفكيري سطحي لأني كنت أود أن أحافظ عليها ولأني لم أفعل شيئا قبل ذلك وجاء يوم زيارتي إليهم يوم الجمعه وكنت قد تحدثت معها أن ترتدي اسدالا لأنه سهل الفك والتعامل معه وحتي لو دخل علينا احد سهل أن نعيد الوضع مسرعين ونرجع كما كنا ذهبت لهم وكان دائما ما يجلس أبوها ويتحدث كثيرا عن قصصه وما كان يفعله وما كان عنده من أموال وأنه أضاعها ثم يقوم بعد فاصل من الصداع مدته ساعه كامله ويتركني مع خدود لنأكل وهنا بدأت أخذ منها أول قبله في البيت وبدأت أعسر ثديها وبدأت اهيج عليها فهي بارعة الجمال وبدأت أقبلها في رقبتها وشفتاها ويداي تداعبان ثدياها الذي قمت بإخراجهما من الاسدال وبدأت أري أول ثدي في حياتي وبدأت أعضعض فيه وأمصمصه وأمسك في الحلمه أعضعضها بشفتاي وقامت هي من فرط اللذه بإخراج الثدي الأخر وبدأت تجلس علس رجلي وأنا حاضنها من ضهرها ويداي علي ثدييها أدعك فيهم علي شكل دائري ببطء وبعنف أحيانا أخري وبدأ قضيبي يقف ولكن البنطال كان يمنعه من الالتصاق بمؤخرتها ولم تكن لدي الجرأة لأخرج قضيبي فأنا لا أعلم ما قد يحدث وبدأت أسير نفسي علي هذا الوضع أني أقبلها وأخضنها وألعب بكل مكان في جسمها إلي أن حدث ما ل