كل المقالات بواسطة ffaika

http://aflmsexarab.com/2015/09/%D9%86%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D8%AE-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%85/

المرأة هي سعادتك أو شقاءك

المرأة هي سعادتك أو شقاءك


هي امرأة في عمر 45سنة و أرملة تكبرني بعدة سنوات و هي ذات وجه جميل و قوام مشدود و جسم ممتلئ في غير بدانة و صدر شامخ و مؤخرة رائعة مثيرة لا ترهل فيها و هي جارتنا تسكن قرب بيتنا و لديها ولد واحد يعمل ببلد أجنبي و هي الصديقة المقربة لزوجتي و دائمة الزيارة لنا و قد إعتدت عليها و على الحديث معها و كلما أتت لزيارتنا آكلها بنظراتي دون أن تشعر و خاصة عندما تلبس الجنز .

جسمها متفجر الأنوثة رغم تخطيها الـ 45 من العمر و صوتها فيه غنج و رقيق عندما تجلس و تضع ساقا على ساق أتجنن على أفخاذها الممتلئة و المعبرة عن كس ملظظ و شفايفها ممتلئة ما يؤكد حلاوة و طعامة كسها ..

عندما أتحدث معها أنظر لعينيها و أجد فيهما الجوع الجنسي بالرغم من عدم حديثنا في الجنس ..فلقتي طيزها يترجرجان و يتخبطان فيما بينهما فيقتربان و يتباعدان ككرتي بندول عند السير و كأنهما يسكبان لبن شهوات الرجال كقنينة ذات فتحة ضيقة ..نفسي أنيكها حتجنن عليها..

دائما شاغلة تفكيري فمثلها يروي ظمأ الشرقان ..نفسي أمارس معها كل ألوان الجنس “الفموي و الشرجي و المهبلي “و لكن كيف السبيل ؟ قلت لازم أقتحمها و الإقتحام خير وسيلة لغزو كسها و طيزها..كانت دائما ترتدي الجينز فأرى تفاصيل كسها و طيزها فأصر على إقتحام هذه القلعة الحصينة..

سكس محارم , سكس امهات , سكس اخ واخته ,سكس حيوانات ,سكس مترجم, نيك بنت و جاءتني الفرصة عندما سافرت زوجتي و أولادي لزيارة جدهم الذي يعيش بمدينة ساحلية و منزله على البحر و لم يكن لدي رصيد أجازات من عملي و أصرت زوجتي على السفر عند والدها لتغيير الجو و لشدة الحرارة بمدينتنا فسافروا لوحدهم و لم أكن برفقتهم ..و قلت يا واد جاتلك الفرصة ..

قلت:أرن عليها فردت بنعومة و رحبت بي بعد أن عرفتني ..
قالت :إنت ما سافرتش مع مراتك ؟
قلت : الشغل منعني و ليس لي رصيد أجازات على الإطلاق
قالت هي مراتك حتغيب كتير عند أهلها ؟
قلت :انت عارفة ان الجو حر و هي و العيال مش طايقينه و قالت زوجتي:آخد الأولاد طوال الأجازة الصيفية 3شهور عن جدهم و يستمتعوا بالجو و البحر هناك..
قالت:ياه دي هتمضي 3 شهور مرة واحدة ..دي هتوحشني أوي!!
قلت :خلليها تستمتع بالبحر هي و الأولاد ..
قالت:و انت هتفضل بعيد عنهم كل الفترة دي؟
قلت:هحاول أروح لهم كل جمعة و سبت أجازتي الأسبوعية..
قالت: إنت كدة يا عيني عليك سابوك لوحدك !!
قلت :الصراحة ..دي أول مرة تحصل معايا و مايكونش لي رصيد أجازات..
قالت:و أكلك و غداك و غسيل هدومك ..هتعمل فيهم ايه؟
قلت:أكلي و غدايا هيبقى سوقي و غسيلي هخده معايا و أنا مسافر..
قالت:هو انت ما تعرفش تطبخ ؟
قلت:الصراحة بعرف و شاطر كمان..عشان كدة مراتي سابتني و هي مطمئنة على إني مش هضيع!!بس عشان لوحدي أكيد هكسل و آكل في المطاعم أو دليفري..
قالت: يا حرام!!
قلت:صعبان عليك مش كدة؟
قالت:انت متعوِّد على وجود مراتك معاك و هي آيمة على خدمتك..
قلت: أكيد هتعب أوي..خاصة و أنا مش متعوّد على كدة
قالت:يا عيني عليك
قلت:صعبت عليكي؟
قالت: أكيد ..
قلت:ممكن أطلب منك طلب؟
قالت:عينيا الإتنين..
قلت:للدرجة دي أنا عزيز عليكي؟
سكس امهات, سكس اخ واخته , سكس محارم, سكس محجبات , سكس اجنبى
قالت:دي عشرة سنين معاك انت و مراتك و ما شفتش منك و لا منها أي حاجة وِحشة..ودايما شايفاك لما بآجي عندكو بتهتم بيا و براحتي و ماعنتش أقدر أستغنى عنك و لا على مراتك ..دا انتو أقرب الي من أهلي..
قلت: انت واحدة كل قلبك حب و حنية و أنا كمان حبيتك و صداقتك مقدرش أستغنى عنها و بعدين انت واحدة جميلة يساع كل الناس..
قالت: كلامك حلو ..أنا متشكرة على الكلام الحلو دا..
قلت:الصراحة أنا اتعودت على وجودك عندنا و وجودك في وسطينا و اليوم اللي ما شوفكيش فيه بحس اني ناقصني حاجة..
قالت:إيه هو طلبك ؟
قلت:أنا مرعوب و خايف تكسفيني و ما تلبيش طلبي؟
قالت:أنا أكيد بحبك و مش هأخر ليك طلب بس ياريت يكون طلبك في الإمكان تحقيقه!!
قلت:هو سهل أوي و ما فيش فيه صعوبة و لحبي فيك و معزتك عندي أكيد هتلبِّيه..
قال:فهمتك!!
قلت:فهمتي إيه؟
قالت:عاوز تستغلني كوني أرملة و مراتك مش موجودة ..ما هي مالهاش معنى غير كدة!!
قلت:و ليه ماتقوليش إني محتاجك و محتاج تراب رجليكي..هي الحياة مش كلها جنس و بس..أنا محتاجك في وحدتي و آكل من طبيخك.
قالت:يعني تيجي تقعد معايا في بيتي؟
قلت:انت اللي تقعدي معايا كأنيسة في وحدتي و تشاركيني لقمتي ..و عشان ما حدش من الجيران ياخد باله ..تيجي بالليل النهاردة و تقعدي معايا و لما تزهقي ترجعي بيتك..لو اني عارف ان عمرك ما هتزقي مني أبدا..
قلت “”بتلعثم و إرتباك”" أنا مشغول بيكي و نفسي أبقى معاك لوحدنا
قالت و ده كلام يصح يطلع من بقك؟
قلت :غصبن عني أرجوكي ما تزعليش مني أنا مش هيجيني نوم بالليل من غيرك و بأفكر فيك ليل ونهار
قالت :يا راجل يا كبير دا إنت متجوز و عندك عيال و أنا كبيرة في السن زيك يعني مش مراهقين عشان تقول الكلام ده !!و تفتكر إنك سيَّحتني و خلاص حجري عليك أطفيلك لوعتك..
قلت: أرجوك ما فيش داعي للسخرية.. دي أحاسيس جوايا ..و مش قادر أموتها!!و حاولت نسيانك و فشلت ..أرجو ألا أكون قد أزعجتك ..
و ساد صمت بيننا و هي ما زالت على الطرف الآخر من الخط بعدها ردت بتلعثم و ارتباك و…
قالت :عيب دا إنت جوز صاحبتي الأنتيم و كمان كنت فاكراك زي أخويا !!وبعدين أنا أرملة و أنت فاجأتني بكلامك ده !! إنت عاوز مني إيه ؟تنام معايا زي المتجوزين !!مراتك مش مكفياك !!!

سكس محارم , سكس امهات , سكس اخ واخته ,سكس حيوانات ,سكس مترجم, نيك بنت,

انا وصديقتى المتناكه بتاع النت

انا وصديقتى المتناكه بتاع النت

قصتى فى البدايه ودى قصه حقيقه على فكره تعارف بمدام من على النت ودخلنا فى موضوع حب وكده المهمه ما اطولش عليكو كنا بنقول كلام جميل اوى وكنا بنتكلم فى اى حاجه جنس وحب وكل حاجه لحد ما اقابلتها كان جسمها جسم سكسي جدا انا شفت الجسم اتجننت مسكتها من اديها قعدت العبلها فى ايدها شويه لحد ما حسيت انها راحت منى خالص قعدنا فى كافى شوب وقعدنا نتبادل شعورنا فى الحب والجنس لحد ما حددت معاها يوم انام معاها فيه وفعلا جيه اليوم اللى كنت منتظره بفارغ الصبر روحنا على البيت عندى هى كانت خايفه جدا وطبعا ده شئ طبيعى بس انا دخلتها البيت بعد الحاح شديد دخلنا غرفه النوم بتاعتى شربنا الحاجه الساقعه وريحنا من المشوار اللى هى كانت جايه منه هى من الزقازيق وانا من بنها المهم دخلنا قلعت البنطلون قلتلها مصيلى زبي يا رنا قلتلى اصبر شويه يا محمد عشان انا خايفه اوى المهم خليتها تمسكه تلعب فيه شويه وبعدين مصيته دى كانت اول تجربه ليا حسيت بشهوه عمرى ما حسيتها قبل كده وانا قلعتها البلوزه وقعدت ادعك فى بزازها وفعدت امص فيهم اوى وهى عماله تعض فىزبيلحد ما نزل منى قمت خليتها تنام على ظهرها وقعدت الحس فى كسهاوهى عماله تصرخ اه واى واوه وكانت هتموت وعماله تقولى دخله بقي يا محمد حرام عليك دخله فيا اوى قمت جاى عمال ادخل فى زبي خرم كسها كان ضيق اوى هى كانت مطلقه وبقالها كتير متناكتش المهم دهنته زيت وقمت جاى مدخله براحه فى الاول وقمت جاى مدخله مره واحده صرخت صرخه عمرى ما هنساها قمت جاى مخرج زبي ب سرعه وخفت لحد يكون سمعها قلتلى خرجته ليه قلتلها هتفضحينى قالتلى معلش هتعود عليه قمت جاى مدخله براحه وقمت جاى مدخله اوى تانى صرخت تانى بس انا لحقتها وقمت جاى لازق شفايفى فى شفايفها كتمت الصوت وقعدت انيك فيها اوى وهى تقولى كمان كمان كمان دخله اوى نيكنى اوى يا حماده وانا الشهوه تزيد عندى وانيكها بسرعه اكبر وتقولى زبك حلو اوى لحد ما خلاص هينزلى قلتلها انزلهم فين قلتلى فى كسي ارجوك قلتلها لاء انا هنزلهم على بزازك قامت جايه قفلت عليه قفله عمرى ما هنساها وفعلا نزلو فى كسها قعدت تترعش اوى وكانت هتموت قمت جاى مطلعه بعد فتره قعت هى تمص الباقى من المنى اللى نازل منى وانا قعدت احس فى كسها والمنى اللى نازل منها كان احلى من العسل المهم قمت جاى منيمها على ظهرها قلتلى لاء طيزى لاء قلتلها ليه قلتلى انا مش مستحمله من كسي هستحمل من طيزى؟ لاء ارجوك المهم صممت انى ادخله فى طيزها وفعهلا دخلته بعد عذاب لانه كان ضيق جدا جدا دخلت صبعى وقعدت ادخله واخرجه لحد ما وسع شويه وساعتها دخلته ونيكتها من طيزها مسكتها من بزازها وهى تحتى وزبي فى طيزها وعمال انيك فيها جامد وهى تقولى اوعى تقف قلتلها انا مش هقف بس اما تتعبي قولى وانا اقف قلتلى لاء لو قلتلك اقف متقفش قلتلها اوكى وفعلا قعدت انيك فيها حوالى ساعه او ساعه ونص بس نيك الطيز ده اول مره اعرف انه بيهيج البنت او الست ومثير جدا المهم نيكتها من طيزها ومفيش رحمه لحد ما كانت هتموت تحتى وحان الموعد عشان المنى بتاعى ينزل قمت جاى مخرجه ونزلتهم على طيزها وقعدت اضرب بيه على طيزها وحطيته فى فمها وقعدت تمص فيه جامد وتلحس المنى الى فاضل من زبي وقمت جاغى ماسك بزازها قعدت ارضع فيهم زى الطفل اللى جعان وعمال يرضع من بز امه وقمت جاى حاطط زبي مابين بزازها وقعدت ادعكه فيهم اوى لحد ما نزلو قامت جايه لحقتهم ولسحتهم كلهم وتقولى انا عمرى ما هخلى حد ينيكنى غيرك يا احلى حماده قلتلها يالا عشان نستحمى عشان تمشي ودخلنا استحمينا قلتلها ادعكيلى زبي مسكته وقعدت تدعك فيه وتمص فيه اوى وانا قمت جاى نايكها تانى من كسهاوماسكك فى بزازها عمال اعصر فيهم وهى عماله تصرخ اه واى واوه وعامله زى المجنونه كل ما اجى اخرجه تقفل عليا برجلها من على ظهرى معرفش اخرجه لحد ما نزلو تانى فى كسها وخلصنا ولبسنا ملابسنا وقمت جاى موصلها لحد العربيات اللى هتروحها وروحت ولحد الان واحنا بنمارس الجنس مع بعض
عرب نار ,سكس محجبات ,سكس اخوات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,سكس محارم ,نسوانجى

قصتى فى البدايه ودى قصه حقيقه على فكره تعارف بمدام من على النت ودخلنا فى موضوع حب وكده المهمه ما اطولش عليكو كنا بنقول كلام جميل اوى وكنا بنتكلم فى اى حاجه جنس وحب وكل حاجه لحد ما اقابلتها كان جسمها جسم سكسي جدا انا شفت الجسم اتجننت مسكتها من اديها قعدت العبلها فى ايدها شويه لحد ما حسيت انها راحت منى خالص قعدنا فى كافى شوب وقعدنا نتبادل شعورنا فى الحب والجنس لحد ما حددت معاها يوم انام معاها فيه وفعلا جيه اليوم اللى كنت منتظره بفارغ الصبر روحنا على البيت عندى هى كانت خايفه جدا وطبعا ده شئ طبيعى بس انا دخلتها البيت بعد الحاح شديد دخلنا غرفه النوم بتاعتى شربنا الحاجه الساقعه وريحنا من المشوار اللى هى كانت جايه منه هى من الزقازيق وانا من بنها المهم دخلنا قلعت البنطلون قلتلها مصيلى زبي يا رنا قلتلى اصبر شويه يا محمد عشان انا خايفه اوى المهم خليتها تمسكه تلعب فيه شويه وبعدين مصيته دى كانت اول تجربه ليا حسيت بشهوه عمرى ما حسيتها قبل كده وانا قلعتها البلوزه وقعدت ادعك فى بزازها وفعدت امص فيهم اوى وهى عماله تعض فىزبيلحد ما نزل منى قمت خليتها تنام على ظهرها وقعدت الحس فى كسهاوهى عماله تصرخ اه واى واوه وكانت هتموت وعماله تقولى دخله بقي يا محمد حرام عليك دخله فيا اوى قمت جاى عمال ادخل فى زبي خرم كسها كان ضيق اوى هى كانت مطلقه وبقالها كتير متناكتش المهم دهنته زيت وقمت جاى مدخله براحه فى الاول وقمت جاى مدخله مره واحده صرخت صرخه عمرى ما هنساها قمت جاى مخرج زبي ب سرعه وخفت لحد يكون سمعها قلتلى خرجته ليه قلتلها هتفضحينى قالتلى معلش هتعود عليه قمت جاى مدخله براحه وقمت جاى مدخله اوى تانى صرخت تانى بس انا لحقتها وقمت جاى لازق شفايفى فى شفايفها كتمت الصوت وقعدت انيك فيها اوى وهى تقولى كمان كمان كمان دخله اوى نيكنى اوى يا حماده وانا الشهوه تزيد عندى وانيكها بسرعه اكبر وتقولى زبك حلو اوى لحد ما خلاص هينزلى قلتلها انزلهم فين قلتلى فى كسي ارجوك قلتلها لاء انا هنزلهم على بزازك قامت جايه قفلت عليه قفله عمرى ما هنساها وفعلا نزلو فى كسها قعدت تترعش اوى وكانت هتموت قمت جاى مطلعه بعد فتره قعت هى تمص الباقى من المنى اللى نازل منى وانا قعدت احس فى كسها والمنى اللى نازل منها كان احلى من العسل المهم قمت جاى منيمها على ظهرها قلتلى لاء طيزى لاء قلتلها ليه قلتلى انا مش مستحمله من كسي هستحمل من طيزى؟ لاء ارجوك المهم صممت انى ادخله فى طيزها وفعهلا دخلته بعد عذاب لانه كان ضيق جدا جدا دخلت صبعى وقعدت ادخله واخرجه لحد ما وسع شويه وساعتها دخلته ونيكتها من طيزها مسكتها من بزازها وهى تحتى وزبي فى طيزها وعمال انيك فيها جامد وهى تقولى اوعى تقف قلتلها انا مش هقف بس اما تتعبي قولى وانا اقف قلتلى لاء لو قلتلك اقف متقفش قلتلها اوكى وفعلا قعدت انيك فيها حوالى ساعه او ساعه ونص بس نيك الطيز ده اول مره اعرف انه بيهيج البنت او الست ومثير جدا المهم نيكتها من طيزها ومفيش رحمه لحد ما كانت هتموت تحتى وحان الموعد عشان المنى بتاعى ينزل قمت جاى مخرجه ونزلتهم على طيزها وقعدت اضرب بيه على طيزها وحطيته فى فمها وقعدت تمص فيه جامد وتلحس المنى الى فاضل من زبي وقمت جاغى ماسك بزازها قعدت ارضع فيهم زى الطفل اللى جعان وعمال يرضع من بز امه وقمت جاى حاطط زبي مابين بزازها وقعدت ادعكه فيهم اوى لحد ما نزلو قامت جايه لحقتهم ولسحتهم كلهم وتقولى انا عمرى ما هخلى حد ينيكنى غيرك يا احلى حماده قلتلها يالا عشان نستحمى عشان تمشي ودخلنا استحمينا قلتلها ادعكيلى زبي مسكته وقعدت تدعك فيه وتمص فيه اوى وانا قمت جاى نايكها تانى من كسهاوماسكك فى بزازها عمال اعصر فيهم وهى عماله تصرخ اه واى واوه وعامله زى المجنونه كل ما اجى اخرجه تقفل عليا برجلها من على ظهرى معرفش اخرجه لحد ما نزلو تانى فى كسها وخلصنا ولبسنا ملابسنا وقمت جاى موصلها لحد العربيات اللى هتروحها وروحت ولحد الان واحنا بنمارس الجنس مع بعض

نيك سكس ,نيك ,سكس ,سكس اخوات ,سكس محارم ,سكس عربى ,سكس اغتصاب ,سكس ام وابنها,سكس خلفى,
نيك سكس ,نيك ,سكس ,سكس اخوات ,سكس محارم ,سكس عربى ,سكس اغتصاب ,سكس ام وابنها,سكس خلفى,

العاملة الجميلة

العاملة الجميلة

كثيرا ما قرأت صفحات وتعليقات منتدانا الجميل ولكن هذه اول مرة اسجل اشتراك واكتب قصة
لا ادري ااكتبها لتستمتعو ام لنتشارك التجربة
هذه احدي تجاربي الجنسية وارجو ان تنال اعجابكم
اسمي سامر واعمل طبيبا باحد المستشفيات بشمال مصر اجتماعي من عائلة ميسورة ومحبوب من جميع من حولي احترم مهنتي ولذلك لا احبذ الجنس في نطاق العمل ولكن حدث ما لم اتوقعه اطلاقا
رأيتها اول ما وقع نظري عليها كان من الخلف كانت تمشي بغنج في ممرات المستشفي اخذني صوت رئيس العمال وهو ينادي عليها سمية د حاتم يريد اوراق التقارير
سكس محجبات .عرب نار,سكس امهات ,سكس ام وابنها,سكس محارم,سكس اخ واخته ,اخ ينيك اخته,
استمتعت برؤية اجمل ارداف فقد كانت مستديرة بارزة وقد برعت سمية في ابرازهما والدلع بهما طول سمية حوللي ١٧٠ سم ووزنها ٨٠ كجم فهي من النوع الكيرفي لم تكن مثل بقية العاملات العجائز لا بلةكانت مختلفة
طرت فرحا عندما علمت انها ستنتقل لقسمي وكلما نظرت لعينيها احسست بشبق رهيب وعميق كانك تغوص في عمق المحيط كنت كثير العزومات للنبطشيين من عمال وتمريض وبعد حوالي شهر من دخول مزتي القسم وجدت رقما يتصل بي
اعذروني ستاحدث بالعامية من الان
الو من معايا ….هي: اايوة دي انا يا د سامر
اهلا اهلا انتي سمية صح …اه انا سمية
ده رقمك ولا ايه …. اه يا د سامر ….طب تمام دا انا حظي حلو بقي
ضحكت ضحكة خليعة وقالتلي شكلك شقي ..قلتلها من يوم ما شفتك وانا مهبول عليكي واول ما شفت عنيكي عرفت قد ليه انتي محتاجة ..قالتلي دا انت حساس كمان ههههه ضحكنا
عرفت منها انها جامعية وانها اضطرت للعمل كعاملة علشان المال وانها مطلقة
استمر حديثنا لاسبوع وتحدثنا في كل المواضيع حتي الجنس وكنت ادلعها واركبها يوميا وبعد ذلك اتفقنا ان ناخذ نبطشية سوية وعندما جاء اليوم الموعود دخلت عليا السكن في وقت لم يكن فيه غيري قالتلي خايفة قلتلها متقلقيش محدش بيدخل اوضتي واخذتهاةبحضني وانا ببوس فيها جااااامد ولقيتها ساحت تحت ايدي نيمتها علي السرير وفضلت ادعك بزازها وامص حلماتها واعضهم واشد بهم وبعد ذلك خلعتها البنطلون والاندر وعندما رأيت كسها السايح نزلت لحس ومص وفضلت ادخل لساني واخرجه واشرب من عسلها وعي تتاوه ااااه اااااه ارحمني يا سامر انت جميل قوووووي نيكني ابوس ايدك قلتلها مش بالسهولة دي يا لبوة يلا علشان تمصي بدات اخلع البنطلون وهي نزلت وفضلت تمص بحركات دائرية وتدخله للاخر وتلعب في الخصية بصراحة كانت فنانة في المص واثارتني وبعد كده نيمتها ورفعت رجلها وبدأت ادخل راس زبي هي اتكهربت وتقولي نيكني وحشني الزب قووي اخدتها وفضلت ادك كسها وهي تعصر برجلها جسمي وبعدين قلبتها في وضع الدوجي وعندما رأيت خرم طيزها اتجننت بدات ابعبص فيها وهي قالتلي حتعمل ايه يا مجنون حد ييجي قلتلها متخافيش وحشرت زبي ودخلت راسه بعد ما بليته بلعابي اطلقت شهقة مكتومة وكتمت الصراخ
شديت شعرها وفضلت انيك طيزها لغاية اما انفجر لبني وملا طيزها
لفت ولحست زبي وقالتلي متحرمش منك ابدا يا حبيبي
سكس اخوات ,سكس نسوانجى ,صور سكس متحركة,سكس اغتصاب,سكس مايا خليفة,سكس روسى,

انا و بنت خالى عالسطوح

انا و بنت خالى عالسطوح

من زمان و انا طول عمرى باصص على بنت خالى بصة مختلفة و هى كمان عاجبنى جسمها و لونها القمحى و شعرها الاسود الطويل و عينيها الواسعة و صدرها اللى كبر مرة واحدة و كنا علاطول بنلعب مع بعض لعب مش عادى مرة دكتور و عيانة و اديها الحقنة بخلة السنان فى طيزها و اروح بايسها قال يعنى وجعتها و كل ده وحنا صغيرين و مع الوقت كبرنا و بقينا نقفش لبعض لغاية لما فى يوم كنت طالع عالسلم عندها ببص فى المنور لقيت شباكهم مفتوح و هى بتستحمى فضلت واقف عند شباك المنور و رحت رنيت عليها عالموبايل ردت عليا قلتلها بصى من الشباك بتاع الحمام بصت لقتنى واقف رحت ضحكت و راحت مسكت بزازها و قلتلى عاجبينك قلتلها ايه الجمال ده يا قمر راحت اتكسفت قلتلها بقلك ايه متخلصى و نتقابل عالسطح فوق قالتلى
عرب نار ,سكس محجبات ,سكس امهات ,سكس اجنبى ,سكس حيوانات ,صور سكس متحركة,

ماشى طلعت و قعدت بشرب سيجارة و فضلت مستنيها طلعت و قالتلى عجبوك قلتلها احلى واحدة فى الدنيا و**** بحبك اتكسفت و ضحكت و قالتلى كفاية الكلام ده عشان بيتعبنى اوى قلتلها و انا بحب اعالج التعبانين رحت حطيت ايدى على كتفها و قلتلها تعالى بس عاوزك فى موضوع و رحت ختها و دخلنا كان فى اوضة فوق السطح دخلناها و رحت قلعت البنطلون قالتلى ايه ده كل ده زبر قلتلها و انتى اول مرة تشوفيه قلتلى بس مكنش بيبقى واقف اوى كده قلتلها ما هو من جمالك و راحت نزلت على ركبها و مسكته و راحت تفت عليه و قعدت تدعكه و تلحس راسه بلسانها وانا تعبان مش قادر فضلت تمص لقيت صندوق بيبسى قعدت عليه و قلتلها تعالى و رحت خدتها فى حجرى و وشها فى وشى و كانت لبسه جلابية رفعتها قلتلها فين لبسك يا

تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,تحميل سكس ساخن
بت ده انتى ناوية بقى قلتلى امال انا طلعالك ليه راحت فتحت رجلها و دخلت بايديها زبرى جوه كسها و كان دافى و غرقان و قعدت تتنطط على زبرى لغاية لما قمت بيها و انا شايلها و زبرى جواها و قعدت امص و ابوس فى رقبتها و هى اااااه ااااااه تعبانة اوى و نفسى اشبع راحت سخنتنى اكتر و قعدت انيك فيها بسرعة لغاية لما قلتلها هجبهم قلتلى عاوزة ولد قلتلها انتى مجنونة قلتلى متخفش واخدة حبوب قلتلها حبوب ايه قلتلى بتاعة امى بتاعة منع الحمل رحت اترعشت جامد و نمت على صدرها و انا واقف و جبتهم جوه كلهم قلتلهابحبك و قعدت ابوس فيها و رحت لفتها و قلتلها انا عاوز انيكك من ورا قلتلى لا بلاش اكيد هتوجعنى قلتلهيا متخافيش هبقى حنين و رحت تفيت على طيزها و دخلته براحة خالص لغاية لما دخل كله و هى ااااه بصوت واطى و انا رحت مطلعه سنة و بدأت اخرج و ادخل براحة لغاية لما سرعت شوية فى شوية لغاية لما صوت خبطى فى طيزها بقى باين و هى اااااه مش قادرة بلاش و انا مش راحم ابوها و راحت بصتلى و قلتلى بموت فيك يا حبيب عمرى مردتش و فضلت انيك فيها و هى راحت اترعشت و راحت ااااااااااااااااه و جابت ميتها على جسمى و انا فى نفس الوقت جبتهم فى طيزها و رحت مطلعه و هى راحت منزلة الجلبية و قلتلى بحبك يا جوزى احنا من النهاردة متجوزين و كل شوية نتقابل و نعمل كده قلتلها غالى و الطلب رخيص يا حبيبتى و رحنا طلعنا من الاوضة و كل واحد روح بيته و علاطول بعد كده بقينا اى فرصة نعرف نشوف فيها بعض ننزل و انيكها

سكس محارم ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس ام وابنها ,سكس مترجم ,

لا يا ابني مش كده

لا يا ابني مش كده

اسمي صفوت وسني 25 سنه وحيد امي وابويا لسه متخرج من كلية التجاره ومش بشتغل ابيض البشره جسمي مشعر طويل ومش مليان ماليش تجارب جنسيه اكتر من الفرجه علي الصور العريانه او لما اكون راكب المترو او الاتوبيس ويكون زحمه واكون واقف ورا ست وزوبري يقف وافضل احكه فيها لحد ما لبني ينزل ماما ست جميله جدا بيضه مليانه شعرها قصير بزازها كبيره كمان بطنها حلوه مش كبيره والا طيازها طريه اوي اوي سنها 45 سنه وبابا سنه 58 سنه ماما مديره بنك وطبعا مكنتش بفكر فيها ابدا من الناحيه الجنسيه لانها ست صارمه ولما كنت صغير كانت بتضربني علي اي غلطه علي عكس بابا الي كان دايما متساهل معايا والبدايه كانت يوم سبت بابا في شغله وماما طبعا كانت اجازه من البنك وانا نايم والجو حر فكنت بالفنله والكلوت ولقيت ماما بتصحيني وطبعا الواحد لما بيصحا بيكون بتاعه واقف المهم صحيت وقلتلها خير يا ماما بتصخيني ليه انا مش ورايا حاجه قالتلي قوم شوف في مشكله في الحمام غرقان ميه قلتلها حاضر وقمت دخلت الحمام وعرفت ان الوصله بتاعه الشطاف مقطوعه وعاوزه تتغير قلتلها لازم سباك يا ماما قالتلي سباك علي ايه في وصله جديده عندنا هجيبهالك وانت تفك القديمه وتركب الجديده قلتلها حاضر وفعلا لقيتها جايبه واصله جديده وعلشان افك القديمه واغيرها لازم انام علي ضهري لان الحمام ضيق والتواليت مزنوق ابتديت افك الوصله القديمه وافتكرت انه لازم ااقفل المحبس العمومي فقلتلها يا ماما لو سمحتي اقفلي المحبس العمومي علشان الميه تقفل قالتلي حاضر وكان لازم تقف فوقي علشان تقفل المحبس وكانت لابسه جلابيه قصيره ولقيتها بتقولي وسع شويه وراحت حاطه رجل تحت باطي اليمين والتانيه تحت باطي الشمال وابتدت تشب لفوق علشان تتطول المحبس وانا لقيت وشي بيت وراكها وكانت مش لابسه كلوت وكسها الكبير المنفوخ قدام عيني وزنبورها باظظ منه وشفاتيره مدلدله منظر جميييييييييل خلي زوبري وقف اووووووووي وفجاءه امي رجلها اتزحلقت ووقعت عليا وانا نايم علي ضهري ولقيتها قاعده علي زوبري وحست بيه راشق في كسها عملت نفسي مش واخد بالي وعملت تني بساعدها تقف وانا بحك زوبري فيها وانا ماسكها من تحت باطها وبحاول ارفعها لفوق ويعدين اسيبها تقع في حجري وزبري يخبط في كسها لقيتها مش ممانعه لانها هاجت وبعدين راحت عامله نفسها بتقع وقعدت بكسها علي وشي شميت ريحه كسها ومن غير ما احس لقيت لساني بيلحس كسها وهي تقوم وتعد علي لساني وتقولي انت بتعمل ايه يا قليل الادب عيب كده قلتلها يا ماما انتي الي بتقعي يعني اعمل ايه ورحت شافط كسها اوووووووي ليتها بتقول اهههه اهههه يالا يالا خلص وانا ماسك شفاتير كسها بشفايفي اوووووي ورحت موقعها علي ضهرها وفاشخ وراكها وبؤي في كسها بيشفط زنبورها الكبير وايدي بتفعص في بزازها وهي بتحاول تهرب مني او بتحسسني انها مش مبسوطه وبزوم وتئن اووو اووووووو قوم بقه يا كلب قلتلها انا مش كلب يا لبوه يا شرموطه انتي عاوزه تتناكي وهي اول ملقتني بشتمها هاجت اكتر فهمت انها بتحب تتشتم وقلت فرصه اخلص طاري منها ياما ضربتني ورحت نازل ضرب علي وشها وشتيمه يا لبوه يا شرموطه هنيكك واهريكي يا علقه يا مومس واتف علي وشها ورحت منزل الكلوت بتاعي وحاط زوبري بين بزازها الكبار وقلتله ااقفلي عليه بالبزاز المرمر دول يا كلبه وراحت قافله علي زوبري ببزازها وراس زوبري بتخبط في بوقها ورحت ماسكها من شعرها وشدتها لزوبرب وقلتله يالا ارضعي ورحت مدخل زوبري في بقها وقلتله مصي يا بنت الكلب وهي كل ما تنشتم وتنضرب تمص وتشفط زوبري في بقها وحسيت اني قربت انزل لبني قلتلها هينزلو هينزلو لقيتها قفلت بقها علي زوبري واندفع لبني بكميه كبيره اوي اوي في بقها وهي بتزووووم امممممممممم امممممممممم وشربت لبني كله…..
سكس اخ واخته , سكس امهات , عرب نار, تحميل افلام سكس ,

في ليلة دخلتي كان أول زب يمتعني هو زب أخي

في ليلة دخلتي كان أول زب يمتعني هو زب أخي

عرب نار ,نيك بنات, صور نيك , صور سكس , سكس محارم, افلام سكس ,سكس حيوانات , سكس اخ واخته ,افلام نيك

كنت فتاة صغيرة ولي اخ اكبر مني بسنه واحدة وكنا نعيش مع بعض بنفس الغرفة ونتشارك كل شيئ ولكل واحد سريره الخاص به حتي لما بلغ وانا بلغت كانت كل حاجة عادي ونغير هدومنا قدام بعض ولما كانت بتيجي الدورة الشهريه كان بيشترى ليا الفوط الصحيه .

بداءت القصة عندما كنت في الاعداديه وكان في ايام بابا وماما يخلونا ننام بدري بس كنا بنفضل صاحيين وكنا لما نخرج للصاله بعد ما يدخلو غرفتهم نسمع صوت ماما بصرخ وتقول اه براحه مش جامد كدة حرام عليك مش قادرة نفتكر بابا بيضربها والصبح نلاقي انهم مبسوطين وبيضحكوا ومفيش اي حاجة كنا نستغرب وكل مرة كدة نسمع صريخ والصبح عادي .

وفي مرة كنا اجازة وبابا وماما نزلو راحو الشغل وبابا نسي اللاب توب مفتوح دخلت انا واخي ولقينا افلام شغلنا اول فيلم وكان مفاجئه لينا من اللي احنا شفناة اخويا جاب الفلاشه وراح ناقل كل الافلام علي الكمبيوتر بتاعنا وسألت اخويا هو ممكن بابا يكون بيعمل في ماما كده ؟
قالي مش عارف .
دورنا علي النت وعرفنا و عرفت عن غشاء البكرة وهو مهم ازاي للبنت .
رحت لخلتي وسألتها وعرفت منها ايه هو الغشاء وايه بيحصل في الجواز و حكيت لاخويا .
وفي يوم وبعد ما دخلونا غرفتنا اخويا قلي تعالي نسحب ونروح نفتح الباب بالراحة ونشوف في ايه ولاقينا بيعملو زي الفيلم قفلنا الباب وجرينا علي غرفتنا و شغلنا فيلم واتفرجنا .
اخويا سألني هوّ ايه اللي بيحصل كدة بيخليهم يقولو اه من الوجع بس مبسوطين
قلت مش عارفة .
اخويا قالي طب بتاع البنت ده شكله ايه في الحقيقه قلت له في النت اسمه كس وبتاع الراجل اسمة زب وسألته هو زبك برضو شكله كده ؟
قال مش اوي قلت له طب ينفع اشوفه عامل ازاي ؟
قالي طيب بس اشوف كسك عامل ازاي قلت طيب راح قفل الباب بالمفتاح و قعدنا جنب بعض قلت خلص نقلع مع بعض قالي ماشي خلعنا الملابس وراح محسس علي كسي قلت له بس من بره إوعى تدخل صباعك جوه كسي عشان خلتي قالت لو الغشاء ده انقطع مش هتجوز وهبقي بنت مش كويسه .
راح يحسس علي كسي وشعرت بحاجةغريبه وقلت له كفايه كده حاسه برعشه في جسمي و احساس غريب طب انا كمان عايزة امسك زبك .
وشفته وقعدت احرك فيه و زبه يقف و ينشف ولقيته طلع سائل منه .
خفت بس هو قلي كملي بلاش توقفي وسمعت كلامه .
ويوم بعد يوم جربنا نبوس بعض ونتعلم البوس وكنا كل ما نيجي نبوس بعض ننام علي السرير عريانين ويخدني في حضنة ونعمل زي ما اتعلمنا وهو يقبل شفايفي وانا برضو كدة ونلحس لسان بعض ويضمني لصدره وانا احضن فيه وانا ارتعش وهو زبه يقف والاقيه زي الحجر والعب في زبه وهو يدلك كسي واجمل شعور واحساس رائع .
وفي يوم قال لي اخويا عايز اعمل زيهم واجرب ادخل زبي فيكي خفت وقلت وغشاء البكارة هعمل في ايه ؟
قال طيب تيجي نعمل زي الفيلم التاني واجرب من فتحة طيزك قلت نجرب .
وفي اول تجربه لنا نمنا جنب بعض وباس فيا وابوس فيه ونحضن بعض وشعور بالدفئ والحنان والحب والمتعه هواحساس جميل لما هاج وزبه وقف قال لفي اديني ظهرك و حضني وعدلني علي وجهي ونام فوقي .
في الاول مكانش عارف يدخل زبه وانا كنت هايجه أوووي وقلبي يدق بسرعه كبيرة لغاية لما دخله وشعرت بأن شيئ ساخن وجامد في فتحة طيزي يدخل ويخرج بالراحة .
وسألته انت حاسس بايه قال حاجة حلوة ومخلياني مش قادر ابطل وانتي ؟
قلت حاسة في الاول بحرقان بسيط بس كأن حاجه بتزغزغني و تخليني اهيج وارتعش ومش عايزاك توقف خالص.

عرب نار ,نيك بنات, صور نيك , صور سكس , سكس محارم, افلام سكس ,سكس حيوانات , سكس اخ واخته ,افلام نيك
وبعد شويه شعرت بشيئ ساخن يتدفق فيا بداخلي امسكت في السرير بقوة و اخرجت صوت مش عرفة اوصفه كويس كان اول مرة اعمل صوت زي ده .
لما اخويا سمعه شعرت بأن زبه ازداد قوة بعد ما بداء

طالبة الثانوية اسرار واخوها

طالبة الثانوية اسرار واخوها

اسمي اسرار وعمري19السنة ادرس في آخرسنة ثانوي وقصتي عرب نار هاته بدايتها كانت من اربعة سنوات عندما كنت في سطوح بيتنا ألعب سكس حيوانات  انا واختي الصغيرة عمرها 7سنوات كنا نلعب ونجري ونركب الدراجة وكنت في غاية السعادة ثم شاركنا اخي اللعب فأصبحنا نحن الثلاثة نلعب ونجري ونمرح ونضحك ثم بدأنا نلعب الكورة كان اخي الأقوى مننا اخدت منه الكرة وبدأت أجري وهو ورائي لكي يأخد مني الكرة فسقطت على سكس اخ واخته الأرض وهو كان فوقي وبقي فوقي لمدة وجيزة ثم وقف فلاحظت بأن سكس محجبات شيء تحت سرواله منتفخ قلت لــه ماهذا قال لي حقي؟؟؟ فضحكت ثم قلت له ولماذا منتفخ هكذا قال لي من الدفئ تحميل افلام سكس  الذي أحسست به وانا فوقكي ثم قال لي هل تريدي ان تريه ضحكت ولم اقل شيء وفجأ فسخ سرواله  نيك محارم وطلعه وقال لي شوفيه كانت اول مرة في حياتي ارى فيها بتاع الرجال كان واقف فقال لي أخي ما رأيك فيه كان جوابي هو السكوت ثم قال لي إمسكيه فلم أجبه ثم مسك يدي ووضعها على قضيبة فمسكته كانت حرارته أحس بها في يدي صور سكس وهي لحضات حتى شفت سائل يتدفق من قضيبه قلت له ماهذا قال لي هذا المني بتاع هذا هو الذي يلد منه الأطفال فضحكت رفع سرواله وبدأ يشرح لي كيف يولدوا الأطفال مرة ثلاثة أيام وهو لم يقدر أن ينظر الى وجهي وفي تلك الليل كنت نائمة في غرفتي مع اختي الصغيرة ,  صور سكس حيوانات سمعت باب غرفتي انفتح ثم اقفل عملت نفسي نائمة وإذا هو اخي في غرفتي اقترب مني وبدأ يتلمس في فخداي ورفع تنورتي فدخل يديه تحت الكلسون وبدأ يمسك في مأخرتي أحسست بشيء غريب وبلذة غريبة كانت اول مرة احس فيها بهذا الشيء، ولم اتظاهر بأنني سكس امهات مستيقظة نام بجانبي ببطء وطلع قضيبه ووضعه بين فخضي وبدأ يدخله ويخرجه بين فخدي حتى أحسست بمائه الدافيء بين فخدي ثم نزل تنورتي وخرج من غرفتي وسكر الباب من ورائه وبدأت انا اتحسس بيدي مائه كان لزج اخدت منه بعض الشيء وتذوقته كان مائه مالح وفيه رائحة غريبة كنت اتمانه ان يبقى أطول بجانبي لكنه خرج بسرعة … ومرة الأيام وهو لايكلمني ولا ينظر في وجهي كأنه خائف منى وفي إحدى الليالي كنت في غرفتي اقرأ في قصة والنور كان خافق فتح باب غرفتي ويتفاجأ بي مستيقظة فلم يعرف مايقوله قلت له هل تريد مني شيء قال لا ثم قال انت لماذا لم تنامي قلت له اقرأفي قصتي

افلام نيك

صور سكسحميل افلام سكس,نيك محارم,سكس صعب,اخ يغتصب اخته,سكس بنات مع حيوانات,
أولا احب اعرفكم إني كنت شغال في شركة ملابس وكان عدد العاملين حوالي 450عامل وعاملة و أكثرهم كان من البنات و النساء وكان تشكيل يعني الكبيرة و الصغيرة والمتزوجه و المطلقة والارمله وأنا سميت القصة بالاسم ده لكمية الحكايات الي شوفتها في المصنع ده فيها الي سمعتها وفي كتير حصل معايه لاكن اسمحولي قبل ما ابدأ حكايتي اواكد اني لا أنكر اني في نفس الوقت اتعرفت على مجموعة منهم كانت في قمة الأدب و الأخلاق و يشرفني اني اتعرفت عليهم ً
سكس امهات,سكس اغتصاب,صور كس,صور زب,نيك امهات,ولد ينيك امه,سكس اخوات
,صور كساس ,افلام نيك
ابدأ لكم حكيتي انا اشتغلت في قسم الصيانة الميكانيكية و الكهربيه و في فترة قصيرة أصبحت نائب رئيس القسم وكان شغلي في كل مكان و انا بطبعي بحب الضحك والمرح ومش ببالغ لو قولت ان يكاد يكون كل الشركة بتحبني ورغم كده كان من أسوء ما فيه حبي الشديد للجنس ومن هنا بدأت حكايتي مع رشا وده اسمها الحقيقي على فكرة كانت شغاله في قسم القص كان جسمها متناسق بطريقة ملفتة لاكن أكثر حاجه شدتني ليها صدرها كان مدور زي الكوره واتحس إن جسمها من غير عظام خالص المهم في يوم بعد ما خرجنا من الشغل و انا جالس في العربية مستني لما تكمل العدد جت رشا وقعدت جمبي رحت مادد كوعي في جنبها و حسيت بمدا طراوت جسمها وبعد العربية ما اتحرقت بشويه لقيتها بتقولى بصوت ضعيف حوش ايدك اتجرأت و قولت ليها انا مرتاح كده وبصراحة كنت مرعوب من رد فعلها لكلامي لقيتها سكتت وافضلت كده لغاية ما أنزلنا من العربية واتكرر الموضوع ده على كام مره ورا بعض لدرجة أننا بقينا بنتسابق في الخروج بدري دقايق علشان نضمن نقعد جمب بعض والموضوع اطور لدرجة اني بدئت ادخل أيدي تحت الطرحه الي هي لبساها و خصوصا انها كانت بتلبس طرحة تحجيب كبيرة وبداري وبدئنا نحضر للشغل بدري قبل الميعاد بحوالي -نصف ساعة وبحكم شغلي كنت اخلي مسئول الأمن يفتح صالة الإنتاج وكان في مكان بنقف فيه نحضن بعد نبوس وأمسك صدرها الي كان السبب وكنت بستغرب لما كنت احضنها و امسكها زبي و تمسكه بدون تردد لدرجة اني مستوى ليها مره من غير هدوم وهي ماسدقت و فضلة تلعب فيه وكنت كل مره اكون معاها اشك انني أول واحد تعمل معاه كده لدرجة ان مره اتقابلنا و الظروف ساعات وكانت قاعده رحت مبين زبي و جت تقف رحت ضاغط على كتفها تفضل قاعدة لقيتها بتقرب من زبي ببقها و لو لا حسينا بمجي حد علينا كانت مصت زبي لحد ما جه اليوم الموعود حضرنا بدري كالعادة و في اليوم ده مفيش حد لسه وصل من العمال و بدئنا وصلة الاحضان و الموضوع سخن على الاخر رحت لاففها وان نازل تفعيص في صدرها وهي خلصانه من الشهوه ومعرفشي ازي اتجرأت وعريت طيازها و ازاي هي سمحتلي بكده و رحت مطلع زبي و زنقته في طيازها و هى راحت مني وبدئت تاوهتها تظهر ورحت موطيها على السور وداهن زبي من زيت بستخدمه لتزييت المكن وله نسبة لزوجه عاليه وبدئت ادهن فتحة طيزها بالزيت ودخلت صوباعي أكثر من مرة فيها ورحت حاطت رأس زبي على بداية الفتحة و بدء يدخل وحسيت إنها بتتعذب من الألم مع ذلك مستحمله و بعد اشويه حسيت ضغط طيزها على زبي خف وبدئت ادخل و اطلع وحده وحده لغاية ما جت اللحظة الي نزلت فيها وكنت أحس لما واحد يتكلم عن كمية المني الي ينزله بغزارة اقول انه بيبالغ لحد ما شفت الكمية الي نزلت مني في طيز رشا والغريبة إني لما جيت أطلع زبي منها حسيت انها قفله عليه وزي ما تكون مش عايزاني اطلعه .

ودي كانت وحده من حكايات مصنع العاهرات ممكن البعض مش يشوفها شيقه لاكن كل الي اقدر اودكده إنها حقيقيه و حصلت معايا.

افلام نيك

 حبيبة قلبى تبداء احداث القصة كى الاتى مع نرمين الشهيرة بالنونة انها بنت فى 20 من عمرها تسكن بجوارى فى احدى مدن مصر كنت عائد الى البمنزل كالعادة فى وقت مؤتخر وانا امر بالشارع وجدت نرمين فى الشارع تتكلم فى المحمول الخاص بها فتقربت منها وسالتها هل هناك شىء لان كان الوقت مؤتخر وهذة طبيعة الشعب المصرى القلق على الجار فقالت لا انى اتكلم مع صديقة لى قلت فى هذا الوقت قالت نعم لان لايوجد شبكة بالمنزلقلت لها هل تريدى شىءقالت شكر فدخلت منزلى لكى انام فلم استطع النوم لان كان الجو حارجدا لاننا كنا فى عز الصيف فدخلت الى البلكون فوجدتها مازلت فى الشارع تتكلم فى المحمول فسالت نفسى ايه حكاية نرمين ثم قلت وانا مالى كل واحد حر ثم دخلت لكى انام وفى اليوم التالى سمعت المحمول الخاص بى يرن فقمت لرد فوجدت بنت تحدثنى فقلت من انتى فقالت واحدة معجبة قلت ماشى عاوزة ايه يا معجبة قالت التعرف قلت لها انتى طلبة واحد مش عارفة قالت لاانا اعرف واعرف كل حاجة عنه قلت ياسلام ومين انتى قالت بعدين ثم انهت المكلمة ولكنى كنت فى شديدة الحيرة من هذة ومن اين حصلت على رقم هاتفى وبعد ساعة اذ بالهاتف يرن مرة اخرى كانت هى فقلت لها من انتى فقالت معجبة قلت ماشى وانهيت المكلمة وخرجت كالعادة لكى القاء اصدقائى ونمرح قليلا فذهبنا الى السينما لان كان بها فيلم رومانسى وانا اعشق الرومانسية فاذا بالتليفون يرن كانت هى مرة اخرى قلت نعم ماذا تريدى قالت انت عصبيى جدا قلت لا بس اريد اعرف مع من اتكلم قالت انا النونة قلت لها الرضعة خلصت فضحكة وقالت الرضعة دى مبتخلص ابدا فقلت لها سلام دلوقتى وانهيت المكلمة ثم اغلقت التليفون تمام لكى استمتع بالفيلم وبعد السينما ذهبنا لكى ناكل واخذنا نمرح حتى الساعة 2.30 صباحا ورجعت الى المنزل فتذكرت ان الهاتف مغلق فقمت بفتحه مرة اخرى لانى كنت انتظر مكلمة من صديق لى يعمل فى لبنان وجدتها تتصل بى فقلت لها ثوانى فدخلت البلكون وقلت هاتى ماعندك قالت انى احبك من زمان وانا نفسى اتكلم معاك بعيد عن البشر قلت لماذا تكلمى براحتك فى الهاتف قالت نفسى التقى بك قلت لها اوكى بكرة قالت لا الان قلت الان قالت نعم قلت لها فين قالت فى الشارع قلت اى شارع قالت تحت منزلك قلت لها ياه انتى كمان عرفة منزلى قالت ويام جلست به فقلت لها اوكى انا نازل حالا فنزلت فلم اجد احد فى الشارع سو بنت جميلة جدا قلت لها انتى من تكلمنى قالت نعم وكانت نرمين قلت طلباتك قالت نفسى اقعد معاك لكى نتكلم قلت اجلسى قالت فى الشارع امام الناس قلت عندك حق فدخلنا الى منزلى ثم صعدنا الى الدور الثالث فى شقة مغلقة خاصة بالضيوف فقط فجلسنا فى الصالون وبدانا نتكلم وانا انظر لها فوجدت فى عبينها نظرة حيراتنى واخذت التكلم معها فاذا بالمفاجاة انها لا تردى سنتياة وكانت تلبس بلوزة فقط ولم اكن اعلم هذا لانى كنت اظن بها الادب والشرف فاقتربت منها وبداءت اتكلم معها عن الزواج والحياة الجنسية ثم قمت بوضع يدى على كتفاها وانا اتكلم معها ثم بداءت اتحسس بزها فلم اجد مقاومة منها فقبلتها من فمها قبلة طويلة اخذت اعض شفتها وامص لسانها و اخذت افرك بززها ونزلت اليهم بفمى واخذت امص حلامات بززها وكانى طفل رضيع وجد ثدى امه وهى وضعت يدها على كسها وبدات تتاوه فقالت اه ه ه قمت بتقليعها البلوزة التى تلبسها ثم نزلت الى بطنها وضعت يدها على زبى واخذت تلاعبه فبداء فى الا نتصاب فاخذت تقبلنى وتمص لسانى وانا اتحسس كسها الجميل فوجدت مائها يخرج من الكلوت والبنطلون التى تلبسهم فقمت بتعريتها منهم وبداءت اشرب ماء كسها الذى اطلقت عليه الكس الدامى وهى تمص زبى وتتاوه بشدة وقالت بسرعة نكنى فوضعت زبى على باب كسها واخذت ادعبها واشوقها وادخلته الى كسها الدامى وهى تصرخ اه اه اه اه اه اه اه وجاءت الحظة الحاسمة لحظة نزول لبنى فرميت به على وجهها وبززها وثم وضعته فى فمها لكى تمتص ماتبقى من البن وبعد فترة انتصب زبى مرة اخرى وقمت بنيكتها مرة اخرى ولكن هذة المرة من
افلام نيك ,تحميل افلام سكس ,نيك ,صور سكس متحركة ,صور سكس متحركة,سكس امهات
طيظها الطرية الضيقة فلم اجد كريم الكى يساعدزبى على الدخول فى فتحتة طيظها فدخلت الى الحمام فوجدت زجاجة الشامبو فوضعت منه على خرم طيظها الضيق وبداءت ادخل صابع فيها حتى واسعت بعض الشى ثم اصبح ثلاث صوابع ثم وضعت بعض الشامبو على زبى وادخلت راسه وهى تصرخ هتعورنى ودخلته شويه بشويه حتى دخل كله فتلذذت بهذا الوضع واخذت تردد الاهات الجميلة التى تصدرها اى امرة تستمتع بلحظة النياكة وبداءت فى انزال لبنى فاخرجته منها فقالت اعطينى لبنك فى فمى لانه لذيذ جدا فانزلت فى فمها وقالت لبنك جميل خاليك معى على طول نفسى تنكنى تانى قلت كل ماتردى اتصلى بى وانا فى الخدمة فى اى وقت

سكس محجبات

سكس مع جارتنا
صور سكس محجبات ,سكس سعودى ,سكس حيوانات ,افلام نيك ,سكس سورى ,سكس محجبات,سكس اخوات ,

نعم لقد كنت محافظه جداً وكان زوجي كذلك في بداية زواجنا لكني لاحظت اثناء الجماع بانه يثيره ان تكلمت له عن الفتيات فكان يثور جداً وكانت مجرد متعه بيننا وعلى علمي بان زوجي شهواني وله مغامرات قبل الزواج في البدايه كان يعارض بعض الشيء الا انه اصبح يتكلم معي ومع الوقت اصبح يبادلني نفس الاشياء ويقول لي عن شباب كنت اخجل منه الا انه اصبح يصر على ذلك واصبحت اجاريه كما يجاريني ولم اكن اقصد من ذلك سوى متعه تحصل بيننا وكانت حياتنا الزوجيه غير مريحه وكانت هناك بيننا مشاكل كثيره بالرغم من خياناته لي الا انني لم افكر لمجرد التفكير بخيانته كما يفعل لكن علاقتنا الجنسيه كانت جميله جداً وكان هو فنان بالجنس وقد تعلمت منه الكثير من فنون الجنس.
اصبح زوجي يتمادى بان يذكر اسماء اصدقائه اثناء الجماع واصبح يثيرني جداً بذلك كان زوجي خبيراً بالجنس وكنت اداري اثارتي هذه لكنه كان يكشفني فهو يعلم وهذه معلومه لكل الرجال الذين تحاول نسائهم استغبائهم بانهن مستمتعات لا يمكن للمرأه ان تكون مستمتعه الا اذا بدأ يسيل لعاب كسها فان صرخت او تغنجت ان لم يكن هناك لعاب من الكس ينزل لا يمكن ان تكون مستمتعه وكان زوجي يتفحص كسي اثناء ما يتكلم لي عن صديقه فان شعر بلعاب كسي ينزل كان ينكب عليه لعقاً كان الكلام يثيرني جداً الا انني بالواقع كنت اكره صديقه جنسياً لا بل اقرف منه لم تنجح محاولاته وكان ينتهي الحديث بعد الجماع ولم اشعر باي من اصدقائه الذين كان يحدثني عنهم ولم يكن بحسباني ان هذا واقعاً اصلاً فهي لعبه اصبحنا نجيدها فقط .
تعرف على صديق جديد وكان جار لنا لم اكن اطيقه بالبدايه عندما ياتي لزيارتنا بالرغم انه محترم جداً لكن هذا الرجل لا اعلم يبدوا خبيراً بالنساء فقد كان شهماً كريماً ورأيت به معاني الرجوله الحقيقيه وكانت لا تمر مناسبه الا ويقدم لي هديه لم يكن هذا الشيء مألوفاً في عاداتنا الا ا ني وزوجي لم نرفض هداياه كنت اشعر بان زوجته تغار مني جداً بالرغم انها هي من سعت لصداقتي فقد كنت اجمل منها فانا طويله فطولي 170سم وجسمي ممتلأ وصدري كبير على عكسها فهي قصيره وسمراء وممتلئه لكن زوجي بوقاحه كان يحدثني عن انه معجب بطيزها كنت اسبه واقول له فعلاً انك اعمى استغربت بان زوجي لم يأتي على ذكر صاحبه هذا اثناء ما كان ينيكني اصبحت اشعر بشيء من الاثاره اتجاه هذا الرجل وكنت اتمنى ان يأتي زوجي على سيرته اثناء الجماع الا انه لم يفعل ولم اتجرأ انا ايضاً للبوح بذلك وكنا عندما نسهر سوياً في بيتنا نجلس سوياً بالرغم ان زوجته تطلب ان نجلس لوحدنا من غيرتها مني الا اننا عندما نذهب عندهم كانت تجلسني لوحدنا وكان هو يدخل علينا الغرفه بحجة طلب من زوجته ان تقدم الضيافه بعد فتره اصبحت الاحظ نظراته الشهوانيه اتجاهي بالرغم اني محجبه ومحافضه وكنا عندما نجلس سويه كان زوجي يذكر انه سيتزوج فكان جارنا يدافع عني كثيراً ويمدحني بل وصل الامر انه يذكر جمالي عندما عدنا للمنزل اصبح زوجي يذكر طيز زوجة جارنا فقلت له يا غبي جارك اكلني بعيونه عندما كان يدخل علينا الغرفه فلم يتكلم.
توقعت في تلك الليله بانه سوف يذكره لي اثناء النياكه الا انه لم يفعل كنت انوي ان اعبر عن كل رغباتي لو ذكره بالرغم من ذلك لم افكر بان يكون ذلك واقعاً سوى احلام نذكرها فقط غاب عن زوجي امراً قلما يغيب عنه يوماً فلو فحص كسي كلما جائوا لزيارتنا او ذهبنا اليهم لوجد كيلوتي قد غرق بماء كسي وصل بي الامر بانني حلمت به ينيكني في بيتنا كانت زوجة هذا الجار وقحه بلباسها بعدما يذهب زوجها للعمل تخرج على الشرفه بملابس ضيقه وقمصان نوم شفافه ليشاهدها زوجي وربما لكي تغيضني وكان لعاب زوجي يسيل عندما يراها ولا يخفي عني ذلك حتى اردت ان اثيره يوماً فذكرت له باني حلمت بان شخصاً ناكني بالحلم سألني من الا انني قلت له لو تموت لن اقول لك من هو يبدو ان زوجي قد لاحظ اعجابي بجارنا وفي يوم فاجئني وهو ينيك بي سائلاً اياي هل احب ان انتاك على زب جارنا بالسياره ام هنا بغرفة النوم كما حلمت به اصبح ماء كسي يسيل كالنهر من كسي حتى انه جاء ظهري بمجرد ان ذكر اسمه وبدئت افرك كسي على زبه بعنف فقد كنت اركبه وتحدثت بكل ما بنفسي عنه قال هل هو من حلمتي به قلت نعم قال يا شرموطه لولا انكي تفكريني به بشهوه لما حلمتي فالحلم مرآة الواقع قلت نعم اشتهيه اريد ان يفلخ كسي بزبه ام*** .
تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته,نيك