الزوجة الخاينة مع جارها الصايع

الزوجة الخاينة مع جارها الصايع
قصص سكس عربى
تبدأ حكايتي عندما مرضت خالتي وذهبت لكي امرضها اثناء فترة تعبها حيث لها ولد وبنت بنت خالتي متزوجه وتسكن في مدينه اخرى وابنها طالب بكلية الطب انا اسكن بالقرب من خالتي ولى ولد واحد وزوجي يسافر طوال العام للخليج للعمل ولا يعود الا كل سنه لمدة شهر ويعاود السفر كانت خالتي قد تعبت تعبا شديدا واحتاجت من يرعاها في تلك الفتره فتركت ابني عند امي وذهبت لخالتي ومعي بعض الملابس القليله اللتي تلزمني فترة اسبوع على اقصى تقدير كان ابنها شابا وسيما جدا وكنت احبه من قرارة نفسي ولاكني اكبر منه سنا فانا في 33 من عمري وهو لا يزال في 23من عمره
وصلت لبيت خالتي مساءا وبعدما حضرت لها العشاء وتاكد انها قد نامت ذهبت لغرفة بنت خالتي اللتي إعتدت ان ازورها بها وقد حولوها لغرفة جلوس صغيره يجلس بها ابن خالتي عندما يحضر اصدقائه معه لكي لا يزعجو كل من بالبيت ولم يكن ابن خالتي قد عاد من الخارج فهو عادتا يتاخر ليلا ولم يكن يعلم بمجيئي ودخلت الحمام وإستحميت وخرجت وانا ارتدي الفوطه فلم اتوقع مجيئه بهذا الوقت وعندما وصلت الغرفه تفاجأت بشخص يقف بالغرفه فاتحا شنطتي ويخرج منها الملابس وقد وقف يمسك بقطعة من ملابسي الداخليه ويستعجب عندها ارتبكت فنظر لي ولم نتمالك نفسنا من الضحك فقال لي انا اسف معرفش انك هنا قلتله مش تقول احم ولا دستور وهزرنا بالكلام وقلتله ازيك قالي انتي وحشانا يعني كان لازم ماما تمرض عشان نشوفك قلتله انا موجوده اهو المهم انها تبقى بخير قالي ان شاء **** قلتله طب بعد اذنك انت هتفضل ماسك الاندر بتاعي ده كتير وانا جايه نحيته عشان اخده من ايده قلي انا اسف وهوا بيدهوني وقع من ايده على الارض رحت موطيه اجيبه وبعد ما مسكته من على الارض وجيت اقوم الفوطه وقعت
سكس امهات لم اتمالك نفسي من الحرج ووقفت مكاني لا اتحرك ولما وطيت اجيب الفوطه بسرعه كانت بزازي متدليه امامه وانا احوال التقاط الفوطه لالفها حول جسمي وما ان وقفت وبدات الفها حتى اتفكت ووقعت الفوطه من جديد لم اتمالك نفسي من الضحك وهو ايضا ضحك على الموقف انا كنت في هذه الاثناء انظر الى عينه التي لم تبتعد ولم تتوقف عن النظر لبزازي وكسي الذي كان مشعرا كثيفا فانا لا اهتم بذلك تلك الفتره من السنه حيث ان زوجي ليس بموجود ورغم ضحكنا كنت اشعر بالحرج لما حدث واذا به يقترب نحوي وانا اكاد ارتجف وقال لي انتي جميله اوي وخرج من الغرفه وتركني وفي تلك الليله ارتديت بيبي دول قصير كنت قد احضرته معي ولم اهتم لالبس

افلام سكس محارم ,سكس محارم ,سكس عربى ,افلام سكس ,سكس اخوات ,تحميل افلام سكس, سكس نسوانجى, اي شيء تحته فانا معتاده على عدم ارتداء اي ملابس داخليه وانا بالبيت ونمت
واثناء الليل وانا نائمه ايقظني صوت باب الغرفه وهو يفتح واصطنعت النوم لاعرف مين اللي داخل عليا وتفاجئت عندما علمت انه ابن خالتي وانا لا اتحرك كاني نائمه وما هيا الا لحظات ووجدته يقترب مني على السرير وينظر الى كسي بكل شهوه تحت ذلك الضوء السهاري الخافت سكس امهات ورايته وانا ما زلت اصطنع النوم يخلع كل ملابسه وتفاجئت مما رايت حيث اني لم اري شئ كهذا من قبل فزب زوجي ليس بالكبر اللذي اراه في الافلام ولكنه ليس بالصغير انه معقول جدا انما ما رايته من ابن خالتي كان متدليا بين فخذيه يكاد يصل الى منتصف فخذه واكاد ارى خصيته منتفختين جدا تحته وبدا ماء كسي يسل مما اراه امامي وقررت الإستسلام لذلك الشئ الذي تمنيت ان اجربه وإقترب مني وانا اراه يشم كسي ويحاول وضع لسانه على شعر كسي ليفتح طريقا للسانه لوضع لعابه على بظري الذي كان مختفيا بين شفتي كسي ولسانه يحاول الوصول اليه واذا به يرفع ركبتي ويباعد بين فخذاي لينفتح كسي امامه وتتباعد شفتيه وهو يلحس بظري بشهوة ليس لها مثيل وانا مشتهية جدا وبداء ماء كسي يسيل حتى انه لاحظ ذلك وبدا يرشفه بشفتيه ولسانهوما هيا الا لحظات وجاءت شهوتي وهو يلحسني ووجدته يقرب زبه مني بعد ذلك فإشتهيت احساس زبه بداخلي من جديد وانا كسي وفتحة طيزي مبلولتين تماما من ماء شهوتي اللذي افرغته من شهوتي بالمره الاولى ولكنه بداء في حك زبه الكبير بشفتاي كسي وعلى فتحة طيزي وعلى بظري ويحك بطن زبه بكسي وهو يتحرك على بظري الى الاعلى والاسفل حتى اني من شهوتي انهيت شهوتي للمره الثانيه وهو يحكه بكسي فوجدته ياخذ من ماء كسي وهو يسيل خارجا مني ويبلل به زبه حتى بلله كاملا وبداء يضغط براس زبه على بظري وعلى فتحة كسي ويقوم بحكه بشكل مستدير ثم يرفعه لبظري ثم لفتحة طيزي واذا به يمسك بزبه ويضع ظهر كفه على كسي وهو يدلك زبه ويحك بظهر كفه سكس امهات بظري وكسي وكل شويه ينزله لفتحة طيزي ثم يرفعه لفتحة كسي ثم يدلك زبه بمائي ويحك بظري بظهر كفه وهو يدلك زبه حتى تفاجئت بما حصل حيث بداء يقذف منيه على شعر كسي وكان غزيرا جدا حيث انه في اول قذفه كاد منيه ان يصل لصدري ثم اخذ منيه يقذف ويقذف حتى ابتل شعر كسي تماما من منيه واصبحت شفتاي كسي مغطاه بالمني وهو ما زال يقذف حتى اني شعرت بمنيه يسيل من بين فخذاي وشعرت به يسيل على فتحة كسي وطيزي وبلل سريري وتفاجءت بما حصل لاني اول مره في حياتي اشاهد هذا الكم من المني وهو يخرج دفعة واحده من زب امامي وعلى كسي بهذه الطريقه

افلام سكس محارم ,سكس محارم ,سكس عربى ,افلام سكس ,سكس اخوات ,تحميل افلام سكس, سكس نسوانجى,
وقام من على السرير واخذ ملابسه وخرج من الغرفه وتركني انا وهذا الكم من المني لوحدنا فبدات امد يدي على هذا المني الدافيئ اللزج واصبحت ادلك به كسي وادخل اصبعي بكسي دافعة اقبر قدر ممكن من هذا المني بداخل كسي واصبعي يدخل ويخرج ليحمل المزيد من المني الى داخل كسي كاني كنت عطشانه لهذا المني واصبحت افرك كسي وطيزي بهذا المني واذكر اني في تلك الليله انهيت شهوتي بالمني اربع مرات كلما انهيت شهوه اغراني احساس المني من جديد فانهي شهوتي مرة اخرى حتى تعبت ونمت

سكس محجبات ,صور سكس متحركة ,سكس اخوات ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,عرب نار,
تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,

وفي اليوم التالي انهيت كل ما ورائي بالمنزل واستحميت وانتظرت بغرفتي ليلا منتظره لكي يأتي ابن خالتي لي في هذه الليله ايضا ليفعل بي ما فعله في الليله السابقه وسمعته عندما حضر للمنزل وقمت من فراشي وقلعت كل ملابسي وإستلقيت على السرير عارية تماما وباعدت بين فخذاي واظهرت شفتي كسي مفتوحتين لكي يدخل من الباب ويراني وانا عاريه وينكني اليوم ولاكني انتظرت طويلا ولم ياتي وكنت كلما تخيلت انه سيأتي كان ماء كسي يسيل مني من كثر شهوتي ولكنه لم ياتي فقررت ان اذهب وارى ماذا يفعل في غرفته ارتديت اقصر بيبي دول املكه وذهبت الى غرفته ودخلت الغرفه واغلقت الباب خلفي ووجدته يستلقي على ظهره عاريا وزبه يكاد يصل لصرته وهو مستلقي على ظهره ووقفت اتامل زبه فانا لم اراه في الليله السابقه واقتربت منه لاراه بوضوح في ذلك الضوء السهاري وكان ماء كسي ينقط بين فخذاي وكانه يسيل لعابه ويرد ان يلتهم زبه الكبير فزبه يكاد يصل الى صرته وخصيتيه كبيرتين فالواحده تكاد تكون في حجم بيضة الدجاجه ولم استطيع التوقف فددت يدي لامسك بزبه الكبير وبدات اقبله واقبل كل جزء فيه واقبل خصيتيه وقلعت البيبي دول الذي كنت ارتديه واصبحت عارية تماما مثله بالضبط ووضعت زبه بين بزازي وضممته لصدري كاني احتضنه بشده وكاني اقول له اني كنت مشتاقه من زمان وانا احضنه بصدري كنت اقبل راسه التي كانت بارزة من بين بزازي واضع عليها لساني وكنت اشعر بماء كسي يسيل بين فخذاي من شوقي اليه فقمت ووقفت وجعلت وسطه بين قدماي وبات انزل عليه وانا امسك بزبه الذي بدا يلامس شفات كسي وانا افركه ببظري وفتحة كسي وافتح براس زبه شفات كسي حتى نزل ماء كس
سكس امهات

سكس محجبات ,صور سكس متحركة ,سكس اخوات ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,عرب نار,
تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,

البرنسيسة رشا والسواق بتاعها

 

 البرنسيسة رشا والسواق بتاعها

كانت رشا آيه من الجمال عمرها 17 سنة جسمها كان ملفوف ومتناسق صدرها بارز وكبير
بالنسبة لعمرها كانت طويلة وجميلة جدا وكانت من أسرة غنية جداً
لم تطلب شي الا حصلت عليه ، أي شي تريده مهما كان . كان أباها يعشقها لأبعد الحدود
وكانت اذا أرادت شيئاً كانت يكفي ان تتدلل عليه وكان يجيب كل طلباتها .
كانت رشا قد بدات تشعر بأنوثتها قبل 3 سنوات فاصبحت تقف امام المراية وتتحسس بيدها
على جسمها وعلى طيزها وكانت تشعر بإحساس فظيع من
الشهوة والمتعة عندما تتداعب جسمها وكسها الصغير لكنها لم تجرب الجنس ابدا .
وكانت تحترق شوقاً لمعرفة ما هو الجنس وفن النيك
لكنها كانت خائفة من أباها ومن الجنس نفسه .

في يوم من الايام طلبت من أباها سيارة فوافق الأب بشرط أن
يأتي بسائق للسيارة لانها كانت تحت السن القانونية للسواقة
وكان يخاف عليها ، فوافقت على مضض وقالت في نفسها المهم عندي سيارة أذهب متى أشاء إلى
أين ما أشاء .

بعد أيام أتت السيارة ومعها السائق كان السائق اسمه تامر شاب عمره في 29 سنة
حلو الوجه جميل الملامح كان سماره من النوع الجذّاب كان من عائلة فقيرة .
كان جسمه جميل ليس سمين ولا نحيف طويل
عندما رأت رشا تامر إنبهرت به وأحست بقلبها يخفق من شدة الفرحة .
رأت فيه الشاب الذي كانت تتخيله عندما كانت تقف امام المراية وتحلم به وهو ينيكها
ففرحت جدا وقبّلت أباها وشكرته على السيارة ومن قلبها كانت تشكره على تامر.
سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

مرت الأيام وكانت رشا كل يوم تذهب أكتر من مشوار علشان تظل قُرب تامر وكان تامر
من النوع الخجول قليلا فمرة تقول له خذني على الكوافير ومرة على المسبح
حتى انتهت الحجج قالت له خدني مشوار أريد أن ألف بالسياره .
في كل مرة كانت تسأله من وين انت وتتحدث معه في مرة
قالت له تامر انت متزوج ؟
قلها لا يا انسة رشا لسه و**** ما اتزوجت .
سألته ليش ؟
قلها الزواج بدو مصاري وأنا ما معي الي بيجي هو الي بيروح .
وبدأت رشا تهديه هدايا ، مرة قميص ، ومرة عطر ، ومرة حذاء . عبارة عن رشوة
كانت رشا قررت ان تامر لازم ينيكها ويعلمها النياكة
بدها تتناك منه بس ما بتعرف كيف ، لانو من شدة خجل تامر ما كان يطلع فيها
حتى بمراية السيارة الداخلية .
ومرة من المرات طلعت الصبح كانت عاملة حالها معصبة قلتلو خدني على اي محل ما يكون فيه ناس
ما بدي أشوف أحد …………قلها تكرمي
ومشي تامر بالسيارة وبس عرفت رشا انهم صارو بطريق ما أحد بيمر فيه ، وبمنطقة بعيدة
بين الشجر والغابات قلتلو تامر إطّلع عليّ بالمراية
وذُهل من اللي شافو إذا برشا شلحت كنزتها وطلعت بزازها وشافها تامر
قلها ليش عملتي هيك ؟
قلتلو تامر بدي تنيكني وإلاّ بروح على البيت وبقول للبابا انو انت اغتصبتني
وبتعرف الباقي
قلها تامر متل ما بدك كان تامر من قلبو من جوه فرحان لانو بدو ينيك رشا لانو
كان مشتهيها من زمان و بأيام جايب ضهرو عليها وهو عم يتخيل هو وعم ينيكها
رجع للمقعد الخلفي عند رشا
وبدأ يبوس فيها شوي شوي قطعة قطعة بجسمها
قلها رشا يا عمري هي اول مرة بتتناكي ما هيك ؟
قالتو إيه هي اول
سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

قلها رح خليكي توصلي للذروة والنشوة
وبدأ البوس صار يبوس رقبتها شوي شوي ولحوسها بلسانو ونزل على بزازها ويمرق لسانو بين بزاها ورشا
تقول ايه حبيبي جبلي ضهري عيشني بدنيا تانيه ، نزل على بطنها ويبوس ويلحوس
ورشا تصيح وتتأوه على رجلها وبلش يمصمص أصابع رجلها طلع على بزازها وبدأ
يعض عليهم ويلحسهم بلسانو ويكمش حلمة بزها باصابعو ويفركها ويشد عليها
ورشا تصيح وتتأوه من شدة الالم واللذة وتقول ايه حبيبي كمان
ونزل على كسها كان ناعم وحلو
ولا شعرة عليه وصار يلحس ورشا تصيح اه اه اه اه كمان كمان
وكمش بظرها بطرف اسنانو وعض عليه عضة خفيفة ورشا تصيح اه اي اي
بعدين حط لسانو جوه كسها وبلش يدوق عسل كسها ودخلو ويطلعو
حتى رشا صرخت اجا اجا اجا اجا اجا وبلشت ترجف وتامر لسه لسانو جوه كسها
قام تامر وكان زبه رح ينفجر كان زبه كبير
شافت رشا زبه قلتلو هذا أول زب بشوفو بحياتي رح دللو كتير كتير
وبدأت رشا ترضع فيه وتحطو بتمها وتحاول تدخلو كله بس كان امتع شي عندها
انو عند راس زب تامر انها تلحوس بلسانها
وتامر يصيح ايه يا عمري كمان ويكمش راسها ويضغط عليه لحتى يفوت زبو الى
أقصى حد ممكن وتختنق وتشيلو
تقول شو طعمو طيب كتير حلو زبك بياخد العقل
وقرر ينيكها قلها ما رح حطو بكسك رح حطو بطيزك لانك عذراء
قلتلو ماشي
ما كان معه لا كريم ولا شي طري مسك زبه حطو على باب طيزها
كانت طيزها بيضاء متل التلج
حط بزاق على زبه وبدأ يحطو شوي شوي
ورشا تصيح لا تشد **** يوفقك شوي شوي اي اي اي اي تامر شوي شوي
زبك كبير ما رح تقدر طيزي تستحملو حبيبي
لحتى فات راسو بطيزها ووقف فكرت رشا انو بس هيك وفجاء وبدفعة واحدة
كبس زبه بطيزها مرة واحدة وصرخت رشا صوتت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه
موتتني قلها لا تخافي زبي بعمرو ما موت حدا
وبدأ يدخل ويطلع ورشا تصيح رح موت وصل لقلبي وصل لمعدتي
وتامر يشد اكتر من الاول
وبدأ يضرب رشا على طيزها ويصيح ما رح تنسي ها النياكة بعمرك
وظل على الحالة شي 10 دقايق ورشا تبكي من الالم واللذة معاً .
تامر مووتني حبيبي شوي شوي حاج تتضرب طيزي بليززززز
وشال زبه وكمش رشا من شعرها وحط زبه بتمها وكب ماء الحياة بتمها 
وقلها اشربيه مثل ما شربت عسل كسك .
شربت رشا المني


وبعد ما ارتاحو شوي قلتلو حليبك كتير طيب رح أظل اشربو على طول .
بس انا زعلانة منك لانو كتير وجعتني
قلها المرة الجاية مارح يوجعك بوعدك .
قالتلو كتير انبسطت لو بعرف النياكة حلوة كده كنت من زمان اتنكت .
قالها خلاص متى تريدي انا جاهز بس انت قولي . باستو بوسة على خدو ولبسوا ثيابهم ورجعو على البيت
ومن يومها ورشا كل يوم صارت تتناك وحبيت النياكة كتير كتير كتير

احمد ينيك ولاء اخته سكس محارم

احمد ينيك ولاء اخته سكس محارم

أنا اسمى أحمد وأنا أعيش فى القاهرة فى وسط عائلة محافظة جدا جدا أبى يعمل عامل وأمى مربية منزل وأنا فى آخر سنة بكلية الحقوق جامعة القاهرة والعائلة محافظة وأختى التى حدث معها هذا الحادث ولأول مرة متخرجة من كلية فنون جميلة وهى ولاء وكانت تشبه حلا شيحة جدا فى شكلها ووشها وجسمها وطباعها أولا نحن متوسطو الحالة الاجتماعية فى المعيشة وأختى ولاء متزوجة ولكن شاء القدر بأن يكون هناك شىء بينى وبينها وهى علاقة جنسية أختى تزوجت بشاب تحبه ويحبها تماما ولكن زوجها كان بعيدا عنها بعد الزواج بسبب أنه كان مستدعى من الجيش نعم لأن أختى تزوجت به بعد أن أنهى تعليمه الجامعى وكان يقضى فترة الجيش إلى الآن وهما متزوجان.
قصص سكس محارم
سكس محجبات ,سكس امهات ,عرب نار,صور سكس,سكس اخوات,

القصة: أنا وأختى عادة عندما يأتى زوجها من الجيش يتصل بى لكى أذهب بها وأوديها المنزل بتاع زوجها وأوصلها لبيتها وبعد ما يقضى فترة الإجازة تأتى أختى ولاء إلى البيت مرة أخرى وذلك لأن البيت فى هذه الحالة يكون فارغا ولا يوجد به أحد.بيتنا منقسم إلى غرفتي نوم وحمام وصالة أنا وأختى ولاء فى غرفة وأبى وأمى فى غرفة. المهم أنا بنام على كنبة وأختى تنام على سرير فى يوم من الأيام كنت أشاهد أفلام الجنس على مواقع الانترنت وبقيت ساهرا أمام الكمبيوتر أشاهد مواقع الجنس وأفلامها وأنا فى غاية توهجى وكان جهاز الكمبيوتر الخاص بى فى غرفتنا أنا وأختى. كانت أختى نائمة وغارقة فى النوم وأنا أنظر إليها وإلى جسدها وأنا ألعب فى قضيبى وكنت لابسا تيشيرت وتحته سليب وأنا أنظر إلى جسد ولاء وأنظر إلى الأفلام الجنسية وأنظر إلى الفتيات العاريات وهن يتأوهن من الهيجان وشدة الاستمتاع.أختى وهى نائمة كانت ترتدى قميص نوم لونه أبيض لكنه داكن وتحته بنطلون لكن بنطلون شتوى وكان البنطلون مقطوع من عند كسها قطع صغير لكنه يبين الكلوت من تحت البنطلون .أنا كنت متهيج فى هذه اللحظة هياجا يكاد يقتلنى وأكاد أنفجر من شدته لأنى أعزب وأفكر بشيئين أن أختى متزوجة يعنى لو نكتها أو أقمت علاقة معاها مش ها نتعرف أو نتكشف عكس إنها لو ما كانتش متزوجة على أساس أنها ها تبقى بكر بنت بنوت وكان هذا الشعور يسيطر عليا ويدفعنى إلى أن أقوم وأمزق ملابس أختى وأقوم بمص بزازها وألحس كسها وهناك شعور آخر وهو شعور أنها أختى ولو عملت معاها حاجة ممكن تكرهنى فكنت عندما أتهيج أقوم بممارسة العادة السرية وأنا أشاهد الأفلام الإباحية وأتخيل نفسى مكان الرجل الذى ينيك وأتخيل أختى هى البنت التى تتأوه من شدة الاستمتاع والنيك إلى أن أقذف على قطعة قماش وأنا اقول بصوت خافض ولاء بحبك آه ولاء ولكنه بصوت خافض حتى لا تسمعنى أختى وهى نائمة وفى يوم آخر وتقريبا بعد هذا الموقف بثلاثة أيام وأنا فى غاية الحيرة بين أنى أريد أن أنيك أختى ولو لمرة واحدة وأنى أخاف من أنى لو حاولت ذلك تصدنى وتكرهنى وتخاف منى والخوف الأكثر أنها من الممكن أن تخبر أمى أو أبى ولكنى كنت أكتفى بالنظر إليها وهى نائمة وألعب فى زبى وأمارس العادة السرية وأنا أنظر إليها إلى أن أقذف وفى مرة قلت لها ولاء ؟ ردت إيه يا أحمد قلت لها أنا عايز أنام على السرير أصل ظهرى وجعنى من الكنبة وكنت أتعمد أنى أنام معاها على سرير واحد لأن الاقتراب بين أى شاب وفتاة حتى ولو كانت أخته بنسبة 500% على الأقل يكون هناك استجابة من الطرفين إذا حاول الآخر بلمسة أو أى شىء فقالت ماشى أنا ها انام على الحرف وانت تنام جوه قصدها إنها تنام على حرف السرير وأنا أنام إلى الحرف الآخر قلت لها ماشى ونامت على الحرف وكانت من عادتها إنها فى وقت الشتاء بتنام بقميص نوم وتحته الكلوت وفوقه البنطلون اللى بتنام بيه وكان من حظى إن البنطلون بتاعها المقطوع وكانت فى اليوم ده لابسة كلوت لونه بصلى فاتح وبعد فترة قمت أتفرج على أفلام جنس على الكمبيوتر ووطيت الصوت كان حوالى الساعة 3 صباحا يعنى قرب الفجر قمت أنام بجانب أختى وأنا متوهج مشعلل ومولع من شدة شهوتى العارمة وأخذت أقترب من أختى ولاقتها كانت بتنطر الغطا من على جسمها وهى نايمة لأنها حرانة وهى مش دارية بنفسها قعدت أبص على طيزها بجنون وهى لابسة البنطلون المقطوع من على كسها وطيزها والكلوت باين من البنطلون ومبين طيزها لأنها كانت نايمة على جنبها اليمين وظهرها كان ليا رحت مخرج زبى من الشورت وقعدت أقرب زبى من طيزها لكن ما خلتهوش يلمس طيزها وكنت أتفرج على منظر زبى وهو مقترب من طيز ولاء أختى وهى غارقة فى النوم وقعدت ألعب في زبى وأمارس العادة السرية إلى أن أحسست أنى سأقذف على السرير فرحت موجه زبى إلى الكلوت مكان الفتحة بتاعة البنطلون ورحت قاذف على طيز ولاء أختى و لاقيت اللبن بتاعى وهو بينزل من تحت الكلوت بتاعها متساقطا داخل طيزها وكسها من فوق الكلوت وكنت مندهش لما حدث ونظرت إلى أختى فوجدتها لم تشعر بالمنى الدافىء وهو يتسلل داخل طيزها وعلى جسمها ولكن خوفى كان من أن تقلق

سكس اجنبى ,سكس محارم ,سكس امهات,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس حيوانات,
أختى من نومها وترى آثار المنى على ثيابها من البنطلون والكلوت وخاصة أن رائحة المنى كانت تفوح فى المكان واستمرت ولاء فى النوم وعند استيقاظها فى الصباح صحيت وأخذت أنظر إليها من تحت طرف عينيا وعامل إنى نايم وأنا أنظر إليها وإحساسى بالخوف من أن تكتشف آثار المنى على ثوبها أو تحس بشىء بيلزق فى طيزها من تحت الكلوت صحيت وقامت وهى نازلة من على السرير نظرت إلى واستدارت بجسدها وذهبت إلى الحمام ولكنى كنت أترقبها وأنا خائف وشعرت بأنها عرفت حاجة لكن وهى فى الحمام بصيت عليها من خرم الباب ونظرت إليها لكى أراقب ماذا ستفعل؟ قلعت البنطلون فى الحمام ووضعت يدها على الكلوت حاست بمكان المنى لكن من حسن حظى إن المنى كان ناشف ولم تعرف ما الذى كان على ثوبها وهى بتنزل الكلوت علشان تتبول بتنزل الكلوت وكأنه لازق فى طيزها من أثر المنى وهنا أحست هى بشىء غريب لكنها لم تبالى بشىء وهنا تنفست الصعداء وذهبت مسرعا إلى الغرفة ومر اليوم عادى ومافيش حاجة حصلت ولكن فى يوم آخر جئت أطلب منها إنى أنام على سريرها تانى نظرت إلى نظرة غريبة أحسست منها بالخوف ولكنها قالت ماشى ونمت معها وكنت أقترب منها فى هذه المرة اقتراب غير عادى تعمدت إنى أحاول أن ألصق جسدى من ورائها وقمت باقتراب رجلى من رجليها وحطيت رجلى على رجليها لاقتها كانت صاحية وبعدت رجليها عنى وشعرت برجفة فى جسدى من هذا الموقف من الخوف ولكنها أعادت رجلها لمكانها فأخذت أقرب ركبتى من طيزها وحاولت إنى أقرب ركبتى من طيزها تدريجيا إلى أن التصقت ركبتى بطيزها وسمعت همسات ريقها وهى تبلعه بالعافية وأنا كذلك مثلها وهنا شعرت بأنها تستجيب ليا أخذت أقترب أكثر فأكثر إلى أن بدأت أقرب زبى من طيزها وفجأة لاقتها قربت عليا من غير قصد فتلامس زبى بأردافها وطيزها وكأنه شبه مغروس وكان منتصب متهيج من شدة الاستمتاع بطيزها لما حست هى بأن زبى لزق فى طيزها لاقيت جسم ولاء أختى بيترعش وأنا أحسست مثل ذلك فاقتربت أكثر منها إلى أن وضعت يدى على طيزها من تحت البطانية وقمت بتدليك أفخاذها وأنا ملصق زبى فى طيزها وهى راحت مقربة طيزها أكتر أكتر أكتر وعلمت بأنها استسلمت لشهوتها المحرومة منها لمدة شهور بعيدة عن جوزها أخذت أنزل البنطلون بتاعها ونزلت لها الكلوت ونحن فى صمت ولكن أجسادنا كانت حارة ونحن لا نتكلم إلا بملامسة اليد وفرك الرجل ونزلت لها الكلوت وخرجت زبى من الشورت ورحت مدخله فى كسها وبليت كسها بالبصاق أو بريقى وأخذت أحك زبى فى كس ولاء أحك أكثر ورحت مدخله فى كسها ونحن غارقان من شدة العرق ورحت مدخله أكثر لحد ما اختفى زبى كله فى كسها وقعدت أدخله وأخرجه سمعت همساتها وهى تتأوه من اللذة آه آه إم إم بصوت خفيف وتتنهج بشدة ورحت مخرج زبى ودخلته تانى فى كسها بعدما قلبتها من جنبها عشان تنام على ضهرها ورفعت لها رجليها إلى أعلى وأخذت أدخل زبى داخل أحشاء كس ولاء أختى وقعدت أدخل وأخرج وهى تتأوه بصوت خفيف حتى لا يسمعنا أبوانا وهى تقول آه آه آه آه آه آه آىىىىى نيكنى يا أحمد نيكنى يا أحمد أوى دخله كله زبك سخن وكبير وحلو أكبر بكتير من زب جوزى آه مش قادرة آه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه رحت قايلها وطى صوتك شوية يا ولاء علشان أبوكى وأمك ما يصحوش ويسمعونا قالت مش قادرة يا أحمد آه رحت مديها اللباس بتاعى راحت ماسكاه وحطت بقها فيه وقعدت تعض فيه وكأنها تولد ولكن صوتها كان من شدة اللذة والمتعة إلى أن أخذت أزيد فى نيك أختى وبسرعة وبكل شدة إلى أن أحسست أنى سأقذف رحت قايلها بصوت واطى ولاء؟ ردت إيه؟ قلت لها أنا قربت أنزل تحبى أنزل فين فى كسك واللا على بطنك وصدرك ولا فين راحت قايمة بسرعة منتفضة مذعورة من الخوف حتى أرعبتنى وأخافتنى قلت لها فى إيه؟ قالت : لا لا لا لا لا لا لا لا لا قوم قوم يا أحمد خلاص كفاية كده روح نام على الكنبة قلت لها ليه ؟ فى إيه؟ قالت لا لا لا لا انت ها تنزل في كسى علشان أحمل ؟ قلت لها لا طيب تحبى أنزل فين قالت لى : نيكنى فى كسى كمان وأما تنزل نزل فى الأرض قلت لها موافق وفضلت أدخل زبى فى كسها وأخرجه إلى أن أحسست بالقذف رحت مخرج زبى وقالت : إيه خلاص قربت؟ قلت لها : لأ لسه شوية كده وقلت لها بصى أنا ها ادخل زبى فى كسك تانى وكمان مرة ولما يقرب على نزول المنى ها اخرجه قالت لأ فى الأول لكن وافقت فى الآخر وفعلت ولكن شهوتى كانت أقوى من إرادتى وأحسست بأنى سأقذف المنى فلم أخبر أختى من شدة وقوة شهوتى فى ذلك الوقت وأخذت أنهج وأتنهد آه ورحت منزل كل المنى فى أحشاء كسها وهى تصرخ بصوت واطى لا لا لا لا لا أحمد أحمد ما تنزلش لكنى لم أستطع أن أخرج زبى وأنزلت فى كسها وبعدها قلت لها بعد أن أحسست بالوعى يعود إلى أنا ما كانش قصدى يا ولاء و**** بس أعمل إيه وفضلت تبكى وتلطم على وشها وتقول يا ريتنى ما كنت سمعت كلامك من الأول ويا ريتنى ما كنت عملت معاك حاجة يا ريتنى ما كنت سبتك تعمل حاجة لكننى هدأتها وقلت لها ولاء ؟ نزلى كل اللى فى كسك نزلى راحت منزلة شوية صغيرة بس والباقى دخل إلى العمق معرفتش تطلعه كسها شربه قلت لها : ولاء؟ إنتى خايفة ليه دا انتى متجوزة يعنى لو حملتى ما حدش ها يعرف إنه من حد تانى حتى جوزك ما هو كان أكيد نام معاكى كتير قبل ما يسافر على الجيش وبالفعل هدأت ولكن بعد شهر واحد اكتشفت إنها حامل وجاتنى وقالت لى أحمد أنا حامل منك واتصدمت فى الأول لكن قالت لى ما تخافش أنا مبسوطة ده ثمرة حبنا المحندق أنا وانت وأنا مش ها اقول لحد ولا لجوزى وهوه هيظنه ابنه أنا وانت بس اللى عارفين مين أبوه وهى الآن حامل فى الشهر الخامس وخلصت القصة وكانت أول مرة بس مش آخر مرة أنيك فيها أختى انتهت إلى الآن بزرع جنين فى أحشائها وكترت مجيات أختى قبل وبعد الولادة وكنا آخر مهيصة مع بعض وبقت بعد كده تحط اللولب وعيش بقى ….
ويا ريت أسمع ردودكم. قصتى مع أختى محارم
صور سكس

تحول امي من ست محترمة لست شهوانية

تحول امي من ست محترمة لست شهوانية
الجزء الاول

عرب نار ,سكس محجبات ,سكس اخوات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,سكس محارم ,نسوانجى
اعرفكم بنفسي انا اسمي احمد و القصة هتتكلم عن امي مها عندها 44 سنة القصة بدأت ان انا و امي كنا عايشين مع والدي برة في الخليج و انا وحيد امي و اول مخلاص كنت داخل اعدادي ابويا قرر ينزلنا مصر و هيكمل هو هناك و ينزلنا اجازات عادي اول اما نزلنا قعدنا فترة عند جدتي و فترة عند خالتي لحد ما اشترينا شقة كبيرة جداً علينا احنا الاتنين و عدي الوقت عادي و كل حاجة طبيعية كانت امي في الاول لبسها محتشم جدا سواء جوة او برة البيت لبس واسع و مفيش حاجة بتبان مع ان ده عكس معظم ستات عيلتنا عشان كان ليا خالتين لبسهم متحرر شوية و علي راحتهم و واحدة فيهم مطلقة ، المهم احنا العمارة اللي كنا قاعدين فيها كانت 4 ادوار الشقة اللي فوقينا كانت مقفولة و صاحب العمارة مبيجيش و اول شقة كانت صاحبها علي طول مسافر و اللي تحتينا كانت ست و جوزها و عندهم ولد كان في الجامعة جارتنا دي كان اسمها فاتن و كان شكلها يدي انها اكبر من امي بس مش بكتير طبعا قعدت ترحب بينا فترة و كل شوية تطلعلنا يأما تعزمنا عندها شهر و اتنين و تلاتة و هي و امي بقوا اصحاب جدا و فاتن بقت لما بتطلع عندنا بتاخد راحتها في اللبس و كل مرة اكتر من الاول و في مرة كنت في الاوضة سمعت امي بتزعق بتقولها بس بقي البسي و خدي بالك في لبسك عشان كده مينفعش و هي ترد عليها ماشي ماشي بس عايزين نعمل اللي قولتلك عليه و امي تقولها مستحيل انسي مينفعش خالص المهم خلص الكلام و هي نزلت تحت و انا كنت عايز اعرف هو ايه الي مستحيل تعمله، بعديها بكام يوم سنعتها بتتكلم في التليفون بتقولها عيب يا فاتن ميصحش و متعصبة و شوية لقيتها فكت و بتقول ماشي بس هي حلاوة بس و بلاش قلة ادب خالص و بعد كده قالتلها انها هتبتعني عند جدتي و فعلاً ده اللي حصل المهم من بعد اليوم ده امي اتغيرت خالص و لبسها اتحرر و بتاخد راحتها في اللبس فيزونات ضيقة و شورتات و فساتين ضيقة و قصيرة وبقت علي طول بتهزر مع فاتن بصوت عالي و ضحك و كان اوقات كتير يخشوا الاوضة عند امي و يقفلوا علي نفسهم انا مع الوقت حسيت في حاجة غلط مرة قربت سمعت صوت مش مفهوم و خايف اخبط او اعمل حاجة فجاتلي الفكرة الصالة و اوضة امي ليهم باب عالبلكونة فدخلت و لفيت حوالين البلكونة لحد شباك في اخر الاوضة و مع زقة خفيفة اعرف اشوف اللي جوة بس هما ميشوفنيش الا لو ركزوا جامد ساعتها اتصدمت من المنظر لقيت امي قاعدة علي ضهرها فاتحة رجلها و فاتن بتلحس في كسها و بتقولها ايوة ايوة انا تعبانة مش قادرة الحسي جامد

نيك سكس ,نيك ,سكس ,سكس اخوات ,سكس محارم ,سكس عربى ,سكس اغتصاب ,سكس ام وابنها,سكس خلفى,

العاملة الجميلة

العاملة الجميلة

كثيرا ما قرأت صفحات وتعليقات منتدانا الجميل ولكن هذه اول مرة اسجل اشتراك واكتب قصة
لا ادري ااكتبها لتستمتعو ام لنتشارك التجربة
هذه احدي تجاربي الجنسية وارجو ان تنال اعجابكم
اسمي سامر واعمل طبيبا باحد المستشفيات بشمال مصر اجتماعي من عائلة ميسورة ومحبوب من جميع من حولي احترم مهنتي ولذلك لا احبذ الجنس في نطاق العمل ولكن حدث ما لم اتوقعه اطلاقا
رأيتها اول ما وقع نظري عليها كان من الخلف كانت تمشي بغنج في ممرات المستشفي اخذني صوت رئيس العمال وهو ينادي عليها سمية د حاتم يريد اوراق التقارير
سكس محجبات .عرب نار,سكس امهات ,سكس ام وابنها,سكس محارم,سكس اخ واخته ,اخ ينيك اخته,
استمتعت برؤية اجمل ارداف فقد كانت مستديرة بارزة وقد برعت سمية في ابرازهما والدلع بهما طول سمية حوللي ١٧٠ سم ووزنها ٨٠ كجم فهي من النوع الكيرفي لم تكن مثل بقية العاملات العجائز لا بلةكانت مختلفة
طرت فرحا عندما علمت انها ستنتقل لقسمي وكلما نظرت لعينيها احسست بشبق رهيب وعميق كانك تغوص في عمق المحيط كنت كثير العزومات للنبطشيين من عمال وتمريض وبعد حوالي شهر من دخول مزتي القسم وجدت رقما يتصل بي
اعذروني ستاحدث بالعامية من الان
الو من معايا ….هي: اايوة دي انا يا د سامر
اهلا اهلا انتي سمية صح …اه انا سمية
ده رقمك ولا ايه …. اه يا د سامر ….طب تمام دا انا حظي حلو بقي
ضحكت ضحكة خليعة وقالتلي شكلك شقي ..قلتلها من يوم ما شفتك وانا مهبول عليكي واول ما شفت عنيكي عرفت قد ليه انتي محتاجة ..قالتلي دا انت حساس كمان ههههه ضحكنا
عرفت منها انها جامعية وانها اضطرت للعمل كعاملة علشان المال وانها مطلقة
استمر حديثنا لاسبوع وتحدثنا في كل المواضيع حتي الجنس وكنت ادلعها واركبها يوميا وبعد ذلك اتفقنا ان ناخذ نبطشية سوية وعندما جاء اليوم الموعود دخلت عليا السكن في وقت لم يكن فيه غيري قالتلي خايفة قلتلها متقلقيش محدش بيدخل اوضتي واخذتهاةبحضني وانا ببوس فيها جااااامد ولقيتها ساحت تحت ايدي نيمتها علي السرير وفضلت ادعك بزازها وامص حلماتها واعضهم واشد بهم وبعد ذلك خلعتها البنطلون والاندر وعندما رأيت كسها السايح نزلت لحس ومص وفضلت ادخل لساني واخرجه واشرب من عسلها وعي تتاوه ااااه اااااه ارحمني يا سامر انت جميل قوووووي نيكني ابوس ايدك قلتلها مش بالسهولة دي يا لبوة يلا علشان تمصي بدات اخلع البنطلون وهي نزلت وفضلت تمص بحركات دائرية وتدخله للاخر وتلعب في الخصية بصراحة كانت فنانة في المص واثارتني وبعد كده نيمتها ورفعت رجلها وبدأت ادخل راس زبي هي اتكهربت وتقولي نيكني وحشني الزب قووي اخدتها وفضلت ادك كسها وهي تعصر برجلها جسمي وبعدين قلبتها في وضع الدوجي وعندما رأيت خرم طيزها اتجننت بدات ابعبص فيها وهي قالتلي حتعمل ايه يا مجنون حد ييجي قلتلها متخافيش وحشرت زبي ودخلت راسه بعد ما بليته بلعابي اطلقت شهقة مكتومة وكتمت الصراخ
شديت شعرها وفضلت انيك طيزها لغاية اما انفجر لبني وملا طيزها
لفت ولحست زبي وقالتلي متحرمش منك ابدا يا حبيبي
سكس اخوات ,سكس نسوانجى ,صور سكس متحركة,سكس اغتصاب,سكس مايا خليفة,سكس روسى,

الزوجة الشرموطة سناء

الزوجة الشرموطة سناء


قصصي الساخنة بعد زواجي بخالد الزوج كثير الغيرة والشرقي جدًا !!!
وكيف كسره امامي واستطعت ترويضه وركع تحت قدمي لاكون فتاة متحرر اصنع قراراتي بيدي واتحكم بشهوتي وشهوته ايضًا
اغلب الاحداث وقعت بعد سنة من زواجنا الساحن وممارسة الجنس التقليدي مع زوجي وانجابنا طفلنا الاول وكان عمري 27 سنة وزوجي 30
وعن طريق عملي بدات قصص الجنسية المتحرر والممتعة المختلفة .
بعد ما خلصت استراحة الحمل عدت لعملي بعيادة العلاج
والعيادة كنت عبارة عم غرفة استقبال وغرفة معالجة يوجد في 3 اسرة للعلاج وحول كل سرير بوداي (غطاء ابيض)
بعد حملي كبر صدري واصبح اجمل وتفتح وجهي واصبح جسمي سكس اكثر فانا لست طويلة لكن جسمي ممتلىء بدون كرش وافخادي متوسطة
تعمدت حين كنت اخرج للعيادة لبس القصير او الضيق رغم منع زوجي المتشدد لي
فكنت اداعبه واحرك مشاعرة وتدلع عليه حتى يذوب ويسمح لي
في احدا الايام ذهب للعمل وقررت لبس فستان اسود ضيق وقصير جدًا وصدره عريان
فجنن جنون خالد ذالك الصباح وهو يراني البسه واتزين كعادتي
ورفض ان اخرج بهذا اللبس كعادته لكني اقنعته
اننا بالعمل نلبس بالطو(عباءه) بيضاء وقت العلاج
فهدء
وكان احيانا يوصلني للعمل من عيرته
واوصلني ذاك اليوم وحين وصلنا قبلته وفرةت زبه فوق بنطاله ونزلت من السيارة لاولعه
وبقي ينظر الي وانا امشي بسكسيه واطلع درج العيادة الخارجي وساقي عريانه
دخلت غرفة الاستقبال وكل التفت ليتمتع بجمالي وبجسمي المكشوف
وانا بحب جسمي وبحب اكشفه توجهت لمكتب الاستقبال لااخذ ادور المعالجين اليوم
فانحنيت لليظهر صدري امم صديقي فالعمل
وقل لي اهلن بعودتك وهو ينظر لي بسكسيه
اخذت الاوراق وصعدت للغرف العلاج

تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس مترجم ,عرب نار,سكس محارم ,سكس امهات,سكس محجبات
تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس مترجم ,عرب نار,سكس محارم ,سكس امهات,سكس محجبات
ورتبت قسم العلاج التابع لي حتى اتاني اول شخص للعلاج حيث كان شاب لاعب كرة قدم فتبسمت وقلت بعقلي هذه فرصتك لكسر الروتين
فاستقبلته وترته يجلس على سرير العلاج واغلقت الستاره وفقد حينها استدرت اللبس العباءه البيضاء القصيرة
وحاولت ارجع رروراء لالمس زبه فوق البنطال
وحين استدرت قربت عليه ليكون صدري عموستوى وجه وتعمدت عدم اغلاق ازرار البالطو
وسالته عن المه فكان في ظهره
فقلت بعقلي خسارة
فنيمته عبطنه وهو بدون تي شرت
وكان جسمه فعلا رياضي يفتح النفس
عالجت ظهره واعطيته موعد للمتابعة
وعندما حاول النزول عن التخت التصقت فيه
ونصحته بتدليك افخاده لانه رياضي فحب الفكرة
وكان لابس شورت فشلحته وبقي في الكلوت اسود وزبي باين منتصب بده يتفج ر
وانا ادلك فخدته تعمدت وضع كريم يوجع قليًا
رقتربت من زبه واذ بالكريم يسيل على احد خصيتاه
فيولع زبه وصار يرعاه من الوجع
فطلبت من الهدوء وسوف ازيل الكريم عن خصيته فانزلته له كيلوت واذا بزب عريض طويل ينتصب مع اعوجج للاعلى امامي
واخذت بمسح خصيته بمحارم وانا منحنيه وهوينظر لصدري ويض يدهو فوق طيزي الكبيرة المستديرة حتى ضعفت امام هذا وبدات الحس بلساني كلمجنونه خصياتيه
ووضعتهن بفمي ومصصتهن
وهو يمسك راسي ويشد شعري
وامرني بمص زبه قالًا مصي لي زبي يا شرموطه
حيث كلمة شرموطة هيجتني وفتحت فمي وادخلت زبه وهو يشد عراسي كدت انخنق من كبره وضخمت زبه
واشعلني اكتر ومصصته ودعكت خصيتيه حتى كب حليبه بفمي ونظفت زبه بلساني وبطنه من النواة
والبسته بيدي
وقبل ان يخرج دفعهي والصقني بالحائط الوحيد من جهت الشارع وفيه شباك وقبلني كالمتوحش وذهب ليبقى في فمي طعم للمزيد منه
كان بودي ممارسة السكس معها لكن المكان صغير ولا يسترنا سوا ستار هش ويوجد غيري 2 فتياة يعالجن اناس
وباقي يوم استمر كالعادة
حتى انتهى دوامي واتى زوجي
وفي المساء وانا بسريري مع زوجي خالد بقميص نوم سكسي وضعت عزبه
واصبحت ادعكه والعب بخصيته حتى هاج
وبدات اقص لها ما حدث كانها قصه خياليه وهو يتاوه ويتمحن ويلحس جسمي
ويقول خلاص يا سوسو بغار عليكي
ولاكن لا يمانع
حتى وصلت بقصتي تدليك فخدته فما كان من زوجي الا انا ينيمني على بطني ويدعك زبه بكسي
فاخبرته اني مصيت للمريض الرياضي
فزادت محنت زوججي وادخل قضيبه
بكسي ونام على ظهري والتصق صدره بظهري ومسك شعري وشدني ولحس اذني وخفت باذني قائًلا يا شرموطة
ها هو الرياضي ينيكك
وناكني زوجي بشغف انزل حليبه على طيزي
واكملنا السهره ونحن عريانين وانا العب بزبه الذي ينكمش ويصغر ورجلي بين رجلي وصدي عصدره
انكمش زبه حتى صرحته انا قصة حقيقية حدثت معي اليوم فبداء يقبل وياكل بشفتي وانتصب زبه مرة ثاني وركب كسي وفتح رجلي وناكني مرة اخره وهو يقولي انت شرموطه قحبه بتنتاكي
وانا اتاوه واقله آه اه بنكوني شباب وببصبصو عجسمي
وهو مبسوط وبنيك
عندها تطمنت انه ممكن انتاك بعلمه مع غيره
عد ما تطمنت انه يمكن كسر زوجي وبالامكان ان يخضع لنياكني مع رجال اخرين امامه
اصبحت افكر بطرق
وفي احدا الليالي الساخنة وجوزي يركبني وانا بوضعيت الكلب ويشدني من شعري
فقلت له يا ريت في زب اخر في فمي فهاج زوجي اكتر وحين انتهى من نيكي
حدثني عن اصدقاء له ايام الجامعة حيث دخل عليهم وهم ينيكون طالبة شرموطة واحد في كسها والاهر في فمها
فقلت له بصوت ممحون وانا اتدلع هذه انا زوجتك
فابتسم واصبح يقبل في ويقولي يا شرموطة
في اليوم التالي وبعد عودتي من العمل خبرني زوجي انه اصدقاءه الاثنين سوف يزرونه للعب الشدة انه يجب ان ياخذني انا وابنتي عند اهلي لكي ياخذو راحتهم
قلت بعقلي ها قد اتت الفرصة فقلت لزوجي وانا ادلع عليه اني سوف ااخذ ابنتي لبيت اهلي
لكني سوف ابقى معك لاقدم لكم الطعام وابيض وجهك امام اصدقاءك
فقال بشرط اذا صنعتي لنا كعكت الشوكلا فقلت له من عيوني حبيبي
اخذت ابنتي لبيت اهلي ورجعت للبيت وبدات بعمل الكيكا وانا اتخيل اصدقاءه ينيكوني امامه وفرحانه يممممممي محلا نياكه

سكس محارم ,سكس امهات,سكس مترجم ,سكس محجبات ,نيك بنتسكس محارم ,سكس امهات,سكس مترجم
,سكس محجبات ,نيك بنت
سكس محارم ,سكس امهات,سكس مترجم ,سكس محجبات ,نيك بنت
وفتت اتحمم ونعمت جسمي بالكامل ودهنته بكريم ذائحته زكية وتعطرت
ولبست فستان اسود قصير جدًا شبرين فوق الركبة
واطرافه عريانه وصدره نصف عريان ( كما في الصورة بضبط)
ووضعت الكياج الخفيف واحمر الشفاف
واذا بزوجي يدخل البيت وبيديه اغراض السهره ويتفاجىء بمنظري
ويهجم علي وعانقتي واراد تقبيلي فمنعته احسن لايخرب الحمرا وقلتلو خلي البوس لبعدين فضحك
وقلي هادا اللبس ما تطلعي في قدام اصحابي قلتله وانا ادلع دانا حطلع في واخليهم ينكوني وضحكت ما تخاف بيبي رح البس عباية عندما اقدم لكم الاغراض
فقلي شرموطة انت بحبك
دخل زوجي لياخذ حمام قبل قدوم اصدقاءه واذ بالباب يطرق
فتحمست لانني عرفت انهم اصدقاءي زوجي واسرعت لافتح الباب وانا باللباس الفاضح وكانوا 3 فنصدموا مما راوه مع انهم كانو يروني بقصير وضيق لكن ليس بهذه الدرجة
فستقبلتهم ووضعت اغراضهم على طاولة الورق وجلسو على الكنبة وانا اخرج من الصالون وطيزي من جهتهم اخذت امشي واتمايل واهز بطيزي زي القحبة واوقعت شيء عالارض لانحني امامهم وادعهم يتمتعون بمنظر ساقي واردافي وجزء من طيزي وبسرعة لبست العباءه حتى يظن زوجي اني استقبلتهم بها
ودخل عندهم وكانو قد احضرو البيرة والدخان انا بصراحة حبيت هذا الجو وانتقلو لطاولت الورق الدائرية واحضرت لهم المكسرات والمزة وكل ما كنت انحني كانو يرون جزء من صدري لاني لم اقفل العبايه
ودخلت بعد قليل ناداني زوجي وطلب من ورق الشدة ففاجاته حين اخرجته من صدري وطلبت من زوجي ان اوزع عليه الورق فقبل
وكنت قد حضرت الورق فسابق كي يخسر زوجي في كل جولة 50
وبداو اللعب ودخلت لاحضر الوسكي
وسكبت لهم
وجلست في احضن زوجي لاتمتع بخسارته
حتى خسر 500
وكانت قد اشربته كثير وسكي حتى سكر
وقلته له فاذنه سارقص لاستعيد المال
فخلعت العباءة
التبان مفاتني
وبدعت ارقص امام 3 رجال غير زوجي يتمتعون بلحميوبهز طيزي وصدري وانا مولعة وكان احد اصدقاءه طويل فجلس عليه حيث صدري عصدره وطيزي فوق زبه
وبداءت ارقص كالشرموطه وهو يقبل ما بان من صدري ويدعك طيزي
فطلبت منه المال في اذنه لكي يفعل بي ما يشاء ووضع ما ربح امام زوجي واحملني للكنبة وانحن بنفس الوضعية فاشرت باصبعي لصاحبه الاخر القصير فاتا ووضع المال في صدري حي لامست النقود حلماتي وخلع ملابس كالمجنون وبدون انذار ادخل زب بفمي وهو يمسك بشعري ويشد على راسي بقوة
فقام الطويل وحولت وضعيت وركعت على ركبي ويدي كالكلبه ورفع فستاني وبدا بلحس كس وطيزي والقصير ينيك فمي ويمسك شعري وانا كاني احلم ومبسوطةةةة اوي
وانظر لزوجي بين الحين والاخر وانا الحس زب صديققه واتمتع واخرج اصوات لتغري امممموووح امممم اهه
جلس القصير عالكنبة وركبت زبه وادخله في كسي ومسك بخصري واخذ يدنيعزبه والطويل اخذ مكان وادخل زب بفمي وان زبه عريض وطويل وكان يخنقني
شعر بالمتعة لا يوصف
بقي صاحب زوجي الثالث التخين الذي قام لوحده واضع النقود امام زوجي وات الي وادخل سيجارة بفمي لادخن وامص زبه والحس خصيتاه
يااايممممممم زبين بفمي وزب بكوسي
والقصير يلحس ويرضع بزازي
جاء الطويل من وراءي وادخل اصبعه بطيزي واصبح ينكني في اصبع بينما القصير ينكني بزبه بكسي والتخين ينيك فهمي
وكنت اول مرة اتبعبص بطيزي وكان شعور راع وصوت صراخي كان يختفي وانا امص زب التخين وزوجي يتفرج ويلعب بزبه ويدخن سجارة تلوى الاخرى ويشرب الوسكي
وفجاءة شعرة بفتحت طيزي تتمزق واذ بالطويل يتمكن من ادخال راس زبه وهو يشدني من شعري ويقلي خذي يا قحبة بطيزك وانا فرحانة طايرة فرح اممممم واقله نيكني وما اكاد اكم كلمة يكن… واذا بزب التخين يملىء فمي وكذا امتلاءت جميع فتحاتي وبعد فترةحملني القصير ورماني على ظهريعلى الطولة الدائرية حيث وقعت بعض الخمور وزجاجات البيرة وفتح رجلي ووضعه على كتفه وصار ينيك بكسي امام زوجي واصدقاءه يتفرجون وانا امسك بيدي اطراف الطولة لينيكي بقوة وانا افلة اكتر اكتر اخذت سيجارة من زوجي واخذت امصها فقام القصير الذي قارب على كب حليبه وقعد على بطني وكشف صدري وبداء ينيكه وبداء يسكب الوسكي على بزازي ويلحسها فنتهز الفرصة التخين وناك كسي فاشرت للطويل اريد زبك فحشره بفمي وصفعني كف امممم واذ بالقصير يطلب ان يدخل زبه بفمي ففتحته واذ به يكب حليبه الساخن في فمي اممممم وينظف ما تبقى على صدري فياتي السمين بدوره لينيكه صدري والطويل ينيك كسي ما اجمل التناوب على جسمي احسست اني عاهرة
واذ بسمين هو الخر يكب بفمي وعلو وجهي ام الطويل رفع ظهري والصق صدري بصدره وانا ارتعش واصرخ لقد انتهيت فاحذ يقول لي ساحبلك امم زوجك انت شرموطة الليلة وكب داخل كسي وانا ارتعش ومصيت ما تبقه بزبه من نواة ورماني عالطولة ومسكت يد زوجي وناتدخل اصبعي بكسي واتذوق حليبهم الساخن وهم لبسو ووعدوني بليلة اقوى وذهبو وكان زوجي ولع زبه بادخله بكسي وناكني على الطولة وهو يلحس بزازي وفمي المليان بحليب اصدقاءه
ونمن على الكنبة والخمرة حولينا

 

سكس اجنبى,سكس امهات,سكس عربى ,تحميل سكس اجنبى ,تحميل سكس عربى ,افلام سكس حيوانات

سكس اجنبى,سكس امهات,سكس عربى ,تحميل سكس اجنبى ,تحميل سكس عربى ,افلام سكس حيوانات

زوج اختى اخدنى اشتغل معاه اشتغلت معاه ومع مراته

زوج اختى اخدنى اشتغل معاه اشتغلت معاه ومع مراته

انا اسمي احمد من دوله عربيه عمري 21 عام انهيت دراستي و حصلت على
شهادة المحاسبه و حاولت جاهداً ان احصل على وظيفه في احدى دول الخليج بمساعده من
زوج اختي رائد حيث انه كان يعمل في شركه بالسعوديه وبعد طول عناء حصلت على هذه
الوظيفه ومن هنا تبدأ قصتي …. اختي اسمها فرح متزوجه منذ 8 اعوام و لديها بنت
عمرها 7 و ولد عمره 5 سنوات …… عندما ذهبت الى السعوديه اقمت في بيت اختي وهي
تبلغ من العمر 28 عام و كانت من اجمل ما خلق ***** ((( ادارة المنتدى )))
و كانت الاقرب لي في العائله ذات جسم متناسق نحيف نوع ما و اتنفاخات بسيطه ذات جمال ملفت …..
في اول يوم لي في السعوديه وجدت ترحيب حار من فرح و زوجها رائد و جدت ايضا غرفه مجهزه بالكامل لي
وذهبت في نوم عميق من تعب السفر و في اليوم التالي خرجت مع رائد ليريني الشركه التي
سوف اعمل بها وامضينى و قت ممتع رائد كان متدين قليلا ذو اخلاق عاليه و عدنا الى
المنزل في وقت الغداء وكانت فرح اعدت اشهى انواع الاكل و قررنا ان نذهب الى احد
المولات لنمضي السهره هناك امضينى وقت ممتع عدنا الي البيت في وقت متاخر ذهبت الى
غرفتي لانام لكن الجو حار جداً و الحراره مرتفعه خلعت ملابسي وبقيت في البكسر
وحاولت النوم بلا جدوى قررت ان ابقى مستلقي الى حين انام وفي هذا الوقت سمعت
اصواتاً غريبه في البيت تشبه صوت الغنج و الاهات افزعني الصوت قليلا و قررت ان الف
في البيت لارى من اين الصوت ذهبت الى غرفت الولدين لارهما نائمين فعلمت ان رائد
بنيك بفرح توجهت الى باب غرفتهما لاستمع وسمعت احلى انغام وصلت اذناي اهات اللذه و
الشهوه تعلي صوت فرح فبدأت احس بزبي يكبر و انا اتخيل منظر فرح ….. توجهت الى
غرفتي و بدأت بفرك زبي حتى انفجر كميات هائله و مخيلتي يعلوها منظر فرح ونمت كما
انا و في الصباح رائد يدق باب غرفتي : احمد احمد استيقظ سوف تتأخر عن التدريب

استيقظت مفزوعا : رائد ان راسي يؤلمني سوف استقل تكسي و الحق بك اسبقني انت

رائد : حسناً لا تتأخر
خرج رائد الى العمل و بعدها بقليل سمعت الباب يغلق و
فرح تقول و داعاً احبائي اي ان اولادها خرجو الى المدرسه
لبست روب الحمام وفتحت باب غرفتي و خرجت مسرعا الى الحمام و رأتني فرح كانت
بالمطبخ و انا لم اراها بعد لان المطبخ اصبح خلفي
انا : فرح الجو حار جداً هنا اريد ان اخذ حماما بارداً و
نظرت خلفي لارى فرح ما زالت بقميص النوم و فوقه روب خفيف لا يغطي شيئ نظرت اليها
نظره سريعه وخاصه على سيقانها البيضاء المنسقه وتوجهت الى الحمام
اخدت دشا سريعاً وخرجت لارتدي ملابسي و ذهبت الى العمل ……. لا اريد ان اطيل عليكم ساكمل
باختصار
مرت ايام على هذا النحو وانا ليلا اذهب الى غرفة فرح لاستمع اليها و
نشوتي تفقدني صوابي …
ذات يوم كنت امام الكمبيوتر اكلم احد البنات اللوات
تعرفت اليهم عن طريق الانترنت في غرفتي وحيد حيث كنت املئ فراغي مع تلك الفتاه حيث
كنت اطلب منها التعري لتريني جسمها وكنت استمتع معها ….. وفجئه دخلت فرح مسرعه
الى غرفتي لترى مايحصل و ترى الفتاه امامها بلا ملابس ولكن لم يهمنى الامر وتقول لي
انقذني رائد سقط و كسرت قدمه تركت الكمبيوتر كما هو واسرعت الى رائد اخذته الى
المستشفى وجبروله قدمه و عدنا الى البيت و فرح مبستمه و تقول لي : لولاك ما بعرف شو
كان صار …. انا : ولو يا فرح و اجبي و رائد كان يشكر بي
ادخلت رائد الى غرفته
و ذهبت ورائه فرح تنبهت الى اني تركت الكمبيوتر كما هو امام فرح ولكن كانت الفتاه
اغلق المحادثه وكان كل شيء كما هو ….. خفت حينها ان فرح عادت و رئت شيء … اغلقت
الجهاز و ذهبت لاشاهد التلفاز
واذا بفرح اتيه و جلست تشاهد التلفاز معي ….
فرح : ما اسم الفتاه التي كنت تحدثها
انا مرتبك : اسمها هديل !!!! لكن لماذا
السؤال ؟؟؟؟
فرح : هل دائما تتعرى امامك هكذا ….. لم اجب على سؤالها
فرح
وعلى وجهها علامات الغضب !!! : اجبني ؟؟
انا : مش دائما ً : بس لما ما يكون
جوزها بالبيت !
فرح : ومتزجه كمان ؟؟
انا : اه
فرح : طيب ليش بتعمل ؟؟
اتزوج و ريح راسك ؟؟
انا : مستحيل اتزوج و انا لسه مش مكون حالي وبعدين لسه بدي
سنتين لحتى ارجع على البلد ؟؟
بعدين لشو بدك توصلي … هيك انا برتاح شوي بدل ما
انا محبوس كل البنات لونهم اسود ما بشوف اشي
ثم ذهبت فرح الى غرفتها … وتوجهت
الى غرفتي
في اليوم التالي ذهبت الى العمل … وبقي رائد في البيت …. وعندما
عدت … وجدت غدائي مجهز … قالت لي فرح : تغدا و روح لغرفتك ريح حالك … رائد
حرارتو مرتفعه و نايم من الصبح …. انا : طيب خليني اخدو على الدكتور .. فرح : لا
هلء بتحسن … تغديت و ذهبت الى غرفتي و فتحت الكمبيوتر … لاشبك مع فتاتي و
عكادتي اخلع ملابسي و هيه كذلك … وفجئه باب غرفتي يفتح بسرعه واذ هي فرح : بعدين
مع هل شغله ما بدك تبطل هل عاده … ارتبكت قليل و غطيت نفسي …. انا : فرح ما
تفضحيني مع البنت خليني بتسلى معها … فرح بوافق بس بشرط … انا : ما هو … فرح
: بدي اشوف شو بتحكو …. استغربت من قرارها …. ولكن لا استطيع ان اتخلى عن متعتي
فوافقت … انا : موافق يا فرح بس ما تبيني حالك . فرح : موافقه …. وتابعت حديثي
عن الجنس مع فتاتي . وفرح تنظر الى جسمها بغاية الشهوه … و تقول لي … ما اقواك
.. انا : عشان تعرفي سحري على البنات … بقينا على هذا الحال ايام … حتى بيوم
ذهبت الى عملي و ايميلي مفتوح … وعندما عدت وجدته كما كان … شبكت مع فتاتي
وتحدثنا قليلا … واذ بها تخبرني : جسم اختك بجنن . انا : وشو الي عرفك … فتاتي
: كانت تتحدث الي و خلعت ملابسها امامي … انا مستغرب : اكملي .
فتاتي :

افلام سكس ,سكس اغتصاب ,سكس على الكام ,نيك عربى ,صور سكس متحركة ,سكس حصان ,سكس اون لاين,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس,سكس امهات,

الانترنيت و الزب مع اختي الصغيرة..

الانترنيت و الزب مع اختي الصغيرة..

اسمي حميدو عندي 20 سنة وحيد مع 4 اخوات ، اثنين كبارات متزوجات و اثنين صغار عليا 16 و 14 سنة . قصتي مع مريم ختي 16 سنة صرات من عام قريب . حنا ساكنين في قرية حدودية معزولة تقريبا و عايشين على تهريب المازوت و البنزين علاش الكذب . انا نقرا في الثانوية و خواتاتي وحدة في الثانوية و وحدة في المتوسطة و كلنا نظام داخلي يعني آنتارنا نروح الاحد نقرا و نولي الخميس مع اختي مريم و شهرة ، بصح شهرة تبات عند خالتي مشي في المتوسطة . انا هاذ العام عندي الباكالوريا و شهرة الـ BEMومريم تقرا سنة اولى ثانوي ، العطلة نفوتها تهريب نعاون بويا شوية ، عندنا ارض زراعية بصح شبه قاحلة نزرعوها تمويه برك كاموفلاج هههههه . من مدة عام و نصف احدى شركات الهاتف دارت عندنا اونتان رولي للهاتف و من زهرنا حتى الانترنيت كاين . الدراهم كاين الحمد لله و عليها شريت باك انترنيت و ميكرو بورتابل باش نفوت الوقت في العطلة على خاطر التهريب في الليل برك . قصتي مع مريم هي الاولى شهرة من بعد نحكيلكم عليها . مريم مين كانت تروح تقرا تسمع صحاباتها يهدروا على الانترنيت و الفيسبوك و اليوتوب و زيد و زيد و هي مين شافتني درت الانترنيت كانت تسقسيني بصح انا ما كانش عندي الوقت في القراية بصح في الصيف بديت نعلمها الميكرو و الانترنيت حتى تعلمت كلش و كنت نعطيها الميكرو في الليل مين نروح نخدم على روحي التهريب

سكس امهات ,سكس حيوانات,سكس اجنبى ,سكس مترجم

، هي تديه للشومبرة تاعها مع شهرة و يباتوا يشاتوا بلاك ولا يتفرجوا مانيش عارف . الحاصل بعد مدة قعدت مين نحوس في خلفية التاريخية historique يعني نلقا مواقع مشي مليحة بورنو ولا ايروتيك غير السوة و الزب و القدام . انا انخلعت اول مرة و قررت نشوف اختي شتا راها تشوف في الليل لا تولي قحبة و تفضحنا ولا يكسرها كانش ولد حرام . وحد النهار درت روحي رايح نهرب المازوت و قلت لها ما نوليش للفاجر و هي فرحت فقت بيها ههههه دات الميكرو لشومبرتها و راحت تجري ، انا على 12 ليلا وليت للدار و دخلت بالسر حتى حد ما حس بيا و رحت لباب شومبرت مريم و شهرة و قعدت نتفرج من عين المفتاح و من زهري كان الميكرو مقابل الباب على خاطر كانوا مبلعين الباب بالمفتاح باش واحد ما يقلقهم و امي راقدة تشخر ، قعدت نشوف غير البورنو داير حالة و زب دابر رايه و النهيت داير ظل و هوما متساميين حدا بعض و يحكوا في بزازيلهم القحبات و مريم تحك في سوتها و تنهت ، انا تنارفيت اول مرة بصح مين طولت زبي وقف سيرتو مين بدات مريم تسلم على شهرة في الفم و من بعد بدات شهرة تلحس لمريم في سوتها و مريم تنازع قريب قست على روحي و كانوا شاعلين الضوء باش يشوفوا بعضهم . فيلم ايروتيك داروه و قعدوا هاكا حتى مريم جاتها محنتها و قالت لشهرة خلاص ما قديتش و من بعد بدات مريم تلحس لشهرة و هي تتلوى انخلعت شهرة ختي الصغيرة المغمضة تعرف النيك و السحاق يا حوجي ههههههه. تقول ممثلة بورنو ، بقيت بلا راس و رديت اللوم على روحي انا السبب و لوكان يديروا كانش حاجة انا سبابهم . من بعد رحت للدار و بايت نتخيل فيهم و نبنيط حتى شبعت و صورة مريم و هي حالة سوتها ما بغاتش تروح من بالي عمري ما شفت هاذ الشوفة قدامي . الصباح مين نضت شفتهم يضحكوا و يلعبوا مع بعض و فرحانين تقول متعاشقين بصح مكانش لي فايق بيهم غيري . مريم جابت الميكرو عندي للدار و انا نكحل عليها كانت غير بالفيزو و هيجتني الصح الصح زبي وقف تم تم بصح ما شافتنيش كنت موراها نتفرج التيلفزيون ، عندها وحد الترمة تهبل و السوة مطراسية تحت الفيزو و البزازيل متوسطين و راس البزول كبير شوي و خارج كانت مراهقة بسيف بزولها يكون واقف . انا قررت ما نزيدش نعطيهم الميكرو يدوه عندهم ، قلت لمريم لا بغيتي الميكرو ارواحي عندي للشومبرة ما تديهش عندك للشومبرة ممنوع من اليوم ، شفتها تلونت و شكت بلي راني عارف حاجة . بدات تسقسي فيا علاش خويا كانش ما درنا في الميكرو ولا الباك ؟ قلت لها لالا بصح راني خطرات نجي في الليل و نحشم ندخل عندكم ولا نوضكم من الرقاد باش ندي الميكرو ، هنا شفتها ولات لها الروح و قالت لي ماعليش نقعد نرجعه في الليل مين نبغي نرقد و انا جاتني على قلبي ترجعه في الليل و كنت نخطط الصح اشتهيتها هي و شهرة ، زبي شعل و ما قديتش نصبر . من بعد قعدت نتيليشارجي الفلمات بورنو XXX و نخليهم في الميكرو باش ما تعبش روحها و تيليشارجي و من بعد تتفرج و تمحي من جديد و هي جاتها على القوسطو ، انا كنت داير الفيلمات في ملف و مبلعه بكلمة السر و بصح كنت نخليه محلول و هوما يحسبوني نسيته و خطرات نبلعه و نخلي 3 ولا 4 افلام بلا كريبطاج باش يتفرجوا . كنت مرة على مرة نجي للدار في الليل نتفرج فيهم و هوما يديرو السحاق ، شهرة كانت سوتها رطبة بلا شعرو صغيرة بزاف يا سعد لي يضربه فيها و مريم بادي الشعر فيها بصح تشهي ، كنت نتفرج ربع ساعة ولا 10 دقايق و نهرب للخدمة ههههه . الحقيقية شعلت قعدت هاكا بلاك 20 يوم ولا 25 يوم ، و بدات مريم تتفرج و تشاتي و بلاك حتى تنيك في الكام و من بعد ترجع الميكرو ، وحد النهار وليت بكري و دخلت للشومبرا بلا ما يفيقوا بيا و رقدت و مين ذاك سمعت الباب ينحل و مريم دخلت كانت بالشوميز دونوي ولا سوتيان لا كيلوطة قريب مت مين شفتها هاكا ، هي مين حلت الباب و الكولوار كان ضاوي بان كلش تحت الشوميز . غادي تستغربوا شتا صرا : هي دخلت بلا ما تشعل الضوء عندي و ما حسبتنيش راني هنا و الميكرو كان شاعل عليها شفتها في الضوء نتاعه و بلاك حشمت من شهرة و حلت الملف و بدات تتفرج في فيلم شيميل نساء عندهم زب و ينيكوا بيه و قعدت تحك في سوتها و بزازيلها و تتنهت و انا زبي طنن ، هي كي دخلت بلعت الباب بالمفتاح باش تاخذ راحتها و بلاك تبنيط سوتها ، مين ما قديتش نصبر شعلت الضوء نتاع الفيوز و هي انخلعت قريب ماتت و يدها وحدة في سوتها و وحدة في بزازيلها و الشوميز قريب طايحة في الارض و انا نضت و زبي واقف و قلت لها اشششتتتتت ما تنطقيش بحرف ، بلعي فمك و اسكتي لا ديري فضيحة ، و الفيلم قاعد يدور ما قدرتش تغلقه من دهشتها . قلت لها راكي تتفرجي للبورنو يا القحبة و تنيكي في روحك و في اختك الصغيرة ما تحشميش ، غدوة نخبر عليك بويا بلاك يذبحك و يتهنا منك ! هي حسبتني نهدر صح ما كانتش تعرف بلي راني فايق بيها هي و شهرة . قعدت تبكي راكم تعرفوا النساء سلاحهم الدموع ههههه . انا كنت نهدر معاها و نكحل على سوتها كانت تهبل و بزازيلها باينين و الراس وردي و صغير يشهي . قالت لي مريم يا خويا نعطيك لي بغيت و نديرلك لي بغيت بصح ما تخبرش عليا انا اختك ما تخافش عليا و بدات تترجى و تبكي و تتوسل و انا فرحان و نضحك في قلبي . انا تم تم قلت لها الليلة باغي نشوفك عريانة ضرك برك ؟ قالت لي شهرة ضرك تتقلق عليا و تجي تحوس عليا و تفضحنا . قلت لها شهرة لي كنتي تلحسيلها سوتها و هي تتلوى كي اللفعة هههههه ؟ و انا نضحك ميت بالضحك . انخلعت مريم و خبرتها بلي كنت فايق بيها و شفتكم ديروا السحاق بصح ما بغيتش نفضحكم . هي مين عرفتني بلي نعرف كلش ريحت شوي و من بعد شعلت الضوء نتاع الشومبرا و قلت لها وريني سوتك و عري روحك و من بعد روحي ؟ هي حشمت شوي و انا قلعت لها الشوميز دونوي و قعدت عريانة زليط تقول عارضة أزياء و لا ممثلة بورنو تهبل من بعد رقدتها على السرير و حليت رجليها باش نشوف السوة الحمرة ، كانت سوتها صغيرة و ريحتها زينة بزاف كانوا ينقوا ارواحهم مليح القحبات مين يديروا السحاق باش يلحسوا لبعضهم ، انا مديت صبعي لسوتها و هي حشمانة بصح الخوف خلاص راها في يدي ، و مين توشيتها في السوة ارتعدت تقول ضربتها الكهرباء ، و مسيت قنزيزها لقيته منتفخ و كبير ، قلت لها كانت تلحسلك شهرة ؟ و انا نضحك . هزت راسها يعني واه . من بعد خليتها راحت و قلت لها غدوة نقولك شتا ندير معاك اليوم روحي ترقدي لا تفيق بيك شهرة . المهم انا بقيت نخمم شتا ندير معاها كنت خايف لا نكسرها و ما نقدرش نحكم روحي من بعد جاتني فكرة هايلة : كنت زمان ما رحتش عند خالتي و مين هدرت معاها تيليفون الصباح لقيتها مريضة و مين خبرت امي قالت لي اديني عندها انا هنا فكرت قلت لازم شهرة تروح معاها باش ناخذ راحتي مع مريم ، و فعلا امي دات معاها شهرة و كانت زعفانة بزاف مين خلت مريم وحدها والفت اللحيس تاع السوة ههههه و المحنة القحبة و هي صغيرة . مين جيت رايح قلت لمريم بالشوي في وذ
افلام سكس
سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار ,سكس محارم ,سكس محجبات ,سكس عربى,

ابن خالتي والنيكه اللي مش هتحصلي تاني

ابن خالتي والنيكه اللي مش هتحصلي تاني

هاي … القصه دي حصلتلي بجد وانا عارفه ان الكل مش هيصدقني بس انا عايزه افضفض ولو كان ينفع اني احلف علي اني مابكدبش وسط كل الكلام ده كنت هحلف عشان اثبتكلم انه بجد بس ماينفعش .. انا اسمي دنيا عندي 18 سنه جسمي متناسق وطيزي كبيره وصدري كان متوسط كان الكل بيحسدني علي جسمي ويقولو انتي بتروحي جيم فين وبتاكلي ايه ونوع من الكلام ده .. امي كانت علي طول بتسافر حلوان لاختها اللي هي خالتي المطلقه ليها ابن عنده 20 سنه اسمه كريم .. امي كانت علي طول بتسافر علي اول الشهر تقعد اسبوعين تلاته عندهم وانا ماكنتش بسافر معاها غير في الاجازة ولما اخلص امتحانات .. المهم اني خلصت امتحانات وماما قالتلي تعالي معايا نسافر عند خالتك نشوفها .. المهم .. لمينا الشنط وسافرنا ووصلنا بالسلامه لقينا خالتي وابنها مستنينا .. المهم قعدنا مع بعض شويه .. ومن ساعة مانا روحت وابن خالتي كريم عمال بيبصلي بصات غريبه ويهزر معايا ولما اكون واقفه الاقيه عامل نفسه بيخضني وبيجي من ورا ضهري وكنت لابسه بنطلون ضيق جدا ومبين كل تفاصيل جسمي لدرجه اني كنت بواجه صعوبه اني البس الاسترتش من طيزي الكبيره وكان طبيعي البس كده لاننا متربين مع بعض وهو عمره مايبصلي وفجاة حسيت بحاجه دخلت جوا طيزي .. كانت لحظه حلوه بس الخوف خلاني ماستمتعش وساعتها ارتبكت حسيت فيه حاجه غريبه حصلتلي وارتعشت وعديت الموضوع افتكرت انه مش قصده ولما الساعه جت 12 نص الليل طلعت وخدت الشنطه معايا الاوضه وحطيت الهدوم في الدولاب .. صحيت الساعه 6 الصبح ماكنش جايلي نوم قومت اشرب لقيت ابن خالتي مستغل فرصه ان الكل نايم .. لقيته قاعد في الحمام ومشغل سكس وعمال بيدعك في زبه انا بجد اول مره اشوف زب كده لقيته كبير وتخين وماكنتش فاكره ان فيه زب كبير للدرجه دي غير في الافلام بس.. روحت اكيد مستغله الفرصه دي حاجه بتحصل مره في العمر روحت وقفت ورا الباب وبعد شويه حسيت انه لمحني روحت جريت بسرعه الاوضه وقفلت الباب كاني نايمه .. روحت في النوم ولقيت امي بتصحيني عشان الفطار صحيت وقعدنا كلنا نفطر حسيت بنظره غريبه من كريم حسيت انه بيقولي انا لمحت انك شوفتيني امبارح وانا بدعك في زبي .. استعبط وعملتله اشارات اللي هي مش فاهمه وكده .. بعد ماخلصت فطار طلعت ريحت شويه في الاوضه وولما جه وقت الغدا قومت اتغديت وبعد الغدا شربنا شاي واتفرجنا علي التليفزيون وقعدنا نتكلم شويه . وكنا ساعتها خارجين وبعد مارجعنا الساعه 12 دخلت اقلع عشان هنام .. ساعتها الباب كان موارب ( مكانش مقفول اوي يعني ) كنت بقلع قدام المرايه شوفته وهو بيبصلي وبيتجسس عليا كنت متردده انه يشوفني وكنت مكسوفه بس قولت اجننه زي ماجنني وخلاني اشوف زبه الكبير .. ساعتها قصدت اني اقلع الاندر والبرا عشان يشوف كسي وبزازي وطيزي المربربه البيضه وعشان البس برا واندر تانيين عشان يشوفني وكنت عماله استعرض جسمي في المرايه والعب في كسي اللي كان هيموتني من النار اللي كانت فيا .. روحت لبست ونمت وصحيت تاني يوم الساعه 7 الصبح كان الكل نايم وساعتها انا كنت صاحيه وهو صاحي لقيته بيقولي انا حملت فيلم اجنبي جميل اوي علي اللاب تعالي اتفررجي معايا .. روحت قعدت معاه كان عمال بيدور علي الفيديو لمحت في الفديوهات ان عنده افلام سكس روحت ضحكت غصب عني .. حسيت ان هو عرف انا عايزه ايه .. ف بكل ذكاء عمل نفسه هيشغل الفيديو وبغصب عنه شغل فيديو السكس .. طبعا انا عملت نفسي زعلانه وضربته ومشيت ودخلت الاوضه وساعتها هو حس اني زعلت ف عمال بيصالحني وبيراضيني وعمال بيضربني بهزار كده فجاة مسك صدري بالغلط فانا عملت نفسي مش واخده بالي وقعدت اهزر معاه .. هو طبعا اتمادي وقعد يضربني علي طيزي براحه قال يعني مش قصده .. كنت ساعتها خايفه ومسكوفه بس قولت لنفسي دي مره وهتعدي .. روحت عملت نفسي مسكت زبه بالغلط .. ساعتها كانت محبوكه جدا وهو عرف واتاكد اني عايزاه .. راح فجاة مسكني من بزازي ساعتها انا روحت في دنيا تانيه وماقدرتش اقاوم ولا ااحاول انه يسيبني .. روحت بصاله بنظرة بريئه راح باسني ومسك فيا وراح قفل الباب وقعد يفعص في بزازي وقلع وقعدت امصله ودخل زبه في كسي اللي اتملي مايه وحشر زبه بين بزازي ساعتها ماكنتش مستوعبه ان ده يحصل انا فاكره ان الحاجات دي هي بتاعت الافلام ازاي ده يحصل معايا انا وماكنتش مصدقه نفسي بس في نفس الوقت كنت فرحانه حسيت ساعتها اني مش عايزه ابقي لحد غيره هو .. كنت علي الحال ده كل يوم الساعه 6 او 7 الصبح لغاية اما رجعنا بيتنا تاني انا وامي وساعتها وانا هموت واروح هناك تاني .. “” (القصه دي حصلت معايا بجد انا عارفه انكم مش هتصدقوني بس مش عايزه احلف وسط الكلام ده !

بائعه الاحلام وعقاب الليل

بائعه الاحلام وعقاب الليل

عندما استيقظت بائعه الاحلام فى ذللك الصباح رن بأذنها صوت العصافير ففتحت عيناها وكانت الشمس متلاءلئه كغير العاده

وجدت بائعه الاحلام بجوارها رجلا لم ترى مثله ابدا جلست بائعه الاحلام تتأمله وهو نائم مغمض العينين

سكس محارم ,عرب نار ,سكس امهات ,سكس عربى ,سكس حيوانات ,نيك بنت.سكس مصرى ,

ظلت تحدق به لساعات وتتساءل من هو ؟؟؟؟؟

احبته بائعه الاحلام وتمنت ان يطول الوقت وعندما فتح عينيه كانت اجمل عينان راتهما على الاطلاق

سالته بائعه الاحلام من انت؟؟؟؟؟؟

اجابها انا عقاب الليل الا تعرفينى ؟؟؟

اخبرته انها سمعت هذا الاسم من قبل لكن لا تذكر اين وما قصته؟؟

قال لها قريبا تعرفين؟؟

ظل عقاب الليل يغنى حول بائعه الاحلام وهى تضحك وتحبه وهى سعيده

ظلت لساعات سعيده منذ زمن بعيد لم تعرف بائعه الاحلام السعاده

تمنت بائعه الاحلام ان تظل لباقى العمر مع عقاب الليل سعيده دارت برأسهاالافكار متلاحقه كيف اجعله سعيدا

كيف امنحه حبى كان يكفيها ان تتطلع الى عينيه لتملاء الفرحه قلبها والسعاده عمرها

تمنت ان تهبهه عمرها بأكمله

وعندما حان مغيب الشمس………………. حدث ما لم تتوقعه بائعه الاحلام

تحول عقاب الليل الى مارد يصيح بها

انتى يا بائعه الاحلام نظرت اليه مستغربه

نادى عليها للمره الثانيه فلم تجب صفعها وهو يردد اى احلام تبيعين

انتى مجرد ساقطه …انتى لستى سوى خيال ……. انتى وهم ليس له وجود

هل تريدى ان تعرفى من هو عقاب الليل

عقاب الليل هو اللعنه التى لعنتى بها

ان تحبى من ليس لكى ….ان تحبى من يهوى عذابك

ان تضيعى فى عالم الاحلام تلك اللعنه التى لعنتكى بها تلك الغجريه

وضاعت بائعه الاحلام فى عالم الامنيات والاحلام