حمدية مرات ابن خالى

حمدية مرات ابن خالى

سكس ,افلام سكس ,افلام نيك ,سكس امهات
اسمها حمدية.مرات ابن خالى.جسمها فلاحى يهبل ابيض ملبن يجنن لما تشوفها زوبرك يقف على طول.خالتى معندهاش غير ابن واحد اسمه مصطفى متجوز من 7 شهور ومسافر الكويت ومراته حمدية قاعدة مع خالتى الارملة لوحدهم ولسه مخلفوش.خالتى جات تزورنا يومين وبعدين لما جات تسافر اتحايلت عليا اسافر معاها واستنى معاها يومين فى البلد.وفعلا سافرت معاها واول ما وصلنا قابلت حمدية وزى ما قولت لكم زى لهطة القشطة جسم جنان من كل حاجة.وشها شفايفها بزازها طيزها رجلها حاجة فلاحى فلاحى تخلى زوبرك يقف لوحده.المهم اتعرفت عليها وبدأنا ناخد على بعض وانا كنت احب اتريق عليها وعلى لهجتها فى الكلام وكنت اتريق على كل كلمة تقولها زى بجا (بقا) اجولك (اقولك) وهكذا لغاية ما بقت كل ما تتكلم كلمة تبصلى وتتضحك تخاف لاتريق عليها.وكانت خالتى هى كمان تضحك ولما كانت تشتكى ليها تقولها انا ماليش دعوة بيكم كلمى جوزك واشتكيله.
كنا بنقعد مع بعض كتير قوى ونتكلم فى كل حاجة واى حاجة واخدنا على بعض وكنت اقولها على جمالها تقولى انا ايه جنب بنات اسكندرية .
زاد الهزار ما بينا لدرجة انها وصلت للمس والاحتكاك وانا بينى وبينك كنت باولع وكنت حاسس انها كمان بتولع من جواها وبتتعمد انى المسها واهيجها .
مرة كنت على الحوض باغسل ايديا لقيتها بتغلس عليا ورشتنى بالمياه وحلفت انى اغرقها وابتدينا خفيف خفيف نرش بعض بالمياه وفى مرة اخدت حتة تلج صغيرة من الفريزر وحطيتها فى قفاها لقيتها وحوحت وضحكت وفضلت تلعب فى جسمها وهو يهتز امامى واشوف لحمها الابيض واضحك وخالتى كمان تضحك.
وفى مرة اخدت بالى منها لما فتحت الفريزر وجابت حتة تلج كبيرة وحبت تحطها فى قفايا بس انا سيبتها لغاية ما قربت منى وبعدين مسكت ايديها الاتنين وحطتهم ورا ضهرها وهى عمالة تضحك وتحلف انها هتغرقنى بس انا كنت اتملكت منها وبقى جسمى يلامس جسمها اكتر واكتر وبعدين حطيت جبينى على جبينها وانا ماسكها وكنت على وشك انى ابوسها من شفايفها بس انا مارضتش قولت اسخنها شوية ورحت حاكك مناخيرى فى مناخيرها واخدت اللى باقى من التلج وسيبتها وهى تحلف انها لازم تغرقنى.
تانى يوم بعد الغدا وكنت واقف مش واخد بالى وفجأة لقيت ضهرى متكهرب اتاريها جابت كوباية مياه متلجة وكبتها فى قفايا وغرقتنى وتلجتنى وهى فضلت تضحك وتقهقه وخالتى كمان لدرجة الدموع طبعا انا روحت اغير هدومى وانا باحلف انا اخد بتارى واغرقها.بعد ما غيرت لقيت خالتى لابسة وقالت لنا انها رايحة لاختها فى بلد قريبة وهتيجى بعد العشا وقالت لنا اوعوا تضربو بعض هزروا خفيف خفيف.لما مشيت خالتى انا دخلت اوضتى ولقيت حمدية جايالى تقولى انها هتاخد دوش وانى اطلع اقعد بره واخلى بالى لو حد جاه وخبط.
طبعا هى دخلت الحمام وانا اول حاجة فكرت فيها انى لازم انيكها دلوقتى ودى فرصتى وفعلا قلعت هدومى ولبست بنطلون ترينج وتى شيرت بس بدون ملابس داخلية واستنتها لغاية ما طلعت وكانت لابسة روب ولفة شعرها بالفوطة وكانت تجنن بصتلى وبصلتها بشهوة وهى ضحكت وقولت لها نعيما قالت لى شكرا ودخلت اوضتها ولما دخلت اوضتها جريت على التلاجة وفتحت الفريزر وجيبت طبق كبيت فيه شوية مكعبات تلج ورجعت لاوضتها وفتحت الباب ودخلت عليها وانا مخبى التلج كانت شالت الفوطة من على شعرها وبصتلى بخوف وقالت لى عاوز حاجة,روحت انا وريتها التلج لقيتها ماتت من الضحك وفضلت تحلفنى وتتحايل عليا وتقولى هاخاصمك وانا اضحك روحت قربت منها وحطيت طبق التلج على السرير وهجمت عليها ومسكت ايديها ونيمتها على السرير وحطيت ايديها تحت ركبتى وانا فوقيها وهى مسخسخة من الضحة وتترجانى اسيبها وانا خلاص كنت نويت انيكها .بعد ما اتمكنت منها جيبت التلج وبدأت العب بيه فى وشها وهى توحوح وتضحك وانا شغال وعلى مناخيرها وجبينها وشفايفها وهى خلاص ما بين الضحك والشهوة مش قادرة وانا كمان زوبرى وقف ومش قادر بعدين نزلت على رقبتها وهى تغمض عينيها وتلعب بشفايفها وعمال تتمتم بكلام مش مفهوم وانا ادعك التلج على رقبتها وكان الروب اتفك شوية وبان صدرها والفلقتين ما بين بزازها وبدأت ادعك بزازها وحلماتها وهى خلاص مش هنا خالص بعدين نزلت على بطنها وزيحت الروب وبات لى وراكها وكسها وجيبت ختة تلج تانى وادعك فى فخادها والمس كسها وهى تلعب فى شفايفها وتحرك راسها يمين وشمال وتتكلم كلام مش مفهوم وكان التلج خلص خالص بدأت ادعك بايدى من غير تلج وافرك حلمات بزازها واقرصها منها وادعك فى بزازها واضمهم على بعض ونزلت بايدى على بطنها وسوتها لغاية كسها وكان مبلول وفضلت ادعك وهى مش هنا بعدين نزلت على شفايفها بشفايفى وفضلت ابوس فيهم واكلهم اكل وخلعت التتيشيرت ونمت عليها وجسمى لامس جسمها صدرى على صدرها وابوس فيها من شفايفها ولسانها وهى لفت ايديها على رقبتى وتلعب فى رأسى وشعرى وانا فضلت ابوس فيها ونزلت على رقبتها وبعدين بزازها فضلت ارضع فيهم وامصمص حلماتها روحت قالع البنطلون وبقى زوبرى ملامس كسها وهى خلاص وفتحت رجلها روحت مدخل زوبرى جوه كسها وهى شهقت وقالت آااااااااااه اووووووووف احححححححح مش قادرة خلاص نيكنى دخلوووووو زوبرك جميل نيكنى كمان نيكنى اكتر وانا انيك فيها واقولها خدى فى كسك حدى يا لبوة خدى يا منيوكة وهى تهيج اكتر وتقولى انا لبوتك انا منيوكتك دخل كمان حركوا جوايا نيكنى متعنى يا حبيبى كنت فين من زمان اى اى اححححححح اووووووووف وانا انيك وادخل واطلع زوبرى بعدين قمت من عليها ورفعت رجليها عند كتفى وكان منظر كسها وطيزها يهبلوا ودخلت زوبرى وفضلت انيك فها وابوس فيها وارضع بزازها بعدين لقيتها بتقولى نيكنى من ورا روحت لاففها وخليتها تفنس ودخلت زوبرى فى كسها وفضلت انيك فيها وانا بالعب فى بزازها واضربها على طيزها لقيتها بتقولى نيكنى من طيزى دخلوا فى طيزى وكان خرم طيزها وردى ضيق يجنن جبت كريم ودهنت طيزها ودخلت صباعى جوة طيزها وهى قالت يا لهوى حلو قوى ودهنت زوبرى وحطيت زوبرى على خرم طيزها وحاولت ادخله وهى تقولى براحة بيوجع براحة بيوجع لغاية ما دخل جوة طيزها وهى قالت لى خلاص دخل اهو دخل جوة طيزى **** جميل حلو جوى وانا فضلت انيك فيها واشدها من شعرها واضربها على طيزها لغاية ما جبتهم جوة طيزها وهى كانت خلاص ماتت نمت فوقيها وفضلت ابوس فيها وانا حاضنها لغاية ما نامت وانا اخدت هدومى على الحمام عشان اخد دوش ورجعتلها تانى

عرب نار .سكس محارم ,افلام نيك ,افلام سكس ,افلام سكس عربى ,سكس ,سكس اجنبى ,سكس اخ واخته ,

قلب إمرأة : حتشبسوت

قلب إمرأة : حتشبسوت

افلام نيك ,افلام سكس ,سكس محارم ,عرب نار ,سكس امهات
انا “حتشبسوت” فرعونة مصر الجميلة .. عشت قبل 3500 عام .. حكمت مصر مشتركة مع ابي ثم مع اخي الذي اصبح زوجي .. ثم مع ابن اخي وزوجي .. ثم منفرده لمدة 20 عام !!

في ايامي كان المصريون الوحيديون في الارض الذين يعاملون المرأة بتساوي تام مع الرجل .. لا فضل لرجل على امرأة الا بالموهبه والعمل والاجتهاد .. وانا كنت مجتهدة وطموحه وموهوبة في فنون الحكم ومؤامرات القصور الى اقصى درجة !!

انا حفيدة “أحمس” بطل الاستقلال وموحد مصر العليا والسفلى وطارد الغزاة الهكسوس !!

انا ابنة الفرعون تحتمس الاول والملكة أحمس شاركت ابي في الحكم وكنت وريثته الشرعية لكن تدخل الكهنة افسد وراثتي للعرش ..

تزوجت اخي غير الشقيق المريض تحتمس الثاني مضطرة لكي نحكم مصر معاً .. انها السياسة .. هو الفرعون وانا مجرد ملكة ولكن في الواقع شريكة وموجهه للسياسات ..

انجبت منه ولد مريض مات سريعاً وبنتان .. وانجب هو من واحدة من محظياته ابنه “تحتمس الثالث” الذي كان كاهناً وتآمر مع الكهنة لتولي العرش بعد ابيه الا انني اشتركت معه في الحكم لضعف خبرته وصغر سنه !!

ثم ازحته برفق وتوليت العرش وانا في الثلاثينيات من عمري .. امبراطورة لمصر والنوبة وبلاد الشام ..

ملكة الصعيد والدلتا ، ابنة الشمس ، صديقة آمون حتشبسوت ، صديقة حورس الذهبي ، مانحة السنين ، إلهة الاشراقات ، هازمة جميع البلاد ، التي تحيي القلوب ، السيدة القوية .. كانت تلك القابي الملكية !!

اضافوا تاء التأنيث لاول مرة الى جوار القاب فرعون مصر بسببي ..

ادعيت انني ابنة الاله “امون” الذي تزوج امي “احمس” وانني ثمرة لقائهم .. انها السياسة يا صغاري مرة اخرى !!

انعدمت الحروب والغزوات في عهدي وحل السلام الا قليلاً .. ارسلت البعثات التجارية الى العالم .. لم يقنع هذا اعداء مصر بالسلام فحكامهم رجال .. لو حكمتهم امرأة لساد السلام في العالم ..

لم اهمل الجيش لكي ادافع عن مصر .. ولكني لم اشجع على الغزو والقتل .. فارتاح الجيش ولم تترمل النساء ولم تفتقدن ازواجهن لاعوام في رحلات غزو مريرة ..

بنيت القصور والمعابد .. اعدت افتتتاح المحاجر والمناجم .. اعدت افتتاح قناة بحرية تربط بين البحر الابيض والاحمر لتنشيط التجارة .. انشات اسطول بحري ضخم .. تواصلنا مع الصومال وبلاد المحيط الاطلسي .. باختصار التفت الى احتياجات شعبي .. فزاد رخائهم ورفهايتهم فاحبوني .. واصبحت ملكة القلوب ..

وبسبب مؤمرات الكهنة التي لا تنتهي ومؤمرات ابن زوجي وأخي غير الشقيق “تحتمس الثالث” اضطررت بعد ان كنت اظهر بملابس وزينة امرأة كاملة الفتنه الى ارتداء ملابس الرجال ووضعت ذقن مستعار مثل كل ملوك مصر ووصيت النحاتين ان يفتلوا عضلاتي في تماثيلي !!
سكس اجنبى , افلام نيك ,سكس محارم ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة ,افلام سكس مترجمة

قصص سكس محارم امي واختي منذ السفر

قصص سكس محارم امي واختي منذ السفر

افلام سكس ,سكس مترجم ,فيلم سكس ,سكس اجنبى ,افلام نيك ,سكس حيوانات, سكس مصرى .سكس امهات ,سكس عربى .

امي واختي الغاليه سميه
أمي الحبيبه منذ الصغر و اختي سميه الجميله
قصتي مع امي الحبيبه و التي هي بغايه الجمال و عمرها كان حوالي الثلاثين عاما و
على
العموم قصتي حدثت بسوريا و بدأت منذ كان عمري حوالي ثلاثه عشر عاما حيث كنت
العب مع
اصدقائي كره القدم و اثناء اللعب وقعت بحفره مما تسبب سقوطي في جرح رجلي و بعض
الجورح في ظهري فحملني احد اصدقائي الى البيت ففزعت امي عندما رأتني على هذه
الحاله
فقامت و ادخلتني الغرفه و نادت اختي التي تكبرني باربع سنوات و طلبت منها احضار
المطهرات و الادويه الخاصه بالاسعافات الاوليه علما بان والدي متوفي منذ كان
عمري
خمسه اعوام فقامت امي بخلع ملابسي ما عدا الكلسون وبدخول اختي سميه فخجلت من
الموقف
كما ان اختي احمر و جهها و بقيت واقفه عند باب غرفتي فطلبت امي منها الدخول
بكون ان
لا داعي للخجل و انتو اخوان و ما فيها اي عيب و جلست اختي على الكرسي بجانب
السرير
بينما انا كنت ممتدا على السرير وامي جالسه على طرف سريري فقامت امي بمسح جسمي
بالمطهر و بعدها قامت امي محاوله خلع كلسوني فمنعتها خجلا منها و من اختي فقالت
امي
ليش مستحي كلنا عايله و حده و مافي احد غريب و انا امك و هذي اختك شو فيها اذا
خلعت
قدمنا فخلعت امي كلسوني و اصبحت بلا ملابس امامهم فرأت زبي الذي كان ضخما و
الذي
ينظر اليه يقول بانه اكبر من سني و كان شعرالعانه عندي كثيف حيث لم احلقه في
حياتي
منذ بلوغي و عند رؤيه امي لزبي أبتسمت و قالت لي و **** كبرت يا باسم و صرت
رجال بس
ليه مو حالق الشعر الى فوق زبك فقلت لها لا اعرف كيف فطلبت من اختي احضار
ماكينه
الحلاقه أثناء ذلك كانت امي تلعب بزبي بيدها و تقوم بفركه و عند حضور اختي قالت
لها
امي يلا شوفي شغلك احلقي لأخوكي باسم سعر زبه و كان الخجل ظاهر في وجه أختي
سميه و
بلشت بحلق الشعر بينما يدها الاخرى على فخذي فقامت امي بمسك يدها و قالت امسكي
زب
اخوكي بيديك الثانيه عشان ما ينجرح بالشفره و بعد انتهاء اختي من الحلاقه قامت
امي
باحضار الكريم و فركت به زبي و منطقه العانه التي اصبحت ملساء بعد الحلاقه مما
اثارني و انتصب زبي و اختي تراقب الموقف و بدأت افرازات الشهوه تخرج من زبي
فاخذت
امي منها و قالت لاختي تعرفي شو هيدا فقالت لا فقالت لها امي هيدا ميه الشهوه
الي
تطلع من زب الرجال عند ما يكون ممحون غير حليب الظهر الي بيقولو عليه المني
التي
تحبل منه البنت اقتربت اختي مني و اخذت تشارك امي بفرك زبي الذي اصبح مثل
الحديد و
حرارته مرتفعه من الشهوه فقامت امي و بدون مقدمات بلحس الشهوه التي باعلى زبي و
من
ثم بدأت بمص زبي بنعومه و الشهوه تنفجر من عينيها بينما اختي مستغربه من الموقف
و
امي تتأوه و هي بتمص لي زبي و قالت لأختي تعلي يا سميه و مصي زب اخوكي باسم و
شوفي
طعمه كيف طييب و بالفعل بدأت اختي بمص زبي وكانت امي تعلمها طريقه المص بعدها
قامت
امي و خلعت ملابسها و انا أشاهد جسمها مندهشا ياله من جسم رااائع و ثديي امي
بيضاء
جميله و حلمتها ورديه و له من كس منتفخ واحمر كلون الدم عندها قامت امي بخلع
ملابس
اختي امامي و كانت اختي خاجله مني و عند و قوفها امامي بلا ملابس اندهشت فقالت
لي
امي شوف جسم اختك كيف حلو ورشيق و كان صدر اختي واقف مثل الرمان و ظيزها الي
بياخد
العقل فاصطحبتني امي و انا و اختي الى غرفه نومها حيث سريرها كيبر و يتسع لنا
نحن
الثلاثه و بدات امص صدر امي كاني طفل رضيع و الشهوه تنفجر من زبي بينما اختي
تمص لي
زبي و نزلت الي منطقه كسها و بدات الحس و هي تتأوه و تتنهد و تقول يلا حبيبي
يلا يا
ابني الحس لي كسي الحس كس امك الحلو حتى افرزت شهوتها و قمت بلحس شهوتها يا له
من
طعم لذيذ لم اذقه في حياتي فقمت من عند امي و بدأت مع اختي سميه بمص حلماتها
الورديه التي كانت منتصبه و انا نازل الحس جسمها حتى و صلت الى كسها الجميل و
كان
بلا شعر و رائحه الشهوه العطره تفوح منه و قمت بلحس كسها و هي تتأوه و تصرخ و
تقول
يلا الحس لي كسي يلا يا اخوي باسم الحس كس اختك الحلو و انا اقوم بلحس كسها
فقامت
امي ووقت فوق راس اختي ونزلت على فم اختي و تقول يلا يا سميه الحسي كس امك و
شوفي
طعمه كيف حلو وبقينا على هذه الحاله حوالي عشر دقائق بعدها نامت امي على ظهرها
و
فتحت افخاذها الحلوه و قالت لي يلا يا باسم تعال و نيك امك و ورجيني همتك يا

جاسر و مرات اخوه الشرموطه

جاسر و مرات اخوه الشرموطه

صور سكس ,سكس اخ واخته ,افلام سكس ,افلام نيك ,سكس محارم , سكس امهات ,سكس ,عرب نار ,

انا سميرة وعمري 20 سنه جميله وجسمي مربروب ومتوسطة الطول ومتزوجة ,قصتي بدات لما انتقلنا لبيت اهل زوجي الكبير لكي نعيش معهم ,ويسكن بالبيت امه العجوز واخوه جاسر البالغ من العمر 28سنه شاب موظف واعزب ,البيت كان كبير جدا وله حوش واسع وزوجي يعمل بالجيش ويغيب كثيرا وانا بنت على نياتي ورقيقه وحبوبه ,المهم بيوم جت اخت زوجي عندنا ومن ثم أخذت امها معها ,وبالمغرب اتصلت بزوجي فقال انه بيرجع بعد 3ايام ,وبالساعة التاسعة ليلا الجو غيم وبرق ورعد ثم مطر فانطفأ النور واظلم البيت فطلعت انا للحوش وكنت خائفه جدا لاني احسب اني لوحدي بالبيت وانا طبيعتي اخاف جدا ,وشوي كنت جالسة تحت المطر واتمتع بالجو وغرقت ملابسي ياااه احب الاجواء هذه وبينما كنت تحت المطر جاء جاسر اخو زوجي ففزعت منه لأنني كنت أتخيل عدم وجود أحد بالبيت ..
قال لي اشوفك تحبي المطر فقلت ايوه فسالني عن اخوه فقلت بعد 3ايام يرجع وصرنا نمشيء بالحوش فاشتد المطر بغزاره فهربنا لتحت الشجرة الكبيرة وجلسنا تحتها وكانت الجو برد جدا وانا ماأحب أن أترك هذالجو ابدا وبينما كنا جالسين جت قطة امامنا جميلة جدا وشعرها كثيف.. المهم قلت لجاسر ياجمال هذه القطه فقال هذه قطتي و قيمتها 500ريال فقلت ياحلاونها ..وبعد لحظة جاء قط ذكر عندها ثم ركب عليها وقبض عليها من قفاها وصار يهز وهي تصيح مييييااااااوووو.. فاندهشت جدا من موائها و فاجأني أيضا هذا الموقف!! المهم لم يعلق أحد منا على هذا الذي يحدث ..حتى انتهى القط ونزل وشوية ورجع يركب عليها ..فانذهلت ليه مااكتفى ؟فقلت لجاسر ابعد هذا القط عن القطة.. فقال ليه؟ فقلت أكيد مش مريحها ..فقال انا اريده ينيكها عاوزها تتكاثر ..المهم قلت انا حمشي تحت المطر فمشى معي والدنيا اظلمت اكثر واكثر والمطر إزداد وصوت الرعد قوي ..

ثم إعتدلنا ونيمني علي ظهري واضعا تحت طيزي مخدة ورافعا رجلاي بين أكتافه فظهر له كسي الورد ي الجميل بشفايفه ومسك بزوبره وأخذ يدعك رأسه ببظري حتي إهتجت تماما , وطلبت مني أن يدخله في غياهب كسي الوردي الجميل , ولكنه أخذ برأس زوبره مرة أخري وأخذ يدلك به أشفاري التي إنفتحت علي أخرها معلنة إستقبال ضيفها بشغف ومخرجة أحلي ما عندها من عسل ولتسهل دخول هذا الضيف المشتاقة اليه بكل سهولة ويسر , ولكنني تمادي في التبويس من رأس زوبره لأشفار كسي , ووجدتني ازعق بكل قواي … بعدين معاك دخله أرجوك أنا مش مستحملة كدة عاوزة زوبرك في كسي دخله دخله وأجعله يحك في جدران عشه المشتاق له , ومسك زوبره وأدخل رأسه بين الشفرتين فغابت الرأس بينهما بالكامل ثم رجع بمؤخرتي للوراء قليلا وأخرج رأس زوبره فصوت … وقلت ييه… دخله بقي !!إعمل معروف أنا حأموت منّك , ثم تقدم للأمام مدخلا رأس زوبره وجسمه بالراحة حتي طلعت مني الأح ..أح..أح..أح ..أخيرا دخلته ..وأسرع في الحركة حتي ضربت بيوضه أشفار كسي.. وصدر صوت الإرتطام الشديد الذي تبعته الأح والأوف والآههههههههههههههههههه مني .. وأخرج زوبره وأنزل ساقاي من على كتفه ..ليريني ما ذا حدث لزوبره بعد أن إرتطمت رأسه بأعماق كسي الصغير النهم فخرج تعلوه الفرحة برأسه الوردي أو الأحمر الجميل الذي يعلوه بعض من الإفرازات البيضاء من كسي , وقال مبروك حبيبتي , فقلت لماذا زوبرك بهذا اللون الأحمر وضحكت علي كلامها , وقلت لها هذا من شدة إرتطامه بكسك الصغير الضيّق والمهمل إستخدامه من الزوبر لمدة طويلة.. قالت كيف أنا لم أحس بأي ألم حبيبي عند دخول زوبرك في عشي ؟, قال لأن عشك نسي نفسه عندما إستقبل حبيبه , ثم نمت واضعة المخدة مرة أخري تحت طيظزي رافعة ساقي لأستقبلها عي أكتافه ثم أدخل زوبري مرة أخرى.. وآه من الدفء الذي أحسست به لا يشعر به إلا من مارس الجنس مع خبير.. وشهوة لها طعم آخر يختلف عن كل الشهوات وأخذ يُدخل ويُخرج زوبره مرات عديدة وعندما إقتربت شهوته علي المجيء أحسست بجدران كسي تقبض علي قضيبه بكل قوة وجبروت وتزيد من قوة إحتكاكه بأحشائي.. فتألمت وتأوهت … وقلت آه آه ووجدتني أرتعش بشدة وجنون وأتأوه ثم وجدت شلالا من منيه يتدفق بكل قوة وصادرا من حبيبي آهات الأح والأوف والصراخ ثم أحسست بنار داخل كسي فقال لي مالك؟ قلت لبنك شطة داخل كسي ولقد أحسست بقذائف منيَك كالمدفع داخل كسي , فتأوهت وتأححت . ولم يخرج زوبره من كسي وإرتمي علي وألصق صدره بصدري.. وأخذ يقبلني في فمهي وأدخل لسانه وأنا أدخلت لساني فإنتصب زوبر وأحسست به داخلي عندها أخذت اتلوي من الشبق والشهوة وقلت في إيه زوبرك واقف ولسة ما خرجش ؟أنت إيه حديد؟ وأخذ يحركه داخل كسي يمينا ويسارا ويدخله ويخرجه حتي إهتجت مرة أخري وإلتصقت شفارتي بعانتي ثم صفعتني بيوضه وإرتفع صوت الإرتطام مرة أخري وقلت له.. دا أنت عنيك فارغة.. أح ..آه ..أح.. أح ..أح.. آه.. آه.. آه… أنت ط

قصه نيك سامية صديقتى

قصه نيك سامية صديقتى


سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات ,
فى البداية احب اعرفكم ب سامية هى شابة عندها 30 سنة ولم تتزوج حتى الان وقصيرة القامة وعندها بزاز كبيرة و طيزها متوسطة و كسها احمر متوسط الحجم .. كانت تعمل فى محل احذيه ..وكان معاها شاب اسمة ميدو .عندة 25 سنة .وكان معظم الوقت بيشتغلوا لوحدهم .وميدو كان نفسه ينيكها ويرضع من البزاز الفاجرة دى . والصدفه لعبت لعبتها معاه . او بالاصح كانت سامية هايجة . تعالوا نشوف اية اللى حصل .كانت سامية واقفة فى الطرقه فى المحل . والطرقة دى ضيقة مينفعش اتنين يعدوا منها الا لما يبقوا لازقين ببعض . وميدو كان عايز يعدى وقالها عادينى يا سوسو . قالتلوا لا بدلع .فقال لها انا عايز اعدى اروح الحمام .قالتلوا مش هعديك اعملها على نفسك . وضحكت بشرمطة .. فقالت لة تراهن انك مش هتعدى من هنا . ووافق على الرهان .. وهى راحت رجعت طيزها ورا على الحيطة بحيث تقفل الطريق خالص .. ميدو عرف انها حيحانا وعايزة تتناك بس خايفة ..فراح ماسك طيازها بايدة على اساس انة بيبعدهم علشان يعدى وهى كانت مستمتعه بكدة وبعدة كدة وقف وراها علشان يعدى . بس كان زبروا واقف على الاخر علشان مسك طيازها الملبن دى
سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , ..وزبرة كان فى فلقة طيزها على الهدوم طبعا بس هى كانت بترجع بجسمها على اساس انها تمنعه يكسب الرهان وهو كان زبرة فاشخ طيزها .. لغاية ما عدى وكسب الرهان .. وفى تانى يوم كانت واقفة فى نفس الطرقة وهو جية وقف جنبها وحط ايدة على طيزها .راحت هى بتقول لة اية اللى انت بتعملة دى قالها حاسس انك خسيتى و البنطلون هيقع منك فبمسكهولك . فسكتت هو قعظ يحسس على طيازها الفاجرة .وبعد فترة لما حس انها خلاص ساحت فى ايدة ..دخل ايدة جوة البنطلون علشان يمسك طيازها .ولما كانت مستمتعه ومش عملت اى رد فعل راح مطلع ايدة ودخلها من قدام علشان يلعب فى كسها اللى كان مبلول اوى ومغرق الكلوت .وقعد يلعب فى زمبورها لغاية ما سافرت لدنيا تاتية من كتر المتعه .راح مدخلها اللى المخزن . وقلعها البنطلون وقعد يلحس كسها وفى نفس الوقت بيزيكها بصوابعوا فى طيزها . وحب يدخلوا فى كسها رفضت لانها لسة بنت . ققال لها انها هخليكى تتمتعى من طيزك اكتر من كسك .فقالت لة بس انا عمرى ما اتناكت من طيوى كل اللى كانوا معايا بيفرشولى بس بيلعبوا بالديهمسكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , بس .فطمنها .راح خلاها تقف وتوضى وتفلقس طيزها وراح بالل زبرة ولسة بيحطوا على خرم طيزها زبرة دخل كله فى طيزها بدون اى مجهود واكنها لسة متناكة دلوقتى حالا فى طيزها فقعد يدخل زبرة وخرجوا بسرعة وهى بتصوت من كتر الام والمتعة وراح نام على ظهرة وخلاها قعدة على زبرة وهى كانت حاسة ان زبرة الكبير الفاجر دة قرب يدخل بطنها .لغاية ما جابهم جوة طيزها و من الوقت دى وهى مش بتتناك غير من زبر ميدو اللى فشخها وقالته زبرك دة بتاعى ومش هينفع استغنى عنة و هى دى حكاية سلوى الهيجانة واللى اتفشخت من احلى زبر مصرى

المدام المنقبة والحرمان

المدام المنقبة والحرمان
عرب نار
,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واخته
كنت في مطروح في صيف 2015
بشتغل في ريسبشن قرية سياحية مشهورة

هناك كانت ساكنة مدام منقبة اسمها لميس
كل حاجة فيها مظبوطة النقاب و عينيها وجسمها ومشيتها
كانت بتمشي ..كل الموجودين يبصوا عليها
كانت واثقة من نفسها جدا جدا
بس جوزها كان كبير في السن شوية و مش لايق عليها
هي كانت 30 سنة وهو كان حاجة وخمسين
كان دايما يسيب الشالية ويقعد عالبحر
اتصلت مدام لميس بيا الساعة 7 صباحا
وكان عندها مشكلة في التكييف
طبعا في العادي ببعت اي حد من بتوع الصيانة
لكن دي الغالية روحت جري علي هناك الي فتح جوزها
دخلت اظبطه بالريموت لقيت الباب مفتوح بتاع الاوضة
وهي مستلقية علي ضهرها من الحر ولابسة قميص كحلي ورافعة ورك وفاردة ورك
اول مرة اشوف البياض دا.. جوزها ماكانش واخد بالة وهي حاطة ايدها علي عنيها وتحت باطها ابيض شمع وشوفت وشها من غير نقاب كانت كلها سكس فتحت وبصتلي بدلت وشي بسرعة واكملت عملي وخرجت
تاني يوم اتصلت ف نفس المعاد ونفس الموضوع بس جوزها كان خرج راح البحر دخلت كانت لابسة النقاب قالتلي انت بصيت عليا لية امبارح
قولتلها بصراحة ماقدرتش اقاوم جمالك استغربت من جراتي قالتلي ومش عاوز تشوف وشي قولتلها اتمني شالت النقاب عنين سكس لقيت نفسي حاضنها وببوسها ولقيتها بتنهج وبتقولي اهدي مش كدا قولتلها مالك قالتلي اصلي محرومة جوزي كبير ف السن وسايبها من غير سكس وهي دايما هايجة وغرقانة مية ومولعة من السخونية
نزلت بوس ف شفايفها ورقبتها وقلعتها الاندر و البرا وشدت البوكسر شافت زبري وبيضاني قالت كل دا زبر وفضلت تدعك وتمص ب ايديها البيضاء الناعمة ف زبري وهي حاطة مونكير ودعكت بيضاني روحت فاتح وراكها ولاحس كسها الي كان ابيض شمع زي بنت البنوت وضيق واحمر دم من جوة ومسيل سوائل وبرفانها السكسي وحطيت زبري فيها زي ما يكون اول مرة يدخل فيها زبر شهقت وكان كسها سخن نار دفستة كلوا وطلعتة بسرعة بسرعة ونيكتها ف كسها ولعبت ف بزاز سمية لحد ما قربت اجيب قالتلي هاتهم علي صدري وفعلا نزلت لبن عليها ودعكت بيه صدرها وجابت شهوتها بصوابعها ونطرت مية كسها
بعد كدا قولتلها انا عاوز انيكك ف طيزك ف الاول رفضت جدا بس كانت طيز ملبن مغرية اوي

وكان خرمها ضيق وردي ماكانتش عرب نار ,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واختهتعرف نيك الطيز دا مع جوزها
حطيتلها لحسة شامبو ف خرمها وفشخت طيزها وكان اللبن نازل من خرم طيزها علي وراكها وخليتها تمصلي زبري ونيكة من الف نيكة ونيكة واستحمينا سوا وعملنا واحد ف المية بعديها سافرت

وكان اجمل اسبوع قضيتة ف حياتي
عرب نار ,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واخته

تحميل سكس عربى

تحميل سكس عربى

تحميل افلام سكسحميل سكس ,سكس اغتصاب , سكس حيوانات , افلام سكس محارم ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة
كنت أسكن مع اسرتي بقرية بعيدة عن المدينة وكان سكان قريتنا يسكنون بمنازل متباعدة بحكم جغرافية المنطقة وكانت توجد بتلك القرية مدرسة بنات أبتدائية لا تبعد كثيراً عن منزلنا وفي أحدى السنوات تم تعيين معلمة من أحدى المدن في تلك المدرسة وقد حضرت مع بداية العام لدراسي وقد أستاجرت غرفتين كانتا متروكتين مع ملحقاتها بجوار المدرسة من أحد سكان القرية وكنت أنا بالصف الخامس الثانوي ولان المدرسة التي تعمل المعلمة الممحونة بها مجاور سكنها فلم تكن تحتاج لمن يرافقها من والى المدرسة وكانت القرية تحتوي على بعض الخدمات مثل التيار الكهربائي وكنت أسمع من شقيقاتي القريبات منها تذمرها من السكن ولكن ظروف تعيينها أجبرتها على ذلك الحال ف المعلمة الممحونة متزوجة منذ ستة أشهر وعمل زوجها في المدينة لايساعد على مرافقتها وأجازاتها تكون كل ثلاثة أشهر أو حسب موسم التدريس والبدائل المتوفرة في المدرسة وعليها الصبر ثلاثة سنوات قبل أن يسمح لها بطلب النقل وأن حاجتها المادية لاتساعد على ترك التدريس وقد كانت المعلمة الممحونة (علا) وهذا أسمها على قدر كبير من الجمال وذات جسم رائع فهي لم تتجاوز العشرين من عمرها وعروس جديدة لم تلحق أن تشبع من زوجها أو تتهنى بزواجها وحسب معلوماتي من شقيقتي التي ذهبت معها الى الكشف الطبي بالمستوصف العام أن دورتها الشهرية متأخرة وهذا أحتمال أنها حامل وهي تنتظر الفحص التالي بعد اسبوعين للتأكد من هذا الموضوع وقد كتبت رسالة الى زوجها تخبره ذلك وقد أعطتني شقيقتي الرسالة لايداعها في دائرة بريد القرية ومن خلال الرسالة حاولت التقرب منها وفي البداية لم تعطيني أي إهتمام لكن بعد أيام بدأت تحب التكلم معي وبدأت اتحدث معها كثيرا وأقول لها من خلال حديثي ونظراتي بأنها جميلة جدا وشعرت بأنني سأنجح بالتقرب منها نظرا للباقتي وحسن منظري وثقافتي رغم أن قريتي لم تعجبها وفكرت كثيراً كيف أتوصل لتلك المعلمة ففكرت في خطة مناسبة فمنزلها يقع بجوار المدرسة ولا توجد أي منازل ملاصقة وهذا ما شجعني على تنفيذها وهي تخويفها بأحدى الطرق وظهوري فجأة كمنقذ لها وبالفعل وفي أحدى الليالي وبعد أنتصاف الليل ذهبت الى مسكنها وتعمدت أسماعها أصوات كأن هناك من يحاول كسر الباب عليها وبطبيعة قريتنا فأن التيار الكهربائي ينقطع أغلب فترات الليل وقد أخترت وقت أنقطاع التيار لتنفيذ خطتي ، المهم سمعت حركتها داخل الدار و
تحميل افلام سكسحميل سكس ,سكس اغتصاب , سكس حيوانات , افلام سكس محارم ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة
هي تشعل اللمبة وتصيح من هناك فكنت أزيد من أصدار صوت محاولة كسر الباب وفتحت هي الشباك لتستنجد بأعلى صوتها ولان دارنا هي الوحيدة الاقرب اليها فتصنعت أني جئت راكضا وبيدي عصا كبيرة غليظة كمن ينوي دخول معركة وأصبحت جنبها وأنا ألهث من شدة العدو كما هيأت لها وصحت مابك ياست (علا) فقالت هناك من يحاول كسر الباب فأخذت اللمبة من يدها ودرت حول الدار عدة مرات وعدت اليها وكانت داخل المنزل مرتعبة بملابس النوم فقلت لها لايوجد أحد فقالت أنني متأكدة أن أحدا ما كان يحاول كسر الباب وقالت بأنها خائفة جدا فقلت لها لاتخافي سأبقى أحرسك حتى الصباح أمام باب الدار فأنا معتاد على السهر ورفضت في البداية لكنني اصريت على حراستها وذهبت هي لتنام وأبقت باب الدار مغلقا دون قفله وبعد ساعتين سمعت بها تتكلم من خلف الباب وتقول (سعد ) هل أنت مازلت موجودا فأجبتها نعم ففتحت الباب ورأتني جالسا وكانت تحمل بيدها لمبة الانارة وضوئها الاصفر يعكس ثدياها من خلف ملابس النوم حتى أذا أمعنت النظر رأيت لباسها الداخلي فقالت لي لم استطع النوم خاصة وأني كنت أفكر بشهامتك وصبرك طوال الليل أتخاف علي لهذه الدرجة ثم دعتني لشرب الشاي وكانت الساعة قرب الثالثة بعد منتصف الليل فدخلت وبدأت تعد الشاي ثم سألتني هل يوجد في القرية من يمكن أن يسرق فقلت لها لا ولكن قد يكون السارق من خارج القرية وأخبرتها أني على استعداد للسهر أمام دارها كل ليلة خوفا عليها ثم تطور الحديث بيننا وسألتني لماذا لم أتزوج حتى الان الى ماشابه ذلك فقلت لها بالمستقبل قد أفكر بالزواج وكان عطرها الانثوي رهيب لدرجة أنني تعمدت تقريب أنفي نحوها عدة مرات لم تكن تمانع ثم سقطت مفكرة كانت موضوعة على الطاولة القريبة منا فنزلنا سوية لالتقاطها بحركة عفوية أصبحت شفتي قرب خدها فقبلتها قبلة سريعة نهضت مستغربة تصرفي هذا فأعتذرت وقلت لها أنني لم أتمكن من ضبط نفسي وأني أعتذر وسأغادر فورا راجيا قبول أعتذاري فقالت وهل ستتركني وحدي فنظرت اليها والشهوة تفور في داخلي فأقتربت منها وقلت أني أفديكي بروحي وأمسكت يدها وقربت جسدها مني ثم طبعت قبلة على خدها ونزلت الى شفتيها وأحتضنتها بشدة فلم تمانع ثم جلسنا على الفرش الموجودة على الارض وغبنا في لحظات النشوة ثم مددتها وكانت يداي تتجول على ثدييها بعد أن أدخلتهما من بين فتحة ثوب نومها ثم نزلت بها الى لباسها وأزحته من نهايته على بطنها لتدخل أصابع يدي فوجدت كسها ناعما من غير شعر وقمت بحك بظرها فأحسست بيدها ترفع ثوبي وهو عبارة عن دشداشة عربيه ولم أكن أرتدي لباسا تحتها لانه من عادتي أن أبقى بدون لباس عند النوم فأخذت تتحسس زبي المنتصب وشهقت وأخذت أصابعها تتحسسه من حشفته الى الخصيتين وحتى الشعر الموجود أسفله كأنها تستكشفه فأنزعتها لباسها بعد أن أنزعتها ثوب النوم القصيرالذي كانت ترتديه ورفعت دشداشتي عاليا فساعدتني بسحبها فوق رأسي ودخلت بين فخذيها وبدأت امسح برأس قضيبي على شفريها فهمست قائلة أدخله ببطء لانه كبير جدا وأخاف أن يوجعني فوضعت زبي المنتصب بين أشفار كسها وقلت لها لاتخافي فلن تشعري الا بالمتعة فأتركيني أتمتع بك وأمتعك ودفعته ببطء كان كسها حارا وقد فاض بسوائل الشهوة وبدأت تصيح آآآآه كم لذيذ زبك آآآه آآآه آي  آآآه أدفعه أكثر فأدخلته حتى خصيتية فصاحت أأأأيه أأيه ووووه وقلت لها لقد أصبح في عنق رحمك فهل شعرتي بوجع فقالت لا فقط قليلا في
تحميل افلام سكسحميل سكس ,سكس اغتصاب , سكس حيوانات , افلام سكس محارم ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة
البداية فأن زبك كبير بشكل لايمكن توقع وجود مثله بين الرجال وبدأت تتحرك تحتي كمن تريدني أن أتحرك بسرعة وكان هذا ايذانا منها ببدء النيك الحقيقي فبدأت أدخله وأسحبه بوتيرة أيلاج عالية وقوية حيث كنت أسحبه الى رأسه وأدفعه الى أعماقها بسرعة كانت تتنهد وتقول  آآآآآآآه آهه آه أآآآه أريد شعر زبك أن يحكني بعانتي بقوة فما أمتعه وهو يوخزني بلذة آآآه آآآوه فأخذت أحك شعر عانتي بعانتها بحركة شبه دائريه وزبي داخل كسها كالبرينة عندما تحفر نفقا حتى شعرت بقرب قذفي فرفعت طيزها بيدي الاثنتين نحو زبي وتركته يقذف فيها بمنيي الحار اللاهب وهي تصيح آآآه ماأحلاه آآآه ماأطيبه لاتخرجه حتى يمتليء رحمي به وأخذت شفتيها أمتص رحيقها فيما كان زبي يدفع حممه داخلها وبعد قليل أرخت جسدها مرتاحة وقالت ما أطيبك ياحارسي اللذيذ أريدك أن تحرسني كل ليلة فقلت لها مداعبا حلمات صدرها بلساني مثل هذه الحراسة فقالت نعم ليس هناك أحلى من هذا
تحميل افلام سكسحميل سكس ,سكس اغتصاب , سكس حيوانات , افلام سكس محارم ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة

صور سكس متحركة خالد وام صاحبه

صور سكس متحركة خالد وام صاحبه

تحميل سكس,عرب نار ,صور كس ,افلام نيك ,صور نيك ,صور سكس متحركة ,سكس محارم
انا في 18 من عمري… شاب بنوتي كما احب ان يقال علي لاني لا اعترف بكلمه شاذ فانا سالب بنوتي
احب الدلع والبس ملابس حريمي واعيش انا وامي واخي الصغير وحدنا معظم ايام السنه بسبب ظروف سفر ابي الي احد دول الخليج لجلب المال حيث لا يعود سوي اسبوعين في صيف كل عام…

تعرفت علي شاب في مثل سني في احد الدروس الخصوصيه يدعي خالد…. حيث كنت انا وهو وحدنا في درس اللغه العربيه.
وبدات بينناا علاقه……………….. كان يمتعني بها كثيرا واحببته كثيرا…. ولكن هذا ليس محور قصتي….. ولكني احببت ان اخبركم ان صديقي هذا مارس معي كثيرا قبل ذلك ولبست له معظم ملابس امي الساخنه وكان يتمني دائما ان يلتقي بها…….

امي انثي في الاربعينات من عمرها ولكنها تمتلك جسم ملكات جمال يتمتع بكل حيويه وعنفوان المراهقات كما انه يحتوي علي خبره الاربيعنات …………….. طولها حوالي 170 سم ووزنها 75 ويتجمع اللحوم والشحوم في منطقه الارداف والصدر ………..انها حقا milf..

تبدا قصتي عندما طلبت مني امي ان اقوم باصلاح جهاز الكومبيوتر من اسبوعين تقريبا ولكنني حوالت كثير ولم استطع ان اعرف المشكله …فقررت ان استعن بصديقي والذي كثيرا استعنت به في حل مشاكل اجهزتي… او مشاكل الكومبيوتر.

اتصلت به واتفقنا علي ان ياتي الي البيت في الساعه الثامنه مساءا
جهاز الكومبيوتر يوجد في الصاله حيث يمكن للجالس عليه ان يكشف كل جزء في الشقه

ولكن كالعاده تستعد امي وتغلق باب غرفتها عند وجود اي احد من اصدقائي.

كنا في فصل الصيف وغالبا ما ترتدي امي قمصان نوم عند نومها تكون قصيره او شفافه .

وكانت في تلك الليله ستنام بالبيبي دول والذي يغري اكثر من كونها عاريه ….دخلت امي لتنام واغلقت باب الغرفه. واتي صديقي واخذ يقوم في محاولات اصلا ح الجهاز واخيرا تعرف علي السبب انه احد اسلاك الباور الموصل للهارد كان ملمس ويحتاج الي ان يتم لصقه وطلب مني صديقي ان ااتي له ورق لاصق اوي شئ يقوم بتثبيته ..فكرت قليلا ثم دخلت علي امي وسالتها عن ذلك….. قامت امي من علي السرير واتجهت الي التسريحه حتي تحضر لي بكره اللصق……. وفي نفس الوقت رااها صديقي بالبيبي دول فاظهر انه لا يهتم وانه لم يراها وخرجت ثم اغلقت الباب

بدات احس ان خالد قد أثير ووجدت زبه قد اشتد من تحت بنطلونه حيث ظهر تماما لانه يملك زب كبير جدا طوله حوالي 22 سم وقطره 5 سم ووجدته يضع يده علي ظهري وينزل حتي لمس مؤخرتي فاثارني بذلك وهمس في اذني انا اليوم هنيكك انت و*** ترددت ولكني كنت ساخناا جدا وقلت له انا تحت امرك بس امي ازاي؟

صور سكس ساخنة

صور سكسحميل افلام سكس,نيك محارم,سكس صعب,اخ يغتصب اخته,سكس بنات مع حيوانات,
أولا احب اعرفكم إني كنت شغال في شركة ملابس وكان عدد العاملين حوالي 450عامل وعاملة و أكثرهم كان من البنات و النساء وكان تشكيل يعني الكبيرة و الصغيرة والمتزوجه و المطلقة والارمله وأنا سميت القصة بالاسم ده لكمية الحكايات الي شوفتها في المصنع ده فيها الي سمعتها وفي كتير حصل معايه لاكن اسمحولي قبل ما ابدأ حكايتي اواكد اني لا أنكر اني في نفس الوقت اتعرفت على مجموعة منهم كانت في قمة الأدب و الأخلاق و يشرفني اني اتعرفت عليهم ً
سكس امهات,سكس اغتصاب,صور كس,صور زب,نيك امهات,ولد ينيك امه,سكس اخوات
,صور كساس ,افلام نيك
ابدأ لكم حكيتي انا اشتغلت في قسم الصيانة الميكانيكية و الكهربيه و في فترة قصيرة أصبحت نائب رئيس القسم وكان شغلي في كل مكان و انا بطبعي بحب الضحك والمرح ومش ببالغ لو قولت ان يكاد يكون كل الشركة بتحبني ورغم كده كان من أسوء ما فيه حبي الشديد للجنس ومن هنا بدأت حكايتي مع رشا وده اسمها الحقيقي على فكرة كانت شغاله في قسم القص كان جسمها متناسق بطريقة ملفتة لاكن أكثر حاجه شدتني ليها صدرها كان مدور زي الكوره واتحس إن جسمها من غير عظام خالص المهم في يوم بعد ما خرجنا من الشغل و انا جالس في العربية مستني لما تكمل العدد جت رشا وقعدت جمبي رحت مادد كوعي في جنبها و حسيت بمدا طراوت جسمها وبعد العربية ما اتحرقت بشويه لقيتها بتقولى بصوت ضعيف حوش ايدك اتجرأت و قولت ليها انا مرتاح كده وبصراحة كنت مرعوب من رد فعلها لكلامي لقيتها سكتت وافضلت كده لغاية ما أنزلنا من العربية واتكرر الموضوع ده على كام مره ورا بعض لدرجة أننا بقينا بنتسابق في الخروج بدري دقايق علشان نضمن نقعد جمب بعض والموضوع اطور لدرجة اني بدئت ادخل أيدي تحت الطرحه الي هي لبساها و خصوصا انها كانت بتلبس طرحة تحجيب كبيرة وبداري وبدئنا نحضر للشغل بدري قبل الميعاد بحوالي -نصف ساعة وبحكم شغلي كنت اخلي مسئول الأمن يفتح صالة الإنتاج وكان في مكان بنقف فيه نحضن بعد نبوس وأمسك صدرها الي كان السبب وكنت بستغرب لما كنت احضنها و امسكها زبي و تمسكه بدون تردد لدرجة اني مستوى ليها مره من غير هدوم وهي ماسدقت و فضلة تلعب فيه وكنت كل مره اكون معاها اشك انني أول واحد تعمل معاه كده لدرجة ان مره اتقابلنا و الظروف ساعات وكانت قاعده رحت مبين زبي و جت تقف رحت ضاغط على كتفها تفضل قاعدة لقيتها بتقرب من زبي ببقها و لو لا حسينا بمجي حد علينا كانت مصت زبي لحد ما جه اليوم الموعود حضرنا بدري كالعادة و في اليوم ده مفيش حد لسه وصل من العمال و بدئنا وصلة الاحضان و الموضوع سخن على الاخر رحت لاففها وان نازل تفعيص في صدرها وهي خلصانه من الشهوه ومعرفشي ازي اتجرأت وعريت طيازها و ازاي هي سمحتلي بكده و رحت مطلع زبي و زنقته في طيازها و هى راحت مني وبدئت تاوهتها تظهر ورحت موطيها على السور وداهن زبي من زيت بستخدمه لتزييت المكن وله نسبة لزوجه عاليه وبدئت ادهن فتحة طيزها بالزيت ودخلت صوباعي أكثر من مرة فيها ورحت حاطت رأس زبي على بداية الفتحة و بدء يدخل وحسيت إنها بتتعذب من الألم مع ذلك مستحمله و بعد اشويه حسيت ضغط طيزها على زبي خف وبدئت ادخل و اطلع وحده وحده لغاية ما جت اللحظة الي نزلت فيها وكنت أحس لما واحد يتكلم عن كمية المني الي ينزله بغزارة اقول انه بيبالغ لحد ما شفت الكمية الي نزلت مني في طيز رشا والغريبة إني لما جيت أطلع زبي منها حسيت انها قفله عليه وزي ما تكون مش عايزاني اطلعه .

ودي كانت وحده من حكايات مصنع العاهرات ممكن البعض مش يشوفها شيقه لاكن كل الي اقدر اودكده إنها حقيقيه و حصلت معايا.

قصة سكس مولع نار

ايمي بنوته دلوعه والديها …
تدرس في احد المدارس الاجنبيه بالقاهره …
وهي بنت اقارب لي …
كنا نذهب جميعا الي حمام سباحه احد الانديه الكبيره ..
هي طويله ولها جسم ناعم مليان حنطي او بني …
شعرها طويل علي ظهرها .. تحب الدلع والكلمه الحلوه … كنت دائما بحمام السباحه اشاهد جسمها بالبكيني فجسمها تحفه جميله اذا اعطتيتها الاهتمام والكلام الجميل والمدح بجمالها تلتصق بيك وتحبك .. كانت دائما بالماء تركب علي ظهري وانا احس بكل جزئ بجسمها وكنت ساعات اتحسس اجزاء جسمها وكانت تطلب مني انا افرد يدي بالماء حتي اساعدها علي الطفو . بصراحه كان جسمها مغري بس انا كنت لا اهتم كتير نظرا انها بنت اقاربي … كانت ساذجه نوعا ما ..وكانت تعرف كل شئ بحكم الانترنت والستاليت ..

ايمي كانت دائما تحب اللعب مع صحباتها وكنت عندما انزل لمصر تهتم بي .. وكنت دائما انزل باللاب توب (الكمبيوتر الشخصي ) وكنت اسكن بنفس العماره ..وكنت اذهب لوالدها صاحب المشاريع وانا عندي احدث البرامج لمشروعاته من اوربا .. وكان الكمبيوتر ملئ بالالعاب الحديثه اللي تستهوي ايمي ..
لم يكن يخطر ببالي اني سوف افعل شئ مع ايمي حتي جاء هذا اليوم عندما كنت بالصباح اشرب الشاي واشاهد الاخبار علي قناه الجزيره .. واللي الان اتزكر كل شئ عندما دق جرس الباب .. وفتحت واذا اري ايمي بهذا اليوم الصيفي الحار جدا بمنتصف يوليه ..

صباح الخير يا احلي عمو!!! صباح الخير والجمال والطعامه والحلاوه والرقه والنعومه علي احلي ايمي بالدنيا .. ياه ياعمو كل ده ليا انا اه طبعا ليكي انتي مش اسمك ايمي ضحكت البنوته وقالت انا جيت اقعد معاك شويه ..قلت لماما ح اروح اقعد مع عمو شويه واشوف الكمبيوتر .. ماما قالتلي بس ماتقعديش كتير يمكن عمو وراه مشاوير ..
انت رايح بحته ياعمو قالت ايمي
قلت لا مش قبل العصر لما الدنيا تطري شويه وحتي لو ورايا حاجه كل شئ يتاجل علشان عيون ايمي ..
ضحكت ايمي وقالت انت ظريف ئوي ياعمو ..
قلتلها لو ماكنتش ابقي ظريف مع ايمي ح ابئي ظريف مع من .. ضحكت ضحكه جميله وقالت انت ظريف قوي قوي …
ممكن اطلب منك طلب .. قالت ايمي ؟؟ ..
قلتلها لالالا انتي تامري ماتطلبيش ..
قالت يخليك ياعمو …
قالت ممكن اشوف الكمبيوتر بتاعك والالعاب اللي فيه ..
قلتلها طبعا طبعا …
المهم كان الكمبيوتر مفتوح علي الطاوله وامامه كرسي قلتلها الكمبيوتر وصاحب الكمبيوتر تحت امرك . هاهاهاهاها ميرسي خالص ياعمو ..
قلتلها اوك ح تلاقي ملف الالعاب ممكن تفتحيه وتبحثي عن اي لعبه تعجبك .. علي فكره بالكمبيوتر كان فيه ملف بعض الافلام الجنسيه كنت جايبهم لصديق لي علشان اسجلهم له علي شرائط .. قلتلها اشتغلي انتي علي الكمبيوتر عقبال ما اعمل نس كافيه واجبلك عصير منجه اللي بتحبيه قالت اوك ياعمو …

بعد عشر دقائق رجعت ومعي النسكافيه والعصير … ولقيت ايمي بتضحك ضحكه غريبه ..
قلتلها ايه فيه ايه …
قالت لا مافيش ياعمو ..
قلتلها طيب ..
قالتلي انا مش عارفه حاجه باللعب دي او افتحها ازاي ..المهم قلتلها طيب طيب وسعي وسعي .. قامت ايمي وجلست انا وهي وقفت بجسمها الابيض الجميل بجانبي وهي ترتدي الشورت الاخضر الجميل والبدي الابيض علي اللحم وصدرها وحلمات بزازها يظهرن من تحت البدي القطن الناعم ..لم اكن اتخيل ان جسم ايمي سوف يحرك مشاعري واحس بنعومه جميله وكهربا تسري ورعشه جميله تسري بكل انحاء جسمي
لم ااخذ ببالي الا عندما ابتدات اشرح اللعبه لايمي وهي تميل بصدرها وتلتصق ببزازها بكتفي .. المهم حسيت بانوثه غريبه من البنت ولكن لم اهتم ببادئ الامر الا عندما قالت وسع وسع ياعمو تعبت من الوقوف والميل علي الكمبيوتر بظهري وجلست علي فخدي الشمال وحسيت احساس غريب جدا بجسمها الناعم الدافي وانفاسها الطاهره الجميله تلمس خدودي ..
افلام سكس اخ واخته , افلام مص الزب , تحميل افلام سكس , سكس بنات , افلام سكس عربى
حاولت تفتح ملف الصور والافلام الجنسيه تداركت الموقف وقلتلها لالالا انتظري مش هنا قلت ماتخفش ياعمو انا شفت كل حاجه وضحكت ضحكه غريبه جلست علي ركبتي والبنت تتحرك وتفرك طيظها المليانه الناعمه اللي كلها انوثه بزوبري ولم ادري الا وزوبري يشد ويكون متل العصا الشديده ويخبط بطيظ ايمي .. لم احس الا والبنت تلعب بالكمبيوتر وانا اضع يدي علي كتف ايمي واضغط بجسمها حتي احس اكتر بزوبري وهو ينتعش من نعومه وحراره طيظها ..