كل المقالات بواسطة ffaika

http://aflmsexarab.com/2015/09/%D9%86%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D8%AE-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%85/

زميلتى الجديده فى الشغل

زميلتى الجديده فى الشغل

سكس امهات, سكس محارم,عرب نار, افلام نيك, تحميل افلام سكس,
صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه
اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو خريج كليه سياحه وفنادق من منطقه شعبيه فى القاهره اسمها شبرا 25 سنه طولى 175سم و وزنى 72كجم لون بشرتى قمحى وشعرى اسود وعينى عسلى جسمى مش معضل اوى بس مظبوط بسبب حبى للرياضه وخصوصا السباحه وكره القدم
قصتى انهارده بدأت بعد ما اتخرجت واشتغلت فى شركه دعايه واعلان ولانى من النوع اللى بيحب الحاجه اللى بيعملها عشان ينجح فيها فا حبيت المجال دا واتعلمته بسرعه واتقدمت فيه وبقيت من انجح الناس فى الشركه فى فتره قليله واتعلمت شغل الجرافيك والفوتوشوب وانضميت لفريق عمل فى الشركه مكون من 3 اشخاص مصور وواحده شغاله معايا فى الجرفيك اسمها (امال) لحد ما (امال) جت فى يوم ولاقيتها بتقولى انها هتقعد من الشغل عشان خاطر هتتجوز وفعلا فى ظرف اسبوع كانت قعدت وشيلت الشغل لواحدى فتره كده لحد ما يجيبولى حد معانا مصمم جرافيك وعرفت اخبار ان صاحب الشركه عمل مقابله مع واحده وهسخليها فى فريقنا وفعلا كنت قاعد فى مكتبى لاقيت المدير داخل عليا المكتب وبيقولى اعرفك على زميلتك الجديده (نورهان) ولاقيتها داخله عليا المكتب اوصفهالكو الاول هى طولها حوالى 170 سم وجسمها مليان وخصوصا من عند بزازها وطيزها لون بشرتها ابيض وشعرها اسود وعنيها خضره حاجه كده صاروخ بطايه من الاخر متربيه على ابوه وعندها 29 سنه وعرفت انها مطلقه من حوالى 3 سنين المهم سلمنا على بعض وقعدنا اتكلمنا وابتديت اعرفها الشغل واهزر معاها شويه ع الهادى وخلص اليوم على كده وكانت علاقتنا فى الايام اللى بعدها عباره عن شغل بس وبنكسر روتين الشغل بشويه هزار وكنت انا دايما اخر واحد بيمشى من المكتب بعد ما اتمم على الشغل وابتدت علاقتى (بنورهان)تبقى اقوى مع الوقت والهزار يزيد شويه وكنت دايما بحس فى عينيها بهيجان وشهوه وحرمان كبير وكنت بتقل فى تعاملى معاها مع انى دايما كنت بهيج عليها وعلى لبسها لحد ما جيت فى يوم بعد ما الشغل خلص وبتمم على شغل الفريق بيتاعى ولاقيت فى الشغل حاجات كتير غلط وقررت انى اصلح الشغل دا واكلمها تانى يوم وفعلا خلصت الشغل وروحت البيت وتانى يوم فى الشغل لاقيتها داخله عليا ولابسه جيبه طولها لحد الركبه بالظبط وكسم فتحه الجيبه من ورا لحد نص فخادها وبلوزه بزراير مفتوح اول زورار وباين الخط الفاصل بيتاع بزازها وفوقيها بلايزر مفتوح زرايره وانا اول ما شوفتها بلمت وتنحت يخربيت جمال كسمك وهى لما لاقيتنى متنح راحت بصالى وضاحكه وسلمت عليا وقعدنا وابتديت اكلمها فى الشغل بيتاع امبارح وافهمها غلطاتها وطلبت منى اوريها الغلط فى ايه بالظبط وانا اساسا محرج اقوم من على مكتبى بسبب زبرى اللى واقف وباين اوى من البنطلون القماش اللى انا لابسه وفى الاخر قومت من مكانى وانا بحاول ادارى زبرى وروحت وقفت وراها وحاولت ع اد ما اقدر امسك نفسى نفسى وانا واقف وراها عند كتفها الشمال وهى قاعده على الكرسى وابتديت اشرحلها واوريها الغلطات فين بالظبط فى شغلها وكان لازم عشان اشاورلها ع الغلطات اوطى بجسى عشان اوصل بصباعى لشاشه اللاب و وانا بوطى عينى جت على الخط الفاصل بين بزازها وزبرى ابتدا يقف من منظر بزازها البيضا وشد حيله ع الاخر وابتديت من هيجانى اخبط زبرى فى كتفها وهى عامله مش حاسه لحد ما لاقيتها بتقولى انا مش عارفه اصلح الغلط دا ازاى ورينى روحت حاطت ايدى على ايديها وهى ماسكه الماوس بيتاع اللاب وايتديت اتحرك بأيديها واوريها ولاقيتها سرحت من ماسكه ايديا لأيديها وابتدت تدعك كتفها بزبرى اللى واقف براحه وراحت فى دنيا تانيه خالص وانا حسيت بهيجانها روحت شادد الكرسى بيتاعى وانا واقف فى مكانى وحطيته جمب الكرسى بيتاعها وهى كل دا بتدعك كتفها فى زبرى واول ما قعدت عينيها ماتشالتش من على زبرى وابتديت انا احسس على ضهرها وهى ساكته خالص وعينيها على زبرى روحت بأيدى التانيه ماسك ايديها وحطيتها على زبرى من فوق البنطلون وفضلت امشى بأيديها على زبرى ولما جيت اسيب ايديها لاقيتها شالت ايديها من كسوفها روحت فاتح سوسته البنطلون ومطلع زبرى وهى بصاله وانا بحسس ع ضهرها ورقبتها وشعرها وروحت ماسك ايديها تانى وسحبتها على زبرى وهى اتفاعلت معايا ولاقيتها بتدعك زبرى روحت سايب ايديها ومسكت رقبتها احسس عليها وابتديت ابوسها فى بوقها ومنزل ايديا على بزازها ادعك فيه من فوق البلوزه وروحت منزلها من تحت الجيبه واول ما حطيت ايديا على كسها من فوق الاندر لاقيته مبلول راحت شاهقه ومسكت زبرى جامد اوى وقالت اااااااااه يا زيزو مش قادره بلاش ابوس ايدك ولاقيتها بتدمع روحت بايسها فى شفايفها وقولتلها متخافيش انا جمبك ومعاكى وعمرى ما هسيبك قالتلى مش هينفع احنا فى المكتب قولتلها خلاص بعد الشغل هاخدك ونطلع على الشقه قالتلى موافقه وضقيت معاها اليوم فى الشغل عادى بس كل ما يبقى فى فرصه احضنها او ابوسها او ابعبصها وعلى كدخ لحد ما اليوم خلص وروحت واخدها ومروح على الشقه عندى واول ما دخلنا من باب الشقه روحت واخدها فى حضنى وروحت بايسها فى بوقها من شوقى ليها وهيجانى مقدرتش استنى وبحسس على طيزها بأيديا وانا ببوسها وهى ماسكه زبرى من فوق البنطلون وراحت فاتحه الحزام والزورار والسوسته بيتاعه البنطلون ونزلته وراحت نازله تمص فى زبرى واول ما شافته راحت شاهقه وقيلالى يخربيتك زبرك حلو اوى وراحت لحساه بلسانها وتلحس الراس وراحت وخداه فى بوقها ونزلت مص فيه وانا هايج على الاخر ومش قادر وروحت مقومها وداخل بيها على اوضه النوم ونزلت بوس فيها واحنا واقفين ادام السرير وايديا

سكس. افلام سكس, افلام نيك,سكس عرب, سكس امهات,سكس اخ واخته,سكس محارم,صور سكس, صور نيك,
بتحسس على كل حته فى جسمها وروحت مقلعها البلايزر والبلوزه وروحت نازل على رقبتها اللحسها بلسانى وابوسها واطلع ابوسها فى خدها واروح اوشوشها فى ودنها واقولها من اول يوم شوفتك فيه وانتى جسمك مجننى وهموت عليكى وهى تقولى وانت كمان شدتنى من اول مره شوفتك فيها روحت نازل على حلمه ودنها امصها وروحت مقلعها البرا والجيبه وقلعت القميص اللى انا كنت لابسه ونزلت على بزازها اللحسها واتنقل وابدل ما بين بزازها من غير ما اللمس الحلمه وهى تقول اااااااااااااه يا حبيبى ارضع كمان امممممم مش قادره يا زيزو روحت واخد حلمه بزازها اليمين فى بوقى ارضعها واعضعض فيها بالراحه وبعدين اروح على حلمه بزازها الشمال اعمل فيها نفس الحكايه وهى كل اللى عليها بتزووم وتتأوه وتقولى مش قادره ارحمنى بقى روحت نازل على كسها ابوسه من فوق الاندر وروحت متاخر الاندر على جمب وابتديت اللحس كسها بلسانى لاقيتها شهقت و وسطها اترفع عن السرير وابتديا ازود فى لحسى لكسها و اخد كسها كله جوا بوقى اشفطه وروحت مركز على زنبورها بلسانى واعضعض فيه بالراحه بسنانى وهى تقول اااااااااه مش قادره يا حبيبى اللحس كمان مش قادره خلينى اجيب ااااااااااح لسانك حلو اوى وفضلت اللحس لحد ما لاقيتها بتترعش وبتشهق وجسمها بيتنفض وراحت منزله عسلها وانا لحسته كله وببص عليها لاقيتها قافله عينيها روحت طالع بايسها فى بوقها وانا بقولها مالك يا حبيبتى قالتلى انا بحلم ومبسوطه اوى روحت نايم جمبها و واخدها فى حضنى وايديا على ضهرها لاقيتها نزلت على زبرة وفضلت تلعب فيه وراحت قيلالى زى ما انت متعتنى انا كمان همتعك وراحت نازله تمص فى زبرى شويه وانا هايج على الاخر وروحت شاددها ومنيمها فوق منى ابوس فيها ولاقيتها راحت ماسكه زبرى تحك بيه فى كسها وراحت حطاه فى كسها وقعدت عليها لحد ما دخل كله فى كسها ولاقيتها بتقول اووووووووف زبرك جامد اوى اااااااااااااااه متعنى كمان زبرك مالى كسى نيكنى يا حبيبى نيكنى وروحت انا ساحب دماغها وابتديت ابوسها فى شفايفها وايديا اليمين بتدعك بزازها وايديا الشمال بتحسس على طيزها وابعبصها وانا وهى هيجانين على الاخر وانا بحرك وسطى تحتها وزبرى رايح جاى فى كسها ولاقيتها بتترعش فوق منى وكسها بيقفل على زبرى عرفت انها بتجيب شهوتها ومش طالع مننا غير صوت همهمات وراجت جايبه شهوتها ولاقيتها ريحت بجسمها عليا ونزلت من فوق زبرى ونامت على بطنها جمبى روحت منيمهل وضع الدوجى استايل وروحت واقف وراها ومفرش كسها بزبرى وروحت مدخله فى كسها وابتديت انيك فيها وهى تقول اااااااااه يا حبيبى نيكنى كمان اووووووووف زبرك جامد اوى مش قادره اااااه ااااااااااه نيكنى يا حبيبى نيكنى وانا عمال انيك فيها لحد ما حسيت انى هاجيب روحت مطلع زبرى عشان اهديه ونيمتها على ضهرها وحطيت زبرى فى كسها وخدت رجليها على كتفى وابتديت انيك فيها بالراحه وهى تقول اااااااااااه يا حبيبى مش قادره نيكنى اوى اوووووو وف زبرك حلو اوى ومن يوم ما شوفتك وانا نفسى فيك روحت بايسها فى بوقها وقولتلها انا اللى من ساعه ما شوفتك وانا هايج عليكى وبحلم بجسمك دا قالتلى ااااااااااه انا بين ايديك يا حبيبى اااااااااه نيكنى اوى اووووووووووف روحت مسرع فى نيكى ليها لحد ما لاقيتها بتقولى اااااااه انا هاجيب تانى هاجيب تانى اوووووووف انت بتعمل فيا ايه انا مش قادره امسك نفسى اااااااااح مش قادره روحت بايسها وقولتلها وانا كمان هاجيب يلا جيبى شهوتك معايا اووووف كسم جسمك اللى مهيجنى دا وبنيكها بأقصى سرعه عندى ولاقيتها راحت جايبه شهوتها وكنت انا كمان جيبت اخرى وخلاص هاجيب روحت مطلع زبرى فى اخر لحظه وجايب لبنى على بزازها وروحت نايم على ضهرى من التعب و واخدها فى حضنى وقولتلها مبسوطه يا حبيبتى قالتلى الا مبسوطه دا انا حاسه انى طايره فى السما وراحت قايمه تتشطف ولبست وقالتلى انها مروحه وفضلت كل يومين (نورهان) تجيلى البيت لمده 3 سنين عملنا فيهم كل حاجه حتى نيك الطيز خليتها تدمنه لحد ما اتجوزت وسافرت مع جوزها الخليج
, صور سكس, سكس امهات, افلام نيك. سكس اخ واخته,سكس حيوانات, سكس اغتصاب, نيك بنت,

خطيبة صاحبي طلعت فاجرة وعيلتها معرصين

خطيبة صاحبي طلعت فاجرة وعيلتها معرصين

اسمي احمد عندي 28 سنة لسه عريس جديد اتجوزت من شهرين بس هيثم صديقي من ايام الجامعه حصلتله ظروف يوم فرحي وماقدرش ييجي ولما سافرت شهر العسل لاقيته نشر ع الفيس بوك انه خطب وحاطط صورة البنت اللي خطبها متصوره معاه البنت حلوة بصراحة مش مليانة قوي بس جسمها عامل زي جسم دره كدة فرنساوي بس على رفيع شويه

ومحجبة بس مش عارف بصطها في الصوره مش مريحة كمان شكلها خبره يعني مش بنوته صغيره والجو ده .
المهم وانا بكتبله مبروك ياندل لاقيتة بيتصل
عرب نار, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس ام وابنها, سكس اغتصاب, سكس عربى,سكس مترجم,

هيثم : انا عارف انك هاتشخرلي

انا : طب كويس انك عارف

هيثم : و**** غصب عني والخطوبه كانت هاتتلغي لغاية اخر لحظة وحاجه قرف

انا : ليه ياابني … انت لحقت
هيثم : مي أصلها دشه ووجع دماغ هاابقى احكيلك بعدين .. المهم ماتزعلش ولازم لما ترجع اقابلك قبل مااسافر
انا : كمان مسافر .. ده انت ليلتك سودا

هيثم : و**** يامعلم كل حاجه جات فجاه ناس كلموني اني اسافر البحرين من شهرين والموضوع مات وفجأه كلموني وبعتولي

انا : وانت مسافر امتي ؟
هيثم : بعد 10 ايام
انا : يخرب بيتك .. ده انا ممكن مااعرفش اشوفك كده

هيثم : يابت استني … خد ياسيدي مي عايزة تسلم عليك

مي : ازيك يااحمد

انا : الحمد **** 1000 مبروك يامي و**** كان نفسي اكون موجود

مي : لا مانا عارفة هيثم قاللي 1000 مبروك عروستك حلوة قوي انا شفت صوركوا

انا : يلا شدوا حيلكوا عقبالكوا

بعد مرور شهرين

رقم غريب بيتصل

انا :الوو

مي : ازيك ياكريم انا مي

انا : مي مين ؟
مي : مي خطيبة هيثم

انا : اه سوري يامي عامله ايه ؟؟

مي : معلش انا خدت رقمك من تليفون هيثم علشان عايزة اتكلم معاك من غير ماهو يعرف

انا : خير يامي ؟
مي: انا وهيثم هانسيب بعض خلاص وكنت عايزاك تتكلم معاه

انا : ليه ايه اللي حصل ؟؟
مي : بص ده موضوع طويل ده رقمي .. كلمني اي وقت تبقى فاضي فيه .. وياريت لما تبقى بره البيت علشان نتكلم براحتنا

( ابتديت استغربها … الكلام ممكن يبقي عادي بس انا لسه مش مرتاح للبت دي من ساعة ماشوفتها )
انا : طب معلش يامي يعني .. اشمعنى انا يعني اللي عايزة تتكلمي معايا

مي : أصل هيثم كل مانتكلم يقولي انك اقرب حد ليه واكتر واحد بيثق فيه علشان كده عارفه انك انت الوحيد اللي ممكن تأثر عليه … وكمان مش عايزة اضايق مراتك

انا : تمام … انا عندي شغل كتير النهارده هاحاول اكلمك بكره ولو قدرت اعمل حاجه مش هااتأخر

تاني يوم لاقيت هيثم فسخ خطوبته ع الفيس بوك
بعتله بسرعه لأنه في البحرين طبعاً
انا : ايه ياابني في ايه ؟ انت لحقت ؟؟ رد عليا طمني قولي ايه اللي حصل

كان اوف لاين

بالمناسبة انا شغال مهندس ديكور وعندي مكتب خاص كنت قاعد لوحدي وسايب الباب مفتوح علشان لو حد جه مااقومش أفتح الباب

فجأه سمعت صوت كعب جزمة وماشيه شراميطي ع الأخر

ببص قدامي لاقيت بنطلون ليجن اسود شفاف وطبعا الاندر با

خطيبة صاحبي طلعت فاجرة وعيلتها معرصين

خطيبة صاحبي طلعت فاجرة وعيلتها معرصين

اسمي احمد عندي 28 سنة لسه عريس جديد اتجوزت من شهرين بس هيثم صديقي من ايام الجامعه حصلتله ظروف يوم فرحي وماقدرش ييجي ولما سافرت شهر العسل لاقيته نشر ع الفيس بوك انه خطب وحاطط صورة البنت اللي خطبها متصوره معاه البنت حلوة بصراحة مش مليانة قوي بس جسمها عامل زي جسم دره كدة فرنساوي بس على رفيع شويه

ومحجبة بس مش عارف بصطها في الصوره مش مريحة كمان شكلها خبره يعني مش بنوته صغيره والجو ده .
المهم وانا بكتبله مبروك ياندل لاقيتة بيتصل
عرب نار, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس ام وابنها, سكس اغتصاب, سكس عربى,سكس مترجم,

هيثم : انا عارف انك هاتشخرلي

انا : طب كويس انك عارف

هيثم : و**** غصب عني والخطوبه كانت هاتتلغي لغاية اخر لحظة وحاجه قرف

انا : ليه ياابني … انت لحقت
هيثم : مي أصلها دشه ووجع دماغ هاابقى احكيلك بعدين .. المهم ماتزعلش ولازم لما ترجع اقابلك قبل مااسافر
انا : كمان مسافر .. ده انت ليلتك سودا

هيثم : و**** يامعلم كل حاجه جات فجاه ناس كلموني اني اسافر البحرين من شهرين والموضوع مات وفجأه كلموني وبعتولي

انا : وانت مسافر امتي ؟
هيثم : بعد 10 ايام
انا : يخرب بيتك .. ده انا ممكن مااعرفش اشوفك كده

هيثم : يابت استني … خد ياسيدي مي عايزة تسلم عليك

مي : ازيك يااحمد

انا : الحمد **** 1000 مبروك يامي و**** كان نفسي اكون موجود

مي : لا مانا عارفة هيثم قاللي 1000 مبروك عروستك حلوة قوي انا شفت صوركوا

انا : يلا شدوا حيلكوا عقبالكوا

بعد مرور شهرين

رقم غريب بيتصل

انا :الوو

مي : ازيك ياكريم انا مي

انا : مي مين ؟
مي : مي خطيبة هيثم

انا : اه سوري يامي عامله ايه ؟؟

مي : معلش انا خدت رقمك من تليفون هيثم علشان عايزة اتكلم معاك من غير ماهو يعرف

انا : خير يامي ؟
مي: انا وهيثم هانسيب بعض خلاص وكنت عايزاك تتكلم معاه

انا : ليه ايه اللي حصل ؟؟
مي : بص ده موضوع طويل ده رقمي .. كلمني اي وقت تبقى فاضي فيه .. وياريت لما تبقى بره البيت علشان نتكلم براحتنا

( ابتديت استغربها … الكلام ممكن يبقي عادي بس انا لسه مش مرتاح للبت دي من ساعة ماشوفتها )
انا : طب معلش يامي يعني .. اشمعنى انا يعني اللي عايزة تتكلمي معايا

مي : أصل هيثم كل مانتكلم يقولي انك اقرب حد ليه واكتر واحد بيثق فيه علشان كده عارفه انك انت الوحيد اللي ممكن تأثر عليه … وكمان مش عايزة اضايق مراتك

انا : تمام … انا عندي شغل كتير النهارده هاحاول اكلمك بكره ولو قدرت اعمل حاجه مش هااتأخر

تاني يوم لاقيت هيثم فسخ خطوبته ع الفيس بوك
بعتله بسرعه لأنه في البحرين طبعاً
انا : ايه ياابني في ايه ؟ انت لحقت ؟؟ رد عليا طمني قولي ايه اللي حصل

كان اوف لاين

بالمناسبة انا شغال مهندس ديكور وعندي مكتب خاص كنت قاعد لوحدي وسايب الباب مفتوح علشان لو حد جه مااقومش أفتح الباب

فجأه سمعت صوت كعب جزمة وماشيه شراميطي ع الأخر

ببص قدامي لاقيت بنطلون ليجن اسود شفاف وطبعا الاندر با

الكرش خلطة اعشاب لتخسيس الكرش اعشاب لازالة الكرش

الكرش خلطة اعشاب لتخسيس الكرش اعشاب لازالة الكرش

القوام هو محصلة مجهود المرأه فى مجال التجميل وهو، كما يقول خبراء التجميل، الشهادة الأخيرة التى يتم على أساسها تقييم جمالك، من هنا تبرز أهمية اعتناء حواء بقوامها .

سكس, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس مترجم, سكس اون لاين
يصف خبراء الطب الشعبى عصير البقدونس كعلاج فعال لإنقاص الوزن الزائد والحفاظ على حيوية الجسمورشاقته فى آنٍ واحد، وذلك عن طريق تناول كوب من عصير البقدونس الساخن صباحاً.

يتم عمل عصير البقدونس بإحضار حزمة من البقدونس وغسلها جيداً ثم تقطيعها ووضعها فى إناء به كوبان من الماء ورفعه على النار لدرجة الغليان ثم نتركه حتى يهدأ ثم نقوم بتصفية البقدونس وتناوله كعصير ساخن.

مغلى ورق العنب الأحمر لمدة شهرين ,سكس اخ واخته, نيك بنت, سكس عربى, سكس مصرى, سكس محارم, سكس اغتصاب, افلام نيك,
يستخدم مغلى ورق العنب الأحمر مع الشمر وبذور الجزر كشراب مقبول للتخلص من الوزن الزائد ويتم عمله باستخدام ملعقة من أوراق العنب الأحمر المهروس وملعقة من بذور الجزر وملعقة من الشمر مع كوب من الماء، على أن يوضع الخليط على النار لدرجة الغليان ثم يتم تصفية الخليط، ويؤخذ على الريق صباحاً ومساءً لمدة شهرين وعندها سيعود وزنك إلى الوزن الطبيعى المعتاد.

طلح النخل لإنقاص الوزن فى أسبوعين

يستخدم طلح النخل الذكر مع البقدونس وإكليل الجبل، وذلك بإحضار قدر ملعقة من طلح النخل الذكر مع ملعقة من البقدونس الطازج وملعقة من عشبة إكليل الجبل ومزج هذا الخليط مع أربع ملاعق من عسل النحل، على أن يؤخذ على الريق مرة واحدة يوميا

حبيبي الأول في غياب زوجته

حبيبي الأول في غياب زوجته

بصراحة لا اعرف لماذا لم استطع نسيانه، إنه حبي الأول منذ الطفولة..رغم ان حبنا كان بريئاً، ولم نتلامس بشهوة في مرحلة المراهقة، إلا أنني لم انس حبه وطالما تمنيت أن اتزوجه. تزوجت شخص آخر، وأنجبت وترملت ولكني ما زلت احبه. وأعتقد انه يحبني. نعم صرح بذلك في غير مرة لكن ليس قريباً..
يبدو إن القصة كدا حتطول. نخش في المهم
قبل شهر أو شهر ونص حصلت القصة. اتصلت به وحكيت له على شعوري بالحاجة للجنس. نعم كان الكلام بالتليفون. وهو متزوج وكمان من اثنتين. فقال لي غريبة أول مرة تقولي لي. قلت له حقيقي لاني فعلا كدا .قال لي طيب لازم نسعفك. سالني متى تريدين الحضور إلى منزلي؟ قلت له في الوقت اللي تحدده. نظراً لوجود مشكلات بين زوجته وبيني بسبب الغيرة” زوجته الاولى” لاني لا اعرف الثانية. لم اكن اعرف اين يقع منزله بالضبط لكني اعرف المنطقة التي يسكن فيها. وصف لي لي المنزل، اخذت تاكسي ورحت عنده.
عندما وصلت قرعت الجرس، فتح لي واخذني بين ذراعيه، كان اطول مني لكن كان الحضن جميلا جداً وتسارعت انفاسنا.
تسارعت كذلك المشاعر، قال انه لوحده وأن زوجته لن تعود الا عندما يذهب ليحضرها ولكنا لم نزد على ان جلسنا في الصالون قليلا. تحدثنا عن شتى الامور ونحن نتلامس بالايدي على الاكتاف. واضع يدي على حجره، ثم وضعت رأسي على صدره. فطلب مني أن نذهب إلى الغرفة.
وضع فراشا على الارض واستلقينا نتناجى.
بعد قليل تسارعت انفاسه وقال لي انه لا يستطيع التحمل اكثر. لثمني فرحنا في قبلة طويلة. شهية صرت في حضنه مرة أخرى ولكن اشتد علي العناق هذه المرة.
طلبت اليه أن اقبل ذاك الجميل الصغير، فقال لي هو لك. قبلته في البداية في الراس فقط. ثم بدأت أمص الرأس بشدة وكأني أريد ابتلاعه. وصار هو يتأوه بصوت عال. وهو مستلق مغمض العينين. لم اتوقف عن الرضاعة مع لف لساني حول الرأس وتمريره احيانا فوق الخط الداخلي الطولي. ثم بدأت أدخل جزءاً اكبر في فمي واحرك فمي صعودا وهبوطاً عليه.
احببت مذاق قضيبه جداً. واهتاج هو كثيراً حتى قذف منيه في فمي. ثم احتضنته مرة أخرى وقلبي يكاد يقفز من بين ضلوعي خوفاً من أن تأتي إمرأته وتفضحنا.
طمأنني أنها بعيدة ولن تأتي الا بامره وبعد أن يحضرها بنفسه. اخذني في حضنه بشدة، وخلع ملابسي وملابسه كاملة. تلامسنا بالجسد، نام علي وانا مستلقية على ظهري وهو على بطنه. شعرت بالسعادة والاثارة البالغة. تبللت جداً وكذاك هو. صرنا نلهث ويكاد الشبق يقطع اوصالنا قطعاً قطعاً.
استأذنني في ان يكمل ما بدأ، سمحت له وأنا في غمرة الحياء والشهوة معاً. بدأ يدخل قضيبه الكبير في فتحة الجنة فلم يستطع. أخبرته ان الأمر مؤلم فأنا لم اتناك منذ وفاة زوجي قبل ثلاث سنوات. حاول إدخال الرأس فقط، فدخل بعد صعوبة كان مؤلماً لكنه شهي خاصة أني احبه. بدأت اشعر باللذة فطلبت منه أن يزيد سرعته، اعتذر مني لان زيادة السرعة تعني القذف .وصار يدخله ويخرجه فيّ ببطء شديد وانا أتأوه من الألم والاثارة واللذة معا. آخ كم اشتهيه الآن ايضا.
بدأ كسي يستقبل حبيبه بآلام أقل ولذة أكبر، فسمحت له أن يدخل المزيد منه. فاستجاب لكن عاد الألم مجدداً فحاولنا مرة ومرة ومرة أخرى فقل الالم كثيرا وبدأت الشهوة تزداد فطلبت منه السرعة، فصار يضربني بشدة لكن ببطء، وصرت استمتع جدا واصرخ من المتعة، فقال لي لا ترفعي صوتك فيسمعنا الجيران. سكت والتقطت بلوزتي لاعض طرفها حتى لا اصرخ. كان الشعور رائعاً وجميلا وفوق الوصف. استمر الامر لفترة من الوقت ربما خمس دقائق ونفسي يتصاعد بين كل دفع وسحب..يا لجمال النيك الذي كنت احرم منه نفسي بدعوى عدم وجود الرجل المناسب. صرت افكر جادة بالزواج من اي رجل فقط لاستمتع بهذه النعمة البشرية العجيبة..
كان فحلا قوياً استمر في الدفع وزادت تأوهاتنا تعالت انفاسنا، وكان يتوقف بين كل فترة والاخرى خوفاً من ان يقذف كما قال لي. قلت له ان قذفت سترتاح لكنه نفى ذلك وقال انه يريد الاطالة لانها اكثر متعة لنا الاثنان وكان على حق..
استمر الدفع والسحب واستمرت الاهات والآلام والشهوات تتزداد. آه آه نزل عني وادارني فقابل ظهري وحشره من الوراء من تحت طيزي. فصرخت من الشهوة والالم والمتعة واللذة والاثارة والحب وصار يدلك كسي بالكائن الجميل الرائع، وصرت اتأوه من المتعة.
لقد تبللت الآن وانا اتذكر ذلك، كان شعوراً فوق الوصف، ان الوضع الكلابي هو وضعي المفضل..استمتعت جدا وكدت ان أقذف انا الأخرى لكنه قذف قبلي.
جريت ناحية الحمام حتى اغتسل لأني خشيت من الحمل مع اني عقيم. اغتسلت وكانت كمية المني كبيرة جداً عدت مرة اخرى فوجدته ينتظرني لدور آخر..كان اجمل واطول ثم استلقينا قرب بعضنا نتلامس في محبة. ثم جاء وقت الفراق فطلب لي خدمة التاكسي وفارقته وافي قلبي بقية من نار..

زوجة زميلي في العمل محرومة من السكس

زوجة زميلي في العمل محرومة من السكس

,صور سكس, سكس اخ واخته, سكس محارم, سكس حيوانات,قصص سكس,

هذه هي قصتي زوجة زميلي في العمل المحرومة من النيك. كان لنا زميل في العمل يُعرف عنه الزمت الشديد حيث كان لا يحب المجاملات أو المرح، ويحب الصراحة دائماً. المهم أنه لم تكن تربطني به أي صفة مشتركة إلا الصراحة، أما بالنسبة للمرح، فأنا كنت متميز في ذل وأحب مجاملة الناس، وأحياناً كنت أحب التطلع إلى مؤخرات النساء وأحاول أن أفتح أي حوار مع الفتيات حتى أتمتع بالنظر إلى نهودهن، ونحن نسير بسرعة أو نقفز على الرصيف. المهم كان صديقي يعيش في قرية ريفية مع زوجته المشهورة بالجمال، وقد استأجر شقة من غرفة واحدة في القاهرة لكي يكون قريباً من مكان عملنا. وفي يوم أصابه الأعياء وأضطررنا أن ننقله إلى المستشفى، وهناك فوجئت به يقترب من أذني ويطلب مني أن أتصل بمنزله لكي أطمئن زوجته ، وأخبرهم أنه لن يستطيع الحضور هذا الأسبوع، وإنه في حال سألتني عنه أبتدع أي قصة أخرى. المهم ذهبت أنفذ ما قال لي، وهاتفت زوجته وأخبرتها بما قاله لي لمنها تفاجأت وظلت تسألني كثيراً حتى أغلقت الهاتف معها لكي أهرب من أسئلتها. ذهبت إلى البيت ونمت حتى أستيقظت على جرس الهاتف. رددت عليه، وفوجئت بإنها زوجته تحادثني، وتسألني إذا كنت أنا الذي أتصل بها بالأمس بخصوص زوجها. أجبتها بالإيجاب. فأخبرتني إنها تريدني أن أقابلها في محطة القطار لإنها حضرت إلى القاهرة، لكنها لا تعرف أي شيء هنا. رغم أنني تفاجأت، لكنني وجدت نفسي أخبرها بأنني قادم في الطريق.
ذهبت إلى محطة القطار، وأنا لا أدري ما علي فعله، واتسأل في نفسي لماذا جاءت الآن؟ ولماذا لم تنتظر حتى الصباح، خاصة وأنني شعرت من مكالمتي أنها سعيدة لإن زميلي لن يحضر إليها هذا الأسبوع. المهم ذهبت وياللتني لم أذهب … فجأة وجدت جرس الهاتف يرن بنفس الرقم الذي هاتفتني منه زوجته، وقبل أن أضغط على زر الرد كان الهاتف فصل شحن، وفي نفس اللحظة شعرت بيد تلمس كتفي بحنان وسيدة تسألني: أستاذ؟!! أجبتها: نعم. وجدت نفسي أنطقها بتنغيم طويل وأنا منبهر من فتاة أقل ما يقال عنها أنها بريئة تحتاج فقط إلى جناحين لكي تصير ملاك، هادئة لكن يعلوها مسحى من الحزن، لكنها جميلة جداً. المهم سلمت عليها، وجلست اسألها عن السبب وراء مجيئها وسبب عدم تصديقها لي، وغيره وغيره، وهي سائرة بجواري حتى خرجنا من محطة القطار، والتفتت لي فجأة وقالت لي: بالفعل مثل ما أخبرني زوجي فقد وصفك بأنك خفيف الظل ذو لسان طلق وجسم أحلى، هلا تتوقف عن الاسئلة ولنذهب لتناول العشاء لأني جائعة. لم تعطني فرصة لكي أرد، وجذبتني من يدي زأدخلتني إلى الحاتي، وطلبت الطعام، ووضعت النقود في جيبي خفية. حاولت أن أدفع يديها أو أتحدث، لكنها قاطعتني: لو تحدثت سأصرخ في المحل وأخبرهم بأنك تحاول معاكستي. قلت لها: يا بنت الناس بالنسبة للأكل فأنا لا أريد أما بالنسبة لكي فخذي الطعام وكليه مع زوجك في المستشفى.
فتحت كف يدها بشيء يلمع، ولما دققت نظري عليها، وجدته مفتاح. وقبل أن اسأل، أخذت الطعام وجذبتني من ذراعي، وأستوقفت أحد التاكسيات، وأشرت عليه بالذهاب إلى أحد المناطق الراقية. وقبل أن أتحدث، أخبرتني بأنها تعلم أن زوجي في المستشفى وأن الشركة أتصلت بها وأخبرتها بالموضوع قبل أن أتصل أنا بها. المهم توقفنا أمام عمارة عادية، لكنها ذات مدخل فسيح. ووجدتها تفتح شقة كبيرة أكبر حتى من مقر شركتنا أنا وزملائي العشرين. وبدون أي مقدمات، دخلت إلى الحمام وأخبرتي أنها ستزيل من أثرالسفر عن جسدها، ووبدون أي مقدمات أنزلت سحاب “سوستة” الجلباب الذي كانت ترتديه حتى تخصلت منه لتكشف عن نهدين متناسقين كأنهما مرسومان بريشة فنان، ونظرت في المرأة عليها ونادت علي لكي أحضر إليها. سألتها عما تريدني أن أفعله، فطلبت مني أن أغلق نافذة الحمام. لكي لا أطيل عليكم، ظللت أسحب في قدمي وأنا لا أدري ما هي نهايتها معها، وبمجرد ما وصلت إلى الحمام، فوجئت بها تلقي بنفسها علي، ودفعتني إلى الباب لأصطدم به. ووجدتها تطلب مني النزول في البانيو، وبدأت تمسح بكفيها على شعر صدري. شعرت بالرعشة تسري في جسدي. سألتني: هل تشعر بالبر، خذ هذه لكي تدفأك. ووضعت شفتهيا على شفتي السفلية، وأدخلت لسانها بقوة إل داخل فمي، وشعرت بلسانها مثل الهلام يتمايل في سقف حلقي، وأصابعها على ذهبت إلى سحاب الجينز، وفتحته بلمسة واحدة، ليمتد أمامها قضيبي المنتصب، وصاحت بنشوة: ياااه كل هذا تخبأه عني تحت البنطلون. وأنزلت الكيلوت الذي كانت ترتديه، ونزلت على ركبتيها وبدأت تمص في قضيبي كأنها أول مرة تشعر بطعمه في فمها، وتصل بها إلى منتصفه في فمها وتخرجه مبلل بلعابه حتى قذفت لبني الذي أبتلعته كله في فمها. جذبتها من يديها لأوقفها أمامي ونظرت في عينيها طويلاً، ثم قبلتها بكل شههوة شعرت بها منذ رأيتها، حتى ذهبت في دنيا أخرى، وظللت أرجع بها إلى الخلف حتى وضعت في البانيو، وأعتليتها فيها، وفتحت المياه لتنهمر علينا ونحن فيه. قلعتها الكيلوت الذي كان قد أبدل من الماء المنهمر لأرى كسها كان لونه وردي مثير. ظللت أالحس فيه وأمص الشهد من كسها حتى طلبتنب بصوت خافت أن أرحمها وأضع قضيبي في كسها المحروم. رفعت رجليها على كتفي ووضعت قضيبي في كسها ليزوب في بركة شهدها المنمهمر مثل المطر وكأنها أول مرة يدخل فيها أي شيء، وقذفته لبني في داخله. ظللنا طيلة هذا الأسبوع نذهب إلى زوجها في المستشفى في الصباح لنعود لأنيكها في الحمام طيلة اليوم.

, صور سكس. سكس محارم, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس اخ واخته, افلام نيك, سكس مصرى, تحميل افلام سكس, سكس اغتصاب,

ماما و جوز ماما الشديد

ماما و جوز ماما الشديد

سكس امهات, سكس عربى, سكس مصرى,قصص سكس, سكس حيوانات,سكس محارم,تحميل افلام سكس,

انا لولو شاب وسيم طالع لماما الجميله الامورة .
الاربعينية المطلقة ذات الجسم المشدود المتكامل .
البشرة البيضاء و الصدر العملاق المنفوخ و الطيز الكبيره جدا و الكس الوردي الشهواني
الغير مختون و الشعر الذهبي و الفخاذ البيضاء الممتلئة .

تقدم لها الكثيرين و الكثيرين للزواج و لكنها كانت تنتظر المناسب جنسيا بنسبة اكبر
حتى ظهر الاستاذ حسن الاربعيني الارمل في الصورة زميل العمل
كانوا يتحدثون علي الفيس بوك و كنت من وقت لأخر افتح حساب ماما
لأرى مع من تتحدث . و لما شفت المحادثة بينهم و طلب منها الزواج
بدأت تحكيله ظروفها و انها عايزة حد شديد جنسيا قوي الشخصية
استاذ حسن طويل القامة عريض البنية متوسط العضلات وسيم المظهر
طلبت منه صورة لزبره . و لما بعت لها صورة زبرة اعجبت بيه بشكل جنوني
زبرة طول 18 سم و عريض و ضخم قوي الانتصاب .
وافقت امي على الزواج و تقدم بشكل رسمي و تم الزواج و كانت علاقتي طيبه و جيدة
مع الاستاذ حسن جوز ماما الجديد . عملنا احتفال بسيط في المنزل بحضور الاقارب و الاصدقاء
و في ليلة الدخلة ذهبت ماما مع الاستاذ حسن في منزله و انا قضيت الليل في سريري
اتخيل و انا ممتلئ بالشهوة . و اتخيل ماما معه . حتى صممت على المشاهدة بأي وسيله
جاء الصباح و رحت بيت ماما و الاستاذ حسن . و كانوا غاية في السعادة و كانت البهجة
تملأ المنزل .
و كان الأستاذ حسن في الخارج . امي دخلت الحمام و فتحت حساب الفيس بوك
كانت تقول له اليوم هنعمل تاني زي نار امبارح .
قلت لماما و هي في الحمام انا نازل عايزة حاجة
قالت لي لا حبيبي خد بالك من نفسي و كلمني لو عزت اي حاجة
دخلت استخبيت تحت السرير و انتظرت كثيرا حتى عاد الاستاذ حسن
رجل البيت . و طبعا ماما كانت فاكره اني نزلت .
اخرجت عيني من تحت غطاء السرير اللي يغطيه بالكامل في الظلام
لقيته خبط عليها في الحمام قالت لي ادخل حبيبي
دخل عليها . لقيت ماما قاعدة علي تواليت الحمام عريانه خالص .
دخل باسها من شفايفها . و غسل ايده و وجهه و اغلق الباب ..
خرجت بهدوء من تحت السرير .
و خرجت لاختبئ خارج الغرفة .
و لما خرجوا من الحمام و دخلوا الغرفة .
اغلقوا الباب . اقتربت من الباب بهدوء شديد .
نظرت من فتحة مفتاح الباب . لقيت ماما نايمة على بطنها و تحت بطنها مخدة مريحة
ترفع طيزها لاعلي . و الاستاذ حسن يبوس ظهرها و ينزل حتى يبوس و يلحس كسها
و امي تقول ااااه امممم اووووه افففف .
فضل يمص و يلحس و انا مهبول بالمنظر . حتى بدأ يصفعها على طيزها بقوة
و كانت تلك الصفعة ترج مشاعري الجنسية من الداخل .
بعد كدة ماما قامت و هو نام مكانها على ظهره .
مسكت زبره العملاق الكبير و نزلت مص بطريقة احترافيه للغايه .
اخذت تمص تمص تمص و تلحس زبره .
بعدها نامت علي ظهرها و هو قام مسك رجلها فشخها و حشر زبره داخل كس ماما
ماما اصدرت صوت آهات مثيرة جدا و هي تتعشر من الاستاذ حسن .
راح نايم داخل حضنها و بدأ يبوسها من شفايفها و هو بينيكها بكل شهوة
لقيت ايد ماما علي طيز الاستاذ حسن تفعص فيهم و هو ينيك ..
و راح الاستاذ حسن دخل صابعه في شفايف ماما لحد ما ابتل و نزل ايده من تحت طيزها
و دخل الاصبع الاوسط المبلول داخل خرم طيز ماما الضيق .
سمعت ماما تتأوه بشده و تستمتع و تقذف شهوتها و تحتضن جوزها جامد اوووووي
و كأن القذف كان شديد من كسها .
ثم اخرج زبره و نيمها على بطنها و دخل زبره للأخر في كسها كانت ماما ترتعش اسفله
ثم مسكها من شعرها و كتف زراعيها خلف ظهرها و بدأ ينيك بكل قوة و سرعة
و انا اسمع آهات ماما الجميله و هي تستلذ بهذا الزبر الضخم .
حتى تأوه الاستاذ حسن و قذف المني بالكامل داخل كسها و هو ما زال مقيدها بزراعيه
حتى هدأت المعركة و ثبتت الأوضاع على ما هي عليها . و بدأ المني يتدفق الى أعماقها
و كانت ماما تظهر تعبير الرضا و الشبع داخلها . بعد 25 دقيقة نيك

ماما و جوز ماما الشديد

ماما و جوز ماما الشديد

سكس امهات, سكس عربى, سكس مصرى,قصص سكس, سكس حيوانات,سكس محارم,تحميل افلام سكس,

انا لولو شاب وسيم طالع لماما الجميله الامورة .
الاربعينية المطلقة ذات الجسم المشدود المتكامل .
البشرة البيضاء و الصدر العملاق المنفوخ و الطيز الكبيره جدا و الكس الوردي الشهواني
الغير مختون و الشعر الذهبي و الفخاذ البيضاء الممتلئة .

تقدم لها الكثيرين و الكثيرين للزواج و لكنها كانت تنتظر المناسب جنسيا بنسبة اكبر
حتى ظهر الاستاذ حسن الاربعيني الارمل في الصورة زميل العمل
كانوا يتحدثون علي الفيس بوك و كنت من وقت لأخر افتح حساب ماما
لأرى مع من تتحدث . و لما شفت المحادثة بينهم و طلب منها الزواج
بدأت تحكيله ظروفها و انها عايزة حد شديد جنسيا قوي الشخصية
استاذ حسن طويل القامة عريض البنية متوسط العضلات وسيم المظهر
طلبت منه صورة لزبره . و لما بعت لها صورة زبرة اعجبت بيه بشكل جنوني
زبرة طول 18 سم و عريض و ضخم قوي الانتصاب .
وافقت امي على الزواج و تقدم بشكل رسمي و تم الزواج و كانت علاقتي طيبه و جيدة
مع الاستاذ حسن جوز ماما الجديد . عملنا احتفال بسيط في المنزل بحضور الاقارب و الاصدقاء
و في ليلة الدخلة ذهبت ماما مع الاستاذ حسن في منزله و انا قضيت الليل في سريري
اتخيل و انا ممتلئ بالشهوة . و اتخيل ماما معه . حتى صممت على المشاهدة بأي وسيله
جاء الصباح و رحت بيت ماما و الاستاذ حسن . و كانوا غاية في السعادة و كانت البهجة
تملأ المنزل .
و كان الأستاذ حسن في الخارج . امي دخلت الحمام و فتحت حساب الفيس بوك
كانت تقول له اليوم هنعمل تاني زي نار امبارح .
قلت لماما و هي في الحمام انا نازل عايزة حاجة
قالت لي لا حبيبي خد بالك من نفسي و كلمني لو عزت اي حاجة
دخلت استخبيت تحت السرير و انتظرت كثيرا حتى عاد الاستاذ حسن
رجل البيت . و طبعا ماما كانت فاكره اني نزلت .
اخرجت عيني من تحت غطاء السرير اللي يغطيه بالكامل في الظلام
لقيته خبط عليها في الحمام قالت لي ادخل حبيبي
دخل عليها . لقيت ماما قاعدة علي تواليت الحمام عريانه خالص .
دخل باسها من شفايفها . و غسل ايده و وجهه و اغلق الباب ..
خرجت بهدوء من تحت السرير .
و خرجت لاختبئ خارج الغرفة .
و لما خرجوا من الحمام و دخلوا الغرفة .
اغلقوا الباب . اقتربت من الباب بهدوء شديد .
نظرت من فتحة مفتاح الباب . لقيت ماما نايمة على بطنها و تحت بطنها مخدة مريحة
ترفع طيزها لاعلي . و الاستاذ حسن يبوس ظهرها و ينزل حتى يبوس و يلحس كسها
و امي تقول ااااه امممم اووووه افففف .
فضل يمص و يلحس و انا مهبول بالمنظر . حتى بدأ يصفعها على طيزها بقوة
و كانت تلك الصفعة ترج مشاعري الجنسية من الداخل .
بعد كدة ماما قامت و هو نام مكانها على ظهره .
مسكت زبره العملاق الكبير و نزلت مص بطريقة احترافيه للغايه .
اخذت تمص تمص تمص و تلحس زبره .
بعدها نامت علي ظهرها و هو قام مسك رجلها فشخها و حشر زبره داخل كس ماما
ماما اصدرت صوت آهات مثيرة جدا و هي تتعشر من الاستاذ حسن .
راح نايم داخل حضنها و بدأ يبوسها من شفايفها و هو بينيكها بكل شهوة
لقيت ايد ماما علي طيز الاستاذ حسن تفعص فيهم و هو ينيك ..
و راح الاستاذ حسن دخل صابعه في شفايف ماما لحد ما ابتل و نزل ايده من تحت طيزها
و دخل الاصبع الاوسط المبلول داخل خرم طيز ماما الضيق .
سمعت ماما تتأوه بشده و تستمتع و تقذف شهوتها و تحتضن جوزها جامد اوووووي
و كأن القذف كان شديد من كسها .
ثم اخرج زبره و نيمها على بطنها و دخل زبره للأخر في كسها كانت ماما ترتعش اسفله
ثم مسكها من شعرها و كتف زراعيها خلف ظهرها و بدأ ينيك بكل قوة و سرعة
و انا اسمع آهات ماما الجميله و هي تستلذ بهذا الزبر الضخم .
حتى تأوه الاستاذ حسن و قذف المني بالكامل داخل كسها و هو ما زال مقيدها بزراعيه
حتى هدأت المعركة و ثبتت الأوضاع على ما هي عليها . و بدأ المني يتدفق الى أعماقها
و كانت ماما تظهر تعبير الرضا و الشبع داخلها . بعد 25 دقيقة نيك

ذكريات مراهق

ذكريات مراهق

سكس امهات, سكس لبنانى, سكس مترجم, عرب نار, سكس ديوث ,سكس محجبات,سكس اغتصاب,

مرحبا كيفكم هادي قصتي ارجو عرضها بهاذا الاسم ذكريات مراهق نييك بهديها لكل شخص بيحب الجنس
المهم الموضوع انو رح احكيلكم عن حياتي من سن 7 سنوات لغاية 16
انا كنت عايش في بيت صغير الى حد ما مكون من غرفتين وصالون ومنافعهم
وعايش انا واختي اللي اصغر مني ب3سنوات في غرفة وامي وابوي في غرفة
بدا اهتمامي بالجنس كمرحلة عادية بالنسبة لعمري وانا بتذكر انو من اول سنة
دخلت فيها المدرسة المختلطة وانا احاول اتقرب للبنات واحب العب بس مع البنات
ومن ذكريات الطفولة انو بتذكر كنت مرات اروح على حمامات المدرسة اول واحد
واتخبى انتظر وصول البنات للحمام عشان اتفرج عليهن من تحت الباب ومرات كنت افتح
باب الحمام عليهن بحجة اني ما بعرف انو في حد بالحمام وما بنكر اني كنت اوخذ مرات
وحدة من بنات الجيران وكان عمرها من عمري 7 سنوات واشلحها ملابسها واصير ابوس
بطيزها وانا كل علمي انو هادا الجنس ما رح اطول عليكم استمريت هيك حتى بلغت وصار
عمري 13 فتحولت من مدارس البنات لمدارس البنين فما لقيت حد افش زبي في غير اختي
وصرت دايما احاول اني العب معها عشان اخلي زبي يلمس طيزها او المس بزازها وهي
مش فاهمة شو انا بدي لغاية ما اجا يوم اطفي في رغبتي وفيوم كانت في وحدة تيجي اتزور
امي وكانت هاي البنت عمرها 28 ومش متزوجة والسبب معرف انها عبدة سودة وفي هديك
الايام كانو عنا بالاردن ينادو على السمر سكبوب بسبب دعاي بالتلفزيون وفيوم والبنت جاي لبيتنا
صارو اولاد الحارة ينادو عليها سكبوب وانا اجتني الشهامة فخرجت للولاد وضربتهم حتى سكتو
فضحكت البنت ودخلت معي البيت وحكت لامي ابنك انا حبيتو لانو دافع عني ورح اتزوجو
بس يكبر موافقة وانا كلي خجل وضحكت امي على اساس انها نكتة ولاكن سرعان ما النكتة
اتحولت لحقيقة وبيوم طلبت البنت السمرا من امي انها تبعتني كل يوم على بيتهم اللي بالحارة التانية
عشان البيلها طلبات البيت ووافقت امي وانا كان بالنسبة الي كل هدفي اني احصل على
كم قرش بدل معاونتها ولاكن صرت اتردد على بيتهم اللي عايشة في هية وامها الختيارة
واتحولت تلبية الطلبات للعبة بيني وبين البنت اقضي طلباتها بدقائق وبعد هيك اقعد عندها بالبيت
ساعة العب انا وهي لعب اطفال وبيوم طلبت مني انو نلعب عروس وعريس وبصراحة انا ما استغربت
لاني كنت حاسس انها بدها تنتاك وانا جاوبتها فورا موافق بس ما بعرف العبها حكتلي انا بعلمك
وبالفعل صرنا انشلح بعض الملابس وانبوس بعض لغاية ما صرنا زلط ملط وصارت تحكيلي شو
اعمل فنمت على بطنها وصرت احك زبي بكسها لغاية ما وقف شامخ رافع الراية ودخل كسها
واستمريت هيك اكتر من ساعة مرة ايوقف ومرة ينام لغاية ما صرت بدي اخلص خرجت زبي من كسها
وخلتني اكب على بطنها وما ان خلصت واجا ظهري اطلعت على كسها وهو بينزل منو دم
فسالتها ليش هادا الدم ما جاوبتني وحكتلي روح البيت وما تحكي لحدا عن اللي صار وانا بدي اروح اتحمم
وهاي مكافاة الك والمكافاة كانت نص دينار اخذتو وانا مبسوط نكت واخذت فلوس هههههههههههه
المهم بس انا ضليت اتسائل عن الدم لغاية ما فيوم جبت كتاب ليلة الدخلة بعد هيك افهمت
انو انا اول واحد بنيكها واو استمريت اتردد على بيتها وانيكها لمدة سنة كاملة وما حد يعرف
وصار عمري 14 فسافرت البنت تشتغل في الخليج وانا اتحصرت مين رح انيك بعدك يا سمرا
لاكن زبي ما اوقف حربو وبلشت ادور على وحدة تانية وما لقيت غير امي بس ما زبط الموضوع
لاني رحت بيوم على غرفة امي وهي نايمة وابوي مش بالبيت وصرت احسس على طيزها ومن هبلي
جيت اشلحها الكلسون بس وين صحيت من النوم ولحقتني فهربت على غرفتي
وسكرت الباب وضليت صاحي وخايف انها تحكي لابوي 4 ايام وما تحكي معي بس طلعت اصيلة
ما حكت وارجعنا نحكي مع بعض عادي وما فتحت القصة معي كان شيئا
لم يكنبعد هيك صرت احاول بدي انيك اختي الصغيرة بس برضو ما زبط الموضوع لانها كانت اختي تبعدها
امي عني دايما وهادا لسببين السبب الاول تهجمي على امي بالليل وانو اختي حكت لامي
اني دايما بحاول احضنها ومرات ابوسها وايأست لفترة معينة بس وين ارجعت ادور
برا البيت واو اجتني الفرصة الذهبية لانو بيوم وانا على سطح البيت شفت بنت جيراني
وكانت اكبر مني بسنتين فكانت تنشر الغسيل ولما اجت عيني بعينها ضحكت
فاعرفت انو هادا هو الكس الجديد وهاي البنت على فكرة للعلم معروف عنها انها
بتنتاك لانو مرة مسكوها الناس وجوز اختها بنيك فيها بمخزن بيتهم واتسترو الناس على الموضوع

المنقبه بياعه المناديل

المنقبه بياعه المناديل

افلام سكس حيوانات, نيك بنت, سكس عربى, سكس امهات, تحميل افلام سكس,قصص سكس, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حيوانات,

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه
القصه حقيقيه 100% وزى كل مره هنبدأ قصتنا بوصفى اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو 25 سنه من القاهره طولى 175سم و وزنى 72كجم وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض لون بشرتى قمحى وعينيا عسلى وشعرى لونه اسود وقصه انهارده تبدأ لما كنت مروح بعربيتى الرينو لوجن بالليل و وقفت فى اشاره مرور وكان فى منقبه بتبيع مناديل للعربيات اللى واقفه فى الاشاره وشوفتها جايه ناحيتى بجسمها المليان ونقابها وعبايتها السودا اللى مجسمه عليها ومجسمه على بزازها وطيزها بطريقه بنت متناكه وشوفت حلمت بزازها بارزه من العبايه وراحت ماشيه ناحيه شباك العربيه اللى جمبى وبتقولى مناديل يا باشا قولتلها بكام المناديل قالتلى العلبه ب5 جنيه قولتلها طب ايه رأيك تيجى معايا البيت واشترى منك المناديل اللى معاكى كلها وانا بغمزلها بعينيا قالتلى وماله بس هتدفع كام قولتلها انتى بتاخدى كام وانا بمد ايديا على بزازها وبحسس عليهم من فوق العبايه قالتلى انا باخد 500 فى الليله قولتلها ومابه اركبى وراحت راكبه فى الكرسى اللى جمبى واتكلمنا فى الطريق وعرفت ان اسمها هناء وان عندها 41 سنه وانها بتشتغل عشان تساعد حوزها اللى راقد فى السرير وابتديت احسس على جسمها فى الطريق وهى بتحسس على زبرى لحد ما روحنا واول ما دخلنا الشقه قولتلها تدخل تاخد دش وتروق على حالها ودخلت فعلا تاخد دش وانا قعدت لفيت سيجارتين على الكنبه فى الصاله لحد ما تخلص ويادين امى اول ما طلعت جسم ابن متناكه مربرب وابيض لما طلعت من الحمام وهى لابسه كلوت وسنتيانه يا جدعان حاجه بنت متناكه وراحت جايه وقاعده جمقى وبتقولى ها ايه رأيك فى البضاعه وانا روحت سايب طبق الفركه وبقولها احلى بضاعه دى ولا ايه وانا بمد ايديا احسس على بزازها من فوق السنتيانه وروحت مطلع بزها الشمال ارضع فيه واخد الحلمه فى بوقى وهى بتدعك فى بزها التانى وبتقول ااااااااااح انت بترضع حلو اوى ارضع كمان وروحت مقلعها السنتيانه ونزلت تانى ارضع فى بزازها وروحت نازل بأيديا الشمال ادعك فى كسها من فوق الاندر واتنقل بشفايفى من بز للتانى وابدل مابينهم واخد الحلمه فى بوقى ارضعها وروحت مقومها وخليتها تقف بين رجليا ومديانى وشها وروحت محسس على طيزها المربربه بأيديا وانا برضع حلمات بزازها وروحت شادد الكلوت بيتاعها لتحت وقلعتهولها وهى بتدعك فى بزازها وروحت قالع التيشيرت بيتاعى والبنطلون والبوكسر وخليتها تلف وانا بقلع وتدينى طيزها وبتحسس عليها وبتفتح فلقه طيزها بأيديها وتبعبص نفسها وتخبط على فرده طيزها وتقولى يلا بقى عوزاك تنيكنى جامد وتفشخنى وانا روحت قايم وحاضنها من ضهرها وماسك كل بز بأيديا وروحت منيمها على ضهرها على الكنبه ونازل بدماغى بين رجليها وابتديت الاول احسس على كسها من بره بأيديا وبعد كده روحت نازل على كسها بلسانى اللحسه وهى بتقول اااااااااااااح اللحس كمان اللحس جامد اوى وانا روحت فاتح كسها بصوابعى وبقيت اللحس كسها من جوا وهى عماله تتأوه وروحت واقف ومديلها زبرى تمص فيه وهى راحت ماسكه زبرى وابتدت تدخله فى بوقها وتخرجه وانا ماسكها من شعرها وبقيت ادخل واخرج زبرى فى بوقها جامد واطلعه اخبط بيه على وشها وادخله تانى فى بوقها وهى نزلت من ع الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض ادامى وعماله تمص فى زبرى لحد ما هيجت على الاخر وزبرى بقى زى الحديد وروحت وروحت مقومها وخليتها تقف ادامى وروحت على بزازها الاتنين ماسكهم بأيديا وروحت على بزها اليمين ارضع فى الحلمه بيتاعته وهى راحت نازله من بين ايديا وقعدت على ركبتها تانى وخدت زبرى فى بوقها تانى تمص فيه وتدعكه بأيديها وهى بتقول اممممممممم حلو اوى زبرك حلو اوى وتكمل مص فى زبرى بطريقه بنت متناكه وانا مش قادر من الهيجان وروحت سايبها ورايح قاعد على الكنبه وهى مشيت على ايديها ورجليها زى الطفل الصغير لحد ما وصلت لزبرى وخدته تانى فى بوقها تمص فيه ومش عتقاه لحد ما انا مابقتش قادر روحت قايم ومقومها ونيمتها على ضهرها على الكنبه وروحت نازل مديها جرعه لحس لكسها وهى عماله تتأوه ومش قادره وعماله تتأوه وتقفش فى بزازها وانا باللحسلها وبدخل صوابعى فى كسها وهى عماله تقول ااااااااااااااااه ااااااااااااااه يخربيتك يا واد اااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه هاجيب هاجيب وراحت جايبه عسلها كله على لسانى وانا لحست ميتها كلها وسيبتها تهدا شويه وروحت مقومها وخليتها تاخد وضع الدوجى استايل على الكنبه وبدأت امشى زبرى على كسها من بره وافرشلها وابل زبرى من عسل كسها وروحت مدخل راس زبرى بس فى كسها وبعديها ابتديت ازوق زبرى كله فى كسها لحد ما دخل كله وابتديت اطلعه وادخله بالراحه وهى عماله تقول اااااااااااااااه زبرك حلو اوى نيكنى كمان ااااااااااه وانا ابتديت اسرع فى نيكى ليها فى كسها وهى اهاتها زادت وبقت عماله تقول اااااااااااااااااه ااااااااااه نيكنى نيكنى جامد اوى افشخنى اااااااااااااااه زبرك حلو اوى وكبير اوووووووووف ونزلت تدعك كسها بأيديها وانا بنيكها وعمال ازود سرعه نيكى ليها لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى ولاقيتها عماله تتأوه وتقول ااااااااااه اااااااااااه نيكنى نيكنى كمان ااااااااااه نيكنى اوى اسرع اسرع ااااااااااااه بجيب تانى باجيب تانى مش قادره ااااااااااااه ولاقيت جسمها كله بيترعش وكسها عمال يقفل ويفتح على زبرى وراحت جايبه شهوتها واهاتها هديت روحت مطلع زبرى من كسها عشان اهديه شويه وبقيت افرش كسها براس زبرى عشان اسخنها تانى لحد ما لاقيتها ابتدت تهيج تانى روحت راشق زبرى فى كسها مره واحده وابتديت ادخله واخرجه تانى فى كسها واسرع واحده واحده لحد ما بقيت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى بقت تقول اه اه اه اه اه نيكنى نيكنى كمان زبرك جامد اوى افشخنى اوووووووووى ااااااااااااااااه نيكنى كمان اه كمان اه كمان ااااااااااااه وانا نازل نيك فى كسها بأقصى سرعه عندى وروحت مطلع زبرى تانى من كسها عشان اهديه لما حسيت انى قربت اجيب وروحت قاعد على الكنبه وقولتلها تعالى يا شرموطه اقعدى على زبرى وهى راحت قايمه ومديانى ضهرها وقاعده على زبرى وابتدت تطلع وتنزل بالراحه على زبرى وتقول ااااااااااااه نيكنى اوى يلا ااااااااااااه وانا ابتديت احرك وسطى معاها وانيكها فى كسها وبقيت اقفش فى بزازها وهى بتتنطط على زبرى وهى عمابه تتأوه وتقولى ااااااه كمان كمان اه نيكنى كمان ااااااااه نيكنى اوى مش قادره اااااااااه ادعك كسى يا ولا وانت بتنيكنى وانا بقيت بنيكها بزبرى وبدعك فى كسها بأيديا الشمال وبأيديا اليمين عمال ادعك فى بزازها وهى عماله تتنطط على زبرى جامد وتتأوه وتقول ااااااااه ايوه كده نيكنى اووووووووف نيكنى كمان نيكنى كمان ااااااه خلينى اجيب تانى ودقيقه بالظبط ولاقيتها عماله تقوم وترزع نفسها على جسمى وعماله تقول اااااااااااه يخربيت امك هاجيب تانى ااااااااااااه هاجيب هاجيب اااااااااااااااااه ولاقيت جسمها عمال يتنفض فوق منى وجابت شهوتها وانا بنيكها وراحت نازله من فوق منى ونايمه على ضهره تاخد نفسها وانا كنت خلاص قربت اجيب وروحت قايم وداخل بين رجليها وحطيت زبرى فى كسها وابتديت انيكها بأقصى سرعه عندى وهى لاقيتها بتتفاعل معايا وعماله تقول اممممم اااااااااه امممممم ااااااااه نيكنى كمان ااااااااااه افشخنى بزبرك نيكنى ااااااه نيك لبوتك انا شرموطك اااااااااه نيكنى اوى نيكنى ومغمضه عينيها وعماله تقفش فى بزازها وانا عمال انيكها بأقصى سرعه عندى وهى اهاتها بقت صريخ وروحت ماسكها من بوقها وبقيت عمال ارزع زبرى فى كسها وهايج على لحمها اللى عماب يترج من ترزيع جسمى فيها وهى عماله تتأوه ومش فاهم حاجه منها بسبب ايديا اللى على بوقها وعمال اسرع فى نيكى ليها لحد ما حسيت انى مش قادر وخلاص هاجيب بقيت بزوم وعماله اقولها هاجيب يا بنت المتناكه ااااااااع باجيب يا شرموطه وهى راحت قيلالى اااااااااااااه اااااااااه هات على بطنى وغرقنى بلبنك اااااااااااه وانا فى اخر لحظه روحت مطلع زبرى من كسها وجيبت لبنى كله على بطنها لحد اخر نقطه وشويه جم على بزازها وهى عماله تدعك فى لبنى وانا روحت مريح على الكنبه وقومت شطفت زبرى وطلعت لبست البوكسر وقعدت على الكنبه وهى لسه نايمه على الكنبه وراحت قاعدع جمبى وانا روحت مولع سيجاره الحشيش واديتهالها وشربت منها وكان باين انها مش اوا مره تشرب وبعد ما خلصنا السيجاره انا وهى كنت هيجت تانى على جسمها المربرب وهى عريانه وشرمطتها وهى بتشرب السيجاره وقولتلها قومى اتشطفى عشان الجوله التانيه وانا هسبقك على الاوضه وشاورتلها على الاوضه وهى دخلت تتشطف ولاقيتها داخله عليا بجسمها المربرب دا ولابسه السنتيانه اللبنى بيتاعتها والاندر الاسود وانا روحت قايم واخدها فى حضنى وبقيت ابوسها فى شفايفها