سارة و التحرش

 سارة و التحرش

انا اسمي سارة وانا من اسرة متوسطة الحال ولي ثلاث اخوات بنات اصغر مني واتميز عنهم بجمال جسمي ووجهي ولكنني كنت اخاف من الناس حيث ان والدي توفى منذ صغري ووالدتي هي المكفلة بتربيتنا حيث انها تعمل بمنصب كبير في احدى الشركات.
سكس حيوانات, تحميل افلام سكس, افلام نيك عربى, سكس محارم,صور سكس,
اكملت تعليمي حتى تخرجت من الجامعة وعلي ان ابحث عن عمل ولم انجح في تكوين اي علاقة مع اي شاب وجميع صديقاتي مثلي فنحن تربينا على عادات وتقاليد صارمة كما ان والدتي شديدة الشخصية وكانت تراقبني وتراقب هاتفي المحمول.

كنت احلم كاي فتاة بالزواج ولكنني قررت ان ابحث عن عمل اولا
ومن هنا بدات قصتي الحقيقية.
سكس امهات, سكس اغتصاب, عرب نار, افلام سكس حيوانات, افلام نيك
بدات بقراءة الجرائد للبحث عن الوظائف وكنت اقرا معها الاخبار التي لاتبشر بخير مطلقا فقد شعرت ان احوال الشباب تزداد سوءا يوما بعد يوم فقررت ان اركز تفكيري في البحث عن عمل وبدات اعتمد على نفسي في هذا الامر وكانت البداية عندما ركبت الاتوبيس للذهاب لاحدى صديقاتي بمدينة نصر ورغم احتشامي في ملابسي حيث انني كنت البس بنطلونا واسعا وبلوزة وايشارب الا ان هذا لم ينقذني من التحرش الذي تعرضت له فقد شعرت بشاب خلفي يمرر ظهر يده على مؤخرتي وكانه لايقصد وبعدها بلحظات شعرت بكف يده وهو يدخل بلطف بين الفلقتين وشعرت باصبعه داخلهما تعجبت كثيرا وانا اقول في نفسي “ماذا عليا ان افعل هل ارد عليه وامنعه ام ماذا؟” وماهي الا لحظات اخرى وبدات اشعر باصبعه يتوغل داخلي اكثر واكثر ويتحسس منطقة حساسة مني, بدات اشعر بدفء ولذة رغم اعتراضي لافعاله بي ولكنني شعرت ان هذا عادي خصوصا انه كان محترفا ومتمكننا وكانه وصل لهذا الاحتراف من كثرة تحرشة بالبنات في المواصلات العامة ولم اكن اعلم لماذا يفعل ذلك فهل كان يتمتع بفعلته ام انه يريد ان يمتعني انا لانه يدخل اصبعه برفق ويزغزغ برقة حتى شعرت بمتعة ونشوة شديدة ولسوء الحظ نزل الركاب فجاة فقد كانت محطة رئيسية وفرغت الكراسي وجلست وانا متعجبة مما حدث لي.
سكس محجبات, عرب نار, سكس حيوانات, صور سكس, افلام نيك مصرية
وفي نفس اليوم اثناء الرجوع ركبت ميني باص ذاهب لرمسيس وبالطبع كان مزدحما بشدة وكنت افكر هل سيحدث لي كما حدث في الاتوبيس ام انها حالة فردية وعندما ركبت وقفت بجانب فتاة اخرى محجبة مثلي ولكنها تلبس جيبه واسعة وازداد الزحام وفي هذا الزحام شعرت بيد تعبث بمؤخرتي, يبدو انه سيحدث لي كما حدث اثناء ذهابي انها اذن ليست حالة فردية فنظرت للبنت الواقفة بجانبي فلمحت يد الشاب الواقف وراءها يمر على مؤخرتها برفق وانا انظر اليها لارى رد فعلها ولكن لاشي فاقتربت منها وقلت لها بصوت خافت “انتي سيباه يعمل فيكي كده” فقالت وهي مبتسمة “انتي مستغربة ليه” فقلت ليها “انا بيحصل معا كده دلوقتي” فقالت “سيبيه .. اه” فقلت لها “ايه مالك” فقالت “بيبعبصني جامدة ابن ال…” فقلت “بيعمل ايه؟” فقالت “بيبعبصني ايه مش عارفه معناها” وشعرت باصبعه يتوغل بشدة بداخلي من الخلف فقلت في نفسي “اه عرفت معناها دلوقتي!” فنظرت اليها وجدت الشاب خلفها ملتصق بها بكامل جسده وهي مبتسمة وتعض شفتيها من اللذة وانا متعجبة مما يحدث لنا وبعد ان اشبعني هذا الشاب الواقف خلفي تفعيص وبعبصة حيث انها المرة الاولى التي اعرف فيها معنى هذه الكلمة ثم احتضنني هو الاخر فشعرت بشيء صلب يدخل بين فلقتي مؤخرتي شعرت حينها بلذة ونشوة شديدة جدا وكان قضيبه يحتك باعمق منطقة داخل مؤخرتي الناعمة ويتحرك لاعلى ولاسفل بلطف ومن حسن حظنا ان العربة التي نركبها واقفة تقريبا من شدة زحام الطريق والناس يشعرون بالملل وينظرون من النوافذ ولااحد يدرك مايحدث لنا رغم انني اشعر بان مايحدث لي في هذه اللحظة اهم بكثير من اي شيء اخر فماهذا الاحساس وماهذا الشي الذي يتحرك بداخلي بعنف من الخلف ويشعرني بكل هذه اللذة هل هذا عادي وانا انظر للفتاة واقول “انها هائمة وتفتح ساقيها قليلا لتمكنه منها اكثر واكثر سافعل مثلها واتركه يفعل مايريد” وانا اقبض بالفلقتين على زبه من نشوتي حتى شعرت بتعمقه اكثر وبقوة وفجاة شعرت بسائل دافئ يخرج منه فشعرت وكانني اعيش حلما جميلا والفتاة التي بجانبي شجعتني لان اترك نفسي لهذا الشاب فلو كنت بمفردي لنزلت من العربة من الخوف فهذه المرة الاولى التي اتعرض لها لمثل هذا الموقف وانا ليست لدي اي فكرة عن الجنس.

وصلنا محطة رمسيس وبالطبع كنت اتمنى ان تطول الرحلة ونزلنا فسالت الفتاة “هو ده عادي” فردت علي بسؤال اخر “هو جابهم عليكي” فقلت لها “يعني ايه؟” فقالت “يعني حسيتي ببلل” فقلت لها “ايوه” فضحكت وقالت “يابختك” فقلت لها “انتي يعني مش باين عليكي حاجة ولبسك عادي ورغم كد بتتكلمي في الحاجات دي؟” فقالت “اقولك حاجة كمان .. انا جاية هنا اقابل شاب اتعرفت عليه في الميني باص اللي كنا راكبينه بس ده بقى كان جامد مفيش مرة يركب معايا الا لما يجيبهم عليا” فقلت لها “طيب بس ده غلط” فقالت “مين قال انه غلط .. البنات دلوقتي بتعنس ومفيش جواز ولاحاجة وحتى اللي بيتجوزوا بيندموا وبيطلبوا الطلاق يعني خربانه خربانه انتي احسنلك تعيشي سنك وتتمتعي بانوثتك وجمالك” فقلت لها “انا لازم اروح اتاخرت واتبادلنا ارقام المحمول وذهبت للمنزل ولم استطع النوم في هذه الليلة من شدة التفكير.
عرب نار, سكس محجبات , تحميل افلام سكس, صور سكس متحركة ,صور سكس,

المرأة هي سعادتك أو شقاءك

المرأة هي سعادتك أو شقاءك


هي امرأة في عمر 45سنة و أرملة تكبرني بعدة سنوات و هي ذات وجه جميل و قوام مشدود و جسم ممتلئ في غير بدانة و صدر شامخ و مؤخرة رائعة مثيرة لا ترهل فيها و هي جارتنا تسكن قرب بيتنا و لديها ولد واحد يعمل ببلد أجنبي و هي الصديقة المقربة لزوجتي و دائمة الزيارة لنا و قد إعتدت عليها و على الحديث معها و كلما أتت لزيارتنا آكلها بنظراتي دون أن تشعر و خاصة عندما تلبس الجنز .

جسمها متفجر الأنوثة رغم تخطيها الـ 45 من العمر و صوتها فيه غنج و رقيق عندما تجلس و تضع ساقا على ساق أتجنن على أفخاذها الممتلئة و المعبرة عن كس ملظظ و شفايفها ممتلئة ما يؤكد حلاوة و طعامة كسها ..

عندما أتحدث معها أنظر لعينيها و أجد فيهما الجوع الجنسي بالرغم من عدم حديثنا في الجنس ..فلقتي طيزها يترجرجان و يتخبطان فيما بينهما فيقتربان و يتباعدان ككرتي بندول عند السير و كأنهما يسكبان لبن شهوات الرجال كقنينة ذات فتحة ضيقة ..نفسي أنيكها حتجنن عليها..

دائما شاغلة تفكيري فمثلها يروي ظمأ الشرقان ..نفسي أمارس معها كل ألوان الجنس “الفموي و الشرجي و المهبلي “و لكن كيف السبيل ؟ قلت لازم أقتحمها و الإقتحام خير وسيلة لغزو كسها و طيزها..كانت دائما ترتدي الجينز فأرى تفاصيل كسها و طيزها فأصر على إقتحام هذه القلعة الحصينة..

سكس محارم , سكس امهات , سكس اخ واخته ,سكس حيوانات ,سكس مترجم, نيك بنت و جاءتني الفرصة عندما سافرت زوجتي و أولادي لزيارة جدهم الذي يعيش بمدينة ساحلية و منزله على البحر و لم يكن لدي رصيد أجازات من عملي و أصرت زوجتي على السفر عند والدها لتغيير الجو و لشدة الحرارة بمدينتنا فسافروا لوحدهم و لم أكن برفقتهم ..و قلت يا واد جاتلك الفرصة ..

قلت:أرن عليها فردت بنعومة و رحبت بي بعد أن عرفتني ..
قالت :إنت ما سافرتش مع مراتك ؟
قلت : الشغل منعني و ليس لي رصيد أجازات على الإطلاق
قالت هي مراتك حتغيب كتير عند أهلها ؟
قلت :انت عارفة ان الجو حر و هي و العيال مش طايقينه و قالت زوجتي:آخد الأولاد طوال الأجازة الصيفية 3شهور عن جدهم و يستمتعوا بالجو و البحر هناك..
قالت:ياه دي هتمضي 3 شهور مرة واحدة ..دي هتوحشني أوي!!
قلت :خلليها تستمتع بالبحر هي و الأولاد ..
قالت:و انت هتفضل بعيد عنهم كل الفترة دي؟
قلت:هحاول أروح لهم كل جمعة و سبت أجازتي الأسبوعية..
قالت: إنت كدة يا عيني عليك سابوك لوحدك !!
قلت :الصراحة ..دي أول مرة تحصل معايا و مايكونش لي رصيد أجازات..
قالت:و أكلك و غداك و غسيل هدومك ..هتعمل فيهم ايه؟
قلت:أكلي و غدايا هيبقى سوقي و غسيلي هخده معايا و أنا مسافر..
قالت:هو انت ما تعرفش تطبخ ؟
قلت:الصراحة بعرف و شاطر كمان..عشان كدة مراتي سابتني و هي مطمئنة على إني مش هضيع!!بس عشان لوحدي أكيد هكسل و آكل في المطاعم أو دليفري..
قالت: يا حرام!!
قلت:صعبان عليك مش كدة؟
قالت:انت متعوِّد على وجود مراتك معاك و هي آيمة على خدمتك..
قلت: أكيد هتعب أوي..خاصة و أنا مش متعوّد على كدة
قالت:يا عيني عليك
قلت:صعبت عليكي؟
قالت: أكيد ..
قلت:ممكن أطلب منك طلب؟
قالت:عينيا الإتنين..
قلت:للدرجة دي أنا عزيز عليكي؟
سكس امهات, سكس اخ واخته , سكس محارم, سكس محجبات , سكس اجنبى
قالت:دي عشرة سنين معاك انت و مراتك و ما شفتش منك و لا منها أي حاجة وِحشة..ودايما شايفاك لما بآجي عندكو بتهتم بيا و براحتي و ماعنتش أقدر أستغنى عنك و لا على مراتك ..دا انتو أقرب الي من أهلي..
قلت: انت واحدة كل قلبك حب و حنية و أنا كمان حبيتك و صداقتك مقدرش أستغنى عنها و بعدين انت واحدة جميلة يساع كل الناس..
قالت: كلامك حلو ..أنا متشكرة على الكلام الحلو دا..
قلت:الصراحة أنا اتعودت على وجودك عندنا و وجودك في وسطينا و اليوم اللي ما شوفكيش فيه بحس اني ناقصني حاجة..
قالت:إيه هو طلبك ؟
قلت:أنا مرعوب و خايف تكسفيني و ما تلبيش طلبي؟
قالت:أنا أكيد بحبك و مش هأخر ليك طلب بس ياريت يكون طلبك في الإمكان تحقيقه!!
قلت:هو سهل أوي و ما فيش فيه صعوبة و لحبي فيك و معزتك عندي أكيد هتلبِّيه..
قال:فهمتك!!
قلت:فهمتي إيه؟
قالت:عاوز تستغلني كوني أرملة و مراتك مش موجودة ..ما هي مالهاش معنى غير كدة!!
قلت:و ليه ماتقوليش إني محتاجك و محتاج تراب رجليكي..هي الحياة مش كلها جنس و بس..أنا محتاجك في وحدتي و آكل من طبيخك.
قالت:يعني تيجي تقعد معايا في بيتي؟
قلت:انت اللي تقعدي معايا كأنيسة في وحدتي و تشاركيني لقمتي ..و عشان ما حدش من الجيران ياخد باله ..تيجي بالليل النهاردة و تقعدي معايا و لما تزهقي ترجعي بيتك..لو اني عارف ان عمرك ما هتزقي مني أبدا..
قلت “”بتلعثم و إرتباك”" أنا مشغول بيكي و نفسي أبقى معاك لوحدنا
قالت و ده كلام يصح يطلع من بقك؟
قلت :غصبن عني أرجوكي ما تزعليش مني أنا مش هيجيني نوم بالليل من غيرك و بأفكر فيك ليل ونهار
قالت :يا راجل يا كبير دا إنت متجوز و عندك عيال و أنا كبيرة في السن زيك يعني مش مراهقين عشان تقول الكلام ده !!و تفتكر إنك سيَّحتني و خلاص حجري عليك أطفيلك لوعتك..
قلت: أرجوك ما فيش داعي للسخرية.. دي أحاسيس جوايا ..و مش قادر أموتها!!و حاولت نسيانك و فشلت ..أرجو ألا أكون قد أزعجتك ..
و ساد صمت بيننا و هي ما زالت على الطرف الآخر من الخط بعدها ردت بتلعثم و ارتباك و…
قالت :عيب دا إنت جوز صاحبتي الأنتيم و كمان كنت فاكراك زي أخويا !!وبعدين أنا أرملة و أنت فاجأتني بكلامك ده !! إنت عاوز مني إيه ؟تنام معايا زي المتجوزين !!مراتك مش مكفياك !!!

سكس محارم , سكس امهات , سكس اخ واخته ,سكس حيوانات ,سكس مترجم, نيك بنت,

خالتى المحجبة ام طيز ملبن

خالتى المحجبة ام طيز ملبن

افلام سكس , سكس ,

انا شاب ابلغ من العمر 30 عاما متزوج ولدى طفلين اعيش مع ابى واخى بعد ان توفت امى منذ عامين

وكانت خالتى ميرفت تبلغ من العمر 42 عاما متزوجة ولديها اطفال وزوجها يعمل بالسعودية

وكانت تملك من الجمال ما يفوق الوصف وكانت تأتى الينا للأطمئنان علينا كل عدة ايام

وذات يوم كان ابى بالعمل واخى فى الجامعة وكنت بمفردى بالمنزل واتت خالتى كالعادة

للاطمئنان علينا وكان باب المنزل مغلق وانا بالحمام اشاهد بعض مقاطع السكس والباب مغلق

ولم اسمع جرس الباب فدخلت خالتى المنزل بالمفتاح الذى معها وقد سمعتها تنادى علينا

فاسرعت بالخروج من الحمام وانا عارى للدخول الى غرفتى لارتداء ملابسى فأذ بها اجدها امامى

وهى تنظر الى بدهشة ولم تصدق ما رأته عيناها وظلت تنظر الى بدهشة فاسرعت للدخول الى غرفتى

وارتديت ملابسى وخرجت اليها وانا فى كامل خجلى منها مما حدث قالتلى انت كنت بتعمل ايه

قولتلها بستحمى يا خالتى فنظرت الى بابتسامة وقالتلى بتستحمى بس ولا كنت بتعمل حاجة تانية

قولتلها حاجة زى ايه قالتلى حاجة زى اللى كنت بتتفرج عليها على التليفون بتاعك اللى نسيته وانت

بتجرى على اوضتك فابتسمت وقولتلها اوعى تقولى لحد قالتلى متخفش بس رد عليا مش انت متجوز

بتعمل كدة ليه بقى قولتلها عادى كنت لوحدى ومراتى عند اهلها وكنت بتفرج على افلام وحصل اللى حصل

قالتلى ولسة تعبان ولا ارتحت بقى قولتلها بصراحة لسة انا مكملتش لما انتى دخلتى عليا

قالتلى وتحب اسيبك تكمل ولا خلاص مبقتش عاوز قولتلها ياريت قالتلى خلاص وانا هساعد تخلص بسرعة

قولتلها ازاى لاقتها راحت قالعة العباية السمرا اللى لابساها وكانت ترتدى تحتها بدى وبنطلون فيزون

وقامت بخلع البنطلون والبدى لتبقى بقميص النوم ذات اللون الاسود وكنت لا ترتدى تحته اى شىء

وكان كسها نضيف وطيازها طرية فجلست وقالتلى كدة احلى ولا الفيلم قولتلها كدة طبعا قالتلى طيب مستنى ايه

يلا اعمل اللى كنت بتعمله قولتلها طيب فخلعت كامل ملابسى ومسكت زبى وفضلت ادعك فيه وهى تنظر اليه بلهفة

قالتلى انت هتفضل تعمل كدة بس كأنك بتتفرج على فيلم بصحيح تعالى يلا انا عوزاك قولتلها عاوزة ايه

قالتلى تعالى نكنى يلا ياواد انا تعبت انا كمان انا مصدقت سمعت الكلمة واترميت عليها وفضلت ابوس فى شفايفها

وبزازها ورقبتها قالتلى براحة يا واد ايه انت محروم قولتلها مش قادر خلاص قالتلى طب دخله يلا روحت رافع لها القميص ومنيمها

عرب نار,افلام نيك, سكس اغتصاب ,سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم,تحميل افلام سكس ,نيك بنت,
عرب نار,افلام نيك, سكس اغتصاب ,سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم,تحميل افلام سكس ,نيك بنت,

على ضهرها ومسكت زبى وفضلت امشيه على كسها وهى تقولى يلا مش قادرة دخله راحت شدانى عليها

راح داخل كله فى كسها حسيت بسخونة جامدة فى زبى واحساس جميل كأنى اول مرة انيك

وفضلت انيك فيها وانا ببوسها من شفايفها وبزازها روحت قايم وقالبها على بطنها ورفعت القميص لحد وسطها

وحطيته فى كسها من الخلف وقفلت رجلها على زوبرى وفضلت انيك فيها اوى وحطيت ايدى من تحت بطنها

وفضلت العب فى كسها وانا بنيكها وهى تقولى اه اه اه انا بجيب خلاص مقدرتش روحت مخرجه

وجايبهم على طيازها ومغرقهم بلبنى قالتلى زبك حلو اوى ومتحرمنيش منه بعد كدة ياواد

عاوزك تنكنى على طول قولتلها انا مصدقت نيكتك وبتمنى انيكك كل يوم قالتلى وانا كسى تحت امرك

وفضلنا قاعدين واحنا عريانين نبوس وندلع فى بعض لحد ما قامت ولبست عشان تروح تطمن على اولادها

ووعدتنى انها هتيجى فى اقرب وقت عشان تخلينى انيكها تانى

ودى كانت اول مرة انيك فيها خالتى واجرب نيك المحارم

سكس , افلام سكس , افلام نيك ,سكس عربى ,عرب نار, تحميل سكس,نيك بنت,سكس امهات,قصص سكس, سكس حيوانات,سكس محارم,سكس محارم عربى,سكس مصرى,نيك,سكس اخ واخته,سكس اجنبى

ام صاحبى الوحيد

ام صاحبى الوحيد

سكس محارم , سكس امهات
انا اسمى ميدو من بورسعيد وحصلت قصتى وانا عندى 18 سنة الان عندى 25 سنة كان عندى صديق اسمه على صديقى الوحيد من الطفولة حتى الجامعة وكنا دائما مع بعض فى كل وقت ويبيت عندى وانا ابيت عنده ولكن الشيطان لعب في دماغى وخلانى انا بس الى اروح عنده وابات لان كان له ام شديدة الجمال تعرفنى من زمان لانى اتردد على بيتها كثيراً وابوه يعرفنى وكانت امه تدعى غادة فى ال42 من عمرها قصيرة و ممتلئة قليلا وشعرها قصير لونه ذهبى شديد الاثارة ولها صدر ممتلئ ولكن متهرتل شوية وكس ممتلئ جميل و طيز كبيرة حلوة جدااااااااااااا وكانت شديدة البياض .. عندما اتى الى بيتهم كانت تاخذنى بالاحضان والقبلات الساخنة وتدعى انى ابنها الاخر ولكن فى الحقيقة تعشقنى عشقاً لان زوجها خول لا يكيفها جيدا ذو ال55 من عمره وكانت دائما تأخذنى بجانبها على فراش الزوجية واكون فى حضنها وبجانب صدرها وادعك راسى به بدون ان تعلم او تشعر واذوب فى رائحة باطها الذى عشقته وتمنيت ان الحسه وفى مرة كنا فى الشتاء وكانت ام على لا ترتدى الا الملابس الخفيفة وكنا جالسين انا وهي لان ابنها نزل يشترى حاجات من تحت فجأة لقيتها فتت رجليها واحنا تحت البطانية وفجاة مسكت ايدى وبدون اى مقدمات لقيت ايدى بتحسس على كسها وفجاة حسست بالمياة المتدفقة من كسها لشدة هياجها وبعد قليل ابنها طلع وانا قومت دخلت الحمام من كثرة الهياج الحس ايدى من مياه كسها وبعدها بيوم استيقظت من النوم لقيت ابنها بيلبس ونازل عشان رايح عند خالته الى ساكنه فوق وعرض عليا انى اجى معاه ولكنى رفضت قولتله (فكك) مليش مزاج ودخلت الحمام وانا مش واخد بالى لقيت امه فى البانيو بتدعك كسها وطبعا انطلق زبى من مكانه واعلن هياجه ولما شافتنى قالتلى مش تخبط قولتلها معلش بحسب مفيش حد قالتلى خش لو عايز تقضى حاجتك وفعلا دخلت وطلعت زبى عشان اقضى حاجتى وهي شافته كان واقف اوى وانا معرفتش اعمل حمام ولكن بعدها انتهيت وببصلها لقيتها مركزة معاه قولتها فى ايه قالتلى قربلى عايزة اشوف حاجة قولتها ايه قالتلى انت شارب مية كتير ولا ايه كل ده حمام قولتلها طب والى نزل منه المية ايه رايك فيه راحت قايمة مرة واحدة من البانيو وظهرلى جسمها الى تمنيت ان اراه وخلعتنى ملابسى وهو كان ترنج ابنها وقعدت احسس على كسها الابيض وامص بزازها وهي تلعب فى شعرى وانا مش مصدق الى بيحصل وفجاة لقيتها ماسكه زبى وبتدعكه ونزلت مصته لمدة 5 دقايق وبعدها نامت على البلاط وفشخت رجليها الاتنين وحطتهم على كتفى ودخلت زبى كلو لجوا ونايم عليها وبمص بزازها الاتنين واتنهى من مص الحلمات واقبل شفتاها الاتنين وبعدها نمت انا على البلاط وهي ركبت فوقى واعطتنى وجهها وانا امص بزازها وشفتاها واحتضنها جامد وهي تقول دخلو جامد مش قادرة اوووووف بموت برااااحة اااه اااه كمان وحسيت انى خلاص هجبهم قالتلى دخلهم جوا كسى قولتلها هتحملى قالتلى انا مركبة لولب قولتلها اوك وفعلا بعد شوية قومت قاذف كل الى فى زبى جوا كسها وبعدها قامت وقبلتنى وتشكرنى على المتعة الى حصلت عليها ودخلت البانيو تانى عشان تغسل نفسها وانا لبست هدومى وذهبت الى غرفة ابنها وقعدت مستمتع جدا ودامت علاقتى بيها حتى الان
عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس ام وابنها,سكس اخ واخته,سكس مترجم,تحميل افلام سكس.

ام صاحبى الوحيد

ام صاحبى الوحيد

سكس محارم , سكس امهات
انا اسمى ميدو من بورسعيد وحصلت قصتى وانا عندى 18 سنة الان عندى 25 سنة كان عندى صديق اسمه على صديقى الوحيد من الطفولة حتى الجامعة وكنا دائما مع بعض فى كل وقت ويبيت عندى وانا ابيت عنده ولكن الشيطان لعب في دماغى وخلانى انا بس الى اروح عنده وابات لان كان له ام شديدة الجمال تعرفنى من زمان لانى اتردد على بيتها كثيراً وابوه يعرفنى وكانت امه تدعى غادة فى ال42 من عمرها قصيرة و ممتلئة قليلا وشعرها قصير لونه ذهبى شديد الاثارة ولها صدر ممتلئ ولكن متهرتل شوية وكس ممتلئ جميل و طيز كبيرة حلوة جدااااااااااااا وكانت شديدة البياض .. عندما اتى الى بيتهم كانت تاخذنى بالاحضان والقبلات الساخنة وتدعى انى ابنها الاخر ولكن فى الحقيقة تعشقنى عشقاً لان زوجها خول لا يكيفها جيدا ذو ال55 من عمره وكانت دائما تأخذنى بجانبها على فراش الزوجية واكون فى حضنها وبجانب صدرها وادعك راسى به بدون ان تعلم او تشعر واذوب فى رائحة باطها الذى عشقته وتمنيت ان الحسه وفى مرة كنا فى الشتاء وكانت ام على لا ترتدى الا الملابس الخفيفة وكنا جالسين انا وهي لان ابنها نزل يشترى حاجات من تحت فجأة لقيتها فتت رجليها واحنا تحت البطانية وفجاة مسكت ايدى وبدون اى مقدمات لقيت ايدى بتحسس على كسها وفجاة حسست بالمياة المتدفقة من كسها لشدة هياجها وبعد قليل ابنها طلع وانا قومت دخلت الحمام من كثرة الهياج الحس ايدى من مياه كسها وبعدها بيوم استيقظت من النوم لقيت ابنها بيلبس ونازل عشان رايح عند خالته الى ساكنه فوق وعرض عليا انى اجى معاه ولكنى رفضت قولتله (فكك) مليش مزاج ودخلت الحمام وانا مش واخد بالى لقيت امه فى البانيو بتدعك كسها وطبعا انطلق زبى من مكانه واعلن هياجه ولما شافتنى قالتلى مش تخبط قولتلها معلش بحسب مفيش حد قالتلى خش لو عايز تقضى حاجتك وفعلا دخلت وطلعت زبى عشان اقضى حاجتى وهي شافته كان واقف اوى وانا معرفتش اعمل حمام ولكن بعدها انتهيت وببصلها لقيتها مركزة معاه قولتها فى ايه قالتلى قربلى عايزة اشوف حاجة قولتها ايه قالتلى انت شارب مية كتير ولا ايه كل ده حمام قولتلها طب والى نزل منه المية ايه رايك فيه راحت قايمة مرة واحدة من البانيو وظهرلى جسمها الى تمنيت ان اراه وخلعتنى ملابسى وهو كان ترنج ابنها وقعدت احسس على كسها الابيض وامص بزازها وهي تلعب فى شعرى وانا مش مصدق الى بيحصل وفجاة لقيتها ماسكه زبى وبتدعكه ونزلت مصته لمدة 5 دقايق وبعدها نامت على البلاط وفشخت رجليها الاتنين وحطتهم على كتفى ودخلت زبى كلو لجوا ونايم عليها وبمص بزازها الاتنين واتنهى من مص الحلمات واقبل شفتاها الاتنين وبعدها نمت انا على البلاط وهي ركبت فوقى واعطتنى وجهها وانا امص بزازها وشفتاها واحتضنها جامد وهي تقول دخلو جامد مش قادرة اوووووف بموت برااااحة اااه اااه كمان وحسيت انى خلاص هجبهم قالتلى دخلهم جوا كسى قولتلها هتحملى قالتلى انا مركبة لولب قولتلها اوك وفعلا بعد شوية قومت قاذف كل الى فى زبى جوا كسها وبعدها قامت وقبلتنى وتشكرنى على المتعة الى حصلت عليها ودخلت البانيو تانى عشان تغسل نفسها وانا لبست هدومى وذهبت الى غرفة ابنها وقعدت مستمتع جدا ودامت علاقتى بيها حتى الان
عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس ام وابنها,سكس اخ واخته,سكس مترجم,تحميل افلام سكس.

الجارة الشرموطة والشاب المراهق

الجارة الشرموطة والشاب المراهق
أنا هيثم من المنصورة حدثت لي هذه القصة عندما كنت صغيرا يعني كان عمري ساعتها بتاع 16سنة وكنت لسة بالغ يا دوب
وكنا ساكنين في عمارة كبيرة صاحبها صاحب بابا وكنا بنلم الإيجار من السكان كل شهر وبابا يبعته لصاحب العمارة وكان صاحب العمارة عامل غرفتين وحمام بالسطوح للبواب بتاع العمارة والبواب مشي وزهق من البوابين وراح مأجر الغرفتين لعريس بيشتغل في السكة الحديد على أده و معاه مراته نورا شابة في حدود 18سنة..وهي اللي علمتني النيك في الكس..
تبدأ الحكاية من حوالي 16 سنة كنت ساكن مع أهلي في شقة في محرم بك ولحس الحظ سكن ف الشقة اللي فوق السطوح عريس و عروسة يا دوب متجوزين من سنة..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, كان الساكن الجديد واسمه هاني كان كل شهر يعدي علينا يدينا الإيجار أو مراته نورا تنده عليا اطلع آخد الإيجار منها..
نورا ف الوقت ده كان عندها حوالي 18 سنة وهاني جوزها اكبر منها ب حوالي 11 سنة وكنت أنا طبعا الولد المدلل اللي ف العمارة السكان كلهم عارفنى وبيحبونى..
وكانت نورا دايما تنده عليا أروح أجيبلها طلبات عشان جوزها بيشتغل موظف ف السكة الحديد وبينزل الصبح في الفجر وهي نايمة وبييجى بالليل مهدود حيله وينام..
ونورا كانت دايما تنده لي أجيب لها أي طلبات وماما كانت بتسمحلي بكدة لأنها بتحبها ..وحاسة إنه مالهاش حد يرعاها.. وأنا طبعا طالع نازل كل يوم أشوف طلبات نورا وكانت نورا بتديني فلوس أصرفها عشان تشجعني أطلع أأقضي حاجتها وكانت تقوللي متعرفش ماما لحسن تزعقلق.. وكنت بتمنى إنها تنده عليا عشان اطلع أشوفها..كانت بتقعد في البيت بتاعها شبه عريانة وبتلبس قمصان قصيرة أوي بتبان منها فخادها وساعات تقعد من غير لباس فيبان كسها..بصراحة كانت زى القمر وكانت عروسة جديدة كل يوم تلبس قميص نوم شكل..وطبعا كلهم قصيرين يا دوب فوق الركبة وبحمالات و ساتان وكان صدرها يجنن كان مدور وبارز بروز يجنن شبه البرتقالة الكبيرة ومن غير سنتيان لابساه..
وطبعا كنت بحب أتفرج عليها وخصوصا إن جسمها الأبيض بيبقى يجنن ف قمصان النوم السودة والكحلى والنبيتى..
وكنت ساعات أطلع بحجة انى بلعب ف السطوح وأشوفها رايحة جاية من أوضة النوم للمطبخ وهي كانت دايما تبصلى وتضحك يمكن تكون حاسة انى هايج عليها بس أنا اياميها كان عندي16 سنة مكنتش اعرف يعنى إيه سكس بس كنت مشدود ليها أوى..وزبري كان بيقف بس ماكنتش لسة عرفت العادة السرية ولكن كنت ساعات بأستحلم وأقوم ألاقي هدومي غرقانة وكنت بتكسف أوي من ماما وكنت بخبي اللباس الغرقان لغاية ما ينشف وأرميه في الغسيل..
ف مرة كنت بالعب ولقيت نورا ف أوضة النوم واقفة على كرسى بتحط وتنزل حاجات من فوق الدولاب شافتني ندهت عليا..
هيثم حبيبى تعالى شيل معايا..
كانت يوميها لابسة قميص نوم طوبى حمالات فوق الركبة بحوالى 10 سم..
بصيت لقيت القميص مرفوع وهي بترفع الكراتين فوق الدولاب وشفت الكيلوت الأحمر من ورا عشان أنا اقصر وهي فوق الكرسى..
قلت فرصة أتفرج من قريب..
رحت أساعدها وهي تناولني من فوق الكرسى وأنا منتهز الفرصة وعمال أتفرج على الجمال والوراك الملفوفة والبيضة زى العسل الأبيض و لا لما بترفع اديها تحط الحاجات بشوف صدرها من الجنب ابيض بياض التلج ولا باطها يالهوووى ولا فيه شعرة وف اللحظة دي أول مرة ألاقى زنى يقف..
وكنت لابس تيشرت وشورت وعمال أجيب ف عرق من اللي شايفه..
وطبعا خفت تشوف زبى فقمت من غير كلام جارى على تحت بسرعة وهي مش عارفة في إيه..
شوية ولقيتها بتنده طلعت سالتنى مالك يا ميزو إنت جريت ليه ؟؟
قلتلها أصلى كنت عاوز ادخل الحمام بسرعة ..
ضحكت وقالت ماهو هنا فيه حمام بردو تقدر تدخل قلتلها شكرا..
وقعدنا نتكلم وقولتلها هوة عمو هاني على طول مش موجود كدة ؟؟
قالتلى بييجى بالليل وينام..
وده كان معاد دفع الإيجار قالتلى استنى اجيبلك الإيجار..
ودخلت دقيقة وجت ولقيتها حاطه برفان عمري ماشميته ف حياتي لحد دلوقتى وقالتلى خد الإيجار و اديه لماما وراحت لعبة ف شعري باديها البيض وصوابعها اللي تجنن وراحت قايلالى و إدى لماما البوسة دى..

وراحت بايسانى ف خدي بوسة بالراحة مخدتش اقل من ثانية وأنا طبعا قمت جارى على تحت زى الأهبل وسامعها بتضحك..
طبعا خفت أقول لماما على البوسة أحسن تمنعنى من الطلوع فوق..
واستمر الحال لحوالى 6 شهور طالع نازل ويوم الإيجار استنى الإيجار والبوسة..
مرة على خدي ومرة على رقبتي ومرة على شفايفى بالراحة..
المهم كل مرة تدخل وترجع بنفس ريحة البرفان وأنا آخد البوسة وأجرى..
لغاية ف يوم كنت طالع السطوح كانت حوالي الساعة 4 أنا داخل من السطوح لقيت نورا ف الحمام قالعة ومديانى ظهرها كانت بتنشف جسمها بعد الدش ويالهوى على الجسم لو اقولكوا إن جسمها من بياضه بينور لو النور لو قطع ..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ظهر ابيض و طيز ملفوقة والفلقة بيضا لقيت زبى وقف واتسمرت مكانى على باب السطوح ..
ولقيتها يتلف نفسها بالفوطة ودورت وشها ليا ولما شافتنى قالتلى ميرو جيت من امتى..
قلتلها حالا ردت بدلع كويس كنت عاوزاك قلتلها اامرى يا طنط …. راحت ضاحكة ضحكة خلت زوبري وقف اكتر وهي بتقرب منى لسة حاتدور وأجرى كالعادة راحت ماسكة دراعى وقالتلى كل مرة تجرى وانا عاوزاك قلتلها اامرى وقالتلى تعالى..
ومسكتنى من ايدى ودخلنا أوضة النوم وراحت قاعدة على السرير ومقعدانى جنبها واديتنى ظهرها وقالتلى خد المشط وسرحلى شعري.. أحسن بتعب وانا بسرحو كان شعرها اسود مائل للبنى الداكن وكان واصل لحد نص ظهرها تقريبا اخدت المشط واعدت اسرح ف شعرها وكتفها كله باين قدامى وأول مرة كنت أشوف الحسنة اللي ف كتبها كانت تجنن كنت عاوز أبوسها بس خايف..
المهم وانا بسرحلها شعرها المشط كل مرة يخبط ف الفوطة راحت منزلة الفوطة تحت شوية وطبعا أنا من الجنب شايف صدرها
وفجأة اتدورتلى وراحت قايلالى انت مالك عرقان كدة ليه؟؟ إيه مكسوف ؟وراحت ماسحة باديها عرقى وباستنى ف خدى كانت بوسة تجنن وراحت حطة شفايفها على شفايفى وباستنى تانى..
وانا مكنتش عارف اعمل إيه لسة حقوم راحت مسكانى والفوطة كلها وقعت وشفت صدرها الأبيض المدور و أول مرة أشوف حلمات زى دى حلمات لونها وردى وصغيرة كأنها بتاعت بنت طفلة وراحت ماسكة زبى من فوق الشورت وقالتلى إيه ده يا شقي ؟؟
قلتلها معرفش ده لوحده واقف..
راحت منزلة الشورت واللباس بتاعى وقعدت تبوس فيه وتلحس..
وتقوللى إيه رأيك حلو؟ قلتلها أول مرة أحس بكدة انت جسمك يجنن..
قالتلى عاوز تبوسه؟ قلتلها آه..
راحت ممدة على السرير وقالتلى تعالى بوس.. وانا بحسس بصوبعي على رقبتها وهي تبوسني على شفايفي..
وهي تلعب في حلماتها وتنزل على سوتها وراحت فاتحة رجليها وشاورت على كسها وقالتلى بوس ده..
ده كسي أول مرة أشوف كس كان لونه وردى وشفايفه حمرا.. أنا خفت راحت ماسكة راسي ومقرباها لكسها وقالتلى شم كدة
شميت ريحة زى المسك وقمت بايسه.. أحلى كس شفته..
راحت فاتحة رجليها كمان وكسها بان من جوة احمرررررررر قالتلى بوس با حبيبى متعنى..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ومن غير معرف لقيتنى بالحس كسها وهي عمالة تتأوه.. وتقول يخرب بيتك يجنن كمان كمان حط لسانك جوة الحس آآآآه.. انت تجنن مش قادرة حجيب.. انت حبيبى وفجأة لقيت كسها اتبل ودقت طعم أحلى من العسل..
وقالتلى انت طلعت مصيبة وقامت حاطة شفايفها على زوبري وقعدت تلحس وتمص كأنها بتاكله لغاية منزلت ف بقها راحت بلعاهم وقالتلى طعمهم حلو مش زى هاني وأنت أحلى مش زبه بيقرف يلحسلى ومبيرضاش امصله..
وقالت هيثومة قلت نعم قالت أنا حنام على ظهري وأحط مخدة تحت طيزي وأرفع رجلي وأنت تخش بين رجلي ..قلت حاضر وطبعا زبي كان واقف على آخره..وعملت اللي هي قالتلي عليه وراحت ماسكة زبي ومدخلاه في كسها ..وقالتلي حرك زبك جوة كسي رايح جاي قلت حاضر وعملت زي ما هي طلبت ومجرد ما حطيت زبي جوة كسها حسسيت بسخونية ولذة غريبة وقالتلي دخله لآخره وخرج نصه بس ..وعملت كدة..قالت سرع..أسرع..لغاية ماهي اترعشت خفت من رعشتها وجيت اسحب زبي قالت لا..ما تسحبوش حركه لغاية ما ..ما ترتعش وفعلا بعديها على طول وبعد رعشتها لقيتني بارتعش مثلها وبيخرج من زبي لبن كتير أوي..قلت لها دي حاجة جميلة أوي..أوي..قالتلي هو ده النيك وقلت لها وبقيت مبسوط وفرحان وزبي في كسك..دا النيك جميل أوي يا نورا..قلت وكل يم من ده ..بس أوعي حد يعرف لحسن يقتلوك ويقتلوني ..قلت معقول بعد المتعة دي مش ممكن حد حيعرف بيها لأني مش حلاقيها غير عندك قالت برافو عليك يا هيثمي إنت خلاص بقيت راجل وإنت جوزي من هنا ورايح…

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى,
صور سكس متحركة, صور سكس, تحميل افلام سكس, سكس اخ واختة , عرب نار, سكس اخوات,

الزوجة الخاينة مع جارها الصايع

الزوجة الخاينة مع جارها الصايع
قصص سكس عربى
تبدأ حكايتي عندما مرضت خالتي وذهبت لكي امرضها اثناء فترة تعبها حيث لها ولد وبنت بنت خالتي متزوجه وتسكن في مدينه اخرى وابنها طالب بكلية الطب انا اسكن بالقرب من خالتي ولى ولد واحد وزوجي يسافر طوال العام للخليج للعمل ولا يعود الا كل سنه لمدة شهر ويعاود السفر كانت خالتي قد تعبت تعبا شديدا واحتاجت من يرعاها في تلك الفتره فتركت ابني عند امي وذهبت لخالتي ومعي بعض الملابس القليله اللتي تلزمني فترة اسبوع على اقصى تقدير كان ابنها شابا وسيما جدا وكنت احبه من قرارة نفسي ولاكني اكبر منه سنا فانا في 33 من عمري وهو لا يزال في 23من عمره
وصلت لبيت خالتي مساءا وبعدما حضرت لها العشاء وتاكد انها قد نامت ذهبت لغرفة بنت خالتي اللتي إعتدت ان ازورها بها وقد حولوها لغرفة جلوس صغيره يجلس بها ابن خالتي عندما يحضر اصدقائه معه لكي لا يزعجو كل من بالبيت ولم يكن ابن خالتي قد عاد من الخارج فهو عادتا يتاخر ليلا ولم يكن يعلم بمجيئي ودخلت الحمام وإستحميت وخرجت وانا ارتدي الفوطه فلم اتوقع مجيئه بهذا الوقت وعندما وصلت الغرفه تفاجأت بشخص يقف بالغرفه فاتحا شنطتي ويخرج منها الملابس وقد وقف يمسك بقطعة من ملابسي الداخليه ويستعجب عندها ارتبكت فنظر لي ولم نتمالك نفسنا من الضحك فقال لي انا اسف معرفش انك هنا قلتله مش تقول احم ولا دستور وهزرنا بالكلام وقلتله ازيك قالي انتي وحشانا يعني كان لازم ماما تمرض عشان نشوفك قلتله انا موجوده اهو المهم انها تبقى بخير قالي ان شاء **** قلتله طب بعد اذنك انت هتفضل ماسك الاندر بتاعي ده كتير وانا جايه نحيته عشان اخده من ايده قلي انا اسف وهوا بيدهوني وقع من ايده على الارض رحت موطيه اجيبه وبعد ما مسكته من على الارض وجيت اقوم الفوطه وقعت
سكس امهات لم اتمالك نفسي من الحرج ووقفت مكاني لا اتحرك ولما وطيت اجيب الفوطه بسرعه كانت بزازي متدليه امامه وانا احوال التقاط الفوطه لالفها حول جسمي وما ان وقفت وبدات الفها حتى اتفكت ووقعت الفوطه من جديد لم اتمالك نفسي من الضحك وهو ايضا ضحك على الموقف انا كنت في هذه الاثناء انظر الى عينه التي لم تبتعد ولم تتوقف عن النظر لبزازي وكسي الذي كان مشعرا كثيفا فانا لا اهتم بذلك تلك الفتره من السنه حيث ان زوجي ليس بموجود ورغم ضحكنا كنت اشعر بالحرج لما حدث واذا به يقترب نحوي وانا اكاد ارتجف وقال لي انتي جميله اوي وخرج من الغرفه وتركني وفي تلك الليله ارتديت بيبي دول قصير كنت قد احضرته معي ولم اهتم لالبس

افلام سكس محارم ,سكس محارم ,سكس عربى ,افلام سكس ,سكس اخوات ,تحميل افلام سكس, سكس نسوانجى, اي شيء تحته فانا معتاده على عدم ارتداء اي ملابس داخليه وانا بالبيت ونمت
واثناء الليل وانا نائمه ايقظني صوت باب الغرفه وهو يفتح واصطنعت النوم لاعرف مين اللي داخل عليا وتفاجئت عندما علمت انه ابن خالتي وانا لا اتحرك كاني نائمه وما هيا الا لحظات ووجدته يقترب مني على السرير وينظر الى كسي بكل شهوه تحت ذلك الضوء السهاري الخافت سكس امهات ورايته وانا ما زلت اصطنع النوم يخلع كل ملابسه وتفاجئت مما رايت حيث اني لم اري شئ كهذا من قبل فزب زوجي ليس بالكبر اللذي اراه في الافلام ولكنه ليس بالصغير انه معقول جدا انما ما رايته من ابن خالتي كان متدليا بين فخذيه يكاد يصل الى منتصف فخذه واكاد ارى خصيته منتفختين جدا تحته وبدا ماء كسي يسل مما اراه امامي وقررت الإستسلام لذلك الشئ الذي تمنيت ان اجربه وإقترب مني وانا اراه يشم كسي ويحاول وضع لسانه على شعر كسي ليفتح طريقا للسانه لوضع لعابه على بظري الذي كان مختفيا بين شفتي كسي ولسانه يحاول الوصول اليه واذا به يرفع ركبتي ويباعد بين فخذاي لينفتح كسي امامه وتتباعد شفتيه وهو يلحس بظري بشهوة ليس لها مثيل وانا مشتهية جدا وبداء ماء كسي يسيل حتى انه لاحظ ذلك وبدا يرشفه بشفتيه ولسانهوما هيا الا لحظات وجاءت شهوتي وهو يلحسني ووجدته يقرب زبه مني بعد ذلك فإشتهيت احساس زبه بداخلي من جديد وانا كسي وفتحة طيزي مبلولتين تماما من ماء شهوتي اللذي افرغته من شهوتي بالمره الاولى ولكنه بداء في حك زبه الكبير بشفتاي كسي وعلى فتحة طيزي وعلى بظري ويحك بطن زبه بكسي وهو يتحرك على بظري الى الاعلى والاسفل حتى اني من شهوتي انهيت شهوتي للمره الثانيه وهو يحكه بكسي فوجدته ياخذ من ماء كسي وهو يسيل خارجا مني ويبلل به زبه حتى بلله كاملا وبداء يضغط براس زبه على بظري وعلى فتحة كسي ويقوم بحكه بشكل مستدير ثم يرفعه لبظري ثم لفتحة طيزي واذا به يمسك بزبه ويضع ظهر كفه على كسي وهو يدلك زبه ويحك بظهر كفه سكس امهات بظري وكسي وكل شويه ينزله لفتحة طيزي ثم يرفعه لفتحة كسي ثم يدلك زبه بمائي ويحك بظري بظهر كفه وهو يدلك زبه حتى تفاجئت بما حصل حيث بداء يقذف منيه على شعر كسي وكان غزيرا جدا حيث انه في اول قذفه كاد منيه ان يصل لصدري ثم اخذ منيه يقذف ويقذف حتى ابتل شعر كسي تماما من منيه واصبحت شفتاي كسي مغطاه بالمني وهو ما زال يقذف حتى اني شعرت بمنيه يسيل من بين فخذاي وشعرت به يسيل على فتحة كسي وطيزي وبلل سريري وتفاجءت بما حصل لاني اول مره في حياتي اشاهد هذا الكم من المني وهو يخرج دفعة واحده من زب امامي وعلى كسي بهذه الطريقه

افلام سكس محارم ,سكس محارم ,سكس عربى ,افلام سكس ,سكس اخوات ,تحميل افلام سكس, سكس نسوانجى,
وقام من على السرير واخذ ملابسه وخرج من الغرفه وتركني انا وهذا الكم من المني لوحدنا فبدات امد يدي على هذا المني الدافيئ اللزج واصبحت ادلك به كسي وادخل اصبعي بكسي دافعة اقبر قدر ممكن من هذا المني بداخل كسي واصبعي يدخل ويخرج ليحمل المزيد من المني الى داخل كسي كاني كنت عطشانه لهذا المني واصبحت افرك كسي وطيزي بهذا المني واذكر اني في تلك الليله انهيت شهوتي بالمني اربع مرات كلما انهيت شهوه اغراني احساس المني من جديد فانهي شهوتي مرة اخرى حتى تعبت ونمت

سكس محجبات ,صور سكس متحركة ,سكس اخوات ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,عرب نار,
تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,

وفي اليوم التالي انهيت كل ما ورائي بالمنزل واستحميت وانتظرت بغرفتي ليلا منتظره لكي يأتي ابن خالتي لي في هذه الليله ايضا ليفعل بي ما فعله في الليله السابقه وسمعته عندما حضر للمنزل وقمت من فراشي وقلعت كل ملابسي وإستلقيت على السرير عارية تماما وباعدت بين فخذاي واظهرت شفتي كسي مفتوحتين لكي يدخل من الباب ويراني وانا عاريه وينكني اليوم ولاكني انتظرت طويلا ولم ياتي وكنت كلما تخيلت انه سيأتي كان ماء كسي يسيل مني من كثر شهوتي ولكنه لم ياتي فقررت ان اذهب وارى ماذا يفعل في غرفته ارتديت اقصر بيبي دول املكه وذهبت الى غرفته ودخلت الغرفه واغلقت الباب خلفي ووجدته يستلقي على ظهره عاريا وزبه يكاد يصل لصرته وهو مستلقي على ظهره ووقفت اتامل زبه فانا لم اراه في الليله السابقه واقتربت منه لاراه بوضوح في ذلك الضوء السهاري وكان ماء كسي ينقط بين فخذاي وكانه يسيل لعابه ويرد ان يلتهم زبه الكبير فزبه يكاد يصل الى صرته وخصيتيه كبيرتين فالواحده تكاد تكون في حجم بيضة الدجاجه ولم استطيع التوقف فددت يدي لامسك بزبه الكبير وبدات اقبله واقبل كل جزء فيه واقبل خصيتيه وقلعت البيبي دول الذي كنت ارتديه واصبحت عارية تماما مثله بالضبط ووضعت زبه بين بزازي وضممته لصدري كاني احتضنه بشده وكاني اقول له اني كنت مشتاقه من زمان وانا احضنه بصدري كنت اقبل راسه التي كانت بارزة من بين بزازي واضع عليها لساني وكنت اشعر بماء كسي يسيل بين فخذاي من شوقي اليه فقمت ووقفت وجعلت وسطه بين قدماي وبات انزل عليه وانا امسك بزبه الذي بدا يلامس شفات كسي وانا افركه ببظري وفتحة كسي وافتح براس زبه شفات كسي حتى نزل ماء كس
سكس امهات

سكس محجبات ,صور سكس متحركة ,سكس اخوات ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,عرب نار,
تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,

البرنسيسة رشا والسواق بتاعها

 

 البرنسيسة رشا والسواق بتاعها

كانت رشا آيه من الجمال عمرها 17 سنة جسمها كان ملفوف ومتناسق صدرها بارز وكبير
بالنسبة لعمرها كانت طويلة وجميلة جدا وكانت من أسرة غنية جداً
لم تطلب شي الا حصلت عليه ، أي شي تريده مهما كان . كان أباها يعشقها لأبعد الحدود
وكانت اذا أرادت شيئاً كانت يكفي ان تتدلل عليه وكان يجيب كل طلباتها .
كانت رشا قد بدات تشعر بأنوثتها قبل 3 سنوات فاصبحت تقف امام المراية وتتحسس بيدها
على جسمها وعلى طيزها وكانت تشعر بإحساس فظيع من
الشهوة والمتعة عندما تتداعب جسمها وكسها الصغير لكنها لم تجرب الجنس ابدا .
وكانت تحترق شوقاً لمعرفة ما هو الجنس وفن النيك
لكنها كانت خائفة من أباها ومن الجنس نفسه .

في يوم من الايام طلبت من أباها سيارة فوافق الأب بشرط أن
يأتي بسائق للسيارة لانها كانت تحت السن القانونية للسواقة
وكان يخاف عليها ، فوافقت على مضض وقالت في نفسها المهم عندي سيارة أذهب متى أشاء إلى
أين ما أشاء .

بعد أيام أتت السيارة ومعها السائق كان السائق اسمه تامر شاب عمره في 29 سنة
حلو الوجه جميل الملامح كان سماره من النوع الجذّاب كان من عائلة فقيرة .
كان جسمه جميل ليس سمين ولا نحيف طويل
عندما رأت رشا تامر إنبهرت به وأحست بقلبها يخفق من شدة الفرحة .
رأت فيه الشاب الذي كانت تتخيله عندما كانت تقف امام المراية وتحلم به وهو ينيكها
ففرحت جدا وقبّلت أباها وشكرته على السيارة ومن قلبها كانت تشكره على تامر.
سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

مرت الأيام وكانت رشا كل يوم تذهب أكتر من مشوار علشان تظل قُرب تامر وكان تامر
من النوع الخجول قليلا فمرة تقول له خذني على الكوافير ومرة على المسبح
حتى انتهت الحجج قالت له خدني مشوار أريد أن ألف بالسياره .
في كل مرة كانت تسأله من وين انت وتتحدث معه في مرة
قالت له تامر انت متزوج ؟
قلها لا يا انسة رشا لسه و**** ما اتزوجت .
سألته ليش ؟
قلها الزواج بدو مصاري وأنا ما معي الي بيجي هو الي بيروح .
وبدأت رشا تهديه هدايا ، مرة قميص ، ومرة عطر ، ومرة حذاء . عبارة عن رشوة
كانت رشا قررت ان تامر لازم ينيكها ويعلمها النياكة
بدها تتناك منه بس ما بتعرف كيف ، لانو من شدة خجل تامر ما كان يطلع فيها
حتى بمراية السيارة الداخلية .
ومرة من المرات طلعت الصبح كانت عاملة حالها معصبة قلتلو خدني على اي محل ما يكون فيه ناس
ما بدي أشوف أحد …………قلها تكرمي
ومشي تامر بالسيارة وبس عرفت رشا انهم صارو بطريق ما أحد بيمر فيه ، وبمنطقة بعيدة
بين الشجر والغابات قلتلو تامر إطّلع عليّ بالمراية
وذُهل من اللي شافو إذا برشا شلحت كنزتها وطلعت بزازها وشافها تامر
قلها ليش عملتي هيك ؟
قلتلو تامر بدي تنيكني وإلاّ بروح على البيت وبقول للبابا انو انت اغتصبتني
وبتعرف الباقي
قلها تامر متل ما بدك كان تامر من قلبو من جوه فرحان لانو بدو ينيك رشا لانو
كان مشتهيها من زمان و بأيام جايب ضهرو عليها وهو عم يتخيل هو وعم ينيكها
رجع للمقعد الخلفي عند رشا
وبدأ يبوس فيها شوي شوي قطعة قطعة بجسمها
قلها رشا يا عمري هي اول مرة بتتناكي ما هيك ؟
قالتو إيه هي اول
سكس اخ واخته  .
سكس حيوانات
,عرب نار,سكس اجنبى , سكس محارم ,نيك بنت ,سكس امهات

قلها رح خليكي توصلي للذروة والنشوة
وبدأ البوس صار يبوس رقبتها شوي شوي ولحوسها بلسانو ونزل على بزازها ويمرق لسانو بين بزاها ورشا
تقول ايه حبيبي جبلي ضهري عيشني بدنيا تانيه ، نزل على بطنها ويبوس ويلحوس
ورشا تصيح وتتأوه على رجلها وبلش يمصمص أصابع رجلها طلع على بزازها وبدأ
يعض عليهم ويلحسهم بلسانو ويكمش حلمة بزها باصابعو ويفركها ويشد عليها
ورشا تصيح وتتأوه من شدة الالم واللذة وتقول ايه حبيبي كمان
ونزل على كسها كان ناعم وحلو
ولا شعرة عليه وصار يلحس ورشا تصيح اه اه اه اه كمان كمان
وكمش بظرها بطرف اسنانو وعض عليه عضة خفيفة ورشا تصيح اه اي اي
بعدين حط لسانو جوه كسها وبلش يدوق عسل كسها ودخلو ويطلعو
حتى رشا صرخت اجا اجا اجا اجا اجا وبلشت ترجف وتامر لسه لسانو جوه كسها
قام تامر وكان زبه رح ينفجر كان زبه كبير
شافت رشا زبه قلتلو هذا أول زب بشوفو بحياتي رح دللو كتير كتير
وبدأت رشا ترضع فيه وتحطو بتمها وتحاول تدخلو كله بس كان امتع شي عندها
انو عند راس زب تامر انها تلحوس بلسانها
وتامر يصيح ايه يا عمري كمان ويكمش راسها ويضغط عليه لحتى يفوت زبو الى
أقصى حد ممكن وتختنق وتشيلو
تقول شو طعمو طيب كتير حلو زبك بياخد العقل
وقرر ينيكها قلها ما رح حطو بكسك رح حطو بطيزك لانك عذراء
قلتلو ماشي
ما كان معه لا كريم ولا شي طري مسك زبه حطو على باب طيزها
كانت طيزها بيضاء متل التلج
حط بزاق على زبه وبدأ يحطو شوي شوي
ورشا تصيح لا تشد **** يوفقك شوي شوي اي اي اي اي تامر شوي شوي
زبك كبير ما رح تقدر طيزي تستحملو حبيبي
لحتى فات راسو بطيزها ووقف فكرت رشا انو بس هيك وفجاء وبدفعة واحدة
كبس زبه بطيزها مرة واحدة وصرخت رشا صوتت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه
موتتني قلها لا تخافي زبي بعمرو ما موت حدا
وبدأ يدخل ويطلع ورشا تصيح رح موت وصل لقلبي وصل لمعدتي
وتامر يشد اكتر من الاول
وبدأ يضرب رشا على طيزها ويصيح ما رح تنسي ها النياكة بعمرك
وظل على الحالة شي 10 دقايق ورشا تبكي من الالم واللذة معاً .
تامر مووتني حبيبي شوي شوي حاج تتضرب طيزي بليززززز
وشال زبه وكمش رشا من شعرها وحط زبه بتمها وكب ماء الحياة بتمها 
وقلها اشربيه مثل ما شربت عسل كسك .
شربت رشا المني


وبعد ما ارتاحو شوي قلتلو حليبك كتير طيب رح أظل اشربو على طول .
بس انا زعلانة منك لانو كتير وجعتني
قلها المرة الجاية مارح يوجعك بوعدك .
قالتلو كتير انبسطت لو بعرف النياكة حلوة كده كنت من زمان اتنكت .
قالها خلاص متى تريدي انا جاهز بس انت قولي . باستو بوسة على خدو ولبسوا ثيابهم ورجعو على البيت
ومن يومها ورشا كل يوم صارت تتناك وحبيت النياكة كتير كتير كتير