مرات اخويا واختها ج1

مرات اخويا واختها ج1

اسمي صلاح عندي 16 سنة \كنت عامل مشكلة ضربني ابويا هربت لااوضى بالسطوح كنت استخبى فيها كلما عملت مصيبة هههههه المهم بت بالاوضى صحيت الصبح بدري سمعت صوت ناس جيه رحت مستخبي ورى كمدينو قديم في الاوضى خفت يكون ابويا شويا دخل واد مفعوص اسمة ممدوح ومعاه بنت جارنا سلمى عندها 18 سنة بنت زي الاشطة بيضة وبزازها وسط وطيزها متوسط وشعرها طويل اسود انا رحت مطلع الفون ومصورهم ممدوح حظن سلمى وبقو يبوسو ابعض شويا راح رافع الكلبية ومنزعها الكلوت وهو نزل بنطرونه وكلوته دفعة وحده راحت مديا طيظها الابيض الملبن وهو عاوز يدخلو اطلعتلهم ونا ماسك بيدي مكوى قديم مكسر رحت ضربا براسة راح نايم على بطنه وهو يعيط وهيا جلست على الارض مخلية دمغهاا بين ركبها وتعيط انا مكذبتش خبر رحت جالس على فخاذ ممدوح ومخرج زبري الي كان شادد زي العمود ومخلي بطيز ممدوح وصور الوضع \ يعني كده بس للتصوير قلتله قوم فز البس لبس رحت مدي بالالم على وجهة وقلت يالا ياواد اجري لفضحكم يبن المتناكة راح فاتح الباب ويفكيه نزل ونا بقيت معى سلمى الي كلنت مدهوشة من الوضع
انا مالك يختي متقومي تشوفي شغلك
سلمى اي
انا اي يبت تعالي رحت شددها من شعرها ونيمتها على بطنها وزارع زبري بطيظها الملبن راحت تصوت اخ اخ اخ اي اي اي اي حموت يصلاح طلعو انا لي هو متموتي من زبر ممدوح وتموتي من زبري
سلمى هو كبير اوي اكبر من زبر ممدوح بكتير
انا اضحك ههههههه ولا وبقيتي تقيسي ازبار ياسلمى
راحت مطلعة من جيبها كدى زي الكريمة ودهنا خرمها وزبري الي بقى زي الحجر رحت زارع فيها ومدخل زبري كلو وهيا اه اه اه بشويش
ونا مش سائل لحد مجبتهم بطيظها شويا راحت تلبس كلوتها
انا تعملي اي
سلمى البس عشان اروح
انا اي تروحي هو دخول الحمام زي اخروكو لا لسى مشبعتش منك ياقمر
سلمى راحت نيمة على بطنها تاني
انا لا قومي انزعي
سلمى لا اخاف يطب علينا حد
انا طب ارفعي جلبيتك عاوز اشوف بزازك
هيا طيب ياخويا وراحت فتحى زراير ومخرجه بز واحد انا رحت امص والحس وهيا بشويش ياصلاح واستسلمت وساحت
شويا نزلت ايدي على كسها السمين وكبير ومسكت زنبورها بصوبعي وهيا راحت جلسى واه اه اه اه اي اي اي براحة يصلاح مش قدره وتشدني ليها وتبوس شفيفي انا بصراحة حسيت بدني ينمل رحت شادد دمغها وهيا تبوس ونا ابوس بس بهبل ههههه اصل دي اول مرة
راحت سحبه دمغها مش كده ياصلاح اصبر حعلمك
انا وا==== وصرتي مدرسة بوس ياسلمى هههههه
شويا راحت قالت انت اثبت بس ونا حريحك انا ثبت اشويا وهيا راحت حطة شفيفها على شفيفي وتحرك شفيفها على شفيفي ولسنها يلحس شفيفي ونا بجد نسيت اسمي ورحت بعالم اول مرة ادخلو شويا راحت مسكة زبري وتحس علي بشويش وهو محجر انا ايدي مسابت زبورها وايد على بزها اعصر حلمتها بشويش ايدي الي على كسها غرقت وجسمها اتصلب وترتجف
رحت قلت مالك يبت انتي بلتي على ايدي راحت ضحكة ودي اول مرة تضحك لا ياصلاح دى ميتي نزلت ااه اه اه اه وتتمحن واهات
انا بقيت جامد مش عارف اعمل اي رحت منيمها على ظهرها ورافع رجليها قوى لغاية بزها بان خرمها الاحمر الطعم رحت ملعب طربوش زبري على كسها لغاية متبل من ميتها ورحت غزها بزبري بخرمها لغاية البيضات راحت مصوته بشويش يااصلاح براحى انتى اتنيك حمارة
انا مالها الحمارة متتناك من سكات ولا تتكلم ولا تلغي زيكم يبنات ههههههه
ونا بقيت ادك خرمها لغاية مجابتهم هيا تاني وبقى ميها تنزل وتبلل خرمها وزبري الى دايب بحرارة وضيق خرمها خلوني اجيب تاني بخرمها بعدها رحت قايم وهيا قامت
قلت روحي خلاص كفاية كدى
سلمى بس انا اليوم اول مرة اتستمتع كدة انا تحت امرك يصلاح بلي تطلبو
انا منتي بقيتي شرموطتي والي اشوفوا يقربلك اموتوا
سلمى اه يادكري كنت فين انا من الساعة دي متناكتك وشرموطتك
انا ايوى روحي هاتيلي فطار اصلي جوعان
سلمى بس كدة
انا وروحي لشقتنا شوفي ابويا روح ولا لسى وتعالي بسرعة
سلمى راحت تجري
جابت الفطار فطرة ونزلت لشقتنا بعد مقالت ان ابويا روح لشغلو
استحميت وغيرة ورحت للمدرسة ……
يتبع

سكس مصرى, سكس امهات ,صور سكس,نيك محارم, نيك بنت, سكس مترجم,سكس اجنبى,

xvideos

بنت زوجة ابى الجامدة

بنت زوجة ابى الجامدة
عرب نار
اناشاب طول عمرى اعشق الجنس لقد تزوج ابى بامراه ثانية وكانت زوجة ابى لهابنت من زوجها الاول اقل من عمرى بعام كانت ذوجة ابى امرة جميلة بكل المعانى كان لها بزازلاتوصف وطيظ ان اردت ان تعتليها فعليك انتكون من محترف ركوب الخيل وكانت ابتها لاتقل جمال عنها فى الجسم السكسى والبزاز النافرة والطيظ البارزة الى الاعلى كل المقعد ان اردت ان تجلس عليةابى ميسور الحال وتبدء القصة فى احد الايام دعانى ابى ان اذهب معة الى المصيف هوة وزوجتة وابتها وبالفعل ذهبنا الى المصيف ووصلنا الى الشالية الخاص بنا وكان مكون من غرفتين كان عمرى 17عام وكان عمرها 16 عام اخذا ابى احدى الخرف وانا وبنت زوجة ابى غرفة بحكم اننا مزلنا اطفال وهذامن وجهة نظر ابى اما زوجة ابى فكانت تحس ابنتها على ان توقع بى علشان الفلوس ماتطلعش برة بعد يوم من اللعب على البحر والجرى عودنا الى الشالية وتعشينا وذهب ابى وزوجتة الى النوم فى غرفتهم وتركونى انا هند وهذا هوة اسمها فى البلاكون نتحدث مع بعض فى امور كثيرة لا الجنس لين انا ماكنش فى نيتى شىء نحيتها ولم افكر بها جنسي وحوالى الساعة 2 صباحا قولت ليها هى لى نانام وذهب الى الغرفة واتت هى بعدى ونمنا على سرير واحد كانت تلبس جيب ضيق يبرز مافاتن طيظها كانت كبيرة لى درجة الجنون والتى شرت كان يضغط على البزاز كانهم صروخين وخلدت فى النوم وبعد حوالى ساعة صحيت عطشان لاقيت الجيب بتعتها مرفوعة الى اعلا بطنها كان الفخدين مثل المرمر وكلوت كان باين والكس من تحتة مثل ثمرة الكمثرة بارز بدء الشهوة تسرى فى عروق زبى بدءت اقرب يدى من اعلا الكلوت على كسها ومررت اصبعى من جانب الكلوت على شفتى كسها فبدءت بالتملل خفت ان تصحى من نومها وتعمل فضيحة تركتها وذهب اشرب ثم عدت الى الغرفة وكان زوبرى متصلب كا برج القاهرة وقبل ان اعود صببت الماء علية حتى يهدء وعدت الى النوم وفى صباح اليوم الثانى صحينا وفطرنا وعدى اليوم وعدنا الى الشالية وذهب ابى وزوجة الى غرفتهم واقفل الباب خلفهم وتركونا فى البلاكون نتحدث انا وهند كانت تتحدث بجرئة اكثر من امس وبدئت تتحدث عن البلوغ الدورة الشهرية والعادة السرية المهم ذهب الى النوم وهى الاخرى وصعدنا الى السرير ونمت وخف ان اعمل حاجة معها وبعد حوالى ساعة من نومى شعرت بشىء يلعب بى زبرى فاحت عينى براحة حتى لاتشعر انى صاحى فوجتها بالكلوت والسنتيان;الصدرية وهى تلعب فى زبى بلا تفكير منى مددت يدى على كسها وبدئت افرك فية وهى زادت من فرك زبى وقمت وفتحت السنتيان واخرجت بزازها وقمت بمصة كاطفل صغير ونزلت على بطنها وادخلت لسانى فى صورتها ونذلت على كسها مص من فق الكلوت وازحتة الى جانب وادخلت لسانى فى كسها بدئت اسمع اصوات منها غير مفهومة انزلت كلسونها وركبتها ودخلت زبى بى اشافر كسها من الخارج افرش فيها وبعد ذلك قمت هى واخذت زوبرى فى فمها وكانت تدخلة وكانها تستكشف بة الوزتان ومن شدة ما هوة داخل فى فمها كونت اسمع صوت دخولة وخروجة من فمها كانها تريد ان ترجع قذفت فى فمها بال داخل الحنجرة وبعد ذلك قمت وقلبتها على بطنها وما اروع تلك الطيظ البكر كانت بيضاء كبياض الثلج اضاء الغرفة وبدد الظلام الى نور جبت قمت ابوس طيظها والحس فيها وفى خرقها حتى انطصب زبوبرى مرة تانية وجبت كريم شعر من بتاعى اللى بستعملة فى تصفيف شعرى وخت كمية منة على زبى وعلى خرم طيظها وبئت فى ادخال زوبرى وحدة وحدة فى طيظها وكونت على حزر من ان ينزلق الى كسها وتنفتح المهم دخلت الراس وسمعتها بتقول اااااااااةةةةةةة لالالالالالا حرام لالالالا كفاية كدة مش عيذة قولت اصبرة وهتكونى سعيدة سبت زبى لما خرم طيظها ياخد شوية علية ورحت قارص شوية كمان دخل نصة قالت اووووووووووووووووووووولالالالالالالالالالالالالا مش كدة يا حبيبى لالالالالالالالالالا هتعور حرام عليك المهم دخل كلة وبدئت ادخلة واطلعة هى تبدل الالم عندها الى المتعة لما سمعتها بقول اةةةةةةةة ااااااااااااح اوففف كمان نزلهم جوة المهم نزلت جوة طيظها وهى كانت بتقمض على زوبرى وكانها بتعصرة عصر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سكس اخ واخته, سكس عربى, سكس مترجم, سكس اغتصاب, تحميل افلام سكس ,مقاطع سكس,

في بيتنا فحل أسمر

في بيتنا فحل أسمر

كنت أسمع عديد الحكايات عن القدرة الجنسية الرهيبة للرجال السود وأشاهد ككل المرهقات بعض الأفلام و الصور الساخنة فأعجبت كثيرا وأصبح فرجي”كسي” مشتاق لقضيب “زب” اسود أمسكه بين يدي أمصه وأضعه داخل أحشائي.
بلغت سن الخامسة والعشرون اكتمل جسمي وضهرت مفاتني بشكل ملفت فأصبحت نضارات الرجال تطاردني حيث ما ذهبت…

التحق أخي بعد نجاحه في امتحان الباكلوريا بجامعة خاصة وتعرف فيها علي صديق أسمر من أصول افريقية توطدت العلاقة بينهما وأصبح يأتي الي منزلنا بصفة دائمة سعادتي كانت كبيرة به فقد كان مفتول العضلات وطويل وبشرته سوداء ناعمة نشيط ومرح.وذات ليلة من ليالي الشتاء الباردة قمت لأشرب كوبا من الماء البارد لكني تفطنت أن ضوء بيت الإستحمام يشتغل ووضعت يدي علي الزر لأطفئ الضوء وفجأة لمحت شخصا بالداخل انه صديق أخي تحت الدوش عارياتماما بتلك العضلات المفتولة وجسمه الضخم…اتجهت عيوني مباشرة نحو قضيبه”زبه” ماهذا [​IMG][​IMG][​IMG][​IMG][​IMG] كان قضيبه يتدلي مثل الثعبان الأسود طويل وخشن وخصياته مثل كورتي تنس [​IMG][​IMG]
“ماكنت أشاهده في الصور والأفلام تفصلني بينه بعض السنتيمترات”
كنت عارية تماما لم أتماسك نفسي ورحت أداعب فرجي”كسي” الملتهب وبضري وحلمة ثدي المنتصبة كدت أدخل اصبعي في ثقب فرجي واذا بالشاب الاسمر وقفا أمامي يحدق بإنبهارفي جسمي العاري تصبب العرق من جسدي العاري وتجمدت خجلا لكنه ابتسم وأمسك يدي أدخلني داخل غرفة الإستحمام و أحكم غلق الباب…وفي لحظة انزاح كل الخجل الذي كان يغمروني ودون أن أشعر أمسكت قضيبه الكبير وانحنيت أمامه وجلست علي ركباتي فتحت فمي وبدأت أمص في زبه الأسود الذي ازداد طولا وخشنا كاد قضيبه أن يمزق فمي لكن من شدة شهوتي ونشوتي لم أتركه ورحت أمص و أمص وألحس خصياتاه الكبيرتان كنت أمص ويدي بالأسفل أداعب بها في فرجي “كسي” المبتل ومن شدة مصي ولحسي تأوه المسكين وأحني رأسه أغلق عينيه …كنت أتمني أن أواصل مص قضيبه “زبه” الشهي لكنه أشار اليا أن أتوقف فلبيت ندائه ولعابي يتساقط من فمي كنت مستعدة لأفعل كل مايأمرني به أصبحت مثل الدمية في يديه…
حملني بعضلاته القوية ووضعني فوق الطاولة وارتمي فوقي يلتهم جسمي العاري يقبل شفتي ويمتص لساني يقبل رقبتي نزولا حتي حتي وصل الي حلمة ثدي المتصلبة فامتصها بكل شراهة حتي كاد يقتلعها…التصقت يده بفرجي “كسي” وتسلل اصبعه فتأوهت ..كان أسمري مثل الثور يحرث جسمي نزل بقبلاته الحارة نحو كنزي المفتوح ووضع لسانه علي بضري وامتص شفاه فرجي”كسي” انغمس الثور الأسمر يلحس ويلعق بجنون ومرر لسانه داخل ثقب مؤخراتي “طزي” كدت أقطع شعري من شدة النشوة التي أوصلني اليها حبيبي الاسمر ابتل كسي وأصبحت ابوابه تنتظر فتحها واخير اقترب زبه من فرجي الملتهب لم اكن في حاجة لكي اصبر أكثر فامسكت زبه كان صلبا مثل عمود الحديد وأدخلته في كسي فتسلل داخل أحشائي ينخرها شهقت وتأوهت وتألمت ألما جميلا كان سيفه مغروس داخل كسي الملتهب يدخله ويخرجه بكل قوة حتي كاد يغمي عليا من شدة النشوة واللذة…

عرب نار, سكس امهات, سكس محارم, سكس مصرى, سكس ام وابنها, سكس حيوانات, صور سكس متحركة

 فجأة أمسكني الفحل الأسود من شعري وأدارني انه يريد مؤخراتي”طزي”أمسك بزبه كنت أريد أن أعيد مصه لكنه لم يتركني أفعل أمسك قضيبه وبدأ يحاول ادخاله داخل ثقبي الضيق لم أقاوم ولم أصده رغم شدة الألم وصل الي مبتغاه وغرس قضيبه كله داخل طزي كدت أصيح لكنه وضع يده علي فمي فسكت وأسلمت نفس له أدخل وأخرج يقوة وسرعة حتي كاد يمزق ثقب مؤخراتي “طزي ” أحسست بتسارع حركاته …انه يقترب من قذف لبنه… وفجأة سحب سيفه ووأمرني ان جلس وانحني امامه فلبيت أمره علي الفور وجثمت امامه وفتحت فمي وأخرجت لساني وتدفق لبنه الساخن دون توقف داخل فمي حتي امتلئ ونزلت بعض القطرات تزين ثدييا المنتفخان لقد ابتلعت كل لبنه اللذيذ…ثم وصلت أمتص قضيبه الذي ارتخي شيأ فشيأ وانا احدق في عينيه كدت أنسي قضيبه في فمي لكنه دفع برأسي بهدوء كنت مثل الكلبة الجائعة …​

أمسكني فحلي الأسود من يدي ودخلنا معا تحت الدوش الساخن ووصلنا تبادل القبل اما يدي فهي لم تتوقف عن مداعبة قضيبه الأسود​

سكس اغتصاب ,سكس محارم, سكس امهات, صور سكس, سكس مصرى,سكس حيوانات, سكس مترجم,نيك بنت,سكس اخ واخته,