كل المقالات بواسطة ffaika

http://aflmsexarab.com/2015/09/%D9%86%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D8%AE-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%85/

المتعة والشهوة

المتعة والشهوة

نيك, نيك عربى, صور نيك, سكس حيوانات, سكس ام وابنها, سكس عربى

حكي اليوم واحدة من أقوى قصص نيك محارم العائلة، كنا نعيش انا وامى وحدنا بعد طلاقها، وللعلم فان امى تبلغ من العمر الخمسين عاما وهى محافظه على نفسها كثيرا بدينة قليلا، جسمها حلو جدا. مؤخرتها تعتبر حديث المدينة كل هذا جميل وابدأ معكم القصة الحقيقيه انا جبر ابلغ من العمر 23 عاما كان ابن خالتى مسعود يتردد كثيرا علينا بحكم انه يزور خالته التي هي امى وكان يكبرنى باكثر من 9 سنوات وهو شاب قوى البنيان ووسيم في احد ايام الصيف قلت لامى اننى سوف اروح لاصحابى العب عندكم بلاي ستيشن وافقت ماما وقالت لى على راحتك خالص المهم ذهبت إلى اصحابى وجدتهم ملو ا من اللعب، واقترحوا على ان نذهب إلى بيتنا ونصعد في سطح البيت لنشاهد الجيران من فوق. رجعت إلى بيتنا المكون من ثلاث طوابق وهو ملكنا بالكامل ولا يسكن معنا اى احد ومعى اصحابى. ميدو. وسعيد.ولم اكن اريد ان اقلق ماما. لذلك صعدنا مباشره إلى سطح البيت دون ان نخبرها. جلسنا في الهواء كثيرا. ووقف سعيد يشاهد المارة في الشارع. قال سعيد.على فكره ابن خالتك مسعود في الطريق لم ابالى به الا اننى سمعت ابن خالتى ينادى على من الشارع. لم ارد عليه. الا اننى سمعت والدتى ترد عليه من الشرفة وتقول له اطلع تعالى واقفل الباب خلفك. استغربت! المهم لم اعبأ به. بعد قليل طلب من سعيد صديقى ان يقضى حاجته فقلت له تعالى انزل معك إلى الحمام كانت الشقة في الدور الثالث مغلقه بالمفتاح. فنزلت إلى شقتنا في الدور الثانى كان باب الشقة مواربا قلت لصديقى انتظر حتى افسح لك الطريق دخلت وانا متوقع ان اجد مسعود ابن خالتى يجلس في الصالة مع ماما الا اننى لم اجده دخلت البلكونه لم اجده ولم اجد ماما افتكرت انهم في الشقة اللى في الدور الاول وخرجت وقلت لصديقى سعيد تفضل. واوصلته إلى حمام الضيوف جوار الباب مباشره ووقفت انتظره. اثناء ذلك لمحت ملابس ملقيه على كنبه الصاله. يااه. انها ملابس ابن خالتى مسعود بنطلونه وقميصه وحذائه على الارض. في البداية حسبته يأخذ حمام في الحمام الكبير جلست انتظر صديقى بعد قليل خرج صديقى وصعدنا إلى السطح مره اخرى. بعد قليل نزلت لعمل شاى لى ولاصدقائى دخلت الشقة وبحثت عن امى لم اجدها. نزلت إلى شقه الدور الاول وجدتها مغلقه وليس بها احدصعدت مسرعا واخذت ابحث عن امى في كل الغرف سمعت صوت غريب في حجره امى. كان صوت مسعود وصوت امى وهم يمارسون الجنس تسمرت قدماى ولم استطيع الوقوف كان الباب مفتوح قليلا نظرت إلى الحجرة لاجد مسعود نائما على السرير وماما فوقه تتراقص وتتمايل وتقول له جامد يا سوسو. اةةةة قطعنى. كاد يغمى عليا تراجعت فورا وصعدت إلى السطح في حاله رعب أو صدم انزلت اصحابى ثم صعدت إلى الشقة وجلست في الصالة انتظر بعد نصف ساعه خرج مسعود عاريا لمحنى جالس في الصاله. رجع إلى حجره امى سريعا ومرت دقائق. خرجت ماما وهى ترتدى ملابسها وتبتسم لى وتقول متى حضرت؟ ثم طلبت منى ان احضر بعد لوازم البيت من البقاله انها لا تدرى انى رايت وسمعت كل شئ. وكانت لا تدرى انى اعلم ان مسعود معها المهم لم اجرأ على ان اقول لها اى شئ من هذا وخرجت من البيت لاحضار الاشياء. وانا اعلم انها حجه لاخراج ابن اختها من حجرتها غبت بالخارج ورجعت البيت وجدت ماما تنتظرنى. وطبعا قد خرج مسعود ومرت الايام وانا اتعذب لما رايته. وكنت لا انام من هذا العذاب معقوله تفعل ماما هذا انها كبيره في السن انها في الخمسين من عمرها ومع من. ابن اختها. ياااا هو فى احد الايام كنت في الشقة الاخيره جالس افكر. حتى رن جرس الهاتف رفعت السماعة سريعا بعد ما رفعت ماما السماعة الاخرى عندها. وضعت يدى على السماعه. كان مسعود يتحدث إلى ماما ويسألها عنى وهل دريت؟ وطبعا ماما طمأنته كثيرا ابلغها انها وحشته وانه صدرها وكسها وحشه ردت على ماما انها في حاجه إلى زبره جدا وانها ممحونه خالص قال لها سانتظر منك تليفون لكى تحددى وقت ما يكون جبر بالخارج قالت له لا تحمل هما سارسله غدا إلى عمه باى حجه. وانت عليك انتظار تليفون وتحدثا بعد ذلك في امور كلها سكسيه كل هذا وانا اصبحت في قمه الحيرة ماذا افعل؟ اخذت افكر في كلام ماما الحلو لابن اختها وتأثرت جدا حتى اهتجت جدا لدرجه انى كنت سانزل اليها واغتصبها الا اننى تمهلت من يومها وماما في مخيلتى. اتخيلها وهى عاريه فوق مسعود ابن اختها نزلت اليها وجست اشاهد التلفاز بعد قليل اتت إلى وقالت لى ان هناك بعد الاشياء تريد ان ترسلها إلى بيت عمى قلت لها اوكي قالت تقوم غدا باكر وتذهب اليه لكى تصل قبل الليل إلى عمك للعلم عمى يسكن في مدينه بعيده عن مدينتنا بحوالى 300 كيلو وفى صباح اليوم التالى قمت وجهزت نفسى لكى انزل امام امى نزلت وكنت اعلم انها ستتصل بان اختها لكى يحضر بعد ما تطمئن انى سافرت وفعلا نزلت امامها وبعد دقائق رجعت مره اخرى لانى اعلم ان مسعود في الطريق إلى ماماكانت ماما قد نزلت بعد خروجى وفتحت باب البيت كى يكون جاهزا عندما يحضر ابن اختها المهم وقفت على باب البيت حتى وصل مسعود وقابلته وقلت له ان ماما خرجت لزياره جدى استغرب واندهش مسعود وقال لى انه سيذهب إلى جدى هو ايضا ونجحت الخطة الاولى. صعدت إلى الشقة وانا خائفا مما سيحدث قلبى كان يدق بسرعه جدا باب الشقة كان مفتوحا دخلت وقفلت باب الشقة خلفى احست ماما بى. كانت تظننى مسعود ابن اختها نادت من حجرتها: ايه يا سوسو اتاخرت ليه تعالى يا حبي شوف كسكوسى عايزاك اقلع هدومك عندك وتعالى خش عليا بزبرك عايزاه واقفت طبعا لم اردقالت ايه يا سوسو اتخرصت ليه يالا تعالى لملمت شجاعتى ودخلت حجرتها. كانت مستلقيه على بطنها في وضع اثارنى جدا جدا جداطيزها مرتفعه جدا ولحم بطنها بارز من تحتهاوقفت اشاهدها في تلذذوفجأه قالت ايه سوسو واقف عندك ليه ثم نظرت إلى فجأه قامت بسرعه وضعت يديها على صدرها وكسها بحثت عن اى شئ يسترهاتركتها وخرجت إلى حجرتى تصنعت البكاء والانهيارلحظات وجائت خلفى مسرعه. لماذا لم تسافر؟ . قلت لها علشان انا عرفت وشاهدتك أنت ومسعود الاسبوع الماضىوقفت ماما صامته للحظات قلت لها لا تتحيرى ساترك لك البيت لكى يخلو لك الجو مع حبيب القلب ساذهب إلى جدى واقيم معه ثم قلت لها اطلعى بره بره ما زالت ماما صامته مصدومه لا تتحرك وفجاءه وقعت على الارض مغشيا عليها اسرعت اليها محاولا افاقتها. اخذتها في حضنى وقلت لها ماما ماما قومىاسرعت واحضرت كولونيا وقمت بافاقتها واخذتها في حضنى وهى تفيق وانا اقول لها لماذا فعلتى هذا يا ماما كانت ماما تفتح عينيها الملئتين بالدموع ترانى ثم تغلقهم مره اخرى والدموع تنهمر منها في بكاء مكتوم قلت لها قومى يا ماما قومى علشان خاطري قمت وحاولت ان اوقفها الا انها لم تكن خفيفه الوزن حملتها بقوه وهى شبه منهاره اجلستها على سريرى وجلست جوارها اخذت راسها ووضعته على رجلى وانا العب في شعرها واقول لها خلاص يا ماما فوقى كانت ساعتها في حاله لا يرثى لها قلت في نفسى ان هذا انسب وقت لى لكى احاول معها قلت لها ماما خلاص بقى انا عارف انك وحيده وانك امرأه لك احتياجاتك خلاص يا ماما انا عارف كل شئ. انا لن اتركك تحتاجين اى شئ بعد اليوم كانت ماما في كامل مكياجها وتزينها والدموع تنهمر من عيونها تأخذ معها مكياج عينها الاسود مسحته بيدى وقبلتها على خدها وقلت لها مبتسما هو مسعود عند ايش اكثر مني ردى عليا ثم نمت جوارها على السرير واخذتها في حضنى وقتا طويلا بعد اكثر من ساعه وجدت ماما تتحرك وتهم للنهوض قلت لها اين تذهبين لم ترد عليا لحقتها وامسكتها من الخلف وقلت لها ماما علشان خاطرى ردى عليا نظرت إلى وقالت ارد عليك اقول ايه قلت لها قولى اى شئ قالت كله من ابوك حضنتها وقلت لها ماما ممكن تضمينى في صدرك ضمتنى وقالت معلش يا جبر سامحني انا مقدرش اتحمل الـ. قلت لها اكملي قالت لم تفهمنىقلت لها ماما انا حسيت بك من يوم ما شاهدتك مع مسعود ومن يومها وانا اتمنى ان اكون مكان مسعود نظرت إلى مندهشه وقالت. أنت بتقول ايه؟ قلت لها انا نفسى اكون مكان مسعود قالت لى بجد قلت لها بجد ماما انا بحبك اوى اوىثم حضنتها بقوه وسحبتها إلى السرير وهى تقول مينفعش يا جبر اللى بتعمله ده أخبرتها اني قرأت الكثير من قصص نيك محارم  على النت واستمريت في سحبها حتى وصلت إلى السرير دفعتها بكل قوه حتى ارتمت على السرير ثم ركبت فوقها اقبلها واقبل رقبتها وخدها وهى تحاول ان تتمنع عنى امسكت صدرها بكل قوه وعنف نهرتنى وقالت اللى بتعمله ده ما يصح قلت لها وما هو الصح قالت يا بنى أنت ابنى وما يصح اللى بتعمله ده قلت وهل يصح لابن خالتي سكتت قليلا وقالت انا مش عارفه اقول لك ايش لكن يا ابنى امسك نفسك عنى انا أمك قلت لها انسى موضوع انك امى انا انظر اليك الان وكانك صديقتي ثم امسكت يدها ووجهتها إلى زبرى الهائج وقلت لها انظرى انا في قمه الهياج نظرت إلى نظره المستسلمه وقالت طيب اجلس وانا هريحك جلست اخذت تدلك لى زبرى من فوق البنطلون قلت لها حرام عليك أنت تزيدينى تعبا قاالت يوووووه اعمل لك ايه بس علشان تستريح قلت لها ان تعلمى كل شئ قالت مينفعش أنت ابنى حرام عليك هنا اخرجت قضيبى من محبسه واخرجته لها وقلت انظرى اليه لكى تعرفى ماذا فعلتى به نظرت ايه باندهاش قلت لها امسكيها مسكته دلكيه دلكته عايز اشوف بزازك نظرت إلى لم انتظر ردها دفعتها على السرير وهجمت عليها ومزقت جلبابها وامسكت ببزازها اقبلهم وامصهم وادخلت يدى داخل الجلباب الممزق حتى وصلت إلى كسها همست لى: جبر بالراحة على ماما ماما رقيقه سمعت منها ذل كهدأت قالت قوم اخلع هدومك قلت لها اخلعيها لىقامت وقلعتنى هدومىقلت لها تعرفى تمصىلم تج بقلت لها بتعرفى؟ قالت بالراحة يا جبر عليا انا لسه مكسوفه منك قلت لها مكسوفه منى. لالالالا قمت وامسكت زبرى ووجهته إلى فمها قلت لها خذيه خذيه بين شفايفك علشان خاطرى فتحت شفايفها واخذته ثم انهمكت وامسكته بيدها واخذت تمصه باتقان ثم قامت وخلعت ما تبقى من جلبابها الممزق لم احتمل شكل صدرها وهى تخلع ملابسها هجمت عليها فتحت لى ارجلها وجهت زبرى إلى كسها انزلق داخله وانا اقول لها انا حبيبك وعشقيك وكان هذا اول مره ادخل قضيبى في اى كس لم اطل في دخول وخروج زبرى في كسها حتى قذفت دون ان اشعر داخل كسها كان الحليب كثيرا جدا جدا لم اتوقع هذا فانا لم امارس العادة السرية منذ أن توقفت عن قراءة قصص نيك محارم ، فانا احتلم كثيرا قالت ماما بدرى انك تكب قلت لها هذه المرة بس في المرة القادمه ساريك اصول النيك المهم تعالى هاتى شفايفك على شفايفى نفسى اقبلك وكانت هذه اول مره اقبلها بنهم ولذه وشوق قام زبرى مره اخرى اخذت اعتصر شفتاها بشفتاى. راحت ماما في عالم تانى من اللذة والمتعة واستجابت معى اكثر واكثر. احسست بلسانها يحاول ان يدخل إلى فمى. التقفته. اخذته بين شفايفى امصه واعصره والاعبه بلسانى مدت يديها حول ظهرى ثم ضمت ارجلها حول مؤخرتى. ثم قالت لى بصوت حنين وهامس. أنت تجنن يا جبر. تجنن. ارتفعت ثقتى بنفسى اكثر. قمت من عليها. تمسكت بى. لا يا جبر لا تقوم الان خليك نايم عليا حبيبى. دفينى بجسمك الحار. قمت ثم نمت على ظهرى وامسكت قضيبى المتصلب وقلت لها يالا قومى اركبى علشان امرجحك نظرت لى وابتسمت وهمت بالقيام. واثناء قيامها امسكت بزبرى ودلكته صعودا ونزولا ثم نظرت لى وقالت. انا في حلم ولا علم. نظرت اليها ضاحكا الان ارتكزت على زبرى وامسكته بيدها وادخلته في كسها ثم نزلت بهدوء جميل عليه حتى استقر بالكامل داخل كسها الحار الملئ بالحليب ثم انحنت براسها إلى راسى وبزازها يتراقصان وهم في الطريق إلى فمى امسكت بحلمه بزها بين اصابعى وقلت لها انتى في علم يا حبيبيه زبرى نظرت إلى بشهوه ثم ارتمت بصدرها حول صدرى وهى ترتفع بمؤخرتها وتنزل على زبرى بهدوء لذيذ. تطلع وتنزل وهى تحضننى وتلعق صدرى بلسانها. يالها من لبؤه كبيره ثم عدلت من وضعها وقامت تتراقص بصدرها وهى ترفع يديها على شعرها تداعب شعرها ومنظر ابطها الجميل يستهوينى وبعد وقت جميل من ركوبها لزبرى توقفت قليلا ثم قالت وهى تنهج. اةةةة انا تعبت وسع لى خلينا انام جنبك شويه ضحكت لها وهى تنزل من على وقلت لها ارايت من يتعب منا بدرى ضحكت ماما بصوت عالى جدا وقالت ورينى يا خويا شاطرتك ثم نزلت من السرير ووقفت واخذت وضعيه الفرنساوى وباعدت بين ارجلها وقالت بصوت ممحون جدا دخله دخله يا جبر بسرعه قمت ووقفت خلفها وامسكت بزبرى ثم دفعته داخل كسها الرطب واخذت انيكها بقوه وهى تصيح لى. جامد.جامد جامد قوه اة زبرك حلو قوى. لم اشعر باى انتفاضه منها في الوقت الماضى الا انها انفضفت بشده عجيبه وبقوه كبيره الان وانا ادفع بزبرى داخل كسها ثم ارتمت منى على السرير ونامت على ظهرها وامسكت بصدرها وقالت تعالى حطه هنا اسرعت ووضعت قضيبى بين صدرها الكبير واخذت ادفعه وعيده بين صدرها حتى قذفت حليبى على صدرها وبطنها ووجها مسحت الحليب من على وجهها لكنها لم تلعقه كما توقعت اخذت جلبابها الممزق بجوارها ومسحت الحليب على جسمها في هذه اللحظة رن الهاتف قلت لها يووووه هو ده وقته قالت قوم رد وشوف مين نظرت إلى اظهار الرقم وجدته رقم خالتى سعاد توقعت ان يكون ابن خالتى مسعود قالت ماما رقم من؟ قلت لها رقم خالتى قالت طيب افتح السماعه فتحت الخط وشغلت السماعة الكبيره ثم ارتميت جوار ماما على السرير لاستمع للمكالمه كانت خالتى سعاد على الخط وكان الحوار المفاجأه: ماما: الو خالتى: ايوه يا اختى ازيك ماما: كويسه اخبارك ايه خالتى: كويسه بس مسعود زعلان منك ماما تنظر لى وتشير لى الا اتكلم أو اصدر اى صوت ثم قالت لخالتى: معلش الواد جبر لم يسافر خالتى: احسن انا كنت تعبانه قوى وكسى هاج عليا خالص ومسعود قام بالواجب. معلش بقى اخدته منك النهارده نظرت إلى ماما مندهشا. ثم اشارت لى بيديها ان اهدأ شويه ماما: حلال عليك النهارده يا لبوه خالتى: الواد مسعود بيقول ان جبر قابله على باب البيت وقال له انك رحت عند ابوك ماما: انا فعلا كنت رايحه بس رجعت من السكه خالتى: هو الواد جبر لسه عندك ماما: ايوه يا اختى قاعد مش نازل خالتى: يا عينى. طيب لو أنت هايجه اوى تعالى عندى والواد مسعود هيروقك يا لبوه ماما: هشوف. بقولك ما تيجى انت. انا منتظراك. تعالى نقعد شويه وبعدين نبقى ننزل انا وانتى خالتى: طيب انا هقوم استحمى وهلبس وهجيلك. خلاص ماما: خلاص بس متتأخريش عليا. سلام ثم وضعت السماعة ونظرت الى. وجدتنى مندهشا جدا جدا طبعا كنت في قمه الاندهاش. قلت لها هو مسعود بيعمل مع خالتى. قالت يوووه من زمان. يالا نقوم نستحمى قبل ما خالتك تيجى قمنا واستحمينا وزدات جرأتى على ماما وقلت لها ده انتو عائله لبوة صحيح نظرت لى وقالت لم نفسك يا بابا احنا ما لا نتناك بره. احنا محترمين اووووى وزيتنا في دقيقنا. يالا نستحما يالا دخلنا الحمام ولعبنا سويا مع بعض. واهتجت عليها واخذت صدرها بين يدى اعضعض فيهم بسنانى ولسانى وانتصب قضيبى. امسكته بيدها وقالت لى ((مفاجأه اخرى)): عايز تنيك خالتك سعاد قلت لها: يا سلام. ممكن قالت عايز ولا لأ؟ قلت ماشى قالت ياواد يا هايج أنت نفسك تنيكها. صح؟ قلت اة بس ازاى قالت ازاى! زى ما هي قدمت لى ابنها هديه. اقدمك لها هديه. بس عايزاك تظبطها وتريحها على الاخر وخليك هادى ورزين معاها علشان تريحها على الاخر انتصب زبرى على الاخر من كلامها التصقت فيها من الخلف قالت لى ياواد اتقل شويه ومتتعبش نفسك تانى. ووفر مجهودك ده لخالتك للعلم كانت خالتى اصغر من ماما بسبع سنوات وهى جميله جدا عن ماما وسيقانها روعه ولها ارداف متكورتان ومرفوعتان وصدرها كالمانجو الكبيره وبطنها ممتلئه قليلا ورقبتها مليئه وجميله وترتدى مصاغا ذهبيا كثيرا وتتميز بخفه الدم وزوجها مسافر باستمرار معذره اطلت في وصفها لكنها الحقيقة التي يجب ذكرها خرجنا من الحمام وذهبت ماما إلى حجرتها وانا ذهبت إلى حجرتى بعد قليل عادت ماما بقميص قصير وفردت شعرها على كتفيها بعد ما اتزينت بمكياج كامل وجميل وكانها عروسه. قالت لى عايزاك تفضل في حجرتك ولا تاتى الا بعد ما اناديك نظرت اليها وهى بزينتها وقلت لها ماما أنت حلوه خالص قالت بدلال وهى تلف جسمها امامى. عارفه انى حلوه يا جوجو جوجو عايزاك تضبطها على الاخر أنت فاهم؟ قلت لها طيب ازاى ابدأ قالت ملكش دعوه أنت انا افتح لك الطريق. بس خليك في حجرتك لغايه ما اناديك. والبس بنطلون البيجامة فقط دون كلوت ولا ترتدى السترة خليك عريان من فوق. خالتك تموت في شعر صدر الرجال. وانت شعر صدرك يهبل. جوجو خالتك بتحب النيك اكثر من عينها. ابقى نكها في كل حته في جسمها قلت لها انكها في كل جسمها ازاى قالت ياواد يا حمار ابقى نيكها في كسها وفى طيزها قلت لها مندهشا. طيزها! قالت ايه مش هتعرف؟ قلت لها اجرب قالت لالالا لا تجرب معاها. ابقى نيكها في كسها وخلاص وانا هبقى ادربك على نياكه الطيز قلت لها هي صعبه قالت لا ابدا ده حلوه اوى بس انا خايفة تحط زبرك في طيزها تتنيل وتجيب على طول قلت لها اشمعنى قالت اصل الطيز بتبقى سخنه ومولعه خالص. بس بقى يا واد أنت هايجتنى انا انتصب زبرى جامد جدا قالت لى بقولك هدى نفسك يا واد واخذنا نشرح ونتكلم ونتدلل ونمايع وانا في قمه ثورتى وهياجى وفرحتى اللذيذه لاننى نكت ماما وسأنيك خالتى بعد قليل مثل قصص نيك محارم  التي أحبها، بعد لحظات رن جرس باب المنزل نظرت من البلكونه وجدتها خالتى ماما قالت لى خش حجرتك وانا هنزل افتح لها الباب نزلت ماما ودخلت انا حجرتى منتظرا ما الذي سيحدث سمعتهم وقد دخلوا الشقه
خالتى تسال ماما: هو الواد جبر فين
ماما: جوه في حجرته المجرم
صور سكس
,صور نيك , سكس حيوانات, سكس , افلام سكس,
سكس اجنبى, افلام نيك , سكس امهات, افلام نيك , سكس مترجم, عرب نار,

انتقام شرموطة


انتقام شرموطة


ما صدقت صرت برا المستشفى و طلعت بتكسي قلتلو على اقرب فندق وانا عم فكر اني انتقم من كل رجال بالكون و بالشت ارسم خطتي على هيدا الاساس لقيت شفير التكسي عم يتطلع بالمراي و يرمي ابتسامات قلت بقلبي هيدا اول كلب بتسمت بوجهه تجرئ و سئلني شو نوع الفندق الي بدك تروحي عليه قلتلو ايا فندق فيه راحه بال مع ضحكه وهو صار يضحك و يقول مافيا حلا من راحت البال قلتلو ممكن تحطلنا اغاني قلي تكرم عيونو القمر و تطلع بالمراي ضحكتلو ضحكه تانيه وحط اغاني رقيصه و انا بالشت هز بكتافي واغني مع المطربه و اتخلوع متل الشرميط قلي لشو لتروحي على فندق هلاء و تحطي مصاري كتير انا عندي شقه باجرك ياها اذا بدك قلتلو يا ريت بس انا بحس الفندق امان لالي اكتر خص بعد ما طلعوني من سكن المستشفى قلي لا تخافي امان ويحياتك ومين بدو يقرب عليكي بس يعرفك من طرفي وهو عين بطلع علي و عين على الطريق قلتلو مع غمزة يعني عمسؤوليتك قلي على كفالتي كمان قلتلو خلص انتا باين انك ابن حلال وانا امنتلك
بقلبي عم قول هي اول وسخ وقع بين ادي منو كلمه و مني كلمه وصرنا نحكي وناخد على بعض لحتا سئلني انتي متزوجه شي هون ضحكت وقلتلو ههههههههههه لا مطلقه ابن الحرام ما كان عاجبو جمالي و هزيتلو بصدري قلي لانوا اعمى حدا بترك كل هالجمال قلتلو شفت رجال ما بقدرو نش**** لاقي الي بقدر و يحترم هيدا الجمال قلي وحياتك لقيتيه قلتلو مين قلي انا ولا ماني عاجبك ضحكت ضحكه بشرمطه وقلتلو ليش انتا فيك على هيدا الجمال قلي بتجربي وشو بدك بيحضر قلتلو اخص عليك انا ماني شرموطه مصاري انا بحب الكيف اذا قادر تكيفني تكون امك داعيتلك اما اذا فشلت رح اختفي و ما رح تشوفني بحياتك قلي وحيات من جمعنا رح تكوني مبسوطه كتير مني و هيدا وعد مني وانا عم احكي معو رن تلفوني لقيت المتصل رفيقتي رديت عليها قالتلي وينك الدنيا مقلوبه عليكي قلتلها متخافي انا بخير اجت بدها تحكي سكرت الخط و طفيت التلفون قلي مين هي قلتلو وحده غليظه و بدها تزعجني وجه هالصبح ورجعت ادلع عليه لحتا ولعتو على الاخير وادلع عليه و قعدت جنبو من قدام لحتا وصلنا لعندو على بيتو كان بيتو حلو ما فيه شي دخلت انا وياه قلي روحي عملي دوش بكون عملتلك قهوه يا قمر قلتلو ماشي حبي وبست اصابعي وحطيتهن على شفافو اجا ليقرب مني قلتلو بعد القهوه حبي هههههههههههههه مع ضحكت شرمطه و رحت اتخلوع قدامو وانا نار شغاله بقلبي عملت حمام و طلعت لقيتو مجهز القوه و البتفور و كان شالح مافيا لا البوكسر مغطي زبه و طيزه كان منظره بقرف حتا الحيوانات تقرف تقرب منو بس خلص حطيت هدف بحياتي ورح نفذو قلتلو ما بدك تتحمم ولا شو قلي اكيد يا قمر انتي قلتلو يلا و شلت عني البرنص و ضليت بالبكيني هو شاف جمالي و نزل على ركبو وصار يصفر و يمدح فيني شو هيدا الجمال عمري ما شفت متلو انتي قمر ما انسان انتي ملاك انتي ااااخ منك انتي و قرب علي حبي على ركبو وباس اجري و قلي ثواني وكون خلصت هو فات على الحمام وسكر وراه وانا حسيت بانصار كبير وصرت اضحك و طلعت ورقه و قلم و كتبت رساله فيها و خبيتها
طلع هيدا الشفير و اجا لعندي و هو عم يتخزل فيي و انا عم اضحكلو و قلو تسلملي يا رب ميرسي حبيبتي عم جاملو بالكلام وقرب مني وقلي ما بدك تدوقيني من العسل قلتلو السعل وصاحبتو على حسابك قرب من شفافي وصار يمصمصني منهن بطريقه متحرفه خلاني اندمج معو و نساني هدفي الاساسي فتت معو ببوسه فيها كل معاني الجنس والشبق الجنسي الي كنت محتاجيتو بعد فتره 8 شهور بدون رجال طلع المارد الجنسي الي فكرتو مات جواتي او ضاع مني و بلشت مصمص معاه بنغم مره شفافي فوق و مره شفافو و ضلينا عم نمصمص شفايف بعضنا اكتر من 10 دقايق لحتا سخسخت على الآخر و نمت على التخت وهو صار فوقي و نزل على رقبتي مصمصه و عض و انا عم اصرخ و اهاتي عم تطلع ااااه اي كمان ااااااااااوف شو انك خبره خلص من اليوم انا شرموطتك اي اكتر انزل على بزازي معاش فيي اتحمل مش قادره متع الشرموطه تاعتك انا قحبتك ارضع بزازي اكتر و هو نازل يرضع ببزازي متل المجنون و حط الحلمه بتمو و صار يشد فيها كانه ولد صغير عم يرضه بشدها بقوه جوات تمو و يدور لسانو عليها و انا بجن جناني اكتر و صرت حس بنفضات كسي العطشان للزب و هو ما راحم بزازي كل مانو برضع فيهن اكتر و انا اصرخ و اهاتي تعلى اكتر و اكتر لحتا فقدت السيطره على حالي و مسكت راسو بايدي و صرت ادعك بزازي فيه و شد راسو عليهن وصرت اتحرك تحتو متل الحيه و مسكت ايدو وانا عم قلو العبلي بكسي حرام عليك الي عم تعملو فيني ما قادره و مسك ايدو و بلش يلعب بكسي من فوق الكيلوت و يفرك فيه وانا اهاتي طلعت اكتر و صرت اتحرك اكتر و شد راسو على بزازي اااااااااااااااه اي كمان اي ارضع بزازي قطعهن بسنانك معاش فيي مش قادره اتحمل اكتر انا ملكك شرموطتك وهو بيزيد برضاعتو اكتر و ترك بزازي و هو نازل شوي شوي على صرتي و نفسو كان بيحرقني كنت حس النار عم تطلع منو وصار يلعب بصرتي بالسانو كانو عم بنيكني منها وانا قلو كمان اي اكتر ااااااااه اوف شو انك خبير ما كنت مفكريتك هيك طلعت خبير و سحرتني وخليتني طايرة بعالم تاني و مسكت راسو و قلتلو كسي زعلان لي ما عاش الي بدو يزعل اطيب كس و نزل على كسي اول ما قرب عليه شم ريحته وقال احلى ريحه شميتها بحياتي ريحت كسك يا قلبي قلتلو ناديني بشرموطتك منتاكتك بس لا تقلي قلبي وروحي قلي تكرمي يا احلى شرموطه شفتها
بحياتي و طلع لسانو و بلش يلحس كسي و انا بلشت اتكهرب من حركاتو الحرفيه و نفسو الساخن و فتح شفرات كسي بايدو وصار يدخل لسانو و يطلعو وانا اهاتي تعلى اكتر و اكتر لحتا حسيت اني رح جيب شهوتي فمسكت راسو وصرت شدو اكتر على كسي و قلو اي لحاس كسي اكتر نيكني بالسانك اووووف معاش فيي رح جيب اووووف و حسيت بنهر طلع من كسي و هو صار يلحس اكتر و اكتر لحتا نشف كسي على الاخير هون طلب مني ارضعلو زبره قلتلو عيوني الك عطيني زبرك خلي قحبتك تدلعلك ياه طلع زبرو من البوكسر و مسكته بايدي وقلتلو يا سلام ما اطيبو كان زبه كبير تقريبا 18 سم بي كان تخين و الصراحه من النوع الي برغبلو و بحبو مسكت زبه بايدي وقربت عليه و صرت العبلو براسو بالساني و مشي لساني عليه من تحت لفوق و هو صار ليهث ويقلي اووف منك يا شرموطه فنانه مص يا قحبه اااااوف اي يالا ارضعيه هيك انتي عم تعذبيني و انا ما رد على كلامه و ضليت العب بمشاعره تقريبا دقيقتين و بعدين نزلت على بيضاتو لحستهن و انا طالعه على راس زبره حطيتو بتمي و فوتو على الاخير و سحبت تمي لفوق و طلعته وانا شاده شفافي عليه و هو مع تطليعتي نادا احلى اووووووووووووف منك يا قحبه سمعت كلمه قحبه ولعني لكتر و صرت ارضع بزبره متل المجنونه كاني عم انتاك بتمي و هو بصرخ و بنادي على مهلك يا شرموطه شو عمرك ما شايفه زبر و كنت دخله للاخير بتمي و خليه جوا لحتا حس نفسي نقطع و طلعو من جديد حتا حسيتو قرب يجيب تركت زبه و نزلت لتحت بيضاتو و عضيتو من هنيك و هو صرخ من عضتي و نسي شهوتو هون قلتلو شرموطتك بدها تدوق طعم زبك بالكس كيف و ما ستنيت حتا يحكي شي و دخري نطيت على زبه و دخلتو بكسي و صرت نط عليه و انا عم اتمحن ااااااااااااه شو طيب و كبير و كنت حاسه بفرحه كبيرة بين متعه الجنس و الانتقام و صرت نط اكتر على زبه و هو يساعدني و بيقلي كمان يا شرموطه كمان يا قحبه كسك مولع شو طيب اووووف وانا قلو انا قحبتك شرموطتك من اليوم

رح تعيش احلى ايامك حياتك هيدا وعد مني و طلبت منه يغير الحركه قلي نامي على ظهرك نمت على ظهري و اجا من فوقي دخل زبه و انا لفيت اجري على ظهره وصار ينيكني بقوه وحتا جبت شهوتي اكتر من مرا و هو عم بنيك وانا اهاتي عم تعلو اكتر و اكطتر لحتا خفت حدا يسمعنا وقتها لانه قلي وطي صوتك و هو بلش يلهث و يقلي رح جيب يا قحبه قلتلو جيب جوا كسي عامله حمايه ما كملت كلمتي حتا حسيت بحليب زبه بلش ينزل جوا كسي كان سخن نار و هو كان يلهث من تعبو وانا كمان اهاتي كانت تطلع مع طلعت الحليب منه طلع زبو من كسي وقلي بتجنني قلتلو انتا الي بتجنن و عوضتني عن الحرمان الي كنت حاسه فيه و كمان عطيتني حقي من المتعه و حلاوتها قلتلو ممكن قوم اخد دش لان خايفه اتاخر قلي خدي راتحتك البيت خلص هيدا بيتك اخدت غراضي و تيابي و رحت اركض و المني عم بنزل من كسي على الحمام اخدت دش سريع

سكس محارم, نيك بنت, تحميل افلام سكس, سكس امهات, سكس مترجم, نيك عربى, سكس اجنبى, سكس اخ واخته,

و لبست و جهزت حالي و طلعت من الحمام قالي بوصلك قلتلو مافي مشكله بس قوم تحمم بالاول دخل هو يتحمم وانا صرت اضحك من متعه الانصار الي كنت حاسه فيها و بسرعه تركتلو الرسالع جنب اغراضه و طلعت من البيت بدون ما بحس و رحت نزلت على السوق شتريت تياب جديده و حجاب و عوينات و غيرت شكلي كرمال محدا يعرفني و طلعت على الكافيه الي قدام المستشفى الي كنت فيها تقريبا نص ساعه ولا التكسي نفسها الي طلعت فيها نزل منها هداك الرجال متل المجنون فايت على المشفى و هو بيقول هيه وين الممرضه هيدي الي بالصوره طلعت ناسيه بطاقه التمريض تاعي عندو بالبيت انا فتت وراه على المستشفى لحتا اعرف شو صار معو ما لقيت الا الدكاترا عم يحكو معو و و هو يرد عليهن و بيقوللهن هيدي دمرت حياتي قضت على عمري رح اقتلها رح اخد روحا متل ما دمرتني نزل مدير المشفى على الصوت و طلب من الرجال انو يهدا شوي و يقلو شوز صار معو الرجال ضل بعيط و بقول لمدير المستشفى طلعت معي مبارح من هون و نامت معي و بعدها قالتلي تركتلي هيدي الرسالي وهي اسمها مدير المستشفى لما شاف الرساله طلب من الدكاترا يدخلوه المستشفى حاله طارئه و طلب قسم الاداب و لجنه الصليب الاحمر بيرد الشوفير و ليش بدكن تدخلوني المستشفى لا انا لا مستحيل و الاداب لي شانا الي نخرب بيتي سئلو مدير المستشفى نمت معاها و عملتو جنس كامل او لاء رد عليه الشفير نمت معاها اي و لما دخلت اتحمم وطلعت ما لقيتها موجوده وما لقيت الا الرساله الي معاك مدير المستشفى سمع هيك و تصل بالدرك و طلبهن على حاله طارئه و طلب امن المستشفى كمان انا سمعت هيك و تركت المستشفى و طلعت دغري من المنطقه كلها وانا عم اضحك وحاسه بنتصاري الاول و نزلت على مطعم و اكلت وانا مبسوطه و قلت هي اول واحد **** لا يردو و قررت استاجر بيت و بلش صيد كل خاين او حقير دورت على بيت لحتا لقيت بيت و قلت بدي روح شوفه راح معي السمسار تاع البيت اول ما فتت بلش يرمي كلام غزل و صار يتحركشني بالكلام قلت لحالي خليني استغلو بما انو الوسخ التاني صرت ادلع عليه و هو عم يرمي بكلامه سئلتو قديش اجارو هيدا البيت قلي اجارو 400$ قتلتو لالي وانا عم اترقوص والعب بش

عرب نار, سكس حيوانات, سكس اخوات,صور كس,افلام سكس,

ام صاحبى الوحيد

ام صاحبى الوحيد

سكس محارم , سكس امهات
انا اسمى ميدو من بورسعيد وحصلت قصتى وانا عندى 18 سنة الان عندى 25 سنة كان عندى صديق اسمه على صديقى الوحيد من الطفولة حتى الجامعة وكنا دائما مع بعض فى كل وقت ويبيت عندى وانا ابيت عنده ولكن الشيطان لعب في دماغى وخلانى انا بس الى اروح عنده وابات لان كان له ام شديدة الجمال تعرفنى من زمان لانى اتردد على بيتها كثيراً وابوه يعرفنى وكانت امه تدعى غادة فى ال42 من عمرها قصيرة و ممتلئة قليلا وشعرها قصير لونه ذهبى شديد الاثارة ولها صدر ممتلئ ولكن متهرتل شوية وكس ممتلئ جميل و طيز كبيرة حلوة جدااااااااااااا وكانت شديدة البياض .. عندما اتى الى بيتهم كانت تاخذنى بالاحضان والقبلات الساخنة وتدعى انى ابنها الاخر ولكن فى الحقيقة تعشقنى عشقاً لان زوجها خول لا يكيفها جيدا ذو ال55 من عمره وكانت دائما تأخذنى بجانبها على فراش الزوجية واكون فى حضنها وبجانب صدرها وادعك راسى به بدون ان تعلم او تشعر واذوب فى رائحة باطها الذى عشقته وتمنيت ان الحسه وفى مرة كنا فى الشتاء وكانت ام على لا ترتدى الا الملابس الخفيفة وكنا جالسين انا وهي لان ابنها نزل يشترى حاجات من تحت فجأة لقيتها فتت رجليها واحنا تحت البطانية وفجاة مسكت ايدى وبدون اى مقدمات لقيت ايدى بتحسس على كسها وفجاة حسست بالمياة المتدفقة من كسها لشدة هياجها وبعد قليل ابنها طلع وانا قومت دخلت الحمام من كثرة الهياج الحس ايدى من مياه كسها وبعدها بيوم استيقظت من النوم لقيت ابنها بيلبس ونازل عشان رايح عند خالته الى ساكنه فوق وعرض عليا انى اجى معاه ولكنى رفضت قولتله (فكك) مليش مزاج ودخلت الحمام وانا مش واخد بالى لقيت امه فى البانيو بتدعك كسها وطبعا انطلق زبى من مكانه واعلن هياجه ولما شافتنى قالتلى مش تخبط قولتلها معلش بحسب مفيش حد قالتلى خش لو عايز تقضى حاجتك وفعلا دخلت وطلعت زبى عشان اقضى حاجتى وهي شافته كان واقف اوى وانا معرفتش اعمل حمام ولكن بعدها انتهيت وببصلها لقيتها مركزة معاه قولتها فى ايه قالتلى قربلى عايزة اشوف حاجة قولتها ايه قالتلى انت شارب مية كتير ولا ايه كل ده حمام قولتلها طب والى نزل منه المية ايه رايك فيه راحت قايمة مرة واحدة من البانيو وظهرلى جسمها الى تمنيت ان اراه وخلعتنى ملابسى وهو كان ترنج ابنها وقعدت احسس على كسها الابيض وامص بزازها وهي تلعب فى شعرى وانا مش مصدق الى بيحصل وفجاة لقيتها ماسكه زبى وبتدعكه ونزلت مصته لمدة 5 دقايق وبعدها نامت على البلاط وفشخت رجليها الاتنين وحطتهم على كتفى ودخلت زبى كلو لجوا ونايم عليها وبمص بزازها الاتنين واتنهى من مص الحلمات واقبل شفتاها الاتنين وبعدها نمت انا على البلاط وهي ركبت فوقى واعطتنى وجهها وانا امص بزازها وشفتاها واحتضنها جامد وهي تقول دخلو جامد مش قادرة اوووووف بموت برااااحة اااه اااه كمان وحسيت انى خلاص هجبهم قالتلى دخلهم جوا كسى قولتلها هتحملى قالتلى انا مركبة لولب قولتلها اوك وفعلا بعد شوية قومت قاذف كل الى فى زبى جوا كسها وبعدها قامت وقبلتنى وتشكرنى على المتعة الى حصلت عليها ودخلت البانيو تانى عشان تغسل نفسها وانا لبست هدومى وذهبت الى غرفة ابنها وقعدت مستمتع جدا ودامت علاقتى بيها حتى الان
عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس ام وابنها,سكس اخ واخته,سكس مترجم,تحميل افلام سكس.

الجارة الشرموطة والشاب المراهق

الجارة الشرموطة والشاب المراهق
أنا هيثم من المنصورة حدثت لي هذه القصة عندما كنت صغيرا يعني كان عمري ساعتها بتاع 16سنة وكنت لسة بالغ يا دوب
وكنا ساكنين في عمارة كبيرة صاحبها صاحب بابا وكنا بنلم الإيجار من السكان كل شهر وبابا يبعته لصاحب العمارة وكان صاحب العمارة عامل غرفتين وحمام بالسطوح للبواب بتاع العمارة والبواب مشي وزهق من البوابين وراح مأجر الغرفتين لعريس بيشتغل في السكة الحديد على أده و معاه مراته نورا شابة في حدود 18سنة..وهي اللي علمتني النيك في الكس..
تبدأ الحكاية من حوالي 16 سنة كنت ساكن مع أهلي في شقة في محرم بك ولحس الحظ سكن ف الشقة اللي فوق السطوح عريس و عروسة يا دوب متجوزين من سنة..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, كان الساكن الجديد واسمه هاني كان كل شهر يعدي علينا يدينا الإيجار أو مراته نورا تنده عليا اطلع آخد الإيجار منها..
نورا ف الوقت ده كان عندها حوالي 18 سنة وهاني جوزها اكبر منها ب حوالي 11 سنة وكنت أنا طبعا الولد المدلل اللي ف العمارة السكان كلهم عارفنى وبيحبونى..
وكانت نورا دايما تنده عليا أروح أجيبلها طلبات عشان جوزها بيشتغل موظف ف السكة الحديد وبينزل الصبح في الفجر وهي نايمة وبييجى بالليل مهدود حيله وينام..
ونورا كانت دايما تنده لي أجيب لها أي طلبات وماما كانت بتسمحلي بكدة لأنها بتحبها ..وحاسة إنه مالهاش حد يرعاها.. وأنا طبعا طالع نازل كل يوم أشوف طلبات نورا وكانت نورا بتديني فلوس أصرفها عشان تشجعني أطلع أأقضي حاجتها وكانت تقوللي متعرفش ماما لحسن تزعقلق.. وكنت بتمنى إنها تنده عليا عشان اطلع أشوفها..كانت بتقعد في البيت بتاعها شبه عريانة وبتلبس قمصان قصيرة أوي بتبان منها فخادها وساعات تقعد من غير لباس فيبان كسها..بصراحة كانت زى القمر وكانت عروسة جديدة كل يوم تلبس قميص نوم شكل..وطبعا كلهم قصيرين يا دوب فوق الركبة وبحمالات و ساتان وكان صدرها يجنن كان مدور وبارز بروز يجنن شبه البرتقالة الكبيرة ومن غير سنتيان لابساه..
وطبعا كنت بحب أتفرج عليها وخصوصا إن جسمها الأبيض بيبقى يجنن ف قمصان النوم السودة والكحلى والنبيتى..
وكنت ساعات أطلع بحجة انى بلعب ف السطوح وأشوفها رايحة جاية من أوضة النوم للمطبخ وهي كانت دايما تبصلى وتضحك يمكن تكون حاسة انى هايج عليها بس أنا اياميها كان عندي16 سنة مكنتش اعرف يعنى إيه سكس بس كنت مشدود ليها أوى..وزبري كان بيقف بس ماكنتش لسة عرفت العادة السرية ولكن كنت ساعات بأستحلم وأقوم ألاقي هدومي غرقانة وكنت بتكسف أوي من ماما وكنت بخبي اللباس الغرقان لغاية ما ينشف وأرميه في الغسيل..
ف مرة كنت بالعب ولقيت نورا ف أوضة النوم واقفة على كرسى بتحط وتنزل حاجات من فوق الدولاب شافتني ندهت عليا..
هيثم حبيبى تعالى شيل معايا..
كانت يوميها لابسة قميص نوم طوبى حمالات فوق الركبة بحوالى 10 سم..
بصيت لقيت القميص مرفوع وهي بترفع الكراتين فوق الدولاب وشفت الكيلوت الأحمر من ورا عشان أنا اقصر وهي فوق الكرسى..
قلت فرصة أتفرج من قريب..
رحت أساعدها وهي تناولني من فوق الكرسى وأنا منتهز الفرصة وعمال أتفرج على الجمال والوراك الملفوفة والبيضة زى العسل الأبيض و لا لما بترفع اديها تحط الحاجات بشوف صدرها من الجنب ابيض بياض التلج ولا باطها يالهوووى ولا فيه شعرة وف اللحظة دي أول مرة ألاقى زنى يقف..
وكنت لابس تيشرت وشورت وعمال أجيب ف عرق من اللي شايفه..
وطبعا خفت تشوف زبى فقمت من غير كلام جارى على تحت بسرعة وهي مش عارفة في إيه..
شوية ولقيتها بتنده طلعت سالتنى مالك يا ميزو إنت جريت ليه ؟؟
قلتلها أصلى كنت عاوز ادخل الحمام بسرعة ..
ضحكت وقالت ماهو هنا فيه حمام بردو تقدر تدخل قلتلها شكرا..
وقعدنا نتكلم وقولتلها هوة عمو هاني على طول مش موجود كدة ؟؟
قالتلى بييجى بالليل وينام..
وده كان معاد دفع الإيجار قالتلى استنى اجيبلك الإيجار..
ودخلت دقيقة وجت ولقيتها حاطه برفان عمري ماشميته ف حياتي لحد دلوقتى وقالتلى خد الإيجار و اديه لماما وراحت لعبة ف شعري باديها البيض وصوابعها اللي تجنن وراحت قايلالى و إدى لماما البوسة دى..

وراحت بايسانى ف خدي بوسة بالراحة مخدتش اقل من ثانية وأنا طبعا قمت جارى على تحت زى الأهبل وسامعها بتضحك..
طبعا خفت أقول لماما على البوسة أحسن تمنعنى من الطلوع فوق..
واستمر الحال لحوالى 6 شهور طالع نازل ويوم الإيجار استنى الإيجار والبوسة..
مرة على خدي ومرة على رقبتي ومرة على شفايفى بالراحة..
المهم كل مرة تدخل وترجع بنفس ريحة البرفان وأنا آخد البوسة وأجرى..
لغاية ف يوم كنت طالع السطوح كانت حوالي الساعة 4 أنا داخل من السطوح لقيت نورا ف الحمام قالعة ومديانى ظهرها كانت بتنشف جسمها بعد الدش ويالهوى على الجسم لو اقولكوا إن جسمها من بياضه بينور لو النور لو قطع ..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ظهر ابيض و طيز ملفوقة والفلقة بيضا لقيت زبى وقف واتسمرت مكانى على باب السطوح ..
ولقيتها يتلف نفسها بالفوطة ودورت وشها ليا ولما شافتنى قالتلى ميرو جيت من امتى..
قلتلها حالا ردت بدلع كويس كنت عاوزاك قلتلها اامرى يا طنط …. راحت ضاحكة ضحكة خلت زوبري وقف اكتر وهي بتقرب منى لسة حاتدور وأجرى كالعادة راحت ماسكة دراعى وقالتلى كل مرة تجرى وانا عاوزاك قلتلها اامرى وقالتلى تعالى..
ومسكتنى من ايدى ودخلنا أوضة النوم وراحت قاعدة على السرير ومقعدانى جنبها واديتنى ظهرها وقالتلى خد المشط وسرحلى شعري.. أحسن بتعب وانا بسرحو كان شعرها اسود مائل للبنى الداكن وكان واصل لحد نص ظهرها تقريبا اخدت المشط واعدت اسرح ف شعرها وكتفها كله باين قدامى وأول مرة كنت أشوف الحسنة اللي ف كتبها كانت تجنن كنت عاوز أبوسها بس خايف..
المهم وانا بسرحلها شعرها المشط كل مرة يخبط ف الفوطة راحت منزلة الفوطة تحت شوية وطبعا أنا من الجنب شايف صدرها
وفجأة اتدورتلى وراحت قايلالى انت مالك عرقان كدة ليه؟؟ إيه مكسوف ؟وراحت ماسحة باديها عرقى وباستنى ف خدى كانت بوسة تجنن وراحت حطة شفايفها على شفايفى وباستنى تانى..
وانا مكنتش عارف اعمل إيه لسة حقوم راحت مسكانى والفوطة كلها وقعت وشفت صدرها الأبيض المدور و أول مرة أشوف حلمات زى دى حلمات لونها وردى وصغيرة كأنها بتاعت بنت طفلة وراحت ماسكة زبى من فوق الشورت وقالتلى إيه ده يا شقي ؟؟
قلتلها معرفش ده لوحده واقف..
راحت منزلة الشورت واللباس بتاعى وقعدت تبوس فيه وتلحس..
وتقوللى إيه رأيك حلو؟ قلتلها أول مرة أحس بكدة انت جسمك يجنن..
قالتلى عاوز تبوسه؟ قلتلها آه..
راحت ممدة على السرير وقالتلى تعالى بوس.. وانا بحسس بصوبعي على رقبتها وهي تبوسني على شفايفي..
وهي تلعب في حلماتها وتنزل على سوتها وراحت فاتحة رجليها وشاورت على كسها وقالتلى بوس ده..
ده كسي أول مرة أشوف كس كان لونه وردى وشفايفه حمرا.. أنا خفت راحت ماسكة راسي ومقرباها لكسها وقالتلى شم كدة
شميت ريحة زى المسك وقمت بايسه.. أحلى كس شفته..
راحت فاتحة رجليها كمان وكسها بان من جوة احمرررررررر قالتلى بوس با حبيبى متعنى..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ومن غير معرف لقيتنى بالحس كسها وهي عمالة تتأوه.. وتقول يخرب بيتك يجنن كمان كمان حط لسانك جوة الحس آآآآه.. انت تجنن مش قادرة حجيب.. انت حبيبى وفجأة لقيت كسها اتبل ودقت طعم أحلى من العسل..
وقالتلى انت طلعت مصيبة وقامت حاطة شفايفها على زوبري وقعدت تلحس وتمص كأنها بتاكله لغاية منزلت ف بقها راحت بلعاهم وقالتلى طعمهم حلو مش زى هاني وأنت أحلى مش زبه بيقرف يلحسلى ومبيرضاش امصله..
وقالت هيثومة قلت نعم قالت أنا حنام على ظهري وأحط مخدة تحت طيزي وأرفع رجلي وأنت تخش بين رجلي ..قلت حاضر وطبعا زبي كان واقف على آخره..وعملت اللي هي قالتلي عليه وراحت ماسكة زبي ومدخلاه في كسها ..وقالتلي حرك زبك جوة كسي رايح جاي قلت حاضر وعملت زي ما هي طلبت ومجرد ما حطيت زبي جوة كسها حسسيت بسخونية ولذة غريبة وقالتلي دخله لآخره وخرج نصه بس ..وعملت كدة..قالت سرع..أسرع..لغاية ماهي اترعشت خفت من رعشتها وجيت اسحب زبي قالت لا..ما تسحبوش حركه لغاية ما ..ما ترتعش وفعلا بعديها على طول وبعد رعشتها لقيتني بارتعش مثلها وبيخرج من زبي لبن كتير أوي..قلت لها دي حاجة جميلة أوي..أوي..قالتلي هو ده النيك وقلت لها وبقيت مبسوط وفرحان وزبي في كسك..دا النيك جميل أوي يا نورا..قلت وكل يم من ده ..بس أوعي حد يعرف لحسن يقتلوك ويقتلوني ..قلت معقول بعد المتعة دي مش ممكن حد حيعرف بيها لأني مش حلاقيها غير عندك قالت برافو عليك يا هيثمي إنت خلاص بقيت راجل وإنت جوزي من هنا ورايح…

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى,
صور سكس متحركة, صور سكس, تحميل افلام سكس, سكس اخ واختة , عرب نار, سكس اخوات,

الرجل الغريب ناكني في الحمام

الرجل الغريب ناكني في الحمام

منذ سنتين كنت في سفر لاحدى المدن الجنوبية الشبه صحراوية لبعض الاشغال و اضطررت للمبيت لايام هناك و الفنادق قليلة مع اني لا احبها كثيرا لكثرة وجود حشرات البق فيها و كنت لسعت منها قبل ذلك فقررت عدم النزول في الفندق ،فاخترت الحمام لانه نظيف و اجتماعي و يمكن ان اقضي وقتا ممتعا فيه بوجود اصدقاء ،لعلمكم الحمام عندنا لا يشبه حمام بلاد الشام ،مختلك تماما لانه في النهار حمام و في الليل نزل يبيت فيه الناس جنب بعض و المبيت اجرته زهيدة و كل شيء متوفر امام الحمام من اكل و شرب و ما شابه .المهم قررت المبيت في الحمام و بعد العصر دخلت احدى الحمامات و اعجبتي تنظيمه و شكله الداخلي و رائحته فقررت ان ابيت فيه و سجلت اسمي عند صاحبه و اتفقنا بعد المغرب اترك عنده بطاقتي الشخصية .رجعت بعد المغرب و كنت تعشيت جيدا و دخلت لاستريح فقال لي صاحب الحمام يمكنك أخذ حمام لو شئت قبل ان يبرد الماء ؟و بالفعل أخذت حماما خفيفا و عدت لسريري لأرتاح من تعب السفر و كنا ننام جنب بعض ،كنت انا في الطرف تماما و جنبي سرير فارغ .لعلمكم الأسرة عبارة عن فرش موضوعة على الارض أصحاب المغرب العربي يعرفونها جيدا.بعدما ما نمنا و كانت حوالي الساعة العاشرة ليلا و الكل نائم لانهم ليسوا سياحا بل إما عابر سبيل مثلي او عامل او مضطر فالكل ينام ليفيق باكرا .إذن بعدما ما اطفأ صاحب الحمام الأنوار سمعنا دقات على الباب و فتح صاحب الحمام الباب و بعد مدة سمعته يقول لرجل معه لا تحدث ضجة فالناس نيام و ان اردت تبديل ملابسك فعليك ان تدخل الحمام و تشعل الضوء هناك ،و اعطاه بعض الأغطية لكنه لم يدخل الحمام و نام في السرير جنبي .نمنا جميعا و في حوالي منتصف الليل او الواحدة صباحا كنت اتقلب و انا نائم بالكالسون فقط و احسست رجلي لمست شخصا و كان هو كذلك بلا ملابس او بكلسون فقط لا ادري بالضبط ،

سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,صور سكس ,افلام نيك ,سكس حيوانات,نيك عربى ,سكس مترجم

سحبت رجلي ثم انقلبت للجنب الثاني و بعد مدة احسست برجل لمستني من الخلف في فخذي فما اكترثت لانه نائم ،ثم صعدت رجله قليلا و انا ما اهتممت للأمر و الرجل نائم ولا يؤاخذ النائم على فعله .بعد مدة انقلب الرجل و اقترب مني كثيرا حتى نام في جنب مخدعي و وجهه يقابل ظهري لاني احسست انفاسة الحارة تلفح رقبتي و فجأة لمسني بيده على فخذي و لم يسحب يده و انا لم احرك ساكنا لكنني افقت من النوم و تركته يتحسس فخذي و عرفت انه مستيقظ و لكن قلت في نفسي لا يعرفني و لا اعرفه و الدنيا ظلمة خليني اشوف لوين راح نوصل هههههه و للصراحة انا سبق و ان ناكوني من قبل و اعرف لذة الزب و خاصة عندما تلمسني يد رجل اصاب بهياج و لكن من مدة لم امارس النيك مع رجل ،فقررت ان اتركه على راحته ،لما اطمأن لهدوئي و عدم ردة فعلي أدخل يده بين فخذي و بدأ يتلمس في و يحك و يدلك في فخذي ثم مسكني من فلقتي فوق الكلسون و بدأ يدلك و احسست بأنفاسة تزداد و انا لا اعيره اهتماما و تظاهرت بالنوم و الشخير مرات .ثم مد يده بين فلقاتي و تحسس زبي جيدا و دلكه و انا لا اقدر ان اتمالك نفسي لكن صبرت ،بدأ زبي بالقيام قليلا و هو يلعب به بيده و يده الاخرى على فلقاتي ثم ادخلها تحت الكلسون فكدت اصرخ من اللذة لما لمس طيزي بيده الدافئة،و كنت اعرف انه يعلم اني مستيقظ شيء ظاهر رجل تداعبه من طيزه مدة 10 دقائق ولا يستيقظ غير معقول .المهم استمرينا في اللعبة مع بعض حتى التصق بي و كان من دون لباس تماما و احسست بزبه الكبير بين فلقاتي من فوق الكلسون يكاد يمزقه ،و هنا انقلبت الى ناحيته فانسحب و تظاهر بالنوم و انقلب للجنب الثاني و انا ندمت على ما فعلت و اني فرطت في هذه الفرصة و خاصة انه كان يداعبني بحرفية تامة كأنه ممثل افلام بورنو .نزعت الكالسون و بقيت عريان ثم لمسته بيدي على فلقاته و ادخلت يدي بين فخذيه حتى لمت زبه المنتصب اخخخخخخخخ يا ويلي ما هذا مدفع او عمود كهرباء هههه هذا الذي اسعى إليه منذ ساعة راح يمزق طيزي من اول لمسة ،لكنه أعجبني و أغراني و سمعت تأوهات الرجل الغريب و هو ينتهد و انا العب بزبه و لما لمست طيزه زاد في التأوه آآه ه ه احححح لكن بصمت .لما احسست بهياجه و بلوغه قمة النشوة تركته و انقلبت للجنب الثاني كما كنت اول مرة و لكن هذه المرة بدون ملابس و طيزي كلها لعاب وضعت فيها اللعاب و دلكت فتحة طيزي جيدا و كنت مستعدا لزبه الضخم ،لما تركته انقلب ناحيتي و مسكني بيده من طيزي فوجدها مليئة باللعاب و الصق زبه بطيزي و بدأ يمرر زبه بين فلقاتي و انا اكاد اموت من اللذة و الاشتياق للزب ،اراد ان يدخل زبه في طيزي لكني هربت منه لارى ماذا سيفعل ،ثم نمت على بطني مباشرة فما احسست الا بثقل كبير يصعد فوقي ثقيل جدا قنطار او أكثر ،ففتحت رجلي كثيرا و رفعت طيزي لما لمسني بزبه ووضعت المناشف تحت بطني و زبي لارتفع قليلا و فعلا ارتفعت و كان طيزي للسماء مفشوخا بنتظر مصيره .ثم احسست به يمسك زبه بيده و يبزق فيه اللعاب ثم وضعه على فتحتي و فرشى قليلا ثم ضغط و انا كنت ارتخيت حتى لا اتوجع، فزبه كبير،ثم ضغط ثانية فأحسس كرة كبيرة دخلت في طيزي فما شعرت إلا و انا اقول احححححح ايييييييي فوضع يده على فمي بلطف لأسكت ثم ادخل زبه للنصف و لم استطع الحراك لأنه فوقي و ثقيل جدا ،و انتصب زبي كثيرا و هو يحتك على المناشف تحتي كأن أحدا يحلبه .اكمل الغريب ادخال زبه في طيزي حتى احسست ببيضاته تلامس بيضاتي فعرفت أنه ادخله في كله ثم قبلني من كتفي و هو يخرجه بهدوء ثم يعيده و انا منتشي و الالم زال و تحول للذة لا توصف خاصة عندما كان يخرج زبه كاملا ثم يدغدغني من فتحة طيزي و يدخله في بقوة و الصوت مثل التصفيق حتى كاد يفضحنا .و زادت لذتي و زبي يحتك على المناشف تحتي و انا اتأوه امممممم امممم ااهههه و هو يقبل و يمص رقبتي و كتفي و زادت قوتة و هو ينيك و كأن زبه زاد في الطول احسست به يلامس كبدي و قلبي ايييييييي و اقول في نفسي ما هذا الزب الكبير يا ويلي ما ألذه ،ثم امسكني بقوة من كتفي و التصق بي حتى احسست ثقله 4 قناطر عصرني عصرا ،و بدأ شلال الحمم المنوية يسيل في بطني دافئ و يدغدغ و كثير جدا حتى خرج من طيزي بعض منه ، كأنه لم ينك منذ مدة طويلة و انا مع احتكاك زبي بالمناشف تحتي ما شعرت الا و النشوة تغمرني لما بدأ يقذف في بطني و جاءت شهوتي مع شهوته تقريبا و قذفت منيي بين بطني و المناشف و هو ارتخى فوقي و قل ثقله قليلا و هو يقبل كتفي و رقبتي ثم اخرج زبه بلطف و احسست بيده تمسح طيزي بنعومة و زبي كذلك و هذا ما أعجبني فيه انه لا يستحيي ولا يقرف من زبي /كما يفعل بعض الحمقى ينيكني ثم يقرف من زبي و يقول لي انا رجل كامل الرجولة لا يمكن ان امسك زبا بدي ،هههههه روح نيك أمك يا ولد القحبة تنيكني و بعدين تقرف مني /لكن هذا الغريب كان يمسك زبي كأنه يمسك زبه ،كان زبي كله مني لكنه مسحه بحرفية و لطف و انا شبه نائم و طيزي مفتوح مفشوخ على الآخر لكني كنت موجوع قليلا لما زالت اللذة شعرت بالوجع لان زبه كان كبيرا لا يوصف .تعجبت كيف ان أهل الصحراء يملكون هذا الزب الكبير .بعد حوالي نصف ساعة كانت الساعة الثانية او الواحدة و النصف بعد منتصف الليل احسست به مرة ثانية يتلمس جسدي العاري و انا كلي شوق إليه و الى زبه العملاق اللذيذ لم اشبع من النيك المرة الاولى ولا هو كذلك ،هذه المرة اردت ان اتستمتع أكثر فالدنيا ظلام و الغريب لا يراني فنمت على ظهري مثل البنت و رفعت طيزي قليلا بالمناشف التي ساعدتني كثيرا لولاها لما تومتعت هكذا ،بدأ يتلمسني بيده ووجدني مستعد مثل القحبة للنيك و ادخل اصبعه في طيزي فقلت بهدوء ايييييييي و ربمها اعجبه صوتي لان الصوت كذلك يهيج الزب . صعد فوقي و بمجرد ما احسست بأنفاسه على وجهي قبلته من فمه فانقض علي بالقبل كأنه لم يقبل فما من قبل .عرفت انه يملك شوارب ولكن بدون لحية بل لحيته كانت محلوقة من ايام فقط لانها كانت توخزني في وجهي،مصني مصا و كاد يبلع لساني الصغير المسكين ،ثم عصر بزازي احسست كأني بنت بين يديه و زبه يذهب و يرجع فوق زبي الصغير المنتصب و مرات يحتك ببطني و ما شبع من القبل و المص و العض حتى تألمت و قلت ايييييي فقبل بزازي كأنه يعتذر ،ما أجمل معاملة الرجال مثله لي معاملة تشعرني بالأنوثة .ثم وضع رأس زبه المبلل باللعاب على فتحة طيزي و ضربني ذلك الزب العملاق حتى صفقت يبضاته في فلقاتي و خشيت ان يستيقظ النائمون من شدة التصفيق و انا اتلوى و زبي يحتك بيطنه الناعم الدافئ .كان ينيكني كأنه ينيك بنتا عذراء ،عندما يدخل زبه للآخر اتوجع قليلا لكن الوجع يتحول للذة مباشرة و أكمل النيك و احسست نفسي مثل بنت قحبة تتناك من رجل محترف لم ينيك من زمن طويل ، شعور جميل و ما احلى زبه و ثقل جسمه و بمجرد ما كان يخرج زبه كنت ألتقطه بيدي و أعيده لطيزي حتى لا يهرب مني ههههههه ثم فذقت منيي بين بطنه و بطني الملتصقتان و هو قذف حممه المنوية في بطني كأنه يريدني ان أحبل منه ،ثم نام فوقي مدة من الزمن و تغطيت انا بالمناشف بمجرد ما اخرج زبه العملاق من بطين و ما شعرت الا و ضوء الصبح يلفحني من النافذة و فتحت عيني كي أرى شكل زوجي و نياكي و فاتح طيزي و من ناكني أحلى نيكة في حياتي كيف يبدو في الضوء فوجدت السرير فارغا و تبسمت و عرفت انه رجل يسحي كثيرا،احسست ببعض الوخز في طيزي و تبسمت و قلت له في نفسي يخرب بيتك شو وحش نيك ههههههههه .دخلت للحمام و اخذت حماما خفيفا و انا كلي سعادة و فرح لما حدث لي البارحة من غير موعد مسبق .و اصبحت كلما ادخل حماما اتذكر تلك الليلة الحمراء السعيدة .قضيت 4 ايام في تلك المدينة و انا انام في الحمام لكن لم يحدث أي شيء لكنني كنت سعيدا فنيكة الغريب انستني كل شيء و زبه عوضني كثيرا حتى اني لم ارغب في الزب لمدة طويلة و ما زلت اتذكر مواصفاته و مواصفات زبه الكبير العملاق .احلى نيكة مع الغريب .​
سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,صور سكس ,افلام نيك ,سكس حيوانات,نيك عربى ,سكس مترجم

العاملة الجميلة

العاملة الجميلة

كثيرا ما قرأت صفحات وتعليقات منتدانا الجميل ولكن هذه اول مرة اسجل اشتراك واكتب قصة
لا ادري ااكتبها لتستمتعو ام لنتشارك التجربة
هذه احدي تجاربي الجنسية وارجو ان تنال اعجابكم
اسمي سامر واعمل طبيبا باحد المستشفيات بشمال مصر اجتماعي من عائلة ميسورة ومحبوب من جميع من حولي احترم مهنتي ولذلك لا احبذ الجنس في نطاق العمل ولكن حدث ما لم اتوقعه اطلاقا
رأيتها اول ما وقع نظري عليها كان من الخلف كانت تمشي بغنج في ممرات المستشفي اخذني صوت رئيس العمال وهو ينادي عليها سمية د حاتم يريد اوراق التقارير
سكس محجبات .عرب نار,سكس امهات ,سكس ام وابنها,سكس محارم,سكس اخ واخته ,اخ ينيك اخته,
استمتعت برؤية اجمل ارداف فقد كانت مستديرة بارزة وقد برعت سمية في ابرازهما والدلع بهما طول سمية حوللي ١٧٠ سم ووزنها ٨٠ كجم فهي من النوع الكيرفي لم تكن مثل بقية العاملات العجائز لا بلةكانت مختلفة
طرت فرحا عندما علمت انها ستنتقل لقسمي وكلما نظرت لعينيها احسست بشبق رهيب وعميق كانك تغوص في عمق المحيط كنت كثير العزومات للنبطشيين من عمال وتمريض وبعد حوالي شهر من دخول مزتي القسم وجدت رقما يتصل بي
اعذروني ستاحدث بالعامية من الان
الو من معايا ….هي: اايوة دي انا يا د سامر
اهلا اهلا انتي سمية صح …اه انا سمية
ده رقمك ولا ايه …. اه يا د سامر ….طب تمام دا انا حظي حلو بقي
ضحكت ضحكة خليعة وقالتلي شكلك شقي ..قلتلها من يوم ما شفتك وانا مهبول عليكي واول ما شفت عنيكي عرفت قد ليه انتي محتاجة ..قالتلي دا انت حساس كمان ههههه ضحكنا
عرفت منها انها جامعية وانها اضطرت للعمل كعاملة علشان المال وانها مطلقة
استمر حديثنا لاسبوع وتحدثنا في كل المواضيع حتي الجنس وكنت ادلعها واركبها يوميا وبعد ذلك اتفقنا ان ناخذ نبطشية سوية وعندما جاء اليوم الموعود دخلت عليا السكن في وقت لم يكن فيه غيري قالتلي خايفة قلتلها متقلقيش محدش بيدخل اوضتي واخذتهاةبحضني وانا ببوس فيها جااااامد ولقيتها ساحت تحت ايدي نيمتها علي السرير وفضلت ادعك بزازها وامص حلماتها واعضهم واشد بهم وبعد ذلك خلعتها البنطلون والاندر وعندما رأيت كسها السايح نزلت لحس ومص وفضلت ادخل لساني واخرجه واشرب من عسلها وعي تتاوه ااااه اااااه ارحمني يا سامر انت جميل قوووووي نيكني ابوس ايدك قلتلها مش بالسهولة دي يا لبوة يلا علشان تمصي بدات اخلع البنطلون وهي نزلت وفضلت تمص بحركات دائرية وتدخله للاخر وتلعب في الخصية بصراحة كانت فنانة في المص واثارتني وبعد كده نيمتها ورفعت رجلها وبدأت ادخل راس زبي هي اتكهربت وتقولي نيكني وحشني الزب قووي اخدتها وفضلت ادك كسها وهي تعصر برجلها جسمي وبعدين قلبتها في وضع الدوجي وعندما رأيت خرم طيزها اتجننت بدات ابعبص فيها وهي قالتلي حتعمل ايه يا مجنون حد ييجي قلتلها متخافيش وحشرت زبي ودخلت راسه بعد ما بليته بلعابي اطلقت شهقة مكتومة وكتمت الصراخ
شديت شعرها وفضلت انيك طيزها لغاية اما انفجر لبني وملا طيزها
لفت ولحست زبي وقالتلي متحرمش منك ابدا يا حبيبي
سكس اخوات ,سكس نسوانجى ,صور سكس متحركة,سكس اغتصاب,سكس مايا خليفة,سكس روسى,

انا و بنت خالى عالسطوح

انا و بنت خالى عالسطوح

من زمان و انا طول عمرى باصص على بنت خالى بصة مختلفة و هى كمان عاجبنى جسمها و لونها القمحى و شعرها الاسود الطويل و عينيها الواسعة و صدرها اللى كبر مرة واحدة و كنا علاطول بنلعب مع بعض لعب مش عادى مرة دكتور و عيانة و اديها الحقنة بخلة السنان فى طيزها و اروح بايسها قال يعنى وجعتها و كل ده وحنا صغيرين و مع الوقت كبرنا و بقينا نقفش لبعض لغاية لما فى يوم كنت طالع عالسلم عندها ببص فى المنور لقيت شباكهم مفتوح و هى بتستحمى فضلت واقف عند شباك المنور و رحت رنيت عليها عالموبايل ردت عليا قلتلها بصى من الشباك بتاع الحمام بصت لقتنى واقف رحت ضحكت و راحت مسكت بزازها و قلتلى عاجبينك قلتلها ايه الجمال ده يا قمر راحت اتكسفت قلتلها بقلك ايه متخلصى و نتقابل عالسطح فوق قالتلى
عرب نار ,سكس محجبات ,سكس امهات ,سكس اجنبى ,سكس حيوانات ,صور سكس متحركة,

ماشى طلعت و قعدت بشرب سيجارة و فضلت مستنيها طلعت و قالتلى عجبوك قلتلها احلى واحدة فى الدنيا و**** بحبك اتكسفت و ضحكت و قالتلى كفاية الكلام ده عشان بيتعبنى اوى قلتلها و انا بحب اعالج التعبانين رحت حطيت ايدى على كتفها و قلتلها تعالى بس عاوزك فى موضوع و رحت ختها و دخلنا كان فى اوضة فوق السطح دخلناها و رحت قلعت البنطلون قالتلى ايه ده كل ده زبر قلتلها و انتى اول مرة تشوفيه قلتلى بس مكنش بيبقى واقف اوى كده قلتلها ما هو من جمالك و راحت نزلت على ركبها و مسكته و راحت تفت عليه و قعدت تدعكه و تلحس راسه بلسانها وانا تعبان مش قادر فضلت تمص لقيت صندوق بيبسى قعدت عليه و قلتلها تعالى و رحت خدتها فى حجرى و وشها فى وشى و كانت لبسه جلابية رفعتها قلتلها فين لبسك يا

تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,تحميل سكس ساخن
بت ده انتى ناوية بقى قلتلى امال انا طلعالك ليه راحت فتحت رجلها و دخلت بايديها زبرى جوه كسها و كان دافى و غرقان و قعدت تتنطط على زبرى لغاية لما قمت بيها و انا شايلها و زبرى جواها و قعدت امص و ابوس فى رقبتها و هى اااااه ااااااه تعبانة اوى و نفسى اشبع راحت سخنتنى اكتر و قعدت انيك فيها بسرعة لغاية لما قلتلها هجبهم قلتلى عاوزة ولد قلتلها انتى مجنونة قلتلى متخفش واخدة حبوب قلتلها حبوب ايه قلتلى بتاعة امى بتاعة منع الحمل رحت اترعشت جامد و نمت على صدرها و انا واقف و جبتهم جوه كلهم قلتلهابحبك و قعدت ابوس فيها و رحت لفتها و قلتلها انا عاوز انيكك من ورا قلتلى لا بلاش اكيد هتوجعنى قلتلهيا متخافيش هبقى حنين و رحت تفيت على طيزها و دخلته براحة خالص لغاية لما دخل كله و هى ااااه بصوت واطى و انا رحت مطلعه سنة و بدأت اخرج و ادخل براحة لغاية لما سرعت شوية فى شوية لغاية لما صوت خبطى فى طيزها بقى باين و هى اااااه مش قادرة بلاش و انا مش راحم ابوها و راحت بصتلى و قلتلى بموت فيك يا حبيب عمرى مردتش و فضلت انيك فيها و هى راحت اترعشت و راحت ااااااااااااااااه و جابت ميتها على جسمى و انا فى نفس الوقت جبتهم فى طيزها و رحت مطلعه و هى راحت منزلة الجلبية و قلتلى بحبك يا جوزى احنا من النهاردة متجوزين و كل شوية نتقابل و نعمل كده قلتلها غالى و الطلب رخيص يا حبيبتى و رحنا طلعنا من الاوضة و كل واحد روح بيته و علاطول بعد كده بقينا اى فرصة نعرف نشوف فيها بعض ننزل و انيكها

سكس محارم ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس ام وابنها ,سكس مترجم ,

نيك عفاف بنت خالتي


نيك عفاف بنت خالتي

كنت أجلس مع سامي في بيت خالتي نذكر أيام الامتحانات عفاف. عمرها 18 سنة كانت بعض الأيام تجلس معنا تذاكر وحين تطلب أعلمها بعض الدروس
يوم دخلت عفاف وكانت بل ملابس الذي كان سامي يلبسها ونيكه قلت تمكنت من طيز سامي باقي طيز عفاف كانت بعض الأحيان تخزن في يوم سامي كان مشغول عفاف لم تجلس مثل كل يوم انبطحت على بطنها فكرت لماذا و سامي موجود ما تنبطح لم أفكر في طيز سامي كنت مشغول كيف أقنع عفاف جأت فكرة في رأسي أخذت ذكرت نسخت مقاطع سكس مراهقات نيك خلفي وحين كنت مع عفاف فقط قلت

معاكي جوال وكنت أعلم إن معها جوال قالت نعم لماذا قلت وأحد صديق حط عندي ذاكرة خايف تكون خربانة وهو قال بداخلها سر ممنوع أفتحها ممكن تجربتها على جوالك قالت تمام وهي تشاهد المقاطع نيك خلفي سألتها شغالة قالت أنتظر قلت ماذا بداخلها
قالت ولاشي قلت أكيد لماذا صديقي يكذب يقول فيها سر. خلاني أقسام ما أفتحها ابتسمت عفاف قلت أمانه

عرب نار ,سكس محارم ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخوات ,سكس مصرى ,نيك بنت ,صور سكس متحركة,

 ماذا بداخلها قالت مقاطع سكس هههه قلت طيب أعطيني قالت خليني أشاهد قلت انتي صغيرة على مشاهدة سكس قالت يوجد فتيات أصغر يمارسون معهن قلت تكذبي قالت في فتاة صغيرة وأحد بيدخله في طيزها قلت صديقي يكذب يقول فيها سر وهو سكس تعالى نشاهد سوء اقتربت عفاف* وإن أحاول لمسها في طيزها وكنت خايف رد فعلها سألتها كيف يعجبك هذا قالت أه قلت تتزوجي واعلمي مثل الفتاة تلك قالت متى قلت أو مستعجلة أكيد طيزك ساخن

ابتسمت عفاف قلت وحط يدي على طيزها ساخن طيزك يا عفاف وهي ترفع طيزها دخلت يدي من تحت اسرول ومسك طيزها شفت عفاف منسجمة بدأت ادخل اصبعي طيزها وهي انحدرت ونزلت سروالها أفرك طيزها ووضعت زبي في طيزها قلت انتي تجلس على زبي جلستها على زبي كانت تضغط طيزها على زبي قلت تريده يدخل قالت عفاف اه قلت نعمل فازلين قلت لماذا لم تتكلم من قبل عملت فازلين على زبي و طيزها وهي جلست على زبي ببطء و زبي يدخل طيزها حتى أطرف بعد اقلبها على بطنها ونيكها بقوة اه عفاف طيزك ساخن جدا

 

جاسر و مرات اخوه الشرموطه

جاسر و مرات اخوه الشرموطه

صور سكس ,سكس اخ واخته ,افلام سكس ,افلام نيك ,سكس محارم , سكس امهات ,سكس ,عرب نار ,

انا سميرة وعمري 20 سنه جميله وجسمي مربروب ومتوسطة الطول ومتزوجة ,قصتي بدات لما انتقلنا لبيت اهل زوجي الكبير لكي نعيش معهم ,ويسكن بالبيت امه العجوز واخوه جاسر البالغ من العمر 28سنه شاب موظف واعزب ,البيت كان كبير جدا وله حوش واسع وزوجي يعمل بالجيش ويغيب كثيرا وانا بنت على نياتي ورقيقه وحبوبه ,المهم بيوم جت اخت زوجي عندنا ومن ثم أخذت امها معها ,وبالمغرب اتصلت بزوجي فقال انه بيرجع بعد 3ايام ,وبالساعة التاسعة ليلا الجو غيم وبرق ورعد ثم مطر فانطفأ النور واظلم البيت فطلعت انا للحوش وكنت خائفه جدا لاني احسب اني لوحدي بالبيت وانا طبيعتي اخاف جدا ,وشوي كنت جالسة تحت المطر واتمتع بالجو وغرقت ملابسي ياااه احب الاجواء هذه وبينما كنت تحت المطر جاء جاسر اخو زوجي ففزعت منه لأنني كنت أتخيل عدم وجود أحد بالبيت ..
قال لي اشوفك تحبي المطر فقلت ايوه فسالني عن اخوه فقلت بعد 3ايام يرجع وصرنا نمشيء بالحوش فاشتد المطر بغزاره فهربنا لتحت الشجرة الكبيرة وجلسنا تحتها وكانت الجو برد جدا وانا ماأحب أن أترك هذالجو ابدا وبينما كنا جالسين جت قطة امامنا جميلة جدا وشعرها كثيف.. المهم قلت لجاسر ياجمال هذه القطه فقال هذه قطتي و قيمتها 500ريال فقلت ياحلاونها ..وبعد لحظة جاء قط ذكر عندها ثم ركب عليها وقبض عليها من قفاها وصار يهز وهي تصيح مييييااااااوووو.. فاندهشت جدا من موائها و فاجأني أيضا هذا الموقف!! المهم لم يعلق أحد منا على هذا الذي يحدث ..حتى انتهى القط ونزل وشوية ورجع يركب عليها ..فانذهلت ليه مااكتفى ؟فقلت لجاسر ابعد هذا القط عن القطة.. فقال ليه؟ فقلت أكيد مش مريحها ..فقال انا اريده ينيكها عاوزها تتكاثر ..المهم قلت انا حمشي تحت المطر فمشى معي والدنيا اظلمت اكثر واكثر والمطر إزداد وصوت الرعد قوي ..

ثم إعتدلنا ونيمني علي ظهري واضعا تحت طيزي مخدة ورافعا رجلاي بين أكتافه فظهر له كسي الورد ي الجميل بشفايفه ومسك بزوبره وأخذ يدعك رأسه ببظري حتي إهتجت تماما , وطلبت مني أن يدخله في غياهب كسي الوردي الجميل , ولكنه أخذ برأس زوبره مرة أخري وأخذ يدلك به أشفاري التي إنفتحت علي أخرها معلنة إستقبال ضيفها بشغف ومخرجة أحلي ما عندها من عسل ولتسهل دخول هذا الضيف المشتاقة اليه بكل سهولة ويسر , ولكنني تمادي في التبويس من رأس زوبره لأشفار كسي , ووجدتني ازعق بكل قواي … بعدين معاك دخله أرجوك أنا مش مستحملة كدة عاوزة زوبرك في كسي دخله دخله وأجعله يحك في جدران عشه المشتاق له , ومسك زوبره وأدخل رأسه بين الشفرتين فغابت الرأس بينهما بالكامل ثم رجع بمؤخرتي للوراء قليلا وأخرج رأس زوبره فصوت … وقلت ييه… دخله بقي !!إعمل معروف أنا حأموت منّك , ثم تقدم للأمام مدخلا رأس زوبره وجسمه بالراحة حتي طلعت مني الأح ..أح..أح..أح ..أخيرا دخلته ..وأسرع في الحركة حتي ضربت بيوضه أشفار كسي.. وصدر صوت الإرتطام الشديد الذي تبعته الأح والأوف والآههههههههههههههههههه مني .. وأخرج زوبره وأنزل ساقاي من على كتفه ..ليريني ما ذا حدث لزوبره بعد أن إرتطمت رأسه بأعماق كسي الصغير النهم فخرج تعلوه الفرحة برأسه الوردي أو الأحمر الجميل الذي يعلوه بعض من الإفرازات البيضاء من كسي , وقال مبروك حبيبتي , فقلت لماذا زوبرك بهذا اللون الأحمر وضحكت علي كلامها , وقلت لها هذا من شدة إرتطامه بكسك الصغير الضيّق والمهمل إستخدامه من الزوبر لمدة طويلة.. قالت كيف أنا لم أحس بأي ألم حبيبي عند دخول زوبرك في عشي ؟, قال لأن عشك نسي نفسه عندما إستقبل حبيبه , ثم نمت واضعة المخدة مرة أخري تحت طيظزي رافعة ساقي لأستقبلها عي أكتافه ثم أدخل زوبري مرة أخرى.. وآه من الدفء الذي أحسست به لا يشعر به إلا من مارس الجنس مع خبير.. وشهوة لها طعم آخر يختلف عن كل الشهوات وأخذ يُدخل ويُخرج زوبره مرات عديدة وعندما إقتربت شهوته علي المجيء أحسست بجدران كسي تقبض علي قضيبه بكل قوة وجبروت وتزيد من قوة إحتكاكه بأحشائي.. فتألمت وتأوهت … وقلت آه آه ووجدتني أرتعش بشدة وجنون وأتأوه ثم وجدت شلالا من منيه يتدفق بكل قوة وصادرا من حبيبي آهات الأح والأوف والصراخ ثم أحسست بنار داخل كسي فقال لي مالك؟ قلت لبنك شطة داخل كسي ولقد أحسست بقذائف منيَك كالمدفع داخل كسي , فتأوهت وتأححت . ولم يخرج زوبره من كسي وإرتمي علي وألصق صدره بصدري.. وأخذ يقبلني في فمهي وأدخل لسانه وأنا أدخلت لساني فإنتصب زوبر وأحسست به داخلي عندها أخذت اتلوي من الشبق والشهوة وقلت في إيه زوبرك واقف ولسة ما خرجش ؟أنت إيه حديد؟ وأخذ يحركه داخل كسي يمينا ويسارا ويدخله ويخرجه حتي إهتجت مرة أخري وإلتصقت شفارتي بعانتي ثم صفعتني بيوضه وإرتفع صوت الإرتطام مرة أخري وقلت له.. دا أنت عنيك فارغة.. أح ..آه ..أح.. أح ..أح.. آه.. آه.. آه… أنت ط

نيكت زوجة عمي الأرملة و انا عندي 17 سنة

نيكت زوجة عمي الأرملة و انا عندي 17 سنة

سكس امهات ,عرب نار ,سكس محارم ,سكس محجبات ,صور سكس ,افلام سكس ,افلام نيك
هذه قصتي حقيقية ما فيها خيال كان عمري 17 سنة لما توفي عمي وترك 4 اطفال اكبرهم عمرها
عشر سنوات كانوا عايشين بمدينة بعيدة عنا فطلب مني ابي ان احول دراستي الى هذه المدينة واعيش معهم فرفضت في البداية ولكن بعد الحاحه عليا وكذا توسل زوجة عمي لي امي ان تحاول اقناعي وهاذا ماقامت به امي فقبلت ان ارحل واعيش مع زوجة عمي وابنائها واكمل دراستي وعند وصولي الى بيتهم الذي اعرفه منذ صغري وجدت زوجة عمي وقد هيائت لي غرفة لوحدي وقالت انني ساكون مرتاحا معهم و ستوفر لي كل شروط الدراسة وما عليا الا الاجتهاد للنجاح وكانت لديها دكاكين واموال كثيرة ورثتهم من عمي وبدات رحلتي في هاذا البيت في الاول كنت متضايق قليلا لتغير الجو ولاكن بعد بدات اتاقلم مع المحيط ووجدت اهتمام كبير من زوجة عمي التي لا تبخل عليا باي شئ وكانت تطلب مني ان اذهب الى السينما لرؤيت افلام هندية واجنبية واحكي لها كل ما راه من راويات الافلام من البداية للنهاية مع العلم انه عندنا المراة لا تذهب للسينما ولا تخرج للسوق انا اقوم بكل هذه الامور وكانت دائما تطلب مني ان اعيد لها بعض القصص خاصة العاطفية وفي يوم طلبت مني ان اذهب الى فرفضت فقالت لماذا اتريد نقودا فقلت عندي اذن ماذا فخجلت منها في الاول لكن بعد اصرارها عليا قلت انه افيش الفيلم مو عاجبني فيه صور عيب فقالت انت كبير هاذا اكيد فلم جميل اذهب شوفو وانا استاناك تحكيلي عنه فقلت انه راح يتعرض على الساعة التاسعة بالليل هو وقت متاخر فقالت اذهب ولا يهمك استناك فرحت شفت الفيلم كان فيه مشاهد جنسية ولما رجعت لقيتها تستنى فيا و حضرتلي العشاء وانا اتعشي وهي تطلب مني احكيها عل الفيلم فبدات احكي بس ما اقول المشاهد الجنسية وبدت كانها مندهشة وقالت وين الصور اللي قلت عليها عيب فاحمرا وجهي و ما رديت فقالت احكي حبيبي ما تخجل فحكيتلها عن المشهد الاول اللي نزعت فيه الممثلة ثيابها و دخلت الدوش ودخل عليها واحد وتوقفت فطلبت مني اني اكمل واحكي ادق التفاصيل وحكيت كل شئ وبعدها قامت وفبلتني من خدي و قالت قصة رائعة تسلم حبيبي بكرة عيدلي القصة من الاول ولما طلع النهار انا بالفراش دخلت عليا و طلبت مني انهض لافطر واحكيلها القصة تاني بالتفصيل وما افوت شئ فقمت من الفراش وكان الاولاد طلعو من البيت وانا ما كان عندي دروس ولما فطرت واحنا بالمطبخ بدائت احكي ولما اوصل لمشهد تقولي عيدو وتطلب مني ادق التفاصيل عن المشهدو بدائت تنزع ملابسها وتقولي زي كده و انا خجلان منها وعمري ما شفت واحدة تنزع ملابسها قدامي غير في الافلام وبس كانت بيضة قصيرة وكان عمرها حوالي خمسة وثلاثين سنة اول ماشفت الثديين قمت علشان اطلع بره فمسكت ايدي وقالت اقعد كمل القصة وين رايح وكنت خايف من المشهد الثاني اللي يدخل فيه الراجل علي الست ويبداء بتقبيلها ولما وصلت للمشهد جات عندي وقالت قبلني فكنت زي الصخرة ما قدرت اني اتحرك فضمتني عندها وبدائت تقبلني بحرارة كبيرة وتقولي هات لسانك وانا ماني فاهم شئ وقالت انت م تعرف كيف تقبل انا اعلمك كل شئ وبعدها طلبت مني اني ارضع بزازها الثنتين وادعكهم واني ما اتوقف حتي تقولي وكل ما امص هي تتنهد و تقول زيد اكثر زيد و راحت تمد ادها لزبي اللي كان واقف ومنتصب وفتحتلي البنطالون و بداءت تلعب بيه و طلبت مني اني ادخلو بكسها ففعلت بدون ما اتحرك و قالت انت عمرك ما نكت قلتلها اه و بداءت هي تروح وتيجي و تقولي اعمل زي ماانا اعمل دخلوا طلعوا و بدائت احس انه شئ بيمسك زبي داخل كسها وهي تطلب مني اني اسرع شوية وشعرت انه جسمي كامل بنمل عليا حتي طيزي حسيت وكانه فيه صعكة كهربائية وحسيت بدوخة وكاني عاوز اسقط وطلعت كل المني في كسها و قالتلي خذ الفوطا وامسح زبك و نضفو ده مش حفرط من النهرده وبقينا علي هاذ الحال وعلمتني كل اوضاع النيك و بعد ما خلصت الدراسة رجعت لبيتنا و طلب مني ابويا انه يزوجني بنت عمي اللي نيكت امها فرفضت وهو مازال يلح عليا وانا ارفض.