كل المقالات بواسطة ffaika

http://aflmsexarab.com/2015/09/%D9%86%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D8%AE-%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%85/

الام الشابة وابنها


الام الشابة وابنها
سكس حصان, ءىءء, عرب نار,
مات الرجل العجوز وترك الزوجة الشابة فى التاسعة والعشرين من عمرها وكانت آية في الجمال ، معاها ولد
فى الحادية عشرة ، عاشت مع ولدها لا تستر جسدها منه ، راقب كل شىء فى
جسدها ، سألها عما بين فخذيها ، فأرته له وشرحته ، قبل فخذيها حتى
اقترب بفمه من عانتها وشم ريحة فرجها فأحبه وقبله ، فساحت المرأة ونزل
عسل من فرجها ،
استحمت فى الحمام عارية ومعها الصبى ، عاونها كثيرا ، ولاحظت أنه يطيل
النظر الى أردافها وفخذيها وكسها ، طلبت منه أن يغسل لها كسها بيده ،
وأغمضت عينيها ونهجت وتأوهت ، خاف الصبى وتراجع ، توسلت إليه أن يستمر
بشدة ، حتى استراحت . إرتدت أكثر الملابس إثارة وعريا طوال الوقت وكل
يوم ليلا ونهارا ، تعمدت أن تجعله يرتدى البجاما بدون كلوت فى البيت
بحجج واهية مثل الدنيا حر جدا ، ولم ترتد هى الأخرى الكلوتات ، والصبى
ينظر ويراقب ويحب اللمس بيده وفمه بحجة التقبيل فتشجعه وتقول له أن
تقبيله لفرجها وشفتيها وثدييها يشفى ما بهم من آلام ، فيتكرر الموقف
مرات ومرات طوال اليوم والليل. تعمدت أن تغير ملابسها عارية أمام عينيه
عدة مرات ، بدأت ترى الأنتصاب شديدا فى زب الصبى إبنها الذى كان لايزال
بكرا تماما ، مجتهد جدا فى الدراسة ويطلع الأول على صفه الدراسى.
فى الليل ذات ليلة ، ذهبت إليه وهو سهران يستذكر دروسه ، وقالت : يا
بنى أننى أخاف من النوم وحيدة فى هذا البيت الكبير ، فى حجرتى الكبيرة
البعيدة جدا عن حجرتك ، عندما تريد النوم تعال ونام إلى جوارى على
السرير ، ولا تصدر صوتا . ، فلما انتصف الليل ذهب الصبى ونام الى جوار
أمه ، أدرك فى الظلام من خلال ضوء يأتى من النافذة ، أن أردافها عارية
ولاشىء يغطيها ، فانتصب قضيبه ورقد خلفها ، همست له أمه ضمنى الى صدرك ،
فضمها الى صدره ، فأصاب رأس القضيب بين فلقتى طيزها تماما ، فارتجف
الصبى من اللذة ، وتأوهت الأم قليلا فى هدوء ، ابتعد الصبى قليلا ، وبدأت
عينيه تذهب فى النوم ، ولكنه أحس بأن أرداف أمه تضغط على قضيبه مرة
أخرى بعد أن عادت تستند على جسده خلفها بجسده ، فانتصب القضيب مرة أخرى بشدة
، والتف ذراعه حول خصرها وهو متلذذ ، أخذت الأم تدفع أردافها وتضغطها


, صور سكس متحركة, سكس حصان, نيك بنت, سكس محارم,

على قضيب الصبى بانتظام وترتيب لمدة ، فضمها الصبى بقوة ، مندفعا يريد
إختراق جسدها فى أى مكان بقضيبه ، ولكن قضيبه لم يكن يعرف الطريق أبدا
فى الأخدود الفاصل بين الأرداف ، فعدلت الأم من نفسها صعودا وهبوطا بسيطا
حتى أصاب رأس القضيب فتحة طيزها بالضبط فى اللحظة التى أطلق
فيها الصبى لأول مرة فى حياته قاذفا المنى ، لينتقل من عالم الصبية إلى
عالم الرجال الناضجين ، وتدفق المنى بدون توقف لمدة طويلة كدهر ،
ووحوحوت الأم لسخونة المنى الحار المتفق الكثير جدا ، وأخذت تقول أح أح
أح أح أح أح أح ح ح ح ح ح ح ح ح ح ، أوف أوف أوف أوف ، يوووه نار مولعة ،
مررررررره منييك حار ، يجنن ، وغرقت أرداف الأم وأفخاذها وظهرها ،
وبطن الصبى وقضيبه وخصيتيه وفخذيه ، كان جسده يرتعش بقوة كزلزال ،
لايستطيع أن يوقف الرعشة أبدا ، فظل يرتجف لدقائق طويلة ، وهو لايزال
يصرخ من الحرقان ، كان هناك حرقان شديد فى مجرى خروج المنى ، حاول الصبى ولم يستطع أن يوقف بركان المني الساخن المنطلق كالحمم البركانيه
المتدفق كأمواج ***** الحارقة الخارجة من زبه ، أحس برعشة فى جذور
الشعر فى رأسه ، تسرى فى رقبته من الخلف ، الى عموده الفقرى فتكهربه
كهرباء عنيفة جدا ويرتعش جسده بعنف ، ثم تسرى الكهرباء بسرعة إلى طيزه
وبين أردافه وفخذيه من الخلف ، فتنقبض بقوة وتتقلص بقسوة ، وبشىء يحرق
داخل خرق طيزه من الداخل (أول إنفجار متدفق فى البروستاتا بالمنى) ، ثم
حرقان وتمزق كقطع الموسى فى الأنبوب الذى يخرج منه المنى ، فصرخ صرخة
فيها قلق شديد وخوف ، وأخذ اللبن يتدفق ثانية لمد أخرى متتابعا بين

, قصص سكس , سكس حيوانات, سكس امهات, عرب نار,
أرداف الأم ، واندفع الأبن كالحيوان رغما عنه يضم أمه إلى صدره دون وعى ،
فانزلق زبه الشاب القوى المتصلب الكبير الضخم الذى ورثه عن زب أبيه
، انزلق ذلك الزب الفحولي الرائع داخلا الى طيز الأم بفعل اللبن والمنى المنزلق ، فشعر
الصبى بمتعة من الخيال وعضلات خرق الأم تقبض على زبه داخلها وهى تتحرك
بسرعة وتغنج وتتأوه ليتحرك القضيب داخل أعماق طيزها يدلكه من الداخل وهى
مفتوحة الفم مغمضة العينين ، مفتوحة الفم تتأوه وتوحوح بسرع وأنفاسها
تكاد تنقطع من ****فة ، فاستمر الصبى يقذف للمرة الثالثة وهو يتحرك
بقضيبه عشوائيا بجنون ، واستمر القذف أكثر من تسع مرات كاملة ، حتى
هربت الأم من بين ذراعيه وقد ظنت أن من أدخل قضيبه فيها هو الشيطان وليس
إنسيا من البشر ، فلا تعرف الأم أن الصبى فى أول مرة يستطيع أن يقذف
ويمارس بلا إنقطاع ليلة كاملة ، فصرخت فى إبنها فجأة وهى تقذف من السرير
، أنت وش جاك ؟

,سكس اخوات, نيك عرب, افلام سكس, عرب نار, سكس حيوانات, سكس محارم,
قال الصبى المسكين وهو لايكاد يرفع عينيه من الخجل : معذرة يا أمى لقد
تبولت رغما عنى ، إننى مريض يا أمى ، لا أصدق أننى رجعت طفلا يتبول فى
الفراش ؟ ولكن البول له رائحة نفاذة جدا جدا ، وهو ساخن بشكل غير عادى
كالحمى ؟ ومن الغريب أنه لزج كالصمغ ، أشعر به ملتصقا بجسدى كالنشا
والصمغ . ماذا أفعل يا أمى ؟ إننى خائف جدا ؟ جسدى كان يتحرك ويرتعش
رغما عنى ولم أستطع إيقاف نفسى ، كنت مدفوعا بقوة سحرية غريبة ؟ إننى
خائف .
هونت الأم على الصبى ، وأخذته إلى الحمام لتغسله وتغير ثيابه ، وقالت
وهى تستحم . مبروك إنت أصبحت شاب ، رجل كامل الرجولة ، مانزل منك
هو ……. ووظيفته هى ……. وينزل منك عندما تشعر ب…… يوضع
للمرأة فى كسها حتى تستلذ به وتحمل منك وتنجب طفلا. وشرحت للطفل الشاب كل شىء
بالتفصيل ، فأثارت ملايين الإسئلة الأخرى فيه.
وعادت به إلى الفراش ، ابتعد الصبى عن جسد أمه ، ولم تمض دقائق حتى
عادت تلتصق به ثانية ، وتكرر ماحدث تماما مرات أخرى حتى طلعت شمس اليوم
التالى دون أن ينام الصبى ولا الأم ثانية واحدة ، ولكن فى كل مرة يتجدد
اللقاء الجسدى كان الصبى لايفزع ، ولايخاف ، وشعر بفخر بأنه رجل ، وأيضا
رجل تسعى إليه أمه لتدريبه ليكبر وينمو ويعرف كيف ينام مع زوجته مستقبلا
كما ادعت هى له ، فى كل مرة تضبط قضيب الصبى بين أردافها ليدخل فى طيزها

, سكس مصرى, سكس هندى , سكس محجبات, سكس امهات, نيك امهات, سكس حصان,

حرصت الأم على ألا يدخل قضيب الصبى ولايقذف فى كسها أبدا لأنها لم تهتم
بأخذ موانع حمل وليس لديها فى البيت أيا منها ، ولهذا استمتعت بإدخال
القضيب فى طيزها فقط فى الليلة واليوم الأول ،
فى أول مساء الليلة الثانية ، ركزت الأم على أن يبقى مايحدث بينها وبين
إبنها سرا لايتحدث عنه أبدا لأى إنسان مهما كان ، وإلا كان مصيرهما الموت
تماما.

قصتى انا وعمتى

قصتى انا وعمتى

 

, سكس اخوات, سكس اخ واخته, سكس اغتصاب, سكس ام وابنها,
مرحبا اولا انا بدي احكيلكم قصه غريبه اشوي حصلت معي اومع عمتي عايده انا شب عمري 20 عام ولدي عمه تبلغ من العمر 37 عام والكنها ذو جسم جذاب رائع وصدر عارم وليست طويله جدا جدا لذلك جسمها ممتلئ جدا وكان لديها 5 من الاولاد والبنات والكني لم اكن انضر اليها نضرات غريبه او خبيثه لا انها عمتي وكنت احبها كثيرا عن عماتي الاخريات ولكن حصل في ذات الايام فرح عرس لا اخي الكبير ورايتها في حفل العرس وكانت ترتدي فستانا اسود جذاب مكشوف الكتفين وقصير لفوق الرقبه ومكشوف عن الصدر اذ كان الفستان لا يغطي من صدر عمتي الا القليل ودخلت الا قاعة النساء ورايتها في ذلك المنضر الذيذ والبراق ورايت لمععة شفتاها اذ كانت كا بريق الزمرد تلمع لمعانا انثويا جذاب والكني نضرت اليها وانزلت عيني عنها لكي لا تشك اني انضر اليها وا استلذ ولكني من كثرة النضر اليها لا حضت وعرفت اني انضر الى صدرها الجميل الجذاب فغطت صدرها في وشاح اسود جميل اذ اصبح المشهد ذو لذاذه واستطلاع مني لكي اعاود النضر ذهبت للخارج ومن ثم عاودت الدخول واقتربت منها كثيرا بهدف ان اتكلم معها كلاما عاديا والكنها شكت في الامر وعرفت اني اريد فقط ان انضر الى صدرها والككنها هذه المره لم تكترث وكا انها تقول لي 
, سكس محارم, نيك اخ واخته, سكس صعب
انضر اشبع عينيك الجا ئعتيتن ونتهى العرس وذهبنا الى البيت والكن كنت كلما اتذكرها كان ينتصب قضيبي واصبحت اتذكر صدرها الجميل والعب في قضيبي حتى نزلت المني ثلاث مرات وانا اتذكرها وقررت ان احاول الوصول اليها اذ قمت بالاتصال بها بعد يومين من الفرح ودعوت نفسي عندها وقالت لي تفضل وذهبت وا انا كلي شغف لكي انضر اليها وا ستمتع بها ودخلت بيتها والكن كان اولادها في البيت ولم تكن ترتدي سوا شلحه وبرموضه ضيقه جدا وكانت طيزها الرجراجه ذو منضر

سكس كلاب, سكس عربى, عرب نار,رائع وفلقة طيزها الذي انتصب قضيبي عندما رايته وكنت خائف ان يحضر زوجها ولكن لحسن الحظ ان زوجها يعمل ويعود متاخر في اليل ولكن عمتي عرفت اني اتيت لكي ارا اجزاء جسمها الرائعه وقالت لي اسمع يا رامي اريد ان ادعوك عندي يوم الاثنين لكي يكون الاولاد في المدرسه ونستطيع الحديث جيدا قبلت الدعوه بكل سرور وانتضرت الاثنين بفارغ الصبر وعندما ذهبت وراتني اتيت باكرا فقد كانت الساعة التا سعة صباحا وفتحت الباب وكانت ترتدي قميص النوم ولم يكن يغطي الا شبر واحد من تحت كسها الرائع فقالت لقد اتيت باكرا يا رامي لكن تفضل وانتضرتها في الصالون الا ان احضرت الشاي والكن هذه المره قد انتزعت قميص نومها بحجت انها شوبانه وقالت لي سوف اذهب كي استحم وارجع خذ راحتك يا رامي والا تخجل ففرحت جدا وذهبت الى الحمام لكنها تعمدت عدم اغلاق باب الحمام وذهبت لكي استرق النضر ونضرت الى جسمها الرائع البراق وكانت بعض الشعيرات الصغيره تغطي جزءا صغيرا من فوق بضرها بشكل مثلث وعدت الى الصاله واذ هيه تنادي علي وتقول احضر لي المنشفه يا رامي فلم اصدق اذني احضرت المنشفه ووقفت امام الباب وقلت لها هاهيه النشفه فقالت لا تخجل اذخل واعطيني اياها فا انا عمتك ومثل ام\\\\ قلت حسنا يا عمتي فدخلت ورات انتصاب قضيبي من فوق البنطلون الجينز فضحكت ضحكة خبيثه وخرجت خارجا وقالت لي هل لا نشفت ليه شعري يا رامي قلت لها لا اعرف قالت فقط امسحهو بالمنشفه لكي استطيع تسريحه فقلت حسنا فزاد قضيبي بالثوران وكانت تعمد ان يلتطم ضهرها بقضيبي وقالت انا اريد ان اخلع هاذ الثوب لا ان الجو حار قلت لها حسنا وخلعت ثوبها ولم تكن ترتدي سوا السنتيان والكيلوت الاسود الرائع وقالت لا تخجل مني مثل ما اكون من ابني لا تخجل يا رامي واصلت العبث في شعرها وقلت لها يا عمتي اشعر بالحر هل استطيع ان اقلع البنطلون لا اني ارتدي كيلوت طويل قالت لا بئس في ذلك افعل ما شئت فخلعت بنطالي واصبح قضيبي منتصب جدا وشعرت انني التطم بها متعمدا ذلك والكنها لم تكترث وكانت هيه بدورها تزيد التطامها الى ان اصبح قضيبي ملتصقا بضهرها فضحكت وقالت لقد كبرت يا رامي كثيرا انني اشعر بقضيبك يخلج ضهري فخجلت وقلت لها ليس لهذه الهدرجه فرات خجلي وقالت لا تخجل تعال وجلس بقربي وجلست بقربها وقالت يا الاهي ان لك قضيبا كبير هل تريه لعمتك حبيبتك قلت لها اني قالت لا تخجل انا اريد ان ارى قضيب ابن اخي حبيبي وكنت قد حلقت الشعر بشكل جيد وحلقت شعر فخذي وحتى استي كان نضيفا جدا فقلت انتي اخرجيه يا عمتي وقامت باخراج قضيبي وشهقت فزع وقالت يا الاهي انه اكبر من قضيب زوجي فا اصبحت تدلك فيه وانا اشاهد المنضر ومفزوع خوفا قلت لقد حانت الساعه لكي افترسها وقلت لها هل لا اريتني بضرك يا عمتي قالت حسنا فقامت بخلع كيلوتها الرائع وقالت لي قبلني يا رامي فقمت بتقبيلهل قبله ساخنه واصبح لسانها داخل فمي ولساني داخل فمها والعابب اختلط وقالت ارجوك يا رامي ارضع من بضري يا حبيبي اصبحت كالعطش في الصحراء على نبعة الماء ارضع بكل شغف من بضرها الرائع اللماع وهيه تتئوه وتقول انا حبيبتك يا رامي انا قحبتك انا عاهرتك افعل ما شئت جسمي ملكا لك وصعدت تدريجيا الى صدرها الجميل ولطا لما حلمت في صدرها ورضعت منها قرابة النصف ساعه وقالت ارجوك نيكني من كسي يا رامي وا ادخلت قضيبي رويدا رويدا في كسها وقالت ارجوك ادخله بقوه واصبحت ادخل قضيبي وا اخرجه بقوه شديده وكان عرقها يتصبب ونزلت داخل كسها الرائع وانبطحت واصبحت اتمصلي في قضيبي الا ان عاود انتصب من جديد واستعدت نشا طي واصبحت ارضع من صدرها وقالت لي اريد ان الحس استك يا رامي وقلت لها حسنا وقلبت لها ضهري واصبحت اتلعب لسانها داخل طيزي وانا انمحنت واصبح يخطر ببالي ان تضع شيئا في داخل طيزي واصبح قضيبي هائجا جدا وقالت سوف ادخل اصبع قدمي داخل استك فوافقت الفكره وا ادخلت اصبعها داخل استي واصبحت مثل الحصان الهائج وقلت لها كفى ذلك وقلبت ضهري عليها وادخلت قضيبي من جديد داخل بضرها الرائع واصبحت انيكها بشده الى ان نزلت داخلها مره اخرى وتعبت وقالت لي انا تعبت يا رامي خلينا نوخد دوش ودخلنا سويا الحمام ولكن انتصب قضيبي وقالت لي انته لا تشبع من كس عمتك الغلبانه قلت لها اخر مره قالت حسنا فركبت على خصري وشبكت ارجلها على ضهري واخذت بالاهتزاز الى ان نزلت بداخلها لثالث مره وا اكملنا الدوش وقالت لي ارتدي ثيابك قبل مجيئ الاولااد من المدرسه وارتديت ثيابي سريعا وقلت لها سو ف اذهب الان وقالت لكن ارجوك لا تخبر احدا بالذي حدث قلت لها لا تخافي وسوف ارجع غدا قالت حسنا لكن مثل اليوم يا رامي على التاسعه سوف انتضرك وذهبت الى البيت سعيدا غير مصدق نفسي على نيكة عمتي ودخلت الى الغرفه واصبحت افكر بطرق جميله كي ارضيها وتصبح مدمنة قضيبي وانتضرت اليل بفارغ الصبر ونمت وانا اتذكر في عمتي الرائعه او عاهرتي الجديده وذهبت لها وكانت تنتضرني وهيه لا ترتدي شيئا على جسدها فا انتصب قضيبي فورا وقالت لدي مفا جئه لك يا رامي فقلت ما هيه المفا جئه وقالت هيا الا غرفة النوم لكي تراها اذ هو قضيب اصطناعي فقلت لماذا هذا القضيب قالت رايتك البارحه قد فرحت
, سكس حصان, صور سكسعندما لحست لك استك هذه المره سوف اجعلك مثلي انا بنيكك ونته بتنيكني فضحكت وقلت لها لكن انا لم ادخل شيئا كهذا داخل طيزي طوال حياتي فكيف ذلك قالت لا تخف انا سوف ادخله برويه قلت حسنا وقالت انا اولا انته الان الشاذ الخاص بعمتك فوافقت ونزعت ثيابي وادرت لها ضهري فسا عدتني وقالت لي انبطح على بطنك وضع هذه الوساده تحت بطنك لكي ترتفع طيزي عن الفرشه ففعلت ذلك ووضعت على استي القليل من كريم الشعر خاصتها وعلى القضيب ايضا واصبحت تلوج فيه على فلقة طيزي واصبحت اشعر بالنميمه على استي وقلت لها ادخليه لكن برويه ووضعت راسه على استي وادخلت راسه وتالمت كثيرا فقالت اصبر قليلا ومن ثم ادخلت نصفه وبقيت على ذلك مدة خمس دقائق الا ان اخذ حجمه على استي فاصبحت تدخله وتخرجه من استي الا ان اصبح المذي يتدفق من قضيبي وقلت لها يكفي هذا فقد المني ولكنه لذيذ وقالت لكن اليوم يا رامي بدك اتنيكني مثل ما نكتك قلت اريد ان تنيكني من استي ففرحت للفكره وعرفت ان عمتي قد انتا كت من استها كثيرا ومن رجال غير زوجها وقلبت نفسها وادخلت قضيبي في استها والكنها لم تتالم بل تلذذت لذلك وقالت ارجوك كب لبنك داخل استي يا حبيبي يا روحي يا رامي او نكتها هذا اليوم اربع مرات من طيزها او مرتين من كسها او لهذا اليوم انا مدمن على كس عمتي او على قضيبها الاصطناعي او بنيك بعض كل فتره او فتره خصوصا في ايام الصيف الحار لا ان عمتي حاميه جدا او بعد عمتي اصبحت افكر في بنتها رويدا

, سكس حيوانات, xnxx , سكس مصرى, سكس امهات,

قصص سكس محارم ساخنة النيك مع مرات العم الشرموطة

قصص سكس محارم ساخنة النيك مع مرات العم الشرموطة

قصص سكس محارم ساخنة النيك مع مرات العم الشرموطة قصص سكس ساخنة زوجة عمى الشرموطة والمتعة المسلوبه من كسها قصص سكس مصرى ينيك مرات عمه الشرموطة فى كسها وطيزها بوضعيات ساخنة قصص سكس عربى نيك مرات عمه الجامدة فى طيزها قصص سكس محارم مع زوجة العم وبكل تفاصيل ساخنة

 

قصتي مع مرات عمي امل
انا إبراهيم عندي ٣٠ سنة
في يوم كنت صاحي من النوم لقيت مرات عمي موجوده بتفطر عندنا وبحكم علاقتنا كانت قاعده بقميص نوم مبين صدرهاالملبن وهي ساكنة قدامنا
هي اصلا شبه نرمين الفقي بس كبرت في السن برضو بس محتفظة بجمالها عايشة مع عمي سيد وبنتهم ياسمين ودي ليها حكاية لوحدها

, سكس اخوات, صور سكس متحركة, سكس ام وابنها, سكس كلاب , صور نيك, عرب نار, قصص سكس,

المهم خرجت وكنت لابس هدوم البيت بصيت لقيت صدر قشطة قدامي زبي وقف اتوماتيك لقيتها بتبص روحت مداري بس إداري ايه بس
دخلت الاوضة بسرعة اغير هدومي خرجت سلمت وقولت لهم اني نازل اخرج شوية
وانا في الشارع كلموني اجيب داوء من الصيدلة روحت لقيت دكتور الصيدلة بيقولي انت ابن حلال فيه دواء عمك طلبه وبكلمه مش بيرد وانت طالع اديه له بس قوله حبايه واحدة في اليوم
المهم ابص الاقيه شبه الفيجرا واتاكذت لما قريت الكلام اللي على العلبة
طلعت خبطت عليهم فتحت ليا امل
ازيك يا موله عامله ايه الدواء ده بتاع عمي بس الدكتور بيقوله واحده بس وبراحة
قالت لي على ايه روحت باصص ليها ومشاور عليها بعنيا وقولت لها على المايكنة
قالت باستعباط مكنة ايه يا هيما ضحكت وعملت نفسي ماشي شدتني دخلتني وقفلت الباب
قولت لها بصراحه انا تعبان قالت لي طيب تعالى استريح شوية
قعدنا قالت لي ماكينه ايه بقى يا هيما وكانت لابسة روب النوم
قولت لها اتكلم ولا بلاش لحسن تتكسفي
قال لي من ايه قولت لها بصراحه عمي معاه كنز مش عارف قيمته
قالت بكسوف قصدك ايه روحت قايلها
بصراحه انا لو منه البرشام ده يبقى في جيبي على طول
بصت عليه وقالت لي انت تعرف ده بتاع ايه
قولت لها وجربته مره كمان
شهقت مع مين
قولت لها مع حد تعرفيه
اتفاجئت انا من سرعة ردها
مع ياسمين صح… عرفتي منين يا موله
عيب عليك شوفتك كذا مره وانت بتحسس عليها وهي كمان كانت بتتعب لما بتشوفك
بس أوعى تكون عملت معاها حاجة
قولت لها بصي بصراحة حطيته لها من ورا
هي قالت يخربيت عقلها اتاريها ربربت من ورا وهي لسه صغيره بس لسه ماقولتش هو انا بجد كنز.
,سكس جماعى, صور كس , صور سكس, قصص سكس,

رديت بسرعة كنز بعقل ده انتي محتاجة اللي يقدر جمالك ده وانا ببص على صدرها
ردت بس يا ولا انا كبرت
كبرتي مين بس ده الورد لسه ريحته فيه
بصيت لقيتها بتقول المهم ياسمين اتكيفت صح
قولت لها بصراحه الرك على الأصل
قالت لي بصراحة ياواد انت شكلك يتعب اي واحدة
قولت لها لا ده انا اللي تعبان
قالت لي عارفة ده انت تعبان من الصبح اخدت بالي
ومكدبش عليك وانا كمان تعبت لما شوفتك تعبان
قولت لها طب ما نريح بعض وما تخافيش محدش هيعرف
قالت لي بجد… طيب بص عمك نزل يجيب حاجات ومش هيرجع الا لما يجيب ياسمين
ودي بتخلص شغلها الساعة ظ§ يعني قدامنا وقت
ادخل الاوضة وظبط نفسك وانا جاية لك
دخلت الاوضة وقلعت لغاية ما بقيت بالبوكسر بس ولقيت قمر داخل عليا
مكسوف وبيقول المكنة جت وعايزة اللي يركبها.
,سكس مصرى, سكس محارم, عرب نار, افلام سكس حيوانات, سكس كلاب, سكس حيوانات,

وراحت فكت الروب ورمته على السرير
كانت لابسه براه حمره في اسوء واندر اسود واللحم مرمر ابيض
رحت مقعدها وابوس في رقبتها وشفايفها وبلعب في بزازها وكسها بأيدي
هي بدأت تسيح رحت نازل على كسها من بره وقطعته بوس لغاية ما قلعت الاندر وفتحت رجليها قولت لها استني لسه بدري هريحك كملت تقطيع في كس العسل وهي اااااه مش قادره هموت وانا لسه بلعب بأيدي في البزاز وبسخن الوحش بأيدي التانية
شويه وقالت لي حرام عليك ريحني انا تعبانه روحت مخرج الوحش شافته شهقت. ايه ده ده عريض قوي ده يفشخ كسي لا
قولت لها طيب ارجعه عرينه قالت لا وده يزعل وهي بتشاور على كسها قولت لها الأسد عايز يخش عرينه
قالت لي يبقى لازم الللبوة تذوق الأول قعدت تمص فيه لغاية ما خلاص روحت فاشخ رجليها وحاطه على كسها وهي بقت في دنيا تانيه.
دخله بسرعه ريحني يا هيما
دخلته وهاتك يا رزع وهي تعبت على الآخر جيت اجيب قالت لي لا على الكنز احلى
نزلتهم على بزازها
لقيتها بتقولي مش هتاخد دي وطلعت الدواء
قولت لها ليه عايزه تاني
قالت لي وهي ياسمين احسن مني (فهمت انها عايازني ارتكبها)
دورتها ودخلته براحه لغاية نصه ورحت مدخله مره واحده كانت هتصوت بس عضت في المالية
وكتمت السرخه اللي كانت هتفضحنا
جيتهم بتاع ظ£ مرات وهي بتاع ظ¤ مرات جابتهم قمنا واستحمينا سوا

 

انا وعمتى واحلى نيك طيز

انا وعمتى واحلى نيك طيز

, سكس امهات, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حصان, سكس حيوانات,عرب نار,

انا احمد 21 سنه كنت دايم ازور عمتي (نوال) 26 سنه هي غير متزوجه وتسكن مع امها اللي هي جدتي كبيره غير قادره على الحركه مقعده وهي
ساكنه مع عمتي

لوحدهاوكنت لما اروح لهم واقابلها وابوسها على خدها بحنيه وهي تتلذذ وكانت لما تروح تسوي الشاي انا كنت اروح لها بالمطبخ وهي كانت نحيفه
لاكن اردافها كبيره

ومدوره وملفوفه لف وشكلها يدوووخ وهي تلبس جلابيه حمراء ضيقه وكانت اردافها تدوخني وزبي ينتصب على الاخر وكنت اسولف لها عن
الافلام الرومانسيه الاجنبيه

وهي تحب تتابعهم واقول لها شرايك باللقطه اللي يبوسها فيها وخدودها تحمر تقول لي حلوه المهم سوت الشاي ورحنا عند جدتي وقعدنا عندها شوي
نسولف

سكس اب وبنته, سكس مصرى, صور كس, تحميل سكس, سكس اغتصاب,

وعزمتني على العشاء ورفضت بالبدايه لاكن هي اصرت علي ووافقت المهم راحت نوال تسوي العشاء وانا قاعد مع جدتي قالت لي انا ابي اريح
شوي يعني تنام

قلت لها براحتك وانا استغليت الفرصه ورحت للمطبخ ولقيت عمتي نوال منحنيه تجيب حاجه من الدرج اللي بالاسفل وكانت مؤخرتها ظاهره لي وزبي انتصب بشكل جنوني

وانا قربت عندها قلت تحتاجين اساعدك قال لا عادي ارتاح انت قلت لها طيب وانا مار من وراها حكيت زبي بمؤخرتها وكانت مؤخرتها طريه مره وكانت حتطيح على وجهها

وضحكت قلت لها سوري ما انبهت لك قالت لا عادي المهم رحت انا للصاله وجلست اتفرج على الافلام الاجنبيه افلام حب ورمانسيه وهي بالمطبخ تسوي العشاء

وخلصت العشاء وتعشينا سوى انا وهي بس جدتي مسويه حميه ما تاكل معانا وكانت نايمه ،، وجلسنا انا وعمتي نوال على السفره نتعشى وكان صدرها باين

وهي مي لابسه سنتيان وكانت حلماتها واضحه وانا مووولع حدي تعشينا مع بعض وعيني مانزلت عن صدرها وهي ملاحظه هالشي وبعد العشاء قامت تسوي الشاي

وانا رحت اغسل يدي ورجعت لقيتها بتشيل بالسفره ومنحنيه وانا استغليت الفرصه حكيت زبي بردافها الكبيره الجميله وهي ماقالت شي وصاكته قلت لها حابه اساعدك

قالت اوكيه ساعدني وشلت معها وهي قدامي تمشي للمطبخ ومؤخرتها تلعب لعب يمين ويسار وتحت وفووق شي خيااالي وانا ماقدرت استحمل وحطت الصحن على
سكس حيوانات, افلام نيك اجنبى, سكس مصرى, نيك بنت, xnxx,
الطاوله وانا وراها واخذت الصحن مني واعطتني ظهرها وقربت منها وهي انحنت طرحت الشوكه بقصد ورجعت على زبي بردافها الجميله وضغطت على زبي بقوه وانا

,عرب نار, سكس امهات, سكس محارم, قصص سكس, صور سكس

مكاني وقالت ااه انا اسفه ما انتبهت لك قلت لها لا عادي ولاحظت زبي وهو منتصب مره وكان راح يشق البنطلون قالت تحب الشاي بسكر مزبوط ولا زياده قلت لها انتي

السكر وضحكت ضحكه سكسيه قالت اوكيه استريح بالصاله لين اجيب الشاي قلت لها اوكيه وانا بالصاله افكر بردافها المجنونه قلت لازم انيكها واقطعها بزبي وانا افكر كنت

احك زبي وهي جايه شافتني احك زبي وهو منتصب قالت وش فيه يحكك قلت لها لا بس اسوي البنطلون ..

وقعدنا نشرب الشاي ونتفرج بالفلم الرومانسي وهي جنبي حاطه رجل على رجل وهي بتتفرج على التلفزون وانا عيني مانزلت من عليها ونهودها الجميله وجات لقطه

بالفلم مص شفايف وبوس الرقبه وعض بالاذن قلت لها ايش رايك قالت لي اه بس انا مسكينه الى الآن ماتزوجت قلت لها يعني تبين تسوين زي كذا قالت ياليت

بس لما اتزوج وقلت لها عادي يعني لازم وانتي متزوجه ضحكت وقالت لي كيف يعني وش قصدك قلت لها انتي بصراحه جسمك حلو ويجنن وخصوصاً اردافك الكبيره بتدوخ

وهي وجهها حمر وقرصتني على يدي وقالت اه منك يالئيم انت في ايش تفكر قلت لها بصراحه اردافك عاجبتني وابي العب فيها قالت لي انا دايما العب فيها لوحدي

قلت لها طيب ممكن العب فيها قالت بس بشرط قلت انتي تأمرين امر وش شرطك قالت لي تكون كتوم وماتعلم احد قلت لها اوكيه قالت طيب تعال معي على غرفتي,

أنا و مرات ابويا المتناكة

أنا و مرات ابويا المتناكة

,رقص سكس, عرب نار, سكس محجبات, سكس مصرى, سكس اغتصاب, سكس عربى, سكس مساج, صور نيك,

بطل القصة هو اسمه عامر وكان يعيش بين أحضان أسره صغيرة تتكون من اب وأم و اخت تزوجت الاخت وبعد صراع المرض الطويييل مع أمه توفت
وكان ابى يبلغ من العمر 55 عام وأنا أبلغ 20 عام عشت انا وابى فى وحدة قاتله ممله غربية لمدة 3 سنوات وعندما بلغ أبى من العمر 58 سنه قرر الزواج وكانت لنا جارة مطلقه كانت تملك سمعه طيبة وأخلاق حميد وأسمها ( عبير )
كانت عبير تهتم بأحوالنا انا وأبى لأن علاقتها كانت قوية بوالدتى ………….
وكانت عبير تبلغ من العمر 26 عام وكانت تمتاز بجمال ساحر وعيون دباحة زى ما بيقولو وكان جسمها رائع ولكن أبى لم يأخذها لمواصفتها بل لتراعينى انا وابى لأن ابى كان عمره كبير فلا يفكر فى المسائل الجنسية
تم زواج ابى منها وكانت مع محاولات لمعاشرة أبى الجنسية كانت تزيدها هياجا وأشتعالا كانت تمر الليالى والايام وزوجه ابى غير راضيه عما يحدث كانت علامات الغضب والحزن ترتسم على وجهها كلما أتى الليل لأنها كانت فى رعيان شبابها كنت أشعر بما يحدث ولكن ليث لى أن اتدخل فى هذا الامر حتى أتت ليله كنت أجلس على الكمبيوتر فى غرفتى وكان أبى فى هذه الليلة فى تجمع مع اصدقائه وكانت هذه عادته يجمع اصدقائه ويجلس معهم كل أسبوع بينما أنا جالس فى غرفتى سمعت صوت مياه فى الحمام فعلمت ان عبير بتستحما وبعد نصف ساعة أكتشفت ان ملابسها بالخارج فظلت تنادى أبى فخرجت انا من غرفتى وأعلمتها ان ابى بالخارج وقالت لى يا عامر أعطينى البشكير فذهبت الى غرفة نومها وأحضرت البشكير وعندما توجهت الى الحمام لاحظت أنها فتحت الباب وواربته لكن تأخذ منى البشكير وعندما مدت يدها لتأخذ منى البشكير نظرت بكسوف الى باطها الابيض الجميل فقالت لى والابتسامه الخفيفه على وجهها <اتحشم يا ولد عيب> فزادت هذه العبارة من جراءت فأمسكت بيدها وانا اعطيها البشكير فنظرت لى نظرة تحمل جميع عبارات الاستغراب وكان كل ما فى بالى التفكير فى تعبير وجهها عندما يأتى الليل وتجتمع مع أبى فى الغرفة وعلامات الغضب تملأها بعد ذلك قررت أقتحام الحمام فدفعت الباب ودخلت فغطت جسمها العرى بالبشكير وقالت لى ماذا تفعل يا عامر
قلت لها أحاول ان أمنحك بعض المتعة المسلوبة منك فأحضنتها بشده وهى تدفعنى بلا جدوى فلقت شفتها العليا ووضعتها بين شفتى وظللت أمص فيها وأسقط البشكير من على جسمها فتركتها ونظرت الى جسدها العارى الرااااااااائع
وانا غير مصدق فظللت أمسك فى فخديها وأمص صدرها فبدأت تتأوه وتقول لى بس يا عامر أيه الى بتعمله ده
وانا مستمر فى المص والمسك ثم أنزلت بنطلونى وسروالى فظهر زبى المنتصب فنظرت له نظرة مليئة بالرغبة والشهرة فبدأت أقربه من جسدها وأوضعه بين فخديها وأداعب بيه بظريها وانا امص صدرها فجلست على حافة البانيو وزبى منتصب فظلت واقفة وتنظر الى زبى والحيرة ظاهرة على وجهها ولكن لم تطول الحيرة فأمسكت بيدها وجعلتها تمسك زبى فسلمت لى نهائى فمسكت بزبى المنتصب كالصخر ووضعته فى فمها وظلت تمص بشهوة كبييييييرة زبى بينما هى تمص فأمسكت بصدرها وأخرجت زبى من فمها ووضعته بين صدرها وظللت أخرج وأدخل بين صدرها وهى تتأوه ثم ثم قمت من مجلسى ومسكت بجنبيها ودفعتها الى الحوض وجعلت ظهرها أمامى وجعلتها تمسك الحوض بيدها وضغطت على ظهرها لتنحنى فأنحنت فمسكت بأردافها الكبيره المملوئه المستديره وظللت ادلكها وبينما انا ادلك اردافها سمعت صوت تأوه فأيقنت انها وصلت لزروة جهوتها فجلست انا على ركبى فتحسست كسها الممزوج بشعر خفيف جدا وظللت اداعب شفرتيها وبظرها ومصصت لها كسها وادخلت لسانى بتجويف كسها ثم قالت لى يا عامر ارجوك خلصنى من عذابى ادخله فيا ثم صرخت صرخه قويه وقررت انا ان انفز طلبها فقمت من مجلسى ومسكت بزبى المنتصب ثم وضعت راسه على فتحه كسها فتأوهت تأوه المعذب الزليل اعجبنى كثيرا هذا فقررت ان ابقى على هذا الحال فتره قصيره من الزمن وانا اداعب كسها برأس زبى وبدأ جسدها بالارتعاش ثم تطور الارتعاش الى نفضه شديده ترج جميع انحاء جسدها ثم فوجئت بأنها انزلت كميه كبيره جدا من شهوتها فقررت ادخال جزء من زبى بكسها وعندما فعلت هذا صرخت صرخه عاليه فقالت لى ادخله كله ارجوك فبدأت ادخله فى كسها ببطء فسرعت رتم زبى وبدأت فى دخيله وطليعه من كسها وفسرعت اكتر واكتر واكتر وهى تتأوه تأوه شديد فأمسكت بصدرها المنتصب بحلمتيه وحسست عليهم بحنيه شديده وضغط عليهما ضغت شديد وانا ملقى على ضهرها وزبى فى كسها فاحسست حراره شديده تنبعث من جسدها وفضلت على هذا الوضع فتره قصيره ورجعت مره اخرى ادخل زبى واخرجه بسرعه كبيره فى كسها حتى احسست انى سأقزف منيى فأخرجت زبى فرججته رجتين فانفجر من زبى منيى وظل زبى يقزف بكميه كبيره جدا من المنى على ضهرها وعلى اردافها وبعد أن انتهينا من هذا خرجت من الحمام وتركتها لتنظف جسمها بالماء من المنى ثم أرتديت ملابسى فخرجت من الحمام وهى تلومنى على ما حدث فطلبت منها ان تسامحنى ووعدتها انا هذه ستكون أخر مرة ولكن فى بالى ليست هى المرة الاخيرة.
أول مشاركة ليا في المنتدي اتمنى تعجبكم و مستني تعليقاتكم و ملاحظتكم على الموضوع

,سكس حصان, سكس عربى, قصص سكس, سكس امهات, سكس اغتصاب, سكس محجبات,

نيك حماتى الفرسة

نيك حماتى الفرسة
, سكس محارم, ءىءء, تحميل سكس, صور نيك, عرب نار, صور كس, سكس مصرى, سكس عربى, قصص سكس, صور سكس,

وروحت شادد قميص النوم بيتاعها قلعتهولها وبقت حماتى زى ما اتخيلتها فى احلامى وافجر كمان من احلامى واقفه ادامى بأندر وبرا لوانهم اسود على جسمها الابيض زى الحليب مخليين شكلها فاجر نيك ويوقف زبر المخصى وروحت قاعد انا وهدى حماتى تانى على الكنبه ورجعت تانى ابوسها فى شفايفها برومانسيه وانا بحسس بأيديا اليمين على بزازها من فوق البرا وهى عماله تحسس على زبرى من فوق بنطلون الترينج وروحت انا سايب شفايفها وطلعت فرده بزها الشمال من البرا بيتاعها وابتديت ابوس واللحس فى بزازها واعمل دواير بلسانى حوالين الحلمه بيتاعه بزها وبعدين خدت الحلمه فى بوقى ارضع منها وهى عماله تزوم وتشد فى دماغى على بزها عشان ارضع منها اكتر وروحت سايب بزها الشمال وطلعت بزها اليمين هو كمان من البرا وبقيت اعمل فيه نفس اللى عملته فى البز الشمال ولاقيتها بعدت عنى وراحت قالعه البرا خالص ورمته على الارض وهى بتحسس على زبرى من فوق البنطلون بيتاعى وقاعده بالاندر بس
حماتى:-اقولك حاجه حتى لو امنيه صحيت فيها ايه هو انا مش من حقى اتناك زيها ولا ايه وبعدين مانت لسه نايكها ودلوقتى دورى انا
وراحت قايمه وقاعده على ركبتها ادام منى وراحت موقفانى ونزلتلى البنطلون بيتاعى لحد ركبتى وابتدت تحسس بأيديها على زبرى وتدعك فيه من فوق البوكسر بيتاعى وراحت مقعدانى تانى على الكنبه وقلعتنى البنطلون بيتاعى خالص ونزلت على زبرى تبوس وتعضعض فيه بشفايفها وهى بتحسس عليه من فوق البوكسر وراحت شاده البوكسر بيتاعى وقلعتهولى خالص واول ما شافت زبرى لاقيتها شهقت
حماتى:-اااااااااااح يخربيتك يا واد كل دا زبر
انا:-انتى هتنقى ولا ايه
حماتى:-لا وحياتك دا انا همتعه عشان تعرف مين فينا احسن انا ولا بنتى
انا:-ماهى تربيتك
حماتى:-بس انا حاجه وهى حاجه تانيه خالص
انا:-لما نشوف
ومن غير ما ترد عليا لاقيت حماتى هدى راحت ماسكه زبرى بأيديها الشمال تدعك فيه كأنها بتضربلى عشره وراحت نازله بلسانها ولحست راس زبرى
حماتى:-وكمان ريحته وطعمه حلو
انا:-دا طعم وريحه كس بنتك
حماتى:-اااااااااااااح
وراحت راجعه بلسانها تانى تلحس فى راس زبرى وتلعب فى الفتحه بيتاعه زبرى بلسانها وابتدت تدخل نص زبرى جوا بوقها الصغير وتمص فيه وتطلعه من بوقها وتلحس فيه كله بلسانها وترجع تانى تدخله فى بوقها وتمص فيه وكل دا وهى بتدعكه بأيديها حماتى كانت بتمص بطريقه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه لحد ما زبرى بقى زى عمود النور فى بوقها روحت شاددها من دراعها وخليتها تقف
انا:-دلوقتى دورى انا
حماتى:-لما نشوف هتعرف تمتعنى ولا هتطلع خايب
ومن غير ما ارد عليها روحت مقلعها الاندر الاسود اللى كانت لبساه وبقينا احنا الاتنين عريانين وروحت مقعدها على الكنبه ونازل قاعد على ركبتى ادام منها وفتحت رجليها بأيديا وابتديت اللحي كسها بلسانى واشفط فى زنبورها وادخل لسانى جوا كسها وهدى حماتى راحت راجعه بضهرها وسانده على ضهر الكنبه وبقت تدعك فى بزازها وتفرك فى الحلمه بأيديها وهى بتتأوه بصوت واطى وبتقولى اااااااااااااح لسانك سخن اوى ااااااااااااه انت بتلحس حلو ااااااااااااااه كمان اللحس كمان ااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااااه اللحس اوى يا حبيبى اااااااااااااااه كمان كمان اااااااااااااااه يلا قوم ودخله ااااااااااااااه قوم دخله اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه وانا روحت قايم واقف وقعدت على الكنبه وانا بشدها من ايديها وبقولها يلا قومى مصى زبرى وغرقيه كويس عشان ادخله فى كسك وهدى حماتى راحت قاعده على ركبتها ومسكت زبرى بأيديها الشمال وابتدت تمص فى زبرى وتدخله فى بوقها وتخرجه وهى بتدعك فيه لحد ما اتغرق من ريقها روحت شاددها وخليتها تطلع تقعد على حجرى وانا قاعد على الكنبه وراحت ماسكه زبرى بأيديها اليمين وحطته على باب كسها وابتدت تقعد عليه لحد ما زبرى دخل كله جوا كسها واوووووووف على سخونيه وضيق كسها وابتدت حماتى تتنطط وتطلع وتنزل على زبرى بالراحه وانا ساندها وماسكها من طيزها بأيديا الاتنين وبطلعها وبنزلها على زبرى وهى عماله تتأوه بصوت واطى وتقولى ااااااااااااااه زبرك كبير اوى اوووووووووف حلو اوى ااااااااااااااه دخله كمان يا محمد اااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه جامد اوى اااااااااااااه يخربيت زبرك اااااااااااااه كمان يا حبيبى اااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى ااااااااااااااه دخل زبرك جامد ااااااااااااااه اااااااااااااه وانا روحت حاضنها من وسطها وروحت على شفايفها ابوس فيها وزبرى لسه فى كس حماتى هدى من غير ما احركه وروحت سايب شفايفها وقولتلها لفى وادينى ضهرك وحماتى راحت قايمه من فوق حجرى وزبرى خرج من كسها وراحت لفت وادتنى ضهرها وراحت ماسكه زبرى بأيديها وابتدت تقعد عليه تانى لحد ما دخل كله جوا كسها وابتدت تتنطط فوف زبرى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااااه حلو اوى يخربيتك ااااااااااااااه زبرك حلو اوى يا واد ااااااااااااااه يابخت البت امنيه بزبرك ااااااااااااااه نيكنى يا حبيبى اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه نيكنى جامد يا حبيبى ااااااااااااااه نيكنى جامد ااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااااااااه وانا هيجت اكتر على شرمطتها واهاتها دى وابتديت احرك وسطى تحت منها روحت ماسكها من بزازها بأيديا الاتنين اقفش فيهم وانا بفرك فى حلمات بزازها بصوابعى وبنيكها فى كسها بسرعه متوسطه وهى عماله تزوم وتتأوه فوق منى وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااااه ايوه كده يا ولا اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه زبرك كبير وحلو اااااااااااااااه يا بختها بنت الوسخه اااااااااااااااه نيكنى اوى اااااااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااااه ارزعه جامد اااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه وانا مستمر فى نيكى فى كسها بسرعه ولاقيت حركتها مابقتش مظبوطه فوق منى واهاتها زادت وبقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااه كمان يا حبيى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااااه متوقفش اااااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااااه مش قادره يا حبيبى ااااااااااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه مش قادره اااااااااااااااااه باجيب باجيب اااااااااااه اااااااااه وكسها ابتدى يقفل ويفتح على زبرى وراحت منزله ميه كسها على زبرى اللى لسه فى كسها وغرقت زبرى وبضانى وراحت نازله من فوق منى وقعدت على الكنبه جمبى تاخد نفسها وانا روحت واخدها فى حضنى وروحت بايسها فى شفايفها لحد ما هديت ولاقيتها راحت نازله من فوق الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض بين رجليا ومسكت زبرى بأيديها الشمال وهى بصالى

, سكس كلاب, سكس منقبات, سكس عربى, سكس ام وابنها, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس حصان, فيديو سكس حيوانات,

طرق للتخلص من الوزن

طرق للتخلص من الوزن

 

,سكس اغتصاب, سكس صعب, سكس محارم, تحميل افلام سكس, سكس تركى, سكس ديوث, سكس مصرى, سكس حيوانات, سكس امهات, نيك عربى,

أكد التقرير ضرورة تناول وشرب المزيد من الماء، لأنها تزيد من فرص الشعور بالشبع، كما أنها تخلص الجسم من السموم المتراكمة داخله، ولم يكن هذا فقط الفوائد، بل الماء تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل ملحوظ، وجميع هذه الأمور تساعد في التخلص من الوزن الزائد. 
وأضاف التقرير المنشور أن أخذ قسط جيد وكاف من النوم يعد من الأمور المهمة التي ترفع نسبة حرق الدهون في الجسم، وتعمل على تقليل فرص عدم فقدان الوزن، لأن الجسم يشعر بالراحة وحينها يقوم بحرق الدهون، كما أن الشعور بالإرهاق والإجهاد من الأمور المسببة لزيادة الوزن، ولذا عليك النوم  8 ساعات في اليوم للتخلص من الوزن الزائد. 
ووفقا لبعض الدراسات الطبية الحديثة، والتى أكدت أن الضحك لمدة 15 دقيقة تساعد على حرق حوالى 40 سعرا حراريا، وتعد من الحيل الجيدة التي تساعد فى حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك مشاهدة فيلم مضحك. 
وأوضح التقرير أن تناول الأطعمة الصحية تعد من الحيل الجيدة والتي تساعد في التخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك تناول البروتينات المسلوقة أو المشوية، والسلطة الخضراء، لأنها تساعد بشكل كبير في حرق الدهون، وأيضا من الضروري تناول الأجبان والفول والأطعمة الأخرى قليلة السعرات الحرارية.

اختى ام بزاز كبيرة

 

اختى ام بزاز كبيرة

, سكس امهات, سكس مصرى, ءىءء, سكس اخ واخته, سكس اخوات, سكس رباعى, xnxx, سكس اغتصاب,

انا اسمى يوسف 23 سنه واختى كرستين اكبر منى بتلات سنين وامى متوفيه من زمان وابويا عايش وعندى اخت صغيره 12 سنه وقصتى دى حقيقيه وكنت متردد انشرها بس انا حابب تعرفوا قصه اختى الشرموطه ،
كرستين اختى بيضه و قصيره 164 سم ومش تخينه ولا رفيعه بس طيزها كبيره ومدوره وبوازها دى اكبر حاجه فيها خصوصا انها كانت بتتعب علشان تلبس ستيانه على مقاسها .
خصوصا انا الحاره كلها كانوا حيحانين عليها وياما اصحابى قالولى اختك مزه وصاروخ واللى يقولى اختك جسمها فاجر ولما كنت بنزل معاها بلاحظ الحاره كلها بصالها وبشوف عيون الناس كلها راشقه على بزازها وبفرح اوووى لما بجيب اصحابى فى بيتنا ويفضلوا يتفرجوا عليها فى الرايحه والجايه.
وهحكيلكوا على ازاى بقيت شرموطه وبخلى اصحابى ينيكوها بعد ما عرفت انها اتناكت قبل كدا.
تبدا قصتى لما كام عندى 16 سنه وفهمت السكس والنيك واول حاجه بدات ابصلها اختى وجسمها الفاجر ولبسها الخفيف من غير ستيانه وطيزها اللى بتلزق فى بنطلوناتها من كبرها وبقيت بدخل الحمام اضرب عشرات على ستياناتها لحد ما هى لاحظت وبقيت تخبيهم وبقيت ادور على حاجه تانى اوصلها بيها ،بقيت استناها تنام علشان ادخل المس بزازها او احط بتاعى على طيازها وخصوصا انها بتلبس بادى خفيف وبنطلونات بندكور او عبايات قصيره من غيؤ ما تلبس ستيانات او كلوتات.
لحد ما فى يوم وانا حاطط زبرى بين بزازها وزبرى بيترعش وبيضرب لقيتها صحيت وجبت كل لبنى على بزازها ووشها وهى صحيت زعقتلى وقعدت اتحنن فيها متقولش لحد وقعدت فتره معملش كدا لحد ما قولت انى لازم انيكها يعنى لازم انيكها وفعلا رحت لواحد صاحبى صيدلى وجبت منه برشام منوم نضيف وفياجرا ليا وحطيتلها فى العصير وبعدها بنص ساعه دخلت عليها اصحيها واتاكد ان مفعول البرشام جاب نتيجه وفعلا اول ما اتاكدت قلعت هدومى ورفعت البادى علشان اشوف اكبر واحلى بزاز ممكن اشوفهم وحلمتها البنى وقعدت ارضع منها زى المجنون واعض فى حلمتها واحط بتاعى بينهم لحد ما نيمتها على جنبها وقلعتها البرموده علشان اشوف طيازها البيضه اللى مفيهاش شعره.

زبى وقف زى السيف وجيبت كريم علشان اوسع طيزها بيه واتفاجئ ان خرم طيزها ييجى 7 سم لجوه من كبر طيزها ،قعدت ادخل صباع وفتحتها كانت ضيقه اوووى ومكنتش عارف زبى هيدخل ازاى فى الخرم دا(ملحوظه انا زبرى مش طويل بس تخين اووى) ودهنت زبرى وبدات احط الراس ودخلت بالعافيه لحد ما دخل كله وكنت حاسس ان زبرى بيتعصر بسبب فتحتها الضيقه وقعدت انيك ييجى تلت ساعه لحد ما مقدرتش امسك نفسي وجبت كمية كل لبنى جوه .طلعت زبى لقيته بيقف مره تانيه ومحسيتش بنفسي غير وانا بحطه مره تانيه مره واحده وكنت متاكد لو اختى صاحيه فيها كانت صوتت باعلى صوت وقعدت انيك فيها طول الليل لحد ما جبتهم 3 مرات تانى على بزازها.
وبعد كدا مسحت لبنى من على بزازها ولبستها ومكنتش عارف اعمل ايه فى اللبن فى طيزها ورحت نمت بعد يوم نيك طويل مع كرستين.
واول ماصحيت لقيتها مش عارفه تمشي عملت نفسس عبيط ومرضيتش اسالها مالك وقعدت طول اليوم تبص عليا بصه غيظ وقتها عرفت انها عرفت انى نكتها من بصاتها .
دى كانت قصتى مع اختى واول نيكه ليها منى
, عرب نار, نيك محارم, سكس محجبات, صور سكس متحركة, افلام نيك, صور سكس, سكس عرب , سكس امهات, سكس اجنبى,

ام صاحبى والنيك الساخن

ام صاحبى والنيك الساخن

, سكس امهات, عرب نار, افلام بورنو . سكس مصرى, افلام نيك , سكس محارم, نيك امهات, سكس امهات, سكس حصان, سكس اخ واخته,
صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو طولى 176سم ووزنى حوالى 72كجم عندى 25 سنه لون بشرتى قمحى وشعرى اسود وعينيا بنى وسيم الى حد ما واللى يشوفنى يدينى اصغر من سنى وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض.
قصتى بدأت لما جاتلى فرصه شغل حلوه بس كانت مشكلتها الوحيده انها فى محافظه تانيه غير المحافظه بيتاعتى وماكنش ليها سكن فا كان لازم اشوف شقه اعيش فيها وتكون قريبه من شغلى الجديد المهم انا كلمت والدى انى هاروح هناك وادور على شقه جمب الشغل لكن والدى قالى انا اعرف واحد صاحبى وعشره عمر ساكن فى المحافظه دى وانه هيكلمه اقعد عنده كام يوم احد ما الاقى شقه اقعد فيه المهم ابويا كلمه وصاحبه عم علاء معترضش خالص ورحب جدا وانا ابتديت اظبط دنيتى عشان اروح هناك وابويا ادانى رقم التليفون بيتاع عم علاء(52 سنه) وقالى اول ما توصل الموقف رن عليه وفعلا ركبت العربيه واول ما وصلت الموقف رنيت عليه وجالى واتقابلنا وسلمنا على بعض وكان راجل كريم جدا وروحنا البيت عنده واتعرفت على مراته (فاطمه 41 سنه طويله لون بشرتها ابيض زى التلج شعرها اسود وعينيها بنى وجسمها مليان سنه بسيطه بزازها متوسطه وطيزها يعتبر هى اكبر حاجه فى جسمها) ورحبت بيا وانا بصراحه من اول ما شوفتها وهى عجبتنى ودخلت دماغى بس خوفت لا يحصل مشاكل لان دا صاحب ابويا المهم عديت يومى ونمت وعدا يومين كان خلالهم كرم ضيافه من عم علاء ومرقعه من مراته فاطمه وانا بحاول اكون محترم ههههههههههههه لحد ما الاقى شقه اقعد فيها لحد ما جيه اليوم اللى امتلكت فيه جسم فاطمه الفاجر زى ما هحكيلكو
فى اليوم دا كنت صاحى من النوم عادى وجيت طالع من الاوضه اللى بنام فيها ولاقيت فاطمه لابسه قميص نوم ابيض شفاف باين من تحته برا لونه احمر واندر لونه احمر وواقفه فى حضن عم علاء وبتتمرقع عليه وبتقوله مالك يا راجل شهر كامل ملمستنيش قالها يا وليه اتهدى تعبان وعندى شغل وكمان فى ضيف نايم جوا لاقيت فاطمه بتحسس على زبره من فوق البنطلون الجينس اللى لابسه عم علاء وبتقوله بشرمطه طب ما انا كمان تعبانه اعمل ايه يعنى اجيب حد من بره ينيكنى بدالك قالها لا انتى شكلك اتجننتى رسمى بقى وزعل وراح سايبها وماشى وهى بتقوله بعصبيه ماشى يا علاء مااااشى…
المهم انا قعدت فى الاوضه حوالى دقيقتين وبعدين طلعت قعدت فى الصاله ولاقيت فاطمه مبهدله مأنها كانت بتلعب فة نفسها واول ما شافتنى عدلت هدومها وجايه بتقولى صباح الخير يا ابو حميد قولتلها صباح النور بس انا بحب زيزو اكتر قالتلى ماشى يا زيزو مبسوط فى القاعده معانا؟ قولتلها بصراحه انتو ناس اهل كرم بس انا حاسس انى متقلها عليكو حبتين قالتلى عيب الكلام دا ماتقولش كده تحب اعملك تفطر قولتلها شكرا لزوقك بس لو تسمحى ممكن كوبايه مايه قالتلى من عينيا روحت ضاحك وقولتلها لا من التلاجه وهى ضحكت ضحكه بنت متناكه سيبت اعصابى خلاص ولاقيتها راحت تجيب كوبايه المايه وجت قعدت جمبى على كنبه الانتريه وادتنى كوبايه المايه و وانا بشرب لاقيتها بتسألنى عامل ايه فى شغلك قولتلها تمام اهوه ادينى لسه نازل جديد وبحاول اظبط دنيتى قالتلى **** يوفقك بس انت شكلك مقطع السمكه وديلها قولتلها ازاى يعنى مش فاهم قالتلى يعنى انت شاب وسيم زيك اكيد مصاحب بنات كتير وكده يعنى روحت ضاحك بأحراج كده وقولتلها انا؟ دا انا غلبااااااااااان ههههههههههههههه وهى راحت ضاحكه اوى وقالتلى مهو باين من وقفتك ورا الباب وبصاتك ليا من اول ما جيت بصراحه انا اتحرجت اوى واتكسفت من جرأتها دى وقولتلها انا اسف لو كنت ضايقتك قالتلى انا متضايقتش بالعكس ولاقيت ايديها ابتدت تحسس على فخدى بالراحه لحد ما وصلت لزبرى من فوق البنطلون (القصه حصريه على منتدى نسوانجى وكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) وانا قولتلها انتى بتعملى ايه بس؟ قالتلى انا بعملك اللى انت عاوزه وانا كمان عوزاه بس اوعدنى محدش هيعرف قولتلها اوعدك وهى راحت ماسكه وشى بأيديها الاتنين وباستنى فى شفايفى وابتدينا مع بعض بوسه بنت متناكه وفاطمه نزلت بأيديها تحسس على زبرى من فوق البنطلون وانا روحت قايلها انا مش فاهم انتى عاوزه ايه بالظبط وبضحك وهى راحت ضاحكه وقالتلى هششششش انا عاوزه دا وبتشاور بصباعها على زبرى قولتلها اسمه ايه دا؟ قالتلى عاوزه زبرك يا وسخ وراحت ضاحكه ضحكه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه ونزلت باستنى فى رقبتى وراحت رايحه على زبرى تحسس عليه وتبوسه من فوق البنطلون وراحت فاكه الحزام والزراير بيتوع البنطلون بيتاعى ومسكت ايديا وخدتهم حطتهم على بزازها وانا ابتديت ابوس واللحس الجزء اللى باين من بزازها وروحت شادد دماغها تانى عليا وغيبنا فى بوسه شهوانيه فى شفايف بعض وبقيت اشرب من ريقها واخد كل شفه لوحده امص فيها وهى راحت مطله بزها الشمال من البرا والقميص وانا روحت على حلمه بزها ارضع فيها واللعب فيها بلسانى واعضعضها بشفايفى بالراحه وهى بقت تتأوه وتقولى اااااااااااااه ايوه كده يا حبيبى ارضع اوى اااااااااااااه وراحت مطلعه فرده بزها التانى وانا بقيت ببدل مابين بزازها ولاقيتها راحت ساحبه دماغى وبقت هى اللى بتبوسنى فى شفايفى بهيجان وشهوه بنت متناكه ونزلت على رقبتى تبوس فيها كأنها بتغتصبنى هههههههههههه وراحت رفعالى التيشيرت بيتاعى وابتدت تبوس فى بطنى وهيجانها دا كان مهيجنى اوى عليها وابتدت هى تنزل واحده واحده لحد ما وصلت للبنطلون بيتاعى وراحت مطلعه زبرى من البنطلون واول ما شافته لاقيتها شهقت وبتقولى يخربيتك يا مضروب كل دا زبر وانا روحت ضاحك وقولتلها ايه انتى هتنقى ولا ايه وهى راحت ضاحكه وراحت

سكس, افلام سكس,سكس حيوانات, سكس عربى,سكس اجنبى, سكس محارم,

مسافرة الى مصر

 

مسافرة الى مصر

  • , ءىءء ,سكس ام وابنها, صور سكس, افلام نيك, سكس حصان, قصص سكس

  • لم أصدق أن امرأة تخون زوجها بسهولة و أريحية و تطفئ نار كسها و شبقها الجنسي و في عقر دارها إلا بعد أن حدث معي شخصياً!
    فقد سمعت كثيراً عن خيانات الزوجات و لكني لم أكن أصدق ذلك حتى كنت أنا طرفاً في تلك الخيانة!!
    فقد حدث ذلك بالفعل منذ سنوات و كنت قد تشاجرت مع مديري و تركت العمل فكان أن اشتريت تاكسي أجرة بالتقسيط و عملت عليه رغم أني خريج تجارة و اعمل محاسب.
    ما جعلني أعمل سائقاُ هو عدم كفاية الراتب الذي أجنيه من وراء وظيفتي وزاد على ذلك تحكمات المدراء غير المبررة أطلاقاً!
    كنت أعمل في خارج مطار القاهرة أنقل حقائب الواصلين من خارج مصر من الدول الأوربية و العربية و أقلهم حيث شققهم أو أماكن أقامتهم و كنت اجني من ذلك مالاً وفيراً إلى أن ظهرت لي امرأة ترتدي بنطال فيزون و بودي يظهران جمال جسدها و تناسقه
    فطيزها مدورة مقببة و أوراكها مدورة مليانة و بزازها كبيرة نافرة و وجهها خمري اللون بملامح أشبه بملامح باريسية في اوج شبابها!
    كان معها طفل لا يتخطى الست سنوات و معها حقائب فناديت عليها
    تاكسي يا مدام…أشارت أن : قف..فتوقفت ثم ترجلت و هنا ألقتني بنظرة رعناء سكسية و همست:
    ممكن مدينة نصر… أجبت : اللي تؤمري بيه….شكرتني: ميرسي…
    صعدت و حملت حقائبها فوق الطارة وداخل الشنطة الخلفية ثم صعدت! طوال السكة وهي ترمقني بنظرات غريبة فقلت: حمد …عالسلامة…
    هي: متشكرة…مصر وناسها أحلى بلا فرنسا بلا قرف…
    أنا ضاحكاً: ليه كدا…دا ا حلم حياتي أسافر فرنسا…فجأة وجدتها تصبغ شفتيها بقلم روج فتنحنحت و غازلتها: جميلة من غير رزوج يا مدام…الغريبة أنها تقبلتها مني و أحبت المزيد: ميرسي…بجد… ثم سألتها: دا ابن حضرتك…هي: أه…و خلي بابابه يشبع بفرنسا…أنا: ليه كدا…هي: مش واخدة راحتي…مش عارفة.. تحدثنا كثيراً حتى عرفت عني حكايتي و أني شاب في الثامنة و العشرين مثقف أعزب! راعها أني اعزب فهمست بعجب: أعزب…ثم ابتسمت: تلقاك بتلعب بديلك..أنا ضاحكاً: طيب أعمل أيه…سألتني: مرتاح كده…أنا: عايش لوحدي…مش ناعي هم غير هم نفسي…هي بلمعة عين: تصدق فعلاً…أحنا ممكن نعمل دويتو حلو هههه…ضحكت: أنتي كمان لوحدك…هي: أيوة..انا و رامي ده…باباه سبتها برة مصر…لم أكن اعمل أن فريدة هكا علمت لاحقاٌ اسمها قد قررت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي إلا بعد حملت حقائبها في الأسانسير لتهمس: اتفشل ادخل..أنا عرفتك كفاية…دخلت تربت لها حقائبها ثم نفحتني فوق أجري ثلاث أضعاف ثم همست: ممكن أحتاجك..ممكن رقم موبايلك…!! يوم و الثاني و وجدت رقما غريبا يدق هاتفي! لم أكن قد سجلته فكانت هي فريدة: أنت نسيتني يا عمور!!! كانت تدللني فهمست: معلش مين حضرتك….همست:
    أنا فريدة بتاعت المطار…! تتابعت اتصالاتنا و صرنا و كاننا عاشقين في وقت قياسي ثم كانت الصدمة الجميلة أو الجمال الصادم! دعتني لبيتها! دعتني كي تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي وكانت جادة فدببت إليها و كان ابنها في المدرسة!! لم اكد أطرق بابها حتى جذبتني و بدون أي مقدمات تبادلنا القبلات الحارة و رحنا نتهعارش و يتحسس احدنا اﻵخر و بعد بعد لحظات انتفش رأس زبي فهمست لي: شيلني ..اوضة النوم أخر الطرقة….كانت بروبها الذي ليس من تحته شيءئ!! كانت أمرأة تامة الأثارة و الدلع!! هناك خلعت روبها لتبدو أمامي عارية ملط!! حليقة الكس الأبيض الشهي شابة البزاز مبرومة الحلمات مققبة الأطياز دنت مني و ألقت بزراعيها علي: حبيتك من أول ما شفتكو أنت بتقول تاكسي يا مدام…حسيت أنك مش سواق عادي…يا ريت متخنش الثقة دي و تبيع الحب ده…اطجبقت جفنيها و راحت تدنو من شفتي فلتقمتهما وغبنات في قبلة عميقة انزلت على أثرها بنطالي و لباسي و بشت زبي و دخلتها واقفاً!! نعم رشقت زبي في حامي كسها فشهقت ثم اعتليتها لما سقطت مني فوق سريرها!! رفعت ساقيها اللامعين ثم دفعت زبي فيها فشهقت ثم سحبته فشهقت و تابعت الدفع و السحب و الرهز و الهز وهي لا تني تشخر و تنخر و تتأفف و توحوح و تتاوه و تطلق أنات لذيذة و تخمش بأظافرها الطويلة لحم ظهري حتى أدمته وهي ترتعش و يتقوس
  • ظهرها!! مارست الجنس من قبل و لكني مثل تلك المرأة التي راحت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي معي لم أرى في حياتي حتى اللحظة! فريدة وهي فريدة حتى عاشرتها مرة و مرة و مرة و صرت
  • , سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم, سكس اخوات, سكس, افلام سكس, سكس مصرى.سكس عربى,
  • أقرب إليها من ابنها و زوجها فاعترفت لي: عارف…أنا ما اقدرش أعد من غير ممارسة يومين على بعض…يمكن ده شبق ..مرض,,,سميه براحتك بس أنا كدا…أعمل أيه!! هو ده اللي خلاني افر من فرنسا و أجي لمصر…جوزي أهملني و بقى يسهر برا فمقدرتش أتحمل…ظللت على ذلك الوضع مع فريدة حتى ذهبت يوماً لشقتها لاجدها قد عزلت!! حتى رقم هاتفها قد غيرته…!!!

 

,سكس اخوات, افلام سكس, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم,