ام صاحبى الوحيد

ام صاحبى الوحيد

سكس محارم , سكس امهات
انا اسمى ميدو من بورسعيد وحصلت قصتى وانا عندى 18 سنة الان عندى 25 سنة كان عندى صديق اسمه على صديقى الوحيد من الطفولة حتى الجامعة وكنا دائما مع بعض فى كل وقت ويبيت عندى وانا ابيت عنده ولكن الشيطان لعب في دماغى وخلانى انا بس الى اروح عنده وابات لان كان له ام شديدة الجمال تعرفنى من زمان لانى اتردد على بيتها كثيراً وابوه يعرفنى وكانت امه تدعى غادة فى ال42 من عمرها قصيرة و ممتلئة قليلا وشعرها قصير لونه ذهبى شديد الاثارة ولها صدر ممتلئ ولكن متهرتل شوية وكس ممتلئ جميل و طيز كبيرة حلوة جدااااااااااااا وكانت شديدة البياض .. عندما اتى الى بيتهم كانت تاخذنى بالاحضان والقبلات الساخنة وتدعى انى ابنها الاخر ولكن فى الحقيقة تعشقنى عشقاً لان زوجها خول لا يكيفها جيدا ذو ال55 من عمره وكانت دائما تأخذنى بجانبها على فراش الزوجية واكون فى حضنها وبجانب صدرها وادعك راسى به بدون ان تعلم او تشعر واذوب فى رائحة باطها الذى عشقته وتمنيت ان الحسه وفى مرة كنا فى الشتاء وكانت ام على لا ترتدى الا الملابس الخفيفة وكنا جالسين انا وهي لان ابنها نزل يشترى حاجات من تحت فجأة لقيتها فتت رجليها واحنا تحت البطانية وفجاة مسكت ايدى وبدون اى مقدمات لقيت ايدى بتحسس على كسها وفجاة حسست بالمياة المتدفقة من كسها لشدة هياجها وبعد قليل ابنها طلع وانا قومت دخلت الحمام من كثرة الهياج الحس ايدى من مياه كسها وبعدها بيوم استيقظت من النوم لقيت ابنها بيلبس ونازل عشان رايح عند خالته الى ساكنه فوق وعرض عليا انى اجى معاه ولكنى رفضت قولتله (فكك) مليش مزاج ودخلت الحمام وانا مش واخد بالى لقيت امه فى البانيو بتدعك كسها وطبعا انطلق زبى من مكانه واعلن هياجه ولما شافتنى قالتلى مش تخبط قولتلها معلش بحسب مفيش حد قالتلى خش لو عايز تقضى حاجتك وفعلا دخلت وطلعت زبى عشان اقضى حاجتى وهي شافته كان واقف اوى وانا معرفتش اعمل حمام ولكن بعدها انتهيت وببصلها لقيتها مركزة معاه قولتها فى ايه قالتلى قربلى عايزة اشوف حاجة قولتها ايه قالتلى انت شارب مية كتير ولا ايه كل ده حمام قولتلها طب والى نزل منه المية ايه رايك فيه راحت قايمة مرة واحدة من البانيو وظهرلى جسمها الى تمنيت ان اراه وخلعتنى ملابسى وهو كان ترنج ابنها وقعدت احسس على كسها الابيض وامص بزازها وهي تلعب فى شعرى وانا مش مصدق الى بيحصل وفجاة لقيتها ماسكه زبى وبتدعكه ونزلت مصته لمدة 5 دقايق وبعدها نامت على البلاط وفشخت رجليها الاتنين وحطتهم على كتفى ودخلت زبى كلو لجوا ونايم عليها وبمص بزازها الاتنين واتنهى من مص الحلمات واقبل شفتاها الاتنين وبعدها نمت انا على البلاط وهي ركبت فوقى واعطتنى وجهها وانا امص بزازها وشفتاها واحتضنها جامد وهي تقول دخلو جامد مش قادرة اوووووف بموت برااااحة اااه اااه كمان وحسيت انى خلاص هجبهم قالتلى دخلهم جوا كسى قولتلها هتحملى قالتلى انا مركبة لولب قولتلها اوك وفعلا بعد شوية قومت قاذف كل الى فى زبى جوا كسها وبعدها قامت وقبلتنى وتشكرنى على المتعة الى حصلت عليها ودخلت البانيو تانى عشان تغسل نفسها وانا لبست هدومى وذهبت الى غرفة ابنها وقعدت مستمتع جدا ودامت علاقتى بيها حتى الان
عرب نار, سكس محارم , سكس امهات, سكس ام وابنها,سكس اخ واخته,سكس مترجم,تحميل افلام سكس.

الجارة الشرموطة والشاب المراهق

الجارة الشرموطة والشاب المراهق
أنا هيثم من المنصورة حدثت لي هذه القصة عندما كنت صغيرا يعني كان عمري ساعتها بتاع 16سنة وكنت لسة بالغ يا دوب
وكنا ساكنين في عمارة كبيرة صاحبها صاحب بابا وكنا بنلم الإيجار من السكان كل شهر وبابا يبعته لصاحب العمارة وكان صاحب العمارة عامل غرفتين وحمام بالسطوح للبواب بتاع العمارة والبواب مشي وزهق من البوابين وراح مأجر الغرفتين لعريس بيشتغل في السكة الحديد على أده و معاه مراته نورا شابة في حدود 18سنة..وهي اللي علمتني النيك في الكس..
تبدأ الحكاية من حوالي 16 سنة كنت ساكن مع أهلي في شقة في محرم بك ولحس الحظ سكن ف الشقة اللي فوق السطوح عريس و عروسة يا دوب متجوزين من سنة..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, كان الساكن الجديد واسمه هاني كان كل شهر يعدي علينا يدينا الإيجار أو مراته نورا تنده عليا اطلع آخد الإيجار منها..
نورا ف الوقت ده كان عندها حوالي 18 سنة وهاني جوزها اكبر منها ب حوالي 11 سنة وكنت أنا طبعا الولد المدلل اللي ف العمارة السكان كلهم عارفنى وبيحبونى..
وكانت نورا دايما تنده عليا أروح أجيبلها طلبات عشان جوزها بيشتغل موظف ف السكة الحديد وبينزل الصبح في الفجر وهي نايمة وبييجى بالليل مهدود حيله وينام..
ونورا كانت دايما تنده لي أجيب لها أي طلبات وماما كانت بتسمحلي بكدة لأنها بتحبها ..وحاسة إنه مالهاش حد يرعاها.. وأنا طبعا طالع نازل كل يوم أشوف طلبات نورا وكانت نورا بتديني فلوس أصرفها عشان تشجعني أطلع أأقضي حاجتها وكانت تقوللي متعرفش ماما لحسن تزعقلق.. وكنت بتمنى إنها تنده عليا عشان اطلع أشوفها..كانت بتقعد في البيت بتاعها شبه عريانة وبتلبس قمصان قصيرة أوي بتبان منها فخادها وساعات تقعد من غير لباس فيبان كسها..بصراحة كانت زى القمر وكانت عروسة جديدة كل يوم تلبس قميص نوم شكل..وطبعا كلهم قصيرين يا دوب فوق الركبة وبحمالات و ساتان وكان صدرها يجنن كان مدور وبارز بروز يجنن شبه البرتقالة الكبيرة ومن غير سنتيان لابساه..
وطبعا كنت بحب أتفرج عليها وخصوصا إن جسمها الأبيض بيبقى يجنن ف قمصان النوم السودة والكحلى والنبيتى..
وكنت ساعات أطلع بحجة انى بلعب ف السطوح وأشوفها رايحة جاية من أوضة النوم للمطبخ وهي كانت دايما تبصلى وتضحك يمكن تكون حاسة انى هايج عليها بس أنا اياميها كان عندي16 سنة مكنتش اعرف يعنى إيه سكس بس كنت مشدود ليها أوى..وزبري كان بيقف بس ماكنتش لسة عرفت العادة السرية ولكن كنت ساعات بأستحلم وأقوم ألاقي هدومي غرقانة وكنت بتكسف أوي من ماما وكنت بخبي اللباس الغرقان لغاية ما ينشف وأرميه في الغسيل..
ف مرة كنت بالعب ولقيت نورا ف أوضة النوم واقفة على كرسى بتحط وتنزل حاجات من فوق الدولاب شافتني ندهت عليا..
هيثم حبيبى تعالى شيل معايا..
كانت يوميها لابسة قميص نوم طوبى حمالات فوق الركبة بحوالى 10 سم..
بصيت لقيت القميص مرفوع وهي بترفع الكراتين فوق الدولاب وشفت الكيلوت الأحمر من ورا عشان أنا اقصر وهي فوق الكرسى..
قلت فرصة أتفرج من قريب..
رحت أساعدها وهي تناولني من فوق الكرسى وأنا منتهز الفرصة وعمال أتفرج على الجمال والوراك الملفوفة والبيضة زى العسل الأبيض و لا لما بترفع اديها تحط الحاجات بشوف صدرها من الجنب ابيض بياض التلج ولا باطها يالهوووى ولا فيه شعرة وف اللحظة دي أول مرة ألاقى زنى يقف..
وكنت لابس تيشرت وشورت وعمال أجيب ف عرق من اللي شايفه..
وطبعا خفت تشوف زبى فقمت من غير كلام جارى على تحت بسرعة وهي مش عارفة في إيه..
شوية ولقيتها بتنده طلعت سالتنى مالك يا ميزو إنت جريت ليه ؟؟
قلتلها أصلى كنت عاوز ادخل الحمام بسرعة ..
ضحكت وقالت ماهو هنا فيه حمام بردو تقدر تدخل قلتلها شكرا..
وقعدنا نتكلم وقولتلها هوة عمو هاني على طول مش موجود كدة ؟؟
قالتلى بييجى بالليل وينام..
وده كان معاد دفع الإيجار قالتلى استنى اجيبلك الإيجار..
ودخلت دقيقة وجت ولقيتها حاطه برفان عمري ماشميته ف حياتي لحد دلوقتى وقالتلى خد الإيجار و اديه لماما وراحت لعبة ف شعري باديها البيض وصوابعها اللي تجنن وراحت قايلالى و إدى لماما البوسة دى..

وراحت بايسانى ف خدي بوسة بالراحة مخدتش اقل من ثانية وأنا طبعا قمت جارى على تحت زى الأهبل وسامعها بتضحك..
طبعا خفت أقول لماما على البوسة أحسن تمنعنى من الطلوع فوق..
واستمر الحال لحوالى 6 شهور طالع نازل ويوم الإيجار استنى الإيجار والبوسة..
مرة على خدي ومرة على رقبتي ومرة على شفايفى بالراحة..
المهم كل مرة تدخل وترجع بنفس ريحة البرفان وأنا آخد البوسة وأجرى..
لغاية ف يوم كنت طالع السطوح كانت حوالي الساعة 4 أنا داخل من السطوح لقيت نورا ف الحمام قالعة ومديانى ظهرها كانت بتنشف جسمها بعد الدش ويالهوى على الجسم لو اقولكوا إن جسمها من بياضه بينور لو النور لو قطع ..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ظهر ابيض و طيز ملفوقة والفلقة بيضا لقيت زبى وقف واتسمرت مكانى على باب السطوح ..
ولقيتها يتلف نفسها بالفوطة ودورت وشها ليا ولما شافتنى قالتلى ميرو جيت من امتى..
قلتلها حالا ردت بدلع كويس كنت عاوزاك قلتلها اامرى يا طنط …. راحت ضاحكة ضحكة خلت زوبري وقف اكتر وهي بتقرب منى لسة حاتدور وأجرى كالعادة راحت ماسكة دراعى وقالتلى كل مرة تجرى وانا عاوزاك قلتلها اامرى وقالتلى تعالى..
ومسكتنى من ايدى ودخلنا أوضة النوم وراحت قاعدة على السرير ومقعدانى جنبها واديتنى ظهرها وقالتلى خد المشط وسرحلى شعري.. أحسن بتعب وانا بسرحو كان شعرها اسود مائل للبنى الداكن وكان واصل لحد نص ظهرها تقريبا اخدت المشط واعدت اسرح ف شعرها وكتفها كله باين قدامى وأول مرة كنت أشوف الحسنة اللي ف كتبها كانت تجنن كنت عاوز أبوسها بس خايف..
المهم وانا بسرحلها شعرها المشط كل مرة يخبط ف الفوطة راحت منزلة الفوطة تحت شوية وطبعا أنا من الجنب شايف صدرها
وفجأة اتدورتلى وراحت قايلالى انت مالك عرقان كدة ليه؟؟ إيه مكسوف ؟وراحت ماسحة باديها عرقى وباستنى ف خدى كانت بوسة تجنن وراحت حطة شفايفها على شفايفى وباستنى تانى..
وانا مكنتش عارف اعمل إيه لسة حقوم راحت مسكانى والفوطة كلها وقعت وشفت صدرها الأبيض المدور و أول مرة أشوف حلمات زى دى حلمات لونها وردى وصغيرة كأنها بتاعت بنت طفلة وراحت ماسكة زبى من فوق الشورت وقالتلى إيه ده يا شقي ؟؟
قلتلها معرفش ده لوحده واقف..
راحت منزلة الشورت واللباس بتاعى وقعدت تبوس فيه وتلحس..
وتقوللى إيه رأيك حلو؟ قلتلها أول مرة أحس بكدة انت جسمك يجنن..
قالتلى عاوز تبوسه؟ قلتلها آه..
راحت ممدة على السرير وقالتلى تعالى بوس.. وانا بحسس بصوبعي على رقبتها وهي تبوسني على شفايفي..
وهي تلعب في حلماتها وتنزل على سوتها وراحت فاتحة رجليها وشاورت على كسها وقالتلى بوس ده..
ده كسي أول مرة أشوف كس كان لونه وردى وشفايفه حمرا.. أنا خفت راحت ماسكة راسي ومقرباها لكسها وقالتلى شم كدة
شميت ريحة زى المسك وقمت بايسه.. أحلى كس شفته..
راحت فاتحة رجليها كمان وكسها بان من جوة احمرررررررر قالتلى بوس با حبيبى متعنى..

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى, ومن غير معرف لقيتنى بالحس كسها وهي عمالة تتأوه.. وتقول يخرب بيتك يجنن كمان كمان حط لسانك جوة الحس آآآآه.. انت تجنن مش قادرة حجيب.. انت حبيبى وفجأة لقيت كسها اتبل ودقت طعم أحلى من العسل..
وقالتلى انت طلعت مصيبة وقامت حاطة شفايفها على زوبري وقعدت تلحس وتمص كأنها بتاكله لغاية منزلت ف بقها راحت بلعاهم وقالتلى طعمهم حلو مش زى هاني وأنت أحلى مش زبه بيقرف يلحسلى ومبيرضاش امصله..
وقالت هيثومة قلت نعم قالت أنا حنام على ظهري وأحط مخدة تحت طيزي وأرفع رجلي وأنت تخش بين رجلي ..قلت حاضر وطبعا زبي كان واقف على آخره..وعملت اللي هي قالتلي عليه وراحت ماسكة زبي ومدخلاه في كسها ..وقالتلي حرك زبك جوة كسي رايح جاي قلت حاضر وعملت زي ما هي طلبت ومجرد ما حطيت زبي جوة كسها حسسيت بسخونية ولذة غريبة وقالتلي دخله لآخره وخرج نصه بس ..وعملت كدة..قالت سرع..أسرع..لغاية ماهي اترعشت خفت من رعشتها وجيت اسحب زبي قالت لا..ما تسحبوش حركه لغاية ما ..ما ترتعش وفعلا بعديها على طول وبعد رعشتها لقيتني بارتعش مثلها وبيخرج من زبي لبن كتير أوي..قلت لها دي حاجة جميلة أوي..أوي..قالتلي هو ده النيك وقلت لها وبقيت مبسوط وفرحان وزبي في كسك..دا النيك جميل أوي يا نورا..قلت وكل يم من ده ..بس أوعي حد يعرف لحسن يقتلوك ويقتلوني ..قلت معقول بعد المتعة دي مش ممكن حد حيعرف بيها لأني مش حلاقيها غير عندك قالت برافو عليك يا هيثمي إنت خلاص بقيت راجل وإنت جوزي من هنا ورايح…

افلام نيك , سكس امهات , نيك سكس محارم , سكس مصرى ,تحميل سكس,عرب نار,سكس اخ واخته ,سكس عرب ,سكس عربى ,سكس مصرى,
صور سكس متحركة, صور سكس, تحميل افلام سكس, سكس اخ واختة , عرب نار, سكس اخوات,

الرجل الغريب ناكني في الحمام

الرجل الغريب ناكني في الحمام

منذ سنتين كنت في سفر لاحدى المدن الجنوبية الشبه صحراوية لبعض الاشغال و اضطررت للمبيت لايام هناك و الفنادق قليلة مع اني لا احبها كثيرا لكثرة وجود حشرات البق فيها و كنت لسعت منها قبل ذلك فقررت عدم النزول في الفندق ،فاخترت الحمام لانه نظيف و اجتماعي و يمكن ان اقضي وقتا ممتعا فيه بوجود اصدقاء ،لعلمكم الحمام عندنا لا يشبه حمام بلاد الشام ،مختلك تماما لانه في النهار حمام و في الليل نزل يبيت فيه الناس جنب بعض و المبيت اجرته زهيدة و كل شيء متوفر امام الحمام من اكل و شرب و ما شابه .المهم قررت المبيت في الحمام و بعد العصر دخلت احدى الحمامات و اعجبتي تنظيمه و شكله الداخلي و رائحته فقررت ان ابيت فيه و سجلت اسمي عند صاحبه و اتفقنا بعد المغرب اترك عنده بطاقتي الشخصية .رجعت بعد المغرب و كنت تعشيت جيدا و دخلت لاستريح فقال لي صاحب الحمام يمكنك أخذ حمام لو شئت قبل ان يبرد الماء ؟و بالفعل أخذت حماما خفيفا و عدت لسريري لأرتاح من تعب السفر و كنا ننام جنب بعض ،كنت انا في الطرف تماما و جنبي سرير فارغ .لعلمكم الأسرة عبارة عن فرش موضوعة على الارض أصحاب المغرب العربي يعرفونها جيدا.بعدما ما نمنا و كانت حوالي الساعة العاشرة ليلا و الكل نائم لانهم ليسوا سياحا بل إما عابر سبيل مثلي او عامل او مضطر فالكل ينام ليفيق باكرا .إذن بعدما ما اطفأ صاحب الحمام الأنوار سمعنا دقات على الباب و فتح صاحب الحمام الباب و بعد مدة سمعته يقول لرجل معه لا تحدث ضجة فالناس نيام و ان اردت تبديل ملابسك فعليك ان تدخل الحمام و تشعل الضوء هناك ،و اعطاه بعض الأغطية لكنه لم يدخل الحمام و نام في السرير جنبي .نمنا جميعا و في حوالي منتصف الليل او الواحدة صباحا كنت اتقلب و انا نائم بالكالسون فقط و احسست رجلي لمست شخصا و كان هو كذلك بلا ملابس او بكلسون فقط لا ادري بالضبط ،

سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,صور سكس ,افلام نيك ,سكس حيوانات,نيك عربى ,سكس مترجم

سحبت رجلي ثم انقلبت للجنب الثاني و بعد مدة احسست برجل لمستني من الخلف في فخذي فما اكترثت لانه نائم ،ثم صعدت رجله قليلا و انا ما اهتممت للأمر و الرجل نائم ولا يؤاخذ النائم على فعله .بعد مدة انقلب الرجل و اقترب مني كثيرا حتى نام في جنب مخدعي و وجهه يقابل ظهري لاني احسست انفاسة الحارة تلفح رقبتي و فجأة لمسني بيده على فخذي و لم يسحب يده و انا لم احرك ساكنا لكنني افقت من النوم و تركته يتحسس فخذي و عرفت انه مستيقظ و لكن قلت في نفسي لا يعرفني و لا اعرفه و الدنيا ظلمة خليني اشوف لوين راح نوصل هههههه و للصراحة انا سبق و ان ناكوني من قبل و اعرف لذة الزب و خاصة عندما تلمسني يد رجل اصاب بهياج و لكن من مدة لم امارس النيك مع رجل ،فقررت ان اتركه على راحته ،لما اطمأن لهدوئي و عدم ردة فعلي أدخل يده بين فخذي و بدأ يتلمس في و يحك و يدلك في فخذي ثم مسكني من فلقتي فوق الكلسون و بدأ يدلك و احسست بأنفاسة تزداد و انا لا اعيره اهتماما و تظاهرت بالنوم و الشخير مرات .ثم مد يده بين فلقاتي و تحسس زبي جيدا و دلكه و انا لا اقدر ان اتمالك نفسي لكن صبرت ،بدأ زبي بالقيام قليلا و هو يلعب به بيده و يده الاخرى على فلقاتي ثم ادخلها تحت الكلسون فكدت اصرخ من اللذة لما لمس طيزي بيده الدافئة،و كنت اعرف انه يعلم اني مستيقظ شيء ظاهر رجل تداعبه من طيزه مدة 10 دقائق ولا يستيقظ غير معقول .المهم استمرينا في اللعبة مع بعض حتى التصق بي و كان من دون لباس تماما و احسست بزبه الكبير بين فلقاتي من فوق الكلسون يكاد يمزقه ،و هنا انقلبت الى ناحيته فانسحب و تظاهر بالنوم و انقلب للجنب الثاني و انا ندمت على ما فعلت و اني فرطت في هذه الفرصة و خاصة انه كان يداعبني بحرفية تامة كأنه ممثل افلام بورنو .نزعت الكالسون و بقيت عريان ثم لمسته بيدي على فلقاته و ادخلت يدي بين فخذيه حتى لمت زبه المنتصب اخخخخخخخخ يا ويلي ما هذا مدفع او عمود كهرباء هههه هذا الذي اسعى إليه منذ ساعة راح يمزق طيزي من اول لمسة ،لكنه أعجبني و أغراني و سمعت تأوهات الرجل الغريب و هو ينتهد و انا العب بزبه و لما لمست طيزه زاد في التأوه آآه ه ه احححح لكن بصمت .لما احسست بهياجه و بلوغه قمة النشوة تركته و انقلبت للجنب الثاني كما كنت اول مرة و لكن هذه المرة بدون ملابس و طيزي كلها لعاب وضعت فيها اللعاب و دلكت فتحة طيزي جيدا و كنت مستعدا لزبه الضخم ،لما تركته انقلب ناحيتي و مسكني بيده من طيزي فوجدها مليئة باللعاب و الصق زبه بطيزي و بدأ يمرر زبه بين فلقاتي و انا اكاد اموت من اللذة و الاشتياق للزب ،اراد ان يدخل زبه في طيزي لكني هربت منه لارى ماذا سيفعل ،ثم نمت على بطني مباشرة فما احسست الا بثقل كبير يصعد فوقي ثقيل جدا قنطار او أكثر ،ففتحت رجلي كثيرا و رفعت طيزي لما لمسني بزبه ووضعت المناشف تحت بطني و زبي لارتفع قليلا و فعلا ارتفعت و كان طيزي للسماء مفشوخا بنتظر مصيره .ثم احسست به يمسك زبه بيده و يبزق فيه اللعاب ثم وضعه على فتحتي و فرشى قليلا ثم ضغط و انا كنت ارتخيت حتى لا اتوجع، فزبه كبير،ثم ضغط ثانية فأحسس كرة كبيرة دخلت في طيزي فما شعرت إلا و انا اقول احححححح ايييييييي فوضع يده على فمي بلطف لأسكت ثم ادخل زبه للنصف و لم استطع الحراك لأنه فوقي و ثقيل جدا ،و انتصب زبي كثيرا و هو يحتك على المناشف تحتي كأن أحدا يحلبه .اكمل الغريب ادخال زبه في طيزي حتى احسست ببيضاته تلامس بيضاتي فعرفت أنه ادخله في كله ثم قبلني من كتفي و هو يخرجه بهدوء ثم يعيده و انا منتشي و الالم زال و تحول للذة لا توصف خاصة عندما كان يخرج زبه كاملا ثم يدغدغني من فتحة طيزي و يدخله في بقوة و الصوت مثل التصفيق حتى كاد يفضحنا .و زادت لذتي و زبي يحتك على المناشف تحتي و انا اتأوه امممممم امممم ااهههه و هو يقبل و يمص رقبتي و كتفي و زادت قوتة و هو ينيك و كأن زبه زاد في الطول احسست به يلامس كبدي و قلبي ايييييييي و اقول في نفسي ما هذا الزب الكبير يا ويلي ما ألذه ،ثم امسكني بقوة من كتفي و التصق بي حتى احسست ثقله 4 قناطر عصرني عصرا ،و بدأ شلال الحمم المنوية يسيل في بطني دافئ و يدغدغ و كثير جدا حتى خرج من طيزي بعض منه ، كأنه لم ينك منذ مدة طويلة و انا مع احتكاك زبي بالمناشف تحتي ما شعرت الا و النشوة تغمرني لما بدأ يقذف في بطني و جاءت شهوتي مع شهوته تقريبا و قذفت منيي بين بطني و المناشف و هو ارتخى فوقي و قل ثقله قليلا و هو يقبل كتفي و رقبتي ثم اخرج زبه بلطف و احسست بيده تمسح طيزي بنعومة و زبي كذلك و هذا ما أعجبني فيه انه لا يستحيي ولا يقرف من زبي /كما يفعل بعض الحمقى ينيكني ثم يقرف من زبي و يقول لي انا رجل كامل الرجولة لا يمكن ان امسك زبا بدي ،هههههه روح نيك أمك يا ولد القحبة تنيكني و بعدين تقرف مني /لكن هذا الغريب كان يمسك زبي كأنه يمسك زبه ،كان زبي كله مني لكنه مسحه بحرفية و لطف و انا شبه نائم و طيزي مفتوح مفشوخ على الآخر لكني كنت موجوع قليلا لما زالت اللذة شعرت بالوجع لان زبه كان كبيرا لا يوصف .تعجبت كيف ان أهل الصحراء يملكون هذا الزب الكبير .بعد حوالي نصف ساعة كانت الساعة الثانية او الواحدة و النصف بعد منتصف الليل احسست به مرة ثانية يتلمس جسدي العاري و انا كلي شوق إليه و الى زبه العملاق اللذيذ لم اشبع من النيك المرة الاولى ولا هو كذلك ،هذه المرة اردت ان اتستمتع أكثر فالدنيا ظلام و الغريب لا يراني فنمت على ظهري مثل البنت و رفعت طيزي قليلا بالمناشف التي ساعدتني كثيرا لولاها لما تومتعت هكذا ،بدأ يتلمسني بيده ووجدني مستعد مثل القحبة للنيك و ادخل اصبعه في طيزي فقلت بهدوء ايييييييي و ربمها اعجبه صوتي لان الصوت كذلك يهيج الزب . صعد فوقي و بمجرد ما احسست بأنفاسه على وجهي قبلته من فمه فانقض علي بالقبل كأنه لم يقبل فما من قبل .عرفت انه يملك شوارب ولكن بدون لحية بل لحيته كانت محلوقة من ايام فقط لانها كانت توخزني في وجهي،مصني مصا و كاد يبلع لساني الصغير المسكين ،ثم عصر بزازي احسست كأني بنت بين يديه و زبه يذهب و يرجع فوق زبي الصغير المنتصب و مرات يحتك ببطني و ما شبع من القبل و المص و العض حتى تألمت و قلت ايييييي فقبل بزازي كأنه يعتذر ،ما أجمل معاملة الرجال مثله لي معاملة تشعرني بالأنوثة .ثم وضع رأس زبه المبلل باللعاب على فتحة طيزي و ضربني ذلك الزب العملاق حتى صفقت يبضاته في فلقاتي و خشيت ان يستيقظ النائمون من شدة التصفيق و انا اتلوى و زبي يحتك بيطنه الناعم الدافئ .كان ينيكني كأنه ينيك بنتا عذراء ،عندما يدخل زبه للآخر اتوجع قليلا لكن الوجع يتحول للذة مباشرة و أكمل النيك و احسست نفسي مثل بنت قحبة تتناك من رجل محترف لم ينيك من زمن طويل ، شعور جميل و ما احلى زبه و ثقل جسمه و بمجرد ما كان يخرج زبه كنت ألتقطه بيدي و أعيده لطيزي حتى لا يهرب مني ههههههه ثم فذقت منيي بين بطنه و بطني الملتصقتان و هو قذف حممه المنوية في بطني كأنه يريدني ان أحبل منه ،ثم نام فوقي مدة من الزمن و تغطيت انا بالمناشف بمجرد ما اخرج زبه العملاق من بطين و ما شعرت الا و ضوء الصبح يلفحني من النافذة و فتحت عيني كي أرى شكل زوجي و نياكي و فاتح طيزي و من ناكني أحلى نيكة في حياتي كيف يبدو في الضوء فوجدت السرير فارغا و تبسمت و عرفت انه رجل يسحي كثيرا،احسست ببعض الوخز في طيزي و تبسمت و قلت له في نفسي يخرب بيتك شو وحش نيك ههههههههه .دخلت للحمام و اخذت حماما خفيفا و انا كلي سعادة و فرح لما حدث لي البارحة من غير موعد مسبق .و اصبحت كلما ادخل حماما اتذكر تلك الليلة الحمراء السعيدة .قضيت 4 ايام في تلك المدينة و انا انام في الحمام لكن لم يحدث أي شيء لكنني كنت سعيدا فنيكة الغريب انستني كل شيء و زبه عوضني كثيرا حتى اني لم ارغب في الزب لمدة طويلة و ما زلت اتذكر مواصفاته و مواصفات زبه الكبير العملاق .احلى نيكة مع الغريب .​
سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,صور سكس ,افلام نيك ,سكس حيوانات,نيك عربى ,سكس مترجم