انا وعمتى واحلى نيك طيز

انا وعمتى واحلى نيك طيز

, سكس امهات, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس حصان, سكس حيوانات,عرب نار,

انا احمد 21 سنه كنت دايم ازور عمتي (نوال) 26 سنه هي غير متزوجه وتسكن مع امها اللي هي جدتي كبيره غير قادره على الحركه مقعده وهي
ساكنه مع عمتي

لوحدهاوكنت لما اروح لهم واقابلها وابوسها على خدها بحنيه وهي تتلذذ وكانت لما تروح تسوي الشاي انا كنت اروح لها بالمطبخ وهي كانت نحيفه
لاكن اردافها كبيره

ومدوره وملفوفه لف وشكلها يدوووخ وهي تلبس جلابيه حمراء ضيقه وكانت اردافها تدوخني وزبي ينتصب على الاخر وكنت اسولف لها عن
الافلام الرومانسيه الاجنبيه

وهي تحب تتابعهم واقول لها شرايك باللقطه اللي يبوسها فيها وخدودها تحمر تقول لي حلوه المهم سوت الشاي ورحنا عند جدتي وقعدنا عندها شوي
نسولف

سكس اب وبنته, سكس مصرى, صور كس, تحميل سكس, سكس اغتصاب,

وعزمتني على العشاء ورفضت بالبدايه لاكن هي اصرت علي ووافقت المهم راحت نوال تسوي العشاء وانا قاعد مع جدتي قالت لي انا ابي اريح
شوي يعني تنام

قلت لها براحتك وانا استغليت الفرصه ورحت للمطبخ ولقيت عمتي نوال منحنيه تجيب حاجه من الدرج اللي بالاسفل وكانت مؤخرتها ظاهره لي وزبي انتصب بشكل جنوني

وانا قربت عندها قلت تحتاجين اساعدك قال لا عادي ارتاح انت قلت لها طيب وانا مار من وراها حكيت زبي بمؤخرتها وكانت مؤخرتها طريه مره وكانت حتطيح على وجهها

وضحكت قلت لها سوري ما انبهت لك قالت لا عادي المهم رحت انا للصاله وجلست اتفرج على الافلام الاجنبيه افلام حب ورمانسيه وهي بالمطبخ تسوي العشاء

وخلصت العشاء وتعشينا سوى انا وهي بس جدتي مسويه حميه ما تاكل معانا وكانت نايمه ،، وجلسنا انا وعمتي نوال على السفره نتعشى وكان صدرها باين

وهي مي لابسه سنتيان وكانت حلماتها واضحه وانا مووولع حدي تعشينا مع بعض وعيني مانزلت عن صدرها وهي ملاحظه هالشي وبعد العشاء قامت تسوي الشاي

وانا رحت اغسل يدي ورجعت لقيتها بتشيل بالسفره ومنحنيه وانا استغليت الفرصه حكيت زبي بردافها الكبيره الجميله وهي ماقالت شي وصاكته قلت لها حابه اساعدك

قالت اوكيه ساعدني وشلت معها وهي قدامي تمشي للمطبخ ومؤخرتها تلعب لعب يمين ويسار وتحت وفووق شي خيااالي وانا ماقدرت استحمل وحطت الصحن على
سكس حيوانات, افلام نيك اجنبى, سكس مصرى, نيك بنت, xnxx,
الطاوله وانا وراها واخذت الصحن مني واعطتني ظهرها وقربت منها وهي انحنت طرحت الشوكه بقصد ورجعت على زبي بردافها الجميله وضغطت على زبي بقوه وانا

,عرب نار, سكس امهات, سكس محارم, قصص سكس, صور سكس

مكاني وقالت ااه انا اسفه ما انتبهت لك قلت لها لا عادي ولاحظت زبي وهو منتصب مره وكان راح يشق البنطلون قالت تحب الشاي بسكر مزبوط ولا زياده قلت لها انتي

السكر وضحكت ضحكه سكسيه قالت اوكيه استريح بالصاله لين اجيب الشاي قلت لها اوكيه وانا بالصاله افكر بردافها المجنونه قلت لازم انيكها واقطعها بزبي وانا افكر كنت

احك زبي وهي جايه شافتني احك زبي وهو منتصب قالت وش فيه يحكك قلت لها لا بس اسوي البنطلون ..

وقعدنا نشرب الشاي ونتفرج بالفلم الرومانسي وهي جنبي حاطه رجل على رجل وهي بتتفرج على التلفزون وانا عيني مانزلت من عليها ونهودها الجميله وجات لقطه

بالفلم مص شفايف وبوس الرقبه وعض بالاذن قلت لها ايش رايك قالت لي اه بس انا مسكينه الى الآن ماتزوجت قلت لها يعني تبين تسوين زي كذا قالت ياليت

بس لما اتزوج وقلت لها عادي يعني لازم وانتي متزوجه ضحكت وقالت لي كيف يعني وش قصدك قلت لها انتي بصراحه جسمك حلو ويجنن وخصوصاً اردافك الكبيره بتدوخ

وهي وجهها حمر وقرصتني على يدي وقالت اه منك يالئيم انت في ايش تفكر قلت لها بصراحه اردافك عاجبتني وابي العب فيها قالت لي انا دايما العب فيها لوحدي

قلت لها طيب ممكن العب فيها قالت بس بشرط قلت انتي تأمرين امر وش شرطك قالت لي تكون كتوم وماتعلم احد قلت لها اوكيه قالت طيب تعال معي على غرفتي,

أنا و مرات ابويا المتناكة

أنا و مرات ابويا المتناكة

,رقص سكس, عرب نار, سكس محجبات, سكس مصرى, سكس اغتصاب, سكس عربى, سكس مساج, صور نيك,

بطل القصة هو اسمه عامر وكان يعيش بين أحضان أسره صغيرة تتكون من اب وأم و اخت تزوجت الاخت وبعد صراع المرض الطويييل مع أمه توفت
وكان ابى يبلغ من العمر 55 عام وأنا أبلغ 20 عام عشت انا وابى فى وحدة قاتله ممله غربية لمدة 3 سنوات وعندما بلغ أبى من العمر 58 سنه قرر الزواج وكانت لنا جارة مطلقه كانت تملك سمعه طيبة وأخلاق حميد وأسمها ( عبير )
كانت عبير تهتم بأحوالنا انا وأبى لأن علاقتها كانت قوية بوالدتى ………….
وكانت عبير تبلغ من العمر 26 عام وكانت تمتاز بجمال ساحر وعيون دباحة زى ما بيقولو وكان جسمها رائع ولكن أبى لم يأخذها لمواصفتها بل لتراعينى انا وابى لأن ابى كان عمره كبير فلا يفكر فى المسائل الجنسية
تم زواج ابى منها وكانت مع محاولات لمعاشرة أبى الجنسية كانت تزيدها هياجا وأشتعالا كانت تمر الليالى والايام وزوجه ابى غير راضيه عما يحدث كانت علامات الغضب والحزن ترتسم على وجهها كلما أتى الليل لأنها كانت فى رعيان شبابها كنت أشعر بما يحدث ولكن ليث لى أن اتدخل فى هذا الامر حتى أتت ليله كنت أجلس على الكمبيوتر فى غرفتى وكان أبى فى هذه الليلة فى تجمع مع اصدقائه وكانت هذه عادته يجمع اصدقائه ويجلس معهم كل أسبوع بينما أنا جالس فى غرفتى سمعت صوت مياه فى الحمام فعلمت ان عبير بتستحما وبعد نصف ساعة أكتشفت ان ملابسها بالخارج فظلت تنادى أبى فخرجت انا من غرفتى وأعلمتها ان ابى بالخارج وقالت لى يا عامر أعطينى البشكير فذهبت الى غرفة نومها وأحضرت البشكير وعندما توجهت الى الحمام لاحظت أنها فتحت الباب وواربته لكن تأخذ منى البشكير وعندما مدت يدها لتأخذ منى البشكير نظرت بكسوف الى باطها الابيض الجميل فقالت لى والابتسامه الخفيفه على وجهها <اتحشم يا ولد عيب> فزادت هذه العبارة من جراءت فأمسكت بيدها وانا اعطيها البشكير فنظرت لى نظرة تحمل جميع عبارات الاستغراب وكان كل ما فى بالى التفكير فى تعبير وجهها عندما يأتى الليل وتجتمع مع أبى فى الغرفة وعلامات الغضب تملأها بعد ذلك قررت أقتحام الحمام فدفعت الباب ودخلت فغطت جسمها العرى بالبشكير وقالت لى ماذا تفعل يا عامر
قلت لها أحاول ان أمنحك بعض المتعة المسلوبة منك فأحضنتها بشده وهى تدفعنى بلا جدوى فلقت شفتها العليا ووضعتها بين شفتى وظللت أمص فيها وأسقط البشكير من على جسمها فتركتها ونظرت الى جسدها العارى الرااااااااائع
وانا غير مصدق فظللت أمسك فى فخديها وأمص صدرها فبدأت تتأوه وتقول لى بس يا عامر أيه الى بتعمله ده
وانا مستمر فى المص والمسك ثم أنزلت بنطلونى وسروالى فظهر زبى المنتصب فنظرت له نظرة مليئة بالرغبة والشهرة فبدأت أقربه من جسدها وأوضعه بين فخديها وأداعب بيه بظريها وانا امص صدرها فجلست على حافة البانيو وزبى منتصب فظلت واقفة وتنظر الى زبى والحيرة ظاهرة على وجهها ولكن لم تطول الحيرة فأمسكت بيدها وجعلتها تمسك زبى فسلمت لى نهائى فمسكت بزبى المنتصب كالصخر ووضعته فى فمها وظلت تمص بشهوة كبييييييرة زبى بينما هى تمص فأمسكت بصدرها وأخرجت زبى من فمها ووضعته بين صدرها وظللت أخرج وأدخل بين صدرها وهى تتأوه ثم ثم قمت من مجلسى ومسكت بجنبيها ودفعتها الى الحوض وجعلت ظهرها أمامى وجعلتها تمسك الحوض بيدها وضغطت على ظهرها لتنحنى فأنحنت فمسكت بأردافها الكبيره المملوئه المستديره وظللت ادلكها وبينما انا ادلك اردافها سمعت صوت تأوه فأيقنت انها وصلت لزروة جهوتها فجلست انا على ركبى فتحسست كسها الممزوج بشعر خفيف جدا وظللت اداعب شفرتيها وبظرها ومصصت لها كسها وادخلت لسانى بتجويف كسها ثم قالت لى يا عامر ارجوك خلصنى من عذابى ادخله فيا ثم صرخت صرخه قويه وقررت انا ان انفز طلبها فقمت من مجلسى ومسكت بزبى المنتصب ثم وضعت راسه على فتحه كسها فتأوهت تأوه المعذب الزليل اعجبنى كثيرا هذا فقررت ان ابقى على هذا الحال فتره قصيره من الزمن وانا اداعب كسها برأس زبى وبدأ جسدها بالارتعاش ثم تطور الارتعاش الى نفضه شديده ترج جميع انحاء جسدها ثم فوجئت بأنها انزلت كميه كبيره جدا من شهوتها فقررت ادخال جزء من زبى بكسها وعندما فعلت هذا صرخت صرخه عاليه فقالت لى ادخله كله ارجوك فبدأت ادخله فى كسها ببطء فسرعت رتم زبى وبدأت فى دخيله وطليعه من كسها وفسرعت اكتر واكتر واكتر وهى تتأوه تأوه شديد فأمسكت بصدرها المنتصب بحلمتيه وحسست عليهم بحنيه شديده وضغط عليهما ضغت شديد وانا ملقى على ضهرها وزبى فى كسها فاحسست حراره شديده تنبعث من جسدها وفضلت على هذا الوضع فتره قصيره ورجعت مره اخرى ادخل زبى واخرجه بسرعه كبيره فى كسها حتى احسست انى سأقزف منيى فأخرجت زبى فرججته رجتين فانفجر من زبى منيى وظل زبى يقزف بكميه كبيره جدا من المنى على ضهرها وعلى اردافها وبعد أن انتهينا من هذا خرجت من الحمام وتركتها لتنظف جسمها بالماء من المنى ثم أرتديت ملابسى فخرجت من الحمام وهى تلومنى على ما حدث فطلبت منها ان تسامحنى ووعدتها انا هذه ستكون أخر مرة ولكن فى بالى ليست هى المرة الاخيرة.
أول مشاركة ليا في المنتدي اتمنى تعجبكم و مستني تعليقاتكم و ملاحظتكم على الموضوع

,سكس حصان, سكس عربى, قصص سكس, سكس امهات, سكس اغتصاب, سكس محجبات,

نيك حماتى الفرسة

نيك حماتى الفرسة
, سكس محارم, ءىءء, تحميل سكس, صور نيك, عرب نار, صور كس, سكس مصرى, سكس عربى, قصص سكس, صور سكس,

وروحت شادد قميص النوم بيتاعها قلعتهولها وبقت حماتى زى ما اتخيلتها فى احلامى وافجر كمان من احلامى واقفه ادامى بأندر وبرا لوانهم اسود على جسمها الابيض زى الحليب مخليين شكلها فاجر نيك ويوقف زبر المخصى وروحت قاعد انا وهدى حماتى تانى على الكنبه ورجعت تانى ابوسها فى شفايفها برومانسيه وانا بحسس بأيديا اليمين على بزازها من فوق البرا وهى عماله تحسس على زبرى من فوق بنطلون الترينج وروحت انا سايب شفايفها وطلعت فرده بزها الشمال من البرا بيتاعها وابتديت ابوس واللحس فى بزازها واعمل دواير بلسانى حوالين الحلمه بيتاعه بزها وبعدين خدت الحلمه فى بوقى ارضع منها وهى عماله تزوم وتشد فى دماغى على بزها عشان ارضع منها اكتر وروحت سايب بزها الشمال وطلعت بزها اليمين هو كمان من البرا وبقيت اعمل فيه نفس اللى عملته فى البز الشمال ولاقيتها بعدت عنى وراحت قالعه البرا خالص ورمته على الارض وهى بتحسس على زبرى من فوق البنطلون بيتاعى وقاعده بالاندر بس
حماتى:-اقولك حاجه حتى لو امنيه صحيت فيها ايه هو انا مش من حقى اتناك زيها ولا ايه وبعدين مانت لسه نايكها ودلوقتى دورى انا
وراحت قايمه وقاعده على ركبتها ادام منى وراحت موقفانى ونزلتلى البنطلون بيتاعى لحد ركبتى وابتدت تحسس بأيديها على زبرى وتدعك فيه من فوق البوكسر بيتاعى وراحت مقعدانى تانى على الكنبه وقلعتنى البنطلون بيتاعى خالص ونزلت على زبرى تبوس وتعضعض فيه بشفايفها وهى بتحسس عليه من فوق البوكسر وراحت شاده البوكسر بيتاعى وقلعتهولى خالص واول ما شافت زبرى لاقيتها شهقت
حماتى:-اااااااااااح يخربيتك يا واد كل دا زبر
انا:-انتى هتنقى ولا ايه
حماتى:-لا وحياتك دا انا همتعه عشان تعرف مين فينا احسن انا ولا بنتى
انا:-ماهى تربيتك
حماتى:-بس انا حاجه وهى حاجه تانيه خالص
انا:-لما نشوف
ومن غير ما ترد عليا لاقيت حماتى هدى راحت ماسكه زبرى بأيديها الشمال تدعك فيه كأنها بتضربلى عشره وراحت نازله بلسانها ولحست راس زبرى
حماتى:-وكمان ريحته وطعمه حلو
انا:-دا طعم وريحه كس بنتك
حماتى:-اااااااااااااح
وراحت راجعه بلسانها تانى تلحس فى راس زبرى وتلعب فى الفتحه بيتاعه زبرى بلسانها وابتدت تدخل نص زبرى جوا بوقها الصغير وتمص فيه وتطلعه من بوقها وتلحس فيه كله بلسانها وترجع تانى تدخله فى بوقها وتمص فيه وكل دا وهى بتدعكه بأيديها حماتى كانت بتمص بطريقه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه لحد ما زبرى بقى زى عمود النور فى بوقها روحت شاددها من دراعها وخليتها تقف
انا:-دلوقتى دورى انا
حماتى:-لما نشوف هتعرف تمتعنى ولا هتطلع خايب
ومن غير ما ارد عليها روحت مقلعها الاندر الاسود اللى كانت لبساه وبقينا احنا الاتنين عريانين وروحت مقعدها على الكنبه ونازل قاعد على ركبتى ادام منها وفتحت رجليها بأيديا وابتديت اللحي كسها بلسانى واشفط فى زنبورها وادخل لسانى جوا كسها وهدى حماتى راحت راجعه بضهرها وسانده على ضهر الكنبه وبقت تدعك فى بزازها وتفرك فى الحلمه بأيديها وهى بتتأوه بصوت واطى وبتقولى اااااااااااااح لسانك سخن اوى ااااااااااااه انت بتلحس حلو ااااااااااااااه كمان اللحس كمان ااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااااه اللحس اوى يا حبيبى اااااااااااااااه كمان كمان اااااااااااااااه يلا قوم ودخله ااااااااااااااه قوم دخله اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه وانا روحت قايم واقف وقعدت على الكنبه وانا بشدها من ايديها وبقولها يلا قومى مصى زبرى وغرقيه كويس عشان ادخله فى كسك وهدى حماتى راحت قاعده على ركبتها ومسكت زبرى بأيديها الشمال وابتدت تمص فى زبرى وتدخله فى بوقها وتخرجه وهى بتدعك فيه لحد ما اتغرق من ريقها روحت شاددها وخليتها تطلع تقعد على حجرى وانا قاعد على الكنبه وراحت ماسكه زبرى بأيديها اليمين وحطته على باب كسها وابتدت تقعد عليه لحد ما زبرى دخل كله جوا كسها واوووووووف على سخونيه وضيق كسها وابتدت حماتى تتنطط وتطلع وتنزل على زبرى بالراحه وانا ساندها وماسكها من طيزها بأيديا الاتنين وبطلعها وبنزلها على زبرى وهى عماله تتأوه بصوت واطى وتقولى ااااااااااااااه زبرك كبير اوى اوووووووووف حلو اوى ااااااااااااااه دخله كمان يا محمد اااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه جامد اوى اااااااااااااه يخربيت زبرك اااااااااااااه كمان يا حبيبى اااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه مش قادره اااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى ااااااااااااااه دخل زبرك جامد ااااااااااااااه اااااااااااااه وانا روحت حاضنها من وسطها وروحت على شفايفها ابوس فيها وزبرى لسه فى كس حماتى هدى من غير ما احركه وروحت سايب شفايفها وقولتلها لفى وادينى ضهرك وحماتى راحت قايمه من فوق حجرى وزبرى خرج من كسها وراحت لفت وادتنى ضهرها وراحت ماسكه زبرى بأيديها وابتدت تقعد عليه تانى لحد ما دخل كله جوا كسها وابتدت تتنطط فوف زبرى وهى عماله تتأوه وتقولى ااااااااااااااه حلو اوى يخربيتك ااااااااااااااه زبرك حلو اوى يا واد ااااااااااااااه يابخت البت امنيه بزبرك ااااااااااااااه نيكنى يا حبيبى اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه نيكنى جامد يا حبيبى ااااااااااااااه نيكنى جامد ااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه نيكنى اوى يا حبيبى اااااااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااااااااه وانا هيجت اكتر على شرمطتها واهاتها دى وابتديت احرك وسطى تحت منها روحت ماسكها من بزازها بأيديا الاتنين اقفش فيهم وانا بفرك فى حلمات بزازها بصوابعى وبنيكها فى كسها بسرعه متوسطه وهى عماله تزوم وتتأوه فوق منى وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااااه ايوه كده يا ولا اااااااااااااااه يالهوى عليك اااااااااااااااه زبرك كبير وحلو اااااااااااااااه يا بختها بنت الوسخه اااااااااااااااه نيكنى اوى اااااااااااااااه يالهوى على زبرك ااااااااااااه ارزعه جامد اااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااه وانا مستمر فى نيكى فى كسها بسرعه ولاقيت حركتها مابقتش مظبوطه فوق منى واهاتها زادت وبقت عماله تتأوه وتقولى اااااااااااااااه اااااااااااااااه كمان يا حبيى ااااااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااااه متوقفش اااااااااااااااااه دخل زبرك اوى ااااااااااااااااه مش قادره يا حبيبى ااااااااااااااااااه هاجيب اااااااااااااااااه مش قادره اااااااااااااااااه باجيب باجيب اااااااااااه اااااااااه وكسها ابتدى يقفل ويفتح على زبرى وراحت منزله ميه كسها على زبرى اللى لسه فى كسها وغرقت زبرى وبضانى وراحت نازله من فوق منى وقعدت على الكنبه جمبى تاخد نفسها وانا روحت واخدها فى حضنى وروحت بايسها فى شفايفها لحد ما هديت ولاقيتها راحت نازله من فوق الكنبه وقعدت على ركبتها على الارض بين رجليا ومسكت زبرى بأيديها الشمال وهى بصالى

, سكس كلاب, سكس منقبات, سكس عربى, سكس ام وابنها, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس حصان, فيديو سكس حيوانات,

طرق للتخلص من الوزن

طرق للتخلص من الوزن

 

,سكس اغتصاب, سكس صعب, سكس محارم, تحميل افلام سكس, سكس تركى, سكس ديوث, سكس مصرى, سكس حيوانات, سكس امهات, نيك عربى,

أكد التقرير ضرورة تناول وشرب المزيد من الماء، لأنها تزيد من فرص الشعور بالشبع، كما أنها تخلص الجسم من السموم المتراكمة داخله، ولم يكن هذا فقط الفوائد، بل الماء تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل ملحوظ، وجميع هذه الأمور تساعد في التخلص من الوزن الزائد. 
وأضاف التقرير المنشور أن أخذ قسط جيد وكاف من النوم يعد من الأمور المهمة التي ترفع نسبة حرق الدهون في الجسم، وتعمل على تقليل فرص عدم فقدان الوزن، لأن الجسم يشعر بالراحة وحينها يقوم بحرق الدهون، كما أن الشعور بالإرهاق والإجهاد من الأمور المسببة لزيادة الوزن، ولذا عليك النوم  8 ساعات في اليوم للتخلص من الوزن الزائد. 
ووفقا لبعض الدراسات الطبية الحديثة، والتى أكدت أن الضحك لمدة 15 دقيقة تساعد على حرق حوالى 40 سعرا حراريا، وتعد من الحيل الجيدة التي تساعد فى حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك مشاهدة فيلم مضحك. 
وأوضح التقرير أن تناول الأطعمة الصحية تعد من الحيل الجيدة والتي تساعد في التخلص من الوزن الزائد، ولذا عليك تناول البروتينات المسلوقة أو المشوية، والسلطة الخضراء، لأنها تساعد بشكل كبير في حرق الدهون، وأيضا من الضروري تناول الأجبان والفول والأطعمة الأخرى قليلة السعرات الحرارية.

اختى ام بزاز كبيرة

 

اختى ام بزاز كبيرة

, سكس امهات, سكس مصرى, ءىءء, سكس اخ واخته, سكس اخوات, سكس رباعى, xnxx, سكس اغتصاب,

انا اسمى يوسف 23 سنه واختى كرستين اكبر منى بتلات سنين وامى متوفيه من زمان وابويا عايش وعندى اخت صغيره 12 سنه وقصتى دى حقيقيه وكنت متردد انشرها بس انا حابب تعرفوا قصه اختى الشرموطه ،
كرستين اختى بيضه و قصيره 164 سم ومش تخينه ولا رفيعه بس طيزها كبيره ومدوره وبوازها دى اكبر حاجه فيها خصوصا انها كانت بتتعب علشان تلبس ستيانه على مقاسها .
خصوصا انا الحاره كلها كانوا حيحانين عليها وياما اصحابى قالولى اختك مزه وصاروخ واللى يقولى اختك جسمها فاجر ولما كنت بنزل معاها بلاحظ الحاره كلها بصالها وبشوف عيون الناس كلها راشقه على بزازها وبفرح اوووى لما بجيب اصحابى فى بيتنا ويفضلوا يتفرجوا عليها فى الرايحه والجايه.
وهحكيلكوا على ازاى بقيت شرموطه وبخلى اصحابى ينيكوها بعد ما عرفت انها اتناكت قبل كدا.
تبدا قصتى لما كام عندى 16 سنه وفهمت السكس والنيك واول حاجه بدات ابصلها اختى وجسمها الفاجر ولبسها الخفيف من غير ستيانه وطيزها اللى بتلزق فى بنطلوناتها من كبرها وبقيت بدخل الحمام اضرب عشرات على ستياناتها لحد ما هى لاحظت وبقيت تخبيهم وبقيت ادور على حاجه تانى اوصلها بيها ،بقيت استناها تنام علشان ادخل المس بزازها او احط بتاعى على طيازها وخصوصا انها بتلبس بادى خفيف وبنطلونات بندكور او عبايات قصيره من غيؤ ما تلبس ستيانات او كلوتات.
لحد ما فى يوم وانا حاطط زبرى بين بزازها وزبرى بيترعش وبيضرب لقيتها صحيت وجبت كل لبنى على بزازها ووشها وهى صحيت زعقتلى وقعدت اتحنن فيها متقولش لحد وقعدت فتره معملش كدا لحد ما قولت انى لازم انيكها يعنى لازم انيكها وفعلا رحت لواحد صاحبى صيدلى وجبت منه برشام منوم نضيف وفياجرا ليا وحطيتلها فى العصير وبعدها بنص ساعه دخلت عليها اصحيها واتاكد ان مفعول البرشام جاب نتيجه وفعلا اول ما اتاكدت قلعت هدومى ورفعت البادى علشان اشوف اكبر واحلى بزاز ممكن اشوفهم وحلمتها البنى وقعدت ارضع منها زى المجنون واعض فى حلمتها واحط بتاعى بينهم لحد ما نيمتها على جنبها وقلعتها البرموده علشان اشوف طيازها البيضه اللى مفيهاش شعره.

زبى وقف زى السيف وجيبت كريم علشان اوسع طيزها بيه واتفاجئ ان خرم طيزها ييجى 7 سم لجوه من كبر طيزها ،قعدت ادخل صباع وفتحتها كانت ضيقه اوووى ومكنتش عارف زبى هيدخل ازاى فى الخرم دا(ملحوظه انا زبرى مش طويل بس تخين اووى) ودهنت زبرى وبدات احط الراس ودخلت بالعافيه لحد ما دخل كله وكنت حاسس ان زبرى بيتعصر بسبب فتحتها الضيقه وقعدت انيك ييجى تلت ساعه لحد ما مقدرتش امسك نفسي وجبت كمية كل لبنى جوه .طلعت زبى لقيته بيقف مره تانيه ومحسيتش بنفسي غير وانا بحطه مره تانيه مره واحده وكنت متاكد لو اختى صاحيه فيها كانت صوتت باعلى صوت وقعدت انيك فيها طول الليل لحد ما جبتهم 3 مرات تانى على بزازها.
وبعد كدا مسحت لبنى من على بزازها ولبستها ومكنتش عارف اعمل ايه فى اللبن فى طيزها ورحت نمت بعد يوم نيك طويل مع كرستين.
واول ماصحيت لقيتها مش عارفه تمشي عملت نفسس عبيط ومرضيتش اسالها مالك وقعدت طول اليوم تبص عليا بصه غيظ وقتها عرفت انها عرفت انى نكتها من بصاتها .
دى كانت قصتى مع اختى واول نيكه ليها منى
, عرب نار, نيك محارم, سكس محجبات, صور سكس متحركة, افلام نيك, صور سكس, سكس عرب , سكس امهات, سكس اجنبى,

ام صاحبى والنيك الساخن

ام صاحبى والنيك الساخن

, سكس امهات, عرب نار, افلام بورنو . سكس مصرى, افلام نيك , سكس محارم, نيك امهات, سكس امهات, سكس حصان, سكس اخ واخته,
صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى احمد زيدان واصحابى بينادولى زيزو طولى 176سم ووزنى حوالى 72كجم عندى 25 سنه لون بشرتى قمحى وشعرى اسود وعينيا بنى وسيم الى حد ما واللى يشوفنى يدينى اصغر من سنى وزبرى طوله 19سم ومتوسط العرض.
قصتى بدأت لما جاتلى فرصه شغل حلوه بس كانت مشكلتها الوحيده انها فى محافظه تانيه غير المحافظه بيتاعتى وماكنش ليها سكن فا كان لازم اشوف شقه اعيش فيها وتكون قريبه من شغلى الجديد المهم انا كلمت والدى انى هاروح هناك وادور على شقه جمب الشغل لكن والدى قالى انا اعرف واحد صاحبى وعشره عمر ساكن فى المحافظه دى وانه هيكلمه اقعد عنده كام يوم احد ما الاقى شقه اقعد فيه المهم ابويا كلمه وصاحبه عم علاء معترضش خالص ورحب جدا وانا ابتديت اظبط دنيتى عشان اروح هناك وابويا ادانى رقم التليفون بيتاع عم علاء(52 سنه) وقالى اول ما توصل الموقف رن عليه وفعلا ركبت العربيه واول ما وصلت الموقف رنيت عليه وجالى واتقابلنا وسلمنا على بعض وكان راجل كريم جدا وروحنا البيت عنده واتعرفت على مراته (فاطمه 41 سنه طويله لون بشرتها ابيض زى التلج شعرها اسود وعينيها بنى وجسمها مليان سنه بسيطه بزازها متوسطه وطيزها يعتبر هى اكبر حاجه فى جسمها) ورحبت بيا وانا بصراحه من اول ما شوفتها وهى عجبتنى ودخلت دماغى بس خوفت لا يحصل مشاكل لان دا صاحب ابويا المهم عديت يومى ونمت وعدا يومين كان خلالهم كرم ضيافه من عم علاء ومرقعه من مراته فاطمه وانا بحاول اكون محترم ههههههههههههه لحد ما الاقى شقه اقعد فيها لحد ما جيه اليوم اللى امتلكت فيه جسم فاطمه الفاجر زى ما هحكيلكو
فى اليوم دا كنت صاحى من النوم عادى وجيت طالع من الاوضه اللى بنام فيها ولاقيت فاطمه لابسه قميص نوم ابيض شفاف باين من تحته برا لونه احمر واندر لونه احمر وواقفه فى حضن عم علاء وبتتمرقع عليه وبتقوله مالك يا راجل شهر كامل ملمستنيش قالها يا وليه اتهدى تعبان وعندى شغل وكمان فى ضيف نايم جوا لاقيت فاطمه بتحسس على زبره من فوق البنطلون الجينس اللى لابسه عم علاء وبتقوله بشرمطه طب ما انا كمان تعبانه اعمل ايه يعنى اجيب حد من بره ينيكنى بدالك قالها لا انتى شكلك اتجننتى رسمى بقى وزعل وراح سايبها وماشى وهى بتقوله بعصبيه ماشى يا علاء مااااشى…
المهم انا قعدت فى الاوضه حوالى دقيقتين وبعدين طلعت قعدت فى الصاله ولاقيت فاطمه مبهدله مأنها كانت بتلعب فة نفسها واول ما شافتنى عدلت هدومها وجايه بتقولى صباح الخير يا ابو حميد قولتلها صباح النور بس انا بحب زيزو اكتر قالتلى ماشى يا زيزو مبسوط فى القاعده معانا؟ قولتلها بصراحه انتو ناس اهل كرم بس انا حاسس انى متقلها عليكو حبتين قالتلى عيب الكلام دا ماتقولش كده تحب اعملك تفطر قولتلها شكرا لزوقك بس لو تسمحى ممكن كوبايه مايه قالتلى من عينيا روحت ضاحك وقولتلها لا من التلاجه وهى ضحكت ضحكه بنت متناكه سيبت اعصابى خلاص ولاقيتها راحت تجيب كوبايه المايه وجت قعدت جمبى على كنبه الانتريه وادتنى كوبايه المايه و وانا بشرب لاقيتها بتسألنى عامل ايه فى شغلك قولتلها تمام اهوه ادينى لسه نازل جديد وبحاول اظبط دنيتى قالتلى **** يوفقك بس انت شكلك مقطع السمكه وديلها قولتلها ازاى يعنى مش فاهم قالتلى يعنى انت شاب وسيم زيك اكيد مصاحب بنات كتير وكده يعنى روحت ضاحك بأحراج كده وقولتلها انا؟ دا انا غلبااااااااااان ههههههههههههههه وهى راحت ضاحكه اوى وقالتلى مهو باين من وقفتك ورا الباب وبصاتك ليا من اول ما جيت بصراحه انا اتحرجت اوى واتكسفت من جرأتها دى وقولتلها انا اسف لو كنت ضايقتك قالتلى انا متضايقتش بالعكس ولاقيت ايديها ابتدت تحسس على فخدى بالراحه لحد ما وصلت لزبرى من فوق البنطلون (القصه حصريه على منتدى نسوانجى وكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) وانا قولتلها انتى بتعملى ايه بس؟ قالتلى انا بعملك اللى انت عاوزه وانا كمان عوزاه بس اوعدنى محدش هيعرف قولتلها اوعدك وهى راحت ماسكه وشى بأيديها الاتنين وباستنى فى شفايفى وابتدينا مع بعض بوسه بنت متناكه وفاطمه نزلت بأيديها تحسس على زبرى من فوق البنطلون وانا روحت قايلها انا مش فاهم انتى عاوزه ايه بالظبط وبضحك وهى راحت ضاحكه وقالتلى هششششش انا عاوزه دا وبتشاور بصباعها على زبرى قولتلها اسمه ايه دا؟ قالتلى عاوزه زبرك يا وسخ وراحت ضاحكه ضحكه بنت متناكه ولا اجدع شرموطه ونزلت باستنى فى رقبتى وراحت رايحه على زبرى تحسس عليه وتبوسه من فوق البنطلون وراحت فاكه الحزام والزراير بيتوع البنطلون بيتاعى ومسكت ايديا وخدتهم حطتهم على بزازها وانا ابتديت ابوس واللحس الجزء اللى باين من بزازها وروحت شادد دماغها تانى عليا وغيبنا فى بوسه شهوانيه فى شفايف بعض وبقيت اشرب من ريقها واخد كل شفه لوحده امص فيها وهى راحت مطله بزها الشمال من البرا والقميص وانا روحت على حلمه بزها ارضع فيها واللعب فيها بلسانى واعضعضها بشفايفى بالراحه وهى بقت تتأوه وتقولى اااااااااااااه ايوه كده يا حبيبى ارضع اوى اااااااااااااه وراحت مطلعه فرده بزها التانى وانا بقيت ببدل مابين بزازها ولاقيتها راحت ساحبه دماغى وبقت هى اللى بتبوسنى فى شفايفى بهيجان وشهوه بنت متناكه ونزلت على رقبتى تبوس فيها كأنها بتغتصبنى هههههههههههه وراحت رفعالى التيشيرت بيتاعى وابتدت تبوس فى بطنى وهيجانها دا كان مهيجنى اوى عليها وابتدت هى تنزل واحده واحده لحد ما وصلت للبنطلون بيتاعى وراحت مطلعه زبرى من البنطلون واول ما شافته لاقيتها شهقت وبتقولى يخربيتك يا مضروب كل دا زبر وانا روحت ضاحك وقولتلها ايه انتى هتنقى ولا ايه وهى راحت ضاحكه وراحت

سكس, افلام سكس,سكس حيوانات, سكس عربى,سكس اجنبى, سكس محارم,

مسافرة الى مصر

 

مسافرة الى مصر

  • , ءىءء ,سكس ام وابنها, صور سكس, افلام نيك, سكس حصان, قصص سكس

  • لم أصدق أن امرأة تخون زوجها بسهولة و أريحية و تطفئ نار كسها و شبقها الجنسي و في عقر دارها إلا بعد أن حدث معي شخصياً!
    فقد سمعت كثيراً عن خيانات الزوجات و لكني لم أكن أصدق ذلك حتى كنت أنا طرفاً في تلك الخيانة!!
    فقد حدث ذلك بالفعل منذ سنوات و كنت قد تشاجرت مع مديري و تركت العمل فكان أن اشتريت تاكسي أجرة بالتقسيط و عملت عليه رغم أني خريج تجارة و اعمل محاسب.
    ما جعلني أعمل سائقاُ هو عدم كفاية الراتب الذي أجنيه من وراء وظيفتي وزاد على ذلك تحكمات المدراء غير المبررة أطلاقاً!
    كنت أعمل في خارج مطار القاهرة أنقل حقائب الواصلين من خارج مصر من الدول الأوربية و العربية و أقلهم حيث شققهم أو أماكن أقامتهم و كنت اجني من ذلك مالاً وفيراً إلى أن ظهرت لي امرأة ترتدي بنطال فيزون و بودي يظهران جمال جسدها و تناسقه
    فطيزها مدورة مقببة و أوراكها مدورة مليانة و بزازها كبيرة نافرة و وجهها خمري اللون بملامح أشبه بملامح باريسية في اوج شبابها!
    كان معها طفل لا يتخطى الست سنوات و معها حقائب فناديت عليها
    تاكسي يا مدام…أشارت أن : قف..فتوقفت ثم ترجلت و هنا ألقتني بنظرة رعناء سكسية و همست:
    ممكن مدينة نصر… أجبت : اللي تؤمري بيه….شكرتني: ميرسي…
    صعدت و حملت حقائبها فوق الطارة وداخل الشنطة الخلفية ثم صعدت! طوال السكة وهي ترمقني بنظرات غريبة فقلت: حمد …عالسلامة…
    هي: متشكرة…مصر وناسها أحلى بلا فرنسا بلا قرف…
    أنا ضاحكاً: ليه كدا…دا ا حلم حياتي أسافر فرنسا…فجأة وجدتها تصبغ شفتيها بقلم روج فتنحنحت و غازلتها: جميلة من غير رزوج يا مدام…الغريبة أنها تقبلتها مني و أحبت المزيد: ميرسي…بجد… ثم سألتها: دا ابن حضرتك…هي: أه…و خلي بابابه يشبع بفرنسا…أنا: ليه كدا…هي: مش واخدة راحتي…مش عارفة.. تحدثنا كثيراً حتى عرفت عني حكايتي و أني شاب في الثامنة و العشرين مثقف أعزب! راعها أني اعزب فهمست بعجب: أعزب…ثم ابتسمت: تلقاك بتلعب بديلك..أنا ضاحكاً: طيب أعمل أيه…سألتني: مرتاح كده…أنا: عايش لوحدي…مش ناعي هم غير هم نفسي…هي بلمعة عين: تصدق فعلاً…أحنا ممكن نعمل دويتو حلو هههه…ضحكت: أنتي كمان لوحدك…هي: أيوة..انا و رامي ده…باباه سبتها برة مصر…لم أكن اعمل أن فريدة هكا علمت لاحقاٌ اسمها قد قررت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي إلا بعد حملت حقائبها في الأسانسير لتهمس: اتفشل ادخل..أنا عرفتك كفاية…دخلت تربت لها حقائبها ثم نفحتني فوق أجري ثلاث أضعاف ثم همست: ممكن أحتاجك..ممكن رقم موبايلك…!! يوم و الثاني و وجدت رقما غريبا يدق هاتفي! لم أكن قد سجلته فكانت هي فريدة: أنت نسيتني يا عمور!!! كانت تدللني فهمست: معلش مين حضرتك….همست:
    أنا فريدة بتاعت المطار…! تتابعت اتصالاتنا و صرنا و كاننا عاشقين في وقت قياسي ثم كانت الصدمة الجميلة أو الجمال الصادم! دعتني لبيتها! دعتني كي تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي في شقتها معي وكانت جادة فدببت إليها و كان ابنها في المدرسة!! لم اكد أطرق بابها حتى جذبتني و بدون أي مقدمات تبادلنا القبلات الحارة و رحنا نتهعارش و يتحسس احدنا اﻵخر و بعد بعد لحظات انتفش رأس زبي فهمست لي: شيلني ..اوضة النوم أخر الطرقة….كانت بروبها الذي ليس من تحته شيءئ!! كانت أمرأة تامة الأثارة و الدلع!! هناك خلعت روبها لتبدو أمامي عارية ملط!! حليقة الكس الأبيض الشهي شابة البزاز مبرومة الحلمات مققبة الأطياز دنت مني و ألقت بزراعيها علي: حبيتك من أول ما شفتكو أنت بتقول تاكسي يا مدام…حسيت أنك مش سواق عادي…يا ريت متخنش الثقة دي و تبيع الحب ده…اطجبقت جفنيها و راحت تدنو من شفتي فلتقمتهما وغبنات في قبلة عميقة انزلت على أثرها بنطالي و لباسي و بشت زبي و دخلتها واقفاً!! نعم رشقت زبي في حامي كسها فشهقت ثم اعتليتها لما سقطت مني فوق سريرها!! رفعت ساقيها اللامعين ثم دفعت زبي فيها فشهقت ثم سحبته فشهقت و تابعت الدفع و السحب و الرهز و الهز وهي لا تني تشخر و تنخر و تتأفف و توحوح و تتاوه و تطلق أنات لذيذة و تخمش بأظافرها الطويلة لحم ظهري حتى أدمته وهي ترتعش و يتقوس
  • ظهرها!! مارست الجنس من قبل و لكني مثل تلك المرأة التي راحت تخون زوجها وتطفئ نار كسها و شبقها الجنسي معي لم أرى في حياتي حتى اللحظة! فريدة وهي فريدة حتى عاشرتها مرة و مرة و مرة و صرت
  • , سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم, سكس اخوات, سكس, افلام سكس, سكس مصرى.سكس عربى,
  • أقرب إليها من ابنها و زوجها فاعترفت لي: عارف…أنا ما اقدرش أعد من غير ممارسة يومين على بعض…يمكن ده شبق ..مرض,,,سميه براحتك بس أنا كدا…أعمل أيه!! هو ده اللي خلاني افر من فرنسا و أجي لمصر…جوزي أهملني و بقى يسهر برا فمقدرتش أتحمل…ظللت على ذلك الوضع مع فريدة حتى ذهبت يوماً لشقتها لاجدها قد عزلت!! حتى رقم هاتفها قد غيرته…!!!

 

,سكس اخوات, افلام سكس, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم,

سكس نيك

انا كانت قصتى مع اختى نادين وسها اكيد فاكرينها على فكرة فى جزء مفقود انا كتيته هنا فى المنتدى
بعد ما نكت سها فى طيزها فى بيتها بعلم نادين تعبت سها جدا وافتكرنا انها مش هتشفى من مرضها اتعهدنا انا ونادين اننا ننسى الى حصل بينا وفعلا احذنا فترة كبيرة جدا منقربش من بعض وقامت سها بالسلامة وكنا بنتقابل انا ونادين وسها عادى جدا كانى مفيش حاجة حصلت ونادين ندمت جدا على الى حصل بينا

,صور سكس متحركة, صور سكس, تحميل سكس, افلام نيك, سكس اخوات, ءىءء,

وبعدين انا كنت بحضر ورقى للسفر لدولة افريقية فى تنزانيااعمل هناك وكان فى ختم على الورق لازم اجيبه من المحافظة الى فيها اختى نادين وذهبت فعلا واتصلت بيها وكانت نايمة ضربت جرس الباب وخرجت لى نادين لابسة اسدال على العريان شكلها كانت نايمة عريانة لان جوزها كان موجود بوستها جنب بقها لقيتها كشرت جامد جدا وسلمت على جوزها لقيته لابس شورت قصير جدا وقعدا بطرف عينى لمحت زوبر جوزها صغير جدا وبعد ما فطرنا دخلت علشان انام وجت نادين ورايا لانى كنت هنام فى اوضة نومها فكان بين السرير والدولاب ديق جدا زوبرى لمس طيزها حسيت بيه اوى هى عملت نفسها مش حاسة ونمت ساعتين وصحيت لاقيتها لابسة بنطلون استريتش ديق قوى على طيزها جدا وبدى اسود قولتلها انت تخنتى اوى قالتلى عاجبة جوزى قولتلها ماشى وجات عند الدولاب وانا واقف مشيت قدامى بصراحة زوبرى كان قايم على اخره فدخل بين طيزها فضربنى فى كتفى بحدة قالتلى انت وسخ قولتلها انا ماشى راحت معيطة فجوزها دخل سال فى ايه قالتلو انى عايز امشى وفعلا انا صممت امشى من غير ما اتغدى فاتليفن جوزها رن لاقها اختو بتعيط جوزها ضربها فكان لازم يروحلها نادين قالتلو مش هينفع علشان انا موجود قالها هياخذ ابنو معاه علشان يرجع على طول اختو ساكنة فى مدينة تانية بينو وبنها اربع ساعات وفعلا لبس ومشى وانا لبست هدومى وماش حلف انى لازم اقعد لحد ما يرجع وفعلا خرج وقلعت هدومى وقعدت بالبوكسر وفضلنا انا ونادين فى البيت لوحدنا مبنتكلمش لحد ما بتقولى الغدا جاهز قولتلها انا مش هاكل لقمة فى بيتا قعدت تعيط وانا رايح البلكونة اشرب سجارة لمحة كوتشينة على التربيزة وجات ورايا قولتلها انا قاعد علشان جوزك المهم واحنا قاعدين قولتلها ما تيجى نلعب كوتشية قالتلى ماشى قولتلها بشرط الى يكسب يطلب من التانى الى هو عايزه قالتلى انت عايز تنكنى تانى مش هينفع ومش هيحصل قولتلها براحتك مش مهم نلعب قالتلى هلعبك وهكسبك ومش هنام معاك قولتلها انت محسسانى اننا داخلين حرب ولعبنا وطلبت منها حجات عادية مفهاش جنس خالص وخلصنا ورحت السرر امدد لاقتها جات جنبى وتكلمنا وانا متغطى زوبرى كان على اخره قالتلى انا هنام جنبك لان اودتها الوحيدة الى كان فيها تكيف وفعلا نامت على جنبها وجتش جنبها خالص لحد ما لفة وشها ليا روحت عطيها ظهرى ورن تلفون جوزها قالها انو هينام عند اختو لان المشكلة كبيرة قالتلو انى انا عايز امشى فكلمنى وحلفنى انى ابات معاها لحد لما يجى وفعلا قد كان راحت نادين دخلت حذت شاور وخرجت لابسة بدى ابيض جامد جدا وجت جمبى نامت على بطنها قولتلها انتى عايزة تتناكى صح ردت عليا قالتلى انت وسخ روحت هاجم عليها شدتلها الاستريتش والاندر بانت طيزها جامدة نيك روحت مطلع زوبرى وحطيطو على كسها مقدرتش روحت مدخل ايدى وصباعى فى كسها راحت معيطة روحت سبتها لانها فعلا صعبت عليا ورحت لبس هدومى وهمشى راحت قايلالى ياما تنكنى يا اما تمشى وفعلا خرجت من البيت راحت متصلة بيا وانا فى الشارع تترجا فيا وانا احذت قرار انى امشى وقفلت المكالمة راحت بعتالى رسالة قالتلى لو جوزها مجاش لحد نصف الليل هخليك تنام معايا روحت راجع عندها قالتلى انت شرموط اوى روحت ضاحك روحت مبعبصها فى طيزها راحت شتمانى روت زانقها على الحيطة ومنزلها الاستريتش وبالل زوبرى ومدخله فى كسها لقيته غرقان ودخل زوبرى فى كسها لاخره وفضلت رايح جاى وهى تصرخ روحت رافع رجليا على ايدى ومدخل زوبرى فى كسها ونزلنا بوس فى بعض قطعنا شفايف بعض ودخلنا على السرير وضلت انيك فى نادين لحد ما كسها ورم ورحت منزلهم جواها وهدينا وقالتلى ارتحت دلوقتى

xnxx, سكس حصان, افلام سكس, افلام سكس عربى, سكس امهات,

قولتلها لا لسة روحت قالبها على بطنها ولحست خرم طيزها لحد ما فرهدت منى قالتلى شفت انت كبرتها ازاى روحت قالبها مصت فى زوبرى ورجعت نامت على بطنها روحت مدخل زوبرى واحدة واحدة فى طيزها لحد مدخل عند اخره وهى بتصوت وتتمنيك كانها كانت مشتاقة وغيرنا الوضع وقعدت نادين على زوبرى ودخلت زوبرى فى طيزها مرة واحدة لحد اخره روحت انا قاعد قصدها ونزلنا بوس فى بعض ومص فى بزازها لحد ما نزلتهم جوا طيزها سخنين قامت نادين قفلت باب البيت من جوا بالتريباس وجت نامت جمبى عريانة ونمنا بكرة هكملكو ايه الى حصل بعد كدة وازاى نكت سها تانى ونكت اختى الى مجوزة من ستة اشهر

سكس اخ واختة,عرب نار, سكس حيوانات, سكس محارم,

قصة سكس انا واخي السجائر

قصة سكس انا واخي السجائر
كنت في الجزء الأول تطرقت لطبيعة علاقتي باخي وليد وكيف بدات تتحول من علاقة صراع لعلاقة ود وكيف ان حاجتي له ليغطي عليا ويفر لي السجائر .
قصص سكس

مرت تلك الليلة طويلة جدا عليا فكرت مرارا في مواصلة ترويض اخي باستعمال انوثتي وما حبتني به الطبيعة من جمال واستغلال حالة الكبت التي يعاني منها اخي المراهق .. و تحويل الموقف لصالحي من ناحية و من ناحية أخرى الخوف من تطور الموقف و خوفا من اخسر اخي للابد … ومع ساعات الصباح الأولى اتخذت القرار.

سكس امهات, سكس حيوانات, ءىءء,
كانت حوالي الساعة السابعة صباحا .. كعادتي كنت اجلس على كرسي خشبي صغير تحت شجرة الليمون بالحديقة اترشف قهوتي التي كنت اعوض بها نقص النيكوتين بجسمي وهائمة بافكاري انتظر مرور هاذي الاجازة واعود لحياتي الصاخبة .. وقع خطوات تقترب مني أخرجتني من حالة الهيام رفعت راسي لارى وليد قادما نحوي يلبس شورت صيفي خفيف من النوع الذي يستعمل في السباحة و عاري البطن والصدر يجمل طبقا عليه فطار خفيف . دون كلام جذب كرسي صغير وحلس قبالتي
– ها وصال فطرتي ؟
– اه فطرت … بس انت صاحي بدري مش عوايدك
– البركة في الشياطين ولاد عمك. البيت داه مش حينفع فيه نوم بعد كده
– يلى كلها كام يوم ويروحو … ماهم الا ضيوف… نتستحملهم بقى .. وانتى استحملني الكام يوم دول حازعجك في غرفتك.

صور سكس, عرب نار, افلام نيك مترجمة,
– لا ولى يهمك الاخوات لبعضيها.
واستمرت دردشتنا طويلا على غير العادة وتعالت أصوات ضحكنا ونحن نسترجع ذكريات الطفولة عندما كنا في سن أولاد عمي مما جذب انتباه امي فتقدمت نحونا مبتسمة فهي لم تتعود منا الا الصراخ والخناق اقتربت منا قائلة ” ايوة كده .. ربنا يحنن القلوب على بعضها … لو كنت عارف كده كنت حبستكم في نفس القوضة من زمان هههه “
اخذ امي الطبق من أمام رامي و عادت في اتجاه المطبخ تتمايل في خطاها و هي تتمتم ” اهي هدية جات من السما و ارتحت من دوشتهم “
ضحكنا انا ووليد على ما قالت امي ثم قررت ابتدي الخطة معاه
– تعرف ماما عندها حق .. هو احنى ليه ديما بنتخانق ؟
– مش عارف هما كل الاخوات كده.. ما فيش تفسير محدد
– بس في اخوات كثير تشفهم تقول اصحاب و انتيم كمان .. ليه ما نبقاش زيهم
افلام سكس, سكس محارم,سكس كلب

– ازاي يعني ؟
– يعني نكون اصحاب اكثر من اخوات .. نحكي اسرارنا لبعض .. نداري على بعض .. نشيل هموم بعض نتشارك احلام بعض … ما يبقاش بينا حواجز
– اه حلو كده هي فكرة بس انتي فتانة وحتقولي لبابا وماما كل حاجة .
– لا ابدا اوعدك حاكون كاتمة اسرارك وانت كمان توعدني ؟؟
– اوعدك … بس كده الحسبة مش حتبقى عادلة ؟ انا عمايلي كلها مصايب وانتي لخمة قوي ههههه ؟
– جرب وحتشوف ؟
وانتهى الحوار بينا بعد ما اتفقنا نكون ستر وغطا على بعض… دخلت اساعد ماما شوية في شغل البيت وطبعا كنت اتعمد اني اتلكأ وكل حاجة اعملها غلط فماما طهقت مني وكانت تريد ان اتركها لوحدها . كان وليد قد اعد العدة للذهاب للصيد ووسط صراخ امي عليا استطدمت بوليد قرب باب البيت وانا هاربة من تصويبة ماما بالشبشب وهي من امهر القناصة بهذا السلاح ووقعنا ارضا ان وهو و تبعثرت قصبات الصيد والصنارات قمنا نلملمها انا وهو وسط ضحك لا ينتهي قطعه صوت امي ” خوذ البيت دي معاك .. مش عاوزة اشفها … احلق شعري لو فلحتي ” هربنا انا ووليد نجري حتى ابتعدنا عن البيت ونحن نضحك و نلهث … وفي طريقنا للشاطئ قابلنا عائلة عمي واختي بعد ما اخذوا غرضهم من السباحة عائدين للبيت بعد بضعت كلمات ودعوات من عمي ان يكون الصيد موفقا واصلنا طريقنا الطويل بحثا عن مكان مناسب للصيد معتمدين على خبرة وليد بالصيد وطوال الطريق كان اخي يحدثني عن احلامه بالهجرة ورغبته في الإستقلال بحياته الخاصة ويتذمر من حياته بالقرية واكتشفت من كلامه انه ليست له علاقات بالفتيات وهو ليس بالشيء العجيب في مجتمع مثل مجتمع قريتنا .. وصلنا المكان الذي حدده وليد او القدر لا اعلم لكنه كان مكان بعيدا جدا عن أعين المتطفلين محاطا بحجارة عالية مليئا برمال الشاطئ البيضاء … جلس وليد يعد صنارتاه بينما داعبتني ذكريات الطفولة فرحت العب على رمال الشاطئ … وسرحت بافكاري حتى داعبت خياشيمي رائحة سيجارة اشتقت اليها رفعت راسي رايت وليد قد اتم نصب قصباته و جلس غير بعيد عني يراقبني يجذب انفاس سيجارة بهدوء …

سكس كلاب, سكس حيوانات, سكس حصان,
– وليد انت بتدخن ليه ؟ مش لسة صغير عالسجاير ؟
– اولا ما تقوليش صغير ثاني (بغضب وانفعال ) ثانيا يعني شوفي الزهق والفراغ الي انا عايشة فيه اديني باشغل نفسي بالسجاير ؟
– يعني انا كمان زهقانة و عايشة في فراغ اكثر منك ومحبوسة بين 4 حيطان شايفني بدخن ؟؟
– دا كان ابوكي ذبحك ؟؟ اما دي تبقى فرجة ؟
– يعني لو انا كنت بدخن انت حتقول لابويا ؟؟
تحميل افلام سكس, تحميل سكس
– طبعا حاقولو ودي عاوزة كلام ؟
– يا سلام هو مش احنا اتفقنا ؟ وقمت دفعته بيديا الاثنتين فوقع في الماء وتبللت ملابسه و كردت فعل منه بدأ يجري ورائي حتى امسكني و حملني بين ذراعيه القويتين ودخل بي الماء وانا احوال التملص منه دون جدوى حتى وقعنا الإثنين في الماء وبقينا نتدافع مثلما كنا صغار وبعد مدة طويلة خرجنا من الماء و استلقينا على الرمال الناعمة نلهث ونضحك
– عاجبك كده يا سي وليد بلتلي هدومي حروح ازاي انا بقى ؟
– مش مشكلة الدنيا حر كمان شوية وينشفو ؟؟
– يا سلام و عاوزني ابقى كده لحد ما ينشفو عليا ؟؟
– طيب اقلعيهم … ؟
– هنا ؟؟ انت اتجننت ؟؟
– و فيها ايه ما حدش شايفنا ؟؟
– طيب وانت ؟؟
– انت حتتكسفي مني ؟؟
– بس انا حاكون عريانة خالص ؟؟ مش معقول الوضع دا محرج ؟
– طيب انا حاديكي فوطة لفي بيها نفسك واقلعي الفستان لحد ما ينشف و اقعدي بالاندر بعدين انزعي الأندر و البسي الفستان ؟ ها مش فكرة ؟
– طيب بس اوعى تبص عليا وانا بغير ؟
سكس , افلام سكس, سكس صعب

اخذت الفوطة من وليد و بعد ماهو لف وشو ناحية البحر قلعت الفستان و اتلحفت بالفوطة يادوب غطت صدري و ممكن 2 صم تحت وسطي و كنت مركزة على وليد لا يلف ويشو و يشفني سرحت وانا بتامل في عضلات ظهرو واكتافو الي ابتدت تعرض وابتدى يبان عليه علامات الرجولة وشوية شوية سرحت وانا بتذكر ازاي شلني بين ايديه ورماني في البحر و قد ايه هو كبر بسرعة و حسيت احساس غريب بس لذيذ وانا باتامل تفاصيل جسمو ابتدت عظلات بطني بتتقلص و قشعريرة حلوة وانا سرحانة فيه فما صحت شالا على صوت وليد بيقلي ” أنا حابقى كده كثير” فقلتلو خلاص لف . لما التفتلي طول في نظرتو وعينيه ما نزلتش من عليا
– ايه مالك بتبصلي كده ليه ؟
– اصل ما تخيلتش انك جامدة للدرجة دي ؟
– بلاش قلة ادب يا بكاش
– لا دي الحقيقة دا انتى احلى من البنات الي في الصور ؟
– صور ايه ؟
– لا لا ولى حاجة انسي
– لا بجد صور ايه ؟ انت بتشوف صور سكس يا قليل الأدب
– بصراحة آه
وقعد يحكيلي عن الصور وبيجبها منين وفجاة لقيتو بيحكيلي تفاصيل حياتو الخاصة من غير ما اسال .. فقلت دي فرصتي ؟
صور سكس, صور سكس متحركة, صور سكسxnxx, صور نيك
– وليد نعمل اتفاق ؟
– الي هو ؟؟؟؟
– انا حوريك صور بنات حقيقية في الجامعة عندي منها كثير في التلفون بالبيت بس عندي طلب ؟
– بجد انتي تامري ؟
– عاوزو اجرب السجاير
– لا لا ابدا دا كان ابوكي يذبحنا
– بلاش خليك كده خايفة من ابوك
– يعني المرة دي بس اتفقنا اك
– اك الي تشوفو
خذت منو سيجارة ولعهالي هو ومع اول نفس رحت في غيبوبة و لذة الي قابل حبيبو بعد غيبة و رحت في دنيا ثانيا وصحيت على صوتو يقلي ” يابنت الكلب دا انتي مدمنة ؟؟ يابنتي الإيه “
– مش قلتلك كل واحد فينا عندو اسرارو
– و ايه كمان احكيلي احكيلي دا انتي طلعتي حكاية
– لا كل حاجة في وقتها وبثمنها

سكس اخ واخته, سكس اخوات, افلام سكس اخ واختة,

نيك خطيبتى المحرومة

نيك خطيبتى المحرومة

 


كنت في سن الثلاثون ولم أعرف عن الجنس إلا ما قد شاهدته في الأفلام الجنسية وما قرأته في الكتب ولم أري في حياتي فرج أمرأة من قبل فقد كنت ملتزم خطبت كثيرا ولكني كنت لا أجد ضالتي فيمن أخطب وبعد فتره بدأ اليأس يتسرب إلي في موضوع الزواج فأنت قد تخطيت الثلاثين ولم تتزوج بعد وفي ليلة كنت أفتح الفيس بوك وأتصفح فإذا بها تحدثني وتتكلم معي وتسأل عني كنت قد نسيت شكلها فقد كنت أعرفها وهي صغيره ولكني لم أكن لأهتم بها فأعطيتها ميعاد حتي أراها في مكان عملي وإذا ( بخدود ) هو اسم بطلة قصتنا جسم ملبن أبيض كاللبن الحليب وجه ناعم خدود ورديه جائتني خدود ونسيت نفسي عندما رأيتها وكاد أن ينتصب قضيبي من فرط ما رأي من جمال سلمت عليا وأوصت علي أختها ( بدور ) التي كانت تعمل عندي ومشت من ذلك الوقت وأنا لم أتوقف عن التفكير في خدود جنسيا ولم تغيب يوما عن خيالي فبدأت أتحدث معها وأخبرتها بعد أن قمت باللعب معها فترة حتي أخبرها أني أريد التقدم لخطبتها لأني كنت متردد لما كنت قد رأيته عليها من قبل ولم أفكر فيه أني رأيتها تمشي مع شباب ولكن جمالها أنساني كل هذا وبدأت أفكر في خدود وأحدثها يوم بعد يوم حتي تقدمت لخطبتها وكانت والدتي لا ترتاح لهذه الخطبه لا أعلم سببا واضحا ولكن تمت الخطوبه وقمنا بقراءة الفاتحة وهنا بدأت علاقتي بخدود فبدأت أحاول ان أحرك مشاعرها عن طريق تحدي تدفعي كام لو أخدت بوسه برضاكي وهي بدلال مش هتعرف واتفقنا علي أن تأتي خدود في مقر عملي بدأت أقبلها من شفتاها وبحاولت أن أنزل لمناطق أخري ولكنها أخبرتني أنه يمكن أن يدخل أحد علينا وأن نتركها عندما أذهب إلي البيت عندهم وفي ذلك اليوم شعرت برغبه جنسيه تجتاحني تجاه خدود وفكرت أن أقيم معها علاقة جنسيه نصف كامله كان تفكيري سطحي لأني كنت أود أن أحافظ عليها ولأني لم أفعل شيئا قبل ذلك وجاء يوم زيارتي إليهم يوم الجمعه وكنت قد تحدثت معها أن ترتدي اسدالا لأنه سهل الفك والتعامل معه وحتي لو دخل علينا احد سهل أن نعيد الوضع مسرعين ونرجع كما كنا ذهبت لهم وكان دائما ما يجلس أبوها ويتحدث كثيرا عن قصصه وما كان يفعله وما كان عنده من أموال وأنه أضاعها ثم يقوم بعد فاصل من الصداع مدته ساعه كامله ويتركني مع خدود لنأكل وهنا بدأت أخذ منها أول قبله في البيت وبدأت أعسر ثديها وبدأت اهيج عليها فهي بارعة الجمال وبدأت أقبلها في رقبتها وشفتاها ويداي تداعبان ثدياها الذي قمت بإخراجهما من الاسدال وبدأت أري أول ثدي في حياتي وبدأت أعضعض فيه وأمصمصه وأمسك في الحلمه أعضعضها بشفتاي وقامت هي من فرط اللذه بإخراج الثدي الأخر وبدأت تجلس علس رجلي وأنا حاضنها من ضهرها ويداي علي ثدييها أدعك فيهم علي شكل دائري ببطء وبعنف أحيانا أخري وبدأ قضيبي يقف ولكن البنطال كان يمنعه من الالتصاق بمؤخرتها ولم تكن لدي الجرأة لأخرج قضيبي فأنا لا أعلم ما قد يحدث وبدأت أسير نفسي علي هذا الوضع أني أقبلها وأخضنها وألعب بكل مكان في جسمها إلي أن حدث ما ل