يا خي البي موجوع ما عاد في هالعين دموع لعيونك بشكي همي يا خي وبي وامي يلي دمك من دمي من صغري بتحمل همي
أول أيام العيد

Geposted am الأحد 20 سبتمبر 2009

   

،.: أول يوم العيـــــــــــــد :.،.:
كان العيد قد اقترب، ولم تبق إلا أيام قليلة من شهر رمضان،
وبدأت أسرتي  تسأ ل أخي محمد :
-ماذا أعددت للعيد؟ ماهي ترتيباتك للاحتفال به؟ ماهو برنامجك؟
ويسكت محمد الصغير، ولا يجيب..لقد نسيَ ماكان يفعله في العيد..
كان صغيراً في العام الماضي، وهاهو قد كبر سنة كاملةً،
ولم يستطع أن يتذكر شيئا من احتفالات العيد السابق،
لذلك كان يردُ عن هذه الأسئلة قائلا:
- أهلاً بالعيد..يتفضل بالوصول..وساعتها سنحسن الاحتفال به وبدون-برنامج!
وترك محمد  الأمور تسير بشكل طبيعي..
وكانت الأسرة قد بدأت في وضع ملابس الشتاء في حقائب لتحتفظ بها للعام القادم،
وأخرجت ملابس الصيف، و إذا به يكتشف أن الكثير منها قد أصبح لا يناسبه،
سأل أمه أن تغسله، وتكويه، ووضعه بعد ذلك في لفافات جميلة،
و أهدى هذه اللفافات إلى ابن البواب، وابن المسحر، وإلى صبي الكوٌاء و صبي بائع الصحف..
وسعدت أمي  بما فعل.. إذ لم يكن له إخوة أصغر منه يمكنهم الاستفادة من هذه الثياب..
راح محمد  بعد ذلك يرتب كتبه، وجد أنه قرأ الكثير منها ولم يعد بحاجة إليها،
خاصة أن مكتبته قد ازدحمت، فعمل قائمة بالكتب التي يريد أن يستغني عنها،
وسأل أصحابه أن يفعلوا نفس الشيء… وبدأت عملية تبادل الكتب فيما بينهم بشكل أسعد الجميع..
لقد تخلصوا جميعا مما لا يريدونه، وأخذوا جديدا لم يكونوا قرءوه بعد..
و نسي محمد التفكير في أمر العيد القادم، لكن الأسرة كانت تذكره به..
وحدث يوما أن قرأ إعلانا ملصقا على حائط: ((صلاة العيد خارج المدينة)) ..
قال في نفسه وجدتها .. عرف المكان..وافق والده على أن يذهب للصلاة فيه..
نصحه أن يفعل كما كان الرسول والصحابة يفعلون..يذهبون للصلاة من طريق و يعودون من طريق آخر..
وجد محمد  في طريقه إلى خارج المدينة عدداً من بيوت أصحابه، طلب منهم أن ينتظروه،
ليسيروا معاً.. وكان اللقاء صباح يوم العيد ممتعاً، إذ ساروا يُكبرون مع أضواء اليوم الجديد..
و يتصادف في ذلك اليوم أن يكون مكان محمد في الصلاة بين ناظر مدرسته و مُدرس الدين..
سعد بهم وسعدوا به، وقال له الناظر:
-مبروك العيد..ومبروك نجاحك يا محمد ..منذ انتهت الدراسة لم نلتق ِ ..
كنت سأستدعيك..هناك معسكر للمتفوقين دينياً و اجتماعياً و دراسياً..
لقد رشحتك لقضاء عشرة أيام في الإسكندرية.. شكراً لسيادتكم، وكل سنة و حضرتكم بخير..
عاد محمد  كما نصحه والده من طريق غير الذي جاء منه..كان هذا الطريق مملوءاً ببيوت أهله و أقاربه..
دق أبوابهم .. و قدم لهم التهنئة بمناسبة العيد..عاد إلى البيت مبكراً ..
استعد مع أسرتي  لكي يستقبلوا القادمين ليقولوا: كل عام و أنتم بخير..
هل يمكنكم أن تعرفوا من جاء بهذه المناسبة؟!
جاء ابن البواب وابن المسحر، وصبي الكواء، وصبي بائع الصحف..
كانوا سعداء بثيابهم ..كل منهم أتى بهدية صغيرة ظريفة، ومناسبة..
في المساء ذهب محمد مع أسرتي  إلى جدي  و جدتي ..سألوه عن برنامجه،
وكيف قضى العيد..كان سعيداً وهو يقول:
البرنامج كان حافلاًَ ورائعاً لم تكن هناك زينات في غرفتي،
لكن ثيابي على أصدقائي كانت أجمل من كل زينة..
كُتبي التي في أيديهم كانت رائعة، وكذلك كُتبهم التي وضعتها في مكتبتي..
الحقُ أني أحسست أنني صنعت لنفسي عيداً، بداخلي.. أذهب للصلاة فيجيء إليًٌُ خبر المعسكر،
أهنئ أهلي بالعيد فيعطونني ((العيدية)).. ويسعد جدي  بعبارة محمد  أنه صنع عيدا بداخله،
وليس من حوله..وكانت جدتي تتمنى لو عادت صغيرة لتقيم عيداً في قلبه كما فعل محمد ..
وشعر جدي جدتي لكلمات محمد  قد صنعت لهما أجمل عيد..{تحياتي لكم}

sammar @ 3:28 م
Filed under: Uncategorized
أنا من قسى عليه الزمن

Geposted am الخميس 17 سبتمبر 2009

   

أنا من قسى عليه الزمن ليسش تزمرا مني ولكن ما في خاطري أكتبه هذا من مرارة الحلوا في فمي فهل سمع أحد بمرارة الحلوا في فمي كل الملقمي أحاول أن أعبر عما في خاطري وأرجوا منكم سعة الصبري وأن تسمعوني فلالم ليس في انحوز بالابرسي ولا في تعب جسدي ولكن الالم في داخلي عندما يبكي الطفل يأخذ أبويهفي استرضائه بالحلوا والالعاب فأين انا في استرضائي ذهبت يوما الى المتجري بعد الالمي وأوجاعي وكاني طفلا بريئا نسيت ما فيه من ألم واني قد ذهبت أخذ الحلوا اذ بصاحب المتجري أبو كريم يقول يا سمر هذا ليس لكي فضمة ورقع على هذه الكلمات الصاعقة تذكرةالالم فرجة عما كنت فيه بالمراره فنضرة مرتا ثانية في المتجر ولعلي أجد شيئا أكلو من الحلووالسكاكر فلم أجد وفليس لي فيها شيئا ولكن لي لهذا النطرو ليس لي في المتجر الا طبخ ونفخوكثير من طعام ولكن ليس لطفل وانما لكبار السني أما أنا طفلا حرم من أبسط حقوقه وهي اللهو واللعب واكل الحلو هذا ليس اعتراض على حكم الله ولكن أرجو من الله الذي وضعه هو وحدة قادرعلى أت يرفعه والله ثم والله اني راضيأ ولكن كتبت ما أشعر به متى يعلم العالم وأصحاب القلوب أن يتحركوا أو يسمعوا ويعلموا أن في هذا العالم أطفالا يحرمون من أبسط حقوقهم وهو اللهو واللعب وتذوق الحلو التي هي بالنسبة للطفل كل شيء وأخيرا وليس بأخر أشكر كل صاحب قلب منبرا في هذا العالم وشكري لوالدي وشكري للاب والمري وصاحب القلب الاكبر فهو الاب والرئيس المنتخبو هذا اهداد الى السادة اصحاب القلوب والرئيس محمود عباس وهو أبو مازن حفضكم الله ورعاكم

 

 

 من الطفلة :سمر زياد مهنا                                     وهذا أقل ما يمكن أن أقدم لمن منحني رعايته وقلبه                                                           

sammar @ 11:17 ص
Filed under: Uncategorized
مرض السكري عند الاطفال

Geposted am الخميس 17 سبتمبر 2009

   

انا طفلة عندي سكري وحابة اني احكيلكم عن مرض السكري

مرض السكري هو هو ليس مرض بل هو صديق لك اذا تعاملة معه بطيبة ولم تخربط بالاكل يعاملك كما انت تعامله ولكن اذا عاملته بقسوة هو يقسو عليك بقسوى اكثر من تاقسواة التي انت تعاملها بها ولكن انا لم احن اخطىء في الاكل ومع هذا السكر لم يكن ينذل عن 700 وامرار  يكون اكثر من 700 وان انا سأقول لكم عن حالتي مع السكري انا في يوم من الايام وانا في المدرسة لقد تعبت تعبا شديدا وعندها قد زهبت الى المدسيرة وعندها قد رنة عللى ولي امري وقالت لهم ان يأتوا الى المدرسة لكي يأخذوني لانني كنت متعبة جدا جدا الى حد انني لم استطع المشي على رجلي وعندها ما جاء اهلي واخذني الى البيت ذهبت الى النوم وفي اليوم التالي لقد ذهبت الى الهلال الاحمر لاعمل تحليل واعرف ما الذي عندي عندها قالوا لي عندي نقص سكر ولاذم اكل سكر كتير عندها قد اشترى لي ابسي الحلويات وبعدها تعبت اكثر وفي اليوم التالي ذهبت الى السويدي وهملولي تحليل للسكر وكان عندي السكر hi يعني اعلى من 700 وعندما قالوا لي ان عندي سكري قد فجأت كثيرا وسرت ابكي من هدا الخبر المفاجىء وبعدها بذهبت الى المستشفى ونمت هناك عشرة ايام الى ان لقوا لي انسولين وهدا لانسولين لم يتجاوب مع جسمي وبعد ذلك سرت كل  اسبوع ادخل العناية المركزة وصاروا يسمونني بحالة DCA وكانت السنة هذه اسوء سنة مرة في حياتي وبعد معانات شديدة مع الدكاترة لم عملوا لي تحويلة على اسرائيل وهناك كنت مرتاحة كثيرة وان معاملة الاطباء معي كانت معاملة جميلة جدا باحترام وادب وهناك لقد لقوا انسولين على جسمي ولكنه يحرق السكر عندي كثيرا لهدا قد قالوا لي لاذم تركيب مغخة وعندها قد قدما لنا شبكة معا مناشدة الى الاب والرئيس الفاظل ابو مازن وقد قبل مناشدتنا وان عندما سمعنا هدا الخبر لقد فرحت جدا انا وعائلتي واننا نشكر الاب والسيد الرئيس الفاظل ابو مازن كثيرا

sammar @ 7:47 ص
Filed under: Uncategorized
أسود الغابة

Geposted am الأربعاء 16 سبتمبر 2009

   

في يوم من الايام وغزة هادئة وجميلة واهليها يمشون فيها قد حدثة فوضى ولم يعرفوا سبب هذه الفوضى وعندها صاروا يبحثوا ويتسائلون ما سبب هذه الضجة عندها جاء طفل صفير وقال لهم سبب هذه الضجة ان اسود الغابة قد هجمت على الاهالي وقد قالوا لماذا هجموا الاسود علينا فقال لهم الانها تريد ان تأكل ولم تلاقي اكل لتأكله فقد لقوا غزة قريبة منهم فهجموا عليا لكي يلاقوا طعاما وعندما دخلوا لقد دهشوا لكثرة الاهالي فيها ولقد قالوا يريدون ان يقضوا على اهالي غزة جميعهم وعندما سمعوا هذا اهالي غزة لقد بدئوا بالهروب والاسود يلحقون بهم ولكن الاسود لم ترحم اي شا وطفل عجوزوامراة

sammar @ 5:49 ص
Filed under: Uncategorized
غزة الجميلة

Geposted am الأربعاء 16 سبتمبر 2009

   

غزة هي كلمة صغيرة ولكن معناها كبيرة فهي اجمل المدن والقرى ولكن الاحتلال قد دمرها وصبحت ملطختا بدماء الشهداء في كل مكان وانت الاحتلال لم  يرحم صغيرا او كبيرة طفلا او شابا او عجوزا او امراة الا وقد لحقه حتى يقطي على غزة لانها هي رمز العزة والكرامة والقوة والجميع يتقاتل عليها وان الفلسطينيون اذا زهبوا اي مكان ام يلاقوا اجمل من غزة لانها جميلة تطل على البحر الابيض المتوسط وهي مدينة ساحلية ويوجد بها الكثير من المناطق السياحية ويوجد بها حديقة حيوانات وان اهاليها يذهبون افي العطلة الصيفية الي الشاطىء وان الشاطىء يخفف من معانات الفلسطينيين واخيراوليس  بأخر اقول لكم ان غزة لايوجد مثلها في العام وهي جميلة جدا

sammar @ 5:38 ص
Filed under: Uncategorized
معرفتي الاولى للانترنت

Geposted am الإثنين 14 سبتمبر 2009

   

عندما كنت في  الصف السادس عندما ما كان عمري 10سنوات كانوا صديقاتي  يقولون عن الانترنت وكان يوجد لهم ايميلوانا لم اكن اعرف شيء عن الانترنيت والايميل فقد قالوا لي صديقاتي اني لا اعرف شيء في الدنيا ان لم اكن اعرف الايميل وصاروا يضحكون علي وعندما رجعت الى البيت ذهبت لابنت خالتي وقلت لها ان تعمل لي ايميل وان تعلمني عليه لانني لا اعرف شيء عن الانترنيت والايميل فقد  عملت لي ابنت خالتي  ايميل ويوم بعد يوم كنت اتعلم الي حين ما صرت اعرف الى الانترنيت كثيرا وصرت اتكلم مع اصاربي وصديقاتي من جميع العالم وان قد كان يوجد للانترنت اثركبير في حياتي لانني لم اكن استطيع التكلم مع اقاربي في الخارج والان استطيع ان اكلمهم في  اي وقت وان عن طريق الانترنيت نستطيع اخراج المعلومات والتقارير والمواضيع واشياء كثيرة جدا

sammar @ 6:42 ص
Filed under: Uncategorized
قصة من تأليفي

Geposted am الإثنين 14 سبتمبر 2009

   

في يوم من الايام كان يوجد طفلة اسمها فاطمة وفي يوم وهي في مدرستها حدث صوت غريب وهذا الصوت لم يتوقف حينها قد صارت فاطمة وصديقاتها يبكون الى ان عرفوا ان مصدر صوت هو ان اسرائيل تقصع مدينتها وهي مدينة غزة حينها قد صرخت باعلى صوتها وهي تبكي من شدت الجوف وقد جاء ابيها يبحث عنها في المدرسة فلم يلاقي احدا في المدرسة فظل يبحث عنها في الشوارع ولم يجدها فقد قال في زذهنه يمكن ان تكون في البيت فقد قرر الرجوع الي البيت وبينما هو في الطريق لقى ابنته فصار ينادي عليا بصون عالي ويقول يا فاطمة يا فاطمة فسمعته فاطمة وردت عليه وصارت تجري لانها تريد الوصول الى ابيها وايطن اباها قد صار يجري يريد ابنته وعندها كانوا يجريان فقد قصفت اسرائيل وفي هدا القصف قد ماتت فاطمة هي وابيها رحمهما الله .                                                                                                                   اتمنى ان تعجبكم قصتي 

sammar @ 6:28 ص
Filed under: Uncategorized

Geposted am الأحد 13 سبتمبر 2009

   
sammar @ 5:56 م
Filed under: Uncategorized
اثار حرب الذي جرا في غزة على يد الاحتلال الاسرائيلي

Geposted am الأحد 13 سبتمبر 2009

   
sammar @ 5:51 م
Filed under: Uncategorized
قطوه جناااااااااااااان

Geposted am الأحد 13 سبتمبر 2009

   
YouTube Preview Image
sammar @ 5:38 م
Filed under: Uncategorized

Parse error: syntax error, unexpected T_VARIABLE in /home/aminorg/public_html/blog/wp-content/themes/chobits-pink-10-10/sidebar.php on line 10