فضاءات الجليل/ مدونة الكاتب سميح محسن

إن التخيل عبارة عن استخدام خاص للغة وتصوير أحد أركان الشعر/ ابن رشد



عذاباتُ حكاياتٍ ايرلندية

مارس 27, 2012

1) صباحُ بلادي

تُطّلُ فلسطينُ ممزوجةً في خيوطِ الصباح من النافذة؛

تحطُّ الحَمَاماتُ فوقَ سياجِ الحديقةِ آمنةً مطمئنة؛

كأنّي رأيتُ شبيهاً لها في سماواتِ حيفا

تُحَلّقُ،

ترسمُ خارطةً لِفَلسطينَ في أفقٍ صاعدٍ للسماءْ؛

كأنّ الحماماتِ يتبعنني من بلادي البعيدةِ

يَحْمِلْنَ لونَ حمامِ البلادِ

ويهدلنَ نفسَ النشيدِ

يحدّقنَ في لونِ وجهي

ولا ينصرفن

لهذا الصباحِ صباحُ بلادي…

2) نشيدُ بلادي

أرى في شوارعِ بلفاستْ فلسطين؛

أراها مجسّدةً في الفضاءِ المسيحيّ في بيتِ لحم

ترفرفُ فوقَ شِبَاكِ النوافذِ رايتهُا باعتزاز

تُظَلّلُ فوقَ الحوائطِ أيقونةً

حملتها الغماماتُ فوقَ مياهِ المحيطِ

وحطّت كطيرٍ على حائطٍ في شوارعِ (شينكل)

تُلَوّنُ صورتَها في عيونِ صبايا المدينة؛

أرى صوراً في مدى العيّنِ

تحكي عذابَ البلادِ

بلادي التي لا تملُّ التجدّد،

تزيّنها ريشةٌ نبضت من عذاباتِ غزّة،

لبلفاست صباحٌ جميلٌ تُلوّنهُ بالحكاياتِ

تأتي صباحاً إليها

على طبقٍ من غمامٍ

لتمطرها أغنياتٍ وذكرى

فبلفاستْ

تغني صباحاً نشيدَ البلادِ

صدى في نشيدِ بلادي

3) سجن لونغ كيش

صدى للأنينِ

الزنازينُ تشهدُ كيفَ قضوا

هنا، مات (بوبي) على صخرةِ الجوع؛

هنا، تسعةٌ آخرون قضوا حتفهم في الخريف؛

هنا، عزفوا لحنَهم في الرجوعِ إلى الموتِ

وانتصروا

أشعلوا شمعةً في مساءات بلفاست…

4) شاعرة

مساؤكِ أهدأُ من صوتِ طيّر

يغرّد فوقَ المداخنِ

يبحثُ عن وَهجِ الدّفْءِ فوقَ سطوحِ المنازلِ

في ليلةٍ قد تنامُ على لسعةِ الثلجِ

غصنٌ تدلّى على وجّهِ سيّدةٍ تكتبُ الشِّعرَ بالدّمعِ

تَشرُدُ حيناً،

وتبكي على وجعٍ عمره الآن خمسينَ عاماً

(تساقط عمري على دمعةِ الطفلِ

طفلي الذي أسقطّتهُ القذائفُ في برزخِ العجّزِ

قلبي تعرّى من النّارِ

يَحْمِلُ في قَلْبِهِ ذِكرَيّاتِ ليالٍ مَضَتْ،

وابني الذي أقعدتُه شظايا انفجارٍ يدوي صداه)…

5) بلفاست

تنامُ المدينةُ تحتَ ملامحِ حربٍ تغطي ملاءاتُها

وفي قاعة البرلمان

(ورغم هدوء المدافع)

أسمع بين الكلامِ

صدى آتياً من أزيزِ الرصاص

هل انتهت الأغنياتُ

أغاني الحروبِ التي اشتعلت في حواري المدينةِ

ثمّ اختفتْ

6) سلام

سلامٌ على بلدٍ يستعيدُ السلامَ على شفرةِ الوقتِ

يزرعُ نرجسةً في فضاءِ المكانِ

ويوقدُ حزمةَ ضوءٍ على جنبات الشوارعِ

بلفاست

19 – 23 آذار (مارس) 2012

Be Sociable, Share!

  1. محمد عمرو Said,

    أكثر من رائعة فعلا
    تحياتي لك يا استاذ سميح
    صديقك محمد عمرو

أضف تعليقك

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash