الشك يا حبيبي” من خواطر امرأة مهزومة”

بين أحضانك كنت

تائهة بين قبلةوقبلة………

كنت أرتجف كورقة خريف

ذكورتك تحاصرني

أنفاسك المحمومة، وقبلاتك الملتهبة………….

والحب الثائر كان يضرب أعماق قلبي

فينفلت عقلي

تركت لك شفتي وعنقي وخصلات شعري

وكنت سأمنحك أكثر……….

يرن هاتفي المحمول

تطل من عينيك نظرة أكرهها

الشك أم الغيرة……………….

ولكني لا أفهم

أعيد ربط شعري المتهدل طاعة وخضوعا

وأرفعه لأعلى شموخا

وترفعا

أنا امرأة مختلفة

أنسل خارجة وأتركك بلا قبلاتي وبلا آثار شفتي………..وأتمنى لو تمسح أحمر شفاهي عن شفتيك…….

أتركك وأنت رجل شرقي……………….

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash