خبر اطلاق الخطة القطاعية للثقافة الفلسطينية

*مكتب رئيس الوزراء *

* للنشر الفوري *

* **08** آب2010*

خلال اطلاقه الخطة القطاعية للثقافة الفلسطينية

*فياض يشدد على تضافر الجهود لتطوير البئية والمشهد الثقافي*

*أكد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على أن المشروع الثقافي الواحد والموحد
يشكل بعداً هاماً للقضية الفلسطيني،ة وهو جزء لا يتجزأ من مشروع التحرر
الوطني، واكد على أن الكتّاب والأدباء والشعراء والفنانين الفلسطينيين هم جزءاً
لا يتجزأ من الكل الثقافي الفلسطيني، وساهموا ويساهمون في بلورة وصون الهوية
الثقافية الفلسطينية وحمايتها عبر عقود طويلة من الزمن، رغم محاولات الطمس التي
تعرضت لها، كما ساهموا في تعزيز قدرة شعبنا على الصمود والبقاء، ومن وحي الأمل
لتعزيز الارادة.*

* *

*جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء لدى اطلاقه الخطة القطاعية للثقافة
الفلسطينية، في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك بحضور وزيرة الثقافة
السيدة سهام البرغوثي، وعدد واسع من الأدباء والمفكرين والكتاب والفنانين
والشعراء**.***

* *

* ** وأشار فياض إلى أن إطلاق الخطة القطاعية للثقافة الفلسطينية أتت
بعد نقاشات طويلة ومستفيضة باتجاه تعزيز المشروع الثقافي ليكون عنواناً هاماً
على درب الحرية والاستقلال، واعتبر أن قطاع الثقافة بحاجة إلى الكثير من الجهد
الحثيث والعمل الدؤوب، وأن الاستهدفات المحددة في قطاعات الثقافة يجب أن يستهدف
عناوين هامة أبرزها المناخ العام الثقافي، والمشهد الثقافي العام، وانماط
التفكير، وأن يشجع على الابداع، واقتبس فياض عن الشاعر الراحل محمود درويش
مقولته “من يكتب حكايته يرث أرض الحكاية”، وأضاف “السلطة الوطنية ستكون دائماً
إلى جانب القائمين على هذا الأمر”***

Be Sociable, Share!

About the Author