من محل لمحل”

* **مكتب رئيس الوزراء *

* للنشر الفوري *

* 28 حزيران 2010*

* *

نحو تنظيف السوق الفلسطيني من منتجات المستوطنات

*فياض يطلق حملة “وسام الكرامة: من محل لمحل”*

*ويؤكد استمرار حملة مقاطعة منتجات المستوطنات ويشيد بالتفاف المواطنين حولها*

* *

* أطلق رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض حملة وسام الكرامة الوطنية “وسام
الكرامة من محل لمحل”، وأشار إلى أن هذه الحملة تشكل حلقة هامة في الجهد الوطني
المبذول على المستويين الرسمي وخاصة الأهلي لتنظيف السوق الفلسطينية من منتجات
المستوطنات بشكل نهائي، وقال ” هذا الأمر حددنا له نهاية هذا العام كموعد نهائي
لتنظيف السوق الفلسطيني من منتجات المستوطنات”، وأضاف ” الحملة الوطنية لمكافحة
منتجات المستوطنات اشتملت أيضاً على عدة أنشطة كان منها حملة من بيت لبيت،
والقصد من ذلك كان توعية المستهلكين في فلسطين من التوقف في التعامل مع منتجات
المستوطنات”، وتابع “أصابت الحملة قسطاً كبيراً من النجاح، والسبب الرئيسي في
ذلك يعود إلى الجاهزية التامة لمواطنينا لتأييد هذه الحملة والعمل بمضمونها
الهادف إلى وقف الاتجار بشكل نهائي بمنتوجات المستوطنات”.*

* *

*واعتبر رئيس الوزراء أن اطلاق حملة وسام الكرامة الوطنية “وسام الكرامة: من
محل لمحل” هو حلقة هامة وحاسمة في الجهد الهادف إلى تنظيف السوق الفلسطيني بشكل
نهائي من منتجات المستوطنات الاسرائيلية مع حلول نهاية العام الحالي، وأشار إلى
أن هذه الحملة يشارك فيها عدد كبير من المتطوعين وفي كافة المحافظات في فلسطين،
حيث سيقوم المتطوعين بزيارة حوالي 66616 محل تجاري، وعلى مدار اسبوع كامل
للتأكد من أنها لا تشتمل على منتجات المستوطنات” *

* *

*وعبر فياض عن اعتزازه الكبير بالمواطنين، لما يعبرون عنه من رفض تام للمشروع
الاستيطاني الاسرائيلي بكافة مكوناته، وما ينتج من المستوطنات، وحيا اصحاب
المحال التجارية، الذين ستُعاين محالهم، وأشار إلى أنه وبعد المعاينة من قبل
المتطوعين سيستلمون شهادة تفيد بخلو منشآتهم ومحلاتهم من منتجات المستوطنات.*

* *

*وشكر رئيس الوزراء كافة المواطنين في مختلف أماكن تواجدهم على ما يقومون به
يومياً من تحدٍ للاحتلال ومشروعه الاستيطاني الاسرائيلي، ومن خلال حظر التعامل
مع منتجات المستوطنين، وقال “هذا مجال ونشاط من عدة انشطة يمارسها أبناء وبنات
شعبنا يومياً في رفضهم التام ومقاومتهم المشروعة للمشروع الاستيطاني الاسرائيلي
بكافة مكوناته وأشكاله وممارساته”، وأضاف “لقد أصابت هذه الحملة قسطاً وافراً
من النجاح في مراحلها الأولى بما يعّد بأننا سنتمكن من تحقيق الهدف المنشود
منها، ألا وهو تنظيف السوق الفلسطيني وبشكل تام ونهائي من منتجات المستوطنات
بحلول نهاية هذا العام”. *

* *

*وشدد رئيس الوزراء على أن هذا الجهد ينسجم تماماً مع الهدف الأساسي لبرنامج
السلطة الوطنية الهادف للاعداد لقيام دولة فلسطين المستقلة على كامل الأرض
الفلسطينية التي احتلت عام 1967، في قطاع غزة، والضفة الغربية وفي القلب من
ذلك كله في القدس الشريف العاصمة الأبدية لدولتنا، وقال “إن مكافحة ووقف
التعامل بمنتجات المستوطنات هدف أساسي وعنوان أساسي في برنامج عمل الحكومة الذي
أطلق قبل حوالي عام، وإن ما اصابته هذه الحملة بفضل وجهد ووعي مواطنينا على
اختلاف مواقعهم ان كانوا مستهلكين أو أصحاب منشآت أو تجار، يعدُ بأننا سنتمكن
من تحقيق هذا الهدف”.*

* *

*وأكد رئيس الوزراء على أن اختيار مواطنينا للمنتج الوطني، يساهم في خلق فرص
عمل في فلسطين، وقال “هذا هو عنوان هذه الحملة، وبالتالي ينسجم تماماً مع
التمكين الذاتي للاقتصاد الوطني الفلسطيني، على درب الحرية والاستقلال، ولهذا
كله وعلى كافة المستويات الرسمية والأهلية، مواطنين ومسؤولين، نولي الاهتمام
لنجاح لهذه الحملة”. *

* *

*وحيا فياض المواطنين والتجار والمستهلكين على انخراطهم الطوعي في هذا الجهد
الهام، وأشاد بالمتطوعين، وبالجهد الذي تقوده وزارة الاقتصاد الوطني، وقال “
ولقد امتاز أبناء شعبنا بروح العمل التطوعي، والتي ميزت كفاحه ونضاله على مدار
عقود طويلة من الزمن”، وأضاف “ادعو طلابنا وطالباتنا في المدارس ومنهم طلبة
الجامعات للانخراط في العمل التطوعي وخاصة في هذه العطلة الصيفية، في هذا
المجال الحيوي والهام، كما في المجالات الأخرىعلى درب البناء والاعداد والتهيئة
لقيام دولة فلسطين والتي ستقوم بهمتكم وعزيمتكم”.*

* *

*وشارك رئيس الوزراء في اطلاق وسام الكرامة الوطنية “وسام الكرامة: من محل
لمحل” وزير الاقتصاد الوطني د.حسن ابو لبدة، ومحافظ محافظة رام الله د.ليلى
غنام، وأكثر من 120 متطوع في الحملة. *

* *

*وقبل ان يغادر رئيس الوزراء المحل، ألصق على مدخله شعاراً يقول: “هذا الموقع
نظيف من منتجات وخدمات المستوطنات”.*

* *

Be Sociable, Share!

About the Author