“مش حنسى أنسا” – شبكة المساءلة الاجتماعية في العالم العربي ANSA

بواسطة , مايو 23, 2012 8:49 ص

للإشارة فقط  ومن باب حقوق الملكية الفكرية؛  فإن العنوان من إبداع  أحد أعضاء شبكة أنسا ” الأستاذ جلال زكى” والذي قاله في أحد اللقاءات، ومازال عالقا في ذهني.


استقبلت في أيار 2011 دعوة من قبل مؤسسة Care International في مصر، لحضور مؤتمر تأسيس “شبكة المساءلة  الاجتماعية في العالم العربي” المدعومة من قبل البنك الدولي على مستوى دول العالم العربي. حينها اعتقدت أنها ورشة ولقاء تعارفي وفنادق ووجبات طعام ووقت ضائع ونعود لبيوتنا، وبصراحة أكثر ترددت بالذهاب. ولكن.. لتجربة أنسا حكاية مختلفة.


كان تاريخ ورشة العمل لتشكيل ” أنسا” ما بين 5- 9 حزيران 2011 في الأردن. بدأ اللقاء التعارفي بين كل الأعضاء ومن ثم كانت هناك مجموعة من الأنشطة التي كانت فعلا مختلفة، فيها مستوى من الإبداع، فيها أنشطة، فيها تجارب عربية وعالمية حول قضايا “المساءلة”؛ حينها وجدت نفسي أمام مجموعة من الأنشطة الجديدة، فعاليات مختلفة، أشخاص مختلفين عن المعتاد، تنظيم ومهنية؛ فهذه الأجواء قد غيرت الصورة النمطية لدي وشعرت أننا أمام تجربة عربية حقيقية تسعى إلى خلق شبكة فعَالة نحو التغيير العملي وليست ورشة لتبذير الأموال هنا وهناك.


المميز في هذه الورشة كان: أننا نحن الحضور المجتمعين من دول عربية عديدة لن نكون متلقين، بل سنحمل على عاتقنا مسؤولية تأسيس أنسا من حيث التعريف، المحتوى، الفكرة، الرؤية، الأهداف، خطوات العمل، الإستراتيجية المستقبلية، شروط العضوية، ميثاق عمل الشبكة… الخ


أي أننا لسنا فقط حضور مستمع يشرب القهوة وينام، بل نحن من سيكون شبكة المساءلة الاجتماعية الأولى من نوعها في العالم العربي دون أي تدخل أو أجندة.. فقد استمرت الورشة بالعديد من الأنشطة تأسيسا نظريا للشبكة.


طبعا لم يكتفي القائمون على وضع برنامج عمل مكثف بهذه الطريقة دون رحمة بنا، بل وزعوا علينا مهام “منزلية” أي أن على كل وفد من الدول العربية المشاركة الالتزام بمجموعة مهام يجب إنهائها استكمالا لعملية التأسيس. استمرت هذه العملية حتى كان هناك لقاء آخر استكمالي في ورشة عمل أخرى في الأردن من تاريخ 29 شباط – 3 آذار 2012، وللأسف لم استطع حضورها، ولكن تواجدت في الورشة النهائية في المغرب بتاريخ 12 – 15 آذار 2012، والتي تم وضع فيها التفاصيل النهائية والميثاق النهائي الخاص بشبكة المساءلة العربية “أنسا”  بعد الكثير من التعديلات والمشاورات الجماعية. ففي 15 آذار 2012 ولدت “أنسا” رسميا و تم إطلاق الشبكة في هواء العالم العربية وانتقلت الفكرة من حلم إلى واقع.


فقد كانت تجربة جميلة للعديد من الأسباب منها: لقاء شخصيات عربية ونشطاء، وهذه الحوارات الساخنة والحادة تارة والمضحكة الظريفة تارة أخرى، وشطب وتعديل وإضافة، ونقاشات جانبية أثناء الاستراحات، وعروض متنوعة وأنشطة وفعاليات عملية والكثير من المحطات والتفاصيل التي من الصعب ذكرها في هذه التدوينة لكثرتها؛ وهكذا ولدت “أنسا”،وبالتالي: ” مش حنسى أنسا”.


واليوم نقول لكم ما هي “أنسا” شبكة المساءلة الاجتماعية في العالم العربي  ANSA – Arab World:
هي شبكة إقليمية تضم كافة الأطراف الممارسة للحكم التشاركي والمساءلة الاجتماعية والتي تستهدف منظمات المجتمع المدني وممثلي الجهات الحكومية والمؤسسات الإعلامية والقطاع الخاص. وتندرج هذه الشبكة تحت مظلة مبادرة العالم العربي AWI بالبنك الدولي.


وتهدف الشبكة العربية للمساءلة الاجتماعية إلى:
‌أ)        صقل قدرات أعضاء الشبكة والعاملين في مجال التنمية والأجهزة الحكومية حول مفاهيم الحكم التشاركي وأدوات المساءلة الاجتماعية من خلال الدورات التدريبية وبرامج التعلم التطبيقي (المنح الصغيرة).
‌ب)      تعزيز التواصل وتبادل المعلومات بين أعضاء الشبكة العربية والمجتمع المدني ونقل خبرات الشبكة إلى منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية والقطاع الخاص والجهات الحكومية.
‌ج)      التوعية والتعريف بمفاهيم وقيم الحكم التشاركي والمساءلة الاجتماعية.


وتعد الشبكة العربية للمساءلة الاجتماعية بمثابة منتدى يضم أطراف متعددة من دول المنطقة من منظمات المجتمع المدني ومسئولي الجهات الحكومية والمؤسسات الإعلامية والقطاع الخاص بهدف التبادل المعرفي وتصور فرص التعاون في مجال تعزيز الحكم الرشيد – من خلال المساءلة الاجتماعية- في المنطقة.

سائد كرزون
23.5.2012

Be Sociable, Share!

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash