كاميرا الموبايل؛ تفضح المسؤولين والإقطاعيين الفلسطينيين في نابلس

بواسطة , مايو 13, 2012 2:40 م

المكان: مخيم عسكر في نابلس.
الزمان: 13 أيار 2012 – قبل ذكرى النكبة بيومين.
الشخوص: عائلة فلسطينية حقيقية من غير مونتاج.

الأدوار:
المسؤول الفلسطيني: يحلم بيوم الانتخابات والكرسي.
الإقطاعي الفلسطيني: يشتري مزيدا من الأراضي ويبني الشركات ويمص دم المواطن.

أحداث القصة مبنية على سيناريو مفبرك إعلاميا تشويها للأدوار وسياق العقدة الدرامية والأجندة الغربية!؟؟!


في مخيم عسكر، هناك دخلنا بيت مروان عابدة الملقب ب “أيوب” وعمره 50 عاما. ولد  أيوب معاقا، لحما بلا عظام على حد تعبيره. عائلته مكونة من 4 أولاد و 3 بنات، ثلاثة منهم “معاقين”. المزيد 'كاميرا الموبايل؛ تفضح المسؤولين والإقطاعيين الفلسطينيين في نابلس'»