حاليا في فلسطين: كل شيء ب 100 شيكل

بواسطة , يناير 15, 2011 7:25 م

دخل الأب منزله بعد يوم عمل شاق أمضاه راكضا بين الزقاق وبالوعة المجاري باحثا عن رزق عياله. جاءت طفلته راكضة نحوه، قالت: يابا فش عنا خبز. الأب اكتفى بجواب واحد: كمان شوي يابا بروح و بجيب خبز. في اليوم التالي؛ زوجته سألت: بدي اطبخ للولاد و ما في غاز. في اليوم الثالث: بدنا بندورة و خيار و بصل…

مرت الأيام و غلاء المعيشة يقتل هذه العائلة ببطيء شديد. في يوم مرضت الطفلة. زادت حالتها سوءا. تم نقلها إلى المستشفى. بحاجة لعملية تكلفتها تزيد عن 1000 شيكل. لا نقود، لا عملية. بعد شهر، الطفلة تموت. و بعد شهرين الأب يختفي كي يجده جيرانه مرميا في مياه المجاري بعد أن انتحر… المزيد 'حاليا في فلسطين: كل شيء ب 100 شيكل'»