شو رأيك بحياتك في فلسطين؟

بواسطة , يناير 19, 2010 8:55 ص

أتحدث في اليوم العادي مع عدد لا باس به من الشباب و الصبايا، و لاحظت مؤخرا ازدياد عدد الراغبين بمغادرة فلسطين و السفر إلى أي مكان كان، فقط للخروج من هذه المنطقة المحظورة، حينها شعرت أنني بحاجة كي اطرق باب ذاكرتهم و أن اسألهم سؤالا عاما محددا؛ شو رأيك بحياتك في فلسطين؟

إجاباتهم كانت:

م.ع: ” ما بعتقد انو هاي اسمها حياة. اكسجين في، و تنفس في، و أكل في و شرب في عند البعض، و هاي الأمور كل مخلوق بسويها، و مني و علي فلم أصل للحياة بعد”. المزيد 'شو رأيك بحياتك في فلسطين؟'»

ايجابية الحالة و الفكرة في فلسطين

بواسطة , يناير 9, 2010 12:28 م

إن الإيمان بالطاقة الايجابية عنصر يساعد على حل المشاكل و النظر للأمور بحرية أكثر، و بالتالي الانتقال من مرحلة الإبداع في الشعارات إلى مرحلة تطبيق الأفكار. لذلك أردت ذكر بعض الأفكار التي تحولت إلى حقيقة وجود كي تمثل وجه الثقافة الفلسطينية بشكل فني إبداعي.
السيرك الفلسطيني
فكرة اجتمع عليها مجموعة شباب بينهم عامل مشترك من هنا و هناك. أرادوا أن يبنوا فكرة ” السيرك الفلسطيني الأول” للأطفال في فلسطين من اجل تقديم عروض السيرك و عكس وجه جميل عن بلدهم، فان الاجتماع و الإيمان بفكرة خلقت طاقة ايجابية جماعية و ليست فردية أدت إلى تحويل الشعار إلى عمل و تطبيق الفكرة. بعد أعوام من العمل، أصبح لديهم مدرسة السيرك الفلسطينية المكونة من أطفال المدن و القرى و المخيمات. و ألان فإنهم ينظمون عروضا في العالم و يمثلون فلسطين بوجهها الجميل الثقافي الراقي مما يعكس وجهنا الحقيقي و حبنا للحياة. المزيد 'ايجابية الحالة و الفكرة في فلسطين'»

Between Media Realism and Acting

بواسطة , يناير 1, 2010 6:16 م

Original piece in Arabic by Saed Karzoun
Translated by Raghda Butros

As I sit watching television, listening to the radio, reading the papers or browsing the Internet, amidst this massive influx of news and information from endless magical sources, I look at journalists and media personalities and feel that many of them have been transformed into actors and acrobats

While at university, we learned how a message should be devised by journalists in a way that our grandmothers would be able to understand, using language which is both simple and meaningful. المزيد 'Between Media Realism and Acting'»