بين الواقعية الإعلامية و التمثيل

بواسطة , ديسمبر 23, 2009 8:49 م

اجلس أمام التلفاز، أو أستمع للراديو، أو أقرأ الصحيفة والانترنت باحثا عن المعلومة الصحيحة في خضم هذا الكم الهائل من الوسائل أو الأدوات السحرية، كي أرى الإعلاميين من مقدمي برامج، وأخبار، وفن و ثقافة، قد تحول معظمهم إلى ممثلين خبراء في صناعة الحركات البهلوانية.

في أيام الجامعة، كنا نتعلم كيفية إرسال رسالة إعلامية و كأننا نتحدث مع “ستّي” يعني جدتي، أي أن تكون رسالة بسيطة مفهومة بلغة صحفية تحمل قيمة في مضمونها و بعدها اللغوي و الفكري. المزيد 'بين الواقعية الإعلامية و التمثيل'»

Fin d’une histoire d’amour

بواسطة , ديسمبر 9, 2009 1:40 م

Je vais vous raconter une histoire. Je vais vous raconter l’histoire d’un homme et d’une femme

Ils sont inscrits en première année à l’université. Ils se rendent aux cours depuis trois mois. Même département, même faculté. Il est grand, brun, sympathique. Elle est belle de la beauté pâle et magnétique de la Lune. Personne n’est comme elle. Il la cherche du regard chaque jour. Il la cherche dans les couloirs, dans la cour parmi la masse bruyante des étudiants et finit par la trouver. Elle est là, entre ses amies ou seule en train de lire un livre à l’ombre d’un arbre. Lui n’a pas le courage de l’approcher. A y penser, ses mains tremblent et son corps se raidit, pétrifié sur le pavé. Elle sait, elle a compris, mais elle le regarde sans dédain. المزيد 'Fin d’une histoire d’amour'»

Untitled

بواسطة , ديسمبر 9, 2009 1:38 م

The rain drops heavily on the metal roof, creating a dreadful sound that frightens you to the point of wanting to scream. It is four o’clock in the afternoon, and soon the evening will come, spreading darkness through the narrow streets which are already running with water. المزيد 'Untitled'»

أفلام رعب للأطفال فقط

بواسطة , ديسمبر 1, 2009 8:08 ص

الشرطة في خدمة الأطفال

كان يا مكان، في بلاد العجائب، حدثت اغرب حادثة في تاريخ الطفولة الفلسطينية. أخي الأصغر و عمره خمس سنواتـ. في ليلة العيد، قلت له: شو رأيك أنروح على رام الله ونشتري العاب؟” اعتقدت انه سيقفز فرحا، لكنه هزني عندما قال:

- لا ما بدي أروح!. المزيد 'أفلام رعب للأطفال فقط'»

رسالة بشرية

بواسطة , ديسمبر 1, 2009 8:00 ص

مؤخرا، سيطرت روحي على مقالاتي من خلال تحديد الشكل و المضمون و طرق الصياغة، و أخذت أتعمق في الروح البشرية حتى الجنون. دائما ابحث عن خط الحياة داخل الرمال المتحركة زمنيا و جغرافيا و التي حولت البشر إلى أداة إعلامية خطيرة جدا. أصبحت الحركات و العلامات تسيطر على عقولنا بإرادتنا في كل زاوية في العالم و في مسارات رسمت مسبقا من بعض الإطراف المتحكمة بقاعدة اللعبة الأيديولوجية و المادية. الحرب في فلسطين، المجاعة في إفريقيا، صراع الذات و السرعة في أوروبا، الدمار في أمريكا، حتى الحرب على الصحراء الغربية. المزيد 'رسالة بشرية'»