عطر الإنتاج الفلسطيني.. وطن ع وتر

بواسطة , سبتمبر 16, 2009 9:03 ص

قديما منذ زمن، لم نعد نرى الشباب يتحدثون، يفكرون بصوت مرتفع، خوفا من عمليات التصحر السياسية التي باتت تأكل الأخضر و اليابس و حولت الجبال الخصبة إلى صحراء فيها أعاصير جافة من الإبداع الفكري الثقافي، السياسي و الاجتماعي.

هنا، و ألان يظهر عمل شاب مهني، على شاشة تلفاز توفت منذ القدم، حدث كوميدي سياسي اجتماعي، جمع بين الشاب و الصبية، الحمساوي و الفتحاوي و الجبهاوي و غيرهم إن وجد في العراء احد، خلق ثقافة باتت معركة في خضم المعترك النفسي و الكبت اللغوي و منع الفم من التحدث لسنوات. المزيد 'عطر الإنتاج الفلسطيني.. وطن ع وتر'»