لشو التغيير!!

بواسطة , أغسطس 4, 2009 3:04 م

- إخراج: سائد كرزون

- إعدام وتلحيم: شربل الروحانة

” يالي عم تاكل عم تشرب و باي مطعم كنت، بندقلك بنغانيلك وبنسهر نحنا و أنت، هن الأكلات زاتهن و الغنيات زاتهن حتى السميعة زاتهن لشو التغيير. يالي عم تكدح يومية وبأي شغلة كنت، كنو فكرك انو بكره بحمينا نحن وأنت، هن الاوادم زاتهن ما بيحميهم غير زاتهن بضلوا هن زاتهن لشو التغيير”.

“يالي عم تطمح على الفاضي ومن اي ديانة كنت، المستقبل متل الماضي و الحاضر هو انت. ما هن الطوايل زاتهن وبيجتمعوا مع زاتهن، حتى يختاروا زاتهن لشو التغيير. يالي عم تنطر بالفيه و تحت العريشة كنت ، شي علاقة رومنسية مع احلى و اجمل بنت. هن البدايات زاتهن و النهايات زاتهن حتى لو منن زاتهن لشو التغيير”.

“يالي عم تحلم ليلية وبأي فرشة كنت، شي صبية هيفاوية تتنسى وينك انت. هن الصبايا زاتهن حتى البوسات زاتهن، وبما انو هن زاتهن، لشو التغيير. يالي عم تحصر افكارك على اي محطة كنت، مهما تحصر مهما تحلل راح تبقى حيث انت. هن الي بيحكوا زاتهن ما بيسمعوا غير زاتهن، خدهم على عقلاتهن لشو التغيير. يالي عم تسعى للهجرة و على اي دولة كنت، مهما تسعى انا بالعشرة ببصملك وين ما نزلت، هن البلدان زاتهن شمالا وجنوبا زاتهن شرقا وغربا زاتهن لشو التغيير”.

“يالي عم تسمع دلوقتي ومفكر في شي جديد، طمن بالك هي هي ولا نوتة فيك تزيد، هن الافكار زاتهن، و الالحان زاتهن حتى الموسيقيه زاتهن لشو التغيير.هن الأفكار زاتهن و الالحان زاتهن، حتى الافلات زاتهن لشو التغيير. اخر فكرة لولادي وايضا لولاد الناس يالي حلمهم عم بزّهر حلمهم على العين والراس، برك التغيير جاي على حظهم هن جاي، رغما عن حزني جاي، إنشاء الله التغيير”.

الملخص المفيد، أردت أن أقول من خلال أغنية شربل الروحانة، التي لا تحتاج إلى المزيد، مضيفا دون جديد: أن غلاء الأسعار المعيشية أكل من جلودنا و تركها عظاما هشة، لا رقابة حكومية، استغلال و غش، ونحن مثل الأطرش بالزفة دون تغيير. الحمساوي مازال يقول أنا حمساوي، و الفتحاوي أنا فتحاوي، و الجبهاوي و الديمقراطي كذلك، فلشو التغيير!

حالات الاغتصاب، القتل، الجريمة و السرقة على عينك يا تاجر في أعلى نسبها، نسمع عنها و أحيانا نراها، ولكن لشو التغيير!.التحرش الجنسي، تطقيسا، نظرات، أو حتى العملية كاملة.. دون تعليق..

في تلك الزاوية إن وجدت نظرا لكثرة الشقق السكنية، وذلك الزمان المُستفِز، ُيفتح سوبر ماركت حتى يجاوره آخر، و تمشي مئة متروخمسة (الأمتار الخمسة الإضافية لدفع الحسد!) ليُفتح ميني ماركت، طيب لشو التغيير!. الناس تمشي في الشوارع و التاكسيات على الرصيف إن وجد أصلا، إذاً لشو التغيير!. المناهج المدرسية التي درسها جدي، أبي، أنا و غدا ابني، دون تغيير…

ادخل الحمام باليمنى أم اليسرى؟. طوابير طوابير، فهو يعالج اي مريض، يده مبروكة من السماء، تدخل على عكازات، وتخرج حصان، فقط حطلو إلي فيي النصيب. الموسيقى حلال ام حرام؟ المسرح فيه لمس وقفز وتشمير عن الركب، و الرسم خلق و تشبيه !. ماذا تقول: انا ارقص مع زوجتي امام الناس و عرس مختلط؟. قيل ان مسك يد المراة و التسليم حرام. حملت كتابا و شعري لم يرى الماء اشهر، فانا مثقف مرهف! يا جماعة لشو التغيير!.

اعتقد أنني لم أضف الكثير، ومازلت متعربشا قلمي رافضاً التغيير و تقديم ما هو جديد، و نعتذر منكم جمهورنا الكريم لانقطاع خط الهاتف و وتشويش البث التلفزيوني و تعطل ماكنة الطباعة، فلشو التغيير.

Be Sociable, Share!

التعليقات اغلقت