بدون عنوان

بواسطة , أغسطس 2, 2009 8:45 م

المطر ينهمر بغزارة ضاربا سقف الزينكو المعدني ليخرج صوتا مخيفا حد البكاء. تدخل الساعة الرابعة مساء كي يطرق ظلام الشتاء المقيت تلك الزقاق و الممرات التي غطيت بمياه المطر.

فقط في الصيف عندما تصبح الشمس عمودية وقت الظهيرة، تدخل ذلك المكان الذي لا تصله أنظار المارة على الرغم من عبورهم الموقع عشرات المرات يوميا. المزيد 'بدون عنوان'»