شواهد القبور شاهدة على انتهاكات الاحياء

مقابــــر غــــزة ليست للأمـــوات فقط !

 

غزة – مها شهوان

لم تعد مقابر قطاع غزة للأموات فقط، بل أضحى الأحياء الشاذون يشاركونهم فيها، وباتت شواهد القبور شاهدة على انتهاك حرمة المقابر، فهم لم يستشعروا رهبة المكان وهيبته، معتبرين المقابر ملجأ آمنا لممارسة الرذائل أو تعاطي المخدرات أو التسول.

حكاية لم ينسها جيران المقبرة القديمة في خانيونس حينما افاقوا على صراخ مدمن للمخدرات يتقلب على القبور وهو يحقن نفسه بالحقن ويتأوه حتى فارق الحياة على مرأى من أعينهم، ولم يمض شهر حتى تكرر المشهد وتوفي ثلاثة من اصدقائه وهم يتعاطون المخدرات وينوحون حول القبور