مارس
11
في 11-03-2010
تحت تصنيف (أدبيات) بواسطة رمزي حسن
    160 مشاهده

دعيني يا صغيرتي أحزن
فأنا و الحزن متلازمان
دعيني يا مليكتي أبكي
فأنا و البكاء توأمان
أصبحنا أنا و هو
في عالم النسيان
وطن المقابر هذا
لا يشبع موتا… و لا جنائز
لم يترك لنا الا الخونة
و المتخاذلين و العجائز
احتلال يسحق الكرامة
بكعب بندقيته
ليصنع النيران و الرماد
و الدسائس
وطن المقابر هذا
لم يترك لنا حصة
لا في الموت
و لا في الحياة
و لا حتى في الهوامش…

رمزي حسن

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash