فبراير
21
في 21-02-2010
تحت تصنيف (أدبيات) بواسطة رمزي حسن
    129 مشاهده

من القاع… تُنبِتُ السنابل في قاع القلب… زهرة أخرى…. تتفتح كالسحاب في عالم قاحل من المطر… أحب المطر… في زمن الجفاف أحب المطر… بقربك أحب المطر… و البرد يلف المكان… و عيناك مصدر الدفء الوحيد في برد كانون… كم أحب تلك العينان… كم أتوق ولعاً لتقبيلهما…. في هكذا لحظات أذكر بيتاً لعنترة… “وددت تقبيل السيوف لأنها…. لمعت كبارق ثغرك المبتسم” فتتساقط حروف اللغة أمام لغة جمالكتذوب الكلمات صمتاً… “لأن الصمت في حضرة الجمال جمال“…
أبحر بعيداً… كي أجد ذاتي قد توحدت مع ذاتك… و أن روحي التقت روحكلتتوحدا معاً في جسد واحد… لتسبحا معاً في محاولة لاجتياز المسافة بين السماء و الأرض… و انتاج الخلود الذي عجزت كل المحاولات عن انتاجه… هم لم يعلموا أن سر الخلود هو قبلة من فمك… و لمسة من يدك… لم يدركوا يوماً أن التاريخ يقف عندك… منتظراً اذن الدخول… و ان لديك ما يكفي من علامات الألوهية…. و أن الزمن يستقي قوته من عينيك…..
منذ التقيتك لم أعد أعترف بالمسافة مطلقاً… لم أعد أقتنع أن الزمن كفيل بابقاء التصاميم الربانية كما هي… ان الأرواح لتلتقي… و تسافر معاً لتشق العالم في محاولة لكشف الذات أمام الذات

رمزي حسن

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash