فبراير
03
في 03-02-2010
تحت تصنيف (أدبيات) بواسطة رمزي حسن
    73 مشاهده

من ريح الشمال جاءت… فأنا في الجنوب
و في الجنوب موطني… كلما نظرت اليه
سقطت دموعي في خانة النسيان
و استسلم الموت المحلق فوقنا…. استسلم للريحان
و يبقى الجرح غائراً في القلب… عندنا الحرب و السلم سيّان..
لا سلم عندنا… لا سلم… لا لغة الّا لغة الرصاص فوق رؤوسنا
و ان أردنا الكلام… بغير لغة… صمتت اللغات جميعاً… و توقف الوقت
و ارتخى الزمان

رمزي حسن

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash