شركة الصن للطاقة الشمسية alsun

11 يونيو,2010

A brief History of the origin of DESERTEC vision, Modern Optics, and Solar Technology : two Genius (Abu Ali Hasan Ibn Al-Haith

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:52 مساءً    

A brief History of the origin of DESERTEC vision, Modern Optics, and Solar Technology : two Genius (Abu Ali Hasan Ibn Al-Haitham 965-1040, and Hassan Kamel Al-Sabbah 1895-1935)

Abu Ali Hasan Ibn Al-Haitham is the Father of Modern Optics.

Hassan Kamel Al-Sabbah, invented and tested the original solar cell in 1930. Al-Sabbah’s dream was to build sun-powered cells in the Arabian désert ; the main ingredients for solar power are sand (making solar cells) and strong sun (powering it). In 1935, he declared that he would return to the Middle East and transform the Arabian desert into a paradise. He was talking about using the desert to make and power the solar cells and thus producing enormous amounts of energy.

A) ABU ALI HASAN IBN AL-HAITHAM

By Discovery Channel Magazine.com

Hundreds of years before Galileo, Newton and many other well- known western Scientists, an Iraqi theologian was working out exactly how light works.

The writings and diagrams of Ibn Al-Haytham, called also Alhazen, considered the father of modern optics and one of the forefather of solar technology, provided the first accurate description of the parts of the eye, as well as the first account of atmospheric refraction and reflection from curved surfaces. He also invented the first pinhole camera in order to observe the sun.

For more information, read the book « The Optical Scientist : by Bradley Steffens »

http://img-srv.dtcbuilder.com/engine/builder/images/2/8/8/9/9/5/file/9.pdf

ABU ALI HASAN IBN AL-HAITHAM (965-1040 C.E.)

Abu Ali Hasan Ibn al-Haitham was one of the most eminent physicists, whose contributions to optics and the scientific methods are outstanding. Known in the West as Alhazen, Ibn al-Haitham was born in 965 C.E. in Basrah, and was educated in Basrah and Baghdad. Thereafter, he went to Egypt, where he was asked to find ways of controlling the flood of the Nile. Being unsuccessful in this, he feigned madness until the death of Caliph al-Hakim. He also travelled to Spain and, during this period, he had ample time for his scientific pursuits, which included optics, mathematics, physics, medicine and development of scientific methods on each of which he has left several outstanding books.

He made a thorough examination of the passage of light through various media and discovered the laws of refraction. He also carried out the first experiments on the dispersion of light into its constituent colours. His book Kitab-al-Manadhir was translated into Latin in the Middle Ages, as also his book dealing with the colours of sunset. He dealt at length with the theory of various physical phenomena like shadows, eclipses, the rainbow, and speculated on the physical nature of light. He is the first to describe accurately the various parts of the eye and give a scientific explanation of the process of vision. He also attempted to explain binocular vision, and gave a correct explanation of the apparent increase in size of the sun and the moon when near the horizon. He is known for the earliest use of the camera obscura. He contradicted Ptolemy’s and Euclid’s theory of vision that objects are seen by rays of light emanating from the eyes; according to him the rays originate in the object of vision and not in the eye. Through these extensive researches on optics, he has been considered as the father of modern Optics.

The Latin translation of his main work, Kitab-al-Manadhir, exerted a great influence upon Western science e.g. on the work of Roger Bacon and Kepler. It brought about a great progress in experimental methods. His research in catoptrics centred on spherical and parabolic mirrors and spherical aberration. He made the important observation that the ratio between the angle of incidence and refraction does not remain constant and investigated the magnifying power of a lens. His catoptrics contain the important problem known as Alhazen’s problem. It comprises drawing lines from two points in the plane of a circle meeting at a point on the circumference and making equal angles with the norrnal at that point. This leads to an equation of the fourth degree.

In his book Mizan al-Hikmah Ibn al-Haitham has discussed the density of the atmosphere and developed a relation between it and the height. He also studied atmospheric refraction. He discovered that the twilight only ceases or begins when the sun is 19° below the horizon and attempted to measure the height of the atmosphere on that basis. He has also discussed the theories of attraction between masses, and it seems that he was aware of the magnitude of acceleration due to gravity.

His contribution to mathematics and physics was extensive. In mathematics, he developed analytical geometry by establishing linkage between algebra and geometry. He studied the mechanics of motion of a body and was the first to maintain that a body moves perpetually unless an external force stops it or changes its direction of motion. This would seem equivalent to the first law of motion.

The list of his books runs to 200 or so, very few of which have survived. Even his monumental treatise on optics survived through its Latin translation. During the Middle Ages his books on cosmology were translated into Latin, Hebrew and other languages. He has also written on the subject of evolution a book that deserves serious attention even today.

In his writing, one can see a clear development of the scientific methods as developed and applied by the Muslims and comprising the systematic observation of physical phenomena and their linking together into a scientific theory. This was a major breakthrough in scientific methodology, as distinct from guess and gesture, and placed scientific pursuits on a sound foundation comprising systematic relationship between observation, hypothesis and verification.

Ibn al-Haitham’s influence on physical sciences in general, and optics in particular, has been held in high esteem and, in fact, it ushered in a new era in optical research, both in theory and practice.

B) Hassan Kamel Al-Sabbah

1895 – 1935 : Television Cathode Ray Tube, Solar Power, Arc Welding, Pressure and Temperature Instrumentation.

Hassan Kamel Al-Sabbah was born in Nabatieh, Lebanon. He was an electrical and electronics research engineer, mathematician and inventor par excellence. He studied at the American University of Beirut. He taught mathematics at Imperial College of Damascus, Syria, and at the American University of Beirut. He is seen as being the father of the solar cell. He died in an automobile accident at Lewis near Elizabeth Town, N.Y.

In 1921, he travelled to the United States and for a short time studied at the Massachusetts Institute of Technology before joining the University of Illinois in 1923. He entered the vacuum tube section of the Engineering Laboratory of the General Electric Company at Schenectady N.Y., in 1923, where he was engaged in mathematical and experimental research, principally on rectifiers and inverters, receiving over 70 United States and foreign patents covering his work. He was engaged in work on television and motors as well, and originated circuits for use with rectifiers. He prepared a series of articles on polyphase polycyclic static converters which were published in the Genenral Electric Review and his paper on the effect of circuits on arc backs in mercury congress at Paris in 1932. He was also on the Institute of Electrical and Electronics Engineers fellowship grade.

Mr. Al-Sabbah’s dream was to build sun-powered cells in the Arabian desert; the main ingredients for solar power are sand (making solar cells) and strong sun (powering it). In 1935, he declared that he would return to the Middle East and transform the Arabian desert into a paradise. (He was talking about using the desert to make and power the solar cells and thus producing enormous amounts of energy).

Mr. C.G. Marcy, the personnel director of General Electric Company, used these words to describe Hasan Kamel Al-Sabbah in a letter dated April 16, 1935:

“It is indeed infortunate that his genius mind should be brought to such an untimely end. His death is a great loss for the world of invention”

He is the nephew of prominent linguist and writer Sheikh Ahmad Reda.

Discoveries and inventions:

It is necessary to show the application and technical importance of how Hasan Kamel Alsabbah’s inventions and patents have contributed to applied technology in North America and the entire world. These patents of highly intricate systems, instruments and equipment can be classified in six main groups as follows:

- Space Industry (Solar power)

There are 27 patents (1928-35) of Hasan Kamel Alsabbah applied in space industries. Solar cells have been widely used for space vehicles and satellites as the main source of power. The original solar cell was invented and tested by Mr. Al-sabbah in 1930; solar power is by far the cleanest, safest and most efficient source of energy. The solar cell was further developed after World War II by Bell Telephone Laboratories in 1955. Careful review of the aircraft, spaceship, and satellite electric systems revealed that many electronic instruments and equipments (integrators, regulators, inverters, timers, transmitters, and sensors) are major components of the assembly of these crafts and are developed from Mr. Alsabbah’s original inventions of rectifiers and converters.

- Automotive Industry (The Solar Electric Car)

There are five basic patents (1929-35) on electric distribution, transforming and translating circuits. In 1930, Alsabbah performed experiments on his own car to electrify it. He worked seriously to make the idea of the electric car a useful and practical possibility. His early experiments gave GE the unique position as a pioneer in developing the solar cell and sodium-sulphur battery as well. With increasing shortage of liquid fuel, battery-powered electric cars will become attractive for personal transport in and around towns.

- Television and Cathode Ray Tube Application

There are three patents on television-transmission of pictures and views (1928-30) and two patents on cathode ray tube (1935). GE research engineers at Schenectady N.Y. developed the liquid crystal display (LCD) instrument system based on the original patents of Hasan Kamel Al-Sabbah. It is the world’s largest high resolution LCD panel for aircraft. It presents information in colour, and with twice the sharpness of a home TV screen. The display owes its high resolution to the large number of pixels (dots) that are activated toform an image on its screen, LCD imgaes are normally black and green filters. Further development and modifications of the Alsabbah cathode ray tube created new types of CRT used in electronic systems.The television would not have been discovered without this.

- Power Generating Station

It is important to note that six patents (1929-35) dealt with Recifying and Rectifier Compounding systems. Another 24 patents (1930-30) dealt with electric power conversion and excitation systems. Hasan Kamel Alsabbah established in the early Thirties the basic techniques for many applicable procedures for the protection of the excitation transformers over current and rotor over voltage/load. He left after his death a great technical legacy of useful methods, procedures and formulas. All his procedures are presently used by GE’s commissioning and operation department and totally or partially adopted and further developed by the otherelectrical power equipment manufacturers. GE engineers recently developed several electornic equipments based on the original patents of Hasan Kamel Alsabbah. Among the new devices are the metal-oxide semiconductor field-effect transistor (MOSFET), the conductivity modulated field-effecttransistor (COMFET), the high-power bipolar junction transistor (HPBJT), the power MOS-controlled thyristor (PMOSCT) and the HVDC thyristor valves. When he was young, he said to his mother if the streams of the radio work, what if we put a screen over that and the streams will be the same but we will see a picture!! The Television would’nt have been made without him.

- Pressure and Temperature Electric Instrumentation

There are three basic patents on pressure control (1927-30) and one patent on temperature control (1935). It is important to note that many pressure and temperature devices developed to be used in the control of steam, reheat stages (such as indicators, transmitters, switches, sensors,detectors and controllers) are based on the original patents of Mr. Alsabbah. Several major pressure and temperature electronic gauge manufacturers signed mutual agreements with GE to produce and/or further develop the Alsabbah inventions.

- Heavy Industry: Development of New Arc Welding Methods

There are basic patents on vapour electric arc (1928-30), in addition to the six patents on rectifying and rectifiers (1928-35). These inventions are the cornerstone of the arc-welding machines. The Alsabbah rectifying system was further developed by GE. The GE AC/DC transformer/rectifier was introduced to the market in 1930. This transformer/rectifier was the essential part of the shield metal arc welding (SMAW) machine in 1936 and Mr. Hopkins developed the electro slag welding (EW) machine in 1937. The heavy industry (ships, submarines, tanks and turbo-generators) could not progress without the development of the new arc welding machinery. In the early years of theSecond World War, many welding machine manufacturers further developed the welding machine to meet the military industry requirements by using the rectifying system of Mr.Alsabbah.

اسألة وأجوبة عن السخانات الشمسية ذات الانابيب الزجاجية المفرغة

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:41 مساءً    

هل يعمل السخان الشمسي في الطقس الغائم؟
يعمل السخان في الطقس الغائم ولكن بنصف استطاعة عمله في الطقس المشمس وعلى الرغم من ذلك يتم تسخين المياه إلى درجة حرارة مناسبة للاستخدام.

هل يساعد السخان الشمسي في التدفئة؟
إطلاقاً، إنّ السخان الشمسي المنزلي صمم لتغطية حاجتنا من الماء الساخن و لايوجد سخان شمسي منزلي يمكن أن يستخدم في التدفئة لأنّ السخان يكفي فقط لحاجة الماء الساخن وفي الأيام الغائمة يعمل بنصف استطاعته. وفي حال الحاجة الملّحة للتدفئة بالطاقة الشمسية يمكن تصمميم هكذا نظام علماً بأنه يحتاج إلى عدد كبير من اللواقط قد تشغل نصف مساحة السطح و بكلفة عالية وبمساهمة في التدفئة لا تتجاوز 50% من الإحتياج للتدفئة.

هل نحصل على الماء الساخن في المناخ البارد؟
إنّ السخانات الشمسية الحديثة والتي تعتمد على الأنابيب المفرغة تعمل في الطقس البارد لأنّ تفريغ الهواء في الأنابيب لا يسمح بأي ضياع للحرراة المكتسبة حتى أنه يمكن أن يسخّن في درجات حرارة تحت الصفر عند سطوع الشمس.

لماذا الأنابيب المفرغة؟
لأن الأنبوب المفرغ يساير اتجاه الشمس بسبب شكله الأنبوبي الدائري، وفي كل الأوقات تكون الشمس عمودية على الأنبوب كما أن الفراغ العازل شبه مثالي والطلاء الإنتقائي يمتص الأشعة المبعثرة ويحولها إلى حرارة وهذا يؤدي إلى كفاءة عالية صيفاً وشتاءً.
ما هو الزمن اللازم للتسخين؟
يكفي سطوع الشمس لمدة ساعة حتى ترتفع الحرارة إلى درجة حرارة تكفي للإستحمام. ولأنّ كمية المياه المخزنة في الخزان كبيرة فهي تكفي للإستخام اليومي.
ماهو متوسط درجة حرارة الماء صيفاً وشتاءً؟
كل أنبوب 1800×58 يقوم بتسخين 10 ليتر من الماء بمعدل درجة حرارة على مدار العام.
هل تقاوم الأنابيب المفرغة الكسر؟
نعم، إنّ الأنابيب الزجاجية المفرغة مصنوعة من البيركس وهي تقاوم الحرارة و حبات البرد حتى قطر يبلغ 2.5 سم بدون أن تنكسر.
ما هو تأثير الصقيع؟
لا يؤثر الصقيع على سخانات الأنابيب المفرغة لأنّ الحرارة لا يمكن أن تنخفض أدنى من درجة حرارة شبكة الماء البارد الذي يزود الخزان والتي لا تقل عن 10 درجات مئوية.
ما هو تأثير التكلس على السخان الشمسي؟
يعتبر تأثير المياه الكلسية ثانوياً على نظام السخانات الشمسية ذات الأنابيب الزجاجية المفرّغة لأن الكلس لا يمكن أن يترسب على الزجاج وبالتالي لايوجد أي احتمال للإنسداد ويبقى الكلس على شكل ملح مرطب و يمكن التخلص منه بسهولة.
ما هي الصيانة المطلوبة؟
تحتاج الأنابيب المفرّغة إلى تنظيف السطح الخارجي من الغبار بواسطة الماء والإسفنج و يحتاج السخان الشمسي إلى صيانة من الداخل مرة كل سنتيين إلى ثلاث، لتنظيف السخان من حبيبات الكلس المتواجدة داخل السخان، وهي عملية في منتهى السهولة ولا تحتاج إلى أي مواد كيمائية لأن الكلس يتواجد بشكل ملح مرطب وغير ملتصق.
هل تضيع الحرارة المخزنة أثناء الليل؟
تُعزل اسطوانة الماء الساخن في سخانات الأنابيب المفرّغة بطبقة عازلة حرارياً سماكتها 5 سم وقادرة على حفظ الماء ساخناً لمدة ثلاثة أيام.

Advantages and Disadvantages of Solar power

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:33 مساءً    
Advantages

Solar power is pollution free during use, although the production of the equipment entails some degree of of environmental pollution.
Facilities can operate with little maintenance or intervention after initial setup.
Solar power is becoming more and more economical as costs associated with production decreases, the technology becomes more effective in energy conversion, and the costs of other energy source alternatives increase.
In situations where connection to the electricity grid is difficult or impossible (such as island communities, desolate regions and ocean-going vessels) harvesting solar power is often an economically competitive alternative to energy from traditional sources.
When grid connected, solar electric generation can displace the highest cost electricity during times of peak demand (in many climatic regions), can reduce grid loading, and can eliminate the need for local battery power for use in times of darkness and high local demand; such application is encouraged by net metering. Time-of-use net metering can be highly favorable to small photovoltaic systems.
Grid connected solar electricity can be used locally thus minimizing transmission/distribution losses (approximately 7.2%).

Disadvantages

Solar power at the Earth’s surface has a number of disadvantages compared to traditional energy sources:

Intermittency: It is not available at night and is reduced when there is cloud cover, decreasing the reliability of peak output performance or requiring a means of energy storage.
For power grids to stay functional at all times, backup powerplants must be kept ‘hot’, to replace solar power stations as they stop producing. There is an energy cost to keep plants ‘hot’, which includes (in the case of coal plants) the burning of coal. Without fundamental changes in the energy system, little fossil power can therefore be displaced, according to critics.
Locations at high latitudes or with frequent cloud cover offer reduced potential for solar power use.
It can only realistically be used to power transport vehicles by converted energy into other form of energy suitable for transport, incurring an energy penalty.
Solar cell technologies produce DC power which must be converted to the AC power when used in currently existing distribution grids. This again incurs an energy penalty (5-10%) which reduces the real energy output of the solar panels.

PV Arrays

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:32 مساءً    
PV arrays for stand-alone systems are installed in many unique and innovative ways. However, there are common issues involved in any installation, whether the array is fixed or tracking, mounted at ground level, or on a pole or building. The array orientation and tilt angle considerations are discussed in this section.

The objective is a solidly mounted PV array that will last for many years and withstand all kinds of weather. Regardless of whether you buy or build the mounting structure make sure it is anchored and the modules are restrained. Many module manufacturers and distributors sell mounting hardware specifically designed for their modules. This hardware is intended for multiple applications and different mounting techniques and considerations like wind loading have been included in the design. Using this mounting hardware is the simplest and often the most cost effective. Customized array mounting structures can be expensive. Consider the characteristics of various mounting materials:
-Aluminum – lightweight, strong, and resistant to corrosion. Aluminum angle is an easy material to work with, holes can be drilled with commonly available tools, and the material is compatible with many PV module frames. Aluminum is not easy to weld.
-Angle Iron – easy to work with but corrodes rapidly. Galvanizing will slow corrosion but mounting brackets and bolts will still rust, particularly in a wet environment. The material is readily available and brackets can be welded easily.
-Stainless Steel – expensive and difficult to work with but will last for decades. May be a good investment in salt spray environments.
-Wood – inexpensive, available, and easy to work with but may not withstand the weather for many years–even if treated with preservative. Attaching modules to a wooden frame requires battens or clips to hold them in place.
The foundation for the array should be designed to meet the wind load requirements of the region. Wind load depends on the size of the array and the tilt angle. Ask a local contractor or your module distributor how to anchor your array to withstand the wind expected in your area.
Changing the tilt angle of an array to account for seasonal changes in sun altitude is not required. For mid-latitude locations, a tilt angle change every three months is estimated to increase energy production about 5 percent on an annual basis. For most applications, the additional labor and the added complexity of the array mount does not justify the small increase in energy produced.
If tracking of the flat-plate array is desired, the recommended trackers are single-axis units that require little control or power. One kind of passive tracker is driven by a closed Freon system that causes the tracker to follow the sun with adequate accuracy for flat-plate PV modules. In high wind areas a powered tracker may be preferred. Pole mounted trackers that support 4 to 12 PV modules are available and often used for small stand-alone systems, particularly water pumping applications. The tracker manufacturer will provide all the array mounting hardware and instructions for securely installing the tracker. The amount and type of foundation for the pole-mounted tracker depends on the size of the array being supported. Reinforced concrete with anchor bolts is recommended. The foundation and frame should be designed to withstand the worst case wind expected in the area. The movement of the array should be checked to make sure the path is clear of obstructions.
In general, roof mounting of PV modules is more complex than either ground mounting or pole mounting. Roof mounts are more difficult to install and maintain, particularly if the roof orientation and angle are not compatible with the optimum solar array tilt angle. Penetrating the roof seal is inevitable and leaks may occur. Also, it is important to achieve a firm and secure attachment of the array mounting brackets to the roof. Attaching the mounting brackets to the rafters will provide the best foundation, but this may be difficult because module size and rafter spacing are usually not compatible. If there is access to the underside of the roof, 2 x 6-inch blocks can be inserted between the rafters and the attachment made to the blocks. Attaching the array to the plywood sheathing of the roof may result in roof damage, particularly if high winds are likely.
If a roof mount is required, be sure to allow a clear air flow path up the roof under the array. The array will operate cooler and produce more energy if it stands off the roof at least 3 inches. Flush mounting PV modules to the roof of a building is not recommended. The modules are more difficult to test and replace, and the performance of the array is decreased because of the higher operating temperatures.

How is Solar work

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:32 مساءً    
What is “photovoltaics”?
The transformation of light energy (photo) into electrical energy (voltaics).

How does a solar cell work?
It consists of a thin semiconductor layer with a positive and negative pole: when light falls on the cell an electrical voltage between the two poles is generated.

What is the difference between a solar cell and a solar thermal collector?
Solar cells convert light to electricity, solar thermal collectors produce heat (hot water).

Where does the solar electricity go if I don’t need it but the sun is shining?
Either it is fed into the public grid or (in areas with no main electricity connection) it can be stored in an accumulator and used later.

How can I take advantage of my solar energy at night?
The electricity can be fed into a grid during the day, and drawn out at night, or it can be stored in an accumulator for later use.

How long does it take for the solar cell to produce as much electricity as was needed for its manufacture?
From 4 to 18 months depending on the cell type. Every half hour, the earth receives enough sunlight to provide for mankind’s annual energy requirements. The energy is there, we just need to make use of it!

Isn’t the efficiency of solar cells far too low to justify their use?
As solar panels are used for building cladding, the surface area used and the efficiency are immaterial – what is relevant is the price compared to electricity production or yield. 10% of all Swiss roof and façade surfaces would cover 20% of our electricity requirements.

How long do solar cells last?
They are expected to last at least 30 to 40 years.

النظام الأساسي للجمعية الفلسطينية للطاقة الشمسية والمستدامة

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:27 مساءً    
المادة (1) :-
تأسست بمدينة البيرة جمعية خيرية تسمى الجمعية الفلسطينية للطاقة الشمسية والمستدامة بموجب قانون الجمعيات الخيرية و الهيئات الأهلية رقم (1) لسنة 2000.

المادة (2):-
مقر الجمعية الخيرية الرئيسي وعنوانها.
رام الله- البيرة. شارع نابلس – عمارة السلوادي الطابق الخامس. ص. ب. 4288
المادة (3):-
ميدان عمل الجمعية الخيرية ونطاقها:
نطاقها:- فلسطين- القدس
ميدانها:- الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة والمستدامة بكل انواعها
_____________________________________________________
المادة (4):_
تتمتع الجمعية بالشخصية الاعتبارية ويكون لها ذمة مالية مستقلة، ولها حق تملك الأموال المنقولة وغير المنقولة والتصرف في حدود تحقيق أهدافها.

المادة (5):-
للجمعية الخيرية الحق في فتح فرع لها أو أكثر داخل فلسطين، بموافقة الوزارة ووزارة الاختصاص.

المادة (6):_
تهدف الجمعية لتحقيق ما يلي:-
1.العمل على التوعية وتشجيع استخدام وقبول الطاقة الشمسية والمستدامة.بالتعاون مع رجال الاعمال والهيئات الاهلية والافراد والمعاهد والجامعات و جهاز التعليم وهيئات البحث العلمي.
2.توطيد العلاقات مع الهيئات والمنظمات العالمية المماثلة لتبادل الخبرات والتدريب والمنشورات والمواد العلمية والمشاريع المشتركة التي تنمي انتشار وتوسع استخدام انظمة الطاقة الشمسية والمستدامة.وعقد المؤتمرات او المشاركة المحلية والاقليمية والدولية فيها التي تجمع العلماء وهيئات البحث العلمي والمصنعين والمستفيدين, واصدار دورية واطلاق موقع الكتروني يتخصص بمواضيع الطاقة الشمسية والمستدامة .
3.دعوة الحكومة وهيئات الحكم المحلي والهيئات الاهلية لسن القوانين واللوائح واعتماد الحوافز التي تشجع الجمهور على الانتقال الواسع لاستخدام الطاقة الشمسية والمستدامة.

الفصل الثاني
العضوية

المادة(7):-
العضوية في الجمعية شخصية وغير قابلة للتحويل بالوكالة أو الإنابة ولا تنتقل بالإرث.

المادة (8):-
يحق لكل شخص طبيعي واعتباري كامل الأهلية القانونية الانتساب للجمعية متى توافرت فيه الشروط المطلوبة وفقا للقانون.

المادة (9):_
一. يعتبر مؤسسو الجمعية أعضاء فيها من تاريخ تسجيلها في سجل الجمعيات في الدائرة المختصة بالوزارة.
二. على كل شخص يرغب في الانتساب للجمعية أن يقدم إلى مجلس الإدارة طلبا بذلك يتضمن (الاسم رباعيا – العنوان – تاريخ الميلاد – المهنة – رقم الهوية – الجنسية). متعهدا بالالتزام بتنفيذ أحكام النظام الأساسي للجمعية وقرارات مجلس إدارتها.
三. يخول مجلس الإدارة اتخاذ القرار بشان قبول الطلب أو عدم قبوله. ولدى رفض مجلس الإدارة قبول الطلب يجور للطالب الاعتراض على الرفض في أقرب اجتماع تعقده الجمعية العمومية.

المادة (10):_
شروط العضوية:-
一. ألا يقل سن العضو عن 18 سنة ميلادية.
二. ألا يكون قد صدر بحقه حكماً “بجناية أو جنحة مخلة بالشرف أو الأمانة.
المادة (11):_
حقوق العضو وواجباته:-
1. يحق لعضو الجمعية الخيرية الاشتراك والاقتراع شخصيا” في كل اجتماع للجمعية العمومية ويكون له صوت واحد في كل اقتراع كما يحق له الانتخاب بمجلس الإدارة وأن يرشح نفسه عضوا فيه.
2. يحق لعضو الجمعية الخيرية الاشتراك في نشاطاتها والانتفاع من خدماتها.
3. يلتزم العضو بدفع بدل العضوية وذلك من المبالغ التي يقررها مجلس الإدارة على أعضاء الجمعية الخيرية بمصادقة الجمعية العمومية، (ومقدارها20 دينار اردني).
4. انتهاء العضوية في الجمعية الخيرية لا يعفى من تسديد المبالغ المستحقة لها على العضو حال انتهاء عضويته.

أنواع العضوية:-
1.-العاملة الفردية
2.- الجماعية للشركات والهيئات الاهلية
3.- للطلاب
4- الفخرية للشخصيات الاعتبارية

المادة (12):-
انتهاء العضوية
一. تنتهي العضوية في الجمعية الخيرية بإحدى الحالات التالية:-
1. بوفاة العضو فإذا كان العضو شخصية اعتبارية فانتهاء تصفيها.
2. الانسحاب من الجمعية الخيرية وذلك بتقديم إشعار خطي بذلك إلى مجلس الإدارة قبل 30 يوما من الانسحاب.
3. يجوز للجمعية العمومية بناء” على اقتراح مجلس الإدارة أن تقرر فصل العضو من الجمعية الخيرية لأحد الأسباب التالية:-
1. إذا تخلف العضو عن دفع ما هو مستحق عليه من التزامات مالية للجمعية الخيرية.
2. إذا تهاون في تطبيق أحكام النظام الأساسي أو تنفيذ أي قرار صادر عن الجمعية العمومية أو مجلس الإدارة.
3. إذا تصرف العضو خلافا لأهداف الجمعية الخيرية.
4. إذا أدين بجريمة مخلة بالشرف أو الأمانة.
二. لا يجوز لمجلس الإدارة أن يقترح على الجمعية العمومية بفصل عضو من الجمعية الخيرية للأسباب المذكورة في الفقرة (1) و (2) و (3) إلا بعد إنذاره خطيا ومنحه مدة معقولة لتصحيح الخطأ وبعد منحه فرصة مناسبة لإدلاء بدفاعه أمامها.

المادة (13):_
كل دعوة أو طلب أو إنذار أو إشعار توجهه الجمعية الخيرية إلى أحد أعضائها تسلم له خطيا بصورة شخصية أو يرسل له بالبريد المسجل على عنوانه المسجل في سجل العضوية.

الفصل الثالث

مجلس الإدارة

المادة (14):-
يتولى إدارة الجمعية مجلس إدارة يتكون من ( 9 ) أعضاء، يتم انتخابهم من قبل الجمعية العمومية مدته سنتين. ويكون تعيين أول مجلس إدارة عن طريق المؤسسين لمدة سنة واحدة.

المادة (15):_
اختصاصات مجلس الإدارة:_
يختص مجلس الإدارة بالأمور التالية:_
1. إدارة شؤون الجمعية الخيرية وإعداد اللوائح والأنظمة الداخلية والتعليمات اللازمة لسير عمل الجمعية الخيرية.
2. تعيين الموظفين اللازمين للجمعية الخيرية وتحديد اختصاصاتهم وإنهاء خدماتهم وفقا لأحكام القانون.
3. تكوين اللجان التي يراها لازمة لتحسين العمل وتحديد اختصاص كل منها:_
4. إعداد الحساب الختامي عن السنة المالية المنهية ومشروع الموازنة للسنة الجديدة.
5. تقديم التقارير السنوية الإدارية والمالية وأي خطط أو مشاريع مستقبلية للجمعية العمومية.
6. دعوة الجمعية العمومية لاجتماع عادي أو غير عادي وتنفيذ قراراتها طبقا لأحكام القانون والنظام الأساسي.
7. متابعة أية ملاحظات واردة من الوزارة والوزارة المختصة فيما يتعلق بنشاط الجمعية والرد عليها.

المادة (16):_
يختار مجلس الإدارة من بين أعضائه رئيسا ونائبا للرئيس وأمين السر وأمين الصندوق.

一. يختص رئيس مجلس الإدارة أو نائبه حال غيابه بالآتي:_
1- تمثيل الجمعية الخيرية أمام الغير ويكون بالتوقيع نيابة عنها على جميع المكاتبات والمراسلات والعقود والاتفاقات التي تتم بينها وبين الجهات الأخرى والتي يوافق مجلس الإدارة على إبرامها.
2- رئاسة المالية.

二. يختص أمين سر مجلس الإدارة الجمعية الخيرية بما يلي:-
1. إعداد جدول أعمال مجلس الإدارة وتوجيه الدعوة للأعضاء وتولي أمانة سر اجتماع وإعداد المحاضر والقرارات وتسجيلها بالسجلات.
2. إمساك السجلات المنصوص عليها القانون.
3. إخطار كل من الوزارة والوزارة المختصة ووزارة شؤون المنظمات الأهلية والاتحاد المختص ببيان حركة العضوية في الجمعية الخيرية أو تغيير أو تعديل يطرأ عليها بموجب إشعار خطي خلال مدة لا تتجاوز أسبوع من تاريخ حصول التغيير أو التعديل.
4. العمل على تنفيذ قرارات مجلس الإدارة.
5. إعداد التقرير الإداري السنوي عن نشاطات الجمعية الخيرية وتقديمه لمجلس الإدارة.
6. إعداد جدول أعمال الجمعية العمومية والعمل على دعوتها طبقا للقانون في الاجتماعات العادية وغير العادية.
7. الإشراف على جميع الأعمال الإدارية وشؤون الموظفين وقبول طلبات العضوية.

ج. يختص أمين صندوق الجمعية الخيرية بما يلي:-
1. يعتبر مسؤولا عن جميع الجمعية الخيرية المالية طبقا للنظم والأصول المالية المتبعة.
2. الإشراف العام على موارد الجمعية ومصروفاتها واستخراج الإيصالات عن جميع الإيرادات واستلامها وإيداعها لدى البنك الوطني الذي يعتمده مجلس الإدارة.
3. قيد جميع الإيرادات والمصروفات تباعا في سجلات الخاصة بذلك يكون مسؤولا عن تنظيم الإعمال المالية والمخزنة والإشراف عليها وعرض ملاحظاتها على مجلس الإدارة.
4. الإشراف على الجرد السنوي وتقديم تقرير بنتيجة الجرد لمجلس الإدارة.
5. صرف جميع المبالغ التي تقرر صرفها قانونا مع الاحتفاظ بالمستندات الدالة على صحة الصرف ومراقبة وحفظ المستندات.
6. مراجعة السجلات المالية الخاصة بالجمعية الخيرية ومراجعة المستندات المالية قبل الصرف واعتمادها وحفظها.
7. تنفيذ قرارات مجلس الإدارة فيما يتعلق بمعاملات المالية بشرط أن تكون مطابقة لبنود الميزانية.
8. إعداد ميزانية الجمعية الخيرية للسنة التالية بالاشتراك مع أمين السر وعرضها على مجلس الإدارة.
9. التوقيع على الصكوك والأوراق المالية مع رئيس مجلس الإدارة.
10.ملاحظات الواردة من الوزارة المختصة والوزارة والرد عليها.

المادة (17):_
يجتمع مجلس الإدارة مرة واحدة كل ثلاثة أشهر على الأقل بدعوة من :_
一. رئيس مجلس الإدارة أو نائبه أو أغلبية أعضاء مجلس الإدارة ولا يكون انعقاده صحيا إلا إذا حضره ثلثي الأعضاء وتأخذ قراراته بالأغلبية المطلقة (50% +1) وعند تعادل الأصوات يعتبر الاقتراح غير مقبول.
ينعقد مجلس الإدارة بصورة استثنائية كلما دعت الضرورة بذلك بدعوة من الرئيس أو نائبه أو ثلث أعضائه.

المادة (18)
يجوز لعضو مجلس الإدارة الاستقالة من منصبه في كل وقت موجب إشعار خطي يقدمه إلى مجلس الإدارة، وعلى مجلس الإدارة البت في الإشعار خلال مدة لا تتجاوز شهر من تاريخ تقديمه وفي حالة عدم الرد يعتبر موافقة على الاستقالة.
(二) ينقطع عضو مجلس الإدارة عن أداء عمله في مجلس الإدارة إذا فقد أهليته أو أشهر إفلاسه.

المادة (19):-
(一) إذا شغر منصب أحد أعضاء مجلس الإدارة بسبب الاستقالة أو الوفاة أو تعذر عليه أداء مهامه لأي سبب كان، وبقي عدد الأعضاء المتبقين سبعة أو أكثر فعلى لأعضاء المتبقين اختيار عضو اخر من بينهم لشغل ذلك المنصب.
(二) اذا أصبح عدد أعضاء مجلس الإدارة اقل من سبعة بسبب الاستقالة أو الوفاة أو لأي سبب اخر ،يتولى من تبقى من مجلس الإدارة ( باعتبارهم لجنة مؤقتة ) مهمة المجلس لمدة أقصاها شهر يتم خلالها دعوة الجمعية العمومية لاختيار مجلس إدارة جديد.
(三) يترتب على عضو مجلس الإدارة العمل بما فيه مصلحة الجمعية الخيرية في نطاق غايتها وفقا للنظام الأساسي وقرارات الجمعية العمومية وعليه تأدية كافة الواجبات المفروضة على الجمعية بمقتضى قانون الجمعيات الخيرية للعام 2000.
(四) يجوز للجمعية العمومية فصل عضو مجلس الإدارة منصبه في كل وقت بناء على اقتراح مجلس الإدارة.
(五) عند تعذر اجتماع مجلس الإدارة بسبب الاستقالة أو الوفاة، يتولى من تبقى من الأعضاء مهمة المجلس لمدة أقصاها شهر لدعوة الجمعية العمومية لاختيار مجلس جديد.
(六) يعتبر مجلس الإدارة السابق مسؤولا عن جميع الأمور المالية، خلال فترة عمله أمام الجمعية العمومية والجهات المختصة.

المادة (20):-
إذا قدم مجلس الإدارة استقالة جماعية أو لم تقم اللجنة المؤقتة المشار إليها في الفقرة (أ) من المادة (19) بمهامها يقوم الوزير بتعيين لجنة مؤقتة من بين أعضاء الجمعية العمومية

لتقوم بمهام مجلس الإدارة لمدة شهر ولدعوة الجمعية العمومية للانعقاد خلال تلك المدة لاختيار مجلس إدارة جديد.

المادة (21):_
يتوجب على مجلس الإدارة الآتي:_
一- تنظيم السجلات التالية:-
1- سجل المراسلات الصادر منها والوارد إليها:-
2- سجل النظام الأساسي بما في ذلك أسماء أعضاء مجلس الإدارة في كل دورة انتخابية وتاريخ انتخابهم.
3- سجل لأسماء أعضاء الجمعية الخيرية متضمنا أرقام هواياتهم وسنهم وتاريخ انتسابهم ومهنتهم وجنسيتهم.
4- سجل محاضر اجتماعات مجلس الإدارة والجمعية العمومية بصورة متسلسلة.
5-سجل إيرادات النقدية والعينية والمصروفات على وجه مفصل وفقا للأصول المالية المتبعة.
6- يجب على مجلس الإدارة تنظيم محضر بجلساته وقراراته.
ب- يجب على مجلس الإدارة ختم السجلات المشار إليها في المادة 21 الفقرة (أ) من قبل الدائرة المختصة قبل استعمالها.
د- يجب على مجلس الإدارة الاحتفاظ بالسجلات المذكورة في الفقرة (أ) من المادة “21″ وعدم إتلافها طيلة مدة عملها وتسليمها إلى الدائرة المختصة عند حل الجمعية الخيرية وعليها إبراز هذه السجلات للدائرة المختصة بالوزارة في أي وقت تطلبها.

المادة (22):_
يقوم رئيس مجلس الإدارة وأمين الصندوق بالتوقيع على كافة الصكوك والسندات والأوراق المالية التي تكون ملزمة لها والقيام باسمها في العمليات الداخلية في إطار صلاحيتها.

المادة (23):_
لا يجوز لمجلس الإدارة أن يضم في عضويته عضوين أو أكثر يجمع بينهما صلة قرابة من الدرجتين الأولى والثنية.

المادة (24):_
لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس الإدارة والعمل في الجمعية الخيرية بأجر.

المادة (25):_
لا يجوز لعضو مجلس الإدارة أن يقوم بأي عمل لحساب الجمعية أو لمصلحتها تكون له مصلحة شخصية فيه.

الفصل الرابع

الجمعية العمومية

المادة (26):_
تتكون الجمعية العمومية من جميع الأعضاء العاملين بمجرد قبول عضويتهم في الجمعية الخيرية وسددوا الالتزامات المالية المفروضة عليهم وفقا للنظام الأساسي وفي المواعيد التي يحددها مجلس الإدارة.

المادة (27):_
دعوة الجمعية العمومية للاجتماع.
1. تنعقد الجمعية العمومية في مقرها الرئيس كما يجوز لها أن تنعقد في أي مكان آخر يحدد في الدعوة المرفق بها جدول الأعمال مرة واحدة كل سنة على الأقل.
2. تنعقد الجمعية العمومية بدعوة كتابية لكل من أعضائها الذين لهم حق الحضور يبين فيها مكان الاجتماع وموعده وجدول الأعمال وذلك قبل عشرة أيام من تاريخه.
3. يتم دعوة الجمعية العمومية للاجتماع العادي وغير العادي بطلب من:-
(一) الأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس الإدارة.
(二) ثلث أعضاء الجمعية العمومية على الأقل.
(三) إذا لم تدعى الجمعية العمومية للاجتماع بموجب الفقرتين (أ) و (ب) بند (3) من المادة27 فيجوز للوزير أن يدعوها للاجتماع أو أن يعين من يقوم بدعوتها للاجتماع.

المادة (28):-
يحدد مجلس الإدارة موعد ومكان وجدول أعمال الجمعية العمومية العادي وغير العادي.

المادة (29):-
تنظر الجمعية العمومية في اجتماعها العادي الأمور التالية دون الحاجة إلى ذكرها في الدعوة الموجهة لعقد الاجتماع وهي:-
(1) تقرير مجلس الإدارة عن نشاطات الجمعية الخيرية المصادقة عليه.
(2) التقرير المالي الذي يقدمه مجلس الإدارة والمصادقة عليه.
(3) تقرير مدقق الحسابات القانوني عن مركز الجمعية الخيرية المالي والمصادقة عليه.
(4) تعيين مدقق حسابات قانوني.
(5) انتخاب مجلس إدارة جديد.
(6) ما يستجد من أعمال تتعلق بنشاط الجمعية والهيئة وتختص بصفة عامة بوضع السياسات والتوجيهات العامة للجمعية الخيرية.

المادة (30):-
تنظر الجمعية العمومية في اجتماعها الغير عادي الأمور التالية:-
1. تعديل النظام الأساسي للجمعية الخيرية.
2. عزل أعضاء مجلس الإدارة وسحب الثقة منهم.
3. حل الجمعية الخيرية وكيفية التصرف بأموالها وموجوداتها.
4. اتحاد الجمعية الخيرية أو اندماجها مع جمعيات.

المادة (31):_
1. لا يفتتح اجتماع الجمعية العمومية ما لم يحضر الأغلبية المطلقة (50%+1) لأعضائها فإذا حصل مثل هذا النصاب لدى افتتاح الاجتماع فيجوز للجمعية العمومية الاستمرار في مداولاتها واتخاذ القرارات وفق القانون قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية رقم (1) لسنة 2000 والنظام الأساسي للجمعية.
2. إذا لم يحصل النصاب المذكور خلال نصف ساعة من الوقت المحدد في الدعوة اعتبر الاجتماع مؤجلا لمدة 15 يوما في نفس الموعد والمكان دون حاجة لدعوة جديدة، وفي هذا الاجتماع المؤجل يجوز للحاضرين النظر واتخاذ القرارات أيا كان عددهم شريطة أن لا يقل عددهم عن ثلث أعضاء الجمعية الخيرية.

المادة (32):-
اجتماع الممثلين
(一) إذا تجاوز عدد أعضاء الجمعية الخيرية 1000 عضو فتعقد اجتماعات الجمعية العمومية عن طريق اجتماع ممثلين ينتخبهم جميع الأعضاء بالطريقة والكيفية التي يقررها مجلس الإدارة.
(二) يكون اجتماع الممثلين في حكم اجتماع الجمعية العمومية للجمعية الخيرية وتسري عليه أحكام المواد التي تنظم هذا الاجتماع.

المادة (33):_
يرأس اجتماعات الجمعية العمومية رئيس مجلس الإدارة أو نائبه أو أكبر الأعضاء سنا.

المادة (34):_
1. تصدر قرارات الجمعية العمومية بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائها فيما يتعلق بتعديل النظام الأساسي.
2. تصدر قرارات الجمعية العمومية بأغلبية ثلثي عدد أعضاء الجمعية الخيرية في الأمور التالية:-
一. حل الجمعية الخيرية.
二. تعديل النظام الأساسي فيما يتعلق بأهداف الجمعية الخيرية.
三. عزل أعضاء مجلس الإدارة وسحب الثقة منهم.
四. اتحاد الجمعية الخيرية أو اندماجها مع جمعية خيرية.
3. تصدر قرارات الجمعية العمومية بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين فيما عدا ذلك من الأمور التي لم يرد ذكرها في الفقرة (1) و (2) من المادة (34).

المادة (35):-
ينظم محضر في كل اجتماع تعقده الجمعية العمومية ويتولى أمين سر الجمعية تدوينه والتوقيع عليه بالاشتراك مع رئيس مجلس الإدارة وعندها يكون المحضر بينة أولية على مضمونه وعلى شرعية اجتماع الجمعية العمومية والقرارات التي اتخذت في الاجتماع.

المادة (36):-
على مجلس الإدارة إبلاغ الوزارة والوزارة المختصة بموجب إشعار خطي بموعد ومكان اجتماع الجمعية العمومية العادي وغير العادي قبل موعده بشهر على الأقل مرفقا بجدول الأعمال.

الفصل الخامس

مالية الجمعية العمومية
المادة (37):-
تتكون مالية الجمعية من:-
1- اشتراكات الأعضاء.
2- التبرعات والهبات والإعانات الغير مشروطة بموجب إيصالات قبض معتمدة من الوزارة.
3- ريع نشاطات الجمعية الخيرية المضمونة والكسب والمسموح بها قانونا.

المادة (38):_
يكون للجمعية موازنة سنوية تبدأ من 1/1 من كل سنة وتنتهي في 31/12 من نفس السنة ويتولى الإشراف عليها أحد المحاسبين القانونين ما لم تقل مصروفاتها عن 1000 دينار أردني أو ما يعادله بالعملة المتداولة قانونا.
وفي كلتا الحالتين يقدم مدقق الحسابات تقريرا عن المركز المالي للجمعية الخيرية عن السنة المالية المنصرمة للجمعية العمومية في اجتماعها السنوي لإقرارها والمصادقة عليها.

المادة(39):_
一. تودع الجمعية الخيرية أموالها النقدية لدى مصرف أو مصارف معتمدة من قبلها وعليه أن تخطر الوزارة المختصة والوزارة عن جهة الإيداع خلال أسبوع من تاريخ حصوله.
二. لا يحق لأمين الصندوق الاحتفاظ في صندوق الجمعية برصيد نقدي يزيد عن مصروف شهر واحد.
三. يجب على الجمعية اطلاع مدقق الحسابات القانوني على جميع دفاتر الحسابات ومحاضر الجلسات والقرارات وإيصالات الصرف والقبض.

المادة (40):-
جميع أموال الجمعية الخيرية مخصصة لتحقيق أهدافها ولا يجوز صرف أي مبلغ على أي غرض غير ذلك.

المادة (41):-
يجب على الجمعية تقديم دفاترها الحسابية والتقرير المالي في كل سنة للوزارة المختصة والوزارة في موعد لا يتعدى أربعة أشهر من نهاية السنة المالية.

الفصل السادس

حل الجمعية

المادة (42):_
一. إذا لم تقم الجمعية الخيرية بتحقيق أعراضها أو عجزت عن ذلك فلمجلس الإدارة أو ثلث أعضاء الجمعية العمومية حق طلب اجتماع غير عادي للجمعية العمومية للنظر في حل الجمعية الخيرية والتصرف في أموالها.
二. يكون قرار الحل صحيحا إذا حضر الاجتماع ثلثي عدد أعضاء الجمعية الخيرية وبموافقة ثلثي عدد الأعضاء الحاضرين.
三. إذا بقيت للجمعية الخيرية المنحلة أموالا بعد حلها وبعد تسديد جميع الالتزامات المستحقة للغير فتؤول تلك الأموال إلى جمعية أخرى ذات غايات مماثلة داخل حدود فلسطين.

المادة (43):-
للوزارة الحق في حل الجمعية الخيرية في الحالات الآتية:-
1- إذا لم تباشر الجمعية الخيرية أعمالها الفعلية خلال العام الأول من تاريخ تسجيلها.
2- إذا خالفت الجمعية الخيرية نظامها الأساسي مخالفة جوهرية ولم تصحح أوضاعها خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر من تاريخ إنذارها خطيا بذلك.
3- إذا تصرفت الجمعية الخيرية في أموالها على غير الأوجه المحددة لها.
4- إذا قدمت للوزارة أو أي جهة رسمية أخرى بيانات غير صحيحة.
5- إذا خالفت أي حكم من أحكام القانون أو النظام العام أو الآداب العامة.
الفصل السابع
أحكام عامة

المادة (44):-
يحق للجمعية الخيرية بأغلبية ثلثي أعضائها الاتحاد أو الاندماج مع جمعية أو هيئة أخرى، سواء أكان الاتحاد نوعيا أو إقليميا أو الاتحاد العام وفقا للقانون.

المادة: (45):-
يحق للجمعية الخيرية تشكيل لجان عمل لتحقيق أغراضها.

المادة: (46):-
يحظر على الجمعية الخيرية ممارسة النشاط السياسي وإنشاء جمعيات سرية.

المادة (47):_
يحظر على الجمعية الخيرية ممارسة نشاطها إلا بعد تسجيلها رسميا لدى الدائرة المختصة.

المادة (48):-
اختار المؤسسين الأخوة التالية أسماؤهم كمجلس إدارة أول لمدة سنة واحدة وهم:-
التوقيع الاسم مسلسل التوقيع الاسم مسلسل
انور ميخائيل انطون هلال 8. محمد امعوض ذيب حلو 1.
عامر عبد الحميد حسين ابو علي 9. سلام محمود حسن ابحيص 2.
10. فهد سمير حسن خباص
3.
11. ريم راجي جميل مصلح 4.
12. رامي هزاع سليمان هزاع 5.
13. زياد احمد علي عطاطرة 6.
مالك ابراهيم عوض البرغوثي 7.
أسماء اللجنة التأسيسية وتوقيعاتهم:-

التوقيع الاسم مسلسل التوقيع الاسم مسلسل
زياد احمد علي عطاطرة 6. محمد امعوض ذيب حلو 1.
مالك ابراهيم عوض البرغوثي 7. سلام محمود حسن ابحيص 2.
انور ميخائيل انطون هلال 8. فهد سمير حسن خباص
3.
عامر عبد الحميد حسين ابو علي 9. ريم راجي جميل مصلح 4.
10. رامي هزاع سليمان هزاع 5.

Questions and Answers about renewable energy

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:23 مساءً    
Q… What is a fuel cell?
A… A fuel cell is a device that produces energy through chemical reactions like a battery. Fuel cells now being developed have future potential as sealable power generators and to fuel transportation vehicles.

Q… Explain carbon trading.

A… Carbon Offset Certificates are redeemable financial instruments for a specific amount of carbon emissions. Carbon offsets are traded in the formal and informal carbon trading markets around the world. According to national laws, high emitters can buy Carbon Credit Certificates in the market from holders of certificates issued to qualified low emitters and businesses who have implemented significant energy saving measures.

Q… What is the single most cost effective way to get more energy?

A… Become more energy efficient. As a consumer, you can live a more energy efficient lifestyle and consume less energy resources. Governments can set and regulate building and electrical appliance efficiency standards and motor vehicle efficiency standards, for example to improve energy efficiency.

Q… What maintenance is required for solar panels?

A… Solar Panels are generally very reliable, year after year in service, and require very little maintenance. Normally, the only maintenance required is the periodical cleaning off of any dust, leaves and bird droppings or debris by washing down, dusting off with a soft brush and removing anything that might be shading the panels.

Q… Why do Solar Panels have diodes in the junction box?

A… To protect them from overheating.

Q… What happens if Solar Panels overheat?

A… Overheated panels work less efficiently. Years of severe heat cycling can cause metal to stress and distort and screws to loosen possibly leading to electrical hot joints.

Q…. What do I do if my lights go dim and my equipment slows when the temperature is hottest?

A… First. Check the battery voltage and when the temperature is hot, get your electrician to check for weak links in the system that needs to be fixed. A Solar Panel’s voltage normally drops off with rise in temperature and manufacturer’s data shows you normal curves of expected temperature, volts and amps but if excessive voltage drops, it may indicated corroded connections, electrical hot joints or a system weakness that needs repairing.

استمارة العضوية

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:17 مساءً    

للمهتمين بالانضمام للجمعية الرجاء تعبئة استمارة العضوية وارسالها للجمعية عبر الاتصال بمقر الجمعية البيرة مقابل شقق جمزو تلفون 2410749 فاكس 2410792 ايميل palsses@gmail.com

الإمارات تعتزم بناء ثلاثة مصانع للطاقة الشمسية

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:08 مساءً    
قالت شركة مصدر الإماراتية في تصريح لها أن الشركة المشتركة بينها وبين شركة “سينور جروبو دو إنجينيريا” تخطط لاستثمار 800 مليون يورو (1.23 مليار دولار) في ثلاثة مصانع للطاقة الشمسية في إسبانيا.

وذكرت مصدر أن هذه الشركة المشتركة والتي تدعى “توريسول إنرجي” تسعى لبناء مصانع تستخدم التقنية التي تركّز الطاقة الشمسية والمعروفة باسم مصانع “سي إس بي”. وأضافت مصدر أن الشركتين تخططان للحصول على ترخيص للتقنية من أجل مصانع سي إس بي قادرة على توليد 500 ميجا وات من الطاقة في المناطق المشمسة من العالم في العام 2012. وستعود ملكية 60% من توريسول إنرجي إلى سينور، بينما تملك مصدر نسبة 40% منها.

وبشكل مستقل عن توريسول إنرجي، تطور مصدر مصانع سي إس بي في أبو ظبي وتخطط لإنجاز مصنعها الأول في الإمارات في الربع الرابع من 2010. وسينور هي مجموعة هندسية وتقنية بيلباوية خاصة، بينما تعود ملكية مصدر إلى حكومة أبو ظبي وهي تخطط لإنفاق 15 مليار دولار على تطوير الطاقة النظيفة والقابلة للاستمرار

قائمة باعضاء مجلس الادارة

ضمن تصنيف: Uncategorized — شركة الصن للطاقة الشمسية ALSUN في 3:02 مساءً    
تهاني ابو دقة رئيس وزير سابق
عزمي الشوا نائب رئيس مدير عام بنك القدس ووزير طاقة سابق
محمد الحلو سكرتير اسير محرر صاحب ومدير شركة الصن للطاقة الشمسية
ظافر النوباني امين صندوق مدير عام المساعدات بالرئاسة الفلسطينية
د.عماد بريك رئيس اللجنة الفنية محاضر في جامعة النجاح ومدير معهد ابحاث الطاقة فيها
د. عفيف حسن نائب رئيس اللجنة الفنية محاضر في جامعة بير زيت ورئيس لجنة الطاقة المتجددة فيها
د.محمد سعيد حميدي عضو هيئة ادارية مدير قسم الطاقة المتجددة في شركة باديكو
مهندس انور هلال عضو هيئة ادارية مهندس كهريائي ومجير مكتب هندسي استشاري
باسم خوري عضو هيئة ادارية رئيس مجلس ادارة شركة ادوية ووزير اقتصاد سابق
طارق زغلول رئيس اللجنة الاعلامية مدير مؤسسة تمويلية
زياد عطاطرة عضو هيئة ادارية مدير عمليات في فرع البنك العربي البيرة
الصفحة التالية »