إنّ استخدامك وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة لترويج منتجاتك ببساطة سيجعلك بعيدًا، ولن يكون حسابك ذا مغزى بالنسبة لك أو لمتابعيك. ولكن عندما تأخذ خطوة إلى الوراء وتدرك أن هناك أشخاصا حقيقيين على الجانب الآخر من شاشة الحاسوب، فهذا يمنحك وجهة نظر مختلفة تمامًا حول استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية لنشاطك التجاري.

في كتابه الجديد [من الإنسان إلى الإنسان Human to Human]، يدعو الخبير الاستراتيجي الاجتماعي الرقمي برايان كرامر جهات التسويق إلى التخلص من استراتيجيات التسويق الاجتماعي المعقدة من أعلى إلى أسفل، والتركيز بدلاً من ذلك على “التحدث إلى الإنسان”؛ أن نكون صادقين، وأن نكون ودودين، وأن نكون جديرين بالثقة، وأن نضع أنفسنا في خدمة عملائنا.

 

فيما يلي أربع طرق يمكنك بها أن تكون “إنـــســـانا” على مواقع التواصل الاجتماعي، بدلاً من أن تكون مجرد آلة تسويق:

١) اعرف السوق المستهدفة بالنسبة لك

نستخدم مصطلح “السوق المستهدف” في التسويق، كطريقة لوصف وتحديد مجموعة معينة من الأشخاص الذين نحاول الوصول إليهم. بيد إن المشكلة في ذلك هي أنها تنطوي على إمكانية جعلنا نرى عملاءنا ككيان واحد، بدلاً من أن كونهم مجموعة من الأفراد المتنوعين والمتميزين.

ومع ذلك، فإن فهم الجوانب المشتركة بين هذه المجموعة يمكن أن يقطع شوطا طويلا لمساعدتنا على تشكيل استراتيجيات التسويق والاتصالات التي من المرجح أن تلبي احتياجات المستهلك/ العميل. معرفة كيفية تلبية هذه الاحتياجات يعني فهم ما يلي:

“نقاط الألم – المعاناة– الاهتمامات – الرغبات – الاحتياجات – التفضيلات من حيث كيفية تفاعلهم معك”.

لا يهمني ما اللغة التي تتحدث بها، أو ماهي علامتك التجارية، أو ما هي الرسالة التي تحاول إرسالها، فنحن جميعًا بحاجة إلى التحدث على نحو أكثر إنسانية الاعلام الاجتماعية وتحويلهم إلى عملاء ” والتي سأقوم بترجمتها إلى العربية قريبًا إن شاء الله.

٢) فهم الطبيعة متعددة الثقافات لجمهورك

كما تطرقت قبل فترة وجيزة، فإن فهم احتياجات ومصالح السوق المستهدفة يعني أيضًا الاعتراف بأن عملاءك متعددي الثقافات. هذا يعني أن عملية الفهم ستكون معقدة ومتنوعة.

بعبارة أخرى، حتى لو كانت السوق المستهدفة الخاصة بك تتكون من المهنيين العاملين، فهذا لا يعني أنهم متشابهون. قد يكونون مهنيين، ولكنهم ما زالوا أمهات، وآباء، وأبناء، وعمات، وما إلى ذلك. التواصل معهم يكون بطرق تعترف بالجوانب كاملة، وليس فقط بالجانب التسويقي.  [“سيتواصل الأشخاص معك على مستوى شخصي قبل أن يتواصلوا مع عملك أو خدمتك”].

٣) اعلم أن علامتك التجارية يجب أن تكون إنسانية أيضًا

كيف تقدم علامتك التجارية على منصات التواصل الاجتماعي؟ هل هي كيان اعتباري بلا هوية؟ أو هل تحاول إظهار وجود أشخاص حقيقيين وراء علامتك التجارية؟  يرغب الأشخاص في التعامل مع الأشخاص وليس مع العلامات التجارية. لا يكفي الاعتراف بأن السوق المستهدفة تتكون من أفراد متعددي الثقافات.. بل يجب إخبارهم  أن علامتك التجارية تتكون من أشخاص حقيقيين ومتعددي الثقافات أيضًا.

عندما تتواصل، لا تخَف من التعبير عن المشاعر واترك شخصيتك تظهر. اعترِف عند ارتكاب الأخطاء، بدلا من محاولة تغطية ذلك. تذكر أنك تتحدث مع أشخاص حقيقيين وليس مع “مستهلكين”. لا يمانع الأشخاص في حال ارتكاب خطأ ما بقدر ما يمانعون في عدم إصلاحه.

٤) الشبكات الاجتماعية لخدمة متابعيك، بدلا من خدمة منتجاتك

يمكن أن يؤدي توظيف هذه الاستراتيجية إلى إحداث فرق كبير في كيفية استخدام العلامات التجارية للوسائل الإعلام الاجتماعية. اسأل نفسك عندما تفكر في إستراتيجية وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بك، هل تركز تركيزا أساسيا على كيفية مساعدة المعجبين والمتابعين لك في تنمية عملك؟ أم أنها تركز على كيفية مساعدتك لهم؟

ضع في اعتبارك أنك في وضع مميز من حيث القدرة على خدمة الأشخاص الذين يتفاعلون معك على الشبكات الاجتماعية. كيف يمكنك استخدام مدونتك ومنتجاتك وخدماتك ومواقعك على الشبكات الاجتماعية لتلبية احتياجاتهم؟ هل تحتاج إلى إعادة النظر في استراتيجية وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بك لمعالجة هذا السؤال؟

إن هذه الإستراتيجية هي أفضل وسيلة لبناء الأعمال المربحة، وسوف تستمر في النمو وتلبية الاحتياجات على المدى الطويل. عندما تفهم وتقر بأن عملاءك هم أشخاص حقيقيون، وعندما تستطيع التواصل بطريقة يعرف بها عملاؤك أنك شخص حقيقي، تبدأ أشياء عظيمة في الحدوث. يتم بناء الثقة، وتبدأ العلاقات في التشكّل وتزدهر الاتصالات.

غزة في انتظار المواجهة الكبرى!

http://images.alwatanvoice.com/images/topics/2823398961.jpg

د. عدنان بكرية

كل المؤشرات والدلائل تشير إلى نية إسرائيل شن عدوان بربري جديد على غزة بهدف القضاء على حركة حماس وفصائل المقاومة نهائيا! وبالتالي إعادة السيطرة للسلطة الفلسطينية وتمرير المشاريع التصفوية ضد الشعب الفلسطيني.. هذه إحدى السيناريوهات الأكثر احتمالا في ظل التحركات الأمنية والدبلوماسية الإسرائيلية، وفي ظل ما نشهده على الأرض من مناورات ضخمة وتدريبات مكثفة للجيش الإسرائيلي، ومن تصريحات وتهديدات نارية يطلقها القادة الصهاينة.

لا شك أن وضع إسرائيل المأزوم والحرج عالميا سيدفعها لارتكاب مغامرة جديدة مهما كلفها الأمر.. فالفشل الذريع الذي يلاحقها وعلى كافة الصعد الداخلية والدبلوماسية والعسكرية سيجعلها، أكثر من أي وقت مضى، مصرّة على تصعيد ممارساتها العسكرية العدوانية ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته بهدف التغطية على فشلها المتعدد الأوجه.

أكمل قراءة بقية الموضوع

شرفاء مصر هم الغالبية

نتابع بألم شديد الحملات الاعلامية المكثفة ضد الشعب الفلسطيني في الصحف المصرية الرسمية، حيث يُقدَّم هذا الشعب، بكل فئاته والوان طيفه السياسي والعقائدي، على انه الخطر الزاحف الذي يهدد مصر وسيادتها واستقلالها ورخاء شعبها.

أكمل قراءة بقية الموضوع

السيد اردوغان.. شكرا

بقلم : عبدالباري عطوان

يواصل السيد رجب طيب اردوغان اتخاذ مواقف اخلاقية مشرفة تتصدى للاستكبار الاسرائيلي بقوة، وتفضح جرائم الحرب المستمرة في قطاع غزة، فلم يتردد قبل يومين وأثناء استقباله لنظيره اللبناني سعد الحريري

في انقرة في شن حملة شرسة ضد الحكومة الاسرائيلية واختراقها اكثر من مئة قرار دولي، واستخدامها المفرط للقوة ضد شعب اعزل محاصر في قطاع غزة.
أكمل قراءة بقية الموضوع

العرب الصهاينة واليهود الفلسطينيون

http://news.makcdn.com/image504368_user/340X297.jpg

لا تحدد الجغرافيا الهوية الحقيقية. في المشروع الصهيوني يتجسد ذلك. ولدوا في نيويورك ولندن وبغداد وباريس ولكن وجدانهم ظل في “أرض الميعاد”. واتسع المشروع الصهيوني لغير اليهود ممن ناصروهم وأعانوهم

وتنكروا لعروبتهم، وتحولت فلسطين بالنسبة لهم إلى عبء لا يطاق.

أكمل قراءة بقية الموضوع

العرب :  معا لزيادة الحصار

…………..

هآرتس : كفي للحصار

http://farm1.static.flickr.com/143/361498308_969a148f9d.jpg

بعد سنة من الهدوء النسبي في الجنوب، في أعقاب وقف النار الذي أنهى حملة “رصاص مصبوب” يظهر في الاونة الاخيرة تصعيد عنيف في حدود اسرائيل وقطاع غزة. مقذوفات صاروخية وقذائف هاون اطلق من غزة الى اسرائيل؛ سلاح الجو هاجم ردا على ذلك اهداف في القطاع وقتل بضعة فلسطينيين. رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو حذر حماس: “كل نار على أراضينا سيرد عليها بقوة”.

أكمل قراءة بقية الموضوع

غزة: جدار جديد لإكمال الحصار!


زياد ابوشاويش

بدأ العمل على الحدود المصرية مع قطاع غزة في بناء جدار حديدي تحت الأرض بعمق عشرين متراً على امتداد محور فيلادلفي الذي يضم كافة الأنفاق التي حفرها أهل غزة بمساعدة إخوانهم المصريين على الطرف الآخر من الحدود من أجل تخفيف حدة الحصار عن القطاع وخاصة ما يتعلق منه بالمواد التموينية والمحروقات التي تمثل عصب الحياة لسكان قطاع غزة وبهدف إنهاء ظاهرة الأنفاق القائمة ومنع وصول هذه المواد من مصر وبالتالي إكمال الحصار القائم أصلاً.

أكمل قراءة بقية الموضوع

“الدور المشبوه لقافلة شريان الحياة”

http://i631.photobucket.com/albums/uu39/aboalbara_2000/IMG_0066-1.jpg

لا يصعب إيجاد رابط بين قافلة شريان الحياة ومحاولة تفجير الطائرة الأميركية المتجهة من أمستردام إلى ديترويت. فالمحاولة تزامنت مع منع السلطات المصرية للقافلة من دخول ميناء نويبع! بهذه الطريقة

يفكر إعلام الحكومة المصرية، ولذا عنونت “الأهرام” العريقة بـ” الدور المشبوه لقافلة شريان الحياة”. بدلا من أن تفكر بطريقة عقلانية وترسل صحافيا يرصد القافلة ويحقق مع أعضائها ويمضي معهم الساعات الثقيلة التي احتجزوا فيها على أرض العريش.

أكمل قراءة بقية الموضوع

حبل الكذب قصير بقلم/ أ.د يوسف رزقة


أمراض الحاكم العربي عديدة مديدة. الحاكم العربي نفسه جزء من سياق مريض بشكل عام. أسباب المرض داخلية وليست خارجية. الحكام ليسوا سواء في أمراضهم. هم متفاوتون ولكن داخل الدائرة نفسها. جل المرض يتركز في الفساد المالي والإداري وقمع المعارضين، ألوان الفساد أنتجت تخلفاً حضارياً وثقافياً وتقنياً علمياً. ألوان الفساد قاسية كلها، غير أن (الكذب والتضليل) هو أشدها قسوة. بعضهم يمارس الكذب والتضليل كما يمارس الطعام والشراب.

أكمل قراءة بقية الموضوع

لم يعد الأزهر هو الأزهر بقلم/ مصطفى الصواف

http://www.alaqsavoice.ps/images/larg/21.jpg


لم تعد مصر هي مصر، ولم يعد الأزهر هو الأزهر، ولم تعد القيم هي القيم، ففي ظل النظم المرتبطة بالتحالفات الخارجية والخاضعة للإملاءات والضغوطات من الأنظمة العالمية كأمريكا وغيرها، باتت المفاهيم مقلوبة وبات الدين في خدمة السياسة والسياسيين، وليس السياسة في خدمة الدين ومستقاة من أصوله ولا تخالف الشرع، ولا تلوى أعناق الفتاوى خدمة للحكام والمسئولين.

شيخ الأزهر اليوم ليس شيخ الأزهر، يوم أن كان الأزهر يقود الأمتين العربية والإسلامية، القيادة الرشيدة الحكيمة التي تنتهج شرع الله، ومن هنا كان الأزهر يقود ويحرك الشارع نصرة للدين، ولقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وينتصر لها، أما اليوم فالأزهر هو موضع سخرية من قبل المسلمين، ولم يعد إلا ترساً في مجموعة من التروس التي تخدم النظام، ويُسخر نفسه خدمة لهذا النظام، رغم أن هذا النظام يتصرف بشكل مخالف للدين، فلا عيب أن يكون الأزهر وعلماء الأزهر مع النظام عندما يحكم بما أنزل الله، وليس بما تأمر أمريكا و(إسرائيل).

أكمل قراءة بقية الموضوع

مفارقات عجيبة..!

جمال سلامة

حسب وكالة الإنماء التابعة للأمم المتحدة، أن الدمار الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز 2006 قد أتى على منجزات 15 سنة من الإعمار الذي أعقب الحرب الأهلية التي امتدت طوال الفترة من 1975 إلى 1990، طبقا لما قاله الناطق بلسان الوكالة جين فاب.

وحسب مصادر لبنانية رسمية، وبالأرقام، تم تجاوز الدمار الذي أحدثته إسرائيل بعد عام تقريبا، فقد أعيد تأهيل 97 بالمائة من البنى التحتية، وإعادة بناء 85 بالمائة من الوحدات السكنية، وتقديم مساعدات لكافة القرى المتضررة، ودفع تعويضات لكافة عائلات الشهداء والجرحى وتقديم كافة التسهيلات الضرورية. علما أن منطقة الضاحية الجنوبية ذات الكثافة السكانية العالية كانت أكثر المناطق تضررا. والعمل يجري على قدم وساق لاستكمال الإعمار والتأهيل على كل المستويات.

أكمل قراءة بقية الموضوع

المواضيع السابقة »