حصار غزة الخانق

غزة في انتظار المواجهة الكبرى!

http://images.alwatanvoice.com/images/topics/2823398961.jpg

د. عدنان بكرية

كل المؤشرات والدلائل تشير إلى نية إسرائيل شن عدوان بربري جديد على غزة بهدف القضاء على حركة حماس وفصائل المقاومة نهائيا! وبالتالي إعادة السيطرة للسلطة الفلسطينية وتمرير المشاريع التصفوية ضد الشعب الفلسطيني.. هذه إحدى السيناريوهات الأكثر احتمالا في ظل التحركات الأمنية والدبلوماسية الإسرائيلية، وفي ظل ما نشهده على الأرض من مناورات ضخمة وتدريبات مكثفة للجيش الإسرائيلي، ومن تصريحات وتهديدات نارية يطلقها القادة الصهاينة.

لا شك أن وضع إسرائيل المأزوم والحرج عالميا سيدفعها لارتكاب مغامرة جديدة مهما كلفها الأمر.. فالفشل الذريع الذي يلاحقها وعلى كافة الصعد الداخلية والدبلوماسية والعسكرية سيجعلها، أكثر من أي وقت مضى، مصرّة على تصعيد ممارساتها العسكرية العدوانية ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته بهدف التغطية على فشلها المتعدد الأوجه.

أكمل قراءة بقية الموضوع

غزة تصدر نغمات “الجوال”

لم يعرقل الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة وصول الواردات إلى القطاع وحسب لكنه أنهى صادرات تقليدية من القطاع مثل الفاكهة والزهور والأثاث والسيراميك.

لكن بعد عام من الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع والتي أسفرت عن سقوط 1400 قتيل وبعد أربع سنوات من الحصار المطبق لجأ بعض أصحاب المشروعات الفلسطينيين إلى الانترنت سعيا وراء دخول أسواق أجنبية جديدة.

أكمل قراءة بقية الموضوع

غـزة المنكوبة تُغيث هاييتي!!

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?blobcol=urldata&blobheader=image%2Fjpeg&blobkey=id&blobtable=MungoBlobs&blobwhere=1263838480358&ssbinary=true

غزة- إذا أدخلنا تعديلا بسيطا على المقولة الشهيرة لتصير “فاقد الشيء يعطيه” فسنجد أنها تنطبق تماما على ما يقوم به أهالي قطاع غزة المحاصر إسرائيليا منذ يونيو 2007، فالبرغم من افتقادهم أبسط مقومات الحياة ومعاناتهم من الحصار، فقد مدوا يد العون لمنكوبي الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة هاييتي في البحر الكاريبي فجر الثلاثاء الماضي.

أكمل قراءة بقية الموضوع

حصار غزة: أسوأ عشرة أخطاء ارتكبتها تل أبيب

برادلي بيرستون

1 – حصار غزة: كان الهدف المعلن من الحصار تهميش “حماس” ودفع الغزيين الى رفض حكم “حماس”، إلا أن التأثير الناجم عن الحصار هو تركيز وتكثيف الغضب الفلسطيني على اسرائيل، وزيادة اعتماد الغزيين على الضمان الاجتماعي الذي توفره جمعيات “حماس”، وملء خزائن “حماس” بالمال من الضرائب على أنفاق التهريب والمنح الخارجية، واستنزاف تأييد الفلسطينيين لحركة “فتح”.

أكمل قراءة بقية الموضوع

أكدت أنها ستحاول دخول غزة مرة أخرى

أصغر متضامنة في حملة “الحرية لغزة”: ضابط مصري ضربني وحاول نزع العلم الفلسطيني مني

رغم صغر سنها وضآلة جسدها أبت إلا أن تزور وطنها المحتل وتحمَّلت الصعاب بعد أن هزتها مشاهد الحرب على غزة، وخروج الأطفال الشهداء من تحت الركام.

إنها إسراء أمين أبو راشد (11 عامًا) أصغر متضامنة أوروبية ضمن حملة “الحرية لغزة”، والتي قالت “: “بعد أن منعتنا الحكومة المصرية من “الباصات” والسيارات التي كانت ستنقلنا إلى العريش قررنا الذهاب إلى غزة سيرًا على الأقدام يوم الخميس الماضي، وأثناء وقوفنا للتجمُّع مع باقي أعضاء الحملة في “ميدان التحرير” فوجئت بقوات الأمن تهاجمنا وتضرب كلَّ من يقف في وجهها، وفوجئت بضربي بالعصي والتفريق بيني وبين أمي؛ حيث إنها كانت على الجانب الآخر من الشارع تُضرَب أيضًا، وقد حاول ضابط أن ينزع مني العلم الفلسطيني، إلا أني تمسكت به فاستمرَّ في ضربي، وحزنت كثيرًا ولم أشعر أنني بمصر، وقلت لأمي: لو كان اليهود هم من يضربوننا كان أهون عندي؛ لأني لا اتوقع ذلك من الحكومة المصرية”.

أكمل قراءة بقية الموضوع

شافيز ، هل يحرج الزعماء العرب في غزة؟

شافيز ، هل يحرج

من المتوقع أن يقود الرئيس الفينزويلي هوغو شافيز قافلة إنسانية لكسر الحصار المضروب على قطاع غزة، ضمن الزخم الدولي المتزايد لنصرة الفلسطينيين في القطاع المنكوب، وذلك عقب

الضجة الإعلامية التي سببها الموقف المصري من قافلة “شريان الحياة 3″ التي عرقلت القاهرة دخولها من ميناء نويبع على البحر الأحمر.
وإذا تحققت التوقعات بقيام شافيز بقيادة قافلة مساعدة لكسر الحصار على غزة، فسيشكل ذلك إحراجا كبيرا للزعماء العرب المتهم بعضهم بالتواطؤ لإدامة الحصار بسبب الموقف من حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التي تسيطر على القطاع منذ صيف 2007.

أكمل قراءة بقية الموضوع

لم يعد الأزهر هو الأزهر بقلم/ مصطفى الصواف

http://www.alaqsavoice.ps/images/larg/21.jpg


لم تعد مصر هي مصر، ولم يعد الأزهر هو الأزهر، ولم تعد القيم هي القيم، ففي ظل النظم المرتبطة بالتحالفات الخارجية والخاضعة للإملاءات والضغوطات من الأنظمة العالمية كأمريكا وغيرها، باتت المفاهيم مقلوبة وبات الدين في خدمة السياسة والسياسيين، وليس السياسة في خدمة الدين ومستقاة من أصوله ولا تخالف الشرع، ولا تلوى أعناق الفتاوى خدمة للحكام والمسئولين.

شيخ الأزهر اليوم ليس شيخ الأزهر، يوم أن كان الأزهر يقود الأمتين العربية والإسلامية، القيادة الرشيدة الحكيمة التي تنتهج شرع الله، ومن هنا كان الأزهر يقود ويحرك الشارع نصرة للدين، ولقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وينتصر لها، أما اليوم فالأزهر هو موضع سخرية من قبل المسلمين، ولم يعد إلا ترساً في مجموعة من التروس التي تخدم النظام، ويُسخر نفسه خدمة لهذا النظام، رغم أن هذا النظام يتصرف بشكل مخالف للدين، فلا عيب أن يكون الأزهر وعلماء الأزهر مع النظام عندما يحكم بما أنزل الله، وليس بما تأمر أمريكا و(إسرائيل).

أكمل قراءة بقية الموضوع

مفارقات عجيبة..!

جمال سلامة

حسب وكالة الإنماء التابعة للأمم المتحدة، أن الدمار الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز 2006 قد أتى على منجزات 15 سنة من الإعمار الذي أعقب الحرب الأهلية التي امتدت طوال الفترة من 1975 إلى 1990، طبقا لما قاله الناطق بلسان الوكالة جين فاب.

وحسب مصادر لبنانية رسمية، وبالأرقام، تم تجاوز الدمار الذي أحدثته إسرائيل بعد عام تقريبا، فقد أعيد تأهيل 97 بالمائة من البنى التحتية، وإعادة بناء 85 بالمائة من الوحدات السكنية، وتقديم مساعدات لكافة القرى المتضررة، ودفع تعويضات لكافة عائلات الشهداء والجرحى وتقديم كافة التسهيلات الضرورية. علما أن منطقة الضاحية الجنوبية ذات الكثافة السكانية العالية كانت أكثر المناطق تضررا. والعمل يجري على قدم وساق لاستكمال الإعمار والتأهيل على كل المستويات.

أكمل قراءة بقية الموضوع

إكراما لغزة

إطلاق Sabily 9.10 تحت اسم “غزة”

http://www.aitnews.com/files/Sabily_335685271.jpg

أعلن فريق تطوير سبيلي عن إطلاق الإصدار Sabily 9.10 والذي حمل الاسم الرمزي “غزة” (Gaza) وذلك تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وسبيلي هو توزيعة إسلامية لنسخة نظام التشغيل المفتوح المصدر أبونتو Ubuntu تتضمن إلى جانب النظام الأساسي مجموعة من التطبيقات والخلفيات والكتب الاسلامية.
أكمل قراءة بقية الموضوع

ما أعظم غزة!

د. فايز صلاح أبو شمالة

أو يمكن القول: ما أوهن إسرائيل! الدولة التي انتصرت في حروب كاذبة، وما زالت تهدد كذباً الشرق لتنطحه بقرني الغرب، إسرائيل التي توهم البعض أنها صارت عظمى تحتاج إلى مساعدة دولة فرنسا الغربية، ودولة أمريكا من وراء البحار ومصر العربية لمحاصرة قطاع غزة، هذا ما ذكره موقع تابع للمخابرات الإسرائيلية الذي أفاد: “أن فرنسا تستعد لإطلاق قمر تجسس ستكون إحدى مهماته رصد تحركات حركة “حماس” في قطاع غزة. بمعنى آخر: أن قطاع غزة ما زال يقاوم، وليس كما يحاول بعض الساسة الفلسطينيين القول: إن غزة استسلمت، ومقاومتها عبثية، لأزعم كغيري أن استدعاء الأقمار الفرنسية، والبوارج الأمريكية، وإقامة الجدار الفولاذي حول غزة لدليل عجز الدولة العبرية عن تحقيق أمنها.

أكمل قراءة بقية الموضوع

المواضيع السابقة »