محللون إسرائيليون: “حماس” قوية ومتجذرة ولن تزول

القناة العاشرة:400 ألف مشارك في مهرجان حماس “أمر مرعب جدا”

القناة العاشرة:400 ألف مشارك في مهرجان حماس

شبكة اخباريات: سلطت القناة العاشرة الإسرائيلية مساء الاثنين الأضواء على مهرجان حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الذي احتفلت من خلاله بانطلاقتها الثانية والعشرين والذي أقيم في ساحة الكتيبة في مدينة غزة


بحضور مئات آلاف الفلسطينيين.
وعرضت القناة خلال أحد أكبر برامجها انتشارا ومشاهدة في صفوف الإسرائيليين تقارير مصورة حول المهرجان تظهر ضخامة الحشد الذي حضره، وأبرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة الفلسطينية “المقالة” بغزة إسماعيل هنية.
وتناول المحللون الإسرائيليون تصريح هنية الذي أكد من خلاله أن حركة “حماس” لن تكتفي بتحرير قطاع غزة إنما ستعمل على تحرير فلسطين كل فلسطين، كما قال.
واختلفت أقوال المحليين الذين رأى بعضهم تصريح هنية مجرد رسالة قوية إلى السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس وحركة فتح مفادها أن الضفة الغربية ستلحق بقطاع غزة على طريق التحرير.
إعلام الاحتلال:حاولنا قتل هنية لكن الرجل يعيش في قلوبهم
فيما رأى بعضهم أنه يجب أخذ تصريح هنية على محمل الجد حيث إنه يقصد “إسرائيل” وأنه سيعمل على تحرير جميع الأراضي المحتلة عام 1948 و 1967.
وقال مراسل القناة والخبير في الشؤون العربية تسفي يحزكيلي: “إن مشاركة أكثر من 400 ألف فلسطيني في مهرجان انطلاقة حركة حماس لهو خير دليل على قوة الحركة التي لم نر لقوتها مثيل في جميع دول العالم العربي والإسلامي”.
وأوضح يحزكيلي أن “حماس” استطاعت خلال فترة زمنية غير طويلة كسب ثقة الشعب الفلسطيني وتطوير قدراتها حتى أصبحت هي الشعب وتعيش في قلوب الآلاف.
وأشار إلى أن الأوساط الإسرائيلية راقبت مهرجان حماس التي وعدت بالكثير من المفاجئات، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن جميع التوقعات كانت تصب حول شاليط وأن حماس ستزف لجماهيرها خلال المهرجان أنباءً سارة عن تقدم في صفقة تبادل الأسرى.
وعرضت القناة العاشرة مقاطع من الأناشيد والشعارات التي رددها مئات الآلاف مرفقة بترجمة باللغة العبرية ومنها “بالطول بالعرض ..حماس تهز الأرض، ولن نعترف بإسرائيل”.
وأكد المحللون أن الشعارات لقيت تجاوبا من قبل آلاف الحاضرين الذين كانوا يرددون خلفها بصوت عال، مؤكدين مرة أخرى أن مشاركة 400 ألف مواطن ويزيد في المهرجان أمر “مخيف للغاية”.
وربط المحللون بين زيارة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل إلى طهران في الوقت ذاته الذي تحتفل فيه الحركة بانطلاقتها الثانية والعشرين، مشيرين إلى أنها رسالة للعالم أن إيران تدعم حماس وستبقى كذلك.
ورأى المحللون الإسرائيليون أن حركة “حماس” التي بدأت انطلاقتها من خلال مساجد الضفة الغربية وقطاع غزة استطاعت كسب تأييد الشعب الفلسطيني ونيل ثقته خلال وقت قصير مقارنة مع باقي الجماعات الإسلامية في العالم.
وأكد تسفي يحزكيلي أنه “أصبح من الصعب جدا اجتثاث حركة المقاومة الإسلامية حماس لأنها أصبحت حركة جماهيرية وتعيش في قلوب الجميع وأن نجاحها بالانتخابات الفلسطينية دليل على شعبية الحركة”، وقال: “حركة حماس يصعب محوها فهي في القلوب”.
وختم يحزكيلي تحليله بالقول: “حاولنا القضاء على هنية، قصفنا مكتبه ومكان حراسته في قطاع غزة، ولكن الرجل يعيش في قلوبهم وهذا ما أكده من خلال المهرجان وهتافات الشعب”.

أنفلونزا الخنازير خذلت فتح ..؟! (صور أصابتها بالذهول)

Be Sociable, Share!


أضف تعليق

XHTML: يمكنك استعمال الاكواد: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <blockquote cite=""> <code> <em> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash