فن الخطابة للمهتمين بفن الالقاء الاعلامي

إن نعم الله لا تعد ولا تحصى وأفضاله على عباده أكثر من عدد أنفاسهم ولكنه تعالى يصطفي منهم أناساً اختارهم للتبليغ والإرشاد وآخرين جعل شأنهم الاستماع… ولما كانت الخطابة أو فن الإلقاء موهبه عظيمة ونعمة كبيرة ، ولئن سبقنا الغرب إلى وضع نظم وأصول هذا الفن فقد فاق العرب الأقدمون أمم الدنيا في حسن الخطابة وروعة الأداء ؛ فالأمثلة لدى العرب والمسلمين أكثر من أن تحصى وأورع من أن توصف فقد أتقنوا حسن أدائها والتعامل معها ثم جاء من بعدهم فوضعوا لها القواعد والأصول والضوابط.

تعريف الخطابة : لغة : هي الكلام المنثور يخاطب به متكلم فصيح جمعاً من الناس لاقناعهم.

الخطيب : هو المتحدث عن القوم أو هو من يقوم بالخطابة.


وفي تعريف العلماء: هي الكلام المؤلف الذي يتضمن وعظاً وإبلاغاً على صفة مخصوصة وباختصار فإن الخطابة هي : فن مشافهة الجمهور للتأثير عليهم أو أستمالتهم.

فوائد الخطابة:


1- اجتماعية:

1) الحث على الأعمال التي تعود بالنفع على المستمعين

2) التنفير من الأعمال السيئة على الفرد أو المجتمع

3) إثارة حماس الناس تجاه إقناع المستمعين

4) إقناع المستمعين بمسألة مهمة

5)التعليم والتثقيف

2- فوائد شخصية:

1) فرصة للاتصال المباشر مع الناس

2) مجال لبناء العلاقات

3) إتقان مهارة جديدة تحتاج إليها معظم المهن

4) زيارة فرص النجاح في الحياة

ومن الآيات التي تدعو للخطابة وإتقانها وتصف حال الرسل وبلاغتهم:

قولة تعالى عن داوود عليه السلام :” وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب ” ( ص 20 )
ومن الأحاديث :قول عائشة رضي الله عنها : ” كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم كلاماً فصلاً يفهمه كل من سمعه

قال صلى الله عليه وسلم : ” نضر الله امرأ سمع منا شيئاً فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع ” ( رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح )

مواصفات الخطيب المتميز:

1- العلم
2-
الإعداد الجيد
3-
المهارة اللغوية
4-
إيصال رسالة مهمة
5-
الثقة بالنفس
6-
الصدق
7-
مراعاة حال السامعين
8-
الاستماع الجيد
9-
الإيمان بما تقول

هل تعلم:

إن أول كتاب في فن الإلقاء هو لأرسطو صاحب كتاب الخطابة

أول من دون علم الخطابة هم اليونان

أول خطيب مشهور هو فرعون . قال تعالى : ” ونادى فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون ” ( الزخرف 51 )

تذكر : هناك ثلاثة أشياء مهمة في الخطاب : من يلقيه ؟ وكيف يلقيه ؟ وما الذي يقوله ؟ والشئ الأقل أهمية من بين هذه الصفات الثلاث هي الأخيرة.

حكمة

يقول الحكماء : كلمتك في فمك أنت تملكها فإذا خرجت ملكتك .
يقولون عن الخطابة : أن تقول فلا تبطئ . . . وأن تصيب فلا تخطئ

قالوا : اللسان قلم القلب . . . ورسول العقل ( باهيا بن باكودا شاعر اسباني من القرن 11 )

المصدر : د: طارق السويدان ، فن الإلقاء الرائع ، الإبداع الفكري / 1427هـ .

Be Sociable, Share!


أضف تعليق

XHTML: يمكنك استعمال الاكواد: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <blockquote cite=""> <code> <em> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash