كل المقالات بواسطة jalalprince336

الام الارملة وابنها النسوانجي قصص سكس امهات

كانت ترى في منامها حلما جنسيا رائعا مع رجل صغير السن كبير الإير وكانت تداعب وتلاعبه.. فتحت عينيها فرأت أنها تقبض على إير ابنها وهو يغط في نومه فلما رأته أخذها الهيام والوجد والغرام ثم قالت في نفسها: يا فضيحتي .. يا مصيبتي.. شو أنا قحبة حتى أفكر بابني؟ يا ويلي إن هذا الذي أفكر فيه هو ابني.. ثم عادت الشهوة تندفع في عروقها .. عادت تنظر إليه وإلى جماله الذي طالما حسدتها عليه صديقاتها ثم قالت في نفسها مرة أخرى: أوه هو أصبح شابا مثل القمر(وهي تعصر له إيره) أصبح فحلا. وزادت لهيبا واشتعالا ثم مالت عليه وفتحت قميصه وقبلت رقبته. تقول أمه: إني أرملة محرومة جنسيا وكان ابني ينام معي في الغرفة التي نمتلكها وليس لنا سواها.. كان ابني ما يزال صغيرا.. وأنا قبل كل شيء امرأة.. لي عواطف ومشاعر ورغبات جنسية مثل كل النساء..

سكس كلابصور سكس 2020فيديو سكس قويمقاطع سكس مصري - افلام سكسيمشاهدة سكس حيواناتصور سكس متحركةافلام نيك مصريمقاطع سكس حيوانات

وكنت أحاول كبتها دائما.. وفي هذه الليلة استفقت مثارة جنسيا إثر حلم جنسي رائع وكنت أعصر إير ابني وأداعبه وكان إيره منتصبا فلم أستطع المقاومة أكثر وتابعت مداعبته حتى استفاق هو أيضا… استفاق وهو مثار جنسيا وإيره منتصبا بشدة ويد تداعب إيره فاستسلم لهذه اليد ولكن يد من هي.. كانت يد أمه التي ينام بجانبها دائما.. استسلم لهذه اللذة الرائعة. قال: أوه.. أمي .. قالت: استيقظت؟.. قال وهو يتأوه: أوه.. أكاد أقذف.. فضحكت وقالت: حقا؟.. أقذف.. وزادت بعصر إيره له فقذف عليها وهو يقول: أووه أمي.. أوه أمي.. وبعد أن انهى القذف أخذت تلحس له إيره الملوث وتمصه وهي تقول: أوه.. إنه لذيذ .. يقول: لقد أثارت قرفي وهي تلحس السائل المنوي الذي قذفته وتبتلعه ..وبعد قليل قامت لتغسل ما تبقى من منيه وعندما عادت للفراش حضنت ابنها لتنام فلاحظت أن إيره منتصبا فأثارها ذلك وقالت له: أوه.. ما يزال منتصبا..؟ قال: إنك مثيرة جدا.. قالت: إنه رائع أن يكون إيرك ما يزال منتصبا بعد..! لما لا تداعبني؟قال: ولكن كيف؟ قالت: تعال ومص صدر أمك كما كنت تفعل وأنت صغير واعصره لي.. فأخذ يرضع صدرها كما كان صغيرا وهو يعصر باليد الثانية الثدي الآخر ثم قالت له: أتعلم من أين أتيت؟ قال: أوه.. نعم ..من كسك.. قالت: ألا تريد أن تراه؟ فقاال: أتريني كسك؟ قالت:أوه تعال وانظر من أين جئت. وأرته كسها فقال متأوها: أوه ..يا له من كس رائع.. أحقا أنا جئت من هنا؟ قالت ضاحكة: أجل إذا من أين ستأتي؟ قال: وكيف احتملت خروجي منه.. لا بد أنك تألمت جدا جدا! قالت:أوه تألمت كثيرا عندما ولدتك.. ألم لا يطاق.. فقال: وهل لي أن أقبله لك ؟

صور سكس متحركهصور سكسسكس الاب وبنتةسكس عربي امهاتافلام نيك امهاتسكس جديد xnxxxسكس عربي جديدافلام جنس 2020قصص سكس

قالت: أجل تعال.. فوضع رأسه بين ساقي أمه يقبل لها كسها ثم صار يلعب بلسانه على بظرها ويلعق لها مهبلها فصارت تتأوه وتشهق وتقول:لا..لاأحتمل.. لم أعد أحتمل أكثر وقالت في نفسها:”لماذا لمسه عمل لي لذة لا تحتمل.. هل لكونه ابني والثمرة المحرمة هي الأطيب؟ لا أتخيل أن ابني يلعقني أووه.. طيلة حياتي انتكت مع الكثير من الرجال ولكن هذا ألذ بكثير.. لم أعد أحتمل أكثر” ثم أخذت برأسه بين يديها وقالت له: لم أعد أستطيع الاحتمال أكثرلأستمتع بإيرك في كسي..والآن أمسك إيرك ولا تدخله فقط تحسس الأشفار.. فأمسك إيره ليحف به أشفارها ويمسح كسها من فوق لتحت ” يعمل فرشاية” فصارت تتأوه أكثر وتقول: أووه إنه رائع.. انظر كم أنا مبتلة..كم أنت رائع من علمك هذا؟ فقال: أووه معلمتي.. فقالت: وماذا علمتك أيضا؟ قال: علمتني كيف أنيكها..قالت: وهل كنت تنيكها؟ قال: كثيرا كل يوم تقريبا.. قالت: وأين كنت تنيكها؟ قال: أووه في غرفة الصف بعد الدوام وفي المراحيض أحيانا أثناء الدوام وفي بيتها أيضا.. فقالت له: وهل كسي أجمل أم كس معلمتك؟ فقال: أووه كسك شعره أشقر وأحمر فاتح ومبتل كثيرا.. أما معلمتي فشعر كسها أسود وأحمر غامق ومبتل أقل من كسك .. أووه ولكن كسك حار أكثر فقالت: أووه كم أنت رائع.. والآن ما رأيك أن تضع إيرك في هذا الكس الحامي الحار ليبرد.. فقال: حقا أستطيع ذلك؟ قالت له: أجل..وأمسك إيره ودفعه إلى أعماقها الحارة وصار يولجه فيها بقوة فقالت له وهي تتأوه: ببطء .. أرجوك.. تحرك ببطء .. أحس إيرك كبيرا صلبا وحارا لا أحتمل ذلك.. فبطء من إيلاجه فقالت له: أجل .. أجل أدخله وأخرجه ببطء هكذا تماما..قالت في نفسها:” أووه يا ولدي الجميل..أووه أنا أنتاك مع ابني يا لها من عملية رائعة هذه أفضل عملية جنسية مارستها في حياتي.. ولا أريدها أن تنتهي ..كم إيره لذيذ وكم فكرة أني أنتاك مع ابني رائعة مذهلة.” وقال في نفسه وهو ينيكها “أوه أنا أنيك أمي إيري يدخل في كسها يا لها من أم قحبة .. أووه كم هي قحبة .. هذا الكس الذي خرجت منه الآن أعود إليه.. أنيكه..” وعلى هذه الأفكاراقترب من البلوغ فصاح: أووه أمي سأقذف.. سأقذف.. وتسارعت حركاته كثيرا فأوشكت هي أيضا على البلوغ وصاحت: أقذف داخلي.. في أعماقي.. املأني بمنيك.. أريد أن أشعر فيه في أعماقي.. وقذف في أعماقها الحارة جدا فقالت وهي تتأوه: أووه.. نعم.. املأني بمنيك.. دعني أحس به يسيل داخلي.. يسيل في أعماقي.. يا له من مني حار.. ويا لها من متعة أن يسيل مني ابني في كسي.. وبعد أن انتهى انقلب عنها واستلقى بجانبها شبه ثمل ثم ما لبثا أن ناما عاريين منهكي القوى.. استفاقت صباحا فرأت ابنها عاريا بجانبها وتذكرت ما حصل معهما الليلة الماضية فقالت في نفسها: يا لي من أم فاجرة.. عاهرة.. شرموطة.. كيف تركت ابني ينيكني.. بدلا من أن أعلمه كل ما هو جيد.. أغويه أغتصبه .. ثم عادت فقالت : ولكنها كانت عملية رائعة لم أذقها في حياتي كلها.. لم أتخيل يوما أن أنتاك مع ابني.. حسنا.. إنه ابني أي لي كله لي وهوأحق بي من غيره.. يا له من ابن رائع.. ثم أيقظته ليذهب للمدرسة فقال لها: لما لا تتصلي بالمدرسة وتعتذري لي عن الذهاب.. أووه إني متعب.. فابتسمت له وقالت: متعب إذا..؟ لقد أتعبتك الليلة.. ما؟ فقال لها: أووه.. إنها ليلة كنت أحلم بها.. ولا أصدق إني قد نكتك.. لطالما حلمت بأن أنيكك.. فقالت مستغربة: حقا كنت تحلم بأن تنيكني..؟ فقال:أتصدقي ..كنت في ليالي كثيرةأحلم بأني في السرير مع امرأة لا أرى وجهها لأنها توليني ظهرها وعندما تستدير أدرك أنها أمي.. أن أحلم بأمي ..أمي بذاتها بوجهها وتعابيرها وكل ما تبقى في السرير..معي ..فلا بد أن أعترف بأنه أمر مزعج أن أرى أمي عارية بل أن يتمثل لي وبصورة وحشية العضو التناسلي لها بكل تفاصيله وشكله ولونه بل وحركاته.. وكنت أستمني على هذا المنام .. فقالت متفاجئة: وهل كنت تتمنى أن تنيكني..؟ فقال: لما لاتتصلي بالمدرسة أولا فالحديث يطول.. وبعد أن أتصلت بالمدرسة تعتذر عن ابنها عادت إليه تسأله: قل لي هل حقا كنت تفكر بي..؟ قال:أجل وكثيرا جدا.. حتى وأنا أنيك معلمتي كنت أفكرأحيانا بأني أنيكك وكنت أتلذذ أكثر بذلك.. قالت: ولكن لما.. قال: لأنك أول امرأة أحبها جنسيا وأستمني عليها.. فقالت: كيف..؟ فقال: حسنا..إن أول مرة رأيتك فيهاواشتهيتك.. استفقت ليلا وخرجت من غرفتي لأشرب رأيتك في الصالون وعلى الأريكة مستلقية.. سكرانة وما زلت تشربين.. كنت عارية تماما وقد فتحت ساقيك ليظهر كسك واضح وكنت أحيانا تداعبين صدرك وأخرى تداعبين كسك.. وكان أمامك صحن فواكه فيه موز وخيار وتفاح وبرتقال.. رأيتك تأخذين موزة وتضعيها في كسك ثم رأيتك تأخذي خيارة كبيرة وتولجيها في كسك.. وصرت تولجي الخيارة وتتأوهين حتى سمعت شخيرك وتأوهاتك قد تعالت كثيرا حتى حسبتك ستموتين ثم تشنجت أعضاؤك وأنت تلهثين وقد توقفت عن الحركة وبقيت الخيارة في كسك ثم رأيتك بعد قليل تخرجين الخيارة المبللة منك وتقومين فتحركت بسرعة وعدت إلى الغرفة وتظاهرت بالنوم..حتى رأيتك تدخلين الغرفة وتنامين بقربي.. وصرت أتخيل ما تفعلين وكيف تدخلين الخيارة والموزة في كسك.. وفي المرة الثانية بينما كنت نائما قربك شعرت بك تتحركين نظرت إليك رأيت يدك تتسلل تحت كلسونك إلى كسك لتداعبيه وتتأوهين ثم قمت من جانبي لتحضري ما يشبه الإير من المطاط لتضعيه في كسك وصرت تلجيه حتى تزايدت تأوهاتك وتنهداتك وبعد أن هدأت ونمت خرجت إلى المرحاض واستمنيت عليك.. وبعدها صرت أراقبك وأراقب تحركاتك وأستمني عليك.. مرة رأيتك تغسلين الدرج وكنت منحنية وكنت خلفك فرأيت طيزك وكلسونك من الخلف وكانت شعرتك واضحة تحت الكلسون وتمنيت وقتها لو إني أنزل لك كلسونك وأضع إيري في كسك من الخلف.. ومرة صعدت سلم السقيفة فأمسكت لك السلم لأرى كلسونك من تحت وأجزاء من كسك وطيزك.. ومرة كنت تتكلمين على الهاتف مع إحدى صاحباتك وكنت منحنية على الطاولة وكنت في هذه المرة لا تلبسين كلسون فرأيت كسك واضح تماما من الخلف فتمنيت لو أني أضع إيري فيه.. ومرة كنت تكتبين وكانت قدماك مرفوعتان على الطاولة أمامك وكان أيضا كسك ظاهر.. ومرة كنت تمسحين أرض الغرفة وفجأة انكشفت طيزك وكنت بلا كلسون فرأيت كسك وطيزك.. ومرة رأيتك تبولين وكان البول يخرج بقوة من كسك وكنت تلعبين في كسك وببولك .. وفي كل مرة كنت أستمني عليك.. فقالت: يا ولدي الحبيب.. كنت تفكر بي جنسيا وأنا لا أعلم.. كنت تستمني علي وأنا أظهر لك شبه عارية لأثيرك أكثر وأنا لا أعلم.. آآه لو كنت أعلم..؟
فقال: وماذا كنت ستفعلين؟ فضحكت وقالت: كنت ربما ظهرت لك عارية تماما.. أو تركتك تنيكني..؟ فقال: لم يحدث شيء.. لا تلبسي شيء في البيت.. فقالت: ربما شاهدني الناس من إحدى النوافذ عارية.. سيتكلمون علي..؟
فقال: إذا لاترتدي ثياب داخلية في البيت.. فقالت: ربما.. ذلك أفضل.. والآن ألا تقوم لنأكل.؟ أم أحضر لك الطعام في السرير إن كنت متعبا..؟ فقال لها: ما رأيك أن أطعمك إيري قبل أن أقوم من السرير.؟ فقالت: الآن..! قال: أجل.. قالت: تقول إنك متعب.؟ قال: وهل أتعب من النيك.؟ مرة أستطعت أن أبقى مع معلمتي يوم كامل بعد سفر زوجها في مهمة.. لقد مارست معها الجنس خمس مرات ذلك اليوم.. قالت: حقا..؟ قال: أجل.. قالت: وتريد الآن أن نفعلها مرة..؟ قال: أجل.. نظرت إليه قليلا وقالت: لا.. لا أريد الآن.. أخاف عليك أن تهلك..لالا أريد.. قم الآن لنأكل.. قال: أرجوك أمي..قالت: لا..لا.. ليس الآن.. ربما بعد ساعات.. قم الآن.. وقام يلحق بها على مضض.. وبينما كانت تحضر الطعام وعندما انحنت على المغسلة أتاها من خلفها ورفع لها ثوبها وأنزل لها كلسونها فقالت له: ماذا تفعل..؟ فأخرج إيره ووضعه فيها فتأوهت وقالت: أووه.. ليس الآن.. فقال: أووه كم كنت أتمنى أن أضع إيري في كسك وأنت تغسلين الصحون ومنحنية على المغسلة. وتركته يلوج إيره بضع مرات ولكنها عادت وأبعدته عنها.. وقالت: يكفي ذلك الآن.. لدينا كل الوقت لا أريدك أن تتعب..فابتعد عنها وبينما هما على مائدة الطعام وكان موجود صحن يحوي على بعض الفواكه منها الخيار والجزر وعرنوص ذرة فأمسك بخيارة وقال: أمي.. خذي هذه.! فقالت:شكرا.. وأرادت أكلها فقال: أووه ليس هكذا .. فقالت له: إذا..؟ فقال: ضعيها في كسك.. فردت عليه: يا ابن الشرموطة.. إنها خيارة لا أحتملها أولا وثانيا نحن على الطعام.. قال: أرجوك أمي.. قالت: حسنا ولكن بعد الطعام .. قال: والجزرة .. وعرنوص الذرة..؟ قالت: حسنا..حسنا.. ستجعل مني ألعوبتك اليوم..؟ قال: أحب أن أفعل لك كل ما تخيلت أن أفعله معك.. فقالت: وهل تخيلت أن تفعل كل ذلك..؟ قال: وأكثر.. قالت: وما أكثر من هذا..؟ قال: مرة كنت تغسلين الدرج الخارجي رأيتك منحنية ورأيت خلفيتك من الخلف.. كان كسك شبه ظاهر وكم تمنيت أن أنزل لك كلسونك أمام جميع الناس وأنيكك.. فقالت ضاحكة: كم أنت مجنون.. أتريد أن تفضحني أمام الناس..؟ فقال: أووه ليرى كل الناس كم أنت رائعة..فقالت ضاحكة: كم أنا رائعة أم كم أنا شرموطة..؟ قال مبتسما: الأثنين معا.. قالت معاتبة: إذا أنا شرموطة.. قال: أتنكرين أنك شرموطة وإنك لم تنتاكي مع صديقي.. قولي لي كيف أستطعت أن تنتاكي معه.. فضحكت وقالت: كنت في كل مرة يأتي فيها معك أراه ينظر إلي نظرات شهوانية من تحت لتحت.. نظرات خجولة.. وفي يوم جاء يسأل عنك وكنت قلت لي أن ينتظرك حين يأتي وحصل ما حصل… فقال: لم أظن أن أمي ستنتاك معه..؟ فضحكت قائلة: إنه فتى رائع.. تصور من علمه النيك..؟ قال: لم يقل لي. قالت: لقد أخبرني أن أخته هي أول من أغوته لينيكها. فصاح: أخته.. معقول؟ فقال: هو من أخبرني

سحاق الام وبنتها المطلقة شراميط يعشقون بعض

تزوجت آلاء أو ( لولو كما تدلعها أمها والجميع) من عام من شاب وقور ذي مركز اجتماعي مرموق فهو يعمل محاسب في بنك أعجبته آلاء لحسنها المشهود من بشرة بيضاء ناصعة وملامح وجه مثيرة سكسي ومن جسد ملفوف متماسك الصدر و مكتنز الردفين فتقدم لخطبتها عن طريق خالته التي تسكن في نفس العمارة التي فيها آلاء لولو. رآها و أعجبها رغم أنها دبلوم متوسطة التعليم وتزوجها. دلعها زوجها وهننها فكل طلباته مجابة إلا أنها أرادت المزيد وأخذت تتلبون وتتشرمط عليه بطلباتها الجنسية الغريبة فتهمس له وهي فوق الفراش: حبيبي…ممكن تلحسلي…تلمع عينا الشاب: ألحسلك أيه يا حبيبتي؟! بلبونة تجيبه آلاء: مش عارف تلحس أيه…كسي…تعالى بقا…كان يتقزز: أيه ده يا آلاء…بطلي قرف بقا…تبتسم وتهمس: طيب هات أمصلك…كان يزعق فيها: بطلي بقا يا لولو…مش هينفع كدا…! بطرت لولو بالنعمة وألحت على الطلاق فنالته لتذهب لبيت أبيها المتوفى ونرى سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة فتتساحق مع أمها وتعلم أمها الخمسينية الشرمطة!

سكس شديدقصص سكسصور سكس ديوثسكس هاديسكس حيوانات جديد - سكس عنيفسكسية - نيج عربيسكس عربي
آلاء وحيدة أمها اﻵن إذ لها أخ اكبر مهاجر إلى إيطاليا وقد تزوج و اصطحب زوجته معه و أمها تعيش على معاش زوجها. الأم جميلة مثل ابنتها إلا أنها سمينة كبيرة الأثداء كبيرة الطيز ذات بشرة بيضاء ناصعة وملامح جميلة كابنتها إلا أنها ذات عكن يزيدها جمالاً و سخونة في الممارسة. يبدو أن آلاء المطلقة القحبة اشتاقت لممارسة السحاق أيام مراهقتها إذ كانت تلعب مع بنات الجيران وكانت تختلي بهن فنا يلعبن جميعاً في أكساس بعضهن البعض وتشم الواحدة منهن الأخرى و تقفش بزازها الصغيرة حب البرتقال الصغير لعلها تكبر وتنمو فقد كن يحسدن أمهاتهن ذوات الصدور الكبيرة الممتلئة! عادت لولو ولم تكمل الثانية و الشعرين لتجد غرفتها تنتظرها فكانت كل ليلة تخلع ثيابها السفلية وتتمد فوق سريرها فتح ساقيها تلعب في كسها وتعفص في بزازها تكاد تقتلعهم من صدرها حتى تنزل شهوتها وتتخدر أطرافها وتغرق في نوم لذيذ. إلا أنها اشتهت الكس تشمه و تلحسه وعاودتها عادة السحاق فنهضت ذات ليلة ولم تنم بعد أن أشبعت رغبتها بيدها فراحت تتحمم فلبست روبها على اللحم وفيما هي في الطرقة للحمام وفيما هي تلتفت لغرفة نوم أمها إذ تجد الباب مواربا و الأخيرة مستلقية فوق ظهرها قميص نومها البمبي الرقيق منحسر حتى خصرها ووراكها البيضاء الشهية المملكة ظاهرة مثيرة مغرية وكذلك قباب كسها بادية وشعرتها السوداء خفيفة مثيرة وكذلك بظرها الطويل غير المختون واقف فأطلقت ألابنة المطلقة القحبة: آآآآآح آآآآآح…تمحنت بقوة وهاجت تشتهي لحس الكس و شمه ولعقه لتبدأ من هنا عملية سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة في خيال الأخيرة وتدبيرها قبل ان تنفذ ذلك على أرض الواقع !
تحميل سكس محجباتنيك محارم نارسكس محارم عنيفصور سكس متحركتحميل سكس 2020سكس اخوات نارسكس محارم اخ واختةسكس محارم اخواتنيك محارم اتش ديسكسي مصري
أسرعت ونسيت الحمام وسريعاً دخلت ودست وجهها بين بزاز أمها الطرية واحتضنتها فايقظتها لتبتسم الأخيرة: أيه لولو ياحبيبتي..منتميش ليه! لولو بلبونة:لأ يا مامتي…مش عارفة أنام خالص…الأم بحنان وبسمة ذات مغزى: تلقاكي اشتقتي لطليقك…لولو بتنهيدة: لا يا ماما جالته نيلة في سيرته…ضحكت الأم: متزعليش…أنت امورة ومفيش منك اتنين هيجيلك سيد سيده بكرة…ضمتها الأم لصدرها وطبعت قبلة فوق خدها فأسخنتها اشد وتحسست بزازها الطيرة الكبيرة وتسلل يدها رغماً عنها لكس أمها وبقت تتحسس شعرتها وتعجبت: لا يا لولو…مينفعش أنتي سخنة اوي الليلة روحي خدي دش ونامي…بدع ومياصصة قلت لولو: و النبي يا ماما…سيبيني شوية في حضنك…من جديد حطت يدها فوق كس امها وامها هاجت:و بس يا بت ..بس بقا يل لولو عيب كدا…يا بت القحبة هههه…البنت لم تعتق أمها وهجمت على صدرها تخرج بز ترضع حلمته وهى تداعب كسها وزنبورها فلم تقاوم الأم ضحكاتها التي انقلبت لشبق كبير ليبدأ سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة وفتحت الام رجولها أكثر ولولو القحبة عمالة تمصمص حلماتها وترضعها وبقت امها تزوووووم وكمان هي بقت تدعك كس لولو وفشخت رجولها والبت انسحت فشخت سيقان أمها: سيبيني ألحسه يا ماما…الام تتنهد بقوة: عيب يا بت الشرموطة ههههه لا يا لولو لا لا…وفشخت سيقانها ودست وجهها تاكل وتلحس كس امها وتمص زنبورها وبقت الأم هايجة أوي و البنت عمالة تعض شفايفة بقوة حتةى ارعشت أمها وترفع طيزها و ظهرها و تتلوى صارخة: آآآآح يا لبوة خلااااااص..خلااااااص يا منيوكة مش قادرة….أوووووووووف اححححححححح ..شالت آلاء شفتيها من فوق كس أمها ثم صعدت جسمه السمين الطري وأخذت تلثمها بقوة تذيقها و تطعمها من ماء شهوة كسها واولجت لسانها في بقها تمصمص لسان أمها ويداها تدعكان بزازها العامرة التي انتفخت بقوة بفعل دبيب الشهوة وتناست الام وابنتها صلة الدم وتذكرتا شيئاً واحداً وهو الشهوة العنيفة العنيدة لتنقلب الأم فوق بطنها: يلا شرموطة كمان طيزي….يلا ارشقي صباعك بسرعة…بشرمطة ضحكت لولو: آآآخ منك يا لبوة…اتريكي كنت بتتناكي منها…دا بابا كان نييييك هههه…الأم بلبونة: يلا يا بت الآهرة…يلا يا بت طيزي حارقاني أووووووووف…فتحت لولو فلقتي طيز أمها وبصقت في خرمها وقبلته وأولجت لسنها فيه تلعقه و أمها تشخر و تنخر من فرط لذتها فدبت ىلاء اصبعيها في خرمها فاخذت أمها تتلبون حتى انتشت ليبدأ دور المطلقة القحبة فتنزل شهوتها.

سكس مع صديقتي في الشغل افلام سكس ساخنة

اتعرفت على واحده وحكت لى الحكايه وطلبت منى انشرها على المنتديات الجنسيه ولم اجد افضل من منتدى نسوانجى افضل منتدى على الاطلاق للنشر …
والقصه كما حكتها بدون اى تعديل منى ….

اسمي كريمة وهذه هي قصتي الجنسية عن نفسي و زميلي في العمل. وأنا متخرجة من كلية التجارة وأعمل في أحد البنوك. و زميلي في العمل اسمه حسام شاب طويل وبشرته بيضاء وملامحه جذابة. أنا وحسام نعمل في نفس القسم. وأعرف أنه يحبني وكنت أريده أن يعترف لإنني رأيته يحدق في جمسي في العديد من المرات. آه نسيت أن أخبركم عن نفسي وكيف أبدو. لأسهل عليكم الأمر أيها الشباب وأنتم تقرأون قصتي.

أنا جسمي كرفي وبزازي ممتلئة قليلاً وكذلك مؤخرتي. وقد دعاني حسام على الغداء في منزله وأنا كنت أرتدي بنطال جينز ضيق لونه أزرق. وعندما وصلت إلى منزله لم أجد أي أحد أخر. كنت أشعر بالتوتر قليلاً لكنني كنت سعيدة أيضاً. وهو قال لي أن أصدقاءنا الأخرين سينضمون إلينا بعد ساعتين. وسألني إذا كنت أود أن ألعب الكوتشينة أو يحضر لي شيء لأتناوله. وافقت على لعب الكوتشينة و قدل لاحظت بأن حسام يحدق في بزازي.
سألته :بطريقة لعوبة ما الذي تفكر فيه؟.
قال: لي أريد أن أراك من دون القميص.
وأنا بدأت أشعر ببعض الرعشة في كسي.
قلتله :هيا نلعب الكوتشينة والشخص الذي يكسب له أن يقرر ما يريد.
وهو وافق..ولكم أن تخمنوا لقد خسرت. وأستطعت أن المح ابتسامة شيطانية على وجهه. لم يقل أي كلمة فقط اقترب مني وأخذني بين يديه وأخذني إلى غرفة نومه. وجعلني أجلس على سريره وبدأ يلمس وجهي برفق. و صدقوني كنت في قمة الهيجان في هذا الوقت. وفك أزارا قميصي وطبع قبلة على بزي الأيسر و أنا كنت أتأوه من المتعة. وهو بدأ يلعب في بزازي وأنا كنت أريد المزيد. و اقترب من أذني ..
وسألني: إذا كان يمكنه أن يقلعني السونتيانة.
أومأت برأٍي فقط..

سكس منقبات - سكس محجباتسكس امهاتسكس اخواتسكس مصرينيك امهاتءىءءتحميل سكسسكس امهاتسكس محارم
وفي خلال ثواني كانت السونتيانة قد سقطت على الأرض و كان حسام يحدق في. و اقترب من شفايفي و أمكنني أن أشعر بأنفاسه.
قبلني بكل شغف والذي استمر لوقت طويل… و أنا جلست عليه و ساقي كانت حول وسطه و شعرت بانتصاب زبه. ذكرته أننا ليس لدينا الكثير من الوقت.
قاللي :لا تقليقي لن يأتي أي أحد فقط أنتي من تم دعوته، كنت أنتظر هذه اللحظة منذ وقت طويل يا كريمة.
ووضع يده على حزامي و فتح سوستة بنطالي و نزلت أصابعه تبحث عن كسي. وكانت حركاته تدفعني إلى الجنون. كنت هيجانة جداً في هذا الوقت و سوائلي تتدفق من كسي. و نزل للأسفل بداية من تقبيل صدري حتى كسي. وبدأ يلحسني هناك.
آههههه شعرت بشعور لم أحسه من قبل.
كنت أريد المزيد منه.
وبدأت أدلك يدي على قضيبه المنتصب و الذي كان ضخم جداً في هذا الوقت. كنت أريده عميقاً في داخلي، وأعتقد أنه قرأ أفكاري. فقد عض شحمة أذني من الخلف وقبلني على عنقي
وقاللي: أنت ستكونين ملكي لهذه الليلة.
وتخلص من بوكسره و اقترب مني و طلب مني أن أمص قضيبه. وأن أطعت أوامره. أخذت قضيبه الضخم في فمي وبدأت أحرك لساني حوله. وكانت يده تمسك بيدي بقوة و شعرت بمذاقه و لكم أحببته. حركت أصابعي إلى بيوضه وبدأت أدعكها و أحببت ذلك. وضع قضيبه بين بزازي مثل الساندوتش وبدأ ينيكني بينهما و قرص حلماتي و عضها وأنا كنت أحرك يدي على ظهره. و أعطيته عضة الحب على كتفه و طلبت منه أن يفعل نفس الشيء.
سكس شيميلفيديو نيكسكس محجباتنيك مصرينيك شراميطعرب نارسكسي - سكس امهاتسكس اخوات
وكان حسام متحكم كلية في و برفق دخل كسي وهو يضع عينيه علي و بدأ يزيد من سرعته. وأنا كنت على وشك الارتعاش و سرعته تزيد. كنت أشعر بمتعة عظيمة. و جعلني أستدير و جربنا وضعية الكلبة. و شعرت بقضيبه ينمو في داخلي. طلبت منه أن يصفع مؤخرتي وهو أحب هذه الفكرة. و جعلني أجلس على كرسي ..
وقاللي: أنه يريد أن يكبل يدي من الخلف و بدأ يلحس كسي ويبعبصني بأصبع واحد ثم بأصبعين و سوائلي كانت تنساب حتى فتحة طيزي و لحس كل هذا. و حملني إلى السرير بينما كانت يدي لا زالتا مكبلتين. كنت أريد أن المسه لكنه لم يكن في مزاج يجعله يسمعني.
قاللي: أنه لن يفك قيودي حتى أقذف له. و كانت أصابعه ما تزال في كسي. ترجيته أن ينكني و..
قاللي: أن هذا عقابي لإني كنت أعرض بزازي في المكتب ولم أدعه يلمسهم.
و قاللي: أنه سينكني فقط إذا وافقت أن أحضر إليه كل عطلة أسبوع وأن يحصل على جسدي متى يريد.
وافقت على كل طلباته و فك قيودي وأنا حركت ساقي على كتفه ليقوم بنيكي أخيراً.
وظللنا نغير الأوضاع وزادت مرات ارتعاشي حتى لم أعد أستطيع أن أحصيها.
ومنيه ملأ كسي حتى أنساب على ساقي.
وفي النهاية …
أستلقينا على السرير متعبين وأنفاسنا منقطعة….

اختة الشرموطه عايزة تنام معه افلام سكس محارم

انا اسمي دينا عندي ٢٣ سنة لسه متخرجة من كليه اداب والدي شغال مدرس ٥٦ سنة وامي **** يرحمها* وحكايتي مع اخويا ايهاب ١٩ سنة في سنة اولي تجارة .
انا بنت عاديه مش جميله اوي..طولي ١٦٣ سنتي و وزني ٨٢ كيلو يعني مليانة* لوني قمحي ولبسي محترم .
انا بنت زي اي بنت بتحب الجنس ونفسها تجربه بس انا بحس ان الموضوع عندي زياده شوية بحس اني علي طول شهوتي عاليه ونفسي في الجنس اوي بس طبعا مجتمعنا مش بيسمح للبنت انها تعمل كدا غير مع جوزها* ومكنتش بلاقي حل غير اني ادخل علي مواقع التواصل الاجتماعي باسم مستعار واتعرف علي شباب وامارس معاهم سكس شات ونبعت لبعض صورنا ملط من غير محد يعرف التاني عشان اريح نفسي واطفي نار شهوتي مؤقتا طبعا .
في مره دخلت انام ونسيت موبيلي في الصاله وللاسف مكنتش عامله باس ورد للموبيل** اخويا ايهاب ١٩ سنة الفضول خده وقلب في الموبيل وشاف صوري وانا متصورة ملط وشاف الشات الجنسي الي انا بعمله ايهاب بعت الصور لنفسه وخاد اسكريت شوت من الشات وبعته لنفسه ورجع الموبيل مكانة انا صحيت من النوم ومش دراينه بحاجة ولما افتكرت الموبيل اتخضيت وطلعت جري اجيبه ومجاش في دماغي خالص ان اخويا ايهاب يقلب في حاجتي اصلا .

سكس محارمسكس سعوديسكس اغتصابسكس جديدصور سكسسكس صعبxnxnسكسي - ابن ينيك امة - سكس مشاهير
ايهاب اتصرف تصرف غريب اوي* قالي عايزك قلتله عايز ايه قالي لما بابا يروح الشغل الصبح نتكلم وانا مش هروح الجامعه بكرا وكان بيتكلم وهو مبتسم مجاش في دماغي ابدا انه عرف انا بعمل ايه …المهم جيه تاني يوم وقالي تعالي عشان عايز اتكلم معاكي قلتله في ايه قالي انا فتحت موبيلك شوفت كل حاجة قلتله حاجة ايه قالي الصور والشات الي كله سكس
عملت نفسي عبيطه واني مش فاهمه راح مطلع الصور والشات وقالي متسطعبطيش انا عرفت كل حاجة انا من الصدمه مكنتش عارفه ارد وكان قلبي فعلا هيقف
حسيت ان ايهاب وبابا هيدفنوني صاحيه
بس ايهاب سحب الخوف ده فجاه وقالي متخافيش انا مش هعملك حاجة وانا مقدر انتي بتعملي كدا ليه وبدأ يتكلم معايا بهدوء وقالي* كل الشباب والبنات بيعملو كدا* وانا كمان بعمل زيك وان دي حاجة غصب عننا وان احنا لازم نلاقي حاجة نفرغ فيها شهوتنا..
الخوف راح مني واثار الصدمه راحت من علي وشي بس هو فاجئني بكلام غريب اوي : قالي انا عندي فكره حلوه لو عجبتك نعملها لو معجبتكيش كأنك مسمعتيش حاجة قالي انا وانتي تعبانين زي بعض ونفسنا نريح نفسنا* ونمارس سكس حقيقي بس صعب الاقي بنت اعمل معاها كدا وانتي متقدريش تعملي كدا مع واحد خوفا علي سمعتك والفضيحه الي ممكن تحصل* فايه رأيك لو نريح بعض ونعمل كل حاجة نفسنا فيها مع بعض وطبعا كل حاجة بحدود ونبقي حمينا نفسنا من اي فضيحه او سمعه وحشة.
انا معرفتش استوعب الكلام ابدا ورفضت علي طول وكل الي هو قاله فكري كويس والي تعرفيه احسن من الي متعرفيهوش..

سكس امريكيسكس محارم - قصص سكسسكس كلابافلام جنسمقاطع سكس - سكس حيوانات
عدي ٥ شهور علي الي حصل ده وايهاب مفتحش الموضوع ده معايا خالص زي ميكون محلصش وانا فضلت زي مانا بمارس سكس علي الشات وبس واوقات سكس فون بس الحجات دي مبقتش بتطفي نار شهوتي بقيت بحس انها مش كفايه واني عايزه راجل يفشخني وانا خايفة اعمل كدا مع حد يفضحني واول حاجة جات في دماغي كلام ايهاب وبعد تفكير ٤ ايام قررت اني انام معاه عشان اريح نفسي …….
بقيت الحكايه في الجزء الثاني

قصص سكس اغتصاب زوجة امام زوجها الديوث

انا اسمي علا عندي ٣٣ سنه متجوزه ومخلفه ٤ بنات حياتنا الماديه مبسوطه اوي علشان جوزي بيشتغل في شغلانه حلوه انا مش طويله ومش قصيره بزازي مشدوده وطيزي مدوره وكبيره طول الوقت بتعرض لمعكسات بسبب جسمي وكل الرجاله نفسهم ينهشوا لحمي وخصوصا الجيران المهم في يوم كنت بايته عند ماما انا والبنات وكان مفروض تقعد اسبوع عند ماما فبعد يومين روحت بيتي علشان اجيب حاجات كنت نسياها اول لما دخلت الشقه سمعت صوت تأوهات بس مش وجع لا متعه فكرت جوزي بيخوني

سكس سعوديمقاطع سكسولد ينيك امهنيك امهاتصور سكستحميل سكس ساره جايسكس نارسكس جامدسكس حيوانات

جريت علي الاوضه وشوف منظر بشع مكنتش متوقعه اشوفه جرنا بينيك جوزي انا اول لما شوفتهم اتصعقت مبقتش عارفه اعمل ايه جيت اصوت لقيت جارنا واسمه حازم رجل تلاتيني مفتول العضلات هجم عليا وحط ايده علي بوقي يمنعني من الصويت ل٤يت جوزي بيقوله نكها نكها بسرعه علشان تكسر عنها وحازم يبص ليجوزي مستغرب فجوزي يقوله اسمع الكلام ويبصلي في عيني هي بدمع وبتتوسله ميعملش كده بس شهوته تحكمت جه زاقني علي السرير وجوزي كتفني وسد بوقتي وحازم هجم عليا وقطع هدومي وبدأ يبوس رقبتي وانا بتحرك بحاول ابعده وجوزي مكتفني نزل علي بزازي يمص فيها جوزي قاله مش واقته نيك كسها بسرعه جه شد البنطلون الي انا لابساه وقطع الاندر ورشق زبه في كسي زبه اكبر من زب جوزي حسيت اني روحي بطلع قعد يدخل ويطلع بسرعه جدا وانا منهاره من العياط واهات مكتومه طلعه من تحت ايد جوزي الي سادد بوقتي لحد ما حازم قال هجيب لقيت جوزي بيقوله هات في كسها وانا قعدت اتحرك واعيط اكتر لحد ما حازم جاب في كسي وانا اغمي عليا من الصدمه

سكس عربيافلام سكس xnxxفيديو سكسسكس مصرينيك بزاز - افلام نيكافلام جنسسكس امهاتمقاطع سكس

نيك زوجة جاري الشرموطه قصص سكسي

اول مرة بدات فيها انيك زوجة جاري الجميلة الحسناء كنت شاب و هي ايضا شابة و زوجها عقد عليها القران بعدما ماتت زوجته و كان كبير في السن وسكير و يوميا يدخل الى بيتها يضربها و يشتمها و كانت هي في الاول انسانة عاقلة و رزينة و كنت انا اخل الى البيت حتى انقذها من هجومه . و كم من مرة كانت تختفي خلفي و هو يضربها و تبكي في حضني و الامور كانت تسخن في كل مرة الى ان صرت اجد لذة في الالتصاق بها رغم انها كانت تتصرف لا اراذيا حين يهجم عليها زوجها السكير و في احدى المرات ضربها و هي في حضني مغشي عليها و انا زبي كان على طيزها و في ذلك اليوم رغبت بشدة في الاحتكاك عليها حتى كدت اقذف

و عوض ان اتمنى ان يتعقل زوجها صرت انتظر فقط متى يدخل سكران حتى يضربها و انا اغتنم الامر و تخيلو احدى المرات احسست اني انيك زوجة داري فهي كانت بملابس فاضحة جدا و زوجها دخل سكران بقوة و بدا يضرب و هجمت انا و امسكته لكنه كان يندفع اليها بقوة . ثم هربت و جاءت تختفي خلفي و انا امنعه ثم جاء هو خلفي و هي جاءت في حضني و رايت بزازها الجميلة و زبي منتصب و التصقت بها جيدا و انا اسمع انفاسها و لما هدا زوجها ابتسمت لي ابتسامة خفيفة كانها علمت اني كنت اتلذذ بالالتصاق بها و عدت الى البيت و اخرجت زبي و هو يغلي و لمستين فقط كانتا كافيتين له حتى يخرج حليبه

سكس بنات ءىءءسكس xxxسكس عربي سعوديسكس بورنو عربيتحميل مقاطع سكس ايرانيافلام سكس مترجمةسكس عنيف

و لم ابقى انتظر فقط تلك الاحتكاكات التي كانت تمحنني و تعطيني اللذة بل كنت اريد ان انيك زوجة جاري الحسناء حتى اكمل متعتي معها بالقذف الصحيح الكامل و اللذيذ و ذات يوم دعتني الى بيتها و وجدت زوجها نائم لانه كان سكران اكثر من اللزوم و لا يقوى حتى على الكلام . و انا قلت لها من حسن حظك انه هكذا و هي ضحكت وقالت لكن حظك سيئ و انا قلت لماذا ثم قالت لانك لن تلتصق بجسمي و انا لما سمعت هذا الكلام جذبتها نحوي بقوة وبدات اقبلها من الفم بكل حرارة و هي ترد القبلات الساخنة بلهفة كبيرة و بدات انيك زوجة جاري و المتعة الاكبر هي اني كنت انيكها امام زوجها السكران الذي كان فاقد للوعي

سكس خليجي ساخنمقاطع سكس عربينيك امتنزيل سكس يمنيسكس عراقي

و تركتني اقبلها بمحنة كبيرة و عريتها و رايت تلك الاثداء الجميلة التي رايتها في ذلك اليوم لكن هذه المرة رايتها بالكامل و لحست و لعبت بالحلمة في فمي و انا امضغ فيها مثل العلكة ثم بدات جارتي تفتح ملابسي و تبحث عن زبي لاخرج لها زبي و لما راته كادت تاكله من الفرحة . و دفعت زبي في فمها و الراس يمر بين اسنانها البيضاء و بدات تمص في الزب و البيضتين بقوة و انا واقف امامها بكل فحولة و اراقب زوجها لكنه لم يصحى و اخبرتني انه عادة حين يكون على تلك الحال لا يصحى الا بعد ساعات و انا بقيت انيك زوجة جاري الحسناء و استمتع

صور سكس متحركةسكس امهات xnxxxمقاطع نيك عربي مصري

ابن الجيران يمتعني فوق السطوح قصص سكس ساخنة

من فترة ليست بالقصيرة كان يشاغلني ابن الجيران الجديد. كان يصفر لي ويبسبس وأنا أعلم أنه يقصدني إلا أني كنت أهمله دلالاً مني ولألهبه أكثر رغم اني كنت أستطلفه واعده وسيماً. كنت أنا في الصف الثالث الثانوي صنايع وهو شاب في أولى جامعة. كان يبادلني نظرات الإعجاب فتحدثت فيما كنا نتحدث أنا و إحدى صاحباتي الأثيرات عنه فقالت لي لما لا أجرب. فهي تمارس مع شقيق صاحبتها ولكن دون ان يؤذيها ويلمس بكارتها! دق قلبي وفكرت واستحسنت الفكرة وقلت فعلاً لما لا أجرب فالإنسان يعيش مرة واحدة وعليه ان يستمتع بحياته قدر الإمكان ويجرب كافة متع الحياة ولو مرة واحدة. من ساعتها و أنا سعيدة استمتع بممارسة الجنس السطحي مع ابن الجيران فوق السطوح كلما أمكنت لنا الفرصة وكلما كان يتعدى حدوده كنت أرده لصوابه.

صور سكس عربيافلام سكس xnxxسكس نارنيك مترجمقصص سكسسكس مصريسكس عائلي عربينيك عائلي - سكس عائلي - تنزيل سكس اجنبي

ذات مرة وهو يعاكسني وأنا فوق ابتسمت له واشرت له أن اصعد والحقني! لم يصدق ساعتها وأشار لنفسه كمن يقول: أنا….أتشيرين إلي أنا!! هززت راسي باسمة: اي نعم…تعالى…لمعت عينا الشاب ابن الجيران وسريعاً صعد إلي و تحدثنا واعترف بإعجابه الشديد بي فابتسمت له وأخبرته أني سأتركه اﻵن ولنا لقاء غدا! أصبح لي حبيب فصرت أتزين له لأحلو في عيونه أكثر وأكثر والبس له ملابس مثيرة تارة ضيقة وتارة مفتوحة الصدر قليلا وهو فى دالك جن جنونه ولم يستطع إلا أن يعنل أني ملكة جمال!! حدثني عن نفسه و عن مشاهدته للأفلام الرومانسية وأعطاني بعضها على فلاش ميموري وشاهدتها وكان من بينها أفلام جنسية صريحة. بعدها سألني رايي في تلك الأفلام فخجلت قليلاً و اعترفت له أنها جميلة مثيرة و كنت كل ليلة في حقيقة الأمر لا أنام إلا على خيال ابن الجيران وهو يضمني ويقبلني وحتى يجامعني! صار أكثر سخونة و عجلة و كذلك صرت انا في حقيقة الأمر فاعترف لي ان علاقتنا لا بد أن تتطور فاقترح أن نتلاقى ليلاً فوق السطوح فلا يرانا احد فوافقت وقلبي يدق بقوة. بالفعل التقينا في الظلام وامسك يدي وضعها فوق قلبه يهمس: أتحسين دقات قلبي…ألا ترحمين ذلك القلب المسكين…أذابتني نظراته وكلماته وضمني له برفق وكانت أول قبلة بيننا دق لها قلبي بقوة! هربت منه على أثرها خشية أن أضعف لألاقيه بعدها بيومين وكنت قد تشجعت. في تلك المرة عملت على أن استمتع بممارسة الجنس السطحي مع ابن الجيران فوق السطوح في عشة الفراخ فضمني ألى صدره وأدناني منه واطبق فوق شفتي وقد تركت له نفسي وأخذ يمص شفتي ويدخل لسانه في فمي ويحركه أنها أحلى لحظة مرت بى في حياتي كنت أتمنها و ها هي اليوم تتحقق فكدت أ عن وعيي فراح يداعب صدري وينزل شى فشيئاً بيده إلى ان وصل إلى بطني وسوتي و كسى فقلقت فأشحت ببصري باتجاه السلم فلم يكن هناك من أحد فعدت له و من جديد شدني إلى ما بين زراعيه تم إخذ يمص فمي تم فرشني أرضاً وصعد فوقى وفتح أزرار من قميص طويل كنت ارتديه تم أخذ بلحس مفرق نهدي ثم بزازي وأنا أتأوه من شدة اللذة!

ازداد وقع اللذة وازداد ابن الجيران شراسة وطلباً للمزيد فراح يمص حلمات صدري ثم راودني عن تنورتي فطاوعته وسحبها من وسطي حتى ساقي ثم نزعها عني سريعاً وقلقت فأخبرته ألا يؤذيني فهمس لي أنه يتفهم مخاوفي و طمأنني ثم راح سريعاً يخرج قضيبه الطويل الجميل فاندهشت لطوله وجماله أول مرة أرى ذكر شاب على الطبيعة فوجهه بناحية راسي وهمس لي أن أمصه فبدأت أمصه وهو يعلمني كيف حتى فدف مائه تم انتهينا وذهب وهكذا كانت كل ليلة. ثم توالت لقائتنا حتى اقتنعت بأن اقلع الكلسون بشرط ان لا يدخله فى كسى فقال واعداً بإلا يفعل وبالفعل رحت بكل الصور استمتع بممارسة الجنس السطحي مع ابن الجيران فوق السطوح واصبح يدعك كسى بزبه من الخارج وما أروعه وأصبحت انا ارتعش من حلاوة قضيبه دائما فأصبحت كأنني زوجته فلا يمضي يوم أرقد فيه في فراشي قبل أن أخذ جرعتي من تفريشه لي وإمتاعه وتمتعه بي فكان يداعبني من خارجه ويلحس لي وأمص له حتى أنه أخبرني في يوم أنه يريدني من الخلف فهو لا يريد ان يهتكني ولكن من الخلف ستكون الممارسة أجمل وأوقع لذة لي وله فاخبرني عن نيك الطيز وقالي لي جربيه راح تستمتعي به اكتر وبالفعل ادخل الفكرة فى رأسي و تعودت عليها وصارت متعتها اكثر إثارة وما أحلاه حين يدخله فى دالك الزب الممشوق الناعم والطويل المشوب بسمرة وكنت بيضاء ناصعة وهو تعلوه سمرة جميلة واصبحنا كل يوم نجرب أوضاع جديدة ونيك ومص وكل شيئ إلا أن يفتحني وذلك حتى اﻵن حتى أنني أرفض من يقدم لي من العرسان فابن الجيران يعدني بان يتقدم لي بمجرد أن يتخرج و تتحسن ظروفه.

تحميل سكس امريكيسكس ساخنسكس مصري xxnxسكس مصريافلام نيك محارمسكس حيوانات قوي

اول مرة اتناك في طيزي بزب كبير قصص سكس ساخنة

في بداية نيك الطيز كنت اسخن سكس نيك و لم يستمر الالم الا حوالي ثواني معدوة جدا لكن الزب اللزج صار يتحرك داخل طيزي بكل حرية و انا اوحوح كانني اتناك من الكس و هو كان يحرك كل ذلك الزب الطويل الجميل بقوة في الطيز بسرعة كبيرة مثلما كان يحركه في كسي و انا سخنت و لم اقدر على توقيف اهاتي الجميلة . و كان يسحب الزب من طيزي و يضربه على فلقاتي عدة مرات و يرجعه مرة اخرى و لما يسحب زبه كنت احس بالفراغ في مؤخرتي و برغبة كبيرة في ادخاله مرة اخرى و اصرخ اه اه ادخل زبك حبيبي اه اه اه اه و عاد مرة اخرى لادخال زبه في الطيز بقوة كبير و لكن كان الزب حار جدا و تبدو عليه ملامح قرب القذف

سكس زوجة اخوهسكس حيوانات صعبسكس عربي - افلام بورنو - نيك بزاز كبيرةمحارم اب وبنتةسكس مخفينيك خطيبتهتنزيل سكس امهات

نعم كانت عندي خبرة كبيرة للزب حين يقترب من القذف فانا قحبة و معتادة على النيك و يومها انا في اسخن سكس نيك و نياكي صاحب الزب الطويل جدا صار يحرك زبه بطريقة رهيبة و جميلة جدا و لا يمكن ان يتوقف و لم يعد حتى قادرا على التنويع و اخراج زبه . و اصبح الزب يتحرك في طيزي كان فيه الكهرباء و انا اصرخ اه اه اح اح اح اح و هو يلهث في اذني ححح ححح حححح حححح و كان يقبلن و انا احس برجفته و نبض قلبه و الشهوة التي كان ينيكني بها قوية جدا و لم اذقها لا من قبل و لا من بعد و انا في اسخن سكس نيك واحلى متعة و فعلا كما توقعت لم تطل الامور اكثر من ذلك حتى انفجر ذلك الزب الطويل الجميل كله في مؤخرتي

و بدا الزب يكب حليبه و انا احسست بالحرارة الجميلة في مؤخرتي حين كان الزب يقذف و هو يدفع فيه للاعماق و انا في اسخن سكس نيك رغم انني كنت اتناك من الخلف و حتى كسي كان عرقان و ساخن جدا و المحنةفيه قوية جدا و حرارة المني تزيد في تذويبي و اخراج اهاتي اكثر . و كان هو متوقف حين كان الزب يقذف و لكن لما فرغ من شهوته حرك زبه قليلا و تحرر الزب المختلط بمنيه اكثر في طيزي بعد القذف و لكنه بدا يذبل و احسست به اصبح كانه مطاطي بعدما اكمل القذف و لكن انا ما زلت ساخنة و لم اشبع منه رغم انه ناكنيلمدة طويلة نوعا ما و تركني في اسخن سكس نيك و لا يمكن لاي امراة ان تشبع من زب مثل ذلك الزب

افلام محارم حقيقيسكس محارم اخواتسكسي xnxnافلام محارم عائليمقاطع سكس عربينيك مع اختةسكس اخوات عربيافلام نيك hd

و و في اللحظة التي سحب الزب من طيزي كنت انا اشعر بفراغ رهيب جدا تركه في داخلي و تمنيت لو يبقيه عالق في طيزي بالانتصاب اذيك ان عليه في المرة الاولى ثم سحبه و انا احس برجع راس الزب للخلف كانه يسحب حبل طويل و احسست براحة جنسية جميلة حين نظرت الى زبه المرتخي الذي ما زال طويل و جميل . و بسرعة اخفى زبه و لم يتركني الحسه و انظفه بلساني لانه قال بان زبه يؤلمه بعد القذف و لا يمكن ان يلمسه حتى بيده و انا كنت في احلى نشوة و في اجمل متعة بعد اسخن سكس نيك و احلى متعة جنسية مع النياك ابو اطول زب ناكني من الكس و الطيز في حياتي و اسخن نيكة حتى احسست نفسي كانني زوجته

مقاطع سكس قويسكس ساخنسكس عائلي امريكيافلام نيك امهات

اخوها ناك مراتها قصص سكس محارم

أنامتزوج من سيده جميله جدا جدا جسمها نار بتحب تتناك موت أنا ذبي صغير جدا بعد شهرين من جوازي عرفت أني بش عارف أنكها وأن مراتي بش متكيفه من ذبي بقت عيني مكسوره قدام مراتي وصوتها بقي عالي عليه كان لي أخويه أصغر مني متزوج شكله وسيم جدا وجسمه قوي وبتاع نسوان كت أعرف عنه أنه بيجت ينيك أنسوان جدا وكانت أنسوان بتحب تتناك منه فهو يمتلك ذب ضخم جدا وذبه تخين تخن رهيب كان أخويه بيجي عندي البيت كتير وكت ألاحظ أنه بيبص لمراتي كتيروكت أشوف مراتي عينها علي أخويه وكانت ديما أول متعلم بوجوده تلبس عبايه نص كم شفافه وكانت بدون سنتيان حلمات بزها ظهره ونص بززها باينه ووركها البيضه وكلتها الأحمروتتعمد كشف سيقانها الجميله قدام أخويه كانت مراتي

وأخويه يتبادلو النظارات والابتسامات والغمز بالعين وشفت مراتي وهي تنظر لخويه وبتعض شفايفها وبتغمز له بعينها جيت قمت أدخل الحمام رجعت لقيت مراتي جنب أخويه وخدودها حمره ومرتبكه وبتنهج وبتعدل فبززها ولحظت أخويه ذبه واقف جدا كت بسافر وأغيب بشهر مراتي قالت لو أحتجت حاجه هخلي أخوك يجبها وقالت لي خلي أخوك يجي كل يوم يبص عليه قلتلها مينفعش أخويه يدخل وأنا بشموجود لقيت مراتي صرخت في وجهي وقالت أخوك هيجي غصب عنك لو بش عجبك طلقني قلت حاضر برحتك أناموافق

افلام نيك مصريسكس حيواناتافلام نيك عربيسكس اخواتسكس اخوات محارمافلام بورنو - سكس حيوانات جامدقصص نيكتحميل سكسي ءىءءسكس منزلي

أن أخويه يجيلك سافرت ورجعت بعد شهر لقيت مراتي خدودها مورده وباين عليها السعاده ولقيت صورة أخويه متعلقه في أوضة أنوم جيت أنيك مراتي باليل لقتها بشطيقاني وبتتهرب مني بعد محيله نامت وفتحت رجلها وقالت لي أتهبب وخلص نيك ومتبس شفيفي فاكر نفسك راجل أوي جيت دخلت ذبي فكس مراتي لحظت أنه وسع جدا وبززها كبرت وكسها منفوخ وكبير رحت منزل لبني فكسها راحت زقاني من فوقها وقالت أوف غور في دهيه لقيتها بتقولي ع فكره انا حامل فشهر جرس الباب رن قالت خليك ده أخوك بصيت من خرم الباب لقيت مراتي فتحت لخويه ذوهلت من الشفته مراتي في أحضان أخويه وبيمصو فشفايف بعض ومراتي قلتله الغم جوزي جه قلها كده بش هعرف أنيكك قلتله أموت لو ذبك منكش كسي كل ليله يا حبيبي ناديت علي مراتي ولبست وقلت أنا رايح مشوار أخويه قال أنا هستناك هنا متغبش خرجت ورجعت بعس ساعه ونص فتحت باب الشقه ودخلت لقيت أخويه خارج من أوضة أنوم ومراتي بقميص أنوم ع سرير بتنهج ورجلها مفتوحه ع أخر وبززها بره أخويه قلي مراتك كان مغمي عليها دخلتها ع سرير وفوقتها مقدرتش أتكلم وعملت عبيط ودخلت وقلتلها مالك ورفعت طرف قميص أنوم لقيت مراتي بدون كلت وكسها مفتوح وبينزل منه لبن وشفت شرط أخويه ع سرير جنب ألبوه مراتي ولحظت فرش أسرير

متبهدل وبه بقع لبن وشفت كلت مراتي جنب أسرير وغرقان لبن أخويه قلت لمراتي كويس أن أخويه كان موجود لما أغمي عليكي قالت هو أل واخد باله مني ومريحني بحس بالامان في وجوده قلت أنا رايح مشوار هفضل فيه يومين بكره مراتي بصت لخويه وأبتسمت له وغمزتله بعينها وفي الصباح روحت مشوار ورجعت بعد منتصف أليل دخلت أشقه ع طرف رجلي قربت من أوضة أنوم سمعت أهات وتنهدات مراتي بصيت براحه من خرم باب أوضة أنوم لقيت أخويه عريان وراكب فوق مراتي وذبه أضخم جوه كسها وبينيك فيها بعنف شديد ومراتي متكيفه جدا وبتحضن أخويه وبتمص شفيفه وبتتوجع وبتتلوي تحت ذب أخويه لقيت بيسرع في دخول وخروج ذبه في عمق كس مراتي بقوه وهي تهتز وتقول أه أه أه بحبك بحبك قام أخويه

ضغط ذبه جوه كسي مراتي جامد شهقت وبصه فعين أخويه وفتحه بقها ولقتها حضنت أخويه جامد وصرخت صرخت لذه وبقت زي السكرانه كان أخويه ذبه بيكوب لبنه جوه كس مراتي بعد مخلص قام أخويه سحب ذبه من كس مراتي صرخت أه ه روحي طلعت مع ذبك يا حبيبي لقيت ذب أخويه واقف زي الحديد ومسك مراتي فنسها وراح مدخل ذبه مره واحده فكسها من ورا راحت مراتي مصوته وبقت تصرخ وتقطع في فرش أسرير بسننها وذب أخويه شغال زي المكوك فكس مراتي وهي تبكي وتتطلب أرحمه من أخويه وتقوله حرام عليك ياحبيبي ذبك كبيرأوي هيفلق كسي ذبك هيموتني أرحم كسي أنا عمر كسي متكيف ألا مدخله ذبك ياسلفي أول مره أحس أني تحت راجل بينيك كسي نيكني نيكني أرجو التعليق علشان أكمل

سكس اخوات عربيسكس حيواناتسكس محارمقصص سكس محارمسكس قوينيك عنيف - سكس منزلي

صاحبي سكران ناك مراتي وانا نايم قصص ديوث عربي

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت انت بتقرأ فيه القصه.
قصه انهارده مش على لسانى ولكنها على لسان صديق ليا.
اسمى محمود 33 سنه من القاهره خريج كليه تجاره شغال محاسب فى شركه ومتجوز من ايه 27 سنه متوسطه الطول جسمها رفيع شعرها اسود وعينيها بنى لون بشرتها قمحى جميله الى حد ما وجسمها حلو متحرره شويه فى لبسها كانت حياتنا مع بعض عاديه جدا لحد ما جيه اليوم اللى غير حياتى انا وهى لما اترقيت فى الشغل واصحابى لاقيتهم عاوزين يحتفلو عندى فى البيت بترقيتى ومعرفتش اهرب من دعوتهم دى فا اتفقت معاهم ام بكره بالليل الاحتفال عندى فى البيت وروحت البيت بشرت ايه مراتى بخبر ترقيتى وعرفتها بالاحتفال وهى انبسطت ومعترضتش وتانى يوم روحت الشغل واصحابى ال3 (احمد 25 سنه-مصطفى 33 سنه-ادم29 سنه) اكدو عليا الاحتفال انهارده وانا قولتلهم خلاص ماشى على ميعادنا وخلصت شغلى وروحت البيت ولاقيت ايه مراتى بتعمل الاكل للعشا وفى الميعاد لاقيت احمد صاحبى بيرن عليا وبيقولى احنا تحت البيت يا برنس قولتله اطلع وطلعو وفتحتلهم ولاقيت احمد جايب خمره معاه وبعد السلام احمد ادى الخمره لمراتى وقالها شيليهم فى التلاجه ومراتى ايه قالتله ايه دا احمد قالها دى حاجات لزوم الاحتفال وضحك ومراتى فعلا خدتهم ودخلتهم التلاجه ودخلت تغير وطلعت لابسه بنطلون جينس وبلوزه بزراير وانا واصحابى قعدنا نهزر ونضحك ومراتى بتحضر الاكل وكنت (القصه حصريه على منتدى نسوانجى وكاتبها أّحٌمَدِ زِّيِّدِأّنِ)

مقاطع سكس HDمقاطع سكس اغتصابمقاطع سكس جديدةسكس امهاتسكس محارم عربيفيديوهات نيك حيواناتقصص سكس عربيتنزيل سكس اخواتسكس حيوانات .

ملاحظ ان مصطفى بيبص كتير على جسم مراتى ومعرفش ليه انا متضايقتش ولا اتعصبت وعديتها المهم قعدنا كلنا وبعدين احمد طلب من ايه مراتى الشنطه اللى فيها الخمره وبعد ما مراتى جابتها طلب منها انها تقعد معانا وحلف عليها وابتدا الاحتفال وابتدت الخمره تتصب وابتدينا نشرب كتير اوى لحد ما انا حسيت ان دماغى تقلت وجسمى نمل ومابقتش قادر اتحرك من مكانى وببص على ايه مراتى لاقيتها هى كمان سكرانه وانا غمضت عينيا وبفتحها بالراحه من الخمره ولاقيت ايه مراتى جايه بتقوم من مكانها ومصطفى صاحبى راح شاددها من وسطها وهى معديه من ادامه وقعدها على حجره وايه مراتى بتقاومه بس بضعف شويه من اثر الخمره ولاقيت احمد وادم ابتدو يحسسو على جسم مراتى ايه اللى لاقيتها هاجت من كل دا وبقت قاعده على حجر مصطفى اللى بيحسس على بزازها واحمد وادم بيحسسو على جسمها كله ومصطفى فاكك زراير البلوزه بيتاعه مراتى وابتدى يمسك بزازها من فوق البرا الابيض اللى هى لبساه واحمد وادم بيحسسو على بطنها وفتحو زراير البنطلون الجينس اللى مراتى كانت لبساه واحمد راح قايم ومقلع مراتى ايه البلوزه خالص وابتدى يبوس بطنها ومصطفى بيدعك فى بزازها من فوق البرا بيتاعها وادم بيحسس على رجليها من فوق البنطلون الجينس واحمد ابتدى يصب الخمره على بطن مراتى ويلحس الخمره من على بطنها وايه مراتى كان باين عليها الهيجان وانا قاعد وعامل نفسى نايم ومحدش يسألنى انا ليه كنت ساكت لأنى معرفش بس اللى حسيته انى هايج اوى من اللى بيحصل دا واحمد وادم ابتدو يقلعو مراتى الشوز بيتاعها والبنطلون وهما بيبوسو كل حته بتبان من جسمها لحد ما بقت ايه مراتى ادامهم بالاندر والبرا بس وكل دا ومصطفى (قصه انهارده خاصه بمنتدى نسوانجى وكاتبها أّحٌمَدِ زِّيِّدِأّنِ) مش سايب بزازها وابتدى احمد يسقى مراتى ايه خمره تانى ويبوسها فى بوقها وادم بيحسس على جسم مراتى ومصطفى ايديه على بزازها وراح احمد شايل مراتى من على حجر مصطفى وراح حاططها على الكرسى ومقعدها مكان ما هو كان قاعد وراح مقلعها البرا خالص وابتدى يصب الخمره على بزازها وينزل يلحس الخمره من على بزازها وادم بيحسس على البز التانى ومراتى عماله تتأوه ومستسلمه لاحمد اللى عمال يبوسها ويرضع فى بزازها فى الوقت اللى مصطفى وادم بيقلعو فيه التيشيرتات وبيفتحو فيه زراير بناطيلهم وادم راح مطلع زبره وماسك دماغ ايه مراتى وابتدى يحط زبره فى بوق ايه ومصطفى واقف جمبه بيدعم فى زبره ومراتى بقت تمص زبر ادم ومغمضه عينيها وكان واضح ان ازبارهم كلهم اكبر من زبرى ومصطفى كان بيقلع بنطلونه وبقى واقف عريان جمب مراتى الناحيه التانيه واحمد بعد و وقف يتفرج بس ومراتى سابت زبر ادم وراحت على زبر مصطفى تمص فيه وادم بقى يدعك بزازها ويخبط على بزازها بزبره وايه مراتى راحت ماسكه زبر ادم تدعك فيه وهى بتمص زبر مصطفى وبقت تتنقل ببوقها بين الزبرين وتمص فى كل زبر شويه والاتنين بيدعكو فى جسمها واحمد قاعد عمال يشرب وراح قالع هدومه كلها وراح قايم ودلق ازازه الخمره كلها على جسم مراتى ووقف وراها وايه مراتى بقت وسط ال3 ازبار بتبدل فى المص فيهم ومصطفى راح نازل ومقلعها الاندر بيتاعها وابتدى يبعبصها فى كسها وهى بتمص فى زبر ادم واحمد وعماله تتأوه بصوط واطى وكلهم مديين الامان انى اتسطلت ونمت ودقيقتين ولاقيت مراتى قامت من وسطهم بسرعه وهى بتطوح وراحت على الحمام ترجع وتجيب كل اللى فى بطنها واحمد قابلها على باب الحمام وراح واخدها من ايديها ومقعجها تانى وهو بيقولها رايحه فين يا قطه احنا لسه مخلصناش وراح مديها زبره تمص فيه ورجعت تانى ايه مراتى تمص فى ال3 ازبار وال3 رجاله بيحسسو على جسمها وهى بقت تتنقل من زبر احمد وتروح على زبر مصطفى تمصه وهى بتدعك بأيديها زبر احمد وادم واسيب زبر مصطفى وتروح ببوقها على زبر ادم وهى بتدعك زبر مصطفى واحمد بأيديها وراح مصطفى اللى كان ادامها نازل وفاتح رجليها وابتدى يدخل زبره فى كسها اللى كان مبلول من شهوتها وبقى ينيكها وهى بتمص زبر احمد وبتدعك زبر ادم وبقت تتأوه بصوت واطى وتقول اااااااااااه حلو اوى كمان ااااااااااه وترجع تانى تمص زبر احمد اللى كان اكبر زبر فيهم وتطلعه من بوقها وتتاوه وتقول ااااااااه كمان يا حبيبى كمان ااااااااااه نيكنى اى ومصطفى بقى ينيكها بأقصى سرعه عنده وايه مراتى عماله تتأوه وتقوله اااااااااااه نيكنى اوى اوى ااااااااااااه مش قادره اااااااااااه نيكنى كمان وترجع تمص فى زبر ادم ومراتى سابت ازبارهم وبقت تستمتع بالنيك وتتأوه من زبر مصطفى وتقوله اااااااااه ااااااااااه نيكنى اوى ااااااااااااه نيكنى كمان كمان ااااااااااااه اسرع يا حبيبى اسرع ااااااااااااه ولاقست مراتى راحت قاعده مره واحده وراحت قايمه جرى على الحمام مرجعه تانى واحمد راح واخدها من ايديها بس المرادى دخلو هما ال4 على اوضه النوم وانا قومت اشوفها ولاقيت احمد منيمها على جمبها الشمال ونايم وراها على السرير ورافع رجليها اليمين ومدهل زبره فى كسها من ورا وعمال ينيك فيها ومصطفى وادم قاعدين على ركبها على السرير وبيدعكو ازبارهم وايه مراتى بتتأوه واقول ااااااااااه نيكنى اوى اااااااااااااه زبرك حلو اوى يا واد ااااااااااااه (القصه خاصه بمنتدى نسوانجى وكاتبها أّحٌمَدِ زِّيِّدِأّنِ) نيكنى جامد مش قادره اااااااااه واحمد بقى ينيكها بأقصى سرعه عنده وايه مراتى بتتأوه وتقوله اااااااااااااه ايوه كده كمان كمان اااااااااااااه اااااااااااااه واحمد راح مطلع زبره من كس ايه مراتى وراح قايم وادم راح عادل مراتى منيمها على ضهرها وراح مدخل زبره فى كسها وابتدى ينيكها بسرعه ومراتى بتتأوه وتقوله اااااااااه اااااااااااه كمان نيكنى كمان ااااااااااااااه مش قادره نيكونى اوى اااااااااااااه افشخونى كمان اااااااااااااه ااااااااااااااه اهرولى كسى اااااااااااااه وادم نازل نيك فى كس ايه مراتى بأقصى سرعه عنده ومصطفى واحمط عمالين يدعكو فى بزازها وراح ادم مطلع زبره من كس ايه مراتة وراح احمد واخد مكانه ومدخل زبره فى كسها وابتدى ينيكها بأقصى سرعه ويدعك بزازها وايه مراتى عماله تتاوه وتقوله ااااااااااااه ااااااااااااه كمان كمان نيكنى كمان اااااااااااااااه انا عاوزه اتناك طول الليل ااااااااااه مش قادره نيكونى اوى اااااااااااه اااااااااااااه واحمد مش محتاج توصيه ونازل نيك فيها وايه مراتى عماله تتاوه ومش ساكته وتقوله اااااااااااه ايوه كده نيكنى اوى اوى اااااااااااه كمان كمان مش قادره ااااااااااه نيكنى اووووووى اااااه واحمد راح مطلع زبره من كس ايه مراتى وقعد يريح على السرير جمبها ومصطفى راح واخد مكانه ورافع رجل ايه مراتى الشمال على كتفه وراح مدخل زبره فى كسها وابتدى ينيكها بأقصى سرعه ومراتى رجعت تانى تتاوه وتقوله اااااااااااه ايوه كده نيكونى اااااااااااااه مترحمونيش ااااااااااااااه اهرولى كسى اااااااااااااه مش قادره ااااااااااااااه كمان كمان ااااااااااااه نيكونى اوى ااااااااااااه اااااااااااااه وراحت واخده زبر ادم فى بوقها تمص فيه وهو مصطفى بينيكها وفضلو ال3 يبدلو فى النيك على كسها وبوقها لحد ما لاقيت مصطفى راح مطلع زبره من كس ايه مراتى وراح عند وشها وجاب لبنه كله على وشها وادم راح واخد مكانه ويقى ينيك ايه فى كسها لحد ما بردو جيه يجيب راح مطلع زبره وجايب لبنه على وشها واحمد راح مدخل زبره فى كس ايه مراتى وبقى ينيكها بأقصى سرعه عنده وعمال يدعك فى بزازها ومراتى بقت عماله تتأوه وتقوله اااااااااااه نيكنى كمان اااااااااااااه مش قادره يا حبيبى نيكنى اوى اااااااااااه ااااااااااااااه وشويه ولاقيت ايه مراتى بتقوله ااااااااااااه نيكنى اوى اوى ااااااااااااه اااااااااااااااه باجيب باجيب اااااااااااه ااااااااااااه واحمد كمل نيك فيها بعد ما جابت شهوتها وراح قايم هو كمان وجايب لبنه كله على وشها اللى بقى مليان لبن وانا سيبتهم ورجعت تانى مكانى على الكنبه وعملت نفسى نايم وال3 طلعو بصو عليا وضحكو ودخلو اتشطفو ومشيو وانا قومت ابص على مراتى لاقيتها نايمه ووشها غرقان لبن وسيبتها زى ماهى ودخلت اتشطف واغير هدومى اللى اتبلت من لبنى دى ونمت مكانى على الكنبه ومن يوميها وحياتى اتغيرت وبقيت استمتع بدياثتى

سكسي عربيسكس مصريافلام نيكافلام سكس HDافلام بورنوسكس حيوانات xnxnقصص سكسفيديو سكسسكس حيوانات HD