قصص سكس فاجرة شرموطه تتناك من شاب نسوانجي

انا عادل ضابط فى الطيران المصرى وسوسو امراءة عاشقة للجنس بى جنون تعرفت عليها فى القطار الفرنساوى من القاهرة الى الاسكندرية وكانت جوارى فى الكرسى وتبادلنا اطراف الحديث وتبادلنا ارقام الموبايل وقلتلها انا راجع مصر بكرة على طول لانى فى مامورية مستعجلة قالتلى انا اول ما اطمن على ماما حا ارجع مصر واتصل بيك بس تبقا ترد مش ططنشنى بقا وتعمل انك ناسينى ياناسينى وانت على بالى وفى قلبى وراكب فوقى كمان وضحكنا وبعد اربع ايام لقيتها بتتصل ها فاكرنى ولا ناسينى يانسينى وانت على بالى وفى قلبى وراكب فوقى كمان
انا رديت عليها وقلتلها ورافع رجليكى على اكتافى وكمان حاطة بين اشفايف قالتلى حاطط اية بقا قولى وعرفنى مش تخبى قلتلها حا طط زبى بين شفايف كسك وزتبورك هايج اهوة ومولع وبينده على زبى قالتلى اههههههههههههههههههههه منك اةةةةةةةةةةةة احوة دا انت حامى قوى بس اياك تقدر عليا قلتلها عموما السرير يحكم بينا انا عندى يومين فاضى من النهاردة قالتلى انت عارف انا بكلمك ونايمة عريانة ومحتاجة زبك اووووى قولتلها مابلاش الكلام وتعالى ولا اجيلك انا ققالتى تعالى انت انا لسة حا البس المهم اخدت العنوان وجدتها قريبة من منطقة سكنى قلتلها 10دقايق واكون عندك قالتلى بجد ولا بتعشمنى وبس قلتلها بى جد الجد يا متناكة قالتلى على نار منتظرة زبك يا نيييييييييك الاكساس بعد 10 دقايق كنت على باب الشقة وهى بتطلبنى قلتلها انا على الباب ولسة بحط ايدى على الجرس قالتلى لا انا عايزاك تحط زبك فى كسى وفجاة لقيت الباب بيفتح وادخل بسرعة دخلت لاقيتها غعلا عريانة قلتلها بقا يا متناكة بتكلمينى وانا على الباب وتقولى ليا عايزك تحط زبك فى كسى وانتى بتفتحى الباب قالتلى انا هايجة اوى وعماله ادعك فى كسى ومافيش فايدة بوستها وانا ببوسها ضربتها على طيزها العريانة لقيتها بتصرخ وتقول احححححح دا انا هايجة مش ناقصة تهيجنى اكتر قلتلها يلا يا متناكة قدامى على اوضة النوم انا مش بضيع وقتى دخلنا اوضة النوم لقيتها مشغلة فيلم سكس عربى على الجهاز وكانت بتتفرج ععليةضربتها على بزازها ورميتها على السرير ونمت فوقها وفضلت اضرب فى كل جسمها وهى بتغنج وتشخر وتقول اة منك اةةةةة انت بجد بتعرف تمتع وتهيج وتنيك اةةة انا عايزة اتنننننننننناك اة انا متناكة قلعت وبقيت عريان ونزلت فيها بوس ودعك وشتيمة وهى مستمتعة اوى وتقول اة تعالى ياجوزى يا متناك شوف عادل بيعممل فيا اية تعالى مص لة زبة وخلية ينيكك قلتلها هو جوزك متناك قالتلى من حظى الاسود بيتناك وانا عارفة وببعبصة كتير والعب فى خرم طيزة علشان زبة الصغير بقف بسانت لازم تنيكة يا عادل واسمع صراخة من زبك انا حا اطلبة اهوة واسيب الخط مفتوح وانت بتنيكنى هو حايسمع النيك فيا حايجى يجرى بسرعة وطلبتة من التليفون الارضى وقالت له اة انا بتناك اة دخالة اوى ياعادل حرام عليك حا تفشخنى تعالى يا زوجى يا متنا شوف الزب الكبير فشخنى تعالى شيلو ا من على كسى وانا بنيك فيها وبشتمها واقولها يا متناكة يا مرات المتناك لازم انيك زوجك وقدامك يالبؤة

نيك عربيافلام سكس جديدةافلام سكسي عربيهنيك الام واختهاسكسي عربيفيديو سكس عراقيسكس كرتونسكس امهات اجنبي
يا شرموطة قالتى نيكنى ونيك زوجى ونيك اختى احنا متناكييييييييييييين اووووى وشراميييييط اووووى اة من زبك اةةةةة احححححححححح اووووووووووووة انت اية مش بتتعب ارحمنى انا كسى اتهرى وانا بضرب فيها وانيكها وهى جابت 4مرات واانا لسة ولقيتها بتقولى ابوس رجلك ارجمنى ونزل بقا فى كسى طفية دا مووووولع اةةةةةة من ناااااااااااااااااااااارة اةةةةةةةةةةةةة ياكسى يا مولع اةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة اححححححححححححححححح اوووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووو ووووووووووووووة ننزلهم نزلهم نزلهم ابوس رجللللللللللللللك نزلهم نزلت فى كسها لبن زبى الكتيررررررر وكسها اتملا لبن كتير وقالت انت لازم تنام عندنا الليلة وتنيكنى وتنيك المتناك جوزى وتقطعنا نييييييييك لازم وبكرة اختى سعاد جاية تنيكها هى كمان احنا خدامين زبك يا عااااااادل اة منة اة زبك هرانى وجه زوجها وشافنا وحنا عريانين وكسها مليان لبن قالها اة يامتناكة خدتى اللبن كلة مش كنتى تخليلى شواية قالتله اية يا خوا انت مش شايف زبة اد اية لقيتة بيقةلى خليك على السرير انا حا البس ليك قميص نوم وتنيكنى قدام المتناكة دى ونكته بى قرف لانة مش راجل وبليحب زوجتة تتناك وتتشتم قدامة وهو يتناك قدامها وفى الليل انتقمت منة نيك وفشخنها وزوجنه تضربة بى الشبش وتقولة شوف الرجالة اللى بتنيك يا متناك اتعلم منه

سكس جزائرينيك سعودينيك محارمافلام نيج عربيجنس محارمفيديو سكس مايا خليفةصور سكس جديدةسكس عراقي

سكس محارم امة تمص زبه وهو نائم وقذف علي وجهها

قصة سكس محارم نيك لما كانت أمي تمص زبري بأمتع طريقة وهي اللي بتعشق الزبر بشكل كبير وأنا عارف إن أمي نياكة وما تصورتش إني هأنيك أمي وأشوفها تمص زبري بالطريقة دي وأنا عامل نفسي نايم على الرغم من إني كنت عارف إنها متأكدة إني مش نايم س كنت محرج من إني أفتح عيني قدامها لإنها في النهاية أمي. من ساعة ما بلغت وأنا بأهيج على جسم أمي وصدرها وطيزها الكبيرة أحلى طيز ومن وقت للتاني لما تكون محنتي كبيرة بأضرب عشرة وأنا مستخبي منها لغاية ما أقذف الحليب وأحس بلذة كبيرة لما أقذف وأنا شايف أمي خاصة لما تكون مشغولة في أعمال البيت وهي لابسة فستان مبين بزازها البيضاء الكبيرة وما كنتش بأصبر عليها وساعات باقذف أول ما المس زبري. وحصلت قصتي لما كانت أمي تمص زبري في الليلة دي اللي دخلت فيها البيا وأنا هيجان أوي وحاولت اتلصص على أمي عشان أشوف طيزها أو بزازها بس هي كانت لابسة فستان ساترها وكان الجو شتاء يوميها ومن سوء الحظ ما شوفتش حاجة واللي كان بيثيرني في أمي أكتر حاجة هو التصاق البزاز مع بعضها والخط اللي بيفصل بينهم فنه كان من المستحيل إني أمنع الحليب في زبي أول ما أشوفهم. ولما يئست رحت عل أوضتي وقلعت هدومي وفضلت بالبوكسر ونمت على ضهري وأنا متخيل أمي تمص زبي وترضعه وأنا حاطه ما بين بزازها لغاية ما يوقف زبي بشكل رهيب أوي وفي الوقت اللي فكرت أطلع زبي عشان أضرب عشرة سمعت الباب بيفتح فغمضت عيني وعملت نفسي نايم وقلبي كان بيدق جامد وبعد كده فتحت أمي النور وشافتني نايم على ضهري وزبي واقف جامد وأنا بالبوكسر بس وفضلت أمي تبص عليا بشهوة كبيرة مع العلم إني عندي زبر كبير ورأسه كبيرة كمان وتخين وكان زبي رافع البوكسر لفوق بشكل جامد أوي. قربت أمي مني ولمست زبري ومررت ايدها عليه فزاد انتصاب زبري أكتر وبقى قلبي ينبض مية نبضة في الدقيقة من اللذة والشهوة الجنسية لإني ما سبقش ليا وحد لمس زبري غير إيدي وما صدقتش إن أمي بتدخل إديها تحت البوكسر وتطلع زبري وهي ماسكها بإيديها الناعمة وميلت على زبري وبدأت أمي تمص زبري بطريقة ممتعة جداً.

سكس كويتيسكس جزائريمحارم تبادل زوجاتسكس خليجيفيديو سكس اغتصابسكس مساج محارمسكس زنجيسكس مزةسكس عربي اونلاينقصص سكس اغتصاب

حسيت بنشوة كبيرة أوي بتنساب في جسمي لغاية ما خدتني قشعريرة جامدة أوي وساخنة. كل ده وأنا عامل نفسي نايم على الرغم من إني كنت متأكد إنها عارفة إني مش نايم من خلال صوت نبضات قلبي ووقوف زبري. كانت أمي تمص زبري وبتمرر لسانها على فتحة زبري وهي مسكاه بطريقة ساخنة جداً وبعدين مصيت الرأس فكانت بتضم شفايفها جامد مع بعض عشان تديني متعة كبيرة ومن وقت للتاني كانت تحاول تدخل بيوضي في بوقها عشان تمصها وبعدين تلحس رأس زبري من تحت. كانت أمي بتلحس زبري كله فكانت بتمرر لسانها من أول بيوضي لغاية ما توصل لفتحة الرأس وأنا حاسس بلذة جنسية قوية وكبيرة جداً. على الرغم من إني كنت بأحاول اكتم آهاتي بس ساعات كانت بتفلت مني بدون إرادتي ومن قوة النشوة واللذة الجنسية والمتعة الكبية اللي كنت فيها فاجأتني أمي وهي بتمص وترضع زبري قذفت على وشها جامد أوي وأنا مازلت عامل نفسي نايم ومش عارف اللي بيحصل وفتحت عيني شوية عشان أشوف زبري وهو بيقذف المني في وش أمي وهي مطلعة لسانها عشان تلحسه وتبلعه في سكس محارم رائع جداً وفضلت أمي ترضع في زبري وتمتعني ببوقها بأحلى طريقة مثيرة وساخنة جداً.

فيديو نيك لبنانيسكس جامدسكس زوج الامافلام لحس الكسسكس الامسكس محارم هنديسكس اجنبيسكس اغتصاب عربي

ولما كملت قذف وانكمش زبري رحعت أمي تخبيه تحت البوكسر وسابت الأوضة وطفيت النور والمني لسة على شفايفها بس مسحت زبري آخر قطرة وكانت أمي خبيرة في رضع الزب وحسيت بمتعة جنسية كبيرة مختلطة بشعور بالغرابة من نفسي لإن اللي متعتني كانت أمي وما تخيلتش إن أمي تمص زبري وتهيج عليه على الرغم من إني كنت بأهيج على بزازها وكل مرة كنت بأضرب عشرة علسها ومتخيل إني بأنيكها. ليلتها ما قدرتش أنام وما فيس خمس دقايق ورجع زبري يقف تاني والشهوة طيرت من عيني النوم وما أقدرتش أمسك نفسي وطلعت زبري وبدأت أضرب عشرة وصورة أمي والمتعة اللي كنت حاسس بيها لما كانت أمي تمص زبري ما فرقتنيش وبدأت أفرك في زبري ومن حلاوة المص اللي كانت آثاره لسة على زبري قذفت بسرعة أوي ونزل مني على الفراش، ومن الليلة دي وأنا متعمد أنام بالبوكس والعب في زبري لغاية ما يوقف وساعات بيكون واقف لوحده واستنى على أحر من الجمر لغاية ما أمي تدخل على أوضتي عشان تمص زبري وتلعب في بزازها لغاية ما اقذف مني زبري عليهم. وبقيت مدمن على مشاهدة أمي تمص زبري ولما تدوب في الرضع افتح عيني عشان أشوفها بتمص زبري جامد.

سكس الام وابنها في عيد الميلات محارم عائلي xnxxx

أخيراً وصلت إلى عيد ميلادي الثامن عشر. لكنه لم يكن بالشكل الذي أردته بالضبط. أبي أنفصل عن أمي. ولم نسمع عنه أي شيء منذ فترة طويلة. وحتى تعوضني عن غياب الأب، أمي قالت لي أنها تحضر لي هدية خاصة جداً من أجل عيد ميلادي الثامن عشر لذلك كنت متحمس جداً لهذا اليوم. أنا أحب أن أذهب إلى الجيم كتيراً. في هذا اليوم عدت مباشرة من الجيم إلى المنزل وكنت أظن أن أمي ستطبخ لي وجبة مميزة من أجلي في هذا اليوم لكنني كنت مخطأ تماماً. كانت أمي هدية عيد ميلادي. عندما وصلت إلى المنزل ودخلت إلى الصالون وجدت أمي في إنتظاري هناك مرتدية روب الحمام. كان الوقت متأخراً على الذهاب إلى الحمام وتسائلت في نفسي ما الذي يجري بحق. سارت أمي نحوي ووضعت ذراعها حول عنقي وقبلتني على فمي. وقالت لي: “عيد ميلاد سعيد يا كريم!” يالتأكيد لم أكن أتوقع من أمي تقبلني بهذه الطريقة. ومن ثم فجأتني أمي أكثر. فكت حزام روب الحمام الذي كانت ترتديه وأصبح الروب حراً ومن ثم سقط على الأرض. وأنا الآن أصبحت أنظر إلى جسد أمي العاري. كانت أمامي امرأة كاملة الأنوثة. بزازة تتدلى على صدرها. ولديها فخاذ عريضة وشعر كسها كان محلوق تماماً. لابد أنني وقفت هناك وأنا فاتح فمي ولا أدري ما الذي يجب علي أن أقوله أو أفعله. إلا أن أمي أنحنت أمامي ومسكت في الشورت الذي كنت أرتديه للذهاب إلى الجيم. وأنزلته على الأرض وبهذا أصبح قضيبي حراً طليقاً. لابد أن أعترف أنني بدأت أهيج من رؤية جسد أمي العاري على هذا النحو. أخذت زمام قضيبي وقربته إلى شفايفها. وبدأت في شمه.

سكسيةسكس انمي مترجمافلام محارم xnxxxمقاطع سكسينيك اجنبيافلام سكس جديدةتحميل سكس اجنبيسكس سوداني
لم تقم أمي فقط بمص رأس قضيبي لكنها أخذته كله في فمها حتى قاعدته. كانت أيضاً تعتصر بيوضي. ويمكنني أن أخبركم أنني لم أستغرق وقت طويلاً حتى أصبح قضيبي في قمة الانتصاب. كنت أعرف أن أمي لن تترك قضيبي لكنني وضعت يدي على رأسها من الخلف. نظرت أمي لأعلى إلى وجهي. لم يكن عليها أن تقلق. كنت مستمتع بكل ثانية معها. وأكثر جزء سكسي عندما مدت أمي يدها ودفعت طرف أصبعها في طيزي. بدأت تبعبصني وكل ما كنت أعرفه أنني أصبحت قريباص من القذف. حاولت أن أتحكم في رغباتي لكنني في النهاية تركت نفسي. تنهدت وبدأت أقذف مني في فم أمي. لم تبتعد عني على الإطلاق. أبتلعت كل قطرة من المني قذفتها في فمي. كان لدي الكثير من المني مخزن لهذا اليوم. نظرت لأسفل لأرى مني ينسال على ذقن أمي. وبعد عدة دقائق من هذا كنت فارغ تماماً. تركتني أمي واستخدم أصابعها لتجمع المني من على قضيبي وتلحس كل قطرة فيه. “استمتعت بهدية عيد ميلادك.” قلت لها إن هذا أحسن شيء حصل لي في حياتي. ذهبت أمي إلى الحمام وأخذت دش وعندما عادت أخذتني من يدي وقادتني إلى غرفة نومها. صعدنا على السرير وأمي قلعتني التي شيرت وبدأت تدلك بزازها الكبيرة على صدري. لم أعتقد أن هذا ممكن لكن قضيبي أنتصب مرة أخرى على جسد أمي العاري. أخبرتني أمي أن استلقي على ظهرهي وأنتهى بها الأمر أن تصعد على بطني. عادت إلى الخلف وقادت قضيبي المنتصب إلى فتحة كسها. وأنزلت نفسها على قضيبي المنتصب. شعرت بأن كس أمي ضيق جداً. مددت يدي وأخذت فلقتي مؤخرتها في كلتا يدي. وبدأنا في حركات النيك الساخن.

فيديوهات سكس عربيسكس فحلنيك عائليسكس كامل امهاتافلام سكس عراقيقصص سكس نيك ساخنةمشاهدة سكس محجباتافلام جنس حيوانات
دفعت لأعلى بينما أمي أنزلت كسها المبلول على قضيبي. وبدأت أمي تتأوه وصتها يعلو. “أنا محتاجك يا كريم. نيكني جامد يا ابني.” أخذت أمي عميقاً وبقوة في هذا اليوم. ويدي بسرعة وجدت بزاز أمي. دلكت حلماتها ومن ثم أعتصرت تفاحاتها الكبيرة. أمي هاجت جداً عندما بدأت ألعب في بزازها. ويمكنني أن أشعر بكسها ينبض وأنا أضاجعها بقضيبي السمين. كنت متفاجيء من أننا وصلنا إلى هذه المرحلة. ويمكنني أن أرى أن أمي أتتها شهوة جنسية ساخنة جداً. وفي النهاية نجحت في قذف كمية من المني في كس أمي. كان هذا شيء لا يمكنني أن أنساه ما حييت. ملأت كس أمي بمني الساخن. وفي النهاية أنهارت أمي على صدري بعد أن أنتهينا من الشهوة الجنسية. ترجتني أمي: “أحضني جامد.” كانت أمي فوق. وبزازها البارزة كانت ضاغطة على صدري. قبلنا بعضنا حتى ننهي جلسة العشق بيننا. أكتشفت أن أمي كانت دائماً تنتظر اليوم الذي يمكنها أن تمارس الجنس معي فيه. هذا اليوم جاء وأصبحنا نستمتع ببعضنا كل يوم تقريباً. ويبدو أن أمي لا تشبع أبداً من قضيبي. وقالت لي أنها تحب أن تشعر بجلد قضيبي العاري لذلك فهي تأخذ حبوب منع الحمل. وأنا أحب أشعر بسخونة كسها الدافيء على جلد قضيبي السميك بينما أغرق في ماء شهوتها وأقذف مني في رحمها.

قص سكس عربي نيك مرات ابن عمي القحبة سكس محارم

كما ذكرت فانا اعيش في عائلة ريفية ووقت حدوث القصة كنت لازلت طالب بكلية الهندسة وكان عمري ان ذاك ٢٢ سنه وكان عمر زوجة ابن عمي ٢٧ سنه
تزوجت من ابن عمي حين كانت تبلغ من العمر ٢٠ سنه وانجبت منه حتى وقت حدوث القصة ولدان
وكما هي عادة العائلات الريفية يسافر ابناؤها الشباب بعد الانتهاء من دراستهم والزواج من اجل كسب المال لفتح مشاريع جديده تساعدهم على الاستقرار مستقبلا
وايضا كعادة العائلات كنا نقضي جميعا نهارنا ببيت العائله ونأكل جميعا على نفس المائده حتى يحين الليل ويذهب كل الى بيته
في ذلك الوقت كنت في اجازتي الصيفية وكنت لا اصحو باكرا واسهر طوال الليل مرات لدى اصدقائي واخرى لدا ابناء عمي القريبين مني ف العمر فما كان يشغل بال اهلي مكان تواجدي طوال الليل
وكنت كثير المزاح مع اهل بيتنا وعائلتي وبالاخص مع زوجات ابناء عمي فانا وحيد ابي وامي وكانو جميعهم يعتبرونني في مقام اخيهم
وكانوا لا يستحون من الحديث عن بعض الامور الجنسية امامي
وفي ذات يوم اتت شوشو الى بيتنا وكانت قد صحوت من النوم لتوي واخبرتني انها لا تجد شاحن هاتفها وانها تريد مني ان اشحن لها الهاتف فاخذت منها الهاتف لاضعه على الشحن ففوجئت بها تطلب مني عدم فتح الرسائل التي بينها وبين زجها المسافر او الصور وكأنها تخبرني بان علي فعل ذلك وبالفعل بعد ان رحلت اخذت اتصفح رسائلها وكانت كلها محادثات جنسية بينها وبين زوجها ثم فتحت الصور وياليتني مافتحتها

رقص سكسيكليب سكس مخفينيك سحاقسكس عربي مصريسكس عربي منزليمحارم الاخت واخوهافيديو سكس مصريسكس امهات مترجمفيديو سكس اغتصابفيديو سكس عربيصور سكس رومانسية
لقد هاجتني صورها اكثر واكثر واخذت امارس العادة السريه واذ فجأة اجدها تفتح باب غرفتي بلا استإذان فقمت بمداراة قضيبي مسرعا واغلقت هاتفها فوجدتها تبتسم وتطلب الهاتف مني ومر هذا اليوم على هذا
ف الحقيقة خفت مواجهتها بعد ذلك وظللت اسبوعا اتجنبها ولكن في يوم وجدتها تحضر الى بيتنا مرة اخرى وكانت دائما تختار الوقت الذي لا يتواجد فيه سواي بالمنزل ثم سألتني عن والدتي فاخبرتها بانها في بيت العائله فاخذنا نتجاذب اطراف الحديث ونمزح كعادتنا وكأن شيئا لم يكن واثناء اندماجنا في المزاح والضحك وجدت نفسي لا اراديا امسح بيدي على خدها فلم اجد منها ممانعه فقبلتها على خدها سريعا فاذا بها تدفعني ثم تضربني بالقلم ورحلت مسرعه
بعد هذا الموقف ضللنا حوالي شهر لا نتحدث حتى تى يوم وتصادف تواجدنا بنفس المكان في ساحة خلف بيت العائلة فوجدتها تخبرني بالا اغضب منها وانها تحبني مثل اخيها وبدأت علاقتنا تتوطد من جديد حتى في يوم من الايام وجدتها تطلب مني ان اذهب اليها ليلا لانها تريد بعد الاشياء مني وتريدني ان البيها لها فاخبرتها باني قد اكون مشغولا ولن استطيع الذهاب اليها فاخبرتني بان لا مانع لديها من ذلك والا اكترث
وفي ذلك اليوم وبعد غروب الشمس كنت جالسا العب مع ابنها الصغير والذي كان يبلغ من العمر ان ذاك السنه الواحده … فاخذ هذا الطفل بالبكاء فهممت لاخذه لامه كي ترضعه لينام وحين وصلت بيتها رننت الجرس فلم يجب احد وكان ابنها الاكبر والذي كان يبلغ من العمر ٥ سنوات ان ذاك يلعب مع ابناء الجيران من نفس عمره … رننت الجرس مرة اخرى فلم يجب احد .. ظللت واقفا حوالي دقيقتين واذا بالفتى الصغير قد نام على كتفي فهممت بفتح الباب ظنا مني ان لا احد بالبيت لاضع الطفل بسريره لينام وحين فتحت الباب اذا بي اسمع صوت الدش فعلمت ان شوشو بالحمام تستحم فوضعت الطفل بسريره وذهبت خلسة لاتجسس على شوشو وكانت واقفة بالحمام وتمارس العادة السرية ثم رأيتها تضع اصبعا بين فلقتي طيزها ثم تحاول ادخال اصبعها بفتحة طيزها
وكانت لا تظن بان احدا لن يدخل عليها بيتها لذلك تركت باب الحمام مواربا
فذهبت وقمت باحكام اغلاق باب الشقة ثم تجردت من ملابس واقتحمت عليها الحمام
شوشو : يالهوي … بتعمل ايه هنا يا يوسف وفين هدومك
انا : انا بحبك يا شوشو وعارف انك بتحبيني وانا انهارده لازم انام معاكي
شوشو : هصوت والم علينا الناس

مقاطع سكس اجنبيفيديو سكس مصري - نيك محارم امهاتسكس سحاق عربيسكس محارم مترجم

انا :طيب ماتصوتي .. انا وانتي قالعين ملط وواقفين في الحمام وباب الشقة مقفول بالمفتاح وطيزك باين انك كنتي بتتناكي فيها يبقى بتفضحي نفسك
شوشو وبدأت الدموع تظهر في عنيها : انا مرات ابن عمك .. وممكن حد ياخد باله ونتفضح
انا لما لقيت همها الفضيحة وكل دا ومكنتش حتى سترت نفسها بالفوطه قربت منها ومسكت ايديها وزوبري كان واقف ومشدود حطيت ايديهل عليه وقولتلها : متخافيش .. انا عارف انك تعبانة وانا كمان تعبان
لقيتها سكتت وايديها ماسكة زوبري وبتبصلي وكانها بتقولي نكني وطفي ناري .. روحت شايلها وداخل بيها اوضة النوم وحاططها ع السرير وقربت منها وبدأت ابوس في شفايفها وكانت ف البداية مش بتستجيب بس انا فضلت ابوس فيها وايد بتلعب في بزازها وايدي التانية بتحسس على فخادها لغاية مابدأت تستجيب معايا وتاخد لساني في بوقها وانا كما باخد لسانها وقومت نازل على بزازها وفضلت ١٠ دقايق ارضع فيهم وبعد كدا عملنا وضع 69 وفضلنا عليه حوالي 10 دقايق لغاية مالقيتها بتزوقني وبتقولي يلا نيكني عاوزه ارتاح
روحت منيمها على السرير ورفعت رجليها وبدأت ادخل زوبري في كسها وكان كسها ضيق لانها بقالها سنه ونص ماتناكتش
شوشو: اه اه ااااااااه براحة يا يوسف براحة يا حبيبي .. دخله براحة … دخلة يا يوسف … دخل في كسي ….لو تعرف انا نفسي في اللحظة دي بقالي أد ايه …. ااااااااه براحة ….اااااه احوووووووه اوف اوف ااااااااح دخلة كلة دخل في كس شوشو حبيبتك .. نيك نيكني جامد عاوزاك تقطعني وفضلنا على الوضع دا حوالي ساعة لغاية ماجبتهم على بطنها ٣ مرات
انا: عاوز انيكك في طيزك
شوشو: بس انا ماتناكتش في طيزي قبل كدا
انا : انتي هتكدبي .. اومال كنتي بتعملي ايه ف الحمام
شوشو : اقصد محدش ناكني في طيزي انما صوباعي صغير مش زي الزوبر
انا : متقلقيش لو حسيتي انه هيتعبك مش هكمل وادينا هنجرب مش هنخسر حاجه
شوشو: طيب
انا : موصيلي زوبري الاول خليه يقف
بعد مافضلت تمص في زوبري خمس دقايق
انا: عاوزك تاخدي وضع دوجي
شوشو : حاضر
بليت صوباعي بريقي وحطيت على خرم طيزها علشان يسهل دخول زوبري وبدأت ادخله
شوشو: اه ااااااااااه براحااااه .. واحده واحده علشان ماتعورش … ااااااه اه اه ايوه كدا دخل صح
انا : دي راسه بس ههههههه
شوشو : ماتهزرش
انا : مش بهزر … دي راسه بس
شوشو : طيب خلاص طلعة بقى مش لازم
انا : ماتخافيش الصعب عدى واللي جاي اسهل.. انا هدخله واحده واحده
وبدأت ادخله واطلع لعاية مادخلت نصه
شوشو : اااااااااااه .. كفاية هموت ياحبيبي … مدخلش اكتر من كدا مش هستحمل
فضلت انيك فيها على الوضع دل لغاية ماجبتهم في طيزها مرتين
انا : يلا ناخد شور
شوشو : انت لسه فيك حيل .. انا حاسة مش هقدر اقف على رجلي
انا : يلا انا مش هنيكك تاني .. هناخد شور سوى بس
شوشو : يلا
دخلنا ناخد شور وبعد دقايق لقيت شوشو بدمع
انا : انتي بتعيطي ؟!! بتعيطي ليه ؟
شوشو : هو انا رخيصة ؟؟ اللي عملناه دا اكبر غلط ومكنش ينفع نعمل كدا انا ست متجوزه ومخلفه وانت ابن عم جوزي وبعتبرك اخويا
انا قربت منها واخدتها في حضني : شوشو انا بحبك وعارف ان انتي بتحبيني .. والحرام انك تقعدي سنه ونص بعيده عن جوزك ومادوقتيش طعم الجنس طول المده دي دا غير انك مش بتحبيه .. انا اللي بحبك وانتي بتحبيني ليه نتحرم من بعض ولو مش عاوزه تعملي كدا تاني انا مش هجيلك تاني
شوشو بصتلي وقامت بيساني : انا محستش بطعم الجنس غير معاك
انا : حيث كدا بقى وشك للحيط
ونيكتها احلى نيكه في طيزها تحت الدوش

كررنا التجربة دي كل وقت كنا بنعرف نشوف بعض فيه بعد كدا ….. وجوزها نزل واستقر من سنتين ومن ساعتها معدناش بنقدر نمارس الجنس مع بعض لكن كل ماستفرد بيها عندنا في بيتنا بافضل ابوس فيها وافرشها بس من غير نيك

الام الارملة وابنها النسوانجي قصص سكس امهات

كانت ترى في منامها حلما جنسيا رائعا مع رجل صغير السن كبير الإير وكانت تداعب وتلاعبه.. فتحت عينيها فرأت أنها تقبض على إير ابنها وهو يغط في نومه فلما رأته أخذها الهيام والوجد والغرام ثم قالت في نفسها: يا فضيحتي .. يا مصيبتي.. شو أنا قحبة حتى أفكر بابني؟ يا ويلي إن هذا الذي أفكر فيه هو ابني.. ثم عادت الشهوة تندفع في عروقها .. عادت تنظر إليه وإلى جماله الذي طالما حسدتها عليه صديقاتها ثم قالت في نفسها مرة أخرى: أوه هو أصبح شابا مثل القمر(وهي تعصر له إيره) أصبح فحلا. وزادت لهيبا واشتعالا ثم مالت عليه وفتحت قميصه وقبلت رقبته. تقول أمه: إني أرملة محرومة جنسيا وكان ابني ينام معي في الغرفة التي نمتلكها وليس لنا سواها.. كان ابني ما يزال صغيرا.. وأنا قبل كل شيء امرأة.. لي عواطف ومشاعر ورغبات جنسية مثل كل النساء..

سكس كلابصور سكس 2020فيديو سكس قويمقاطع سكس مصري - افلام سكسيمشاهدة سكس حيواناتصور سكس متحركةافلام نيك مصريمقاطع سكس حيوانات

وكنت أحاول كبتها دائما.. وفي هذه الليلة استفقت مثارة جنسيا إثر حلم جنسي رائع وكنت أعصر إير ابني وأداعبه وكان إيره منتصبا فلم أستطع المقاومة أكثر وتابعت مداعبته حتى استفاق هو أيضا… استفاق وهو مثار جنسيا وإيره منتصبا بشدة ويد تداعب إيره فاستسلم لهذه اليد ولكن يد من هي.. كانت يد أمه التي ينام بجانبها دائما.. استسلم لهذه اللذة الرائعة. قال: أوه.. أمي .. قالت: استيقظت؟.. قال وهو يتأوه: أوه.. أكاد أقذف.. فضحكت وقالت: حقا؟.. أقذف.. وزادت بعصر إيره له فقذف عليها وهو يقول: أووه أمي.. أوه أمي.. وبعد أن انهى القذف أخذت تلحس له إيره الملوث وتمصه وهي تقول: أوه.. إنه لذيذ .. يقول: لقد أثارت قرفي وهي تلحس السائل المنوي الذي قذفته وتبتلعه ..وبعد قليل قامت لتغسل ما تبقى من منيه وعندما عادت للفراش حضنت ابنها لتنام فلاحظت أن إيره منتصبا فأثارها ذلك وقالت له: أوه.. ما يزال منتصبا..؟ قال: إنك مثيرة جدا.. قالت: إنه رائع أن يكون إيرك ما يزال منتصبا بعد..! لما لا تداعبني؟قال: ولكن كيف؟ قالت: تعال ومص صدر أمك كما كنت تفعل وأنت صغير واعصره لي.. فأخذ يرضع صدرها كما كان صغيرا وهو يعصر باليد الثانية الثدي الآخر ثم قالت له: أتعلم من أين أتيت؟ قال: أوه.. نعم ..من كسك.. قالت: ألا تريد أن تراه؟ فقاال: أتريني كسك؟ قالت:أوه تعال وانظر من أين جئت. وأرته كسها فقال متأوها: أوه ..يا له من كس رائع.. أحقا أنا جئت من هنا؟ قالت ضاحكة: أجل إذا من أين ستأتي؟ قال: وكيف احتملت خروجي منه.. لا بد أنك تألمت جدا جدا! قالت:أوه تألمت كثيرا عندما ولدتك.. ألم لا يطاق.. فقال: وهل لي أن أقبله لك ؟

صور سكس متحركهصور سكسسكس الاب وبنتةسكس عربي امهاتافلام نيك امهاتسكس جديد xnxxxسكس عربي جديدافلام جنس 2020قصص سكس

قالت: أجل تعال.. فوضع رأسه بين ساقي أمه يقبل لها كسها ثم صار يلعب بلسانه على بظرها ويلعق لها مهبلها فصارت تتأوه وتشهق وتقول:لا..لاأحتمل.. لم أعد أحتمل أكثر وقالت في نفسها:”لماذا لمسه عمل لي لذة لا تحتمل.. هل لكونه ابني والثمرة المحرمة هي الأطيب؟ لا أتخيل أن ابني يلعقني أووه.. طيلة حياتي انتكت مع الكثير من الرجال ولكن هذا ألذ بكثير.. لم أعد أحتمل أكثر” ثم أخذت برأسه بين يديها وقالت له: لم أعد أستطيع الاحتمال أكثرلأستمتع بإيرك في كسي..والآن أمسك إيرك ولا تدخله فقط تحسس الأشفار.. فأمسك إيره ليحف به أشفارها ويمسح كسها من فوق لتحت ” يعمل فرشاية” فصارت تتأوه أكثر وتقول: أووه إنه رائع.. انظر كم أنا مبتلة..كم أنت رائع من علمك هذا؟ فقال: أووه معلمتي.. فقالت: وماذا علمتك أيضا؟ قال: علمتني كيف أنيكها..قالت: وهل كنت تنيكها؟ قال: كثيرا كل يوم تقريبا.. قالت: وأين كنت تنيكها؟ قال: أووه في غرفة الصف بعد الدوام وفي المراحيض أحيانا أثناء الدوام وفي بيتها أيضا.. فقالت له: وهل كسي أجمل أم كس معلمتك؟ فقال: أووه كسك شعره أشقر وأحمر فاتح ومبتل كثيرا.. أما معلمتي فشعر كسها أسود وأحمر غامق ومبتل أقل من كسك .. أووه ولكن كسك حار أكثر فقالت: أووه كم أنت رائع.. والآن ما رأيك أن تضع إيرك في هذا الكس الحامي الحار ليبرد.. فقال: حقا أستطيع ذلك؟ قالت له: أجل..وأمسك إيره ودفعه إلى أعماقها الحارة وصار يولجه فيها بقوة فقالت له وهي تتأوه: ببطء .. أرجوك.. تحرك ببطء .. أحس إيرك كبيرا صلبا وحارا لا أحتمل ذلك.. فبطء من إيلاجه فقالت له: أجل .. أجل أدخله وأخرجه ببطء هكذا تماما..قالت في نفسها:” أووه يا ولدي الجميل..أووه أنا أنتاك مع ابني يا لها من عملية رائعة هذه أفضل عملية جنسية مارستها في حياتي.. ولا أريدها أن تنتهي ..كم إيره لذيذ وكم فكرة أني أنتاك مع ابني رائعة مذهلة.” وقال في نفسه وهو ينيكها “أوه أنا أنيك أمي إيري يدخل في كسها يا لها من أم قحبة .. أووه كم هي قحبة .. هذا الكس الذي خرجت منه الآن أعود إليه.. أنيكه..” وعلى هذه الأفكاراقترب من البلوغ فصاح: أووه أمي سأقذف.. سأقذف.. وتسارعت حركاته كثيرا فأوشكت هي أيضا على البلوغ وصاحت: أقذف داخلي.. في أعماقي.. املأني بمنيك.. أريد أن أشعر فيه في أعماقي.. وقذف في أعماقها الحارة جدا فقالت وهي تتأوه: أووه.. نعم.. املأني بمنيك.. دعني أحس به يسيل داخلي.. يسيل في أعماقي.. يا له من مني حار.. ويا لها من متعة أن يسيل مني ابني في كسي.. وبعد أن انتهى انقلب عنها واستلقى بجانبها شبه ثمل ثم ما لبثا أن ناما عاريين منهكي القوى.. استفاقت صباحا فرأت ابنها عاريا بجانبها وتذكرت ما حصل معهما الليلة الماضية فقالت في نفسها: يا لي من أم فاجرة.. عاهرة.. شرموطة.. كيف تركت ابني ينيكني.. بدلا من أن أعلمه كل ما هو جيد.. أغويه أغتصبه .. ثم عادت فقالت : ولكنها كانت عملية رائعة لم أذقها في حياتي كلها.. لم أتخيل يوما أن أنتاك مع ابني.. حسنا.. إنه ابني أي لي كله لي وهوأحق بي من غيره.. يا له من ابن رائع.. ثم أيقظته ليذهب للمدرسة فقال لها: لما لا تتصلي بالمدرسة وتعتذري لي عن الذهاب.. أووه إني متعب.. فابتسمت له وقالت: متعب إذا..؟ لقد أتعبتك الليلة.. ما؟ فقال لها: أووه.. إنها ليلة كنت أحلم بها.. ولا أصدق إني قد نكتك.. لطالما حلمت بأن أنيكك.. فقالت مستغربة: حقا كنت تحلم بأن تنيكني..؟ فقال:أتصدقي ..كنت في ليالي كثيرةأحلم بأني في السرير مع امرأة لا أرى وجهها لأنها توليني ظهرها وعندما تستدير أدرك أنها أمي.. أن أحلم بأمي ..أمي بذاتها بوجهها وتعابيرها وكل ما تبقى في السرير..معي ..فلا بد أن أعترف بأنه أمر مزعج أن أرى أمي عارية بل أن يتمثل لي وبصورة وحشية العضو التناسلي لها بكل تفاصيله وشكله ولونه بل وحركاته.. وكنت أستمني على هذا المنام .. فقالت متفاجئة: وهل كنت تتمنى أن تنيكني..؟ فقال: لما لاتتصلي بالمدرسة أولا فالحديث يطول.. وبعد أن أتصلت بالمدرسة تعتذر عن ابنها عادت إليه تسأله: قل لي هل حقا كنت تفكر بي..؟ قال:أجل وكثيرا جدا.. حتى وأنا أنيك معلمتي كنت أفكرأحيانا بأني أنيكك وكنت أتلذذ أكثر بذلك.. قالت: ولكن لما.. قال: لأنك أول امرأة أحبها جنسيا وأستمني عليها.. فقالت: كيف..؟ فقال: حسنا..إن أول مرة رأيتك فيهاواشتهيتك.. استفقت ليلا وخرجت من غرفتي لأشرب رأيتك في الصالون وعلى الأريكة مستلقية.. سكرانة وما زلت تشربين.. كنت عارية تماما وقد فتحت ساقيك ليظهر كسك واضح وكنت أحيانا تداعبين صدرك وأخرى تداعبين كسك.. وكان أمامك صحن فواكه فيه موز وخيار وتفاح وبرتقال.. رأيتك تأخذين موزة وتضعيها في كسك ثم رأيتك تأخذي خيارة كبيرة وتولجيها في كسك.. وصرت تولجي الخيارة وتتأوهين حتى سمعت شخيرك وتأوهاتك قد تعالت كثيرا حتى حسبتك ستموتين ثم تشنجت أعضاؤك وأنت تلهثين وقد توقفت عن الحركة وبقيت الخيارة في كسك ثم رأيتك بعد قليل تخرجين الخيارة المبللة منك وتقومين فتحركت بسرعة وعدت إلى الغرفة وتظاهرت بالنوم..حتى رأيتك تدخلين الغرفة وتنامين بقربي.. وصرت أتخيل ما تفعلين وكيف تدخلين الخيارة والموزة في كسك.. وفي المرة الثانية بينما كنت نائما قربك شعرت بك تتحركين نظرت إليك رأيت يدك تتسلل تحت كلسونك إلى كسك لتداعبيه وتتأوهين ثم قمت من جانبي لتحضري ما يشبه الإير من المطاط لتضعيه في كسك وصرت تلجيه حتى تزايدت تأوهاتك وتنهداتك وبعد أن هدأت ونمت خرجت إلى المرحاض واستمنيت عليك.. وبعدها صرت أراقبك وأراقب تحركاتك وأستمني عليك.. مرة رأيتك تغسلين الدرج وكنت منحنية وكنت خلفك فرأيت طيزك وكلسونك من الخلف وكانت شعرتك واضحة تحت الكلسون وتمنيت وقتها لو إني أنزل لك كلسونك وأضع إيري في كسك من الخلف.. ومرة صعدت سلم السقيفة فأمسكت لك السلم لأرى كلسونك من تحت وأجزاء من كسك وطيزك.. ومرة كنت تتكلمين على الهاتف مع إحدى صاحباتك وكنت منحنية على الطاولة وكنت في هذه المرة لا تلبسين كلسون فرأيت كسك واضح تماما من الخلف فتمنيت لو أني أضع إيري فيه.. ومرة كنت تكتبين وكانت قدماك مرفوعتان على الطاولة أمامك وكان أيضا كسك ظاهر.. ومرة كنت تمسحين أرض الغرفة وفجأة انكشفت طيزك وكنت بلا كلسون فرأيت كسك وطيزك.. ومرة رأيتك تبولين وكان البول يخرج بقوة من كسك وكنت تلعبين في كسك وببولك .. وفي كل مرة كنت أستمني عليك.. فقالت: يا ولدي الحبيب.. كنت تفكر بي جنسيا وأنا لا أعلم.. كنت تستمني علي وأنا أظهر لك شبه عارية لأثيرك أكثر وأنا لا أعلم.. آآه لو كنت أعلم..؟
فقال: وماذا كنت ستفعلين؟ فضحكت وقالت: كنت ربما ظهرت لك عارية تماما.. أو تركتك تنيكني..؟ فقال: لم يحدث شيء.. لا تلبسي شيء في البيت.. فقالت: ربما شاهدني الناس من إحدى النوافذ عارية.. سيتكلمون علي..؟
فقال: إذا لاترتدي ثياب داخلية في البيت.. فقالت: ربما.. ذلك أفضل.. والآن ألا تقوم لنأكل.؟ أم أحضر لك الطعام في السرير إن كنت متعبا..؟ فقال لها: ما رأيك أن أطعمك إيري قبل أن أقوم من السرير.؟ فقالت: الآن..! قال: أجل.. قالت: تقول إنك متعب.؟ قال: وهل أتعب من النيك.؟ مرة أستطعت أن أبقى مع معلمتي يوم كامل بعد سفر زوجها في مهمة.. لقد مارست معها الجنس خمس مرات ذلك اليوم.. قالت: حقا..؟ قال: أجل.. قالت: وتريد الآن أن نفعلها مرة..؟ قال: أجل.. نظرت إليه قليلا وقالت: لا.. لا أريد الآن.. أخاف عليك أن تهلك..لالا أريد.. قم الآن لنأكل.. قال: أرجوك أمي..قالت: لا..لا.. ليس الآن.. ربما بعد ساعات.. قم الآن.. وقام يلحق بها على مضض.. وبينما كانت تحضر الطعام وعندما انحنت على المغسلة أتاها من خلفها ورفع لها ثوبها وأنزل لها كلسونها فقالت له: ماذا تفعل..؟ فأخرج إيره ووضعه فيها فتأوهت وقالت: أووه.. ليس الآن.. فقال: أووه كم كنت أتمنى أن أضع إيري في كسك وأنت تغسلين الصحون ومنحنية على المغسلة. وتركته يلوج إيره بضع مرات ولكنها عادت وأبعدته عنها.. وقالت: يكفي ذلك الآن.. لدينا كل الوقت لا أريدك أن تتعب..فابتعد عنها وبينما هما على مائدة الطعام وكان موجود صحن يحوي على بعض الفواكه منها الخيار والجزر وعرنوص ذرة فأمسك بخيارة وقال: أمي.. خذي هذه.! فقالت:شكرا.. وأرادت أكلها فقال: أووه ليس هكذا .. فقالت له: إذا..؟ فقال: ضعيها في كسك.. فردت عليه: يا ابن الشرموطة.. إنها خيارة لا أحتملها أولا وثانيا نحن على الطعام.. قال: أرجوك أمي.. قالت: حسنا ولكن بعد الطعام .. قال: والجزرة .. وعرنوص الذرة..؟ قالت: حسنا..حسنا.. ستجعل مني ألعوبتك اليوم..؟ قال: أحب أن أفعل لك كل ما تخيلت أن أفعله معك.. فقالت: وهل تخيلت أن تفعل كل ذلك..؟ قال: وأكثر.. قالت: وما أكثر من هذا..؟ قال: مرة كنت تغسلين الدرج الخارجي رأيتك منحنية ورأيت خلفيتك من الخلف.. كان كسك شبه ظاهر وكم تمنيت أن أنزل لك كلسونك أمام جميع الناس وأنيكك.. فقالت ضاحكة: كم أنت مجنون.. أتريد أن تفضحني أمام الناس..؟ فقال: أووه ليرى كل الناس كم أنت رائعة..فقالت ضاحكة: كم أنا رائعة أم كم أنا شرموطة..؟ قال مبتسما: الأثنين معا.. قالت معاتبة: إذا أنا شرموطة.. قال: أتنكرين أنك شرموطة وإنك لم تنتاكي مع صديقي.. قولي لي كيف أستطعت أن تنتاكي معه.. فضحكت وقالت: كنت في كل مرة يأتي فيها معك أراه ينظر إلي نظرات شهوانية من تحت لتحت.. نظرات خجولة.. وفي يوم جاء يسأل عنك وكنت قلت لي أن ينتظرك حين يأتي وحصل ما حصل… فقال: لم أظن أن أمي ستنتاك معه..؟ فضحكت قائلة: إنه فتى رائع.. تصور من علمه النيك..؟ قال: لم يقل لي. قالت: لقد أخبرني أن أخته هي أول من أغوته لينيكها. فصاح: أخته.. معقول؟ فقال: هو من أخبرني

سحاق الام وبنتها المطلقة شراميط يعشقون بعض

تزوجت آلاء أو ( لولو كما تدلعها أمها والجميع) من عام من شاب وقور ذي مركز اجتماعي مرموق فهو يعمل محاسب في بنك أعجبته آلاء لحسنها المشهود من بشرة بيضاء ناصعة وملامح وجه مثيرة سكسي ومن جسد ملفوف متماسك الصدر و مكتنز الردفين فتقدم لخطبتها عن طريق خالته التي تسكن في نفس العمارة التي فيها آلاء لولو. رآها و أعجبها رغم أنها دبلوم متوسطة التعليم وتزوجها. دلعها زوجها وهننها فكل طلباته مجابة إلا أنها أرادت المزيد وأخذت تتلبون وتتشرمط عليه بطلباتها الجنسية الغريبة فتهمس له وهي فوق الفراش: حبيبي…ممكن تلحسلي…تلمع عينا الشاب: ألحسلك أيه يا حبيبتي؟! بلبونة تجيبه آلاء: مش عارف تلحس أيه…كسي…تعالى بقا…كان يتقزز: أيه ده يا آلاء…بطلي قرف بقا…تبتسم وتهمس: طيب هات أمصلك…كان يزعق فيها: بطلي بقا يا لولو…مش هينفع كدا…! بطرت لولو بالنعمة وألحت على الطلاق فنالته لتذهب لبيت أبيها المتوفى ونرى سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة فتتساحق مع أمها وتعلم أمها الخمسينية الشرمطة!

سكس شديدقصص سكسصور سكس ديوثسكس هاديسكس حيوانات جديد - سكس عنيفسكسية - نيج عربيسكس عربي
آلاء وحيدة أمها اﻵن إذ لها أخ اكبر مهاجر إلى إيطاليا وقد تزوج و اصطحب زوجته معه و أمها تعيش على معاش زوجها. الأم جميلة مثل ابنتها إلا أنها سمينة كبيرة الأثداء كبيرة الطيز ذات بشرة بيضاء ناصعة وملامح جميلة كابنتها إلا أنها ذات عكن يزيدها جمالاً و سخونة في الممارسة. يبدو أن آلاء المطلقة القحبة اشتاقت لممارسة السحاق أيام مراهقتها إذ كانت تلعب مع بنات الجيران وكانت تختلي بهن فنا يلعبن جميعاً في أكساس بعضهن البعض وتشم الواحدة منهن الأخرى و تقفش بزازها الصغيرة حب البرتقال الصغير لعلها تكبر وتنمو فقد كن يحسدن أمهاتهن ذوات الصدور الكبيرة الممتلئة! عادت لولو ولم تكمل الثانية و الشعرين لتجد غرفتها تنتظرها فكانت كل ليلة تخلع ثيابها السفلية وتتمد فوق سريرها فتح ساقيها تلعب في كسها وتعفص في بزازها تكاد تقتلعهم من صدرها حتى تنزل شهوتها وتتخدر أطرافها وتغرق في نوم لذيذ. إلا أنها اشتهت الكس تشمه و تلحسه وعاودتها عادة السحاق فنهضت ذات ليلة ولم تنم بعد أن أشبعت رغبتها بيدها فراحت تتحمم فلبست روبها على اللحم وفيما هي في الطرقة للحمام وفيما هي تلتفت لغرفة نوم أمها إذ تجد الباب مواربا و الأخيرة مستلقية فوق ظهرها قميص نومها البمبي الرقيق منحسر حتى خصرها ووراكها البيضاء الشهية المملكة ظاهرة مثيرة مغرية وكذلك قباب كسها بادية وشعرتها السوداء خفيفة مثيرة وكذلك بظرها الطويل غير المختون واقف فأطلقت ألابنة المطلقة القحبة: آآآآآح آآآآآح…تمحنت بقوة وهاجت تشتهي لحس الكس و شمه ولعقه لتبدأ من هنا عملية سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة في خيال الأخيرة وتدبيرها قبل ان تنفذ ذلك على أرض الواقع !
تحميل سكس محجباتنيك محارم نارسكس محارم عنيفصور سكس متحركتحميل سكس 2020سكس اخوات نارسكس محارم اخ واختةسكس محارم اخواتنيك محارم اتش ديسكسي مصري
أسرعت ونسيت الحمام وسريعاً دخلت ودست وجهها بين بزاز أمها الطرية واحتضنتها فايقظتها لتبتسم الأخيرة: أيه لولو ياحبيبتي..منتميش ليه! لولو بلبونة:لأ يا مامتي…مش عارفة أنام خالص…الأم بحنان وبسمة ذات مغزى: تلقاكي اشتقتي لطليقك…لولو بتنهيدة: لا يا ماما جالته نيلة في سيرته…ضحكت الأم: متزعليش…أنت امورة ومفيش منك اتنين هيجيلك سيد سيده بكرة…ضمتها الأم لصدرها وطبعت قبلة فوق خدها فأسخنتها اشد وتحسست بزازها الطيرة الكبيرة وتسلل يدها رغماً عنها لكس أمها وبقت تتحسس شعرتها وتعجبت: لا يا لولو…مينفعش أنتي سخنة اوي الليلة روحي خدي دش ونامي…بدع ومياصصة قلت لولو: و النبي يا ماما…سيبيني شوية في حضنك…من جديد حطت يدها فوق كس امها وامها هاجت:و بس يا بت ..بس بقا يل لولو عيب كدا…يا بت القحبة هههه…البنت لم تعتق أمها وهجمت على صدرها تخرج بز ترضع حلمته وهى تداعب كسها وزنبورها فلم تقاوم الأم ضحكاتها التي انقلبت لشبق كبير ليبدأ سحاق محارم الأم والابنة المطلقة القحبة وفتحت الام رجولها أكثر ولولو القحبة عمالة تمصمص حلماتها وترضعها وبقت امها تزوووووم وكمان هي بقت تدعك كس لولو وفشخت رجولها والبت انسحت فشخت سيقان أمها: سيبيني ألحسه يا ماما…الام تتنهد بقوة: عيب يا بت الشرموطة ههههه لا يا لولو لا لا…وفشخت سيقانها ودست وجهها تاكل وتلحس كس امها وتمص زنبورها وبقت الأم هايجة أوي و البنت عمالة تعض شفايفة بقوة حتةى ارعشت أمها وترفع طيزها و ظهرها و تتلوى صارخة: آآآآح يا لبوة خلااااااص..خلااااااص يا منيوكة مش قادرة….أوووووووووف اححححححححح ..شالت آلاء شفتيها من فوق كس أمها ثم صعدت جسمه السمين الطري وأخذت تلثمها بقوة تذيقها و تطعمها من ماء شهوة كسها واولجت لسانها في بقها تمصمص لسان أمها ويداها تدعكان بزازها العامرة التي انتفخت بقوة بفعل دبيب الشهوة وتناست الام وابنتها صلة الدم وتذكرتا شيئاً واحداً وهو الشهوة العنيفة العنيدة لتنقلب الأم فوق بطنها: يلا شرموطة كمان طيزي….يلا ارشقي صباعك بسرعة…بشرمطة ضحكت لولو: آآآخ منك يا لبوة…اتريكي كنت بتتناكي منها…دا بابا كان نييييك هههه…الأم بلبونة: يلا يا بت الآهرة…يلا يا بت طيزي حارقاني أووووووووف…فتحت لولو فلقتي طيز أمها وبصقت في خرمها وقبلته وأولجت لسنها فيه تلعقه و أمها تشخر و تنخر من فرط لذتها فدبت ىلاء اصبعيها في خرمها فاخذت أمها تتلبون حتى انتشت ليبدأ دور المطلقة القحبة فتنزل شهوتها.

سكس مع صديقتي في الشغل افلام سكس ساخنة

اتعرفت على واحده وحكت لى الحكايه وطلبت منى انشرها على المنتديات الجنسيه ولم اجد افضل من منتدى نسوانجى افضل منتدى على الاطلاق للنشر …
والقصه كما حكتها بدون اى تعديل منى ….

اسمي كريمة وهذه هي قصتي الجنسية عن نفسي و زميلي في العمل. وأنا متخرجة من كلية التجارة وأعمل في أحد البنوك. و زميلي في العمل اسمه حسام شاب طويل وبشرته بيضاء وملامحه جذابة. أنا وحسام نعمل في نفس القسم. وأعرف أنه يحبني وكنت أريده أن يعترف لإنني رأيته يحدق في جمسي في العديد من المرات. آه نسيت أن أخبركم عن نفسي وكيف أبدو. لأسهل عليكم الأمر أيها الشباب وأنتم تقرأون قصتي.

أنا جسمي كرفي وبزازي ممتلئة قليلاً وكذلك مؤخرتي. وقد دعاني حسام على الغداء في منزله وأنا كنت أرتدي بنطال جينز ضيق لونه أزرق. وعندما وصلت إلى منزله لم أجد أي أحد أخر. كنت أشعر بالتوتر قليلاً لكنني كنت سعيدة أيضاً. وهو قال لي أن أصدقاءنا الأخرين سينضمون إلينا بعد ساعتين. وسألني إذا كنت أود أن ألعب الكوتشينة أو يحضر لي شيء لأتناوله. وافقت على لعب الكوتشينة و قدل لاحظت بأن حسام يحدق في بزازي.
سألته :بطريقة لعوبة ما الذي تفكر فيه؟.
قال: لي أريد أن أراك من دون القميص.
وأنا بدأت أشعر ببعض الرعشة في كسي.
قلتله :هيا نلعب الكوتشينة والشخص الذي يكسب له أن يقرر ما يريد.
وهو وافق..ولكم أن تخمنوا لقد خسرت. وأستطعت أن المح ابتسامة شيطانية على وجهه. لم يقل أي كلمة فقط اقترب مني وأخذني بين يديه وأخذني إلى غرفة نومه. وجعلني أجلس على سريره وبدأ يلمس وجهي برفق. و صدقوني كنت في قمة الهيجان في هذا الوقت. وفك أزارا قميصي وطبع قبلة على بزي الأيسر و أنا كنت أتأوه من المتعة. وهو بدأ يلعب في بزازي وأنا كنت أريد المزيد. و اقترب من أذني ..
وسألني: إذا كان يمكنه أن يقلعني السونتيانة.
أومأت برأٍي فقط..

سكس منقبات - سكس محجباتسكس امهاتسكس اخواتسكس مصرينيك امهاتءىءءتحميل سكسسكس امهاتسكس محارم
وفي خلال ثواني كانت السونتيانة قد سقطت على الأرض و كان حسام يحدق في. و اقترب من شفايفي و أمكنني أن أشعر بأنفاسه.
قبلني بكل شغف والذي استمر لوقت طويل… و أنا جلست عليه و ساقي كانت حول وسطه و شعرت بانتصاب زبه. ذكرته أننا ليس لدينا الكثير من الوقت.
قاللي :لا تقليقي لن يأتي أي أحد فقط أنتي من تم دعوته، كنت أنتظر هذه اللحظة منذ وقت طويل يا كريمة.
ووضع يده على حزامي و فتح سوستة بنطالي و نزلت أصابعه تبحث عن كسي. وكانت حركاته تدفعني إلى الجنون. كنت هيجانة جداً في هذا الوقت و سوائلي تتدفق من كسي. و نزل للأسفل بداية من تقبيل صدري حتى كسي. وبدأ يلحسني هناك.
آههههه شعرت بشعور لم أحسه من قبل.
كنت أريد المزيد منه.
وبدأت أدلك يدي على قضيبه المنتصب و الذي كان ضخم جداً في هذا الوقت. كنت أريده عميقاً في داخلي، وأعتقد أنه قرأ أفكاري. فقد عض شحمة أذني من الخلف وقبلني على عنقي
وقاللي: أنت ستكونين ملكي لهذه الليلة.
وتخلص من بوكسره و اقترب مني و طلب مني أن أمص قضيبه. وأن أطعت أوامره. أخذت قضيبه الضخم في فمي وبدأت أحرك لساني حوله. وكانت يده تمسك بيدي بقوة و شعرت بمذاقه و لكم أحببته. حركت أصابعي إلى بيوضه وبدأت أدعكها و أحببت ذلك. وضع قضيبه بين بزازي مثل الساندوتش وبدأ ينيكني بينهما و قرص حلماتي و عضها وأنا كنت أحرك يدي على ظهره. و أعطيته عضة الحب على كتفه و طلبت منه أن يفعل نفس الشيء.
سكس شيميلفيديو نيكسكس محجباتنيك مصرينيك شراميطعرب نارسكسي - سكس امهاتسكس اخوات
وكان حسام متحكم كلية في و برفق دخل كسي وهو يضع عينيه علي و بدأ يزيد من سرعته. وأنا كنت على وشك الارتعاش و سرعته تزيد. كنت أشعر بمتعة عظيمة. و جعلني أستدير و جربنا وضعية الكلبة. و شعرت بقضيبه ينمو في داخلي. طلبت منه أن يصفع مؤخرتي وهو أحب هذه الفكرة. و جعلني أجلس على كرسي ..
وقاللي: أنه يريد أن يكبل يدي من الخلف و بدأ يلحس كسي ويبعبصني بأصبع واحد ثم بأصبعين و سوائلي كانت تنساب حتى فتحة طيزي و لحس كل هذا. و حملني إلى السرير بينما كانت يدي لا زالتا مكبلتين. كنت أريد أن المسه لكنه لم يكن في مزاج يجعله يسمعني.
قاللي: أنه لن يفك قيودي حتى أقذف له. و كانت أصابعه ما تزال في كسي. ترجيته أن ينكني و..
قاللي: أن هذا عقابي لإني كنت أعرض بزازي في المكتب ولم أدعه يلمسهم.
و قاللي: أنه سينكني فقط إذا وافقت أن أحضر إليه كل عطلة أسبوع وأن يحصل على جسدي متى يريد.
وافقت على كل طلباته و فك قيودي وأنا حركت ساقي على كتفه ليقوم بنيكي أخيراً.
وظللنا نغير الأوضاع وزادت مرات ارتعاشي حتى لم أعد أستطيع أن أحصيها.
ومنيه ملأ كسي حتى أنساب على ساقي.
وفي النهاية …
أستلقينا على السرير متعبين وأنفاسنا منقطعة….

اختة الشرموطه عايزة تنام معه افلام سكس محارم

انا اسمي دينا عندي ٢٣ سنة لسه متخرجة من كليه اداب والدي شغال مدرس ٥٦ سنة وامي **** يرحمها* وحكايتي مع اخويا ايهاب ١٩ سنة في سنة اولي تجارة .
انا بنت عاديه مش جميله اوي..طولي ١٦٣ سنتي و وزني ٨٢ كيلو يعني مليانة* لوني قمحي ولبسي محترم .
انا بنت زي اي بنت بتحب الجنس ونفسها تجربه بس انا بحس ان الموضوع عندي زياده شوية بحس اني علي طول شهوتي عاليه ونفسي في الجنس اوي بس طبعا مجتمعنا مش بيسمح للبنت انها تعمل كدا غير مع جوزها* ومكنتش بلاقي حل غير اني ادخل علي مواقع التواصل الاجتماعي باسم مستعار واتعرف علي شباب وامارس معاهم سكس شات ونبعت لبعض صورنا ملط من غير محد يعرف التاني عشان اريح نفسي واطفي نار شهوتي مؤقتا طبعا .
في مره دخلت انام ونسيت موبيلي في الصاله وللاسف مكنتش عامله باس ورد للموبيل** اخويا ايهاب ١٩ سنة الفضول خده وقلب في الموبيل وشاف صوري وانا متصورة ملط وشاف الشات الجنسي الي انا بعمله ايهاب بعت الصور لنفسه وخاد اسكريت شوت من الشات وبعته لنفسه ورجع الموبيل مكانة انا صحيت من النوم ومش دراينه بحاجة ولما افتكرت الموبيل اتخضيت وطلعت جري اجيبه ومجاش في دماغي خالص ان اخويا ايهاب يقلب في حاجتي اصلا .

سكس محارمسكس سعوديسكس اغتصابسكس جديدصور سكسسكس صعبxnxnسكسي - ابن ينيك امة - سكس مشاهير
ايهاب اتصرف تصرف غريب اوي* قالي عايزك قلتله عايز ايه قالي لما بابا يروح الشغل الصبح نتكلم وانا مش هروح الجامعه بكرا وكان بيتكلم وهو مبتسم مجاش في دماغي ابدا انه عرف انا بعمل ايه …المهم جيه تاني يوم وقالي تعالي عشان عايز اتكلم معاكي قلتله في ايه قالي انا فتحت موبيلك شوفت كل حاجة قلتله حاجة ايه قالي الصور والشات الي كله سكس
عملت نفسي عبيطه واني مش فاهمه راح مطلع الصور والشات وقالي متسطعبطيش انا عرفت كل حاجة انا من الصدمه مكنتش عارفه ارد وكان قلبي فعلا هيقف
حسيت ان ايهاب وبابا هيدفنوني صاحيه
بس ايهاب سحب الخوف ده فجاه وقالي متخافيش انا مش هعملك حاجة وانا مقدر انتي بتعملي كدا ليه وبدأ يتكلم معايا بهدوء وقالي* كل الشباب والبنات بيعملو كدا* وانا كمان بعمل زيك وان دي حاجة غصب عننا وان احنا لازم نلاقي حاجة نفرغ فيها شهوتنا..
الخوف راح مني واثار الصدمه راحت من علي وشي بس هو فاجئني بكلام غريب اوي : قالي انا عندي فكره حلوه لو عجبتك نعملها لو معجبتكيش كأنك مسمعتيش حاجة قالي انا وانتي تعبانين زي بعض ونفسنا نريح نفسنا* ونمارس سكس حقيقي بس صعب الاقي بنت اعمل معاها كدا وانتي متقدريش تعملي كدا مع واحد خوفا علي سمعتك والفضيحه الي ممكن تحصل* فايه رأيك لو نريح بعض ونعمل كل حاجة نفسنا فيها مع بعض وطبعا كل حاجة بحدود ونبقي حمينا نفسنا من اي فضيحه او سمعه وحشة.
انا معرفتش استوعب الكلام ابدا ورفضت علي طول وكل الي هو قاله فكري كويس والي تعرفيه احسن من الي متعرفيهوش..

سكس امريكيسكس محارم - قصص سكسسكس كلابافلام جنسمقاطع سكس - سكس حيوانات
عدي ٥ شهور علي الي حصل ده وايهاب مفتحش الموضوع ده معايا خالص زي ميكون محلصش وانا فضلت زي مانا بمارس سكس علي الشات وبس واوقات سكس فون بس الحجات دي مبقتش بتطفي نار شهوتي بقيت بحس انها مش كفايه واني عايزه راجل يفشخني وانا خايفة اعمل كدا مع حد يفضحني واول حاجة جات في دماغي كلام ايهاب وبعد تفكير ٤ ايام قررت اني انام معاه عشان اريح نفسي …….
بقيت الحكايه في الجزء الثاني

قصص سكس اغتصاب زوجة امام زوجها الديوث

انا اسمي علا عندي ٣٣ سنه متجوزه ومخلفه ٤ بنات حياتنا الماديه مبسوطه اوي علشان جوزي بيشتغل في شغلانه حلوه انا مش طويله ومش قصيره بزازي مشدوده وطيزي مدوره وكبيره طول الوقت بتعرض لمعكسات بسبب جسمي وكل الرجاله نفسهم ينهشوا لحمي وخصوصا الجيران المهم في يوم كنت بايته عند ماما انا والبنات وكان مفروض تقعد اسبوع عند ماما فبعد يومين روحت بيتي علشان اجيب حاجات كنت نسياها اول لما دخلت الشقه سمعت صوت تأوهات بس مش وجع لا متعه فكرت جوزي بيخوني

سكس سعوديمقاطع سكسولد ينيك امهنيك امهاتصور سكستحميل سكس ساره جايسكس نارسكس جامدسكس حيوانات

جريت علي الاوضه وشوف منظر بشع مكنتش متوقعه اشوفه جرنا بينيك جوزي انا اول لما شوفتهم اتصعقت مبقتش عارفه اعمل ايه جيت اصوت لقيت جارنا واسمه حازم رجل تلاتيني مفتول العضلات هجم عليا وحط ايده علي بوقي يمنعني من الصويت ل٤يت جوزي بيقوله نكها نكها بسرعه علشان تكسر عنها وحازم يبص ليجوزي مستغرب فجوزي يقوله اسمع الكلام ويبصلي في عيني هي بدمع وبتتوسله ميعملش كده بس شهوته تحكمت جه زاقني علي السرير وجوزي كتفني وسد بوقتي وحازم هجم عليا وقطع هدومي وبدأ يبوس رقبتي وانا بتحرك بحاول ابعده وجوزي مكتفني نزل علي بزازي يمص فيها جوزي قاله مش واقته نيك كسها بسرعه جه شد البنطلون الي انا لابساه وقطع الاندر ورشق زبه في كسي زبه اكبر من زب جوزي حسيت اني روحي بطلع قعد يدخل ويطلع بسرعه جدا وانا منهاره من العياط واهات مكتومه طلعه من تحت ايد جوزي الي سادد بوقتي لحد ما حازم قال هجيب لقيت جوزي بيقوله هات في كسها وانا قعدت اتحرك واعيط اكتر لحد ما حازم جاب في كسي وانا اغمي عليا من الصدمه

سكس عربيافلام سكس xnxxفيديو سكسسكس مصرينيك بزاز - افلام نيكافلام جنسسكس امهاتمقاطع سكس