سكس عائلي قصص محارم ساخنة

اول ليلة لينا في شقتنا في القاهرة اشرف دخل عليا الاوضة وقالي اقعدي صارحيني بكل حاجة وصارحته بالفعل بكل شئ ، كل شئ ، كان زمان دايما اشرف وهو بينكني كان بيخليني اتخيل شخص معين بالذات بينكني وكان دايما يخليني اندهله باسمه ، الشخص ده كان خطيبي الاولاني وكان شاب صايع جدا وجوزي كان بيكرهوا جدا ومع ذلك كنت كل ما اجيب سيرته جوزي ينيكني ويقولي اندهيلي قوليلي يا سمير وده اسم خطيبي الاولاني ، المهم جوزي فضل يجري ورا سمير ده عايز يعرف فين اراضيه لحد ما عرف انه بيشتغل في مصنع ملابس ، المهم جه وحكالي على اللي توصله في موضوع سمير اللي كان اول مرة يفتحه قصادي ، وفاجآة عرض علينا اشرف عرض غريب جدا
صور سكس متحركسكس محارم ام وبنتهاسكس عائليسكسي مترجمقصص نيك عربيسكسي مصريقصص سكس حقيقية
قالي شوفي يا نودي انا ممكن اوافق واعملك كل اللي نفسك فيه عشان تستمري في شغلك ، بل اني هساعدك واحميكي كمان بس على شرط ؟ قولتله ايه ؟ قالي تخلي سمير ينيكك واشوفكم وهو بينيكك ونسجل النيكة دي فيديو
سكسي محارمنيك امةسكس حيوانات xnxxسكس امهات ساخن
وبالفعل روحت المصنع لسمير ووهمته بالحب وقضينا اكتر من شهر نتكلم في الموبايل وينيكني في الموبايل لحد ما في مرة اتفقت معاه يجيلي البيت ، كنا واخدين شقة مفروش انا واشرف عشان سمير اما ينيكني ميعرفش يجيلي تاني ، وفعلا سمير جالي الشقة وجوزي كان مستخبي في الدولار الجرار اللي في الاوضة وسالي كانت في صالة الشقة، سمير قلعني وقعد ينيكني قوي قوي قوي قوي وانا هجت جداااا وهجت لدرجة اني ندهت على سالي بنتي عشان سمير ينيكها بوالفعل سمير قعد ينيك سالي وانا قهوله نيك لبن جوزي ، سالي دي بنت جوزي عايزاك تنيكها وتنيك امها وفضل ينيكنا لحد ما ولعت قومت قايمة وفتحت الجرار بتاع الدولار ولقيت اشرف واقف عريان ماسك زوبره عمال يلعب فيه ، قومت قولتله تعالى يا منيوك شوف سمير وهو بينكني وينيك بنتك وبيهتك شرفك وعرضك ، وقعدت امصله في زوبره قوي قوي وفاجآة قومت حاطة صباعي في طيز جوزي وقعدت ابعبصه قوي قوي قوي وقولتله اني ممكن اهيجه اكتر بس اشوف سمير وهو بينيكه وفعلا سمير قام مبعبص جوزي ووسع خورم طيزه وقعد ينيك فيه قوي وانا الحس بيضان سمير وهو بياكل في شفايف سالي بنتي ، لحد ما قرر يجيب وانا قولتله هات في كسي وفعلا جاب اكبر كمية لبن شوفتها في حياتي في كسي ،

خلصت الليلة ورجعنا بيتنا وسمير معرفش يوصلي تاني ، جوزي اشرف بقى مدير اعمالنا وضهرنا ، الفريق بتاعنا بقى انا وبنتي وهبة ومروة اختي وبقينا نصطاد بنات من على الفيسبوك والانترنت بس اللي بيبقو على الفرازة من الاخر .

سكسي امهاتسكس امهات منزلي

 

زوجة ابي تعشق زبي اقذف علي وجهها سكس محارم

من اول ما دخلت الى بيتنا كانت زوجة ابي القحبة تعاملنا بطريقة سيئة و كنت انا ما زلت مراهقا لما تزوجها ابي بعد وفاة امي لكن مع مرور الاعوام كبرت و اصبحت رجل راضد فوق العشرين بينما هي كانت في السابعة و الثلاثين و كانت جميلة جدا .. و كنت الاحظ ان سلوكاتها غريبة جدا فهي ترتدي ملابس مثيرة جدا خاصة لما يغيب ابي عن البيت و انا اكبر اخوتي و لما انظر اليها كانت تعاملني كانني مذنب و تعتبرني اتحرش بها و انا صرت اتجاهلها تماما و كنت اخشى ان تشتكي الى ابي و تؤثر عليه الى ان وقعت اخيرا في يدي لما سمعتها تكلم عشيقها في الهاتف و ادركت انها تخون ابي و قحبة .

مقاطع نيك xnxnسكس حار xnxn

و في تلك الليلة بالذات ذهبت الى غرفة زوجة ابي القحبة و قلت لها انتي قحبة و ساخبر ابي و اخبرتها اني سمعت كل كلامها و هي ضحكت و قالت اعلم انت تبتزني حتى تنيكني و خلعت ثيابها و قالت انا هنا نيكني و انا جن جنوني و هجمت عليها .. و رضعت لها الثدي الجميل و لحست لها بطنها و كسها و كانت ساخنة جدا و ممحونة ثم قبلتها من رقبتها و فمها و رضعت لي زبي رضع حار و ساخن و زوجة ابي القحبة كانت ممحونة جدا في تلك اللحظات المثيرة و انا انتظر فقط اللحظة التي سانيكها من كسها و ادخل زبي فيه حتى اذوق حلاوتها و لذة الكس و حرارته و هو مبلول .

سكس محارمصور سكس نيكسكس نسوانجينيك ام وبنتهاصور سكس امهاتسكسي محارم xxnxسكس امهات اجنبيصور سكس مثيرةصور سكس امريكيسكس عراقي

و احلى مما توقعت كان كس زوجة ابي القحبة مبتل و ساخن نار و انا دفعت فيه زبي بمحنة جنسية قوية و هي اخذتني في حضنها لما ذاقت حرارة زبي و انا شعرت بمحنتها و شهوتها ثم بدا زبي يتحرك الى الامام و الخلف بقوة .. و من شدة الحرارة جعلنا السرير يهتز بنا و كلانا يصرخ اه اح اه اه و النيك كان قوي و كس زوجة ابي كان يخرج المزيد من السوائل الساخنة التي تجعل زبي يتحرك كما تتحرك اسطوانات المحرك و انا اقبلها و امسك بزازها و ارى حلماتها الواقفة التي تدفعني لمصها و زوجة ابي القحبة تصرخ بلا توقف اه اح اح بكل حرارة و

و تركت زوجة ابي تركب زبي و تهتز باقوى محنة جنسية يمكن ان اراها و كل جسمها ينتفض و بزازها تهتز بقوة كبيرة و انا المس لها الطيز الطري و العب به و هي تصرخ صرخات جنسية قوية جدا وساخنة و انا اصبحت ذائب تماما معها .. و بدات لحظة الانفجار تقترب و كانت لذيذة جدا وزبي على وشك دفع الحمم الساخنة المكنوزة في الخصيتين و قذفت داخل كس زوجة ابي القحبة اسخن شهوة ذقتها و احسست بها في حياتي و هي ما زالت تهتز و عرضت علي ان انيكها مرة اخرى لكني تعبت في ذلك اليوم و اجلنا النيك الى اليوم الموالي و كان ساخن ايضا .

صور سكس روسيسكس انطونيو سليمان

ابن اخوه العاهرة ينيكها افلام سكس محارم وصور سكس

أديته طيزها دفستها في وش باشا من الباشوات وبقت تهز طيزها و الراجل يشم و يحسس و يستمتع وهي تقول:” عاوز فلفل أحمر على زبرك هاهاهاها..” وبعدين لفت وراحت ركبت فوق حجره وبقت تتمايص و تتشرمط معاه و تضرب وشه بصدرها و بزازها و تضحك: هاهاهاها….و بقت تقوم من على حجر شاب تروح للتاني وتضحك بدلع: معكام فلوس هاهاهاهاهاها وبقت تمشي تهز طيازها المكشوفة و تتمايلتجوب الصالة بطولها و عرضها عشان تعمل شغل لحد أما عينيها وقعت في عيون راجل مطربش طويل ابيضاني لابس بلطو طويل فوق بدلة لان الجو كان ساقعة شوية. شهقت بديعة و قلقت أوي! عرفته. تصاعد قلقها. تسمرت في مكانها للحظات. أدارته ظهرها و مشت بعيد عنه مذعورة! عرفها عمها بردو وبقا يبص ويبرق في طيزها الحلوة. هنا هنوشف عمها النسوانجي يبتزها و ينيكها بالمجان و يجبرها على ممارسة سكس المحارم و المص. همست بديعة لأتنين من زميلاتها العاهرات وقالت بنبرة خوف:” عارفة اني هتناك هتناك لوقتي او كمان شوية بس يا ريت تخلصوني من الراجل اللي واقف عالباب لانه عمي…”

قصص سكسقصص نيكقصص جنسيةقصص سكس محارمصور سكس - سكس صينيابن ينيك امةسكس ام وابنها
قالت العاهرة القديمة زميلتها:” متقلقيش أنا هاخد بالي منه…” مشت العاهرة االممشوقة اللي بزازها واقفة لعارية تماما ناحية الرجل و قربت منه وقالت تداعبه:” أيه ي باشا مالك واقف حاطط ايديك في جيوبك؟! سقعان…أنا هادفيك و هوقفهولك أوي و هخليه ينشف جامد….” و تسللت يدها من تحت البالطو تحسس فوق زبه و تقول:” دا ناشف أصلاً…يلا عشان أمصهولك…” لم يعرها الرجل انتباهه لأانه كان يبص على بديعة. انصرف عنها نحو بديعة وقالت العاهرة بصوت واطي محنق:” راجل لطخ مهزء…” كانت بديعة واقفة مع زميلة لها في آخر الصالة فوقف عمها خلفها ولمس بزها فالتفتت له فقال لها:” تعالي معايا…” مكنتش بديعة تعرف ان الرجل عرفها فصعدت السلم و الرجل خلفها واستقرت بديع في اوضتها وسألته:” نص ساعة؟” وراحت تتعرى بالكامل وكانها امام زبون عادي وهي تقول تغريه:” مش هتنساني أبدا…هدلعك و أكيفك و ح تستمتع بيا أوي…” بقت تهز طيازها في اغراء كبير و دهشت و تسمرت في مكانها لما جالها صوت الرجل يقول جاد:” عال عال يا منى….شغلة حلوة و تكسب أوي!” هنا يبدأ لقاء العاهرة و عمها النسوانجي الذي يبتزها و يجبرها على ممارسة سكس المحارم حتى تحتال له و تتخلص منه. المهم بديعة نشفت في جلدها و استدارت وقالت:” عرفتني؟ من زمان مشفتكش يا عمي…” العم:” ملامحك اتغيرت يا منى بس يعني عرفتك من طيزك…بس ازاي انتي تعملي كدا..مش مكسوفة عار عليكي…!!” هجمت بديعة على عمها تترجاه:” عمي عمي أرجوك…و قعدت على السرير جبنه:” أنا هنا مش هاطول…يعني شوية وقت بس أرجوك اوعدني انك مش تجيب سيرتي ماشي؟!” باسته في خده وسألها:” بس أنت ازاي تشتغلي الشغلانة دي؟!” ثم قرب منها:” بصي يا بنتي كدا كدا ح تتفضحي ح تتفضحي ..”
أسرعت بديعة تؤكد له:” لا لا أيدا يا عمي مفيش حد هيعرف…ماشية آخر الأسبوع من هنا…” وراحت تستعطفه كانا تبكي:” أحلف بقا يا عمي انك مش هتقول لحد عليا.” العم:” انا زعلان عليكي…” وقبلها من راسها وبعدين خدها و بعدين تمادى العم وراح يبوس بقها ويدخل لسانه جوا فصرخت بديعة و فزت من أحضانه:” عمي عمي لا انت دخلت لسانك في بقي…” قامت بديعة و عمها زي المراهق مسكها ومسك طيزها وقال:” عارفة عارفة يا مني…طيزك دي دايما كانت تهيجني أوي…” بديعة و أنفاسها عليت:” بس أنت دايما كنت تمسكها و انا صغيرة…” عمها هيجان أوي:” كنت لسة صغيرة ما استوتش يا مني….” قام زي الملسوع يقلع ملابسه ويقول:” كان لازم أستنى 10 سنين لحد أما تستوي يا منى…طيز مجناني…” هنا نشهد راح لقاء العاهرة و عمها النسوانجي الذي راح يبتزها ينيكها بالمجان و يجبرها على ممارسة سكس المحارم معه ويقلع بنطاله و بديعة تزعق :” لا لا ماينفعش أنت عمي….عار عليك يا عمي…” عمها راح زي المراهق:” لا لا انتين سيتي يا منى كنت بألاعبك استغماية زمان وأقفشك…وأمسك طيز الحلوة..” راح عمها يحسس على طيز بديعة و رضخت بديعة لأمره و دفس راسها في زبره وبقت تمص له وبقا يتمحن اوي وهي تمصله :” آآآآح يا منى سخن أوي حلو أوي يا منى….أرضعي يا مزتي أرضعي يا شرموطة لعمك مش جحا اولى بلحم توره….يعني الغربا ينيكوكي و انا عمك دمك ولحم لأ..مصي مصي حلو اوي نص ساعة يلا يا منى ….بس دا مجاني يا منى انتي مش هتخليني أدفع مش صح كدا هه؟ لا لا متبكيش يا منى أنت بللتي بيضاني آآه آآآآه.”…يتبع….

نيك حيواناتسكس نسوانجيسكس ام وبنتهاxxnx

أخي ينيكني في طيزي وأبي يلحس كسي

سأحكي اليوم قصتي عندما كان أخي يتحرش بجسمي ، انا سيدة عندي 25 سنة متجوزة من 4 سنوات بيضاء ممتلئة قليلة وطويلة، جميلة، بزي كبير وشهي بشهادة زوجي وطيزي كبيرة وايضا بشهادة زوجي ولي اخ اكبر مني بـ 5 سنوات تعودت منه علي بعض التحرشات الجنسية البسيطة طوال عمرنا فقد كان دائما يدخل عليا غرفة نومي ويحاول لمس بزي وطيزي وكسي وكنت في بعض الاحيان اتصنع النوم حتي اهرب من المواجهة وفي احيان اخري اتصنع النوم مستمتعة بما يفعل بي حتي جاءني يوم وكان زوجي في العمل وتركت اخي ودخلت استحم وقتها سمع صوت عند باب الحمام فادركت ان اخي ينظر عليا من خرم الباب فاحست بخجل شديد ولملمت ملابسي بسرعة وخرجت لكني فوجئت باخي يعرض عليا ان يدلك لي ظهري من الام التي كانت عندي في الظهر والكتف ولما وافقت طلب مني ان انام امامه علي السرير حتي يتمكن من تدليك كامل ظهري ثم اخذ يعبث بي وانا غير قادره حتي علي الكلام أو الاعتراض فاخذتني نشوة غريبة لم اشعر بها من قبل رغم اني متزوجة من فترة وزوجي خبير في فنون الجنس ولكنها كانت نشوة تشوبها شيئ من الخوف والخجل والذه المحرمة فاخذ يدلك ظهري كله وكنت اتمني ان ينزل بيده علي طيزي وكسي فيدلكهم حتي ارتوي وقتها احسست اني احتاج إلي زوجي فورا ولكني تمالكت نفسي امام اخي وتصنعت البرود الكامل حتي كان في يوم وجاء زوجي يبلغني انه مسافر إلي الخارج لانجاز بعض مهمات عمله وبالطبع طلب مني زوجي ان اذهب إلي بيت اهلي كي اقيم معهم حتي يرجع من سفره ويا فرحة اخي وقتها فقد كاد ان يطير فرحا لاني ساكون متواجدة معهم طوال شهر كامل وهو يعلم ان امي تنام بعد العشاء مباشرة وليس بالمنزل احد غيرهم بعد وفاه ابي وزواج اخي الاكبر وظل يتحين الفرص حتي يختلي بي حتي واتته الفرصة بسفرامي إلي خالتي لتجهيز فرح ابنة خالتي وجاء الليل الذي ظل ينتظره اخي طويلة ودخلت لانام وعرض عليا ان يدخل معي الغرفة حتي انام كي يطمئن عليا ويغطيني بنفسه وطبعا لم استطع ان ارفض هذا الطلب الكريم في الظاهر والغير كريم في باطنة المهم دخلت لانام وفؤجئت بأخي يأخذ مفتاح الغرفة لانه كان يعلم اني سوف اغلق الباب عليا من الداخل فاخذ المفتاح واخذ مني اخر امل ان انجوا منه هذه الليلة المهم بعد حوالي ساعة ونصف من دخولي النوم صحيت علي يد تمتد تحت ملابسي والتي كانت خفيفة إلي حد ما فأنا اتعدت منذ الصغر علي النوم بملابس خفيفة وواسعة ولها من عادة سهلت علي الامر علي اخي الذي ظل يمد يده تحت حمالة صدر ويلمس بزي بحركة خفيفة وخائفة في نفس الوقت واخذ يفرك في حلمتي حتي احسست انه يقطعها بين اصابعة ولكن وللحق اقول ان يدي اخي كانت خبيرة ومدربة بما تفعل اكثر بكثير مما تخيلت بل اكثر بكثير جدا من زوجي الذي كنت اعتقد انه خبير واتضح انه مازال طفل صغير يحبوا في عالم الجنس بالمقارنة باخي الذي لازال واقفا بجانبي ويده تزداد حماسا وقوة وجرأة حتي وصل بيه الامر إلي انه نزل إلي بطني وادخل يده داخل كوسي الملتهب وهنا صدر مني صوت اخاف اخي وجعله يتراجع قليلا ولكن هذا التراجع لم يستمر طويلا فقد عاد الكره ولكن بشكل اخر فاخذ يزيح عني قميصي حتي ظهر امامه ساقي وبوادر كولوتي الاسود القصير وقتها ارتعدت وتعمدت ان اصدر صوتا اخر حتي يتوقف عما يفعل ولكنه كان وصل إلي ذروة الشهوة الجنسية حتي رأيت شبح يديه موضوع علي زبه ويمارس العادة السرية سكسxxnx  وعند رعشة الجماع التي اعرفها جيدا منحني اخي قبلة نارية لم استطع نسيانها ابدا ما حييت وظل يقبلني في جميع وجهي وظل ينزل بفمه حتي وصل إلي بزي واخذ يرضع منه بشكل جعلني اتمني ان يظل يرضع مني طوال عمره ولكنه هنا توقف علي المداعبات لانه افرع ما في خزانته من سائل الحياة الدافئ وانصرف إلي غرفته لينام ويتركني وحدي اعاني الشهوة التي اشعلها بداخلي في انتظار ما تسفر بيه الايام التالية وفي ثاني يوم تكرر نفس الفعل ولكن كنت اكثر شهوة وشبق عن الليلة الماضية حتي اني كنت منتظرة الليل بفارغ الصبر واخير جاء الليل الجميل وجاء معه اخي الحبيب وتكرر نفس الفعل غير اني هذه الليل تعمدت ان انام بدون أي ملابس داخلية حتي تكون يده ملامسه لكسي اطول فترة ممكنة مع سهولة وصولة إلي حلمة بزي بدون خوف منه وبالفعل تم ما تمنيته لمست يده الخبيرة بظري واخذ يدخل اصابعة في فتحة كسي ويخرجها حتي شعرت اني لا استطيع ان اقاوم اكثر من هذا فاما ان اقوم واهرب منه أو ينكني ويهدئني من ثورتي وبالطبع هو لم يكن يجرؤ علي ان ينكني أو هذا ما كنت اتصوره فقمت من النوم أو تصنعت الصحيان حتي يخرج وفعلا خرج قليلا وعاد بعد حوالي ربع ساعة ولكن هذه المرة كان خلع جميع ملابسه حتي اصبح كما ولدته امه وجاء وهو في قمة النشوة والهياج الجنسية وزبره واقف علي مداه وكان واضح انه اخذ قرار جريئا وهو ان ينيكني مهما كلفه الامر وفعلا رفع عني الغطاء بكل جراءة وتوحش ونام فوقي وكنت ماذلت اتصنع النوم ولكني وجدته يتكلم معي ويقول احبك اعشقك احب كسك احب بزك احب طيزك حرام عليكي بقي مش قادر استحمل اكتر من كده انا عارف انك صاحية مش نايمة فلم اجد بد من اظهر الحقيقة له وهي اني كنت مستيقظة ولم انم تلك الليلة اصلا وهناك خلع عني جميع ملابس وانا كنت اصرخ بصوت مكتوم يمؤله الخوف والخجل والرغبة في نفس الوقت ولكنه لم يهتم بصراخي وظل ينيكني طول الليل حتي انزل ماؤه علي بطني فوجدتني اطلب منه ان ينيكني من طيزي لاني محرومة من نيك الطيز ومن وقتها وانا واخويا نعيش كعشاق كلما غاب أو قصر معي زوجي اللعين اجري إلي اخي كل اشبع معه ما ينقصني من زوجي

سكس امهاتسكس حيواناتسكس محارمنيك محارم - نيك امهاتعرب نارصور سكسنيك حيواناتافلام جنس

اخى وزبة الجميل قصص سكس محارم

زب أخي و الذي سالت منه الإفرازات فأحدثت أصوات تشبه أصوات تفاعل الزب حين يدخل في الكس مد يده نحوي و زال عني المنشفة التي كانت تغطي بزازي الورديتين و شطر طيزي المملوءتين فاستلقيت على ظهري دون شعور كأني استسلمت لزبه و دقات قلبي تكاد تنشطر بارتفاع شهيقي و زفيري ثم نزل من تحت السرير على ركبتيه و قابل وجهه كسي الغارق و الذي شعرت به يتملل و ينتظر شيئا يداعبه حينها أخذ أخي يلحس بلسانه فوق كسي و جنباته ووسطه و تحته و يمصه بنهم و يتذوقه فشعرت بلهيب يجتاح كامل جسدي و يفور لي دمي و أخذت أتأوه كثيرا دون وعي مني لروعة اللذة التي أنا بها و بدأت أشد بزازي و أعصر حلمتي الحمراويتين بأصابعي و أتذوق رحيقيهما و ماهي إلا لحظات من المتعة حتى وقف أخي ماسكا زبه الذي كاد رأسه أن ينفجر و طلب مني أن أقرب إلى وسط السرير الأملس و أن أفتح رجلي قليلا فاستغربت و عارضت قوله القائل بأنه لن يفعل شيئا سوى أن يلحس كسي الدافئ فطلب مني هذه المرة بأن يمرر زبه الطويل على كسي دون أن يؤذيني و يفقدني عذريتي فأيقنت في نفسي بأنه ليس لي أن أتراجع أمام هيجان زبه و دغدغة كسي عندئذ سمحت له فعل ذلك فصعد فوقي مباشرة يمص بزازي كالطفل دون توقف و يضغط بزبه مستعينا بقوة كامل جسده على كسي الذي سال منه الإفرازات فأحسست بعضلات كسي من الداخل تقرصني فهمت في اللذة ولم أستطع أن أراقب أخي الذي لازال لم ينفك يضغك بقوة إلى أن لامس رأس زبه الناعم مدخل كسي المبتل و المنزلق كثيرا بإختلاط إفرازاته و إفرازاتي…

سكس امهات اجنبيصور سكس امهاتقصص محارم عربيصور نيك HD

أهملت تفكيري عمدا وودت في نفسي لو أن أخي يدخل زبه في كسي و يفقدني عذريتي و يريحني من نار حرقة شعوري بلذة النيك و بعد أن فرش بظري بزوبه أحسست برعشة شديدة تجتاحني ثم سالت شهوتي ثم أخذ يحك رأس زوبره على شفرات كسي وبين الشفرات بسرعة رهيبة حتى أحسست بنيران شديدة خارجة من شفراتي وفتحة كسي وكأن زوبره يحدث كسي ويسأله في الدخول لأغواره وإستجاب كسي لنداءات زوبره فتفقت مباهب وإتسعت فتحة مهبلة صارخة دخله دخله و الذي هو نفسه أحسست به يريد أن يدخل زبه الساخن في كسي إلا و شعرت برأس زبه يدخل في كسي الضيق جدا لأول مرة في حياتي..
“فصحت و غرست أظافري في كتفيه و عضضت له عضلة رقبته من شدة ما شعرت به من ألام و قلت له”توقف توقف أنت تؤلمني.. لكنه لم يسمعني وكيف يستطيع ذلك و عروق جسمه تكاد أن تقطع و وهج زبه أحسه في كسي بل واصل إدخاله إلى النصف و أصبح يهزني معه بكامل جسده إلى فوق وتحت و أخذ يسرع في إدخال و إخراج زبه و يقول”آه آه ما أحلى كسك و ما أضيقه إني أشعر بلحم كسك الداخلي المعترض أمام رأس زبي وهو يفتح” و أنا أتأوه كثيرا بلذة ساخنة و أتألم في نفس الوقت لأن عضلات كسي الرقيقة جدا من الداخل قد تفزرت..

افلام سكس حيواناتصور سكس صعب
و أخذت أقبض بيداي على لحاف السرير و أطفئ شعلة النيك فيه فقال لي أخي بصوت عال أكاد أن أسمعه أمام استسلامي لروعة زبه و لذة كسي التي منحها لي”سوف تأتيني سوف أقذف فأخرج زبه الملطخ بدم و إفرازات كسي و قذف المني على بطني ثم استرخى قليلا و غادر غرفتي مسرعا..

و تركني على هيئتي لا أدري ما أفعل فكسي و شق طيزي و لحاف سريري كانوا ملطخين بدماء و إفرازات كسي ولبن أخي في نفس الحين كانت حريقة كسي لازالت تلتهم لذتي فمددت يدي نحوه و أخذت أضغط بإصبع واحد ما فوق كسي و أداعبه بسرعة و أتلذذ و أتأوه و أتخيل كيف كان زب أخي يدخل و يخرج بنار تشتعل فوددت عندئذ لو يرجع أخي و يحشر زبه في أعماق كسي الذي لازالت عضلاته لم تفتح جيدا إلى أن سبحت في نشوتي و أغمضت أجفان عيني من اللذة حينما تذوقت إصبعي اللذيذ بلساني و بلعت ما كان يحمله من رحيق كسي… ونمت على السرير فاتحة بين ساقي لأبرد حرارة كسي الذي لم يشبع من النيك وأغمضت عيناي وغفوت وأنا أحلم بزب أخي إلا وأحس بأخي بين فخذاي يلحس في كسي وكأنه يبرده فقلت إ،ت بتشعلله أكثر لسانك دا ماء نار الوحيد اللي حبطفي نار كسي زبك ومسك أخي زبه وأخذ يمسحه على شفرات كسي حتى دمع كسي وأخرج دموع غزيرة حتى دخلت الحشفة فتحة مهبلها فصرخت اكثر من الم كسها اه اه اه اه اه اه اريده رغم الامه وكبره ..اريده رغم كل شي ..لا احب الخجل ..لن يكون هناك خجل بعد اليوم…اه اه اها اها اه انا عاهرة ..اه اها اه انا ساقطة..انا امراة تحب الزب ..ووأخي لا يكترث لصراخي ولا الى كلماتي المبهمة ..بل كان مهتما بتحريك زبه بين جنبات كسي الضيقة ثم أدخله كله وأحسست بخصواتاه تضرب شفراتي بقوة محدثة صوت إرتطام شديد والعجيبة إن كسي بلع زبا كبيرا مثل زبه…ثم نام علي وإستلم شفتاي بين شفتاه ثم خلع زبه من كسي فصوت رافضة ما فعله ولكنه نام على ظهره وطلب مني أن أطلع على زوبره كالفرسة وطلعت ومسكت زبه ثم رشقته في كسي ثم جلست حتى أحسست يخصواته على شفرات كسي وأخذت أطلع وأنزل حتي جاءت شهوتي بقوة كبيرة ثم فاض ماؤه في كسي بغزارة حتى سال على فخذيه ونطرت نفسي غاضبة منه لأنه أنزل في ولم أحمل وعملت حسابي أنا وهو في وسيلة عدم الحمل وصار أخي عشيقي ونييكي حتى تزوجت فقد أدمنته وأدمنني

سكس زنوجسكس ام وابنهاتحميل نيك مصريسكس امهات عربيصور سكس نيكتحميل نيك عربيمقاطع سكس اخواتسكسي مايا خليفةنيك سارة جايسكس اخوات عائلي

ديوث اختة تتناك امامة سكس اخوات محارم

تامر شاب ديوث متناك يعرس على أخته الجميلة مع أصحابه مزدوجي الجنس و السبب أنه شاذ حبتين أو نقدر نقول أنه مزدوج الميول الجنسية يعني بيحب الستات و الرجالة مع بعض, يعني يحب ينيك و يتناك وإن كان بيميل أكتر انه يتاخد من ورا! عنده 19 سنة و أخته الجميلة شابة أكبر منه بعام يعني عندها 20 سنة. متصاحب على شلة كل همها الحشيش و السهر في الكباريهات يعني ممكن نقول انهم شباب صيع بس ميسورين يعني بيدلعوا بعربيات باباهم أو مامتهم و يتجمعوا كدا جنب سور شركة أو في أي غرزة أو حتى في العربية و يفضلوا يحششوا.

صور نيكافلام جنس

في المستوى المادي تامر كان أقل واحد في أصحابه مزدوجي الجنس فكان مصاحبهم ماشي معاهم في كل حاجة بيعملوها وطبعاً شباب الثانوي اللي على وش جامعة بيبقا متهور جدا ونفسه يجرب أي حاجة في الجنس المخدرات البراشيم المغامرات. في يوم كدا واحد من الشلة الصايعة مزدوجي الجنس دي شاف مريم أخته فعقله اتلحس عليها. البت عجبته أوي يعني شابة بطة كدا جسمها ملفوف و وراكها مدملكة وطيازها نافرة عريضة من الفيزون وبشرتها بيضاء تلجي وعيونها سودة وساعة ورموشها طويلة رباني و بزازها واقفة نافرة من البودي يعني حاجة تهبل. مش بس كدا لأ الشاب دا فضل يقول قصايد مدح في جمال أخت تامر و طعامتها وكل الشلة كانت نفسها تشوفها. هشام كان اسم كبير الشلة أغنى واحد فيهم في عيد ميلاد تامر جابله كاميرا نيكون يعني حاجة محترمة. شوية شوية وقله أنه بيحب أخته أوي و أنه ناوي يناسبه ويجوزها. تامر كان مبسوط جداً بالكاميرا ونام يحلم أنه ينفذ طلب هشام ويصور أخته عريانة ملط وهي في الحمام .. مش بس كدا تامر أكمنه شاب شاب ديوث متناك يعرس على أخته الجميلة حب يجود ويبسط صاحبه هشام فبقا ياخدلها صور وفيديوهات وهي بالشورت في البيت لإنه عارف مدى سخونتها لأنها بيضة جسمها مليان شوية طيزها عريضة ومكتنزة و في الشورت تظهر أجزاء جانبية من طيزها النار دي. مش بس كدا ركز كمان على بزازها الهزازة اللي كانت تهز باستمرار ويه ماشية!

سكسنيك امسكسي سحاق امهاتنيك محارم اونلاين - مشاهدة سكسي امهاتسكس رومانسيسكسي xhamsterفيديو سكس امهاتسكسي جديدمقاطع سكس حيوانات

تامر وصل الصور والتسجيلات لهشام و هشام فرج باقي الشلة أصحابه مزدوجي الجنس على الصور و كلهم هاجوا هيجان شديد لدرجة أن في القعدة تامر شبع نيك من طيزه من هشام و من باقي الشلة الشواذ وكل واحد مسك التاني. مجموعهم كان أربعة بتامر اللي كان عمال يشبع أزبار فى طيزه بقوة وعنف. هشام ندل مع تامر وفض انه يديلوا الكاميرا النيكون تاني لا مش بس كدا هدده ان ماجبش أخته مريم ليهم هيطبعوا الصور وهينشورا كل حاجة وهيفضحه هو وأخته! كانت طلباتهم انه يجيب اخته في شقة واحد صاحبهم يرقصوا ويهصيوا سوا. اعترض تامر وخاف على أخته إلا أن هشام طمنه أنهم بس هيرقصوا شوية مش أكتر. تامر صارح اخته مريم اللي صرخت يف وشه وشتمته بأبشع الشتائم وهي عمالة تعيط!! بعدين هديت وخافت من الفضيحة فوافقت تروح معاه.مريم كانت لابسة تنورة ضيقة تجسم طيزها بالتفصيل حتى ان فالق طيز ها كان باين بالإضافة لبودي ضيق يظهر حلماتها. دخلت هي و تامر و كانت الشلة أصحابه مزدوجي الجنس في انتظارهم ورحبوا بيها وبدأت الموسيقى و تامر خلا مريم ترقص لأصحابه فقامت وقام هشام يهيص ويصفق ويحزم مريم من خصرها وبدأت مريم تهز وتتمايل لحد أما مع الشرب و الحشيش الشباب سخنوا أوي وبدأو يقوموا يرقصوا وياها وبعدين واحد منهم قام مصورها وهي بترقص فغضبت مريم وبطلت رقص وصرخت: تامر..قلهم ميصورووووش…مش راقصة…تامر ادخل عشان يمنع الشاب صاحب هشام وكان واد بيلعب جم معضل فراح ضربه: أيه يلا يا متناك يا معرس انت…طب أنا هفلصك و أنيكك قدام أختك…فعلاً ضربه وصوتت مريم فباقي الشباب مسكوها قلعوها و الشاب قطع هدوم تامر اللي بقى يترجاهم يسبوا مريم اللي كانوا خلاص يلعبوا في جسمها العريان. تامر حس بسيخ محمي وهو زب الشاب اللي كان بينيكه قدام عيون أخته مريم اللي بقت تصرخ والشاب بقوا يغرزوا أصابعهم في لحمها اللي يبوس و اللي يحسس و اللي يلعب في طيزها و اللي مدخل أيدها بين فخادها يلعب في كسها. الشاب المفتول طلعه زبره من طيز تامر وراح لمريم يقلها مصي وراح هشام مسكها من شعرها: مصي يا حلوة…مرضيتش فهزها من شعرها وقلها: مصي يا متناكة يا أخت المتناك . تامر رمى نفسه تحت رجولهم يبوسها : بلاش أختي…بس هما أبعدوه وبقت مريم مرغمة تمص زبر ورا زبر قدام أخوها أخس شاب ديوث متناك يعرس على أخته الجميلة مع أصحابه مزدوجي الجنس اللي مكنش بيده حاجة غير انه يعيط. من ورا مريم واحد بقا ييضرب طيزها الحلوة وبعديين راح معريها وراح ينيكها من ورا من كسها قدامه و هشام بقى ينيكها ويضحك: بص يا ديوث متناك..بص يا خول عليا وانا بنيك كس اختك…مريم كانت عذراء فداس هشام شوية فوتها ونزلت دم و صرخت مريم صرخةعلى أثرها صحي تامر من الحلم أو الكابوس.

افلام بورنوسكس نسوانجيمقاطع نيك محارمصور نيكصور سكس

اب ينيك بنته يوم دخلتها سكس محارم

انا فتاة عشت ليلة الدخلة الساخنة جدا قبل زفافي بشهر كامل و لم تكن مع زوجي و لا حتى مع عشيقي او رجل اخر اغتصبني بل كانت مع ابي الذي استعجل على فتح كسي و ناكني انتقاما من زوجي و كانه نسي اني بنته . و كان ابي يدين لخطيبي بعض المال و يعلم اني احبه  وقد حاول ثنيي عن الزواج منه كثيرا لكني لم اقبل  و هذا ما جعله يغضب مني و ينتقم حيث ناداني في تلك الليلة و طلب مني ان ادخل معه الى غرفة النوم و حين وصلنا اخبرني انه اشترى لي هدية ثمينة جدا و طلب مني ان اجلس على السرير  وحين جلست تفاجات بابي يخرج زبه المنتصب الكبير جدا بطريقة باردة و هو في قمة هيجانه الجنسي ثم هجم علي يقبلني و يلحسني و انا خائفة و هناك حدثت ليلة الدخلة الساخنة جدا مع ابي . و قد بدى زب ابي كبيرا جدا اكثر مما اصوره لكم فهو طويل و جد سميك و راسه مدرع و كبير جدا كانه حبة فطر كبيرة و انا انظر الى الزب ومندهشة و لكن كان شكله جميل جدا و ثبتني ابي بكل قوة حيث لم استطع التحرك من تحته و هو يواصل تقبيلي من الرقبة و يده تلعب في بزازي حتى مزق فستاني ثم انزل كيلوتي بكل قوة و وضع زبه على كسي  وبدا النيك

سكس محارمسكس اخواتسكس امهاتافلام جنسنيك محارمنيك امهاتمقاطع سكسxnxnxxnx

كنت خائفة جدا و مضطربة فانا لم اتوقع ان ابي يريد ان ينيكني و ايضا لم اكن اريد ان امارس سكس المحارم كما ان خطيبي احبه و اذا فتحني ابي فانه سيتركني  ولن يتزوج بي و هو ما جعلني اقاوم ابي . و لكن حين ادخل ابي زبه في كسي و شعرت بحرارة زبه احسست ان شيئا ما يوقف مقاومتي و كان سحر الزب قويا جدا و ليلة الدخلة ساخنة فقد اصبح ابي يهتز على كسي بزبه بكل قوة و فتحني و اخترق زبه كسي بقوة و مزقه و ابي يملك قوة جنسية هائلة رغم انه رجل كبير في سنه و كان يقبلني و يلعق حلمة بزازي و هو ينيكني و بطنه متلاصقة مع بطني . و رفع رجلي على ظهره و ادخل زبه بقوة و اكمل النيكة الساخنة و هو يتحسس على جسمي بلا توقف و انا الف رجلاي على ظهره فقد سخنت و وجدت نفسي اصح اه اه اح اح ابي اه اه اح اح زبك ساخن اح اح و انا اهيجه اكثر و ابي يكمل متعة ليلة الدخلة التي كانت ملتهبة جدا بيننا و زادها حلاوة زب ابي الكبير المنتصب جدا و كانه زب شاب عمره ثمانية عشر سنة

سكسي حيوانات xxnxفيديو سكس حيواناتسكس اخ واختة xxnxسكس مايا خليفةسكس امهات xxnxصور نيك متحركة

ثم قام ابي و جلس و طلب مني ان امتطي زبه و اركب عليه و رايت راس زبه احمر من الدم و انا وقتها كنت هائجة جدا و اعيش اللذة الجنسية لاول مرة في حياتي في ليلة الدخلة الساخنة مع ابي دون اي حساب اخر . ثم ادخل اصبعه في فتحة طيزي و هو يواصل النيك من كسي و اعتقدت انه سينيك الطيز لكنه لم يفعل و كان يجد حرارة كبيرة في داخل كسي الذي كان قد فتحه للتو و لا يزال صغير و ضيق و لزج جدا كان العسل يخرج منه و وجدت نفسي ايضا اقبل ابي و الحس شواربه و شفتيه بكل قوة و انا جالسة على زبه الكبير الذي سكن في اعماق كسي و رحمي . و اعطيت صدري لابي يرضع و يمص الحلمة و كن خبيرا جدا في النيك و جعلني اعيش ليلة الدخلة بكل حلاوتها و حرارتها الجنسية و لم يقذف الى بعدما متع كسي و ناكني لمدة حوالي نصف ساعة ساخنة جدا من النيك و الجنس مع زبه اللذيذ حيث جاءته رغبة القذف بطريقة جميلة و كانه علم اني وصلت الى قمة التشبع و جسمي يرتعش . لحظتها قام ابي و اعطاني زبه و طلب منه ان امصه و ابلع كل المني الذي سيخرج من زبه

و ادخلت راس زب ابي الكبير الضخم داخل فمي و بدات اشعر بماءه الحار و منيه الدافق ينهمر في فمي و ابي يعتصر باللذة و هو يمسك راسي حتى لا اخرج زبه من فمي و كان طعم منيه لذيذ جدا  وفعلا رضعته  وبلعت كل منيه . ثم سحب ابي زبه من فمي و كان زبه يبدو بتمام البراءة حين ارتخى و بقي راسه الوردي منتفخ بعدما ذوقني ليلة الدخلة بكل حلاوتها و الامها و مزق جدران كسي و غشاءه و فعلا تركني خطيبي حتى قبل ان يسمع بحادثة السكس مع ابي و هكذا صرت عشيقة لابي الذي ينيك من حين لاخر