اخي ينيكني في المطبخ واقذف شهوتي سكس محارم 2019

راح أخي أخي يتحرش بي في الطبخ و شهوة كسي تسيل فوق أصابعه ولم أتوقع أن يتشاقى لهذه الدرجة! كان يوماً حاراً من أيام الصيف فأسرعت إلى الحمام أتحمم. غسلت نفسي ونتف شعري الزائد ثم نشفت نفسي ثم وضعت من برفاني المثير فوق مناطقي الحساسة. جففت نفسي وسرحت شعري ولبست شورتي الخفيف وبودي وتذكرت أني لابد أن أصنع التورتة بنفسي لأني طاهية ماهرة وقد وعدت صديقتي في عيد ميلادها ان اهديها بها. أسرعت للمطبخ ورحت أحضر المكونات و الأواني اللازمة و الدقيق و السكر و البيض وكل شيئ. لبست مريلة المطبخ وبدأت أخلط المكونات معاً. حدث أن أخطأت فسكبت الحليب فوق الرخامة و الدقيق على الأرض فتذكرت كلمة أمي لي أني فاشلة في المطبخ! غضبت من نفسي وتعرقت جبهتي لسخونة المطبخ فاحتجت إلى شيئا ما أتبرد به. حينها سمعت وقع أقدام في المطبخ فلم ألتفت كثيرا و أشحت بوجهي عن الباب!

خلال ذلك سرت في بدني رعدة باردة من خلفي فألقيت بعيني من فوق كتفي فشهقت عميقاً. أحسست بالبرودة تغلف فخذي الأيمن فنظرت أسفلي و قوست ظهري مصدومة لاستشعر بدنه يضغط في جسدي من الخلف لأجده يقول: عاوزة حاجة تنعوشك من الحر اللي أنتي فيه دا؟ أسندت رأسي فوق كتفه وهو يمشي بالزجاجة المثلجة على بطني والماء يتسرب منها أسفل شورتي ليصع بها فوق البودي فيتسرب بين بزازي وهو يضعها فوق شفتي! حاولت أن ألتقطها لأشرب فراح يديرني لأواجهه آخذاً الزجاجة بعيداً عني وأجرى أصابعه فوق شفتي يتحسسها وسألني: حلو كدا؟ رحت باسمة ألحس بلساني أصابعه ملقية خصلات شعري عن وجهي وقلت: كتيييير…انحنيت على كونتر المطبخ وظللت أسدد عيني فيه فراح ينظر على السلطانية وسألني: أساعدك؟ قرب مني و تلفت أنا حولي لأواصل عملي لأشعر حينها بيديه تقبض على خصري و قضيبه المتصلب يضغط على فلقتي طيزي. راح يمشي بأنامله فوق بطني حتى صدري فيمسك بزازي ويكبشهما بين كفيه ويضغط بقوة خلال ستيانتي ويدلكهما فاركاً حلمتي بين أنامله خلا نسيج حمالة صدري. تأثرت فألقيت برأسي للخلف قابضة بيدي على حافة الكونتر أمامي دافعة بطيزي للخلف. أخي يتحرش بي في الطبخ حتى أن شهوة كسي تسيل فوق أصابعه وقد راحت أصابعه تمشي في ظهري تتحسس بشبق وتتلمس طيزي وتضغط فلقتي تدغدغهما وتتراقص للأسفل حتى فخذي ثم تعلو صاعدة مما دغدغ مشاعري. رحت ألهث وتتثاقل أنفاسي واطلق أنات خفيفة مشتاقة للمزيد من لمساته. راح يدفع بإصبعه في كسي فأحسست بشهوتي تثور وشفرات كسي تنتفخ و تنبض. أطلقني من بين زراعيه وأحنى رأسي للأمام فأوسعت ما بين ساقي وانحنيت له فوق الكونتر فلطخ الدقيق صدري فأدلي أخي شورتي وفك المريلة عني ورفعها فوق راسي. راحت يده تكبش طيزي شفتاه تقبلان أسفل ظهري و صفحتي طيزي وفخذي فتقوس ظهري أكثر دافعة طيزي وكس له أكثر أتحسس أنفاسه فوق مشافري شاعرة بدنوه منها مستثارة لذلك بقوة.

سكس امهات 2019 ، افلام سكس 2019 ، سكس امهات 2019 اتش دي ، محارم مصري 2019 ، سكس محارم 2019 ، تحميل افلام سكس 2019 ، افلام نيك 2019 ، نيك 2019 ، سكس 2019 ، سكس صعب 2019 ، افلام سكس 2019

أحسست بلسانه يلعق شفتي كس فرحت أرتعش وانتفض من داخلي محاولة أن أدفعه أن يلعق بظري. قبل كسي مص شفتيه قبل ان يتوجه أخيراً إلى بظري فيرضعه لأطلق بدوري أنين المتعة عالياً دافعة ساقي كل ساق في اتجاه معاكس للآخر وقد التفت زراعاه حوالين فخذي وانفه تضغط فوق طيزي فيما لسانه يلعب في كسي فاطلق مياه شهوتي ونشوتي.راح أخي يصدر أصوات ممحونة وهو يتذوق مائي دافعاً بعمق طرف لسانه في داخل كسي ثم يبدل بينه وبين خرق طيزي فرحت ألهث من فرط المتعة وأطلق مائي أنهاراً جارفة أعلن عن كامل رغبتي فيه أن ينيكني! أنامله راحت تعبث ببظري الذي طال و تورم فراح يفركه بين أصابعه ثم بإبهامه يضربه ويتحرش به ولسانه لا زال يلعق داخل كسي بلطف. انتفخ بظري وتورم وصار متهيجاً لأقل لمساته وقعاً فراح يزيدني فركاً له وضرباً واستدارة حوله بأطراف أصابعه فرحت أرتعش وأتقافز و ينتفض جسدي و تتركز أحاسيسي في ذلك العضو الصغير فكأنه محور وجودي ولذتي! تهالكت من فرط تخدر جسدي فقد سرت قشعريرة في كامل أعصابي ة ما عدت قادرة على أن تحملني قدماي فتحول بلسانه عنه إلى طيزي فراح يلعقني ببطء ورقة ونعومة لاحساً حول حلقة دبري متحسساً بلسانه تلك التعرجات الرقيقة من حلقة خاتم طيزي ولاعقاً ثنايا لحم فلقتي ملقياً بلسانه حول منتصفها ضاغطاً برقة عليها. أصابعه انزلقت داخل كسي النابض عميقاً وبكل يسر فما ان ادخلها حتى راح يقبض عليها وينبسط! رات أصابعه تتحسس داخل كسي حتى طالت أكثر جوانبه حساسية فطال الجي سبوت . راح أخي يتحرش بي في المطبخ و شهوة كسي تسيل فوق أصابعه فبدأ يضغط بقوة و ببطء ويدفع أصابعه فراحت مياهي تجري بين أصابعه وأنا أرتعش بقوة وقد ارتخت عضلات طيزي التي كانت منقبضة بفعل استثارتي فيما كان لسانه قد داخلها يلحس خرق طيزي وأنا أطلق أناتي بقوة وأنفاسي قد ألتهبت. استدرت لأواجهه ورحت أقبله بقوة في شفتيه لنجد الباب ينفتح فكانت ماما فهرع أخي لغرفته فيما رحت أنا اسحب شورتي واعدل حالي…

عرب نار ، صور بنات عارية ، سكس الام وابنها ، قصص سكس ، قصص سكس جديدة ، افلام نيك مترجمة

الام تخون زوجها وتتناك من ابنها العنتيل سكس 2019

بعث لي صديق عرفته في فترة التجنيد وصارت علاقتنا من امتن العلاقات بقصة غريبة بعض الشيئ يرويها لي بالتفصيل كي أقيّمها وارى إن كان تسرّع في الحكم أم لا وهي تخص أمه التي أزلّها بسكس المحارم كما قال. أنا لا أستطيع أن أبدي رأياً فيها إلا بعد أن أنشرها عليكم، أقصد القرّاء، ويعلقوا عليها وهي كالتالي، قال: “ حدث ذلك من شهور قليلة إذ خانتوالدتي شرف العائلة فلم أجد حلاً سوى أن كسرتها بسكس المحارم وفعلت معها ما فعله الغريب. أنا كما تعرف لم أجاوز الثالثة والعشرين وغير متزوج وأمي لم تتعدى الثالثة والأربعين وهي كهلة إلا أنها تبدو كما لو كانت شابة لم تتخطى العشرين من حيث نضارتها وغضاضة عودها. لي من الاخوة ثلاثة غيري جميعهم يصغرونني. أنا أقصّ عليك قصتي وأنا لا أصدّق ما اقترفته ويبدو أن قوى العالم اﻵخر اعانتني عليه وأن آتي مع عزيزتي التي كنت اناديها بجميلتي،  صغيرتي ، والدتي، ما كان ياتيه ابي الكدود الذي يعمل ليل نهار لتوفير  المال اللازم لنا ولها، وهو ما اقصده بسكس المحارم جزاءاً لها على خيانتها. أنا كما تعلم تركت تعليمي الثانوي من أجل العمل وتوفير المال لنا ولم أرى من الشهادة الجامعية نفع.

اتجهت إلى العمل بقصد إعانة ابي  وأخوتي الذين يدرسون ولأمي الجميلة ذات الجسد الذي يحسده عليه أندادها في السن ممن تخطين الأربعين. كنت في عملي وشعرت،  يوم أن خانتوالدتي شرف العائلة ودنست عرضنا، بأن ضغطي علا فجأة فاستأذنت من صاحب الورشة، إذ أعمل ميكانيكي سيارات، وهرولت إلى المنزل وفي لم أعلم أنّي على موعد مع ما أثار حفيظتي تجاه والدتي والتي أسخنت الدم في عروقي فلم اجد ما أعاقبها به سوى ان أزللتها بسكس المحارم الذي مارسته عليها. في الحادية عشرة صباحاً وصلت مدخل عمارتنا فلمحت رجلاً لم اتعرف عليه ينزل من الدور الثالث فتعجبت لأنه نفس الدور الذي أسكنه. صعدت وقرعت الباب فلم تجيبني والدتي سوى بعد وقتاً طويل لأجدها مرتبكة  وصدمت أنفي رائحة السجائر والعطور الفواحة ولم يكن احد فينا يدخن مطلقاً ولا حتى هي! ارتبت من تلك الواقعة في والدتي التي أكتشفت أنها خانت شرف العائلة فأزللتها بسكس المحارم وكسرت رغبتها وهي تحتي. عزمت أن أفصل في الأمر ولا ألقي التهم جزافاً وأن اراقبها فتركتها ولم اناقشها في الامر مطلقاً و واصلت حياتي كالمعتاد فكنت أخرج من المنزل أمامها إلى عملي غير انّي في الحقيقة أترصدها واترصّد مدخل العمارة.

نيك امهات 2019سكس امهات عربي 2019مقاطع سكس امهات 2019 - سكس عربي 2019سكس اغتصاب 2019سكس محارم 2019 - افلام سكس 2019افلام نيك 2019

مر يوم الثاني الثالث ولم أكد اصدق حين وقعت عيناي على ذات الرجل يلج باب العمارة بعد أن تركت منزلي بحوالي الساعة تقريباً. كدت اجزم أنّ والدتي تتصل بعشيقها أن ياتيها بعد خروجي لولا اني طرحت الشك وفضلت جانب اليقين. كان معي المفتاح فاخرجته من جيبي وتركت عشيق والدتي يصعد وبعد حوالي ربع ساعة أدرت مفتاح الباب برفق ودخلت على أطراف أصابعي وأتوجه ناحية حجرة نوم والدتي فيصدم سمعي تغنجات والدتي وآهات الرجل الذي كان يعتليها. جُنّ جنوني وغلى الدمّ في عروقي وهرولت إلى المطبخ آتي بالسكين أسفح دم والدتي الزانية التي خانت شرف العائلة واسيل فوقها دم الزاني الذي اتخذ موضع ابي! ولكن لم أدرِ ما الذي منعني واحسست حينها بقضيبي يشبّ وتحولت رغبة الإنتقام إلى التعلق بسكس المحارم مع والدتي جميلتي كما كنت اطلق عليها. نظرت من فتحة الباب فوجدت الرجل يعتلي والدتي وهي تتلوى تحته فاحسست بسكس المحارم وراشتهائه يتملكني فتركت عشيقها بين أحضانها وهرولت إلى الخارج بعد ان انتهيا. لم تعلم ولدتي بالأمر وظللت طوال اليوم تتملكني الرغبة بسكس المحارم الجارف فازلّ والدتي كما خانت شرف أبي وشرف العائلة. مضى يوم وفاجأتها بما كان و بما شاهدت فكادت تنهار وأخبرتها أنّي ساكفيها الغرباء إن كانت لابد أن تخون أبي. راحت والدتي تبكي وكادت يغمي عليها من هول الصدمة. لم ارحم دموعها كما لم ترحم شرف أبي التي دنسته فنسيت واجب الزوجة والأم فنسيت أنا واجب الأبن وهجمت عليها في غيبة  أبي واخوتي في الصباح والتصقت بها بشدة ومزقت جلبابها وجردتها من كل قطعة ثياب وضممتها إلى صدري ورحت أرضع تلك البزاز بسكس المحارم وشهوته كما كنت ارضعهما صغيراً بنفس الشهوة دون وعيّ. أثارتني بشدة بزازها الجميلة البيضاء الشامخة والقيتها في فراشها ورحت اعتليها وهي لا تفوه إلّا بالآهات. أهجتها بشدة فالقت بكفها تفرك قضيبي الذي راح يضرب في فخذيها يمنة ويسرة. اوسعت بشدة ما بين ساقيها وبيدي رفعتهما والقيت نفسي لينغمس قضيبي في كسها الساخن ليحتضنه ويحتويه كما احتضنني واحتواني يوم كنت نطفة أبي المغدور به من قبلها. رحت أفلّح فيها ودموعها تسيل من عينينها وآهاتها تنطلق منها وتزوووم وكسها ينفتح وينضم ومشافره مطبقة على قضيبي حتى رحت أنا انعر ورحت أسحب إّلا أنها جبستني برجليها اللاتين طوقتا ظهري. ارتعشت وارتعشت واتت واتيت شهوتي فازللتها بسكس المحارم بعد أن خانت أمي شرف العائلة فاتيتها من خلفها كما لم تتوقع.”

افلام سكس 2019 محارم امهات نيك الا بعد المساج

في يوم عدت من المدرسة مبكراً وفتحت الباب دون أن أحدث أي ضجيج لإنني لم أدرك أنه قدي كون هناك أحد في البيت. فأنا أعيش بمفردي مع أمي الأرملة. وعندما مررت من أمام الحمام كان نصف مغلق وهألني ما رأيت كس أمي في المرأة وهي تقوم بنتفه. ظللت أتأمل في كس أمي حتى أوشك على الإنتهاء فخرجت من البيت وأحدث ضجة وأنا داخل مرة أخرى. من هذا اليوم ووأنا كل ما أحلم به هو كس أمي وكيف أضاجعها. وبالفعل في يوم سعيد عادت أمي من العمل في البنك ويبدو عليها الإرهاق جداً. جلست على الأريكة وأنا جلست إلى جوارها على طرف الأريكة الأخر. وأدارت التلفاز على إحدى القنوات الوثائقية. وبما أني كنت أشعر بمشاعر البنوة الرقيقة مع قليل من هيجان المراهقة عرضت عليها أن أدلك قدمها. وهي حرفياً طارت من السعادة عندما عرضت عليها ذلك. وبسرعة استدارت حتى أصبحت كلتا قدميها على حجري. لم أكن مهتم بما يعرض على التلفاز فقط قدمها السكسي والباديكير الجميل. بدأت أدلك قدمها اليمنى بداية من الكعب وباطن القدم وصولاً إلى مشط القدم ومن ثم أصابع القدم. تنهدت ومن ثم تأوهت قليلاً بينما كنت أعمل على قدمها. ولم تكن هي أيضاً مهتمة بما يعرض على التلفاز حتى أنها أغلقت عينيها وكانت مبتسمة. أستغليت الفرصة ونظرت إلى مفرق بزازها ومن ثم نظرت إلى حيث يقبض بنطالها الكامي على كسها. واصلت العمل على أطراف أصابعها قبل أن أنتهي من رجلها اليمنى وأنتقل إلى رجلها اليسرى. في الوقت الذي يدأت فيه بالعمل على مشط رجلها وأصابعها كانت تهزهز رجلها اليمنى في حجري ولمست بيوضي وقضيبي نصف المنتصب عدة مرات. واصلت العمل على أصابعها عندما بدأت هي تحك في قضيبي. كانت تتأوه أكثر وأنا بدأت أهيج أكثر. كانت حرفياً تدلك قضيبي من خلال الجينز بأصابع قدمها. رفعت رجلها لأعلى وقبلت أصبعها الأكبر ومرة أخرى تأوهت. كانت هذه أشارة تشجيع. مصيت أصبعها في فمي وهي أطلقت آهة سكسي وبدأت أمص والحس أصابعها. نظرت لي وغمزت بينما تفك أزار قميصها ودخلت يدها وبيدأت تلعب في بزازها. وأثناء ذلك كانت تفرك قضيبي بقدمها الأخرى. بعد عدة دقائق رفعت رجلها الأخرى إلى وجهي ولم أضيع أي وقت وبدأت الحس وأمص أصابع هذه القدم.

سكس 2019 ، سكس اغتصاب 2019 ، سكس عربي 2019 ، مقاطع سكس 2019 ، سكس امهات 2019 ، نيك امهات 2019 ، سكس محارم 2019 ، تحميل افلام سكس 2019 ، افلام نيك 2019
نزلت قدمها من على فمي وقالت لي: “يلا بينا على أوضة النوم.” بسرعة تبعتها على غرفتها ونحن الأثنين وقفنا على طرفي السرير وللمرة الأولى أقبل أمي على فمها وتتقابل السنتنا. كنا نقبل بعضنا كمراهقين في قمة المحنة ونزلت يدي وحسست على طيزها الكبيرة الناعة. توقفت أمي عن تقبيلي وقلعت القميص ووقفت أمامي بالبنطلون الكامي والسنتيانة والكيلوت. وصلت إلى حلماتها التي كانت منتصبة وبارزة من السنتيانة بعد أن فكت هي رباط السنتيانة وتركتها تسقط على الأرض. قلعت السويتر بينما هي بدأت تقلعني البنطلون. ورميت السويتر على الكرسي وهي نزلت بنطلوني والبوكسر لتحت وقفز قضيبي الأعلى. وأنا نزلت من على طيزها الكبيرة الكيلوت لأتركه يسقط على الأرض وهي خرجت منه. عرايا حضنا بعضنا واستأنفنا القبلات وشعرت ببزازها الكبيرة وحلماتها البارزة على صدري. وهي كانت ناعمة ودائفة جداً. عدت لتفعيص طيزها وجذبتها بقوة نحوي إلا أنها ابتعدت عني واستلقت على السرير. صعدت على السرير وفشخت رجليها لكي يظهر كسها المحلوق إلا من مثلث صغير فوق بظرها. نزلت ما بين رجليها وبدأت أقبل أفخاذها من الداخل. قبلت أفخاذها ولحستها حتى وصلت إلى كسها. كانت هي بالفعل مبلولة ويمكنني أن أشم رائحة مائها. كان سكسي جداً. انتقلت إلى كسها ونفست أنفاسي الحارى عليه بينما أنتقلت إلى فخذها الأيسر لحس ومص بنعومة. ظللت أفعل ذلك حتى أثيره من دون أن المس كسها ومن حين لأخر المس بظرها بأنفي وأنا أنتقل من رجل إلى الأخرى. وبعد عدة دقائق كانت حرفياً تترجاني أن أتذوق كسها.
أخيراً استسلمت وبدأت الحس شرفات كسها من الخارج ووضعت لساني بين شفرات كسها من الداخل وتذوقت مائها اللذيذ. تسارعت أنفاسها وبدأت تتأوه بصوت عالي وأنا بدأت الحس مائها وعندما وجد لساني بظرها كانت على وشك القذف. مددت يدي وبدأت أقرص حلماتها بعنف وفي نفس الوقت كنت أعض والحس ظنبورها. وبعد ذلك دخلت أصبعي في كسها المبلول. ظللت الحس وأمص ظنبورها ومن ثم أدخلت أصبعي الثاني في كسها. أدركت أنني إذا استمريت على هذا الوضع فإنها قد تقذف شهوتها وتعود إلى رشدها ولن استطيع حينها أن أضاجعها وربما تضيع فرصتي إلى الأبد. لذلك جلست بين ساقيها ورفعت ساقيها لأعلى على كتفي وفركت رأس قضيبي المنتصب على كسها المبلول لأعلى ولأسفل عدة مرات قبل أن أدخل الرأس في كسها ومن ثم العمود كله. أبقيت قضيبي في كسها لثواني حت تعتاد عليه ومن ثم بدأت أنيكها بكل قوتي، أدخل قضيبي كله في كسها ومن ثم أخرجه كله. في البداية كان ذلك ببطء وبعد ذلك بدأت أضاجعها بسرعة وبقوة. وبعد دقائق جاءت شهوتها على قضيبي وأنا أضاجعها. لم أتوقف عن مضاجعتها لأنني أيضاً كنت على وشك القذف، وبالفعل لم تمضي دقيقة حتى كنت قذفت مني الساخن في كس أمي وسقطت على بزازها.