تحميل قصص سكس ابي ينيكني بكل قوة في كسي الضيق

انا فتاة احب ابي كثيرا الى درجة اني سخنته و ابي اعطاني زبه لارضع و من قبل كانت الامور عادية جدا و لكن لما مرضت امي و مكثت في المستشفى لمدة اربعة شهور لاحظت تصرفات غريبة جدا من ابي و اولها هو انه اصبح كثيرا ما غلق غرفته على نفسه و اجده سهران الى وقت متاخر من الليل . و كنت اجد احيانا التلفاز على قنوات خليعة حين افتحه و اكثر من ذلك احيانا اجد ابي في الحمام و حين يخرج كنت ارى الصابون في دورة المياه حتى صرت اشك في امره و ارقبه و فعلا وجدته يشاهد افلام الاباحة و اشفقت لحاله لان ابي انسان عاقل و مستحيل يخون امي مع امراة اخرى و قد  كان يتصرف بتلك الطريقة من جنون الشهوة و فقدانه للكس الذي كان يطفئ له جمرات شهوته و انا قررت ان اطفئ له الحرارة الجنسية حتى يحافظ على رزانته و هدوءه
قصص جنسيةقصص سكس مصورةتحميل نيك محارم 2019افلام سكس 2019تحميل سكس عربيصور سكس ساخنةصور نيكسكس نسوانجي

و في تلك الليلة استجمعت كل جراتي و وقاحتي و دخلت على غرفة ابي و قلت له ابي اعرف انك ……….. و لم اقدر على اكمالها و هو يلح علي ان اكمل ثم قلت له اعرف انك.. ممحون بابا و قام و صفعني وقال من اخبرك يا شرموطة و اان انفجرت بالبكاء و قلت له راقبتك بابا و عرفت انك تريد ان تنيك و انا فكرت في امتاعك بابا لكن انا اسفة ان اغضبتك ثم حاولت الذهاب و هو امسكني و قال حبيبتي انتي بنتي و مستحيل المسك و قلت انا بابا لكن اريد ان امتعك و لحظتها ابي اعطاني زبه و قال حسنا اذن مصي زبي فقط لن انيك كسك او طيزك و لما انزلت عيوني لقيت اجمل زب ينتظرني كبير و طويل و جميل كانه سمكة قرش و شديد الحمرة في الراس
و حين ابي اعطاني زبه كي ارضعه كنت انا سعيدة جدا رغم الاضطراب الذي كنت فيه من منظر الزب الذي سارضعه اول مرة و صاحب الزب لم يكن الا ابي و لكن ادخلت الزب في فمي و بدات ارضع و الحس و امسك له الخصيتين الكبيرتين و العب بهما و ارضع و امص و محنة ابي كانت واضحة و ظاهرة . و انتصب زب ابي كالحديدة في فمي و انا لم اتوقف عن لعقه و لحسه و مصه مص شديد الحرارة و سمعت انين متقطع مؤثر جدا اه اه اه اه اه بنتيييييييي مصي اه اه اه اه مصي زب ابوك اه اه اه اه اه و انا ارضع و امص و اعطيه احلى لذة و ابي اعطاني زبه الجميل امصه و لكن لم يتحمل اكثر من حوالي دقيقتين حتى كان المني يطير من الزب نحو فمي و انا اخرج له لساني
و كنت الحس مني ابي لحس ساخن جدا و اخرج لساني حتى اتلقى المني في فمي و ابي يدفع بحرارة كبيرة حليبه الحار و يشهق و يذوب مع كل قطرة تخرج من الزب من ذلك المني الحار الساخن جدا مع حلاوة جنسية كان ابي افتقدها لمدة طويلة و انا كنت منتشية جدا لاني اطفات محنة ابي و محنة زبه اللذيذ . و لم اترك زب ابي الا بعدما ارتخى واصبح امامي مثل المنشفة حيث انكمش في يدي و المني يقطر منه و نظرت اليه لارى عبارات السعادة و النشوة تفوح منه و ابي اعطاني زبه ارضع و متعته متعة جنسية كبيرة و جميلة جدا بلحس و رضع لن ينساه ابدا و من حسن حظه انه عاد الى امي و يمارس معها الجنس مثل السابق
قصص سكس مصورهقصص نيك محارمسكس نسوانجي - تحميل افلام نيكصور سكسصور طيز

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash