افلام سكس محارم روعة سوف تمتعك وقصص واقعية

انا بقيت ديوث علي ماما بعد حجات واسباب كتيرة اوي انا ماما كانت بتلعب جومباز ودلوقتي مدربة يعني جسمها حلو جدا ومحدود عندها 37 سنه فهي جسمها جميل جدا ماما كانت ست محترمه جدا وكده والدي متوفي من وانا عندي 4 سنين وانا عندي دلوقتي 16 يعني من 12 سنه ماما متعودة في البيت بتقعد قدامي براحتها جدا بس عمري ما هجت عليها ولا فكرت في جسمها الجامد الي مشدود وبزازها روعه و طيزها تحس انها موديل ماما وهي بتدرب في النادي بتدرب اطفال وبنات بس مفيش شباب خالص فبتلبس استرتش من تحت ومن فوق تشيرت كات قافش علي جسمها جامد تحس ان برازها هتفرقع وفي فتحه عند صدرها مبينه برازها شويه المهم ماما كانت بتمرن في النادي وطبعا قالعه الطرحه مهي صالة مغطاة وعشان في بنات وكده المهم يوم من الايام روحت معاها زي العاده بس بقعد بره الصاله المعطاه عشان البنات الي جوه فجه معاد المدرب الي بعد ماما وده بيبقي معاه ولاد بالبنات طلعوا وماما كانت تقريبا بتشيل حجتها

مواضيع سكس ذات جودة عالية : سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات - نيك حيوانات - نيك محارم - قصص سكس محارم - قصص نيك عربي - تحميل سكس - سكس اخوات - نيك امهات - ءىءء - عرب نار - سكس نسوانجي - سكس سعودي - سكس عراقيسكس صيني - سكس امريكي - سكس ايطالي محارم - افلام نيك - صور سكس - مشاهدة سكس

فدخل عليها المدرب وفاكر انها مش جوه انا بصيت لاقيت المدرب واقف وراها وهي بتحط الحجات في شنطتها وماسك بتاعه وهي موطيه وهي لابسه السترتش هو اول مرة يشوفه بس خرج جري قبل ما ماما تشوفه انا حسيت اني هجت علي المنظر ده اوي اوي واتخيلته بينيك ماما لا وكمان دخلت الحمام جبتهم الموضوع زاد بقا لما جه عمي يزورنا وكانت ماما في الحمام دايما ماما بتطلع من الخمام ملط بس بتقولي انها طالعه عشان مبصش عليها ف اول ما عمي جه قولتله اتفضل دخل اعد في الريسبشن وانا قولت لماما عمي جه بس تقريبا مسمعتش علشان ماما طلعت وقالت بصوت عالي متبصش استغربت وعرفت انها مسمعتنيش عمي قالي في ايه قولتله مافيش وقومت جري علشان اقولها بس ملحقتش طلعت وهي ملط قدام عمي اتخضت فجرت علي اوضة للنوم بصيت ورايا لاقيت عمي بتاعه باين فشخ من تحت البنطلون واقف راح حط المخده علي حجره عشان يداري انا سخنت اوي واتخيلت ماما بتتناك منه هو كمان بس انا كنت بعامل عمي كانت صحاب وكده وهو بيحبني زي ابنه المهم بنتكلم انا وهو راح قالي هي ماما ليه متجوزتش لحد دلوقتي قولتله معرفش قالت قولتله

صور سكس - سكس حيوانات - سكس مصري - نيك مصري - سكس - نيك - xnxxx - xnxn
عمرها ما هتتجوز قالي بجد ماشاء **** عليها مستحمله كل ده وخصوصا ان جسمها جبار قولتله مش فاهم هستحمل ايه وانا اساسا فاهم قالي هفهمك الست بتبقي محتاجه راجل في حياتها يريجها قولتله يعني ايه قالي يعني ينيكها قولتله اها فهمت قالي ماما بقا نفسها في كده قولتله مين قالك قالي يعني بجسمها الفاجر ده مش عايزه متجبش خالص وخصوصا انها اكيد بتسمع كلام جنسي في المعكسات بسبب جسمها الفاجر

يعني انا مثلا راجل انا بكلمك بصراحه امك هيجتني عملت نفسي من بنها مش فاهم قالي يعني نفسي اتجوزها قولتله ما حضرتك متجوز قالي يابني عايز انيكها يعني بس متفهمنيش غلط انا مش قصدي اضايقك انا بقولك كده عشان احنا صحاب بس امك زي اختي قولتله عارف يا عمو اطمن المهم في يوم جه تلاته بتوع غاز عشان يركبوه تقريبا واحد منهم اتحرش لماما وشوفت ده قدام عيني لي كانت واقفه بتبص علي شغلهم راح حك ايده في طيزها كأن مش قصده ماما اتهزت فجأه كأنها اتكهربت وبصتله بس هو قالها لامو اخذه ماما قالتلي اقف انا معاهم لحد ما يخلصوا ودخلت هي اوضتها بعد ما مشوا سمعتها بتتأوه في الاوضه قربت وبقيت اسمع بوداني لاقيتها بتقول لا يا اشرف انا محترمه اااه حرام عليك انا انسانه مع العلم اشرف ده نفس اسم الراجل الي اتحرش بيها بتاع الغاز فكرته معاها جوه والاتنين التانيين مشيوا وهو ممشيش فتحت الباب براحه وبص لاقيت ماما بتلعب في كسها قفلت الباب ودخلت ضربت احلي ضربة عشرة ماما من ساعة اليوم ده وهي بتتكلم بدلع كده و مختلفه كده وعندها طاقه ايجابية المهم عمي حه في يوم بقا رحب بيا وسلم عليها بس هي عندها طاقه جامده اوي لدرجة انها هزرت معاه ضحكنا واعدنا قالي هي مامتك مالها قولتله مش عارف دخلت قالتله تاكل اي قالها اي حاجه قالتله يواد قول انجز بدلع اويييي راح قالها هاكلك راحت ضحكه ضحكة بدلع كده و قالتله يا بكاش راح قالي مامتك لو طلبت منك طلب لمصلحتها هتوافق قولتله اه طبعا قالي اي حاجه هتفرحها هتوافق قولتله اكيد بس مش فاهم قالي هتفهم ماما كانت لابسه جلبية تحتها كلوت وسنتيانه بس ودي اول مرة تحصل بس ماما بتلف الطرحه بطريقه مختلفه بتلفها علي شعرها بس ورقبتها بتبقي باينه هي بتلبس بادي عشان رقبتها بس في البيت لا فباينه ف وهي بتحط الاكل جزئ من برازها بانت هي كل ده مش قصدها حاجه بس هي بقيت واخده راحتها اوي عن زمان المهم عمي مشالش عينه من علي برازها وقالي بص مامتك لو نامت مع راجل غريب هترضي قولتله لا طبعا اي الهبل ده قالي اهو مامتك لو فضلت ع كده من غير جواز هتعمل كده قولتله طب اي الحل قالي بص انا هنيك مامتك عشان هي متروحش للغريب وده عشانك قولتله نعم عمر ما ده يحصل قالي انا حر بس هتلاقيها في حضن راجل غريب وهتندم فكرت في كلامه وانا هيجان اصلا وقولت طب ما حلو انا نفسي ماما تتناك واهي جاتلي الفرصه وقدامي روحت قولت لما يقولي هعمل نفسي اني موافق بس وانا مضايق راح ماما كانت موطية بتمسح السفرة قدامنا طيزها كانت باينه راح قالي ها قولت اي قولتله ماما مستحيل توافق اصلا قالي طب لو وافقت قولتله ده مستحيل قالي طب انت اعمل نقسك داخل الاوضه وبص علينا قولتله ها ها مستحيل يحصل اساسا بس ماشي هعمل كده قولت لماما انا داخل انام شويه قالتلي تصبح علي خير استخبيت ورا الكنبه وببص هو قرب منها راح مبعبصها بإحترافية خلاها تتخض في تلف وتيجي في حضنه راح رفع الجلبيه ودعك كسها وهو بيبوسها في بوقها جامد وهي مندهشة بس بتحاول تزقه علشان يبعد عنها بس هو متبت فيها وهي مش عارفه تصوت من البوسه انا قولت غصب عنها لا هروح اضربه راح لقيتها استسلمت وبقيت مستمتعه ايده جمدت علي كسها وبيدعك جامد وهي بتصوت و بتتأوه وهو بيدعك لحد ما بقيت شبه الجيلي من التعب فشلها وخدها علي الاوضه وهي شبه مغمي عليها راح قلعها الجلبية وبقيت بالكلوت والسنتيانه قلعها السنتيانه بقيت ملط من فوق نزل تفعيص فيهم ولحس وعض وهي بتتأوه بصوت خفيف اوي من التعب وبتقوله ارجوك لا راح نزل وقلعها الكلوت وحدفهولي لاقيته مبلول اوي ورحع تاني يلحس بزازها وهي بتقوله ارجوك لا اوعي تعملها كنت هتدخل بس انا نستمتع بصراحه بماما وهي بيحصلها كده غصب راح وهي بتقوله لا ارجوك وهو بيلحس بزازها وهو فوقيها لاقيته مسك بتاعه وبيعدله نحية كس ماما فهي بتقوله ارجوك لا متعملش فيا كده راح دخله وعينه في عنيها وبقي ينيكها براحه براحه وهي بتصوت وتقوله لاااااا راح بدأ يعمل جامد لحد ما ماما دامت راح وخدها علي طرف السرير وفتح رجليها فشخها علي الاخر راح مدخل جامد. اوي وطلعه وبدأ ينيكهاعنيف وهو بيضرب طيزها وهي بتعيط وهو عمال يديها بالقلم علي وشها وهي بتعيط راح قالها هجبهم يا لبووووه راح مطلعه ورميها علي السرير وضربها جامد علي بزازها فكملت عياط راح قالها انا بحب كده.انيك غصب ويجيب لبني عليكي يالبوه وانتي بتعيطي راح لابس وماشي وسابها بتعيط بس هي فكراني معرفش… النهاية

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash